من لبنان.. غازي العريضي   
الخميس 2/7/1427 هـ - الموافق 27/7/2006 م (آخر تحديث) الساعة 16:24 (مكة المكرمة)، 13:24 (غرينتش)

- الدور الأميركي مع الوضع اللبناني
- مواقف الأطراف اللبنانية واستهداف وسائل الإعلام

غسان بن جدو: مشاهدينا الكرام أهلا بكم، ككل يوم لقاء اليوم من لبنان هذه المرة أو هذا اليوم مع وزير الإعلام اللبناني الأستاذ غازي العريضي، مرحبا بك السيد الوزير.

غازي العريضي - وزير الإعلام اللبناني: مساء الخير.

الدور الأميركي مع الوضع اللبناني

غسان بن جدو: ربما لم يتسنَّ لك الحصول على كثير من المعلومات والتفاصيل ولكن وزيرة الخارجية الأميركية كانت هنا وما تزال هنا، التقت رئيس الحكومة، التقت رئيس البرلمان، هي الآن في السفارة الأميركية تلتقي أقطاب من 14 آذار هل لديك معلومات عن ما حصل؟

غازي العريضي: حتى الآن ما أقدر أشرح شيء جدي يعني هائل لذلك لا يمكن التكهن أو استباق الأمور، أقول ذلك بكل صراحة لم نطلع بعد على الأفكار التي طرحتها السيدة رايس لا مع رئيس الحكومة ولا مع رئيس المجلس النيابي، ربما بعد وقت قصير تكون لدينا صورة واضحة عن كل هذه الأمور ويمكن التعليق عليها.

غسان بن جدو: تردد إلى مسامعنا بأن رايس طرحت سلة كاملة مع رئيس البرلمان نبيه بري وأن تبدأ هذه السلة بتسليم الجنديين ولكن يبدو بأن بري رفض هذا الأمر، في كل الأحوال هل أنتم مع سلة كاملة أو لديكم في الحكومة مطالب معينة؟

غازي العريضي: نحن اتفقنا على سلة كاملة وعلى حل شامل كي لا تعود الأمور إلى ما كانت عليه وكي لا تتكرر هذه الحروب أو هذه المعارك على الساحة اللبنانية والحل الشامل الذي اتفقنا عليه بصيغة المبادئ الأولى لم ندخل في آليات ولكن المبادئ اتفقنا عليها في الحكومة في آخر اجتماع لمجلس الوزراء عندما قلنا وقف إطلاق النار، تبادل الأسرى، إعادة مزارع شبعا بعد حسم هذه الإشكالية إيجاد صيغة لتحرير مزارع شبعا بمعنى إخراج الإسرائيلي، منها تسليم خرائط الألغام، بسط سلطة الدولة على كامل الأراضي اللبنانية بما تعنيه من كلام بالنسبة للسلاح يكون في يد السلطة الشرعية اللبنانية، هكذا نكون فعلا قد أزلنا الأسباب وننطلق جميعا لمعالجة النتائج، الأسباب أقول الاحتلال الإسرائيلي، الأسرى وموضوع مزارع شبعا.

غسان بن جدو: سنأتي لبعض التفاصيل ولكن ذكرت تبادل أسرى هل هو قرار نهائي من الحكومة اللبنانية بأنه هناك سبيل تبادل أسرى وليس أن يُسلم حزب الله الجنديين؟

غازي العريضي: طبعاً هذا اتفقنا عليه في الحكومة لأن لا نتخذ قرار مؤقت، اتخذنا قرار وقلنا ثمة موفدون يأتون إلى لبنان وكل واحد يطرح أفكار معينة ومن إسرائيل تصدر سلسلة من المواقف المتباينة المتناقضة، نحن لسنا في وضع لنرد على كل موقف يصدر من إسرائيل من هذا الوزير أو ذاك ويكون هؤلاء مختلفين مع بعضهم البعض أو لديهم آراء مختلفة فنحرق أوراقنا أو مواقفنا أو نستبق الأمور لذلك حددنا كما سبق وذكرت المبادئ التي يمكن إرساء حل شامل ونهائي عليها وهذا تم بالإجماع بين بعضنا البعض في مجلس الوزراء.

غسان بن جدو: حتى أكون دقيق وواضح بمعنى آخر لو طُرح عليكم من أي جهة كانت أكانت إسرائيل أو أميركا بأن الأساس هو تسليم الجنديين وبعدئذ نتحدث والحكومة اللبنانية ترفض؟

غازي العريضي: طُرح، لماذا نقول لو؟ طُرح هذا الأمر.

غسان بن جدو: من قِبل موفد الأمم المتحدة؟

"
حزب الله يتحمل المسؤولية بأسر الجنديين لكن العمل العسكري الإسرائيلي لا يتناسب مع حجم العملية التي قام بها حزب الله
"
غازي العريضي: من قبل كل الذين جاؤوا للأسف لأن العالم يغطي إسرائيل في عدوانها ويتبنى الموقف الإسرائيلي، بدأت في أميركا، بعض الدول كانت تتمايز في بداية الأمر وتقول.. تتمايز على الموقف الأميركي وعلى الموقف الإسرائيلي وتقول حصل خطأ من حزب الله، حزب الله يتحمل المسؤولية بأسر الجنديين ولكن هذا العمل العسكري الإسرائيلي.. هذا العمل الحربي لا يتناسب مع حجم العملية التي قام بها حزب الله، هذه الحرب ليست متكافئة كل هذا الكلام كان يقال، عندما عقدت قمة الثماني في بطرسبورغ تغيرت اللهجة وتبنى الجميع الموقف الأميركي الإسرائيلي عمليا الذي يبدأ بإطلاق سراح الجنديان ثم بدأت حركة الموفدين إلى لبنان، جاء كل الموفدين وكانوا يطرحون هذه المسألة ولم يتم التوافق عليها وإلا لكانت انتهت الأمور لذلك لا نستخدم صيغة اللوم، نحن اتفقنا لحسم هذه الإشكالية وأي غموض في الموقف اللبناني وعدم تأويل أو تفسير هذا الموقف في هذا الاتجاه أو ذاك من قِبل هذا الفريق أو ذلك، قلنا هذا هو الموقف اللبناني، هذه هي نقاطه، هذه هي مبادئه، هكذا اتفقنا عليها جميعا في مجلس الوزراء الذي يمثل كل الشرائح السياسية الأساسية في البلاد بما فيها بطبيعة الحال حزب الله.

غسان بن جدو: ما هي قراءتك للدور الأميركي الآن في الأزمة الحالية؟

غازي العريضي: دور يغطي إسرائيل بالكامل وهو دور معلن لا يحتاج لا إلى قراءة ولا تفسير، الولايات المتحدة الأميركية.. الإدارة الأميركية تغطي العملية الإسرائيلية والدور الإسرائيلي وهي التي رفعت شعار إن لإسرائيل حق الدفاع عن النفس وتم تبني هذا الشعار لاحقا من قبل دول أخرى مُحملين حزب الله المسؤولية، قد يكون حزب الله قد أخطأ في التوقيت، في العملية، في المبدأ هناك نقاش واسع في لبنان حول هذه المسألة قبل العملية، بطبيعة الحال بعد العملية بهذا الأفق الواسع وما أنتجته على الساحة اللبنانية من نتائج لكن الموقف الأميركي يغطي كل العمل العدواني الإسرائيلي.

غسان بن جدو: لكن الولايات المتحدة الأميركية حليف للبنان وصديق للبنان ودعت لبنان في استعادة سيادته.

غازي العريضي: فرنسا صديقة للبنان وحمّلت حزب الله المسؤولية وفي تباين بالموقف بينها وبين أميركا من بعض الأمور لكن تبنت دول الثمانية، روسيا مختلفة مع أميركا على أمور عديدة وتبنت قرار قمة الثماني.. مجموعة الثماني ولكن لا أستطيع أن أتحدث عن حلف بين أميركا ولبنان هذا غير صحيح.

غسان بن جدو: صديق يعني بلد لبنان بلد صديق أليس أميركا هي التي دعمت لبنان في استعادة سيادته واستقلاله وحريته؟

غازي العريضي: أميركا وغير أميركا وكل على طريقته وليس ثمة أحد جمعية خيرية لكل دولة من الدول مصالح.

غسان بن جدو: ما هو تعليقك على ما تشديد الولايات المتحدة على عدم وقف إطلاق النار بهذه النقطة بالتحديد؟

غازي العريضي: تغطية العمل العدوان الإسرائيلي واضح.

غسان بن جدو: هل إن ما يحصل الآن هو قرار أميركي تنفذه إسرائيل أم هو قرار إسرائيلي تغطيه أميركا؟

غازي العريضي: شراكة أميركية إسرائيلية والمحافظون الجدد في الإدارة الأميركية منذ أن بدأت سياستهم ومنذ أن ظهروا واستلموا مركز القرار في الإدارة الأميركية يمثلون عمليا السياسة الإسرائيلية وينفذون السياسة الإسرائيلية وهذا الأمر واضح بين التحالف القائم العضوي المتين في العملية السياسية في البنية السياسية في المشروع السياسي وهم يغطون بالكامل هذا العمل وشركاء.

غسان بن جدو: ما هو فهمك للشرق الأوسط الجديد الذي طرحته رايس قبل يومين.

"
تجربة الشرق الأوسط الجديد مع الإدارة الأميركية تجربة مدمرة بدأت في العراق تحت عنوان الشرق الأوسط الجديد وتعميم الحرية والديمقراطية
"
غازي العريضي: أي شرق أوسط جديد؟ تجربة الشرق الأوسط الجديد مع الإدارة الأميركية تجربة مدمرة بدأت هذه التجربة في العراق تحت عنوان الشرق الأوسط الجديد، تعميم الحرية وتعميم الديمقراطية والتنوع والانفتاح والازدهار الاقتصادي وإلى ما هنالك، ما هي نتيجة شرق الأوسط الجديد في العراق والتجربة في العراق؟ الخراب، الفوضى، القتل، الإرهاب، العنف، التطرف، التفتيت، التفجير، الاغتيال، السرقة النهب لثروات البلاد، القمع وبالتالي ليس ثمة حرية أو ديمقراطية أو تتطور أو ازدهار أو وحدة أو أي شيء، نُقلت هذه المسألة إلى فلسطين ومورست كل الضغوطات على الشعب الفلسطيني تحت عنوان شرق أوسط جديد ينطلق من فلسطين ماذا كانت النتيجة؟ الشرق الأوسط الجديد يقوم على أساس الديمقراطية ضغطوا على الشعب الفلسطيني لممارسة ديمقراطيته، منذ أيام الرئيس أبو عمار قالوا انتخابات شرعية وديمقراطية انطلقوا في انتخابات ترشح أبو عمار ضغطوا على الشعب الفلسطيني وقالوا بكل وضوح من الإدارة الأميركية إذا انتخبتم أبو عمار فلن تكون لكم مساعدات، أين هي هذه الديمقراطية وأين هو هذا الشرق الأوسط الجديد الذي يقوم على الحرية والديمقراطية؟ ثم بعد ذلك جاءت حركة حماس قالوا انتخابات هكذا تكون الديمقراطية مبنية على أساس انتخابات الشعوب تختار قياداتها وممثليها، انتُخبت حركة حماس تتفق مع حماس أو لا تتفق هذا خيار الشعب الفلسطيني، فورا محاصرة حركة حماس ومحاصرة الحكومة، يا أخي أصبحت حكومة منتخبة ديمقراطية ضغط وحصار وتجويع وتعطيش واسر إضافة إلى الجدار العنصري الفاصل القتل، المجازر الجماعية، الإبادة الجماعية، القتل المستمر للأطفال ماذا يمكن أن يُنتج ذلك إلا ردات الفعل ومزيد من الكراهية والعنف والقتال في المنطقة؟ لذلك لا في العراق ولا في فلسطين ولا في أي مكان رفعت هذا الشعار الولايات المتحدة الأميركية في هذه المنطقة إلا وكانت النتائج تدميرية لذلك في لبنان لسنا لندفع ثمن هذه الحرب من أجل شرق أوسط جديد على هذه الطريقة، إذا كان المقصود حرية ديمقراطية لبنان في حرية وديمقراطية منذ مئات السنين موجودة ونحن كل يوم نُصِّر ونختلف مع بعضنا البعض ونختلف مع أشقاء في العالم العربي عندما يريدون المساس بحرية لبنان أو ديمقراطية لبنان أو نظامه الديمقراطي فكان بالأحرى مع الآخرين، لذلك هذا العنوان في الحقيقة ليس عنوانا ملائما على الإطلاق ولا يمكن لأحد أن يصدقها نتيجة التجربة التي رأينها على الأرض.

غسان بن جدو: دعني أقول لك الآن أو اسمح لي.. عفوا اسمح لي أن أقول لك الآن ما الذي تعنيه رايس الآن بالشرق الأوسط الجديد الآن؟ طرحت هذا الأمر قبل سنتين الآن تتحدث كتالي المفردات.. مفردات الشرق الأوسط الجديد المطروحة الآن كالتالي.. يتم الانطلاق من نزع سلاح حزب الله ومن ثم يتم إنهاء منظمات إرهابية وراديكالية، تقوية صفوف المعتدلين في العالم العربي أكان من الناحية السياسية أو فيما يتعلق بالسلام مع إسرائيل، النظام السوري ينبغي الآن أصبح.. يصبح أيضا نظاما معتدلا ويغير سلوكه، النظام الإيراني ينبغي أن يضع جانبا ما يسميه بالملف النووي بشكل كامل، إذاً هذا هو الشرق الأوسط الجديد ويؤطر كل هذا بديمقراطية حقيقية وأجواء معتدلة وسلام في العالم، هذا هو الشرق الأوسط الجديد ولبنان هو جزء من هذا الأمر والمعركة الحالية الآن هي لا تستهدف لبنان، صحيح أن هناك دمار ضرب البنية التحتية ولكنها تستهدف في المقام الأول هذه المنظمة المسماة أو الموصوفة بالإرهابية؟

غازي العريضي: دعني أتحدث عن لبنان بالدرجة الأولى، في لبنان الحديث عن سلاح حزب الله سابق لهذه العملية العسكرية الإسرائيلية ولكلام أو رغبة الإدارة الأميركية في شرق أوسط جديد، هذا الأمر كان مطروح على طاولة الحوار بين اللبنانيين وكنا قاب قوسين من الوصول إلى اتفاق بهذا الشأن وبالتالي هذا مطلب لبنان داخلي كنا نناقش آليات تطبيقه بين بعضنا البعض دون أن يكون للإدارة الأميركية أي دور في هذا الموضوع وبالتالي هذا شأن لبناني يعنينا نحن، أن تأتي للتحدث عن نزع سلاح حزب الله بهذه الطريقة كما يحدث الآن في تفسيرك للسياسة الأميركية أنا هذا الأمر لا يعني، أنا كلبناني كنت أناقش هذا الأمر على طاولة الحوار في لبنان هذا من جهة، من جهة ثانية اليوم هل بإمكان أحد أن يلغي حزب الله من المعادلة السياسية اللبنانية؟ لبنانيا هذا الأمر على الإطلاق ليس مطروحا أبداً، حزب الله قبل هذه الحرب وبعد هذه الحرب وبمعزل عن نتائجها يُمثِل شريحة سياسية اجتماعية كبرى في لبنان وشريك في القرار السياسي اللبناني في البرلمان وفي الحكومة وواقعيا على الأرض ولا يستطيع أحد يلغي هذه الشريحة أبداً مهما كانت نتائج هذا العمل العسكري، ثانيا حتى هذه اللحظة هذه المعركة لم تُحسم مع حزب الله، قاموا بتدمير بنية حزب الله، دمروا البنية التحتية اللبنانية أثبت حزب الله أنه قادر حتى هذه اللحظة على القتال في الجنوب وعلى إطلاق صواريخ وبنيته العسكرية لا تزال متماسكة حتى هذه اللحظة، لذلك لا يقوم الشرق الأوسط الجديد انطلاقاً من هذه المسألة وفق هذه الرؤية، أنا أسجل ملاحظة على أنفسنا كلبنانيين وعلى بعض الأصدقاء الذين كنت أتمنى أن يبادروا فوراً وأن نبادر جميعاً ومباشرة إلى تطبيق ما تم الاتفاق عليه على طاولة الحوار بالإجماع هكذا كنا حمينا الساحة اللبنانية الداخلية من محاولة أي اختراق أو استغلال أو تدخّل أو متاجرة أو مزايدة لحسابات غير لبنانية من أي طرف كان، للأسف فرصة يعني فُوِّتت علينا كان بالإمكان أن نبدأ بكثير من الأمور تم الاتفاق عليها بالإجماع فلا يستطيع أحد أن يخترق هذه الساحة، ننتقل إلى سوريا طيب من ضمن ما اتفقنا عليه بالإجماع أمور لها علاقة بسوريا سوريا رفضت، الآن الحقيقة أنا كمواطن عربي كسياسي حريص على أن إسرائيل لا تضرب أي دولة عربية بغض النظر عن الخلاف مع هذه الدولة العربية أو تلك لأن إسرائيل هي العدو الأساس وحسابات إسرائيل هي لمصلحة إسرائيل لكن أنا أتساءل حول كثير من الأمور التي تصدر من سوريا الآن يعني اليوم أنا سمعت تصريحاً وقرأت تصريحاً بـ (Sky News) لوزير الاتصالات السوري إن نحن مستعدون إذا كان حوار بيننا وبين الولايات المتحدة الأميركية لتسهيل حوار بين أميركا وإيران ونحن نعرف مراكز القاعدة في لبنان ومستعدون أن نتعاون، يا أخي أنت ماذا تطرح؟ أنت تطرح حل أزمة أنت تطرح اتفاقاً أنت تطرح صفقة على حساب ما يجري في لبنان أنت تذهب إلى شراكة مع الولايات المتحدة الأميركية مثلاً أو تطمح ذلك وأنت تطرح هذا الأمر، سمعت في بداية الأزمة تصريح للسفير السوري في لندن يقول نحن مستعدون للطلب إلى حزب الله عدم قصف المدنيين في مناطق بعيدة وإطلاق سراح الأسيرين وإلى ما هنالك كيف نفسر هذا الأمر؟ وزير الإعلام زميلنا بالأمس يعني الكلام الذي قيل بأن إذا دخلت إسرائيل إلى الأراضي اللبنانية واقتربت من الحدود السورية ندخل الصراع يا أخي هل نحن بحاجة لتذكير أحد بأن إسرائيل ليست موجودة في لبنان على مقربة من سوريا؟ هي موجودة في سوريا في الجولان فأين الصراع؟ لذلك هذه الحسابات الحقيقة تعني كل دولة من هذه الدول أنا أتحدث عن الشأن اللبناني في هذا الإطار إذا توصلنا إلى هذا الحل الشامل الذي أشرنا إليه هذا أمر جيد بالنسبة إلينا جميعاً وقد توافقنا عليه، نفس الشيء بالنسبة إلى إيران والملف النووي وهذا الأمر سابق للعملية ومستمر بعد العملية ولا يعني إيران وحدها يعني كل الدول المحيطة بإيران وللأسف هنا أيضاً يتكون نوع من الإجماع هناك ملامح تكون نوع من الإجماع في مقاربة هذا الملف روسيا وغير روسي يعني ليست.. لم يعد الموضوع موضوعاً أميركياً في هذا الاتجاه لذلك أنا أود حصر هذه المسألة في إطار الساحة اللبنانية والبحث عن مصالحنا الآن في لبنان كما اتفقنا بين بعضنا البعض جميعاً.

غسان بن جدو: عفواً هنا سيد غازي العريضي، كلامك بالتحديد في الساحة اللبنانية وانتقادك للدور الأميركي وكل هذه الدراسة للشرق الأوسط الجديد.. هل هو رأي غازي العريضي الشخص؟ هل هو رأي غازي العريضي القيادي في حزب التقدم الاشتراكي؟ رأي غازي العريضي في الحكومة؟ غازي العريضي أحد أركان 14 آذار؟ رأي مَن لو سمحت؟

غازي العريضي: رأي غازي العريضي في كل هذه المواقع ورأي هذه الموقع في غازي العريضي..

غسان بن جدو: هذه 14.. تكتل الرابع عشر من آذار..

غازي العريضي: في داخله يعني وليس فيه ربما البعض لهم رأي آخر..

غسان بن جدو: تكتل الرابع عشر من آذار يفكر مثلك بهذه الطريقة؟

غازي العريضي: أنا أنتسب إلى الحزب التقدمي الاشتراكي، نحن رغم الخلاف وتباين وجهات النظر مع إخواننا بالمقاومة بفترة معينة لكن أنا أعتقد أن رئيس الحزب وليد جنبلاط لتاريخه لا يزال يعبر عن نقده للسياسة الأميركية في العراق وفي فلسطين وقد تحدث مطولاً في اليومين الآخرين عن هذه السياسة التي أنتجت نتائج كثيرة أوصلت إلى ما نحن عليه، هذا لا يلغي طبعاً حقك في تسجيل ملاحظات وتسجيل رأي حول الأمور الداخلية في الساحة السياسية اللبنانية أو حول العلاقة مع سوريا أو مع إيران إلى آخره.

مواقف الأطراف اللبنانية واستهداف وسائل الإعلام

غسان بن جدو: أنا ذكرت قبل قليل عدد من أركان 14 الرابع عشر من آذار موجودون في السفارة الأميركية مع رايس فهمت الآن أنهم السيد وليد جنبلاط، الدكتور سمير جعجع والسيد بطرس حرب.. ماذا سيقولون لرايس؟

غازي العريضي: ما اتفقنا عليه في مجلس الوزراء الحل الشامل..

غسان بن جدو: إذا ما اتفقتم عليه ماذا ذهبوا يفعلون الحكومة تبلغ ورئيس بري يبرر.. يبقى ما الذي يحدث؟

غازي العريضي: طلبوا لقاء مع هذه المجموعة من الناس نذهب ونقول رأينا أمام الجميع..

غسان بن جدو: هم طلبوا..

غازي العريضي: نعم ولم لا؟

غسان بن جدو: رايس طلبت..

غازي العريضي: نعم ونقول هذا الرأي أمام الجميع هذا ما اتفقنا عليه، هذه هي وجهة نظرنا وهكذا نرى الحل نقول ذلك أمام السيدة رايس وفي غياب السيدة رايس سواء كان اللقاء أو لم يكن اللقاء يعني أنا لا أعطي هذه المسألة أهمية استثنائية، المهم هو مضمون الموقف جوهر الموقف والنتائج التي يمكن أن نصل إليها جوهر الموقف هذا يعكس ما اتفقنا عليه في مجلس الوزراء مع شركائنا.

غسان بن جدو: على ماذا هو متماسك وضع الحكومة الحالية ليس خافي بأن هناك تباينات في قراءة الوضع الحالي وانتقاد حزب الله وبيانات الرابع عشر من آذار واضحة، على ماذا هو وضع الحكومة متماسك؟

غازي العريضي: أنا أقول وضع الحكومة متماسك في هذه الحالة..

غسان بن جدو: أولاً هل هو متماسك؟ أم هو لا يزال موجوداً ولكن هو موجود بالأمر الواقع لا أكثر ولا أقل؟

غازي العريضي: لا.. لا أكثر من أي وقت مضى والدليل هو هذا الاتفاق الذي توصلنا إليه جميعاً كل البيانات التي صدرت عن مجلس الوزراء منذ بداية هذه الأزمة حتى الآن كانت موضوع نقاش هادئ موضوعي دقيق حساس لا أقول ليس ثمة تباينات حجم الأزمة كبير جداً قد يخلق مشاكل وليس تباينات قد يؤدي إلى تفجيرات وليس تباينات إذا نظرت إليه بمخاطره، أقول الحمد لله التوافق قائم كل القرارات التي صدرت عن مجلس الوزراء صدرت بالإجماع قد لا يرضي هذا الأمر بعض الناس قد يكون بعض الناس يراهنون على مزيد من الخلافات وحتى الوصول إلى تفجيرات لكن أنا أقول لك والحمد لله حتى هذه اللحظة أشعر بتصرف مسؤول بأعلى درجات المسؤولية من قبل الجميع في المحافظة على الاستقرار في البلد وعلى الاتفاق في البلد لإنقاذ وحدتنا الوطنية ومواجهة هذا العدوان والوصول إلى حل شامل يعاجل الأسباب ويفسح المجال أمام معالجة النتائج.

غسان بن جدو: قبل أن نصل إلى الحل الشامل ما هو تصوركم للحل الآن؟ واستطرادا هل لديكم موقف؟ هل ناقشتم موقفا ما يذكر عن نشر قوات دولية؟

غازي العريضي: لا لأنه هذا الأمر من الآليات التي يمكن اعتمادها ولم يطرح بشكل رسمي، أستاذ غسان كما سبق وذكرت جاء موفدون ليس ثمة مشاريع جاهزة ربما الآن بدأت تتبلور كل واحد يطرح عليك فكرة إذا كنت ستجمع الحكومة لمناقشة فكرة يعني أن تحرق كل الأوراق كان النقاش في أوساطنا جميعا في خلايا وزارية في اجتماعات وزارية وليس في مجلس وزراء بمناقشات بين بعضنا كقوى سياسية وكان اتفاق أنه نحن لا نستطيع أن نرد على كل تصريح يصدر من إسرائيل ثم تصريح مناقض له من وزير آخر ونرمي أوراقنا عليه..

غسان بن جدو: طيب أنا معك لم يطرح عليكم نشر قوات دولية لكن ما هو رأيك كوزير الإعلام أنت كوزير إعلام كشخص كسياسي إذا طرح عليكم قضية نشر قوات دولية وخاصة أطلسية ما هو موقفكم منها؟

غازي العريضي: قبل أن نتحدث عن القوى الأطلسية قد لا توافق دول في الحلف الأطلسي على المجيء إلى لبنان أنا لا أستبق الأمور أستاذ غسان بهذا الشكل ولا أذهب بديماغوغية القوات الدولية الآن موجودة في لبنان قد يتم توسيعها من حيث المشاركة وتنضم إليها دول أكثر فاعلية مع احترامي وتقديري وشكري للدول المشاركة وجزء منها قدم تضحيات شهداء وجرحى وله يعني مساهمات كبيرة بالمعنى الإيجابي في لبنان في حفظ الأمن والاستقرار قد تنضم إليها دول جديدة أكثر فاعلية وقدرة قد تتغير مهامها..

غسان بن جدو: هذا هو الأساس ما هو هذا الأساس وليس أن تنضم إليها الدول هو هذا الأساس مهامها ستتغير..

غازي العريضي: أستاذ غسان هذه الأمور كلها مطروحة ومطروحة قبل الآن وقبل حدوث هذه العملية تذكر آخر عملية تجديد لقوات الطوارئ الدولية حصلت والتي تنتهي مدتها آخر الشهر يعني نحن قبل هذه العملية وبدون آثارها كنا سنواجه هذا الاستحقاق في مجلس الأمن إذا عدنا بالذاكرة إلى الوراء ستة أشهر لتذكرنا أن الأمم المتحدة كانت تقول هذه هي المرة الأخيرة أو قد تكون المرة الأخيرة التي يتم فيها التجديد بشكل تلقائي..

غسان بن جدو: وكانت تحريرية..

غازي العريضي: نعم تماما يسلم فمك قد تكون ويتم فيها التجديد بشكل تلقائي ماذا يعني بشكل تلقائي؟ يعني أن ثمة شروطا ستطرح أو مهام جديدة ستُعتمد نتيجة تقييم الأمم المتحدة للوضع السائد في الجنوب انطلاقا من قراءة الأمم المتحدة وموقف مجلس الأمن بأن القرار 425 قد نُفذ أتحدث عن قراءتهم وبالتالي يجب أن تنهوا هذا الوضع في لبنان صبرنا أول مرة وثاني مرة وثالث مرة ورابع مرة الآن التمديد المقبل لن يكون تلقائيا أكيد عندما يحصل حدث بهذا الحجم الآن وتطرح آليات أو اقتراحات أو أفكار سوف نواجه هذه المسالة أنا لا أستبق الأمور أقول فلننتظر ما هي الاقتراحات التي ستطرح؟ مَن هي الدول التي ستشارك؟ ما هي الرقعة الجغرافية التي ستنتشر عليها هذه القوات الدولية؟ ما هي المهام التي ستناط بها؟ وعند ذلك سنناقش هذا الأمر جميعا.

غسان بن جدو: كيف تنظر لطبيعة المعركة العسكرية الآن؟

غازي العريضي: قوة تدميرية هائلة لإسرائيل استخدام..

غسان بن جدو: هذه الاشتباكات العنيفة بين المقاومة والقوات الإسرائيلية..

غازي العريضي: سأتحدث عنها، قوة تدميرية هائلة لإسرائيل لا أتحدث عن انتصار جوي أتحدث عن تفوق جوي تفوق تدميري لمعظم البنية التحتية في لبنان في عدد كبير من المناطق لكن بالمواجهات العسكرية على الأرض الأهداف التي أعلنت من قبل إسرائيل حتى الآن لم تتحقق حزب الله لا يزال قادرا على إطلاق صواريخ، صواريخ بدأ يظهر بوضوح أنها تؤذى الإسرائيليين على المستوى الشعبي على المستوى المعنوي على المستوى السياسي على المستوى العسكري لا أبالغ ولا يعني أتحدث بإفراط لا بواقعية..

غسان بن جدو: ولا بشعبوية..

غازي العريضي: ولا بشعبوية نحن زملاء إعلاميون نتابع كل ما يجرى في إسرائيل ونسمع هذا الكلام ونقرأ هذا الكلام..

غسان بن جدو: لكنك تعتقد بأن فعلا هناك قدرة صاروخية على الإيذاء بالنسبة لحزب الله؟

غازي العريضي: أنا أحيي هؤلاء الصامدين طبعا هذا القتال في مارون الرأس في بنت جبيل هذه القدرة على الاستمرار هذا الصمود هذا العنفوان هذه المعنوية لا تستطيع إلا أن تنحني أمامها وتحييها وهذا واقع قائم على الأرض.

غسان بن جدو: هذا موقف غازي العريضي أعود وأقول أم موقف الجميع؟

غازي العريضي: أبداً قال وليد جنبلاط منذ أيام أنني أحيي المجاهدين الصامدين، المجاهدين الصامدين أبداً أنا هذا رأيي هذا رأي وليد بك هذا رأينا بغض النظر عن الأسباب والخلفيات وأين تنتهي الأمور هذه من الكبر والشجاعة والفروسية والأمانة والحقيقة بأن تقول هذا الموقف هذه وجهة نظري.

غسان بن جدو: لا شك أخيرا لا يمكننا إلا أن نتحدث ونحن في حضرة وزير الإعلام الإعلاميون استهدفوا هناك فعلا استهداف مباشر يعني ليست مجرد أخطاء أو شيء من هذا القبيل ما هو تعليقك كوزير إعلام؟

"
إسرائيل بدأت تشكو الإعلام العالمي بأنه منحاز لصالح لبنان أو لصالح المقاومة بغض النظر عن صدقه أو عدم صدقه
"
غازي العريضي: طبيعي يُستهدف الإعلام طبيعي نظرا لسببين رئيسيين أولا كانت إسرائيل تتنعم تاريخيا بأنها تسيطر على الإعلام في العالم يكفي أن نقف عند تصريح أولمرت اليوم الذي ينتقد فيه الإعلام العالمي المنحاز لم تحصل في تاريخ التعاطي مع الإعلام أن إسرائيل بدأت تشكو الإعلام العالمي بأنه منحاز لصالح لبنان أو لصالح المقاومة بغض النظر عن صدقه أو عدم صدقه في هذا الأمر مجرد هذه الصورة، اثنين الحملة على المؤسسات الإعلامية العاملة الآن على الساحة اللبنانية لبنانية كانت أم عربية ومحاولة اتهام الذين استهدفوهم بالأمس بلسان مسؤول بالجيش الإسرائيلي بأنهم يدعون أننا قصفناهم وكأنهم يتوسلون دورا لا.. لا يتوسلون دورا لا الجزيرة ولا العربية ولا المنار ولا (LBC) ولا المستقبل ولا (New TV) ولا النور ولا المحبة ولا لبنان الحر ولا أي مؤسسة من المؤسسات ليس ثمة أحد يرغب في أن يرسل المراسلين أو الناس إلى ساحة المعركة للموت فقط لو لم يكن ثمة حدث وبالتالي واجب متابعة هذا الحدث لما انطلقت هذه العملية الإعلامية السبب الثاني في هذا الموضوع سقطت ادعاءات إسرائيل أمام العالم بأنها تخوض حربا دفاعا عن النفس وبأنها لا تقتل المدنيين إسرائيل ترتكب مجازر بحق المدنيين الإعلام اللبناني يركز على المذابح بحق المدنيين على الجسور على الطرقات على المستشفيات على المصانع على المؤسسات على كل ما له علاقة بحياة الناس اليومية في البلاد من أقصى البلاد إلى أقصاها وبالتالي هذا يكشف إسرائيل ويفضح إسرائيل.

غسان بن جدو: شكرا لك أستاذ غازي العريضي وزير الإعلام اللبناني والقيادي البارز في الحزب التقدمي الاشتراكي شكرا لكم مشاهدي الكرام على حسن المتابعة وإلى لقاء اليوم غدا بإذن الله مع تقديري لكم من بيروت في أمان الله.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة