تسليح الانتفاضة   
الجمعة 1425/4/16 هـ - الموافق 4/6/2004 م (آخر تحديث) الساعة 0:45 (مكة المكرمة)، 21:45 (غرينتش)

مقدم الحلقة:

فيصل القاسم

ضيوف الحلقة:

ألبير منصور: وزير الدفاع اللبناني السابق
أحمد أبو مطر: كاتب وباحث فلسطيني

تاريخ الحلقة:

02/04/2002

- توصيل الأسلحة إلى الفلسطينيين ودور الدول العربية المحيطة بفلسطين
- كيفية توصيل الأسلحة

- واقع الشعوب العربية ورفضها للتطبيع مع إسرائيل

ألبير منصور
أحمد أبو مطر
فيصل القاسم

د. فيصل القاسم: تحية طيبة مشاهدي الكرام.

لا نريد مالاً، لا نريد ماءً، لا نريد خبزاً. نريد فقط سلاحاً ولو بسيطاً، ونحن نعرف جيداً كيف نستخدمه. والكلام لأم فلسطينية أطلقته عبر شاشات التليفزيون في الأيام الأخيرة.

عجباً لماذا تقطر لهجة المرأة الفلسطينية عنفواناً وتحدياً وبسالة بينما تفوح رائحة العفن والذل والمهادنة من تصريحات المسؤولين العرب؟! لماذا تحولت الأنوثة الفلسطينية إلى بطولة والذكورة العربية إلى عقم مقيم؟ لماذا يبدو بعض العرب أكثر صرامة من الصهاينة في منع وصول السلاح إلى فلسطين؟ هل خلق الزيتون الفلسطيني كي يوضع في فوهات المدافع الصهيونية؟ صحيح أن الجيوش العربية الهائلة لا تستطيع تحقيق النصر المطلوب، لكن المقاومة الفلسطينية قادرة بالسكاكين والمتفجرات البدائية على تحقيق المعجزات، ألم يستطع حزب الله الباسل من قبل تحطيم الأسطورة الصهيونية بقذائف الكاتيوشا البسيطة؟ إذن لماذا نمنع هذا السلاح عن الفلسطينيين؟ هل الأمر مستحيل أم أنه في غاية البساطة؟ ألم يقل السيد حسن نصر الله: إن من يريد إدخال السلاح إلى الفلسطينيين يمكنه أن يتصل بنا مباشرة وسنساعده بمعزل عن وسائل الإعلام، فلو كان السلاح موجوداً في أيدي الفلسطينيين لما استطاع الصهاينة دخول المدن والمخيمات الفلسطينية، فالمقاومون لا تنقصهم لا الجرأة ولا الإرادة ولا الخبرة وإنما السلاح السلاح والسلاح، إن إيصال المعدات لهم أكثر عمل أخلاقي في هذه الأيام على وجه الأرض حسب أحد المجاهدين والمدان الآن هو كل من لا يوصل السلاح إلى فلسطين. أليس من العجب العجاب أن نتوقف عن استخدام السلاح في وجه كيان لا يمتلك جيشاً وإنما هو جيش يمتلك كياناً؟

لكن في المقابل هل تستطيع العين أن تقاوم المخرز؟ أليست عملية إيصال المعدات إلى فلسطين من المستحيلات؟ ألم تصبح بعض الحدود العربية عصية على دخول العصافير فما بالك بالصواريخ؟ هل نطلب من الدول العربية تعريض أمنها ومستقبلها للخطر مقابل تصدير بضعة بنادق إلى الداخل الفلسطيني؟ كيف نطالب بتفعيل خيار المواجهة المسلحة وقد أجمعت معظم الدول العربية في قمة بيروت الأخيرة على إنهاء الصراع تماماً مع إسرائيل؟ وهو أخطر أمر في تلك القمة، لكنه لم يحظ بالتغطية الإعلامية المطلوبة، فالعرب وحدهم في التاريخ الذي ينشدون السلام بعد أن ألقوا بكل أسلحتهم أرضاً.

أسئلة أطرحها على الهواء مباشرة على السيد ألبير منصور (وزير الدفاع اللبناني السابق) والدكتور أحمد أبو مطر (الكاتب والباحث الفلسطيني).

للمشاركة في البرنامج يرجى الاتصال بالرقم التالي: 4888873

وفاكس رقم: 4885999

وبإمكانكم المشاركة بمداخلاتكم عبر الإنترنت على العنوان التالي:

www.aljazeera.net

[فاصل إعلاني]

توصيل الأسلحة للفلسطينيين ودور الدول العربية المحيطة بفلسطيني

د. فيصل القاسم: دكتور أحمد أبو مطر في البداية أليس حرياً –يعني سؤال سمعناه كثيراً- أليس حرياً بالعرب تسليح الفلسطينيين في هذا الوقت وأليس حرياً بالفلسطينيين أنفسهم تكثيف عملياتهم المسلحة على ضوء ما نرى الآن؟

د. أحمد أبو مطر: بسم الله الرحمن الرحيم، أولاً يشرفني أن أتوجه عبر قناة (الجزيرة) هذه الكتيبة المناضلة فعلاً بالتحية والاحترام والتقدير لشعبنا الفلسطيني الجبار ولقيادته خاصة الرمز القائد ياسر عرفات في هذا الحصار الذي أكده رغم أنف الجميع قائداً شجاعاً لشعب من الجبارين كما يسميهم. عودة إلى هذا السؤال الخطير والحاسم والمصيري، أنا في رأيي هذا هو السؤال المشروع الآن: ما هو موقف الدول العربية شعوباً وأنظمة من شعب فلسطيني يتعرض إلى هجمة احتلالية وحشية، أنا متأكد أن الشعب اليهودي نفسه لم يتعرض لها على يد هتلر في الحرب التانية؟ الآن عندما نطالب بالتسليح هل الدول العربية بشعوبها قادرة على التسليح أم لا؟ أنا.. خلينا نتكلم بهدوء، لأن الموضوع حاسم وخطير، هناك من سيقول لي مسبقاً: أنت تصدر اليأس، أنا أقول: لا، أنا لا أصدر اليأس، لكنني أرفض أن أكون من مروجي الأوهام، لأن حياتنا على أوهام طوال نصف قرن هي التي أوصلتنا إلى هذا اليأس، فلنأخذ الخريطة العربية الآن في عندي ما يسمى أمامنا الدول الحدودية المحيطة بإسرائيل وهي: الأردن، مصر، سوريا، لبنان وفيه دول شبه حدودية لأنها على حدود دولة حدودية مثل العراق وإلى حد ما إيران، ما هو موقف الخارطة العربية؟ الأردن ومصر مرتبطات –مصر منذ ربع قرن والأردن منذ سبع سنوات تقريباً- بمعاهدة صلح وسلام مع إسرائيل، لذلك لا تستطيع الأردن ولا تستطيع مصر أن تقول إلغاء اتفاقية الصلح والسلام وسأبدأ بتزويد الفلسطينيين بالسلاح، طبعاً هناك من يقول لي لا، أنا أطرح هاي السؤال هاي الدول الحدودية تفضلوا، نأتي إلى الدول غير الحدودية.. نأتي إلى وضع سوريا ولبنان، وضع لبنان لا نقاش فيه، لأنه أنا مع المقولة اللبنانية القديمة الجديدة أن قوة لبنان في ضعفه، نأتي إلى سوريا وضع سوريا أيضاً معروف، لأن سوريا أنا بأعتقد أن القيادة السورية منذ 36 سنة درست ظروفها بدقة ووجدت أنه من غير.. لا توجد قدرة على دحر الاحتلال الإسرائيلي بقوة السلاح..

د. فيصل القاسم [مقاطعاً]: طيب، لكن نحن لا نتحدث الآن عن حرب عربية إسرائيلية، هذا موضوع ثاني ولسنا بصدده، نحن بصدد موضوع..

أحمد أبو مطر: تسليح..

د. فيصل القاسم: يعني تسليح الانتفاضة.. يعني نحن نعلم والجميع يعلم بأن الجيوش العربية بميزانياتها الضخمة وبقوتها لا تستطيع مواجهة إسرائيل –حسب ما يقولون- لا نعرف ذلك، لكن.. لكن هناك مناضلون فلسطينيون..

أحمد أبو مطر: يحتاجون إلى بنادق..

د. فيصل القاسم: إلى بنادق وإلى سكاكين..

ألبير منصور: تسمح لي. اسمح لي..

د. فيصل القاسم: تفضل.. تفضل.. بس دقيقة..

ألبير منصور: يا سيدي إذا سمحت.. إذا سمحت أولا بدي أوجه تحية لهذا الشعب الفلسطيني المناضل ولشهدائه، ولنسائه وأطفاله، وأعلن تضامني الكامل الكلي مع هذا الشعب، نائباً: بدنا نبدأ بنقاشنا من حيث حاول العرب إنهاء الصراع يعني الموضوع هو هذا التخلي الذي تم في القمة الأخيرة عن الصراع العربي –الإسرائيلي والتخلي عن القضية الفلسطينية الأساسية برأيي التي نحنا اختلفنا مع إسرائيل، لم نختلف مع إسرائيل على أرض 67 نحن صراعنا مع إسرائيل بدأ من 48، بدأ حول أمرين أساسين: حول صهيونية هذا الدولة وحول إسرائيليتها، إسرائيليتها اغتصبت أرض فلسطين وشردت أهلها، وصهيونيتها بنت دولة تميزية عنصرية على أساس التمييز الديني قائمة على أرض فلسطين، وهذا هو جوهر الخلاف والصراع، وإذا بنا بمؤتمر القمة أو بنهايته نصل إلى التخلي عن جوهر الصراع من هون، من هذا التخلي عن جوهر الصراع بتندرج كل الأمور، نحنا اليوم.. يعني ماذا عرض على الفلسطينيين لوقف الانتفاضة؟ حاول.. الفلسطينيون حاولوا جاهدين، السلطة الفلسطينية حاول جاهدة، ما عرض عليها أمر.. أي أمر، فكانت الانتفاضة حركة تحرير، يعني قامت لتحرير هذه الأرض المحتلة وقامت بـ.. بإطار شرعية دولية كاملة، يعني متى هي السلاح ليس الوحيد.. الوسيلة الوحيدة بالصراع، ولكن ببعض المراحل يصبح السلاح هو الوسيلة الوحيدة أحياناً اليوم.. أين سيصبح الوسيلة الوحيدة بالصراع؟ عندما.. بحركات التحرير، لتحرير الأرض المقاومة، يصبح استعمال السلاح حقاً مشروعاً دولياً ووطنياً وقومياً وإنسانياً، وثانياً: يصبح السلاح حقاً مشروعاً بالدفاع عن النفس اليوم ماذا يجري في فلسطين؟ اليوم فيه هجوم، فيه عدوان على الشعب الفلسطيني أليس من حق هذا الشعب أن يدافع عن نفسه؟ بماذا يدافع؟ يدافع باستخدام السلاح في بعض المراحل وفي بعض مراحل الصراع يصبح السلاح هو.. يعني الوسيلة الوحيدة في هذا الصراع، ولذلك أنا اليوم مع استخدام السلاح في وجه العدو الإسرائيلي وحتى هذه العمليات الاستشهادية التي.. واللي تؤخذ ذريعة من قبل بعض الرأي العام الغربي ومن بعض.. إلى أخره على هذه المقاومة، هذه بالنهاية.. بالنهاية إذا نظرنا لها بحقيقة أمرها، ما هذه عملية.. عملية يأس نهائي من هذا الصمت ضمير العالم اللي واقف صامت تجاه هذا العدوان الرهيب على الشعب الفلسطيني احتلال أرضه ما حدا عم بيتحرك، فماذا فعلت هذه العمليات؟ وأنا يعني هون بدي أستذن الدكتور..

د. فيصل القاسم: أحمد..

ألبير منصور: أحمد أبو مطر بأنه قوة لبنان بضعفه، مش هاي اللي أنقذته، اللي أنقذ لبنان هي المقاومة، المقاومة اللي تمت بالاتفاق بين الدولة اللبنانية والمقاومة الشعبية إنه صار فيه تواطؤ واتفاق بين الدولة والمقاومة الشعبية وتم تحرير الجنوب اللبناني بدون قيد أو شرط، صحيح الظروف قد تكون مختلفة بفلسطين، ولكن هذه التجربة حرية بأن تمارس بأن تجرب، بأن يراح فيها للنهاية، لأن ليس معروض شئ على الفلسطينيين يا أخي، إمكانية إيصال السلاح إلى الفلسطينيين يعني أنا بأعتقد هذه أجهزة المخابرات في هذه الدول العظيمة إن كان مصراً والأردن أو سوريا أو لبنان هذه.. هذه قادرة توصل يعني لمين من كانوا، لوين من كان السلاح، المطلوب مش إيصال دبابات ولا إيصال طائرات، المطلوب إيصال السلاح الذي يمكن به تستطيع هذه الانتفاضة أن تدافع عن شعبها وتدافع.. وأن تخلق نوع من توازن الرعب مع هذا الكيان الصهيوني الإسرائيلي، تخلق حد أن من توازن الرعب تجبره على إعادة حساباته واضطراره إلى الانسحاب.. يعني التخلي عن احتلال الأرض اللي.. اللي يدينه عليها المجتمع الدولي أيضاً، لأنه يحتل فيه قرارات دولية، المقاومة.. الانتفاضة قائمة بإطار شرعية دولية كاملة معايا..

د. فيصل القاسم: حلو جداً..

ألبير منصور: فهذه.. فيه إمكانية كبيرة لإيصال السلاح لهذه المقاومة ويجب.. ويجب.

د. فيصل القاسم: طيب، ويجب.. دكتور سمعت هذا الكلام يعني الأنظمة العربية تستطيع أن.. أن توصل للفلسطينيين أو إلى أي مكان في هذا العالم لبن العصفور، فما بالك ببضعة أسلحة.

د. أحمد أبو مطر: أنا أتفق مع الأستاذ ألبير وأختلف معه في نفس الوقت، يعني أنا أختلف معه في تثمين ما أنجزته الانتفاضة بأسلحة بدائية جداً وبأجساد هؤلاء الشهداء العظماء، أنا أختلف مع الأستاذ ألبير في مسألة.. المسألة ليست.. ليست هل يستطيعون أولاً يستطيعون، المسألة هل هناك قرار أم لا؟ يعني مثلاً أنا ملاحظتي على مؤتمر القمة العربي النقطة الوحيدة، الخلل الوحيد مؤتمر القمة العربي طرح التطبيع الكامل والسلام الكامل مع إسرائيل ولكن دون أن يحدد ماذا سنفعل إن رفضت إسرائيل؟

د. فيصل القاسم [مقاطعاً]: طيب، خلينا بالنقطة الرئيسية..

د. أحمد أبو مطر: النقطة الرئيسية آه..

د. فيصل القاسم: يعني أنت الآن.. أنت الآن قلبت موقفك 195%

د. أحمد أبو مطر: لأ، أنا ما قبلته..

د. فيصل القاسم: والآن أنت مع الأجساد.. مع العمليات الاستشهادية ودك الإسرائيليين في عقر دارهم تغير موقف.. لويس..

د. أحمد أبو مطر: لا لا، أنا.. أنا لم أغير.. لا لا، أنا.. أنا بأشتغل سياسة..

د. فيصل القاسم: لأ، أنت غيرت يعني كويس.

د. أحمد أبو مطر: اسمعني بس.. اسمعني ثم قل لي، أنا بأعتقد.. أنا بأخالف الأستاذ ألبير بأقول له لأ، الانتفاضة في عشرين شهر فاتت حققت توازن الرعب مع إسرائيل، الآن الجيش الإسرائيلي والمجتمع الإسرائيلي يدرك أن الانتفاضة زرعت في قلب نسيج المجتمع الإسرائيلي من الرعب أكثر مما زرع الجيش الإسرائيلي في قلوب الشعب الفلسطيني، السؤال.. السؤال الآن.. لأ دكتور فيصل فيه فرق بين توازن الرعب وتوازن القوى، كي نحقق توازن قوى هنا يجب أن تدخل الدول العربية على الخط، أنا أقول أنا شخصياً نافض يدي تماماً من كل الدول العربية الحدودية وغير الحدودية ولا أمل عندي مطلقاً بأنها ستفكر في كيفية إدخال بندقية للشعب الفلسطيني، الأستاذ ألبير طرح مسألة المخابرات العربية، أنا أتحدى أن يكون هناك جهاز مخابرات عربي لدية قائمة دقيقة بكم دبابة عند إسرائيل حتى يعرف إنه دخلوا إلى رام الله وجنين وطولكرم كذا وباقي في مخزونهم كذا، الحياة العربية الرسمية تسير بشكل ارتجالي، لذلك هذا الشعب الفلسطيني العظيم عليه أن يعتمد على نفسه واعتماده على نفسه للأسف لن يحقق موازين قوى، حقق توازن رعب ويكفي إنه كل التقارير.. الإسرائيليين يقولوا أحياناً نصحوا من عرف نومنا ونخاف أن نذهب إلى الحمام..

ألبير منصور [مقاطعاً]: يا سيد.. يا سيد المطلوب..

د. فيصل القاسم: بس إذن.. إذن كيف نختلف يعني بس أنا أريد أن أسألك سؤالاً وهذا اللي يجب أن يعرفه، إذن أنت الآن مع العمل.. يعني مع التسليح الكامل للانتفاضة وقبل خمس دقائق كنت ضده تماماً، كنت تقول لي قبل خمس دقائق أنه و بال كل قطعة سلاح تدخل فلسطين هي وبال على فلسطين قلت لي قبل خمس دقائق تغير الآن؟

أحمد منصور: وسأقول.. وسأقول لك الآن..

د. فيصل القاسم: وبالاً..

أحمد منصور: لا.. لا.. لا، أنا أقصد.. أنا أقصد إذا كان هناك من يريد أن يتمظهر ويدخل بندقية لا قيم لها ليعطي إسرائيل مبرر لمزيد من الهجمات الوحشية أنا ضد ذلك، يعني مثلاً أقول لك.. فلنتكلم بصراحة نحن أمام مستقبل شعب، الآن..

د. فيصل القاسم: يعني السلاح وبال؟

أحمد أبو مطر: السلاح عندما يكون مجرد للمظاهر ولاستهلاك الفضائيات العربية وبال، الآن مثلاً أين القسام رقم واحد والقسام رقم اثنين؟ أمس في الأردن..

د. فيصل القاسم: طيب، حتى لو كانوا موجودين أنت مع استخدامهم؟

أحمد أبو مطر: إذاً كانوا قادرين على تحقيق توازن قوي..

د. فيصل القاسم: بس هنا هل هم قادرين؟

أحمد أبو مطر: لأ، لذلك أنا موقفي..

د. فيصل القاسم: ضد..

أحمد أبو مطر: طبعاً أنا ضد من لا يكون في مستوى توازن القوى مع العدو ويعطي العدو سلاح بسيط ليحقق توازن رعب حقق أساساً، حقق أساساً..

د. فيصل القاسم [مقاطعاً]: طيب.. طيب..

ألبير منصور: تسمح لي..

د. فيصل القاسم: تفضل.. تفضل..

ألبير منصور: أولاً يعني الموضوع يتعلق بإيصال السلاح إلى المقاومة الفلسطينية وتمكينها من مقاومة الاحتلال الإسرائيلي وتمكينها من عدم الرضوخ للشروط الإسرائيلية قد لا يكون المطلوب حالياً إعلان الحرب على إسرائيل، الدول العربية غير مستعدة في دول يعني مصر والأردن في معاهدات تطبيع بينها وبين إسرائيل، والآخرين غير قادرين على قيام حرب، ولكن الحرب الشعبية المقاومة..

د. فيصل القاسم: حرب الأنصار..

ألبير منصور: حرب.. حرب المقاومة الشعبية التي تقوم بها الانتفاضة اليوم بفلسطين المحتلة، الأرض المحتلة ما هم يقومون اليوم عم بيقاتلوا باللحم الحي، طيب هذه.. إيصال السلاح لهذه المقاومة.. إيصال السلاح مش المطلوب إيصال دبابات وطائرات.

[موجز الأخبار]

د. فيصل القاسم: يعني معظم المشاركات عبر الإنترنت أكثر من مائة مشاركة حتى الآن كلها تجمع على تسليح الفلسطينيين، لدى.. يعني مشاركة من عامر من البرازيل يقول: أخيراً تحققت الوحدة العربية وحدة الجبن والتخاذل أقول لحكام العرب البسوا الفساتين ربما تدب فيكم نخوة النساء الفلسطينيين، فهن أكثر رجولة رجولة منكم! طبعاً سيد منصور كيف ترد على هذا الكلام؟ طبعاً الشارع بمعظمه يدعو إلى التسليح هل هي نوع من العواطف يعني التي لا تطعم خبزاً –إذا صح التعبير- أم أن هناك إجماعاً يعني؟

ألبير منصور: فيه ببعض مراحل الصراع يصبح استخدام السلاح هو الوسيلة الوحيدة يعني في حالة العدوان استخدام السلاح هو الوسيلة الوحيدة، اليوم إسرائيل تشن عدواناً على الشعب الفلسطيني عدوان.. يعني بمواجهة هذا العدوان طبعاً استخدام السلاح اليوم في هذه المرحلة في هذا الظرف الراهن هو من الوسائل شبه الوحيدة في مواجهة هذا الاحتلال إضافة إلى كل الوسائل الأخرى التي تستطيع هذه الأنظمة أن.. أن تقوم بها، يعني اليوم إذا كان اليوم ما بهذا الظرف فيه قطع علاقات مع إسرائيل، إذا في الظرف ما في إقفال حدود مع إسرائيل وعدم التعاطي مع هذا الكيان وإغلاق هذه الحدود معهم أي متى.. يعني بأي وقت بدنا نستعمل هذا السلاح، يعني حتى بين دول عادية مش فيه يبناتها يعني وقت اللي بيصير فيه خلاف حول أمر جوهري..

د. فيصل القاسم: بسيط..

ألبير منصور: بسيط، تقفل.. بيسحب السفراء تقفل الحدود، تلغى.. يعني فيه على الأقل..

د. فيصل القاسم: يصبح هناك حالة تأهب عسكرية أيضاً..

ألبير منصور: حالات تأهب عسكرية، يا سيدي حالات دعم لهذا الشعب المقاتل، لفصائله المقاتلة اللي إمكانية إيصال السلاح بأعتقد أنا يعني المطلوب مش إيصال دبابات مثل ما كنت عم بأقول أو طائرات المطلوب إيصال سلاح دفاعي..

د. فيصل القاسم: طيب طيب؟

ألبير منصور: يمكن..

كيفية توصل الأسلحة

د. فيصل القاسم: كيف؟ يعني كوزير دفاع حضرتك.. يعني كيف؟

ألبير منصور: بأعتقد أجهزة المخابرات هلا المهم القرار، المهم يتخذ قرار بإيصال.. بدعم هذه الانتفاضة بكافة الوسائل ومنها بمحاولة إيصال السلاح، يعني أنا كنت وزير دفاع، بس ما أنا خبير عسكري، بس بأعتقد أجهزة المخابرات قادرة إنها.. يعني نحنا خضنا حرب بلبنان 20 سنة ووقعنا في حصار إسرائيلي بسنة 82 وكان يعني حصار مخيف ومع ذلك كان بالإمكان يعني الحصول على الكثير من الأمور العسكري وسواها حتى في.. في قلب هذا الحصار الكبير، المهم الإرادة.. فيه إيصال..

د. فيصل القاسم [مقاطعاً]: حلو، طب ماذا عن الدول؟ يعني تحدث عن الدول المجاورة، أعطاك أمثلة مثلاً، يعني لا تستطيع أن تمر العصافير فكيف أنت تدعو.. يعني حتى..

ألبير منصور: ما أنا أدعو هذه الدول لفك.. لفك حصارها عن.. فك حصارها عن الشعب الفلسطيني لأن هاي الدول أصبحت اليوم تحاصر الشعب الفلسطيني أكان مصر أم الأردن أم سائر اللي ما عم.. اللي ما عم بيقدموا الدعم والمساعدة، يعني المطلوب.. المطلوب هذه على الأقل تتخذ الخطوات اللي ما بتورطها اليوم بحرب إذا ما قادرة تقوم بحرب، على الأقل تقطع العلاقات، تسكر حدودها، تدعم.. تدعم يعني يقولك وسائل التهريب طول عمرهم كانوا يهربوا.. بيهربوا لبن العصفور بيهربوه، من محل لمحل، من دولة لدولة ما بقى فيهم يهربوا سلاح لإسرائيل.

د. فيصل القاسم: لفلسطين..

ألبير منصور: للمقاتلين الفلسطينيين ولو أجهزة المخابرات العربية بقوتها العظيمة ما بقى فيها توصل سلاح، ياخي يعطوا.. يعطوا الناس اللي عندها خبرة بإيصال السلاح.

د. فيصل القاسم: حلو جداً، دكتور..

أحمد أبو مطر: أنا هنا.. هنا خلافي، أنا هذا ما أكدت عليه في بداية حديثي، أنا لا أنوي زرع اليأس، ولكنني لن أروج لأوهام، الذي يتكلم عنه..

د. فيصل القاسم: يعني هذا الكلام نوع من الأوهام، هذا كلام كله منطق وكله حقيقة.. يعني..

أحمد أبو مطر: الذي.. الذي يتكلم عنه الأستاذ.. الأستاذ ألبير هو طموحات الجماهير العربية كلها، حتى أكون صادق، ولكن هل هذه الطموحات قادرة الحكومات العربية على تحقيقها؟ هنا أقول أنا لن أشترك في ترويج أحلام، الواقع العربي يقول: لا سلاح للفلسطينيين، ومن هنا يأتي رأيي اللي أنت بتقول غيرت رأيك، لأ أنا بأقول إذا كان.. إذا كان تهريب السلاح على مستوى لبن العصفور كما يقول الأستاذ ألبير، لأ أنا لا أريد أن أعطي إسرائيل مجال لمزيد من المجازر، فيه فرق.. فيه فرق بين الأحلام والأماني والأوهام.

د. فيصل القاسم: يعني أنت.. بس دقيقة..

أحمد أبو مطر: كل أجهزة المخابرات العربية غير.. مش غير قادرة.. لم تقرر، ولن تقرر بدعم الشعب الفلسطيني بالسلاح، سواء الدول الذي ذكرتها، أو سواء ما يسمى الدول الحدودية، أو الجبهات الساكتة، أو الجبهات الصامتة إلى آخره، أنا لا أريد أن أسمي دولاً، لا أريد أنا غير قصدي أن أشهر، أنا أريد أن أقول: لا مجال أيها الشعب الفلسطيني لأن تحصل على قطعة سلاح من أي دولة عربية.

د. فيصل القاسم: طب بس.. بس.. أنا بدي أسألك سؤال.

أحمد أبو مطر: اتفضل.

د. فيصل القاسم: أنت قبل قليل قلت إنه حقق توازن الرعب.. وغيرت رأيك وهذا جيد.. وهذا جيد، لكن كيف تحقق توازن الرعب هذا؟ أليس بالسلاح؟ أليس بالمتفجرات؟ أليس بالسكاكين البسيطة؟ أليس هناك..

أحمد أبو مطر: أنا أريد أن أوضح.. أنني لم أغير رأيي..

د. فيصل القاسم: أنت تناقض نفسك.

أحمد أبو مطر: لأ.

د. فيصل القاسم: من جهة تقول لي حققت توازن رعب.

أحمد أبو مطر: طب أعطني.. أعطني مجال.

د. فيصل القاسم: ومن جهة ثانية لا تريد.. لا تريد إيصال السلاح لأنه هذا يأتي يعني يولد رداً إسرائيلياً عنيفاً جداً.

أحمد أبو مطر: لا.. لا أنا.. أنا لا أقول لا توصلها.. لا.. دكتور فيصل.. دكتور فيصل.. أنا.. أنا أقدر أن أعبر عن وجهة نظري.

د. فيصل القاسم: تفضل.

أحمد أبو مطر: أنا أقدر أن أعبر عن وجهة نظري.. فيه فرق بين توازن الرعب وتوازن القوة، أنا قلت الشعب الفلسطيني بإمكانياته البسيطة حقق توازن رعب خطير وأرعب الشعب الإسرائيلي والجيش الإسرائيلي أكثر مما أرعبه الإسرائيليين.

د. فيصل القاسم: طيب بس ماشي.. بس.. بس..

أحمد أبو مطر: ما هو الآن صار زي.. زي حوار الطرشان.

د. فيصل القاسم: لأ.. لأ مش.. لا مش..

ألبير منصور: دقيقة بس.. لو سمحت، لا لو سمحت..

أحمد أبو مطر: أنا ما كملت وجهة نظري تفضل..

د. فيصل القاسم: بس أنت.. أنت تدور يعني أريد أن تقول لي إنه خلاص غيرت وجهة نظري لكي أنا أعرف..

أحمد أبو مطر: لا.. لا..

ألبير منصور: لو سمحت..

د. فيصل القاسم: تفضل.

ألبير منصور: هذا توازن الرعب الذي تحقق.. يعني الاستمرار فيه يولد في إسرائيل ضمن إسرائيل يولد حركة كبيرة ضد شارون وضد هذا العنف الأعمى الذي يمارسه شارون، وضد الاحتلال وفيه أصوات عمالة تطلع بقلب إسرائيل.. عمالة تقول إنه فلننسحب من هذه الأرض المحتلة بالـ 67.. خلينا ننسحب منها، يعني التجربة اللي صارت بلبنان على طبعاً حجمها بالنسبة للتجربة يعني الفرق بين الحجم ما فيه شك به، ولكن حريَّة بأن تمارس حتى النهاية في فلسطين.

أحمد أبو مطر: أنت اعتقادك إنه إسرائيل انسحبت من لبنان نتيجة الخسائر؟ أنا بأقول..

ألبير منصور: نتيجة نعم..

أحمد أبو مطر: إذا.. إذا كان –مع إجلالي واحترامي لتجربة حزب الله في لبنان- لو كان السبب الأساسي والرئيسي لانسحاب إسرائيل من جنوب لبنان هو حجم الخسائر التي أوقعتها.. أوقعتها فيها المقاومة الوطنية اللبنانية لكان على إسرائيل أن تنسحب من غزة والضفة قبل 10 شهور.

ألبير منصور: طبعاً لسبب بسيط.

أحمد أبو مطر: لأن حجم الخسائر التي أوقعتها المقاومة الفلسطينية.

ألبير منصور: اسمح لي.. اسمح لي..

أحمد أبو مطر: 20 ضعف أو أكثر مما وقع في لبنان.

د. فيصل القاسم: صح.

ألبير منصور: اسمح لي..

أحمد أبو مطر: إذن لماذا لم تنسحب من غزة والضفة الغربية؟ هنا السؤال..

ألبير منصور: لأقول لك ليش، لأقول لك ليش لأنه مقدار المصالح، مقدار المصالح الإسرائيلية في فلسطين أكبر منه بكثير بلبنان، بس ولكن حققت المقاومة اللبنانية على مقدار المصالح الإسرائيلية مو تجربة رعب وضرر بإسرائيل جبرتها على الانسحاب، يعني بإمكان الانتفاضة الفلسطينية كما بدأت وكما هي يجب دعمها للاستمرار من قِبَل جميع الدول العربية، بإمكانها صحيح المصالح الإسرائيلية أكبر بكثير في.. في..

د. فيصل القاسم: إسرائيل.. في فلسطين.

ألبير منصور: في فلسطين ولكن..

أحمد أبو مطر: لا مش بالضبط، في غزة والضفة.. الضفة الغربية بالنسبة لي ولك والشعب اسمها الضفة الغربية، بالنسبة لإسرائيل اسمها يهودا والسامرا مابدناش ندخل في نقاش إيدلوجي.

ألبير منصور: شو.. شو.

أحمد أبو مطر: لأنه بالنسبة لإسرائيل وجودها في الضفة الغربية مختلف عن جنوب لبنان.

ألبير منصور: ماذا.. ماذا اللي عم بتقوله يا سيد؟

أحمد أبو مطر: لذلك.. لذلك ما لم يتحقق توازن القوى، وهنا أختلف مع الدكتور فيصل، فيه فرق بين توازن الرعب وتوازن القوى، توازن الرعب حققته الانتفاضة بجدارة.

د. فيصل القاسم: طيب لكن.. لكن بس يا دكتور.. يا دكتور.. يا دكتور.. بدي نرجع للنقطة النقطة ذاتها.. حزب الله كان عنده توازن قوى، فيتنام كان عندها توازن قوى مع الولايات المتحدة.

ألبير منصور: لا.. لا، لا.. لا..

أحمد أبو مطر: لا.. لا تجارب مختلفة.. تجارب مختلفة.

د. فيصل القاسم: كيف تجارب مختلفة؟

أحمد أبو مطر: فيتنام كان وراها خط الصين والاتحاد السوفيتي، أنظر إلى الخطوط العربية اللي وراء الشعب الفلسطيني الآن، أنا كيف.. كيف سأزرع وهم عند الشعب الفلسطيني أن ينتظر دعم سلاح عربي من قمة عربية لم تتحمل أن تسمع خطبة من الرئيس المحاصر ياسر عرفات؟ أنا لا أريد أن أدخل في ترويج الأوهام.

د. فيصل القاسم: طيب.. طيب.. تفضل.

ألبير منصور: هذا لا يعني أن نتخلى عن موضوع الانتفاضة والمقاومة ومحاولة تحرير الأرض دون الرضوخ للشروط الإسرائيلية، أن تكون الأنظمة العربية متخاذلة فأنا متفق معك ما فيش.. ما فيه أدنى شك بهذا الموضوع، وأنا.. نحن.. نحن.. وأنا أطالب اليوم الأنظمة العربية باتخاذ كل التدابير اللي باستطاعتها أنها تتخذها فيه اتفاقات بين مصر وإسرائيل وبين الأردن وإسرائيل، شو اللي بيمنع فك هذه الاتفاقات اليوم؟ إذن.. إذن اليوم هذا الصراع بدنا نتخلى عنه، ما بدنا.. ما بدنا يعني نرجع لطبيعة الصراع الحقيقي بيننا وبين الصهيونية وبين إسرائيل أين..

د. فيصل القاسم: بس.. بس.. بس سعادة الوزير أنا سؤالي بسيط، يعني.. يعني لماذا تريد أن تعرض أمن واستقرار دول كبيرة للخطر ولعدم الاستقرار ليعني لمجرد أنك تريد أو من أجل إرسال بضعة بنادق أو بضعة كاتيوشا أو إلى.. إلى الفلسطينيين؟

ألبير منصور: ليس لا.. لا.. لا.. لا أرجوك.

د. فيصل القاسم: بس بدي أسألك سؤال.

ألبير منصور: أيوه تفضل.

د. فيصل القاسم: عندما تسمح هذه الدول أو أية دولة عربية أو يعني يشاهدون أو يكتشفون بأن هذه الدول تمرر أسلحة للفلسطينيين، أصبحت هذه الدول في حالة حرب مع إسرائيل، إذن نحن يجب أن نفكر بالعواقب قبل أن نطرح هذه العواطف الكبيرة.

ألبير منصور: سيدي.. أولاً أنا ما أنا عم بأطرح عواطف، أنا عم بأطرح تدابير عملية، اليوم على خلاف.. على.. على ما قال على بتليفزيون تقطع العلاقات بين دول، اللي عم بيحصل بفلسطين ما بيحرز أنه نطرد.. نبعث السفراء من القاهرة ومن عمان ونسكر الحدود مع إسرائيل، ونعلن القطيعة معها؟ ما بيحرز هذا الأمر على الأقل؟ هلا الدول إذا ما هي قادرة علناً إنها تقدم سلاح للمقاومة الفلسطينية اليوم بفلسطين، ما هي قادرة تتخذ تدابير دبلوماسية أساسية وجوهرية بإيقاف.. بعزل إسرائيل ومقاطعتها وحملة دبلوماسية كبيرة في العالم العربي والعالم الغربي والعالم الإسرائيلي، اليوم فيه معنا تجاوب يا عم مش بالدول، بعض الدول الأوروبية أكثر من الدول العربية!!

د. فيصل القاسم: طيب كويس جداً، الكثير من المشاركات نأخذ مشاركة 180 من محمد الزهراني يقول: لماذا يعتقل عناصر حزب الله الذين حاولوا إيصال السلاح للفلسطينيين ويوضعون في غياهب السجون؟ هل يتم ذلك لكي ينعم الإسرائيليون بالأمن والسلام والهدوء بينما يذبح الفلسطينيون على مسمعنا؟ نشرك في الوقت نفسه المحامي سميح خريس من عمان، تفضل يا سيدي.

سميح خريس: مساء الخير أستاذ فيصل.

د. فيصل القاسم: يا هلا بيك.

سميح خريس: يا هلا بيك، مساء الخير لضيوفك الكرام.

د. فيصل القاسم: هلا بيك.

أحمد أبو مطر: أهلاً بيك.

ألبير منصور: مساء الخير.

سميح خريس: أولاً أنا أستأذن الأخ فيصل وبدي أحيي (الجزيرة) وبدي أحيي من هذا المنبر أحيي أهل فلسطين، أحيي فلسطين العربية المسلمة من النهر إلى البحر، أحيي كافة المخيمات، مصانع الأبطال أحيي حفيدات أسماء بنت أبي بكر وخنساءات هذا القرن الجديد هذه الحلقة الطيبة المحترمة، الواقع أنا بدي أتحدث فيها بعنوانين، العنوان الأول: شرعية الكفاح المسلح ضد العدو الصهيوني، والعنوان الثاني: شرعية دعم الأهل في فلسطين من خارج فلسطين، أولاً بالنسبة للأستاذ أحمد مطر حقيقة هو كما وصف نفسه يحاول أن يقنعنا بأوهام وهو بيطبق المثل العامل اللي بيقول "مفلوق لا توكل وصامد لا تفلق وأكل لا تشبع" وما بده لا نقاوم ولا بده.. وحتى ينتظر توازن القوى مع هذا العدو المدعوم من أميركا ومن كل قوى الغرب، أولاً الكفاح المسلح لشعبنا العربي بفلسطين أمر شرعي ومقر ومعترف به من هيئة الأمم سواء كان لفلسطين أو لكافة الشعوب اللي واقعة تحت الاحتلال، الجمعية العامة ومجلس الأمن أقروا قرارات عديدة جداً منذ الستينات ومنذ السبعينات، وقرارات أيضاً بالتسعينات، هذه القرارات أقرت شرعية الكفاح المسلح ضد قوى الاحتلال واعتبرت هذه القرارات اعتبرته أنه من قبيل الدفاع الشرعي على النفس وأنه..

د. فيصل القاسم: طيب بس.. بس سيد سميح هذا كلام مهم جداً، لكن كي نبقى في صلب الموضوع والوقت يداهمنا في واقع الأمر، أريد أن يعني، أنا أعرف من خلال الكلام الموجود أمامي أنك يعني تدافع عن الأشخاص الذين يحاولون تهريب السلاح إلى المقاومة في فلسطين، نحصر هذا الموضوع لو تكرمت..

أحمد أبو مطر: بدي أجاوب لو سمحت لي.

سميح خريس: بدي أقفز مباشرة لشرعية الدعم من الخارج، اللي هو بيصب بالناس اللي أنا بأتوكل عنهم وبأدافع عنهم بهذا المجال، يا سيدي الكريم، هيئة الأمم بقراراتها العديدة اتخذت قرار من نوعين، القرار الأول أن تدعم.. أن تدعم الشعب العربي في فلسطين لدعمه لمواجهة قوى الاحتلال واعتبرت هذا الأمر لأنه ليس شأناً داخلياً وإنما شأن دولي، وأقرته وقالت فيه: طالما إنه قوى الاحتلال تستخدم القوة لحرمان الشعب الفلسطيني من تقرير مصيره المشروع واللي جائز دولياً فلك أن تدعمه من الخارج بكافة السبل بما فيها السلاح، حتى الدول الرسمية القرار الرسمي للدول من خارج فلسطين أن تدعمه بالسلاح ولا تكون هذه الدول متدخلة بشأن داخلي لإسرائيل لسببين إنه إسرائيل ابتداءً ليس متوافر لها شرعية الدولة، ولأنها مغتصبة، ولأنها تمارس القوة ضد الشعب الفلسطيني، الأمر الثاني: ما يتعلق بإخواننا الأخ بيقول الدول الحدودية أو حجة الدول التي تواجه إسرائيل وإنها بتحارب أو تمنع أو تحول دون إيصال السلاح تحت عنوان الاتفاقيات مثل اتفاقية (كامب ديفيد) مع مصر، مثل اتفاقية (وادي عربا)، هذه الاتفاقيات مع عدم إقراري لها بدي أفترض أنها صحيحة وهي ترتب إلتزامات، نعم صحيح، لكن هذه الاتفاقيات لم تلغي التزامات الأردن العربية ضمن جامعة الدول العربية، ولم تلغي أيضاً التزامات الأردن الدولية ضمن قرارات هيئة الأمم، وبالإضافة إلى أن هذه الاتفاقيات ليست قوانين عقوبات إضافية بالإضافة يا سيدي أن سنة الـ 98 هنالك اتفاقية الجامعة العربية التي أقرها مجلس وزراء الداخلية العرب ومجلس وزراء العدل العرب بالقاهرة سنة الـ 98 وأقرت هذه الاتفاقية اللي اسمها مكافحة الإرهاب، في المادة الثانية أقرت.. وتنص المادة الثانية من تلك الاتفاقية بما يلي: أنا أقرأ حرفياً متن المادة الثانية الفقرة (أ) تقول: "لا تعد جريمة حالات الكفاح بمختلف الوسائل بما في ذلك الكفاح المسلح ضد الاحتلال الأجنبي والعدوان من أجل التحرر وتقرير المصير وفقاً لمبادئ القانون الدولي، ولا يعتبر من هذه الحالات كل عمل يمس بالوحدة الترابية لأي من الدول العربية، أليست فلسطين عربية؟ أليست فلسطين عضو؟

د. فيصل القاسم: طب أشكرك.. سيد.. سيد أشكرك جزيل الشكر يعني.. الكثير من النقاط، سأعطيك المجال، عبد الرحيم من فلسطين تفضل يا سيدي.

عبد الرحيم كتان: مساء الخير دكتور فيصل.

د. فيصل القاسم: يا هلا بيك.

عبد الرحيم كتان: ومساء الخير لضيوفك.

د. فيصل القاسم: يا هلا.

عبد الرحيم كتان: أنا الحقيقة ما بدي أدخل يعني في الحوار الذي يدور بين الضيوف الكرام، أنا بدي أوجه رسالة للشعب العربي في كل مكان، من داخل الأرض المحتلة وأقول لهم يعني نحن نريد التأكيد إنه إحنا في الأرض المحتلة الآن صحيح أننا محاصرون بالدبابات وهو حصار مفروض علينا كشعب وكقيادة، ولم نختره نحن، وصحيح إن الدبابات بتطوقنا وبتحاصرنا وبتدمر بيوتنا، ولكن الصحيح أيضاً أنها.. كل هذه القوة لا تحاصر إرادتنا ولا تحاصر قرارنا، وهذا هو المهم وهذا هو الأساسي، من هون أخي فيصل الحصار الحقيقي الموجود حالياً في الأمة العربية هو حصار مفروض على الشعب العربي كله، على إرادته وعلى قراره، شارون يحاصر بوش وبوش يحاصر معظم الأنظمة العربية، وهذه الأنظمة تحاصر شعوبها.. تحاصر إرادتها وتحاصر قرارها، وهذا أخطر وأشد.. وأخطر وأشد أنواع الحصار، نحن نريد من هذه الأمة من المحيط إلى الخليج أن تخرج إلى الشوارع لتحرر نفسها وتحرر إرادتها مرة وإلى الأبد، ما فيه شعب في الدنيا اتحررت إرادته وهو نائم، وأنا بأناشد في هذا المجال بشكل خاص الشعب المصري، وأنا بأختار الشعب المصري تحديداً لأن العزة والكرامة لهذه الأمة هي في عزة وكرامة مصر، عندما يكون الشعب المصري، شعب عبد الناصر، عندما كان ممتلكاً لإرادته كنا جميعاً أحرار، حتى نحن هنا القابعون تحت الإحتلال أنا بأناشد الشعب المصري أن يخرج، معقول القاهرة فيها 12 مليون نسمة ما بتستطيع تخرج للشارع 3 ملايين؟ طيب يا أخي أخرجت 3 ملايين تستقبل السادات لما عاد من تل أبيب في 79 في اتفاقيات كامب ديفيد، وأنا يعني ما بأحرض الشعب المصري، ولا بأحرض أي شعب عربي، على أن يدمر محل تجاري واحد.. ولا سيارة واحدة لأي مواطن، وكمان حتى لا يعتبر تحريض، إحنا ما بدنا أي مواطن يأذي أي رجل أمن بالنهاية ها دول أهلنا وأهلكم، ولكن أيضاً بناشد رجال الأمن في هذه الدول إنهم.. إنهم يحرروا.. يحرروا ويستيقظ ضميرهم، إحنا نتألم جداً، كما نتألم من.. من ضرب الدبابات نتألم عندما نرى رجل أمن في مصر بالأمس على التليفزيون بيضربوا طالب أو مسن بهذه الوحشية، نحن نطلب من الشعب..

د. فيصل القاسم[مقاطعاً]: طيب يا سيدي الكثير.. الكثير من النقاط، أشكرك جزيل الشكر.

[فاصل إعلاني]

د. فيصل القاسم: نعود إلى الإنترنت، مشاركة 227 من إبراهيم سعد الكلثم من السعودية يقول: لماذا هذه الفلسفة الكلامية والمعارضة العلنية لتسليح الفلسطينيين؟ أين نحن من تجهيز المجاهدين.. وأين نحن ومن (وأعدوا)؟ إن رؤساء الشعوب خذلوا شعوبهم ودينهم وفضحونا، هذه هي الحقيقة المعلنة.

سيد أبو مطر.. أنت يعني منذ البداية يعني تقول أنك لا تريد أن.. أن.. يعني تدعو إلى التيئيس لكن في واقع الأمر هناك الكثير من التيئيس في كلامك وإنه الدنيا مسكرة يعني ما.. ما بتنفتح، لكن هناك من يقول إن العوائق التي تقف أمام إيصال السلاح للفلسطينيين لن تبقى على حالها لأن تصاعد الغضب في الشارع العربي سيدفع الحكومات العربية للتحرر من هذه القيود، أليس أنت متفائل من هذا الكلام؟

أحمد أبو مطر: للأسف لأ، أنا أولاً أحب أحيي الأخ عبد الرحيم كتان الذي تكلم من فلسطين واليوم أنا عملت اتصال مع غزة مع إحدى مكاتب الإعلام ورد علي شاب أقل من العقد الثالث من عمره وقال لي بالحرف الواحد: نحن فقط نشعر أننا أحراراً والوطن العربي هو المحتل والمحاصر.

أعود إلى الأستاذ خريس من الأردن، في الأول بأحييه على هذه القدرة على النقاش الهادئ الموضوعي رغم أنني أختلف معه، أنا يا أستاذ خريس أنا لا أوزع أرغفة خبز وأقول لا تأكل ولا تقطع، لأ أنا أعود وأكرر أن.. أن الأستاذ خريس هو الذي فعلاً يعطي تفاؤل.

د. فيصل القاسم: ويتحدث من الأردن.

أحمد أبو مطر: ويتحدث من الأردن، ويعطي تفاؤل زائد عندما لا يتحقق بعد أيام وشهور وسنوات هذا هو اليأس، الآن أنا كيف سأتبنى تفاؤل السيد خريس من الأردن، ويوم السبت 30 مارس يعني قبل 3.. قبل 5 أيام عندما سارت مظاهرة في مخيم البقعة لدعم الانتفاضة والشعب المحاصر وسارت المظاهرة بعشرات الآلاف اختلفت فتح والإخوان المسلمون وكان شروط الإخوان المسلمون أنا لا أتجنى على أحد ولكن..

د. فيصل القاسم: مش هذا موضوعنا، مش هذا موضوعنا..

أحمد أبو مطر: لا يا دكتور فيصل.. موضوعنا، كيف أنا سأعطي الأمل لشعب محاصر عندما تصبح الخلاف على مظاهرة أنزلوا صورة ياسر عرفات وإلا ما نمشيش معاكم؟ هذا هو اليأس والوهم هاي الشغلة الثانية، الشغلة الثانية.

د. فيصل القاسم: يعني تحدث عن إمكانية فتح الحدود والتمرير، طيب O.K.

ألبير منصور: طيب أنا.. أنا عايز أقول، أرجو بس، أرجو ما.. يعني ما نظهر أي خلاف عربي عربي أرجوك.

أحمد أبو مطر: خلينا نركز على دعم الانتفاضة

ألبير منصور: طيب خلينا نركز على موضوع كيفية توحيد الجهود في دعم هذه الانتفاضة بس.

أحمد أبو مطر: يا دكتور، يا أستاذ ألبير توحيد الجهود مش كبس بريمونت كنترول في ومخبية أنا.. أنا ما مخبية

د. فيصل القاسم: بس أنا أريد أن ترد على النقطة، على فتح الحدود وإمكانيتها، ويتكلم من الأردن يعني.

أحمد أبو مطر: أنا بدي أرد على النقطة. أنا.. أنا بأقول.. أنا بأقول.. أنا بأقول، ضمن الأوضاع العربية لا يوجد أي نظام عربي قادر على فتح الحدود، والذين يتكلمون عن فتح الحدود يستعملون السلاح الذي لا يحتاج لفتح الحدود، يعني أنا قرأت قبل ثلاثة أيام وأكيد أستاذ خريس قرأ معي بيان.. القيادة العسكرية للضباط الوطنيين الأردنيين الأحرار الذين أعلنوا أن لدينا صاروخ مصباح رقم واحد ومداه ثلاثين كيلو متر وحددوا مدن إسرائيلية قادرين على ضربها. طيب يا أخي هذا السلاح لا يحتاج إلى إذن من أي نظام. إذا كان هذا السلاح حقيقة تفضلوا استعملوه.

د. فيصل القاسم: طيب هل أنت مع استخدامه؟

أحمد أبو مطر: أنا إذا كان موجود، إذا هذا السلاح كان موجود، وقادرين.. وقادرين على رد العواقب يستعملوه، ولكن أنا لست مع استعماله لإعطاء إسرائيل مبرر لتهجير شعب غزه والضفة إلى الأردن خاصة أنا أحذر.. أنا أحذر وأقول مازال في اليمين الإسرائيلي من يتبنى الخيار الأردني، وإنه يا فلسطينيين دولتكو شرق الأردن، وأمس بدأت الكلام، وأنا أحذر من هذه الخطورة. الحدود الأردنية مهددة.. بموجة تهجير قصر (Transfer) ترانسفير فلسطيني. الذي يستطيع أن يستطيع أن يستعمل مصباح واحد، وأتمنى أن يكون عنده مصباح رقم 5، ولكن أن يكون قادراً على تحمل عواقب ذلك. أنا لا أريد في لحظة أجد نص فلسطيني في البقعة وفي عمان والزرقة وإيربد. هذا هو السؤال.

أحمد أبو مطر: اسمح لي.. اسمح لي.

د. فيصل القاسم: بس.. بس بأرجع، بس سأعطيك المجال بس في نقطة بدي توضحها يعني، هناك يعني لدينا نحن تجارب على الأرض. أعود إلى السيد/ حسن نصر الله الذي قال بالحرف الواحد من يريد أن يدخل السلاح إلى فلسطين وبحاجة إلى تجربتنا يمكنه أن يتصل بنا مباشرة وسنساعده وننقل إليه تجربتنا بمعزل عن الصحف ووسائل الإعلام، إلى ما هنالك، لدينا إن كل هذا.. الكلام، هناك الكثير..

أحمد أبو مطر: طيب يا دكتور فيصل، أنا.. أنا مع احترامي للشيخ المناضل الكبير الذي نضاله نضال حزبه يشرف الأمة العربية.

د. فيصل القاسم: كويس.. كويس أنت تغيرت كتير

أحمد أبو مطر: لا..لا..لا، أنا بأقول.. أنا بأقول أنا بدي أرد على كلام الشيخ حسن نصر الله مع احترامي الكبير له. طيب أنت لماذا تنتظر من يأتي يأتي ليأخذ خبرتك؟ تفضل وأدخل السلاح إلى غزه والضفة الغربية.

د. فيصل القاسم: يعني مين قال لك إنه ما بيدخل السلاح، تريد أن يطنطن ويزمر لها ربما يفعلون ذلك بعيداً عن وسائل الإعلام.

أحمد أبو مطر: لا.. لا.. لا أنا.. أنا ضد الطنطنة.. وأنا ضد الطنطنة، ولكن.. ولكن عندما تكون غزه والضفة الغربية خلال أسبوع تتعرض لاحتلال همجي، ولا توجد إلا مقاومة بسيطة جداً، هذا دليل عدم وجود إمكانيات، وهاي الناس بيصرخوا، وأنت.. أنت بدأت الحلقة بحديث للأمهات الفلسطينيات، وأنت قدمت المشاركين اللي بيقولوا فش إشي. دكتور فيصل اللي إيده بالمي غير اللي إيده بره. أنا على اتصال يومي مع غزه والضفة الغربية، وأعرف مباشرة من قيادات عليا ومن مواطنين عاديين إيه هي إمكانياتهم أنا لا أزايد أحد، أنا أسرتي بكاملها تحت الحصار في مخيم رفح.

د. فيصل القاسم: طيب بس جداً. طيب سيد، سعادة الوزير، أنا لدي سؤالاً في الاتجاه الآخر، بس دقيقة واحدة لدي سؤالاً.

ألبير منصور: سيدي، بس بأسمحك إني أرد على موضوع الحصار، أنا عشت حصار بيروت 82.

د. أحمد أبو مطر: وأنا عشته كمان، أنا عشته ومألف كتاب عنه.

ألبير منصور: أنا عشت 80 يوم في.. في.. في، يعني من القلائل اللي عاشوا هذا الحصار وهذا الألم، وأنا عشت حرب لبنان كاملة. من الأول للآخر لأن إحنا عشناه 20 سنة حرب. يعني بهذا الموضوع ذاك. الموضوع اليأس.. موضوع اليأس بيتوقف على الشيء اللي بنريده إذا بدنا انتصار على.. بكره صباحاً، هذا كلام يأس، ولكن المطلوب هو.. أن نفهم طبيعة هذا الصراع إلى متى؟ وكيف نواجهه؟.. مش بدنا.. ننتصر.. بحرب عسكرية فورية، ومش المطلوب استخدام لا مصباح 3 ولا مصباح 7، ولا مصباح 8. المطلوب من الأنظمة إيصال أسلحة أخف بكتير.. للانتفاضة.

د. فيصل القاسم: بس سعادة الوزير أنا لدي سؤال أنت تدعو منذ البداية إلى إيصال السلاح وإمكانيات إيصال السلاح، هناك من يتحدث في واقع الأمر أن هناك سلاحاً وبكميات لا بأس بها داخل فلسطين وفي غزه، و.. وسرت شائعات بالأمس عن وجود مخازن كبرى R.P.J في غزه، جاءت.. القافلات، جاءت بعض الإسرائيليين وأخذوها. إذن لا يمكن الحديث، هناك من يقول إن هناك أسلحة، لكن لا يلجأون إليها بالطريقة المضبوطة.

ألبير منصور: ما عندي.. ما عندي.. ما عندي معلومات وفي أسلحة عند الانتفاضة، يعني، أنا منى.. أنا

د. فيصل القاسم: ناهيك عن أن الفلسطينيين يستطيعون شراء الأسلحة من الإسرائيليين ذاتهم، يعني.

ألبير منصور: ما علهش، يعني أنا مع تحميل الأنظمة اليوم هذا التخاذل الكبير في دعم الانتفاضة. أنا كان برأيي مؤتمر القمة العربية اللي حصل ياخد قرار واحد دعم الانتفاضة بكافة الوسائل بما فيها إيصال السلاح هل لا.. إيصال السلاح المطلوب مثل ما قلت، لا صواريخ ولا دبابات، إيصال السلاح للمقاومة لكي تستطيع أن تستمر وتمكين هذه المقاومة معيشياً من الاستمرار بالمال وبكافة الوسائل المتاحة لحتى تستمر هذه المقاومة لأنها باستمرارها أنا أعتقد أنها ستخلق، يعني صعوبات كبيرة ضمن المجتمع الإسرائيلي الاعتماد على أن.. أن.. أن يختل هذا التوازن داخل الإسرائيلي ويُفرض على إسرائيل أن تنسحب من الأرض الفلسطينية المحتلة غصب.. بنتيجة مصالحها، لحماية نفسها، وبدون تنازلات.

د. فيصل القاسم: كويس.. كويس جداً، الكثير من المشاركات سأعطيك المجال يعني لدي المشاركة 253 من.. من عشتروت (محامي الأرن) يتكلم الدكتور ويقصد حضرتك كأن إسرائيل تنتظر أن نعطيها مبرراً حتى تقتل وتخرب. يبدو أنه يجهل أيضاً أنه ما يتم المقاومة الفلسطينية يتم بالقليل من السلاح المسرب عبر الحدود. من جهة أخرى أعود إلى السيد حسن نصر الله.. يقول لو كان السلاح موجوداً في أيدي الفلسطينيين لما استطاع الإسرائيليون دخول المدن الفلسطينية، وهذا يفند وينسخ كل كلامك إنه، يعني الإسرائيلي لا أحد يستطيع ونحن نعطيها المبرر، على أي حال.

د. أحمد أبو مطر: لا.. بالعكس، هذا.. هذا يا دكتور فيصل يُفند المعلومة اللي قلتها قبل قليل إنه هناك في صواريخ R.P.Jفي أسلحة ولا يستعملوها. لأ أنا.. أنا أيضاً ليست خبير عسكري، ولكن أنا حسب اتصالاتي بغزه والضفة الغربية اليومية مع كل المستويات أنا أستطيع وأضع نفسي في موقع من يؤكد أنه لم يوجد في يد أبناء شعبنا في غزه والضفة الغربية سلاحاً إلا واستعملوه.

د. فيصل القاسم: كويس جداً.

د. أحمد أبو مطر: والذي يقول لك هناك R.P.J أنا بأقول لا هذا.. هذا هو من يريد أن يزرع اليأس، هذا..

ألبير منصور: هذا كذب.

د. أحمد أبو مطر: لأ، هذا مش كذب وبس، هذا يريد أن يبين أن شعبنا شعب كاذب لديه سلاح ولا يستعمله.

د. فيصل القاسم: طيب كويس جداً. الدكتور ناصر الأسعد (السويد) تفضل يا سيدي.

د. ناصر الأسعد: ألو

د. فيصل القاسم: يا هلا تفضل يا سيدي

د.ناصر الأسعد: سلام عليكم

د. فيصل القاسم: لو تسمح لي بس، دكتور فيصل بس، لو ملاحظة بسيطة بس، لازم يعني.. لابد منها.

د. فيصل القاسم: تفضل.

د. ناصر الأسعد: أنا في بعض.. المداخلات حاملت فيها على الأخ أبو عمار، فبأتمنى تسمح لي إني أعتذر منه شخصياً، ممكن.

د. فيصل القاسم: أتفضل، يعني اعتذرت على كل حال تفضل.

د.ناصر الأسعد: لأنه أثبت.. أثبت إنه قامته، أثبت الأخ أبو عمار إنه قامته أعلى من قامة زعماء العرب.

د. فيصل القاسم: طيب ماشي، ندخل في الموضوع مباشرة الاعتذار وصل..

د. ناصر الأسعد: موضوعنا موضوع.. موضوع تسليح.. تسليح انتفاضة، وأنا مؤيد بشكل كبير للأخ ألبير منصور وعن طريقه بأحيي الشعب اللبناني الأبي من شماله إلى جنوب، وبأحيي.. الشعب اللبناني وحزب الله وعلى رأسه البطل حسن نصر الله. الأخ ألبير.. ألبير منصور عنده كامل الحق، في ألف طريقة وطريقة لإيصال الأسلحة للفلسطينيين، واستعملنا أسلوب ما استعمله أي.. أي محاصرين، حتى زودنا.. الجنود الإسرائيليين.. خلال حصار بيروت بالمخدرات حتى.. حصلنا منه على سلاح.

ألبير منصور: صح.. صح

د. ناصر الأسعد: وبيأيدني وأنا شايفه، في مجال.. في مجال بنشتريهم ضعاف النفوس في نتيجة منه. في مجال ناخد منه سلاح، في ألف طريقة وطريقة. أخ فيصل كما اسمح لي.. بمداخلة بسيطة جداً، اللي هي الفلسطينيين والجالية الفلسطينية بالسويد قمنا بعمل جبار اليوم والإعلام السويدي على.. على.. معظم نشرات الأخبار نشروا صورنا وشو عملنا إضراب بالصليب الأحمر، حصلنا على موافقة من مسؤول الصليب الأحمر بالسويد على اعتبار إنه الضفة الغربية وقطاع غزه منطقة كوارث، وإرسال سيارات إسعاف وأدوية وأغذية…

د. فيصل القاسم: طيب أشكرك جزيل الشكر، هذه، أشكرك دكتور ناصر، أشكرك جزيل الشكر، يعني.. وصلت لا شك. نجوى الأشقر (الأردن) تفضلي يا سيدتي.

نجوى الأشقر: السلام عليكم

د. فيصل القاسم: وعليكم السلام

نجوى الأشقر: أناشد أصحاب الجلالة والحكام العرب والضمير العربي وخصوصاً جلالة الملك عبد الله الثاني بصفتي مواطنة أردنية أن يتدخل صاحب الجلالة لإطلاق سراح شقيقي بلال الأشقر، وخليل عناقي ونصر نصار، والمعتقلين في الأردن من شهر 6 العام الماضي بتهمة تهريب الأسلحة إلى الضفة الغربية وخصوصاً وقد استجاب شقيقي وزملائه للاستدعاء لاستغاثة الأهل في فلسطين المحتلة، وأطفال فلسطين ونساء فلسطين ومحمد الدرة، ولذلك أستغل هذه الفرصة وأناشد صاحب الجلالة الملك عبد الله الثاني بن الحسين بإصدار أوامره للإفراج عن شقيقي وزملائه وخصوصاً أن شقيقي وزملائه لم يستهدفوا الأردن بأي أمر.

د. فيصل القاسم: أشكرك جزيل الشكر.

ألبير منصور: وإحنا بنضم صوتنا بالمطالبة لـ

نجوى الأشقر: وأن الملك عبد الله غرس.. وأن الملك عبد الله غرس فينا نجدة الإخوان في فلسطين، خصوصاً حينما تبرع لهم بالدم.

د. فيصل القاسم: طيب أشكرك جزيل الشكر.. أشكرك جزيل الشكر، سمعت هذا الكلام.

ألبير منصور: طبعاً يعني ننضم صوتنا.. بإصرار لصوت الأخت نجوى وبنطالب الدولة الأردنية بإطلاق سراح اللي الإخوان اللي حاولوا إيصال سلاح للمقاومة الفلسطينية.

د. فيصل القاسم: طيب ما، يعني هذا لديك مثال بس سعادة الوزير، لديك مثال من.. من هذا، يعني هذا يرد على كلامك وعلى تفاؤلك يعني ولا لأ؟

ألبير منصور: أنا مش.. أنا ما أني متفائل. أنا عنطالب الأنظمة بإنها تقوم بهذه الخطوات. أنا عم بتهجأ، عم.. عم بأنتقد الأنظمة، وأنا عم بأطلب منها هذه الأنظمة اللي طبعت العلاقات مع إسرائيل أو اللي في بينها وبين علاقات مع إسرائيل أنها اليوم واجبها القومي أن تقطع هذه العلاقات شو الاتفاقات اللي انعملت؟ الاتفاقات اللي انعملت.. اتفاقات.. بتربط الشعب المصري والشعب الأردني إلى أن الأبدين أعوذ بالله هذه اتفاقات لهذا اليوم ما بدها تُلغى. وإذا اليوم ما بدنا نقطع العلاقات مع إسرائيل، ونحاصر هذا الكيان. إمتى بدنا نقطع؟ يعني ما.. ما.. ما نعرف أنا عم بأدعي الأنظمة

د. أحمد أبو مطر: أنا.. أنا مازلت، أنا مازال رأيي أن خلافي مع الأستاذ ألبير ومع العديد من الذين شاركوا أن لدى الجرأة أن أقول الحقيقة المرة..

الحقيقة المرة لا تتأملوا ولا تنتظروا أي دعم عربي، رسمي

ألبير منصور: أنت تثير هذا الحكي..

د. فيصل القاسم: بس أنت.. بس، حتى لو جاء الدعم العربي، أنا أريد أن توضح لي نقطة كي..، يعني موقفك حتى الآن، يعني يبدو ضبابياً في كثير من.. الأحيان، لو جاء السلاح يعني، يعني مثلاً بضعة كايتوشا، بضعة بنادق، بضعة R.P.J، إلى ما هنالك، ألا تعتقد أن هذا قد يساعد.

د. أحمد أبو مطر: دكتور.. دكتور فيصل.. دكتور فيصل ما أنت، أنا.. أنا لا أُوضع للإجابة على أسئلة وهمية. أنت تماماً كما تقول لي ماذا ستفعل إذا ربحت في اليانصيب 5 مليون دولار، هذه الأسئلة الوهمية أنا لا أريد أن أظل أطرحها، ونجيب عليها باحتيال، و.. ونزرع أوهام في رأي الشعب. أنا.. أنا أريد أن أجيب على نداء الأمهات الفلسطينيات الذين أنت سمعتهم

ألبير منصور: نزرع.. نزرع عزيمة.. بأوساط الشعب.

د. أحمد أبو مطر: يا.. أستاذ ألبير نزرع عزيمة إيه.

ألبير منصور: يعني هذه الأنظمة ليست أبدية، هذه أنظمة مش منزله من عند الله سبحانه وتعالى. هذه أنظمة يمكن تغييرها يا أخي إذا.. إذا بالنهاية هذه الأنظمة بدها توقف حجر عثرة في وجه تحقيق.. المطالب القومية. ليش بدها تضل هذه الأنظمة.

د. أحمد أبو مطر: أستاذ ألبير، فيك تعطيني مثال واحد على نظام تم تغييره شعبياً خلال 50 سنة، كل الأنظمة العربية لم تتغير إلا عندما انتقلوا إلى الرفيق الأعلى، سواء كانت أنظمة رئاسية أو ملكية.

ألبير منصور: طيب ندعو.. ندعو.. ندعي إلى إمكانية تغيير هذه الأنظمة.

د. فيصل القاسم: طيب خلينا.. خلينا.. بالموضوع، خلينا.. خلينا بالموضوع، لكن.. لكن أنا أريد أن أعود إلى صلب الموضوع هاأرتس تقول إن إسرائيل، هذه.. بالأيام يعني، إن إسرائيل تكرر تجربة ثلاثة جيوش كبيرة هزمت في مواجهة حرب عصابات من.. من أمثال تلك التي يخوضها الفلسطينيون، هي تجربة الجيش الأميركي في فيتنام، وتجربة السوفيتي في أفغانستان وتجربة الجيش الإسرائيلي في لبنان. دكتور أبو مطر

د. أحمد أبو مطر: أنا بأقول كلام هاآرتس.. كلام هاأرتس صحيح ومش صحيح.

د. فيصل القاسم: ما أنا نعرف عاد، يعني..

د. أحمد أبو مطر: لا.. لا دكتور فيصل.. دكتور فيصل أنا لن أنجر لإجابات وهمية. أنا من متابعتي للإعلام العبري ثبت لي عبر خبراء فلسطينيين أكثر تخصصاً منى في الإعلام العبري أن الإعلام العبري يعطي مبالغات مقصودة ليخدم المؤسسة العسكرية، بنظل نكرر في مثال فيتنام. أنا أتمنى لو مثال فيتنام موجود في غزه والضفة الغربية.

مثال فيتنام كان وقت الحرب الباردة وكان وراها الاتحاد السوفيتي والصين، وسأعود وأكرر نفسي أي فيتنام مع غزه والضفة الغربية وإحنا بنسمع الشكاوي زي شكاوي الأخت نجوى الأشقر وغير نجوى الأشقر. السؤال يا شعب فلسطين يا وحدنا فعلاً، ولا أريد أن أقول وأكرر وأعطي أماني وأوهام. لن يمر على الشعب الفلسطيني أكثر جريمة مما مر في أسبوعين الماضيين ودون أي تحرك، والذي عنده تحرك أو الذي عنده أمل، يا أخي يعطيني أمل.. يعطيني أمل حتى أصفق له.

واقع الشعوب العربية ورفضها للتطبيع مع إسرائيل

ألبير منصور: معلهش يعني.. يعني، يا.. يا دكتور ما.. ما تيأس الشعب الفلسطيني من الشعوب العربية

د. أحمد أبو مطر: أنا ما بأيس، وأنت سمعت كلام السيد كنان قبل دقائق. أنا ما بأيس

ألبير منصور: خد لك .. خد لك.. الكلام.. كلام.. الشعب.. الشعب المصري.. الشعب المصري، السادات وقع من 25 سنة الشعب المصري من بعد 25 سنة لم يوقع مع إسرائيل، بعده الشعب المصري يرفض التطبيع لحد اليوم، وهذه.. وما يجري اليوم في الأرض المحتلة.. م يشوفوا المظاهرات اللي عماله بالقاهرة و..، يعني ما نيأس من إمكانيات الشعوب العربية، الأنظمة متخاذلة على

د. أحمد أبو مطر: شفت.. كيف قمعت.. شفت كيف قمعت مظاهرات القاهرة.

ألبير منصور: يا سيدي على رأسي، هذه الأنظمة قمعت، ولكن الشعوب، ما فيأس الشعوب العربية من إمكانية دعم أولاً..

د. أحمد أبو مطر: أنا لا أو بأيس، أنا.. أنا أفتح عيون.. الشعوب العربية، وبأقول لهم يا شعوب هذا هو واقعكم.

ألبير منصور: مطلوب دعم الانتفاضة بكافة الوسائل، بكافة الوسائل، وهذه الشعوب يجب أن تضغط على حكامها وتروح للنهاية لأنه إذا اليوم بهذا الهجوم، بهذه.. الممارسات المخيفة اللي عم تعملها إسرائيل ضد الشعب الفلسطيني

د. أحمد أبو مطر: وأنا موافقك على الكلام ده..

ألبير منصور: طيب، أي.. أي متى بدنا.. بدنا.. بدنا نواجه.

د. فيصل القاسم: طيب كويس جداً، سيد خالد نعمان (سوريا) تفضل يا سيدي.

خالد نعمان: مرة واحدة يا سيدي استطاعت أمة العرب أن ترجع أميركا وتذلها، كان ذلك في أواخر الخمسينيات، عندما ذهبت الباخرة العربية كيلوباترا إلى نيويورك، ورفض الصهاينة السماح للأميركان بتفريغها، الأمر الذي جعل جمال عبد الناصر يطلب من اتحاد العمال العرب أن يتحرك، فاجتمع اتحاد العمال وطلب.. واتخذ قراراً بعدم تحميل أو تفريغ أي باخرة أميركية في كل الوطن العربي، الأمر الذي هز العالم، هز الدنيا بكاملها، وفرض على الأميركان أن يعودوا عن قرارهم، ويسارعوا بكل الاحترام لتفريغ هذه الباخرة وتأمين كل مستلزماتها. إنني أقول لكل الحكام العرب، لكل الشعوب العربية، هل تفريغ الباخرة كيلوباترا أهم من فلسطين ومن الدم العربي الفلسطيني الذي يراق هناك؟. هل تفريغ الباخرة كيلوباترا أهم من 25 مليون عراقي مستهدفين لأنهم يمثلون ضرع الأمة وشرفها وتاريخها وطموحاتها؟

هل تفريغ الباخرة كيلوباترا أهم من وجود أمتنا الذي أصبح مهدداً بعد أن يتم تصفية الثورة الفلسطينية وضرب العراق؟. أنا أكتفي بهذا الكلام لأن لدي الكثير، والسلام عليكم.

د. فيصل القاسم: وعليكم السلام. أحمد عبد الله (السعودية) تفضل يا سيدي.

أحمد عبد الله: ألو السلام عليكم

د. فيصل القاسم: وعليكم السلام

أحمد عبد الله: مساء الخير للجميع.

د. فيصل القاسم: يا هلا.

أحمد عبد الله: بداية أنا لي مداخلة على الإخوان وأتمنى إن شاء الله تعالى أن تتحقق آمال الأمة بانتصار إخواننا المسلمين وإخواننا النصارى في فلسطين.. القضية يجب أن.. أن تأخذ شقين، الشق الأول قضية فلسطين، والشق الثاني قضية أفغانستان. قضية فلسطين قضية المسلمين كلهم. الحكام العرب إذا كان هناك انتظار لأي حاكم عربي أن يتقدم بمبادرة لنصرة المسلمين في فلسطين فهذا شيء مستحيل. الحكام العرب تسابقوا على تسليم أبناءهم إلى أميركا فكيف تنتظرون أن يناصروا الأخوة الفلسطينيين؟ شيء واحد أنا أتمنى أن يسمعه الجميع، أريد من الحكام العرب أن يتعلموا درساً في المبادئ من الملا عمر.

قضيتنا الأخرى في أفغانستان هي القضية التي يجب أن نناصرها لحل القضية الفلسطينية، انظروا بوش منذ خمسة وعشرون يوماً لم يطلق رصاصة واحدة على شبابنا، زهرة شبابنا من كل مكان، يقاتلون في أفغانستان من أجل القضية الفلسطينية، لماذا لم يطلق أي رصاصة؟. لأنهم داسوا أنفهم بالتراب، كل أسرى الأميركيين لدى طالبان ولدى القاعدة.

هؤلاء هم زهرة شبابنا اضطروا أن يستخدموا طائرات مدنية لضرب البنتاجون وضرب أبراج التجارة، فاضطروا إلى جميع الوسائل لنصرة القضية الفلسطينية. إذن الشعوب العربية والشعوب الإسلامية، نحن الشعوب الإسلامية لا يمثلنا أولئك الحكام. عليهم أن يتعلموا درس من دروس الملا عمر، رفض تسليم شخص واحد إلى الأميركان، بينما هم سلموا أولاً أرض فلسطين كلها، ثم سلموا الآن الشعب الفلسطيني لليهود.

شخص واحد رفض الملا عمر أن يسلمه و.. و.. وتنازل عن شعبه وتنازل عن أفغانستان في سبيل شخص، عليهم أن يتعلموا هذا الدرس. أما الشعوب الإسلامية فزهرة شبابها كلها في أفغانستان تدافع عن قضيتها في أفغانستان. تصورا وتخيلوا في أفغانستان أما الحكام العرب فهم أول من يقاطع العراق، وأول من يقاطع ليبيا، بل تسابقوا إلى الإدانة.. الإدانة.. الإدانة، إدانة شبابهم.. إدانة شبابهم تسابقوا إلى أميركا قبل شارون نفسه، فكيف تنتظرون منهم نصرة الشعب المسلم والشعب حتى النصراني؟. يجب أن نقول أنهم أخوة لأنهم في ذمتنا كمسلمين.

د. فيصل القاسم: طيب يا سيدي أشكرك جزيل الشكر.

أحمد عبد الله: شكراً.

د. فيصل القاسم: محمد فتحي فلسطين، تفضل يا سيدي.

محمد فتحي: السلام عليكم

د. فيصل القاسم: وعليكم السلام

محمد فتحي: مساء الخير يا إخواني

د. فيصل القاسم: يا هلا.

ألبير منصور: مساء الخير.

محمد فتحي: حبيت أشارك بس مشاركة في صغيرة إذا سمحت لي دكتور قاسم.

د. فيصل القاسم: تفضل يا سيدي

محمد فتحي: حبيت أحكي لك إنه الأمة العربية جميعها إنه أول شيء لجزء عربية، هي اللي سلمت فلسطين في حرب 67، لأن سيدي كان يحارب معهم في 67، وكان يحاربوا في بنادق بسيطة وصدوا اليهود، ولكن ما انتصروا على اليهود جابوا الجيوش العربية.. جابوا الجيوش العربية، ودخلوا أمام.. دخلوا أمام اليهود نظفوا المقاتلين الفلسطينيين، نظفوا المقاتلين فلسطين من جميع.. مثلث الطايبي والطين والمناطق هاي، وبعدين دخلوا اليهود وراهم مباشرة، أول كلمة..

د. فيصل القاسم: طيب أشكرك جزيل الشكر، يعني لا.. لا نريد أن نسرد تاريخ، أنا أعود.. يعني نجمل القضية فيما تبقى من.. من وقت. دكتور في وجه هذا التشاؤم الذي تبديه منذ البداية، لماذا لا ننظر إلى ما يحدث الآن في الشارع العربي والدعوات؟، دعوات التسليح. شاهدنا بالأمس مظاهرات، في ليبيا كان على رأسها القائد الليبي معمر القذافي، شاهدنا.. الشيء نفسه في أكثر من مكان في القمة العربية الأخيرة سمعنا خطاب.. الرئيس بشار الأسد، أيضاً الذي شرعن أعمال المقاومة على رؤوس.. الأشهاد، كل ذلك من الأمور في أكثر من بلد عربي، لماذا نحن، يعني، متشائمون بهذه الطريقة؟

د. أحمد أبو مطر: سأعود وأكرر.

د. فيصل القاسم: أيضاً سمعنا من الوفد العراقي كلاماً بنفس الطريقة، و.. الكل يدعوا إلى الذهاب إلى فلسطين، إذن.. إذن العملية ليست بهذه المأساوية.

د. أحمد أبو مطر: أنت الآن سهَّلت عليَّ الإجابة بنسبة مائة في المائة.. مائة في المائة وأشكرك جزيلاً على ذلك، على طريقتكوا في الأخبار شكراً جزيلاً لك.. العقيد معمر القذافي.. إمبارح أو اليوم طالب بحل الجيوش العربية وإرسال نفقاتها إلى الشعب الفلسطيني، طيب يا سيادة العقيد تفضل ألغى الجيش الليبي وأرسل نفقاته. سوريا بتقول لي خطاب.. الرئيس بشار الأسد، طيب يا سيادة الرئيس افتح الجبهة السورية وأطلق النار لكي تحرج الجبهات الأخرى..

د. فيصل القاسم: يا سيدي أنت تتحدث، بس دقيقة.. بس دقيقة.. بس أنا دقيقة، أنا أريد أن أسأل..

د. أحمد أبو مطر: العراق، خليني أكمل، لأ سوري، في العراق.. العراق، وأنا أريد أن أقول للنظام العراقي أين جيش القدس 3 مليون أرسل منه آلاف.. أين هذا الكلام، وإيران.. تقول مقاطعة النفط. أنا لا أريد أن أزرع في أبناء شعبي في غزه والضفة أكاذيب، طيب وزير الدفاع الإيراني أعلن إنه مستعدين لقطع النفط، وأعلن ومن شهور إنه.. عندنا صاروخ شهاب 3، اللي تقارير وكالة المخابرات المركزية قالت نعم لديهم وهو قادر على الوصول إلى بروكسيل، يا أخي وجهة على تل أبيب،

د. فيصل القاسم: طيب

د. أحمد أبو مطر: ولذلك أنا لست متشائماً شعبي الفلسطيني في غزه والضفة الغربية. أنا لست متفائل، أنا أريد أن أضع الحقائق أمامكم.

د. فيصل القاسم: طيب كويس جداً. سمعت هذا الكلام كيف ترد سعادة الوزير، آخر.. آخر في مجمل.

ألبير منصور: سيدي الموضوع ليس موضوع تشاؤم وتفاؤل، الموضوع هو كيفية دعم هذه الانتفاضة في الأرض المحتلة. دعم الانتفاضة في الأرض المحتلة واجب على كل عربي اليوم في هذا العالم العربي، وعلى كل إنسان يريد، يعني عنده رغبة بالعدل ويقاوم الاحتلال، هذا مطلوب من الأنظمة العربية كلها أن تسهل إمكانيات دعم المقاومة الفلسطينية بكافة الوسائل..

د. فيصل القاسم: كما فعلت في لدعم المقاومة اللبنانية.

ألبير منصور: كما صار في دعم المقاومة اللبنانية من قبل الدولة اللبنانية ومن قبل سوريا ومن قبل إيران، ومن قبل.. ومن قبل الشعب اللبناني يعني، أن تمكن هذه المقاومة من الصمود، يجب أن لا ينتصر شارون في تدمير المقاومة الفلسطينية اليوم. يجب أن تصمد هذه المقاومة كي تبقى خميرة التحرير، تحرير الأرض الفلسطينية من الإسرائيليين.

د. أحمد أبو مطر: من تمك لباب السماء

د. فيصل القاسم: أشكرك جزيل الشكر.

ألبير منصور: مفروض هذا واجب الجميع

د. فيصل القاسم: أشكرك جزيل الشكر، مشاهدينا الكرام لم يبق لنا إلا أن أشكر ضيفينا السيد ألبير منصور (وزير الدفاع اللبناني السابق) والسيد الدكتور أحمد أبو مطر (الكاتب والباحث الفلسطيني) نلتقي مساء الثلاثاء المقبل، فحتى ذلك الحين، ها هو فيصل القاسم يحييكم من الدوحة إلى اللقاء.

د. أحمد أبو مطر: شكراً

ألبير منصور: شكراً.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة