كأس العالم وأحداث الفيفا   
الاثنين 1425/11/30 هـ - الموافق 10/1/2005 م (آخر تحديث) الساعة 17:21 (مكة المكرمة)، 14:21 (غرينتش)

مقدم الحلقة:

أيمن جادة

ضيوف الحلقة:

بيار لوشانتير: مدرب منتخب قطر حالياً والكاميرون سابقاً
مجدي عبد الغني: قائد منتخب مصر في كأس العالم 90

تاريخ الحلقة:

01/06/2002

- تأثير انتخابات الفيفا على وضعية كرة القدم الدولية
- هزيمة فرنسا أمام السنغال وأسبابها وانعكاساتها

- مستويات وحظوظ المجموعات المشاركة في كأس العالم

- هزيمة السعودية الثقيلة أسبابها ورد الفعل السعودي عليها

بيار لو شانتير
مجدي عبد الغني
أيمن جادة
أيمن جاده: مشاهدينا الكرام، تحية لكم من قناة (الجزيرة) في قطر، وأهلاً بكم مع برنامجكم (حوار في الرياضة).

يوم الأربعاء الفائت انتصر (جوزيف سيب بلاتر) على خصمه وتغلب على منافسه (عيسى حياتو) في انتخابات رئاسة الفيفا وأسكت معارضيه، ويوم الجمعة كان الفوز للجانب الأفريقي في الملعب، عندما تغلبت السنغال على فرنسا حاملة كأس العالم في افتتاح البطولة السابعة عشرة في عاصمة كوريا الجنوبية (سول)، واليوم دارت عجلة اللقاءات فتعادلت الكاميرون مع جمهورية أيرلندا وتغلبت ألمانيا على السعودية بنتيجة كبيرة وفازت الدنمارك على الأورجواي، فماذا عن كرة القدم العالمية في ضوء ذلك؟

وما هي انعكاسات ما جرى على واقع الفيفا وقيادته للعبة دولياً؟

ثم ماذا عن كأس العالم نفسها ومستوياتها الفنية والمرشحين للمنافسة على لقبها؟

لكي نتحدث عن ذلك كله معي في الأستوديو المدرب الفرنسي المعروف بيير لوشانتير (مدرب منتخب قطر حالياً ومدرب منتخب الكاميرون سابقاً)، ومعنا أيضاً عبر الأقمار الصناعية من القاهرة النجم مجدي عبد الغني (قائد منتخب مصر في كأس العالم في إيطاليا 90)، فمرحباً بالضيفين الكريمين ومرحباً بمداخلاتكم وآرائكم عبر هواتف وفاكس البرنامج وموقعه الحي على شبكة الإنترنت، ولكن دعونا نبدأ أولاً وكالمعتاد بهذا الاستهلال.

تقرير/ زياد طروش: تاريخية، هذا هو أبلغ وصف لكأس العالم في كوريا الجنوبية واليابان، التاريخية تبدأ من أنه أول مونديال في القرن الحادي والعشرين وهو الأول في قارة آسيا وهو الأول في بلد مُقسم إلى جزئين ونعني به كوريا، تاريخية، هي أيضاً الصفة التي سترافق الإجراءات الأمنية غير المسبوقة التي تدور فيها هذه التظاهرة، إجراءات كلفت المليارات من الدولارات والآلاف من رجال الأمن والجيش والهدف واحد، مواجهة الإرهاب، التاريخية كانت أيضاً مع ما حدث في انتخابات الفيفا وما سبقها، الفيفا التي أطلقت هذه المسابقة في العقد الثالث من القرن الماضي، حوَّلت حملتها الانتخابية ومناقشات المؤتمرين الاستثنائي والعادي إلى مسرحية درامية قد لا يليق بها سوى عنوان المهزلة، وبعد صحيح أن السويسري (جوزيف سيب بلاتر) عرف كيف يتعدى حقول الألغام التي زرعها له (روفينان) و(يوهانسون) والآخرون إلا أن المؤكد هو أن المستقبل سيحفظ في أحشائه طويلاً الكثير من المجهول للفيفا ولكرة القدم العالمية على حد سواء. ويعود التاريخ مرة أخرى ليفرض صفته على حفل افتتاح كأس العالم وعلى عكس ما قد يذهب الاعتقاد بالبعض هنا الصفة لم تكن بقدر الإيجابية التي توقعناها، حيث لم يرق الحفل إلى مستوى مونديال فرنسا، أو على الأقل ما يليق بأول كأس للعالم في هذا القرن وفي هذه القارة، وانتظر الجميع بعد ذلك منتخباً يشارك لأول مرة في المونديال في مواجهة بطلة العالم فرنسا ولم يخب ظن من توقع المفاجأة فدخل السنغاليون التاريخ بفوزهم على المرشح الأول لنيل اللقب بهدف دون مقابل، وتتالت صفحات التاريخ تدون ما قد يصبح بالغد ملهم المنتخبات والعشاق في مستقبل البطولات، فبعد مرورها مرور الكرام على لقاء الكاميرون وأيرلندا الذي انتهى متعادلاً بهدف من الجانبين ثم على فوز الدنمارك في مباراتها أمام الأورجواي بهدفين مقابل هدف واحد أعادت صفحات التاريخ مجدداً لتصفع العرب بما قدمه السعوديون من مستوى مخيب ومحبط ضد ألمانيا، مستوى جلب إليهم خسارة تاريخية بثمانية أهداف دون رد، خسارة لم يسبق للعرب أن أُهينوا بها من قبل، التاريخ في كلمة لا يرحم من يستهين به، والكلام موجه للمنتخبات واللاعبين والمدربين ومن قبلهم لساسة الفيفا ولجمع المنظمين في كوريا الجنوبية واليابان.

[فاصل إعلاني]

تأثير انتخابات الفيفا على وضعية كرة القدم الدولية

أيمن جاده: نتحدث عن كأس العالم، عن الأجواء السائدة حالياً في عالم كرة القدم، لنبدأ بالمدرب (بيير لوشانتير) برأيك (بيير) يعني إلى أي مدى ستؤثر معركة انتخابات رئاسة الفيفا على وضعية كرة القدم الدولية؟

بيير لوشانتير: لا أعتقد ذلك، أعتقد أن السيد (بلاتر) قد تحكم في الوضع وأعتقد أنه إنسان شرعي.. مسؤول شرعي وأنا أعرفه شخصياً، وأعتقد أنه كان من الأحسن ومن الأفضل أن يكون رئيساً وأن يكون السيد (بلاتيني).. (ميشيل بلاتيني) معه أيضاً.

أيمن جاده: نعم، لكن يعني طبعاً أنت ترى أن فوز (بلاتر) هو لمصلحة اللعبة أو استمراره رئيساً لأربع سنوات أخرى، ولكن الاتهامات التي سيقت ضده، القضايا، البلبلة في الآراء التي أثيرت حول كرة القدم ألم تهز مصداقية الاتحاد الدولي لكرة القدم؟

ألم تؤثر على كرة القدم العالمية وشفافيتها؟

ربما هذا ذكر الناس أيضاً بما حدث قبل ذلك مع اللجنة الأولمبية الدولية.

بيير لوشانتير: صحيح أن كرة القدم على مستوى الفيفا مرتبط بمسألة الأموال كما أن قرب هذه الانتخابات من الحدث العالمي قدم بعض الشيء من هذا الطرح، لكن لا أعتقد وأتساءل لماذا خصوم (بلاتر) قاموا بقيام.. قاموا بهذه الحملة قبل هذه الفترة الوجيزة، أعتقد أن هناك تجاذبات تسبق الحملات الانتخابية عادة.

أيمن جاده: نعم، طيب.. يعني كابتن مجدي عبد الغني في القاهرة، أنت من وجهة نظرك كيف ترى انعكاسات ما جرى بعد هذا التصعيد المبالغ فيه ربما يعني حتى من جانب.. الجانب الآخر، جانب عيسى حياتو ومناصريه؟

يعني بدأنا نرى ربما ردود فعل سلبية بعض الشيء انتقامية، مثل استبعاد (ميشيل زين روفينان) سكرتير عام الفيفا من جانب السيد (بلاتر)، ما رأيك؟

مجدي عبد الغني: (روفينان) غلط غلطة كبيرة قوي بمهاجمته (لبلاتر) وهو شغال معاه الفترة اللي فاتت دي كلها وما حاولش إنه يصلح يعني عاوزين نقول إن.. إن كان لزاماً على (زين روفينان) وهو بيشتغل مع (سيب بلاتر) إنه لو شاف أخطاء يحاول إنه يصلحها لكن هو فضل مستني، مستني، مستني لحد بعد الانتخابات وبدأ يشهَّر (ببلاتر) على أساس إنه يسقطه في الانتخابات، وطبعاً لعبة الانتخابات –زي ما حضراتكو عارفين- كلها لعبة.. لعبة مصالح، يعني كل.. كل واحد بيخش في لعبة الانتخابات بيبقى له مصلحة معينة بيبتغيها من دخوله هذه اللعبة، (زين روفينان) يبدو إنه كان فيه اتفاق معين بينه وبين المرشح التاني بالرغم إن عيسى حياتو لم يقوم إطلاقاً بالتشهير بسيب بلاتر سواء إنه شك في ذمته أو إنه اتكلم في حق سيب بلاتر أو لأ، الوحيد اللي اتكلم في حق..

أيمن جاده [مقاطعاً]: يعني.. نعم، يعني مجدي يعني تقصد مثل زين روفينان، مثل (فرح إدو) في أفريقيا إلى آخر ذلك، لكن يعني هل تعتقد أن فوز بلاتر واستمراره الآن ستكون ضحاياه مقصورة بمثل هؤلاء، أم أن الأمور ستتعدى إلى واقع اللعبة والتعامل بين المعسكرين؟

مجدي عبد الغني: هيصفي حسابات يا أيمن، يعني مافيش شك إنه هيصفي حسابات وبدأ يعرف مين معاه ومين عليه، يعني هو شغال الفترة اللي فاتت كسكرتير عام للفيفا مع (جوهافيلانج) كان هو و(جوهافيلانج) بيتحكموا في زمام الأمور، بقى هو رئيس الاتحاد الدولي ومعاه مساعدين، اكتشف في فترة الانتخابات دية من معه ومن عليه، وبالتالي فسيقوم بتصفية الحسابات وترتيب البيت من جوة، لو كان فيه خلافات أو مخالفات هيحاول إنه طبعاً يقصي كل الناس علشان تبقى الأمور متعتم عليها ويستطيع إن هو يحل مشاكله داخل البيت بدون أن تظهر للرأي العام العالمي.

أيمن جاده: نعم، وحتى خصوصاً إن.. يعني الأعضاء اللي موجودين في.. في الـ 11 في لجنة الفيفا الدولية اللي رفعوا الدعوى عليه قضائياً سحبوها أخيراً ويعني يبدو أن الأمور تتجه لمصلحة بلاتر كلياً.

دعونا ننتقل الآن لموضوع المونديال لكأس العالم، (بيير لوشانتير)، لاشك أنك يعني صُدمت -كفرنسي أولاً- بخسارة منتخب فرنسا بطل العالم في المباراة الافتتاحية أمام السنغال، ولكنك تعرف السنغال وتعرف الكرة الأفريقية جيداً، كيف تصف هذه النتيجة؟ ويعني ما أسبابها برأيك؟ هل ربما غياب زيدان أم ماذا؟

هزيمة فرنسا أمام السنغال وأسبابها وانعكاساتها

بيير لوشانتير: نعم، غياب زيدان من المؤكد أنه أثر على روح الفريق، لكن فريق.. منتخب السنغال أثبت أنه منتخب يتمتع بمؤهلات عالية خصوصاً في نهائيات كأس أمم أفريقيا، وانهزم أمام الكاميرون في الدور النهائي بضربات الجزاء، أعتقد بأن.. أن السنغال أتيحت له بعض الفرص في الثلاثين دقيقة الأولى وقاموا باللعب بطريقتهم والمنتخب الفرنسي لم يجد أي حل لذلك.

أيمن جاده: نعم، يعني هل تعتقد أيضاً أنه ربما تأثر خط فرنسا البياني بعد أربع سنوات من النجاحات المتواصلة منذ كأس العالم الماضية وحتى موعد انطلاق هذه البطولة والمنتخب الفرنسي ناجح ويحصد الألقاب، هل تعتقد أن هذا الأمر وصل إلى نهاية ربما الآن؟

بيير لوشانتير: لا أعتقد ذلك، أعتقد أن زيدان يتمتع بمكان مهم في وسط الميدان أفضل من (جوركاييف) الذي لم يلعب كثيراً هذا الموسم، وأعتقد أن غياب زيدان أثرت كثيراً في هذه المباراة ولم نجد معوضاً له، كان من الممكن أن يكون لاعباً آخر أن يعوض زيدان بأحسن ما يكون، لكن السيد (روجيه لومير) اختار هذا ولكنه لم ينجح في ذلك.

أيمن جاده: نعم، نعم ربما أيضاً (روبر بريس) لم يكن موجوداً أيضاً مع الفريق ليقوم بهذا الدور، طيب يعني هل تعتقد زيدان لن يلعب المباراة الثانية أيضاً لفرنسا وهي مهمة جداً، هل تعتقد أن حظوظ فرنسا، فرصتها، حتى ترشيحها للفوز باللقب قد تأثرت كثيراً بهذه الهزيمة أمام السنغال؟

بيير لوشانتير: الآن فرنسا عليها أن تربح مباراتيها القادمتين وهو ما يمكن أن يجعلها تتقدم بأكثر راحة في المبارتين المقبلتين.

أيمن جاده: طيب، كابتن مجدي عبد الغني يعني كيف ترى هذا الفوز الأفريقي، يعني هو خطوة أخرى نحو الأمام، ربما بعد الكاميرون، بعد نيجيريا، نسبياً بعد مصر، المغرب، تونس، أيضاً نجد الآن السنغال دخلت في الصورة، كيف تجد انعكاسات هذا إيجابياً على الكرة الأفريقية؟

مجدي عبد الغني: مافيش شك إن فيه تقدم كبير جداً حصل في الكرة الأفريقية بداية من سنة 90، قبل سنة 90 كانت الكاميرون أثبتت وجودها في كأس العالم واستطاعت أن تتعادل في الـ 3 لقاءات اللي لعبتهم سنة 82 مع.. وبالذات مع إيطاليا كانت إيطاليا في السنة دية يعني قوية جداً وأخذت كأس العالم وحصلت على كأس العالم، بعدها تلتها المغرب بنتائج كانت برضو قوية جداً في كأس العالم ودخلت بعد كده الكاميرون ومصر في 90، الكاميرون كسبت الأرجنتين حاصلة.. الحاصلة على كأس العالم 1/صفر ومصر قدرت تتعادل مع هولندا بطلة أوروبا في ذلك الوقت مافيش شك إن الكرة الأفريقية تقدمت جداً جداً جداً، وأصبح هذا التقدم هو منهاج للكرة الأفريقية وهو يعني بقى.. بقى مشوار الكرة الأفريقية في البطولات العالمية وكملت السنغال بقى وأثبتت السنغال إن فعلاً الكرة الأفريقية تستطيع أن تحقق نتائج تفوق توقعات النقاد وتفوق خيار المشاهدين، لكن لن تستطيع حالياً على الأقل الكرة الأفريقية أن تصل إلى النهائيات، إن الوضع بيختلف بقى في النهائيات عنه في الأدوار التمهيدية وعايز أقول إن.. إن مكسب السنغال لفرنسا أمر كان وارد يعني زي ما الكاميرون كسبت الأرجنتين برضو فرنسا كانت نازلة عارفة إنها يعني تستطيع إن تكسب السنغال في أي وقت مهما اتقال إن السنغال فريق قوي وإنه ما تستهتروش بالفريق اللي قدامكم، إنه خدوا بالكوا بيبقى نفسية اللاعب دايماً اللي عنده إمكانيات كبيرة وعنده ثقة في نفسه أحياناً بتفوق الثقة العادية وبتصبح بتصل إلى الحد.. حدود الغرور ممكن يؤدي إلى الهزيمة زي ما إحنا شوفنا، بس مع فريق بطل زي فرنسا بيحدث أيه؟ بيحدث إن الهزيمة دية بتفوق اللعيبة وأعتقد إن المنتخب الفرنسي زي منتخب الأرجنتين ما خسر في سنة 90، ولعب النهائي في كأس العالم أعتقد إن منتخب فرنسا يستطيع إنه يصل إلى الأدوار النهائية لو اتغلِّب في المبارتين القادمتين ودي موضوع سهل بالنسبة له يعني.

أيمن جاده: نعم، على.. على كل حال يعني هو لا فوز السنغال أهلها للدور الثاني ولا خسارة فرنسا أقصتها، مازالت الكرة في الملعب ومازالت الحظوظ قائمة، إنما دعني أسألك يعني أنت كمصري، كعربي، من شمال أفريقيا وضمن القارة السمراء، هل توافق على أن عدد الأقوياء في أفريقيا السمراء يزداد في كل مرة نجد وجهاً جديداً، الآن دخلت السنغال على الخط، وربما هناك آخرون في الانتظار، بينما هناك انحسار عربي، يعني كان هناك ثلاث منتخبات عربية في مجموعة السنغال، أقصيت جميعها أمامها، رغم أن مصر فازت على السنغال في القاهرة، لكن في النهاية هناك نوع من التراجع العربي الذي نلمسه مع الأسف في أفريقيا أتحدث وتطور للأفارقة.

مجدي عبد الغني: أنا معاك إن فيه تراجع عربي.. عن التراجع الأفريقي الأسمر، أتفق معاك تماماً ودا سببه أسباب إدارية بحتة، الدول العربية تدار كرة القدم بالمحسوبيات لو جينا نقول أو بخفة الدم، أو بالقرب من صاحب القرار، أو تعيين المدربين وتعيين الأجهزة الفنية بيأتي بلا دراسة موضوعية، أما في أفريقيا، فهم يعلموا تماماً أنهم لا يملكون إلا أن يقوموا بإحضار إدارة محترفة قوية تستطيع أن تقود الفرق القومية الأفريقية، فمن هنا بيحدث النجاح الأفريقي، وفي نفس الوقت بيطبقوا الاحتراف الخارجي كما ينبغي أن يُطبَّق، يعني بيفتحوا الباب على مصراعيه الاحتراف الخارجي، مما أدى إلى وجود لاعبين كثيرين جداً من أفريقيا السمراء بيلعبوا في دول أوروبا، ساعدهم على كده اللغة والارتباط الاستعماري بهذه الدول الأوروبية، يعني مثلاً لو بصينا على الكرة تقدمت في السنغال وفي الكاميرون نتيجة الارتباط بفرنسا اللي كانت قعدت سنين طويلة في..

أيمن جاده [مقاطعاً]: طيب كابتن مجدي، إذن دعني أوجه هذا السؤال أيضاً لشخص يعني قام بهذا الدور وكانت له خبرة مع الإخوة الأفارقة، يعني بيير لوشانتير، أنت ترى الآن كما يرى العالم كله تطور كبير للكرة الأفريقية السمراء، ولكن مقابله لا نلاحظ نفس التطور بالنسبة لشمال أفريقيا على نفس الدرجة، لماذا برأيك؟

بيير لوشانتير: أعتقد أن اللاعب الأفريقي الكاميروني أو السنغالي له إمكانيات طبيعية للنجاح، على مستوى كرة القدم المستوى البدني أو المستوى السرعة أو مستوى المهارة، كذلك التجربة الاحترافية للاعبين الأفارقة أنجح من.. من نظرائهم في شمال أفريقيا، كما أنهم اللاعبين يعودون إلى منتخباتهم بفنيات أعلى.

[موجز الأخبار]

أيمن جاده: سيد لوشانتير، لاحظنا غياب كثير من اللاعبين بسبب الإصابات، أثناء البطولة، قبل البطولة مباشرة حتى في التدريبات هناك لاعبين أصيبوا، هل هذا يعني أن توقيت البطولة ليس مناسباً بعد موسم مرهق حافل، تصفيات طويلة في أميركا الجنوبية، موسم حافل في أوروبا، بطولات الأندية إلى آخر ذلك؟

بيير لوشانتير: نعم، بالأكيد أعتقد أن اللاعبين يعانون من الإرهاق، خاصة اللاعبين الكبار المطالبين بالحضور المتواصل مثل اللاعب زيدان الذي كان مطالباً بلعب الكأس والدوري وكأس الأمير ودوري الأبطال وكانت المباريات تقام بعد 3 مباريات دون وقت كافٍ لاسترجاع الأنفاس وهذا صعب على اللاعبين المحترفين.

أيمن جاده: نعم، كابتن مجدي عبد الغني، يعني نفس السؤال بصيغة أخرى، هل ترى أن توقيت البطولة مناسب هو اختير مبكراً بعض الشيء عن الموعد المعتاد لكأس العالم بسبب الأعاصير الموسمية (التايفون) في اليابان وأيضاً كوريا، يعني ربما روزنامة (بلاتيني) التي سمعنا عنها الكثير يجب أن لا تكون من أجل كأس العالم كل سنتين بل من أجل كأس عالم كامل العدد بالنجوم.

مجدي عبد الغني: أيمن، أنا مش سامع، ما سمعتش.

أيمن جاده: يعني أرجو.. سأعيد السؤال بإيجاز، هل تعتقد أن توقيت البطولة مناسب في هذا الوقت مباشرة بعد نهاية الموسم الحافل بالذات في أوروبا؟

مجدي عبد الغني: لأ، هي دي من ضمن الحاجات اللي بتقلل من مستوى كأس العالم، يعني دي من ضمن الحاجات فعلاً اللي بتقلل من مستوى كأس العالم، لأن كل الفرق الأوروبية أو كل الدوري الأوروبي بينتهي من شهر تقريباً، يعني كله انتهى تقريباً من شهر.

أيمن جاده: أو أقل نعم.

مجدي عبد الغني: انتهاء.. انتهاء البطولة من شهر بيدي إجهاد للعيبة، زي ما شفنا النهارده في مباراة أيرلندا، اللاعب جاء له (كرامب) في الشوط الثاني، ومعظم اللعيبة في الشوط الأولاني من فرقة أيرلندا اللي إحنا متعودين على منتخب أيرلندا إنه يبقى منتخب قوي وسريع، لقيناهم في الشوط الأولاني بطاء جداً، لكن حفاظاً على ماء الوجه وإن هم مش عايزين يخسروا قدام فريق الكاميرون اضطروا إن هم يبذلون جهد مضاعف في الشوط الثاني عشان يتعادلوا، ده أدى إلى أن لاعب من لاعبي أيرلندا جاء له (كرامب)، فطبعاً أنا بأتفق معاك جداً إن التوقيت لإقامة كأس العالم في هذا التوقيت طبعاً توقيت بس البديل إيه؟ يعني البديل هل يقام قبل ما.. ما البطولات تنتهي، أم يقام إمتى؟ هي دي المشكلة، إنما طبعاً بعد انتهاء الموسم بتبقى مشكلة بتشكل مشكلة.

أيمن جاده: نعم، إذا أردنا أن نتحدث (بيير) عن النتائج التي سجلت حتى الآن، لا شك إن النتيجة صدمة كانت غير خسارة فرنسا الافتتاحية كانت النتيجة الثقيلة التي فازت بها اليوم ألمانيا على السعودية، ثمانية أهداف مقابل لا شيء نتيجة يعني لم تعرف كأس العالم مثيلاً لها منذ عشرين عاماً تقريباً على الأقل، هذه النتائج الكبيرة اختفت في البطولات الأخيرة، يعني كيف تفسر هذه النتيجة أولاً، وما انعكاساتها برأيك على الكرة الأسيوية؟

بيير لوشانتير: نعم، كانت نتيجة كارثية، وخاصة على كرة القدم في الخليج، لأن.. لم تقدم صورة جيدة عن كرة الخليج، وأنا آسف لذلك وأنا أول المتأسفين عن ذلك، كما أن منتخب ألمانيا قامت.. فازت على الكويت بسبعة أهداف بصفر على الكويت بلاعبين ليسوا أساسيين، واليوم أمام السعودية فاز.. أمام السعودية فاز الألمان بتشكيلة مثيلة بثمانية أهداف، وأعتقد أن هذا هو الفارق بين كرة القدم الأوروبية، وعلى اللاعبين السعوديين والخليجيين العمل أكثر ما يمكن..

مستويات وحظوظ المجموعات المشاركة في كأس العالم

أيمن جاده: نعم، يعني سنحاول أن ندخل أكثر في هذا الموضوع بالنسبة لخط الكرة العربية الكرة الآسيوية من خلال المجموعات.. دعونا الآن نتحدث.. يعني نتحول في الحديث إلى المجموعات مجموعة لكي نرى المستويات والحظوظ ومن ثم نتحدث إجمالاً عن حظوظ الفرق المرشحة في هذه البطولة، نبدأ يعني بالمجموعة الأولى، المجموعة التي تضم فرنسا والسنغال وكانت فيها صدمة الافتتاح، وتضم أيضاً بأورجواي والدنمارك، والدنمارك فازت على الأورجواي بطلة العالم مرتين من قبل بهدفين مقابل هدف واحد، من سيتقدم برأيك –بيير- من هذه المجموعة إلى الدور الثاني؟ كيف ترى مستوى هذه المجموعة؟

بيير لوشانتير: أنا لست.. أخطئ كثيراً بالنسبة للتكهنات في هذه المجموعة لا أريد أن أعطي أحكاماً مسبقة، لكني أعتقد أن هذا الفوز الأول للسنغال سيعطي دفعاً كبيراً للسنغاليين وقد قدم المنتخب السنغالي أن له إمكانيات كبرى، وأرى أن السنغال ستتأهل من هذه المجموعة، وأتمنى أن تفعل فرنسا نفس الشيء وتتأهل إلى الدور النهائي.

أيمن جاده: نعم، كابتن مجدي، يعني هل توافق على هذا الترشيح أن تتقدم فرنسا مع السنغال.

يعني المجموعة الأولى وتقصى الدنمارك رغم فوزها اليوم على الأورجواي؟

مجدي عبد الغني: كل شيء جايز –مافيش شك- إن كرة القدم يعني لا تعرف المستحيل، وإن كل شيء جايز أنا في وجهة نظري إن لو السنغال قدرت إنها تفوز في مباراتها القادمة مع أورجواي أصبح مشوارها سهل جداً في الوصول إلى الدور.. دور الـ 16، ولو فرنسا قدرت إنها تكسب لقاء.. لقاء مع الدانمارك ومع أورجواي هتصل هي والسنغال إلى دور الـ 16، فطبعاً مافيش شك إن فرنسا لسه فرصتها.. أي ما إحنا مثلاً مصر لما جت لعبت في بطولة الأمم الإفريقية أول مباراة ليها كان مع السنغال.

أيمن جاده: عام 86. نعم.

مجدي عبد الغني: خسرنا أول مباراة مع السنغال وخدنا البطولة 86 كما تتذكر يعني، فممكن كل شيء وارد.

أيمن جاده: نعم.. نعم، لكن أيضاً.. لكن أيضاً ممكن إنه فرنسا والسنغال والدنمارك تنتهي بست نقاط كلها ويكون فارق الأهداف أيضاً مقياس

مجدي عبد الغني: هو ممكن الثلاثة يصعدوا على فكرة كأحسن ثوالث، يعني ممكن

أيمن جاده: لا.. لا، ليس موجودة هذا النظام طبعاً، الأول والثاني فقط يتأهل لدور الـ 16.

مجدي عبد الغني: مش موجود السنة دي نظام الأحسن ثوالث؟

أيمن جاده: لأ طبعاً لا. لأ، طبعاً مع الـ 32 فريق فقط الأول والثاني سيتأهل.

مجدي عبد الغني: يبقى.. يبقى النهارده أنت بتتكلم في.. أنا في وجهة نظري إن فرنسا هتستطيع أن.. أن تهزم أورجواي، وهتستطيع أن تهزم الدنمارك، هيصبح عندها ست نقاط، المشكلة هنا هتبقى مشكلة السنغال، هل السنغال هتستطيع أن تفوز على أورجواي في اللقاء بينها وبين أورجواي؟ وما سيحدث معها في مباراتها مع الدنمارك هيبقى هيؤدي إلى طبعاً فرق الأهداف أنا معاك إن مكن المجموعة دي تحسم بفارق الأهداف.

أيمن جاده: نعم، يعني هي عملية قد تكون معقدة حتى السنغال التي فازت في الافتتاح قد لا تتأهل، كل شيء وارد.. نحن لا نريد أن ندخل منذ الآن مبكرين في الاحتمالات، إحنا نحاول نتحدث عن المستويات والحظوظ.

إذا انتقلنا للحديث عن المجموعة الثانية بيير مجموعة تضم إسبانيا، تضم سلوفينيا البارجواي. جنوب إفريقيا، نظرياً تبدو مجموعة سهلة بالنسبة للأسبان، كيف تنظر لهذه المجموعة؟ من تتوقع من فريق إسبانيا إذا وافقت أن تأهل إسبانيا أمر حتمي؟

بيير لوشانتير: أعتقد أن إسبانيا لها فرصة كبيرة للتأهل، إسبانيا تبدو أكثر جاهزية من غيرها، لكن أعتقد أنه من الصعب أن نتحدث عن المرشح الثاني للصعود، ومن الصعب أن أقدم أو أن أتكهن باسم المترشح الثاني عن هذه المجموعة، إنه أمر صعب أن.. أقدم اسم المنتخب الثاني.

أيمن جاده: نعم، كابتن مجدي، يعني في مجموعة تضم إسبانيا، سلوفينيا، بارجواي، جنوب إفريقيا ربما يجمع الكثيرون على أن إسبانيا هي الفريق المفضل، لكن هناك أيضاً من يقول إن جنوب إفريقيا ليس من أفضل الممثلين للكرة الإفريقية، وأن القرعة خدمته في التصفيات وتأهل مرة ثانية إلى الأدوار النهائية، هل توافق على أن يعني ربما يكون التنافس بين سلوفينيا والباراجوي أكثر على البطاقة الثانية؟

مجدي عبد الغني: آه، أنا بأتفق معاك جنوب إفريقيا محظوظة جداً من ساعة ما انضمت للحظيرة الإفريقية والتصفيات الإفريقية للوصول إلى كأس العالم، وهي محظوظة جداً جداً، وبتصل إلى كأس العالم، يعني السنة دي أعتقد إن كان فيه فرق أفضل منها ومن ضمنها ممكن نقدر نقول إن مصر كان ممكن إنها لو اشتركت في كأس العالم تبقى أفضل من جنوب إفريقيا، فرصة أسبانيا طبعاً مافيش شك إنها كبيرة جداً، والتنافس اتفق معاك تماماً في إن بارجواي وسلوفينيا هم اللي هيتنافسوا على المركز الثاني، اللهم إلا جنوب إفريقيا قدرت إنها تعمل حاجة غير متوقعة، وكل شيء في كرة القدم وارد، لكن بالنسبة للمستوى اللي إحنا شوفناه لجنوب أفريقيا هي في مستوى (Curve) نازل شوية، لأنها لم.. يعني بقى لها أكثر من.. من بطولتين إفريقيتين لم تستطيع أن تصل إلى الأدوار النهائية ولم تستطيع أن تحصل على البطولة الإفريقية فما بالك وكأس العالم؟

أيمن جاده: طبعاً إلا إذا كان إسبانيا عملت أقل من المتوقع أيضاً هنا تختلف الأمور.

ننتقل للمجموعة الثالثة (بيير)، مجموعة يعني لا يبدو فيها بارزاً إلا منتخب البرازيل معه فرق أقل بكثير خبرة، معه تركيا، معه الصين، معه كوستاريكا يعني لا.. لا أتصور أن أحداً يمكن أن يرشح فريق غير البرازيل لصدارة هذه المجموعة، لكن كيف ترى الفرق الأخرى وبينها الفريق الصيني يعني أحد المنتخبات الآسيوية الذي ربما أيضاً تعرفه؟

بيير لوشانتير: أعتقد أن الصين يمكن أن تكون هي المفاجأة في كأس العالم، لقد خطى الصينيون خطوة كبيرة. لقد شاهدت على أشرطة فيديو مستوى منافسين في المستقبل، وشاهدت على فترة بين سنة.. من سنة إلى أخرى ورأيت.. وشاهدت ما حدث في هذا الفريق من التطور وما قام به الصينيون من عمل، أعتقد أنهم سيكونون خلف البرازيل مرشحين لبلوغ الدور المقبل دور الثمن نهائي، وأتمنى ذلك للصينيين، لأنه شيء جيد للكرة العالمية.

أيمن جاده: طيب، يعني كابتن مجدي السيد لوشانتير يرشح الصين للمفاجأة، كوستاريكا طبعاً فريقها يعني تصدر تصفيات (كونكا كاف) تركيا نعرف أنها صعدت صعوداً كبيراً في السنوات الأخيرة، سواء عن طريق (جلطة سراي) أو المنتخب أيضاً، يعني من ترى مؤهلاً لمرافقة البرازيل عن هذه المجموعة؟

مجدي عبد الغني: أنا.. أنا شايف البرازيل وتركيا، يعني صعب جداً، أولاً التراكوة بتمتاز الكرة التركية بالقوة والعنف والإصرار على الفوز، وزي ما حضرتك قلت إن صعدت كرتهم في السنوات الأخيرة صعود كبير جداً نتيجة الاحتراف الحقيقي اللي هم عملوه ونتيجة ارتفاع مستوى لاعيبتهم وأصبح ليهم لعيبة دلوقتي معروفين على المستوى الأوروبي، فأنا بأقول إن تركيا هتستطيع لأن الصين مهماً إن كانت أعتقد برضو إن كورتها أقل من الكرة الأوروبية الكرة الآسيوية أقل من الكرة الأوروبية، حتى لو كانت الصين وحتى لو كان المدرب اللي معاهم مدرب من المدربين اللي قدر يصل بكل فريق دربه إلى كأس العالم، لكن صعب جداً على الصين إنها تتخطى تركيا، أما كوستاريكا يعني ما أعتقدش إنها ممكن تصل إلى أبعد من إنها تعمل يعني (Show) كويس، إحنا سبق وقابلنا كوستاريكا في (لوس أنجلوس) في 84 في الدورة الأولمبية وكسبنا كوستاريكا 4/1، يعني أميركا اللاتينية بتتفاوت فيها المستويات، وبتتفاوت فيها البلدان، وبالتالي ما أعتقدش لمجرد إن كوستاريكا موجودة في قارة أميركا الجنوبية يعني نقدر نقول إنها ممكن تصل إلى الدور مع البرازيل. أنا بأرشح البرازيل وتركيا.

أيمن جاده: نعم، يعني وإن كان جغرافياً كوستاريكا ليست في الجنوب تماماً هي في وسط القارة الأميركية، وأيضاً يعني الآخرون يتقدمون، لا نستطيع أن نقيس تفوقنا عليهم من قبل، مع الأسف يعني هذا شيء أصبح حقيقة.

المجموعة.. المجموعة الرابعة كابتن ببير تضم فريق مضيف، تضم منتخب كوريا الجنوبية ومدربه الهولندي (جاس هيدنج)، تضم أيضاً منتخب البرتغال، الفريق القوي والذي ظهر بمستوى جيد في كأس أمم أوروبا الأخيرة، وتضم بولندا العائدة لكأس العالم ولديها أيضاً فريق يحسب له حساب، تضم الولايات المتحدة الأميركية، كيف تنظر لهذه المجموعة؟

بيير لوشانتير: أعتقد أن البرتغال هي التي ستتأهل إلى الدور المقبل، إن هذا المنتخب يملك عدداً كبيراً من اللاعبين الجيدين، وأعتقد أن فريق.. منتخب البرتغال عاد في السنوات الأخيرة إلى مستواه شاهدت كذلك كوريا الجنوبية عندما كنت مدرباً للكاميرون، وأعجبت وكنت قد فوجئت بهذا الفريق الكوري الجنوبي والعمل الذي يقوم به هذا المنتخب، كما أن له لاعبين لهم مهارات عالية وسريعين، وأعتقد أن كوريا الجنوبية يمكن أن تتأهل في المركز الثاني.

أيمن جاده: يعني ربما هذا كلام منطقي، لكن يعني سيد مجدي عبد الغني، بولندا نذكر في عام 74 أيام (لاتو) أحرزت المركز الثالث، عام 82 أيضاً أحرزت المركز الثالث مع (بونيك)، الآن عائدة لكأس العالم بعد 16 سنة من الغياب، عام 86 أيضاً دخلت الدور الثاني، هل تعتقد لن أقول الولايات المتحدة الأميركية وإن كان مستواها أيضاً يتطور، لكن ألن تكون بولندا فريقاً مقلقاً بالذات لأصحاب الأرض الكوريين؟

مجدي عبد الغني: المجموعة دي على فكرة مجموعة قوية جداً، يعني الولايات المتحدة دلوقتي بتلعب كورة عالية جداً ومستواها عالي جداً، زي ما حضرتك قلت إن.. يعني فعلاً بيتقدموا في كرة القدم، إحنا لاعبنا الولايات المتحدة برضوا في دورة في كوريا الجنوبية في (سول) وكسبنا الولايات المتحدة 2/1، لكن أعتقد لو قابلنا الولايات المتحدة دلوقتي هيبقى الوضع مختلف مش هنقدر نقول إن إحنا نقدر نكسبها، يعني بالعكس عندها فريق قوي جداً، وجنسوا مجموعة كبيرة جداً من اللاعبين اللي من أميركا الجنوبية يعني هم لعيبة

أيمن جاده: وهذا عادي في أميركا.. نعم

مجدي عبد الغني: آه، واللعيبة كويسين يا أيمن أعتقد إن يعني هيؤثروا في نتائج الولايات المتحدة، وإحنا شفنا الولايات المتحدة يعني كل سنة من بعد ما أقيمت بطولة كأس العالم عندهم في الولايات المتحدة، وهم ضيف دائم على بطولات كأس العالم لحد دلوقتي، فمجموعة صعبة، أي نعم البرتغال كروياً أعلى شوية، لأن عندها لعيبة طبعاً (كونسيسا) و(فيجو)، و(جوان بنتو) وعندها لعيبة يعني على خبرة كبيرة جداً، ولعيبة كويسين جداً، يمكن أنا قريب منهم أكثر، لكن ماتقدرش برضو تقول إن الغلبة واضحة قوي في المجموعة دي، المجموعة دي هتفضل معلقة لحد آخر وقت، لكن المنطق بيقول إيه؟ المنطق بيقول إن البرتغال والمنطق والتاريخ بيقول إن البرتغال وبولندا هم اللي يعدوا، لكن كوريا معاها عامل الأرض وعامل الجمهور، هل هيشفع لها؟ هو ده اللي إحنا هنتفرج عليه وهنشوفه.

هزيمة السعودية الثقيلة أسبابها ورد الفعل السعودي عليها

أيمن جاده: نعم طيب ننتقل الآن للمجموعة الخامسة المجموعة التي تعنينا لأن فيها فريقاً عربياً أحد ممثلينا في هذه البطولة هو منتخب المملكة العربية السعودية، ولكن مع الأسف صدمنا جميعاً اليوم بهزيمة هي الأثقل للكرة العربية في كأس العالم رغم أن المنتخب السعودي يحظى بالمرة الثالثة على التوالي في كأس العالم، ودخل هذه البطولة بتحضير كبير وبطموحات كبيرة، لكن ألمانيا فازت بثمانية أهداف لصفر، في نفس المجموعة هناك جمهورية أيرلندا، هناك الكاميرون تعادلا بهدف لهدف، قبل أن نتحدث مع ضيفينا عن هذه المجموعة.. هناك اتصالات وبالذات من السعودية لذلك نستمع إليها، أولاً الأخ فرحان ناصر من المملكة العربية السعودية، مساء الخير.

فرحان النافع: مساء الخير يا أستاذ أيمن.

أيمن جاده: أهلاً وسهلاً.

فرحان النافع: أستاذ أيمن، أنا يشرفني المشاركة.. في برنامجك الجميل.

أيمن جاده: حياك الله.

فرحان النافع: طبعاً مستحيل يكون أحد اليوم.. أو أي حوار أو أي جلسة بدون ما يمر على كارثة الكرة السعودية منتخبنا ثمانية ثقيلة يعني على تاريخ الكرة العربية كلها يعني، استغلالاً لوجود المدرب الكبير عندك.. أتمنى منه يعني إن لو كان.. أو.. أو النصيحة يعني للمدرب السعودي في هذا الظروف يعني بعد هذا المحنة، بعد هذا.. بصفته التدريبية طبعاً، سؤالي الثاني لكابتن مصر يعني أكيد إنه شاهد مباراة السعودية اليوم، وشاهد كابتن السعودية سامي الجابر، مازلنا إلى الآن إنه المدرب، لا عفواً الكابتن ما يتعدى إنه يكون أكثر اللاعبين حركة وترقيص وبيضيع نصف وقت المباراة، وهو يطالع الإشارة في يده يعني، ما.. ثقافته ما تعدى يعني إنه يكون لاعب مميز لنفسه بعيداً عن القيادة، سؤال لك أنت يعني يا أستاذ أيمن لو تسمح لي إنه الصحافة السعودية يعني، بطبيعتها إنه دائماً يعني مالها نقد معين أو اتجاه معين، يعني إلى اليوم هي تتطبل للعيبة السعوديين، أنا متأكد بكره إنه هو يسلخوا في ها اللعيبة، يعني ما فيه لهم اتجاه معين أو.. أو رأي معين، ونقد إنه ثابتين عنده يعني، مع الزوبعة.. مع الاتجاه يعني، شاكرين يا أخ أيمن.

أيمن جاده: شكراً يا أخ فرحان، أيضاً نأخذ الأخ خالد شعلان من المملكة العربية السعودية، مساء الخير خالد.

خالد الشعلان: ألو، مساء الخير أستاذ أيمن.

أيمن جاده: مساء النور، تفضل.

خالد الشعلان: مداخلة بسيطة يعني بحجم نصف دقيقة.

أيمن جاده: تفضل.

خالد الشعلان: وطلب لك أستاذ أيمن، وأتمنى إنك ما ترد طلبي.

أيمن جاده: تفضل إذا استطعت إن شاء الله.

خالد الشعلان: المداخلة تتعلق أنا أعتقد فيه حاجة غائبة عن جماهير السعودية أنا من وجهة نظري وأتمنى إنها تكون صحيحة، وأتمنى إنها تكون غلط كذلك في نفس الوقت، إنه الكابتن محمد الدعيع أعتقد إن إحنا ظل لنا سنوات لو نحسب.. أنا أتكلم عن الحسبة أستاذ أيمن على أساس ما تخالفني في الرأي، هو أدى نجاحات عظيمة كثيرة في محلياً وربما خارجياً نوعاً ما على النطاق الخليجي والقاري، لكن للأسف الشديد يقابل تلك إخفاقات لم تكرر من أية حارس من قبله، لو حسبنا الأهداف على مر البطولات الخارجية عالمياً، أنا حسبتها.. وجدتها 45 هدف ولجت شباكه، هذه ناحية، وأنا أعتقد إن محمد الدعيع مطالب إنه.. إنه ينقد من الإعلام الرياضي، لا يطبل له على إنه اليوم هو سيلعب مباراة القرن، سيضيف لرصيده وما إلى ذلك، وطلب ليك يا أستاذ أيمن يعني.

أيمن جاده: لكن عفواً.. عفواً.. عفواً خالد يعني طالما أنت معنا، وأنت انتقدت الدعيع يعني هذا يدل على إنك تعتبر الدعيع هو من أسباب الخسارة، هل تعتبر إنه كان مسؤول عن عدد كبير من الأهداف الثمانية؟

خالد الشعلان: طبعاً.. طبعاً.. طبعاً، عادي أكلنا 10 أهداف في المكسيك.. من المكسيك، 5.. 5، ومن البرازيل 8، ومن الدنمارك أعتقد 6 في إحدى البطولات، وكثير من البطولات يعني إذا.. إذا.. إذا قسنا نجاحه، لماذا.. لماذا لا ينتقد؟ على الأقل ينتقد.

أيمن جاده: إذا انتهينا من موضوع الحارس، ما هي..؟

خالد الشعلان: لا.. لا موضوع.. موضوع رئيسي لأنه مهمش في السعودية.

أيمن جاده: لأ.. لأ، يعني انتهينا من طرحك سنناقشه مع الضيوف، لكنه هو طرحك الثاني؟

خالد الشعلان: على العموم، طلبي لك أستاذ أيمن إنك بحكم حبك وحرصك على الرياضة الخليجية، حتى يعني تتمسك فيها بأشد التمسك، وبدون مصالح، أنا أتمنى، بعد المباريات الثلاث اللي يخوضها المنتخب السعودي في كأس العالم، إنه يكون هناك استضافة في الحلقات المتميزة لأنها تتابع على نطاق واسع البرنامج، لمسؤول رياضي على مستوى كبير والكابتن.. قائد المنتخب سامي الجابر، ويكون مدة البرنامج 3 ساعات، وتشاهد حجم الاتصالات وتشاهد النقد، وبعد ذلك.

أيمن جاده: كثير.. أكيد بتكون اتصالات كثيرة لكن، نعم..

خالد شعلان: وعندي سؤال للأستاذ مجدي بس سؤال واحد.

أيمن جاده: نعم اتفضل بسرعة أرجوك.

خالد شعلان: أنا أسأل الأستاذ مجدي عبد الغني بحكم صراحته، لو تلقى المنتخب المصري –لا سمح الله- في إحدى البطولات 8 أهداف ما هو أول فعل.. ردة فعل للاتحاد المصري؟ شكراً.

أيمن جاده: نعم، طيب شكراً لك، أنا عندي يعني تعليق صغير، قبل أن أنتقل لضيوفي، لأنه واضح يعني ستأتي أكيد اتصالات وكل المشاركات حتى في الإنترنت من الإخوان في السعودية تتركز على هذه الخسارة الحقيقة التي صدمت الجميع، لكن بالنسبة أولاً لموضوع الحلقة الحقيقة نحن برمجنا في يوم 22 الحالي إن تكون حلقتنا إن شاء الله عن حصيلة المشاركة العربية، لأن يكون حتى الدور الثاني انتهى، ونرجو يعني نتمنى أن يتقدم فريق عربي لأكثر من ذلك، لكن مبدئياً نقول أن هذا التاريخ هو المرجح لحلقة عن حصيلة الفريقين العربيين في كأس العالم في كوريا واليابان، سنخص الفريقين سنحاول أن نخصص مستقبلاً أيضاً حلقة خاصة أو أكثر للكرة السعودية، لكن هذه الدعوة لمسؤول كبير عن الكرة السعودية أنا من الآن من هنا يعني أطرحها وأتمنى أن ألقى الاستجابة عنها، ونحن برنامجنا وصدورنا مفتوحة لمثل هذه الضيافة وأن يكون هذا الحوار سواء من هنا من الأستوديو أو حتى من الرياض أو أي مدينة سعودية عبر الأقمار الصناعية، نتمنى ذلك أن يتحقق، بالنسبة للأخ أيضاً فرحان الذي تحدث عن الإعلام، نعم الإعلام يتحمل قسط من المسؤولية، الإعلام الذي يعني يصور بأن الفريق قادر على المضي بعيداً، بأننا نملك لاعبين نستطيع أن نهزم بهم ألمانيا، أعتقد هذا كلام يعني حتى يسبب رد فعل عكسي كبير عند الجمهور كما حصل اليوم، لم نسمع الكثيرين الذين يقولون أن الخسارة من ألمانيا بأكثر من هدف هي نتيجة طبيعية للفارق بالمستوى كما قال السيد لوشانتير، الآن يعني أبدأ بك بيير، عن أسئلة المشاهدين وهي تنصب في هذه المجموعة التي تضم السعودية، الكاميرون، أيرلندا، وألمانيا، الأخ فرحان ناصر قال أولاً: ماذا تعطي من نصيحة كمدرب الآن لمدرب السعودية لو طلب منك أن توجه له نصيحة، لو كنت مكانه، ماذا تفعل الآن بعد أن خسر الفريق مباراته الأولى أمام ألمانيا 8/ صفر، ومازال نظرياً حسابياً لديه فرصة للتأهل في مباراتين؟

بيير لوشانتير: بالتأكيد، أن مدرب منتخب السعودية سيكون مشغولاً بعض الشيء لإنقاذ ما..، ولكنها حقيقة هزيمة ثقيلة ما يمكن أن أقترحه هو أن يلعب أكثر.. بوسط ميدان متقارب، وكذلك بدفاع متقارب كثيراً، حتى يعطي ثقة للاعبيه، وحتى تتمكن العربية السعودية من تفادي هزيمة أخرى، هذا ما يمكن أن أنصح به مدرب منتخب السعودية، للأسف نصيحتي أن يلعب أكثر بشكل دفاعي، وبالنسبة للسنغال كما أعتقد أنه بالنسبة للسنغال عليها أن تلعب أكثر هجومية.

أيمن جاده: نعم لكن الآن يعني نركز على هذه المجموعة وعلى المنتخب السعودي ووضعه فيها.

[فاصل إعلاني]

أيمن جاده: قبل أن نواصل الاستماع لإجابات ضيوفنا عن اتصالات المشاهدين لدينا مزيد من الاتصالات نأخذها أيضاً، الأخ عبد العزيز العتيبي من المملكة العربية السعودية، مساء الخير عبد العزيز.

عبد العزيز العتيبي: أهلين أخ أيمن.

أيمن جاده: أهلاً وسهلاً تفضل.

عبد العزيز العتيبي: حبيت أرحب بالضيوف أول شيء، وعندي نقاط سريعة بدي أذكرها لك يا أخي.

أيمن جاده: اتفضل.

عبد العزيز العتيبي: أول نقطة، ألم يأن الأوان إبعاد السلطة عن الرياضة وجعلها رياضة أهلية، يعني خصخصة الأندية، والمنتخبات أيضاً، والاتحادات؟

وعندي سؤال للمدرب القطري حالياً، يعني هل كانت فرنسا ضحية اللاعب الكبير زيدان لإنه مصاب، فلم يستطع المدرب إخراج اللعيبة من حالتهم النفسية، الإحباط النفسي..، يعني هل هذا قصر في المدرب؟

النقطة الثالثة: يجب أن لا نضخم هزيمة المنتخب السعودي وجعلها يعني فضيحة، وما إلى ذلك، رغم أنها يعني فضيحة، لكن يعني بالنسبة للكاميرون اللي هزمت من روسيا 6/1، 94، وكذلك بلغار انهزمت.. بلغاريا انهزمت من أسبانيا عام 98 بنتيجة كبيرة.

أيمن جاده: أيضاً 6/1، نعم.

عبد العزيز العتيبي: صح؟ فالسعودية بالنسبة لألمانيا هي مين يكلم مين يعني؟

أيمن جاده: هو ربما المشكلة يا أخ عبد العزيز إن يعني الكلام الآن هذا فيه شيء من المنطق، ولكن المشكلة أن الكلام الذي كان قبل يعني كان فيه إيحاء بإنه الأمور ليست هكذا، على كل حال.

عبد العزيز العتيبي: اللي كان بيتكلم مش الجمهور، هذا من الإعلام هذا خطأ إعلامي.

أيمن جاده: ما هذا ما قلناه، شكراً.

عبد العزيز العتيبي: اللي كان يتكلم مش الجمهور.

أيمن جاده: صحيح، اتفضل.

عبد العزيز العتيبي: نقطة أخيرة.

أيمن جاده: تفضل.. تفضل.

عبد العزيز العتيبي: بس بدي أريد أقول لك إن اللي اكن يتكلم مش الجمهور.. مش الجمهور.

أيمن جاده: سمعتك.. سمعتك.

عبد العزيز العتيبي: هذا اللي كان يطلبوا للاعيبة عندما ذهبوا إلى الجمهور، المنتخب طبل لهم زيادة، وأوهمهم بما لا يستطيعون.

أيمن جاده: مع الأسف، شكراً عبد العزيز العتيبي، نأخذ أحمد محمد من السعودية أيضاً، مساء الخير أخ أحمد.

أحمد محمد: السلام عليكم.

أيمن جاده: عليكم السلام ورحمة الله.

أحمد محمد: مداخلتي إنه يعني الكورة لها زي ما تقول مفهومية خاصة الكرة العالمية اللي تصل إلى المونديال، لها مفهومية يعني تكاد تكون معدومة عند الفرق العربية كلها، سواء السعودي أو غير السعودي، يعني خروج أي فريق في العالم من أي دولة معناته هذا المنتخب يمثل دولته وأمته، بكل معاني الحضارة، يعني الناس بره في.. في المونديال العالمي لا يريدون يشوفوا لعيبة، يبغوا يشوفوا هذه الدولة، إيش حضارتها؟ يبغوا يشوفوا شبابها كيف شكلهم؟ يبغوا يشوفوا شبابها إيش بيلعبوا؟ أيش بيقدموا؟ أيش أعدت دولتهم لهم؟ ليس لعبة الكرة بس مجرد كرة، لما ينزل الفريق السعودي وتيجي تلقى مثلاً 7، 8 سود و4 من.. من السعوديين والسعوديين 16 مليون، منهم الجالية السوداء عندنا ما تتعدى 100.. 100 ألف.

أيمن جاده: يعني.. يعني أرجو أن لا تدخل في.. في أمور قد تفهم أنها تمييز أو تفرقة يا أخ أحمد.

أحمد محمد: يعني مثلاً.. أنا ما أنا ضد السود، ولا بس لا، ولكن فيه حقية وطنية، شايف ليش يجب، وين الأشبال؟ وين القحاطين؟ وين العنوز؟ وين قبائل الجزيرة كلها، الزهارين؟ وين المكاوي؟ وين القضيم؟ وين.. وين.. وين هادولا؟

أيمن جاده: يا سيدي، يا سيدي يعني ألمانيا كان فيها لاعبين سمر يعني الكلام هذا الآن.

أحمد محمد: لا أكثر فريق من حوالي 15 سنة.. 20 سنة هو هو، فريق عجوز، فريق قديم، يعني فيه شوية شباب تطعم فيها، ولكن شباب ما عنده الخبرة، ولا ننسى حاجة واحدة، الفريق السعودي ما وصل لكأس العالم إلا وهو متعثر، ما وصل عن قوة وجدارة يعني فائقة، يعني كاد لولا إنه يعني لعب مع البحرين وهزمه بـ 2/ صفر، 2/1، ما كان يطلع، كل طلعاته 1/صفر، 2/1، 1/صفر، ومعادلات، ما قدر يطلع إلا بالعافية.

أيمن جاده: طيب يا أخي أحمد.

أحمد محمد: هذا واحد شيء، ثاني شيء في.. في بالنسبة للمدرب أنا متأكد أن المدرب كان تنقصه الخبرة الدولية، لأنه لما كان في بيروت.. لما كان في بيروت نفس الحادث حدث في بيروت، انغلبنا 4/ صفر عند.. قدام اليابان.

أيمن جاده: نعم، ولكن.. لكن الأمور معكوسة كان.. كان مساعد (لميتشالا).

أحمد محمد: وكسبنا (......) ومن هذا، وكان سببها يعني امتداداً لكلام الشعلان، الأخ الشعلان اللي اتصل واتهم الدعيع، أنا أتهم الدعيع معاه، لكن مو كله الدعيع، الدعيع أعطي له يعني في الأخطاء 30%، 40%، لكن 60%، 70% على الفريق...

أيمن جاده [مقاطعاً]: طيب يا أخ أحمد يعني أعطينا.. أعطينا فرصة من الوقت لكي نأخذ.. نسأل الضيوف.

أحمد محمد [مستأنفاً]: وكتبت على (.....) في بيروت وكتبت للمدرب، وكتبت لهذا أرسلنا له الفاكسات على (....) هناك وهذا وقلنا له إن الدعيع أنت مسؤول عن الباب، عن الـ 3 يرد، ما أنت مسؤول تطلع تحارب وتضارب حتى لو هجم عليك الفريق المضاد كله.

أحمد محمد: طيب، شكراً لك، شكراً لك أخ أحمد، طيب، طيب، طيب أنا عندي ملاحظتين الحقيقة يعني شكراً لك أخ أحمد، الملاحظة الأولى أن نريد نعطي المجال أيضاً للضيوف يجيبوا، أنا أعرف يعني انفعال الأخوة في السعودية بالذات، وكل العرب متأثرين من هذه الخسارة القاسية، لكن أيضاً، يعني بهذه المناسبة أريد أن لا نحول المسألة إلى مذبحة لهؤلاء اللاعبين، وحتى المدرب لأنه أكيد لا أحد منهم يعني تمنى ما حدث، أو تعمدها، (بيير) يعني أسئلة كثيرة عن هذا الموضوع أيضاً كابتن مجدي يعني تركناك بعض الوقت، لكن كان هناك اتصالات كثيرة، سمعتها بنفسك، قلت النصيحة، أيضاً الأخ خالد الشعلان تحدث عن حارس المرمى وهذا أيضاً الأخ أحمد المتصل تحدث عن حارس المرمى أحمد محمد، تحدثوا عن أن حارس المرمى السعودي الدعيع يتحمل قسط كبير من المسؤولية، ماذا تقول في هذا؟

بيير لوشانتير: هذا هو مشكل كرة القدم اليوم ننسى أولئك الذين قدموا أشياء لنا، أو للمنتخب السعودي، لا يجب أن تكون ذاكرتنا قصيرة، وما أعتقد إنه كان أحسن حارس في كأس الخليج الأخيرة كما أنه قدم عرضاً متميزاً ضد قطر، ويمكن للحارس أن يكون يوماً في مستوى جيد وفي يوم آخر العكس، لكن أعتقد أنه يجب تحميل المسؤولية له هذا غير..، يجب أن نعرف كيف أن نغفر بعض أخطاء غيرنا.

أيمن جاده: نعم، كابتن مجدي، يعني أيضاً الأخ المتصل فرحان ناصر قال يعني قائد الفريق يجب أن يكون قائد فعلي أن لا يفكر في اللعب لنفسه، أن.. أن يكون أكثر اللاعبين نشاطاً، توجيهاً للعب، يعني أن يكون له دور، وهو انتقد دور كابتن الفريق السعودي اليوم.

مجدي عبد الغني: هو طبعاً إحنا وضع طبيعي إن إحنا نقف الوقفة ديه قدام المجموعة بتاعة السعودية وأيرلندا والكاميرون وألمانيا، لأن ما حدث النهارده مافيش شك يعني أحزننا جميعاً، لكن أنا عايز أقول حاجة مهمة جداً إن مش.. مش هنتكلم بقى على دور قائد الفريق، ومش هنتكلم على دور الفريق، إحنا هنتكلم على أن السعودية بقالها 3 مرات متواصلة بتصل إلى كأس العالم، والوصول إلى كأس العالم في حد ذاته هو شرف كبير جداً جداً جداً، لابد أن نعترف به، إنما طبعاً أكثر المتشائمين اللي كان بيتفرج على لقاء النهارده، ماكانش متوقع إن السعودية تاخد 8 إجوان إطلاقاً في مرماها، ومش هنحمل المسؤولية بقى للدعيع، ومش هنحمل المسؤولية..، الفريق كله متحمل للمسؤولية بما فيه المدرب، مما لاشك فيه وهم قاعدين دلوقتي مع بعض بيقولوا كلنا غلطنا، يعني هم قاعدين في اجتماعهم بيقولوا كلنا غلطنا، لأن الفريق النهارده كان بيلعب بلا روح، المدرب هيعمل.. يعني.. يعني، واضح إن المدرب مهيأهمش نفسياً، لأن الفريق كان نازل ما عندوش الروح القتالية اللي تخليه على الأقل ينهزم بعدد قليل من الأهداف، أخطاء دفاعية قاتلة جداً، عدم تركيز موجود في الملعب، كل دي لها أسباب، اللي يعرف أسباب ما حدث النهارده الوحيد هو الجهاز الفني والإداري المحيط بالفريق، هل اللعيبة نفسياً ما جهزتش، اللعيبة نازلة متخيلة إنها ممكن تكسب ألمانيا زي ما أنت قلت يا أيمن؟ هل اللعيبة يعني.. يعني نازلة مش في دماغها عايزة تقضي 3 مباريات وتسافر السعودية وتخلص، كل الكلام ده كله هيبقى اللي يستطيع إنه يحكم عليه هو المدير الفني واللعيبة نفسهم، نسيب اللعيبة والمدير الفني يحاسبوا نفسهم، هم أكيد النهارده النفسي اللوامة عندهم عالية جداً، وها يقعدوا مع بعض يحاسبوا نفسهم حساب عسير، وبالذات إنهم يعلموا تماماً لما ينزلوا مطار السعودية لو ما حسنوش صورتهم ها تبقى مشكلتهم كبيرة أقوى مع.. مع الجمهور السعودي.

أيمن جاده: الحقيقة كابتن مجدي، يعني أنت ذكرتني بقضية المطار ما حدث لمنتخب مصر بعد خسارته أمام السعودية بخمسة أهداف لهدف في كأس القارات في المكسيك وما حدث بعد عودته إلى مصر والتغييرات التي طالت الاتحاد والجهاز الفني. كان أحد الأسئلة موجه لك، لو حدث ذلك للفريق المصري ماذا يكون رد الفعل؟ لو كانت مصر مكان السعودية في هذا اليوم؟

مجدي عبد الغني: هو.. هو طبعاً ما فيش شك هيحل اتحاد كرة القدم، واللعيبة هتتسرح ويبتدوا يدوروا بقى على فكر جديد للعيبة جديدة، وهودا.. دا الحل اللي هيحصل، لكن مش هو دا الصح، يعني أنا بأقول هو دا اللي هيحصل لكن مش هو دا الصح، إنما إحنا عاطفيين جداً عند المكسب، يعني.. يعني مثلاً لما.. لما إحنا وصلنا لكأس العالم مصر ما نامتش، سنة 90، و.. ولما اتعادلنا مع هولندا نزل 2 مليون الشارع يعني فرحانين، لكن لما خسرنا من السعودية الناس كلها بقت ساخطة وغضبانة على نفس المدرب اللي هو نزلوا كانوا بيهتفوا باسمه. إحنا عاطفيين زيادة عن اللزوم، وبننسى بسرعة زي ما المدرب الفرنسي بيقول.

أيمن جاده: نعم.

مجدي عبد الغني: لكن إحنا عايزين نفكر في المستقبل، عايزين نقول خطوة جيدة جداً إن المنتخب السعودي يصل إلى كأس العالم 3 مرات متتالية، إنجاز، لازم الجمهور السعودي يعترف أن منتخبه وفريقه حتى لو بالعافية. إحنا شخصياً كمصر بنتمنى أن نصل مش بالعافية، لو بنص، ربع درجة عن أي فرقة. الوصول في حد ذاته لكأس العالم وتواجدنا في كأس العالم، وتواجد منتخب عربي في كأس العالم دا في حد ذاته شرف. عايزين بقى نشوف.. نفكر إيه سبب الهزيمة ديت ونبتدي نتداركها في المستقبل عشان ما تحصلش تاني، هو واضح إن في حاجة غلط، أيه هي؟ أكيد المدرب والإداري واللاعبين نفسهم عارفين ما حدث من أخطاء في.. من خلال هذه المباراة، وعليهم أن يتداركوا هذه الأخطاء، لكن مش هنشيِّل الهزيمة للدعيع لوحده، ولا لسامي الجابر لوحده، لأ الهزيمة يتحملها كل من لبس فانلة منتخب السعودية، وكل من كان على بنش الاحتياطي معهم.

أيمن جاده: طيب يعني هو أيضاً هناك من قال إنه يجب ألا تضخم الخسارة لأنه هناك منتخبات كبيرة خسرت في كأس العالم بخمسة وستة أهداف، هناك من قال أنه آن الأوان لفصل السلطة عن الرياضة وخصخصة الرياضة، يعني هناك أراء كثيرة قيلت، لكن يعني أريد أن أقفل هذا الموضوع، سيد (بيير لوشانتير) يعني من خلال أيضاً أسئلة المشاهدين، هناك من قال إن المدرب تنقصه الخبرة العالمية، قد يكون ناجح عربياً أو خليجياً أو حتى آسيوياً، وهو اختير كأفضل مدرب في آسيا، لكن ربما أن خبرة كأس العالم، ومواجهة مدارس متقدمة، مدربين يملكوا الفكر التكتيكي والاستراتيجيات الكبيرة، ربما هذا كان أحد أوجه إخفاق المنتخب السعودي.

بيير لوشانتير: لا أعتقد بأن هذا يفسر الخسارة التي مُني بها المنتخب السعودي، صحيح أنك إذا كان لديك مدرب شارك في.. في المونديال مرة أو مرتين من قبل سيكون عاملاً دافعاً للمنتخب، وأعتقد أنه سيكون أكثر حضور ذهني ويكون على صلة على التغييرات التكتيكية والفنية التي حصلت. ما أقوله أن المنتخب السعودي واجهت اليوم منتخباً ألمانياً أقوى وكان جاهزاً و.. وهو ما أدى إلى حصول كان درامياً بالنسبة للعرب والسعودية.

أيمن جاده: نعم، يعني يبدو أننا لن نستطيع أن نقفل بعد الحديث عن هذه المجموعة.. مزيد من الاتصالات، الأخ عباس العلوي من السويد مساء الخير.

عباس العلوي: مساء الخير أخ أيمن.

أيمن جاده: مساء النور.

عباس العلوي: ابتداءً أقول لك للأسف إحنا الدول العربية حينما يخسر فريقنا في أي مناسبة دولية، المصائب كلها تقع في رأس المدرب، ما أعرف وكأنه المدرب جاء من كوكب آخر. ما.. يعني ما يكون هناك اتحاد العام للكرة، ولا يكون هناك مسؤولين إداريين، ولا يكون هناك لاعبين. بالنسبة إلي أقول، يعني بالنسبة إلى المدرب ناصر الجوهر كان المفروض ما يقحم نفسه في مغامرة واقعاً أكبر من حجمه، يعني أكبر من حجمه، بعدين الإعلام.. الإعلام ساهم في مسؤولية يعني مغلوطة بالمرة، يعني بدا يصرح للناس أنه إحنا راح نغلب ألمانيا مثل ما الجزائر غلبتها، أو دولة كذا، وإحنا في حكم المنتصرين، يا أخي هذا.. هذا ما يسبب خيبة الأمل عند كل المواطنين العرب عموماً.

أيمن جاده: نعم.. نعم.

عباس العلوي: يجب أن نضع الحقائق، ويجب أنه لا نحصر المسؤولية كلها برأس المدرب، المدرب ما جاء من كوكب آخر. حياك الله.

أيمن جاده: نعم. طيب شكراً أخ عباس، يعني الواقع هي مطلوبة طبعاً. الأخت سلمى علي من السعودية، مساء الخير.

سلمى علي: ألو، مساء الخير أستاذ أيمن.

أيمن جاده: مساء النور، أهلاً وسهلاً.

سلمى علي: بداية أحب أعزي الجماهير العربية.

ثانياً: الحقيقة إنه ثماني أهداف اللي اليوم أنا ما أعتبرها ثماني أهداف، أنا أعتبرها ثماني رفصات في المخ.. ثماني رفصات في المخ. ok، فيه ناس يقولوا لنا تخضم النتيجة، لأ إحنا لازم نضخم النتيجة هدفين، أربع أهداف ممكن نعذرهم، لكن ثمانية.. ثمانية قوية. شكراً.

أيمن جاده: شكراً أخت سلمى. واضح يعني ردود الأفعال كما قلنا، لكن نريد أن نقفل الحديث في هذه المجموعة. ألمانيا فازت على السعودية ثمانية أهداف للاشيء، الكاميرونيون وأيرلندا لا بهدف لهدف. أنت تعرف الكاميرون، دربتها، وربما الكاميرون لم يكونوا سعيدين بالتعادل مع أيرلندا، خصوصاً أنهم سباقون للتسجيل، وأن أيرلندا لعبت بدون قائدها (رويكي). من تتوقع أن تتقدم لهذه المجموعة بعد الذي حدث؟

بيير لوشانتير: صحيح أن الكاميرون لم تقدم المباراة التي كنت أنتظر منها. لم.. لم أشاهد هذه الحيوية التي عهدتها في منتخب الكاميرون، وباتصالاتي عرفت أن الكاميرونيين، أن الشعب الكاميروني ليس سعيداً بما حصل مع منتخبهم، كما أن الكاميرونيين ليسوا.. ليسوا سعداء بهذا التعادل. أعتقد أن الأسود غير مروضين سيكونون.. سيكونون خطيرين في مواجهة منافسهم المقبل، لأن الشعب كله سيكون ورائهم. كما أني كنت.. كما أني غير سعيد بهذه النتيجة

أيمن جاده: ولكن المشكلة أنه منافسهم المقبل سيكون أيضاً السعودية. طيب الوقت المتبقي دقائق قليلة جداً. كابتن مجدي نريد أن نوجز المجموعات المتبقية ما علش بدقائق سريعة جداً. المجموعة السادسة: الأرجنتين/نيجيريا، إنجلترا/السويد، مجموعة تستحق يعني وقت طويل من الحديث، لكن بإيجاز من تتوقع أن يتقدم منها؟

مجدي عبد الغني: الأرجنتين وإنجلترا.

أيمن جاده: نعم، يعني هذا كرأي موجز جداً، وهي ستبدأ طبعاً..

مجدي عبد الغني: آه يعني..

أيمن جاده: صباح الأحد ستبدأ مبارياتها. طيب ننتقل مباشرة، وهذه المجموعة عويصة بحد ذاتها، وفيها فريق أفريقي مهم، وهو نيجيريا، وإن كان ربما ليس كما ذي قبل. المجموعة السابعة إيطاليا/الإكوادور، كرواتيا، المكسيك، أيضاً سؤال لك مجدي، إيطاليا تبدو مفضلة أيضاً مع الإكوادور، كرواتيا، المكسيك، أيضاً من ترشح؟

مجدي عبد الغني: صعبة شوية المجموعة دي. إيطاليا.. أنا بأقول إن إيطاليا هي ها تبقى نمرة 1 في.. في المجموعة ديت، و.. والصراع هيبقى مع كرواتيا والمكسيك، يعني الفرقتين مع بعض هم اللي يحاربوا على المركز التاني، لكن إيطاليا من ضمن الفرق المرشحة للحصول على كأس العالم في.. في 2002.

أيمن جاده: أوافقك الرأي.. تبقى المجموعة الثامنة، والباقي من الوقت دقائق قليلة أيضاً، لكن المجموعة الثامنة يجب أن نعطيها حقها باعتبار فيها فريق عربي، فيها فريق مضيف، فيها اليابان يدربها مواطنك سيد بيير (فيليب بروسية)، فيها روسيا، فيها بلجيكا، وفيها منتخب عربي أفريقي هو تونس، كيف تنظر لهذه المجموعة؟ وكيف تخصص الحديث عن اليابان مع (بروسيه) في أرضها، وعن تونس؟

بيير لوشانتير: أعتقد أن منتخب اليابان جاهز مع (فيليب بروسيه) لم يترك شيئاً إلا وأعده، وكما يمتلك المنتخب لاعبين متميزين يلعبون في الخارج. لعبنا ضد اليابان وخسرنا معهم هدفين.

أيمن جاده: تقصد لعبتم الكاميرون، نعم.

بيير لوشانتير: أتذكر هذه الطرفة، كانوا.. كانوا سريعين، وكنت كما أنا لو أن المنتخب الياباني يلعب بأكثر.. أكثر من لاعب في عدد اللاعبين.. أعتقد أن هذا المنتخب يملك أيضاً.. لديه جماهير لا.. لا تنقطع عن المساندة.

أيمن جاده: نعم. طيب ماذا عن يعني هذه المجموعة؟ كيف ترى الفريق التونسي فيها؟ كيف ترى أيضاً روسيا وبلجيكا؟

بيير لوشانتير: أعتقد أن تونس لم تقدم.. التي لم تقدم مستوىً جيداً في كأس أمم أفريقيا ولم.. لم تكن.. لم يكون هناك استقرار في الإطار الفني مع تغيير ميشيل.. (هوري ميشيل) في الأخير، هذا أمر ليس جيداً للتونسيين، لا أعتقد أن تونس يمكن أن تنجح في الصعود إلى الدور الثاني، وأعتقد أن روسيا هي التي ستفعل ذلك.

أيمن جاده: يعني تقصد روسيا واليابان.

أنت كابتن مجدي يعني بكلمة، والباقي ثواني قليلة على نهاية الحلقة، بإيجاز شديد ماذا تقول في هذه المجموعة؟ نصف دقيقة.

مجدي عبد الغني: مجموعة صعبة طبعاً برضو. تونس ما لهاش حظ خالص في الوصول للدور اللي بعد كده، وبنقول ربنا يستر وإنها.. يعني لازم لعيبتها تنزل، ما تخسرش بعدد كبير من الأهداف، لأنهم استعدادهم كان وحش قوي لكأس العالم ولبطولة الأمم الأفريقية.

أيمن جاده: شكراً لكابتن مجدي عبد الغني (قائد منتخب مصر في كأس العالم 90)، شكراً السيد بيير لوشانتير (مدرب منتخب قطر حالياً، ومنتخب الكاميرون سابقاً).

شكراً لمتابعتكم لنا مشاهدي الكرام. نتمنى مزيداً من التوفيق والتعويض للكرة العربية. إلى اللقاء.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة