التحول في النظرة إلى إسرائيل   
الثلاثاء 1428/10/12 هـ - الموافق 23/10/2007 م (آخر تحديث) الساعة 17:36 (مكة المكرمة)، 14:36 (غرينتش)

- انقلاب التحالفات والخطابات السياسية والإعلامية
- المشهد العربي بين الاعتدال والتخاذل

غسان بن جدو: مشاهدينا المحترمين سلام الله عليكم كاليوم السادس من أكتوبر تشرين الأول عام 1973 من القرن الماضي لغة حرب مع إسرائيل، اليوم هذا اليوم السادس من تشرين الأول أكتوبر 2007 لغة سلام مع إسرائيل كاليوم ذاك اليوم حرب على الجبهتين المصرية والسورية العرب ولغة واحدة سلاح واحد خيار علني واحد هدف عسكري واحد وربما هدف سياسي واستراتيجي واحد عنوانه تحرير الأرض اليوم لغة مختلفة سياسة متباينة استراتيجية معلنة متباعدة خطاب سياسي وإعلامي متقابل وحلفاء متناقضون كاليوم ذاك اليوم الحرب بطولة اليوم الحرب مغامرة غير محسوبة بين ذاك اليوم وهذا اليوم عصر آخر جيل آخر ثقافة سياسية أخرى انقلاب دراماتيكي في التحالفات وتغير جذري في الخطاب السياسي والإعلامي إسرائيل لم تعد عدوا السلام بات الخيار الاستراتيجي للعرب إسرائيل تتمنع تتدلل تتأفف من اللهاث العربي الرسمي وتتهكم من أنظمة عربية لم تكن تقول إلا لا.. لا.. لا ولم تعد تقول إلا نعم.. نعم.. نعم وفوقها حبة مسك وفراولة أيضا كاليوم ذاك اليوم الخطر كان إسرائيل اليوم هذا اليوم الخطر هو إيران ذاك اليوم سوريا ومصر كانتا في خندق واحد اليوم أصبحتا في لا خندق أصلا كان الفلسطينيون يدا واحدة اليوم باتوا بلا أيد إلا تلك التي تتقاتل أو تصافح زعماء إسرائيل عدا من رحم ربك كانت مظاهرات الطلاب في الجامعات تشجع وتدفع وربما توجه اليوم باتت تحاصر وتقمع وربما تجرم أيضا هذا واقع هذا الواقع واقع يحتاج مراجعة نقدية جريئة ما الذي حصل وما الذي يجري حاليا ما سر انقلاب التحالفات رأسا على عقب وانقلاب الخطاب السياسي والإعلامي شكلا ومضمونا؟ أهو اعتدال وعقلانية في زمن احتلال العراق أم هو تخاذل حكام في زمن انتصار تموز 2006؟ يسعدنا أن نستضيف هنا من القنيطرة.. القنيطرة المحررة عاصمة الجولان في سوريا في هذه الكنيسة كنيسة الروم الأرثوذكس، يسعدنا أن نستضيف الدكتور أحمد البرقاوي أستاذ الفلسفة بالجامعة السورية ويسعدنا أن نستضيف هنا نخبة من أصحاب الرأي ومن السياسة ومن التعليق أعضاء في مجلس الشعب وأبطال حرب في حرب تشرين سوف نتعرف عليهم لاحقا ويسعدنا كثيرا أن نستضيف من القاهرة الدكتور وحيد عبد المجيد الكاتب السياسي والمحلل والخبير في مركز الدراسات الاستراتيجية بالأهرام مشاهدي الكرام أرجو أن تتفضلوا بالبقاء معنا وقفة نعود بعدها مباشرة للبدء في حوارنا المفتوح في هذه الكنيسة المدمرة من القنيطرة المحررة.



[فاصل إعلاني]

انقلاب التحالفات والخطابات السياسية والإعلامية

غسان بن جدو: مشاهدي الكرام أهلا بكم من جديد أنا نوهت منذ البداية بأن هناك عددا من أصحاب النخبة هنا والرأي والتعليق والنشاط السياسي بطبيعة الحال عدد كبير منهم كل منهم بدون استثناء يستأهل أن يكون ضيفا رئيسيا وهم في الحقيقة ضيوف رئيسيين ولكن اسمحوا لي أن أنوه ببعض الأسماء اللواء الطيار المتقاعد علاء الدين عبادي وهو بطل الجمهورية الطيار اللواء حسين قاسم حسين..

يوسف قاسم حسين – لواء متقاعد [مقاطعاً]: يوسف قاسم حسين..

غسان بن جدو: عفوا..

يوسف قاسم حسين: يوسف قاسم حسين..

غسان بن جدو: يوسف قاسم حسين بطل الجمهورية الأستاذ موسى الأحمد عضو مجلس الشعب الأستاذ إسماعيل مرعي الأستاذ نديم ميرزا السيدة المهندسة حمده عرفاوي الأستاذ عبد الكريم العمر العميد المتقاعد هايل مرعي الدكتور سمير صليبه والأستاذ نديم حسونة والجميع بدون استثناء أنا إذا سمحتما لي أنا أود أن أبدأ من هنا سيادة اللواء طبعا أنت كنت في هذه الحرب في حرب تشرين معروف بأنك حصلت على وسام بطل الجمهورية قيل أنك أسقطت سبع طائرات إلى آخره المهم اليوم تعود إلى هذه المدينة مدينة القنيطرة برأيك هل يمكن أن تلخص لنا بثواني معدودة ما الذي حصل في 6 تشرين 1973؟

علاء الدين عبادي – لواء متقاعد: بادئ ذي بدء بسم الله الرحمن الرحيم إسرائيل بهذا الوقت كانت تتغطرس إسرائيل وتعتبر أن لها اليد الطولى على كافة الدول العربية اشتركت القوات السورية والمصرية لتحرير أراضيها أعدت لها الإعداد الجيد وفي ظهيرة 6 تشرين بدأ إطلاق النار..

غسان بن جدو: الظهيرة كانت الساعة الثانية بعد الظهر..

علاء الدين عبادي: الساعة الثانية بعد الظهر..

غسان بن جدو: وأعتقد بحسب ما قرأت أنا في التاريخ كان المصريون يريدون أن تبدأ الحرب عند الغروب وكان السوريون يريدون أن تبدأ الحرب باكرا ولكن في نهاية الأمر..

علاء الدين عبادي: اتفق على الظهيرة..

غسان بن جدو: الثانية بعد الظهر..

علاء الدين عبادي: وكان لي شرف عبور خط الدفاع الأول بطائرتي أول طيار دخلنا..

غسان بن جدو: يعني كنت أول طيار الذي عبر؟

علاء الدين عبادي: أول طائرة بسبب حمايتي للمقاتلات القاذفة اللي بدها تدمر أهداف عسكرية وكانت أبعد الأهداف هي فكان لي شرف عبور الخط الأول بطائرتي دمرنا الأهداف ضربنا الأهداف المحددة وعدنا بسلام إلى قواعدنا.

غسان بن جدو: أذكر على الجبهة الأخرى بطبيعة الحال نحن عندما نتحدث عن 6 تشرين أكتوبر نتحدث عن الجبهة السورية والجبهة المصرية ففي الجبهة المصرية أيضا يعني أبطال القوات المسلحة المصرية عبروا وقتذاك خط بارليف كان في البداية استطاع أن يعبرها حوالي ثمانية آلاف ولكن عند الوصول إلى الغروب نجح حوالي ستين ألفا من المقاتلين المصريين أن يكونوا في الضفة الشرقية الأخرى بكل بسالة بطبيعة الحال أنا سأعود إليك سيادة اللواء بعد إذا حتى أسألك لاحقا عن أهناك تغير في العقيدة القتالية منذ 1973 إلى 2007 أهناك تغير في العقيدة القتالية ولكن أتوجه إلى القاهرة حيث الدكتور وحيد عبد المجيد دكتور وحيد 6 أكتوبر 1973 6 أكتوبر 2007 هناك انقلاب دراماتيكي في التحالفات ما مرد هذا الأمر أو ما سره؟

وحيد عبد المجيد - كاتب ومحلل سياسي: هذا الانقلاب هو جزء من تحول هائل حدث في المنطقة حدث في العالم العربي التحول ليس فقط في اتجاهات الصراع العربي الإسرائيلي واتجاهات الدول العربية أو نظم الحكم العربية تجاه هذا الصراع إنما هو تحول في المنطقة بكاملها في 1973 برز العرب باعتبارهم مشروع قوى ناهضة متنامية أحد مراكز الأبحاث الأميركية الكبيرة توقع أن يكون العرب قوة عالمية كبرى في غضون سنوات كانت هناك القوة العسكرية التي أظهرتها هذه الحرب قوة اقتصادية لا تقتصر فقط على الموارد النفطية التي نتحدث عنها عادة في ذلك الوقت كانت الأمم المتحدة تضع كلا من العراق والجزائر ضمن الدول الصناعية الناهضة مع عدد من الدول الأخرى في العالم أهمها كان دول في جنوب شرق أسيا وكان موقع العراق والجزائر يتقدم بعض هذه الدول من حيث إمكانيات وفرص التنمية الصناعية والاقتصادية الكبيرة كان هناك أفق بدأ أنه مفتوح بعد هذه الحرب على بعد أن كسر المشروع الإسرائيلي أو تبين لنا أنه كذلك وبالتالي كان هناك أمل في أن يؤدي ذلك إلى انفتاح سياسي في البلاد العربية لم يحدث شيء من ذلك في واقع الأمر لسبب أساسي هو أنه نظم الحكم العربية سواء التي خاضت هذه الحرب أو التي شاركت فيها بالدعم والمساندة لم يكن لديها أي مشروع بعد هذه الحرب سوى الحفاظ على السلطة سوى البقاء في السلطة وكان لبعض هذه النظم طموح يتعلق بالسيطرة على العالم العربي والحصول على مواقع أو مراكز أكثر تقدما في العلاقات العربية.. العربية وليس في إطار تكتل عربي في مواجهة القوى الأخرى أنشغل العرب في تدهور داخلي نتج عن عدم حدوث الانفتاح السياسي الذي كان مأمولا في ذلك الوقت تسلط نظم الحكم وفسادها أدى إلى عدم قدرتها على حمل أي مشروع سرعان ما دبت بينها الخلافات بدأ النظام العربي الذي ظهر في حرب 1973 والأعوام القليلة السابقة عليها متماسكا بدأ يتفكك دخلنا في صراعات عربية.. عربية في تدهور في الأوضاع الداخلية العربية إلى أن أفلتت فرصة بناء القوة العربية فرصة النهضة العربية التي كانت ممكنة في ذلك الوقت أخذت تتسرب يوما بعد يوم وصلنا بعد ذلك إلى انقسام عميق عندما اختارت مصر طريقا آخر هو طريق التسوية المنفردة مع إسرائيل أدت هذه التسوية إلى مضاعفة العوامل السلبية المترتبة على غياب مشروع عربي للمستقبل مشروع عربي لبناء تكتل لبناء قوة ليس فقط قوة عسكرية لكن قوة اقتصادية قوة تكنولوجية قوة سياسية من خلال مشاركة الشعوب في إدارة شؤونها كل هذا قادنا إلى الصورة المؤلمة الراهنة التي يبدو أن بينها وبين العام 1973 ربما مائة وأربعة وثلاثين عاما وليس فقط أربعة وثلاثين عام.

غسان بن جدو: جميل دكتور وحيد وأنا أعول كثيرا على تكثيفكم وتركيزكم في الأفكار حتى نستفيد كثيرا ولكن أسمح لي دكتور وحيد أن أسألك وأوجه سؤال مشترك لك وللدكتور أحمد البرقاوي وأرجو أن لا تعتبر هذا السؤال غريبا هل تعتبر دكتور وحيد بأن العرب قد انتصروا في عام 1973؟

"
العرب حققوا انتصارا مهما في عام 1973 لكنه لم يكن انتصارا نهائيا إنما كان انتصارا يسمح بتغيير موازين القوى في المنطقة يسمح بانطلاقة كبيرة لمشروع حقيقي للمستقبل
"
 وحيد عبد المجيد
وحيد عبد المجيد: نعم أعتبر أنه العرب حققوا انتصارا مهما في عام 1973 لكنه لم يكن انتصارا نهائيا إنما كان انتصارا يسمح بتغيير موازين القوى في المنطقة يسمح بانطلاقة كبيرة لو توفر مشروع عربي للبناء على هذا الانتصار هذا صراع بطبيعته لم يكن ممكنا أن يحسم في معركة واحدة أو حرب واحدة لم تستطع إسرائيل أن تحسمه في حرب 1967 رغم أنها انتصرت فيها ولم يكن في إمكان العرب أن يحسموه في حرب 1973 لكن هذه الحرب أتاحت لهم لو أن هناك نظما أخرى غير هذه النظم في السلطة في هذه البلاد العربية بما في ذلك في المثلث العربي الذي كان قلب النظام العربي في ذلك الوقت والذي كان العامل الرئيسي كان تماسكه هو العامل الرئيسي في تحقيق هذا الانتصار لو أن هناك نظما أخرى غير هذه النظم نظم أقل تسلطا أقل فسادا أكثر استعدادا للانفتاح على شعوبها أكثر استعدادا لحمل مشروع حقيقي للمستقبل نظم لديها أفق يتجاوز الحفاظ على السلطة بأي طريقة من الطرق لو أن هذا كان متوفرا لما وصلنا إلى ما وصلنا إليه اليوم.

غسان بن جدو: دكتور أحمد برقاوي هل انتصرنا عام 1973؟

أحمد البرقاوي: من بعد المقدمة المؤثرة التي قدمت بها البرنامج أتساءل ما إذا كان..

غسان بن جدو: هي مؤثرة لكن هل كانت واقعية أم لا؟

أحمد البرقاوي - أستاذ في جامعة دمشق: واقعية طبعا وأنا تأثرت بها وأتساءل ما إذا كان ثمة علاقة بين الراهن الخرب وبين حرب تشرين ذلك أنك جعلت الأمر مفارقة حرب تخوضها خاضها العرب تقريبا الأساس سوريا ومصر لكن العرب اشتركوا بها وبدا أن أفقا جديدا يلوح وعالم خرب كما شرحت وعندي أن هناك علاقة سببية بين تشرين وبين الراهن حتى لا يمكن القول أن تشرين وهو حدث مختلف من حيث تضحياته من حيث أهدافه السياسية المعلنة وغير المعلنة ومن حيث نتائجه الكارثية وألا كيف نفسر أن هزيمة نكراء في عام 1967 تنتج لاءات ثلاث لا صلح لا تفاوض لا اعتراف ونصر عسكري بالمعايير العسكرية ينتج نعم للتفاوض نعم للاعتراف نعم للصلح وهذا يعني أن النتائج السياسية على المستوى التاريخي لحرب تشرين هي التي مهدت الطريق لمثل هذا الخرب الذي نعيشه نحن وبالمعنى التاريخي إذا لا انتصار سياسي بالعكس كأن حزيران كان يحتاج إلى تشرين كي يرى النور وبهذا المعنى ترى أن السرعة في الصلح والتفاوض والاعتراف أدى فيما أدى إليه إلى خروج الثقل السياسي العسكري الثقافي المصري من المعركة وبدأت تترهل تلك الجبهة التي تكونت في مواجهة إسرائيل ويبدو أن هناك كان في يعني خلاف في الاتجاهات السياسية والأهداف السياسية للحرب وشيئا فشيئا الذي كما وصفه شمعون بيريز في 1966 قال مصر هي التي تؤلف اللحن والعرب يعزفون وبالتالي ما أن بدأت..

غسان بن جدو: تؤلف اللحن أو اللعن؟

أحمد البرقاوي: اللحن..

غسان بن جدو: اللحن نعم..

أحمد البرقاوي: والعرب يعزفون في مقال عام 1966 له..

غسان بن جدو: لكن هناك..

أحمد البرقاوي: وبالتالي بهذا المعنى نفهم العلاقة الترابطية بين النتائج الكارثية السياسية لحرب كان من شأنها أن تحقق نتائج أفضل وبين الراهن العربي..

غسان بن جدو: لكن شوف الدكتور وحيد عبد المجيد يعني هو يتفق أيضا هو لم يتحدث بالضرورة عن هزيمة سياسية..

أحمد البرقاوي: أنا لا أختلف معه أنا أقدم رؤيتي في..

غسان بن جدو:لا بالعكس أنا أقول هناك نقطة الآن هناك هو نقطة جوهرية طرحها بأنه بعد 1973 هو ربما يتفق معك في وصف لم يقل الخرب ولكن هناك وضع ما في العالم العربي لكن هو يقول أن المشكلة الأساسية تكمن في الأنظمة أن هذه الأنظمة كانت تفتقد مشروعا سياسيا وكانت تريد فقط أن تبقى في السلطة ولذا ربما قدمت جميع التنازلات أنت الآن كأنها تقول سياسيا الآن واستراتيجيا المشكلة الأساسية ليست فقط في جميع الأنظمة ولكنها بدأت مع انسلاخ مصر أو خروج مصر من هذه المعركة العربية أين الإشكالية هل في خروج مصر من المعركة حتى وصلنا إلى ما نحن إليه أم في كل الأنظمة العربية بدون استثناء لكن كل منها يعبر على طريقته؟

أحمد البرقاوي: يعني أنا لا شك أني أرى أن الأنظمة السياسية في الوطن العربي بالأساس لا تملك لا مشروع كبير ولا متوسط كما قال هي تمتلك مشروع البقاء لكن الأنظمة التي حاربت هي تلك الأنظمة التي في النهاية ترهلت.

غسان بن جدو: حين إذا بالمنطق السياسي والاستراتيجي حدد لي من فضلك الإشكالية أين هل في هذه التركيبة لكل الأنظمة العربية بدون استثناء أم في خروج مصر من المعركة أين الإشكالية؟

أحمد البرقاوي: الإشكالية مترابطة وليست فقط في الأنظمة.. في الأنظمة لكن الثقل الأساسي مصر يعني الأنظمة السياسية ساهمت في ذلك لأنه نتائج الحرب..

غسان بن جدو: دعني أسألك سؤالا بالعكس..

أحمد البرقاوي: أسمح لي..

غسان بن جدو: لا دعني أسألك من فضلك بالمقلوب لو بقيت مصر في المعركة ولم تعقد اتفاق كامب ديفد هل كان المشهد العربي سيكون مغايرا حتى وأن كانت الأنظمة بطريقة أخرى..

أحمد البرقاوي: سيكون مغايرا لماذا لأن نتائج حرب تشرين أدت خروج مصر من جهة وانتصار الدول النفطية السعودية من جهة ثانية وبالتالي نشأت ما تسمى الحقبة النفطية.. الحقبة النفطية ما هي.. هي الحقبة التي ساد فيها الرأسمال أو الدولار النفطي ثم الاتجاه إلى جانب الولايات المتحدة الأميركية ثم تحول الأنظمة على المكشوف لإقامة سلام مع العدو تصالح مع العدو وهذه المرحلة هي التي بدأت تظهر على نحو صارخ هشاشة النظام العربي بمعنى أنك إذا أردت أن تفهم كيف تحول النظام العربي إلى هذا المستوى من الهشاشة عليك أن تفهم الشروط التي سمحت له بأن يظهر هشاشته..

غسان بن جدو: سيدي أنت عضو في مجلس الشعب السوري وتسمع الآن كلاما بمنطقين منطق يقول أن المشكلة الأساسية فيما وصلنا إليه الآن أن كل هذه الأنظمة العربية لا مشروع لديها سوى البقاء في السلطة والدكتور يقول أن المشكلة الأساسية بدأت مع خروج مصر من المعركة كسياسي وكعضو مجلس شعب ماذا تقول سيدي؟

أحمد البرقاوي: في مسألة الأنظمة..

غسان بن جدو: اتفقنا طبعا بطبيعة الحال..

موسى الأحمد: نحن نقول أن أحد أهم أسباب انتصارنا في حرب تشرين طبعا أنا ممن يؤيدون أننا حققنا انتصارا كبيرا في حرب تشرين..

غسان بن جدو: عسكريا وسياسيا؟

موسى الأحمد: أنا أقول انتصار..

غسان بن جدو:عسكري..

موسى الأحمد: عسكري إلى حد كبير وحققنا أيضا انتصار سياسي لكن هذا الانتصار تحقق أو قام ونتج على قاعدة التضامن العربي لو لم يكن تضامنا عربيا قائما في ذلك الوقت لما تحقق هذا الانتصار بالتأكيد يعني هذا التضامن العربي بكل أسف استطاع أن يخرق بعد أن توقفت الحرب على الجبهة المصرية بكل أسف..

غسان بن جدو: بمعنى؟

موسى الأحمد: أن خروج مصر كان سببا مهما خروج مصر من ساحة المعركة من ساحة المواجهة مع إسرائيل كان سببا رئيسا ومهما فيما وصلنا إليه الآن أنا أقول ووجهة نظري وجهة نظر أقولها من وجهة نظري الشخصية أن إسرائيل كانت مستعدة أن تعطي لمصر ضعف مساحة سيناء على أن تصل إلى هذا الموقف وتخرج مصر من ساحة المواجهة مع إسرائيل مصر نحن لا نستطيع أن ننكر أن طبعا وأنا أقول يعني أن الجيوش التي شاركت في الحرب هي جيوش عربية ليست فقط جيوش مصرية وسورية يعني نقطة وردت أود يعني فقط أن أنوه أن هناك جيوش عربية من أغلب الأقطار العربية شاركت في حرب تشرين وهنا على هذه الأرض سالت دماء مغربية وسالت دماء عراقية فجيوش عربية شاركت في حرب تشرين على الجبهتين المصرية والسورية ولكن نقول أن مصر كدولة مواجهة خروجها من ساحة الصراع مع إسرائيل كان كارثيا على العرب وهانحن نجني ثماره إلى جانب طبعا أسباب أخرى ربما يعني نأتي على توضيحها لاحقا.


المشهد العربي بين الاعتدال والتخاذل

غسان بن جدو: بالمناسبة وعلى ذكر الانتصار ينقل عن الرئيس حافظ الأسد في 16 تشرين الأول بعد أيام بعد عشرة أيام تقريبا من الحرب عندما قال صحيح أننا لم نحرر كل الأرض ولكننا حررنا إرادتنا فماذا تقول دكتور وحيد عبد المجيد فيما سمعته الآن من أن من الأسباب الرئيسية إذا صح التعبير لما وصلنا إليه هو خروج مصر من المعركة؟

وحيد عبد المجيد: يعني هو خروج مصر من الصراع العسكري هو كان نتيجة لما سبقه لكنه أيضا سبب أو أحد أسباب ما حدث بعده يعني خروج مصر لم يأتي من فراغ خروج مصر جاء في سياق عجز العرب عموما عجز نظم الحكم العربية عن استثمار نتائج الانتصار العسكري ونتيجة طبيعة هذه الأنظمة من يعتقدون أنه المشكلة الجوهرية تكمن في طبيعة نظم الحكم العربية في المقام الأول طبيعة نظم الحكم العربية هي التي أنتجت هذا المسار المتراجع والمتدهور على مستويات مختلفة ومتعددة بل ربما على كل المستويات وليس فقط على مستوى الصراع العربي الإسرائيلي بما في ذلك الأزمات الخانقة داخل بلادنا العربية فهذه الطبيعة أنتجت وضعا قاد نظام الحكم المصري إلى الخروج من المعركة العسكرية هذا الخروج أدى إلى مفاقمة الأزمة لأنه أتاح الفرصة لإعادة تشكيل الأنماط الرئيسية في العلاقات العربية.. العربية بالفعل ظاهرة البترودولار وهي كانت سابقة على خروج مصر تفاقمت لكن أيضا دخل في ساحة التفاعلات العربية وتفاعلات النظام العربي ما أسميه البلطجة السياسية نظم البلطجة السياسية أزداد نفوذها وكان على رأسها نظام الحكم العراقي السابق أزداد نفوذها أزداد دورها وجدت أن الفرصة سانحة لكي تفرض هيمنتها هذا النظام بصفة خاصة أن يفرض هيمنته على الأمة بكاملها وهو ليس لديه مشروع إلا الغطرسة والتبجح والاعتقاد في أنه لديه رسالة لا يعرف مدلولها ولا يعرف ما الذي يريد أن يفعل بها لكنه يريد أن يقود هذه الأمة إلى حيث لا يعرف هو شخصيا حدث كل هذا بالفعل نتيجة خروج مصر من المعركة العسكرية التغيير الذي حدث في ميزان القوى أتاح الفرصة لإسرائيل لأن تضرب هنا وهناك ضربت في لبنان وضربت في غير لبنان وتدهور الوضع بشكل متزايد لكن العامل الأساسي يظل هو طبيعة نظم الحكم العربية لأنه حتى لو افترضنا أن تساءلت أنه بافتراض أنه مصر لم تخرج من المعركة العسكرية ولم تكن هناك كامب ديفد ولا معاهدة السلام المصرية الإسرائيلية هل كان المشهد العربي الراهن يتغير كثيرا لا اعتقد أنه كان سيتغير كثيرا بالتأكيد كان يعني كان سيكون مختلفا ولكن بشكل جزئي لأنه لا نظام الحكم المصري بطبيعته وبالسياسة التي تبناها بصفة خاصة على المستوى الداخلي وبطريقة أدائه كان يمكن أن يمثل إضافة حقيقية إلى هذا المشهد العربي الذي أخذ في التفكك وفي الانقسام وبالتالي كل ما كان يختلف في الأساس هو أنه الأراضي المصرية المحتلة كانت ستظل محتلة حتى الآن إلى جانب الأراضي السورية والفلسطينية وبالتالي تتضاءل فرص استعادتها في أي مدى منظور لأنه الوضع في المنطقة اختلف تماما الآن والصراع العربي الإسرائيلي لم يعد هو الصراع المركزي في المنطقة لم يعد هو ما كنا نسميه أزمة الشرق هو أصبح جزء من صراع أكبر مثله مثل الصراع في لبنان مثله مثل الأزمة العراقية كلها أصبحت من مكونات صراع أكبر على المنطقة على هوية المنطقة على مستقبلها وفي هذا الصراع الأكبر أصبح الصراع العربي الإسرائيلي مكونا من مكوناته بعد أن كان هو المكون الأساسي أو المحور الرئيسي للصراع في هذه المنطقة لفترة طويلة.

غسان بن جدو: دكتور برقاوي يعني الآن نتحدث عن ما تسمونه بخروج مصر من المعركة لكن لماذا لا نقول ليس خروجا من قبل مصر من المعركة ولكن استباق مصر بنباهة برؤية استراتيجية بأفق واضح لما يمكن أن يحصل بمعنى آخر هو ليس خروجا من المعركة العسكرية ولكن ربما هو دخول لمعركة سياسية وما كانت تتحدث عنه مصر منذ 1978 و1979 وما كان يمكن أن تحصل عليه مصر والعرب عام 1979 الآن نحن نلهث على ثلثه وليس فقط على نصفه إذا المشكلة ليست الخروج ولكن هنا معادلة استراتيجية تتغير بالإضافة إلى أنه العالم كله تغير يعني لا تنسى الآن أنه انهيار الاتحاد السوفييتي احتلال العراق إذا هناك منطق آخر في العالم العربي ماذا تقول؟

أحمد البرقاوي: القضية ليست خروج عسكري أخي غسان ليست خروج عسكري المسألة القضية أن هناك شكلا جديدا من علاقة المنطقة بالغرب وأميركا هذا أولا شكلا جديدا من علاقة المنطقة بالعدو بإسرائيل شكلا جديدا من الوعي بالهوية..

غسان بن جدو: ليس هذا ليس فقط مصر عدد من الأنظمة العربية..

أحمد البرقاوي: اسمح بس أنا لا أتحدث الآن فقط عن مصر عم أقول لك هذا في إطار عام لكن بعد حرب تشرين ما الذي كان يخطط بعد الحرب يعني لماذا مباشرة بعد الحرب بدأت عملية المصالحة هذا يعني أن هناك استراتيجية سياسية متعددة الأشكال الآن في وضع نظام سياسي يتحول شيئا فشيئا من العداء لإسرائيل إلى التصالح معها نظام سياسي يتحدث على المكشوف عن علاقة خاصة بالولايات المتحدة الأميركية والانفتاح على الغرب في واقع ينال منه أي هذا الوضع السياسي من مشكلة الهوية ومشكلة الانتماء وما شابه ذلك والتقوقع داخل الدولة القطرية بين قوسين هذا لم يتم فقط بعد حرب تشرين إنما هذه عملية تاريخية طويلة هلا مساهمة السياسة في مصر بتعجيل هذا وبانكشاف الغطاء عن تلك الأنظمة التي كانت تخشى مصر بالمناسبة انكشاف الغطاء عنها وبالتالي تحولها إلى شكل فاضح..

غسان بن جدو: من الأنظمة أي أنظمة مثلا؟

أحمد البرقاوي: مصر فرضت في عام 1967 اللاءات مصر فرضت في 1973 النعمات..

غسان بن جدو: طب انكشاف عن أي أنظمة انكشفت؟

أحمد البرقاوي: يعني ما كان يمكن إطلاقا لأنظمة الخليج أن تظهر على هذا النحو ما كان يمكن للنظام الأردني أن يظهر على هذا النحو ما كان يمكن للنظام المغربي أن يظهر على هذا النحو وبالتالي كلها أصبحت في حل من ذلك الخجل الذي كان يحول بينها وبين الظهور العلني على هذا النحو السياسي من جهة ثانية صديقي يجب أن لا نحمل أنا أعرف أن النظام العراقي نظام ديكتاتوري ونحن كنا نحارب الديكتاتور قبل أن يسقط الديكتاتور لكن ليس هو السبب في مشكلات المنطقة إطلاقا ولا السبب هو في إزالة نظام ديكتاتوري العراق راح يفكر خارج حدوده الإقليمية المشكلة عند الولايات المتحدة الأميركية والغرب أن هناك دول مركزية القاهرة دمشق بغداد هذه العواصم يجب أن لا تفكر خارج حدودها الإقليمية ولكن هي مكونة على أساس أن تفكر خارج حدودها وغير مقتنعة بدور صغير الدولة التي لا تقتنع بدور صغير في المنطقة يجب أن تضرب وضرب العراق لأنه لم يقتنع بدور داخل حدود العراق.

غسان بن جدو:على هذا الأساس أنا لدي سؤال يتحدث الدكتور على أنه هناك يعني مراكز أساسية مصر القاهرة دمشق بغداد.. بغداد نظامها سقط مصر يعني لديها معاهدة سلام مع إسرائيل دمشق الآن بسياستها المعروفة سؤالي لست أدرى من سيجيبني على هذا الأمر هل تعتقدون انطلاقا من استمرار تمسك القيادة السورية بالسياسة التي توصف بأنها ممانعة وبالتالي هي يعني غير كل الأنظمة العربية تقريبا كلها بدون استثناء هل هذا ما يبرر الضغوط والرغبة ربما حتى في شن حرب عليها إذا صح التعبير أم هناك مسألة أخرى من يجيبني على هذا السؤال إذا سمحتم غير سيادة اللواء.. تفضل..

مشارك أول: سوريا بطبيعة الحال هي دولة قومية وتؤمن بقومية المعركة والصراع صراع حضاري بيننا وبين العدو الصهيوني وهو صراع عميق وشامل قوميتنا إنسانية وتتطلع إلى حياة آمنة وكريمة في بلادنا الصهيونية معتدية وتريد الهيمنة والسيطرة بدعم من الإمبريالية العالمية سوريا دولة قومية لها رؤى وتؤمن بقوميتها..

غسان بن جدو: سيدي هذا نعرفه الدولة القومية يعني السؤال إذا حددنا الآن هل أن هذا الضغط الذي يمارس ضد سوريا هل هو لأنها تريد أن تتمدد إقليميا كما ربما نفهم أم لأنها تتمسك بموقف ما أم ماذا بالتحديد؟

مشارك أول: سوريا لم تطرح في يوم من الأيام أن تتمدد إقليميا سوريا لها مبادئ هذه المبادئ القومية تؤمن بالوحدة العربية وتؤمن بالتعاون العربي والتضامن العربي والتكاتف العربي والتآزر وبالتالي تطرح في حرب تشرين التحريرية حين تجلت قومية المعركة وحين زجت الطاقات العربية في المعركة وتحررت الإرادة العربية في هذه الحرب وأيضا تحطمت أسطورة العدو الإسرائيلي الجيش الذي لا يقهر واجهت إسرائيل ومن وراء إسرائيل طبعا في الغرب واجهوا مشكلة هذه المشكلة التي واجهوها أن هذه الأمة توحدت وقامت بهذه الوثبة وبهذه النقلة النوعية هذه النقلة النوعية باتت تشكل خطرا على إسرائيل وعلى وجود إسرائيل فبحثوا عن آليات قديمة وجديدة في آن واحد وهي المخططات والمؤامرات في إطار المثل المعروف فرق تسد..

غسان بن جدو: بالمناسبة في هذا الإطار استحضرني مذكرات هنري كيسنغر الذي كان وزيرا للخارجية وقتذاك يقول في حرب 1973 كانت استراتيجيتنا تقوم على أربع نقاط أولا السعي لتفكيك الجبهة العربية المتحدة ما تتفضلون به انخراط العرب في هذه المعركة الثانية ضمان عدم تدخل الأوروبيين واليابانيين في الجهد الدبلوماسي الآن هو كان يتحدث عن ضمان عدم تدخل الآن كلهم في خندق واحد ثالثا إبقاء السوفييت خارج الحلبة السياسية الآن لا نفهم أين هم الروس رابعا خلق وضع يمكن الإسرائيليين من التعامل مع كل جيرانهم بشكل فردي يعني كل جيرانهم بشكل فردي سؤالي هنا عسكري إذا سمحت بعد السياسي لخبير عسكري بينكم بكل صراحة ووضوح هل يمكن للعرب ولا أريد إنشاء أريد حديثا لخبير عسكري استراتيجي هل يمكن للعرب أن يقاتلوا إسرائيل ويحققوا انتصارا أم من الأفضل أن نضغط على إسرائيل دبلوماسيا وسياسيا علنا نحصل على شيء حتى تتغير موازين القوى من يجيبني من ناحية عسكرية استراتيجية تفضل..

مشارك ثان: طبعا الأمة العربية تملك مقومات المعركة بكل معانيها سواء من الناحية العسكرية أو من ناحية التسليح أو من الناحية المادية..

غسان بن جدو:عسكريا نملك العرب يملك؟

مشارك ثان: مقومات تملك فإذا استخدمت هذه المقومات بشكل كامل وبشكل صحيح من الأمة العربية بشكل كامل يعني سواء على الجبهة الشمالية أو الجبهة المصرية ترى نحن عم نعتبر هلا الجبهة المصرية فيها معاهدة سلام أما إذا كان نحن عم نحكي على مستوى الأمة العربية..

غسان بن جدو: على كل الجبهات لا أنا أتحدث الآن بشكل عملي.. نحن نتحدث الآن عن نذر حرب في المنطقة الآن كل الجبهات تقريبا محايدة أليس كذلك ربما عدا إذا الجبهة الفلسطينية والجبهة اللبنانية والجبهة السورية..

مشارك ثان: الأمة لو اتبعت استراتيجية المعركة موحدة بشكل كامل في استطاعتها بكل سهولة أن تحقق النصر العسكري على إسرائيل.

غسان بن جدو: طيب هذا إذا توحدت الأمة العربية وكانت هناك إمكانات للأمة العربية إذا هذا الأمر غير حاصل أصلا مش ليس في التوحد نحن نتحدث عن تفكك في هذه الجبهة كل يتحدث بطريقته تفضل سيدي..

مشارك ثان: التاريخ يمر بمراحل..

غسان بن جدو:لا خلينا نتحدث عن هذه الحالة الراهنة.. المايك ما عندك مايك إذا سمحت تفضل إذا سمحت..

مشارك ثالث: حرب تموز السنة الماضية.. العام الماضي أثبتت أنه العربي قادر على الانتصار على إسرائيل الإرادة موجودة والعزيمة موجودة والإيمان بالأرض وبالتحرير موجود وببساطة يمكن أن ننتصر على العدو.

غسان بن جدو: طب أنا أعود..

مشارك ثالث: بدون وحدة الأمة العربية لأنه مستحيل بالوقت الحاضر مستحيل نحن قادرين ننتصر على.. والمثال بالـ2000 و2006 إلا أنه كل انتصار بالأمة العربية لابد من اغتياله بعد 1973 وبعد الـ2000 وبعد الـ2006 بمؤامرات خارجية بيساهم فيها بعض النظم العربية.

غسان بن جدو:طالما تحدثت عن حرب تموز يعني 2006 أود أن أسأل عسكري خبير عسكري تفضل يعني هل ما حصل عام 2006 بكل صراحة نحن نتحدث إلى مشاهد عربي ونريد أن نحدثه بمسؤولية لا نريد أن نحدثه بعاطفة حدثنا من فضلك هل ما حصل في تموز 2006 يمكن أن يتكرر على جبهة عربية أخرى وبالتالي تحصل النتيجة ذات التي حصلت العام الماضي..

مشارك رابع: في الحقيقة أنا أوجه تحية إلى روح القائد الخالد حافظ الأسد بطل تشرين وفي حرب تشرين كان هناك في لقاء لقوى عربية منها التجريد المغربية والقوة السعودية القوة الأردنية والقوة العراقية وكان هناك في اتحاد عربي تقريبا ولو بشكل رمزي وكان المقاتل العربي السوري بإيمانه وتدريبه قبل الحرب التقينا في مجموعة تدريب مع أخوة مصريين وعملنا تدريبات مشتركة على سلاح الدفاع الجوي في منطقة الغوطة بدمشق وكان الشعور القومي عند الجميع أنه يجب ضرب القوة الإسرائيلية وكان لي شرف الاشتراك كلواء دفاع جوي قاد تشكيل دفاع جوي في حرب تشرين وكان في وهم في البداية من إسقاط الطائرات الإسرائيلية فصباح سبعة الشهر ستة إلا ثلث في الصبح أول ما اخترقت طائرتين أسكاي هوك في القطاع الجنوبي من الجبهة قمنا بالتصدي لها وضربناها أول صاروخ أسقط الطائرة فكانت الفرحة كبيرة للعسكريين والمقاتلين وكانت فرحة كبيرة لكل عناصر الدفاع الجوي بالنسبة للقتال مع العدو الإسرائيلي حرب تموز أثبتت أنه المقاوم العربي في تصميمه وإيمانه قادر على قهر إسرائيل ونحن حاليا كقوة ممانعة مع أفراد المقاومة العربية سواء في لبنان أو في فلسطين أو في العراق قادرين على..

غسان بن جدو: العراق.. العراق الحالي؟

مشارك رابع: المقاومة في العراق ضد الاحتلال الأميركي..

غسان بن جدو: المقاومة في العراق نعم..

مشارك رابع: أصلا الاحتلال الأميركي جاء على العراق لغاية أنه يخرج العمق الاستراتيجي القوة العربية من ساحة المعركة وهو الهدف الأساسي لإسرائيل إخراج العراق من الصراع العربي الإسرائيلي وقدرت أميركا أنه باحتلال العراق تخرج العراق من الصراع العربي الإسرائيلي.

غسان بن جدو: جميل سيادة اللواء ما حصل في تموز 2006 هل هو بكل صراحة خاص بلبنان خاص بجنوب لبنان خاص بمقاتلي المقاومة بمقاتلي حزب الله أم يمكن أن يعمم أنا أحدثك الآن عسكريا يعني هذه العقيدة القتالية التي جربناها العام الماضي في 2006 يمكن أن تنفع وتعمم أم لا؟

علاء الدين عبادي: عقيدة المقاومة التي اتبعت في حزب الله القناعة الإيمان السيطرة على المقاتل بالشكل الصحيح وتدريبه التدريب الصحيح يؤدي إلى قهر التقنات الإسرائيلية وثبت ذلك في تموز والسيد الرئيس بشار الأسد أعلن أن المقاومة هي أساس التحرير لأن إسرائيل بالطرق الدبلوماسية لا تعالج إسرائيل بالطرق الدبلوماسية..

غسان بن جدو: يعني تلك العقيدة القتالية التي جربت في جنوب لبنان 2006 يمكن أن تجرب ثانية وتنجح أحدثك عسكريا الآن؟

علاء الدين عبادي: أن جربت تنجح بسبب نحن أصحاب حق نحن وقت اللي حاربنا في حرب تشرين التحريرية سميت حرب تشرين التحريرية لم نحارب كي نغتصب أرض ولم نحارب كي نستعمر أرض نستعمر شعب وإنما حاربنا لاسترجاع حقوقنا المغتصبة من قبل الكيان الصهيوني.

غسان بن جدو: جميل عسكريا هل يمكن أن نجربها أم لا؟

علاء الدين عبادي: يمكن تجربة المقاومة وهي الطريقة الناجحة مع الكيان الصهيوني.

غسان بن جدو: أحدثكم بكل صراحة حتى لأنه نتحدث في الهواء الطلق هكذا ونحن في كنيسة نحترم ونجل إذا اندلعت حرب وتم الاستفراد بسوريا هل أن سوريا انطلاقا من تجربة 2006 طبعا مع الفارق بطبيعة الحال يمكن أن تجرب عقيدة قتالية جديدة وحديثة انطلاقا من ذلك الأمر خاصة وأنه لن يوجد بلد عربي على الإطلاق سيدعم سوريا في هذه الحرب إلا إذا كنت أنا مخطئا هل يمكن أن تجرب أم لا وتنجح أم لا أم هناك شيء آخر؟ عسكريا أحدثكم تفضل..

علاء الدين عبادي: أستاذ غسان..

غسان بن جدو: تفضل سيدي تفضل..

مشارك خامس: أول شيء نعيش نصر حرب تشرين وبالواقع مرارة الواقع العربي الراهن سوريا صاحبة قضية سوريا لها أرض محتلة سوريا الجولان العربي السوري اللي نحن واقفين عليه هاي جزء غالي من سوريا لا يمكن التفريط بذرة تراب من أرض الجولان فحرب تموز كانت الدليل بداية حرب تشرين التحريرية هي عطت البوصلة بالنسبة لتحطيم التفوق الإسرائيلي جاءت حرب تموز نشرت ثقافة المقاومة الشعب السوري بكل ما فيه يعتبر مقاوم في سبيل استعادة حقه في سبيل تحرير الأرض نحن طرحنا السلام والسلام العادل والشامل لحل الصراع العربي الإسرائيلي نحن في هذه الكنيسة هذه الكنيسة سوريا بلد التسامح هذه الكنيسة زارها البابا المرحوم قداسة البابا لدليل مؤكد على التسامح في سوريا نحن في لا يمكن أن نفرط بذرة تراب من الجولان..

غسان بن جدو: جميل فقط في ملاحظة فقط أنا أود أن أشير لأنه إحنا هذه القنيطرة أعتقد بأن طوني عون الآن يرينا مشاهد من المناطق المحيطة بنا نحن في هذه الكنيسة هي كلها بالمناسبة مناطق مدمرة وحسب ما قرأنا وبحسب ما أكد الإخوان لأن جزء أساسي منهم هنا من أبناء القنيطرة هذه دمرت ومسحت مسحها الجيش الإسرائيلي بعد وقف إطلاق النار وعند انسحابه وتعتبر بالفعل جريمة ربما تشاهدون هذه المسألة لدي سؤال إذا سمحتم يتعلق لأنه بالفعل الوقت يداهمنا كثيرا هناك تغير كما شاهدتم في الخطاب السياسي والإعلامي في المنطقة العربية يعني ما سمعناه الآن بالمناسبة قد يروق كثيرا لجزء كبير من الرأي العام ولكن بأن جزء آخر من الرأي العام لن يستسيغه لن يصدقه وربما حتى يتهكم به الحديث عن الإرادة وعن العروبة وعن تحرير الأرض هذا سيقول لكم كلها شعارات سيدتي هناك تغير في هذا الخطاب السياسي والإعلامي ما مرده.

حمده عرفاوي: عفوا أنت حضرتك وقت اللي عم تحكي هلا عم تتحدث أنه في البعض سيروقه الرأي اللي تحدث فيه الغالبية والبعض الآخر ما سيروقه الأمر هذا أنه الإرادة والإرادة لا نحن نقول أنه الإرادة هي سبب هي أكبر سبب للانتصار أكبر سبب لاستعادة..

غسان بن جدو: لا سؤالي لماذا برأيك هذا التغير في هذا الخطاب السياسي والإعلامي بمعنى آخر لن أحدثك أو أسألك عن من يشاطرون هذا الرأي أسألك عن سبب ممن لا يشاطرون هذا الرأي سواء لا أتحدث عن أنظمة نخبة عربية وحتى جزء من الرأي العام ما هو السبب هل هو السبب في عجز هذه الأنظمة هل هو السبب في تكلس الخطاب السياسي هل هو السبب في هجمة إعلامية غربية هل هو السبب أين بالتحديد؟

حمده عرفاوي: عدة أسباب عجز الأنظمة سبب من الأسباب تدخل الأنظمة الغربية الإعلام الغربي أيضا سبب من الأسباب لكن أنا أرجع وأصر أنه لا إرادة شعبنا قادرة على تحقيق الانتصار وأكبر مثال على هذا الأمر أنه عندنا نحن في كثير ناس عزل قائمين ساكنين ببيوتهم وبيوتهم قائمة على شريط وقف إطلاق النار طب هذا لو ما أنه مؤمن وإرادته قوية ما في شيء لو ما أنه مؤمن بالأرض وبحقه أنه بها الأرض هاي ما في شيء يجبره أنه يسكن على شريط وقف إطلاق النار..

غسان بن جدو: بالمناسبة هنا مجاور لنا مجدل شمس ولو يذهبوا العرب هنا وربما ننصحهم جميعا أن يأتوا إلى هذه المنطقة يستطيعون أن يدخلوا بشكل براحة لمجدل شمس فسيتحدث أهل الجولان من هذه المنطقة بشريط مع أهلهم في الضفة الأخرى تفضل دكتور.

أحمد البرقاوي: سؤال مهم سؤالك الوضع في المنطقة راكد..

غسان بن جدو: أن أحرضك على السرعة والاختصار لأن الوقت انتهى..

أحمد البرقاوي: الوضع في المنطقة راكد في ركود تاريخي واحد من ملامح الركود التاريخي هو النظام العربي الرسمي لكن عدوك ينظر إلى الركود التاريخي على أنه سبب من أسباب شن الحرب عليك والمنطقة يمكن أن يكون فيها نذر حرب يمكن أن يكون فيها نذر حرب..

غسان بن جدو: يعني إذا بسطت لنا الكلام ما المعنى إذا بسطت الآن ماذا تقول الإشكال أين؟

أحمد البرقاوي: الإشكال أين وبالتالي إذا عدوك فرض عليك معركة فعليك أن تفكر بكل الاحتمالات الممكنة للرد على عدوك واحدة من الاحتمالات المهمة هي تجربة حزب الله في لبنان لكن شروط حزب الله في لبنان لن تعاد كما هي إطلاقا لن تعاد كما هي هذه الشهادة حزب الله له شرطه الخاص إنما يجب أن تفكر وتبدع بمنطق حزب الله بمواجهة للعدو بمنطقه وليس باستعادة التجربة كما هي..

غسان بن جدو:وهذا الجيل العربي قادر أم لا؟

أحمد البرقاوي: قادر طبعا..

غسان بن جدو:بكل صراحة؟

أحمد البرقاوي: طبعا قادر..

غسان بن جدو: مع هذه الأنظمة العربية؟

أحمد البرقاوي: مع الأنظمة لا..

غسان بن جدو: مع الوجود الأميركي في منطقتنا؟

أحمد البرقاوي: لا..

غسان بن جدو: لا في وجودها أنا أتحدث يعني ماذا نفعل؟

أحمد البرقاوي: مع وجود هكذا أنظمة قامعة لإرادة شعوبها مستحيل.

غسان بن جدو: مستحيل ماذا؟

"
الأنظمة السياسية هي قميص أضيق من جسد المجتمع وبالتالي تحول دون بروز إرادة المجتمع إلى التعين التاريخي وإلى الفعل السياسي والعسكري والثقافي ولهذا فالمعركة متشابكة
"
 أحمد البرقاوي
أحمد البرقاوي: مع وجود هذه الأنظمة.. الأنظمة السياسية هي كما قلت أكثر من مرة قميص أضيق من جسد المجتمع وبالتالي تحول دون بروز إرادة المجتمع إلى التعين التاريخي إلى الفعل السياسي إلى الفعل العسكري إلى الفعل الثقافي ولهذا فالمعركة كثير متشابكة..

غسان بن جدو: شكرا دكتور أحمد برقاوي شكرا دكتور وحيد عبد المجيد شكرا للأخوان الأعزاء جميعا أعتذر لكل من لم يشارك أو كانت مداخلته مختصرة أود أن أشكر بشكل أساسي محافظ القنيطرة هنا السيد نواف فارس على كل التسهيلات التي قدمت لنا الفريق الذي رافقنا من بيروت طوني عون إيلي نخول غازي ماضي جهاد نخلة جوني نمر شادي شلهوب سليمان الحكيم يونس فرحات أحمد نجفي جهاد الزايك إلياس تعبوس ملحم مارون وغيرهم لأنهم كلهم يستحقون التقدير الفريق في الدوحة عماد بهجت عبير العنيزي علي العجيلي ومكتب الجزيرة في القاهرة مع مديره حسين عبد الغني مع تقديري لكم من القنيطرة المحررة مع تمنياتي أن ألقاكم في الجزء الآخر من القنيطرة المحررة في أمان الله.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة