ياسر عرفات .. الوضع الداخلي في فلسطين   
الاثنين 1425/11/29 هـ - الموافق 10/1/2005 م (آخر تحديث) الساعة 17:21 (مكة المكرمة)، 14:21 (غرينتش)

مقدم الحلقة:

شيرين أبو عاقلة

ضيوف الحلقة:

ياسر عرفات: رئيس الدولة الفلسطينية

تاريخ الحلقة:

14/01/2002


- الحصار الإسرائيلي وكيف يواجهه عرفات

- عرفات وماذا يريد من الدول العربية في قمتها القادمة

- الوضع الداخلي الفلسطيني وما يوجهه من أزمات

ياسر عرفات
شيرين أبو عاقلة
شيرين أبو عاقلة: سيدي الرئيس، رغم الإجراءات التي تقوم بها السلطة الفلسطينية ولكن مع ذلك نشهد يومياً تصعيد عسكري إسرائيلي، كيف ترون التصعيد العسكري فيما يتعلق في العمليات التي شهدتها منطقة رفح خلال ليليتين متوالية؟

الحصار الإسرائيلي وكيف يواجهه عرفات

ياسر عرفات: بالنسبة منطقة رفح؟ يجب أن نتذكر إنه شارون والموساد وهذه العناصر المتطرفة التي تحكم إسرائيل الآن لا تريد سلاماً، بل وأعلنت رسمياً أنها ضد أوسلو، وضد الاتفاقات التي وقعت، بالرغم من أننا في واي ريفر عقدنا اتفاق بحضور الرئيس الأميركي (كلينتون) مع (نتنياهو) مع (شارون) وهو متابعة للاتفاقات الأولى من أوسلو وباريس وغيرها لشرم الشيخ وطابا والقاهرة وكامب ديفيد وأمامكن عديدة في العالم اجتمعنا فيها، ولكن للأسف أن الآن كما تلاحظين وكما تتابعين- أنهم مصريين على استمرار خطتهم العسكرية خطه الـ (أورانيم) خطة جهنم المتدحرجة الآن يسموها يعني قد يسموها المتدحرجة، وهذا ليس فقط آخرها كانت في رفح أعطيني الصور بتاع الأطفال، بتاع الستة اللي اندبحوا في والستة الأولاد اللي مش بس مثلوا فيهم لا، كمان أخذوا كل أعضاؤهم كقطع غيار عندهم، يعني توصل لهذا الحد، اثنين معتقلين أنتو نشرتوا هذه الصور، بس أنا أريكم.. أريكم يعني من يوافق على.. عليها في العالم أجمع؟ من يوافق على هذا؟ من يوافق على هذه الأشياء؟ مَنْ يوافق على هذه الأشياء؟ (...) عمليات خطيرة كيف.. العالم ساكت ليه؟ يعني من حقي أن أسأل: العام كيف ساكت على هذا؟

شيرين أبو عاقلة: هل تعتقد أن إسرائيل تستغل هذا الصمت والمبررات الدولية؟

ياسر عرفات: بدون.. بدون هذا الصمت الدولي في.. في مجلس الأمن 3 مرات حق الفيتو استخدم وإحنا طالبين أيه؟ كنا طالبين قوات دولية، وبعدين إيجوا الأوروبيين قالوا: لا خلينا مراقبين دوليين قلنا لهم: موافقين مراقبين دوليين، ووافق في آخر مرة وافق المندوب الأميركي على.. على البيان قبل ما يعرض على المجلس الأميركي مع الأوروبيين والروس والصينيين والدول الأخرى التي شاركت في.. في استخدام الفيتو.

شيرين أبو عاقلة: هل تشعر بخيبة أمل من تصريحات باول فيما يتعلق بعمليات رفح؟

ياسر عرفات: لا، هو تراجعوا، إذ.. أو يعني تذكري إنهم اليوم أعطوا طالبوا بإعداد توضيح أنه يعتبر إنه موضع المنازل وتدميرها ليس هو ما كان يعنيه.

شيرين أو عاقلة: سيادة الرئيس رغم الإجراءات التي أعلنتها السلطة الفلسطينية فيما يتعلق بتوقيف ثلاثة تدعي إسرائيل أنهم متورطون في قضية.

ياسر عرفات: لا مش ثلاثة، واحد بس، 2 برة، لسه 2 واخد أظن واحد بنته أو مرته للعلاج من 3 شهور أظن في.. في أوروبا للعلاج، وواحد تاني مش عارف موجود هو فين، يعني.. يعني مش عارف موجود في لبنان، موجود في الأردن، موجود في.. مش عارف يعني عشان نبحث عن وين موجود، الكابتن اللي بيقولوا عليه هو ليس كابتن هو مساعد كابتن، كان في البحرية ثم استقال قال: لا أريد أن أكمل سنة 1999 غادر البحرية وأخذ عائلته وخرج، آه، وأخذ عائلته وخرج، وبعدين أنا أريد أن أسأل العالم العربي والإسلامي: هل معقولة إنه المسؤولين الإيرانيين يرسلوا لي سلاح؟ أريد أن أسأل هذا السؤال بس، والعالم العربي يعرف هذا الكلام، لأنه ما أرسلوا ليش قبل هذا حتى يرسلوا لي الآن، وبعدين إحنا ما عندناش أسلحة، عندنا إحنا أحد الشروط اللي خرجنا فيها لشارون وكان الوسيط الأميركي (فيليب حبيبي) لما خرجنا من بيروت، أحد النقاط الأساسية أن نخرج بسلاحنا، وخرجنا بسلاحنا على الدول العربية اللي انتشرنا فيها 11 دولة عربية، إذن سلاحنا.. طب إحنا رجعنا بجزء من سلاحنا، طيب ليش بنشتري ما دام لسه بقية الأسلحة موجودة؟ طيب.. نقطة أخرى إحنا من ضمن الأشياء المتفق عليها في غزة أريحا أولاً لما عقدناها جبنا مصفحات وفعلاً الرئيس (يلتسين) قال: لا هذا هدية مني 50 مدرعة، ودخلت لعلم الإسرائيليين وموجودة الآن في غزة وتستطيع تروحي تشوفيها، طيب وإحنا المفروض كمان نجيب هذه المدرعات، طب إذا غزة 50 مدرعة يبقى الضفة الغربية بدهاكم؟ بدها 500 مدرعة، ومع ذلك يعني هذا الادعاء ادعاء..، ومع ذلك هذا الادعاء ادعاء ليس صحيحاً، طب معقولة إنه إحنا نمرر سفينة من.. من قناة السويس؟ معقولة؟! ليست معقولة إطلاقاً، ولكن بلا شك إحنا بنبحث الآن زي ما وعدنا كل إخواننا سواء العرب أو سواء اللجنة الرباعية (التي) تشكل من.. برئاسة الجنرال تيني الأميركي ومع الروس مع الأروبيين.. من الأمم المتحدة، قلنا لهم تفضلوا معانا شاركونا في التحقيق قالوا: لا إحنا بنكتفي بتحقيق.. اجرو أنتم التحقيق ما فيه هو بيعرفكم أنتم بدون شك، وبدأنا التحقيق فعلاً أواقفنا أحد الإخوة وهو له رتبة كبيرة وأجرينا تحقيقات ومستمرين فيها لإنه إحنا عاوزين نعرف نشوف أيش اللي وراها، هذا مين وراها العملية هذه؟ لأنه بلا شك إحنا لا طلبنا سلاح من هناك ولا طلبنا سلاح من هنا، ولو بدنا سلاح ما إحنا عندنا زي ما قلت لك الأسلحة موجودة في كثير من المناطق العربية وهذا.. وهذا.. هذا زي ما قلت لك شرط.. شرط أنا اشترطته وافق عليه شارون وفيليب حبيبي الوسيط الأميركي كان لما كنا في أرض بيروت وخرجنا لو تعف يمكن أنتو لاحظتم خرجنا بكل أسلحتنا من بيروت.

شيرين أو عاقلة: طلبتم البيانات وما هي المعلومات المتوفرة لدى إسرائيل التي تتحدث..؟

ياسر عرفات: حتى الآن للأسف اللي إحنا طالبنا بيانات من الأميركان.. من الأوروبيين، من الروس، من الأمم المتحدة ومن الإسرائيليين ولم نلق حتى الآن هذه البيانات.

شيرين أبو عاقلة: سيادة الرئيس، يعني شارون يفرض حصار شديد على الأراضي الفلسطينية.

ياسر عرفات: مش بس حصار حصار خانق، هل تعرفي إنه نسفوا في بعض القرى آبار المية وأنا يعني باضطر أهرب مية على هذه الترع لأنه مايسمحوش، القرى محاصرة والمدن محاصرة، طيب الدبابة.. الدبابة أنت، أنا وياكي مش بهذه الغرفة أنت بتعرفي يمكن شوفت الدبابة على بعد كام؟ 40 متر أو..؟!

شيرين أبو عاقلة: كيف تشعر إزاء هذا الحصار؟

ياسر عرفات: هو أول مرة؟ ياما الجمل ما (..) بسيط، يا جبل ما يهزك ريح.

شيرين أبو عاقلة: يعني هل تعتقد هذه أصعب فترة تمر فيكم؟ هل تذكرك بأجواء ماضية وحصار؟

ياسر عرفات: طبعاً، زي ما حصل في بيروت، بيذكرني بما حصل في بيروت.

شيرين أبو عاقلة: هل تعتقد أن يعني شارون يتعامل معكم شخصياً ثأر قديم هناك ربما؟

ياسر عرفات: ربما، لأنه، أنت يعني بتعرفي إنه في.. في الواي ريفر لما إيجوا هو ونتنياهو رفض يسلم عليَّ، ومع ذلك لما ايجي على الوزارة أرسل لي ابنه، وابنه على اتصال مستمر مع نبيل، لهذا أنا بأقول إن لابد من التحرك العربي والإسلامي والمسيحي والدولي، ليش؟ لأنه أنت شايفة الإجراءات اللي اتخذوها في بيت لحم، لغاية دلوقتي بيت لحم محاصرة، أنا بدي أسأل: كيف العالم المسيحي، معقولة العالم المسيحي يقبل هذا؟ في العالم سواء كان العيد الشرقي أو في العيد الغربي، وطبعاً وهو قال لي: مش هاسمح لك تطلع لتشترك في احتفالات وأنا.. طبعاً هذا خرق للـ (...) الدولي الموقع في سنة 1905م، وأنا المسؤول من.. ما حداً يحق له أن يمنعني من الذهاب وأنا بافتخر وباعتز بمشاركتي مع إخوتي المسيحيين في أعيادهم، ولعلمك يمكن أنت تعرفي هذا الكلام إذا كان تذكرية إنه أنا باعتزاز في سنة 2000 في أول احتفالاتنا لمرور 2000 عام على ميلاد سيدنا المسيح -عليه السلام- عملت الاجتماع الأول لجميع الكنائس المسيحية مع بعضها البعض، لأول مرة وهذا أنا بأعتز فيه.

عرفات وماذا يريد من الدول العربية في قمتها القادمة

شيرين أبو عاقلة: ماذا تنتظر من الدول العربية والقمة العربية؟ ماذا تطلب منها؟

ياسر عرفات: اليوم أنا يعني بأقدر تقدير كبير جداً لفخامة الرئيس مبارك.. حسني مبارك للحديث اللي أعطاه وهو حديث يعبر عن كل المعاني العربية الأصيلة وكذلك الخطوات اللي يتخذها إخواني في السعودية، وفي تونس، وفي الأردن، وفي الخليج، وفي المغرب العربي، وفي اليمن، وفي سوريا، وفي لبنان، ونتطلع باهتمام كبير للمؤتمر القادم وأنا بأشعر بالاعتزاز إنه دماء الشعب الفلسطيني هي التي دفعت مرة أخرى للقمة العربية أن تجتمع أولاً في القاهرة ثم في.. بعد انقطاع عشر سنوات تقريباً أن تجتمع في.. في القاهرة ثم في عَمَّان، ثم -إن شاء الله- بعد شهرين في بيروت.

شيرين أبو عاقلة: هل أنتم راضيون عن الدعم المقدم عربياً؟

ياسر عرفات: الحقيقة يعني هو صحيح الدعم العربي لا بأس به، ولكن طبعاً الواحد من إخوانه ينتظر المزيد، وخاصة أمام هذه التصعيد الخطير، مش بس ضد الدفاع، ضد القدس، ضد أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين مسرى النبي محمد صلوات الله عليه وسلم- ومهد سيدنا المسيح عليه السلام- الموضوع ليس فقط فلسطيني، الموضوع فلسطيني، عربي، إسلامي، مسيحي، هذه (الكراسنتنا)، هذه الأرض المقدسة (ونجيناه ولوطاً إلى الأرض التي باركنا فيها للعالمين) أنا ما بأجبش حاجة من عندي، هذه من القرآن الكريم.

الوضع الداخلي الفلسطيني وما يواجهه من أزمات

شيرين أبو عاقلة: كيف تُقيِّم حالياً العلاقات الداخلية، العلاقة ما بين السلطة وحركات حماس والجهاد؟

ياسر عرفات: إحنا الحقيقة يعني أخذنا شوية إجراءات لما أعلنا حالة الطوارئ لأنه يجب أن يحترم القرار عندما يصدر من القيادة، وأبلغوني جميعهم أنهم منضبطين لهذا القرار، فالمصلحة الوطنية فوق كل شيء وخاصة أمام هذه المخططات التي نراها يوماً بعد يوم في الليل وفي النهار من هذا التصعيد العسكري، من هذا الحصار الخانق، عموماً هل تعرفي قديش حجم دين الأموال(...) أكثر من 905 مليون دولار، إحنا لولا المساعدات اللي بتأتينا من إخوتنا العرب ومن الأوروبيين ما كناش نقدر ندفع رواتب.

شيرين أبو عاقلة: هناك أزمة حالية تواجهها السلطة مادياً؟

ياسر عرفات: طبعاً، يعني تصوري إنه عندي مدارس، عندي مستشفيات، عندي المدارس، عندي أنا قلت المستشفيات والصحة ولوازمها وعندي المصانع اللي دمرت، عندي المساكن التي دمرت، عندي العمال اللي مش عارفين يشتغلوا، خسائرنا حسب آخر إحصاء الـ I.M.F بنك صندوق النقد الدولي والبنك الدولي فوق السبعة مليون.. 7.8 مليار، هل تعرف الدولار، هل تعرفي -على سبيل المثال- إنه حوالي 50% من أشجار الزيتون بتاعتنا قطعوها وخربوها، طب كم ألف عائلة بتعيش من وراء الزيتون هذا؟ كذلك جرفوا مزارعنا، عدد كبير جداً من مزارعنا، برضك كم ألف أسرة بتعيش من وراء هذه المزارع؟ هذا غير.. غير المصانع اللي دمروها، طب إحنا عندنا -على سبيل المثال- في منطقة بيت لحم، بيت جالا، بيت ساحور الخليل مناطق فيها أروع أنواع أنا بأتكلم كمهندس الآن مش كعسكري، أنا مهندس وعسكري في نفس الوقت فيها أحسن أنواع الرخام، من أحسن أنواع الرخام، تصوري انت بتقولوا هاي على هذه المصانع وعلى هذه المقالع اللي دمروها تدميرها، المطار..

شيرين أبو عاقلة: لماذا المطار.

ياسر عرفات: أنا بدي أسأل والواضح إن هم يحتكروا في المطار إحنا أحد المساهمين في بنائه.

شيرين أبو عاقلة: تقول أن هناك.. إسرائيل تدعي أن هناك تهريب أسلحة.

ياسر عرفات: لا تهريب أسلحة لا، أنا بدي أقول لك شيء هأقولها علناً طب ما هم الإسرائيليين بيبيعوا كل شيء، فاللي عاوز.. إذا كان أحداً عاوز يشتري سلاح ما هو بتشتريه منهم، صدقيني بيبيعوا كل شيء المينا، مينا مياه الصيادين امبارح..

شيرين أبو عاقلة: يعني ماذا يريد أن يصل شارون من خلال الخطة التي تتحدث عنها خطة (أرونيم) التي يقوم بتنفيذها؟

ياسر عرفات: هو يريد أن ينهي عملية السلام، ويريد أن يركِّع الشعب الفلسطيني، بس أنا بدي أقول له ما حداً بيركِّع الشعب الفلسطيني (إن فيها قوماً جبارين) والسلام هو قرار فلسطين أُيِّد في القمم العربية، أُيِّد في القمم الإسلامية، أُيِّد في دول عدم الانحياز، أيِّد في الأمم المتحدة، من مدريد لغاية آخر دورة قال فيها الرئيس (بوش) دولة فلسطينية، وآخر قرار في الأمم المتحدة 161 دولة فعلاً اعترف بالدولة الفلسطينية.

شيرين أبو عاقلة: هل تعتقد أنه يريد تقييد السلطة الفلسطينية؟

ياسر عرفات: آه أحد أهدافه، ولكن يا جبل ما يهزك ريح.

شيرين أبو عاقلة: هل تشعرون بخطر؟

ياسر عرفات: خطر، إيش معنى الخطر؟

شيرين أبو عاقلة: يعني مثلاً إنه هل، إلى أي مدى يمكن أن..؟

ياسر عرفات: أيش معنى الخطر؟ أنا أهم حاجة عندي مش أنا اللي أشعر به فيه، ما يشعر به الطفل الفلسطيني، ما تشعر به المرأة الفلسطينية، ما يشعر به العامل الفلسطيني، ما يشعر فيه المدرس الفلسطيني، ما يشعر فيه الطالب الفلسطيني، الطالبة الفلسطينية اللي مش عارفين يوصلوا مدارسهم، المستشفيات، هاديك اليوم إمرأة حجزوها على الحاجز اضطرت تحاول تولد نفسها على الطريق فماتت وهي بتولد، ظلم كله هذا في التاريخ.

شيرين أبو عاقلة: كيف يمكن الخروج من هذه الأزمة؟

ياسر عرفات: وبذلك لابد من تحرك دولي، يسبقه تحرك عربي، يسبقه تحرك إسلامي، يسبقه تحرك مسيحي وهو اليوم إمبارح قداسة البابا في الفاتيكان أعطى تصريح مهم جداً وأنا أرسلت له شكراً على هذا التصريح، واليوم أنا أشجع تصريح الرئيس مبارك، وكذلك تصوري، لغاية دلوقتي مش.. مش عاوزين يعترفوا بقداسة بطريرك القدس أبو لطفي هل معقول هذا الكلام؟

تصوري إنهم عاوزين يقدموا المفتي.. مفتي القدس للمحاكمة؟ وين القداسة للمقدسات الإسلامية والمسيحية؟ ولكن أنا بأقول: إن شاء الله، سنصلي معاً وسوياً في أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين مسرى النبي محمد صلوات الله عليه وسلم- ومهد سيدنا المسيح عليه السلام- شاء من شاء وأبى من أبى واللي مش عاجبه يجي يشرب من البحر الميت.. وسيرفع طفل من أطفال فلسطين أو زهرة من زهرات فلسطين علم فلسطين فوق أسوار القدس ومآزن القدس وكنائس القدس، يرونها بعيدة ونراها قريبة وإنا لصادقون، وليدخلوا المسجد كما دخلوه أول مرة إن الله لا يخلف وعده.

شيرين أبو عاقلة: شكراً جزيلاً.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة