القيادة العامة الفلسطينية كما يراها أحمد جبريل ح18   
الاثنين 1425/11/30 هـ - الموافق 10/1/2005 م (آخر تحديث) الساعة 17:09 (مكة المكرمة)، 14:09 (غرينتش)

مقدم الحلقة:

أحمد منصور

ضيف الحلقة:

أحمد جبريل/ الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين

تاريخ الحلقة:

01/08/2004

- معارك الجبل وسفر عرفات إلى طرابلس
- عرفات وتصفية الحساب مع جبريل والسوريين

- العلاقة بين الفصائل وإيران

- بداية المعركة وقتال رفيق الضرب

- الاتفاق على وقف المعركة وتبادل الأسرى

- نتائج معركة طرابلس

أحمد منصور: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وأهلا بكم في حلقة جديدة من برنامج شاهد على العصر حيث نواصل الاستماع إلى شهادة السيد أحمد جبريل الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين القيادة العامة، أبو جهاد مرحباً بك.

أحمد جبريل: أهلا وسهلا فيك.

معارك الجبل وسفر عرفات إلى طرابلس

أحمد منصور: كانت معارك الجبل على أشدها في أغسطس/ آب عام 1983 بين الكتائب من جهة وبين الحركة الوطنية وبعض الفصائل الفلسطينية من بينها جبهتكم من جهة أخرى فجأة ظهر ياسر عرفات في طرابلس؟

أحمد جبريل: المسرح كان مو وصل للكتائب يعني كان أسمه القوات اللبنانية والجيش اللبناني الخاضع لأمين جميل وكان الجنرال عون القائد اللواء الثامن وكان أفضل لواء موجود عند أمين جميل في هذا الموضوع مقابله الأحزاب الوطنية اللبنانية بقيادة الحزب التقدمي وفلسطينيين الرافضين للتسوية كل منهم بقدره ولكن كنا والجميع يعرف أننا كنا الثقل الأكبر والأهم..

أحمد منصور: صحيح أنزلتم مدافع دبابات إلى المعركة؟

أحمد جبريل: لا دبابات ومدافع وراجمات كل شيء معركة كاملة يعني وكانت معركة حامية الوطيس..

أحمد منصور: كان هدف المعركة دي إيه؟


كان الإسناد الأميركي لأمين الجميل وللقوات اللبنانية كبيرا جدا لوقف تقدمنا، وكانت هناك محاولتان لقتلي في مقرات
أحمد جبريل: هذا عشرين يوم وكانت معركة صعبة للغاية لأنه الإسناد الأميركي لأمين جميل وللقوات اللبنانية كان كبير جدا من مدافع موجودة لسه في بيروت ما كانوا تركوا وكل حاملات الطائرات والطرادات الأميركية الموجودة بالإضافة للطائرات الأميركية حتى في المراحل الأخيرة دخل الطيران الإسرائيلي أيضا ليوقف اندفاعنا وقام بمحاولتين لقتلي أنا في مقرات ورب العالمين هو..

أحمد منصور: ماذا كانت نتائج المعركة؟

أحمد جبريل: مثل ما قلنا استعدنا الشوف صفا أمامنا لبيروت إقليم بيسموه الشحار عارف كيف المشرف على بيروت يعني فيها، الإسرائيليين لما شافوا المعارك محتدمة انسحبوا من إقليم الشحار ورجعوا إلى إقليم الخروب في ها المنطقة واعتبروها منطقة أمنية ووضعنا خسائر كبيرة جدا إحنا كتنظيم في هذه المعركة كبيرة من كوادر هذه الجبهة وقياداتها..

أحمد منصور: ما الذي شكلته بالنسبة للجبهة الشعبية هذا المعركة؟

أحمد جبريل: والله كنا نقاتل تحت راية الحركة الوطنية اللبنانية..

أحمد منصور: الآن أصبحتم محترفين قتال؟

أحمد جبريل: لا..

أحمد منصور: يعني كل يعني الآن بدأت الأمور تنسحب من صراعات لبنانية فلسطينية صراعات إسرائيلية فلسطينية لبنانية إلى الآن صراعات لبنانية لبنانية والفلسطينيين كانوا وقود في كل هذه المعارك.

أحمد جبريل: يعني صار عندنا إحنا تشكيلات عسكرية كبيرة ومتمرسة في كل أنواع القتال في ها الموضوعات ومثل ما حكيت إنه يعني أنا بحياتي العسكرية وحياتي النضالية كلها في مواجهة العدو الإسرائيلي لم أرَ حجم الإسناد من القصف اللي أسند فيه أمين الجميل والقوات اللبنانية مثل ما شاهدت فيها يعني كنت أصدق أن القذائف تصطدم مع بعضها بالجو قبل ما تصل..

أحمد منصور: إلى هذه الدرجة؟

أحمد جبريل: من كثر الغزارة وقوة ها الـ..

أحمد منصور [مقاطعاً]: يعني بتعتبر أن المعارك دي من أشرس المعارك اللي دارت في الحرب اللبنانية؟

أحمد جبريل: من أشرس لذلك كان ريغان رئيس الولايات المتحدة الأميركية قال بتصريح رسمي لم ينشر بس بالأرشيف سوق الغرب اللي هي لا تمثل مثل ما بيقولوا رأس دبوس على الخارطة قال هذه خط أحمر لن نسمح باحتلالها حيال يعني بهذا الموضوع إحنا في هذا يعني منغمسين في هذه المعركة صغيرنا وكبيرنا وفي مواقع أمامية وتضحيات وشهداء وجرحى إلى آخره نفاجئ بالأخ أبو عمار يأتي إلى طرابلس هنا أريد أن أذكر قصة للتاريخ يعني حقيقية عندما بدأنا نحقق إنجازات خليل الوزير الله يرحمه أرسل لي يعني مع رسول يقول إنه إحنا مستعدين نأتي لنقاتل معكم وأيضا أرسل إلى الأستاذ وليد جمبلاط هذا الموضوع لكن..

أحمد منصور: كان لازال هناك مقاتلين لفتح في لبنان؟

أحمد جبريل: كان في الشمال بطرابلس لأنه خليل الوزير طلع من البقاع طلع على طرابلس عارف كيف وفي طرابلس كان هناك أنت تعرف يعني الأحزاب اللبنانية موجودة في المدينة وفي المخيمات كل المنظمات موجودة لم يحدث احتكاك الناس مع بعضها يعني الاحتكاك اللي حصل حصل في منطقة البقاع عارف كيف أما في منطقة الشمال لم يتم احتكاك عسكري لنا مواقعنا ولنا قياداتنا هناك وإلى آخره يعني بها الأشياء يعني أثناء ما كان موجود الشهيد خليل الوزير لم يحدث أي شيء في طرابلس وفي..

أحمد منصور: كان بيلعب نوع من التوازن الكبير؟

أحمد جبريل: من التوازن ومن التهدئة وبرغم من أن كل قيادة فتح كانت هناك ولكن هو كان الأعلى مرتبة عندما إيجه الأخ أبو عمار بدأ الاختلال في منطقة الشمال.

أحمد منصور: يعني إذا هنا خليل الوزير وقيادة فتح موجودة في طرابلس أبو عمار جاء وطرح طرح آخر خالص يخالف ما ذكرته أنت من أن خليل الوزير عرض عليكم وعلى وليد جمبلاط الدخول في المعركة إلى جواركم ضد الجيش اللبناني والكتائب؟

أحمد جبريل: أبو عمار أتى مثل ما حكيت لك ليقول نحن مع أمين الجميل ومع الجيش اللبناني الوطني وبدأ يوبخ قيادات فتح الموجودة إنه لماذا تاركين هذه القيادات الفلسطينية المناوئة لنا في مخيمات الشمال..

أحمد منصور: أي أجندة في تصورك هذه التي جاء عرفات بها؟

أحمد جبريل: يعني أنا ما بشّاري هلا الموضوع إحنا عم نحكي بشاهد على العصر يظهر أن فيه عليه كانت ضغوط أميركية إنه لازم تروح أنت كيف هلا كانت النيوجيرسي عم بتحد وها المدمرات والطيران الأميركي يحد من اندفاعنا باتجاه بيروت لإسقاط اتفاق 17 أيار..

أحمد منصور: هنا في شباط 1983 يعني قبل هذه الأحداث بخمسة أشهر تقريبا أرسلت واشنطن موفد إلى عرفات في تونس لإقناعه بإخلاء ما تبقى من مقاتلين من منظمة التحرير من طرابلس وأُتفق على أن تكون العراق والأردن هي المقر الأساسي ليهم هل هذا كان جزء من مقابل طبعا تنفيذ اتفاقية ريغان مشروع ريغان الخاصة بالتسوية؟

أحمد جبريل: مشروع ريغان وهذا هو كان سبب مثل ما قلنا لك الانشقاق في داخل فتح والانتفاضة في داخل فتح فالأخ أبو عمار بدأ يوبخ إنه ليش القيادة العامة موجودة هناك وبدؤوا يتحرشوا في مواقعنا إنه لنا معسكر هناك في البداوي كبير ومواقع تنظيمية وأتوا الرفاق من هناك رفاقنا في الجبهة وقالوا لي إنه يتحرشوا يوميا فينا وإلى آخره..

أحمد منصور: عرفات نفسه زار البداوي والنهر البارد..

أحمد جبريل: قعد هناك في البداوي والبارد..

أحمد منصور: أُعتبر هذا استفزاز لسوريا ولكم؟

أحمد جبريل: إحنا بالأول يعني مُلتهين في معركة ومنشغلين في معركة لا نريد أن نعطي بال لكن هو بدأ عملية الاحتكاك يعني حتى بدأ بالأحزاب الوطنية اللبنانية هو والشيخ سعيد شعبان تبع التوحيد الإسلامي ونظفوا مدينة طرابلس من الأحزاب وقتلوا عشرات من ها الناس وسيطروا على مدينة طرابلس..

أحمد منصور: إحنا نريد نفهم شيء هنا أسمح لي الآن عرفات خرج خلاص وفق اتفاقية من لبنان وذهب إلى طرابلس إلى تونس ما الذي أعاده إلى طرابلس مرة أخرى؟

أحمد جبريل: أنا بأعتقد يعني إن هو قد طلب منه كما طلب منه في السابق إنه إخراج المقاتلين من البقاع ومن الشمال قالوا له أنت ما من الممكن الأميركان نفتح معك خط ونطرح مشاريع التسوية بدون أنه والله ما تقوم بدور تقديم حسن النية في هذا الموضوع وإشغال وفتح جبهة خلفية لنا في..

أحمد منصور: دي قراءتك الحالية للحدث ولا قراءتكم؟

أحمد جبريل: لا هذه قراءتنا من اليوم الأول ولازلنا حتى الآن يمكن هو مسكين يعني كان متوهم إنه الحل بين أيديه..

أحمد منصور: أدركتم أنكم ستدخلوا في معركة مع عرفات؟

أحمد جبريل: لا أبدا حتى لما بدأ يتحرش وإجوا الشباب من طرابلس لعندي على البقاع خاطبتهم بكل وضوح يعني كوادرنا القيادية هناك قلت لهم والله إذا الأخ أبو عمار بيقدر يشتريكم أو يشتري عناصر من الجبهة بتروح لعندهم كان شاب على المكادر ويلتقي مع أبو عمار قل له إنه إذا بتقدر تشتريهم فحلال عليك بيخففنا من أو بيرحنا من ناس من ها المرتزقة لكن أنا بوعدكم إذا صمدتوا هناك وتحرش بكم لن نترككم وحدكم بدأ عملية..

أحمد منصور [مقاطعاً]: طب أنت الآن على ساحة مواجهة مع الكتائب..

أحمد جبريل: ما هذا اللي حصل.

أحمد منصور: والجيش اللبناني..

أحمد جبريل: عم أقولك يعني هذا اللي حصل تماما..

أحمد منصور: نسبة مقاتلينك العليا كانت في المعركة هنا في بيروت؟

أحمد جبريل: آخر المعركة كنا في الجبل وعندنا قاعدة خلفية احتياطي في البقاع في حدود ألف وخمسمائة مقاتل..

عرفات وتصفية الحساب مع جبريل والسوريين

أحمد منصور: العلاقة بينك وبين عرفات كانت سيئة في ذلك الوقت على اعتبار أنك أنت الذي دعمت التمرد ضده..

أحمد جبريل: طبعا هو لم يكن فيه..

أحمد منصور: وكانت بينه وبين السوريين سيئة على اعتبار أنهم دعموا هذا وطردوه من دمشق..

أحمد جبريل: مضبوط.

أحمد منصور: هل هذا كان فرصة من عرفات أن يصفي حساباته معك ومع السوريين ومع المتمردين؟

أحمد جبريل: هو هذا اللي حصل إنه بدأ يحشد عشان يقتلع وجودنا من الشمال وأنا كنت ذهبت لطرابلس..

أحمد منصور: إيه ثقل وجودك في طرابلس في ذلك الوقت؟

أحمد جبريل: يعني كان إحنا عندنا قواعد مقاتلة محدودة ولكن قواعد مليشيا كبيرة..

أحمد منصور: في أي أماكن تتمركز؟

أحمد جبريل: بالبداوي والبارد وها المخيمة وأذكر أن كنت أنا في ليبيا رايح راجع يعني مع الأخ العقيد وشفت جورج حبش في ليبيا كان معه أبو ماهر اليماني وهم اثنين أحياء يعني وإحنا موجدين بنفس الفندق جتني برقية من الرفاق في طرابلس يقولوا أن حشود كبيرة علينا عارف كيف ونحن صامدين..

أحمد منصور: طبعا كل ده كان في سبتمبر 1983 لأن عرفات ظهر في أواخر أغسطس..

أحمد جبريل: نعم تماما.

أحمد منصور: والمعركة اندلعت كمعركة في 27 سبتمبر/ أيلول.

أحمد جبريل: فكان الدكتور جورج بده يسافر إلى دمشق ومعه أبو ماهر التقيت مع أبو ماهر اليماني وهو حي يرزق الآن موجود أطال الله عمره قلت له يا أبو ماهر بدي منك خدمة شخصية يعني أو حقيقة لها أبعادها الوطنية قال تفضل قلت له هلا راح تنزل لدمشق أرجوك كان عضو اللجنة التنفيذية أرجوك تطلع على طرابلس وتقول له معي رسالة من أبو جهاد أحمد هذه الرسالة إذا بتستطيع يا أخ أبو عمار أن تشتري هذه القواعد بما تملك من أموال فحلال عليك يبقى ارتاحنا إحنا من ها الناس لكن إذا أنت هاجمت هذه القواعد لن نسكت وسنتحاسب حسابا عسيرا وحقيقة أبو ماهر..

أحمد منصور: يعني الآن مفيش مجال للمصالحة؟

أحمد جبريل: عم أقولك..

أحمد منصور: إما إنه يشتريهم ويذهبوا معه وإما المواجهة؟

أحمد جبريل: هو بده يعمل هيك يعني أنا..

أحمد منصور: ما هو رسالتك أيضا تحمل هذا..

أحمد جبريل: إنه يشتريهم وأما إذا بده يفوت على هذه المواقع حربا وقتالا وتدميرا لن نسكت إحنا والتقى معه..

أحمد منصور: طب أنت دائما كنت تقول لي قبل ذلك بأن منطلقات عرفات إنه مدعوم مثلا من السادات أو من المصريين كانوا بيحركوه أو من فلان أو من علان هنا عرفات خيوطه قُطِّعت مع السوريين عرفات خيوطه قُطِّعت مع جزء كبير من فتح بالانتفاضة بتاعتها من الذي دعم عرفات ليقوم بهذا؟


قام حسني مبارك بإرسل دبابات وقاذفات صواريخ لعرفات في طرابلس لدعمه في تحركه
أحمد جبريل: بالعكس حسني مبارك والنظام المصري أرسل له لطرابلس دبابات وقاذفات صواريخ وإلى آخره كل هذه.

أحمد منصور: من أجل ماذا؟

أحمد جبريل: من ضمن البرنامج ما هو إحنا هلا في صراع إقليمي يعني هذا الصراع الإقليمي مركزه لبنان..

أحمد منصور: إحنا عايزين نفهم الآن لآن فهم هذا الصراع ما بين الفصائل التي كانت تؤيد المقاومة واستمراريتها وما بين الفصائل التي كانت تؤيد البقاء في لبنان مهم لفهم ما جرى بعد ذلك من تسوية في إطار الصراع الإقليمي ودور الدول العربية فيه والدور الدولي أنت قلت الآن إن إسرائيل وأميركا دخلت في المعركة معركة الجبل بشكل مباشر ضدكم وضد القوى الوطنية اللبنانية أو الأحزاب الوطنية..

أحمد جبريل: النظام في مصر دخل مساندا لأبو عمار..

أحمد منصور: إيه أدلتك على دي لأن دي تاريخيا مهمة؟

أحمد جبريل: أرسل السفن محملة.. هو أبو عمار..

أحمد منصور: حتى يبيد الفلسطينيين الباقين المعارضين؟

أحمد جبريل: ما هو المعارضين لأنه لحتى تمشي برنامج التسوية..

أحمد منصور: وحتى تكون معركة بين مصر وسوريا بالدم الفلسطيني؟

أحمد جبريل: عم بقولك مش هذا اللي قولت..

أحمد منصور: ما هو الآن هنا سوريا داخلة في الموضوع؟

أحمد جبريل: مضبوط هذا الموضوع في صراع حول القضية الفلسطينية وحول قصة التسوية في منطقة الشرق الأوسط في ها الموضوع في هناك مثل ما قلت اتجاه يعارض هذا البرنامج وفي هناك اتجاه بيؤيد ومع الأميركان الإسرائيليين أو النظام في مصر وأبو عمار والأميركان والأردن كانوا بهذا الاتجاه فكان في هذا الصراع محتدم على الأرض اللبنانية..

أحمد منصور: هنقدر نقول إن ليبيا وسوريا كانت تدعمكم كاتجاه معارض للتسوية ماديا وعسكريا؟

أحمد جبريل: لا سوريا تسهيلات يعني..

أحمد منصور: لكن ليبيا كانت تدفع.

أحمد جبريل: أما ليبيا سلاحا وعتادا ومالا لنا وللأحزاب اللبنانية وباقي المنظمات، لكن إحنا كنا الجهة المعتمدة في موضوع السلاح..

العلاقة بين الفصائل وإيران

أحمد منصور: إيران عايزين نفهم دورها هنا إيه لا سيما إن علاقتك بها أيضا كانت علاقة جيدة لأن الدور الإيراني بيضخم أحيانا؟

أحمد جبريل: فاهم الإيرانيين في ذلك الوقت كانوا منشغلين في..

أحمد منصور: وضعهم الداخلي..

أحمد جبريل: لا في حربهم هو والعراق..

أحمد منصور: صحيح.


كان تدخل الإيرانيين محدودا واقتصر على إرسال كتيبة عبر تركيا عقب الاجتياح الإسرائيلي للجنوب اللبناني عام 1982
أحمد جبريل: عارف كيف فكان تدخلهم يعني تدخل محدود لأن أرسلوا قوات يوم الاجتياح الإسرائيلي الـ 1982 عبر تركيا بحدود كتيبة وتوضعت في البقاع بها الحرس الثوري وبقوا..

أحمد منصور: اشتغلوا مع مين دول؟

أحمد جبريل: هادول كانوا لحالهم..

أحمد منصور: يعني لحالهم الأرض مش فيه قوى لبنانية..

أحمد جبريل: إيه فاهم لا.. لا يعني موجدين حتى يعني أنا مشان نحكي كمان عم نحكي شاهد على العصر بدؤوا هادول الإخوان يخلقوا حالة جديدة في داخل الشيعة في لبنان كانوا الشيعة هناك في حركة أمل..

أحمد منصور: يعني ده اللي أدى لنواة حزب الله مثلا؟

أحمد جبريل: أه هذا هو يعني كان هناك حركة أمل يقودها نبيل بري وحركة أمل ونبيه بري كان محسوبين على سوريا عارف كيف فالاخوة في إيران الإيرانيين إجوا إلى لبنان في ظل الاجتياح مع الحرس الثورة وبدؤوا يفتحوا خطوط في داخل سواء حركة أمل أو في داخل الشيعة وكان هناك العلامة الشيخ حسين فضل الله يعني أب روحي لها الحركة هاي اللي بدأت تنمو في هذا الموضوع صحيح بدأت أعمال مثلا المارينز ونسف السفارة..

أحمد منصور [مقاطعاً]: ده كان ميلاد لحزب الله كما قال.

أحمد جبريل: ما كان لسه حزب الله موجود.

أحمد منصور: يعني كان ميلاد.

أحمد جبريل: لكن هذا مخاضه عارف كيف في ها الموضوع هذا يعني بها الاتجاه لكن الإخوان السوريين ما كانوا مرتاحين أو يعني خايفين من هذا التدخل لأنه هذا بده يخلق مشكلة في داخل الشيعة بين الأستاذ نبيه بري اللي هو..

أحمد منصور: حليف للسوريين.

أحمد جبريل: حليف لسوريا يأتي..

أحمد منصور: وإيران من جهة أخرى كانت حليف للآخرين وحليف لسوريا في نفس الوقت..

أحمد جبريل: عم أقولك كيف لذلك في هذه المرحلة هاي كان يعني التدخل الإيراني محدود للغاية..

أحمد منصور: أنا مهم أقف معك عند هذه النقاط لأن فهم الخريطة يحتاج إلى فهم داخلي وفهم إقليمي وفهم عربي وفهم دولي لكن أعود الآن إلى عرفات والرسالة التي أرسلتها إياه من ليبيا إلى طرابلس؟

أحمد جبريل: فجاوبه لأبو ماهر قال له يعني أبو جهاد أحمد جبريل عم يهددني بالسوريين والليبيين والإيرانيين وجاي يعني عم يهدد في مواضيع فنصحه أبو ماهر قال له يا أخي شو بدك بها الناس هاي اللي هون أتركهم، حقيقة بعد الرسالة لأبو ماهر بخمسة أو ستة أيام هاجموا مواقعنا.

أحمد منصور: 27 أيلول سبتمبر 1983.

أحمد جبريل: هاجموا مواقعنا وكان قائد الموقع العسكري شاب مصري الله يرحمه استشهد أسمه أبو الفداء فقتلوا في هذا المعسكر بحدود عشرين شاب وحتى حرقوا جثثهم.

أحمد منصور: 24.

أحمد جبريل: يعني عشرين، 24 بما فيه أبو الفداء عارف كيف يعني والباقي فر يعني من ها الموقع في ها الشيء حقيقة هذا أزعجنا يعني وبدأنا إذا كنا نشك في لماذا أتى عرفات إلى شمال لبنان أصبح واضح لدينا أنها معادلة سياسية أتى لإرباك الساحة اللبنانية عارف كيف وإرضاء إلى الولايات المتحدة الأميركية.

أحمد منصور: أسمح لي هنا كنتوا أنتو القوة الوحيدة الآن عرفات استطاع مع حزب التوحيد مع سعيد شعبان حركة التوحيد أن يسيطر تقريبا وأن ينظف..

أحمد جبريل: ضربوا الأحزاب اللبنانية.

أحمد منصور: لم يبقَ سواكم أنتم الآن كقوة عسكرية؟

أحمد جبريل: لا هذا في طرابلس المدينة عرفات والتوحيد الإسلامي ضربوا كل الأحزاب وقتلوهم بالعشرات بالمئات عارف كيف أنا أقول المخيمات يعني في مخيم اسمه البداوي ومخيم اسمه البارد إحنا موجدين في مخيمات ليس في المدينة بس خلاص هو الشيخ سعيد شعبان من مدينة طرابلس وصار عنده ميناء عارف كيف فبدأ يتحرش فينا ثم هجم على مواقعنا وأنهى كل شيء في معارضة بقي هو وكان الشعبية لا تزال موجودة والديمقراطية لأنه هم كانوا يقفون على الحياد في الخلاف في داخل فتح بالعكس تماما الجبهة الديمقراطية كانت تميل إلى أبو عمار ضد الانتفاضة وتسهل لهم بعض الشغلات هذا الموضوع حقيقة يعني إحنا انزعجنا منه كثير يعني ورغم انشغالنا في هذه الجبهة طلبنا من الإخوان اللبنانيين أن يعطونا فرصة لنلتفت إلى الجبهة الشمالية وهم قدر الأستاذ وليد إنه ها المعركة اللي عم اللي ها الشيء اللي عم يحدث في الشمال وتصريحات أبو عمار مع أمين الجميل اللي عم نقاتله وهذا الجيش الوطني فهديت يعني الجبهة ووضعنا بدأنا نضع ثقل والقوات الموجودة عندنا في سوريا وفي البقاع قلنا هاي نحركها للشمال.

أحمد منصور: الآن أصبحت المعركة واقعة لا محالة بينك وبين عرفات.

أحمد جبريل: عم أقولك لكن بدنا تسهيلات سورية لأنه في حواجز في لبنان وإلى آخره وأذكر جيدا إنه اجتمعت أنا والأخ أبو صالح الله يرحمه مع العماد حكمت الشهابي وعلي دوبار وعلي أصلان وهذا الاجتماع طلبنا منهم إنه إحنا رايحين بدنا نصفي حسابات إحنا وأبو عمار في الشمال فحكمت شهابي قال لي يا أبو جهاد عندكم يعني عاملين تقدير موقف يعني عسكري أنت عسكري أبو صالح ما هو بعسكري يعني قلت له تقريبا قال تعرف شو حجم القوات اللي بين عرفات قلت له بحدود بين عشرة إلى 15 ألف واحد..

أحمد منصور: منين جابهم دول؟

أحمد جبريل: دول اللي كانوا بالبقاع كل قوات فتح اللي بقي بالبقاع كلها دفعها تنظيم فتح تنظيم كبير للغاية يعني معاهم غير هلا نستهين فيهم والله وفي مناضلين وقدم تضحيات على مر كل ها العقود يعني في مناضلين وفي شرفاء يعني فهادول سحبهم كل هذه التشكيلات وحطها في الشمال وأراد إنه يعمل مثل كيتو بحدود خمسمائة كيلو متر مربع..

أحمد منصور: عشان يعمل فيه إيه؟

أحمد جبريل: عم بحكيك عم بقولك لما حكينا شو تفسيرنا السياسي لها الموضوع هذا فقال لي شو القوات اللي بدها تطلع قلت له إحنا راح تطلع من عندنا بحدود ألف ومائتين رجل وهاي الأخ أبو صالح قال له إحنا من عندنا سبعمائة واحد الصاعقة ومائتين واحد جبهة النضال مائة واحد عارف كيف يعني مجموعهم ألفين واحد قال لي طيب ألفين يا أحمد مقابل خمسة عشر ألف وانتو المهاجمين وهاي مناطق الشمال محصنة كلها عبارة عن جبال تربل وإلى آخره يعني هذا المهاجم لازم يكون ثلاث أضعاف المدافع شو الوسائط النارية حكينا قلنا له معنا سريتين دبابات والأخوة في الانتفاضة معهم..

أحمد منصور: دبابات إيه من الحرب العالمية ولا دبابات القذافي الجديدة؟

أحمد جبريل: لا القذافي تي 55 عارف كيف و54 فقال لي أنا بتصور ما راح تقدروا تعلموا شيء قلت له أنت في تقدير موقف نسيت شيء واحد هو الروح المعنوية إحنا نملك روح معنوية عالية للغاية وإحنا لا نعتقد إنه ها الإخوان..

أحمد منصور: قل لي هنا أي روح معنوية وفلسطيني هيقتل فلسطيني فتحاوي سابق هيقتل فتحاوي حالي؟

أحمد جبريل: هذا الفتحاوي اللي قاعد في طرابلس بدأ يشعر إنه نحن حققنا إنجازات لو لم نقوم في معركة الجبل وأصبحنا على مشارف بيروت وأميركا دخلت المعركة ضدنا وإسرائيل وأمين الجميل والقوات اللبنانية..

أحمد منصور: ماشي دي وضع ودا وضع..

أحمد جبريل: هذا شكل حالة في داخل قوات فتح..

أحمد منصور: حالة إنه يقتل أي واحد حتى أخوه الفلسطيني؟

أحمد جبريل: لا إنه يعني لن تكون معركة كبيرة يعني لن يقاتل وحقيقة هؤلاء الناس اللي كانوا في الشمال لو أرادوا أن يقاتلونا يمكن ما استطعنا نتغلب عليهم.

[فاصل إعلاني]

بداية المعركة وقتال رفيق الضرب

أحمد منصور: كيف بدأت المعركة؟

أحمد جبريل: إحنا حشدنا قواتنا وبدأنا في عملية..

أحمد منصور: وضعتم خطة؟

أحمد جبريل: طبعا خطة.

أحمد منصور: يزيد صايغ يقول إن مخابرات عرفات في فتح استطاعت أن تخترقكم وأن تتعرف على الخطة؟

أحمد جبريل: عن طريق جيش التحرير في ضابط في جيش التحرير كان مطلع على هذه الخطة هو أعطاها لعرفات.

أحمد منصور: قبل المعركة بعشرين ساعة؟

أحمد جبريل: قبل المعركة بأيام عارف كيف يعني..

أحمد منصور: وأنتم اكتشفتم هذا الأمر؟

أحمد جبريل: لا ما اكتشفنا إحنا الأمر إلا بعد المعركة حتى هذا الضابط يعني عوقب عارف كيف؟

أحمد منصور: عوقب أُعدم يعني.

أحمد جبريل: والله عوقب لأنه هذا بيتبع للقيادة السورية جيش التحرير يعني عارف كيف حتى من جيش التحرير في سرية من السرايا انضمت لعرفات.

أحمد منصور: انضمت.

أحمد جبريل: عارف حاجة..

أحمد منصور: وكان هناك تفلتات بتتم.

أحمد جبريل: وكان لعرفات إذاعة قوية في جبل طربل عارف كيف بدأنا الهجوم مع أول ضوء.

أحمد منصور: شعورك إيه؟

أحمد جبريل: ها.

أحمد منصور: شعورك إيه وأنت بتقاتل العدو رفيق دربك؟

أحمد جبريل: أنا عارف اسمح لي شوية أنا أعرف إنه ما هو إحنا هون يعني إحنا مش شعب المقدس في التاريخ في كل الثورات الفيتنامي قاتل فيتنامي والكوري قاتل الكوري وفي الجزائر قاتلوا بعضهم..

أحمد منصور: أنتو غير..

أحمد جبريل: لا أنا بحكيك يعني هذا الموضوع يعني لما يكون واحد مُسيس في هدف سياسي إحنا ما في لنا هدف مصلحي ذاتي لحتى نقول والله ها الشيء بالإضافة كان عندي أنا قناعة في داخلي إنه ها الناس ما راح تقاتل لأنه عارفه إنه عم بتجمع كان بده يروح لهم عبر قبرص للمنافي يعني وشاعرين هم إنه موقفهم ضعيف ونحن شاعرين إنه موقفنا موقف قوي في هذا أما هذا العامل الإنساني اللي أنت عم بتحكي عنه أنا جمعت يعني قادة الوحدات وقلت لهم بتعمموا مين من الرفاق المقاتلين إذا له أخ أو أب عند عرفات فنضعه في الخلف في الشؤون الإدارية في (Logistics) لا أريد يعني إنه يشعر الإنسان إنه والله كأنه أبوه قاعد قدامه أو أخوه..

أحمد منصور: ما هو في الآخر أخوه سواء بعض أو..

أحمد جبريل: لا ما في شيء إحنا عم بنحكي عم بعطيك أنا ذكريات عارف كيف..

أحمد منصور: طبعا.

أحمد جبريل: وجدنا حقيقة عشرات منهم فلما حطناهم.

أحمد منصور: وجدتوا عشرات..

أحمد جبريل: عشرات عندنا أخوه أبوه ابن عمه..

أحمد منصور: يعني أخوه أبوه يعني درجة أولى من العلاقة.

أحمد جبريل: عم أقول لك يعني فأمرت أنا إنه نضعهم في الخدمات الإدارية يعني بالخلف يعني ما يقوم في ها العملية المواجهة أقسم لك بالله إنه ما شفتهم إلا جايين جامعين حالهم قالوا إحنا هيك واحد منهم قال لي يعني معركة بدر أو أحد مش اللي قبل.

أحمد منصور: للدرجة دي يعني إنه قال هنا..

أحمد جبريل: عم بقول لك هيك بالحرف الواحد إنه والله أبو عبيده الجراح قاتل أبوه عارف كيف..

أحمد منصور: كان في إيمان وكفر إسلام وكفر.

أحمد جبريل: لا مش وهون كمان في تصفية قضية وعدم تصفية قضية يعني ما نستهين بـ..

أحمد منصور: يعني أنتو كنتو بتعتبروا نفسكم الآن أنتم الذراع الحامي للقضية الفلسطينية؟

أحمد جبريل: على الأقل..

أحمد منصور: وإن عرفات والآخرون كانوا هم بيصفوا القضية؟

أحمد جبريل: لا إحنا هذا اعتقادنا عارف كيف وهذا يشكل حالة في داخلنا ومشكل حالة عكسية في داخل الآن الآلة..

أحمد منصور: يعني ألم تكونوا تعتقدوا أنكم أدوات في أيدي ليبيا وسوريا ومصر والعراق تصفي حسابات فيما بينها؟

أحمد جبريل: لا هذا في تقاطع يعني مصالح وبعدين يعني هلا ليبيا شو لها مصلحة يعني هلا بها الموضوع هذا؟

أحمد منصور: أعطتكوا دبابات تقاتلوا بها بعض.

أحمد جبريل: لا فاهم هم مش..

أحمد منصور: مخدتوش دبابات تقاتلوا بها الإسرائيليين؟

أحمد جبريل: لا يا أخي لا كانت دبابات عندنا من قبل يعني إحنا من قبل 1982 عارف كيف فيعني السوريين أيضا في معركة يعني إقليمية كبيرة بها الموضوع لكن سوريا لم يتدخلوا تدخل قدموا لنا تسهيلات في ها المواضيع في ها الأشياء هذا وبدأنا من أول مع أول ضوء صباحا..

أحمد منصور [مقاطعاً]: في معلومات بتشير إلى إن السوريين تدخلوا كان في مدفعية ثقيلة 250 مللي لا يملكها إلا السوريين؟

أحمد جبريل: أيوه لا أحكي لك هلا يعني بأتي لها المواضيع هذه المخيمات شمال مدينة طرابلس ليس يعني جنوبها أو شرقها أو غربها وعلى البحر هذه المخيمات بدأنا عملية هجوم الساعة خمسة صباحا أو مع أول ضوء حقيقة إحنا كان واجبنا..

أحمد منصور: يوم ثلاثة نوفمبر 1983.

أحمد جبريل: أنا عارف يعني كان واجبنا وقطاعنا هو الجهد الأكبر يعني جبال طربل وهذه الجبال طربل إذا مسكتها أنت لها موقع تعبوي هام جدا.. تعزل مخيم بداوي عن مخيم نهر البارد وتسيطر على مخيم البداوي وكان الأخ أبو عمار محصنها لأول مرة بيحفروا خنادق..

أحمد منصور: طالما معكم مش مع الإسرائيليين بأسكم بينكم شديد.

أحمد جبريل: وإذاعة بدأ يعمل مطار في البداوي وميناء عنده ميناء طرابلس.

أحمد منصور: يعني اللي ما عملوش في تاريخ الثورة الفلسطينية عمله في طرابلس..

أحمد جبريل: يعني هذا اللي حصل ما كانت الساعة أثنين بعد الظهر إلا كان قطاعنا إحنا واصلين لجبال طربل فوق ووصلنا للإذاعة ولأول مرة ممكن في العِلم العسكري الدبابات تطلع على الجبال بها الشكل الدبابة ما بتقدر تقاتل في مناطق الجبل لأن لها استقرار في مدفعها وإلى آخره عامة في السهول في الصحاري أما في..

أحمد منصور: طلعتو بالدبابات فوق؟

أحمد جبريل: فكان مثل ما قلت لك هي الغاية معنوية أنا أريد أن أخيفهم وأقول لهم إحنا ما بدنا نقاتل عارف كيف وأذكر إنه حتى تعليماتنا للشباب إنه ها المعتقلين والأسرى بتحطوهم على جنب وبتكتف وبعدين فيه ناس تيجي تأخذهم..

أحمد منصور: أعدادهم كانت كبيرة؟

أحمد جبريل: فلم طلعنا عارف كيف يعني إحنا كنا نتخيل إن بده ها الأسرى مائة مائتين واحد عارف كيف مطلع في سلسلة ها الجبال هايدي بكاملها عارف كيف سقطت ببساطة وسهولة الساعة اثنين..

أحمد منصور: لم تكن هناك معنويات لدى أحد للقتال..

أحمد جبريل: أبداً وحتى أذكر أنا منهم كانوا يقولوا لي يا رفيق شنو بارودتي لم أطلق ولا طلقة عارف كيف ليش عم أقولك أنا هذا في تقديري موقف كنا واخدين هذا في الاعتبار فهادول..

أحمد منصور: الذين تابعوا المعركة يقولون أن كثيرا من الجنود كانوا يرفضون تنفيذ الأوامر وقتال بعضهم البعض؟

أحمد جبريل: عم أقولك فيه جبال طربل كان هناك عشرات بل مئات السيارات المرسيدس عارف كيف للقادة وإلى آخره ها الشيء وهذا..

أحمد منصور: غنائم طبعا

أحمد جبريل: لا هذا.

أحمد منصور: أخذتوها غنائم يعني؟

أحمد جبريل: لا هنا الموضوع فرفاقنا ويمكن قائد وحدة دبابات هو اسمه أبو كفاح العمري أعطى توجيهات أنه تداس كل هذه السيارات بالدبابات حتى ما حدا ودوست كل السيارات بالدبابات حتى الناس..

أحمد منصور: أبو عمار هيزعل منك.

أحمد جبريل: وها الإذاعة اللي كانت كذا يوم عم بتسب وتشتم علينا وتقول هذا أحمد جبريل اللي كذا وها الشيء بعد شوية أصبحت..

أحمد منصور: أصبحت تهتف بحياة أحمد جبريل.

أحمد جبريل: بعد الظهر لا عم بتناشد أناشيد وطنية وعم بتحكي وعم بتخاطب قوات فتح اللي مع أبو عمار وليش عم أقولك الروح المعنوية يعني هذه الإذاعة كانت موجودة في ملجأ تحت الأرض في الجبال يعني يكفي واحد من المذيعين إنه يمسك قنبلة يدوية لحتى يهشم كل ها الأجهزة فإحنا أخذناها ما في غير إنه طلعنا كاسيت حطينا كاسيت محله وطلبنا من إخواننا في دمشق يبعثوا لنا ناس لحتى يشغلوها..

أحمد منصور: يعني أنهيت المعركة الحقيقية خلال يوم واحد؟

أحمد جبريل: هذا أبدا خلال يوم إحنا كنا في جبال طربل هنا انعزل مخيم البارد عن البداوي أبو عمار قاموا بهجوم معاكس عارف كيف علينا في الليل على هذه الجبال حققوا بعض المكاسب عارف كيف لأنه المعلومات اللي أعطانا إياها جيش التحرير اللي كان معنا ما كانت معلومات دقيقة قائد اللواء رئيس أركان عمليات تبعه كانوا لازم يوصلوا إلى مكان معين يعني مسكوا الطرق اللي طالعة للجبل من الجهة الغربية لجبال طربل قالوا لنا إحنا وصلنا عارف كيف فاتاريهم هم مش واصلين فطلعت معهم التوحيد الإسلامي ودارت معركة كمان قمنا بهجوم معاكس ليلا وجاءت أحكام منتهية ها المواضيع حتى بيحكي لي رفيقي طلال ناجي إنه العماد حكمت شهاب اتصل فيه في الليل قال له هاي سقطت طربل مرة ثانية بيد أبو عمار كل جبال طربل وانهارت الناس عندكم عارف كيف فاتصل في طلال قلت له قاموا بهجوم معاكس امتصناه وقمنا إحنا بهجوم معاكس..

أحمد منصور: استمرت المعارك حتى أواخر كانون الأول ديسمبر سنة 1983..

أحمد جبريل: هون إحنا بنرجع بنحكي إن الخسائر التي حصلت بين المدنيين في مخيم نهر الباردة عبارة عن 12 واحد وفي مخيم البداوي ستة أشخاص..

أحمد منصور: كل المعارك دي؟

أحمد جبريل: كل المعارك..

أحمد منصور: لأن الناس كانت معندهاش حماس للقتال؟

أحمد جبريل: معندهاش حماس لكن إحنا قمنا في عملية هناك (Refinery) يعني محطة لتكرير الكهرباء والخزانات فضربنها هاي حتى نعمل تغطية دخانية بها الشيء هذا..

أحمد منصور: لا يقال أنك أنت حرقت الأخضر واليابس بالدبابات..

أحمد جبريل: اللبنانية حتى إنه نعمل تغطية أثناء تقدمنا فكانت أجهزة الإعلام بتصور ها المواضيع..

أحمد منصور: أحمد جبريل يحرق طرابلس..

أحمد جبريل: يعني نصور هذا الموضوع للأسف الإعلام الأردني لعب دور كأربع وعشرين ساعة عم بيشتغل لصالح عرفات المواضيع هاي فانتهت القسم الرئيسي للمعركة بمخيم نهر البداوي أي البداوي نفسه أيضا أعدنا تنظيم أنفسنا ودخلنا مخيم البداوي قاموا الأخ أبو عمار ومعه قوات يعني وبهجوم معاكس عارف كيف ما حقق شيء وانتهى.

أحمد منصور: ألم يكن معكم قوات ليبية تقاتل معكم؟

أحمد جبريل: أبدا.

أحمد منصور: ولا سوريين؟

أحمد جبريل: ولا سوريين.

أحمد منصور: والمدفعية الثقيلة؟

أحمد جبريل: هلا بنحكي لك اهوه لما وصلنا إحنا طردنا هذه القوات تبع الأخ أبو عمار من المخيمات عارف كيف أبو عمار انسحبت كل قواته بالأول فيه ناس رفعوا أيديهم بالآلاف كنا واخدين نأخذهم معززين مكرمين ونأخذهم للخلف ونسلمهم للإخوان في الانتفاضة كونهم فتح..

أحمد منصور: إخوانهم السابقين..

أحمد جبريل: بيتفاهموا مع بعضهم البعض في ها الموضوع قام بهجوم زي ما قلت لك معاكس كبير حقق مكاسب شوية وعاودنا فدخل إلى مدينة طرابلس فبدأ يحط ها الراجمات داخل مدينة طرابلس اللي بعثوها الإخوان في مصر إله 240 مللي عارف كيف وبلج يقصفنا في ها المواضيع هون صفف إحنا حرجين القوة النارية عندنا ما هي قوة كبيرة عارف كيف لها الأشياء هذا، هون تدخلوا مرات الإخوان السوريين بطلب منا أن والله اقصفوا لنا ها الراجمات اللي عم تذبحنا..

أحمد منصور: يقولون أن كلا من سليمان العيسى واللواء غازي كنعان كانوا بنفسهم في هذه المعارك؟

أحمد جبريل: لا غازي كنعان كان ضابط الأمن في حمص ما كان موجود في ها المواضيع يعني بها الشيء..

أحمد منصور: لكن المدفعية السورية ساندتكم؟

أحمد جبريل: قلت لك فيه لما قعد في طرابلس حول الأبنية وفي الشوارع هاي هذا الموضوع حصل هذا الشيء..

أحمد منصور: إيه طبيعة الدور اللي لعبه سعيد شعبان في المعركة؟

أحمد جبريل: سعيد شعبان تحالف هو والله يرحمه وهو..

أحمد منصور: عملوا مذبحة للحزب الشيوعي..

أحمد جبريل: والقومية السورية وكل ها الناس هاي بتستغرب إذا بقولك بعدين إنه صرنا بعدين من أعز أصدقائي هو الشيخ سعيد واعترف أنه..

أحمد منصور: ما هو طبعا ربما لا يدرك الناس إن بعد كل اللي حصل ده الناس كلها دلوقتي بتقعد تأكل وتشرب مع بعض..

أحمد جبريل: لا مو هيك بس إنه لا هو قال أنا خدعت حتى لما عرفات قعد في مدينة طرابلس ويقصف صار القصف المعاكس على المدينة إيجه وفد طرابلسي من محافظ طرابلس ورئيس البلدية هناك وكل ها الناس هاي بابيتي بتذكرهم جاؤوني على جبال طربل قالوا يا أخوان ليش عم تقصفوا قلنا لهم هاي عم يقسموا الشوارع عندكم طيب روحوا عند الأخ أبو عمار هاي المخيمات سقطت هذا الهجوم الفلسطيني طب ما رأيكم تقولوا له إحنا ننسحب مرة أخرى من كل ها المناطق اللي احتلناها يرجع هو ونتقاتل مرة ثانية فإذا انسحب ما ينسحب لعندكم عارف كيف فراحوا نقلوا له ها الكلام ليس كان استهزاء بس كنا بنحل المشكلة وإحنا ما بدنا ندخل على مدينة لبنانية يعني لذلك توقف..

أحمد منصور: هو أنتو خليتو حاجة.

أحمد جبريل: لا عم بقولك يعني إحنا وصلنا للمخيمات الأحزاب اللبنانية أنا جاءتني كل الأحزاب اللبنانية يا أخ أبو جهاد كملوا قلت له لا إحنا هون عندنا مخيمات أنتو بدكم تكملوا ولكم طيارات وقتلتم..

أحمد منصور: أحزاب لبنانية اللي هي مين الجماعة اللي كانوا معك في معارك الجبل يعني؟

أحمد جبريل: لا فيه منهم الحزب الشيوعي الحزب القومي سعيد شعبان وأبو عمار ما ذبحوهم وقتلوهم وإلى آخر ها الأشياء وحزب البعث..

أحمد منصور: اللي اتسلوا عليهم في الأول..

أحمد جبريل: إيه في ها المواضيع قلنا لهم لا بدكم أنتم والشيخ سعيد شعبان بيحكي لي الرواية قال له للأخ أبو عمار يا أخ أبو عمار قال جيبناك يا معين لتعينا أتاري ها معين بده واحد يعينه..

أحمد منصور: أنت طالبت في هذا الوقت بمحاكمة ياسر عرفات بتهمة الانحراف السياسي والأخلاقي؟

أحمد جبريل: يعني إحنا ليش دخلنا المعركة..

أحمد منصور: هو لوحده عرفات اللي عليه هذه التهمة؟

أحمد جبريل: يعني أنا كنت أشعر إنه هو كان يمثل التيار اللي بها الاتجاه هذا بينما ما كنا نرى إحنا باقي إخوانه بهذا التوجه وهم..

أحمد منصور: عموما الأمر متروك للتاريخ وللشعب الفلسطيني لكي يحكم على القادة الفلسطينيين وما فعلوه بقضيتهم منذ بدايتها إلى اليوم لكن أريد أنهي معركة طلب؟

أحمد جبريل: هو الإسرائيليين اشترطوا على أبو عمار إنه ما ممكن يطلع من طرابلس مع إن الفرنساويين إجوا بقواتهم هي اللي طلعت أبو عمار وهناك..

أحمد منصور: إحنا عايزين نفهم الفرنسيين يجوا بسفنهم يطلعوا أبو عمار الأميركان بحماية ويطلعوا أبو عمار ويطلعوا الفلسطينيين يعني نريد نفهم ويفهم الشعب الفلسطيني ويفهم العرب ما حدث لهذه القضية يوما بيوم في تلك المرحلة الحساسة من التاريخ؟

أحمد جبريل: يا سيدي هلا هم كانوا يعتبروا أن الأخ أبو عمار وهذا الاتجاه هو الحصان حصان التسوية نحكي بكل صراحة فلذلك كان هو يسانده ويقدم له التسهيلات وكل ها المواضيع..

أحمد منصور: أنت في 17..

الاتفاق على وقف المعركة وتبادل الأسرى


إيقاف النار تم بواسطة لجنة كانت تضم سعود الفيصل والصباح، وتم الاتفاق على انتقالنا خارج طرابلس بسفن فرنسية
أحمد جبريل: وإحنا ما يعني أوقفنا إطلاق النار لأنه جاءت لجنه سعودية سعود الفيصل والشيخ صباح واتفقنا على وقف إطلاق النار وكانوا قدمنا عم يتحملوا ببواخر الفرنسية وعم يمشوا وعم يغادروا طرابلس..

أحمد منصور: هذا في نهاية ديسمبر لكن انتو في 17 ديسمبر تبادلتم الأسرى مع عرفات..

أحمد جبريل: هه..

أحمد منصور: تبادلتم الأسرى في 17 ديسمبر.

أحمد جبريل: شو ده كيف؟

أحمد منصور: الأسرى بينكم وبين فتح..

أحمد جبريل: لا.

أحمد منصور: لم تتبادلوا الأسرى؟

أحمد جبريل: لا أبدا ما مسك أبو عمار واحد أبو عمار طلع تصريح وإحنا في خضام هذه المعركة ويمكن هو عم يسمعني قال هناك آلاف الليبيين والإيرانيين والسوريين يقاتلوا معنا أنا أيضا تقدر تطلعوا من الأرشيف عارف كيف جاوبته تفضل أمسك قدم أسير واحد إلى أجهزة الإعلام إذا كان هذا سوري أو ليبي أو إيراني معنا بس هو أراد أن يقول لجماعته إنه يا أخي هذا مو إحنا انهزمنا لأنه لا الدول العربية انهزمنا مش بسلامنا والله ناس منتضفه علينا في فتح والقيادة العامة والصاعقة والنضال الشعبي يعني هزمونا أو إلى آخره أراد هو أن يعطي يكبر حتى يقول للأميركان ويقول للنظام العربي اللي كان مؤيد له سواء في الأردن أو في مصر إنه شوفوا هي ليبيا داخلة على الخط وسوريا وإيران وإلى آخره يعني هذا الموضوع نوع من الـ (Propaganda) السياسية..

أحمد منصور: كان لديك أنت كثير من الأسرى؟

أحمد جبريل: قلت لك آلاف كنا بالأول..

أحمد منصور: سلمت بعضهم للسوريين؟

أحمد جبريل: يعني كنا واخدين هادول تبع النايلون الحبسات وما عاد في حبسة بعدين صرنا نمشيهم ماشين بأرتال أرتال المواضيع ها..

أحمد منصور: سلمت بعض السوريين؟

أحمد جبريل: هون مثل ما قلت لك إنه أبو عمار قام بهجوم معاكس كبير علينا..

أحمد منصور: نعم.

أحمد جبريل: هذا الهجوم المعاكس شتتنا وقمنا عليه بهجوم معاكس فأسر قائد القوات المهاجمة أسمه أبو طعان كان هذا أبو طعان قائد الكفاح المسلح في بيروت يمكن في حلقات ماضية حكيت لكم كيف قاد الهجوم عَلَيَّ على الموقع تبعي ولقوه مأسور..

أحمد منصور: يعني محترف قتال ضدك يعني..

أحمد جبريل: طبعا جبته وقلت له شو أبو طعان هو يعني شاب واثق من نفسه وبيحب أبو عمار وهلا بيحكي يعني مواضيعه فقال لي والله أنا اللي تبرعت بعد ما انهارت كل ها القيادات قلت له أبو عمار أنا اللي بقود الهجوم قلت له طيب شو شفت يا أبو طعان قال لي ثبت إنه جماعتك عندهم إيمان في القتال حتى في واحد من..

أحمد منصور: ترى أبو طعان عايش لسه ويسمعك؟

أحمد جبريل: هلا احكي حتى كان في شاب قيادي من الانتفاضة موجود أسمه أبو مجدي إيجه مسكه ضربه كيف بيجي أنا انتفضت يعني ومنعت أبو مجدي قلت له أنا ما بسمح يعني بوجودي هذا الموضوع تقول لي هذا من فتح من عندنا ما بسمح الكلام حقيقة لما عم نحكي هو قال لي إنه إحنا كان لدينا الخطة الكاملة تبعكم أبو طعان وألا يمكن هو حي يرزق وفرج عنه في السجون السورية يمكن في لبنان وبيسمعني قال لي إحنا كان خطتكم كلها عنا قلت له يا أخي الخطة تبعنا كاملة عندكم طيب ليش ما واجتهم قال لي عارف كيف حقيقة ما بعرف كيف دريوا الإخوان في سوريا حول الموضوع ما شفت إلا اللواء غازي كنعان كان يمكن نقيب عارف كيف ما شفته إلا جاي يقولي إيش راغب فيه أنا ما بعرفه إيجه تعرفت عليه أنه مسؤول هو مخابرات حمص قال سمعنا إنه أبو طعان ألقيته القبض عليه أسرتوه قلت له صح قال هذا بدنا إياه قلت له كيف نعطيكم إياه يعني صعب هذا الموضوع عارف كيف..

أحمد منصور: كيف صعب حلفاؤكم يعني؟

أحمد جبريل: لا صعب يعني أنا ما بدي أسلم يعني بصراحة هذا عم بحكيك اللي حصل وهاي اللواء غازي يمكن لابد يسمعنا في ها الكلام فقال لي والله العماد حكمت أبو حازم وتفضل احكي بالتليفون..

أحمد منصور: حكمت الشهابي..

أحمد جبريل: قال هذا ضروري لأنه في قصة أمنية خطيرة كبيرة أنا بحاجة فمسكت اللواء غازي قلت له شو قال لي هذا يا أخي كان عامل معسكر في صيدا للإخوان المسلمين..

أحمد منصور: السوريين.

أحمد جبريل: السوريين وهو يدربهم وهو يبعت الأسلحة لحمى وها المنطقة فصار الوضع مختلف يعني فأعطيناه فحطوه بسجن بقي في السجن يمكن عشرين عام والآن أطلق سراحة عارف كيف طبعا هو..

أحمد منصور: هذا الوحيد اللي سلمتوه للسوريين؟

أحمد جبريل: هذا الوحيد أه وهو هلا يعني حسب ما سمعت إنه حاقد يعني علينا لكن هذا الحقد هو لازم يفهموا إنه لو إحنا حاقدين عليه بعد ما قام بالهجوم على المركز تبعي في الفكهاني وهو وقواته كان ممكن الواحد يتصرف معه تصرف آخر راعيك ولا لا يعني هيك الأمور لكن كنا متسامحين..

أحمد منصور: والله مش عارف يعني هذا التاريخ المؤسف هذا التاريخ اللي يعني المليء بالآلام والأحزان يعني لا أدري يعني كيف تفسر في كثير من الأشياء أنت؟

أحمد جبريل: نحن بصراحة كل هذه الأحداث اللي عم نحكيها هي أحداث محزنة لكن هذا جزء من تاريخنا عارف كيف..

نتائج معركة طرابلس

أحمد منصور: ما هي نتائج معركة طرابلس؟

أحمد جبريل: أولا بحكيك بكل صراحة إحنا لما قمنا بالهجوم المعاكس إحنا واللبنانيين وبتأييد من ليبيا وسوريا كنا نريد أن نقول أن هذا العدوان تبع 1982 والاجتياح والمؤامرة الأميركية الإسرائيلية العربية في هذا الاجتياح يجب أن ندمرها وأنا بقول لك لما خلصنا إحنا من موضوع طرابلس عدنا مرة أخرى لقتال أمين الجميل والقوى الانعزالية وحدثت انتفاضة بيروت دخلنا إقليم الشحارة هذا أصبحنا فوق بيروت الانتفاضة الأولى فشلت الانتفاضة الثانية وكان عمادها حركة أمل ونبيه بري عارف كيف والأخ نبيه بري بيعرف إنه إحنا كم دعمناه في مواجهة جيش أمين الجميل في بيروت حتى انتصرت الانتفاضة وكانت هناك قوى ناصرية ومرابطون والحزب التقدمي وإلى آخره حتى تمت انتفاضة بيروت وأصبحت بيروت الغربية محررة عندها أعلن أمين الجميل إسقاط اتفاق 17 أيار يعني معنى ذلك إنه إحنا اللي استفدناه هذا الاتفاق الذي أُخِذ عنوة ومن خلال هزيمتنا أعدنا هذا يعني الخنجر إلى نحر أعدائنا بحيث إنه فشل المخطط الأميركي الإسرائيلي العربي الموالي لأميركا في هدفهم من الاجتياح في 1982 بدأت وجود المقاومة اللبنانية دعمنا المقاومة اللبنانية هم يمكن يكونوا عم يسمعوني ما في حزب من هذه الأحزاب إلا قدمنا له السلاح والعتاد والإمكانات الكاملة يعني حتى أجيب لك مثل إحنا كنا نضطر إنه بعتنا نبيه بري مرة عشرة أثنى عشر شاحنة محملة بالذخائر والعتاد بس..

أحمد منصور: ونبيه بري بعد ذلك قام بقتل الفلسطينيين ما هي لسه القصة طويلة عريضة..

أحمد جبريل: أنا عم أقولك إيه لسه يعني لكن هذه الصناديق موجود عليها الجيش الليبي هو جاية من روسيا ولا جاية من بلغاريا حتى بعث لي إنه إنحرج وإن شاء الله أي مسانديه الصناديق لأنه جماعتنا عم يتحسسوا إنه هاي الصناديق مكتوب عليها الجيش الليبي..

أحمد منصور: أنا أريد أرجع..

أحمد جبريل: والإمام وموسى الصدر اختفى وإلى آخره فيعني..

أحمد منصور: انتهت معركة طرابلس وخرج عرفات ولكن لا ندري لماذا جاء عرفات ولماذا خرج أصلا في موضوع طرابلس؟

أحمد جبريل: لا معروفة وحكيت لك فرجعنا للمعركة الأساسية هزمنا هذه القوى في إقليم الشحار انتفاضة بيروت إلغاء اتفاق 17 أيار تقدمنا باتجاه الجنوب إلى صيدا وشرق صيدا انسحب الإسرائيليين من إقليم الخروب إلى إقليم التفاح فمن ثم من إقليم التفاح إلى جزين والشريط الحدودي الموجود يعني الأهداف اللي حكى عنها مناحم بيغن لم تتحقق لا نظام سطحي وقع معه اتفاق هاي إحنا رجعنا متواجدين ولكن بطريقة مختلفة تحت راية لبنانية وتحت انضباط لبناني ما دخلنا لمناطق الفكهاني وإلى آخره قواعد موجودة إما في المخيمات أو في الجبال بعيدة عن أعين الناس وعدنا وبدأت المقاومة اللبنانية بعمليات استشهادية سناء الحيط للحزب القومي لونى عبود حزب البعث قام حزب الله بدأ هذا الحزب يقوم بأعمال بطولية كبيرة بها المواضيع الأميركان رحلوا الإيطاليين والفرنساويين رحلوا من هناك وسلموا بالأمر الواقع وأصبح أيضا لسوريا مثل ما بيقولوا يعني مركز ثقل إقليمي اللي كانوا هو يريد أن يُهشم وإحنا كان لنا مصلحة أن يكون لسوريا عارف كيف ثقل إقليمي لأن هي رافضة موضوع التسوية.

أحمد منصور: في عشرين مايو 1985 تمت أكبر عملية تبادل أسرى في تاريخ الصراع العربي الفلسطيني وهي قضية عملية الجليل لكن قبلها في 24 تشرين الثاني نوفمبر أثناء حرب طرابلس قام عرفات باستبدال ستة جنود إسرائيليين في عملية تبادل أيضا مع الإسرائيليين لكن هذه مربوطة بتلك لأن هؤلاء كانوا جزء واحد أخذتم أنتم جنديان وهم أخذوا ستة وكان هناك جندي أخر كنتم ترفضوا الإفصاح عنه، في الحلقة القادمة نتحدث عن هذه العملية الكبيرة أشكرك شكرا جزيلا كما أشكركم مشاهدينا الكرام على حسن متابعتكم في الحلقة القادمة إن شاء الله نواصل الاستماع إلى شهادة السيد أحمد جبريل الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين القيادة العامة، في الختام أنقل لكم تحيات فريق البرنامج وهذا أحمد منصور يحيكم والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة