مأساة اللاجئين الفلسطينيين   
الاثنين 18/10/1428 هـ - الموافق 29/10/2007 م (آخر تحديث) الساعة 0:06 (مكة المكرمة)، 21:06 (غرينتش)

- مأساة اللاجئين ومسؤولية النظام العربي
- سيناريوهات تسوية ملف اللاجئين الفلسطينيين

[شريط مسجل]





مشاركة أولى: عايشين من قلة الموت لا مصاري فيه لا أكل فيه لا شيء فيه الأولاد دايرة طول النهار بالشوارع طب ما حرام هذا وين الإسلام هذا إسلام إسرائيل أحسن منا أنا عندي أنا إسرائيل أحسن منا بأحب أنا أروح أعيش بين الإسرائيليين ويكونوا هم مسؤولين علي ولا أعيش..

علي الظفيري: تلك لاجئة فلسطينية في لبنان ترسم ملامح الحياة التي تعيشها في المكان الذي وصفت منظمة العفو الدولية ظروف اللاجئين الفلسطينيين فيه بالبائسة وطالبت بوضع حد للتمييز الذي يتعرضون له هذا في لبنان أما في الرويشد المخيم الحدودي بين العراق والأردن فمأساة أخرى.

مشاركة ثانية: أنا اللي لا دارسة ولا أي شي بأقول ليش الدول العربية ما أخذتنا أنا بأقول وكل واحد بيقول.

علي الظفيري: ذهبت هذه السيدة ومَن معها إلى آخر الأرض فالبرازيل ومن ثم شيلي وكندا غدة ملجأ لهؤلاء بعد أن لفظتهم الأرض العربية ورفض دولها مجتمعة استقبال أي من هؤلاء اللاجئين الفلسطينيين بعدما تعرضوا له من قتل وتشريد في العراق بعد احتلاله، تتزامن مأساة اللاجئين الفلسطينيين في أكثر من مكان مع الطلب الإسرائيلي الذي نقلته وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس للرئيس الفلسطيني محمود عباس بإسقاط حق اللاجئين في العودة إلى ديارهم باعتباره عقبة في طريق التفاوض بين الفلسطينيين والإسرائيليين، نقرأ في حلقة اليوم من برنامج ما وراء الخبر مأساة اللاجئين الفلسطينيين في المحاور التالية: مَن يتحمل مسؤولية مأساة اللاجئين الفلسطينيين ولماذا عجز النظام العربي الرسمي عن احتوائها؟ وكيف تبدو سيناريوهات تسوية الملف؟

مأساة اللاجئين ومسؤولية النظام العربي

علي الظفيري: منذ انطلاق المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية استعدادا لمؤتمر انابويس تلك صورة من مشهد البؤس العام الذي يحياه اللاجئون الفلسطينيون عموما في دول المنطقة، صحيح أن التقرير خص لاجئ لبنان بتقرير مفصل لكن مأساة هؤلاء تعيد إنتاج نفسها في صورة أخرى لا يتميز بعضها عن بعض إلا في الحدة والمكان.

[تقرير مسجل]

سلام خضر: أن تكون لاجئا فلسطينيا في مخيمات لبنان يعني أنك تعيش في واحدة من 12 مخيما للاجئين جميعها لا تستوفي المتطلبات الأساسية للحق في سكن كاف بحسب تقرير صادر عن منظمة العفو الدولية وأن تكون لاجئا فلسطينيا في مخيمات لبنان يعني أيضا أنك لا تستطيع أن تمتلك عقارا وأنت ممنوع من العمل بنحو عشرين مهنة.

مشارك أول: فلسطيني ممنوع تشتغل ممنوع دفتر عمومي ممنوع ما يجيبوا بواخر ويحملوا الشعب الفلسطيني ويريحوه.

مشارك ثان: عم انطقطق من هون لهون لأنه الشغل المضبوط لأنه واحد بس يطلع بره المخيم فلسطيني يعني مغضوب عليه.

سلام خضر: يعيش في لبنان قرابة ثلاثمائة ألف لاجئ فلسطيني مسجل بحسب تقرير المنظمة الدولية أي حوالي 10% من مجمل سكان لبنان ويعيش ما بين ثلاثة آلاف وخمسة آلاف منهم من دون أوراق ثبوتية بيوتهم محصورة في مخيمات لا تعرف التنمية إليها طريقا مخيمات فيها أزقة الصفيح حينا وفيها المنازل المتلاصقة في كثير من الأحيان ومخيمات تندر فيها بل تغيب عنها البنية التحية السليمة وهذا ما يقر به المسؤولون اللبنانيون أنفسهم.

مشارك ثالث: نسبة الفقر عندنا تتجاوز الـ 75% وهذا بالبطالة اللي أبناء شعبنا الفلسطيني في مخيمات الشتات.

مشاركة ثالثة: قاعدين بغرفتين وأنا عندي أربعة أولاد شباب يعني.

مشارك رابع: كانوا يحكوا على بدنا نعمل حقوق مدنية وما فيه نحو مدنية ولا بحقوق غير مدنية.

سلام خضر: الحكومة الحالية تقول منظمة العفو الدولية قطعت أشواطا أبعد من سابقتها في معالجة الأوضاع المعيشية للفلسطينيين لكنها مطالبة بحسب المنظمة باتخاذ التدابير التشريعية والإدارية الضرورية لوضع حد لجميع أشكال التمييز ضد الفلسطينيين خاصة فيما يتعلق بحقوق العمل والضمان الصحي والحق في معيشة لائقة في الخلاصة يبنى مشاكل اللاجئين الفلسطينيين في لبنان بدأت منذ النكبة لكنها تكاد لا تنتهي عوامل عدة تتداخل في ملف اللاجئين الفلسطينيين في لبنان منها السياسي والأمني والاجتماعي وعوامل عدة يجب أن تتوفر لتحسين أوضاعهم يقول البعض منها العوامل المحلية والإقليمية وما بين المعادلتين تبقى المخيمات مع عشرات الآلاف من قاطنيها صورة لبؤس الحياة سلام خضر الجزيرة من مخيم صبرا للاجئين الفلسطينيين بيروت.

علي الظفيري: ومعنا في هذه الحلقة من بيروت السفير خليل مكاوي رئيس لجنة الحوار اللبناني الفلسطيني ومن عمان عريب الرنتاوي مدير مركز القدس للدراسات السياسية وعبر الهاتف من القاهرة محمد صبيح الأمين العام المساعد للجامعة العربية للشؤون الفلسطينية مرحبا بكم جميعا نبدأ معك سيد محمد أنت في القاهرة وفي الجامعة العربية أين أنتم من هذه المعاناة من هذه المأساة المتعلقة باللاجئين في كل مكان سواء في الحدود الأردنية العراقية في سوريا وأخرها تقرير المنظمة الدولية عن لاجئي لبنان؟

محمد صبيح - الأمين العام المساعد للجامعة العربية لشؤون فلسطين - القاهرة: أخي العزيز الجامعة العربية منشغلة بملف اللاجئين منذ بدأت قضية اللاجئين الفلسطينيين بعد قيام دولة إسرائيل مباشرة ولعلك تعرف أن هناك مؤتمرا للدول المشرفة على شؤون اللاجئين تجتمع هذه اللجنة أو هذه الدول في هذا المؤتمر كل ستة شهور لمتابعة ومراجعة كل الأوضاع ولابد لي في البداية أن أقول إن هناك ظلما كبيرا يقع وباستمرار على اللاجئين الفلسطينيين ومطلوب من الدول العربية تحسين أحوال اللاجئين إنما المسؤولية الأساسية هي مسؤولية إسرائيل هي من اجتثت هؤلاء هي من صادرت أملاك هؤلاء هي التي تريد عودة هؤلاء وهي التي تأخذ لاجئين من جنوب السودان ومن دارفور ومن أي مكان وتبقى المسئولية القانونية على المجتمع الدولي وتحديدا على دولة إسرائيل والقرار 194 واضح لا يسقط بالتقادم وهذا حق العودة حق جماعي وفردي

علي الظفيري: أستاذ محمد سنفصل معك في انشغالكم بالجماعة بموضوع اللاجئين واهتمامكم أيضا سنفصل كثيرا ربما في هذه المسألة لكن نتوقف الآن مع فصل آخر من فصول معاناة اللاجئين الفلسطينيين أولئك هم اللاجئون الفلسطينيون الذين طووا اليوم آخر صفحة من صفحات لجوئهم بمخيم الروشيد على الحدود بين العراق والأردن اليوم بعدت بينهم المسافات أميال إضافية عن وطنهم الأم أخذتهم إلى البرازيل في رحلة عنوانها لجوء يلد آخر.

[تقرير مسجل]

حسن الشوبكي - مخيم الروشيد الحدود الأردنية العراقية: المخيم الصحراوي على الحدود الأردنية العراقية الذي استقبل آلاف اللاجئين سينتهي دوره بعد رحيل الدفعة الأخيرة من اللاجئين الفلسطينيين إلى البرازيل لم يبقى لهم شيء فمنهم من باع متاعه ومنهم من تركه خلفه مخيم ملأته الروايات الملفوفة باللوعة كما يقول ساكنوه قصة الدكتور عصام عيسى لا تقل قسوة عن مثيلاتها والذي يحمل شهادة الدكتوراه في التحسين الوراثي ودرس طلبة الماجستير والدكتوراه في جامعة بغداد بات لاجئا ينتظر وثيقة سفر منحته إياها دولة أجنبية لا عربية

عصام عيسى-لاجئ فلسطيني: وجودنا هنا واستمرار هذا الوجود لهذه الفترة عكس عري وهشاشة النظام الرسمي العربي وكشف عن يعني تناقضه عن جوف خطابه السياسي وعن لا واقعيته وأنه قادر في أي لحظة أن يدير ظهره لكل ما يقوله

حسن الشوبكي: مؤخرا وبعد أربع سنوات ونصف السنة على لجوء قصري لهؤلاء أبدت اليمن والسودان استعدادهما لاستقبال لاجئين فلسطينيين فيما مفوضية اللاجئين تواصل جهدها لتأمين أوضاع ألف وأربعمائة لاجئ على الحدود السورية العراقية

مشاركة رابعة: العديد من الدول مهتمة بأوضاع اللاجئين الفلسطينيين على الحدود السورية العراقية وأبدت حكومات شيلي واليمن والسودان استعدادها لاستضافة المئات منهم

حسن الشوبكي: ساعاتهم الأخيرة تحت السماء العربية شارفت على الانتهاء وكل منهم ينتظره مصير جديد وحياة جديدة في بلاد بعيدة بعد غياب استمر أحد عشر عاما التقت أم عدنان بأحفادها الذين سمح لهم بالعبور من سوريا للرحيل إلى البرازيل ولم يسمح لابنتها سلوى بالدخول وهو ما دفع هذه السيدة اتخاذ قرار بعدم الرحيل إلى البرازيل إلا وابنتها إلى جانبها.

أم عدنان - لاجئة فلسطينية: لا مش راح يطلعوني ولو على ظهري يعني الميت غير على ظهره إلا بعائلتي معي يعني عائلتي لازم معي أنا قعدت هون بأتعذب ومريضة والله بألقط نفسي أموت بنتي وأولادها ما ليش إلا الله وهذه البنت

حسن الشوبكي: هذه العائلة سافرت والحزن يعتصرها فالزوج ترك ابنا له في غزة لم يره منذ سنوات والزوجة ودعت أهلها الذين سيلجئون إلى أميركا لجوء من فوقه لجوء والقصة لا تنتهي تناولوا العشاء الأخير في بلاد ضمت صحرائها أحزانهم مضوا على عالمهم الجديد حسن الشوبكي الجزيرة الروشيد الحدود الأردنية العراقية.

علي الظفيري: أهلا بكم من جديد إذا هذه الدفعة أيضا من اللاجئين الفلسطينيين غادرت إلى البرازيل السيد عريب الرنتاوي في عمان يعني هل اكتفت الأمة العربية بخبراء التحسين الوراثي والأساتذة والأكاديميين حتى تترك هذا الفلسطيني عصام عيسى يعني يهاجر بعد فترة لجوء طويلة بين الحدود هذه المرة ويسافر بعدها إلى البرازيل التي استقبلته؟

"
لولا يقظة متأخرة جاءت من السودان واليمن، لأصبح من حق الفلسطيني الذي يقبع في مخيم الرويشد وغيره أن يكفر بكل الأمة العربية وبكل عواصمها
"
عريب الرنتاوي
عريب الرنتاوي - مدير مركز القدس للدراسات السياسية: يعني بلاد العرب لم تعد وطنا للفلسطينيين ضاقت هذه الأرض بما رحبت على بضع مئات من الفلسطينيين الذين أكلتهم الصحراء بحرها وبرودتها وبترابها وبشمسها الحارقة في ظني هنا أريد أن أتوجه في الحقيقة بملاحظة للأخ محمد صبيح من القاهرة أنا البرازيل وشيلي ليستا دولتين عضوين في الجامعة العربية وبالتالي ما قيمة كل هذه المؤتمرات التي تعقد دورية وتباعا وما قيمة كل هذا الاهتمام إذا النظام العربي الرسمي مؤسسة الجامعة العربية مؤسسة القمم العربية المتعاقبة عاجزة عن حل مشكلة بضع مئات من اللاجئين في الحقيقة الصرخة صرخة الإدانة التي أطلقتها السيدة الفلسطينية من خيم الروشيد كفيلة بإحراج كل هذه الأنظمة والحكومات وإظهار زيف ادعاءاتها وبؤس شعاراتها السياسية والقومية والإنسانيوية والإسلاموية وغير ذلك أكثر 15 مليون العمالة الوافدة في دول الخليج أكثر من نصف مليون سرلانكية في أي دولة عربية يضيق العالم العربي في الحقيقة ببضع مئات من اللاجئين هذا أمر معيب وهذه وصمة عار في جبين الجميع لا أحد بريء من المسؤولية عما آل إليه مخيم البؤس والشقاء في الروشيد وفى مخيم الوليد وفي غيرها من هذا الحدود الصحراوية العربية مع العراق ولولا يعني يقظة متأخرة جاءت من السودان واليمن لأصبح من حق الفلسطيني أن يكفر بكل هذه الأمة وبكل عواصمها.

علي الظفيري: قبل أن نتحول للسيد مكاوي في بيروت ونناقش معه ملف اللاجئين الفلسطينيين هناك في لبنان السيد محمد صبيح أليس مخجلا حقيقة أن يكون هناك تمثل لفلسطين في الجامعة العربية وأن تكون كل هذه الاجتماعات والدول العربية مجتمعة عاجزة كما السيد الرنتاوي عاجزة عن استقبال عدد بسيط جدا من اللاجئين الفلسطينيين ما قيمة كل تقومون به إذا كنتم عاجزين عن هذا الأمر؟

محمد صبيح: أخي العزيز والأخ الصديق عريب الرنتاوي أنا أرجوا أن يوجه رسالته ليس للجامعة العربية ولكن للدول العربية الجامعة هي مجموع الدول العربية وهي سكرتارية للدول العربية وبالتالي نحن لدينا مؤتمرات تناقش كثير من القضايا ولدينا لجنة مشكلة من دولة فلسطين والجامعة العربية والعراق لمتابعة هذا الموضوع عن قرب وهناك اتصالات في العراق والحكومة العراقية والأطياف السياسية العراق باستمرار بهذا الموضوع الخطير والغير إنساني لكن أنا أود أن أقول إننا حاولنا مع السودان وحاولنا مع الإخوة في اليمن وننسق من المنظمات الدولية في هذا الأمر إنما الموضوع بالأساس هناك خوف في بعض الدول العربية وأنا أقول لماذا هذا الخوف الدولي العربية وخاصة المحيطة بإسرائيل وهي تسمح بترانس فير وتسمع بتهجير عرب 48 ودفع فلسطينيين والجدار جزء من هذه السياسة للتهجير هو الذي دفع بالدول العربية كما تقول هذه الدول حتى لا تترك لإسرائيل أوابا تدفع بعدد من الفلسطينيين وتفتح أبوابا للهجرة هذا ما تقوله الدول العربية علما بأننا نطالب الدول العربية بتحسين أوضاع اللاجئين وهناك قضايا إنسانية ممكن أن تحل لبعض الأفراد وبعض العائلات إنما عن الوضع خطير وبائس ولا أعتقد أن هناك إنسان معذب أكثر من الإنسان الفلسطيني.

علي الظفيري: اسمح لي أستاذ محمد بعد إذنك أتحول للسيد خليل مكاوي في بيروت منظمة العفو الدولية وصفت وضع اللاجئين الفلسطينيين في بيروت في لبنان بالبائس وطالبت بوقف التمييز الذي يوجه أو الذي يواجهون الفلسطينيون من قبل السلطات الرسمية في لبنان لماذا هذا وضع اللاجئين في لبنان؟

خليل مكاوي - رئيس لجنة الحوار اللبناني الفلسطيني: كنت الحقيقة أتمنى الذين وضعوا هذا التقرير من قبل منظمة العفو الدولية لو اطلعوا أو طلبوا نسخة من استراتيجية التي وضعتها الحكومة اللبنانية الحالية لتحسين أوضاع الإخوة الفلسطينيين في لبنان لكان يعني كان ظهر في هذا التقرير بوضوح ماذا قامت به هذه الحكومة حتى الآن الذي بدأ عملها.

علي الظفيري: يعني باعتقادك سيد مكاوي متى ستطبق هذه الاستراتيجية اللاجئون الفلسطينيون في لبنان هم أقدم اللاجئين؟

"
الأنروا بدأت بتنفيذ خطة كلفتها خمسين مليون دولار تهدف إلى تحسين أوضاع اللاجئين داخل المخيمات بلبنان
"
خليل مكاوي
خليل مكاوي: هي في صدد التطبيق سيدي باعتبار أنه فيه خطة من سنة تقريبا كلفتها خمسين مليون دولار قامت بها وضعها الأنروا مع دولة مناحة والحكومة اللبنانية لتحسين جميع البنى التحتية الموجودة في كل المخيمات في لبنان هذا قبل أحداث نهر البارد والدليل على ذلك أنه العمل الآن بدأ في مخيم صبرا وشاتيلا وستليه مخيم عين الحلوة في صيدا ليس فقط البينة التحتية للمخيمات ولكن كل القضايا التي تعود بالقضايا الصحية والتعليمية هناك مشروع متكامل نحن بصدد تنفيذه ولكن طبعا جاءت أحداث البارد الكارثية التي صرفت الأنظار عن ما نقوم به هذا من ناحية تحسين الأوضاع داخل مخيمات أما موضوع العمالة الفلسطينية في لبنان كذلك هذه الحكومة سمحت للفلسطينيين العمل بأكثر من خمسين إلى ستين وظيفة عمل في القضايا الفنية أو القضايا اليدوية.

علي الظفيري: مثل أيش في التقرير هناك نعرفه أنه سبعين مهنة ممنوع عنها الفلسطينيين؟

خليل مكاوي:لا الإخوة الفلسطينيين طالبين العمل في المهن الحرة كالطب والهندسة إلى أخره هذه طبعا موجودة على جدول أعمالنا ويجب أن نعدل القانون القائم حاليا الذي يطلب المعاملة بالمثل.

علي الظفيري: شو مسموح لهم يعني يا أستاذ خليل شو مسموح بماذا يسمح للفلسطينيين الآن؟

خليل مكاوي: يسمح لستين وظيفة اللي هي أعمال يدوية أو أعمال نصف فنية يعني مش متفكر يعني هذا بدأ العمل قبل ذلك كان ممنوع على الفلسطيني أن يعمل إطلاقا في لبنان.

علي الظفيري: الآن سمح له مثلا بالسباكة بالحدادة بالبناء يعني هذه المهن.

خليل مكاوي: طبعا في العمارة في أعمال سمكرية في الكهرباء كل هذه الوظائف.

علي الظفيري: اسمح لي أن نتوقف مع فاصل قصير نناقش بعده سيناريوهات تسوية هذه المسألة أو هذا الملف في ظل انطلاق المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية ومؤتمر الخريف القادم ابقوا معنا.

[فاصل إعلاني]

سيناريوهات تسوية ملف اللاجئين الفلسطينيين

علي الظفيري: أهلا بكم من جديد حلقتنا اليوم تناقش مأساة اللاجئين الفلسطينيين في أكثر من مكان سيد عريب الرنتاوي باعتقادك الآن في ظل مؤتمر الخريف القادم وفي ظل الرسالة التي نقتلها وزير الخارجية الأميركية رايس للرئيس الفلسطيني بإسقاط هذا الأمر من المفاوضات الآن تسير الأمور ما هو السيناريو الأكثر احتمالا في ظل هذا الوضع؟

عريب الرنتاوي: أولا أنا يعني لست متفائلا بمؤتمر الخريف القادم لا أعتقد أن اختراقا سوف يحدث في هذا المؤتمر لا فيما يخص اللاجئين ولا فيما يخص بناء الدولة الفلسطينية ولا فيما يخص عملية السلام أعتقد أن المكتوب قد قرأ من عنوانه وعنوان هذا المؤتمر هو الجولة الفاشلة التي انجزتها رايس الجولة السابعة في هذه المنطقة والتي لم تصل إلى إي نتيجة محددة إسرائيل موقفها قاطع في عودة اللاجئين هي تر فض عودتهم بالكامل ترفض الاعتراف بمسؤولتها عن اللجوء والشتات الفلسطيني الولايات المتحدة بالمناسبة لم تنقل الموقف الإسرائيلي إلى أبو مازن والسلطة الفلسطينية هي أيضا نقلت الموقف الأميركي صيغ وكتب في وثيقة الضمانات في إبريل 2004 التي قدمت من جورج بوش إلى آريل شارون وثيقة الضمانات تحدثت عن رفض حق العودة للاجئين الفلسطينيين والاحتفاظ بيهودية الدولة العربية إسرائيل مفاوضاتها الآن.

علي الظفيري: سيد رنتاوي عفوا برأيك هذا موقف الإسرائيليين هو واضح ما هو موقف السلطة وهي تمثل الآن جزء بسيط من الشعب الفلسطيني؟

عريب الرنتاوي: لا يحق للسلطة أن تتلاعب بهذا الموضوع حق العودة لا يستطيع أن يقرر به نفر من هنا أو هناك هذا حق فردي لكل اللاجئين الفلسطينيين ولا يحق للدول المضيفة أيضا أن تتلاعب بهذا الحق وهنا أريد أن أذكر وأن أنوه إلى أن بعض الدول العربية التي ترفض التوطين يبدوا أنها تتواطأ مع خطة أخطر من التوطين وهي خطة التهجير بمعنى جعل حياة الفلسطينيين في الدول دول الشتات واللجوء حياة مستحيلة وفتح الأبواب أبواب السفارات سفارات اللجوء ودول المنافي الجديدة لاستقطاب أعداد هائلة من الفلسطينيين إلى البلد الثالث وهذه هي الكرايتريا التي تحدثت عنها وثيقة كلينتون مان بيبر واللي تحدث عنها أيضا وثيقة جنيف والتي جرى التطرق إليها بالمناسبة في مفاوضات كامبد ديفد طابا ولم التوصل بالطبع إلى موقف متفق عليه بهذا الشأن إذا في ظني من الآن وحتى إشعار قادم سيواجه الفلسطينيون عنتا إسرائيليا ورفضا إسرائيليا واضحا لحق العودة مدعوم بموقف أميركي وسيواجهون أيضا ظروف عربية صعبة أو ظروف صعبة في دول اللجوء والشتات العربي وستفتح بعض الأبواب للمنافي البعيدة في هذا المجال بالمناسبة التقرير الذي قيل عن لبنان بأن أعداد الفلسطينيين تساوي 10% من سكان لبنان ليس صحيح هذه الأرقام الرسمية في الأنروا الأرقام الفعلية أقل من ذلك بكثير ذلك أن كثيرا من الفلسطينيين غادروا لبنان إلى الشتات الجديد في الدول الاسكندنافية وكندا واستراليا ونيوزيلندا وغيرها جراء الظروف المأساوية التي عاشوها في لبنان وجراء انعدام الحقوق المدنية لهذا القطاع من اللاجئين وقس على ذلك الآن العراق وغير ذلك من دول اللجوء.

علي الظفيري: طيب أستاذ عريب يعني رغم أهمية ما تقوله لضيق الوقت أنتقل للسيد خليل مكاوي هل فعلا هذا بات خيار لبناني إما تهجير الفلسطينيين إلى منافي بعيدة أو توطينهم هل يمكن أن يكون خيار لبناني الآن؟

خليل مكاوي: لا تهجير ولا توطين نحن نسعى إلى إعطاء الإخوة الفلسطينيين حياة كريمة في لبنان هذا ما تسعى إليه الحكومة الحالية لحين عودتهم إلى بلادهم ورغم تلكأ المجتمع الدولي يجب على العالم العربي أن يعمل استراتيجية للمطالبة بهذا الحق العادل وليس الرضوخ لأي مطلب خارجي لبنان ملتزم بالقضية الفلسطينية ودافع عنها أكثر من أي دولة عربية في المحافل الدولية وضحى في سبيها الغالي والثمني على أرضه لذلك نحن بصدد لا التوطين.

علي الظفيري: ولا أعادة التهجير أستاذ خليل أستاذ محمد صبيح في القاهرة بالجامعة العربية الآن أنتم ما هي نظرتكم للأمر إذا كانت إسرائيل وخلفها الولايات المتحدة الأميركية ترفض تماما حق العودة ما هو السيناريو القادم في ظل مفاوضات الآن تجري بين الطرفين؟

"
قرارات القمم العربية ومبادرة السلام العربية واضحة وهي عودة اللاجئين إلى ديارهم ورفض توطينهم في الدول التي يقيمون بها
"
محمد صبيح
محمد صبيح: فلترفض إسرائيل كما تريد ونحن نتوقع هذا الرفض والجامعة العربية وقرارات القمم العربية ومبادرة السلام العربية واضحة شديدة الوضوح وهي عودة اللاجئين إلى ديارهم وكحق فردي وحق جماعي للاجئين الفلسطينيين وأقول أيضا إن في مبادرة السلام العربية رفض التوطين لأنه هناك ضغط شديد من الولايات المتحدة بسبيل هذا التوطين لكن الجامعة ردت بأنها لم تقبل بدولها توطين اللاجئين الفلسطينيين ولابد من عودتهم إلى بلادهم وفق القرار 194 هذا هو موقف الجامعة وأعتقد أن أبو مازن والقيادة الفلسطينية ملتزمة بمبادرة السلام العربية.

علي الظفيري: أستاذ محمد صبيح الأمين العام المساعد للجامعة العربية لشؤون فلسطين من القاهرة عريب الرنتاوي مدير مركز القدس للدراسات السياسية في عمان خليل مكاوي رئيس لجنة الحوار اللبناني الفلسطيني من بيروت شكرا لكم جميعا انتهت هذه الحلقة من برنامج ما وراء الخبر بإشراف نزار ضو النعيم غدا إن شاء الله قراءة جديدة فيما وراء خبر جديد شكرا لكم وإلى اللقاء.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة