حصار نابلس   
الاثنين 1430/7/21 هـ - الموافق 13/7/2009 م (آخر تحديث) الساعة 12:12 (مكة المكرمة)، 9:12 (غرينتش)

- اجتياح نابلس ونظام الدروع البشرية
- السياسة الإسرائيلية.. ادعاء وملاحقة وترهيب

- أهمية نابلس وأهداف ونتائج الحصار

- الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية لنابلس اليوم

اجتياح نابلس ونظام الدروع البشرية

زهرة الواوي
وليد دويكات
عبد الستار قاسم
شمشون أربيل
خديجة جرار
المعلق:
استخدم الإسرائيليون سياسة حصار المدن الفلسطينية فكانت نابلس هي الأطول حصارا كونها أكبر مدن الضفة وأكثرها سكانا، حصار استمر منذ سبع سنوات وحتى الآن فمن أين كانت البداية؟ 3 نيسان 2002 اجتاحت نابلس أكثر من 450 آلية عسكرية إسرائيلية وفرض حظر التجوال لـ 22 يوما.

زهرة الواوي/ مديرة المستشفى الميداني/ أثناء اجتياح نيسان: قبل الاجتياح بس بثلاثة أيام انعرضت علي فكرة أنه يتشكل مستشفى ميداني داخل البلد القديمة، تم إبلاغنا أنه دخل الجيش من أكثر من محور وأنه إحنا لازم ندخل المستشفى الميداني في هديك اللحظة، بلش القصف بالطائرات القصف بالآلات الثقيلة بلشت الجرحى من أول ساعات الاجتياح تصل للمستشفى، القصف مس كابلات الكهرباء بالمستشفى الميداني انقطعت عنه الكهرباء. بنصف ليلة الاجتياح وصلني شاب كانت عنده إصابة خطيرة قمنا بإجراء كل اللازم وحاولنا بالتنسيق مع الهلال والصليب الأحمر أن نخليه من المستشفى الميداني لأن وضعه حرج وخطورة حالته فوصل هلق على المستشفى الإنجيلي بصعوبة بالغة وصل بحالة جدا حرجة احتاج لأكثر من عشرين وحدة دم. في اليوم الثاني للاجتياح كان في عندي أربع إصابات برضه خطرة قدرنا نخليهم برضه بصعوبة بالغة لمستشفيات نابلس وبعدها ما كان في عندنا ولا أي وسيلة نخلي أي جريح أو أي إصابة داخل المستشفى الميداني. الجيش الإسرائيلي دخل على البلد القديمة وصل للمستشفى الميداني سادس يوم الاجتياح جاؤوا لنا من الباب اللي أصلا إحنا فاتحينه وطلبوا نفتح الباب الثاني اللي إحنا أصلا كنا مقررين إغلاقه، فتحنا الباب وتفاجأنا بأن معظم أهل البلد القديمة رجال شيوخ أطفال نساء بالبيجامات بالعباءات الأطفال يعني صاحيين من النوم كانت الدنيا كثير كثير برد كانوا كلهم على الحيطان صار لهم ساعات طويلة بدون ماء بدون أكل، طلب مننا الجيش الإسرائيلي نخلي الجامع بكل الطاقم وقلنا للجنود الإسرائيليين أنه من حقنا كطاقم مسعفين وأطباء أن نقوم بعملنا في حتى حالات النزاع العسكري والمسلح. فهو أصر على خروجنا لبره، رفضنا وبكل إصرار وظلهم الجيش عندنا لحوالي أكثر من ساعة، عند ساعات العصر رجع الجيش بطريقة أسوأ بأكثر عدد وكان معهم رجل من البلد القديمة اسمه ناصر شموط كانوا آخذينه درع بشري بيلف معهم كان البلد القديمة ببيوتها وحاراتها من ساعات الصباح الباكر ببيجامته حاطين الأجهزة تاعتهم كلها على ظهره كان مرهقا تعبان عطشان متوتر فهو طبعا قال لنا إنه بدهم يفتشوا الجامع فطلبوا مننا نخلي المكان كمان مرة رفضنا فأوقفونا وكأننا في طابور واستعرضونا كلياتنا وقاموا بتفتشينا، بلشوا يلفوا داخل المستشفى الميداني يتجولوا بين الجرحى وبين جثامين الشهداء يعني ما كان عندهم أي مشكلة أن يرفس أي مصاب على الأرض أو أن يبصق على أحد من الشهداء أو أنه يزق الشهيد برجله، لما تركوا المستشفى كان في عندنا توتر شديد داخل المستشفى الميداني أنه إحنا شو بدنا نعمل؟ تكدست عندنا جثامين الشهداء صاروا 13 شهيدا، حكوا لي الشباب أنه في مكان في بستان البيك القريب من الجامع منقدر نصل له بأمان ونحط جثامين الشهداء ونواريها الثرى بطريقة محترمة. نضال عودة كان واحدا من اللي حفر القبور وشارك في تشييع الشهداء، بعد ما واريناهم الثرى ورجعوا الشباب أتفاجأ أن نضال عودة اللي حفر القبور بإيديه بيرجع لي شهيد برصاص قناص رجع وظل نضال شهيدا في أرض الجامع محل الشهداء الثلاثة عشر اللي هو ساهم في دفنهم. الجرحى كان وضعهم جدا خطر لأنهم كانوا مهددين بالموت أخذنا قرارا بمساعدة الصليب الأحمر بمساعدة الهلال الأحمر أو بدون مساعدتهم إحنا قررنا أن نطلع من المستشفى الميداني وليكن الطوفان.

المعلق: مرهق عطش متوتر هكذا وصفت زهرة الواوي حالة الدرع البشري ناصر شموط ولكنه لم يكن الأخير، كانت هذه حالة الكثيرين ممن اقتادهم جنود الاحتلال كدروع بشرية محتمين بهم من نيران المقاومين الفلسطينيين دون اعتبار لكونهم كبار سن أو نساء أو حتى أطفالا.

وليد دويكات/ مؤلف كتاب نيسان الأسود: في البلدة القديمة تحديدا عندما كان يريد الجيش أن يدخل إلى بلد إلى بيت معين أو إلى منزل أو إلى حي كانوا يأخذون ناس نساء أطفال ورجال يكونون مقيدين بيكونوا مغمغمة عيونهم والسلاح في ظهورهم حتى يتجنبوا إطلاق نار من المقاومة وكانوا يأخذون هؤلاء الناس كدروع بشرية أو ما يسمى بنظام الجار.

عبد الستار قاسم/ أستاذ العلوم السياسية في جامعة النجاح: فهم يحتمون بالفلسطينيين من رصاص الفلسطينيين إذا كان هناك رصاص، فهذا طبعا في القانون الدولي وفي الأخلاق هذا لا يجوز.

شمشون أربيل/ الحاكم المدني لمحافظة نابلس سابقا: نظام الدروع البشرية حسب رأيي الخاص هو نظام إيجابي جدا، إيجابي جدا للجانب الفلسطيني وللجانب الإسرائيلي.

عبد الستار قاسم: أنت تستعمل ناس أبرياء لا علاقة لهم هم غير مسلحين تستعملهم من أجل أن يكونوا في فوهة المدفع.

شمشون أربيل: مش ممكن أمسك واحد لأنه هو جاره وأقول له إنت غصبا عنك تطلع لهذا البيت وبتقول له لا، النقطة هي إذا الأهل إذا الجيران مستعدين يتفضلوا يطلعوا يحكوا مع المطلوب أفكر أن هذا رح يكون حلا للجانبين.

وليد دويكات: من الصدفة أنني كنت أنا يوما أي أثناء الاجتياح كنت من ضمن الدروع البشرية وأذكر أنه عندما جاءت قوات الاحتلال إلى العمارة السكنية التي كنت أعيش فيها كنت أنا وجيراني اللي في الطوابق السفلية من العمارة أخذونا الجيش لكي يصعدوا إلى الطوابق العليا بحجة أن هناك طلابا يسكنون في العمارة هم مطلوبين لقوات الاحتلال، طبعا اقتادنا الجيش أمامهم والأسلحة كانت في ظهورنا طرقنا الأبواب دخلنا إحنا في البداية والجيش دخل خلفنا مباشرة، هذا مشهد أنا كنت فيه يعني أنا شاهد عيان.

أمنون راز- كركوتسكين/ محاضر في جامعة بن غوريون: بعد بدء الانتفاضة الثانية لم يعد هناك ما هو غير شرعي فيما يتعلق بالجيش الإسرائيلي.

المعلق: لم يكتف هذا الموت الإسرائيلي بمطاردة أهالي نابلس مختطفا إياهم بل لاحق حتى الأجنة في بطون أمهاتهم.

خديجة جرار/ مديرة برنامج صحة المرأة في الإغاثة الطبية الفلسطينية: ولا عمره خطر في بالي أنه ممكن يجيء يوم من الأيام أني أضطر أن أساعد النساء أنهم يولدوا عبر التلفون، اللي حصل أنه تم اجتياح رام الله قبل اجتياح نابلس وسمعنا بالأخبار عن المآسي الهائلة اللي حصلت خلال اجتياح رام الله وعن النساء اللي كانوا خلال توجههم للولادة قتلوا في الطرق فعلشان هيك طلبوا لجنة الطوارئ الصحية في المدينة وضع أرقام تلفونات تبث عبر الراديو طوارئ للناس ومن ضمن التلفونات اللي أعطوها كان رقم تلفون البيت عندي، كانت الاتصالات نساء بدهم يولدوا أو نساء عندهم آلام المخاض، 12 حالة أنا اللي توجهوا لي خلال الثلاثة أيام الأولى من الاجتياح اللي هي الثلاثة أيام الصعبة نهائيا اللي ولا مخلوق كان يخرج على الشارع يعني البلدة يعني المقبرة ومدينة نابلس نفس الشكل بتقول عنهم ما فيش صوت لا حياة لأي بني آدم بتقول موجود بهذا المكان. كنت أعطي شرحا كاملا للناس أنت عم تحكي مع حدا ما عندوش خبرة ما عندوش تجربة مع امرأة هي قد تكون أنجبت ولكن عمرها ما شافت كيف الـ Baby بيخرج من أمه فكنت أشرح للأم أول شيء هي اللي عندها المشكلة أشرح لها عن عملية الولادة شو لازم تعمل كنت أشرح للزوج وكنت أشرح بعدين للست اللي بدها تستقبل الـ Baby إذا كان الزوج هو اللي استعد وأبدى شجاعة وبده يستقبل الـ Baby كنت أشرح للزوج كيف بده يعمل، طبعا المخاطر كثير كبيرة يعني نحن عم نخاطر بهذا الشيء، الشيء الطبيعي أن اللي يشرف على الولادة شخص متدرب إما قابلة أو طبيب ولكن نحن اللي بيولدوا اللي عمال نشجع فيهم يولدوا ناس ما عندهم خبرة على الإطلاق. واحدة ما بتقدر تولد إلا بعملية قيصرية بقيت أحكي مع زوجها وأقنع فيه وكانت الدبابة عند البيت كنت أنا من شرفة بيتي بأقدر أشوف بيتهم فصرنا نراقب لهم الدبابة لعند ما تزيح علشان يخرجوا الساعة كانت ثلاثة بالليل ولحسن الحظ كان في ضوء ضاوي المنطقة اللي عندهم، ظلينا نراقب في الدبابة لراحت الدبابة خاطر زوجها وأخذ مرته تحت الزيتون من بين الشجر قدروا يوصلوا وتلقفوهم بسرعة وعملوا للست العملية القيصرية. في حادثة لحد الآن مش قادرة أنساها على الإطلاق، ست بتعيش في البلدة القديمة والبلدة القديمة طبعا كل الأحداث كانت فيها وكل القصف كان عليها هذه الست ما كانش في أي مجال أنها تخرج تصل المركز الصحي فبدأت أعطي تعليمات لهم كيف يستقبلوا الـ Baby كيف زوجها أنه يولدها كان خائفا كثيرا، قلت له إذا بيقدر يستدعي جارة، نادى على جارة موجودة قريبة عندهم بدأت أعطيهم تعليمات عن الولادة فبأقول لها كيف هي بدها تقعد بأقول لها جيبي فرشة بتحطيها تحتك وبتجيبي أربع خمس مخدات بتحطيهم علشان تسندي ظهرك شوي عليهم، قالت لي يا دكتورة ما عندي فرشة ما عندي مخدات وما عندي لو قلت لي حتى أحضر أواعي ومنشفة وأبصر شو ما عنديش، بأقول لها ليه كيف ما عندكيش؟ قالت لي أنا بيتي انقصف وانهدم البيت على كل أغراضنا هربنا دخلنا في غرفة مهجورة وما فيش فيها لا أبواب ولا شبابيك ولا شيء طلبت منها تتوجه للعيادة اللي في البلد قلت لها صيحي قولي كلمة Help بالإنجليزي بلكي يفهموا عليك قولي ساعدوني صيحي خلي بلكي الجيش يقبلوا أنهم يحكوا معك، بعد نصف ساعة اتصلت فيها علشان أطمئن وصلت المكان ولا لا، تبكي بأقول لها ليش؟ قالت لي رجعت، ليه؟ قالت لي الجيش طلبوا مني أني أكشف عن بطني علشان يتأكدوا أنه هذا ما فيش شيء يعني هذا بطني هذا حمل بدهم يتأكدوا أني حامل، فصاروا الثلاثة بيبكوا يعني الست والزوج والست اللي معها بتساعدها رجعنا مرة ثانية عملية الإقناع من أول وجديد واقتنعوا بعدين أنهم يخرجوا على الشارع وخرجوا وصار واحد يراقب الطريق وواحد يهرب يركض ركض وبعدين قدروا يصلوا للمستشفى الإنجيلي قريب المستشفى الإنجيلي على حدود البلدة القديمة.


السياسة الإسرائيلية.. ادعاء وملاحقة وترهيب

المعلق: العالم يصمت ويبقى صوت النشاز الإسرائيلي معلنا استمرار معاناة نابلس، تأمين المستوطنات، وقف الإرهاب الفلسطيني، البحث عن مطلوبين، عبارات تذرع بها الجيش ليفتك بنابلس.

عبد الستار قاسم: إسرائيل دائما تستعمل معاناة الناس وأحزانهم وآلامهم لتحقيق أهداف سياسية، هذا ما نعرفه منذ عام 1948.

شمشون أربيل: ما فيش هناك هدف أو سياسة إسرائيلية لهدم المدارس طبعا والمستشفيات بالعكس سياسة لأن نحن بدنا نساعد ببناء المستشفيات والمدارس، مرات المشكلة أن المطلوبين موجودين أو في المدارس أو في البيوت اللي مش لهم يعني وهذا رد فعل إسرائيلي ضد المطلوبين.

وليد دويكات: يعني الادعاءات الإسرائيلية دائما متكررة وهي ذات الادعاءات، يقولون إن نابلس فيها مطلوبين. كانت الانتفاضة في البداية انتفاضة قوية انتفاضة شعبية كان هناك مقاومة ظاهرة للمشاهد والمتابع ولكن مرت سبع سنوات استشهد من استشهد من المقاومين وتم اعتقال من اعتقل ولكن هل زالت الحواجز؟ هل زالت الاجتياحات المتكررة؟ هل زالت الاقتحامات التي تشهدها المدينة في كل ليلة؟

عبد الستار قاسم: ما أرادوه هو الضغط على السكان من أجل أن يضغط السكان على المقاومين الفلسطينيين ويحملوهم مسؤولية ما يجري في المدينة، من الذي أفقر المدينة؟ إسرائيل تريد إجابة من الناس، هم المقاومون.

رائد نعيرات/ رئيس المركز الفلسطيني للديمقراطية والدراسات "نابلس": الجيش الإسرائيلي لم يستطع أن يجتث ما يطلق عليه بؤر المقاومة أو بؤر الإرهاب داخل مدينة نابلس كما يسميه الجيش الإسرائيلي، على العكس تماما من الملاحظ أنه كلما خبت موجة وإذا بالجيش يعلن أن هناك موجة أخرى وهناك نوع جديد من العمليات وهناك مقاومين جدد وهناك حالات تفترض التدخل السريع.

أمنون راز- كركوتسكين: إن العمليات العسكرية الإسرائيلية في نابلس هي جزء مما يعتبرونه عملية السلام إنها ليست ضد عملية السلام وليس من شأنها إلحاق الضرر بعملية السلام بل على العكس فهي تعتبر جزءا أساسيا من عملية السلام لأن إسرائيل تفهم عملية السلام على أنها وسيلة لحماية نفسها.

المعلق: أصوات قنابل هدم منازل خوف من خبر عاجل هذه هي معاناة أهل المطارد علاء الدين الدلال الذي صمم أن يزرع بأرضه سلاما آخر حتى لو كان سيسقيه بدمه.

أم العبد/ زوجة المطارد علاء الدلال: قنابل صوتية تفيق أي طفل نائم بترعبه بتهز البيوت القنبلة الصوتية مجرد أنه يزعجوا الواحد أنه إحنا إجينا فإحنا رأسا منلبس ومنستنى بس يقولوا يدقوا على الأجراس.

عبد الفتاح الدلال/ والد المطارد علاء الدلال: افتح افتح طبعا إرهاب وشيء منشان يخوفونا ومنشان.. يا الله كله على الحارة.

أم العبد: لابس مش لابس ما بيستنوكيش يا الله قوم يا الله.

عبد الفتاح الدلال: نده لي الضابط بيقول لي شايف هذا الكلب؟ قلت له شايفه، قال إذا علاء متخبي مين أحسن يطلع الكلب يجيبه ويعرمشه ولا ينزل يسلم حاله؟ قلت له أنا يعني أنتم البيت هلق بيتكم وجميع الأبواب مفتوحة إذا ابني موجود خلي الكلب يجيبه، أنا مطمئن أقول له ابني مش موجود ابني وحتى زوجة ابني كمان نزلوها معي نده لها الضابط وقال ليها نصيحة زوجك قولي لنا وين؟ قالت لهم شو بيعرفني زوجي وين.

أم العبد: خائفة على زوجي وخائفة على سلفي وخائفة على كل شاب أنا عايشة معه أو مش عايشة معه كل شاب فلسطيني بأخاف عليه غير أني خايفة على أطفالي أنهم صغار ما شافوا شيء من الدنيا ما شافوا غير الرعب ما شافوا غير الطخ والقتل، لما يشوفوا الدم دائما شو؟ غصبا عنهم بدهم يخافوا.

عبد الفتاح الدلال: لما أنا أشوف أولادي شعوري يعني لما أولادي شباب مش عندي وأطفال بتعيط وبتبكي وأطفال ما عندهاش طعام شو شعوري شو كان شعوري؟ لو كنت من حديد لما أشوف هالأبطال كان قلبي يبكي.

علاء الدلال/ مطارد: في النهاية قاموا باعتقال والدي وزوجتي كل هذا ضغط طبعا على الإنسان المطارد على أساس يسلم حاله، طبعا بالإرادة الصلبة طبعا وبإرادة صمود أهالينا طبعا أنا كشاب كإنسان مطارد كنت أشعر طبعا فيهم طبعا ما كنتش أظهر لهم يعني أقول لهم يعني الموت يسوى ولا أسلم حالي.

أم العبد: كنا نفكر أنه إيش بده يصير بعدها أنه شو بده يصير هل يا ترى بدنا نموت هل يا ترى بدنا نعيش؟ ممكن أننا بدنا ننأذي أو نؤذي الناس اللي منحبهم.

علاء الدلال: كان لي أخ ما بأعرفش عنه شيئا ولا هو بيعرف عني شيئا غير اليوم الأول أنا شفته بطريق الصدفة يعني تفاجأت فيه يعني كان واصلني خبر أنه مستشهد وهو كان واصله خبر أني أنا مستشهد نفس النتيجة يعني.

عبد الفتاح الدلال: عشرين يوم، ولدين عندي كبار عشرين يوم ما أعرفش شيء يقول راحوا مع الشباب اللي راحت يعني كنا عايشين على أعصابنا.

أم العبد: والله بس مخافة شيء واحد أنهم يؤذوه أو يتعرضوا له سواء بالحبس سواء بالضرب أو بالإهانة سواء الشيء اللي ما ممكن أفكر فيه أبعد شيء الشيء الكبير أني إن شاء الله أنا أكون ولا هو يكون.

علاء الدلال: أي إنسان مطارد موجود في الشارع كان معرضا أنه يستشهد بأي لحظة.

أم العبد: أنا ما بعتبرش عايشة قديه لحتى أشوفه في اليوم اللي هو نائم فيه ببيته ما بيعرف مجرد يقعد مع أولاده يمكن ييجوا بأي وقت فهذا الشيء أنا عايش معي طول العمر يعني من أنا هلق إلي عشر سنين متزوجة ثلاث سنين اللي عشتهم هلق السبع سنين هدول الباقيين ما عاش عايشة.


[فاصل إعلاني]

أهمية نابلس وأهداف ونتائج الحصار

المعلق: توالت الاجتياحات على نابلس حتى بلغت نسبة شهدائها وجرحاها ما يقارب ثلث شهداء وجرحى مدن الضفة الغربية في حين كان نصيبها من الأسرى 20% من أسرى الضفة فأصبح السؤال لماذا نابلس؟

شمشون أربيل: نابلس مركز للشمال وفيها تقريبا مائتي ألف نسمة بالمدينة فيها جامعة كبيرة جامعة النجاح فيها مخيمات أكبر مخيم في الضفة مخيم بلاطة.

وليد دويكات: نابلس تشكل عنوانا للمدن الفلسطينية بسكانها بصمودها بنضالها بالحركة الاقتصادية فيها بتأثيرها على المدن الأخرى.

عبد الستار قاسم: نابلس ذات ثقل هي ذات ثقل تاريخي وذات ثقل حاضر معاصر، تاريخيا مثلا قبل عام 1948 إبان الانتداب البريطاني نابلس كانت تلعب دورا أساسيا وهاما فمثلا في إضراب عام 1936 نابلس هي التي بادرت إلى إنشاء اللجان القومية للإشراف عن الإضراب.

المعلق: سلاسل جبلية ومنافذ محدودة هذه طبيعة نابلس الجغرافية استغلها الإسرائيليون للإطباق على المدينة.

أحمد رأفت/ رئيس قسم الجغرافيا في جامعة النجاح: مدينة نابلس واقعة ضمن إقليم المرتفعات الجبلية في فلسطين وبالذات إقليم المرتفعات الوسطى وهذه المدينة محاطة بقمتي جبلين، الجبل الأول هو جبل عيبال من الناحية الشمالية ومن الناحية الجنوبية جبل جرزيم، بحكم واقعها الجغرافي الطبوغرافي فإن مداخل المدينة محدودة للغاية، هناك ثلاثة مداخل رئيسية للمدينة المدخل الرئيسي الأول هو من الناحية الشرقية وهو من جهة حوارة باتجاه مدينة نابلس ومن الناحية الغربية أو الشمالية الغربية هناك مدخل بيت إيبا ومن الناحية الغربية هناك المدخل من منطقة قلقيلية باتجاه مدينة نابلس. أيضا مدينة نابلس تشكل عقدة مواصلات كونها تتوسط مجموعة من المدن فمن الناحية الشمالية هناك مدينة جنين ومن الناحية الشمالية الغربية مدينة طولكرم ومن الناحية الجنوبية الغربية مدينة قلقيلية ومن الشرق الغور ومن الجنوب هناك طبعا مدينة رام الله والقدس وبيت لحم، وجود المدينة بين جبلين يؤدي إلى تمكين الإسرائيليين من تخصيص عدد قليل من نقاط السيطرة على هذه السفوح وهذا أدى إلى السيطرة التامة على المدينة.

المعلق: توسطها لمدن الضفة وصعوبة الوصول للمطاردين فيها وكونها الأكبر من حيث المساحة والسكان كل هذا جعل السيطرة على نابلس هدفا للإسرائيليين فبنوا فيها أكبر معسكراتهم في الضفة الغربية وفرضوا عليها حصارا خانقا.

أحمد رأفت: المستوطنات تحيط بالمدينة يعني إحاطة السوار بالمعصم، هناك 14 مستوطنة إسرائيلية تحيط بمدينة نابلس وهناك أيضا 26 موقعا استيطانيا عشوائيا في المحافظة وهذه المستوطنات إضافة إلى المعسكرات معسكرات الجيش الإسرائيلي أيضا تخلق جوا غير آمن في مدينة نابلس وفي محافظتها.

رائد نعيرات: نابلس كلها أصلا محاطة بمستوطنات تحاول أن تضغط على هذه المدينة حتى تحاصرها جغرافيا حتى لا تسمح للمدينة بالتمدد وكل البؤر الاستيطانية الموجودة حول نابلس تضغط على نابلس باتجاه المحاصرة الاقتصادية والجغرافية وكذلك تقضي على مدينة نابلس في استهلاك المياه، كل المياه المحيطة بمدينة نابلس تستخدمها المستوطنات.

عبد الستار قاسم: المستوطنات أثرت بصورة كبيرة فضلا أن المستوطنات هي عبارة عن مراكز عسكرية في كثير من الأحيان ومراكز مخابرات وبالتالي من السهل أن يقفز الصهاينة من المستوطنات المجاورة إلى قلب مدينة نابلس خلال دقائق معدودة جدا.

المعلق: الباذان وبيت إيبا وحوارة حواجز حولها الإسرائيليون إلى معابر فضلا عن العديد من الحواجز المتحركة  التي تجثم على صدر المدينة.

رائد نعيرات: من يرى الحاجز العسكري في حوارة أو الحاجز العسكري في بيت إيبا هو إيريز ثانية هذا تحول إلى معبر، مسرب للسيارات، مسرب للمشاة، هذا إن دل على شيء فإنما يدل على أن سياسة الحصار هي سياسة إستراتيجية ممنهجة وطويلة باتجاه مدينة نابلس وليست سياسة لحظية أو ردة فعل على عمل معين.

شمشون أربيل: الوضع اللي موجود اليوم في نابلس، المقاسيم أو الطوق الأمني اللي موجود على نابلس هو رح يستمر حسب ظروف الوضع اللي موجود في نابلس، توسيع حاجز حوارة هو معنى واحد أنه لسهولة المعبر سهولة الناس اللي ممكن يستعملوا المعبر وهذا هو الهدف ما له معنى لأنه رح يكون مقسوم دائم، مقسوم دائم أو لا رح يكون حسب الظروف الأمنية.

أمنون راز- كركوتسكين: إسرائيل تعتبر نقاط التفتيش أبدية وتعتبرها محطات حدودية إسرائيل تقيم حواجز متطورة في كل مناطق الضفة الغربية، عندما يتحدثون عن الدولة فإنهم لا يتحدثون عن إزالة نقاط التفتيش أو إزالة الجدار بل على العكس بالنسبة للإسرائيليين هذه هي الدولة الفلسطينية.

عبد الستار قاسم: هذا جزء من عزل مدينة نابلس وربما يتمشى مع فكرة الكانتونات أو الأرخبيل الذي تحاول إسرائيل إقامته في الضفة الغربية، هي حقيقة حولت الضفة الغربية إلى أرخبيل بحيث أنه مش فقط كانتون واسع وإنما عبارة عن جزر صغيرة جدا لا تتصل ببعضها مباشرة.

المعلق: فصل نابلس عن غيرها من المدن وتفتيت أجزائها خطط إسرائيلية تهدف لزعزعة الترابط النابلسي وتقطيع أوصال المدينة وهدم بنيانها الاجتماعي والاقتصادي والثقافي.

باسل عطالله/ مدير مؤسسة نهاوند للإنتاج الفني: مرة من المرات كانت عندنا عرض مسرحي فرحنا حتى نقدم عرضا في مدينة القدس لأطفال القدس، تم اعتقال جميع الطاقم تم اعتقالهم لوجودنا في مدينة القدس ووجهوا لنا اتهام أننا دخلنا القدس بدون تصريح، حتى من الأمور اللي حصلت معنا في التحقيق الضابط الإسرائيلي طلب مني تصريح قال لي معك تصريح؟ قلت له نعم معي، قال اعطني إياه فطلعت له كرتي وأعطيته إياه فقال لي وين التصريح؟ قلت له هذا تصريحي قال لي أنت بتتخوت علي؟ قلت له ما بتخوت عليك أنا فنان وهذا تصريحي الفنان يدخل أي مكان وبأي وقت بده إياه وما أحد بيقدر يمنعه لأني أنا أحمل رسالة وبأقدم رسالة، فاكتفى أنه جمع الطاقم كاملا ومضانا على أوراق بأنه ممنوع ندخل مدينة القدس. الحصار سبب لنا بالذات يعني كقطاع فني كثيرا من الخسائر يعني قبل الحصار كانت الأفق مفتوحة أكثر كنا نشتغل لجميع المدن لرام الله، لجنين، طولكرم حتى مناطق الـ 48 كانوا ييجوا لعندنا هون نشتغل معهم وننتج لهم. إحنا كطاقم منكون طالعين نصور مشهد بتكون نفسياتنا مرتاحة ومبسوطين ومنستنى اللحظة بدء كلمة Action حتى نصور وبيكون كل الفريق عنده معلومات أنه الساعة عشرة بدنا نبدأ التصوير بيتم تأخيرنا مثلا أول ربع ساعة منقول يا الله مش.. بنبدأ بزيادة شوي بتمر ساعة بتمر ساعتين بتمر ثلاثة، تخيل نفسية الفريق بعد ما يمر على الحاجز خمس ساعات بأي نفسية بده يقدم أو يقدر يمثل؟ مرة من المرات كنا نصور مشهدا ليليا الساعة عشرة بالليل في منطقة المقبرة، بعد انتهاء المشهد بخمس دقائق بس كنا منفك العدة وجهزنا حالنا وبدنا نطلع كانت المقبرة كلها محاصرة ومطوقة بالجيش كانوا يعتقدون أنه في مطاردين أو في مسلحين داخل المقبرة وعم بيعملوا شيء بعدها اكتشفوا أنه اللي كانوا جوه هم طاقم المسلسل قاعدين بيصوروا حلقة كوميدية عن موضوع بعيد عن السياسة كذا فانسحبوا، فتخيل لو دخلوا علينا وإحنا في وضع تصوير أكيد رح نتبهدل رح تتصادر الأجهزة حتى يتبينوا أنه هم هدول جماعة كانوا عم بيصوروا مسلسل مش شيء ثاني. حاليا في عندنا هجرة خليني أسمي لك إياها هجرة داخل الوطن، وعرض علينا أنتم سكروا الأستديو وإحنا بنؤمن لكم أجهزة وتعالوا اشتغلوا في منطقة غير مدينة نابلس فكان رأينا جميعا أنه مش رح نترك المدينة هذه رح نظل فيها رح نظل نشتغل رح نطور. بالنسبة لمسلسل "لهون حلو" بلشنا التجهيزات بعد رمضان 2007 أنتجنا ثلاث مسلسلات على مدار الثلاث سنوات بعنوان "براويز" العام هذا تم تغيير اسم المسلسل لعدة أسباب يعني منها نورجي للعالم كله أن هذا الشعب الفلسطيني رغم الحصار والدمار إلا أنه شعب بيضحك يبتسم يحب الحياة.

[مقطع من المسلسل]

باسل عطالله: مدة التصوير ما بتأخذ عاما كاملا ولكن في ظل الظروف اللي إحنا منعيشها في فلسطين يعني أخذت هذا الوقت، يعني مثلا في عندك أجهزة التصوير تأخرت لوصلتنا وهي كانت في الميناء وفي عندنا مثلا الإضاءة لحد هذه اللحظة هي محجوزة في الميناء عند الإسرائيليين وهذا كمان بصراحة خوفنا مستقبلا أن نستورد أي قطعة بتخص مجال التصوير. تطلعنا أن نكون قبل شهر رمضان بشهر إحنا هيك منتوقع أن يكون جاهزا ما بين تصوير ومونتاج ولكن إذا يعني في أمور ما بتقدر تحزرها إذا حصل مرة مرتين ثلاثة اجتياحات إغلاقات كذا ممكن يدخل علينا رمضان وإحنا عم نصور. مستحيل نوقف يعني إحنا بلشنا براويز واحد واثنين وثلاثة في ظروف أسوأ من الظروف الحالية حتى لو تم التضييق بشكل أكبر وأوسع يستحيل أن نقف إحنا ما بدأنا لحتى نقف وحتى لو وصلنا لمرحلة بدنا نرد نعيد من الصفر رح نعيد من الصفر ونرد نبني الدراما ونرد نستمر ونشتغل.


الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية لنابلس اليوم

المعلق: بحسب إحصاءات غرفة تجارة وصناعة نابلس تراوحت نسبة التراجع في القطاعات الصناعية والتجارية والزراعية بين 40% و70% في حين قضي على القطاع السياحي بنسبة 100% فكيف حال نابلس اليوم؟

وليد دويكات: الوضع سيء جدا، هناك وضع اقتصادي مترهل هناك وضع اجتماعي ووضع صحي وكل مناحي الحياة سيئة وقاسية للغاية حتى أن الظروف العامة لأبناء المدينة ظروف مرهقة وظروف مجحفة جدا، سبع سنوات مرت لم يتغير شيء بالعكس الوضع يزداد سوءا عن سوء.

أمنون راز- كركوتسكين: القضية هنا هي منع أي اتصال ممكن ومنع أي نشاطات اقتصادية طبيعية في المناطق الفلسطينية، ستحاول إسرائيل القيام بهذا بكل الطرق الممكنة.

رائد نعيرات: معلوم أن المصانع في منطقة نابلس هي المنطقة الصناعية الشرقية والمنطقة الصناعية الغربية وتم إنشاء المصانع في هاتين المنطقتين، الآن الحاجز العسكري الشرقي يفصل المدينة عن المصانع والحاجز العسكري الغربي يفصل المدينة عن المصانع ولا يسمح للعمال بالذهاب إلى المصانع لذلك جميع المصانع قد توقفت.

عبد الستار قاسم: حصار المدينة خلق صعوبات كثيرة جدا للناس وأفقر المدينة لأن الحركة التجارية والاقتصادية والصناعية إجمالا يعني حجمت بصورة كبيرة ومستويات الدخل تدنت.

رائد نعيرات: لم يعد هناك قطاع صناعي في مدينة نابلس دمرت المصانع دمرت البنية التحتية للصناعة القطاع السياحي كذلك نابلس المدينة القديمة في مدينة نابلس تعتبر أحد العوامل السياحية وأحد المناطق السياحية في فلسطين.

المعلق: شوارع مقفرة ومحال مغلقة هكذا أضحت نابلس بعد أن كانت شوارعها تمتلئ بالسائحين من كافة أرجاء فلسطين وأصبح البحث عن القوت اليومي هو هم الأسرة النابلسية الأول.

عزمي سفيان: كانوا أهل رام الله يجوا على الحمام عندنا في نابلس وهم طالعين يأخذوا كنافة من حلويات البشير، انتقلت الحياة لرام الله، رام الله كانت بالنسبة لنابلس قرية اليوم صارت كل القرى أحسن من نابلس والحصار اللي على مدينة نابلس هو دمر نابلس. كان عمري لما تعلمت صناعة الحلويات كان عمري 22 سنة اليوم عمري 37 سنة أول ما بلشت بخمسين دينار كانوا الخمسين دينار يعني لهم قيمة يعني بوقتنا كنت أشتغل عند حلويات البشير في شارع القدس جانب مقسوم السلطة، انقصف المقسوم هناك تدمر المحل اضطريت أني أجد بديلا، أجر العربية يعني ما فيش دخل لبيتي وكانت زوجتي مريضة من وين بدي أعالجها؟ اضطريت أني أشتغل على العربية الوضع الاقتصادي تاع نابلس سيء يعني لما كنت آخذ 2500 شيكل أو 3000 كنت عايش مبحبح لما نزل معاشي واضطريت أشتغل على العربية صرت أتأقلم بالوضع اللي أنا عايش فيه بدي أتأقلم ليش؟ لأنه غصبا عني شيء مش بإرادتي اضطريت أروح على التجار على المحلات خذوا يا عمي رقم تلفوني اتصلوا فيني أنا بدي أترزق أنا بدي أقول يا الله وبدي أكفي حاجة بيتي ويتصلوا علي تعال حمل أبو العز تعال نزل أبو العز في Container بده تنزيل أروح أنزله أنزل أروح أعتل، واحد بده يعمل جنينة أروح أعمل له إياها بداره ولا شو بدي أعمل بدي أعيش أولادي أنا عندي خمسة مع مرتي وأولادي كل يوم بده البيت خمسين شيكل، إذا روحت بعشرين شيكل المرأة بتتأقلم بالعشرين شيكل روحت بخمسين بتتأقلم بالخمسين والحمد لله، يعني غامرت مرة ورحت على ترمة عياش أشتغل عند واحد لحد الآن لي عليه أربعمائة شيكل صار لهم ثلاثة أشهر ما معه يسد لي إياهم اضطريت أني أشتغل علشان آخذ يوم بيوم أكلي وشربي لأولادي. ما ننامش والله اليوم في اجتياح اليوم الوضع سيء تنزل على نابلس تجر العربية طول النهار البلد فاضية، والله اليوم مشددين مسكرين مقسوم بيت إيبا مسكرين مقسوم حوارة مقسوم البادان سكروه حصروا الناس ما يفوتوش على مدينة نابلس شبه منع تجول تبقى مدينة نابلس في محلات في مدينة نابلس تسكرت وفي ناس عاطلين عن العمل وفي ناس عندهم صيدلية حولوها لبوظة بيبيعوا بوظة فيها، الوضع ساء التاجر صار بيموت وهو عمره خمسين سنة بسبب الحصار، شيكات راجعة شيكات جاية يعني روح على المستشفى الوطني وتطلع كلها أفراد صغيرة عمال تموت من القهر يعني أنا حلونجي صرت عربنجي زي ما بيقولوا هالمثل، إسرائيل بتشدد الحصار على مدينة نابلس بدها تحسس الناس بالفقر بدها تخليهم يشحدوا ولكن مدينة نابلس صامدة بإذن الله لو أنه وصلت أنه الواحد يقسم شوال الطحين بينه وبين جاره ولا أنه يخضع للوضع الإسرائيلي.

المعلق: ذكر تقرير للأمم المتحدة أن نسبة البطالة ارتفعت بسبب الحصار لتبلغ 42% وهي في تنام مستمر في حين بلغت نسبة من هم دون خط الفقر من أهالي نابلس 60% فإلى متى سيستمر الحصار؟

رائد نعيرات: يعني أمام هذا الحصار أمام هذا الضغط أمام هذا الكبت أمام هذا الاحتقان ما الذي سيتبقى خاصة أنه لا توجد بارقة أمل، لا يرى المواطن في نابلس أن هناك بارقة أمل بالعكس كل يوم يأتي يكون أسوأ من سابقه.

شمشون أربيل: الحصار اللي هو على نابلس هو حصار حسب الظروف الأمنية إذا رح تكون الظروف الأمنية سيئة في رام الله وفي جنين وفي بقية المناطق رح يكون نفس السياسة لأنه اليوم مفروضة بنابلس لبقية المناطق.

أحمد رأفت: ليست هناك كما تدعي إسرائيل دواع أمنية لخنق مدينة نابلس بهذه الطريقة، الدواعي الأمنية أعتقد هي غير مبررة على الإطلاق.

أمنون راز- كركوتسكين: أعتقد أنه سيستمر في نابلس وفي مناطق أخرى أيضا لا يمكن أن ننسى جنين أو أن ننسى ما يجري في غزة، ربما يتوقف الحصار عن نابلس لمدة ولكنه سرعان ما سيعود في مكان آخر لن يتغير شيء وسيواصلون الاستيطان وسياسة حواجز التفتيش والإغلاقات كما هي عليه الحال في نابلس وسيواصلون بناء حاجز الفصل العنصري.

رائد نعيرات: حتى وإن حدثت هناك مراحل تهدئة وهدوء لفترة زمنية لشهر أو لشهرين نرى بأن الكرة تعود مرة أخرى وأسوأ من سابقاتها وأكثر تصاعدا من سابقاتها لذلك أنا أقول لك بأن نابلس قابلة إلى الانفجار.

وليد دويكات: نحن شعب نستحق الحياة ومن حقنا أن نقوم بتقرير مصيرنا بأنفسنا، ارفعوا أيديكم عنا وابتعدوا عنا، هذه الأرض لنا وهذا الوطن لنا ونحن صامدون وباقون ولن نرحل.

المعلق: لن نرحل، كلمة أجمع عليها أبناء نابلس قذفوها في وجه جيش الاحتلال عازمين على الصمود حتى ما لا نهاية استقووا بها على ذاتهم وزرعوها في نفوس أطفالهم، مرت سبع سنوات فهل ستمر سبع أخريات؟

خديجة جرار: بأي حق يصير فينا هيك أنه الست اللي بدها تولد يقصف بيتها مش ملاقية المكان اللي يآويها مش ملاقية الشيء اللي تلف الـ Baby فيه؟ بأي حق نحن بيصير كل هذا الشيء والناس ما حدش سامع عنا ولا سائل فينا؟

زهرة الواوي: كنا نبكي مش بس على الناس بكينا على الحجر بكينا على التاريخ على الصبانة اللي وقعت.

أم العبد: إحنا لنا حق في الدفاع عن أنفسنا يعني أي شيء يصير في المجتمعات الدولية كل شعب له حق الدفاع عن نفسه، طيب أقل حق للإنسان أن يعيش طيب إحنا مش مخلينا كمان نعيش!

باسل عطالله: أنا بأقول للشعب الإسرائيلي تفرجوا علينا شوفوا شعبنا الفلسطيني كيف عايش فكروا ولو للحظة واحدة إذا بتستطيعوا تعيشوا حياتنا بتقبلوها على أنفسكم نحن بنقبل أن نعيش هيك.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة