أبعاد عملية تل أبيب الأخيرة   
السبت 1427/3/24 هـ - الموافق 22/4/2006 م (آخر تحديث) الساعة 15:57 (مكة المكرمة)، 12:57 (غرينتش)

- تبعات العملية وأثرها على الساحة الفلسطينية
- مردود العملية على الحكومتين الفلسطينية والإسرائيلية

علي الظفيري: أهلاً بكم، نحاول في حلقة اليوم التعرف على ما وراء المواقف التي صدرت عقب العملية الفدائية في تل أبيب وأوجه التعاطي الفلسطيني والإسرائيلي معها، نطرح في حلقتنا تساؤلين اثنين، ما هي دلالات توقيت العملية الفدائية وما الذي يمكن أن يترتب عليها من أضرار أو مكاسب؟ وكيف ستتعاطى حكومتا أولمرت وإسماعيل هنية مع إفرازات عملية تل أبيب؟ تباينت ردود الأفعال تجاه عملية تل أبيب حيث نفت حركة الجهاد التي تبنت العملية.. نفت على لسان القيادي عبد الله الشامي أن تكون قد هدفت إلى إحراج الحكومة الفلسطينية، أما إسماعيل هنية فحمّل إسرائيل مسؤولية التصعيد، لكن الرئيس الفلسطيني محمود عباس ندد بالعملية ووصفها بالحقيرة وفي المقابل اتهم سفير إسرائيل السابق في الأمم المتحدة السلطة الفلسطينية بأنها كيان يدعم الإرهاب.

[شريط مسجل]

تبعات العملية وأثرها على الساحة الفلسطينية

عبد الله الشامي- قيادي في حركة الجهاد الإسلامي: فيما يتم الحديث عنه بأن هذه العملية تأتي في إطار إحراج الحكومة الفلسطينية فأعتقد جازماً أن الحكومة الفلسطينية ليست في إطار الإحراج، لأن السلطة الفلسطينية الجديدة التي تشكلت هي في دائرة الحصار الشديد من قِبل إسرائيل ومن قِبل أميركا ومن قِبل مَن سار في نهجهم من الاتحاد الأوروبي وأستراليا وكندا، حتى هيئة الأمم المتحدة للأسف عجزت عن إصدار بيان يطالب دولة الاحتلال الإسرائيلي بالتخفيف من حجم اعتداءاتها على شعبنا الفلسطيني، فهذه العملية إذاً ليست تشكّل حرجاً للحكومة الفلسطينية الجديدة إنما هي تشكّل دعماً لها ولشعبنا الفلسطيني ولمقاومة شعبنا بالكامل، هذه العملية إذاً تأتي في إطار الرد على جرائم الاحتلال وممارسته.

إسماعيل هنية- رئيس الحكومة الفلسطينية: هذه الدوامة سببها استمرار الاحتلال واستمرار الاعتداءات على شعبنا الفلسطيني ونقول بأن إنهاء هذه الدوامة وأن الاستقرار والهدوء والأمن في المنطقة منوط بإنهاء الاحتلال وبأن يتمتع الشعب الفلسطيني بكامل حقوقه.

محمود عباس- الرئيس الفلسطيني: هذه العملية أصدرنا لها بيان رسمي باسم السلطة الوطنية الفلسطينية ندينها بكل أنواع الإدانة ونشجبها ونعتبرها من العمليات الحقيرة التي تسيء إلى نضال الشعب الفلسطيني.

دوري غولد- سفير إسرائيل السابق في الأمم المتحدة: السلطة الفلسطينية كيان ذو رأسين أحدهما الرئيس أبو مازن والآخر رئيس الوزراء إسماعيل هنية ولا يوجد أي تناقض بينهما، لأن أبو مازن لم يوقف قط الإرهاب ولم يتخذ أي إجراء حازم ضده، بينما إسماعيل هنية يدعم الإرهاب وبناء عليه فمن وجهة نظر إسرائيل فإن السلطة الفلسطينية اليوم هي كيان يدعم الإرهاب.

علي الظفيري: ومعي في هذه الحلقة من رام الله جبريل الرجوب القيادي في حركة فتح ومن دمشق موسى أبو مرزوق نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، مرحباً بكما جميعاً، أبدأ مع السيد الرجوب في رام الله.. هل فعلا سببت هذه العملية إحراجاً كبيراً للسلطة الفلسطينية بشقيها الرئاسة والحكومة؟

جبريل الرجوب- قيادي في حركة فتح: يعني أنا بتقديري خطأ إنه نحاكم هذه المسألة بمعزل عن سياق تاريخي له علاقة بالصراع الفلسطيني الإسرائيلي واللي بالمحصلة النهائية الجانب الإسرائيلي يتحمل مسؤولية كل الضحايا من الجانبين بفعل عدوانه أحادي الجانب المتواصل على الإنسان الفلسطيني والأرض الفلسطينية، هذا بشكل عمومي ولكن بالتخصيص إحنا بنعتقد بأنه العملية داخل الخط الأخضر يجب أن تتوقف، استهداف المدنيين الإسرائيليين يجب أن يسقط من الأجندة النضالية الوطنية الفلسطينية لأسباب مرتبطة بعلاقاتنا الإقليمية والدولية وأيضاً مرتبطة بموازين القوى وتطلعات مستقبلية لها علاقة بالدولة وبالاستقلال واللي تحقيقه مرتبط بغلافنا العربي والإسلامي والأوروبي والأسرة الدولية، هذا يعني أنا برأيي..

علي الظفيري [مقاطعاً]: طيب سيد..

جبريل الرجوب [متابعاً]: اسمح لي.. أما قضية نحرج الحكومة.. نحرج الحكومة ما نحرجش الحكومة.. يعني أنا لا أعتقد بإنه فيه هناك نوايا سيئة عند الأخوة في حركة الجهاد لأنه حركة الجهاد يمكن من الفصائل المنسجمة مع أنفسهم بمسألة النضال، فيه انتخابات ما فيش انتخابات.. يعني عمرهم ما أخضعوا نشاطهم لمواقف سياسية ممكن أن يترتب عليها ولكن في السياق التاريخي للنضال..

علي الظفيري: سيد رجوب لو سمحت لي.. إذا فهمنا العملية في الشق العام.. لو سمحت لي.. كما قلت في الشق أو في السياق العام قد تفهم في سياق العلاقة بين الطرفين، ما الذي دفع الرئيس الفلسطيني إلى تجاوز الإدانة لهذه العملية ووصفها بالحقيرة مما آثار الفصائل؟

جبريل الرجوب: يعني أولاً أنا بأمل بأنه ما يتم إخراج تصريح الرئيس من السياق الدبلوماسي اللي بيتصرف به الرئيس كل الوقت واللي هو تحلى كل الوقت بأعلى درجات الأدب والأخلاق، أنا بأعتقد أن هاي زلة لسان، طبعاً لا يمكن أن يكون الأخ أبو مازن يعني المفهوم.. لأن هاي كلمة أنا لا أعتقد بأنها جزء من أدبياتنا ولا جزء من فلسفة الأخ أبو مازن وفي حدود معلوماتي أنه صدر بيان توضيحي من الرئاسة عما قصده الرئيس، ممكن يكون بعض المساعدين للرئيس ضخوا له معلومات إنه الضحايا عرب من القدس ومن هنا ومن هنا وعمال ولكن أنا في حدود ما لدي من معطيات أنه الرئيس لا طبيعته، لا تربيته، لا فهمه تنسجم مع هاي الكلمة وأنا بأمل أنه يتم سحب هاي الكلمة من التداول الإعلامي إلا إذا كان هناك مَن يسعى لإحراج مؤسسة الرئاسة والموضوع بأعتقد لم يعدُ كونه زلة لسان، لا أعتقد أنه الأخ أبو مازن يمكن أن يعنيها.

علي الظفيري: طبعاً لا يمكن سحبها من التداول الإعلامي لأنها خرجت من رئيس وبالتالي هي تحسب بأي شكل من الأشكال، سيد الرجوب طبعاً أستمر معك ريثما يجهز ربّما السيد موسى مرزوق، فنياً هناك إشكالية صوت معه، توقيت..

جبريل الرجوب [مقاطعاً]: ما عنديش مشكلة، مستعد أظل معك لآخر البرنامج يعني.

علي الظفيري [متابعاً]: وأنا معك لآخر البرنامج، توقيت العملية هل.. ما مدى الضرر الذي يمكن أن تعود به هذه العملية في.. من خلال قراءاتنا لوضع السلطة الفلسطينية وما تواجهه حماس من مشاكل كحكومة جديد تواجه بالرفض.. رفض المجتمع الدولي لها؟

جبريل الرجوب: يعني يا سيدي العزيز إحنا النضال بالنسبة لنا وسيلة والهدف إنهاء الاحتلال وإقامة الدولة الفلسطينية، مصائر الشعوب لا تتقرر لا بكلمة ولا ببيان سياسي ولا بطلقة، مصائر الشعوب تتقرر من خلال قدرة القيادة السياسية على توظيف إمكانيات الشعب في مرحلة محددة وتوظيف تحالفاته وأصدقائه وإمكانياتهم باتجاه هدف واضح واللي هو دولة فلسطينية في الضفة الغربية وشرق القدس وقطاع غزة وهاي مسألة بأعتقد عليها إجماع، إحنا بنأمل أنه يكون فيه هناك توحيد للخطاب النضالي الوطني والسياسي الفلسطيني في سياقه اللي مرتبط مع الشرعية العربية ومرتبط مع الشرعية الدولية واللي يجب أن.. في خلاله نوظف كل هاي الإمكانيات لتحقيق إقامة الدولة ومن هون إحنا بنعتقد وبقناعة مطلقة بأنه العمليات داخل الخط الأخضر يجب أن تتوقف، في الضفة الغربية وشرق القدس فيه هناك أربعمائة ألف مستوطن، فيه أربعمائة رمز احتلالي ممكن أن يكون وبمشروعية بكل القوانين هدف للمقاومة وهدف للنضال، إحنا برأينا وأنا بأعتقد دائما هاي مسألة أصبح.. يعني عليها شبه إجماع ومن هون إحنا نتمنى على إخواننا في الجهاد الإسلامي أن يعيدوا النظر في تكتيكاتهم النضالية وإحنا نوحد خطابنا.. إحنا بنقاوم الاحتلال لإنهاء الاحتلال ولإقامة الفلسطينية المستقلة وفق الشرعية الدولية.

علي الظفيري: سيد جبريل اسمحي لي أتحول إلى دمشق الآن وأرحب من جديد بالسيد موسى مرزوق نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، الجهاد الإسلامي لم تقصد إحراج حكومة حماس بهذه العملية لكن عملياً هل أحرجت هذه العملية الفدائية حكومة حماس الجديدة في ظل ما تواجهه من صعوبات وضغوط؟

موسى أبو مرزوق- نائب رئيس المكتب السياسي لحماس: بسم الله الرحمن الرحيم، حياك الله وضيفك الكريم في الاستديو، بلا شك أنه هذه العملية لم تحرج حماس ولم تحرج أحد في الشعب الفلسطيني، هذه العملية حذرنا منها مراراً وتكراراً بأنه إذا استمرت سياسات إسرائيل بهذا الحجم من اللامسؤولية والتصعيد والاغتيال واعتقالات مستمرة وقصف مستمر، يكفي إنه 21 شهيد من الشعب الفلسطيني من 9 إبريل حتى اللحظة، ضغط شديد على الشعب الفلسطيني بسبب خياره الديمقراطي من قِبل الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي وحكومة إسرائيل الحالية، هذه الضغوط مباشرة حذرنا من أنه الشعب الفلسطيني سيكون رده مناسب لهذه الضغوط بل جاءت العملية في الوقت الذي تعلن فيه الحكومة في اليوم الأول وفي وقت أصلاً فيه رمزية معينة وهو شهداء قانا اللي مر عليهم عشر سنوات الآن وجميع دول العالم بما فيها الأمم المتحدة أدان هذه العملية باستثناء الولايات المتحدة وإسرائيل، هذه معروفة سياسات إسرائيل في التصعيد يريدون أن يكون الضحية صامت بلا حراك ويريدون أن يكون دائماً الفعل الإسرائيلي هو القائم على الأرض..

علي الظفيري [مقاطعاً]: سيد أبو مرزوق هل نفهم أنه لا مشكلة..

موسى أبو مرزوق [متابعاً]: هذه العملية لم تحرج حماس.

علي الظفيري: هل نفهم أنه لا مشكلة لدى حماس في أي عملية تقوم بها أي من الفصائل الفلسطينية الآن؟

"
حق الشعب الفلسطيني في المقاومة والدفاع عن نفسه وإذا استمرت إسرائيل في العنف والقتل والتجويع فسيكون هناك تصعيد أكبر ونحن مقبلون على انتفاضة جديدة هي التي ستأتي بحقوق الشعب الفلسطيني
"
موسى أبو مرزوق
موسى أبو مرزوق: نحن نقول بأنه حق الشعب الفلسطيني في المقاومة قائم، حق الشعب الفلسطيني في أن يدافع عن نفسه قائم وهذه العملية رد طبيعي على كل الأحداث التي قامت بها إسرائيل في الفترة الماضية وأعتقد بأنه الشعب الفلسطيني وإن صبر كثيراً منذ مارس الماضي وفيه هناك وقف لإطلاق النار وتهدئة من جانب واحد.. 14 شهر والشعب الفلسطيني يتلقى الضربة تلو الضربة وهو صابر، أما حينما يتحرك الشعب الفلسطيني نجد هناك إدانة من الرئيس محمود عباس.. هذا غير مقبول وأنا أعتقد.. أنا لا أعلم ما الذي قاله اللواء جبريل لكن أعتقد بأنه الأخ أبو مازن عليه أن يعتذر للشعب الفلسطيني، يعتذر لعائلة الشهيد، يتعذر لأنه هذا ليس إدانة فقط لهذه العملية، أنا لم أسمع من الأخ أبو مازن إدانة بنفس المستوى للعمليات التي قام بها العدو الصهيوني في مواجهة الشعب الفلسطيني، هل يعقل هذا؟ الآن هذه العملية رد على الولايات المتحدة التي تريد تجويع الشعب الفلسطيني، هذه العملية رد على إسرائيل في قتلها للشعب الفلسطيني وحصاره بما هو له حق وأعتقد بأنه إذا استمر الوضع على ما هو عليه سيكون هناك تصعيد أكبر ونحن قادمين على انتفاضة جديدة هي اللي هتأتي بحقوق الشعب الفلسطيني، لن يكون.. لن تأتي حقوق الشعب الفلسطيني عن طريق خطاب مزدوج، عن طريق خطاب واحد نعم لكن هو خطاب المقاومة الذي يجبر العدو الصهيوني على أنه يعترف بحقوق الشعب الفلسطيني.

علي الظفيري: طيب اللواء جبريل في رام الله السيد أبو مرزوق لم يستمع إلى ما قلته في البداية وهو يطالب باعتذار من الرئيس الفلسطيني.. تعليقك على هذا الموقف؟

جبريل الرجوب: يعني أولاً أنا ما بديش أعاقب المشاهدين وأعيد اللي قلته، أنا بأعتقد بأنه يجب ألا نحمّل الأمر أكثر مما يستحق وأنا بأفترض أنه الرئيس لا يمكن أن يعني ما فهم من هذا التصريح وأنا أتمنى على الجميع أنه يتجاوز هاي زلة اللسان اللي بتقديري لا يمكن..

موسى أبو مرزوق [مقاطعاً]: خلاص يعتذر ما فيش مشكلة، مادام كان خطأ يعتذر عن هذا الكلام..

جبريل الرجوب [متابعاً]: يا دكتور أبو مرزوق إحنا غلط نظل نجلد في بعض، إحنا معركتنا مع الاحتلال وأنتم آخر ناس يا جماعة حماس لازم تضايقوا أبو مازن، أنت تعرف أبو مازن الضغط اللي تحمله ويتحمله داخلياً وخارجياً لتثبيت نظام سياسي قائم على التعددية، أنتم يا إخواننا في حماس أكثر ناس تدركوا حجم الضغط اللي تعرض له هذا الرجل..

علي الظفيري [مقاطعاً]: هذا واضح لواء جبريل، إذا سمحت لي..

جبريل الرجوب [متابعاً]: أنا لا أريد أنا أدافع..

علي الظفيري: إذا سمحت لي..

جبريل الرجوب: أنا لا أريد أن أدافع عن الأخ أبو مازن هون..

علي الظفيري: نعم، سنتساءل عن تعاطي حكومتي إيهود أولمرت وإسماعيل هنية مع إفرازات هذه العملية.. عملية تل أبيب لكن بعد وقفة قصيرة فابقوا معنا.


[فاصل إعلاني]

مردود العملية على الحكومتين الفلسطينية والإسرائيلية

علي الظفيري: أهلاً بكم من جديد، حلقة اليوم تناقش المواقف التي صدرت عقب العملية الفدائية في تل أبيب وأوجه التعاطي الفلسطيني والإسرائيلي معها، سيد موسى أبو مرزوق في دمشق إسرائيل لوّحت بتوسيع دائرة الرد على هذه العملية، هناك موقفان.. موقف الحكومة الفلسطينية ممثلة بحركة حماس وموقف الرئاسة.. متباينان، كيف ستتعاطى الحكومة في ظل هذا الوضع مع هذا الرد المتوقع والمحتمل من قِبل إسرائيل؟

موسى أبو مرزوق: أولاً بالنسبة لتباين المواقف.. سمعنا من اليوم الظهر من الأخ صائب بأنه يتحدث عن التزام حماس ببرنامج الرئاسة، نحن نقول إنه كان يجب أن يكون هناك حواراً مسؤولاً حتى نتوافق وبرنامج الرئاسة لأنه برنامجين نعم وموجود في الرئاسة خطوات وموجود في الحكومة خطوات وكل واحد في إطار برنامجه اللي اُنتخب بناء عليه، فأمامنا خياران إما التوافق أو الاحتكام للشعب الفلسطيني، فإذا ليس هناك من توافق حول البرامج فنحتكم للشعب الفلسطيني لنرى الخيار الحقيقي ماذا يريد الشعب الفلسطيني؟ هذا جانب..

علي الظفيري [مقاطعاً]: كيف تحتكمون للشعب الفلسطيني.. عفواً سيد أبو مرزوق.. ماهية الاحتكام كيف؟

موسى أبو مرزوق [متابعاً]: الاحتكام للشعب باستفتاء شعبي حول البرامج التي يجب أن تتبع في هذه المرحلة، النقطة الثانية أنا في اعتقادي بأنه كان هناك حكومات سابقة.. تسع حكومات سبقت حكومة الأستاذ هنية وكان هناك ثلاث رؤساء وكانوا متوافقين في البرنامج وهؤلاء كانوا يدينوا كل عملية بأقصى درجات الإدانة ولم تتوقف أي عملية لا ردعية ولا عقابية للشعب الفلسطيني رغم كل الإدانات، فبالتالي يجب أن يتوقف هذا الأسلوب.. أسلوب جرب لمدة عشر سنوات وكان الضحية والخاسر فيه الشعب الفلسطيني، الآن يجب أن يكون الحديث غير الحديث السابق، يجب أن نبدل هذه الصفحة من تاريخ الشعب الفلسطيني الذي ثبت فيها تعزيز للاستيطان وتوسيع للطرقات وعزل الشعب الفلسطيني وفيها كل ما شاهدناه في العشر سنوات السابقة، الآن آن الأوان ليسمع عدونا خطاب واحد لكن خطاب فيه مصالح الشعب الفلسطيني وفيه تحدي لهذا العدوان المتغطرس ويجب أن نقاومه بكل وسائل.

علي الظفيري: سيد أبو مرزوق اسمح لي أتحول إلى السيد جبريل الرجوب، قال لك السيد أبو مرزوق إنه هناك قناعة جربت على مدى طويل لم يعني تأت بشيء وكذلك أنت أشرت قبل قليل أن الاعتداءات الإسرائيلية مستمرة وهذه العملية إحدى ثمارها أو نتائجها، الآن في ظل رد إسرائيلي موسع ومحتمل ومتوقع ومتسمر ألا يضر الجبهة الفلسطينية أن تكون هناك.. يعني أكثر.. أن يكون هناك أكثر من تيار وأكثر من جبهة وأكثر من رأي وأكثر من قناعة؟

جبريل الرجوب: يعني أولاً التباين في المواقف والتحليل لتداعيات العملية وهذا التكتيك النضالي لا يمكن أن يرتقي لدرجة التناقض مع مسؤوليات الحكومة وأنه إحنا.. أنا بأقول لك كفتحاويين وكفلسطينيين سنلتزم بأي قرار ستتخذه الحكومة إن كان باتجاه الحرب وإن كان باتجاه السلم، هاي مسألة بأعتقد مفروغ منها لأنه هاي لعبة.. إحنا الديمقراطية بنحترم نتائجها ولكن الأهم ما قاله الدكتور أبو مرزوق فيما يخص توحيد الخطاب السياسي النضالي، هو يدرك بأنه حركة فتح أقرت في شهر شباط 2004 خطاب موحد له علاقة بدولة، له علاقة بوحدة وطنية، له علاقة بمقاومة في المناطق المحتلة لإنهاء الاحتلال، إحنا بنأمل أنه يكون فيه هناك حوار ثنائي مكثف بعيداً عن ضجيج الإعلام بين فتح وحماس بشكل أساسي وكل الفصائل لتوحيد الخطاب السياسي النضالي الفلسطيني وهذا الخطاب السياسي النضالي يجب أن ينسجم مع إمكانيات شعبنا ومع إطارنا الإقليمي والدولي، موضوع الاحتلال وعدوان الاحتلال وموفاز ملعون الوالدين وذبحوا ولحموا وسلخوا.. بأعتقد هاي سيمفونية كل الفلسطينيين يدركوها ولكن الدولة الفلسطينية هي الوسيلة الوحيدة لاحتواء هذا العدوان وهي بداية نهاية الغزو الصهيوني الإسرائيلي.

علي الظفيري: أريد أن أسألك هنا لواء جبريل ما قيمة موقف الرئاسة الفلسطينية في حال إدانتها ووصفها لهذه العملية بمثل هذا الوصف حينما يقول لك مندوب إسرائيل السابق لدى الأمم المتحدة أن رأسا السلطة.. يعني أنها رأسين في كيان إرهابي واحد، فبالتالي مهما أدانت السلطة ومهما قدمت مواقف لا قيمة لها لدى الطرف الأخر الإسرائيلي والمجتمع الدولي أيضاً، فبالتالي لماذا لا يكون هناك قناعة واحدة؟

"
أنا لست ناطقا باسم الرئاسة ولا علاقة رسمية لي بها ووصف الرئيس محمود عباس عملية تل أبيب بالحقيرة لم يكن مقبولا
"
   جبريل الرجوب
جبريل الرجوب: يا سيدي القناعة يجب أن تكون تناج لنقاش وأنا لست ناطق باسم الرئاسة وأنا لا علاقة رسمية لي بالرئاسة، أنا بالمحصلة النهائية عرضت لك موقفي وأنا بأعتقد بأنه الكلمة اللي صدرت على لسان الأخ أبو مازن أنا بأقول لك لم تكن مقبولة حتى من الأخ أبو مازن وأنا بأعتقد بأنه فيه بعض رموز السلطة يجب أن تكون خارج دائرة التجاذبات التنظيمية، الرئاسة وموقعها القضاء، الأمن، هاي المسائل إحنا ما لازم نختلف عليها ولازم نوضع كل القوانين والثوابت والضوابط لحمايتها، الوقوف فلسطينياً عند هذه زلة اللسان برأيي لا يخدم أحد، موضوع الخطاب والنضال والتكتيكات النضالية أنا بأقول لك في حركة فتح القرار واضح، الحكومة حكومة ونحن لا يمكن أن نكون طرف لإفشالها، لإحراجها، للتخلي عنها، إحنا مع مقاومتها للحصار ومع نضالها ومع أي قرار سياسي هي تأخذه في هذه المرحلة..

علي الظفيري [مقاطعاً]: طيب سيد جبريل اسمح لي أن أتحول..

جبريل الرجوب [متابعاً]: الموضوع الآخر توحيد الخطاب ضد حوار ثنائي يا سيدي..

علي الظفيري: طيب أتحول إلى موسى أبو مرزوق في دمشق، حماس الآن بصدد فتح نوافذ أوسع وأكبر مع العالم الخارجي، هذه العملية وتعاطي الحكومة الفلسطينية.. حركة حماس معها ألا يزيد أو يضيق من الخناق على حركة حماس وإن كانت مفهومة هي يعني كبرنامج مقاومة بشكل عام للحركة لكنه في مثل هذا التوقيت وفي مثل هذا التعاطي قد يزيد الأوضاع سوء على الشعب الفلسطيني ونحن نتحدث اليوم عن رواتب ونتحدث عن مساعدات توقفت وأموال يراد لها أن تصل للشعب الفلسطيني الآن؟

موسى أبو مرزوق: على العكس من ذلك تماماً أرى أنه فتح الخيارات أمام الشعب الفلسطيني سيزيد من الموقف الفلسطيني قوة، الموقف الفلسطيني والموقف العربي عامة أكثر ما أضعفه هو تضييق الخيارات أمامه وجعل هناك خيار واحد فقط أنه لن نأتي بحقوقنا إلا عبر طاولة المفاوضات، بأنه ليس هناك مجال للمقاومة، بأنه الحروب الإسرائيلية.. حرب 1973 آخر الحروب ثم جاءت بعدها 1982 وغيرها، كل هذه المواقف كانت مواقف في الاتجاه الخطأ، مواقف أضعفت الجانب الفلسطيني وأضعفت الجانب العربي، اليوم فرصة كبيرة جداً عند الفلسطينيين وعند العرب بأن يستبدلوا هذا الفراغ الذي انسحبت منه الولايات المتحدة والغرب ليملؤوا هذا الفراغ ويقفوا أمام الشعب الفلسطيني كما فعلت روسيا الآن وأرادت أن تملئ جزء من هذا الفراغ بمساعدة الشعب الفلسطيني وبتأييد حكومة حماس وبفتح الحوار معها، أنا أعتقد الآن مطلوب من الدول العربية أن تقف إلى جوار حكومة حماس وتدعمها وتسد الفجوة التي تركتها الغرب وتركتها الولايات المتحدة..

علي الظفيري [مقاطعاً]: طيب سيد أبو مرزوق..

موسى أبو مرزوق [متابعاً]: فإذا فعلت ذلك كانت معادلة سياسية أخرى في المنطقة وأعتقد هذا هو الاتجاه الصحيح، فنحن نعتقد بأنه لا.. هذا الوضع سيزيد الوضع الفلسطيني قوة وسيفتح خيارات أمام الشعب الفلسطيني..

علي الظفيري: طيب إذا سمحت لي سيد أبو مرزوق..

موسى أبو مرزوق: أما القضية الذي طرحها..

علي الظفيري: هذا اختبار بسيط.. هذه العملية الفدائية اختبار بينت الشرخ الكبير بينكم وبين الرئاسة الفلسطينية، هناك أشياء كثيرة قادمة، كيف يعني سيستمر العمل والتوافق الفلسطيني الداخلي بين الحكومة وبين الرئاسة؟ باختصار لو سمحت.

موسى أبو مرزوق: أنا أوافق ما ذكره الأخ أبو رامي بأنه نحن جميعاً نواجه موقف إسرائيلي موحد، هذا الموقف فيه لا عودة لحدود 1967، لا تنازل عن القدس، لا عودة للاجئين، فيه موقف إسرائيلي موحد والآن يجب أن يتوحد الموقف الفلسطيني وأنا سمعت كلام طيب من الأخ أبو رامي، يجب أن يكون هناك حواراً مسؤولاً بين فتح وحماس تحديداً وكل الفصائل الفلسطينية حول توحيد الخطاب السياسي الفلسطيني سواء كان في جانبه السياسي أو في جانبه المقاوم، نوحد هذا الخطاب لنخرج بخطاب واحد، لا يمكن أن يبقى هذا الخطاب المزدوج في الساحة الفلسطينية، هناك مَن يدين وهناك مَن يرى أنه هذا..

علي الظفيري: طيب أستاذ أبو مرزوق اسمح لي..

موسى أبو مرزوق: من حق الشعب الفلسطيني، نحن يجب أن نتوافق على البرنامج وذكرت في بداية حديثي بأنه الشعب الفلسطيني حكم على كل خيار..

علي الظفيري: انتهى الوقت تماماً لكن أسأل السيد جبريل الرجوب عن نفس السؤال، الأيام القادمة هل تحمل أفق حوار مسؤول وإيجابي واقتراب أكثر أم شرخ أكبر بين الرئاسة والحكومة؟

جبريل الرجوب: لا.. لا يوجد هناك أي خيار إلا خيار الحوار والتوافق وأنا بأعتقد بأنه تطوير موقف الحكومة وموقف الرئاسة باتجاه خطاب سياسي نضالي موحد ورؤية تمكّن الحكومة من النجاح وتمكّن الحكومة من مواجهة هذا الحصار اللي الشعب الفلسطيني كله بيدفع ثمنه برأيي هي خيار يتيم وعلى الجميع أن يرتقي وأنا متأكد بأنه على الأقل عندنا في فتح فيه هناك حد أعلى من الشعور بالمسؤولية وبالتأكيد بنأمل أنه إخوانا في حماس وبعدين يا دكتور أبو مرزوق بتظلوا كل شوية تقولوا لنا حكومة حماس.. قولوا حكومة الشعب الفلسطيني علشان نظل وقفين معكم يعني.

موسى أبو مرزوق: خلاص ولا يهمك.

علي الظفيري: طيب والشعب الفلسطيني بانتظار ترجمة ما قلتوه في هذا الحوار، اللواء جبريل الرجوب القيادي في حركة فتح وموسى أبو مرزوق نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس من دمشق شكراً لكما، انتهت حلقة اليوم من برنامج ما وراء الخبر بإشراف نزار ضو النعيم، بإمكانكم المساهمة في اختيار مواضيع حلقاتنا القادمة بإرسالها على عنواننا الإليكتروني indepth@aljazeera.net، غداً إن شاء الله قراءة جديدة فيما وراء خبر جديد، شكراً لكم وإلى اللقاء.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة