محاكمة صدام حسين ومساعديه   
الأربعاء 1426/9/24 هـ - الموافق 26/10/2005 م (آخر تحديث) الساعة 8:54 (مكة المكرمة)، 5:54 (غرينتش)

- المحاكمة والتورط الأميركي الإيراني
- الصمت العربي والمحاولة الأخيرة للجامعة العربية
- المحاكمة هل هي مقدمة لمحاكمات محتملة

ليلى الشايب: مشاهدينا أهلا بكم في حلقة جديدة من برنامجكم منبر الجزيرة، محاكمة علنية لحاكم عربي حدثُ جلل بلا شك في حياة الشعوب العربية التي تباينت مواقفها تجاهها سياسيا وقانونيا وحتى انفعاليا، على الساحة العراقية جاءت المحاكمة في ظروف سياسية وأمنية صعبة، قوة الاحتلال الأجنبية تنتشر في البلاد، تيارات سياسية متباينة تتنازعها مصالح طائفية وعرقية تصل أحيانا إلى حد التنافر وصور مجازر تضغط على ذاكرة العراقيين ارتكبتها بعض عناصر نظام لم يتمكنوا من إسقاطه فأسقطه أجنبي لم يكن أرحم وأرفق بهم.

 على كل حال من النظام البائد كما يحلو لبعض العراقيين وصفه وفي المقابل هناك من يرى صدام حسين حاكما رفض تسليم البلاد للأميركيين لقمة سائغة كما فعل غيره على حد تعبير تيار آخر في المشهد العراقي، عربيا فإن الجامعة العربية في خطوة يقول البعض إنها متأخرة تحاول لملمة العراق، أما الحكومات ففضلت الصمت تجاه أول محاكمة لزعيم عربي وبينما جزء من الجمهور العربي المشدود لشاشات التلفزيونات راح يبدل في خياله صورة صدام ربما بمتهم آخر تساءل جزء آخر هل صدام وحده من يستحق المحاكمة؟ ومَن يحاكمه العراقيون أم الأميركيون؟ ما هو بالضبط الدور الأميركي في تلك المحاكمة؟ وهل هي محاكمة لصدام ونظامه فعلا أم محاكمة للعراق؟ وهل يحاكم صدام حسين قانونيا أم سياسيا أم ربما تاريخيا؟ وهل هناك محاكمة مماثلة أخرى في الطريق؟ أول محاكمة لزعيم عربي نتناولها الليلة في منبر الجزيرة للمشاركة يرجى الاتصال على الهاتف رقم 9744888873+ أو على الفاكس رقم 9744890865+ أو على الموقع الإلكتروني للجزيرة على الإنترنت www.aljazeera.net نستقبل أولى المداخلات ومعنا من العراق وائل العبيدي، وائل تفضل.

وائل العبيدي - العراق: آلو، السلام عليكم.

ليلى الشايب: وعليكم السلام.

وائل العبيدي: يعني بخصوص ندوة أنفلونزا الطيور..

ليلى الشايب: موضوعنا على محاكمة صدام حسين يا وائل، كان بإمكانك متابعة ندوة أنفلونزا الطيور على الجزيرة مباشر، هل أنت مهتم بهذا الموضوع أم ننتقل لغيرك؟

وائل العبيدي: جدا مهتم..

ليلى الشايب: تفضل إذاً.

وائل العبيدي: بعد الموضوع أنفلونزا الطيور تقدرين تحوليني الله يخليكِ؟

ليلى الشايب: أخطأت العنوان يا وائل، معنا ماجد عبد الرحمن، من السعودية ماجد.

ماجد عبد الرحمن - السعودية: السلام عليكم.

ليلى الشايب: وعليكم السلام.

ماجد عبد الرحمن: مساء الخير أختي.

ليلى الشايب: أهلا وسهلا بك ماجد، تفضل.


المحاكمة والتورط الأميركي الإيراني

ماجد عبد الرحمن: في الحقيقة أنا أستغرب يعني صدام حسين لو حصل.. صار انقلاب في أي دول فالرئيس يُعدم مباشرة، أستغرب إلى الآن بقي صدام حسين هل القصد في الموضوع هذا هو فضح الأنظمة العربية أو فضح العملاء؟

ليلى الشايب [مقاطعةً]: مَن بإمكانه أن يعدم صدام حسين؟

ماجد عبد الرحمن [متابعاً]: القوات اللي ألقت القبض عليه مثلما حصل في كثير من الدول..

ليلى الشايب: هذه القوات جاءت لتحل الديمقراطية في العراق كما تقول وتنشر العدالة وغير ذلك.

ماجد عبد الرحمن: إحنا ما إحنا شايفين أي ديمقراطية إلى الآن في العراق..

ليلى الشايب: لأنك تقول إنه كان بإمكانها أن تعدمه منذ دخولها العراق ويعني مجرد الإعدام بدون محاكمة يتنافى مع الشعارات التي حملتها هذه القوات.

ماجد عبد الرحمن: نعم هذا صحيح لكن أي انقلاب يحصل أو إزالة حكم مباشرة يحصل الأمر اللي قلت لكِ عليه إنه يقتل الرئيس مباشرة بينما صدام حسين تعمد..

ليلى الشايب: يُقتل أم يُعدم بقرار من جهة معينة ماجد؟

ماجد عبد الرحمن: يعدم من أي جهة..

ليلى الشايب: لنكون واضحين رجاءً، يُقتل على يد العراقيين تقصد؟ شكرا لك ماجد على هذه المداخلة، معي من موريتانيا محمد سالم، مساء الخير يا محمد، إذاً أُذكِّر بموضوع الليلة من برنامج منبر الجزيرة نتناول في هذه الحلقة محاكمة الرئيس السابق صدام حسين، أُذكِّر بأخر التطورات محامي الدفاع عن صدام حسين خليل الدليمي قرر يعني الخروج من هذه القضية وعدم الترافع مستقبلا في الجلسات المقبلة ربما يكون ذلك جزئيا بسبب كما يقول على عدم قانونية هذه المحاكمة بالأساس وأيضا هذا التطور جاء مباشرة بعد العثور على جثة أحد المحامين الآخرين الذين يُرافعون إلى جانب الدفاع.. الدفاع عن المتهمين صدام حسين أقصد وعدد من مساعديه المنتمين إلى النظام السابق، معي الآن سمير زعيتر من سوريا، تفضل يا سمير.

سمير الزعيتر - سوريا: آلو مرحبا.

ليلى الشايب: أهلا وسهلا بك.

"
محاكمة صدام حسين هي محاكمة انتقامية ومُسيَّسة، فالذين يشرفون على محاكمته هم في الحقيقة أعداؤه من المنظمات الشيعية والكردية
"
مشاركة
سمير الزعيتر: بالنسبة لمحاكمة الرئيس العراقي السابق صدام حسين هي محاكمة بالتأكيد محاكمة انتقامية وهي مُسيَّسة طبعا، بالنسبة اللي حاكموه هم نفسهم أعداؤه الشيعة والأكراد..

ليلى الشايب: نعم.

سمير الزعيتر: وهذا ما يجوز وبالنسبة لقضية المحاكمة تبع الدجيل يعني غير منطقية ومحاكمة غير عادلة لأن أحد المحامين اللي كان يدافع عن أحد المتهمين ثاني نهار اغتالوه واللي اغتالوه معروفين منظمة بدر واللي..

ليلى الشايب: كيف عرفت؟ لماذا سميت منظمة بدر بالذات سمير؟

سمير الزعيتر: يعني مبينة ومعروفة لأن هو اللي أحد المحامين اللي ظهر على الشاشة فورا ثاني نهار اغتالوه اللي يدافع عن النظام بالمحكمة والإجراءات بالمحكمة.

ليلى الشايب: هناك الكثيرون لا يحبون صدام حسين ونظامه وكل من انتمى إلى حزب البعث لماذا بدر بالذات؟

سمير الزعيتر: بس معروف منظمة بدر هي منظمة إيرانية تدافع عن مصالح إيران وبالتالي تقتل أي واحد أي شخص كان يدافع عن نظام البعث في العراق وبالذات المعروفين هسه.

ليلى الشايب: طب سمير يعني هل ترى أن هذه المحاكمة هي فعلا محاكمة لصدام حسين ورفاقه أم أنها ربما محاكمة لمواقف العراق في ظل النظام السابق؟

سمير الزعيتر: أنا متأكد أنها محاكمة لمواقف العراق وليس لذات صدام حسين لأن صدام حسين عندما حارب إيران كان على حق وعندما غزا الكويت كان على حق لأن الكويت عندما انتهت حرب إيران بدأت تطالب بالمدفوعات التي دفعتها للحكومة العراقية واستغلت حقول الجنوب لمصالحها في سبيل أنه تتدخل الولايات المتحدة وتدمر العراق.

ليلى الشايب: طب لو ذهبت هذه المحاكمة إلى نهايتها وحوكم صدام حسين بأي شكل من الأشكال، كيف ترى تداعيات ذلك على المشهد العراقي بشكل عام؟

سمير الزعيتر: والله أنا أعتقد أنه الإنسان الشريف في العراق يجب أن يقف مع الرئيس السابق لأنها محاكمة غير عادلة وغير منطقية لأن هسه من يوم يحاكموا صدام حسين على اللي قتلهم مائة وسبعة وثلاثين أو مائة وسبعة وأربعين بالدجيل اللي يجب أن يحاكَموا عبد العزيز الحكيم أو الجعفري أو البرزاني أو الطالباني على اللي يقتلوهم يوميا بالعراق وهم بالمئات..

ليلى الشايب: ترى محاكمة صدام حسين إهانة للعرب سمير؟

سمير الزعيتر: طبعا إهانة للعرب وخاصة الحكام العرب لأن اللي يحاكموه الأميركان وتحاكمه إيران وها دولا مو عم يحاكموه للشعب العراقي وها دول اللي جاي يحاكموه مثلا عبد العزيز الحكيم والطالباني وغيره وغيره كلهم جاءوا على ظهور الدبابات وعن طريق بريطانيا وأميركا وكلهم معاهم جنسيات أجنبية.

ليلى الشايب: طيب، سمير دعني أصحح بعض الأشياء أو بعض التفاصيل ولو أنها ظاهرية ربما المحكمة عراقية وهيئة الدفاع عراقية وهيئة يعني الإدعاء أيضا عراقية كما يبدو الموقف أو الموضوع عراقي بحت.

سمير الزعيتر: عراقي بالصورة وبالتليفزيون بس اللي يحاكم بالأساس هم إيران وبالدرجة الأولى إيران اللي تحاكم لأن هي الدولة الوحيدة اللي دفعت بملفاتها إلى المحكمة العراقية لكي يحاكموه على حرب إيران، ليش ما نحاكم الإيرانيين على القتلى والشهداء العراقيين اللي راحوا بالحرب؟

ليلى الشايب: شكرا لك سمير الزعيتر، من الأردن معي من السعودية محمد عبد الله، محمد مساء الخير.

محمد عبد الله- السعودية: مساء الخير، السلام عليكم الأخت ليلى.

ليلى الشايب: وعليكم السلام.

محمد عبد الله: اللهم ربنا يجعلِك من عتقاء هذا الشهر الكريم وينزل عليك ليلة القدر.

ليلى الشايب: أشكرك.

محمد عبد الله: هذه المحاكمة محاكمة مستحيلة، أن يكون الخصم هو الحاكم هؤلاء كانوا معارضين لنظام صدام حسين، أولا عندما أقول هذا الكلام ليس دفاعا عن صدام حسين إذا كان حاكما عادلا أو غير عادل وهذا يرجع للشعب العراقي وهذه المحكمة مهزلة تاريخية من الدرجة الأولى بالنسبة.. عار على جبين وفضيحة على وجوه حكام العرب كلهم وعلى الشعب العربي كله، أنا ليس أقول هذا الكلام دفاعا على صدام حسين مَن الذين يحاكمونه؟ يحاكمونه؟ هم الأميركان المستعمر الذي جثم على صدور العراقيين، مَن الذين يحاكموه؟ يحاكموه الذين قتلوا الملايين والملايين في حربهم الظالم الجائر على العراق، من الذين يحاكموه؟ يحاكمه الجلبي يحاكمه الطالباني وغيرهم من ذلك، أنا ليس هذا ولا حبا لصدام ولا عندي علاقة بصدام ولا.. هذه حقيقة للتاريخ هيسجلها التاريخ في يوم من الأيام..

ليلى الشايب: طيب.

محمد عبد الله: قبل أن تسأليني سبق للأخ قلت إنه مثلا قلت له مثلا الذين يحاكمونه عراقيون هي مسرحية ليس عراقيين مَن هم؟ هم جاءوا على ظهور الدبابات، ماذا فعل الأميركان في العراق؟ لو فيه محاكمة كانوا حاكموا بوش قتل الأطفال والرجال والنساء والشيوخ وهتك الأعراض، الطائرات (52 F) حصدت أرواح الملايين من العراقيين، نعم صدام قتل، نعم صدام عمل ما عمله لكن الجرائم التي تحدث اليوم أكثر من ذلك..

ليلى الشايب: طيب يا محمد يعني..

محمد عبد الله: أيوه الغالية تكلمي..


الصمت العربي والمحاولة الأخيرة للجامعة العربية

ليلى الشايب: لاحظنا أنه نادرون هم العرب الذين لم يأخذوا المسألة بشكل شخصي وأعطوها ذاك البعد العربي والقومي إن صح التعبير بين ظفرين ليست المحاكمة لشخص صدام حسين بقدر ما هي محاكمة للعرب، هنا أسألك لماذا إذا كانت المحاكمة بهذا البعد لماذا التزم العرب الصمت تجاه محاكمة شخص أو الحكومات بالأحرى العربية التزمت الصمت تجاه شخص كان بالأمس القريب شخص..

محمد عبد الله: بطل.

ليلى الشايب: ذا مكانة مرموقة بينهم؟

محمد عبد الله: أيوه، جميل، آلو.

ليلى الشايب: تفضل يا محمد.

محمد عبد الله: أيوه ليلى أيوه سامع، هذا كلامك كان صحيح كان مرموق بينهم كان بطل بينهم ولكن عندنا مَثَل في السودان قال إذا أخوك زين رأسه بِلُّه.. بِلّ رأسك خوفا عليهم وعلى رؤوسهم كويس، أنا زي ما قلت لك وأكرر أكثر من مرة أنا ليس أدافع عن صدام ولا عندي علاقة بصدام صدام أنا بأفتكره كان يوم من الأيام بطل يمثل العرب، اليوم بقى مهزلة للتاريخ.

ليلى الشايب: طب محمد ماذا بإمكان العرب والحكومات العربية أن تفعل بعدما أصبح العراق برمته بأشخاصه بثرواته بشعبه بمصالحه بمستقبله بين يد من يقررون مصيره الآن سواء الحكومة المؤقتة هذه أو الاحتلال الأميركي؟ ماذا بإمكاننا أو ربما ليس من حقي أن أقول بإمكاننا ماذا بإمكان العرب أن يفعلوا؟

محمد عبد الله: بإمكان العرب أن يفعلوا كالآتي، سمعاني جيد؟

ليلى الشايب: أسمع.

محمد عبد الله: الله يخليكِ، بالنسبة للعرب أنا زي ما كلمتك لا يفعلوا خوفا من أميركا.. أميركا باعتبارها كأنها الكابوس للعرب لو تكلم أي واحد من حكام العرب قال أتكلم لأميركا المفروض راح يكون صدام.. مصير صدام، حكام العرب أكلمكِ بكل أمانة أنا ليس يعني.. فيهم وفيهم لا نظلمهم كلهم والظلم حرام وجور فيهم رجال وفيهم خير فيهم رجال فيهم.. أما حكام العرب اليوم لا يفعلون أي شيء هذا ما حصل لصدام حسين سيحصل لكل من يتجرأ يقول يرفع إصبع واحد ويقول أميركا أنتِ تفعلي هذا وتفعلي هذا يقتلونا يفعلوا فينا الفاحشة يعاملوا.. ماذا.. أضرب مثل يا أخت بس لو سمحتي بلشي دقيقة هذه المحاكمة أنا زي ما قلت لكِ أميركا عندما وجدت مقاومة في الفلوجة قتلوا.. الأميركان قتلوا ملايين ودمروا البنية التحتية على الأطفال على النساء إن إحنا ما بدنا ما نرفع وكيلنا إلا الله سبحانه وتعالى الذي ينتصر إلينا.

ليلى الشايب: طيب شكرا لك محمد عبد الله من السعودية، معي عبد الجبار محمد الآن من العراق، عبد الجبار يعني ننطلق من آخر التطورات زيارة عمرو موسى للعراق هل أنت كعراقي متفائل بالدور الذي تحاول الجامعة العربية القيام به في محاولة لملمة أطراف العراق المتلاشية كما يبدو؟ عبد الجبار؟ يبدو أن الخط انقطع مع عبد الجبار، معي من سوريا سعيد بوديل.

سعيد بوديل – سوريا: مساء الخير.

ليلى الشايب: مساء الخير يا سعيد.

سعيد بوديل: عزيزتي البعض يتحدث عن الديمقراطية.. الديمقراطية هي الالتزام بالقانون الدولي حسب مفاهيم القانون الدولي ارتُكبت جريمة حرب عدوانية لا تختلف في طبيعتها عن جريمة الحروب العدوانية النازية ضد شعوب أوروبا وكما فعل النازيون قام المحتلون الغزاة بوضع أدوات سلطة فيشي لَحَد.. سمِّها كما شئتٍ وهم يدمرون.. قاموا بسطو مسلح على قوت الشعب العراقي دمروا التراث العراقي التاريخ الرائع اغتصبوا قتلوا وبمساعدة عربية، أنتِ أخت ليلى دون شك يعني ظاهرة ثقافية مميزة في الجزيرة تتحدثين العرب وقفوا مكتوفين الأيدي لا يا سيدتي لقد شاركوا في جريمة حرب عدوانية فهم مجرمين حرب وسيوثق التاريخ هذه الحقيقة..

ليلى الشايب: عفوا سعيد دعني أصحح، أشرت إلى ما يعتبر صمت عربي في سياق ما يحدث الآن وليس ما حدث إبان غزو العراق أو قبل حتى.

"
محاكمة الرئيس العراقي العربي المخلوع تعتبر إهانة للعرب جميعا حكاما ومحكومين، وعنوان لإذلال المنطقة برمتها
"
مشاركة
سعيد بوديل: لا يوجد.. يا سيدتي لا يوجد صمت عربي، المقاومة العراقية الرائعة خلقت مأزقا للغزاة.. للنازيين الجدد وهم يحاولون بمساعدات عربية الخروج من هذا المأزق، هم يضغطون على سوريا ويريدون أن تتحول سوريا إلى جنود حماة للدفاع عن الغزاة، هل يوجد اتفاقية دفاع مشترك بين سوريا والغزاة الأميركان؟ العرب يقومون.. الآن هم يضربون سلطة فيشي الجديدة في بغداد يا سيدتي، هم يحمون هؤلاء اللصوص أنتِ تعلمين حتى القضاء العراقي أصدر خمسة أوامر اعتقال ضد هؤلاء اللصوص، إنهم يتمسكون بجيوش الغزاة لأنهم يدركون أن وجودهم في العراق لن يكون أكثر من أطول من وجود قوات لَحَد بعد انسحاب الجيش الإسرائيلي هم يدركون ذلك يا سيدتي.. بخصوص محاكمة الرئيس اسمحي لي بثلاث كلمات هذا جزء من جريمة الحرب أنا حسب قناعتي لا أستطيع أن أملك ود معين أو حب معين لأي رئيس عربي ولكني كإنسان عربي أوجه التحية إلى هذا الرجل الذي لم يلقِ نفسه في مستنقع الخيانة بل بقيَ في خندقه فليؤثر وليستشهد..

ليلى الشايب: واعتُبر مجرما مسؤولا عن مجازر وجرائم ضد الإنسانية.. في هذا الإطار أسألك سعيد لماذا برأيك لم يقدم صدام حسين أمام محكمة دولية على غرار سلوفودان ميلوسوفيتش؟

سعيد دودين: يسيد هنا قانون الغاب، إدارة بوش هي أكثر إدارة متخلفة وأكثر إدارة عدوانية منذ 200 سنة في تاريخ الولايات المتحدة الأميركية، إن تخلف هؤلاء النازيين الجدد يشكل خطر على الثقافة البشرية، لسبيل المثال هم يستصدرون قوانين عنصرية تحمي مجرمين الحرب الغزاة من أي عقوبة والعالم يخضع لإملاءات الغزاة كما خضعوا في السابق لإملاءات النازيين والعواقب ستكون كارثية، إن هناك أمل واحد اسمه المقاومة العراقية وستغير المشرق العربي بأكمله وأنا أنحني أمام بطولة نساء ورجال هذا الشعب الحضاري في مواجهة الغزاة النازيون وحثالاتهم الذين جلبوهم كمماليك من أجل تثبيت السطو المسلح على قوت الشعب العراقي.

ليلى الشايب: سعيد بوديل من سوريا شكرا لك على هذه المداخلة، من مصر معي الآن مؤمن أحمد، مؤمن تفضل.

مؤمن أحمد – مصر: آلو السلام عليكم.

ليلى الشايب: وعليكم السلام.

مؤمن أحمد: بالنسبة لمحاكمة الرئيس العراقي البطل العربي الأصيل تعتبر إهانة للعرب كله وإذلال للمنطقة العربية حكاما وشعوبا، العجب إن فيه.. يعني الرئيس بشار الأسد في قمة بيروت 2003 تقريبا حذر وقال إن كل من يعتقد إن الاحتلال حيجي لغاية عنده حيقف فهو واهم فهذا سيناريو تكرر في العراق وحاليا بيلتف حوالين سوريا والله أعلم من بعدها.

ليلى الشايب: طيب، مؤمن دعني أسألك يعني هل ينبغي برأيك على الشعوب الأخرى التي تحلم بمحاكمة عادلة مماثلة بالأحرى لمسؤول في بلدها أن تنتظر مُخلِّصا أجنبيا حتى لو كان الثمن احتلال عسكري وسياسي واقتصادي واجتماعي وثقافي وغير ذلك؟

مؤمن أحمد: يا أختي العزيزة في مصر طبعا أنتم عارفين طبعا اللي حصل من.. الأيام اللي فاتت بخصوص المظاهرات اللي حصلت بسبب..

ليلى الشايب: بسبب المسرحية.

مؤمن أحمد: أيوه، قُتل ثلاثة مصريين في المظاهرة وأصيب حوالي أكثر من 80، هل هذا يعني إن الرئيس حسني مبارك موافق على اللي حصل ده؟ هل معنى كده إن إحنا نحاكمه؟ فيه جهات مسؤولة هي اللي ممكن تتحاكم مش الرئيس حسني مبارك وأنا مش بأدافع عن الرئيس حسني مبارك وعن الرئيس صدام حسين وعن غيره فأنا بأدافع عن كلمة حق لا يراد بها باطل..

ليلى الشايب: لكن مؤمن الرئيس السابق صدام حسين يحاكَم لجرائم يقال إنه هو الذي ارتكبها هو ونظامه السابق.

مؤمن أحمد: حضرتكِ تقولي يقال وإحنا كلنا بنقول برضه يقال لكن إحنا ما شوفناش حاجة وما عندناش أي ما يثبت والدليل على كده إنه لو كان فيما يثبت ذلك كان إتحاكم في محاكمة دولية..

ليلى الشايب: ودور المحاكمة وإظهار الحقيقة شكرا لك مؤمن أحمد من مصر على هذه المداخلة، مشاهدينا نتوقف مع فاصل قصير يتضمن موجزا لأهم الأخبار العربية والعالمية ثم نعود لاستئناف النقاش في حلقة الليلة أو حلقة اليوم من برنامج منبر الجزيرة، ابقوا معنا.

[موجز الأنباء]

ليلى الشايب: أهلا بكم من جديد إلى منبر الجزيرة نناقش في هذه الحلقة محاكمة الرئيس السابق صدام حسين، نستمر في استقبال مداخلات مشاهدينا ومعنا من تونس إلياس الهاشمي، إلياس تفضل.

إلياس الهاشمي - تونس: مرحبا.

ليلى الشايب: أهلا وسهلا بك.

إلياس الهاشمي: مساء الخير، عندي مداخلة بالنسبة لمحاكمة صدام حسين.

ليلى الشايب: تفضل.

إلياس الهاشمي: أولا المحاكمة يعني هي محاكمة عبارة عن مسرحية لأنه الاحتلال الأجنبي يسيطر على العراق ويدير كل كبيرة وصغيرة في العراق ومَن يحاكم صدام حسين اليوم؟ تحاكمه القوات الأجنبية الأميركية أو البريطانية من خلال عملائهم المتواجدين في العراق سواء كانوا في الحكومة الانتقالية الحالية أو السابقة أو غيرها وبأي قوانين تحاكم صدام حسين وهذا النظام السابق؟ بقوانين وضعتها قوات الاحتلال يعني كل شيء مبني على باطل فالمحاكمة هي من أساسها محاكمة باطلة وهي وصمة عار في التاريخ العربي..

ليلى الشايب: طيب يا إلياس المؤاخذة التي هي ربما قاسم مشترك بين جميع مَن يعارضون هذه المحاكمة هي في شكل أو في الأجواء التي تجري فيها أجواء احتلال، قد يتساءل البعض هل ننتظر حتى يخرج الاحتلال ثم يحاكَم صدام حسين وحينها أيضا يقال إن من يحاكمونه ليس حكاما شرعيين لأنهم جاءوا أيضا مع الاحتلال حتى لو خرج الاحتلال بالفعل من العراق؟

إلياس الهاشمي: لا.. لماذا لم تكن..

ليلى الشايب: يعني ولن تنتهي سلسلة الاتهامات والتشكيك في مصداقية هذه أو نزاهة هذه المحاكمة؟

إلياس الهاشمي: لماذا لا يحاكمونه أمام محكمة دولية؟

ليلى الشايب: هذا ما يطالب به كثيرون..

إلياس الهاشمي: وهو الأصح فنعرف أن نظام صدام حسين ارتكب أخطاءً وارتكب كثيرا من الأخطاء لكنه..

ليلى الشايب: طيب هناك إجماع أيضا على أنه.. على تشبيه هذه المحاكمة بالمسرحية..

إلياس الهاشمي: نعم.

ليلى الشايب: لماذا الاعتراض عليها هل لأنها ربما مثلا تُبَث على الهواء مباشرة..

إلياس الهاشمي: يا سيدتي مَن يحاكمه..

ليلى الشايب: وفيها شخصية مثيرة للجدل كصدام حسين والصوت يعني لا يصل بوضوح ومواقف غير متوقعة إلى غير ذلك هل هذا الجانب فيه الذي يجعلكم تشبهونها بالمسرحية وتقللون من مصداقيتها؟

إلياس الهاشمي: لا هم حتى في نقلهم للمحاكمة نقلوها تسجيل فوري وليس تسجيل مباشر..

ليلى الشايب: لماذا برأيك؟

إلياس الهاشمي: ليقطعون ما يشاؤون ويربطون ما يشاؤون وحتى وسائل الإعلام..

ليلى الشايب: طيب ما الغرض من وراء عدم بثها حية مباشرة يا إلياس؟

إلياس الهاشمي: نحن نريدها مباشرة لكن هذا لا يحصل ولن يحصل وإنما هو تسجيل فوري حتى..

ليلى الشايب: طيب أسألك ما المقصود منها، اجتهادك سيكون من بين اجتهادات أخرى لماذا لا تبث مباشرة؟

إلياس الهاشمي: نحن نريدها مباشرة لكن لن ينقلوها مباشرة وهي عبارة عن محاكمة وعبارة عن مسرحية لا أكثر ولا أقل وقوات الاحتلال جاءت بأكذوبة وجود أسلحة دمار شامل ولم يجدوا أي شيء والأداء في مصالح اقتصادية واستراتيجية للسيطرة على منابع النفط وهذه وصمة عار في التاريخ العربي وفي تاريخ الحكام العرب ولكل نظام عربي أخطاءه لكن لا يمكن أن نبرر أنه نستقبل الاحتلال في أي بلد عربي مهما كان خطأ الحاكم هذه أمور داخلية..

ليلى الشايب: طيب إلياس صدام حسين يحاكَم لانتهاكه حقوق الإنسان كما يقال وانتهاك حقوق الإنسان يمكن أن يتم بطرق مختلفة بين القتل وبين السجن وبين تكميم الأفواه وبين ربما حتى قطع أرزاق الناس كما يحدث في عدد من البلدان العربية، إذا كان هذا هو الإطار العام لما يسمى بانتهاكات حقوق الإنسان هل صدام حسين وحده مَن يستحق المحاكمة إذاً؟


المحاكمة هل هي مقدمة لمحاكمات محتملة

إلياس الهاشمي: لا صدام لا يستحق المحاكمة لوحده، كل الأنظمة العربية عندها أخطاءها وعندها سلبياتها وسلبياتها قد تفوق إيجابياتها وإنما..

ليلى الشايب: ومَن يحق له أن يحاكم هذه الأنظمة برأيك؟

إلياس الهاشمي: الشعوب تحاكم الأنظمة وليس قوات الاحتلال..

ليلى الشايب: هل الشعوب العربية تراها..

إلياس الهاشمي: نعم الشعوب العربية، نعم..

ليلى الشايب: قادرة ومؤهلة لذلك؟

إلياس الهاشمي: نعم قادرة قد..

ليلى الشايب: وهي ممنوعة حتى من الخروج في مظاهرات أحيانا؟

إلياس الهاشمي: ولو نمُر بعقود من الزمان على هذا الحال لكن الشعوب العربية يأتي يوم وتسترجع حقوقها وتسترجع..

ليلى الشايب: بعدما تتغير الأنظمة إلياس ربما، شكرا لك.

إلياس الهاشمي: تتغير الأنظمة وتتغير مصائر الشعوب.

ليلى الشايب: إلياس الهاشمي من تونس شكرا لك على هذه المداخلة، معي من لبنان عبد الرحمن دياب، تفضل يا عبد الرحمن.

عبد الرحمن دياب- لبنان: تحياتنا للجزيرة الكريمة.

ليلى الشايب: أهلا وسهلا بك.

عبد الرحمن دياب: نعم لا نستطيع أن نخبئ رؤوسنا في الرمال، الحقيقة هو مرتكب.. نعم هو مرتكب وهو أيضا بطل في بعض المواقف لا نستطيع أن ننسى ذلك لذلك أقول للشعب العراقي الكريم أن يحل مشاكله وخاصة المذهبية أولا وليعلم الجميع أنه لا يوجد فروقات دينية بين المذاهب الإسلامية وكلها على حق فالأفضل مبدئيا أن نوقف المحاكمات الآن ولنهتم بالاحتلال..

ليلى الشايب: عبد الرحمن يعني رغم انشغال الشعب اللبناني بتداعيات اغتيال رفيق الحريري هل كان لديه الوقت لمتابعة محاكمة صدام حسين وبالتالي إظهار أي رد فعل من أي نوع؟

عبد الرحمن دياب: نعم، للحقيقة الشعب اللبناني مُسيَّس منذ فترة طويلة جدا ونحن للحقيقة نعبق بالحرية والديمقراطية والكرامة والقومية العربية تسري في دمائنا لذلك لا نستطيع أن نرى حتى في موريتانيا حتى في السودان أي حدث إلا أن نتابعه متابعة جدية وبحرارة أيضا لذلك لا نستطيع أن نزج برؤوسنا في الرمال.

ليلى الشايب: برأيك ما مدى تأثير المتعاطفين مع صدام حسين ورفاقه في الساحة العراقية على الوضع السياسي العراقي؟

عبد الرحمن ذياب: للحقيقة أن الحكام العرب قد جعلوا من الشعوب العربية قبائل وفئات متنازعة وقد جعلوا من هذه الفئات قوميات وتعصبيات غريبة الشكل ومذهبيات أيضا.

ليلى الشايب: سمعت سؤالي عبد الرحمن؟ سألتك عن مدى تأثير المتعاطفين مع صدام حسين ورفاقه في الساحة العراقية على الوضع السياسي العراقي؟

عبد الرحمن دياب: آه قلت لي في الساحة العراقية أنا ظنيت في العالم العربي.

ليلى الشايب: لا.

عبد الرحمن دياب: نعم في الساحة العراقية هناك فيه أشخاص متعاطفين مع صدام حسين لأنهم يرون فيه أنه كان المخلِّص لهم وكان الحامي لهم ثم هم فئة من الشعب العراقي الذين أوهمهم صدام حسين بإنه هو الحامي لهم ولكن اليوم يفقدونه فهم يتمنون عودته أيضا.

ليلى الشايب: طب ما رأيك عبد الرحمن في من يعتقد أن محاكمة صدام حسين ومحاكمة حزب البعث برمته إنما هو في الواقع ضرب على أيدي كل من لازال يؤمن بشيء اسمه الوحدة العربية والقومية العربية؟

عبد الرحمن ذياب:أقول لكِ الحقيقة، محاكمة صدام حسين نعم يجب محاكمة صدام حسين ويجب محاكمة كل الرؤساء العرب اللي كانوا الذين يمارسوا الديمقراطية.. الذين مارسوا الديكتاتورية على شعوبهم..

ليلى الشايب: طيب عبد الرحمن دياب من لبنان شكرا لك، معي من السعودية عبد العزيز زهران، عبد العزيز تفضل.

عبد العزيز زهراني - السعودية: عبد العزيز زهراني بالياء.

ليلى الشايب: نعم عبد العزيز.

عبد العزيز زهراني: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

ليلى الشايب: عليكم السلام.

عبد العزيز زهراني: عشرٌ مقبولة مباركة.

ليلى الشايب: شكرا جزيلا.

عبد العزيز زهراني: سيدتي الكريمة سأجيب عن بعض الأسئلة التي سألتها ولن أطيل إن شاء الله، السؤال الأول هو كان سؤالا وجيها وحين سألتِ عن يعني إمكانية مصداقية محاكمة صدام، يعني فيه أكثر من سؤال سأسأله للتوصل للإجابة عن هذا السؤال ما مدى مصداقية القضاة من جهة؟ ولماذا أوخذ سالم الجلبي الذي كان رئيس أولى المحاكم التي أقيمت لصدام؟ وكيف نؤمن للقاضي الآخر إذا لم تكن عليه مؤاخذات؟ ثانيا بما يفسرون مقتل أحد المحامين لشخص.. لإحدى.. أحد معاوني صدام؟ مَن يجرؤ الآن ليتولى المحاماة عن صدام حتى لو كان محاميا من دولة عربية كيف يوفر له الساتر الأمني والحاجز الأمني حتى يستطيع أن يأتي إلى المحكمة وبالتالي يدلي بشهادته أو يدلي بمرافعته؟

ليلى الشايب: في وصفك عبد الرحمن.. في وصفك هيئة المحكمة..

عبد العزيز زهراني: عبد العزيز.

ليلى الشايب: عبد العزيز.

عبد العزيز زهراني: نعم.

ليلى الشايب: في وصفك لهيئة المحكمة هناك يعني عديدون الذين وصفوا مثلا أداء رزجار محمد أمين وهو من..

عبد العزيز زهراني: كردي.

ليلى الشايب: نعم وهو مَن ترأس المحاكمة بأنه كان أداءً في منتهى الروعة ومنتهى الهدوء ومنتهى التفهم رغم استفزازات يعني بين مُعقَّفين صدام حسين له.

عبد العزيز زهراني: سأخبركِ شيئا قد تستغربين منه.. يا أستاذة ليلى سأخبركِ شيئا تستغربين منه.

ليلى الشايب: تفضل.

عبد العزيز زهراني: هل تعلمين أن في إحدى القنوات المحسوبة على طائفة الشيعة في العراق استنكرت على رئيس المحكمة أن يقول سيد صدام؟ قالوا ليش تقول سيد؟ فإذاً هناك ضغط إعلامي كثير هذه نقطة، السؤال الثاني حين سألتِ عن ماذا.. ما هو المطلوب من العرب في إطار محاكمة صدام؟ المطلوب من العرب شيئين بسيطين أو شيئان بسيطان، الشيء الأول أن يرفعوا القبضة الحديدية عن شعوبهم لابد من ذلك وليأخذوا من صدام عبرة، الشيء الثاني يا سيدتي الكريمة يعني أن يطالبوا بمحاكمة صدام في بلد عربي أو أن تقام له محكمة عربية أو إسلامية لكن السؤال الكبير حول الفرق بين محاكمة صدام ومحاكمة سلوفودان ميلوسوفتش..

ليلى الشايب: هل تعتقد عبد العزيز أنهم سيعتبرون بالفعل من هذه المحاكمة مصير صدام حسين بالفعل يرفعون ما سميته بالقبضة الحديدية على شعوبهم؟

"
الشارع الشيعي في العراق يعتبر جامعة الدول العربية داعمة للطائفة السنية على حساب غيرها من الطوائف وبالتالي لا تتوافر الثقة في هذه المؤسسة التي يفترض أن تعتبر ملاذا للعرب جميعا
"
مشاركة
عبد العزيز زهراني: والله الكثير منهم يحتاجون إلى صحوة ضمير لكن الفرق يا سيدتي بين محاكمة صدام وسلوفودان ميلوسوفتش، سلوفودان ميلوسوفتش لم يكن له إلا عدو واحد فقط لكن صدام كان له مجموعة من الأعداء إضافة إلى الفسيفساء الكامنة في هذا الأمر، آخر نقطة أريد أن أقولها أستاذتي الكريمة ما يتعلق بزيارة عمرو موسى للأسف الشديد الشارع الشيعي في العراق يحسب جامعة الدول العربية أنها داعمة للطائفة السنية وبالتالي لا توجد ثقة بجامعة الدول العربية وشكرا لكِ.

ليلى الشايب: شكرا لك عبد العزيز من السعودية، معي رشيد كورشيد.. هكذا من تونس، تفضل يا رشيد..

الرشيد كورشيد- تونس: مساء الخير أخت ليلى.

ليلى الشايب: أهلا وسهلا بك، تفضل.

الرشيد كورشيد: يا رب يخليكِ أنا مداخلتي في موضوع حلقة هذه الليلة من منبر الجزيرة أود أن ألاحظ فيه بأن ما شهدناه من محاكمة الرئيس العراقي السابق صدام حسين كان في واقع الأمر عبارة عن مسرحية.. مسرحية ربما بإخراج أميركي سيئ، اعتقادي أنا حتى من حيث القاعة وكيفية ضبطها والأصوات كيف سمعناها الإدعاء العام عندما يتحدث كان صوته جليا واضحا مزلزِلا عندما يأتي صوت الرئيس العراقي السابق كان الصوت مرتعشا ربما عندما يأتي وجه القاضي يأتي مبتسما ضاحكا هذه الصورة في واقع الأمر لا يمكن أن تنطلي على أي رجل قانون متتبعا لمثل هذه المحاكمة لا يمكن أن تؤدي إلى القناعة بوجود حرية وديمقراطية وعدالة كانت غائبة وحلت بحلول الأجنبي الأميركي على الأرض العراقية، أعتقد أننا إزاء مسرحية أكثر منها إزاء محاكمة عادلة يمكن أن تنصف شعبا ويمكن أن تنصف رئيسا.

ليلى الشايب: طيب شكرا لك رشيد من تونس، معي من السويد كمال علي، كمال مساء الخير.

كمال علي- السويد: مساء النور، السلام عليكم.

ليلى الشايب: وعليكم السلام.

كمال علي: أختي أنا عراقي.

ليلى الشايب: كمال قبل أن تبدأ لو سمحت لي، في السويد كيف تابعت وسائل الإعلام عندكم محاكمة صدام حسين؟

كمال علي: بالنسبة.. إحنا العراقيين ننتظر من زمان محاكمة المجرم صدام حسين وأنا عندي نقطة أخرى..

ليلى الشايب: تريد أن تجيبني على السؤال كمال أو تريد أن تتجاهله؟

كمال علي: يعني كلنا تابعنا محاكمته فرحنا يعني بس الحقيقة..

ليلى الشايب: غير عن موقفكم أنتم كجالية عراقية مقيمة في السويد، سألتك عن تغطية وسائل الإعلام السويدية لهذه المحاكمة كيف كانت؟

كمال علي: كانت جيدة يعني مثل ما..

ليلى الشايب: كانت مهتمة..

كمال علي: نعم كانت مهتمة..

ليلى الشايب: أو ربما ليس بذاك الاهتمام الذي نتوقعه كانت موضوعية كيف تصفها؟

كمال علي: يعني كانت عادية يعني السويديين يعني طلعوا بالتليفزيون.. نعم بالتليفزيون الأخبار وعادي يعني مثل ما في الجزيرة مثل ما في العربية فكتبوا عليه مثل ما أنتم مثلا طلعتوه بالتليفزيون نعم اهتمام كثير الناس كانوا كثير بيطلعوا عليه بس أختي أرجوكِِ شوية أعطيني مجال..

ليلى الشايب: تفضل.

كمال علي: يعني التليفزيون اللي خلفكِ لماذا تطلعون جماعة الدجيل بس تطلعون التكريتي والبعثيين يعني لماذا لا تطلعون..

ليلى الشايب: والله يا كمال.. كمال شوف هذه الصور تُبث منذ بداية الحلقة أنا لا يمكنني أن يعني أشاهد أو أنظر إليها طول الوقت ولكن الصور بالفعل كما تقول لي الآن منتجة الحلقة أنها موجودة بالفعل ربما أنت سهوت أو لم تتابعها منذ البداية يعني لم نكن انتقائيين في عرض الصور وهذه حقيقة بالفعل.

كمال علي: يعني.. نعم.

ليلى الشايب: كمال بسرعة لو سمحت هناك مشاهدون آخرون بالانتظار.

كمال علي: نعم أختي كيف.. أعطيتي المجال للآخرين شوية أعطيني مجال يعني..

ليلى الشايب: طيب أنت أشرت إلى ملاحظة وأنا صححت، تفضل.

كمال علي: يعني الإخوان بالدول العربية لماذا لا يتقون الله يعني شخص مثل صدام قتل ما يقارب مليون شخص عرب إيران عرب الكويت أني اثنين أخواتي استشهدوا بعرب إيران يعني قتل ما يقارب مليوني شنو محاكمة لا يحتاج أي محكمة هذا المجرم وأقول كلمة واحدة..

ليلى الشايب: ماذا يفعلون به إذاً؟

كمال علي: يعني هذا المفروض مثل عشاكم كلب الشارع كل عراقي يجيوا..

ليلى الشايب: لا رجاءً يا كمال هناك أخلاقيات معينة يجب أن نبقى في إطارها في التعامل وفي التخاطب أيضا شكرا لك على هذه المداخلة، معي خضر العجلوني من فلسطين، تفضل يا خضر.

خضر العجلوني- فلسطين: السلام عليكم.

ليلى الشايب: وعليكم السلام.

خضر العجلوني: والله أنا أتساءل مَن يحاكم مَن؟ هل أصبحنا في زمان..

ليلى الشايب: محكمة خاصة تحاكم صدام حسين ومساعديه..

خضر العجلوني: مليح لكن أنا أتساءل الخونة الذين جاءوا على ظهر الدبابات هم يحاكموه من رفض أن يرضخ للأميركان رغم أنه ما كان يحكم بما أنزل الله إلا أنه كان أفضل زعماء الدول العربية الموجودين حاليا ولكن أتساءل أياً من الزعماء الدول العربية ليس له مجازر مع شعبه؟ مَن لم يبطش بشعبه؟ لكن حسبنا الله ونعم الوكيل، أتساءل وأقول..

ليلى الشايب: طيب يا خضر يعني نتفهم تعاطف مجمل العراقيين ممكن أن نقول ذلك مع.. عفوا الفلسطينيين مع صدام حسين نظرا لمواقفه أيضا المتعاطفة تجاههم والتي أظهرت خلال السنوات الماضية وتجلت في أشكال عديدة يحق لهم أن يتعاطفوا معه ولكن قد يحق أيضا للعراقيين أن يسألوا الفلسطينيين أليس من حقنا نحن أيضا أن نحاسب من يُتهم ويُحاكَم الآن بتهم تتعلق بارتكاب مجازر بحق شعبه؟ هذه تهم يجب أن ننتظر حتى تثبت.

خضر العجلوني: يا أختي هذه محاكم لإهانة شعوب الدول العربية وخاصة زعمائهم، إنها محاكمة صورية، صدام حسين ألم يكن في يوم من الأيام هو عميل أميركي؟

ليلى الشايب: يحاكَم في إطار عراقي ما يقال إنه فعله بحق العراقيين وكما ذكرت في البداية محكمة عراقية بكل مكوناتها..

خضر العجلوني: أي عراقيين يحاكموا؟ هي محاكمة من الأميركانيين والغرب والكفر للإسلام والمسلمين وإهانة الشعوب العربية، هذا زعيم كان قائدا لستة وعشرين مليون شخص عندما يقف في هذا المنظر حوكم ميلوسوفتش في هذه.. دولة أجنبية نسيت اسمها مش مشكلة، لكن جاء باحترام في محكمة العدل الدولية وحاكموه، لماذا لا يحاكَم صدام بنفس الطريقة وبنفس العزة لكن هي إذلال للمسلمين فقط محاكمة سياسية لإذلال المسلمين شكرا إليكِ.

ليلى الشايب: شكرا لك خضر.. شكرا جزيلا لك خضر كان معنا من فلسطين، معي من الكويت الآن عبد الله عايط، عبد الله تفضل، انقطع الخط أيضا مع عبد الله وكنا بالفعل نود أن نستمع إلى رأي أحد الكويتيين ربما يعود إلينا، فارس محمد معي من السعودية الآن، فارس تفضل.

فارس محمد- السعودية: مساء الخير.

ليلى الشايب: مساء الخير.

فارس محمد: أعتقد يا أخت ليلى أنه هذه المسرحية أشبه ما ينطبق عليها القول بأنها مسرحية الأوقات الصعبة، عندما بدؤوا بتشكيل الحكومة المؤقتة الأولى وكانت هناك إشكالية هل يحق للمحتل بتشكيل حكومة مؤقتة أظهروا لنا مسرحية محاكمة صدام وعندما بدأت الانتخابات على الدستور وأصبحت هناك إشكاليات في الدستور وهناك مراجعات أظهروا لنا مرة أخرى محاكمة صدام، ليس فقط هذا بل أن سيناريو محاكمة صدام المخرج يخرج فقط اللقطات التي تناسبه يخشى أن تمر كلمة قد تكون صحيحة قد تكون صائبة، المجرم لا يمكن أن يكون مخطئا من الألف إلى الياء هناك أشياء كل متهم قد يكون هناك لديه أخطاء وصدام ربما يكون لديه أخطاء ولكن هناك ربما تكون هناك جمل صحيحة وواقعية وحقيقية تقال وهنا يكون دور المخرج بعدم تمرير هذه الكلمات، نحن نتساءل لماذا يكون الإرسال جيدا عندما يكون وزير الحكومة العراقية أو رئيس الحكومة العراقية ولا يكون عندما يكون محاكمة صدام؟ نحن لا نبرئ صدام.. صدام قد يكون يحتاج إلى محاكمة..

ليلى الشايب: هذه ملاحظة وردت كثيرا يا فارس لكن دعني أسألك أو أطرح عليك سؤالا يراود الكثيرين في العالم العربي، من بين ما قالوا الأميركيون أنه مستقبلا لا أحد فوق القانون سواء كانوا حكام أو غيرهم، هل تظن أن هناك محاكمة أخرى في الطريق مماثلة لمحاكمة صدام حسين وهل تظن أن محاكمة صدام حسين سواء بأيدي أميركية أو عراقية تمهد لمحاكمة حكام آخرين عرب ربما وهذا الكلام أكرر وأؤكد على أنه يرِدْ على ألسنة الكثيرين؟

فارس محمد: أعتقد أن أميركا تحاول عملية الترويض الهادئة لكثير من الزعماء العرب وأعتقد أنه محاكمة صدام هي عبارة عن محاولة تمديد هذه المحاكمة كعبرة وعظة للكثير من الحكام العرب أنه ليس هناك..

ليلى الشايب: هل ستكون كذلك فارس برأيك؟

فارس محمد: أعتقد أنه ربما يتكرر السيناريو في بلد آخر عربي..

ليلى الشايب: حسب المصالح أو لا..

فارس محمد: بالتأكيد أن هناك أهداف استراتيجية أميركية نحن نشاهد حاليا الكثير من الضغوط على بعض الدول العربية وهناك سيناريوهات يعني ترتفع شيئا فشيئا ربما تصل إلى مرحلة تشابه مرحلة النظام العراقي السابق ولكن السؤال.

ليلى الشايب: استنفذت وقتك واستنفذنا نحن أيضا وقت البرنامج شكرا لك على هذه المداخلة ومشاهدينا شكرا لكم أيضا أنتم على متابعتكم لنا في حلقة اليوم من منبر الجزيرة كانت عن محاكمة صدام حسين، في الختام أنقل لكم تحيات هويدا طه منتجة الحلقة ومخرجها منصور الطلافيح وهذه تحية مني ليلى الشايب، إلى اللقاء.


جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة