إسرائيل والمواجهات الأخيرة في الجنوب اللبناني   
الثلاثاء 27/10/1426 هـ - الموافق 29/11/2005 م (آخر تحديث) الساعة 15:19 (مكة المكرمة)، 12:19 (غرينتش)

- حزب الله.. المقاومة ومطلب نزع السلاح
- الضغوط الخارجية وإمكانية التأثير على حزب الله

- سوريا وعلاقتها بحزب الله

ليلى الشايب: مشاهدينا أهلا بكم في حلقة جديدة من برنامجكم منبر الجزيرة، تصعيد عسكري بين حزب الله وإسرائيل هو الأعنف منذ انسحاب الأخيرة من جنوب لبنان عام 2000، يأتي هذا التصعيد العسكري بينما يتزايد تعقيد المشهد السياسي اللبناني، فمنذ اغتيال الحريري يشهد لبنان انقساما سياسيا داخليا وتدهورا أمنيا وتدخلا دوليا في شأنه الداخلي، أبرز تجلياته المطالبة الدولية المُلحة بنزع سلاح حزب الله، من جانبه يؤكد الحزب حقه في الاحتفاظ بسلاحه طالما استمر احتلال إسرائيل لمزارع شبعا اللبنانية وفي حفلة تأبين ضحايا المواجهات العسكرية الأخيرة مع إسرائيل اتَهم أمينه العام حسن نصر الله مجلس الأمن بأنه لم يفعل شيء للبنان وعن إسرائيل قال إنها أساءت فهم هدوء حزبه عندما ظنت أن خروج القوات السورية من لبنان قد أضعف لديه إرادة المقاومة، أما إسرائيل فتعيش أزمة حزبية داخلية وصلت إلى حد محاولة شارون تأسيس حزب جديد، ما يصل بنا إلى تساؤلات حلقة الليلة، هل افتعلت إسرائيل تلك المواجهات مع حزب الله كما يعتقد مراقبون للتغطية على أزمتها الداخلية؟ وهل أراد حزب الله توجيه رسالة تحذير بأنه لن يقبل بمسألة نزع سلاحه؟ وما التداعيات المتوقعة لذلك التصعيد في الجنوب على الوضع السياسي الداخلي في لبنان وفي سوريا الحليف الأكبر لحزب الله وفي المنطقة عموما؟ هذه التساؤلات وغيرها نطرحها الليلة للنقاش معكم وللمشاركة يرجى الاتصال على الهاتف رقم 9744888873 أو على الفاكس رقم 9744890865 أو على الموقع الإلكتروني للجزيرة على الإنترنت www.aljazeera.net، نبدأ في استقبال المكالمات معنا أولا محمد عبد الله من السعودية، محمد مساء الخير.

محمد عبد الله- السعودية: مساء الخير، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

ليلى الشايب: وعليكم السلام.

محمد عبد الله: اللهم ربنا يحفظك من شرور الدنيا أينما كنت.

ليلى الشايب: شكرا لك.

محمد عبد الله: أما بالنسبة لموضوع.. الله يحفظك يا أخت ليلى من كل شرور.

ليلى الشايب: الله يخليك شكرا.

محمد عبد الله: قبل ما أجاوبك على هذه المقاومة أول حاجة إن إحنا ندين كمشاهدين للجزيرة ما قاله المجنون بوش.. يعني ما نوه فيه بنيته السوداء عن ضرب قناة الجزيرة، سابقا.. آنفا أنا تحدثت معك قبل الاعتقال.. معلش أسمح لي عندما اعتقل تيسير علوني أنا قلت لك يا أخت ليلى سيروا ونحن معكم وهذا ما قلته اليوم يريد أن يفعله المجنون بوش الله يحفظك للمرة الثانية.

ليلى الشايب: يحفظنا جميعا محمد.


حزب الله.. المقاومة ومطلب نزع السلاح

محمد عبد الله: أما بالنسبة للهدف الصهيوني هو تقسيم المناطق أو خريطة العالم وخاصة الشرق الأوسط.. يعني يريد أن يقسّم حسب الاستراتيجية وحسب المزايا التي إليه، يريد أن يقسّمها أيدلوجيا وسياسيا واقتصاديا وإعلاميا وعسكريا وحتى أخلاقيا، لأنه العدو الصهيوني هم أعداء الله وأعداء الإسلام وأعداء الأمة، بالنسبة لهم هو لا يعرفون إلا القتل والعنف وسفك الدماء وتدمير البنية وهتك العرض حتى الأطفال لا يرحمون، حتى الحشرة في الأرض لا يرحمونها، أما بالنسبة لموضوع المقاومة فالمقاومة حق شرعي يكون لكل إنسان تُحتل أرضه، يعني يكون لأي إنسان تحتل أرضه حق يقاوم، حزب الله هو حزب قوي نتمنى من الله سبحانه وتعالى أن يسانده، أنا ليس أقول العرب إنما أقول يسانده المسؤولين من العرب، للأسف المسؤولين من العرب يخافون من أميركا، يعني زي الفأر لمّا يخاف من القط، ده الشيء الثاني، المقاومة حق شرعا يُكفَل لكل إنسان أرضه محتلة، نحن في الشيء المؤسف فينا مَن يوالون لأميركا الشيطان الأكبر وللصهيون العدو الأكبر، الله سبحانه وتعالى قال{ولَن تَرْضَى عَنكَ اليَهُودُ ولا النَّصَارَى حَتَّى تَتَّبِعَ مِلَّتَهُمْ} أيوه اليوم عندما من يتبع ملتهم، مَن الذين يتبعون ملتهم؟ بكل أمانة ليس العرب.. الزعماء العرب اليوم أضرب مثل يا أخت ليلى أقوله لكي بصراحة مهما كان، ماذا جرى في العراق؟ عندما جرى في العراق لم تكون مصالحة، ما بادرت أي دولة عربية لمصالحة، إنما أتت.. يوم تلد الأمَة ربها، يعني الرسول صلى الله عليه وسلم، أتت كوندليزا رايس علشان تدي أوامر للعرب يجتمعوا علشان يصالحوا العراقيين، ما بالك إن إحنا مازلنا لليوم العرب.. اليوم هنالك دمار وخراب من رؤساء العرب كل مَن قال الحق اليوم كبل وكبلت أيديهم..

ليلى الشايب [مقاطعةً]: حتى لا نبتعد كثيرا عن محورنا محمد، أشرت في بداية حديثك إلى شرعية المقاومة طالما وجِد احتلال برأيك لو انسحبت إسرائيل من مزارع شبعا وأطلقت الأسرى اللبنانيين تعتقد أن حزب الله سيبادر إلى نزع سلاحه؟

محمد عبد الله [متابعاً]: لأ، حزب الله لن يبادر لأنه الصهاينة ليس لهم أمان وليس لهم وعود منذ عهد الأنبياء، حتى لو بادروا.. كم من مبادرة جرت؟ كم من اجتماعات جرت؟ أي مبادرة؟ حزب الله أنا في رأيي الشخصي لا ينزع سلاحه، السلاح ليس لحزب الله، السلاح للشرف العربي، السلاح للشرف اللبناني، السلاح للشرف الفلسطيني الذي محتله أرضه، شرف لنا نحن كعرب كلنا..

ليلى الشايب: طيب محمد حتى لو مورسَت عليه ضغوط وقيل له إنه مبرر المقاومة وامتلاك السلاح زال مثلا بانسحاب إسرائيل من مزارع شبعا وإطلاقها الأسرى اللبنانيين؟

محمد عبد الله: حتى لو مورسَت عليه ضغوط، هي المسألة ما مسألة شبرا ومزارع شبرا..

ليلى الشايب: شبعا..

محمد عبد الله: شبعا (Sorry)..

ليلى الشايب: شبرا في مصر..

محمد عبد الله: سبحان الذي لا يخطئ، يعني المسألة ما مسألة المزارع، المسألة حتى لو عندهم ضمانات أي ضمانات، يعني أرض محتلة، ليس محتلة بس، لبنان محتلة، الجولان محتل، فلسطين محتل، يعطون ضمانات بالجاي يمشوا يضربوا اللبنانيين بذلك، أين الضمانات؟ أنا في رأيي الشخصي لا مهما كانت، ضمانات الأميركان ضمانات الشياطين الذين.. حتى قناة الجزيرة من الجبن والعار عليهم فكروا إنهم يضربوها، كيف الضمانات؟ إنه إزاء والله.. يعني حزب قوم، أنتم بالإعلام قدرتم إنكم تقاوموهم، كيف عندهم ضمان؟

ليلى الشايب: شكرا لك محمد عبد الله من السعودية على هذه المداخلة، الآن من الأردن معنا أبو علي، أبو علي مساء الخير.

أبو علي- الأردن: مساء الخير أخت ليلى.

ليلى الشايب: أبو علي دعني أسألك في البداية هل لحزب الله برأيك أهداف أخرى غير تحرير مزارع شبعا؟ أبو علي؟

أبو علي: نعم.

ليلى الشايب: سمعتني؟

أبو علي: بالتأكيد يا أختي الكريمة، جزء لحزب الله الآن أصبح.. منذ فترة طويلة.. يعني من عِقد ونصف من الزمن.. جزء من الفسيفساء اللبنانية والترتيبة الطائفية في لبنان، هناك ظروف صنعت هذه المقاومة وهي أثناء انشغال الإدارة الأميركية في عِقد التسعينات في الترتيب لاجتثاث الظاهرة العراقية، أثناء فترة الحصار ظهرت المقاومة وتجلت وهيّئت لها الظروف والترتيبات الأميركية والصهيونية طيلة عقد التسعينات، هذه العقبة الكائنة أمام المشروع الصهيوني الأميركي القديم الجديد الذي عُطّل لمدة 35 عام وهو دمج الكيان الصهيونية في الوطن العربي والعالم الإسلامي وتفتيتهم أمام هذه الكيان وإضعافهم وشرذمتهم وتقسيم المقسم إلى فتات لا يقوى على حماية نفسه، هذه الطوائف والميليشيات أختي.. هلا بالنسبة لنزع سلاح حزب الله.. أصبحت الحقيقة جزء من مطالب الشريحة الواسعة من الفسيفساء اللبنانية، لأنه هذه الطوائف والميليشيات تجد نفسها مهزوزة لتورطها إما في اتفاقيات مشبوهة مع الكيان الصهيوني أو منفية خارج الوطن، صدور أحكام قضائية بحق أطراف منها، إجماع لبناني ودولي على ترحيلها بعد لجوئها إلى السفارات، لكن بعد مسرحية خروج سوريا ومقتل الحريري وجدت نفسها في وضع لا تحسد عليه، قد تجاوزهم الزمن والآن لا يوجد مَن يدعم أو يكافئ مَن يريد أن يتآمر، فعلى الجميع وِفق القانون الأميركي.. قانون الغاب الحديث بعد سقوط الحصن الأخير للشرف العربي في بغداد الانخراط في عبودية المجان بدون مقابل، لهذا نرى الإلحاح على نزع السلاح، ليس سلاح حزب الله لوحده، سلاح حزب الله، سلاح المخيمات، سلاح المقاومة العراقية، سلاح المقاومة الأفغانية، سلاح المقاومة الشيشانية الذي وصِف كله بالإرهاب، أكذوبة العصر وإلفاق هذا الإرهاب إما بدين أو طائفة أو عرق لتمرير كل ما يغضب الله وفق هذا الضباب الكثيف، هذا التسخين اللي شاهدناه على الجنوب اللبناني تنفيث للأزمة الداخلية لاشك الإسرائيلية المصطنعة، طبعا هذه الأزمة ناتجة لصراع الصقور لهذا الكيان على تقاسم مغانم الانهيار العربي الذي شهدناه بعد سقوط عاصمة الصمود والتصدي، المتناغم والمتزامن مع نشوة الشعور بالعظمة والدور المتنامي للصفويين في طهران، الرابح الثالث بعد أميركا وإسرائيل من تدمير الظاهرة العراقية الصدّامية أمل العراق والمسلمين في الانفلات من العبودية التي حُرموا منها إلى الأبد، هذه المعادلة اللي فيها يُطَالب بنزع سلاح حزب الله ونزع سلاح المخيمات ونزع سلاح المقاومة العراقية والمقاومة الأفغانية..

ليلى الشايب [مقاطعةً]: طيب هذه رؤيتك العامة لمسألة حزب الله، أبو علي دعني أعيدك إلى التطورات الأخيرة في الأيام الماضية، قلت إن إسرائيل.. يعني افتعلت هذه المواجهات من أجل تغطية أزمتها الداخلية ولكن كيف تفسر السهولة التي قدّمت بها أو سلّمت بها إسرائيل جثامين الثلاثة مقاتلي حزب الله الثلاثة دون التعنت المعتاد منها؟

أبو علي [متابعاً]: هي بالتأكيد إسرائيل الآن في مأزق والمأزق مش سببه ضعف حالة إسرائيلية، المأزق هناك رغبة منقطعة النظير لهؤلاء المتسلطين الآن والمتصدرين في السياسة الإسرائيلية، من نتنياهو، لشارون، لسلفان شالوم، لشمعون بيريز، كل هاي يعني مفاتيح الحل في الساحة الإسرائيلية، كلهم بيطالبوا هل من مزيد؟ الآن الطلب هل من مزيد من التنازلات على الجانب العربي وعلى جانب السياسة الدولية لأنه ما فيه، فالمعادلة الآن مهتزة بشكل لا يُوصَف، ما فيه أمامهم أحد، يعني عندهم جنون عظمة، يعني أنت.. الجدار وما يفتعلوه في الضفة الغربية الآن لا يمكن أن يستوعبه عقل..

ليلى الشايب: طيب أبو علي من الأردن مداخلة ثرية جدا، شكرا جزيلا لك عليها، ننتقل الآن إلى بريطانيا وبرهان كركولي، برهان تفضل.

برهان كركولي- بريطانيا: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

ليلى الشايب: وعليكم السلام.

برهان كركولي: أخت ليلى لابد قبل أن نربط الأحداث بعضها ببعض، في الانتخابات الأميركية الصحفيين عندما سألوا يهود أميركا قالوا مَن تريدون جورج بوش أم جون كيري؟ قالوا نريد جورج بوش والصحفي سأل اليهودي قال لماذا جورج بوش؟ قال لأن جورج بوش سحق العراق وإسرائيل تعيش أكثر أمانا وكما تعلمين والعالم يعرف ابن العلقمي، أحمد الجلبي عندما زوّر أسلحة الدمار الشامل.. يعني ملف عن أسلحة الدمار الشامل هو والمسؤولين الإيرانيين هم صرحوا قالوا نحن ساعدنا الأميركان في إسقاط بغداد، فحزب الله وحزب الدعوة وهؤلاء الأحزاب الشيعية من نفس السلة القذرة وإلى الآن إبراهيم جعفري..

ليلى الشايب [مقاطعةً]: يا برهان..

برهان كركولي [متابعاً]: نعم.

ليلى الشايب: رجاء، أتذكر أنه في الحلقة الماضية من هذا البرنامج كنت دعوتك إلى انتقاء أو الانتباه أكثر إلى الكلمات والمصطلحات التي تستخدمها، رجاء بدون شتم لأي جهة أن كانت أشخاص أو جماعات أو أحزاب.

برهان كركولي: طيب يا أخت ليلى، يا أخت ليلى الآن الطائرات الأميركية.. يعني أنظر.. يعني لولا هؤلاء.. يعني أميركا ما كانت تجتاح بغداد، العاصمة الحبيبة بغداد عندما سقطت والآن الطائرات تقصف وفيلق بدر هو الذي تهجم عمليات برية، فلولا المقاومة.. كولن باول أخت ليلى كولن باول بعد اجتياح بغداد هدد سوريا وإيران وقال سوريا يُزود الجيش العراقي بالمناظير الليلية فما الذي أخّر..

ليلى الشايب: برهان هل استمعت جيدا في بداية الحلقة إلى موضوع الحلقة؟

برهان كركولي: نعم يا أخت ليلى أنا أقول بأن حزب الله يعني حزب شيطاني، فما الذي يستطيع أن يفعله لإسرائيل، فإسرائيل.. مَن يدافع عن إسرائيل؟ أخت ليلى الذي يدافع عن إسرائيل هو أميركا، إسرائيل هو الابن المدلل لأميركا والآن جورج بوش.. يعني أخت ليلى أنظري.. يعني الآن يحاول أن يستدرج الأوروبيين، فرنسا وألمانيا وغيرها من الدول الأوروبية في قضية الحريري ويقول بأن الإسلاميين الراديكاليين يريدون أن يعملوا إمبراطورية إسلامية تبدأ من أسبانيا إلى إندونيسيا، لماذا هذا الذي.. وإلا حزب الله خلال يومين والله يا أخت ليلى هؤلاء إذا اشتغل عليهم خلال يومين يهربون إلى النجف عند السيستاني يا أخت ليلى والله لولا المقاومة السنّية يا أخت ليلى.. أنظر ماذا كولن باول ورمسفلد.. يعني هم قالوا.. يعني علنا على شاشات التليفزيون.. يعني صرحوا قالوا المقاومة السنّية في الشدة.. وحددوا لها على شكل مثلث، المثلث شكله مرعب مخيف ليس مثل الدائرة الشيعية، الأميركان..

ليلى الشايب: طيب..

برهان كركولي: نعم أخت ليلى..

ليلى الشايب: برهان شكرا لك لندع المجال لبقية مشاهدينا، الآن أبو وليد معنا من الأردن، تفضل أبو وليد.

أبو وليد- الأردن: السلام عليكم.

ليلى الشايب: عليكم السلام.

أبو وليد: الحقيقة ما يحز بالنفس ما يراه صباح مساء من مشاهد مذلة ومهينة سواء في لبنان أو في العراق أو ما حصل في مصر من المؤتمر الذي دعت إليه أميركا لإنقاذ نفسها وإيجاد مخرَج لها من العراق والاعتداء الذي حصل من قِبل اليهود أو الكيان الإسرائيلي في جنوب لبنان، أعتقد أنه كان بدافع من الكيان الإسرائيلي لكي يوجه رسالة في يوم استقلال لبنان إلى الجيش اللبناني، أين أنت يا جيش لبنان؟ لماذا لا تكون بديلا لحزب الله في الجنوب؟ كانت هذه هي الرسالة المهمة أعتقد التي حصل من أجلها هذه الاشتباكات وقد سأل سائل قبل قليل في البرنامج الذي قبل هذا.. غسان بن جدو.. قال لماذا لا يشترك الجيش اللبناني أيضا في هذه الاشتباكات؟ وأنا أقول كذلك ولماذا لا يشترك الجيش السوري؟ ولماذا لا يشترك الجيش الأردني والجيوش العربية كلها في هذه المعارك؟ لماذا تكون هذه المعارك بين أحزاب عسكرية وبين كيان غاصب محتل شرس؟ هذا هو السؤال الذي يجب أن يجيب عليه الجميع وأعتقد أن الجميع أو الغالب قد أصبح يعرف هذه اللعبة، فأميركا تريد أن تستغل هذه الحركات العسكرية الموجودة على الساحة العربية لكي تكون ورقة ضغط بيدها ومما يؤسَف له أن الآن زعماء مَن يسمّون بالسنّة بالعراق قد أيدوا الانتخابات القادمة في العراق وهذا خبر هزني وهز الكثيرين فإذا نتذكر..

ليلى الشايب [مقاطعةً]: طيب أبو وليد أعيدك مرة أخرى إلى حزب الله، أشرت إلى الرسالة التي أرادت إسرائيل أن ترسلها إلى لبنان وحزب الله ودول المنطقة بشكل عام، في المقابل ما هي الرسالة التي أراد حزب الله أن يرسلها من خلال الرد بتلك القوة ومن خلال كلمة السيد حسن نصر الله يوم أمس.. يبدو أن الخط انقطع مع أبو وليد من الأردن، شكرا لك على كل حال أبو وليد، معي الآن جواد عبد المحسن من فلسطين، جواد.

جواد عبد المحسن- فلسطين: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

ليلى الشايب: وعليكم السلام، بما أنه أبو وليد غاب عنا فجأة أحيل إليك السؤال، هل قرأت رسالة معينة إن كنت تابعت كلمة السيد حسن نصر الله بالأمس الأمين العام لحزب الله بذلك المضمون القوى؟ ماذا أراد أن يقول لإسرائيل؟

جواد عبد المحسن: قبل أن أجيب على سؤالك أريد أن أطرح التوطئة اللازمة حتى يكون الجواب واضحا وشاملا وتتركز التوطئة في ثلاثة نقاط؛ الأول أن الأوضاع الداخلية التي تُعاني منها إسرائيل حاليا من الاتجاه المتنامي نحو التطرف في المجتمع الإسرائيلي والذي أوجده شارون.. هذا التطرف أصبح يعاني منه شارون، فكان العمل الذي تقوم به المؤسسة العسكرية وهي الذراع الفاعلة لتنفيذ سياسة الحكومة تحاول الهروب من الأوضاع الداخلية إلى جنوب لبنان، حتى يكون لفت الانتباه تجاه الخارج الذي يمثل القاسم المشترك لتوحيد الجبهة الداخلية في إسرائيل، هذا أولا وأما الثاني فإنه يتمثل في الأوضاع الداخلية في لبنان والتي تتمثل في صراع أميركي من جهة وأوروبي من جهة أخرى، يتمثل الأوروبيين في الترويكا الأوروبية وتحاول أن تكون عامل ضاغط ضد المصالح المتبادَلة، فعملية التجاذب السياسي أيضا له واقع حاضر خاصة بعد مجيء المحقق ميليس والقرار 1595، 1636، الأمر الثالث الأوضاع العامة والأعم في منطقة الشرق الأوسط كلها عوامل ضاغطة وتحاول أن ترسم واقع معين أو تغيير واقع يتوافق مع كل دولة تريد أن تخدم سياستها، فنقول يا أخت ليلى مثلا ما يحدث في العراق والأردن ومصر وسوريا بغض النظر عن كونها أعمال سياسية أو أعمال عسكرية تحت شعارات مختلفة مثل محاربة الإرهاب أو سياسة الإصلاح كلها تقع في دائرة المصالح الأميركية والأوروبية، الأمر الرابع ضمن هذه الدائرة وهنا يأتي الجواب على سؤالك.. ضمن هذه الدائرة والمصالح في لبنان المتقاطعة وما يُعانيه من الطائفية فالقضية ليست قضية حزب الله، بل القضية الأساسية أن حدود بلاد المسلمين تنتهك، فلا نريد أن ترسل الرسالة فقط حزب الله، أين الرسالة الصغيرة التي تحاول أو التي نرجو من الجيوش الإسلامية في العالم الإسلامي؟ عندما نقول إن السعودية مثلا تنفق ثلاثة عشر مليار دولار ليس لشراء الأسلحة فقط وإنما لصيانة الأسلحة، قبل عامين أنفقت السعودية ثلاثة عشر مليار دولار لصيانة الأسلحة المتكدسة عندها، لا نريد أن نلقى اللوم على حزب الله فحزب الله ليس هو كل.. بل هو الذي يقف الآن في الساحة حزب الله، أين الجيوش الإسلامية؟ لا نريد أن نَقُل الجيش اللبناني ولا الجيش الأردني، أين الجيوش الإسلامية كلها؟ فقط ترى قوات الأمن المركزي اليوم في مصر هي التي تُعنّف وتضرب تحت سياسة الإصلاح، أين هم حتى يرسلوا الرسالة؟ قامت الدنيا ولم تقعد من أجل معبر رفح وأصبح هذا انتصارا للدبلوماسية المصرية، أهذه هي الرسائل؟ ما هكذا يا عمرو تورد الإبل، عندما نتكلم عن حزب الله وعن هذه الرسالة القوية التي يحاول إرسالها حزب الله ليس حزب الله هو كل المسلمين وإنما هو جزء صغير من المسلمين، أين الصوت العارم للمسلمين؟ بارك الله فيك يا أخت ليلى.

ليلى الشايب: شكرا جزيلا لك جواد عبد المحسن من فلسطين على هذه المداخلة ومشاهدينا نتابع النقاش في حلقة اليوم من منبر الجزيرة حول حزب الله وإسرائيل بعد فاصل يتضمن موجزا بأهم وآخر الأخبار العربية والعالمية، ابقوا معنا.


[موجز الأنباء]

الضغوط الخارجية وإمكانية التأثير على حزب الله

ليلى الشايب: مشاهدينا أهلا بكم من جديد إلى حلقة اليوم من برنامج منبر الجزيرة حول حزب الله وإسرائيل، نستقبل مكالمة فاطمة من بريطانيا الآن، فاطمة مساء الخير.

فاطمة- بريطانيا: مساء الخير، طبعا أبعت تحياتي إلى الجزيرة وأحييها تحية خاصة للجهاد اللي تقوم به ومشاركتها طبعا للمجاهدين بالعالم كله، المجاهدين الإسلاميين طبعا، نعتبر الجزيرة هي صوت الحق وصوت.. عندنا طبعا في بريطانيا هي مشهورة جدا وإحنا رفضنا ما قامت به جريدة الديلي ميلر اللي كشفت الحقائق المرعبة طبعا..

ليلى الشايب [مقاطعةً]: لم تكشفها كلها للأسف.

فاطمة [متابعةً]: طبعا إحنا ناطرين ونساندكم مساندة تامة بكل ما تقومون به..

ليلى الشايب: شكرا لكي فاطمة.

فاطمة: هذا أولا، ثانيا حول موضوع اليوم نقول إحنا النبي محمد.. عندنا حديث يقول "إنه تفرقت أمتي على ثلاثة وسبعين فرقة كلهم في النار وفرقة ناجية" ونعتبر الفرقة الناجية هي ليس طائفة أو أشخاص وإنما المجاهدين في سبيل الله، طبعا والجهاد يختلف كل شخص حسب ما يقوم به من جهاد، السيد نصر الله هو المجاهد الأوحد الآن في الساحة الإسلامية وحزب الله هم المجاهدين مع حماس طبعا ومع بعض الجماعات الأخرى في العراق وفي الشيشان، في فلسطين، في بس الفرقة البارزة..

ليلى الشايب: التي تصنّف في نظر أطراف دولية عديدة على أنها تنظيمات إرهابية.

فاطمة: فرقة إرهابية، طبعا أميركا خرّجت هذا التسمية من أجل أغراض خاصة بها، إحنا نعرف مَن هو أميركا؟ وما هي الأسباب اللي دعت أميركا؟ مَن هو الإرهابي الكبير بالدنيا كلها؟ طبعا جورج بوش هو الإرهابي الكبير وهو القاتل الكبير، يعني انظري مَن هو الإرهابي؟ اللي يدافع عن حقه يدافع عن بلده أو الإرهابي اللي يُدخُل بداخل العراق ويُدخِل الدمار كله بداخل العراق يعني..

ليلى الشايب: طيب فاطمة برأيك لبنان على صغره ومشكلاته السياسية والاجتماعية والاقتصادية العديدة هل يتحمل كما أشرتِ في البداية أعباء العالم العربي؟

فاطمة: مسؤولية كبيرة..

ليلى الشايب: أمة عربية بأكملها..

فاطمة: المشكلة العرب سقطوا هوة كبيرة، تميزنا بالتخاذل والجبن والخيانة والخوف والربع من.. والرعب عفوا من أميركا ومن ما تقوم به أميركا، لذلك ناموا العرب وجاء لك شخص واحد فقط حمل راية الإسلام وتحمل كل هذه الأعباء وتحمل كل هذه المسؤوليات، أعتقد نصر الله هو الشخص الوحيد منا من بريطانيا وأني بإسمي أحيي هذا الرجل العظيم الأوحد بين العرب كلهم..

ليلى الشايب: هل تعتقدين أيضا فاطمة أنه بإمكانه الصمود أمام الضغوطات الجمة سواء من الداخل اللبناني أو من المنطقة أو الولايات المتحدة أو حتى الأمم المتحدة ومجلس الأمن وكل هذه الضغوط تُجمِع على ضرورة أن يُنزع الحزب سلاحه؟

"
ما يحاك ضد سوريا لا يقصد به سوريا وإنما من أجل القضاء على حزب الله، لذلك يجب أن يعي الشعب اللبناني وتتكاتف الأمة العربية وتتحد، فما حدث بالعراق سيحدث لسوريا
"
   مشارك

فاطمة: اسمحي لي مثل ما أعرف أنا، أنت تعرفين والعالم كله يعرف كل اللوفة اللي دارتها أميركا حول سوريا أو حول ما أنه سوريا تنسحب من لبنان وكذا لازم يفهم اللبنانيين ويفهم حزب الله إنه مو من أجل سوريا وإنما من أجل القضاء على حزب الله، فيجب أن يتوعى الشعب اللبناني، يجب أن تتكاتف الأمة العربية، يجب أن يتحد العرب، يجب أن يفيقوا من غفوتهم، يجب أن يفيقوا من نومهم العميق، من ثباتهم القاتل اللي يهلكون به.. يعني العراق سقط بسبب هذا الثبات العميق، العرب بدأ يتمزق، يتقطع، طبعا راح يقولون همّ أُكِلت يوم أُكِل الثور الأبيض وبعدين كل مَن يقوم يلطم على رأسه ويصيح مثل ما يقول المثل العراقي، بعدين راح يعرفون إنه غلط ارتكبوه، أنه همّ اللي سببوا دمار العراق وخرابه، همّ اللي هيسببوا على سوريا، اللي حدث بالعراق هيصير بسوريا، طبعا والمستهدف الأول والأخير في هذه القضية هو حزب الله وما يقوم به السيد نصر الله وكلنا طبعا من أجل هاي..

ليلى الشايب: شكرا لك، واضح فاطمة، شكرا لك، تحدثت إلينا من بريطانيا، الآن من سوريا معنا منوخ عبد الواحد، تفضل.

منوخ عبد الواحد- سوريا: شكرا أخت ليلى.

ليلى الشايب: تفضل منوخ أسمعك.

منوخ عبد الواحد: شكرا، أولا شكرا لقناة الجزيرة والشارع يدعم قناة الجزيرة في الهجمة التي قادها الرئيس الأميركي جورج بوش لضرب الجزيرة وهي منبر الحرية ومنبر الديمقراطية ومنبر الشارع العربي ولكنني قبل أن أبدأ ما يتعلق في حزب الله أحب أن أذكّر بأن ما قاله كيسنغر قبل فترة قال أن لبنان فائض جغرافي كان يمكن أن يجب أن لا يكن وكذلك وزير الدفاع الإسرائيلي موشيه ديان في فترة من الفترات قال خطأ تاريخي ارتكبته القوتين العظمتين السابقتين بريطانيا وفرنسا عندما عملوا لبنان في هذه الحالة، أنا بس أحب أذكّر أن حزب الله الآن أستلم زمام المبادرة أو قدره أوقعه بأن يكون هو الخط الآن الذي يدافع عن الأمة ويدافع عن القضايا القومية والقضايا العربية وأذكّر بس وأقول نتمنى أن يكون لدينا هوغو شافيز أو نكروما زائير أو نلسون مانديلا، للأسف الشديد وأذكّر بما قاله نابليون بونابرت عندما قال الانهزام الفكري أخطر من الانهزام العسكري، فللأسف نحن الآن هناك انهزام عسكري مارتن إنديك في إحدى المقابلات سيقول دائما نحن لا تلوموننا في الغرب عندما تنتقدوننا نحن كلما نطلب من العرب وبشكل شخصي من أصحاب الخط المباشر.. كلما نطلب شيء يرجعون خطوة للوراء ويقدمون لنا ما نطلبه دون أن يمانعون، فحزب الله من خلال المواجهات ومن خلال الخطابات ومن خلال الصمود ومن خلال القناعة فهو الآن يعني الباقي من النضال القومي الحقيقي وبالنسبة لسوريا الظروف التي اليوم نعيشها هي ظروف بشبيه 17 أيار، 17 أيار كانت هناك مؤامرة.. الآن مؤامرة ومسألة القرار 1559 و1636 هذه مسألة ليست من أجل دم الحريري لا إطلاقا، سوريا بحد ذاتها طلب منها منذ خمسون عاما أن تفكك هذه الدولة، لأن بمفهوم عندما تكون سوريا دائما وهي الآن الباقية من القلاع العربية بعد سقوط بغداد العمود الاستراتيجي للأمة العربية اقتصاديا وسياسيا وتاريخيا وحضاريا ويؤسفني أن أقول هناك أنظمة عربية ورؤساء عرب كبار تآمروا على إسقاط بغداد والآن.. عفوا أختي إذا سمحتي لي والآن.. اسمحي لي أنا رابط الحديث ببعضه.. وحزب الله هو الآن صمام أمان وما يحدث في فلسطين الآن في غزة.. أنا أتابع في قبل قليل تصريح السيد محمد دحلان على معبر فرح.. معبر رفح للأسف الشديد..

ليلى الشايب [مقاطعةً]: معبر رفح، أرجو أن يكون معبر فرح.

منوخ عبد الواحد [متابعاً]: للأسف الشديد الحقيقة إنه حزب الله واثق من نفسه يتكلم.. عفوا حزب الله واثق من نفسه يناضل من أجل قضية ويناضل من أجل قضية قومية..

ليلى الشايب: طيب واثق من نفسه أقف عند هذه العبارة منوخ وأسألك ماذا فهمت من كلام السيد حسن نصر الله في خطابه يوم أمس عندما قال إن هذا الحزب لم ولن يتغير برغم كل التغييرات التي طرأت على المنطقة وبدأ بحرب العراق وصولا إلى القرار 1559 وغيره من القرارات؟ ماذا قصد بإصراره على أن الحزب لن يتغير؟ يتغير من حيث ماذا شكلا أو فكرا أو ماذا برأيك؟

منوخ عبد الواحد: قصد.. كان يقصد من هذا الخطاب على الهواء وعلى العالم كله.. كان يقصد على أنه نحن أصحاب مبدأ لا نتغير ولا نتكلم باللغة الدبلوماسية التي لا تقدم ولا تؤخر، كان يقصد أنه نحن أصحاب قضية، نحن ندافع عن وطننا، عن أرضنا، عن تاريخنا ولن نتراجع عن هذا المبدأ، كان يقصد.. يتكلم من خلال.. من حيث المبدأ لا يتلكم باللغة الدبلوماسية التقليدية التي يتكلمون بها الآخرون دون أن يرتبطوا في المبدأ، هذا كان قصده، كان يقصد أنه نحن نتكلم، نحن أرضنا محتلة، نحن نطالب، العدو الإسرائيلي عدو مغتصِب، في هذا الإطار.. عفوا أخت ليلى إذا سمحتي لي دقيقة..

ليلى الشايب: باختصار لو سمحت، نعم.

منوخ عبد الواحد: وأقصد أن أقول للأخوة في لبنان وأقول للشعب اللبناني أنتم الآن إذا كانت تسمحون.. عفوا اسمحي لي بالله دقيقة.. إذا كان تسمحون للأخوة في لبنان بكل المستويات.. نحن نطالب ونقول لكم نحن في سوريا.. أنا شخص الآن.. هناك طبعا فيه أخطاء في سوريا ولكن حتى أميركا الآن التي تناشد الديمقراطية هناك في نيويورك وملاجئ نيويورك أكثر من ثلاثين ألف لاجئ.. طفل لاجئ في أميركا، لذلك نحن لا نسمح، سوريا محصنة وطنيا وأنا أنصح بوش وأنصح رمسفلد وأنصح كل الآخرين أن يكونوا بعيدين عن سوريا، أما بالنسبة للحكام العرب الذين يدخلون بطريق التوسط وكان يُفتَرض أن يكونوا يتصرفوا بغير ذلك نقول لهم فإن دمشق المدينة التي سبقت زمن النبي إبراهيم سوف تكون خط أحمر ولن يكون.. وأذكّر بوش ومجموعته وزمرته بالفلوجة وبالقائم والكربلاء وتلعفر والموصل وبعقوبة وسامراء ماذا فعل بك وبجيشك، فكيف أن تدخل أو تحاصِر أو تفكر مجرد التفكير في سوريا؟ فسوريا لها كارزما خاصة، لا يمكن أن يتجرأ أحد التقدم منها، فأطالب.. اسمحي لي أختي.. أطالب بوش وأركانه وعملاءه في العراق وفي الدول العربية الأخرى أن يعيدوا النظر، أما فيما يتعلق في النظام.. في بعض الأنظمة وبعض الرؤساء الكبار وأنا أعتب على الرئيس حسني مبارك شخصيا وأقول علينا الآن في خطر إذا دمشق اغتصبت أو سقطت دمشق فسقطت القاهرة، أقول إذا تسقط دمشق تسقط القاهرة، انتبهوا جيدا، إذا سقطت دمشق سقطت القاهرة، دمشق العامود القومي والفقري للأمة..

ليلى الشايب: رسالتك واضحة جدا منوخ عبد الواحد من سوريا، شكرا لك، معنا الآن من الكويت كروان بهجت.

كروان بهجت- الكويت: ألو.

ليلى الشايب: نعم كروان تفضل.

كروان بهجت: يا أخت ليلى لي عشر دقائق ناطركم.

ليلى الشايب: والله آسفة جدا كروان لأنه يعني سمعتني أكرر شكرا، أرجو أن يفهم المشاهدون عندما أقول شكرا بأنه الوقت انتهى بالنسبة للمشاهد وعليه أن يترك المجال لغيره.

كروان بهجت: (Ok) يا أخت ليلى، ألو.

ليلى الشايب: تفضل، أسمعك يا كروان تفضل.

كروان بهجت: هناك فيه مشروعين، فيه مشروع عربي ومشروع غير عربي.

ليلى الشايب: (Ok).

كروان بهجت: مشروع عربي ومشروع غير عربي.

ليلى الشايب: ما طبيعة هذين المشروعين؟

كروان بهجت: المشروع العربي اللي استشهد منه الحريري وجورج حاوي وسمير قصير ومروان حمادة محاولة اغتياله ومشروع ثاني فارسي بتقوده إيران وسوريا وحزب الله، هذا المشروعين واحد بينجح..

ليلى الشايب [مقاطعةً]: أنت لبناني؟

كروان بهجت [متابعاً]: أنا لبناني ومزارع شبعا سورية وليست لبنانية.

ليلى الشايب: طيب ولو أنه لم يُحسم في المسألة ولم يتحمل أي مسؤول لحد الآن مسؤولية إسناد هذه المزارع إلى أي من الطرفين.

كروان بهجت: حسمت المسألة من أربعين سنة.

ليلى الشايب: طيب هي محسومة بالنسبة لك.

كروان بهجت: كان موجود الجيش السوري على الأرض، هذا الموضوع.. المشروع العربي لابد من أنه الديمقراطية بدها تمشي على العالم العربي كله والمشروع الثاني عم بيحاول باجتياح القوة، كل إنسان بيقف ضده بده يروّحه..

ليلى الشايب: انقطع الخط من المصدر مع كروان بهجت من الكويت، بإمكانه أن يعيد الاتصال إذا أمكنه ذلك، الآن من مصر معي أبو خليل، أبو خليل مساء الخير.

أبو خليل- مصر: السلام عليكم.

ليلى الشايب: وعليكم السلام.

أبو خليل: أنا كنت عايز أبدأ قبل كروان لأنك أنت سألتي سؤال حساس كده بصراحة ربنا..

ليلى الشايب [مقاطعةً]: ذكرني.

أبو خليل [متابعاً]: اللي هو بتقولي الأخ منوخ معرفش إيه.. قلت له.. بيقول ما هي الرسالة يعني لم ولن نتغير، سألتيه..

ليلى الشايب: سألته، طيب أنت عندك تفسير لهذه..

أبو خليل: أه أنا عندي أفسر خصوصا في الليلة.. يعني لا مؤاخذة.. يعني أقدر أفسر الرسالة.. يعني مثلا.. يعني الحج السيد حسن نصر الله ربنا يوفقه.. يعني مثلا يقول لك.. يعني مثلا باختصار.. يعني ما يتغيرش حزب الله زي ما تتغير المناهج دلوقتي.. يعني الأيام دول.. يعني لا مؤاخذة اسمح لي.. يعني كده أنا متضايق كده..

ليلى الشايب: مناهج التعليم تقصد..

أبو خليل: إيه؟

ليلى الشايب: مناهج ماذا؟

أبو خليل: المناهج دي.. المناهج التعليمية.. يعني مثلا..

ليلى الشايب: موضة التغيير، نعم.

أبو خليل: أه الله أكبر.. يعني زي المناهج الدينية كده.. يعني ما بيتغيرش ده بالاختصار وأنا بأحيي فيه عدم التغيير لأنه بصراحة ربنا إحنا زهقنا بصراحة.

ليلى الشايب: شكرا لك أبو خليل من مصر، معي الآن بشير منون من سوريا، بشير تفضل.

بشير منون- سوريا: سلامه عليكم ورحمة الله وبركاته.

ليلى الشايب: وعليكم السلام.


سوريا وعلاقتها بحزب الله

بشير منون: إنني أحييكم وأحيي حزب الله وأحيي سوريا وأحيي الأمة العربية جميعا وجميعنا نعرف إن هذه المؤامرة تُحاك بين إسرائيل وأميركا ضد العرب عامة وضد حزب الله وسوريا خاصة وهم يستهينون بسوريا ولا يعرفون مَن هي سوريا، إن الأميركان يسمعون بآكلين لحوم البشر وإذا أتوا إلى سوريا سوف يرونهم عن حق وحقيقة، من المجاهدين ومن المناضلين من جميع محافظات سوريا، من حلب ومن حماة ومن.. ومن جميع أنحاء سوريا والعالم أجمع..

ليلى الشايب: يا بشير..

بشير منون: نعم.

ليلى الشايب: رجاء قبل أن تواصل هل بإمكانك تخفيض صوت التلفزيون؟

بشير منون: نعم.

ليلى الشايب: لأنه يزعجك ويزعجنا في نفس الوقت.

بشير منون: إيه نعم، العالم أجمع ما بيعرف حقيقة شارون وجورج بوش، طلع كتاب في عام 1916 عن قبيلة جورج بوش هما من قبيلتين متقاربتين، جورج بوش اسمها قبيلة دجرة وقبيلة شارون قبيلة (قحبة) وهؤلاء القبيلتين..

ليلى الشايب: شكرا لك يا بشير، معنا من أميركا الآن عبد الله أحمد، لا نريد أن ننزل لهذا المستوى رجاء.

عبد الله أحمد- أميركا: كيف الحال أخت ليلى.

ليلى الشايب: تفضل، شكرا لك عبد الله.

عبد الله أحمد: أنا لي منظور يختلف تماما عن الآخرين، يعني الذي يطّلع على بعض الأمور، من بعض الدراسات والتحليلات أجد أنه ورقة الشيعة ألا وهي تقوية الشيعة من إيران امتدادا إلى سوريا إلى حزب الله في لبنان، هذه ورقة قديمة وتكلم عنها الغرب عدة مرات، فإذا تذكّرنا الخطوط الحمراء التي كان يتكلم عنها حزب الله في النجف وكربلاء أنها خطوط حمراء لو دخلها الأميركان ستكون هناك رد أفعال ولم نجد أي رد فعل من هذا الحزب، كما أن مَن يستطيع أن يصدق أن هذا الحزب يدافع. يحارب إسرائيل ولم تخرج طلقة واحدة من سوريا من الجولان التي تعتبر هي المد الرئيسي لحزب الله؟ لماذا لم يحرروا الجولان..

ليلى الشايب [مقاطعةً]: لكن هل تعتقد عبد الله أن حزب الله يستمد تأييده الداخلي من الطائفة الشيعية فقط في لبنان؟

عبد الله أحمد [متابعاً]: حزب الله أتوقع أنه الجبهة الرئيسية لحماية إسرائيل، من حزب الله إلى سوريا إلى.. يعني لم نر أي.. هل هو همه الوحيد أن يحرروا لبنان أم هناك أهداف أخرى؟ لماذا لا يحررون الجولان؟

ليلى الشايب: طيب هل يمكن أن تشرح.. هذا اتهام واضح.. يعني هل يمكن أن تشرح لنا فكرتك هذه لماذا تتهمه بأنه جبهة رئيسية وأساسية في أو لحماية إسرائيل؟

عبد الله أحمد: يا أختي هذا الورقة القديمة تكلم عنها الغرب عندما عدة مرات، إنه بحالة أنه استيقظ العرب بالذات السنّة من ثباتهم لكي يقولوا للغرب اتركونا فسيكون هناك من يهددكم ألا وهم الشيعة، فلذلك يعني لماذا لا يصفّوا مثلا رؤوس في حزب الله؟ هل إسرائيل لا تستطيع أن تفعل هذا؟ بلى تستطيع فعل هذا ولكن أين حزب الله مثلا من الخطوط الحمراء التي تكلموا فيها..

ليلى الشايب: يا عبد الله حزب الله يحمل السلاح إذاً ضد مَن؟

عبد الله أحمد: والله لم نر هناك.. يعني كل هذا المدد ويعني عندهم إيران تمدهم وسوريا تمدهم، لم نر.. يعني أين الجولان منهم؟

ليلى الشايب: لست أسأل عن مصدر إمداد بالسلاح لحزب الله وإنما أسأل عن وظيفة السلاح الذي يمتلكه حزب الله إذا كنت تتهمه بأنه يحمي إسرائيل؟

عبد الله أحمد: يعني إذا فكرت بالواقع لماذا لا يذهبون إلى تحرير الجولان مثلا؟

ليلى الشايب: طيب شكرا لك عبد الله أحمد من أميركا، معنا الآن من سوريا محمد، تفضل يا محمد.

محمد بالوش- سوريا: ألو.

ليلى الشايب: مساء الخير.

محمد بالوش: مساء الخير أهلا أخت ليلى.

ليلى الشايب: أهلا وسهلا.

محمد بالوش: أنا طبعا بأحييكم وبأحي قناتكم اللي دائما تبحث عن الحقيقة وطبعا نحن معكم أمام هذه التصريحات التي وردت قبل أيام، أنا سأتناول طبعا موضوع له ماضي تاريخي.. يعني له صبغة تاريخية، أنا بأسف طبعا على الأخوة اللي سبقوني بالكلام في كثير كلام غير أصلا يبعد تماما عن شيء اسمه منطق وحقيقة لكن..

ليلى الشايب [مقاطعةً]: مثل ماذا؟

محمد بالوش [متابعاً]: اسمح لي أقول إنه الكلمات أو التصريحات التي يطلبها الأميركان والأوروبيين من حزب الله يقولون لتسليم سلاحه، إذا عدنا إلى بدايات القرن الماضي كيف جاء إنذار (كلمة غير مفهومة) وطلب من الملك فيصل على أن تسليم سوريا وتسريح الجيش وإلى آخره، الملك وقت ذاك طبّق التصريح وقال للفرنسيين ليأتوا، طبعا وعرفنا كيف قامت الثورات السورية وكيف أن سوريا لن تكن رخيصة أبدا، كيف البطل الكبير يوسف العظمة كيف أنه وقف في وجه الطغاة والغزاة؟ نقول بكل قوة وبكل فخر أن الشعب السوري يغلي غضبا وغيظا من كل مَن يتربص بنا، أننا نحن حماة الحقيقة ونحن حماة المدنية في العالم، نقول أيضا بأن المنطقة تحتاج إلى صلاح الدين والحمد لله صلاح الدين موجود، هذا هو القائد الأسد عندما قال كلمته الواضحة، قالها للعالم كله أن سوريا لن تنحني وسوف لن تنحني إلا لله سبحانه وتعالى، نقول أيضا بأن الأميركان يسعون دائما..

ليلى الشايب: بما أننا في سياق الحديث عن سوريا.. محمد عفوا لو سمحت..

محمد بالوش: ماشي يا أختي الكريمة بالنسبة لحزب الله نعم..

ليلى الشايب: عفوك لو سمحت لي، هل تعتقد أن الضغوط التي تمارس حاليا على سوريا قد تؤدي إلى قطيعة أو تؤثر بشكل من الأشكال على علاقتها بحليفها حزب الله؟

محمد بالوش: ماشي، أختي الكريمة بالنسبة لحزب الله طبعا هناك وكأنها مدرسة واحدة، المدرسة المرتبطة بيننا بسوريا وبين حزب الله هو أن الوطنية وحب الحرية، عشق الحرية وطبعا دائما نحن مشكلتنا نحن وحزب الله أننا لا نريد لأحد أن يتربص بنا، أن يمارس علينا الضغوطات، نتمنى أن نعيش حياة كريمة، سعيدة، لها مستقبل نبني بكل ما يجب أن يُبنى في أي دولة عصرية، طبعا الذي يتربص بنا.. نقول كلمة أخيرة أخت ليلى..

ليلى الشايب: بسرعة الله يخليك.

محمد بالوش: أنه حزب الله هو السلاح الأمضى الذي سيخسأ المتربصون بنا، الأميركان والإسرائيليين والحمد لله عندنا ثروة لا تقدر ألا وهي اللحمة الوطنية وأيضا القوة بما تملكه سوريا من إيمان لا محدود له إضافة إلى..

ليلى الشايب: محمد شكرا لك محمد بالوش من سوريا، كان المتدخّل الأخير في حلقة اليوم، كانت عن حزب الله وإسرائيل، في الختام تحيات هويدا طه منتجة الحلقة ومنصور الطلافيح مخرجها وتحية مني ليلى الشايب، إلى اللقاء.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة