العرب وتصفيات كأس العالم   
الاثنين 30/11/1425 هـ - الموافق 10/1/2005 م (آخر تحديث) الساعة 17:21 (مكة المكرمة)، 14:21 (غرينتش)
مقدم الحلقة أيمن جادة
ضيوف الحلقة - حسين سعيد، الأمين العام المساعد للجنة الأوليمبية العراقية
- طلال آل الشيخ، ناقد رياضي سعودي- جريدة الحياة
- محمد المحشادي، عضو لجنة المسابقات بالاتحاد الآسيوي
تاريخ الحلقة 09/06/2001

- معايير تصنيف المنتخبات في القرعة
- موقف الفرق من اللعب في بغداد

- الاعتراض على تصنيف القرعة

- تقييم الفرق المؤهلة في المجموعتين لكأس العالم

محمد المحشادي
طلال آل الشيخ
حسين السعيد
أيمن جاده
أيمن جاده: تحية لكم مشاهدي الكرام، وأهلاً بكم مع (حوار في الرياضة). قرعة التصفيات الآسيوية النهائية المؤهلة لكأس العالم لكرة القدم 2002م قد تكون مجرد قرعة، لكنها بما شهدت من تناقض في الآراء وارتفاع في حدة النقاش حول كيفية تصنيف الفرق وفق خمس مستويات، وخصوصاً بالنسبة لرئيسي المجموعتين أخذت أبعاداً أكبر من كونها مجرد قرعة عادية. وإذا كانت المجموعة الثانية التي تضم منتخبات الإمارات والصين وقطر و أوزباكستان وعمان لا تعاني من أية خلفيات غير رياضية، فإن المجموعة الأولى -والتي وصفها الكثيرون بأنها الأقوى باعتبار أنها ضمت منتخبات: السعودية، إيران، العراق، البحرين وتايلاند- تعتبر -في أكثر من مواجهة- ذات خلفية سياسية واضحة، مما قد ينعكس على اللاعب في بغداد أو استقبال المنتخب العراقي، خصوصاً بالنسبة للجانب السعودي. وفي ظل النظام الذي يقضي بتأهل بطلي ا لمجموعتين مباشرة إلى كوريا واليابان، ثم مقابلة الفائز بين الوصيفين مع وصيف أوروبي، كيف تبدو حظوظ المنتخبات العربية الستة في انتزاع بطاقتين، والمنافسة على النصف المشترك مع أوروبا. لمناقشة ذلك كله معي في الأستوديو السيد محمد محشادي (عضو لجنة المسابقات بالاتحاد الآسيوي لكرة القدم)، ومعي أيضاً الناقد الرياضي الصحفي السعودي الزميل طلال آل الشيخ مدير مكتب "الحياة الرياضي" في المملكة العربية السعودية، وعبر الأقمار الصناعية من العاصمة العراقية بغداد معي السيد حسين سعيد (أمين سر الاتحاد العراقي لكرة القدم، كذلك نتوقع مداخلات من أمين سر الاتحاد الآسيوي ورئيس الاتحاد الإيراني وبعض مسؤولي المنتخبات المتأهلة فمرحباً بضيوفنا الكرام، ومرحباً بمداخلاتكم واستفساراتكم على هواتف وفاكس البرنامج، وعلى موقعه على الإنترنت، ولكن دعونا نبدأ أولاً كالمعتاد بهذا الاستهلال.

تقرير/ منقذ العلي: سواء كانت حصة القارة الآسيوية مقعدين ونصف أو ثلاثة ونصف في نهائيات كأس العالم لكرة القدم فإن المتنافسين الطامحين إلى مقعد في النهائيات -لأول مرة أو لمرة جديدة- هم أنفسهم.

ورغم أن اليابان وكوريا الجنوبية تأهلتا مسبقاً كمضيفتين فإن السعودية وإيران والصين وقطر والإمارات والعراق سيتنافسون مع الآخرين من جديد للظهور تحت أضواء العالم. ولأن كانت عملية تقييم المنتخبات العشرة، وتقسيمهم إلى مجموعتين في التصفيات النهاية هي مجرد قرعة موجهة وفق مستويات محددة مسبقاً، إلا أن الأمر لم يكن بهذه البساطة، لأن الخلاف احتدم حول أحقية الإمارات أو إيران بزعامة إحدى المجموعتين بعدما اتفق الجميع على أحقية السعودية بزعامة المجموعة الأخرى. وكان من الملفت أن يقوم رئيس الفيفا سير (بلاتر) بنفسه بإجراء القرعة، كما كان من الملفت أن تضم المجموعة الأولى ثلاثة منتخبات سبق لها اللعب في النهائيات، بينما اقتصرت المجموعة الثانية على فريق واحد سبق له اللعب في النهائيات. وحسب نظام التصفيات الذي يقضي بتأهل بطلي المجموعتين مباشرة إلى النهائيات ثم التقاء الوصيفين ذهاباً وإياباً ليلتقي الفائز منهما مع وصيف إحدى المجموعات الأوروبية، حسب هذا النظام وحسب تلك القرعة فإن ثمة فرصة سانحة لظهور منتخب آسيوي جديد في النهائيات العالمية، فهل يكون منتخب الصين أو قطر أم عمان أو أوزبكستان؟ ما نطمح إليه أن يتأهل منتخبان أو حتى ثلاثة من العرب، لكن ما نخشاه -في نفس الوقت- ألا يكتب النجاح لأي منهم، وفي عالم الكرة يظل كل شيء وارداً.

معايير تصنيف المنتخبات في القرعة

أيمن جاده: إذاً نبدأ مباشرة وفي صلب الموضوع، قضية تصنيف المنتخبات وفق خمسة مستويات، سيد محمد المحشادي، أنتم في لجنة المسابقات التي ربما نصفها من الأعضاء العرب من قطر، من الإمارات، من السعودية، من لبنان، قررتم تصنيف المنتخبات وفق خمسة مستويات من أجل هذه القرعة الموجهة، فيعني ربما النقطة الأساسية كانت تتعلق برأسي المجموعتين إذا لم يكن هناك اعتراضات كبيرة على التصنيفات الأخرى، على أي أساس تم اختيار رئيسي المجموعتين أو هذا التصنيف؟

محمد المحشادي: طبعاً في البداية صار التصنيف.. إحنا ناقشنا موضوع التصفيات من شهر فبراير في اجتماع لجنة المسابقات، وصار فيه اختلاف ما بين الأعضاء على طريقة عمل التصنيف أو عمل المجموعات، طبعاً كان فيه.. فيه مجموعة من الإخوان كنا نطلب إنها تكون قرعة مفتوحة، نوضع روس المجموعات فريقين على حسب التصنيف، ونعمل الباقين بقرعة مفتوحة، إنما صار فيه هناك تصويت، صار تصويت على هذا الموضوع، ففشل هذا المشروع إن هو لأ، إنه صار الجهة الثانية تطالب بعمل التصنيف المتبع عادة في الاتحاد الآسيوي. أنا هذا الظهور طبعاً.. الموضوع صار التصنيف، فناقشنا الموضوع فأجلنا الموضوع لاجتماع آخر في شهر 5 أعتقد في سنغافورة، واتخذنا فيه القرار كلجنة مسابقات للقرار النهائي، وعملنا التصنيف من خلال سكرتارية الاتحاد الآسيوي، جابوا لنا التصنيف آخر ثلاث بطولات لكأس عالم، آخر ثلاث بطولات لكاس آسيا، وعلى ضوئه عمل التصنيف السعودية والإمارات على رأس المجموعة، والتصنيف اثنين، وثلاثة، وأربعة لحد التصنيف الخامس، طبعاً الكل في لجنة المسابقات وإحنا كأعضاء كلنا موجودين، ما فيه كان اعتراض من أي شخص في لجنة المسابقات على التصنيف، بالعكس كان فيه جانب قطري، فيه جانب إماراتي، جانب سعودي، جانب إيراني، وجانب صيني، فما كان فيه أي اعتراض على التصنيف.

أيمن جاده ]مقاطعاً:[ على التصنيف هذا قبل القرعة طبعاً.

محمد المحشادي[مستأنفاً]: قبل القرعة طبعاً اتفقنا على طريقة التصنيف وسار خلاص فيه فريقين على رأس المجموعة: الإمارات والسعودية، والباقي اتوزع على التصنيف اللي صارت على ضوئه القرعة. فهذا كل اللي..

أيمن جاده[مقاطعاً]: يعني طبعاً ربما لو جاءت الصين هنا، وإيران هناك بالعكس لما اعترض أحد.

محمد المحشادي: ما اعترض أحد.

أيمن جاده: العملية هذه جاءت بعد القرعة.

محمد المحشادي: طبعاً.. وهذه القرعة.. وهذه القرعة.. حلاوة القرعة إنك ما تدري شيء إيدك وين تطلع مع مين. فديماً القرعة ويمكن في تصفيات السابقة 98، كانت قرعة كان فيها قطر، وإيران، والكويت في مجموعة واحدة، والصين كنا في مجموعة واحدة، أربع فرق قوية..

أيمن جاده: نعم، قطر وإيران والسعودية والصين والكويت، صح.

محمد المحشادي: والكويت والصين، فكانت مجموعة أقوى من المجموعات الآن، الآن عندك كوريا واليابان بره. فما أعتقد إن كانت فيها أي إشكال.

أيمن جاده: نعم، طيب، طلال آل الشيخ، يعني أنت شخصياً انتقدت ما حدث، كتبت ذلك في صحيفة "الحياة"، وتحدثت عن -ربما- أفكار الاتحاد الأسيوي، عن أعضاؤه حتى من العرب، عن أشياء كثيرة، ما كتبته أعتقد يعني حتى يتماشى مع الموقف السعودي الرسمي والإعلامي الساخط في الإجمال على ما حدث، ويعني حتى وكأنه يُشتم من هذا الكلام بالذات بالنسبة إليك شخصياً.. أنت ترى كأن في الأمر مؤامرة، فبرأيك لمصلحة من وضد من يعني ذلك؟

طلال آل الشيخ: والله في اعتقادي إن المصلحة الأولى قد تكون لبعض دول الشرق، قد تكون المصلحة للصين قد تكون أعطت فرصة لأكثر من منتخب، ولكن اللي أحب أركز عليه أن أتحدث -يعني- عن مصلحة الكرة الآسيوية. إذا كانت كرة القدم الآسيوية التي تطالب بزيادة مقاعدها في كأس العالم فعلاً تبحث عن تطوير كرة القدم الآسيوية، فعلاً تبحث عن أفضل منتخباتها في كأس العالم، فباعتقادي أن وجود السعودية على رأس المجموعة، إيران على رأس مجموعة، وإذا كان هناك منتخب أفضل منهم يستطيع تجاوزهم والوصول، هذا أفضل طريقة لكي نصل، أو لو كان هناك -مثلاً- حتى لو بقيت المجموعات كما هي، أو لو كان قرعة، ولكن القرعة بدون مستويات، بدون تضاد، فهي أعتقد تكون عادلة للجميع على الأقل. أعتقد إن النظام اللي طبق نظام يمكن الإخوان في لجنات المسابقات لم يوفقوا فيه، لو كان -زي ما قلنا- Semi Final بين الفرق الأربعة الأول وثاني، أول.. ثاني، يمكن أعطت يعني عدل لكل المنتخبات إنها توصل، حتى التصنيف اللي اعتمده الإخوان، يعني إحنا لو رجعنا مثلاً لتصنيف (الفيفا) نجد إن أول دولة آسيوية السعودية في المرتبة (28)، إيران ثالث دولة آسيوية في المرتبة _41)، يجي بعدها اليابان (44)، وأوزباكستان (60) تايلاند (62)، الصين (63)، الإمارات (64)، العراق (68) هذا التصنيف طبعاً لم يعتمد وإن كانت الفيفا هي مرجع الاتحادات القارية، طريقة الفيفا أو الاتحاد الدولي في كأس العالم في تصنيف رؤساء المجموعات أيضاً لم تتخذ، المعروف إن في كأس العالم تُصنف رؤساء المجموعات حسب آخر مشاركة الفريق المشارك بثلاث نقاط، كأس العام التي قبلها بنقطتين، التي قبلها بنقطة، إنجازات الفريقين ككل، المشاركات الأوليمبية لإيران والإمارات لم تحتسب فيها.. في هذا التصنيف. إيران حققت كأس آسيا ثلاث مرات، إيران وصلت لآخر كأس عالم لديها عدد من اللاعبين المحترفين، هذا الكلام ليس. موجه للإمارات، وأتمنى من الإخوة الإماراتيين ليس موجه لهم، هو.. هو موجه للاتحاد الآسيوي اللي دائماً يقف يعني -مع احترامي وتقدير للأخ محمد والإخوان العرب الموجودين- ولكن بوجود الأمانة العامة، بوجود السيد (بيتر فيلابان) فهو يقف يعني دائماً أمام دول الغرب. وأعتقد اعتقادي الشخصي إنه يسعى إلى تأهل الصين إلى نهائيات كأس العالم، لكن أتمنى من كل أعماقي أن إحدى دولنا العربية الثلاثة الموجودة في المجموعة إنها تصل سواء قطر أو الإمارات أو..

أيمن جاده ]مقاطعاً:[ وما تقوله ليس.. ليس دفاعاً أيضاً عن إيران، ولكن أنت تشفق على الفرق العربية من وجود إيران في هذه المجموعات.

طلال آل الشيخ: أنا لا، إطلاقاً، إطلاقاً..

أيمن جاده: ولا أدري محمد إذا كان لديك تعليق على هذا الكلام.

محمد المحشادي: طبعاً أنا بأختلف..

أيمن جاده: وبالذات على نقطة كأس العالم، يعني أنت نعم تأخذ آخر ثلاث كؤوس عالم، لكنك في آسيا تساوي بين تأهل الإمارات لكأس العالم 90 في إيطاليا، وكأس العالم 98 في فرنسا تأهل إيران، رغم الفارق الزمني إن إحنا الى، في 2001م.

محمد المحشادي: هو.. معلش أخ أيمن، التصنيف اللي إحنا ماشيين عليه في الاتحاد الآسيوي، الاتحاد الدولي عطى كل اتحاد قاري طريقة عمل تصفياته، وطريقة عمل مجموعاته، فعطى المهمة للاتحاد القاري، طبعاً إحنا في.. الاتحاد الأسيوي ماشيين على التصنيف مش شيء جديد أو بدعة جديدة إحنا ابتدعناها في التصفيات الأخيرة، إنما هذا التصنيف ما شيين إحنا فيه في كل بطولاتنا، إن كان على مستوى الناشئين، على مستوى الأندية، على مستوى الشباب، على مستوى الرجال.. كأس آسيا.

أيمن جاده ]مقاطعاً:[ إذاً ما ترى داعي الاعتراض الآن؟

محمد المحشادي: ما فيه.. ما فيه أي.. ما أشوف أي.. ولا فيها..

أيمن جاده: هو.. هو الأسماء التي جاءت بالقرعة في المجموعتين سببت اعتراضات معينة؟

محمد المحشادي: يمكن.. يمكن بعض الإخوان رأوا أن والله مجموعة صارت فيها ثلاث فرق عربية كبيرة وبتضم معاها إيران، ويمكن هذا.. لكن أنا ما أشوف إنها مبرر طبعاً الاعتراض، ما صار في وقت عمل التصنيف، إحنا عملناه في يوم 8/5، والكل عرف بالتصنيف، ولا فيه كان أي اعتراض من أي شخص أو أي حتى ما انتقد في الصحافة أو في.. ما حد انتقده.

أيمن جاده: على كل حال أيضاً أريد أن أسمع رأي السيد حسين سعيد في هذا الجانب.

]فاصل إعلاني[

أيمن جاده: السيد حسين سعيد (أمين سر الاتحاد العراقي لكرة القدم) في بغداد، هل توافق على أن المجموعتين غير متوازنتين، وعلى أن القرعة خدمت مصالح البعض، وأضرت مصالح البعض الآخر؟ ما موقفكم كاتحاد عراقي من هذا الأمر؟

حسين سعيد: أخ أيمن لو رجعنا للوراء، ورجعنا لمسألة تصنيف الفرق في المرحلة الأولى، أعتقد قسمت المجموعات العشرة في المرحلة الأولى بشكل منصف وعادل، أما خلال المرحلة الثانية فتصنيف الفرق وأخد نتائج الفرق خلال ثلاث بطولات لكأس عالم وكأس آسيا، أعتقد ما تخدم الكرة الآسيوية، لسبب مهم إحنا خلال هذه الـ 12 سنة الأخيرة أو ابتداءً من سنة 90 ظهرت فرق كبيرة واختفت فرق أخرى، فنشاهد خلال كل أربع سنوات أو سنتين إلى أربع سنوات يظهر لنا فريق بشكل جيد من خلال نجومه وخلال مجموعة لاعبيه، ويستطيع يحقق نتايجه، سواء على مستوى كأس آسيا، على مستوى كأس عالم يترشح. فلذلك يعني الأخذ وجهة نظري بنظر الاعتبار أخير بطولة كأس عالم أو كأس آسيا وإضافة لها بطولة الأوليمبية يمكن يكون تصنيف الفرق بشكل أكثر إنصافاً وأكثر عدالة للفرق.

أيمن جاده: نعم، وإن كان يعني المسابقة الأوليمبية مخصصة لتحت سن 23 سنة، طب إحنا سنستعرض -الآن يعني- إنجازات الإمارات وإيران خلال الاثني عشر عاماً الماضية، يعني بالأرقام نحاول أن نقارن بين المنتخبين، بالنسبة لمنتخب الإمارات في كاس العلام 90 تأهلت، بينما إيران لم تتأهل.

الألعاب الآسيوية 90: لا شيء الإمارات، ذهبية لإيران.

كأس آسيا 92: المركز الرابع للإمارات، لا شيء لإيران.

كأس العلام 94، لم تتأهل الدولتان.

آسيان 94 لا شيء أيضاً للفريقين.

أيضاً نتابع بعد ذلك مع كأس أمم آسيا 96: المنتخب الإماراتي حل ثانياً، إيران ثالثاً، كأس العالم 98 لم تتأهل الإمارات، تأهلت إيران.

آسيا 98: الذهبية لإيران، لا شيء للإمارات.

وكأس أمم آسيا 2000م في لبنان إيران خرجت من الدور ربع النهائي، بينما لم تصل الإمارات إلى الأدوار النهائية.

بذلك يعني حصيلة الإمارات من خلال هذه المنافسات والإشارة إلى أن الاتحاد الآسيوي لم يأخذ دورة الألعاب الآسيوية، نجد أن حصيلة الإمارات في إثني عشر عاماً تأهل واحد لكأس العالم، المركز الثاني والرابع في كأس أمم آسيا. بالنسبة لحصيلة المنتخب الإيراني أيضاً خلال إثني عشر عاماً مضت التأهل واحد أيضاً لكأس العالم، المركز الثالث في كأس أمم آسيا بالإضافة لذهبيتين في دورة الألعاب الآسيوية.

طب يعني محمد المحشادي من خلال هذا الكلام، وكلام السيد حسين سعيد وكلام أيضاً طلال آل الشيخ، لم تأخذوا بالألعاب الآسيوية، مسابقة كرة القدم فيها إيران فازت بذهبيتين في التسعينات، هو أيضاً اقترح المشاركات الأوليمبية. ماذا تعلق على هذا الجانب؟

محمد المحشادي: طبعاً إحنا ما أخذنا فيها الألعاب الآسيوية، لأنها الألعاب الآسيوية العادة ما بكل المنتخبات تشارك فيها بمنتخباتها الأولى. أغلب المنتخبات مثلاً البطولة الأخيرة في (بانكوك) أغلب المنتخبات شاركت بالصف الأوليمبي المنتخبات الأوليمبية، فما تقدر أنت تعمل تصنيف تديه لمنتخب تحت 23 سنة، وفيه منتخب ثاني مشارك بمنتخبه الأول، فهنا بتكون ما فيه إنصاف بالنسبة لحسب نتايجها، وعلى هذا الضوء إحنا مشينا على كأس العالم وكأس أسيا.

أيمن جاده: طيب، الثلاث بطولات يعني، إثني عشر عاماً مدة طويلة جداً بمعنى.

محمد المحشادي: أنا أقول لك..

أيمن جاده: بمعنى أن أوزبكستان على سبيل المثال وبقية الدول التي استقلت عن الاتحاد السوفيتي في آسيا، كازاخستان، تركمنستان، والبقية وقرغزيستان لم تكن موجودة في عام 90، وبالتالي إن مثل هذا التصنيف يظلمها.

محمد المحشادي: أنا وياك إن فيه.

أيمن جاده: حتى (بلاتر) نفسه اقترح أن تكون آخر بطولة لكأس العالم وآخر بطولة لكاس آسيا.

محمد المحشادي: هو.. هو هذا اللي إحنا متبعينه.. متبعينه في الاتحاد الآسيوي من سنوات السابقة، لكن الآن بعد ما شفنا الآن في للي جاي إن شاء الله على البطولة القادمة فيه..

أيمن جاده:.. يتغير الأسلوب.

محمد المحشادي: فيه دراسات تنعمل، فيه إنها بتغير أسلوبه والتصنيف بتغير بطريقة التصنيف إنه ما تنحسب سنوات طويلة لا تنحسب آخر بطولة، فيه.. فيه الآن عليها دراسات للبطولات القادمة إن شاء الله.

أيمن جاده: نعم، لا أدري طلال، إذا كان لديك تعقيب يعني على هذه النقطة أو.. أو يعني.

طلال آل الشيخ: في سؤالين لأستاذ محمد، أول شيء إحنا يعني مثلاً نعرف طريقة تصنيف الاتحاد الدولي، تحدثت وتقولون آخر ثلاث بطولات، كيف تم حساب النقط في آخر ثلاث بطولات؟ وليش بس ها الثلاث بطولات اللي أُخذت يعني؟ الشيء الثاني -ودي أسأله للأستاذ محمد يعني شخصياً بعيداً عن الاتحاد الآسيوي- هل أنت مقتنع بأن إيران لا تترأس إحدى المجموعتين، شخصياً بعيداً عن الأنظمة بعيداً عن الاتحاد الآسيوي؟

محمد المحشادي: أنا مقتنع إن على حسب اللي.. اللي حالنا في الورق إن إيران Ok إيران تاريخها ما حد يغفله، ما حد يغفل تاريخ إيران، لكن ما يجب نتكلم عن التاريخ البعيد إحنا نتكلم عن تاريخ قريب.

طلال آل الشيخ: إحنا نتمنى إنه لو خدتوا شيء قريب برضو فهذا اللي إحنا ماشيين عليه.

محمد المحشادي: إحنا ماشيين على التاريخ القريب.

طلال آل الشيخ: يعني مثلاً أفريقيا أخذوا مثلاً الدول اللي تأهلت لكأس العالم الأخيرة.. أخذوا..

محمد المحشادي: هذا الاتحاد الأفريقي، كل اتحاد له..

أيمن جاده: وله طريقة.. كل شيخ وله طريقة..

طلال آل الشيخ: بس يفترض إن كل اتحاد يبحث عن يعني أفضل طريقة اللي تؤهل أفضل منتخباته.

محمد المحشادي: والاتحاد الآسيوي يسعى ويجتهد، وكل الناس تجتهد، أخ طلال لا تنسى إن الاتحاد الآسيوي مو بالعرب الـ 11 الموجودين أو الـ 12.

طلال آل الشيخ: لا.. لا، أنا ما أتكلم على.. أنا أتكلم على اتحاد آسيوي.. يختار أفضل منتخباته لتصعد.

محمد المحشادي: أنا أقول لك إن الاتحاد الآسيوي فيه 44 دولة، فأنت من ضمن المجموعة هذه تشتغل.

أيمن جاده: طيب، طب عفواً أخ محمد، يعني كان فيه أحد التساؤلات التي طرحت من بعض كيف تفسر قيام (سيب بلاتر) رئيس الفيفا شخصياً بالمساهمة في عملية سحب القرعة؟ يعني هذا ربما غير مألوف أن يأتي رئيس اتحاد دولي يقوم بسحب قرعة تصفيات تأهيلية في إحدى القارات.

محمد المحشادي: لأ، هو.. هو رئيس الاتحاد الدولي كان في زيارة لتايلاند، تواجده كان في.. في وقت إجراء القرعة، فكان وجود رئيس الاتحاد الدولي موجود في البلد اللي هو زايرها، فمن.. من الطبيعي إنك تدعوه ليشارك في.. في فرح مثل هذا. فيه ناس معه أو مهرجان كبير مثل هذا.

أيمن جاده: لكن هناك وجهة نظر يعني أخرى وحتى لمّح إلهيا طلال آل الشيخ تقول: إن الاتحاد الأسيوي ومن خلفه الاتحاد الدولي راغبان أو مهتمان بالدرجة الأولى في تأهل الصين إلى كأس العالم، باعتبار أنها لم تسبق أن تتأهل، مليار ومائتين مليون إنسان، اقتصاد قوي جداً، قربها من كوريا واليابان، ويعني بعد أميركا واليابان وجنوب أفريقيا بقيت الصين.

محمد المحشادي: يا أخي.. يا أخي.. يا أخي.. كنا في تصفيات 98.

أيمن جاده ]مقاطعاً:[ أهم لدى الفيفا من العرب ربما.

محمد المحشادي: كنا تكلمنا والله علشان الاتحاد الآسيوي سكرتير الاتحاد الآسيوي بيؤهل اليابان وكوريا، جينا في كاس آسيا نفس الكلام هذا دار في كأس آسيا، وأنت كنت موجود إن..

أيمن جاده: نعم.. نعم.

محمد المحشادي: إن الاتحاد الآسيوي بيفوز اليابان بكأس آسيا وعامل، يعني هذا وجهات نظر وتعاطف ما بين فريقي وفريقك الآخر الموجود، فشيء طبيعي الناس تتكلم، لكن (بيتر فيلابان) بعيد عن هذا التوجه و بيتر فيلابان في النهاية موظف في الاتحاد.

]موجز الأخبار[

أيمن جاده: قبل أن أعود إلى صلب الموضوع أوجه إلى أن استفتاء "رياضي القرن عربياً" الذي أجرينا على موقع (الجزيرة نت) انتهى اليوم السبت، وبلغ إجمالي الذين صوتوا (6476) صوتاً. في المرتبة الأولى جاء العداء المغربي الشهير (سعيد عويطة) بـ 61.6% في المرتبة الثانية العداء الجزائري (نور الدين مورسلي) بـ 16.4%. في المرتبة الثالثة السباح المصري (عبد اللطيف أبو هيف) بـ 10.6%. في المرتبة الرابعة (السيد نصير) الربّاع الأوليمبي المصري بـ 4.4%.

في المرتبة الخامسة العداء التونسي الشهير (محمد الجلمودي) 3.8%.

وفي المرتبة السادسة (سمير بّنوت) من لبنان وهو مستر أوليمبيا في كمال الأجسام من قبل بنسبة 3.2%. وإن شاء الله بعده مباشرة سيبدأ استفتاء رياضية القرن عربياً، واللواتي تم اختيارهن لدخول التصويت، هن: من المغرب العداءة الشهيرة (نوال متوكل) و (نزهة بدوان). من الجزائر (حسيبة بولمرقة) و (نورية مراح) ومن سوريا (غادة شعاع)، ومن مصر السباحة (رانيا علواني). ممكن المشاركة في هذه الاستفتاء عبر موقع (الجزيرة نت) من خلال الصفحة الأولى يمكن الدخول إلى صفحة (حوار في الرياضة) أو صفحة أخبار الرياضة، والتصويت أيضاً لمدة أسبوع، وبعد ذلك ستكون لنا عودة إلى هذا الموضوع. لكن نعود الآن لموضوعنا في هذه الحلقة، ونتحدث مع السيد حسين سعيد في بغداد في التصفيات التمهيدية، أستاذ حسين، يعني كان هناك تحفظ في البداية من جانب الفيفا على اللعب في بغداد، ثم تراجع عن هذا الموقف ولعبتم ذهاباً في بغداد وإياباً في كازاخستان، وتأهل المنتخب العراقي إلى التصفيات النهائية، الآن عاد الموضوع يطفو على السطح من جديد، يعني ربما بالذات بالنسبة لمواجهتكم مع المنتخب السعودي. فما هي الصورة حالياً؟ وما هي نتائج -ربما- المراسلات أو الاتصالات بينكم وبين المنتخبات الأخرى في مجموعتكم؟

موقف الفرق من اللعب في بغداد

حسين سعيد: بالطبع الاتحاد الآسيوي أرسل للاتحادات القارية المتأهلة كلها الاتحادات الآسيوية تطلب بها رأيها في بغداد، بالمقابل الفريق اللي يرفض اللعب في بغداد من حق الفريق العراقي أيضاً يرفض اللعب في البلد الرافض. بناءً على ذلك بعض الفرق وافقت على اللعب في بغداد، وخصوصاً في مجموعتنا اللي همّ تايلاند وإيران والسعودية والبحرين، وافقت في البداية تايلاند وإيران ما كان عندها تحفظ للعب في بغداد، والبحرين أيضاً وصلت رسالة مشكورين بموافقتهم في اللعب في بغداد. الجانب العراق هناك رحلات جوية متوفرة من دمشق إلى بغداد تقريباً يومياً، وأيضاً هناك رحلات بدأت من عمان إلى بغداد، وأيضاً العراق نجح في استضافة التصفيات المرحلة الأولى خلال تقارير الاتحاد الدولي والآسيوي. وأتصور من حق الاتحاد العراقي ومن حق الجمهور العراقي أن يتمتع بمشاهدة مباريات كرة القدم، لأن من مبادئ الفيفا هي: المتعة للجميع. فبقى الفريق السعودي يعني هو منعزل في قراره، واختار البحرين ملعب لمباراته، بالمقابل إحنا اخترنا الأردن ملعبنا في مباراة الإياب..

أيمن جاده: نعم، ويعني هذا إذاً اتفاق نهائي بالنسبة للفرق الثلاثة الأخرى: إيران، تايلاند، والبحرين، ستلعبوا معها ذهاباً وإياباً في بغداد وفي عواصمها، وبالنسبة للسعودية ستلعبوا معها في البحرين بديلاً للسعودية، وفي عمان بديلاً لبغداد.

حسين السعيد: نعم، نقطة أخرى يعني.

أيمن جاده: اتفضل.

حسين السعيد: الفرق الأجنبية كانت سبَّاقة في إعطاء رأيها في.. في اللعب في بغداد وللأسف أشقاؤنا العرب يعني كانوا متأخرين في هذا الجانب، حتى للفرق في المجموعة الأخرى يعني ما جاوبت، مثلاً الإخوان في سلطنة عمان كان هناك تحفظ في اللعب في بغداد، وهذا شيء غريب، لأن هناك علاقات دبلوماسية إحنا مع كل دول.. أكثر الدول العربية، فيعني أعتقد هذا الجانب يعني كان هناك فيه تقصير من الإخوة العرب، إن شاء الله يعني..

أيمن جاده ]مقاطعاً:[ طبعاً، عفواً أنت تتحدث يعني في حال إنه حللتم في المركز الثاني واحتجتم مقابلة فريق من المجموعة الأخرى.

حسين سعيد: نعم، هناك بعض الدول للأسف، كان هناك تحفظ للعب في بغداد، ذكرت لك سلطنة عمان، أما باقي الدول ما عدا الصين، الصين كانت موافقة للعب في بغداد، وأوزبكستان كان هناك تحفظ أيضاً لها، والفرق الأخرى ما كان.. ما جاوبت تنتظر المجموعة. حالتها التي تقع مع العراق أو في المجموعة الأخرى.

أيمن جاده: نعم، لا أدري يعني طلال، يعني الآن الأمثلة التي ضربها مثلاً أوزباكستان مثلاً الكابتن حسين سعيد، يعني لا أعتقد إن الموضوع فقط له خلفية سياسية هذا القرار، البعض ربما يحاول أن يستغل الناحية السياسية من أجل قرار رياضي، لأنه إذا تجنب اللعب في بغداد ربما يعني يأمل بتحقيق نتيجة أفضل عندما يلعب مع العراق خارج بغداد. لا أدري ما تعليقك على هذه النقطة، وبالذات بالنسبة أيضاً للمنتخب السعودي الذي سيقابل العراق ذهاباً وإياباً خارج السعودية والعراق؟

طلال آل الشيخ: يعني أعتقد إنه زي ما قال الأخ حسين، إنه مو المنتخب السعودي فقط اللي ما أبدى إلى الآن موافقته على اللعب في العراق..

أيمن جاده: لكن بالنسبة إلى المجموعة هو طبعاً المنتخب السعودي.

طلال آل الشيخ: آه، طبعاً بالنسبة لمجموعته هو المنتخب ربما يكون الوحيد، طبعاً أنا هنا بأعبر عن رأيي الشخصي، لكن ما دام الفيفا أعطاه الحق في إنه يلعب خارج يعني خارج أرضه، إحنا نعرف برضو إن الجمهور العراقي جمهور ذواق وجمهور يحب الكرة. أعتقد إن المسؤولين في الاتحاد السعودي اتخذوا القرار المناسب بالنسبة لهم وبالنسبة للمنتخب السعودي، سواء كان اللعب في العراق أو خارج العراق كما ضمن له الفيفا، يعني قرارات اتحاد الدولي لكرة اقدم واللي تنص على حرية الاختيار بالنسبة للمنتخب المقابل، مقابل إنه يلعب أيضاً خارج أرضه يعني.

أيمن جاده: طبعاً إحنا بنتحدث طبعاً بالرأي الشخصي، وكل واحد يعبر عن رأيه.

طلال آل الشيخ: طبعاً.

أيمن جاده: يعني أنت ما تتحدث عن الاتحاد السعودي، لكن برأيك القرار هل له خلفيات سياسية وربما أيضاً تكتيك الرياضي أيضاً؟

طلال آل الشيخ: والله أعتقد إن قد يكون فيه الشيء كتير من التكتيك الرياضي.

أيمن جاده: يعني استغلال الحالة السياسية للمصلحة الرياضية إذا جاز التعبير عكس السائد حالي..

طلال آل الشيخ: يعني أعتقد إن كرة القدم يعني فيه أساليب كتير تتخذ، ما دامت يعني أساليب شرعية وأساليب نظامية ليست يعني مخالفة للنظام، وأعتقد إن كل اتحاد أو كل منتخب يبحث عن الأفضل بالنسبة له، ليوصل للهدف عبر طرق مشروعة.

أيمن جاده: نعم، طب السيد محمد المحشادي، يعني أليس غريباً أن يترك الفيفا الحرية للدول أن تختار أو لا تختار؟ يعني لماذا لم يصدر قرار واضح، لأن عادةً الفيفا يعني أذكر في.. في الماضي على مدى عقي الثمانينات والتسعينات سواء أثناء الحرب العراقية الإيرانية أو بعد غزو الكويت وفترة العقوبات على العراق، قضية الحظر يعني كان الفيفا يربطها أحياناً أو غالباً بقضية الأمان إذا كان البلد في حالة حرب فيخشى -ولو إن كانت العاصمة بعيدة عن مسرح العمليات العسكرية- يخشى من التأثير على الفريق أو الحكام أو الزوار، لكن يعني لابد أن يكون الفيفا واضح أو حاسم، إما أن لا يسمح باللعب في هذا البلد أو هذا الملعب أو ذاك، وإما أن يسمح، يعني قضية ترك الخيار أليست غريبة بعض الشيء؟

محمد المحشادي: يعني هي فيه غرابة. صراحة إنما مازلنا.. الفيفا طبعاً.. انظر الأمم المتحدة مازالت كانت عاملة الخطر حتى على الطيران، كانت هذه مشكلة، لكن الفيفا عطى حق للعراق الآن، إنه من حق العراق إنه يلعب على أرضه وأصر في التصفيات الأولية. وكل الفرق كلها وافقت، لكن الآن في التصفيات الثانية فيه بعض الأمور السياسية أو العلاقات المقطوعة ما بين الدول، فهذه هي اللي كان لها تأثير، لكن أشوف أن الثلاث فرق في المجموعة وافقت تلعب في بغداد ما عدا السعودية، والسعودية لها ظروفها، ولها حقها، وهذا حق مشروع للسعودية ما دام فيه القانون يسمح لها إن عدم اللعب، وفي نفس الوقت إنه ما يلعب على أرضها..

أيمن جاده ]مقاطعاً:[ أن يفقد أيضاً ميزة أفضل..

محمد المحشادي: وهذا في نفس الوقت السعودية انحرمت إنها تلعب على أرضها، وهذا في نفس الوقت ما في صالح السعودية حتى إنها تلعب بره أرضها.

أيمن جاده: وإن كان في النهاية يعني عمان لابد أن تشهد تواجد جماهيري مؤازر للمنتخب العراقي، والبحرين لابد أن تشهد أيضاً تواجد جماهيري مؤازر للمنتخب السعودي بشكل كبير.

محمد المحشادي: لكن أعتقد إن الفيفا في السنوات القادمة -إن شاء الله- والعراق يرفع الحظر عنه، فالأمور -إن شاء الله- بتسير للأفضل.

أيمن جاده: طبعاً نرجو دائماً أن تكون الأمور بوضعها الطبيعي، على أي حال نحن أيضاً يعني من خلال مندوبنا في طهران سألنا السيد (صفائي فراهاني) رئيس الاتحاد الدولي الإيراني لكرة القدم عن رأيه بهذه القرعة عن عدم وضع إيران على رأس إحدى المجموعتين طبعاً، وإنما وضع الإمارات بدلاً منها، وأيضاً قضية اللعب في بغداد، ونقاط أخرى نتابعها من خلال هذا اللقاء مع رئيس الاتحاد الإيراني لكرة القدم صفائي فراهاني.

صفائي فراهاني: بالنسبة لتعيين منتخب الإمارات على رأس مجموعة، هناك أمر واضح بالنسبة لكافة اتحادات كرة القدم في العالم، وهو اعتمادها أحدث القوانين التي تأخذ بالاعتبار آخر ما يستجد في كرة القدم، لكن الاتحاد الآسيوي لكرة القدم -للأسف، ولكون أعضاءه عينوا قبل عشرين سنة- فكأنهم يفكرون بنفس الطريقة التي كانوا يفكرون بها قبل عشرين سنة، إذاً هم اعتمدوا في التقويم والتصنيف نتائج السنوات الإثني عشر السابقة على مستوى بطولتي كأس العالم وكأس آسيا في تصنيف المنتخبات الآسيوية، في حين أن الفريق تأهل لكأس العالم قبل اثنتي عشر عاماً ربما لا يمتلك القدرة -في الوقت الحاضر- للتأهل ثانية. وكان من المفترض أن يعتمد تصنيف الاتحاد الدولي لكرة القدم وتأهل المنتخبات الآسيوية لبطولة كأس العالم السابقة في فرنسا لتعيين المنتخبات التي تترأس المجاميع، وأعتقد أن هذا التصنيف أسهم فقط في زج المنتخبات القوية للتنافس في مجموعة، و المنتخبات من الدرجة الثانية في مجموعة أخرى، وبالتالي سيقلل ذلك من فرصة تأهل المنتخبات القوية، أقول هذا مع احترامي لأشقائنا الإماراتيين وأملي بتأهل ثلاثة منتخبات آسيوية، لكننا نعتقد بأن عدم تأهل الإمارات لبطولتي كأس العالم السابقتين وعدم مشاركتها في بطولة كأس آسيا في لبنان يدلل على أن الإمارات لا تتمتع اليوم بموقع متميز حاسم في كرة القدم، وتجري تغيرات جذرية في الاتحاد الآسيوي بعد كأس العالم عام 2002 ليتولى جيل جديد بأفكار جديدة شأن كرة القدم الآسيوية.

المعلق: ما هي حظوظكم بالترشيح لكأس العالم؟

صفائي فراهاني: أعتقد أن منتخبنا هو الأوفر حظاً للتأهل لنهائيات كأس العالم لما يتمتع به لاعبوه بأداء جيد، ونظراً للمؤهلات المتوفرة لدى المنتخب الإيراني. وأمامنا فرصة جيدة لإعداد منتخبنا بعدما انتهينا من مباريات الدوري المحلي، والتحق اللاعبون بالمعسكر التدريبي لخوض المباريات التأهيلية. وأعتقد أن المنتخب الإيراني سيكون أحد المنتخبات التي ستتأهل من المرحلة الأولى، ولا أرى أن هناك مشكلة تواجهنا.

المعلق: حول المباراة مع العراق هل توافقون على اللعب في بغداد واستقبال المنتخب العراقي في طهران؟

صفائي فراهاني: نحن نعتبر كل الفرق في مجموعتنا فرقاً قوية، وسنلعب معها بجدية، ولن نستهين بها بحسبان الفوز الأكيد، سواء على أرضنا أو على أرض أخرى وبالنسبة للعراق فأنتم تعلمون بأنه في إطار بطولات الأندية ومنتخبات الشباب الآسيوية زارتنا فرق عراقية، كما زارت فرقنا العراق، وكذلك ستجرى مباراتا الذهاب والإياب مع المنتخب العراقي في طهران وبغداد.

أيمن جاده: إذن هذا كان رأي يعني رأي رئيس الاتحاد الإيراني، أيضاً يعني كان يتمنى بالطبع أن تكون إيران على رأس المجموعة، ويقول لا مشكلة في اللعب في بغداد وطهران بين العراق وإيران ذهاباً وإياباً، كما سمعنا أيضاً من السيد حسين سعيد أمين عام الاتحاد العراقي لكرة القدم.

سيد محمد المحشادي إحدى النقاط الأخرى التي يعني ثار حولها تساؤل ليس يعني بهذه الفترة أو بصدد القرعة، ولكن ربما باستمرار من التصفيات الماضية، لماذا هذا التوقيت في اللعب؟ يعني من منتصف شهر آب/أغسطس، الشهر الثامن إلى منتصف شهر أكتوبر/تشرين أول، الشهر العاشر، هناك أكثر من سلبية في هذا الموضوع:

أولاً: خلال شهرين، ثمانية أسابيع.. بمعنى أن الفرق ستعلب أسبوعياً في أرضها وخارج وأرضها وهذا إلى حد كبير منهك، ويحتاج طبعاً تفرغ المنتخبات.

ثانياً: أن الفترة بالذات النصف الأول من هذه المرحلة مرحلة الذهاب ستكون في جو حار ورطب جداً في منطقة الخليج التي تضم حوالي 60% أو 70% من المنتخبات الموجودة في هذه التصفيات.

ثالثاً: أن التصفيات الأولى الضعيفة والمتفاوتة المستوى تأخذ وقتاً طويلاً يعني حوالي 6 أشهر سماح هذي المجموعة تلعب في الشهر الأول وهذا في الشهر الثاني، وهذا في الشهر السادس، وهي مجموعات غالباً محسومة، يعني 0.8 منها محسومة سلفاً، بينما المجموعات النهائية الهامة والحاسمة تحشر في هذا التوقيت الحار والضيق و.. والسريع، ما رأيك؟

محمد المحشادي: هو.. هو أنا أقول لك، توقيت غير مناسب وضيق، لكن مشكلتنا في التصفيات الأولية لشهر 7 الماضي 2000م كانت عندنا مشكلة في مجموعة لحد الآن الفرق مختلفة، كل فريق عايز متى تكون.. جدول مبارياته يكون مختلف عن الثاني، فتصور أنت 44 دولة.

أيمن جاده: نعم.. في عشر مجموعات.

محمد المحشادي: في عشر مجموعات، في أكبر قارة، تصور فيه ناس.. فيه (جوام).. (جوام) عشان تجيبها تلعب..

أيمن جاده: في المحيط الهادي.. الجزيرة..

محمد المحشادي ]مقاطعاً:[ في المحيط الهادي.. عشان تجيبها تلعب مباراة في إيران كيف كنت تجمع الوقت أن يلعبوا فيه؟! لو بتعلمها بطريقة الذهاب والإياب ما بين المجموعات وهي كانت قرعة مفتوحة في المجموعات تصور كان فيه مشكلة كبيرة في لجنة المسابقات عندنا.. كان الهدف إن قد ما تقدر نقلل الفترة اللي يلعبوا فيها.. لكن مشكلة الدور، ارتباطات الدول، بدور المحلي، بنشاطها المحلي، بأجوائها..

أيمن جاده ]مقاطعاً:[ هذه إحدى المشاكل.. هذه إحدى المشاكل، يعني إذا كان تصنع ربما فترة سماح للدول و تتفق على نظام الذهاب والإياب ضمن تواريخ تحددها أنت، وإن لم يتفقوا خلال هذا التاريخ، لماذا لا تفرض نظام التجمع، أو تفرض الأسلوب أو تفرض الجدول؟

محمد المحشادي: يعني أنت ما تقدر تفرض الاتحاد الآسيوي كل مرة على كل الدول، لأن التجمع كان..

أيمن جاده ]مقاطعاً:[ يعني لاحظ أن نظام التصفيات في آسيا ربما هو الأغرب بين التصفيات في كل القارات.

محمد المحشادي: هو.. هو..

أيمن جاده ]مقاطعاً:[ على الأقل في جهة التوقيت والفترة الطويلة للتصفيات الأولى الضعيفة والفترة الضيقة والحرجة والحارة للتصفيات الحاسمة.

محمد المحشادي: الفترة الطويلة لها مسبباتها لأن فيه مجموعات طلبت أنها تلعب مُجمعة ذهاب وإياب ما بين دولتين، وفيه مجموعات رفضت رفض تام ألا تلعب ذهاب وإياب في كل المباريات، وفيه دول ضعيفة ما لها.. ما لها فرصة تانية في التأهل..

أيمن جاده ]مقاطعاً:[ يعني أنت.. يعني أنت في التصفيات النهائية..

محمد المحشادي: إنما كانت تطلب إنها تلعب الذهاب والإياب.

أيمن جاده: أنت في التصفيات النهائية التي تريد أن يمثلك فيها أفضل المنتخبات في نهائيات كأس العالم تحشر الفرق في فترة تلعب أسبوعياً، اللاعب الذي يصاب قد يفقد الاستمرار في التصفيات، اللاعب بينما تنظر للتصفيات الأفريقية والأوروبية تجد على مدى أشهر، 6 الشهر، سنة، سنة ونصف..

محمد المحشادي: يعني.. بعد.. هي..

أيمن جاده: يلعبون ذهاباً وإياباً، ويكن هناك تغيير في التشكيلة، وشفاء المصابين و.. و إلى آخره.

محمد المحشادي: يمكن إحنا في آسيا يمكن هاي مميزة.. بعد تكون في صالح بعض الدول أنه والله اللاعب العربي نقولها بال..

أيمن جاده: يخلص بسرعة!!.. يحب يخلص بسرعة!!

محمد المحشادي: يحب مباراته تكون مضغوطة وقريبة وما يحب الأوقات الطويلة، المعسكرات الطويلة، والوقت الطويل، ويمكن هاي تيجي في صالح اللاعب العربي.

]فاصل إعلاني[

أيمن جاده: نأخذ بعض الاتصالات الهاتفية، نبدأ بعمران العفاري من المملكة المتحدة/بريطانيا. مساء الخير عمران.

عمران العفاري: السلام عليكم.

أيمن جاده: عليكم السلام ورحمة الله.

عمران العفاري: أحييك أخ أيمن.

أيمن جاده: حياك الله.

عمران العفاري: كي لا أطيل عندي نقطتين موجهات للناقد الرياضي طلال آل الشيخ.

أيمن جاده: لكن.. لكن أرجوك تخفيض صوت التلفزيون.. أرجوك تخفيض صوت التلفزيون والتحدث إلينا عبر الهاتف فقط والاستماع إلينا عبر الهاتف فقط.

عمران العفاري: إن شاء الله.. الأولى.. النقطة الأولى أنها حرمان الإمارات من ترأس مجموعة لا يراها الأستاذ طلال، هو حرمان جيل كامل من فريق.. يعني.. أتى بإنجازات، والنقطة التي يحتاج فيها أو.. يعني.. يحتاج أن يكون ترأس المجموعة.

أيمن جاده: طيب، وما هي النقطة الثانية؟

عمران العفاري: النقطة الثانية.. كانت أتمنى أن النقد يكون نقد بناء من الأخ طلال آل شيخ، ما يكون النقد.. نقد لمجرد النقد، والتلفظ ببعض التلفظات في جريدة "الحياة" في المقال الذي قاله عن الإخوة بالإمارات أو منتخب الإمارات، وشكراً على..

أيمن جاده: شكراً لك أخ عمران، نأخذ أيضاً محمد عبد الله من المملكة العربية السعودية، مساء الخير محمد.

محمد عبد الله: ألو.. مساء الخير الجميع.

أيمن جاده: مساء النور، تفضل.

محمد عبد الله: حقيقة يمكن القول أنه رغم تعدد المواضيع التي تتم مناقشتها في الرياضة العربية إلا أننا نجد أنها لا تكاد تتقدم خطوة واحدة للأمام حتى تتقهقر سريعاً. وهنا يكون من الطبيعي أن يلقى البعض اللوم على الرياضيين أنفسهم وعلى الاتحادات العربية في ذلك جانب من الصحة. ولكن السبب الرئيسي في ذلك التدهور والذي يتحاشى الكثير إلقاء اللوم عليه -إما انبهاراً به أو تواطأً معه واستسلاماً وقبولاً للواقع- يقع في الدول الغربية وخصوصاً في الفيفا، ودليل ذلك أن الاتحاد الدولي لكرة القدم مهيمن عليه هيمنة شبه تامة في جميع قراراته الرئيسية من قبل أصحاب قرار من دول غربية أوروبية أمعنت منذ بدء نشوء الفيفا في إعطاء الأفضلية للفرق والمنتخبات الأوروبية، سواءً في كأس العالم أو حتى في تصفيات كأس العالم، فقد أعطت للمنتخبات الأوروبية نصيب الأسد ما بين 15 إلى 16..

أيمن جاده ]مقاطعاً:[ طيب، طيب يا سيد محمد.. يا سيد محمد.. لو سمحت..

محمد عبد الله ]مستأنفاً:[ بينما لا يتعدى نصيب قارة آسيا بأكملها منتخبين ونصف..

أيمن جاده: يا.. يا أخ محمد.. يا أخ محمد.. يا سيدي.. يا عزيزي نحن الآن نناقش مقاعد القارات، خصصنا حلقة من قبل للمناقشة في هذا الموضوع ومعك حق فيما تقوله، لكن تتحدث عن قرعة آسيا والدور النهائي في تصفياتها لكأس العالم، هل هناك سؤال عن هذا الموضوع؟

محمد عبد الله: قرعة آسيا.

أيمن جاده: القرعة.

محمد عبد الله: وبأتكلم عن قرعة آسيا، بالنسبة لقرعة آسيا نجد أن جميع القرارات التي تتخذ في تصفيات كأس آسيا، نجد أنها أيضاً تتخذ بقرارات أيضاً من الفيفا(..) المسائل من الفيفا..

أيمن جاده ]مقاطعاً:[ هذا.. هذا ليس كلاماً رسمياً يعني قد يكون من وراء الستار لا ندري، لكن الأخ محمد يعني قال هذا اختصاص لجنة المسابقات في الاتحاد الآسيوي.

محمد عبد الله: نعم؟

أيمن جاده: هذا الكلام ليس رسمي، يعني إذا كنت تقصد إن الفيفا.. يعني من وراء الستار يحرك هذا شأنك، لكن الأخ محمد قال هذا قرار لجنة المسابقات في الاتحاد الآسيوي ولا علاقة للفيفا.

محمد عبد الله: إذا نظرنا إلى.. إلى المنتخبات الآسيوية عبارة عن منتخبين ونصف أو ثلاث منتخبات ونصف، ثم بعد ذلك النصف المنتخب هذا يتبارى مع منتخب أوروبي، معنى هذا هيمنة غربية أيضاً علينا.

أيمن جادة ]مقاطعاً:[ طيب، يا سيدي..

محمد عبد الله: بمعنى أننا لا نجد أي.. أي قرار بخصوص..

أيمن جاده ]مقاطعاً:[ يا أخ محمد.. أنا.. أنا معك في هذا الطرح وناقشنا موضوع المقاعد الآسيوية ويعني موضوع طويل الحقيقة، شكراً لك.. نأخذ محمد المطيري من السعودية أيضاً، مساء الخير أخ محمد.

محمد المطيري: ألو.. ألو.

أيمن جاده: ألو.. نعم.. اتفضل.

محمد المطيري: السلام عليكم.

أيمن جاده: عليكم السلام.

محمد المطيري: بأشكرك أخ أيمن على برنامجك وأحيي ضيوفك الكرام.

أيمن جاده ]مقاطعاً:[ الشكر لله يا سيدي.. اتفضل.. حياك الله.

محمد المطيري: بالنسبة لمداخلة الأخ طلال الشيخ بخصوص ظلم.. بخصوص ظلم العرب، أعتقد ما فيه ظلم ولا فيه شيء، يعني بدليل تنظيم كأس آسيا في الإمارات.. في لبنان هذه نقطة.

النقطة الثانية أيضاً لو تلاحظ المجموعات الأوروبية، يعني ألمانيا وإنجلترا يتنافسون على غير الملحق يعني.

أيمن جاده: صحيح.

محمد المطيري: بينما تجد بولندا على مشارف التأهل هي و روسيا، معايا أنت في الموضوع..

أيمن جاده: نعم.

محمد المطيري: بدل.. يعني الظلم.. يعني هذا كلام مش زين، شوف الهلال أخذ أحسن نادي في عام 200، نواف لاعب الـ 2000، يعني أحسن لاعب في عام 2000 يعني الأخ أقصد..

أيمن جاده: طيب، يا أخ محمد..

محمد المطيري: محمد المحشادي يعني..

أيمن جاده: طيب.. طيب.

محمد المطيري: بس فيه نقطة تانية.

أيمن جاده: اتفضل.

محمد المطيري: في التوزيع.. يعني في التوزيع.. يبقى فيه مؤاخذة على الاتحاد الآسيوي نتائج إيران مثلاً في كأس العالم، يعني بمبدأ ماذا حققت إيران؟ حققت الفوز على الولايات المتحدة بينما الإمارات لم تحقق شيء، بينما..
أيمن جاده: هذا كلام آخر، يعني لا يأخذون في الاعتبار الآن بالنسبة للفرق الآسيوية مازال.. مازالوا يتحدثوا عن التأهل أو عدم التأهل، لأن التأهل في حد ذاته إنجاز.

محمد المطيري: هذي كمبدأ هنا.

أيمن جاده: لا تتحدثون عن انتخابات أنت عالمية، على كل حال شكراً لك أخ محمد المطيري، أعتقد يعني رسالتك واضحة، نحاول أن نجيب بسرعة.. الكلام يعني جزء كبير منه موجه لك طلال. الأخ عمران العفاري من بريطانيا يقول يعني أنت بدعوتك لذلك تحرم جيل كامل، لا أدري وكأنك تحرم المنتخب الإماراتي من التأهل يعني بعدم وضعه على رأس مجموعة.

طلال آل الشيخ: لا حاشا!!.. لا حاشا!!

أيمن جاده: وقال.. قال أيضاً كان يتمنى أن تكون بناءً في نقدك في صحيفة "الحياة" فيما كتبت عن الموضوع، ماذا تعلق على مُجمل كلامه؟

طلال آل الشيخ: والله الأخ.. الأخ عمران يظهر لي أنه أخذ الموضوع بشيء من الحزازية، أنا.. الإخوة في الإمارات سبق وأنا قلت في برنامج سابق في الجزيرة في نفس هذا الموقع "أن مستقبل الكرة العربية في الإمارات". في الإمارات دوري قوي، أجانب محترفين على مستوى عالي، دعم كبير لكرة القدم، ومستقبل كبير لكرة القدم. ولكن على التصنيف الحالي نحن لا نتحدث يعني الكلام صدقني.. التوزيع هذا ما هو موجه عشان الإمارات، ولا هو محطوط على أساس الإمارات تتأهل أو تصل.. يعني على الأقل فكرة الأمانة العامة في الاتحاد الآسيوي أو.. اللي حطهم هو في صالح الكرة الآسيوية. الموضوع غير موجه إطلاقاً للإمارات، بالعكس الشيخ زايد.. سعيد بن زايد (رئيس اتحاد الكرة الإماراتي) هاجم في لقاء تلفزيوني الاتحاد الآسيوي ووصفه بأنه "اتحاد يقبل الضغوط"، وهذا كان على الهوا وشاهده الجميع. إذن يعني حتى من داخل الإمارات فيه رفض لبعض الممارسات في الاتحاد الآسيوي.

أيمن جاده: طيب، ما قولك أيضاً يعني عكس هذا الكلام، محمد المطيري من السعودية يتحدث عن إنه كلمة الظلم كبيرة، وأنه ليس هناك ظلم، في تنظيم كأس آسيا في لبنان، اختيار الهلال كأفضل نادي، نواف التمياط، وأيضاً يعني قال: في أوروبا، ألمانيا وإنجلترا في مجموعة واحدة يتنافسان على بطاقة والآخر سيلعب بالمحلق؟

طلال آل الشيخ: يعني أعتقد يمكن التوزيع هناك يكون فيه شيء من الإنصاف، لكن إذا رجعنا إلى كيفية توزيع (الأسامي) ما أعتقد.. يعني الأخ محمد لو سألته يعني: هل منصف إن إيران لا تترأس مجموعة مقابل السعودية؟ ما أعتقد إنه يوافق الرأي، وهو بنفسه ناقض نفسه لما قال إنه التوزيع مفروض يأخذ توزيع آخر مشاركة في كأس العالم، لما فازت على إيران، هو بنفسه يعني أعتقد أنه يناقض نفسه.

الاعتراض على تصنيف القرعة

أيمن جاده: نعم، نأخذ الأخ حسين سعيد في بغداد لا أريد أن أتركك طويلاً، الحديث.. يعني.. في.. برأي البعض أيضاً يتعلق بأن الفرق التي تأهلت لكأس العالم في هذه التصفيات -إلى جانب طبعاً كوريا واليابان المتأهلين كمضيفتين- هناك أربعة منتخبات آسيوية سبق لها اللعب في نهائيات كأس العالم، تجمعت ثلاثة منها في مجموعة واحدة: السعودية والعراق وإيران، وفريق واحد هو الإمارات في مجموعة أخرى، يعني أنتم كفرق سبق أن تأهلتم لكأس العالم، لكم تاريخ، ألم تعترضوا كاتحادات على تصنيف على المستويات على أي أمر.. يعني لماذا كثر الحديث بعد القرعة وليس قبلها؟

حسين سعيد: بالطبع.. بعض الاتحادات ما تعلم كيفية تصنيف الفرق، يعني تصنيف الفرق علمنا به قبل القرعة بفترة قليلة، وحتى قبل القرعة أثناء الاجتماعات في (بانكوك) صار حديث حول تغيير رؤساء المجموعات قبل حتى يوم من سحب القرعة. ولكن رجعت القرعة إلى ما كان عليه التصنيف اللي جرى عليه من الاتحاد الآسيوي.

أنا أتفق معك بأن مجموعة السعودية والعراق وإيران ثلاث فرق قوية بها في كأس العالم، لكن أنا اللي أعتقده بأن الفرص كلها متواتية للتأهل، وهذا تعتمد ترشيح الفريق على مدى استغلال الفرق للعب على أرضها مع الفرق الأخرى وتحقيق نتائج جيدة، وأيضاً مراهنة على نتائج الفرق الأخرى، ومثل ما تفضلت به أنه الفترة قصيرة بين اللعب بين أسبوع وأسبوع، لذلك الحفاظ على اللاعبين من الإصابات ومن البطاقات الصفر والحمر، والفريق اللي يملك احتياط قوي يمكن هو له الفرصة أكبر للتأهل.

أيمن جاده: كابتن حسين سعيد طبعاً أنت كنت لاعباً كبيراً، وسنعود للحديث معك ومع الإخوان في النواحي الفنية وفي حظوظ المنتخبات. لكن الآن يعني ينضم إلينا هاتفياً من العاصمة اليابانية (طوكيو) السيد (بيتر فيلابان) أمين عام الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، طبعاً المتواجد في العاصمة اليابانية والوقت هناك قرب الفجر بسبب كأس القارات التي ستختتم ظهر الأحد بلقاء اليابان المضيفة وفرنسا، سيد فيلابان نتحدث عن قرعة آسيا للدور النهائي لكأس العالم 2002م والسؤال المتكرر: ما هي الأسس التي تم بناءً عليها تقسيم الفرق إلى المستويات وتوزيعها على مجموعتين، بالذات وضع الإمارات والسعودية على رأسي المجموعتين؟

بيتر فيلابان (أمين عام الاتحاد الآسيوي لكرة القدم-طوكيو): كما تعرفون فإن لجنة المسابقات في الاتحاد الآسيوي في اجتماعها في السابع والعشرين من فبراير في (كولومبو) قررت أن تأخذ آخر ثلاث مسابقات لكأس العالم وآخر ثلاث مسابقات لكأس آسيا لتقرر حول تصنيف الفرق العشرة، وكما تعرفون فإن 12 عاماً هي فترة طويلة، فمنذ عام 90 كأس العالم في إيطاليا كان فيها فريق الإمارات العربية المتحدة، وفي عام 94 كأس العالم في الولايات المتحدة، و 98 في فرنسا، كما أخذنا بطولات كأس آسيا الثلاث الأخيرة ابتداءً من بطولة عام 92 في (هيروشيما) و 96 في الإمارات و 2000 في لبنان. وتم تقرير ذلك من قبل لجنة المسابقات.. رغبة أن اللجنة التنفيذية شعرت بأن ثلاثة بطولات لكأس العالم هي كثيرة، وإنما بطولة واحدة لكأس العالم أو كأس آسيا. لكن اللجنة التنفيذية قبلت توصيات لجنة المسابقات، ومرةً أخرى تمت مناقشة ذلك في اجتماعنا الأخير في سنغافورة في الثامن من أيار الماضي، حيث عبَّر بعض أعضاء اللجنة التنفيذية بأنه من غير العدل أن نأخذ ثلاث بطولات لكأس العالم وثلاث بطولات لكأس آسيا. ولكن اللجنة التنفيذية قررت قبول توصيات لجنة المسابقات للمرة الأخيرة على هذا الأساس -أي ثلاث بطولات لكأس العالم وثلاثة لكأس آسيا- لترتيب الفرق وتصنيفها لهذا العام. وفي المستقبل سنعتمد فقط بطولة كأس عالم واحدة وبطولة كأس آسيا واحدة. هذا هو القرار -إذن- الذي توصلنا إليه، وهو القرار والتصنيف الذي سنحاول تطبيقه في (بانكوك)، كما أننا أطلعنا الفيفا على هذا الأمر، ولم تكن الفيفا مقتنعة بهذا التصنيف، لأنه في عام 1990م مثلاً في 1990م لم تكن دول آسيا الوسطى الخمس ضمن الاتحاد الآسيوي، لذلك لم يكن من العدل ذلك، لكن الفيفا قالت بأنها ستقبل هذا القرار للجنة التنفيذية. لذلك كان ذلك هو التصنيف الذي استخدم في قرعة (بانكوك).

أيمن جاده: طيب، يعني سيد فيلابان ليلة القرعة في بانكوك تغير تصريحك أو موقفك، قلت بأن إيران يجب أن توضع بدلاً من الإمارات على رأس إحدى المجموعتين، ثم من جديد عدتم إلى القرار السابق بوضع السعودية والإمارات على رأسي المجموعتين. لماذا حدث ذلك؟

بيتر فيلابان: كان.. كانت تلك إمكانية عندما قلنا بأن بطولتين لكأس العالم وبطولتين لكأس آسيا ممكن للتصنيف، كان ذلك يعني بأن إيران ستنضم إلى جانب السعودية وفقاً لتصنيف الفيفا، ولكن كان هناك ردود فعل من وسائل الإعلام ومن الإمارات العربية المتحدة، ولكن ذلك كان فقط اقتراحاً بالتشاور مع الفيفا. ولكن قلنا بأننا سنتقبل بقرارات لجنة المسابقات، وكان ذلك فقط اقتراح من أجل أن نرى ردود فعل في هذا المجال.

أيمن جاده: نعم.. يعني سيد فيلابان.. في الآونة الأخيرة -عربياً على الأقل- كثرت الانتقادات للاتحاد الآسيوي رسمياً وإعلامياً، على سبيل المثال: الأمير سلطان بن فهد (رئيس الاتحادين العربي والسعودي لكرة القدم) قال: "إن أخطاء الاتحاد الآسيوي تكاثرت في السنوات الأخيرة، وخصوصاً موضوع القرعة هذه، وإنه يجب على رئيس الاتحاد الآسيوي وأمينه العام وأعضاءه وأيضاً لجانه الاستقالة". ما هو تعليقك على هذه التصريح؟

بيتر فيلابان: كما تعرفون بأن الأمير سلطان هو صديق شخصي لي، وأنا أكن له كثير من الاحترام، وهو صديق حقيقي لكرة القدم في السعودية وفي آسيا. ولكني أعتقد بأنه قد أساء الفهم هنا، فعليَّ أن أقول لك بأن الأمير سلطان.. أن ممثل السعودية كان موجوداً في لجنة المسابقات التي قررت اعتماد ثلاث مسابقات لكأس العالم وكأس آسيا، وتمت الموافقة على ذلك في اللجنة التنفيذية، والسعودية مندوبها كان موجود في اللجنة، وهذا المندوب كان عليه أن يثير هذه القضية أو يثير اعتراضه، ولكنه لم يفعل ذلك، ولذلك تم اعتماد المبدأ. لذلك.. ليس لذلك علاقة بالرئاسة أو بالأمين العام للجنة التنفيذية، وإنما بلجنة المسابقات التي كان للسعودية تمثيل كاملاً بها، لذلك لا يجب علينا أن نلوم أي أحد في هذا المجال وإنما.. وإنما نلوم أنفسنا، فلم يخطئ أحد هنا، فقد كنا نريد أن نتأكد بأن هناك عدالة وتمثيل أفضل للفرق الآسيوية، وهذا أيضاً لم يكن القرار يروق لبعض الناس فلا علينا أن نلوم الآخرين، فقد ازدادت وارتفعت مستويات كرة القدم لآسيوية، ونرى ذلك في بطولات كأس القارات، ونرى أيضاً ذلك من خلال الأداء الجيد للفرق مثل السعودية وإيران وغيرها. ولكن إذا لم يكن شيء في صالحنا فهذا لا يعني بأن كل كرة القدم الآسيوية ليست جيدة. وأود هنا أن أرى الأمير سلطان بن فهد وأن أقول له بأنه ليس خطأ اللجنة التنفيذية، وإنما ممثل السعودية.

أيمن جاده: سيد بيتر فيلابان (أمين عام الاتحاد الآسيوي لكرة القدم)، شكراً جزيلاً لك من طوكيو ويعني شكراً لانضمامك إلينا في هذا الوقت المتأخر. طلال آل الشيخ ربما استمعت لهذا الكلام من بيتر فيلابان، وهو قال إن السعودية كان هناك مندوبين سواء في اللجنة التنفيذية أو لجنة المسابقات، ولم يكن هناك اعتراض، فلماذا الاعتراض الآن؟

طلال آل الشيخ: أولاً لجنة المسابقات يوجد فيها عضو واحد بين حوالي عشرة أعضاء يمكن في ها الحدود هم أعضاء اللجنة، هذا شيء، الشيء الثاني: يعني فيلابان هو يعني قاعد يناقض نفسه في تصريحه، فيلابان يقول: "إن القرار.. اللجنة التنفيذية لم تتقبله في البداية"، الفيفا أيضاً نصح بعد اتخاذه، هو بقناعته وقناعة الاتحاد الآسيوي أنهم سيأخذون آخر بطولة لكأس آسيا وكأس العالم. يعني هو في حديثه نفهم منه إنه ما اعترف إنه خطأ ولكن هذي المرة ما علهش اتحملوها والمرة الجاية نكون منصفين، يعني هذا اللي أستوحيه من كلام فيلابان لما يقول إحنا كأس العالم القادمة سنأخذ تصنيف آخر كأس عالم و آخر كأس آسيا، طب لماذا لا تطبقه الآن كأمين عام يعني و..؟!

محمد المحشادي ]مقاطعاً:[ هو.. هو.. هو عفواً أنا بس بأصلح أنها كانت هاي وجهة نظر بيتر فيلبان، هو طرح وجهة نظره، بس ماله قرار، هو يطرح وجهة نظر في الاجتماع لكن القرار للجنة. لجنة المسابقات ترفعه للمكتب التنفيذي، المكتب التنفيذي ناقش الموضوع نقاش طويل، لكن في النهاية رجع لتوصية لجنة المسابقات ووافق على.. على التصنيف.. لكن هو.. كان هاي وجهة نظره إنه كان هو ينظر إنه يكون آخر بطولتين.

طلال آل الشيخ: إذا كان هو لا يملك القرار.

محمد المحشادي: هو ما يملك القرار.

طلال آل الشيخ: إذن ليش الآن يقول كأس العالم القادمة سيطبق آخر كأس عالم وآخر كأس آسيا؟!

محمد المحشادي: لا.. هذا.. هو.. هو..

طلال آل الشيخ: يعني هو الآن صاحب القرار أمامنا.

محمد المحشادي: لا مش صاحب قرار، هو يقول لك إن من المشروع اللي هو يقدمه، الأمين العام دايماً يقدم مشاريع القرارات للجان.

طلال آل الشيخ: إذا كان.. إذا كان يقدم مشاريع فهي مقرة أيضاً بخطئها، يعني إذا كان الكلام اللي قاله هو وموافقة عليه لجنة المسابقات فلجنة المسابقات مقرة بخطئها، إذا كان.. إذا كان كلامه..

محمد المحشادي: لا، إحنا.. إحنا مشينا على قاعدة موجودين عليها، لكن للمستقبل الجاي فلازم إحنا نتطور مع.. تطوير القاعدة..

أيمن جاده ]مقاطعاً:[ هو تطوير.. تطوير القاعدة -طلال- تطوير القاعدة لا يعني أن ما سبق كان خطأ، يعني الآن.

محمد المحشادي: لكن ما أقول إن أنا مشيت على خطأ وشفت.. أو إن مشيت عل موضوع إنه خلاص ما لازم ما أغير..

طلال آل الشيخ: يعني نتفق أنه خطأ الآن.

أيمن جاده: لا نريد أن نتوقف كثيراً عند الجدال، لأنه لو نأخذنا نظام ثلاث نقاط، لو كان مطبق نظام الثلاث نقاط سابقاً كان تغير تأهيل كثير من الفرق كأس العالم.. لو نظرنا إلى موضوع في بطولات سابقة لكأس العالم عندما كان يتأهل أفضل ثالث في.. في السنة التي أقصيت فيها الجزائر، انتصارين و 6 نقاط ولم تتأهل، يعني لا نستطيع أن.. أن نقيس بأثر رجعي الأمور.

عل كل حال الآن أيضاً ينضم إلينا هاتفياً الشيخ سيف بن هاشل المسكري (رئيس الاتحاد العماني لكرة القدم)، وربما سلطنة عُمان يعني ليست معنية كثيراً بموضوع رؤساء المجموعات أو تصنيف الاتحاد الآسيوي وإنما معينة بتأهل منتخبها الأول، ربما هذا واحد أفضل إنجازات المنتخب العماني الأول لكرة القدم. فلا أدري يعني شيخ سيف يعني هل تعتبرون أن هذا في حد ذاته إنجازاً، أم أنكم تطمحون لما هو أبعد من ذلك، وأعتقد أنكم تملكون الخبرة والطموح والإمكانيات الفنية لتحقيق ما هو أبعد من مجرد الوصول لهذه المنافسات؟

سيف بن هاشل المسكري (رئيس الاتحاد العماني لكرة القدم-مسقط): أنا أعتقد أن الإنجاز الأخير هو محطة، وبالتالي سنطمح أن.. أن نتقدم بإنجازات أخرى، هذا من جانب.

أما فيما يتعلق .. يعني باهتمام السلطة أو الاتحاد العماني لكرة القدم فيما يتعلق بالمجموعات، فقط أود أقول شيء واحد هنا أن هذا ما حصل في بانكوك هو دليل على مدى تخبط الاتحاد الآسيوي في قراراته، وهذه مش.. ما أول مرة، وإنما مع الأسف يعني إحنا لاحظنا الاتحاد الآسيوي اتخذ قرارات كلها تخبطية ومزاجية، هذه نقطة بالتالي أتمنى إنه كان هناك فيه صحوة عامة من قبل أعضاء الاتحاد الآسيوي من أجل تصحيح المسار مسار الاتحاد الآسيوي. هذه.. هذه نقطة النقطة التانية.. الثالثة: أريد أوضح للأخ حسين سعيد وهو أخ وصديق عزيز، وأعرفه شخصياً ويعرف موقف عُمان تجاه العراق يعني، فلما نحنا طالبنا بأنه رد الذهاب إلى العراق في حالة دخولنا في مباراة مع العراق لم يكن قرار سياسي بقدر ما هو قرار فني بحت..

أيمن جاده: يعني لأهداف رياضية يعني..

سيف بن هاشل المسكري: قرار رياضي بحت، وتعرفوا أعتقد أنه هذا من حقنا نحنا، وخاصة إنه أول مرة نتأهل للدور الثاني يعني. فكنا نحاول نهيئ أفضل السبل من أجل يعني تحقيق إنجاز.. إنجازات أخرى يعني.

أيمن جاده: ربما هذا الفريق يضم عناصر من التي يعني وصلت إلى كأس العالم للناشئين وأحرزتم المركز الرابع قبل ذلك في الإكوادور، ويعني هناك ربما طموح كبيرة يصاحب هذا المنتخب العماني الصاعد بقوة فعلاً. قضية المدرب.. المدرب (ماتشالا) والخلاف مع نادي النصر حول تحريره، وخصوصاً أنكم الآن مع الإمارات في مجموعة واحدة. يعني ما هي الصورة النهائية التي وصلتم إليها كاتحاد عماني مع موضوع مدرب المنتخب.

سيف بن هاشل المسكري: أول شيء أنا أود.. أود أنه أوضح شيء واحد بأنه لم يكن هناك خلاف بيننا وبين نادي النصر، بالعكس هناك اتفاق، ونادي النصر أعطانا يعني المدرب خلال الفترة الماضية، ولكن نحن أيضاً كنا نطمع بأنه إذا كان فيه إمكانية إنه نادي النصر.. يستمر هذا العطاء لحتى تنتهي التصفيات، لكن لظروف النادي نفسه لم يسمح له. والحقيقة نحن نشكر موقف نادي النصر، ولا نقول إنه هناك فيه خلاف وبالعكس نحن مكملين لبعضنا البعض يعني.

أما فيما يتعلق بالمرحلة القادمة فنحنا الآن بصدد يعني إيجاد مدرب آخر بديل لماتشالا، والحقيقة نقطة مهمة يمكن.. لماذا نحن حاولنا نتمسك بماتشالا؟ هو مطلب جماهيري، وبالتالي يعني نوع من.. تجاوباً مع الجماهير طلبنا من الإخوان في نادي النصر.. إذا كان يسمحون بإنه يستمر ماتشالا معنا، بس مثلما قلت لك إنه ظروف نادي النصر وتقديرهم لنا وإعطاءهم ماتشالا لمدة شهرين فهذا نحن الحقيقة يجب أن نعترف بأنه هذا يعني عمل يعني إيجابي من قبل نادي "النصر" ويجب أن نتجاوب عن.. و إلا أن نرضخ لقرارهم يعني، ونحن الآن في.. بصدد اتفاق مع مدربين.. مدربين خلينا نقول خلال الفترة القادمة، ويمكن خلال أسبوع، 10 أيام راح تظهر الصورة، لكن المنتخب راح يبدأ تجمعه تاريخ 16، وهناك فريق أو إدارة فنية متكاملة، وإذا أتى المدرب فراح يتوج هذا.. هاي التشكيلة.

أيمن جاده: هل هناك أسماء معينة أو على الأقل جنسيات معينة أو على الأقل جنسيات معينة بالنسبة للمدرب المرتقب للمنتخب العماني؟

سيف بن هاشل المسكري: هو بجنسيات معينة فيه اتجاه عام يعني بإنه نتفاوض مع مجموعة من.. من مدربين في أوروبا الشرقية، على أساس أنه أكثر قبولاً في.. في الأوساط الرياضية هنا عندنا.

أيمن جاده: نعم.. طيب الشيخ سيف بن هاشل المسكري (رئيس الاتحاد العماني لكرة القدم من مسقط) شكراً جزيلاً لك.

يعني لا أدري إذا كان الحديث يدخل في الإطار الفني، حسين سعيد لا أدري إذا كان لديك تعقيب على هذا الجانب.. رئيس الاتحاد العماني يقول: إنه عملية فقط استغلال لهذه الإمكانية في القرار بأن لا يلعب في بغداد لأسباب فنية، ربما هو يرى اللعب مع العراق في المبارتين خارج مسقط وبغداد قد يكون لمصلحة المنتخب العماني فنياً، وأشار رئيس الاتحاد العماني إلى أنه ليست هناك مشكلة طبعاً أي خلفية أخرى لأن العلاقات من معروفة أنها جيدة بينكم وبين عُمان ماذا تعلق على هذه النقطة؟

حسين سعيد: أخ أيمن يعني إحنا الإخوة في عمان سباقين في هذا المجال على مستوى الأندية.. وحتى في تصفيات كأس أمم آسيا السابقة كانوا موافقين على استضافة بغداد للبطولة. لكن الاستغراب في هذا الأمر يعني الأخ سيف هو أخ عزيز وصديق عزيز والإخوة في عمان مواقفهم القومية كبيرة، لكن استغرابهم بأنه ها مثلما تفضلت جنابك بأنه قسم يستغلون هذا القرار من جانب سياسي وقسم من الجانب الفني، فإن هناك خلل في هذا القرار، وعلى الفيفا أن يصحح هذا القرار، خاطر لا يسيس بالشكل المطلوب من قبل الاتحادات الأخرى. وأيضاً يعني كمستوى فني يمكن هي مبدأ تكافؤ الفرص، سواء اللعب في بغداد أو مسقط يمكن تتاح، يعني قد فريقنا العراقي يمكن يلعب في بغداد أسوأ مما يلعب خارج، يمكن لعب مع.. في التصفيات تعادل في بغداد وأيضاً تعادل في كازاخستان وترشح مع في.. في المجموعة الثانية مع.. في كازاخستان في مباراة الإياب.

أيمن جاده: في كازاخستان في مباراة الإياب.

أيمن جاده: نعم، طيب.. يعني إذن هذه وجهات نظر وفي كرة القدم لا شيء مضمون يعني سواءً تحدثنا عن مجموعة سهلة أو فرق سهلة أو صعبة فلا أحد يضمن أي شيء.

أيضاً معي على الهاتف السيد يوسف سركال من دولة الإمارات العربية المتحدة وهو عضو المكتب التنفيذي في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم.

سيد يوسف مساء الخير.. يعين ربما دائما الحديث الذي يفرض نفسه علينا في هذه الأجواء هو قضية تمسك الإمارات بحقها في أن تبقى على رأس مجموعة، رغم ما يقوله الكثيرون عن المستوى المتواضع حالياً للمنتخب الإماراتي، بدليل خسارته في التصفيات التمهيدية أمام منتخبين أقل منه مستوى، وهما: الهند واليمن. ماذا تقول في ذلك؟

يوسف السركال (عضو المكتب التنفيذي في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم-دبي): بسم الله الرحمن الرحيم، الأخ أيمن جاده، مساك الله بالخير والسلام على الإخوة ضيوفك الكرام. طبعاً فيما يتعلق بمستوى الإمارات الحالي الجميع يتفق بأن الوقت الحاضر منتخب الإمارات يمر في مرحلة إعادة بناء، وبالتالي هو لا يتمتع بنفس المستوى اللي كان يتمتع به في التسعينات.. في أوائل التسعينات، وهذا طبعاً تقييم صحيح من الجميع. إنما السؤال هو فيما يتعلق بقرار لجنة المسابقات والتصديق الذي تم عليه بواسطة المكتب التنفيذي هذا الأسلوب متبع منذ سنوات طويلة في الاتحاد الأسيوي، ويتبع التقييم ثلاث بطولات لكأس العالم سابقة في كثير من البطولات، طبعاً هذه السلبية يمكن اللي الآن الكل يتكلم عنها، ما بدت في السابق ولم تبرز في السابق حتى ينتقدها الكل، إنما الكل كان يعلم بأن هو التقييم كان يتم العمل به منذ زمن بعيد.

أنا سمعت الأخ حسين سعيد يقول: "إنه يمكن ما تم إخطار الاتحادات"، لكن أعتقد أن على الاتحادات المشاركة في جميع البطولات أنها تتابع، أن من واجبها أنها تتابع كيف يتم تقييم المنتخبات في الاتحاد الأسيوي. ولم.. يعني لجنة المسابقات ما استحدثت شيء جديد، إنما بعد ما اتخذ هذا الإجراء وبانت أن دولة الإمارات أخذت رأس مجموعة بدأ الاعتراض، وهنا نقف عند هذه النقطة ونقول: هل يتم الاعتراض بعد ما تبان النتيجة، أو أن يكون الاعتراض قبل أن تبان النتيجة؟

أيمن جاده: على المبدأ يعني.

يوسف السركال: المفروض هنا هنا يعني فعلاً وعلى هذا الأساس المكتب التنفيذي عرضت عليه توصية لجنة المسابقات صراحة كانت هناك تساؤلات: هل يتم الاعتماد أو يصير التغيير؟ ولكن احتراماً للأسلوب المتبع منذ القدم واحتراماً -بما أن الآن فقط- بدا على السطح اسم دولة الإمارا هل نغير اسم دولة الإمارات من رأس مجموعة فقط لتقييم شخصي، لأن نظرتنا الآن في الوقت الحاضر ان منتخب الإمارات لا يتمتع بمستواه السابق؟ التقييم صار بناء على أسلوب متبع منذ القدم، وتمتعت به المملكة العربية السعودية، اليابان، كوريا، إيران، العراق، وكل هذه الدولة تمتعت بهذا التقييم في بطولة آسيا، في بطولة كأس العالم المرة الماضية، اليوم بدأ الانتقاد لأن الإمارات بدت على.. في الصورة.

أيمن جاده [مقاطعاً]: يعني فلماذا لا تتمتع الإمارات بما يتمتع به الآخرون من مزايا النظام نفسه؟

يوسف السركال: يعني هذا هو نفس السؤال..

أيمن جاده: نعم.. نعم، طيب أستاذ يوسف يعني أنت طبعاً الآن ربما لست عضواً رسمياً في الاتحاد الإماراتي لكرة القدم، لكنك كإماراتي وكقيادي في كرة القدم الإماراتية والآسيوية أيضاً -تحدثنا عن مستوى منتخب الإمارات، الإمارات عادت في التصفيات، هي الآن على رأس مجموعة ولكن لا يمكن الاستهانة أيضاً بهذه المجموعة ولو كان منتخب الإمارات على رأسها. التمسك بالمدرب الوطني عبد الله صقر على ما يبدو لقيادة الفريق، هل تعتقد أن منتخب الإمارات يملك حظوظاً فعلية في أن يجتاز هذه المجموعة؟

يوسف السركال: الآن إحنا يجب أن نكون واقعيين بأن دول آسيا من كل مباراة إلى مباراة تظهر بمستوى مختلف، ومن كل مرحلة إلى مرحلة تظهر بمستوى مختلف. لاعبينا في آسيا لكل مرحلة يعطون اهتمام أكبر واهتمام مختلف عن التي سبقتها يعني من المراحل. فأنا أتصور بأن لاعب الإمارات مثله مثل أي لاعب في دول الخليج كلها، راح.. أنا يعني أتوقع أن لاعب منتخبنا في المرحلة القادمة راح يظهر بمستوى أفضل من المستوى السابق، ليش؟ لأن يمكن الدول اللي شاركتنا في نفس المجموعة ما كان مطلوب منها أن.. وكانت عليها ضغوط للتأهل، كثر الضغوط اللي مورست على منتخبنا ولاعبينا ما.. يعني بما أنهم قليلين خبرة، ما عرفوا يتعاملوا مع هذه الضغوط. ولكن الآن في المرحلة التالية الضغوط راح تتساوى، والفرص راح تتساوى، وأعتقد أن منتخب الإمارات راح يظهر بمستوى جيد، وأعتقد أن لدينا لاعبين قادرين -إن شاء الله- على تحقيق التأهل لكأس العالم.

أيمن جاده: نعم، سيد يوسف السركال (عضو المكتب التنفيذي للاتحاد الآسيوي لكرة القدم من دبي) شكراً لك.

يعني محمد المحشادي الآن هناك من يؤيد آرائك طبعاً، لست دائماً موضع نقد، نترك طلال قليلاً، نذهب إلى الكابتن حسين سعيد في بغداد دعنا -كما قلت- نتحدث فنياً وبإيجاز يعني، في مجموعتكم الأولى ومع منتخبات السعودية، إيران، تايلاند البحرين، وأنتم كمنتخب العراق، كيف ترى الحظوظ -ليس فقط كمنتخب عراقي، ولكن حظوظ المنتخبات الخمسة من ترشح من خلال خبرتك ونظرتك لهم؟

تقييم الفرق المؤهلة في المجموعتين لكأس العالم

حسين سعيد: أنا أستاذ.. أستاذ أيمن بس مداخلة.. مع كلام الأخ يوسف بأنه هو..

أيمن جاده: اتفضل.. اتفضل بمداخلتك، ثم أجب على السؤال لو سمحت.

حسين سعيد: هو ذكر بأنه خلال كل مرحلة يبرز فريق، فهو الاعتراض ما هو على الإمارات، هو الاعتراض على كل الفرق، بأنه خلال مرحلة يبرز فريق، فلماذا اعتمدت لجنة المسابقات -الأخ يوسف أحد أعضائها فترة (..) عن سنة أتصور الفترة طويلة مع 3 بطولات كأس العالم وكأس أسيا، وليس الاعتراض على أحد الدول، الاعتراض على تصنيف الفرق..

أيمن جاده [مقاطعاً]: لكن يا أستاذ حسن.. أستاذ حسين -يعني- هو يوسف سركال طرح نقطة منطقية، قال: لماذا لم يتم الاعتراض على المبدأ قبل أن تعرف نتيجة القرعة؟ قال: لم.. لم يعترض أحد على المبدأ، ولكن عندما عرف التوزيع في المجموعتين بدأت الاعتراضات بمعنى أنه لو جاءت ربما إيران والصين في مجموعة، أو إيران والصين والعراق في مجموعة أو -يعني- هكذا، ما كان أحد اعترض يعني، هنا النقطة. على أي حال: ماذا عن الناحية الفنية؟ الشق الآخر من السؤال؟

حسين سعيد: أكيد مثل ما ذكرنا بأنه مجموعتنا بها ثلاث فرق سبق وأن ترشحت لكأس العالم، حظوظ الفرق كلها متساوية للتأهل، خصوصاً بعد ارتفاع مستوى البحرين وتايلاند، وتقديمهم مستوى طيب خلال التصفيات. فأتصور الفرق كلها حظوظها متساوية، والفريق اللي يحافظ على لاعبيه من إصاباتهم ومن البطاقات الملونة، واستغلال ملعبه في كسب الثلاث نقاط، يكون مؤهل فرصته كبيرة للترشيح، إضافة إلى حظوظه في نتائج الفرق الأخرى قد تخدمه.. و..

أيمن جاده: نعم طبعاً هذا كلام عام، لكن بإيجاز من هما الفريقان المقضلاتن -برأيك- من هذه المجموعة، بالأسماء؟

حسين سعيد: والله صعب التهكن بها.

أيمن جاده: طيب منتخب العراق بتأهل شبابه إلى كأس العالم وأنتم مغادرون غداً إلى الأرجنتين هل تعتقد إن هذا سيساعد الفريق العراقي فنياً ونفسياً؟

حسين سعيد: أكيد يعني إحنا بالنسبة لفريقنا ما أكو مشكلة بالنسبة للقرعة، لأن سبق ومستوانا -يعني- يضاهي المستويات إيران ومستوى السعودية، وممكن تخيل نتائجه..

[موجز الأنباء]

أيمن جاده: يعني استمعنا للآراء، استمعنا لـ..، بدأنا ببعض التقييم الفني للمجموعة الأولى، حسين سعيد يقول: إنها مجموعة صعبة وصعب التحديد. طلال آل الشيخ، يعني المنتخب السعودي في هذه المجموعة مرشح للصدارة، المنتخب الإيراني مرشح للصدارة، المنتخب العراقي أيضاً لديه حظوظ قوية، المنتخب التايلاندي الذي ربما أضعف فرقها من حيث المستويات التصنيفية في القرعة تعادل مع إيران، شاهدناه في كأس أمم آسيا في لبنان بهدف لهدف، هل هناك ضعفاء في هذه المجموعة وأقوياء؟ من هو المرشح؟

طلال آل الشيخ: هو أعتقد إنه الفرصة للجميع الآن، الكل هيبدأ من نقطة الصفر، الفرصة للجميع متساوية، الحظوظ متساوية، ربما الأمور الفنية -يعني- يكون فيه تفوق نسبي أو خبرة أكثر للمنتخب السعودي وحظوظه أمام المنتخب الإيراني. لكن أعتقد المنافسة ستكون شديدة، وخصوصاً بين السعودية وإيران والعراق، أعتقد أن المنتخبات ليست بالسهلة، المنتخب البحريني تأهل -يعني- بعدما أطاح أحد أقوى الفرق الآسيوية المنتخب الكويتي، وأعتقد أنه تمسك بهذه الفرصة. المنتخب التايلاندي منتخب شاهدناه من كأس العالم بالإمارات وهو يتطور وبشكل كبير أعتقد إن المجموعة صعبة، وإن كان -يعني- في النهاية الترشيحات ربما تنحصر: السعودية، إيران ثم العراق، مع وجود حظوظ كبيرة للمنتخب البحريني الشاب والمنتخب التايلاندي المتطور.

أيمن جاده: لم يبق أحد!! محمد المحشادي كمحايد ماذا تقول في هذه المجموعة؟

محمد المحشادي: والله المجموعة، أنا وجهة نظري أنها مجموعة قوية، وأعتقد -على حسب المستويات الأخيرة- إنها بتكون في النهاية التنافس، بين السعودية وإيران على صدارة المجموعة، احترامي طبعاً للإخوان في كل الفرق، لكن على حسب المستوى الأخير، اللي شفناه في كأس آسيا أو تاريخ الفريقين الآن.. التاريخ اللي موجود الآن.

أيمن جاده: التاريخ القريب.. نعم..

طلال آل الشيخ: القريب..

أيمن جاده: طيب أيضاً ينضم إلينا هاتفياً الشيخ زياد آل خليفة (رئيس لجنة المنتخبات البحرينية لكرة القدم) ومازلنا نتحدث عن المجموعة الأولى، ومنتخب البحرين فيها إلى جانب السعودية والعراق وإيران وتايلاند، طبعاً يعني شيخ زياد تأهلكم في حد ذاته على حساب الكويت كان نقلة قوية جداً، ولكن أيضاً وقعتم في مجموعة صعبة جداً، هل تعتقد أنهذه القرعة شكلت -ربما - ضربة لطموحاتكم وآمالكم في الذهاب أبعد من ذلك؟

الشيخ زياد آل خليفة (رئيس لجنة المنتخبات البحرينية -المنامة): مساء الخير.

أيمن جاده: مساء النور يا سيدي..

الشيخ زياد آل خليفة: بالنسبة لنا إحنا نعتقد ما تم إنجازه في الفترة السابقة إنجاز للكرة البحرينية، سوف نستفيد منه لرفع المستوى الكروي في البحرين، خصوصاً إن إحنا نملك المنتخب الحالي متوسط الأعمار 23 سنة، فنظرة لنا مستقبلية كبيرة. وجودنا في هذه المجموعة بيكون من الأشيا اللي إحنا نتمتع فيها إنا نلعب مع الكبار في هذه المجموعة، طبعاً إحنا نحترمهم، ونعرف أنهم كلهم لهم تاريخهم ومكانتهم في القارة الآسيوية، وسنكون بقدر الإمكان إن إحنا نستفيد منهم بقدر الاستفادة.

أيمن جاده: نعم، قرار اللعب في بغداد وأيضاً في المنامة مع المنتخب العراقي، وأيضاً قرار استضافة مباراة السعودية والعراق في المنامة هل هي قرارات رياضية أم ذات خلفية سياسية؟

الشيخ زياد آل خليفة: قرارات رياضية بحتة، وإحنا بنلعب في العراق، والعراق هيكونون ضيوف عند أهلهم وإخوانهم إن شاء الله.

أيمن جاده: نعم، طيب -يعني- في هذه المجموعة عملياً -هل ترى للمنتخب البحريني من حظوظ في أن يكون أحد الفريقين الأوليين في الترتيب النهائي؟

الشيخ زياد آل خليفة: اليوم.. الكل حظوظ عنده كل الفرق عندها..

أيمن جاده: الآن لاتزال بعد، أتكلم عن الصورة النهائية.

الشيخ زياد آل خليفة: عندها قدرة..، في النهائية من يفوز هو من يحاول أن يعمل على نفس النظام، ويتعامل مع المباريات باختلاف كل مباراة على حالها، ومن يستطيع أن يعمل على نفس الوتيرة من اللعب لنهاية البطولة، ومن يكون له نفس طويل، ولاعبين احتياط في مستوى اللاعبين الأساسيين إلى نهاية البطولة، سيكون.. مسافة طويلة، شهرين وشاقة.

أيمن جاده: نعم، وهذا كلام يعني هو مبادئ عامة -إذا صح التعبير- متفقين عليها جميعاً، لكن أنتم في التصفيات الأولية ربما فاجأتم الكويتيين على أرضهم، والمنتخب الكويتي في التصفيات الماضية -يعني- كان كما يقولون: رأساً برأس مع نفس المنتخبات مع السعودية، مع إيران، مع الصين، ستواجهون أيضاً بعض هذه المنتخبات، هل تعتقد أن بإمكان منتخب البحرين أن يحقق أمامها ما حققه أمام المنتخب الكويتي؟

زياد آل خليفة: مثل ما قلت لك -إحنا المنافسة حق مشروع لنا هنحافظ عليه، ولكن -مثل ما أقول لك- إحنا نعرف إنه إحنا نلعب ضد أفرقة لها تاريخها ومكانتها في الكرة الآسيوية، وما.. واللي فيه خير بيسدده ربك إن شاء الله.

أيمن جاده: نعم، شيخ زياد آل خليفة (رئيس لجنة المنتخبات البحرينية لكرة القدم من المنامة) شكراً لك لا أدري ننتقل الآن للمجموعة الثانية، طلال آل الشيخ مجموعة الإمارات، الصين، قطر، أوزبكستان وعمان، كيف ترى هذه المجموعة؟ من هو الجانب الأقوى في هذه المجموعة، من هو المحظوظ بهذه القرعة، إذا جاز التعبير؟

طلال آل الشيخ: والله باعتقادي إن المنتخب الصيني هو المحظوظ الأكبر، المنتخب الصيني يملك خبرة أفضل، يملك تجارب أفضل، فريق منذ فترة طويلة وهو يقدم مستويات جديدة، ولكن هذا لا يلغي حظوظ منتخباتنا العربية التي -يعني- ستحاول إثبات وجودها، ستحاول التمسك بفرصة الوصول إلى كأس العالم، المنتخب القطري المنتخب الإماراتي، المنتخب العماني واللي شاهدناه -يعني- منتخب مبنى على أسس سليمة، مبنى من الناشئين إلى الشباب إلى الفريق الأول، وشاهدنا مستويات جداً متميز في تصفيات المجموعة اللي تأهل على حساب سوريا في اللقاء الأخير. أعتقد أن أيضاً المنتخبات العربية لها حظوظ في الوصول وحظوظ قوية، نتمنى من أعماقنا أن يصل أحد المنتخبات العربية، وألا تصب في مصلحة الصين، أما المنتخب الأوزبكستاني فلا أعتقد أن له حظوظ كبيرة خلال ها المجموعة ربما نتائجه في كأس آسيا..

أيمن جاده: طبعاً أنت في خلفية ذهنك يعني كأس آسيا ما حدث في أوزبكستان في كأس آسيا..

طلال آل الشيخ: بالطبع.. بالطبع، والوقت قصير.. يعني.. بالكأس.

أيمن جاده: ولكن.. ولكن لا تنسى أيضاً بأن أوزبكستان في 94 في هيروشيما فازت بذهبية الألعاب الآسيوية وهزمت الصين بأربعة أهداف لهدفين، وأوزبكستان عندما تلعب في أرضها ربما ستكون يعني خصماً صعباً أيضاً أمام..

طلال آل الشيخ: والله. احتمال، لكن أنا شخصياً لا أتوقع أن أوزبكستان قد -يعني- تخرب.. تأخذ بعض الفرق وهذا شيء طبيعي، ولكن في التأهيل أتوقع الصين في كفة وبقية المنتخبات العربية -التي نتمنى من أعماقنا أن يكون الأول والثاني عربي أياً كان من هذه الفرق.

أيمن جاده: نعم، أيضاً معايا عبر الهاتف السيد سعود مهندي (أمين سر الاتحاد القطري لكرة القدم) سيد سعود -يعني- نتحدث طبعاً عن المجموعة الثانية، ومنتخب قطر ضمنها، إلى جانب الإمارات، عمان، الصين، وأوزبكستان. هل تعتقد أ، القرعة -ربما- ستساعد العنابي هذه المرة على تحقيق الإنجاز الذي يرنو إليه، وهذا سؤال تردد كثيراً عبر موقعنا في الإنترنت؟

سعود المهندي (أمين سر الاتحاد القطري لكرة القدم): أولاً: بسم الله الرحمن الرحيم، ومساء الخير لك..

يأيمن جاده: مساء النور.

سعود المهندي: يا كاتبن أيمن، والجميع، طبعاً الحظوظ مفهوم إن هي متساوية سواء في المجموعة الأولى أو المجمعة الثانية، وأعتقد إحنا لو تذكر يا أخ أيمن في تصفيات كأس العالم السابقة 97، كنا قريبين جداً من التأهل، وكنا في.. من ضمن المجموعة اللي فيها إيران والسعودية وكانوا إخواننا -طبعاً- الكويتيين موجودين معانا..

أيمن جاده: والصين..

سعود المهندي: فأعتقد إن هي يعني الحظوظ، أنا في ظني إن الحظوظ متساوية، وأعتقد إن إحنا ضمن أفضل عشر فرق في آسيا، وكل هذه الفرق -يعني- راح تكون منافس قوي يعني للفوز فيها بطولة المجموعة، و التأهل لكأس العالم.

أيمن جاده: نعم، حالياً -طبعاً- يعني المدرب البوسني (جمال حاجي) اتحاد كرة طبعاً وضع ثقته فيه، والمدرب أعلن تشكيلة اعتمدت على ضم المزيد من اللاعبين أصحاب الخبرة للفريق، وانتهى طبعاً أي نقاش حول وجهات النظر في ذلك، فكيف ستسعدون لهذا الاستحقاق الكبير؟ كيف سيتأهل.. يتأهل المنتخب القطري بقيادة جمال حاجي لهذه المواجهات؟

سعود المهندي: والله، طبعاً.. المدرب جمال حاجي يعني هو عارف إن هو في مجموعة يعني من ضمن أفضل -يعني- الخمس فرق في المجموعة، وهو عامل برنامج للاستعداد لهذه البطولة بـ.. طبعاً معسكر راح يكون في هولندا ومعسكر في فرنسا، ومباريات تجريبية قوية، على أساس إن هو يكون فيه جاهزيتة في شهر 8 إن شاء الله، طبعاً راح يكون لنا مباريات ودية مع السعودية، مع البحرين، مع.. يحاول الآن مع إيران، فعلى أساس أن هو يكون يلعب في نفس المستوى المنطقة. طبعاً يبقى عندنا الصين وأوزبكستان، طبعاً الصين إحنا لعبنا معاهم في كأس آسيا وانهزمنا منهم 3/1 لو تذكر يا كابتن أيمن، ولكن في -ذاكر- في 97 إحنا تعادلنا معاهم هنا في الدوحة، وفزنا عليهم في الصين، وتعادلنا معاهم في تايلاند قبل شهرين في كأس الملك، طب دائماً إحنا حظوظنا مع الصين نعتبرها جيدة جداً.

أيمن جاده: متوازنة نعم.

سعود المهندي: نعم.. نعم، فطبعاً المدرب عارف المسؤولية الملقاة على عاتقه، وهو طبعاً اختار التشكيلة اللي يشوفها هي الأفضل والأنسب لخوض هذه التصفيات.

أيمن جاده: لكن، بالعكس يعني، نحن طالما تحدثنا عن القرعة.. القرعة وتوزيع الفرق، ألا يعتبر عنصراً ضاغطاً على الفريق عندما يشعر أنه في المجموعة (الأسهل) بين قوسين، يعني طبعاً هذا مع التحفظ والاحترام؟ أو أن الكثيرين يقولون: إن هذا الفريق في مجموعة سهلة، يجب أن يتأهل، ألا يعتبر هذا عنصر ضغط نفسي إضافي على اللاعبين؟

سعود المهندي: والله أنا أعتقد يعني.. أنا والله في ظني يعني، برأيي الشخصي أخ أيمن إن أنا لعبت مع الصين كتير صح، لكن يعني أنا ما لعبت مع أوزبكستان، مع عمان آخر مرة لعبت معاهم في 98 في كأس الخليج في البحرين، مع الإمارات نفس الشيء يعني أنا أعتقد إن أنا أشوف إن مجموعتنا هذه -بيني وبينك- يعني أصعب من المجموعة الثانية، لأن أنا أعرف أسلوب لعب السعودية، أعرف أسلوب لعب إيران، لكن بالنسبة لهذه الفرق يعني دائماً هي اللي تخوفني أكتر صراحة يعني. فأعتقد إن مثل ما قلت لك كل الحظوظ متساوية وأنه هذه الفرق ما راح تشارك لمجرد المشاركة.

أيمن جاده: أكيد.

سعود المهندي: كل هذه الفرق إن هي راح تعمل يعني بأقصى جهد بحيث إن هو كرسي واحد فقط، يعني ما فيه حد يبغي يطلع الثاني، على أساس يخوض فيه مساحات كثيرة يلعب الثاني، وبعدين يلعب مع أوروبا، فهذه طبعاً حسابات طويلة وأرجو إحنا ما نبغي نخوض فيها يعني.

أيمن جاده: والطريق يبدون مسدوداً يعني في مواجهة أي منتخب أوروبي، على كل حال أخ سعود المهندي (أمين سر الاتحاد القطري لكرة القدم) شكراً جزيلاً لك.

يعني يا محمد المحشادي كمراقب ليس محايد لأنك قطري، كيف ترى هذه المجموعة والحظوظ فيها بإيجاز؟

محمد المحشادي: أعتقد إن المجموعة الثانية قطر أفضل حظ يكون لقطر، إذا قسنا اللعيبة الموجودين الآن في المنتخب القطري فـ 50% من اللاعبين من اللي شاركوا فيه تصفيات 98.. كأس العالم 98.. أعتقد إن ها الخبرة الموجودة في لعبيه المنتخب القطري هي الأرجح في المجموعة، لأن فيه مجموعة لعيبة كبيرة نص الفريق، من نفس اللاعبين اللي شاركوا في التصفيات السابقة، فأعتقد إن الخبرة راح تخدم المنتخب القطري، وحظوظ المنتخب القطري بتكون كبيرة في التصفيات، وأعتقد إنه حظوظ قطر هي الأكبر في المجموعة هذه.

[فاصل إعلاني]

أيمن جاده: سأحاول أن آخذ بعض المشاركات الحية عبر موقعنا في الإنترنت. السؤال موجه لك يا كابتن حسين سعيد في بغداد من عبد العزيز في الأردن، هي المشاركة رقم (9) يقول: أنا متأكد إن بعض الدول العربية سوف تصل إلى المونديال، ولكن السؤال: هل هذه المنتخبات قادرة على الصعود إلى مستوى المنتخبات الأوروبية؟

ويعني أيضاً هذا السؤال يقودنا إلى موضوع وصيفي المجموعتين الفائز منهما سيقابل أحد الفرق التي تحتل المركز الثاني في المجموعات الأوروبية يعني أمل صعب سيكون للوصيف، ماذا تعلق على هذا الجانب؟

حسين سعيد: والله بالطبع هذا كان إجحاف وظلم بالنسبة للاتحاد الآسيوي بأنه يخصص له مقعدين، والمقعد الآخر اللي هيلعب مع دولة أوروبية، بالطبع أوروبا متقدمة على الدول الآسيوية، باستثناء اليابان اللي خطت خطوات واسعة في مجال تطور رياضة كرة القدم، والدليل على ذلك نتائجها حالياً في بطولة القارات، ومع ذلك أملنا كبير بالفرق العربية أن تتأهل لنهائيات كأس العالم، وإن شاء الله الفريق اللي يمثلنا في النهائيات يكون خير ممثل للكرة العربية، وخير ممثل لكرة آسيا.

أيمن جاده: نعم، المشاركة رقم (18) من خالد محمد الصالح، رجل أمن سعودي يقول: "بعد التحية، كل هذه المعمعة التي يُحدثها الاتحاد الآسيوي لابد أن هناك مستفيد منها، فمن هو المستفيد؟! أرجو التوضيح سؤال لك يا أخ طلال.

طلال آل الشيخ: والله ظني أن هذا السؤال يحتاج إلى حلقات..

أيمن جاده: أعطينا إياه في ثواني!!

طلال آل الشيخ: يعني من الصعوبة بمكان تحديد المستفيد، ولكن هناك عدم انضباطية في أمانة هذا الاتحاد، هناك تخبط، هناك محاربة لدول غرب آسيا، وإحنا بنستذكر كلام الشيخ فهد الأحمد -رحمة الله عليه- في منتصف الثمانينات، والاتهامات اللي وجهها لـ (داتو حمزة)، وآنذاك كان رئيس الاتحاد الآسيوي ويليه (بيتر فيلابان) عندما وصفهم بالمافيا، ووصف إنه ما دام موجودين هؤلاء الأشخاص في الاتحاد الآسيوي فدول الغرب لن تأخذ حقها..

أيمن جاده [مقاطعاً]: طب، معلش أخ طلال يعني أنا.. أنا..

محمد المحشادي: أبغي أعرف عفواً..

أيمن جاده: اتفضل.

محمد المحشادي: أبغي أعرف شنو التوجه ضد غرب آسيا يعني. أعطنا.. أعطنا شيء واقعي، قل لنا والله هذا الشيء ضد غرب آسيا..

محمد المحشادي: التوجه ضد غرب آسيا فيها شك..

أيمن جاده: يعني حتى كأس آسيا.. مرتين مثلاً..

طلال آل الشيخ: يعني حتى كأس آسيا.. مرتين..

محمد المحشادي: الأندية تستضيف..

طلال آل الشيخ: لأنه أحياناً ما فيه دول تستضيفها.

محمد المحشادي: لا.. فيه الآن.. الآن..

طلال آل الشيخ: لكن تعالى حتى موعد السوبر يعني المواعيد ليست بس في آسيا.. حتى موعد السوبر..

محمد المحشادي: لا.. السوبر.. السوبر محدد من شهر فبراير، إذا الاتحاد السعودي...

أيمن جاده: بس هو موضوع السوبر مش هي قضية كبيرة يعني تتحدث عن استراتيجيات أو قضايا كبيرة يعني..

طلال آل الشيخ: القضية أن الاتحاد الآسيوي أعتقد في آسيا..

أيمن جاده: أنا عندي سؤال آخر، سامحوني، أنا عندي سؤال آخر في هذا الجانب أخ طلال، يعني -رحمة الله- الشيخ فهد الأحمد، تحدث عن المافيا فعلاً أيام (ألفاريس) و(داتو حمزة) وأيضاً (بيتر فيلابان) معهم، وتكرر هذا الحديث الآن مؤخراً، وحتى في هذه الحلقة سمعنا رأي رئيس الاتحاد الإيراني وسمعنا رأي الاتحاد العماني، وسمعنا البحريني، العراقي، وأيضاً تصريح الأمير سلطان، كل هذا الكلام، طب ما هو موقف العرب ولماذا نحن ننتظر كل هذه السنوات لكي نكيف الاتحاد الآسيوي أو نتحرك حيال هذا الوضع في الاتحاد الآسيوي، أو مافيا الاتحاد الآسيوي خصوصاً.

طلال آل الشيخ: فيه نقطة تكلم عنها السيد بيتر فيلابان إنه طور الكرة الآسيوية نحن نشاهد الدول اللي تطورت في الغرب تطورت بمجهوداتها بإحضارها لمدربين.. لكن دول..

أيمن جاده [مقاطعاً]: طب، يعني أنا أجبني عن سؤالي رجاءً، خلي الكلام..

طلال آل الشيخ: لكن دول مثل نيبال، ومكاو وسنغافورة وسيريلانكا وباكستان وهونج كونج..

أيمن جاده: قلت لك: إن سؤالي محدد طلال، لماذا يعني ماذا ننتظر نحن كعرب كي نتحرك، وما هو التحرك الآن، الجمعية العمومية في شهر 5/2002، بعد سنة من الآن.

طلال آل الشيخ: أعتقد أنا فرصة..

أيمن جاده: فننتظر كثيراً، ونتكلم في الفرصة.

محمد المحشادي: أتمنى من العرب يكونوا على كلمة واحدة في شهر 5/2002 وهو ما أتمناه.

أيمن جاده: ومع الأسف.. هذا مشكوك فيه، هذا مشكوك فيه، واضح.

محمد المحشادي: هذا مش راح يحدث، أنا أقول لك من الآن..

أيمن جاده: حتى في الانتخابات ربما سيكون هناك صراع عربي-عربي في عضوية اللجنة التنفيذية، هل قدم العرب في تاريخهم مرشحاً لرئاسة الاتحاد الآسيوي؟

طلال آل الشيخ: والله هذا..

أيمن جاده: لماذا استكانوا لماليزيا الدولة المتواضعة في كرة القدم ليكون المقر عندها في (كوالالمبور)، والرئيس من عندها داتو حمزة..

طلال آل الشيخ: لا ننسى أن الدول..

أيمن جاده: ثم الآن (سلطان أحمد شاه) و بيتر فيلابان.

طلال آل الشيخ: ننسى أن الدول العربية 13 دولة في آسيا فقط، أنا أتمنى زي ما شفنا اليوم في إجماع من أكثر من رئيس اتحاد رياضي..

محمد المحشادي: متضرر.. متضرر..

طلال آل الشيخ: سواء من دول غرب مثل إيران أو...

أيمن جاده: لا تنس هؤلاء، هناك كوريا واليابان والصين..

محمد المحشادي: القضية مش قضية القرعة في متضرر في قضية أخرى..

طلال آل الشيخ: نعم، هذا اعتراف إنه متضرر..

محمد المحشادي: يعني متضرر في قضية أخرى مش قضية القرعة، ما هذا..

طلال آل الشيخ: كويس إنه متضرر يعني..

أيمن جاده [مقاطعاً]: طيب، دعونا لنحول الأمر بسرعة الإنترنت، أرجوكم باقي دقيقتين، أريد إجابات بثواني المشاركة رقم (56)، وليد أحمد مصطفى، طالب جزائري، يقول: هل سيبقى هدف المنتخبات العربية المشاركة في النهائيات فقط دون تسطير برامج طويلة الأمد لاحتلال أحد مقاعد المربع الذهبي في النهائيات أو الفوز حتى؟ لما لا؟

محمد المحشادي: وأعتقد أنه العرب بعد 15 سنة بيكون الهدف الوصول لكأس العالم مش المنافسة في الألعاب.

أيمن جاده: بعد 15 سنة أيضاً.

محمد المحشادي: نعم.

أيمن جاده: والله أنت غير متفائل يا أخ محمد طيب، المشاركة رقم 74، حمد آل هادي، مهندس سعودي، سؤال لك يا أستاذ محشادي، ويقول: التخبط اللي حاصل الآن في الاتحاد الآسيوي من المسؤول عنه، وما هو الحل في نظركم، أعتقد أن تايلاند والصين هما المتضررين الرئيسيين، هذا الرأي..

محمد المحشادي: أخ من السعودية، هذا رأي طبعاً، لكن التخبط أعتقد.. ما أدري كيف يربطوها الآن؟ تخبط الاتحاد الآسيوي ما أخذ قراره من شهر قبل القرعة، ليش ما ظهر التخبط إلا بعد ما ظهرت نتيجة القرعة فهذا هناك السؤال، اللي أنا ما بقادر عليه الإجابة.

طلال آل الشيخ: لأن الأمين العام ليلة القرعة، وقبل 24 ساعة يجي يعلن..

أيمن جاده: سألناه عن هذا الموضوع وقال..

طلال آل الشيخ: مجرد إنه هو يتكلم في دردشة أن نتخذ إنه هو غير قرار وأنه..

محمد المحشادي: في تصريح رسمي.. في تصريح رسمي..

طلال آل الشيخ: الأمين العام ما يقدر يتخذ قرار لأن هذا قرار المكتب التنفيذي.

أيمن جاده: نعم، طيب المشاركة رقم 76، و75 أيضاً، واحدة من سعيد راضي، صحفي عراقي، والأخرى من عبد الله ناصري، أيضاً عراقي، السؤالان بنفس الصيغة هل يعتقد الأستاذ طلال آل الشيخ أن الحملة التي تُشن في الصحف السعودية ضد الاتحاد الآسيوي سببها عدم ثقة التأهل لكأس العالم في ظل وجود إيران والعراق؟

طلال آل الشيخ: لا إطلاقاً، سبق للسعودية تأهلت بوجود ها المنتخبات وبوجود إيران، وآخرها كان كأس العالم الماضية، إيران كانت موجودة في السعودية، وكان مستوى إيران الفني قد يكون أيضاً في أفضل حالاته في تلك الفترة، واستطاع السعودية الوصول وحظوظها أمام إيران يعني سواء في كؤوس آسيا أكثر من مرة تفوق المنتخب السعودي أو في كأس العالم، لا أعتقد هذا إطلاقاً، نحن نتكلم عن الاتحاد الآسيوي ولا نتكلم عن السعودية، وإمارات، عن أنظمة ولوائح، هذا ما نتحدث عنه.

أيمن جاده: نعم، على كل حال هنا مشاركات أخرى، هناك من يقول: أن الموضوع قد حُسم، ولن يستطيع أحد تغييره، هناك المشاركة رقم 81 فارس السالم رحيب من السعودية يقول عدد سكان قارة آسيا 3 مليار نسمة، ملياران منهم غير راضين بالقرعة، والمليار الآخر لا يشاهد تلفاز، وشكراً.

أنا أيضاً لم يبق لي إلا أن أقول شكراً للضيوف الكرام، الأستاذ محمد المحشادي (عضو لجنة المسابقات في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم) وأيضاً الأستاذ طلال آل الشيخ (الناقد والصحفي الرياضي السعودي من صحيفة الحياة).

وأيضاً من بغداد الأستاذ حسين سعيد (أمين سر الاتحاد العراقي لكرة القدم) والشكر الموصول لكم مشاهدي الكرام، أذكركم بالمشاركة في استفتاء رياضية القرن عبر موقع (الجزيرة نت)، تحية لكم ونلتقي دائماً على خير مع (حوار في الرياضة)، إلى اللقاء.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة