النفط والريع والتنمية   
الثلاثاء 1435/2/8 هـ - الموافق 10/12/2013 م (آخر تحديث) الساعة 0:02 (مكة المكرمة)، 21:02 (غرينتش)

أثارت حلقة الاثنين 9/12/2013 من برنامج "في العمق" مسألة الريع النفطي والتنمية والإصلاح السياسي في دول الخليج، وكيف أثر النفط في المجتمعات الخليجية وتركيباتها، والمشكلات التي تواجه هذه الدول مستقبلا.

واستضافت الحلقة خبير الاقتصاد السياسي عبد العزيز الدخيل، كما تخلل الحلقة حواران مع كل من الكاتب والباحث محمد محفوظ، وأستاذ الاقتصاد السياسي بجامعة كاليفورنيا مايكل روس.

ويرى الدخيل أن النفط ثروة وهبة، لكن المشكل يكمن في الذين يديرون هذه الثروة.

وقال أيضا إن سوء إدارة واستغلال هذه الثروة ساهم في تدمير الإنسان بدول الخليج حيث تحول إلى شخص اتكالي يميل إلى الخمول والجمود بعد زيادة مداخيل النفط.

وأضاف الخبير الاقتصادي أن غياب الوعي الاجتماعي وعدم وجود المؤسسات كالبرلمان، ساهم في سوء استغلال هذه الثروة بسبب حكم الفرد الواحد.

ويعتقد الدخيل أن المشاركة في اتخاذ القرار والرأي والخروج من نظام الحكم الفردي أمور باتت ضرورية, لافتا إلى أن بناء الحرية والمؤسسات الديمقراطية يستغرق وقتا، لكنه ضروري لأنه المرحلة الأرشد والأفضل.

وتوقع أن تتعرض السعودية لضائقة مالية إذا استمر النمو السكاني والفساد والاستهلاك بوتيرته الحالية، معتبرا أن تفادي السير نحو الهاوية مرهون بإحداث هيكلة جذرية في المجالين السياسي والاقتصادي.

من جانبه، أشار محفوظ إلى التأثيرات الاجتماعية للثروة النفطية على المجتمعات الخليجية كتراخي مستوى الاهتمام بالعمل وتراجع الصناعات الحرفية والتقنية.

ويرى الكاتب أن الثروة النفطية ساهمت في تعويق تطور مفهوم الدولة وضمور المجتمع المدني.

بدوره، لاحظ روس أن الثروة المتأتية من النفط تتكدس في يد حفنة من الناس بدول الخليج، وقال إن مصير هذه الأموال يتسم بالضبابية عادة.

ويعتبر أستاذ الاقتصاد السياسي أن هذه الدول تتمتع بقليل من الشفافية في الإفصاح عن حجم هذه الأموال ومصيرها.

وأوضح أن هناك تفاوتا في حسن استخدام وإدارة الريع النفطي في الخليج من دولة إلى أخرى.

من جانب آخر، لفت روس إلى أن هناك من دول الخليج من قاد ثورات مضادة لقمع الأصوات المطالبة بالمحاسبة في دول الربيع العربي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة