إحالة المبادرة العربية لمجلس الأمن   
الأربعاء 1433/1/26 هـ - الموافق 21/12/2011 م (آخر تحديث) الساعة 15:35 (مكة المكرمة)، 12:35 (غرينتش)

- الأزمة السورية إلى التدويل
- مماطلة النظام في تطبيق المبادرة العربية

- المبادرة الروسية لتسوية الأزمة السورية

عبد القادر عياض
محمود شكري
أنس العبدة
شريف شحادة
عبد القادر عياض:
قال رئيس الوزراء وزير الخارجية القطري حمد بن جاسم آل ثاني إن لجنة المتابعة العربية اتفقت خلال اجتماعها السبت بالدوحة على التوجه إلى مجلس الأمن الدولي ودعوته إلى تبني المبادرة العربية والقرارات العربية الأخرى المتعلقة بسوريا وأوضح بن جاسم أن مشروع قرار في هذا الشأن سيرفع إلى اجتماع وزراء الخارجية العرب الذي سيعقد في الحادي والعشرين من الشهر الجاري، نتوقف مع هذا الخبر لكي لنناقشه في عنوانين رئيسين: ما مدى وجاهة مبررات لجنة المتابعة لطلبها دعوة مجلس الأمن لتبني القرارات العربية بشأن سوريا، وما هي فرص إجازة طلب لجنة المتابعة في اجتماع المجلس الوزاري العربي يوم الأربعاء المقبل، في المؤتمر الصحفي الذي عقدته بعد اجتماعها في الدوحة عدد رئيس لجنة المتابعة الوزارية العربية للملف السوري الأسباب التي اضطرت اللجنة إلى اتخاذ قرارها بطلب إحالة القرارات العربية بشأن سوريا إلى مجلس الأمن بعد أن استنفذت كافة فرص الحل مع نظام دمشق الذي قال أنه درج على استباق كل تحرك عربي بخطوة توهم بأنه على طريق الحل مع إصراره طيلة العشرة أشهر على اعتماد الحل الأمني ضد مواطنيها وأوضح بن جاسم أن النظام السوري لا تزال أمامه فرصة للتوقيع على بروتوكول المراقبين تجنباً لقرار الوصول إلى مجلس الأمن.

[تقرير مسجل]

هيثم أبو صالح: إنه يوم توضيح الأمور للمواطن العربي والسوري بعد أن طلب رؤساء وفود اللجنة العربية المعنية بسوريا خلال اجتماع في الدوحة من رئيس اللجنة أن يوضح الدوافع التي استدعت الدعوة لاجتماع مجلس الجامعة بالقاهرة الأربعاء القادم لبحث مشروع قرار يطلب من مجلس الأمن الدولي تبني القرارات العربية الخاصة بسوريا خاصة مع تقديم روسيا إلى مجلس الأمن الدولي مشروع قرار يدين أعمال العنف في سوريا.

حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني/ رئيس الوزراء ووزير الخارجية القطري: مارسنا الصبر وفي نفس الوقت استمرارية التصعيد لإقناع إخواننا في سوريا إنه الحل الأمثل هو الانصياع ليس لنا ولكن لإرادة الشعب السوري، هذا الموضوع إلى الآن لم نوفق فيه ولذلك هو النقل لمجلس الأمن لتبني، هذا اقتراح طبعاً، لتبني القرارات العربية حتى يكون العمل الدولي والعمل العربي مشترك حتى نضبط الإيقاع.

هيثم أبو صالح: عشرة أشهر هي عمر الأزمة السورية حاولت الجامعة العربية حلها سياسياً وعبر مناشدات وتفاهم ونقاش وحتى عبر فرض عقوبات اقتصادية وسياسية وطلب توقيع دمشق على البروتوكول المتعلق ببعثة مراقبي الجامعة إلى سوريا لحماية المدنيين الذي قوبل بمماطلة وتنصل وتحفظات على كلمات.

نبيل العربي/ أمين عام الجامعة العربية: الجامعة العربية اتخذت قرارات بتوفير الحماية للمدنيين السوريين، الحكومة السورية في اتصالاتها مع الأمانة العامة تقول هناك أكثر من مدنيين هناك أيضاً عسكريين فكلهم مواطنون سوريون فنخلي النص المواطنين السوريين عندما اجتمعت اللجنة وجدت أن المسؤولية الأولى للمواطنين السوريين عندما يكونوا من القوات المسلحة أو الشرطة معهم أسلحة ويستطيعون أن يدافعوا عن أنفسهم.

هيثم الصالح: اجتماع الدوحة ترك الباب مفتوحاً أمام النظام السوري للتوقيع في أي لحظة على البروتوكول وشدد من جهة أخرى على أن الجامعة لا تتحدث عن أي تدخل عسكري لحل الأزمة هناك، وتيرة تحركات متسارعة وحبس أنفاس بانتظار أربعاء وصف بالحاسم وما بعده لن يكون على ما يبدو كقبله، هيثم أبو صالح، الجزيرة، الدوحة.

[نهاية التقرير]

الأزمة السورية إلى التدويل

عبد القادر عياض: ولمناقشة هذا الموضوع ينضم إلينا من القاهرة محمود شكري سفير مصر السابق لدى سوريا ومساعد وزير الخارجية المصري السابق، من تونس أنس العبدة عضو الأمانة العامة للمجلس الوطني السوري، وعبر الهاتف من دمشق الكاتب والإعلامي السوري شريف شحادة، وأبداً من القاهرة وضيفي من هناك الأستاذ محمود شكري في ظل المعادلة التالية اتهام للجامعة العربية بأنها تماطل وتعطي مهل للنظام السوري، اتهام النظام السوري للجامعة العربية إنما تريد إفشال هذه المبادرة من أجل تدويل الأزمة في سوريا وبينما تقوله الجامعة أنها أمام ضغط إنساني عما يجري في سوريا وتحاول أن تعطي فرصة من أجل إيجاد بديل داخلي في سوريا ولكن هذا لا يحدث، كيف تفسر هذه الخطوة اليوم وهذه التلويح بتحويل قرارات الجامعة إلى مجلس الأمن للمصادقة عليها؟

محمود شكري: أتصور أن المناخ الدولي الموجود حالياً كله يجمع على أنه التوجه هو إحالة هذا الموضوع إلى مجل الأمن، السؤال هو هل من المناسب في هذا الظرف بالذات إن إحنا نلجأ إلى إحالة هذا الموضوع إلى التدويل، هنا سوف يكون دور الجامعة العربية دور هامشي إن لم يكن معدوما إضافة إلى هذا أنه طالما أنه قد تبين لنا أنه ليس هناك اتفاقا في وجهات النظر ما بين سوريا من ناحية وما بين جامعة الدول العربية من ناحية أخرى فنحن نتحدث عن مشروع أوله واضح وآخره غير واضح، أن سوريا في هذه المرحلة بالذات قد رتبت نفسها على أساس أن الموضوع سوف يتم إحالته إلى مجلس الأمن استناداً إلى عدم قدرتها على قبول ما تطرحه عليها جامعة الدول العربية من اشتراطات في البروتوكول الخاص بلجنة تقصي الحقائق وأن هذا البروتوكول سوف يكلفها أكثر من إحالة هذا الموضوع إلى مجلس الأمن..

عبد القادر عياض: ولكن سيد محمود حسب ما نقل اليوم في المؤتمر الصحفي الإشكال بين الجامعة وبين دمشق انحصر فقط في مسألة التوصيف مدنيين أو مواطنين أو مواطنين عزل فقط هذا المصطلح الآن هو محل الإشكال الذي يحول دون توقيع دمشق على هذا البروتوكول؟

محمود شكري: هذا ما كنت سأتطرق إليه لأن الموضوع حالياً هو موضوع متعلق بحقوق الإنسان لأن نافي بيلاي عندما تحدثت، تحدثت باعتبارها مفوضة سامية للأمم المتحدة فيما يتعلق بموضوع حقوق الإنسان، إضافة إلى هذا أن روسيا الاتحادية عندما تناولت هذا الموضوع، تناولت هذا الموضوع من منطلق أنه خلاف ما بين الطرفين كل منهما عليه دور يلزم أن يقوم به، في حين أن موقف الجامعة العربية يجعل سوريا هي التي تنفرد باتخاذ هذه القرارات، ومن هنا فإن الجانب السوري قد يرى في هذه المرحلة بالذات أن الأفق بالنسبة له أن يتم التعامل مع هذا الموضوع في إطار أنه موضوع حقوق إنسان، لا أن تقوم الجامعة العربية بواسطة اللجنة التي سترسلها باختصاصات غير محدودة بإدانتها لأن إدانتها في هذه الحالة على أرض الواقع سوف تكون إدانة يمكن أن تسيء إليها أكثر إذا ما طرحت على الأمم المتحدة.

عبد القادر عياض: طيب دعني أتلمس ذلك لكن من حلال ضيفي في دمشق، سأعود إليك أستاذ محمود لكن أتلمس ما ذكرته الآن من خلال الإعلامي السوري من دمشق الأستاذ شريف شحادة، أستاذ شريف كيف وجدتم ما قيل اليوم في الدوحة وعلى التلويح باللجوء إلى مجلس الأمن واستصدار ربما مصادقة من قبل مجلس الأمن على ما قررته الجامعة العربية فيما يتعلق بالملف السوري حتى الآن.

شريف شحادة: أولاً مساء الخير لك ولضيوفك الكرام.

عبد القادر عياض: مساء النور.

شريف شحادة: سيدي الكريم سوريا لم تغلق الأبواب أمام الجامعة العربية ولن أقول لك أن سوريا هي من فتحت أبواب الدخول إلى سوريا لعلمها ولاعتقادها الأكيد أن الجامعة العربية هي من يمثل بيت العرب ولذلك أعتقد أن سوريا مررت الكثير من الأمور التي كان من الصعب تمريرها لأنها تريد أن تنهي هذه الأزمة، لأنها تريد المبادرة العربية لأنها تريد أيضاً العمل العربي، ولكن يعني اسمح لي أن أقول لك لغة التهديد التي يتبعها بعض الأحيان بعض وزراء الخارجية كنصف ساعة وإلى عشرة أيام وثلاثة أيام لغة أعتقد أنها غير سليمة في التعامل مع الدول ولذلك أعتقد بأن سوريا..

عبد القادر عياض: ولكن هذا يستقيم لو أن عمر الأزمة في سوريا أسبوع أو أسبوعان شهر أو شهران الآن تدخل في شهرها العاشر ويومياً هناك العديد من القتلى يسقطون، أيضاً الجامعة العربية أمام ضغط عليها وبالتالي يصبح الوقت والزمن جداً مهم؟

شريف شحادة: صحيح بس اسمح لي أقول ليس هناك إنسان عاقل على وجه الكون يرى في نزيف الدم في سوريا أنه شيء جيد كلنا نستهجن الدم من كل الأطراف وكلنا لا يريد أن يرى الدم السوري يسقط سواء من المدنيين أو من العسكريين، ولكن نحن نعرف من هو السبب ونعرف من هو الذي يطلق هنا ويطلق هناك، في مجمل الأحوال النقطة العالقة بين سوريا وبين مجلس الجامعة العربية أعتقد أن لسوريا الحق في أن تقول أنه يجب أن يكون الكلام عن الجميع سواء كانوا مدنيين أو عسكريين بمعنى على جميع المواطنين وهذا حق لسوريا لأن سوريا دولة ترعى كل المواطنين ولا ترعى هذه التناقضات، أعتقد أن الوساطة العراقية التي دخلت على الخط اليوم يمكن أن تحل هذا الإشكال وأعتقد جازماً أن سوريا إن شاء الله ستوقع على هذه الوثيقة ولذلك أنا متفائل ولست متشائما فبالمحصلة لا أحد يريد لا لسوريا ولا للجهد العربي أن يكون خارج نطاق العمل العربي.

عبد القادر عياض: أسأل أيضاً ضيفي في تونس السيد أنس عبدة كيف وجدتم صدى اليوم من قبل اللجنة الوزارية العربية هل يكرس جزء من ما قال وتتهم به الجامعة بأنها تعطي المهلة تلو المهلة للنظام السوري مع ما يقع من قتلى في الشارع السوري، أم أنها تتحرك، ماذا عن التحرك برأيك، ربما ضيفنا في تونس ليس جاهزاً إلى الآن على مستوى الصوت لا يسمعني أعود مرة أخرى إلى ضيفي في القاهرة محمود شكري ذكرت قبل قليل وقلت بأن هذه الخطوة بالذهاب إلى مجلس الأمن ربما خطوة تعرف بدايتها ولكن لا تعرف نهايتها ما المقصود بذلك؟

محمود شكري: المقصود بذلك أن التلويح بإحالة هذا الموضوع إلى مجلس الأمن وأن تكون الأمم المتحدة هي المسؤولة عن الملف السوري في هذه المرحلة هو قطع للدور العربي فهنا نحن نعرف ما هي البداية، البداية هي أن الدور العربي سوف يتلاشى في هذا الموضوع وأن هذا الموضوع سوف يحال إلى الأمم المتحدة بغية تطبيق أي نوع من أنواع القرارات، وهنا سوف يكون الدور الروسي والدور الصيني لهما الاعتبار الأكبر في هذا الموضوع، أتصور من جانبي كمحلل سياسي واستراتيجي أن روسيا قد تمتنع عن التصويت إذا كان الموضوع متعلقا بحقوق الإنسان إلا أنها سوف تستخدم الفيتو بالقطع إذا ما تعدى هذا الموضوع هذا الإطار ودخل في إطار توقيع عقوبات..

عبد القادر عياض: لكن أستاذ محمود ما الذي كان باستطاعة الجامعة العربية أن تقوم به وفق هذه المحددات وهذه المعطيات ولم تقم به وبالتالي أصبح الحديث عن الذهاب لمجلس الأمن ربما يفقد العرب ورقتهم التي ستتحول بشكل أو بآخر إلى ورقة دولية في يد من يسيطرون على مجلس الأمن.

محمود شكري: سيدي الفاضل ليس هذا هو دور جامعة الدول العربية أن تقوم بهذا الموضوع ليس هذا دورها وإنما هي قد تطوعت أن تقوم بهذا الدور أن تقوم..

عبد القادر عياض: إذن من يحمي المدنيين في سوريا؟

محمود شكري: من الذي يحمي ماذا؟

عبد القادر عياض: من الذي يحمي المدنيين في سوريا إن لم تكن للجامعة العربية صلة أو دور فيما يتعلق بالمدنيين في سوريا؟

محمود شكري: جامعة الدول العربية إذا استطاعت أن توفق ما بين الأطراف ده يبقى داخل في اختصاصاها، إنما أن تحاول أن تركب موجة ده على حساب موجة ده هذا ليس دور جامعة الدول العربية وليس دور مجلس وزراء جامعة الدول العربية، قد يحتاج الموضوع إلى مستوى أعلى من هذا وقد يحتاج الموضوع أن يتم تناول هذا الموضوع بشكل يسمح بأن يكون للدول العربية دور، روسيا الاتحادية عندما قامت بالخطوة التي اتخذتها في مجلس الأمن البارحة أنها لا زالت تثمن دور جامعة الدول العربية في أن يمكنها أن تصل إلى اتفاق، أما أن نعلن اليوم أن دور جامعة الدول العربية قد انتهى وأن الموضوع قد تم إحالته إلى مجلس الأمن أو إلى الأمم المتحدة فأعتقد أن هذا تعقيد للموقف وليس إفراجاً له وإن سوريا تعلم أن هذا الموضوع سوف يكون له تداعيات، هذه التداعيات..

عبد القادر عياض: طيب دعني أسأل الطرف الثاني في المعادلة السورية وهو طرف المعارضة والآن قد جهز ضيفنا من تونس السيد أنس العبدة أو أسمع منه موقفه تعليقه على ما بدر اليوم من لجنة وزارية العربية اليوم في الدوحة.

أنس العبدة: يعني بدايةً الرحمة للشهداء والمجد لهم والشفاء العاجل للجرحى والحرية للمعتقلين وللشعب السوري جميعاً في ثورة الحرية والكرامة، الحقيقة في كل يوم يعطينا النظام دليل واضح بأنه غير جاد على الإطلاق في توقيع أي بروتوكول أو أي مبادرة لها علاقة بحماية المدنيين وبالتالي ليس لدينا أي وهم بهذا المجال وما قالته الجامعة العربية اليوم يثبت لنا بشكل واضح ما كنا نعتقده وبأن كل يوم تأخير من نقل هذا الملف إلى مجلس الأمن سيدفع ثمنه العديد من الشهداء، اليوم كان فيه عندنا 40 شهيد، ربما غداً لا سمح الله يكون في عندنا نفس العدد أو أكثر لذلك نعتقد أنه آن الأوان لأن ينتقل هذا الملف إلى مجلس الأمن، في الحقيقة لم نكن نرغب في ذلك في البداية كنا نتوقع وكنا نأمل أن يتم حل هذا الأمر على المستوى السوري وعندما تعذر ذلك انتقلنا إلى المحيط العربي وإلى الفضاء العربي، وتقدمت الجامعة العربية بمبادرة كما تذكرون ولكن النظام رفض التوقيع عليها، ثم الجامعة العربية تقدمت بعد ذلك ببروتوكول واضح لوجود مراقبين على الأرض من أجل هدف واحد وهو التحقق من ما يحدث وحماية المدنيين، أنا باعتقادي نحن في المجلس الوطني من اليوم الأول كان الهدف الأول والأولوية الأولى بالنسبة لنا هي قضية حماية المدنيين، وحماية المدنيين لا يمكن أن تحدث إلا من خلال القانون الدولي ومن خلال القانون الإنساني، بدأنا بداية من خلال الجامعة العربية وأعتقد أن الجامعة العربية استنفذت جميع الطرق وما واجهته من مماطلة لا يمكن تحمله، لحد الآن أكثر من 1500 شهيد بسبب المهل العربية حتى خرج المتظاهرون والثوار في سوريا يقولون مهل الجامعة العربية تقتلنا، لذلك لم يعد هناك من بد إلا بأن ينتقل هذا الملف إلى مجلس الأمن ولكن هذا لا يعني بأي حال من الأحوال أن الجامعة العربية انتهى دورها على العكس تماماً نحن نصر على الغطاء العربي وعلى الدور العربي.

عبد القادر عياض: طيب هذا ما سنناقشه في الاجتماع الوزاري المرتقب يوم الواحد والعشرين من هذا الشهر، في الجزء الثاني من هذه الحلقة بعد الفاصل نناقش إمكانية تمرير هذا القرار من خلال الاجتماع الوزاري وتأثير ذلك على ما يجري في سوريا. بعد الفاصل.

[فاصل إعلاني]

مماطلة النظام في تطبيق المبادرة العربية

عبد القادر عياض: أهلاً بكم من جديد في حلقتنا التي نتناول فيها آفاق التحرك العربي بشأن سوريا في ضوء قرار لجنة المتابعة العربية في اجتماع الدوحة، وأجدد بضيوفي في القاهرة وكذلك في تونس وكذلك من دمشق وأبقى في دمشق مع ضيفي من هناك الإعلامي السوري السيد شريف شحادة، بما أنه كما ذكرت الآن بأن دمشق سوف تفوت الفرصة وسوف توقع على المبادرة أو البروتوكول العربي إذن لماذا تعطي عن نفسها كل هذا الانطباع بأنها تسوف كثيراً وبأنها تضيع الوقت وفي المقابل هناك العديد من السوريين يقتلون بشكل يومي على أرض الواقع لماذا لم توقع من قبل حتى تتجنب هذا اللجوء إلى تدويل الأزمة والوصول إلى مجلس الأمن؟

شريف شحادة: أولاً سيدي الكريم أولاً دعني أقول لك هذه المعارضة السورية تحاول دوماً أن تقول هي من يملك الشارع وتتحدث باسم الشارع السوري هذا خطأ يجب أنه يعرفه الجميع هي تتحدث باسم 1-2% من الشارع السوري..

عبد القادر عياض: وإن كان هذا ليس موضوعنا ولكن لا بأس تفضل..

شريف شحادة: نعم، لا أحد في سوريا يرغب مشاهدة مناظر القتل ولكن نحن متأكدون أن من يقتل الناس ومن يضرب الناس هي عصابات اعترفت فيها كل العالم من فرنسا إلى أميركا هذا ثانياً، ثالثاً بالنسبة لتوقيع المبادرة، سوريا لم تتلكأ في توقيع المبادرة ولكن كان هناك ملاحظات جداً مهمة تتعلق بالسيادة السورية، أنتم ترون أن هذه الملاحظات ليست بالأهمية التي تُذكر نحن نراها متعلقة بأمنية سيادة سوريا ولذلك القرار السوري هو توقيع القرار..

عبد القادر عياض: فقط سيد شريف عفواً نحن ليس لدينا الحق بأن نُقيِّم شيئاً بالسلم أو بالإيجاب نحن فقط نستعرض جملة الآراء ولك أن تدافع أو تنفي أو تؤكد فقط.

شريف شحادة: لم أتحدث بذلك، ولذلك أنا أقول أن سوريا تريد أن تنجح المبادرة وهي تستفسر منذ الآن حتى لا نقول فيما بعد هذه النقطة لم نتفق عليها وهذه النقطة اتفقنا عليها ولذلك إجبار سوريا على تنفيذ بنود المبادرة هو تأكيد سوريا على رغبتها في إنجاحها أضف إلى ذلك كما قلت لك أن توقيع مثل اليوم مثلاً أنه يختلف على كلمة مواطنين أو..

عبد القادر عياض: المدنيين..

شريف شحادة: نعم يعني هذا تقييم ضمن الدولة الواحدة وهذا لا يستقيم، ثانياً ليس لأحد مصلحة في ذهاب الملف السوري إلى مجلس الأمن لا عربياً ولا دولياً لأن موضوع الحرب وموضوع العمل العسكري سيجر الويلات إلى الجميع وإذا كانت المعارضة بهذا الشكل الذي تقول أنه يجب أن تذهب سوريا وملفها إلى مجلس الأمن والله فنعم هذه المعارضة التي تريد أن تقتل شعبها من أجل أن تستولي على الحكم في مجمل الأحوال أنا أقول.

المبادرة الروسية لتسوية الأزمة السورية

عبد القادر عياض: ولكن أيضاً هناك مبادرة روسية بالذهاب إلى مجلس الأمن ولم نسمع تعليقاً سورياً على هذه المبادرة الروسية عفواً.

شريف شحادة: نعم، عندما تأتي المبادرة إلى سوريا وتوضع أمام الحكومة السورية وتوضع أمام القانون السوري والسيادة السورية والاستحقاق السوري أكيد ستناقشها سوريا ولكن نحن مصرون على..

عبد القادر عياض: ولكن من حيث المبدأ أليس هذا تدويل وإيصال المسألة السورية إلى مجلس الأمن حتى وإن كانت من بوابة روسية؟

شريف شحادة: يا سيدي التدويل كما قلت لك الجميع يعلم أنه لا مصلحة لأحد في التدويل لا في سوريا ولا خارج سوريا حتى الأطراف العربية المجاورة لسوريا حتى الوضع الإقليمي حتى الوضع العالمي لا يسمح بانفجار الأزمة في سوريا لأن الشظايا ستكون على الجميع وهذا ما يعترف به الروس وما يعترف به الأميركان، ولذلك نحن نقول أن المبادرة العربية يجب أن تنجح ويجب أن يتفهم الإخوة العرب موقفنا وأعتقد وأنا متفائل أن سوريا ستوقع ولكن في هذه النقطة في نقطة السيادة يجب على الجميع أن يفهم أن لا تقسيم للسكان في سوريا بين مدني وبين عسكري فلماذا لا نقول على جميع السكان أو على جميع المواطنين ولتكن النظرية شاملة، ولذلك أنا أقول لا أحد في سوريا يفرح عندما يسقط شهيد سواء إن كان أنا أقول لك مدنياً أو عسكرياً لأنه بالمحصلة سوري ودمه سوري..

عبد القادر عياض: سيد أنس العبدة في تونس هل تتوقعون أن يمرر المجلس الوزاري يوم الأربعاء المقبل في حال طبعاً لم توقع دمشق على البروتوكول طبعاً ودائماً أؤكد في حال لم توقع هل تعتقدون أن هذا القرار سيمرر على مجلس الوزراء وبالتالي سيحول إلى مجلس الأمن باعتقادك؟

أنس العبدة: فعلا اسمح لي بداية يعني فعلاً غريب قلب الحقائق رأساً على عقب من خلال اللي تكلم فيه الضيف من دمشق وهذا يذكرنا بالفيديو اللي ذكره وزير الخارجية وزير المعلم والفبركات وما إلى ذلك، إذا كان فعلاً النظام له مصداقية وفعلاً هناك رواية واقعية حول موضوع العصابات المسلحة فما عليه إلا أن يوقع على بروتوكول مراقبي العرب وعندها سيذهب مئات مراقبين من العرب إلى سوريا للتحقق ولتأكيد وجهات النظر السورية إذا كانت فعلاً هذا ما يحدث على الأرض، لكن نحن نعرف تماماً أن هؤلاء المراقبين سيكتشفون الحقيقة كاملة ما نراه الآن حتى الآن هو جزء بسيط من هذه الحقيقة التي قال عنها مجلس الأمم المتحدة لحقوق الإنسان ومقررة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان بأن ما يحدث في سوريا هو جرائم ضد الإنسانية، المراقبون العرب سوف يؤكدون هذا الشيء ولهذا فإن النظام لن يوقع على هذا البروتوكول، على كل أمام النظام فرصة أن يوقع ويثبت أن المعارضة كانت على خطأ أنا أتوقع أن مجلس وزراء الخارجية العرب سوف يصادق على القرار أو التوصية التي صدرت من اللجنة، أنا آتيك الآن من مؤتمر المجلس الوطني واليوم تحدثنا في ملفين مهمين ملف حماية المدنيين وملف الإغاثة ونحن يومياً على اتصال مع الجامعة العربية في موضوع حماية المدنيين وفي موضوع البروتوكول والمبادرة العربية ونحن على قناعة تامة بأن هناك أصبح رأي عام عربي على مستوى الشعب وعلى مستوى الدول أيضاً بأنه حان الوقت لأن ينتقل هذا الملف إلى مجلس الأمن لأن الدول العربية لم تعد أمامها خيارات أخرى.

عبد القادر عياض: على كل حال أشكرك من تونس السيد أنس العبدة عضو الأمانة العامة للمجلس الوطني السوري، وكذلك أشكر من دمشق كان معنا عبر الهاتف الكاتب والإعلامي السوري شريف شحادة وأعتذر من ضيفنا في القاهرة الأستاذ محمود شكري سفير مصر السابق لدى سوريا ومساعد وزير الخارجية لأن كان هناك خلل فني بيننا وبينك لم يمكنا من التواصل بشكل جيد معك في القاهرة، بهذا تنتهي هذه الحلقة من برنامج ما وراء الخبر غداً بإذن الله قراءة جديدة فيما وراء خبر جديد إلى اللقاء بإذن الله.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة