الفرق الإسلامية ونشأتها   
الأحد 1428/3/21 هـ - الموافق 8/4/2007 م (آخر تحديث) الساعة 9:39 (مكة المكرمة)، 6:39 (غرينتش)

- الافتراق في الإسلام وأسبابه
- الدين وخضوعه للأهواء.. تسييس الدين

- الافتراق والاختلاف


عبد الصمد ناصر: السلام عليكم ورحمة الله وأهلا بكم في برنامج الشريعة والحياة، يقول الله سبحانه وتعالى في كتابه العزيز بسم الله الرحمن الرحيم {إنَّ الدِّينَ عِندَ اللَّهِ الإسْلامُ} ويقول تعالى أيضا {إنَّ الَذِينَ فَرَّقُوا دِينَهُمْ وكَانُوا شِيَعاً لَّسْتَ مِنْهُمْ فِي شَيْءٍ إنَّمَا أَمْرُهُمْ إلَى اللَّهِ} ويقول تعالى أيضا {ولَوْ شَاءَ رَبُّكَ لَجَعَلَ النَّاسَ أُمَّةً واحِدَةً ولا يَزَالُونَ مُخْتَلِفِينَ} صدق الله العظيم البعض يعزوا بداية نشأة انقسام عقائدي في الأمة الإسلامية إلى بروز الفرقة التي أو الفرقة التي سُميت بالخوارج كفرقة سياسية متميزة في ظل الصراع بين الخليفة الرابع علي بن أبي طالب رضي الله عنه ووالي الشام معاوية بن أبي سفيان والفرق الكثيرة التي افترقت إليها الأمة الإسلامية تطرح تساؤلات عدة خاصة مع قراءة الآيات التي تلوناها سابقا فما هو الإسلام الذي هو مقبول عند الله في ظل تلك الفرق الكثيرة التي تقول إنها إسلامية وهل الإسلام يصدق على جميعها وأين هي الفرقة الناجية وكيف يدير المسلمون من أبناء هذه الفرق جميعا العلاقة فيما بينهم اليوم، ثم كيف يجب على هذه الفرق جميعها التي تنتسب إلى الإسلام أن تراعي عالمية الإسلام في تقديمه وعرضه ودعوة الآخرين إليه، إذاً الفرق الإسلامية موضوع حلقة اليوم من برنامج الشريعة والحياة مع الدكتور محمد عياش الكبيسي أستاذ العقيدة الإسلامية في جامعة قطر أهلا بك يا دكتور.

محمد عياش الكبيسي - أستاذ العقيدة الإسلامية في جامعة قطر: أهلا وسهلا.

عبد الصمد ناصر: مرحبا دكتور حينما نتحدث أو كلما تحدثنا عن الاختلاف والخلاف في الأمة الإسلامية والفرق الإسلامية وغيرها يعني كلما جئنا على ذكر هذا الحديث إلا وقفز إلى أذهاننا حديثه الافتراق وهو الحديث المشهور عن النبي صلى الله عليه وسلم الذي يقول فيه "افترقت اليهود على إحدى أو اثنتين وسبعين فرقة وافترقت النصاري على إحدى أو اثنتين وسبعين فرقة وتفترق أمتي على ثلاث وسبعين فرقة" هل هذا الافتراق قدري أم تشريعي؟

الافتراق في الإسلام وأسبابه

محمد عياش الكبيسي: بسم الله الرحمن الرحيم حقيقة هذا الموضوع معقد وفيه جوانب متشابكة ونحتاج فيه إلى تبيين حقيقة الافتراق أسباب الافتراق كيف نتعامل مع الافتراق كما ذكرت أخي الكريم في مقدمتك الحديث بالرغم مما قيل فيه هو الحديث صحيح.

عبد الصمد ناصر: ماذا قيل فيه أولا؟

محمد عياش الكبيسي: يعني هناك من شكك في سند الحديث.

عبد الصمد ناصر: هناك شكوك حول ثبوته؟

محمد عياش الكبيسي: نعم .. نعم هنالك من شكك هنالك من طعن في متن الحديث واضطرابه واختلاف راياته وهناك من شكك في مصداقيته على اعتبار أن الحديث لا ينطبق على الواقع لأن الواقع هو ليس هناك ثلاث وسبعين فرقة بالضبط يعني ممكن أقل ممكن أكثر بحسب يعني نظرة الباحث أو العالم إلى هل هذه فرقة أو غير فرقة لكن الحديث موجود وفي كتب صحيحة ولا يمكن تجاوز هذا الحديث لكن لماذا ننشغل في هذا الحديث وهو حديث خبري وليس تشريعيا بمعنى أنه الله سبحانه وتعالى أمرنا قال ولا تفرقوا {واعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعاً ولا تَفَرَّقُوا} فالتشريع هو النهي عن التفرق أما هذا الحديث فهو خبر أن أمتي ستفترق، المؤمن مطالب مع التشريع بالتنفيذ أن ينفذ الله سيحاسبنا فلماذا تفرقنا لكن لن يحاسبنا يوم القيامة لماذا لم تتفرقوا وقد قال لكم رسول الله صلى الله عليه وسلم ستتفرقون لأ.. لأن هذا خبر قدر والفرق بين الخبر والقدر في تعامل المسلم مع الخبر والقدر هذه قضية مهمة أنا تعجبت حقيقة لما قرأت مرة رسالة كراسة صغيرة وهذا يؤثر على عقليات الشباب وخاصة غير المتخصصين والضالعين في العلم الشرعي يقول أولئك الذين يدعون إلى وحدة المسلمين هؤلاء يريدون أن يكذب رسول الله عليه الصلاة والسلام لأن رسول الله أنبأنا بأن الأمة ستفترق أصبح فيه مفهوم هذا الكاتب أن الدعوة إلى توحد المسلمين هي تناقض قول الرسول عليه الصلاة والسلام هو أنه لم يتنبه إلى أنه نحن مأمورون باتباع الأمر والنهي فالله سبحانه وتعالى قال {واعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعاً ولا تَفَرَّقُوا} فالدعوة إلى توحيد المسلمين إذاً هي تنفيذ لهذا الأمر الإلهي أما هذا الحديث فليس فيه أمر كل ما هنالك هو خبر وهذا الخبر ربما يقع الآن ربما يقع بعد عشر سنوات ربما قد وقع ومضى ليس هنالك دليل على أن هذا الخبر سيقع دائما وفى كل سنة وفي كل جيل وفى كل عصر ليس هنالك دليل على هذا الخبر يكفي أن المسلم يقول صدقت وآمنت ثم ينتقل إلى جانب التشريع.

عبد الصمد ناصر: إذاً لو فهمت من كلامك ليس للمسلم العادي أو العوام إذا شئنا أن نقول غير متضلعين كما قلت في الشريعة في العلم الشرعي وغير المحيطين بعلم الحديث استخدام هذا الحديث وروايته دون معرفة والإحاطة بالسياق الذي جاء به هذا الحديث؟

محمد عياش الكبيسي: بكل تأكيد ليس هنالك من جدوى من تتبع هذا الحديث ومحاولة تطبيقه الآن كما حاول مثلا كتاب الفرق في قرون ماضية أن يطبقوه على عصورهم والفرق كلها في إطار معين حتى يخرجوا بحساب دقيق حتى يتطابق مع نص الحديث هذا الأمر لا جدوى منه الجدوى والفائدة هو أن نلتزم بالأمر الأمر الإلهي واضح في وجوب وحدة المسلمين وعدم تفرقهم.

عبد الصمد ناصر: طيب قلت قبل قليل دكتور بأن الواقع يقول بأن الفرق الإسلامية هي أكثر من هذا الرقم يعني هناك تفاوت بين الواقع واقع الفرق الإسلامية والجماعات الإسلامية تفاوت في الرقم بينها وبين ما ورد في الحديث ثلاث وسبعون فرقة هل يؤثر هذا التفاوت في الأرقام برأيك على مصداقية حديث الافتراق؟

محمد عياش الكبيسي: لأ..لأنه أنا ذكرت أن الحديث لم يحدد زمنا معينا يعني متى سيحصل هذا الثلاث وسبعين ممكن حصل ومضى وانتهى في زمن ما ليس معنى ذلك أن الحديث يتكلم..

عبد الصمد ناصر: عن حالة دائمة..

محمد عياش الكبيسي: عن حالة دائمة ومستمرة ولذلك يعني بقدر ما نستفيد من هذه الفكرة أنه هذا الخبر ليس قدرا دائما للأمة أنها ستفترق على ثلاث وسبعين فرقة ممكن تفرقت في زمن ما على ثلاث وسبعين فرقة وانتهى الأمر وممكن أن تتوحد وهناك روايات كثيرة بأن الأمة تتوحد وأن الأمة تنصر وأن الأمة كذا هذا يعني الجمع بين كل هذه الأخبار وارد ولذلك لا يمكن أن نجدد أن هذا الحديث هو قاعدة قدرية للأمة على مدى تاريخها ومستقبلها.

عبد الصمد ناصر: نعم طيب دكتور يعني الكثيرون يقولون بأن هذا الحدث ثابت وهو حديث قوي ولكن ربما من يشكك في صدقيته في ثبوته أنه لم يرد في صحيحي البخاري ومسلم ربما لعدم استيفاء صحة الأحاديث التي أخرجاها.

محمد عياش الكبيسي: لا طبعا هو باتفاق أن البخاري لم يتعهد برواية كل صحيح ولا كذلك مسلم.

عبد الصمد ناصر: لكن كان هناك تحري ودقة في التحري لصحة الأحاديث التي أخرجاها.

محمد عياش الكبيسي: بكل تأكيد الحديث الذي يرويه البخاري ومسلم حديث صحيح لكن الحديث الذي لم يرويه البخاري ومسلم لا يعني أنه غير صحيح ولا يعني أن البخاري ومسلم قد جمعا كل الصحيح.

عبد الصمد ناصر: طيب الحديث اختلفت روايته كثيرا يعني كما قلنا بل إن البعض فهم من هذا الحديث أن اليهود والنصارى هم أقل اختلافا أقل تفرقا من المسلمين ما تعليقك؟

"
الكتاب المقدس عند اليهود والنصارى ليس محل اتفاق، في حين أن كل الفرق والمذاهب الإسلامية مجمعة -على أقل تقدير- على أن القرآن هو وحي الله "
محمد عياش الكبيسي: يعني حقيقة أن الخلاف الواقع بين اليهود وبين النصارى خلاف إذا تجاوزنا لغة الأرقام ودخلنا في نوعية هذا الخلاف بلا شك أن الخلاف بين الفرق النصرانية والفرق اليهودية أكثر بكثير لأنهم اختلفوا على أصل الوحي أصل الكتاب .. الكتاب المقدس عند اليهود وعند النصارى ليس محل اتفاق في حين نحن عندنا كل الفرق التي نتكلم عنها والمذاهب والمدارس والاتجاهات مجمعة على أقل تقدير على أنها القرآن هو وحي الله وهو الحق وليس هنالك قرآن ثاني عند المسلمين يتداولونه.

عبد الصمد ناصر: لكن البعض يردد أن هناك آيات أخرى محذوفة كما يقول البعض من الشيعة..

محمد عياش الكبيسي: يعني لا هو فكر هذا الذي ينقل عن روايات معينة موقف المسلمين موحد تقريبا أنه الذي يشكك في القرآن الكريم الموجود بين أيدينا هو خارج عن الملة لكن لا يوجد عند المسلمين قرآن ثاني غير هذا القرآن بينما الأناجيل والكتب الأخرى لا.. يعني الفرق بين طبعة وطبعة قد يختلف.

عبد الصمد ناصر: طيب إذا عدنا إلى الواقع الإسلامي نظرنا تأملنا في حال الأمة في حال هذه الفرق الإسلامية هي فرق كثيرة كما قلنا نسأل هنا كيف وصل المسلمون كيف وصلت هذه الفرق إلى هذا الانقسام إلى هذا الحد من التشرذم والقرآن كما قلت قرآن واحد والرسالة المحمدية هي رسالة واحدة؟

محمد عياش الكبيسي: يعني أستطيع أن أعزو أسباب الاختلاف الذي قد يؤدي إلى هذا التفرق المذموم بشكل أو بآخر أسباب الخلاف لو أجملناها نجدها أنها تكون في أو تحصر في ثلاثة أسباب السبب الأول هو سبب طبيعي في لغة النص الديني نص القرآن الكريم والسنة النبوية هنالك بلا شك آيات وأحاديث مع ثبوتها عن الله أو عن رسول الله عليه الصلاة والسلام لكنها في دلالتها اللغوية ربما يكون هناك تنوع في الفهم وهذا أمر طبيعي حدث حتى بين الصحابة رضي الله عنهم وأرضاهم ولذلك لا يمكن اعتبار الاختلاف في كل فهم لنص قرآني أو نص نبوي أنه هذا تفرق.

عبد الصمد ناصر: يعني خلل في منهج التلقي؟

محمد عياش الكبيسي: لأ هذا ليس خلل وإنما هو..

عبد الصمد ناصر: اختلاف في الفهم..

محمد عياش الكبيسي: فهم يعني يعتمد على ثقافة الإنسان على اجتهاد الإنسان على اللغة أيضا على مدلول الكلمة يعني مثلا قول الله سبحانه وتعالى {والْمُطَلَّقَاتُ يَتَرَبَّصْنَ بِأَنفُسِهِنَّ ثَلاثَةَ قُرُوءٍ} ما معنى كلمة قروء لو ذهبنا إلى كتب اللغة أو كتب التفسير نجد أن كلمة قروء ليست واضحة يعني هي تحتمل أكثر من معنى وبالتالي النص نفسه يحتمل أكثر من معنى وبالتالي هو يقبل التعددية في فهم هذا النص هذا سبب طبيعي ومقبول شرعا.

عبد الصمد ناصر: هذا واحد ثاني شيء..

محمد عياش الكبيسي: الثاني بالنظرة الشمولية للإسلام النظرة العامة للإسلام نستطيع أن نقول أن الفهم الحقيقي للإسلام يقوم على ثلاث مرتكزات، المرتكز الأول المصدر وهو الوحي فنحن المسلمين ليس عندنا مصدر إلا الوحي، الركيزة الثانية العقل الذي يتدبر النص الوحي {إنَّ فِي ذَلِكَ لآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَعْقِلُونَ} فهذه المزاوجة بين النص وبين العقل ضرورية وبقدر ما يتمكن الإنسان عقليا عنده ملكة عقلية في النظر والتفكير بقدر ما يتدبر النص، الأمر الثالث هو التربية الروحية الطاقة الروحية القادرة على حمل الإنسان على تنفيذ ما فهمه من النص ما تدبره من النص إذاً الركائز الثلاث هذه النص وهو المصدر العقل وهو الذي يفهم النص الروح وهي التي تحمل الإنسان على التنفيذ.. طيب في زمن الصحابة رضي الله عنهم وأرضاهم كان مراعاة هذه الثلاثة واضحة يعني لو سألت مثلا سؤال لماذا قدم الصحابة عمر بن الخطاب على أبي هريرة هل لأنه يحفظ نصوصا أكثر.. لأ عمر بن الخطاب التقت فيه هذه الثلاثة بشكل أقوى بكثير مما التقت في غيره بالتالي حينما يتقدم أبو بكر أو عمر أو عثمان أو علي على الآخرين تقدموا ليس لأنهم يحفظون النصوص بعد فترة من الزمن أصبح هنالك نوع من الانفصال بين هذه الثلاث شفنا مثلا مناهج نصية بحتة ليس فيها روح ليس فيها قدرة على التدبر ليس هناك موائمة بين النص والعقل أصبحت مدارس تركز على النص بطريقة جافة جدا آخرون ركزوا على العقل..

عبد الصمد ناصر: النقل.. أصحاب النقل..

محمد عياش الكبيسي: أصحاب النقل آخرون ركزوا على ماذا ركزوا على العقل بطريقة مباعدة للنص أخذوا يؤولون النصوص بل يكذبون النصوص في بعض الأحيان..

عبد الصمد ناصر: كل تطرف في منهجه..

محمد عياش الكبيسي: كلٌ تطرف.. والذين اهتموا بالروح والتربية الروحية انعزلوا كأنهم في الكهوف ينشغلون بالأوراد والأذكار والعبادات الروحية والكذا بعيدا عن النص والعقل هذا سبب من أسباب التفرق أنا في تقديري..

عبد الصمد ناصر: يعني هذه الثلاثة فقط..

محمد عياش الكبيسي: نعم.. يأتينا أنا في تقديري أن الرسول عليه الصلاة والسلام عندما سُئل عن الفرقة الناجية قال ما عليه أنا وأصحابي لندرس ماذا كان عليه النبي عليه الصلاة والسلام وأصحابه كانت هذه الثلاثة منسجمة مع بعضها كان جيل الرسول عليه الصلاة والسلام وأصحابه منسجمين فيه هذه الثلاثة الله سبحانه وتعالى قال {إنَّ فِي ذَلِكَ لآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَعْقِلُونَ} ربط..

عبد الصمد ناصر: الوحي والعقل..

محمد عياش الكبيسي: الوحي والعقل والروح..

عبد الصمد ناصر: الروح للتنفيذ..

محمد عياش الكبيسي: الروح التي هي للتنفيذ إذا التمايز بناء على التركيز على واحدة من هذه الثلاثة دون الأخرى جعل الأمة تفترق بسمات معينة ومناهج معينة السبب الثالث ينبغي ألا نهمل..

عبد الصمد ناصر: الرابع هنا..

محمد عياش الكبيسي: نعم.. لا صار عندنا سببين السبب الأول النص..

عبد الصمد ناصر: النص الديني والتنوع في الفهم ثم الفهم الحقيقي للإسلام..

محمد عياش الكبيسي: والسبب الثالث هو تزاوج هذه الثلاثة..

عبد الصمد ناصر: الفهم الحقيقي للإسلام..

محمد عياش الكبيسي: نعم الفهم الحقيقي للإسلام الذي يرتكز علي هذه الثلاثة الأمر الثالث هو السبب الخارجي..

عبد الصمد ناصر: يعني إيه..

محمد عياش الكبيسي: بلا شك أن احتكاك المسلمين بغيرهم من الحضارات والثقافات هو أيضا عامل..

عبد الصمد ناصر: هنا ننظر نظرة المؤامرة ..

محمد عياش الكبيسي: لا ليس شرطا أن تكون مؤامرة أعطيك مثال مثلا أول ما دخل المسلمون بلاد الشام انبرى لهم نصارى الشام القدامى في شخص يوحنا الدمشقي، يوحنا الدمشقي كان يعلم تلاميذه كما ورد في التاريخ يقول لهم اسألوا المسلمين قولوا لهم ماذا تقولون في عيسى بن مريم هل هو كلمة الله أو لا فإن قالوا هو كلمة الله فسألوهم وهل كلام الله مخلوق أو غير مخلوق فإن قالوا مخلوق كفروا بدينهم بالقرآن يعني وإن قالوا غير مخلوق رجعوا إلى ديننا على اعتبار أن عيسى غير مخلوق، اختلف أهل السنة مع المعتزلة في كيفية الجواب على اطروحات يوحنا الدمشقي هل يقولون عيسى مخلوق وكلمة الله مخلوقة أم يقولون عيسى غير مخلوق وكلمة الله غير مخلوقة وأصبح مسألة خلق القرآن هذه التي أثارها المعتزلة هو في الحقيقة جزء من أسباب هذا الاختلاف هو الاحتكاك بعقيدة النصارى في بلاد الشام فالعراق أول ما دخل المسلمون العراق كانت العقيدة يسموها يعني بمعنى وجود أكثر من إله لهذا الكون يعني إله للخير وإله للشر طرح هؤلاء سؤالهم على المسلمين من فاعل الشر من المسؤول عن هذا الشر الذي يحصل الله أم غير الله اختلفت أجوبة المسلمين عن هذا فافترقوا إلى قدرية وجبرية وما إلى ذلك..

عبد الصمد ناصر: سيطول الحديث ..

محمد عياش الكبيسي: فالاحتكاك الحضاري هذا .. عفوا الاحتكاك الحضاري هذا ولَّد هذا الانشقاق هل هناك مؤامرة أيضا بلا شك أنا لا أعتقد أنه يمكن أن نبرئ الآخرين من وجود مؤامرة تثير الخلاف بين المسلمين وإلا قل لماذا قتل عمر بن الخطاب ومن الذي قتله ومن الذي قتل عثمان ومن الذي قتل علي هؤلاء الخلفاء الثلاثة من الذي قتلهم وهل قتل هؤلاء لم يؤد إلى شيء من الفتنة والخلاف.

عبد الصمد ناصر: دعنا نمر على هذه الأسباب يعني بشكل سريع لأن وقت الحلقة لن يكفي للحديث عن كل سبب من الأسباب أين نضع الأهواء والتعصب والخلل في منهج التلقي ضمن هذه الأسباب؟

الدين وخضوعه للأهواء.. تسييس الدين

محمد عياش الكبيسي: إذا كان السبب داخلي سبب داخلي فهو بلا شك سينتقل بنا إلى السبب الأول والثاني هناك سوء في الفهم هناك اختلاف في الفهم بناء على اللغة بناء على كذا هنالك تطرف للنص الجامد بدون تدبر هنالك تطرف للعقل مثلا واغترار بالعقل والمناهج العقلية أو هناك اغترار بالجانب الروحي وأن الدخول في الخلوات يؤدي إلى الحقيقة والمعرفة..

عبد الصمد ناصر: ماذا عن دعاوى التجديد ربما من يقول أسباب هذا الاختلاف يعود إلى دعاوى التجديد في الدين من قبل البعض؟

محمد عياش الكبيسي: لا يعني دعاوى التجديد تناقش بين قوسين يعنى ما علاقة الدعوى بالتجديد بهذه الأسباب وهذه الاختلافات التي نشاهدها يعني خذ مثلا الخلاف بين السنة والشيعة ما علاقته بمسألة التجديد مسألة التجديد تناقش طروحات المجددين يجب أن تناقش منها ما هو مقبول ومنها ما هو غير مقبول..

عبد الصمد ناصر: طيب التهاون والتساهل مع أهل البدع .. مع أهل البدع؟

محمد عياش الكبيسي: ما معنى التهاون والتساهل إذا كان أنا الذي أتهاون أو أتساهل أو أتشدد فمعنى ذلك أنا جعلت من نفسي إله يعني أنا الذي أشرِّع أنا مسلم أعتقد بأن ليس هناك من مشكلة إلا وللإسلام فيها حل طيب هنالك خلاف هنالك بدعة هنالك انحراف هنالك كفر هنالك خطأ هنالك معصية طيب المفروض لا أتعامل مع هذا بردود فعل بشرية وإنما أنا مسلم أسأل ما هو موقف الإسلام من هذا ماذا أمرني الله سبحانه وتعالى عندما أرى مثل هذا الشيء خذ مثلا الإمام أحمد نظر إلى بعض عقائد الجهمية فرقة ظهرت في التاريخ يسمون الجهمية أتدري ماذا قال عنهم قال عنهم الجهمية كفار يعني كفرهم ابن تيمية رحمه الله في كتاب مجموع الفتاوى نقل عن الإمام أحمد أنه كان يُكفرهم انتبه للموازنة كان يكفرهم وكان يصلي عليهم ويدعوا لهم كيف؟

عبد الصمد ناصر: شيء غريب..

محمد عياش الكبيسي: لا ليس غريبا هذا هو الموقف الشرعي الدقيق أنه هو يكفرهم بمعنى أنه هو ينبغي لكل مسلم أن يفرق بين الإيمان والكفر فأنا في نظري في عقيدتي أن هذا كفر لكن الذي يقوم بهذا الكفر لا أستطيع أن أكفره لأن التفريق بين الإيمان والكفر تفريق عقائدي بينما تكفير الشخص المعين هذا قضائي يحتاج إلى قضاء..

عبد الصمد ناصر: الفرق ما بين الكفر والضلال..

"
التكفير حكم قضائي موكول إلى القاضي الذي بيده الحكم على فلان ما تنطبق عليه أحكام التكفير والخروج من الملة
"
محمد عياش الكبيسي: لا الفرق بين الكفر والتكفير التكفير حكم قضائي موكول إلى القاضي .. القاضي هو الذي يحكم هل هذا الشخص تنطبق عليه أحكام التكفير والخروج من الملة وبالتالي حكم الردة وحكم يعني ما يترتب على ذلك من أحكام، هذه ما موكله لكل المسلمين يعني كل المسلمين يجب عليهم أن يفرقوا بين الإيمان والكفر لكن لا يجوز لكل المسلمين أن يتدخلوا فيكفروا فلان..

عبد الصمد ناصر: طيب سنعود لهذه النقطة..

محمد عياش الكبيسي: أو فلان كافر..

عبد الصمد ناصر: أين هي الاعتبارات الدينية والسياسية في هذا الانقسام؟

محمد عياش الكبيسي: أنا طبعا أشرت إشارة سريعة إلى أنه مقتل سيدنا عمر بن الخطاب وسيدنا عثمان بن عفان وسيدنا علي بن أبي طالب بلا شك أنه كان بدوافع سياسية وجاءت هذه القتول جاءت بعد انكسار دولتين عظيمتين دولة فارس والروم فمن المنطق أن تكون هناك ردة فعل لهؤلاء ردة الفعل هذه جاءت في قتل رموز الفتح الإسلامي الحقيقي قتل هؤلاء بلا شك أنه كان بدوافع سياسية لم تكن هناك أفكار واجتهادات قد ظهرت في ذلك الزمن وذلك المرجع أن يكون وراء ذلك دوافع سياسية تمثل برامج كبيرة لما حصل هذا القتل حصل الخلاف الداخلي في فهم هذا الذي حصل وفي طريقة التعامل معه.

عبد الصمد ناصر: طيب قد يقول قائل الاختلافات بين هذه الفرق والجماعات وهي كثيرة كما قلنا وأكثر من أن تحصى وأكثر من 73 فرقة الموجودة اليوم، هذه الاختلافات بعضها بسيط وبعضها عميق كيف يمكن للناظر إلى هذه الاختلافات أن يدرك الأصل الذي افترقت عنه هذه الفرق كلها؟ الأصل واضح الأصل عليه خلاف؟

محمد عياش الكبيسي: واضح .. كعلم يدرس الآن اسمه علم الفرق في كل الأديان إذا أردت أن تعرف أن الأصل وأين الافتراق ما هو الخط العام وما هو الفرع الذي خرج عن هذا الأصل دائما الأصل يؤكد على أوليات الدين وأوليات الدين كما نزلت يعني أنت الآن ماذا تعلم أولادك تعلمهم الصلاة تعلمهم صلاة الجماعة صيام رمضان الحج احترام الوالدين احترام الجار الصدقة هكذا طيب ما عندك شيء خاص بك..

عبد الصمد ناصر: بالتأكيد..

محمد عياش الكبيسي: فإذا وجدت مجموعة من الناس يتبنون غير هذه الأولويات يضعون الاعتبارات للفرقة وما يميز الفرقة عن الأصل العام فوق الأصل العام فوق الدين فوق العقيدة يعني أنا اليوم كمسلم لما أؤذن ما أتذكر أني أنا مثلا أؤمن بشيء اسمه خلافة راشدة وأبو بكر وعمر وعثمان ما أذكر هذا بالآذان لأنه أنا ما محتاج أذكر هذا بالأذان أنا لما أروح للمسجد ما أسميه عمرية ولا بكرية..

عبد الصمد ناصر: بيت الله..

محمد عياش الكبيسي: أسميه بيت الله أسميه مسجد لاحظ كلامي كله وأدبياتي مصطلحاتي كلها لا تعبر عن خصوصية وإنما تعبر عن مفهوم الأمة وعن الإسلام إذاً هذه الجوامع هذه الأصل العام لما نجد فرقة أخرى أيا كانت تركز على خصوصياتها أكثر من تركيزها على الأصل العام هذا دليل على أن هذا افتراق واختزال عن الحالة العامة اللي هي حالة الأمة ولذلك أنا أعتقد من الناحية النظرية والآن تتكلم بشكل فقهي علمي أكاديمي أعتقد بأن أهل السنة لا يجوز أن ينظر لهم على أنهم فرقة أو أنهم طائفة..

عبد الصمد ناصر: جماعة..

محمد عياش الكبيسي: وإنما هم الأمة هم هذا الأصل العام بدليل أن السني لا يتذكر أنه سني إلا حينما يرى فرقة أخرى هو لا يتذكر أنه سني ولا يعلم أولاده على أنه سني..

عبد الصمد ناصر: حتى الشيعة وحتى الدرزي وحتى الإباضي وحتى.. لا يتذكر أنه على.. إلا حينما ينظر الآخر كله سيقول بنفس المنطق هذا.

محمد عياش الكبيسي: لا .. طيب أنا أقول لك الشيعي الآن يسمي المسجد حسينية لماذا لأن فيها خصوصية يقول السجود على التربة الحسينية المأتم الحسينية المشاهد الحسينية واضح في الآذان العقيدة الإمامية يجب أن تذكر في الآذان يجب أن يذكرها إحياء المأتم باستمرار هذا معترف به في المذهب لماذا معترف به في المذهب لأن هذا يحفظ المذهب يحفظ خصوصية المذهب..

عبد الصمد ناصر: هل هذا ما بلغ عنه رسول الله صلى الله عليه وسلم؟

محمد عياش الكبيسي: هذا هو الكلام أنه هل كان الآذان مثلا على عهد رسول الله عليه الصلاة والسلام بهذا الشكل، هل كان للمسجد أيام الرسول عليه الصلاة والسلام يسمى حسينية، هل كان الصحابة أو الرسول عليه الصلاة والسلام يقيمون احتفالات تأبينية أو مسيرات مثلا تأبينية على استشهاد الحمزة مثلا أو استشهاد واحد من أهل البيت أو من الصحابة رضي الله عنهم وأرضاهم، هذه الحقيقة دائما الفرقة تحاول أن تذكر أتباعها بخصوصيتها أما الأمة فهي ما تحتاج إلى التفكير إلا بالأصول العامة للإسلام الذي اجتمعت عليه.

عبد الصمد ناصر: سنعود إلى هذه النقطة بمزيد من التمحيص حينما نتحدث عن الاختلاف ومجالاته وما يجوز وما لا يجوز الاختلاف فيه دكتور بعد هذا الفاصل مشاهدينا الكرام نعود إليكم بعد الفاصل ابقوا معنا.

[فاصل إعلاني]

عبد الصمد ناصر: السلام عليكم ورحمة الله وأهلا بكم من جديد مشاهدينا الكرام في برنامج الشريعة والحياة حلقة اليوم حول الفرق الإسلامية وضيفنا هو الدكتور محمد عياش الكبيسي أستاذ العقيدة الإسلامية في جامعة قطر دكتور كنا نتحدث قبل قليل عن الانقسام العقدي وظروفه وأسبابه لو تحدث الآن عن هذه الاختلافات إحنا نسمع عن الفرق أو الفرقة الناجية والطائفة المنصورة هل هي فرقة نفسها أن هناك اختلاف بينهما؟

محمد عياش الكبيسي: نعم هذه المصطلحات ظهرت في هذا الحديث الذي تكلمنا عنه في بداية الحلقة كلها في النار إلا واحدة وجرى جدل في فهم هذه الفرقة ما هي لكن أنا باعتقادي أن القرآن أجاب القرآن الكريم الذي هو ليس محل اختلاف..

عبد الصمد ناصر: {وأَنَّ هَذَا صِرَاطِي مُسْتَقِيماً فَاتَّبِعُوهُ}..

محمد عياش الكبيسي: أجاب عن الفرقة الناجية خذ مثلا ماذا تفهم من قوله تعالى بسم الله الرحمن الرحيم {أَلا إنَّ أَوْلِيَاءَ اللَّهِ لا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ ولا هُمْ يَحْزَنُونَ، الَّذِينَ آمَنُوا وكَانُوا يَتَّقُونَ} إذاً كل مؤمن لا تستطيع أن تخرجه من دائرة الإيمان يتق يعمل بمتطلبات هذا الإيمان فإذا هو من الناجين إذا هو من المجموعة الناجية طيب ماذا تفهم من قوله تعالى بسم الله الرحمن الرحيم {وَالْعَصْرِ، إنَّ الإنسَانَ لَفِي خُسْرٍ، إلاَّ الَذِينَ آمَنُوا وعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ} إذاً الذي يؤمن ويعمل صالحا ويتواصى بالحق ويتواصى بالصبر هو من الطائفة الناجية إن الطائفة الناجية هي ليست مذهبا يعني ليست مدرسة في التفكير..

عبد الصمد ناصر: أسلوب حياة..

محمد عياش الكبيسي: وإنما هي شروط ممكن تتوفر في هذا الشخص ممكن شخص يعتبر نفسه الطائفة الناجية لكن تهلكه ذنوبه ومعاصيه وتعديه على الآخرين وظلمه للآخرين يوقعوه في النار..

عبد الصمد ناصر: إذاً ليس هناك مفهوم لطائفة ناجية..

محمد عياش الكبيسي: محدد..

عبد الصمد ناصر: يعني فيها شروط معينة وطائفة ناجية بشكل مطلق..

محمد عياش الكبيسي: لا.. لا يمكن أن يكون..

عبد الصمد ناصر: ناجية بعقيدتها..

محمد عياش الكبيسي: وإنما الصحيح أن هنالك شروط تتوفر في الإنسان الذي ينجو الشروط ذكرها القرآن الكريم مرارا وتكرارا الذين أمنوا وكانوا تقون هنا ذكر شرطين فصلهم في سورة العصر أما الطائفة المنصورة ..

عبد الصمد ناصر: لا تزال طائفة من أمتي ظاهرين..

محمد عياش الكبيسي: لا تزال طائفة من أمتي ظاهرين إلى آخر..

عبد الصمد ناصر: ذكرنا بالحديث لا تزال طائفة من أمتي ظاهرين بالحق لا يغضبهم من خالفهم ولا من خذلهم حتى يأتي أمر الله وهم على ذلك..

محمد عياش الكبيسي: لا تزال طائفة من أمتي ظاهرين بالحق لا يغضبهم من خالفهم ولا من خذلهم حتى يأتي أمر الله وهم على ذلك .. من هم حقيقة الروايات يفسر بعضها بعضا كل الروايات التي جاءت في هذا الحديث تشير إلى أنهم يقاتلون في سبيل الله ولذلك الكثير من أهل العلم قال بأن هذه الطائفة هم المجاهدون هم الذين يحملون هم الإسلام ويدافعون عن الإسلام ويقاتلون في سبيل الإسلام ولذلك في التطبيق العملي لهذه الرواية..

عبد الصمد ناصر: الجانب الروحي الذي تحدثت عنه منذ قليل..

محمد عياش الكبيسي: هذا ..عفوا.. نرى الذين حملوا الجهاد سبيلا كل نصرهم الله على اختلاف مدارسهم الفقهية أو المذهبية أو الكلامية خذ مثلا الله سبحانه وتعالى نصر المعتصم ولا لأ وهذا كلنا نتغنى بالمعتصم ونصر صلاح الدين الأيوبي ونصر محمد الفاتح لكن ثق أن محمد الفاتح ينتمي إلى مدرسة وصلاح الدين الأيوبي ينتمي إلى مدرسة ثانية..

عبد الصمد ناصر: إذاً هنا نتحدث عن طائفة ضمن فرق إسلامية طائفة قد تنتمي إلى جميع الفرق..

محمد عياش الكبيسي: بالضبط إن جميع الاجتهادات إذا لم تخرج الإنسان من الملة بقي يدور في دائرة الاجتهاد المقبول "إذا اجتهد الحاكم فأصاب فله أجران وإن اجتهد وأخطأ فله أجر وجاهد في سبيل الله" فهو من الطائفة المنصورة الرسول عليه الصلاة والسلام أراد أن يؤكد هذا المعنى ماذا قال في الحديث الذي رواه الإمام أحمد سؤل النبي عليه الصلاة والسلام قال أين هم يعني أين هؤلاء الطائفة المنصورة قال هم في بيت المقدس وأكناف بيت المقدس طيب الذين في بيت المقدس وأكناف بيت المقدس يعني شافعية ليسوا حنفية يعني ظاهرية ليسوا كذا يعني سلفية ليسوا.. لأ الذين في بيت المقدس يعني يدافعون عن بيت المقدس إذاً هم مجاهدون إذاً هم يستحقون النصر وهذه هي الطائفة المنصورة..

عبد الصمد ناصر: هناك يعني حديث عن الاختلاف أو الافتراق هل حينما نتحدث عن الاختلاف نتحدث عن الافتراق أم أن الأمران مختلفان الأمرين مختلفين؟

محمد عياش الكبيسي: يعني بلا شك أن هذه مصطلحات لغوية الاختلاف والافتراق لكن الصحيح أنه ليس كل اختلاف ينبغي أن يؤول إلى افتراق..

عبد الصمد ناصر: الافتراق إذاً مذموم بشكل مطلق؟

محمد عياش الكبيسي: الافتراق مذموم ولا تفقروا لأن الافتراق صنع ولاءات يا أخي دعنا نجتهد دعنا نختلف لكن لماذا نصنع ولاءات قاصرة لماذا تصنع من المؤيدين لاجتهادك تصنع منهم سورا يحجبهم ويمنعهم عن التفاعل مع الآخرين إذا لم يكن هناك خلاف في أصول الإسلام وباب الاجتهاد في الدائرة المفتوحة المسموحة إذاً دع عقولنا تجتهد دعنا نفكر دعنا نبدع دعنا نختلف دعنا نتحاور لكن..

عبد الصمد ناصر: مبعث سؤالي هنا دكتور قول الرسول صلى الله عليه وسلم وتفترق أمتي على ثلاث وسبعين تفترق قال لم يقل تختلف..

محمد عياش الكبيسي: لم يقل تختلف..

عبد الصمد ناصر: طيب قال تختلف أمتي هنا وكأنه أبقى الفرقة الناجية وباقي الفرق ضمن أمته ضمن ظل أمته لم يخرج من الإسلام لم يعد إذا كفراً..

محمد عياش الكبيسي: بكل تأكيد هم ليسوا كفارا بهذا التفرق..

عبد الصمد ناصر: رغم افتراقهم يظلون مسلمين..

محمد عياش الكبيسي: يظلون مسلمين لكنهم أثموا بهذا التفرق كان عليهم أن يجتهدوا وإذا اجتهدوا إن أصابوا فبها إن اختلفوا فالذي يخطئ أو يخطئ في الاجتهاد هو مأجور فالله سبحانه وتعالى يترتب عليه أو يترتب له أجرا لماذا أنا أرتب عليه عقوبة ومقاطعة..

عبد الصمد ناصر: نعم حينما نتحدث عن الاختلاف نميز بين اختلاف قلنا الافتراق مذموم لكن الاختلاف فيه اختلاف مذموم والاختلاف المحمود أليس كذلك هناك قول مشهور يظن الكثيرون أنه حديث نبوي اختلاف الأمة رحمة هنا يحيلني هذا الكلام إلى السؤال متى يكون الاختلاف رحمة مع أن القرآن الكريم يعتبر أو اعتبر لربما الاختلاف سلبا بقوله تعالى {ولا يَزَالُونَ مُخْتَلِفِينَ إلاَّ مَن رَّحِمَ رَبُّكَ}..

محمد عياش الكبيسي: نعم إذا تكلمنا عن الحديث فالحديث هذا غير موجود اختلاف أمتي رحمة هذا الحديث غير صحيح وإن كان هناك من أوله على أنه اختلاف في التوجهات والصنعات هؤلاء أطباء وهؤلاء مدرسون وهؤلاء فلاحون وهؤلاء تجار إلى آخره .. لكن إذا كان السؤال ما الذي يجوز فيه الاختلاف والذي لا يجوز فيه الاختلاف..

عبد الصمد ناصر: الهامش المسموح به الاختلاف..

محمد عياش الكبيسي: الهامش المسموح فيه بالاختلاف..

عبد الصمد ناصر: فيه بالاختلاف كمان..


الافتراق والاختلاف

"
كثير من المسلمين يعتقدون بأن المسألة العقائدية لا يجوز فيها الاختلاف، وأما المسألة الفقهية فيجوز فيها الاختلاف، وهذا وهم
"
محمد عياش الكبيسي: أنا أعتقد أن هنالك وهم الكثير من المسلمين يقولون بأنه المسألة العقائدية لا يجوز فيها الاختلاف والمسألة الفقهية يجوز فيها الاختلاف وأعتقد هذا وهم لماذا وهم لنحدد ما معنى المسألة العقائدية هل المعنى التي تتكلم عن الغيب تتكلم مثلا عن الجنة والنار وصفات الرسول عليه الصلاة والسلام وأسماء الله الحسنى وكذا الصحيح أن الاختلاف لا يجوز حيث ما وجد الدليل قطعي الثبوت قطعي الدلالة بمعنى أنه إذا كان هنالك آية قرآنية لا تحمل إلا معنى واحدا لا يجوز فيها الخلاف..

عبد الصمد ناصر: ما هو نص..

محمد عياش الكبيسي: ما هو نص حتى لو كان هذا النص في قضية فقهية يعني غسل الوجه في الوضوء هل هو قضايا عقائدية لأ هل يجوز الخلاف يختلف المسلمون في غسل الوجه في الوضوء لا يجوز لكن تعالى على مسألة عقائدية..

عبد الصمد ناصر: طيب من اختلفوا معك حول الصلاة حول طريقة الصلاة مثلا..

محمد عياش الكبيسي: مثلا حتى لو.. هل اختلفوا معي في قضية مقطوع بها أم لا فإذا كان الخلاف حول شيء مقطوع به هذا المقطوع به سواء كان في العقيدة أو الفقه لا يجوز لكن إذا كان الخلاف في قضايا لم ترد بدليل قطعي مثلا قال الرسول عليه الصلاة والسلام "إن لله تسعة وتسعين اسما من أحصاها دخل الجنة" هذا الحديث في العقائد ولا في الفقه هذا الحديث في العقائد لكن لم يتفق العلماء على تحديد ما هي 99 اختلفوا طيب هل هذا الخلاف جائز أو غير جائز.. لأنه لم يرد نص قطعي بتحديد ما هي الـ99 اسم إذاً الخلاف في العقيدة لا يجوز والخلاف في الفقه يجوز إذا لم يرد دليل قطعي والخلاف في العقيدة لا يجوز والخلاف الفقهي لا يجوز إذا ورد الدليل القطعي..

عبد الصمد ناصر: طيب ما هو المعيار الذي نحتكم إليه ما هو الضابط لهذا الاختلاف؟

محمد عياش الكبيسي: الضابط الدليل القطعي هل هناك دليل قطعي أو لا يوجد دليل قطعي..

عبد الصمد ناصر: طيب إذا لم يكن هناك دليل قطعي..

محمد عياش الكبيسي: إذا لم يكن هناك دليل قطعي فالاختلاف موجود ومشروع طالما أنه ليس هناك دليلا قطعيا على هذه القضية بالذات أقصد قطعية دلالة أو قطعية ثبوت..

عبد الصمد ناصر: طيب هناك فرق تختلف معك مثلا حول الصوم وتعتبر نفسها مسلمة تختلف معك حول الصلاة أيضا حول عدد صلوات اليوم..

محمد عياش الكبيسي: لا إذا كان.. أنا أعرف أن هناك خلاف حول عدد الصلوات لكن ربما يجمعون ربما يصلون خمس أوقات في أوقاتها يصلون خمس أوقات في ثلاث أوقات مثلا رخصة أو كذا هذا موضوع لا يخالف القضائيات لكن إذا اختلفوا معنا في قطعية من القطعيات فالخلاف في القطعيات أمر محسوم..

عبد الصمد ناصر: دعني أشرك بعض السادة المشاهدين في انتظارنا أعتذر لهم لطول انتظارهم وهم على الهاتف آخذ عبد الباسط أبو كامل من الإمارات، عذرا عبد الباسط أبقيناك كثيرا في الانتظار تفضل أخ عبد الباسط.

عبد الباسط أبو كامل- الإمارات: السلام عليكم لك ولضيفك الكريم.

عبد الصمد ناصر: شكرا عبد الباسط.

عبد الباسط أبو كامل: الحقيقة يعني أنا شاكر لكم على هذه الحلقة ولكن باعتقادي أن الخلاف بالشريعة الإسلامية في الفروع يعني لا عبرة له ولكنه في العقيدة والتي هي أظن أن الحلقة مخصصة لهذا الأمر يعلم الدكتور وهو أستاذ في العقيدة في جامعة قطر أن المنهج المتبع في دراسة العقيدة الإسلامية هو منهج الأزهر وما شابه من الأزهر من اعتماد منهج الأشاعرة في فهم آيات القرآن الكريم وأحاديث الرسول صلى الله عليه وسلم التي تتعلق بذات الله سبحانه وتعالى وهناك منهج آخر مواز له وهو منهج ابن تيمية الذي يخالفه وهنا لب المشكلة التي تجعل شرخا بين صفوف المسلمين وكل منهم ينبري إلى جانب معين ويُكفِّر الآخر فأنا سؤالي حتى لا أطيل عليكم كما أنكم أطلتم علي في.. سؤالي أن الدكتور وهو أستاذ العقيدة في جامعة قطر أي منهج يتبع من هذه المناهج هل هو منهج معين أو هو يجمع بين الاثنين وشكرا لكم.

عبد الصمد ناصر: بارك الله فيك شكرا لك عبد الباسط وعذرا مرة أخرى للانتظار محمد علي من سويسرا تفضل.

محمد على- سويسرا: السلام عليكم أخي عبد الصمد.

عبد الصمد ناصر: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.

محمد على: ذكر الدكتور أن حديث الفرق..

عبد الصمد ناصر: لا أكاد أسمع صوتك..

محمد على: دعنا ننتقل إلى ما هو عملي فالله أمرنا بتنفيذ أحكام الإسلام والتنفيذ هو يحتاج إلى دولة ولا يمكن قيام دولة بدون أحزاب سياسية قائمة على الإسلام فلماذا تمنع هذه الأحزاب اليوم في بلاد المسلمين وشكرا لكم.

عبد الصمد ناصر: شكرا محمد علي من سويسرا فيصل شيخنا من مالي تفضل فيصل تفضل.

فيصل- مالي: السلام عليكم ورحمة الله.

عبد الصمد ناصر: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.

فيصل: السلام عليكم.

عبد الصمد ناصر: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته أخ فيصل تفضل.

فيصل: نشكر فضيلة الدكتور على هذه الحلقة وكذلك الأخ عبد الصمد بارك الله فيك والله كثيرا نحاول الاتصال بك ولكن الخط يكون مشغول دائما، الأستاذ ذكر بأن الطائفة يعني الناجية لا تخص مذهبا معينا ولكن سؤالي إذا كان كل الشروط التي ذكرتموها متوفرة في طائفة معينة ألا يمكن أن تكون هذه الطائفة بأنها هي الطائفة يعني الناجية سؤالي..

عبد الصمد ناصر: شكرا لك يا فيصل السؤال واضح، يا دكتور طب لو أجبنا على الأخ عبد الباسط حول موضوع المنهج أي منهج تتبع يعني هو يسأل بشكل عام يعني.

محمد عياش الكبيسي: يعني دعك مني أنا.. لكن هو في الحقيقة..

عبد الصمد ناصر: بحكم أنك متخصص كما يقول..

محمد عياش الكبيسي: يا أخي الكريم الخلاف في فروع العقيدة في علم العقيدة كعلم واسع ليس كل مسائل علم العقيدة وردت بالدليل القاطع بالتالي حاله حال أبواب الفقه كما أن الفقه وأبواب الفقه وأصول الفقه ليس كل المسائل في هذه العلوم يأتي بالدليل القاطع فجاز فيها الخلاف وجاز فيها التعدد كذلك المسائل التي تخص علم العقيدة كعلم وأنا أشرت مثال على ذلك مثال أسماء الله الحسنى ليس هنالك اتفاق على تحديد ما هي أسماء الله الحسنى بل لي أضرب مثال أخي الكريم من مدرسة شيخ الإسلام ابن تيمية نفسها، ابن تيمية رحمه الله سُئل عن قوله تعالى {فَأَيْنَمَا تُوَلُّوا فَثَمَّ وجْهُ اللَّهِ} قال المقصود بها قبلة الله ونقله عن بن عباس وعن مجاهد وعن الشافعي، جاء تلميذه ابن القيم قال إطلاق الوجه على القبلة لا يعرف لغة ولا شرعا ولا عقلا فهذا ابن القيم رحمه الله اختلف مع ابن تيمية في مسألة عقائدية في الصفات وأنت تعلم بأن هذه الآية لا تتحدث عن الوضوء والصلاة طيب هل نقول أن الخلاف بين ابن تيمية وتلميذه بن القيم خلاف عقدي لا وإنما هو خلاف في علم العقيدة الواسع في المجالات التي ليس فيها نصوص صريحة وقاطعة عن المعصوم عليه الصلاة والسلام.

عبد الصمد ناصر: سؤال الأخ محمد علي حول الشروط المتوفرة في طائفة معينة يعني إذا توفرت هذه الشروط هل هي طائفة تعتبر نفسها طائفة ناجية.

محمد عياش الكبيسي: والله أنا أعتقد أن هذه الشروط ليست شروط فكرية فقط هي شروط عملية {الَّذِينَ آمَنُوا وكَانُوا يَتَّقُونَ} فأنا أستطيع أن أصف كل شخص ينتمي إلى هذه المدرسة على أنه متقي أنا ممكن أقول آراءه صحيحة أو اجتهاداته صحيحة عقيدته سليمة هذا ممكن هذا الشرط الأول لكن كيف لي أن أقول إن هذا الإنسان متقي حقيقة التقوى..

عبد الصمد ناصر: طيب إذا جاز لنا أن نعتبر أنفسنا طائفة ناجية إذا كنا ننتمي إلى طائفة هل يجوز لنا أن نعتبر الآخرين غير ناجين؟

محمد عياش الكبيسي: هذا هو المشكل..المشكل حينما نقول أن هناك سور يضم مدرسة معينة اجتهاد معين اجتهاد الأشعري ولا صلاح الدين الأيوبي ولا ابن تيمية ولا العز بن عبد السلام أن الذين اجتهدوا هذا الاجتهاد وقلدوهم في هذا الاجتهاد وضعوا حولهم سورا معينا أن هذا الذي يمثل الطائفة الناجية أو الطائفة المنصورة وغيرهم هالكون هذا مشكل كبير في الحقيقة هذا مشكل لا يستند إلى نص ولا إلى دليل صحيح أينما توفرت شروط النجاة في مسلم ما تحت أي لافتة كان فهو ناج إن شاء الله..

عبد الصمد ناصر: طيب سؤال الأخ محمد علي أعتقد من سويسرا كانت مداخلة ليس سؤال..

محمد عياش الكبيسي: لا هو تسمحي لي قال لماذا تمنع الأحزاب الإسلامية البلاد الإسلامية يعني أعتقد هذا السؤال ليس لنا..

عبد الصمد ناصر: وهذا خارج إطار الحلقة على كل حال طيب ما هي المعايير التي بناء عليها يجوز الحكم على هذه الفرقة بأنها مسلمة وتلك غير مسلمة؟

محمد عياش الكبيسي: نعم هذا ذكره العلماء بشكل واضح وصريح قال مثلا الإمام النووي قال لو ترك لك فرقة أن تحكم على الفرقة الثانية لما بقيت فرقة من الإسلام لو سألنا كل فرقة عن الفرقة الثانية لخرج الجميع من الإسلام قال لكن الصحيح والمعيار المنضبط هو أن ننظر هل هذه الفرقة أنكرت معلوما من الدين بالضرورة أم لا فإن أنكرت معلوما من الدين بالضرورة يعني الشيء المقطوع به أنه الحق وأنه من الإسلام وأنه من الوحي فإنكاره يخرجها من الملة أما إذا اجتهدت في إطار معين لا يخرجها عن كونها أنكرت معلوما من الدين بالضرورة فهي طائفة ضمن الدائرة الإسلامية مهما كانت ترتكب من بدع أو انحرافات أو أخطاء في الاجتهاد.

عبد الصمد ناصر: نتذكر هنا الحديث النبوي "إذا قال الرجل هلك الناس فهو أهلكْهم" وفي رواية أخرى فهو أهلكَهم..

محمد عياش الكبيسي: المعنيان صحيحان يعني لا يجوز للإنسان أن يسيء الظن بالمسلمين خصوصا أن هناك نقطة معينة أنه نحن حينما نحكم ينبغي أن نحكم على الأفكار على نحكم على الأشخاص بمعنى أن هذا الشخص أمام الله حتى لو ارتكب حكما في نظري يخرجه من الملة لكن هو أمام الله سبحانه وتعالى ربما الله سبحانه وتعالى أعلم به ولذلك العلماء اشترطوا شروطا قاسية في تكفير المعين..

عبد الصمد ناصر: طيب هل يجوز لنا أن نسأل ما هي الفرقة الناجية؟

محمد عياش الكبيسي: يعني إذا كان السؤال ما هي شروط النجاة حتى المسلم يتمسك بها يكون هذا السؤال منسجم..

عبد الصمد ناصر: لأ السؤال هنا المقصود به من هي الفرقة الناجية بالذات يعني حتى يتبعها مثلا.

محمد عياش الكبيسي: نقول الفرقة الناجية هي ما كان عليه الرسول عليه الصلاة والسلام وأصحابه وهذا جوابه هو عليه الصلاة والسلام وانظر إلى الجواب جواب عام لم يقل هو اجتهاد أبو بكر وعمر ولا علي ولا طلحة..

عبد الصمد ناصر: هل حدد الرسول صلى الله عليه وسلم صفات الفرقة؟

محمد عياش الكبيسي: نعم حدد قال ما عليه أنا وأصحابي ما عليه أنا وأصحابي أنا في تقديري الإيمان والتقوى إذا كان هناك إيمان كان هناك تقوى كان هناك أخلاق كان هناك تعاون كان هناك جهاد في سبيل الله هذه الصفات إذا وُجدت في مجموعة من الناس فإن شاء الله هم الناجون.

عبد الصمد ناصر: نعم يحكي القرآن الكريم عن المنطق الذي يعتبر فيه الإنسان فيه نفسه على حق والآخرين على باطل بقوله تعالى {وقالت اليهود مثل قولهم} صدق الله العظيم يعني هذا المنطق نسب الله سبحانه وتعالى هذا المنطق إلى الجهل يعني الآن حينما ينفي بعض المسلمين صفة الإسلام عن آخرين أو صفة الشريعة الإسلامية عن فرق أخرى ألا يدخل في نفس هذا المنطق.. المنطق نفسه الذي ينكره القرآن على اليهود والنصارى.

محمد عياش الكبيسي: بلا شك إذا كان هذا التقول والاتهام بدون دليل أنا أعرف ناس ليس عندهم علم شرعي ليس عندهم تأصيل شرعي يتهمون الآخرين بالكفر والزندقة والبدعة والتضليل من دون علم يا أخي العالم ربما له أن يقول لكن أنت ما هو دليلك الله سبحانه وتعالى حينما أنكر على هؤلاء بيَّن لهم طريق الحق قال {قُلْ هَاتُوا بُرْهَانَكُمْ إن كُنتُمْ صَادِقِينَ} إذاً البرهان والدليل والدليل هو المخرج لنا فحينما أسأل عن شخص ما عن عقيدة شخص ما وأتكلم عنها بدليل فهذا من حقي أما إذا أتكلم عن الهوى ولك إنسان يعجب برأيه ورأي شيخه ورأي مجموعته والبيئة التي تحتضنه وكذا فهذا الأمر يعني لا يعدو عن اختلاف بالهوى وليس بالدليل..

عبد الصمد ناصر: طيب فيه بلاد مثلا إسلامية تتشكل من فرق إسلامية عدة كيف على اتباع تلك الفرق كيف يجب عليهم أن يتعاملوا فيما بينهم وهم يفترض أنهم تحت مظلة دين واحد دين الإسلام.

محمد عياش الكبيسي: والله يا أخي نحن الآن بحاجة وكانت هناك لفتة ذكية في المقدمة يعني فعلا نحن كيف نستطيع أن نقدم الإسلام للعالم والله سبحانه وتعالى قال {ومَا أَرْسَلْنَاكَ إلاَّ رَحْمَةً لِّلْعَالَمِينَ}.

عبد الصمد ناصر: سنتحدث عن عالمية الإسلام في.. ولكن في دولة واحدة مثلا..

محمد عياش الكبيسي: في إطار الدولة الواحدة يعني أنصح نصائح من ضمن ما فهمته أنا من شريعتنا الإسلامية أولا أن التعميم خطأ أنا سمعت واحد يقول مثلا قول في فرقة معينة لا ينبغي أن أعمم كل هذه الفرقة تقول هذا القول، ثانيا ألا أحكم على الفرقة من خلال ما يقوله مخالفوها عنها وإنما أنا أحكم عليها من خلال مصادرها هي هذا موضوع مهم، الأمر الثالث أنه مهما كان يتبين لي الحق قد يكون أخي هذا لم يتبين له الحق فواجبي أن أبين له الحق لا أن أقاطعه أو أقتله أقيم عليه الحجة أولا بالدليل والبرهان..

عبد الصمد ناصر: طيب سؤال أخير من الوقت لم يبق إلا القليل جدا يعني التعدد العقدي كيف يؤثر صورة الإسلام لدى الآخرين.

محمد عياش الكبيسي: هذا يعني ما كنا نود أن نستعجل فيه الحقيقة هناك مشكلة أن مراكز الدولة الإسلامية في العالم يعني ربما يكون عملها هذا سلبي لماذا لأنها تقدم ليس إسلاما واحدا وإنما أكثر من إسلام للناس وهؤلاء البوذيون أو الهندوس أو النصارى أو الوثنيون أو غيرهم يريدون أن يقبلوا على الإسلام وهم يعلمون أن طريقهم هذا مأمون طريقهم هذا واحد حينما يصور لهم الإسلام على أنه عقدة من الاختلافات والتعددية المقيتة وليس التعددية الواعية في الحقيقة هذا ينفر من الإسلام لماذا لا نقدم الإسلام الخطوط العريضة للإسلام.

عبد الصمد ناصر: قواعد القواعد الكبرى الأصول..

محمد عياش الكبيسي: الإيمان بالله وملائكته وكتبه ورسله واليوم الآخر والقدر خيره وشره أركان الإسلام الخمس الأخلاق الآداب العامة كيف أتعامل مع الطفل كيف أتعامل مع المرأة كيف أتعامل مع الجار كيف أتعامل مع الفقير كيف أتعامل مع المحتاج هذه القضية إذا استطعنا أن نقدمها للآخرين نكون قد خدمنا هذا الإسلام الذي قال الله سبحانه وتعالى عنه {ومَا أَرْسَلْنَاكَ إلاَّ رَحْمَةً لِّلْعَالَمِينَ}.

عبد الصمد ناصر: بارك الله فيك دكتور محمد عياش الكبيسي أستاذ العقيدة الإسلامية في جامعة قطر شكرا لك وشكرا لكم مشاهدينا الكرام لمتابعتكم، في الختام لكم تحيات منصور طلافيح في الإخراج ومعتز الخطيب ومنتصر مرعي الطاقم الفني ولنا لقاء في الأسبوع القادم بحول الله.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة