عقبات تشكيل الحكومة اللبنانية   
الأحد 1429/7/11 هـ - الموافق 13/7/2008 م (آخر تحديث) الساعة 15:40 (مكة المكرمة)، 12:40 (غرينتش)

- أسباب تعثر تشكيل الحكومة اللبنانية
- فرص تشكيل الحكومة وآفاقها

لونه الشبل
أنطوان حرب
توني أبي نجم
لونه الشبل:
أهلا بكم. نتوقف في حلقة اليوم عند العقبات التي لا تزال تحول دون تشكيل الحكومة اللبنانية منذ نحو خمسة أسابيع بسبب خلافات على الحقائب الوزارية وأسماء مرشحين لتولي هذه الحقائب. نطرح في الحلقة سؤالين رئيسين، لماذا يتعثر تشكيل حكومة الوحدة الوطنية رغم كل التطمينات التي يدلي بها الساسة اللبنانيون؟ وما هي التداعيات السياسية والانتخابية المحتملة لأي خلل في تركيب الحكومة المقبلة؟. إذا أردت أن تعرف أسرار المنازلة الانتخابية المقبلة في لبنان تابع مجريات أزمة تشكيل حكومة الوحدة الوطنية، هذا ما يخبر به التعثر المتواصل منذ 43 يوميا لجهود رئيس الوزراء اللبناني المكلف فؤاد السنيورة من أجل التوصل إلى تكوين فريق وزاري يقبله الجميع بما فيهم الشعب اللبناني الذي يدفع من أمنه كما في أحداث طرابلس وأوضاعه المعيشية العامة ثمن خلافات تكاد لا تنتهي.

[تقرير مسجل]

نبيل الريحاني: لم يأت فؤاد السنيورة بالخبر اليقين بعد.

فؤاد السنيورة/ رئيس الوزراء اللبناني المكلف: (تصريحات متفرقة)

_ سأعرضها على فخامة الرئيس...

_ مع الأخذ بعين الاعتبار أنه أحيانا نزيل عقبة تطلع عقبة ثانية....

_ تشكيل الحكومة الآن أنا مستمر فيه وأنا واثق أننا سنصل خلال فترة قريبة إلى تأليف الحكومة.....

_ وعندها لكل حادث حديث.

نبيل الريحاني: بين تشكيل وشيك وتعطيل مفاجئ لا تزال حكومة الوحدة الوطنية أملا مرقوبا يتطلع اللبنانيون إلى تحقيقه في أقرب وقت ممكن. في غياب الوفاق المنشود وجد الرصاص متسعا ليبسط سلطانه في بعض أرجاء طرابلس متسببا في تأجيج الصراع بين أهلها الذين خلف فيهم عددا من القتلى والجرحى، الجيش كان هناك عاريا من الغطاء الحكومي اللازم لتدخل حازم حاسم يئد الفتنة الشمالية قبل أن تتحول إلى بيروت أخرى. يدرك ساسة لبنان خطورة الموقف وهم على الأرجح يعرفون أن الوقت لا يلعب في صالح السلم الأهلي الهش في بلادهم، مع ذلك تستمر سوق المضاربات الوزارية التي منعت إلى حد الآن من الانتهاء إلى تركيبة مقبولة من الجميع. علي قانصو آخر عناوين أزمة مخاض تشكيل الحكومة، الموالاة ترفضه خوفا من ميوله الصدامية مع خياراتها ورموزها متهمة إياه بالضلوع في أحداث بيروت الأخيرة، أما المعارضة ممثلة في حزب الله فتتمسك به وفاء بحقوق التحالف العريق في حالات الشدة والرخاء. إلى ذلك طافت على السطح خلافات داخل فريق الموالاة تدور بالأساس حول التمثيل المسيحي، فقد نقل عن جنبلاط تذمره من سعي طرف بعينه للاستحواذ على تمثيل وزاري يفوق حجمه بكثير معتبرا ذلك خدمة لمصالح فئوية بعيدة عن الروح التي قامت عليها تجربة اللقاء الديمقراطي. من حق اللبنانيين أن تساورهم المخاوف مجددا تجاه مصيرهم ولما لا مشاعر الغضب من ساسة تتهاوى تطميناتهم أمام أدق التفاصيل التي تتعلق بحكومة لم تعمر سوى شهور قليلة تسبق الانتخابات القادمة، لكن القارئين لطالع الساحة اللبنانية يؤكدون أن معركة الحقائب والمناصب الوزارية وثيقة الصلة بالوعد الانتخابي وبالمشهد اللبناني الجديد الذي سينبثق عنه، فمن يريد موطئ قدم في تلك المرحلة فما عليه سوى أن يبدأ معركة الحصول عليه من الآن، وهو ما يقوم به الجميع تقريبا في الوقت الراهن، يقول كثيرون.

[نهاية التقرير المسجل]

أسباب تعثر تشكيل الحكومة اللبنانية

لونه الشبل: ومعنا في هذه الحلقة من بيروت أنطوان حرب الصحفي بجريد الأخبار اللبنانية، ومن بيرت أيضا توني أبي نجم الصحفي بجريدة النهار اللبنانية. أبدأ معك سيد أنطوان حرب، أين الحكومة؟ أين المشكلة؟

أنطوان حرب: قد تكون المشكلة هي أكبر بكثير من حجم السؤال المطروح لأن ما نعاني منه اليوم على صعيد الأزمة الوزارية أو أزمة تشكيل الحكومة العتيدة، حكومة العهد الأولى والتي ستشرف على أول انتخابات  تشريعية في عهد الرئيس ميشيل سليمان نتيجة سياق كامل بدأ منذ عدوان تموز على لبنان في العام 2006 وهو مستمر حتى اليوم. أعتقد أن عملية التعقيد تأتي من جانبين، جانب توزيع الحقائب الوزارية وبالتالي نوع من الانصباب  على اختيار الحقائب التي يراد منها إجراء خدمات انتخابية أو القيام بأعمال خدماتية انتخابية لضمان بعض الحظوظ في الانتخابات النيابية المقبلة وربما جانب آخر هو الجانب المذهبي أو الطائفي والذي يتعلق بمسألة التمثيل المسيحي والموزع بين شقين شق تكتل التغيير والإصلاح وشق مسيحيي فريق 14 آذار، انطلاقا من هذا الواقع يمكننا أن نقرأ العناوين الكبرى، إذا لم تكن هنالك من سنياريوهات أخرى غير منظورة وربما متداولة فيما بين النخب الصحفية والسياسية والثقافية السياسية في لبنان.

لونه الشبل: مثل ماذا باختصار؟

أنطوان حرب: ربما هناك من كتب اليوم في إحدى الصحف العربية نقلا عن مصدر حكومة لبناني بأن وراء هذه الأكمة هدف أساسي للفريق الأكثري بتعطيل الحكومة أو تعطيل المشاركة التي اتفق عليها أثناء اتفاق الدوحة وما نص عليه ذلك الاتفاق وبالتالي هذا التعطيل يبدأ بالمماطلة ومن ثم بنقل العقدة من هذا الجانب إلى الجانب الآخر انتهاء بالتسليم بأننا، بعجزنا أو عجز المكلفين عن تشكيل مثل هذه الحكومة لكي ينتهي الأمر بحكومة مؤقتة حيادية مستقلة يكون لرئيس الجمهورية القرار الأساسي بتشكيلها وتكون مهمتها الإشراف فقط على الانتخابات النيابية المقبلة التي ستعيد تكوين السلطة السياسية في لبنان من جديد.

لونه الشبل: طيب حتى الآن كل هذه النقاط هي نقاط داخلية ربما، هناك من يرى بأن هناك نقاط خارجية هي تتحكم بالمسألة، وأتوجه إليك سيد أبي نجم بجريدة النهار، هل الموضوع هو بأن الحكومة الحالية التي تتشكل اليوم هي سيناريو مبكر لشكل الانتخابات المقبلة وبالتالي خدمات انتخابية كما سماها السيد أنطوان، أم أن وراء الأكمة ما وراءها؟

الحوادث التي جرت في لبنان لا تزال ترمي بظلالها على تشكيل الحكومة اللبنانية

توني أبي نجم:
مما لا شك فيه أن للانتخابات النيابية المقبلة دورا في إشعال فتيل التنازع على الحقائب وعلى المقاعد الوزارية، ولكن مما لا شك فيه أيضا أن الحوادث التي جرت في لبنان في الأيام الماضية لا تزال ترمي بظلالها على تشكيل الحكومة اللبنانية ولها من التداعيات السياسية والأرض ما نزال نعاني منه حتى الساعة، وحوادث طرابلس في اليومين الأخرين أكبر دليل على ذلك ويمكن أن نقرأ أيضا الربط الذي حصل ما بين تشكيل الحكومة اللبنانية وما بين توقيت زيارة الرئيس السوري إلى فرنسا، يعني النخب السياسية والصحفية قرأت الرابط بين الأمرين بدافع أن الرئيس الأسد أبقى الموضوع حتى اللحظة الأخيرة ليقدم هدية ما إضافية إلى الرئيس الفرنسي بعد هدية، بين هلالين، بعد هدية انتخاب الرئيس اللبناني، وبالتالي نرى أن ثمة ترابط ما بين لعبة إقليمية تجري في المنطقة وما بين بعض المصالح والتقاطعات وانعكاساتها على الأزمة الحكومية..

لونه الشبل (مقاطعة): ولكن قد يقول لك قائل الآن بأن بكل حركة من فريق الموالاة يوضع اسم سوريا كما لو أنها معطل أو غير معطل والمشكلة الآن في الحقائب الوزارية وعددها وما إلى ذلك، وبالتالي سنوات من دعوات الحرية والسيادة والاستقلال ها أنتم مرة أخرى تقولون سوريا تتحكم بشيء ما، هذا لو صحت النظرية.

توني أبي نجم: كيف يمكننا أن نقرأ التصريحات الفرنسية المتكررة القائلة بأن الرئيس بشار الأسد وسوريا سهلت عملية انتخاب الرئيس ميشيل سليمان، الرئيس سليمان متفق عليه وهو كان مرشحا توافقيا منذ قبل انتخابه بستة أشهر، لماذا تم التأخير حتى الساعة؟ واليوم كيف نبرر تأخير تشكيل الحكومة وخمسة أسابيع من النقاش داخل المعارضة وبعد خمسة أسابيع تكتل التغيير والإصلاح يقدم أسماء مرشحين فيما يبقي الأفرقاء الآخرون على أسماء غامضة يرمى البعض منها في الإعلام، الأسماء بتنزت بالإعلام وبعدين لاحقا نخلق مشاكل، كيف يمكن..

لونه الشبل (مقاطعة): نعم، وسأبقى معك سيد أبي نجم ولكن باختصار شديد، هناك من يرى الآن أن المشكلة في المولاة وتحديدا في الطائفة المسيحية في الموالاة، وتصريحات جنبلاط من بعبدا خير دليل على ذلك؟

توني أبي نجم: فلنكن واضحين سيدتي، المشكلة التي يتحدثون عنها في الموالاة لها أقل من أسبوع، لا ننسى أن خمسة أسابيع استغرقت توزيع الحقائب على فريق الثامن من آذار وعلى تكتل التغيير والإصلاح خلال خمسة أسابيع كانوا ينتقون من مجمل الحقائب الوزارية يعني أخذوا ما يشاؤون، ولما وصل الأمر إلى الأكثرية يريدون أن تنتهي الأمور في غضون 24 ساعة! يعني الأمر ليس بهذه البساطة، داخل فريق الأكثرية ثمة أحزاب وفئات عليها أن تنسق الأمور فيما بينها وهذا أمر طبيعي في الحياة الديمقراطية..

لونه الشبل (مقاطعة): طيب أعود إليك سيد حرب، هل هناك خشية ما من أن هذه الحكومة، حتى وإن كانت مدتها قصيرة، أن ربما تخرج بقرارات ما قد تضر بالمعارضة حتى وإن كانت تملك الثلث الضامن وبالتالي هذا الشد من قبل كل الأطراف ومنها المعارضة على الأسماء وأسماء بعينها وحقائب بعينها؟

العماد عون قدم التنازل تلو التنازل وهو بهذه التنازلات نقل المشكلة إلى داخل فريق الأكثرية

أنطوان حرب:
أعتقد بأنه إذا كان هناك من تخوف لدى الفريق الأكثري من أن تتخذ هذه الحكومة قرارات قد تضر به خلال المرحلة الفاصلة ما بين تشكيلها وإجراء الانتخابات النيابية ربما من الأفضل لكل الفرقاء التسليم بعجز الجميع عن تشكيل مثل هذه الحكومة ولنترك هذه الأمر لرئيس الجمهورية على شرط أن يشكل حكومة حيادية لا تتخذ أي قرار جوهري أو أي قرار، تكون تشبه حكومة تصريف الأعمال مع اهتمام استثنائي بالإشراف على العملية الانتخابية وهذه مهمة وزارة الداخلية بشكل أساسي في الحكومة، أما أن نذهب إلى تفسير الأمور أعتقد بالشكل الذي فسره زميلي توني أعتقد بأن هناك تناقض بين الكلام الذي يقول بأن الرئيس السوري بشار الأسد ينشد علاقة جيدة مع فرنسا وهو يريد أن يذهب إلى فرنسا، إذا أردنا القول، بانطلاقة جيدة للعلاقات أو لتفعيل العلاقات الدبلوماسية السورية الفرنسية فليس من صالحه أن يكون الأمر في لبنان معقدا أو أن يتهم هو بالمساهمة أو الدعم لهذا التعقيد. لا شك أن في لبنان حلفاء أساسيين لسوريا وهم في المعارضة إنما مقولة إن كل شيء تتدخل فيه سوريا خاطئة، والكلام الآخر الذي يناقض هذا الكلام هو الكلام الذي يقول بأن المشكلة ما زالت لدى الفريق المعارض، هذه المشكلة انتهت لدى الفريق المعارض ليست هناك أي مشكلة، العماد عون قدم التنازل تلو التنازل وهو ربما بهذه التنازلات نقل المشكلة إلى داخل الفريق الأكثري. أشارك زميلي أيضا بأنه من حق الرأي العام أن يتساءل لماذا لا تعطى الأكثرية الآن الفرص اللازمة لتشكيل الحكومة والوقت المناسب وبما أن المعارضة أخذت سابقا أكثر من 35 يوما لتشكيل هذه الحكومة لم تكن الحكومة أو الفريق السلطوي أو الأكثري خلال هذه المدة متحضرا أو مناقشا أو معالجا لأموره الداخلية فإما لأنه لم يفكر بأنه سيواجه مشكلة وإما أن هذه المشكلة كانت موجودة ولم تكن هناك أي آلية لحلها وبالتالي الضمان الأخير الذي نحن تحته اليوم هو..

لونه الشبل (مقاطعة): طيب لنوسع الدائرة أكثر سيد أنطوان، ولكن أيضا باختصار، في انتظار هذا الترياق الحكومي هناك من يقول بأن المشكلة إقليمية، ناقشنا سوريا نتحدث الآن عن إيران بأن هناك من يرى بأن الملف الإيراني ما زال يلقي بظلاله على هذه الحكومة ويبدو أن لبنان يجب أن يبقى رهنا لهذه التجاذبات الإقليمية الخارجية؟

أنطوان حرب: هل إيران عارضت اتفاق الدوحة أو سوريا أو أي طرف يتهمه الفريق الأكثري في لبنان بمعارضته؟ أي إذا كانت هناك من معارضة سرية يعلم بها الفريق الأكثري فليصارح الرأي العام اللبناني بها وأن لا يكون ذلك تكهن أو من باب المزايدات السياسية، أعتقد بأنه أصبح، تحقق توافق إقليمي ودولي في اتفاق الدوحة مساند للواقع الذي جمع اللبنانيين أو القادة اللبنانيين من أجل الخروج بصيغة حل وقد خرجوا بها، لا شك بأن هذا الاتفاق حدث إثر أمر واقع حدث في لبنان نتيجة القرارات الحكومية التي تسببت أو التي استجلبت على بيروت أحداث السابع من أيار وما تبعه إنما ذلك لا يعني أننا قد نكون أمام معضلة مستحيلة، ليس هناك من انشقاق إقليمي أو دولي حول التزام اللبنانيين بمثل هذا الاتفاق وإذا كان هذا الانشقاق أو هذا التباين أو الاختلاف موجود فأعتقد أنه سيكشف، يفقد القناع عن وجهه في مرحلة قريبة مقبلة وستتبين النوايا لكل من الفريق المعارض والفريق الأكثري.

لونه الشبل: على كل الرئيس اللبناني أعطى مهلة وهي قبل سفره إلى باريس أي بنهاية هذا الأسبوع أن تشكل الحكومة، حتى لو شكلت الحكومة أو فيما لو شكلت، ما هي التداعيات السياسية والانتخابية المحتملة لأي خلل إذا ما تم في تركيبة هذه الحكومة؟ هذا الموضوع نناقشه بعد الفاصل، ابقوا معنا.


[فاصل إعلاني]

فرص تشكيل الحكومة وآفاقها

لونه الشبل: أهلا بكم من جديد في هذه الحلقة التي نناقش فيه العقبات التي لا تزال تحول دون تشكيل حكومة الوحدة الوطنية في لبنان، وما هي التداعيات السياسية والانتخابية المحتملة لتشكيلة هذه الحكومة وتركيبتها. وأعود إليك سيد أبي نجم في بيروت، عندما تم الاتفاق في الدوحة، في اتفاق الدوحة قيل بأن المشكلة ستظهر في الحقائب، تم الاتفاق على العدد والمشكلة ستظهر في الحقائب والأسماء، الآن ونحن في الحقائب والأسماء يقال بأن المشكلة ستظهر في البيان الوزاري وما يتعلق بالانتخابات والمحكمة وسلاح حزب الله ومزارع شبعا، إلى أي مدى هذا الكلام دقيق؟

توني أبي نجم: فلنكن واضحين في لبنان إشكالات أساسية اليوم ونوع من المواجهة بين مشروعين، مشروع قيام الدولة اللبنانية ومشروع ما يسمى بولاية الفقيه والذي أعلن السيد حسن نصر الله فخره بالانتماء إليه، إذا استعرضنا مجموعة معطيات حصلت اليوم وبالأمس حول تحديد تسمية الوزير قانصو نجد من كلام مسؤول حزب البعث العربي الاشتراكي فايز شكر الذي يقول المعارضة سمت علي قانصو ونقطة على السطر، إلى كلام النائب السابق ناصر قنديل وتحديدا المطالبة بأن تكون وزارة العدل من حصة رئيس الجمهورية..

لونه الشبل (مقاطعة): سيد أبي نجم، قالت المعارضة والموالاة رفعت اسم قانصو إلى الرئيس ميشيل سليمان ونقطة على السطر، ولم تسمه نقطة على السطر، يعني رفعته إلى رأس الدولة.

توني أبي نجم: المعارضة سمت السيد علي قانصو الوزير السابق على قانصو ونقطة على السطر. وبالتالي اليوم أيضا هجوم الصحف السورية على الأكثرية، بالأمس عبر تلفزيون، الـ Otv التلفزيون الناطق باسم العماد ميشيل عون، تهديد وزير الخارجية السورية وليد المعلم حول ما إذا تأخر تشكيل الحكومة اللبنانية ستندلع حوادث أمنية في لبنان. إضافة إلى ما يجري في طرابلس، يعني ترتبط الأمور، كلما تتعثر في الحكومة وهناك ثمة محاولة للضغط على الأكثرية ينفجر الوضع في طرابلس ويبدأ القصف من جبل محسن على باب التبانة، كل هذه العوامل..

لونه الشبل (مقاطعة): هناك من يراه بشكل معكوس سيد أبي نجم، هناك من يرى أنه كلما تأخرت تشكيلة الحكومة كما تريدها الموالاة تندلع الاشتباكات وهذا أوردته أكثر من صحيفة اليوم وقالت بأنه تم استقدام أشخاص من عكار.

توني أبي نجم: على وسائل الإعلام أن تصور كيف يتم القصف وأين هي المناطق المتضررة ولماذا يتأخر الحسم حتى الآن، لو كان الاتجاه من باب التبانة إلى جبل محسن لكانت الأكثرية العددية الهائلة استطاعت أن تنهي الأمر بسرعة ولكن من يقاتل في جبل محسن هم فعلا يمكن عسكر وضباط سوريون سابقون أو موجودون هناك، هذه الوقائع تثبت يعني بعد عقبة قانصو لماذا حديث اليوم ناصر قنديل عن وزارة العدل وضرورة أن تكون من حصة رئيس الجمهورية؟ لماذا الهجوم على الأكثرية؟ ماذا يعني تهديد وزير الخارجية المعلم يوم أمس؟ كيف يمكن أن نرى..

لونه الشبل (مقاطعة): أنا لا أريد الآن أن أدخل في سجالات لها علاقة بالصحف والتصريحات، نحن نريد أن نفهم ونُفهم المشاهد العربي وليس اللبناني لأنه حقيقة هناك تفاصيل قد يضيع فيها المشاهد العربي..

توني أبي نجم (مقاطعا): بالنسبة لموضوع البيان الوزاري..

لونه الشبل (متابعة):  اسمح لي فقط، سيد أنطوان..

توني أبي نجم (متابعا): سألت عن البيان الوزاري.

لونه الشبل (متابعة): سيد أنطوان، الآن في ظل هذه الشد الشديد والكبير بين الأطراف والذي كما لو أننا نسمع إلى خطاب قبل اتفاق الدوحة وليس ما بعد اتفاق الدوحة، هل نحن فعلا أمام أمل بأن تشكل هذه الحكومة سواء قبل سفر سليمان أم حتى بعد عودته؟

أنطوان حرب: الأمل موجود وقد تتذلل العقبات ونحن نعيش في أجواء المطابخ السياسية في لبنان ونعلم بأن هناك حالة من التفاؤل المنشودة، إنما إذا كان السياق السياسي الذي تندرج في إطاره عملية تشكيل هذه الحكومة هو هذا السياق الخصامي كما تكلم عنه الزميل أبي نجم وهو التناقض بين مشروعين فهذا يؤشر إلى أننا أمام مرحلة صراع طويلة ومديدة وقد تكون مختلفة متنوعة الأوجه والأساليب والنتائج. إنما أنا أعتقد بأن جرس التوافق اللبناني قد دق وأعتقد بأن مرحلة الحلول الآنية قد أصبحت مرحلة جدية وهناك على الأقل انطلاقة يجب أن تبشر بعهد رئاسي مبني على استقرار منطلق من التوازنات السياسية المطلوبة، إذا لم نأخذ الشق السياسي بأكمله بالاعتبار في هذا المجال نحن ملزمون والحكومة والسلطة وكل القوى السياسية ملزمة بأن تأخذ بالاعتبار السياق الاقتصادي الذي هو سياق انهياري انحداري منذ ما قبل اندلاع هذه الأزمة، أما أن نكون أمام واقع وهو التعقيد والمزايدة والاتهامات الداخلية والخارجية الإقليمية والدولية والتخوينات المتبادلة وهذا الإعلام الموصوف وهذا الإعلام الآخر الموصوف بشكل آخر نحن إذا أمام شخص أو حالة عفوا تبشر لنا باستمرار الصراع، إذا كان هناك نية لدى فريق السلطة باستمرار الصراع وأنا أعتقد أنه ليس من الضروري أن لا يكون مثل هذا الاحتمال موجودا، أعتقد بأن من بين هذا الفريق من هم يرحبون بأي احتمال تعطيلي، إذا كان هذا الموضوع صحيحا فيكون ما حصل في الدوحة هو مجرد تمثيلية الهدف منها تهريب رئاسة الجمهورية وجعلها موجودة بشكل ضعيف كما هي محددة حصة رئيس الجمهورية فيها وأن يستمر النزاع على المواقع الأخرى، ومن هذا المنطلق أعتقد بأن الكلام الذي قيل يبشر باستمرار الصراع وليس بالحل، إنما في الحالتين أعتقد بأن الأمور ستحسم إذا الصراع استمر سيحسم بشكل ما وإذا لم يستمر سيحسم لصالح الائتلاف والانطلاق الحكومي الإيجابي.

لونه الشبل: وهذا الحسم أحوله إلى السيد توني أبي نجم، في إحدى الصحف اليوم قيل بأن اللبنانيين ربما سيقترعون بدمائهم وبالضبط جاء العنوان "حتى لا يقترع اللبنانيون بدمائهم"، عشرين قتيلا بعد توقيع الدوحة، أليس هذا ضاغطا على الجميع أن يسرعوا في تشكيل الحكومة التي لا تعتبر حلا نهائيا ربما بل خطوة؟

توني أبي نجم: هذا ما تحدثت عنه قبلا وهذا ما أكده زميلي بكلامه عن الحسم، البعض يعتبر أنه حصل على بعض المكتسبات عبر الحسم العسكري ويهدد اليوم أنه إذا لم يحصل على كل ما يريد سيحصل مجددا على الأرض وهذا لا يمكن أن يتحقق، لا يمكن أن تتم معالجة الأمور بهذه الطريقة ولن ينجح أي حسم، إذا البعض توهم أنه على الأرض استطاع أن يحسم في بيروت فلا أحد يحسم ضد أهل بلده وضد مواطنيه وهذا الكلام خطير جدا وهذا ما نسمعه وهذا ما يجري في طرابلس وهذا ما حاول البعض أن يسوقه في بقية المناطق وهذا أمر خطير جدا والطرف الوحيد المستفيد من كل ما يحصل هو من يملك قوة عسكرية خارج الدولة اللبنانية ومن يقوم بانتشار أمني وعسكري على كامل مساحة الوطن وهذا يقوض وجود الدولة اللبنانية. ما نريده هو توافق وائتلاف فعلي على مشروع الدولة وليس الحصول على قوة تعطيلية لتعطيل قيام الدولة، وهنا لب المشكلة اليوم في لبنان.

لونه الشبل: شكرا لك توني أبي نجم الصحفي بجريدة النهار اللبنانية كنت معنا من بيروت، وأيضا من بيروت والشكر موصول بالطبع له أنطوان حرب الصحفي بجريدة الأخبار اللبنانية. نهاية هذه الحلقة من برنامج ما وراء الخبر بإشراف نزار ضو النعيم، بإمكانكم كالعادة المساهمة في اختيار مواضيع حلقاتنا القادمة بإرسالها على عنواننا الإلكتروني indepth@aljazeera.net غدا إن شاء الله قراءة جديدة في ما وراء خبر جديد، أستودعكم الله.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة