إدانة دمشق بسبب مجزرة الحولة   
الاثنين 1433/7/14 هـ - الموافق 4/6/2012 م (آخر تحديث) الساعة 15:14 (مكة المكرمة)، 12:14 (غرينتش)

- نظام الأسد والعزلة الدولية
- أنان والإعلان عن فشل خطته الأممية

- مذبحة الحولة والتحول في مسار الثورة السورية

- تناقض الفعل الأميركي تجاه الثورة السورية

- الأزمة السورية والحل السياسي التفاوضي


الحبيب الغريبي
فيصل عبد الستار
غسان إبراهيم
نور الدين العلوي
آيان بلاك

الحبيب الغريبي: أهلا بكم مشاهدينا الكرام في حديث الثورة مرة أخرى يتعرض النظام السوري لإدانة دولية من إحدى منظمات الأمم المتحدة، هذه المرة جاء قرار الإدانة من مجلس حقوق الإنسان من جنيف حيث اتهمت السلطات السورية بالمسؤولية عن مجزرة الحولة، يأتي ذلك حينما يستمر الحراك السياسي الدولي لإيجاد مخرج للأزمة ومن بين ذلك الزيارة التي يقوم بها الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى كل من ألمانيا وفرنسا، والآن يبدو السؤال الأكثر إلحاحا هو: أين تتجه الأزمة السورية في ضوء ازدياد حجم الضغط دوليا والمتزامن مع استمرار التظاهرات ضد النظام داخليا؟

[تقرير مسجل]

إبراهيم عرب: التخوف من حرب أهلية والبحث عن حل سياسي لازمة ما فتئت تتكرر في المواقف الدولية من الأزمة في سوريا ويضاف إليها السعي لإيجاد ثغرة في حائط الدفاع الروسي الصيني عن نظام الأسد في المحافل الدولية لاسيما مجلس الأمن، وفي خضم ذلك لا يتوانى النظام السوري عن التشبث بالخيار العسكري للقضاء على الانتفاضة الشعبية وما يتبع ذلك من إراقة مزيد من الدماء لا تلقى سوى إدانات دولية آخرها من مجلس حقوق الإنسان الذي أدان النظام ودعا إلى تشكيل لجنة تحقيق مستقلة.

[شريط مسجل]

نافي بيلاي/ مفوضة مجلس حقوق الإنسان في الأمم المتحدة: في الخطاب الذي ألقي أمام مجلس حقوق الإنسان هناك اتهامات للشبيحة بارتكاب مجزرة الحولة ولكن الحكومة تتهم الجماعات المسلحة لذا نحن بحاجة إلى تحقيق مستقل.

إبراهيم عرب: في غضون ذلك تأبط الرئيس فلاديمير بوتين حل موسكو للأزمة السورية واتجه به غربا أولى المحطات كانت برلين حيث اتفق مع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل على أن حل الأزمة السورية بالطرق السياسية هو الأفضل، بوتين نفى دعم روسيا لأي طرف في سوريا وتزويد نظام دمشق بأسلحة قد تستخدم في حرب أهلية رغم رؤيته لمؤشرات تنذر باندلاعها، مخاوف موسكو سيحملها بوتين لاحقا إلى باريس حيث من المقرر أن يلتقي لأول مرة الرئيس الفرنسي الجديد فرانسوا هولاند على وقع مظاهرات احتجاجية تندد بالزيارة، وما زالت خطة كوفي أنان تحظى بإجماع ودعم دولي عبرت عنه وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون وأعربت عن استعدادها للعمل مع روسيا بشأنها بينما كان المبعوث الدولي العربي كوفي أنان يستعرض في لبنان انعكاسات الأزمة السورية.

[شريط مسجل]

كوفي أنان/ المبعوث الدولي  العربي: أعلم أننا جميعا نفذ صبرنا، وأنا محبط أكثر منكم جراء استمرار عمليات القتل وأعمال العنف، أريد أن تجري الأمور بشكل أسرع ونحقق تقدما وعلى مجلس الأمن والدول الأعضاء الاستمرار في العمل لإيجاد حل للأزمة.

 إبراهيم عرب: طرح أنان هذا قد يلقى إيضاحات من وزير الخارجية البريطاني وليام هيغ الذي رأى أنه في حال فشلت خطة أنان  فإن الحل يكمن في العودة إلى مجلس الأمن كما حذر بدوره من أن سوريا باتت على حافة حرب أهلية.

[نهاية التقرير]

نظام الأسد والعزلة الدولية

الحبيب الغريبي: ولمناقشة هذا الموضوع معنا من لندن المعارض السوري ومدير الشبكة العربية العالمية للدراسات غسان إبراهيم، ومن بيروت الكاتب والمحلل السياسي فيصل عبد الساتر، وينضم إلينا أيضا من لندن المحلل السياسي آيان بلاك ومن تونس نور الدين العلوي أستاذ علم الاجتماع في جامعة تونس، مرحبا بكم جميعا واسمحوا لي أن ابدأ مع ضيفنا من بيروت الأستاذ فيصل عبد الساتر، سيد فيصل من يوم إلى آخر تزداد الضغوط، يزيد منسوب السخط والإدانات، تتدحرج صورة النظام إلى دركها الأسفل، آخر الحلقات هي ما جرى اليوم في مجلس حقوق الإنسان، ما لم تفعله أو ما لم يفعله القتل اليومي المستمر منذ سنة ونصف فعلته مجزرة الحولة صنعت مزاجا دوليا ساخطا وأكثر تصريحا بالعدائية ضد النظام، ألا ترى أن هذا الإجماع الدولي من شأنه أن يجعل صورة النظام متدهورة كثيرا من شأنه أن يحشر النظام في زاوية ضيقة وربما يخلق حالة عزلة شديدة بالنسبة له؟

فيصل عبد الساتر: عفوا أستاذي هذا السؤال موجه لي؟

الحبيب الغريبي: نعم سيد عبد الستار، عبد الساتر..

فيصل عبد الساتر: نعم لو سمحت أعد السؤال لأنه كان هناك انقطاع في الصوت أعد السؤال من أوله إذا سمحت.

الحبيب الغريبي: أنا سألت عما إذا كانت هذه الإدانات، هذا السخط الدولي بعد مجزرة الحولة سيؤدي إلى خلق أو إلى تعميق حالة العزلة التي يعيشها النظام السوري أصلا؟

فيصل عبد الساتر: يعني لا أعتقد أن هذا الأمر يحتاج إلى الكثير من البحث والكثير من التمحيص في موضوع المجزرة، المجزرة حتى الآن وكما سمعت أيضا من بعض المنظمات ومنها المنظمة التي استشهدت بها في التقرير أنها قالت أنها تحمل النظام ثم قالت أننا لا نثق بالنظام وندعو إلى لجنة تحقيق مستقلة، فكيف سارعت إلى إدانة النظام في سوريا ثم تريد تشكيل لجنة تحقيق مستقلة! هذا يدل فيما يدل أن هؤلاء لديهم أجندة خاصة في التعاطي مع سوريا سواء كان الحدث صغيرا أو كبيرا وخصوصا أن هذه الأحداث وهذه المجازر التي يتحدثون عنها لا تأتي إلا من ضمن استحقاقات معينة ومن ضمن جداول زمنية معينة، كيف تتزامن هذه المجزرة مع زيارة المبعوث الدولي إلى سوريا ولقائه الرئيس الأسد من ناحية، ومن ناحية أخرى مع حملة دبلوماسية قامت بها الدول الغربية والدول الأوروبية بشكل غير مسبوق على الإطلاق بالتزامن أيضا مع المجزرة، إذا أنا أعتقد أن هذا الأمر لن يقدم ولن يؤخر لأن هؤلاء أصبحوا  معروفة ميولهم واتجاههم فيما خص بالأزمة في سوريا لو كانوا صادقين في أنهم يريدون حلا سياسيا في سوريا ويدعمون مهمة كوفي أنان  لكانوا بدؤوا بتطبيق البند الأول من هذه المهمة التي كان من المفترض على هؤلاء جميعا أن يقدموا دليلا واحدا على أنهم كانوا صادقين كما كانت السلطة في سوريا جادة في دعم هذه المهمة، وهذه المهمة بندها الأول، وقف إطلاق النار الذي لم تلتزم به العصابات الممولة من بعض الدول الإقليمية وبعض الدول العربية وبعض الدول..

أنان والإعلان عن فشل خطته الأممية

الحبيب الغريبي: لكن كوفي أنان؛ لكن نفسه كوفي أنان  نفسه المؤتمن على تطبيق هذه الخطة يعني يشتكي من الإحباط ويقول أن هذه الخطة مهددة بسبب عدم تعاون النظام السوري؟

فيصل عبد الساتر: يعني كوفي أنان، السيد كوفي أنان  نلاحظ أنه في سوريا يتكلم بلسان يأتي إلى لبنان اليوم ويتكلم بلسان يذهب إلى بريطانيا ويتكلم بلسان ثم يذهب إلى مجلس الأمن ويتكلم بلسان آخر، إذن يعني السيد كوفي أنان  ليس هو نبي الرحمة ونبي الخلاص  للأزمة في سوريا، الأزمة في سوريا تحتاج إلى صدق من جميع الأطراف السوريين أولا وأخيرا ومن ثم صدقية في المجتمع الدولي تجاه هذه الأزمة، حتى الآن لا نرى أي مصداقية للمجتمع الدولي في التعاطي مع هذه القضية نحن لا نرى إلا بيانات مفبركة سلفا وإدانات مفبركة سلفا، الهدف منها مزيد من الوقت وهدر دماء السوريين أكثر فأكثر حتى يضعف الجميع وبالتالي يسهل على هؤلاء فرض حل معين من وجهة نظرهم تارة يقولون أن روسيا والصين جداران يجب يعني فتح ثغرة في هذا الجدار وتارة أخرى يقولون أن إيران والمقاومة في لبنان أيضا جدار آخر..

الحبيب الغريبي: أشكرك، أشكرك دعني، دعني أمر حتى أعطي الفرصة لضيوفي الآخرين سيد غسان إذا سمعت ما قيل هذه الإدانات لا تقدم ولا تؤخر والمجتمع الدولي يتعامل مع الوضع في سوريا بأجندة سياسية ما ردك؟

غسان إبراهيم: أليس في لبنان، بدل أن يأتي يعطي درسا للسوريين فليتفضل ويعطي درسا إلى سيده نصر الله الذي يتدخل في تفاصيل الشأن السوري بدلا، ويهتم بشؤونهم الخاصة بهم بدلا أن يأتي ويقول لنا ماذا يجب أن نفعل؟ عندما يقول أن النقطة الأولى من مبادرة أنان لن يتم تحقيقها، نعم لم يتم تحقيقها لأن كانت مطلوب من النظام أن يسحب جيشه ومليشياته وأيضا بنفس الوقت مليشيات حزب الله والصدر والمليشيات الإيرانية جميعها أيضا هي من الأطراف التي تساهم بقتل الشعب السوري، كل هذه الأطراف غير مرحب فيها، عليها أولا أن تلتزم جميع هذه الأطراف ثم يأتي ويطلب من المعارضة التي هي تحت القصف تحت القتل، الشعب السوري كل ما عاناه ويعانيه هو بسبب هذه المهلة وبسبب هذه الفبركات التي نشاهدها من الأطراف اللبنانية التي تخرج وتتبجح وتقدم كلمات غير مسؤولة وغير معنية وهي فعليا اليوم كل ما تقوم به صب الزيت على النار لإشعال الأمور أكثر فأكثر، وتسهم بالتحريض الطائفي والقتل والإجرام واليوم كل المجتمع الدولي مسؤول عن إعطاء هذا النظام هذه الفرصة للإجرام الأكثر فالأكثر، مجزرة الحولة يا سيدي لم تكن هي الأولى لم تكن هي الأخيرة، حدث قبلها العديد من المجازر سقط لنا أكثر من عشرين ألف شهيد لم يقتل لنا فقط خمسين طفلا في هذه المجزرة بل ألف طفل خلال هذه الثورة، الأمور كلها متراكمة لم تكن فقط إنما حظيت بتغطية إعلامية ووصلت للجميع الذي منح هذه المجزرة حقها في التغطية أن هناك كان هناك مراقبين دوليين، مراقبون قبل بهم النظام وقبل بهم شبيحة حزب الله وقبل بهم شبيحة إيران وقبل بهم المجرمون العدو الروسي وكل هذه الأطراف قبلت بهم وكلهم أشاروا بأصبعهم على أنه هذه المجزرة تمت تحت القصف المدفعي وتحت أساليب الذبح من هؤلاء الميليشيات الطائفيين الذين يعبثون..

الحبيب الغريبي: ولكن، ولكن سيد غسان..

غسان إبراهيم: في دماء الشعب السوري ويعمدون على التحريض الطائفي.

الحبيب الغريبي: بعد إذنك سيد غسان بما أنك صوت المعارضة هناك من يعيب على المعارضة أنها دعني أقول حاضرة بالغياب في هذا الحراك الدولي اللافت وأنها يعني عاجزة على استثمار هذه المراكمات النوعية في المواقف الدولية والإقليمية؟

غسان إبراهيم: يا سيدي القضية، هي ليست قضية معارضة أو نظام هناك شعب يذبح يباد بكل الأساليب، هل يريدون أن نتكلم سياسية في وقت الذي يتحدث فيه بوتين ويتبجح ويقول أن يجب علينا أن نصبر أكثر هل نصبر أكثر ليرتكب النظام العديد من المجازر هل يريد أن يسمي العملية السياسية  أي أن روسيا نفسها بإمكانها أن تزود النظام بالسلاح وميليشيات الصدر وميليشيات حزب الله تدخل الأراضي السورية وتعبث في دماء الشعب السوري، هل هذا اسمه عمل سياسي! هل يريدون من المعارضة أن تمارس سياسة إذن، هل الوضع في سوريا..

الحبيب الغريبي: ولكن، ولكن يعني..

غسان إبراهيم: هناك شعب يذبح هناك مجازر ترتكب..

الحبيب الغريبي: ولكن يعني وضع المعارضة، تشتتها، عدم توحدها ربما يعطي بعض التبريرات لمثل هذه المواقف؟

غسان إبراهيم: يا سيدي هذا الكلام هو عبارة عن مجرد أعذار يعلق عليها المجتمع الدولي عجزه وعدم رغبته في التدخل، المعارضة جميعها متفقة على زوال هذا النظام مختلفة في الآليات وفي الطرق إذن لنضع المعارضة جانبا ولنركز أننا في ثورة لسنا في حراك سياسي يا سيدي، الشعب السوري يباد والجميع يحاول أن يبحث عن أعذار تارة المعارضة وتارة يقولون لنا الشأن شأن فزاعة الإرهاب وتارة أخرى يقولون لنا حرب أهلية وحرب طائفية، نقول للجميع من يهدد بالحرب الطائفية هو بشار الأسد، ألم تسمعوا جميعا أول خطاب وأول ظهور علني في مجلس الشبيحة، مجلس الشعب، عندما خرج وقال، قال إن هناك أطراف تحاول على تحريض الطائفي عمد على هذه الأسطوانة منذ اليوم الأول، اليوم المجتمع الدولي جميعا مسؤولا على إعطاء هذا النظام فرصة تلو الفرصة وآخرها فرصة مبادرة أنان ليكسب الوقت ليمارس مزيدا من التحريض الطائفي بالتعاون مع أطراف إقليمية تحديدا مليشيات حزب الله ميليشيات الصدر والميليشيات الإيرانية على هذه الأطراف..

الحبيب الغريبي: أشكرك سيد غسان سأعود إليك..

غسان إبراهيم: على المدعو حسن نصر الله  أن يفتح أذنيه..

الحبيب الغريبي: سأعود إليك، سأعود إليك في سياق هذه الحلقة.

غسان إبراهيم: وأن هذه الأصناف غير مقبول بها..

الحبيب الغريبي: سأعود إليك في سياق هذه الحلقة لدينا الوقت الكافي نتحول إلى تونس والسيد نور الدين العلوي وهو أستاذ علم الاجتماع في جامعة تونس، سيد نور الدين نتحدث عن تحرك دولي عن صانعي القرار السياسي الدولي، ولكن القضية أو الأزمة السورية بدأت يعني النافذة الأولى التي فتحت عليها نافذة عربية هل تعتقد أن العرب ما زال لهم ضلع في هذه الأزمة خاصة بعد أن اتخذت كل هذا المدى؟

نور الدين العلوي: اسمح لي أولا أن أتحدث بالصفة العلمية التي ذكرت ولكن أيضا أتحدث بصفتي مواطن عربي عوري سنتين من الحرية وبدأت فعلا أتذوق معنى أن يكون المواطن العربي حرا في بلده ويقرر مصيره بيده، بالنسبة للموقف في سوريا أعتقد أنه هناك ثوابت لا بد من وضعها في مقدمة المشهد وهي أن حق الشعب السوري في الحرية والكرامة حق لا يفاوض عليه ولا يناقش، والثابت الثاني في هذه المسألة هو أن الشعب السوري يقرر مصيره بنفسه بقواه الوطنية ويخترع حله من داخل سوريا وليس بالتدخلات الخارجية سواء كانت التدخلات من بلدان الجوار أو من المجتمع الدولي، وجوابا على سؤالك أقول أن الموقف العربي في سوريا تميز بمحاولة تقديم بعض الحل إن صح التعبير وخاصة ما بادرت به تونس في مؤتمر أصدقاء الشعب السوري ولكن يبدو أن هذا الحل قد تراجع لصالح التدخلات الدولية الكبرى، وظهر العرب في جزء منه منحازين إلى أطراف داخل الأزمة السورية مما أفقده الكثير من الحياد ويبدو أن موقف الجامعة العربية قد تشتت بين كما هي على طبيعتها دائما تشكك بين هذه الأطراف ولم تعد قادرة على التأثير داخل الموقف السوري وأجنداتها الخاصة الإقليمية القطرية هي التي يعني تحكم مواقفها بل لأن البعض يذهب إلى أن بعض هذه الأنظمة هي مخالب قط للمواقف الدولية ولديها أجندات حتى أستطيع أن أقول انتقامية من النظام السوري طبقا لما جرى به التاريخ في السنوات الفارطة، أعتقد أن الموقف العربي غير قادر فعلا على التأثير في النظام السوري لإجباره على التراجع وكما أنه غير قادر على أن يدفع الثورة السورية إلى مداها الكامل لتحقق لأن هناك..

الحبيب الغريبي: يعني إذا كان الموقف العربي، إذا كان الموقف العربي عاجز وغير قادر إذا كان الداخل السوري يعني لم يبلور إلى حد الآن ربما خارطة طريق واضحة ماذا بقي إذن يعني هذا الكلام يؤدي بالضرورة إلى يعني دخول، الدخول الدولي على الخط؟

نور الدين العلوي: الموقف الداخلي في الحقيقة هو الذي يبدأ منه الحل سواء بتجميع هذه المعارضات لجهودها وتنسيق موقفها في الداخل وسواء بتجميع هذه المعارضات بجهودها وتوسيع موقفها في الداخل وسواء موقف النظام الذي عليه أن يثبت فعلا أنه يفكر في مصلحة شعبه وفي مصلحة بلده ويفكر في التاريخ ولا يفكر فقط في حفظ النظام من الانهيار، أعتقد أن النظام السوري مدعو إلى مبادرة جدية تجاه شعبه وتجاه المعارضة الوطنية التي تتحرك في الداخل وأن يتوقف عن اتهامها بالعمل طبقا لأجندات لأن في المعارضة السورية أطراف وطنية ترفض التدخل الخارجي وتعمل على أن يتم الحل من داخل سوريا والحل لا يكون إلا سورياً بتنازل جدي وحقيقي وفعال من النظام وانفتاح على المعارضة الوطنية التي ترفض التخندق في أجندات أجنبية لأن لكل صيده في المشهد السوري..

الحبيب الغريبي: نعم.

نور الدين العلوي: السوريون وحدهم هم الذين يدفعون الثمن إلى حد الآن..

مذبحة الحولة والتحول في مسار الثورة السورية

الحبيب الغريبي: ابق معنا سيد العلوي وأتحول إلى لندن مع المحلل السياسي آيان بلاك، سيد بلاك هل تعتقد أن مجزرة الحولة ببعدها الأخلاقي وبهذه الشحنة القوية قد تشكل المنعرج في التعاطي الدولي مع الأزمة في سوريا؟

آيان بلاك: أعتقد أنه من الواضح أن مجزرة الحولة كان لها تأثير كبير جدا في العالم كله فقد شاهدنا موجات من الإيذان لها وشاهدنا حوالي خمسة عشر بلدا يطردون السفراء السوريون ودبلوماسييها وشاهدنا اليوم أن مجلس حقوق الإنسان تابع للأمم المتحدة في جنيف يطالب بإجراء تحقيق مستقل، إذن هذا أدى إلى غضب كبير وإلى إدانات كثيرة والسؤال هو هل هذه الإدانات وهل هذا الغضب سيترجم ويتحول إلى سياسات مختلفة؟ في الوقت الحالي رغم أننا نسمع الناس يقولون كلاما كثيرا ويصدرون تصريحات شديدة فالأمين العام بان كي مون للأمم المتحدة حذر من حصول حرب أهلية كارثية وكلمات غاضبة ولكن رغم ذلك لم نر أي شيء يمكن يشكل تغييرا حقيقيا كبيرا في السياسات التي يمكن أن تؤدي إلى تدخل دولي في سوريا وهو ما يريده بعض الناس ولكن يعارضه الكثيرون، وربما أيضا شيئا سيصبح لا محالة له ولا يمكن تجنبه في وقت ما ولكن رغم الإدانات والغضب حول أو بنتيجة هذا العنف الذي حصل مؤخرا وكما ذكر الكثيرون هذه ليست الأولى من نوعها كمجزرة رغم ذلك لا أعتقد لا على الأقل لحد الآن لا أرى أن هناك أي ظروف يمكن أن تؤدي إلى تغيير كبير هناك عناصر للتغيير وقد نستطيع القول أننا بشكل كبير نرى أن هناك جهدا من قبل الدول الغربية والولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا بشكل خاص لجعلت روسيا تغير موقفها والرأي هنا هو أن روسيا لها نفوذ وتأثير على الحكومة السورية بطريقة لا تتمتع بها الدول الغربية وإن لو تغير الموقف الروسي ولو مارس الروس ضغوطا على دمشق وعلى الرئيس بشار الأسد فإن الأمور قد تتغير، شاهدنا رد فعل روسيا على ذلك في الحقيقة لم يكن إيجابيا جدا ذلك أن الروس واصلوا دعمهم في الحقيقة لسوريا خلال الأيام الماضية ويشككون بالظروف التي أدت إلى هذا القتل في الحولة في حين أن آخرين متأكدون أن اللوم يقع على عاتق الحكومة السورية وبالحديث عن الرئيس بوتين في ألمانيا وعن عدم الانحياز، لكن لو نظرنا إلى هذا من وجهة نظر دول الغرب ومن وجهة نظر المعارضة السورية فنجد من الواضح أن روسيا تقدم دعما استراتيجيا للنظام السوري لما يسمح لهذا النظام بأن يستطيع فعلا أن ينجو بفعلته وبالقتل الذي يمارسه وبالتالي لا يبدو لي بأن توازن القوى العالمي سيتغير ومن الصعب في رأيي أن نتصور أنه سيتم هناك أي تدخل في سوريا تدخل عسكري دون حصول الدعم، بدون دعم من الأمم المتحدة وبدون تأييد ودعم من الصين وروسيا وهذا أمر لم يتحقق إذا قد نرى مناقشات من كل أنواع من كل أنواع الخيارات والاحتمالات ولكن كل ذلك عدا تقديم الدعم والسلاح للثوار السوريين وقد يكون المزيد والمزيد من هذا ولكن إلى حد الآن حتى بعد هذا الحادث الفظيع المزيد من الكلمات ولكن لا أعتقد أن في أي تصرف أو إجراء يمكن أن يغير البعد العالمي لهذه الأزمة.

الحبيب الغريبي: يعني قلت إن مجزرة الحولة هي التي أدت إلى هذا الغليان إن صح التعبير في المرجل الدولي هل لا بد من سلبرنتسه ثانية حتى يخرج الجميع من حالة العجز وحالة السكونية؟

آيان بلاك: أنا أعلم في الحقيقة أنه عندما نناقش هذا وقد ناقشته مع الأصدقاء السوريين فهم قالوا لي أنهم يقارنون مع ما حصل في حماة عام 1982 على يد حافظ الأسد حيث قتل أكثر من حوالي عشرين ألف شخصا يقولون ماذا يتطلب الأمر اليوم في سوريا، كم من شخص يجب أن يقتل لكي يحصل رد فعل من المجتمع الدولي كم رجل أو كم إنسان قتل لحد الآن في سوريا خلال الأشهر الأربعة عشر أو الخمسة عشر الماضية، ومع الأسف لا أعتقد أن المسألة هي مسألة أعداد وأرقام ومعاناة وسفك الدماء فالناس يمكن أن يشعروا بالغضب ويدينوا ما يحصل لكن رغم ذلك أعتقد أننا في عالم فيه الدول لديها ذكريات قوية ومؤلمة عن أمور حصلت في الماضي في لندن حيث أنا أتكلم هنا الناس متأثرين جدا بذكرى الحرب في العراق مثلا الذي التي شنت دون دعم وموافقة من الأمم المتحدة وهناك نقاشات وخلافات حول التدخل..

الحبيب الغريبي: نعم

آيان بلاك: الناتو في ليبيا السنة الماضية، يمكن أن نناقش هذه الأمور ولكن لابد أن نعلم أن ما تقدم الحكومات  شيء ما يعني مثلا..

الحبيب الغريبي: سأعود إليك سيد أيان، اسمح لي فقط متى أحاول تحريك الحوار مع ضيوفي هنا، أعود إلى السيد فيصل عبد الساتر، سيد فيصل كثيرون قالوا أن خطة أنان هي طوق نجاة تقريباً قدم للنظام السوري، ووصف الكثيرون بأنها الفرصة الأخيرة، ولكن عدم حرص النظام السوري على تطبيق هذه الخطة وما زلنا يعني لا زالت تترنح في بندها الأول، أعطى الانطباع بأن النظام السوري هو الذي يحاول الدفع إلى الأسوأ لخلط جميع الأوراق؟

فيصل عبد الساتر: يا سيدي هناك يعني مفهوم بسيط لهذه الأمور يجب علينا أن نتعلم ألف باء الحوار السياسي، عندما نقول هذه المهمة الدولية قبل بها الرئيس السوري والمرجعية السورية، يجب أن يكون هناك مرجعية بالمقابل تتحمل المسؤولية، حتى الآن في سوريا لم تتبلور مرجعية موحدة لما تسمى المعارضة السورية مع احترامي لها وأنا لا أعطي الدروس لا للسوري ولا لغير السوري، أنا وظيفتي محلل سياسي أقرأ لي توجه سياسي، لكن أنا بعيد كل البعد عن المنطق الطائفي والمذهبي الذي يحاول ضيفك الكريم أن يجرني إليه باستشهادات ليس لها علاقة بالموضوع، نحن نناقش الأزمة السورية وتداعياتها على المنطقة، وتداعياتها على الشعب السوري بالداخل، بالنهاية الشعب السوري يدفع الثمن كائناً من كان هذا الشعب السوري، نحن نحترم هذا الشعب السوري، كل نقطة دم تسفك من السوريين هي خسارة لنا وللسوريين ولكل الدول في المنطقة، بالنهاية هذا دم إنساني يسفك بشكل مجاني دون أي أفق، نحن نقول أن سقف الأزمة في سوريا هو سقف الحل السياسي وهذا الأمر يجب أن يتفاهم عليه السوريون أولاً، إذا كان هناك طرف آخر لا يريد الحوار في سوريا ولا يريد إلا أن يضع الشروط فا مع من ستتفاهم هذه المرجعية التي قالت أن مهمة كوفي أنان  تثبيت وقف إطلاق النار وسحب المسلحين وإلى آخره، هل ممكن الجيش السوري أن ينسحب من المدن والبلدات، وهناك انتشار مذهل لكل أنواع الأسلحة وكل العصابات التي تمارس القتل؟ وبالعودة إلى منطق المجازر الذي تتحدثون عنه في التاريخ القريب، هناك الكثير من المجازر التي حصلت ولم يهتز المجتمع الدولي ولم يفعل أي شيء، كان في العراق كل يوم يقتل بعملية تفجير انتحارية 100 ومئة وعشرين ومئة وخمسين من المدنيين وحتى كانت الجزيرة تغطي وتقول أن هذه عمليات ضد القوات الأميركية ثم نرى أن هذه مجرد عمليات ضد المدنيين، لم يتحرك أحد غولدستون هذه الإدانة الرهيبة للعدو الإسرائيلي لحست من أدراج الأمم المتحدة ولم يفعل أي شيء المجتمع الدولي تجاه هذا الأمر، نحن نعرف أن هذا الموضوع، وهذا بغض النظر عن موضوع المجزرة وكيفية حصولها، إذا كان يريد ضيفك الكريم أنا لدي معلومات موثقة أكثر منه بكثير عن هويات الضحايا وعائلاتهم وإلى من ينتمون ومن أي مذهب ومن أي طائفة وما هو خطهم السياسي وكيف حصلت المجزرة؟ ولكن هذا الأمر لا يقدم ولا يؤخر، إذا كان هناك حملة معدة سلفاً على النظام في سوريا وحملة معدة سلفاً على الرئيس بشار الأسد لو جاء كل هذا العالم يحاول أن يقدم وثائق معينة لن يقتنعوا، وهذا  ما قاله بالأمس الناطق باسم الخارجية السورية، عندما سأله أحد الصحفيين، المجتمع الدولي، قال له عن أي مجتمع دولي تتحدث، هناك مجتمع دولي أخذ موقفاً من سوريا منذ الشهر الأول للأزمة  في سوريا ولم يساعد في تقديم أي حلول، إذن هؤلاء أعلنوا اصطفافا سياسياً وهم يريدون أن يحركوا الشارع السوري من خلال دماء السوريين، يتحدث عن ثورة، عن أي ثورة يتحدث، أنا أتحدث شرعية نظام وأنا أستند إلى أكثرية موصوفة في الشارع السوري حتى هذه اللحظة..

الحبيب الغريبي: اسمح لي سيد فيصل سأعود إليك..

فيصل عبد الساتر: اسمح لي فقط اسمح لي فقط هذه الجملة، وأنا مقتنع تماماً أن الرئيس بشار الأسد إلى ألآن هو ضمير سوريا وضمير الشعب السوري، لأن وحده هو الذي ممكن أن ينقل سوريا من حالٍ إلى حال أما الأطراف الأخرى فكل يغني على ليلاه وكل طامع بكرسي لن يناله.

الحبيب الغريبي: سيد غسان إبراهيم، دعنا نتقدم يعني حتى الآن نسقط في التعقيبات، الآن هناك مزاج، هناك حراك، هناك حديث، إشارات، تلميحات، إلى إمكانية تدخل عسكري، المعارضة نفسها طالبت في فترة ما في لحظة ما، بضرورة تفعيل المادة السابعة من ميثاق الأمم المتحدة، ولكن جاء جواب من هيلاري كلينتون وزيرة الخارجية الأميركية من يومين فقط يعني مدقق وصريح، لأول مرة تقريباً تتحدث عن استحالة أن يكون هناك تدخل عسكري في سوريا وعددت أسباب تراها موضوعية، سوريا أكثر تنوع، بها انقسامات عرقية أكبر، لا توجد معارضة موحدة قالتها، دفاعات سوريا الجوية أقوى، وجيشها أقوى، ولا يوجد تأييد دولي بسبب معارضة الصين وروسيا والكثافة السكانية في سوريا تزيد احتمالات وقوع عدد كبير من الضحايا المدنيين، يعني كيف ترون وجاهة هذه الأسباب والتبريرات؟

غسان إبراهيم: يا سيدي هذه مجرد أعذار وتبريرات لعدم التدخل، يعني القول بأن هناك جيش قوي ودفاع جوي قوي، هل يعني أن هذا الجيش الهزيل من مليشيات الأسد قادر على منع كل العالم وترك هذا النظام يعربد بدماء الشعب السوري لأنه فقط لديه أربعة خمسة ستة صواريخ لم يستخدمها إلا ضد الشعب السوري؟ هل شاهدتم هذا النظام خلال أربعين سنة هل أطلق رصاصة واحدة على إسرائيل؟ كل إطلاق النيران وجهت على صدور الشعب السوري، كل الترسانة التي بيد هذا النظام وجهت على الشعب السوري، هذه ليست إلا أعذار وتبريرات فقط لأن المجتمع الدولي يراهن على تفتت هذا النظام وانهياره داخلياً نتيجة الضغط وارتفاع نمط نفس الثورة ووضع هذا النظام الذي أصبح يوماً بعد يوم يفقد سيطرته، ألم يشاهد الجميع يا سيدي كيف انتفضت دمشق أكثر من أربعة أيام إضراب، يا سيدي سوق الحميدية لم يشهد بتاريخه منذ أن نشأ أن أضرب لهذه الفترة، أي أن هناك إقبال فئة جديدة من المجتمع السوري، الطبقة المتوسطة فما فوق، التجار انضموا إلى الثورة أصبحوا في قلب الثورة، حلب اليوم عشرات الآلاف خرجت للشوارع، شلالات من الناس خرجت، المجتمع الدولي يراهن على إضعاف النظام مع الوقت مع تفتت هذا النظام بالإضافة إلى حماقات هذا النظام وجرائمه التي سوف يدفعها، سوف يدفع المجتمع الدولي مجبراً ليس راغباً، ألن نسمع الرئيس كلينتون عندما قال اليوم أن ما يحدث في سوريا يذكره في البوسنة، البوسنة يا سيدي كانت دائماً  تهدد بالفيتو، ودائما تمنع هذا الموضوع، الجرائم التي ارتكبت هناك أجبرت المجتمع الدولي، نحن لا نعول على أحد، المجتمع الدولي إذا أراد أن يلتزم بالقيم الإنسانية وبالأخلاق والقيم الديمقراطية التي ينادي عليها مجبراً عليه أن يتدخل، على كلٍ الثورة إلى الأمام والجيش السوري الحر هو من يحرر البلاد؟

تناقض الفعل الأميركي تجاه الثورة السورية

الحبيب الغريبي: دعني اسأل في هذه النقطة بالتحديد السيد آيان بلاك، سيد بلاك سمعنا سوزان رايس ممثلة الولايات المتحدة الأميركية في مجلس الأمن تتحدث عن إمكانية التحرك خارج مجلس الأمن وهذا يتعارض تقريباً بشكل كلي مع تصريحات كلينتون وحتى تصريحات البيت الأبيض، كيف نفهم هذا التناقض، أو ربما يقول البعض إنه توزيع أدوار؟

آيان بلاك: لو  كنت تسألني فأقول لك أن الجواب هو أن الأميركان والبريطانيين من قالوا أشياء مشابهة في الأيام الماضية، إذ قالوا لن يحصل اتفاق داخل مجلس الأمن أو على خطة أنان ، فإنهم سيذهبون إلى ما هو أبعد من ذلك، نعرف مدى جدية ذلك حالياً، ولكن نتوقع أن النوايا في هذا الصدد هي جعل الروس يلعبون دوراً أكثر إيجابية مم هو عليه الحال لحد الآن، إذ يقولون لها إذا لم تتعاوني ولم تؤد واجبك كعضو في مجلس الأمن، فرضُ علينا أن نعمل خارج إطار المجلس وبالتالي عليكم أن تقرروا بأنفسكم هذا التهديد جاد، أنا أعتقد أنه ليس هكذا حالياً وذلك أن نعيش في موقف متغير طوال الوقت فقد وصلنا ذروة الغضب والإدانات هذا الأسبوع، وأعتقد أن هناك أن شعوراً بأن الأزمة تتصاعد وتتفاقم، فالناس يتحدثون عنها دوماً ويحذرون من خطر ما يمكن أن يحصل في سوريا، وأعتقد أن كل هذا الكلام هو طريقة، طريقة لتركيز الانتباه وجعل الأمور تتغير، كوفي أنان  لديه خطته هذه، وأنا أشعر بأسف قليل له وعليه، ذلك فهو رسول المجتمع الدولي وهو المجتمع الذي لا يريد أن يقوم بأمور صعبة جداً، وبالتالي لديه خطة سياسية ، والخطة السياسية إذا ما نجحت وهذه إذا كبيرة جداً يمكن أن تمهد الطريق للخروج من الأزمة ولكن في نهاية المطاف كل هذه الأزمات مثل هذه الأزمة تنتهي بشكل من الحلول السلمية، والسؤال هو كم شخص ينبغي أن يموت قبل الوصول  إلى تلك النقطة؟ فلو كان ممكنا أن نطبق وأن نضع ضغوطاً سياسية بحيث تنجح عناصر من هذه الخطة، فنحن أن وقف إطلاق النار لم يحصل وانسحاب قوات الحكومة السورية لم يحصل من المدن، وهناك فقط حفنة من المعتقلين جرى إطلاق سراحهم، فقط عدد قليل من الصحفيين سمح لهم بالدخول، إذا تغيرت هذه الأمور فقد يتغير الوضع، ولكن حالياً يبدو لي أن المجتمع الدولي سواء أطريتم هذه العبارة مناسبة أم لا ، فالمجتمع الدولي ليس مستعداً لدعم هذه الخطة، ولكن هذا الموقف قد يتغير وأعتقد أن هذا الأسبوع سيكون محكاً لاختبار مدى إمكانية نجاح وبقاء هذه الخطة على الطاولة، وأن ولاية وصلاحية أنان  والمراقبين الدوليين سوف تنتهي أعتقد في نهاية شهر يوليو/ تموز، فإذا وصلنا إلى ذلك الموعد دون تغييرات كبيرة فمن الشيق أن نرى ماذا سيحصل وما سيفعله الأميركان بالذات، هل لو ماتت هذه الخطة وأصبحت فاشلة فلا بد من الاعتراض بذلك علناً والتفكير بخيارات أخرى.

الحبيب الغريبي: سيد العلوي، الحديث عن خطة أنان وكأنها يعني الحل السحري، وما زال البعض يراهن عليها، بوتين اليوم قال: إن هذه الخطة يعني قابلة للنجاح ولكن ببعض الصبر، يعني إلى أي مدى يمكن فعلاً الركون إلى هذه الخطة التي حتى البند الأول فيها لم يطبق إلى حد الآن، ثم ماذا يوجد من بدائل أخرى إذا سقطت هذه الخطة؟

نور الدين العلوي: اسمح لي أولاً أن أعود بالتعقيب على التشكيك في أن ما يجري في سوريا ليس ثورة، نحن من خارج سوريا ونرى أن هذا الذي يجري هو سياق ثورة لا يمكن التشكيك في طبيعتها، لكن القول بأن النظام ضحية لمؤامرة خارجية أيضاً مطعون فيه لأننا نتذكر جميعاً ما حدث في درعا من أن أول الحراك أو أول الثورة كان متجهاً إلى الاعتماد على شخص الرئيس نفسه ليقود هذا التحول الديمقراطي بدون دم، ولذلك إذا كان هناك شخص أو طرف لا يصنف في الضحايا في سوريا  فهو النظام، إنما الثمن الذي يدفع الآن هو ثمن من الدم السوري وليس من جسد النظام نفسه، الخطة الدولية  التي نراها الآن تشرف على نهايتها وتؤذن بالفشل، أعتقد أنها ستعيد في تقديري أنها ستعيد الأمر إلى الشعب السوري نفسه، الاعتماد كما قال السيد المعارض على القوى الدولية، أعتقد أنه اعتماد على الطرف الأوهن يعني الذي لا يستطيع أن يؤثر فعلاً في الوضع الداخلي وفي التوازنات الداخلية، خطة أنان  تصل إلى نهايتها، المجتمع الدولي غير قادر بالنظر لظروفه الخاصة وإلى توازناته وإلى مشاكله سواء الاقتصادية أو السياسية أو الانتخابية يوصل الوضع السوري إلى ضرورة الحوار والجلوس على طاولة التفاوض، وهذه الطاولة لا بد أن يضعها النظام وأن تأتيها المعارضة، والمعارضة لها رأس في الداخل، رأس وطني، وقد يخفف  البعض من مصداقية بعض الأطراف الموجودة في الخارج قد يشكك فيها، ولكن في الداخل السوري هناك من لديه الاستعدادات للتفاوض على السلامة في الوطن السوري وعلى سلامة سوريا في لحظتها الراهنة وفي تاريخها، لأن هذه الحرب إذا انتهت ذات يوم وستنتهي حتماً نكتشف بعدها أن سوريا حل بها خراب كبير في البشر وفي الاقتصاد وفي القيم والمعايير خاصة إذا ضوعف الضغط على، تم استعمال مكثف لمسألة الطائفية وهذا صراع ديني بين سنة وشيعة وغيرها, وعرقي كردي وكردي عربي، هذه عناصر التي تثار الآن في الشارع السوري التي ستؤدي لاحقاً إلى كوارث، يتحجج أو التحجج بأن ليس هناك طرفا داخليا يفاوض، يعني هو يحيل إلى تشتت المعارضة ونحن نعرف أن هذه الأنظمة سواء أكان النظام السوري أو النظام المصري أو التونسي أو الليبي، هذه الأنظمة عاشت سنوات طويلة جداً تمنع كل نفس معارض يمكن أن يناقشها أو ينافسها على..

الحبيب الغريبي: أشكرك.

نور الدين العلوي: إذا كان هناك فشل في الداخل وإذا كان هناك فشل في الداخل فلأنه ثمرة سنوات القمع الطويلة التي سلطة على الشعب السوري، ولذلك يتحجج النظام بأنه لا  يوجد من يفاوضه رغم أن هناك..

الحبيب الغريبي: أشكرك سيد العلوي.

نور الدين العلوي: قد تشكلت للمعارضة السورية رؤوس وصارت قادرة على وضع بدائل للمستقبل السوري يكون النظام جزءاً منها، ولكنها أيضاً تضع بدائل لسوريا المستقبل..

الحبيب الغريبي: نعم، نعم.

نور الدين العلوي: سوريا المدنية، سوريا الديمقراطية..

الحبيب الغريبي: أشكرك سيد فيصل دعني أمر بسرعة لأن الوقت أيضاً يداهمنا، أعود للأستاذ فيصل عبد الساتر، يعني البعض أو الكثير من الأطراف يفسرون هذه المكابرة للنظام السوري بأنه مازال يستند إلى حائط الأمان إن صح التعبير الدولي، وهو الحائط الوحيد تقريباً الدبلوماسي الذي بقي له الموقف الروسي، إلى أي مدى يمكن أن يثق النظام السوري في ثبات هذا الموقف، وعدم قابليته للتآكل والاهتراء أمام الضغوط وأمام التفاهمات التي يمكن أن تحصل مع المجتمع الدولي؟

فيصل عبد الساتر: أبداً النظام السوري لا يكابر ولا يشعر بيوم بأنه كابر، بأن هناك أزمة في سوريا، لم يقل ولا لحظة أن ليس هناك أزمة في سوريا، المكابرة تعني أن ليس هناك أزمة، هذا الأمر اعترفت به السلطة في سوريا، لكن علينا أيضاً أن نفهم أن عقلية النظام السوري ويعني المنطق الذي يتحرك من خلاله الرئيس السوري الرئيس بشار الأسد أنه يرى ما يحدث في سوريا إنما جاء بدعم دولي وبدعم خارجي، وأن هناك أطراف تمارس عملية قتل ممنهجة لكل شيء اسمه دولة ومؤسسات في البلد، لا يمكن لهذا النظام أن يراهن على موقف خارجي دون أن يستند إلى شرعية من شعبه، هو حتى الآن يقول وهذا أمر أصبح واضحا للقاصي والداني، انتخابات مجلس الشعب حصلت في عز دين الأزمة وكان هناك أكثر من 52%  شاركوا بالانتخابات، ولم يعني لم يستطيع أحد في سوريا أن يقول للناس اذهبوا إلى صناديق الاقتراع، هذا حاجز الخوف قد انكسر، إذن هناك اختيارا من الناس..

الحبيب الغريبي:  واضح، واضح، سيد فيصل..

فيصل عبد الساتر: يمثل واقعية وبالتالي..

الحبيب الغريبي: لم يتبق لي وقت كثير، أنا آسف لم يتبق لي وقت كثير، فكرتك واضحة..

فيصل عبد الساتر: الرهان على صدقية الرئيس السوري وعلى صدقية الشعب السوري.

الأزمة السورية والحل السياسي التفاوضي 

الحبيب الغريبي: سيد غسان، بسرعة، بسرعة، الموقف الروسي يعني هل تعتقد أنه أصبح قابل للاختراق قابل للّيونة قابل للسقوط؟

غسان إبراهيم: يا سيدي، روسيا تمادت في سقوطها الأخلاقي في انهيارها الإنساني، فقط لأنها لم تجد من المجتمع الدولي موقفاً جاداً، لو الدول الغربية أرادت أن تفعل مواقف حاسمة لوجدت روسيا مباشرة تضغط على النظام وتقول له نفذ وإلا أنا مضطرة إلى أن أسحب يدي وأتخلى عنك، كما حدث، كما تخلت روسيا عن صدام حسين تخلت عن القذافي وسوف تتخلى عن بشار الأسد، روسيا تفهم لغة، روسيا للأسف ليست إلا نظام مافيا كالنظام الأسدي لا تفهم إلا لغة القوى، عندما يأخذ المجتمع الدولي موقفاً حاسماً قراراً تحت الفصل السابع، سوف تراوغ وستقدم تنازلات كبيرة وعندها سوف تشاهد أن هذا النظام سوف يقبل بأي مبادرة، النظام سوف ينفذ أي شيء فقط إذا استخدمت لغة القوة معه، وعدا ذلك سوف يعربد بدماء الشعب السوري، من يقتل الأطفال ويدهس بدباباته على جثث القتلى، لا يفهم إلا لغة النار وعدا ذلك فهو مهل تلو مهل وفرص للقتل والإجرام لا يمكن التعامل مع هذا النظام إلا بهذا الأسلوب.

الحبيب الغريبي: سيد غسان أكتفي معك شكراً، نفس السؤال تقريباً بصياغة أخرى إلى ضيفنا آيان بلاك، سيد بلاك يعني الموقف الروسي يحاول الغرب، تحاول أميركا بالتحديد أن تلينه وكلينتون تتحدث عن ضرورة إقناع الطرف الروسي، هل أصبحت روسيا هي المفتاح الآن؟

آيان بلاك: أعتقد أن روسيا هي المفتاح لو أن الحل حصل من موقف موحد دولي عن طريق الأمم المتحدة،  أتفق معك لو انضم الروس إلى الموقف فإن ذلك سيكون له تأثير على الرئيس السوري بشار الأسد، ولكن نود أن نقول أن هذا الأمر يتعلق بكل طريقة تناول موضوع الأزمة من قبل زميلكم وضيفكم من بيروت، إذ يرى أن الموضوع كله مؤامرة خارجية مدفوع ثمنها مسبقاً ضد سوريا، أعتقد أن هذا سوء عرض للأزمة وفي الواقع هذه هي النسخة أو الرؤية  الرسمية السورية، بينما أنا ما شاهدته في سوريا ومن السوريين، أن هذا الأمر بدأ على يد الشعب السوري الذين ذاقوا وقالوا كفى من القمع من قبل النظام السوري وأن أساس كل هذه الثورة أساسها في سوريا نفسها ، ولو تمكنوا الوصول إلى حل سياسي سوري فإن ذلك يمكن أن يتحقق فقط إذا كانت، وأعتقد جواباً على سؤالك أن سوريا عفوا روسيا ستكون مفتاحاً لو كان الحل دولياً.

الحبيب الغريبي: سيد العلوي باختصار، هل الحل السياسي مازال  ممكنا في سوريا؟

نور الدين العلوي: أعتقد أن هناك إمكانية أن يقبض النظام الروسي ثمن أو رأس الأسد في الدرع الصاروخي في أورال، هذا احتمال وارد جداً، أن اللاعب الروسي في الساحة الدولية هو مفاوض جيد، دعني أقول هو مقاول لمصلحة روسيا، وروسيا فقط، الحل السياسي هو في سوريا بين النظام السوري ومعارضته الوطنية، وإذا كان النظام السوري عادة يستشهد بمعاوية وبشعرة معاوية، فهذا زمن إرخاء الشعرة للمعارضة للتقدم وتنجز معه حلاً سياسياً يحفظ على الأقل تاريخ النظام السوري قبل الثورة في دعم الممانعة وحماية  المقاومة التي مازال الكثير من العرب يقر له فيها بالفضل، وهو تاريخ لا يمكن إنكاره، صيانة لذلك التاريخ وحماية للمقاومة لا يجب أن ننسى بالنسبة لنا كعرب أن المعركة النهائية والمعركة الحقيقية هي في تحرير فلسطين وليس فقط في تحرير الجولان، المعركة القادمة هي هدفنا جميعاً، النظام السوري ما زال يملك أن يرخي هذه الشعرة للوطنيين في..

الحبيب الغريبي: هل تعتقد ما زال لديه أوراق  في الداخل؟ 

نور الدين العلوي: أعتقد أن لديه أوراق اسمها وحدة الشعب السوري ومستقبل سوريا وصيانة تاريخها وأمجادها ودورها في المنطقة، لأن اللاعب السوري في المنطقة ليس لاعباً هيناً ولكن لا يجب استغلال موقع سوريا لحماية النظام وإنما لحماية سوريا لأن سوريا ليست النظام، هي تاريخ وهي شعب وهي ثقافة وهي دمشق وهي مستقبل القضية العربية كلها، لأن مفاتيح الشرق تمر بالضرورة عبر دمشق..

الحبيب الغريبي: أشكرك سيد نور الدين العلوي، أشكرك جزيل الشكر، الوقت انتهى تقريباً، إذن نور الدين العلوي أستاذ علم الاجتماع في جامعة تونس، أشكر السيد آيان بلاك المحلل السياسي من لندن، والكاتب والمحلل السياسي من بيروت فيصل عبد الساتر، ومن لندن أيضا المعارض السوري مدير الشبكة العربية العالمية للدراسات غسان إبراهيم، بهذا تنتهي هذه الحلقة  إلى اللقاء في حديث آخر من أحاديث الثورات العربية، دمتم في رعاية الله.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة