انسحاب القوات الإسبانية من العراق   
الأحد 18/8/1425 هـ - الموافق 3/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 12:26 (مكة المكرمة)، 9:26 (غرينتش)

مقدم الحلقة:

جمانة نمور

ضيوف الحلقة:

لقاء مكي: محلل سياسي عراقي

تاريخ الحلقة:

26/04/2004

- تداعيات سحب القوات الإسبانية
- مشاركة قوات عربية في العراق
- خيار المقاومة العراقية
- بقاء قوات الاحتلال لحفظ الأمن
- انعكاس المقاومة على الشارع الأميركي

جمانه نمور: أهلا بكم إلى حلقة جديدة من منبر الجزيرة، إنعطافة جديدة شهدتها الساحة العراقية بعد الإعلان عن بدء انسحاب القوات الإسبانية من العراق خاصة بعد أن حذت دول أخرى داخل ما يسمى بدول التحالف حذو أسبانيا وأعلنت هندوراس ودومينيكان أنهما بصدد بحث كيفية سحب قواتهما في أقرب وقت ممكن فيما أعلنت تايلاند أنها ستسحب قواتها المتمركزة في العراق إذا تعرضت لأية هجمات، هذه الموجة من الانسحابات المتتالية أعتبرها البعض دليلا على تصدع في بنية ما سُمي بقوات التحالف وهي انسحابات تزامنت مع بروز تسريبات إعلامية بأن واشنطن طلبت من دول عربية إرسال قواتها إلى العراق لتعويض الفراغ الأمني الذي سينتج مستقبلا وهو ما أثار العديد من الأسئلة، هل يعد بدء انسحاب القوات الإسبانية من العراق بداية لفرط عقد ما يسمى بقوات التحالف؟ وما التداعيات الناشئة عن سحب هذه القوات على ساحة المواجهة بين الاحتلال الأميركي والمقاومة العراقية؟ وهل يمكن استبدال هذه القوات بقوات عربية؟ هذه الأسئلة وغيرها تشكل محاور حلقة اليوم من منبر الجزيرة وكالعادة نحن في انتظار مشاركتكم على رقم الهاتف مفتاح قطر 4888873 00974 الفاكس 4890865 00974 كذلك يمكنكم المشاركة عبر الموقع الإلكتروني للجزيرة على الإنترنت وهو
www.aljazeera.net، وقبل أن نبدأ باستقبال مشاركتكم معنا من بغداد المحلل السياسي الدكتور لقاء مكي دكتور مكي مساء الخير فعلا برأيك تداعيات هذا الانسحاب الذي بدأ إسبانياً ستكون كبيرة وكيف ستنعكس على التحالف؟

تداعيات سحب القوات الإسبانية

لقاء مكي: يعني دون شك هذا الانسحاب الإسباني الذي تلاه انسحاب الدومينيكان وهندوراس بالتأكيد أثر سياسيا على الولايات المتحدة وسياستها في العراق أكثر من تأثيره العسكري حتى هذا التأثير السياسي ربما يقود دول أخرى إلى التفكير مليا والحرج والشعور بالحرج أمام شعوبها فيما يتعلق بمشاركتها الولايات المتحدة في عملية كان الهدف المعلن منها تحرير العراق ولكن وصلت الآن بعد عام من الاحتلال إلى مرحلة ضرب الشعب العراقي أو في الدخول في مواجهة مع قطاعات واسعة من أبناء الشعب العراقي في العديد من المحافظات دون أن تنحصر هذه المواجهات في منطقة الوسط كما كانت خلال عام كامل هذا الأمر أحرج الكثير من القيادات التي شاركت في الحرب تحت أغطية مختلفة وأيضا الحرج في تبرير هذه المشاركة لأنها أولا جرت دون غطاء شرعي من الأمم المتحدة كما نعرف وهي أيضا تجري اليوم دون غطاء أخلاقي حتى لأنها تقوم بضرب الناس قتل المدنيين بشكل متعمد وعشوائي وكبير جدا وأدت إلى نشر الفوضى الأمنية هذه القوات بكاملها لم تتمكن من تحقيق الأمن في العراق، حملة الإعمار حملة فاشلة حتى الآن لم تسفر عن شئ حقيقي وواقع على الأرض لم يتغير حال الشعب العراقي بل صار إلى الأسوأ بمراحل كثيرة هذا الأمر يُحرج الجميع ويدعو إلى القول إن من شاركوا الولايات المتحدة في هذا الاحتلال أياً كانت المرامي والأهداف المعلنة في البداية هم اليوم يشاركون في احتلال هذه البلاد وأيضا يشاركون في عملية مواجهة هذه القطاعات من العراقيين وبالتالي ربما هناك من يفكر في المستقبل ربما الحكومة الإسبانية الجديدة بغض النظر عن الدعاوى الانتخابية الأولى لها أيضا فكرت في مستقبل علاقاتها بالعراق بالشعب العراقي بالشعوب العربية الأخرى وهي بالتأكيد تريد أن ترفع يدها من هذا المستنقع تخرج جيشها من هذا المستنقع الذي يسير أو يغوص فيه قوات الاحتلال تغوص فيه قوات الاحتلال يوما بعد آخر، الإسبان فكروا بشكل جيد بشكل إيجابي وبالتأكيد انسحابهم جاء في وقت مناسب للغاية ولدينا دليل أن ثلاثة أرباع الشعب الإسباني أيدوا موقف حكومتهم لا ننسى أن البريطانيين شاركوا برغم المظاهرات الواسعة قبل أكثر من عام ضد الاحتلال، أزنار رئيس الوزراء الإسباني السابق أيضا شارك في الاحتلال في الحرب ضد العراق برغم أن شعبه رفض ذلك هذه الديمقراطيات قامت بشن الحرب أو بمشاركة الولايات المتحدة في الحرب بغير من غير موافقة شعوبها وبالرغم من مواقف شعوبها وبذلك هي بالحقيقة حتى نزعت عن نفسها الصفة الديمقراطية التي نعرفها عنها في هذه الدول ولذلك نرى أن هذا الانسحاب الإسباني باعتقادي هو قد لا يقود دول المشارِكة في الاحتلال فورا إلى الإنسحاب لا سيما وأن هناك مصالح متشابكة هناك خوف من الأميركان هناك مصالح اقتصادية أيضا بالتأكيد في العراق فيما يتعلق بعقود الإعمار وبالتالي قد لا يكون هناك انفراط كبير وسريع في هذا التحالف لكن هو بالتأكيد يحرج هذه الزعامات في الدول التي شاركت ولا سيما في الديمقراطيات الغربية.

جمانه نمور: نعم لقد تحدثت عن كل هذه التأثيرات ربما السياسية وقلت أن التأثير السياسي أكبر منه عسكري على الولايات المتحدة الأميركية إذاً أنت تستبعد مثلا أي تأثيرات فيما يتعلق بالمواجهة التي تحدث على الأرض بين قوات التحالف والمقاومة العراقية؟

لقاء مكي: هو بالتأكيد هناك تأثير لا سيما أن القوات الإسبانية مراكزها في الجنوب حيث المواجهات وإن كانت قد بدأت بشكل متقطع لكن المتوقع وربما يحدث مواجهة شاملة في النجف وكربلاء الإسبان الجنود الإسبان مواقعهم في تلك المنطقة وبالتأكيد البدء بانسحابهم يعني أنهم لن يشاركوا في أي معارك مقبلة هذا الأمر أكيد يخلق فراغ أمني بالنسبة لسعي الولايات المتحدة أو الجيش الأميركي لضبط الأمور هناك ومواجهة جيش المهدي في منطقة كربلاء والنجف وسائر المحافظات الجنوبية لكن ألف وثلاثمائة جندي إسباني وأعداد أقل بالنسبة للهندوراس و الدومينيكان يعني ربما يمكن معالجتها نسبيا أقول نسبيا لأن هناك بالتأكيد أضرار على الولايات المتحدة غير أن هذه الأضرار لابد وأن يجد الجيش الأميركي السبيل لمعالجتها لكن طبعا خطورة هذا الانسحاب أيضا في أن الجيش الأميركي يحارب في العراق على أكثر من جبهة في الفلوجة هناك جبهة هناك أيضا اضطرابات واسعة وعمليات مسلحة واسعة ضد الجيش الأميركي في مناطق مختلفة من العراق وبالتالي لا يستطيع الأميركيون أن يخصصوا كل جيشهم أو معظم قواتهم لمنطقة الجنوب للحلول مكان القوات الإسبانية.

مشاركة قوات عربية في العراق

جمانه نمور: لقد كثر في الآونة الأخيرة الحديث عن موضوع قوات عربية ودعوات لمشاركة عربية على الأرض وكان هناك تصريحات لقادة عرب رفضت مشاركة القوات العربية، برأيك هل سيستمر هؤلاء القادة على رفضهم أم أن الوضع على الأرض في العراق قد يتطلب غير ذلك؟


مشاركة أي جيش عربي ضمن قوات الاحتلال في العراق وتحت قيادة أميركية وليست بقيادة الأمم المتحدة ستكون ضربة كبيرة للعلاقات بين العراق وأمته العربية
لقاء مكي: والله يا سيدتي أنا أولا أعتقد أن القادة العرب يعتبرون أو ربما يفكرون هم بالتأكيد على حق في ذلك تحديدا أن مشاركة أي جيش عربي في ضمن قوات الاحتلال في العراق وتحت قيادة أميركية وليست قيادة الأمم المتحدة هذه المشاركة ستكون ضربة كبيرة للعلاقات بين العراق وأمته العربية، هذه المشاركة مغامرة غير محسوبة بالتأكيد والتصريحات التي صدرت حتى الآن تسير في هذا النهج تعتقد أن أي مشاركة تحت اللواء الأميركي عملية خطيرة ولا سيما كما أشرت في البداية لا سيما خلال المواجهات الأخيرة التي أكدت أن هناك تقاطعا كبيرا بين قوات الاحتلال وبين فئات كثيرة من الشعب العراقي هذه المشاركة ستأتي المشاركة العربية إن حدثت ستأتي في أعقاب هذه المواجهات وبالتالي فهي سترث خلافات حادة بين الشعب العراقي وقوات الاحتلال ولا أعتقد أن جنديا عربيا يمكن أن يأتي إلى العراق ليصوب سلاحه إلى مواطن عراقي أياً كانت مرجعية هذا العراقي هناك تقاطع بين العراقيين والآخرين من الأجانب لكن بينهم وبين العرب هذه المسألة ستكون خطيرة للغاية نحن أو العراقيون يحتاجون من العرب إلى الدعم والمساندة السياسية والإعلامية وأيضا الضغوط من أجل إنهاء الاحتلال واستعادة السيادة لكن أن يشاركوا ضمن قوات الاحتلال فهذا تسهيل لقوة الاحتلال وأظن أن القادة العرب على وعي كامل بمخاطر مثل هذه المشاركة وهم حتى الآن يرفضون هذه المشاركة وهذا شيء جيد.

جمانه نمور: دكتور لقاء مكي من بغداد شكرا لك ونبدأ مشاهدينا بتلقي آرائكم أنتم والاستماع إلى وجهات نظركم والبداية مع الأخ أحمد من بريطانيا مساء الخير.

أحمد عبد الكريم: مساء الخير.

جمانه نمور: مساء النور هل لك أن تخفض صوت جهاز التلفاز عندك لو سمحت.

أحمد عبد الكريم: (All right) حقيقة إنه يعني موضوع الحلقة موضوع مهم يخص القضية العراقية والأحداث العامة اللي بتصير بالعراق بصراحة بس من وجهة نظر الأميركان أعتقد إنه في تصريح للقائد القوات الأميركية جون أبي زيد إنه راح يتم تعويض الإسبان بقوات أميركية وهم يعني واضعين كل الاحتمالات لأي شيء يعني الولايات المتحدة الأميركية أعتقد عندها حسابات استراتيجية إنه ما أعتقد بيأثر انسحاب الإسبان بس أنا وين النقطة المهمة الإسبان يتواجدون حقيقة في مدينتي بالذات القيادة في محافظة القادسية بالديوانية أنا اللي لمسته إن الإسبان قاموا بأشياء إيجابية إلى المدينة حقيقة وهي أنه تم إرسال بعثات دراسية وتم إرسال المتفوقين من طلبة المدارس الابتدائية إلى مدريد وهذا البلد الثري هو العراق لم يحدث خلال عشرين سنة أن بعثت الدولة السابقة ولا أعتقد حتى الدولة الحالية تستطيع أن تبعث طلبة متفوقين إلى مدريد فتخيلي إنه ناس بعمر سبع سنوات وعشر سنوات وأثنى عشر سنة يعني يفتحون عينهم على عادات وتقاليد أوروبية ولو كانت محدودة لفترة شهر طبعا الزيارة إلى مدريد خاصة..

جمانه نمور: إذا ما عدنا إلى موضوع نعم أخ أحمد ذكرت بأن للولايات المتحدة الأميركية حسابات استراتيجية وبالتالي فإن الانسحاب الإسباني لا يؤثر عليها ولكن الكل يذكر أنه ما قبل اجتياح العراق كان هناك محاولات حثيثة وجهود أميركية وتم تشكيل تحالف وكان هناك تباهٍ بعدد الدول التي شاركت في هذا التحالف الآن برأيك هل بدأ هذا التحالف عقده بالانفراط ليس فقط إسبانيا بغض النظر عن حجم المشاركة أسبانيا الدومينيكان الهندوراس الآن تايلاند حديثها عن ذلك هل تتوقع على الأقل أن يؤدي إلى عدم تجديد بعض الدول لقواتها هناك يعني عندما تنتهي الفترة يعودون ويبقى في الواجهة فقط الأميركيون والبريطانيون؟

أحمد عبد الكريم: لا أعتقد ذلك حقيقة لا أعتقد ذلك أنا أتفق ما جاء به الأخ المحلل من بغداد الأخ لقاء مكي حقيقة إنه مثل ما أنا يعني أسلفت سابقا إن القوات الأميركية واضعين خطة يعني لكل طارئ لكل شيء يحدث في العراق وحقيقة إنه رئيس الوزراء الحالي الإسباني هو رجل قبل الانتخابات صرح إنه في حالة الفوز راح يتم سحب القوات الأسبانية والقوات الأميركية ما أعتقد إنه هذا راح يأثر عليها بس الشيء المهم أخت جمانه إنه أنا أناشد من منبر الجزيرة إنه وحدة الصف العراقي لأنه فيه دول حقيقة جاية تحاول بث الفتنة والطائفية في داخل العراق وعدم استقرارها من أجل مصالح أخرى أنا يعني أتمنى من العراقيين إنه بالموقف الحقيقي وأنه هذا يخدم القضية العراقية.

جمانه نمور: شكرا وصلت رسالتك شكرا لك على المشاركة ونتحول إلى سوريا معنا من هناك الأخ فؤاد مساء الخير.

فؤاد حسين : ألو مساء الخير.

جمانه نمور: مساء النور.

فؤاد حسين: يعطيكِ العافية.

جمانه نمور: يعافيك تفضل.

خيار المقاومة العراقية

فؤاد حسين: أخت جمانه أنا برأيي سواء انسحبت القوات الإسبانية أو لم تنسحب الموضوع سوف يحسم لمصلحة الشعب العراقي عن طريق المقاومة لأنهم تفاجئوا بالحرية والديمقراطية التي وعدهم بها جورج بوش أما بالنسبة إلى القوات العربية إن لم يكن قرار من مجلس الأمم المتحدة وبإشراف منها لا أعتقد أنهم سوف يشاركون والحقيقة إن شاركوا الدول العربية أو لم يشاركوا كما يقال الفأس لقد وقع بالرأس والشعب العراقي هو الضحية..

جمانه نمور: أشرت إلى موضوع المقاومة أخ فؤاد هل ما زلت معنا؟

فؤاد حسين: نعم.

جمانه نمور: أشرت إلى موضوع المقاومة وقلت هي الوحيدة سيكون لها كلمة الفصل ولكن انسحابات من هذا النوع كف ستنعكس برأيك على هذه المواجهة؟

فؤاد حسين: المقاومة نعم يا أخت جمانه المقاومة من حق الشعب العراقي المقاومة أو الشعب العراقي بدا لهم أن جورج بوش أو الولايات المتحدة الأميركية سوف تحررهم من نظام صدام حسين، تفاجئوا عشرات القتلى وعشرات الجرحى وآلاف المشردين من منازلهم سوى المقاومة لا يوجد حل نهائيا لتحرير العراق لا الدول العربية ولا أي إنسان يستطيع أن ينقذ العراق من مأزقه سوى المقاومة..

جمانه نمور: شكرا لك أخ فؤاد.

فؤاد حسين: شكرا أخت جمانه شكرا..

جمانه نمور: شكرا لك، معنا الآن الأخ سالم من الأردن الأخ فؤاد ركز على موضوع المقاومة العراقية ومن المعلوم أن الانسحاب الإسباني والحديث عنه والإعلان عنه ترافق مع ازدياد في عدد القتلى من الجانبين يعني من الجانب الأميركي ومن العراقيين، كيف سيؤثر ذلك على الوجود الأميركي في العراق برأيك أخ سالم؟

سالم عبد الله: السلام عليكم ورحمة الله.

جمانه نمور: وعليكم السلام.

سالم عبد الله : أولا يعني النقطة الأولى لابد من إيضاحها وهو أن وجود القوات الأميركية في العراق قام على سلسلة من الأكاذيب أخفت وراءها مشروعها الكبير وهو صراع العراق ومقدرات العراق متناسية في ذلك القيم والعادات والتقاليد التي يعني يعيش فيها أو يحياها الشعب العراقي هذه نقطة مهمة جدا، قوات التحالف التي شاركت أميركا بناء على سلسلة الأكاذيب التي قدمت الآن بان زيف هذه الأكاذيب وبان زيف هذه الأكاذيب للشعوب التي أرسلت قواتها إلى العراق فلذلك بدأت هذه الشعوب في الضغط على هذه القوات للخروج من العراق وهذا قطعا سيؤثر معنويا على الجيش الأميركي إلا إنه أميركا يعني لا يزال معها الكثير من الأوراق منها الأحزاب الموالية لها في العراق التي شاركت في الهجوم على الفلوجة مثلا يعني اللي هي حزب أحمد الشلبي والكردستاني وإلى آخره لكن ازدياد الخسائر في الجيش الأميركي..

جمانه نمور: علام تعتمد في هذا في حديثك هذا أخ سالم؟

سالم عبد الله: لأنه هذا ثابت الذي صُرح فيه أن هناك أربعة أحزاب شاركت في الهجوم مثلا على الفلوجة من قوات حزب المؤتمر الوطني والحزب الكردستاني وإلى آخره..

جمانه نمور: أشرت إلى أن الدول التي كانت مع الولايات المتحدة في هذا التحالف وشكلت معها تحالفها ذلك أن الحرب بُنيت على أكاذيب تتم مناقشتها الآن يعني كما أنت تقول ولهذا الآن هي ستنسحب برأيك هذا كان هو فقط السبب الوحيد لدعم هذه الدول للولايات المتحدة الأميركية بأنها صدقت مبرراتها للحرب على العراق أم أنها فعلا كانت ستدعمها لو مهما كان موقفها وستبقى معها حتى النهاية كما يقول الأميركيون؟

سالم عبد الله: لا هي قطعا هذه الدول ستقف مع أميركا كونها يعني تتبنى نفس المبدأ، اللي هو مبدأ رأسمالي وأميركا تدعي أنها ضربت في أرضها وأن هذا النظام العراقي هو نظام فاسد ونظام ديكتاتوري وإلى آخره ويحمل أسلحة دمار شامل ويهدد البشرية والأمن والسلم العالمي وما إلى ذلك إلا أن وكندي يرد على هذا يقول هذا الرئيس يختار الحجج حتى باتت مصداقية أميركا في مهب الريح إنه وإدارته يخترعون الأكاذيب تلو الأكاذيب ما جعل هناك فجوة كبيرة بيننا وبين دول العالم هذا إدوارد كندي يقول هذا الكلام..

جمانه نمور: نعم شكرا لك أخ سالم، نتحول إلى الجزائر معنا الأخ فيصل مساء الخير.

فيصل والي: مساء الخير أخت جمانه.

جمانه نمور: مساء النور تفضل.

فيصل والي: بسم الله الرحمن الرحيم أولا أريد أن أقول لإخواني في العراق وفي فلسطين لكم في الثورة الجزائرية التحريرية أسوة حسنة أقول يا أهل العراق وفلسطين لماذا أولا بالنسبة للعراق لماذا لا ينتظر العراقيون حتى شهر يوليو ويرون إذا كان الأميركان يخرجون أو لا وأقول للفلسطينيين القضية يعني قضية خصاصة دم..

جمانه نمور: يعني موضوعنا اليوم موضوع العراق يعني أنت أشرت لديك مقترحات في العراق أشرت إلى نقطة قلت لننتظر ليوليو لنرى إذا كانوا سيخرجون أم لا..

فيصل والي: نعم.

جمانه نمور: القوات الأميركية تقول أنها ستسلم السلطة في هذا التاريخ لو مهما يكن للعراقيين ولكن هم لا يتحدثوا عن انسحاب أميركي هو الحديث عن استمرار مائة ألف جندي على الأقل في التواجد في العراق..

فيصل والي: دعيني أكمل من فضلك..

جمانه نمور: نعم بس في الموضوع العراقي فقط لو سمحت تفضل.

فيصل والي: لا القضية مرتبطة ببعضها يا أختِ القضية قضية أمة عربية إسلامية مضطهدة من هؤلاء الأميركان القضية ليست قضية فلسطين ولا نجزأ بهذه عن هذه كل القضية مرتبطة ونستطيع أن نستدل بالثورة الجزائرية على ما يحدث في فلسطين والعراق لا أرى ما يمنع هذا ثم يا أخت جمانه عندما.. لماذا لا يستغل العراقيون هذا الوقت من شهر أبريل إلى شهر يوليو ويستعدون وينظمون مقاوماتهم في انتظار القرار الأميركي إذا خرجوا سيكون لهم متسع من الوقت لتنظيم أنفسهم ويقومون بالرد في الوقت المناسب وأذكرهم من فضلك وأذكرهم إن في الجزائر خسرنا حوالي مليوني شهيد من خيرة أبناء الجزائر في ظرف سبع سنوات وأحتار لهذه الهالة الإعلامية وهذا الخوف عندما يقتل مثل الشيخ البطل أحمد ياسين أو عبد العزيز الرنتيسي..

جمانه نمور: وصلت وجهة نظرك الأخ فيصل شكرا جزيلا لك على المشاركة، نتحول إلى السعودية معنا الأخ علي مساء الخير.

علي الزبيدي: مساء النور.

جمانه نمور: أهلا بك.

عليالزبيدي: تحياتي لكم جميعا.

جمانه نمور: شكرا لك تفضل.

علي الزبيدي: باختصار أقول لا شك أن قرار إسبانيا بسحب القوات يرفع روح المقاومة العراقية من جانب ومن جانب آخر يؤخر نقل السلطة للعراقيين عن موعدها المحدد..

جمانه نمور: كيف ذلك كيف سيؤخر نقل السلطة؟

علي الزبيدي: طبعا سيكون فوضى طبعا في العراق مستقبلا من خلال المقاومة وهذا ما يجعل يعني الأحداث تكثر ويكون التأخير يعني.

جمانه نمور: إذاً أنت هل توافق على تمديد بقاء قوات الاحتلال في أميركا.. في العراق عفوا للحفاظ على أمنه إذاً..

علي الزبيدي: إذا كان لحفظ الأمن نعم لكن إذا كان لحفظ سلام يكون أفضل من الاحتلال للمقاومة..

جمانه نمور: وما رأيك بالفكرة القائلة بإرسال قوات عربية هذا المطلب؟

علي الزبيدي: هذا المطلب أعتقد إنه مطروح في القمة العربية ويُدرس وإذا كان لدعم المقاومة فهذا شيء يعني مرحب به يعني وإذا كان لدعم الاحتلال فهذا شيء مرفوض.

جمانه نمور: شكرا لك أخ علي، معنا الأخ فهد من فلسطين مساء الخير أخ فهد هل توافق الأخ علي؟

فهد الحربي: ألو.

جمانه نمور: أخ فهد مساء الخير.

فهد الحربي: ألو.

جمانه نمور: الأخ فهد من السعودية مساء الخير.

فهد الحربي: ألو السلام عليكم.

جمانه نمور: وعليكم السلام ورحمة الله تفضل.

فهد الحربي: أخت جمانه بالنسبة..

بقاء قوات الاحتلال لحفظ الأمن

جمانه نمور: هل تتفق مع وجهة النظر القائلة ببقاء قوات التحالف في العراق لو تمت بعض الانسحابات منها ما تأثير هذه الانسحابات على ما يسميه الأميركيون بالتحالف وهل أنت مع بقاء قوات الاحتلال لحفظ الأمن؟

فهد الحربي: بالنسبة للقوات الإسبانية والهندوراسية والتايلاندية أعتقد أن ما فيه هناك تأثير على قوات التحالف اللي هي الأميركية الأساسية الأميركية والبريطانية أنا شايف إن في الآونة الأخيرة المقاومة العراقية لغبطت أوراق البيت الأبيض أما بالنسبة لموضوع القوات العربية في العراق أعتقد أن أقل ما يقدمونه الآن القادة العرب أنها عدم دعم قوات التحالف من ناحية قوات عربية لأنه ستكون هناك مصادمات بين العرب أنفسهم بين القوات والشعب العراقي..

جمانه نمور: شكرا لك أخ فهد، الأخ علي من سوريا مساء الخير.

علي: السلام عليكم ورحمة الله.

جمانه نمور: وعليكم السلام تفضل.

علي: تحية لكم في قناة الجزيرة طالما استمريتم في النهج الصحفي الموضوعي الموافق للحقيقة لا كما يريد رامسفيلد وغيره من المتصهينين الجدد، في الإجابة على أسئلتكم أقول أولا إن في سحب الشعب الإسباني لقواته المحتلة من أرض العراق العربية ليس انفراطا لعقد قوات الاحتلال فحسب بل هو أول مسمار في نعش المشروع الصهيوأميركي يدقه الأحرار من أوروبا فلقد كان الشعب الحر في إسبانيا من أوائل الشعوب التي خرجت بالملايين ضد هذه الحرب الخادمة للمشروع الصهيوني أولا وأخيرا، ثانيا إن سحب تلك القوات يوحي ويشعر المقاومين الأبطال من شعبنا العربي في أرض الرافدين أن المقاومة هي السبيل الوحيد لتغيير المواقف ولهزيمة المحتلين ومن بِيع معهم ويعود لرشده كما الإسبان، ثالثا أن يستبدلوا بقوات عربية أقول إن من قسم هذه الأمة إلى 22 دولة ونَصَّب عليها من يريد من الحكام فلا غرابة أن يأمرهم بإرسال قواتهم إلى أرض الرافدين وحين ذاك نناشد شعبنا العربي في بلاد الرافدين ألا يعاملهم إلا كقوات احتلال لأنهم سيكونون كمن جاء بهم، فيا شعب العراق الأبي كل من يأتي تحت مظلة الاحتلال يجب أن يُقاتل ويقاتل حتى النصر أو الشهادة كما تقتضي الحياة الحرة الكريمة لكل البشر على وجه الأرض والشعب الحر في فلسطين والعراق..

جمانه نمور: أخ علي في بداية حديثك عندما تحدثت عن الموقف الإسباني والقرار الإسباني إلى أن أوروبا والآن يُقال إن إسبانيا عادت إلى حضن ما سماه الأميركيون أوروبا القديمة يعني المحور القديم فرنسا وألمانيا وإلى ما هنالك، برأيك كيف سينعكس هذا الموضوع على التعاطي الأوروبي مع المنطقة؟ وهل يختلف في جوهره عن التعاطي الأميركي؟


الأوروبيون غير موافقين على المشروع الأميركي الصهيوني فالشعوب الأوروبية لديها أحرار كثيرون بدؤوا بإيطاليا بأول شهيد مناهض للعولمة وللحرب ضد العراق
علي: شيء طبيعي أن الشعب الأوروبي وبطبيعة الحال كل الشعوب الأوروبية غير موافقة أصلا على المشروع الأميركي الصهيوني فالشعوب الأوروبية لديها أحرار كثيرون بدؤوا بإيطاليا بأول شهيد مناهض للعولمة وللحرب ضد العراق الأوروبيون لديهم المشروع الإنساني الأحرار الأوروبيون ليس الحكومات توني بلير والحكومة الإسبانية السابقة وغيرها الشعوب الأوروبية لها مصلحة كما الشعوب العربية والإسلامية في التحرر من السيطرة الأميركية أخت جمانه نحن لدينا والشعب الأوروبي في كل أممه وأقطاره مصلحة مشتركة لذلك الخطوة الإسبانية هي خطوة أولى وصحيحة جدا على طريق اللقاء الطبيعي والموضوعي والإنساني بين شعوب الأرض قاطبة بمواجهة نظام العولمة ونظام الغول الأميركي المتصهين الجديد..

جمانه نمور: شكرا لك أخ علي، فاصل قصير نعود بعده لمتابعة الحلقة فكونوا معنا.

[فاصل إعلاني]

جمانه نمور: من جديد أهلا بكم إلى هذه الحلقة من منبر الجزيرة والتي نتابع فيها آرائكم فيما يتعلق بالانسحاب الأسباني من العراق والذي تلاه الموقف موقف الهندوراس وكذلك موقف الدومينيكان، لدينا بعض الفاكسات الدكتور شكري من ألمانيا يرى بأن انسحاب القوات الإسبانية من العراق يشكل نصرا للديمقراطية الإسبانية والشعب الإسباني الذي أسقط من خلال صناديق الاقتراع حكومته التي شاركت في العدوان الأميركي على العراق كذلك تسائل كيف يمكن التوفيق بين دور الدول العربية في مساندة العدوان والاحتلال الأميركي للعراق وإمكانية استبدال قوات الاحتلال بقوات عربية، أيضا بعض المشاركات عبر الإنترنت الأخت خديجة تقول أميركا تحدت كل العالم واحتلت العراق لذلك يجب أن تتحمل وحدها حماقاتها التي ترتكبها في كل العالم وأن تنسحب كل قوات التحالف لتبقى وحدها تواجه مصيرها الذي خطته بيدها وارتضته لنفسها، الأخ راني يقول غياب القوات الإسبانية وضع القوات الأميركية في وقت في موقف حرج في هذا الوقت بالذات في ظل تردي الحالة الأمنية وغيابها سيضطرها لتغيير قواتها بقوات أميركية جديدة غير مدربة برأي الأخ راني، نأخذ مشاركة من الأخ خليل من بلجيكا يقول المقاومة العراقية في الفلوجة والرمادي وبغداد والنجف مؤخرا لعبت دورا كبيرا في تفكيك قوات التحالف، معنا الآن مشاركة من بولندا الأخ جبار مساء الخير.

جبار الياسري: مساء الخير أختي الفاضلة.

جمانه نمور: مساء النور أهلا بك.

جبار الياسري: تحياتي لكِ ولقناة الجزيرة.

جمانه نمور: شكرا تفضل.

جبار الياسري: أختي الكريمة بالنسبة لموضوع إسبانيا وسحب قواتها بالتأكيد الدول التي غُرِّر بها كما غَرَّر العملاء والمرتزقة بالولايات المتحدة بهذه الأكذوبة الكبرى بوجود أسلحة الدمار الشامل وإجبار القوات الأميركية وقوات التحالف للدخول إلى العراق وتدمير العراق تدمير شامل نرى اليوم إن بدأ الدول الأوروبية بدأت تعيد النظر في حساباتها تجاه هذه الهجمة الإمبريالية الشرسة على العراق ووجدت إنه لا توجد هنالك أسلحة دمار شامل في العراق ولكن يوجد هنالك شعب أبي يأبى أن يُحتل ويأبى الذل والهوان وأنا من هذا المنبر أختي الفاضلة أُحيي المقاومة العراقية البطلة الباسلة في المدينة الصامدة في مدينة الفلوجة وفي مدينة الصدر وأقول للسيد مقتدى الصدر نحن كما لك أعوان في داخل العراق فإن لك أعوان خارج العراق ونشد على يده ونرجو من جيش المهدي أن يتصدى لهذه القوات الأجنبية على أرض العراق وضربها بيد من حديد وإجبارها على الخروج بأسرع وقت من العراق وإن العراق سوف يرجع كما كان في السابق بل أفضل مما كان عليه في السابق وسوف يبني الشعب العراقي والشعب العراقي قادر أن يدير شؤونه بنفسه.

جمانه نمور: نعم شكرا لك أخ جبار، الأخ محمد من الولايات المتحدة الأميركية مساء الخير.

محمد سعيد: مرحبا يا أخت جمانه.

جمانه نمور: أهلا.

محمد سعيد: لدي بعض النقاط وأرجو أن أُعرج عليها بسرعة، النقطة الأولى كما تعرفين روجوا بقضية إنه العراقيين سيستقبلون الأميركيين بالأزهار وأرجو أن تطبق هذه الأمور وتقديم الزهور إلى الإسبان الذين سينسحبون وبذلك تكون دعاية كبيرة بالخارج، النقطة الثانية فيه هناك أمر لا تغطيه الصحافة العربية أو الإعلامية وهو الجنود الأميركيين الذين يرجعوا من الحرب كثير منهم يذهبوا إلى الأطباء النفسيين وإلى آخره وأذكر إنه شاب هنا في داخل البلد اللي أنا فيها عمره 22 سنة وهو ابن رئيس تحرير الجريدة (Grand County Journal) الولد الوحيد انتحر منذ حوالي أسبوعين مع الأسف بعد رجوعه من العراق من المارينز وواحد آخر من اللي كانوا في..

انعكاس المقاومة على الشارع الأميركي

جمانه نمور: يعني أشرت لهذه النقطة للاستفسار في هذه النقطة بالذات يعني أشرت إلى أنه ابن رئيس تحرير إحدى الصحف ولكن هل إعلاميا يتم تسليط بعض الضوء عليهم وما انعكاس أخبار من هذا النوع على رأي الشارع الأميركي؟ وكيف تابع هذا الشارع صور لنعوش جنود أميركيين عادت إلى الولايات المتحدة؟

محمد سعيد: نعم هذا أمر مهم جدا وطبعا حاولوا إنه يتجاوزوه بسرعة عن طريق وزارة الدفاع بمنع نشر هذه الصور لأنه هاي تذكرهم بحرب الفيتنام على أساس إنهم في مستنقع يشبه ذلك المستنقع دعيني يا أخت أذكر قبل هذا..

جمانه نمور: تكمل النقط نعم كنا في النقطة الثانية أرجو أن تختصر في النقاط الأخرى نعم تفضل.

محمد سعيد: النقطة الأخرى إنه قضية انسحاب من الجيش العراقي من العراق نعم.. لن يتم حتى كيري نفسه تراجع لأنه يريد أن يكسب عطف الجماعة المتأرجحين ما بين الجمهوريين والديمقراطيين اللي ممكن يؤثروا على نجاح هذا أو ذاك فبيحاول يقول إنه لن ننسحب بشكل يعني..

جمانه نمور: ستبقى القوات الأميركية في العراق نعم شكرا لك أخ محمد، الأخ منصور في السعودية مساء الخير.

منصور: مساء الخير جمانه.

جمانه نمور: تفضل.

منصور: أولا سياسة الهمجية للحكومة الأميركية وطريدتها الحكومة البريطانية والانجرار وراء الأوهام والأحلام الزائفة المسيطرة على هذه الحكومات والإغراء للقوات المتحالفة بتقسيم الكعكة العراقية من خلال توزيع العقود للشركات الأجنبية لإعادة إعمار العراق كلها مسائل أغرت هذه الحكومات المتحالفة لأنهم بنوا على هذه المسائل توقعات معكوسة عكستها المقاومة العراقية بالإضافة إلى رفض الشعب العراقي الاحتلال، ثانيا الحكومة الإسبانية أدركت خطورة الوضع الراهن بالعراق دون تدخل مجلس الأمن الدولي وموقف إسبانيا أقنع بعض الحكومات المتحالفة ومها أعلن الانسحاب ومنها من أعلن الانسحاب ومنها من أيد هذا الانسحاب لكي تضع لنفسها الحق للانسحاب في أي وقت تريد، ثالثا والأهم الحكومات العربية فأنا لا أعتقد إرسال أي قوات عربية في ظل هذا الاحتلال لأننا كشعوب عربية نعلم أن إرسال أي قوات عربية في ظل هذا الاحتلال هي مشاركة صريحة لقوات الاحتلال الأميركية والبريطانية ومشاركة لسياسة الإجرام والحرب على الإسلام شكرا.

جمانه نمور: نعم شكرا لك أخ منصور، الأخ أحمد في سوريا مساء الخير.

أحمد هويس: تحياتي لكِ أختِ جمانه.

جمانه نمور: شكرا لك.

أحمد هويس: تحية لكِ وللعاملين في قناة الجزيرة ولأهلنا في فلسطين وفي العراق لجميع المقاتلين نحن معكم إلى آخر رمق قال تعالى من مكث فإنما يمكث على نفسه {ولا يَحِيقُ المَكْرُ السَّيِّئُ إلاَّ بِأَهْلِه} المكر السيئ سيحيق بأميركا إن شاء الله القرار الإسباني ضربة معلم وقرار حكيم وسابقة رائدة فالانسحاب الإسباني موقف حضاري نبيل سيذكره التاريخ المعاصر بأحرف من نور بقدر ما يذكر موقف بريطانيا وأميركا وإيطاليا بأحرف من عار وشنار وخزي ومذلة يجب أن تنسحب هذه القوات الغازية من العراق بعد ما تبين كذب الرئيس الأميركي كل مزاعم أميركا ليست صحيحة كذب بكذب أما مقولة أن تأتي قوات عربية فهذا أمر مستحيل من رابع المستحيلات ومرفوض إن معظم الحكام العرب جلابين العار وعملاء لأميركا ولإسرائيل ولا يوجد عربي يثق بهم وعلى المقاومة العراقية أن تستمر بكل عنف وعنفوان تقتل قوات الحلفاء حتى وإن كانوا عربا..

جمانه نمور: نعم شكرا لك أخ أحمد، معنا الأخ حداد من المغرب مساء الخير.

حداد: السلام عليكم.

جمانه نمور: وعليكم السلام تفضل.

حداد: السلام عليك يا أخت جمانه.

جمانه نمور: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.

حداد: أحييكِ وأحيي إخواننا وأبطالنا الذي رفعوا رؤوس أمة الإسلامية والعربية في الفلوجة وبغداد والنجف وكل..

جمانه نمور: نعم أخ حداد الصوت سيئ من المصدر أرجو أن تعطينا رأيك في موضوع الانسحاب الإسباني بشكل مختصر ومكثف؟

حداد: رأيي يا أختي أنا أحب إسبانيا وإسبانيا تعرف العرب وتعرف ماذا عانت معنا في.. وماذا عانت معنا في الصحراء وماذا عانت معنا في كيفون الهجوم الفرنسي والإسباني على جيش التحرير المغربي وتعرف الأمة العربية وتعرف العرب..

جمانه نمور: شكرا لك أخ حداد بدأت بالخروج قليلا من موضوع الحلقة نأمل الالتزام به، الأخ علي في أميركا يعني الأخ حداد يتحدث من المغرب ورئيس الوزراء الإسباني الجديد أول زياراته كانت للمغرب فبرأيك يعني هذا الموقف الإسباني هو فقط تغيير في السياسة الخارجية الإسبانية وله حسابات أخرى أم أن فعلا سيؤثر ليس فقط على إسبانيا وسياستها بل أن انسحابها من العراق سيؤثر على ما يسميه الأميركيون التحالف وقواته؟

علي سعد: السلام عليكم.

جمانه نمور: عليكم السلام.

علي سعد: عزيزتي أصلا انسحاب القوات الإسبانية من العراق من التحالف هو صفعتين مش صفعة واحدة، الصفعة الأولى على إنه يثبت على إن الشعوب هي القادرة على تحريك حكامها مهما كانوا الحكام معناته أجناب أو جبناء أو كيف ما كانوا يكونوا أما بالنسبة للصفعة الأخرى فهو في الشارع الأميركي حاليا الشارع الأميركي منتظر مساء تسليم الحكم للعراقيين يطالب بأبنائها أن يعودوا إلى أميركا وهذه تعتبر الصفعة الثانية أما بخصوص القوات العربية الذي بيقولوا إنها بتدخل حاليا العراق من ضمن قوات التحالف فأنا أراها من جانبين الجانب الأول على إن قوات التحالف لن تأمن القوات العربية أن تدخل العراق النوع الثاني على إنه يجب على العرب حاليا أو الدول العربية بدل ما ترسل قوات تساند قوات التحالف أن تمد العراقيين بالعلاجات والغذاء والدواء وكوادر من هذا النوع.. هذه وجهة نظري وشكرا.

جمانه نمور: شكرا لك الأخ، فارس من السعودية أهلا بك.

فارس محمد: مساء الخير.

جمانه نمور: مساء النور.

فارس محمد: لن أتكلم يا أخت جمانه عن الموقف الإسباني وسوف أدخل على الموقف العراقي والدول العربية أعتقد إن الإدارة الأميركية مع اقتراب وقت نقل السلطة أصبحت في تخبط فمرة تُدخل الأمم المتحدة عبر الأخضر الإبراهيمي ومرة أخرى عبر حزب البعث العراقي وأيضا تقول إن هناك نزهة في حزب البعث العراقي أعتقد إنه حزب البعث العراقي ربما يكون هو المدخل لمشاركة الدول العربية وخصوصا عندما يصدر قرار في أنه يكون هناك دول تشترك في عبر الأمم المتحدة في العراق أعتقد أن الدول العربية لن تشترك ما لم يكن هناك حكومة مركزية وربما يكون هناك تعديل في صيغة البعث بحيث يكون هناك نظام مركزي موالي للولايات المتحدة الأميركية وهنا لا نستبعد التدخل العربي وإن كان..

جمانه نمور: وبرأيك يعني هل من ضير إذا ما دخلت قوات عربية تحت راية الأمم المتحدة أو بناء على طلب عراقي؟

فارس محمد: أعتقد إن الإشكالية أن الدول العربية لن تدخل إلا إذا كان لها مصلحة والمصلحة الوحيدة للدول العربية هو أن لا تكون هناك ديمقراطية في العراق إذا كانت هناك ستؤدي إلى حكومة مركزية موالية للولايات المتحدة فإن الدول العربية بهذا الشأن سوف تكون مستعدة يا أخت جمانه.

جمانه نمور: شكرا لك أخ فارس، الأخ محمد من بريطانيا مساء الخير.

محمد جبر: أهلا مساء الخير أخت جمانه بالنسبة إلى رأيي بخصوص موضوع انسحاب القوات الإسبانية من العراق فهو انحناء للإرهابيين وخيانة للشعب العراقي وخذلان لهم وبالتالي خيانة للأوروبيين بنفس الوقت بالنسبة بخصوص سؤال إرسال قوات عربية إلى العراق يجدر.. العفو أخت جمانه إرسال توجيه هذا السؤال إلى الشعب العراقي وأطلب من قناة الجزيرة أن تنقذ الشعب العراقي لتوجيه السؤال وأن يكتفوا بإهمال الشعب العراقي بالطريقة اللي أهملتم بها الشعب العراقي مثل ما سويتوها مثل بالفلوجة..

جمانه نمور: نعم أخ محمد يعني أنت ضد أي انسحاب لقوات الاحتلال إذاً حسب ما نفهم من كلامك من العراق في المرحلة الراهنة؟

محمد جبر: إلى نعم، طبعا أنا ضد الانسحاب لأنه راح تصير فوضى وبالتالي يدفع ثمنها الشعب العراقي، نقطة أخرى أحب أن أذكرها أخت جمانه وهي أن هناك جولانين جولان في العراق في منطقة الفلوجة الشعب العراقي راح يحرر الجولان العراقية من أيدي الإرهابيين ومن أيدي الزرقاوي ونطالب الشعب السوري أن يحررون جولانهم من اليهود.

جمانه نمور: إذاً يعني ولكن كُثُر الآن منذ أن بدأنا هذه الحلقة والاتصالات بمعظمها تصف ما يحدث هناك بالمقاومة وترسل تحياتها إلى هذه المقاومة أنت الآن تصفها بالإرهاب كيف ذلك وبرأيك كيف سينعكس قوات لو أنت ضدها يعني القوات الإسبانية ستنسحب هناك قرار بذلك إذاً كيف سينعكس انسحاب هذه الدول على ما يجري من مواجهات على الأرض في العراق؟

محمد جبر: نعم أخت جمانه هذا سؤال مهم وأنا أحترم هذا السؤال الحقيقة أن المقاومة العراقية كما تسمى هي بالحقيقة مقاومة مجرمين نظام من أمثال أبو درع وبعض الإرهابيين اللي هما انكشفوا بشكل واضح وأبناء النظام ومرتزقة النظام وبالتالي من الخارجين على النظام الخارجين على السلطة وخريجي السجون، العراق بلد محترم به كفاءات محترمة ونحن مع الأمة العربية ومع القضية..

جمانه نمور: شكرا لك أخ محمد وصلت وجهة نظرك، أخ أبو جهاد من مصر ما رأيك؟

أبو جهاد: السلام عليكم سيدة جمانه.

جمانه نمور: وعليكم السلام ما رأيك بما سمعت؟

أبو جهاد: أولا حضرتك قبل ما أعلق على ما سمعت نرفع القبعة لرئيس الوزراء الإسباني وكنت عايز أبعث رسالة للحكام العرب أن يأخذوا درسا من هذا الرجل المحترم ولكني تذكرت أننا في بلاد ليس بها انتخابات ولا برامج انتخابية المهم بالنسبة لإرسال قوات عربية أحب أعرف القوات الأميركية إن القوة العسكرية لا تكفي لضمان السلام والأمن حتى داخل أميركا نفسها والدليل على ذلك 11 سبتمبر من المؤكد أن العراقيين سيرحبون بقوات عربية وخاصة لو دول عربية بينها وبين العراقيين ألفة ومحبة بس على شرط يكون القرار من الأمم المتحدة ولازم يكون قبل ثلاثين يونيو علشان يتم ترتيب الأوضاع وللعلم أن أميركا مهتمة بموضوع الاستقرار الأمني في العراق أكثر من غيرها لأن الموضوع ده سبب فشل في الانتخابات الأميركية فشل ذريع لبوش لم تستقر الأوضاع في أميركا.

جمانه نمور: شكرا لك أخ أبو جهاد، الأخ علي من هولندا مساء الخير أخ علي السماك من هولندا هل تسمعني؟

علي السماك: ألو السلام عليكم.

جمانه نمور: وعليكم السلام تفضل.

علي السماك: أسمعك يا أخت جمانه كيف حالك؟

جمانه نمور: الحمد لله أهلا بك.

علي السماك: يا سيدتي الفاضلة إذا كان الأمر بوجود الأميركان طيب إذا الأمر كذلك إذا كان الأمر كذلك فما موقف الذين تداخلوا كلهم هل يريدون أن يأتوا إلينا كما أتونا بالأمس يعني كيف أنتم الآن وما يحدث الآن من تخطيط متقن ومبطن تجاه شعبنا الآن لذلك أقول لكل أخوتي العرب بصورة عامة وبدون استثناء أقول أن الأميركان هل هم يتأثرون بالعدد والعدة للقوات المنسحبة انسحبوا ألف وخمسمائة، خمسمائة فوقها يروحوا ألفين ثلاثة آلاف خمسة آلاف هل يتصور البعض بأن أميركا لا تسد النقص يا أخي يا أختي الفاضلة يا جمانه أن الأميركان مستعدين أن يأتون بعشرات الآلاف الآن كما حدث الآن بطلب رامسفيلد أميركا عندما ضربت قرارات الأمم المتحدة أثناء الهجوم على العراق غير قادرة على أن تضرب القرارات مرة ثانية في عملية عدمية الانسحاب لذلك أقول المسألة ليست مسألة انسحاب أو غير ذلك المسألة أكبر من ذلك يريدون أن يريدون يا سيدتي لو سمحتي كلمتي الأخيرة أقولها..

جمانه نمور: كلمة واحدة..

علي السماك: لأخواتي المتداخلين يريدون أن يكسروا شوكة العراقيين لأسباب دينية أسباب دينية من قبل الدولة العبرية النقطة الثانية..

جمانه نمور: شكرا لك أخ علي بدأ الوقت يشارف على النهاية نأخذ اتصالا من بلجيكا هو الأخير الأخ علي مساء الخير أخ علي الوهابي من بلجيكا، إذاً معنا اتصال أخير الأخ سمير من مصر مساء الخير باختصار لو سمحت.

سمير عيد: مساء الخير يا أخت جمانه.

جمانه نمور: بثوان تفضل.

سمير عيد: مساء الخير يا فندم لو تكرمتِ حضرتك هو فيه تعليق لسة النهاردة اليوم سمعنا الأنباء المباشرة عن استعمال بعض قواعد السعودية في ضرب العراق آسف جدا هتكون قوادة وليست قيادة أن تدخل أي قوات عربية للعراق العراق شعب مناضل شعب عنده كرامة شعب مقاوم عنيد حضاري سوف يحل كل مشاكله وسوف تنتهي الأزمة والغمة بإذن الله ولكن بدخول أي عربي في هذه الظروف حتى لو كان بقرار من الأمم المتحدة وهي الولايات المتحدة وليست الأمم المتحدة..

جمانه نمور: شكرا لك أخ سمير في موضوع الأمم المتحدة الأخ أنور من فلسطين يقول إن على قوات الاحتلال الانسحاب الفوري وتسليم ملف العراق إلى الأمم المتحدة وإجراء انتخابات، الأخ عبد العظيم من مصر يرى مع انسحاب إسبانيا وغيرها بات للجميع عدا أميركا يدرك أن الحل العسكري لن يزيد العالم إلا اشتعالا، ومشاركة من أبو محمد يقول إن المشاركة الإسبانية معنوية ولكنها مهمة وهناك استحالة لإرسال قوات عربية إلى العراق، الأخ سعيد يقول إن بداية انهيار أميركا ونهايتها في العراق ومن الخطأ الكبير أن تدخل قوات عربية في العراق، شكرا لمتابعتكم وإلى اللقاء.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة