طرح خارطة الطريق على الحكومة الفلسطينية الجديدة   
الجمعة 1425/4/16 هـ - الموافق 4/6/2004 م (آخر تحديث) الساعة 7:38 (مكة المكرمة)، 4:38 (غرينتش)

مقدمة الحلقة:

جمانة نمور

تاريخ الحلقة:

01/05/2003

جمانة نمور: أهلاً بكم إلى حلقة جديدة من (منبر الجزيرة)، والتي ستختلف عن سابقاتها في أنها لن تركز على قضية العراق، وإن كنا سنتناول فيها قضية عربية أخرى هي القضية الفلسطينية التي شهدت اليوم فصلاً جديداً هو طرح ما اصطلح على تسميته بخطة خريطة الطريق.

وتقضي هذه الخطة التي وضعتها واشنطن بمشاركة المجموعة الرباعية بالتوصل إلى سلام يأمل واضعها أن يكون شاملاً وذلك من خلال ثلاث مراحل:

الأولى: تنص على التعاون الأمني بين الجانبين وإنهاء كافة أشكال ما سمته الخطة بالعنف والإرهاب، بالإضافة إلى تفكيك الحركات الفلسطينية المسلحة، هذه الالتزامات الفلسطينية يقابلها تفكيك إسرائيل للمستوطنات التي أنشئت بعد مارس 2001.

المرحلة الثانية: تقضي بإقامة دولة فلسطينية بحدود مؤقتة بنهاية العام الجاري.

كما تتضمن المرحلة الثالثة والأخيرة والتي من المقرر أن تبدأ العام المقبل التوصل إلى حل بشأنه قضايا الوضع النهائي وهي: القدس وحق العودة للاجئين الفلسطينيين وترسيم الحدود النهائية للدولة الفلسطينية المأمولة.

وتطرح خطة خريطة الطريق في توقيتها ومضمونها أسئلة عديدة لدى العرب جميعهم مسؤولين وشعوباً أهمها: هل طرح الإدارة الأميركية للخطة في هذا التوقيت محاولة لتجميل صورة واشنطن لدى الشعوب العربية بعد حربها على العراق؟

وكيف يمكن للحكومة الفلسطينية الوليدة أن تنفذ ما هو مطلوب منها بشكل رئيسي وهو وقف ما سُمي بالعنف والإرهاب، في الوقت الذي أعلنت فيه حركتا حماس والجهاد الفلسطينيتان رفضهما للخطة وتمسكهما بخيار المقاومة حتى زوال الاحتلال؟

وهل ستضغط واشنطن على تل أبيب هذه المرة على نحو يضمن تنفيذ خطة من هذا النوع؟

هذه الأسئلة وغيرها تشكل محاور حلقة اليوم من برنامج (منبر الجزيرة).

وللمشاركة نستقبل اتصالاتكم على الأرقام التالية: الهاتف مفتاح قطر: 4888873 (974)، الفاكس: 9744890865 كذلك يمكنكم المشاركة عبر الموقع الإلكتروني (للجزيرة) على الإنترنت وهو:www.aljazeera.net

ونبدأ بتلقي أولى الاتصالات وهذه الليلة من النرويج ومعنا من هناك الأخ بسام، مساء الخير. الأخت أمل من النرويج.

أمل بن زكي: آلو.

جمانة نمور: آلو، أهلاً بك يا أخت أمل.

أمل بن زكي: السلام عليكم.

جمانة نمور: وعليكم السلام ورحمة الله.

أمل بن زكي: أول حاجة أشكر قناة (الجزيرة) و..

جمانة نمور: نشكرك على مشاركتك، تفضلي.

أمل بن زكي: وأعزي الصحفي طارق، وإني أشكر، يعني أنا ما أتكلم على فلسطين، أنا أريد أتكلم على العراق.

جمانة نمور: لكن هي.. يعني موضوعنا الليلة هو فلسطين وبالتحديد خريطة الطريق، هل تابعت هذا الخبر؟

أمل بن زكي: يمكن نعلق يا أختي على العراق؟

جمانة نمور: يعني أنا.. هذه الحلقة خصصناها لفلسطين، بالطبع سيكون هناك حلقات أخرى عن العراق كما كان هناك حلقات كثيرة قبل هذه الحلقة، شكراً لك.

أمل بن زكي: (...) أكثر من مرة من أجل أبغي اتصل كم من مرة بس ما أحصل الرقم، يعني ما حصل فرصة.

جمانة نمور: طيب أعطيك نصف دقيقة لو سمحت لأن موضوعنا لهذه الليلة هو فلسطين، تفضلي

أمل بن زكي: أيو يا أختي الله يخليكي.

جمانة نمور: تفضلي.

أمل بن زكي: أختي العزيزة، أنا أحيي القائد صدام حسين وخلفاءه، أنا يا أختي أنا لم أقل لك بأن.. وأحيي ثاني الثاني أسامة بن لادن، وبالنسبة للسلب.. السلب والنهب هذه كردستان يا أختي...

جمانة نمور: أخت أمل يعني نتأمل من المشاهدين التذكر بأن هذه الحلقة هو موضوع فلسطين وبالتحديد موضوع خريطة الطريق، ونحن نأمل أن نسمع آراءكم مشاهدينا وتعليقاتكم على هذا الموضوع، ونتحول إلى الأخ إبراهيم في ليبيا، مساء الخير.

إبراهيم دربوك: مساء النور.

جمانة نمور: أهلاً بك.

إبراهيم دربوك: أهلاً وسهلاً أخت جمانة. معاكي إبراهيم دربوك من ليبيا.

جمانة نمور: تفضل.

إبراهيم دربوك: شكراً، بالنسبة لتطبيق خريطة الطريق الآن اللي موضوعة لدولة فلسطين ما أعتقدش إن اللي بيوضحوا أو بيبيضوا -زي ما قلت الآن أنت في كلامك- إنه بيبيضوا وجههم للعرب فقط، ولكن ما أعتقد إن هذا الكلام يصير من اللي هي تطبيق خريطة الطريق أو بيضغطوا على الدولة الإسرائيلية واليهود، أميركا بتقوم بخدمة إسرائيل ومخططات شارون اللي هو.. هو يخطط لهم الطريق، هو اللي حاطط الطريقة وهو يحطها والأميركان يقولوا إحنا اللي نفذنا هذه أو وضعنا هذه الخريطة، ومن المستحيل أن هذا الكلام يصير منها.

جمانة نمور: يعني أنت تعتقد بأن يعني خريطة الطريق هي توافق الإسرائيليين، البعض يرى بالعكس أن هناك ربما صعوبات كثيرة لدى الإسرائيليين في هضمها إذا لم تعدَّل.

إبراهيم دربوك: لأ، خريطة الطريق هذه عبارة عن هي توافق أو اللي تخدم المصالح الإسرائيلية فقط، لا يمكن تشكيل دولة فلسطينية على الأرض بالطريقة اللي موجودة الآن، كذلك إن كيف ستقوم دولتين على أرض واحدة وكل منها ذات سيادة؟!

جمانة نمور: نعم شكراً لك أخ إبراهيم، نتحول إلى الإمارات، ومعنا من هناك الأخ هاني مساء الخير.

هاني: مساء النور، أولاً بأحب أقول كلمة إذا سمحتِ لي عن الوضع في العراق..

جمانة نمور: لأ، لن اسمح لك، عفواً يعني أخي، لأننا إذا أمضينا الوقت كذلك سيضيع وقت الحلقة، نتأمل مشاركتك في حلقة مقبلة تكون متعلقة بالعراق، معنا الأخ بسام في قطر الآن، مساء الخير.

بسام اللوزي: السلام عليكم.

جمانة نمور: وعليكم السلام.

بسام اللوزي: مرحبة أخت جمانة.

جمانة نمور: أهلاً.

بسام اللوزي: بس يعني أرجوك لا تقاطعيني.

جمانة نمور: حسب، تفضل.

بسام اللوزي: ok، بس أنا بدي أحكي موضوعين صحيح موضوع عن فلسطين وموضوع عن العراق.

جمانة نمور: يعني أرجو بسام، يعني أتمنى من جديد على جميع المشاركين بهذه الليلة موضوعنا خريطة الطريق، تفضل.

بسام اللوزي: لا.. لا أنا، خريطة الطريق ok ماشي، على خريطة الطريق اللي وضعها السادة الأميركان خليني أحكي هي عبارة عن حبر وورق، ستنفذ لمصالح، أنتم كاتبين بسام النوري، أنا بسام اللوزي.

جمانة نمور: أخ بسام اللوزي في قطر ونحن بانتظار سماع تعليقك على موضوع طرح خريطة الطريق، تفضل.

بسام اللوزي: ok، خريطة الطريق تخدم المصالح الإسرائيلية، هي تخدم المصالح الإسرائيلية وإحنا لاحظنا طبعاً إنه كان قبل تشكيل الحكومة الفلسطينية كان فيه هناك معارضات قوية على حكومة محمود عباس، لأنه كان الرئيس أبو عمار مش موافق على بعض الوزراء اللي وضعهم محمود عباس، فبالضغط الأميركي والإسرائيلي شُكِّلت الحكومة، وليس بموافقة السلطات الفلسطينية لأجل وضع خارطة الطريق لخدمة الإسرائيليين.

جمانة نمور: ولكن يعني هي تتضمن بنود أيضاً تطلب من الإسرائيليين تجميد المستوطنات تفكيك تلك التي أنشئت بعد عام 2001

بسام اللوزي: أختي جمانة.

جمانة نمور: وقف سياسة الاغتيالات، وقف الوجود العسكري في الضفة و.. والقطاع.

بسام اللوزي: أختي جمانة نعم، هذا الكلام إحنا بنسمعه كتير، ويردد في الفضائيات و.. و.. إلى آخره، بس لكن لا تنسين هذا يوضع بس حبر على ورق أمام الناس، ولكن بدون تنفيذ، خريطة الطريق أيش.. ماذا ستخدم للمصالح الفلسطينية؟ إحنا عَمَّالنا بنشوف كل يوم المجازر والمذابح بتصير في من ناحية المستوطنات وداخل الأراضي الفلسطينية هذا واحد، وبعدين إمبارح صارت رسالة.. رسالة بس للحكومة اللي شُكلت للسلطة الفلسطينية بالعملية الاستشهادية اللي صارت في وسط تل أبيب، وهذه إنذار للإسرائيليين إنه اختراق.. اختراق الأمن الحدودي للإسرائيليين بداخل بيوتهم هذا واحد.

اثنين: رسالة إلى محمود عباس إنه هو بده يفكك التسلح من.. من الفلسطينيين وهذا خطأ طبعاً لأنه بما أنه بس..

جمانة نمور [مقاطعة]: شكراً لك أخ بسام ،نعم نتحول الآن إلى الأخ لطفي في تونس مساء الخير.

لطفي راشد: مساء الخير أخت جمانة مرحبا..

جمانة نمور: أهلاً، يعني سمعنا أخ بسام يقول أن لا مصلحة فلسطينية في خريطة الطريق هل توافقه الرأي أم أن هناك فعلاً نافذة أمل لتشكيل دولة فلسطينية؟

لطفي راشد: والله يا أخت جمانة هو وهم وسراب تجري في (…) خارطة الطريق، كيف يمكن أن نتصور خارطة الطريق تو، وهم أكبر دولة عظمى وقوة كانت تشكلها العراق لإسرائيل لبناء إسرائيل الكبرى ونيجو اليوم نحكي في الموضوع هذا بتاع خارطة الطريق، حلم، صار -ثقني- حلم.

جمانة نمور: يعني هو أنت تصفه بالحلم، ولكن لو فعلاً كانت الولايات المتحدة الأميركية هذه المرة جادة في الذهاب إلى آخر الطريق في خطة الطريق هذه، برأيك هل يمكن فعلاً أن تُشكِّل نافذة أمل لحل الصراع؟

لطفي راشد: صعب جداً أخت جمانة صعب، كيف يطالبون بالفلسطينيين معناها تسليم أسلحتهم للمفاوضة وهم دباباتهم متوغلين؟ أراضي فلسطينية تصادرت، معناها كل شيء تدمر في فلسطين، وفي الآخر يجوا يقول لك نعمل خارطة طريق تو بتاخدوا حقوقهم وياخدوا الإسرائيليين حقوقهم، صعب.

جمانة نمور: شكراً لك أخ لطفي، نتحول إلى الكويت معنا من هناك الأخ أحمد مساء الخير، أخ أحمد.. معنا الآن من الإمارات الأخ محمد، مساء الخير.

محمد مصطفى: مساء الخير أخت جمانة.

جمانة نمور: أهلاً بك.

محمد مصطفى: أولاً حول الموضوع اللي عم بتطرحوه بهذه الحلقة، خارطة الطريق في البداية جاءت لوأد الانتفاضة الفلسطينية كما اتفاقات أوسلو، كما اتفاقات أوسلو أجهضت الانتفاضة الأولى التي قادها أبو جهاد، واستمرت 3 سنوات أو 4 سنوات أو 5 سنوات وأدت إلى ما أدت إليه من نتائج عكسية على المستوى العدو الصهيوني جاءت اتفاقات أوسلو لتقضي على الانتفاضة الأولى، والآن خارطة الطريق جاءت لتقضي على الانتفاضة الثانية الانتفاضة الفلسطينية المباركة التي أضرت بالاقتصاد الإسرائيلي، وها نحن نرى الهجرة المعاكسة من.. إلى خارج إسرائيل، بالإضافة إلى عدد القتلى الإسرائيليين الذين زادوا عن 500 قتيل، وهذه الـ.. هذه.. هذا العدد يتجاوز قتلى الإسرائيليين في أي حرب من الحروب العربية الإسرائيلية، بالإضافة إلى قتل رمز من رموز القيادة الفلسطينية والمقاومة الفلسطينية أو تهميشه هو الرئيس ياسر عرفات، فأبو مازن معروف.. طبعاً أنا لا أشكك لا أشك في إنه أبو مازن هو كان مهندس اتفاقات أوسلو، ولا.. لا لا أشك بوطنيته، وممكن.. ولكن يريدوا أن يستبدلون عرفات، هذا الشخص الصامد، القائد الصامد ورمز المقاومة الفلسطينية، بشخص ثاني، ولذلك لا أظن أن..

جمانة نمور [مقاطعة]: نعم، شكراً.. شكراً لك أخ محمد، نتحول إلى فيينا معنا من هناك الأخ خالد، مساء الخير.

خالد سعيد: أهلاً مساء الخير يا أخت جمانة.

جمانة نمور: برأيك يعني أخ خالد ما مدى قدرة الحكومة الفلسطينية الجديدة على الالتزام بتنفيذ خريطة الطريق خاصة بعد إعلان حماس والجهاد عزمهما الاستمرار في المقاومة؟

خالد سعيد: أخت جمانة.

جمانة نمور: نعم؟

خالد سعيد: يجب إنه يكون معلوم للجميع ما دام هناك فيه شعور بالظلم والغبن، وبعدين فرض الحلول بدون تدخل الفلسطينيين والشعب الفلسطيني لا يمكن إطلاقاً أن يكون هناك حل نهائياً.

جمانة نمور: ولكن يعني الحل الذي تتحدث عن هذه الخطة تقول إنه يأتي على مراحل ثلاث:

الأولى: يتم فيها إجراء انتخابات حرة ونزيهة فلسطينية وإقامة دستور جديد وبعدها القضايا الأساسية تُبحث يعني مع الفلسطينيين مثل القدس وحق العودة.

خالد سعيد: أي يفرض وأي ما يفرضش؟ هذا عالم بيخططوا لنا من أميركا ومن بريطانيا ومن عرب هم بيهمهم يظلوا بمناصبهم والثورة بتشكل عليهم أصلاً حاجات كتيرة من الخطورة، فيه شعب لازم.. مش الآن فيه خارطة طريق؟ خليهم يعرضوا لنا خريطة الطريق هذه، ويستفتوا الناس فيها، الفلسطينيون أصحاب الأمر الأصليين، وبعدين هنا بيكون المحك الحقيقي إذا وافق الناس، لأنه الناس مش أغبياء، إنه هذا الكم الهائل من الاقتراحات ومن المخططات اللي عرضت علينا، وبالآخر مع قضية احتلال العراق خارطة الطريق، أي غبي.. أي غبي في الوطن العربي بيعتقد إنه فيه صحة لكل هذا؟!

سيدتي أختي العزيزة، إحنا ناس مخترَقين وإحنا ناس -للأسف الشديد- بيلعب فينا ككرة القدم ولا حول لنا ولا قوة، لأنه أصلاً اللي بيحل وبيربط دائماً هي القوة فقط، عندما يكون هناك قوة سيكون هناك حل لصالح فلسطين، وإلا هادولا الهمج اللي أجونا من الخارج من شان يشكلوا دولة ويسيطروا على بلادنا وعلى أراضينا ويطردوا الناس يقتلوا يومياً مئات بل آلاف القتلى، الشهداء اللي بيغتالوا يومياً، مين بده ينسى هذا؟!

جمانة نمور: شكراً لك يا أخ خالد، معنا الآن من فلسطين الأخ يوسف، مساء الخير..

يوسف مخارزة: نعم، مساء الخير.

جمانة نمور: أهلاً وسهلاً بك، يعني ما تعليقك على خريطة الطريق؟

يوسف مخارزة: والله يا أخت جمانة خارطة الطريق لا تحتاج إلى تعليق، ذلك أن اسم هذه الخارطة يدلل على أن حكام المنطقة يعيشون حالة من التيه المطبق، فهم ببساطة لا يعرفون طريقاً ولا سبيلاً يخرجون من وهدتهم ومن ضياعهم ومن تيههم، هؤلاء الحكام لا يملكون من مصائر شعوبهم شيئاً، ولا من مصائر بلادهم، وهم في بلاد التيه ينتظرون من أميركا مفاتح الخوارط، لكي يخرجوا من ضياعهم، هذه الحالة المهزلة تعكس مدى الوهن الذي يعيشه حكام المنطقة والذي يبرز تبعيتهم لهذه الدولة المتغطرسة أميركا..

جمانة نمور[مقاطعةً]: طيب، لماذا الآن كل هذا الخلط يعني أخ يوسف؟ نتحدث عن خطة قدمت اليوم رسمياً إلى رئيس الحكومة الفلسطينية الجديدة، خطة يعني هناك تصريحات متفائلة بشأنها وتصريحات متشائمة، برأيك هي كخطة لو نفذت ألا يمكن أن تفسح المجال أمام حل؟

يوسف مخارزه: يا أخت جمانة القضية ليست البحث عن حل أي حل، المطلوب ليس مجرد حل، المطلوب حلاً يعبر عن مصالح أهل المنطقة، هل يريد المسلمون وأهل المنطقة حلاً يعبر عن مصالح أميركا وبريطانيا في المنطقة؟ هل هذا هو الحل المطلوب؟ هل نريد حلاً أي حل؟ نحن نريد حلاً يعبر عن مصالحنا كأمة، يطرد الاستعمار من بلادنا، يحقق لنا كياننا، يحقق لنا وجودنا هذا هو الحل الذي نبحث عنه..

جمانة نمور[مقاطعةً]: شكراً لك أخ يوسف، معنا الآن من الولايات المتحدة الأميركية الأخ محمد، مساء الخير.

محمد سعيد البوريني: آلو.

جمانة نمور: آلو نعم.

محمد سعيد البوريني: أنا محمد سعيد -نعم- البوريني.

جمانة نمور: أهلاً.

محمد سعيد البوريني: أخت جمانة..

جمانة نمور: تفضل.

محمد سعيد: كنت على وشك أكتب رسالة لأبو عمار بهذا السبب بخارطة الطريق- ما يسمى- وهذا يذكرني في حياة المرحومة الحاجة -الله يرحمها- عندما كانت تحدثنا وإحنا صغار عن طريق بيسموها طريق الحريق والغريق والطريق اللي بتودي ما بتجيب، الواحد كان بيروح كان بيجيب الأميرة ومش عارف أيش فيسلك الطريق الحريق ما تجيب،طريق الغريق ما تجيب، الثانية أصعب طريق هي اللي بتجيب اللي بيقولوا ما بتودي ما بتجيب، يعني بمعنى إنه ما فيه طريق هاي الطريق لن تصلنا إلى أي شيء عن طريق.. عن طريق تل أبيب أو عن طريق واشنطن.

أنا في نظري توصلنا عن طريقتين أولاً هي المقاومة في داخل فلسطين وداخل طبعاً المناطق المحتلة، وثانياً عن طريق أميركا، وبس أقول أميركا ليس عن طريق واشنطن العاصمة، لأنه واشنطن العاصمة هي نفس طريق تل أبيب، وإنما عن طريق العلاقات العامة والإعلام، عن طريق الولايات الأميركية الخمسين ولاية، يعني يجب أن نحرك الرأي العام هناك على أساس القضية الفلسطينية ونحاول نقدم ونحاول نخترق الإعلام، عن.. عن.. عن طريق الممثلين للحزب الجمهوري والحزب الديمقراطي في كافة الولايات والذين لا يسيطر عليهم الصهاينة، من هذه الولايات نؤثر بالإعلام ونؤثر بالسياسة ثم نصل إلى واشنطن العاصمة، وإلا بصراحة هو عبارة عن مضيعة للوقت إنه نمشي وراء سراب لن يؤدينا إلى نتيجة هامة جداً، وإنما نرجع مرة ثانية إلى نقطة الصفر وإلى الدائرة المفرغة، هذا في نظري وأنا على وشك أرسل رسالة إلى أبو عمار، وأذكره باللقاء اللي صار معاه العام الماضي في حزيران عندما شرحت له كيفية الطريق لاختراق الإعلام الأميركي والتأثير بالقرار السياسي الأميركي من داخل أميركا.

جمانة نمور: شكراً لك يا أخ محمد، نأخذ اتصالاً من بريطانيا، قبل قراءة بعض مشاركاتكم، معنا من هناك الأخ عبد الله، مساء الخير.

عبد الله البصري: السلام عليكم.

جمانة نمور: عليكم السلام.

عبد الله البصري: كيفك أختي؟ ممكن نشارك؟

جمانة نمور: آه طبعاً الموضوع يعني كما علمت هو موضوع خريطة الطريق التي طرحت اليوم على الحكومة الفلسطينية، برأيك ما هي إمكانيات تنفيذ هذه الخطة؟

عبد الله البصري: نعم، يعني بالقراءة الكلية للموضوع السياسي في الشرق الأوسط تعتبر أن خارطة الطريق هي ضمن البرنامج الكلي اللي بتديره العملية يعني العملية الصهيونية في المنطقة، فخارطة الطريق تفرض على العرب بعد ضرب العراق، يعني بعد ضرب العراق واحتلال العراق، وبما أني أنا عراقي يعني تأتي خارطة الطريق لتسهيل الأمر، واليوم كان أكو تصريح إلى (بلير) وإلى تصريح إلى أحد الأميركيين أنه هاي خارطة الطريق جاءت كنتائج لعملية تحرير -كما يسموها- تحرير أو احتلال العراق، فهي فرض على الفلسطينيين، ومن المؤسف حقاً أن نسمع إمبارح..

جمانة نمور [مقاطعةً]: ولكن الحديث عن خريطة الطريق كان سبق الحرب على العراق بما أنك الآن في بريطانيا يعني (جاك سترو) رأى بأنها السبيل الوحيد لحل الصراع، وهذا الحل لا يمكن أن يحدث دون تنازلات ودون التوصل إلى حل وسط بين الطرفين.

عبد الله البصري: نعم، أختي.. أنا قارئ في سنة 95 تقرير لمؤسسة (راند) الأميركية، سنة 95 أنا قارئ تقرير لمؤسسة راند الأميركية، وفيها تفصيل كامل عن الخارطة اللي الآن يتكلمون عنها، وتشمل كل دول الخليج، وتشمل العراق، باعتباري أنا عراقي قريت الفصل اللي بيخص العراق مكرراً، والآن ما حدث هو كأنما تطبيق لذاك التقرير السابق لمؤسسة (راند)، حتى يشيرون إلى دول الخليج، ويشيرون إلى ما يسمى بإسرائيل الكبرى من النيل إلى الفرات، والآن ما هي إلا أيام معدودة، وإن شاء الله الله يخيب أملهم، ولكن الواضح أن علم إسرائيل سيرفع في بغداد إن قريباً وإن عاجلاً، إذا العرب استمروا على هذا الخنوع والخضوع للإرادة الأميركية والبريطانية سيرفع علم إسرائيل ويحققون آمالهم، لكن راح يواجهون الشعوب مستقبلاً فمستقبل العراق السياسي يعتبر هو قد.. احتلال العراق قد ما يشار إلى.. من وراء الكواليس هو إسكان ما يعادل كذا ألف فلسطيني في العراق، يعني هذا الآن موجود هذه الـ.. الـ..

جمانة نمور: في العراق نعم، مخططة، طيب.

عبد الله البصري: مخطط إلها، يعني ضمن عودة اللاجئين يعوضوها بإسكان الفلسطينيين في العراق، وما.. الحق ما يندى له الجبين أن العرب بعض القنوات رجعت إلى برامجها العادية، وهذا ما يؤسف أن العرب الآن أنا أعتبرهم في حالة احتضار، يعني اليوم العراق وغداً جارة العراق، هذا الربع مليون أميركي وبريطاني من أرض الكويت..

جمانة نمور[مقاطعةً]: نعم يعني المنطقة كلها مقدمة على تغييرات، إذن أخ عبد الله شكراً لك، نتحول من جديد إلى فلسطين، معنا من هناك الأخ تقي الدين، يعني أخ تقي إذا.. إذا كانت فعلاً هذه التغييرات التي بدأت في العراق ألا يمكن أن يُقرأ منها في ناحية أخرى شيء إيجابي بأن أميركا هذه المرة ستصر على التوصل وتدفع نحو التوصل إلى تسوية؟

تقي الدين: السلام عليكم أول شيء أخت جمانة.

جمانة نمور: وعليكم السلام.

تقي الدين: بخصوص خارطة الطريق يعني، يعني أنا بدون زعل بألاقي أحسن تعبير إلها اللي هو التعبير الصحفي عندكم يعني لما تقولوا نشر خارطة الطريق، ففعلاً خارطة الطريق هذه.. يعني القضية الفلسطينية وصارت وكأنها منشر غسيل (...)، يعني منشر الغسيل نشر قبل قرارات أمم متحدة، نشر بعد (ميتشل) و(تينت) و(زيني)، ويعني وشو مصير يعني اللي أيش بيتنشر أحد الغسيل، في الآخر راح يتصفد وينحط في الخزانة، يعني خارطة الطريق بدون أي دليل يعني، شو.. شو قيمة خارطة الطريق بدون أي دليل؟ ولو.. لو كانت النية جدية في حل القضية الفلسطينية، أظن أن أول مطلب كفلسطيني يعني بأقول وطالما فيه نية جدية من الأمم المتحدة ومن اللجنة الرباعية الأفضل إنهم يجيبوا لنا قوات دولية..

جمانة نمور[مقاطعةً]: ولكن يعني خطة الطريق تتضمن هذا الموضوع، وهذا ما جعل الوزير نبيل شعث يقول بأن وجود مراقبين دوليين على الأرض ربما هو أكثر النقاط إيجابية في هذه الخطة، يعني في كل الاتفاقات التي سبقت لم يكن أحد يأتي على ذكر مراقبين دوليين، يعني هل هذا يمكن أن يقنعك بأنها يمكن أن تكون مختلفة؟

تقي الدين: مضبوط أخت جمانة، بس الأشواك اللي قدامها يعني قبل ما تيجي القوات الدولية الأشواك الموضوعة قدامها ما أظنش إنها تسمح فرصة إنها تيجي قوات دولية، فالمسألة يعني ذي ما قلت لك يعني، المسألة راح تنشر الخطة هذه، ليجف حبرها وراح تتصفد وتوضع في الخزانة زيها زي الخطط الثانية. وشكرا يا أخت جمانة.

جمانة نمور: شكراً لك أخ تقي، سأحاول قراءة بعض مشاركاتكم التي وردتنا عبر الإنترنت قبل متابعة تلقي الاتصالات، وردتنا مشاركة من الأخت وفاء من فلسطين ترى بأن الانتخابات الأميركية، ثم الإسرائيلية سوف توقف خارطة الطريق وتنسفها تماماً كما حصل بين (كلينتون) و(بوش) وبين (باراك) و(شارون).

الأخ عز الدين من ليبيا يقول هي ليست خريطة الطريق ولكنها المتاهة التي تؤدي إلى مغارة الشيطان حيث وأد الانتفاضة ولا دولة مستقلة -برأي عز الدين- عن هذا الطريق.

وأيضاً مشاركة من دكتور رفيق يوسف، من مصر، يقول: قالت إسرائيل إن عملية تل أبيب اليوم هي أول اختبار يؤكد فشل الحكومة الفلسطينية الجديدة لتنفيذ خريطة الطريق، ورفض المنظمات الفلسطينية لنزع سلاحها سيفشل -بالقطع- تنفيذها.

نتابع تلقي أو قراءة بعض المشاركات الأخ يوسف من اليمن يرى بأن ما يحدث في العراق وفلسطين والحملة ضد سوريا يذكرنا بـ(سايكس بيكو) عام 1917 عندما تم تقسيم العالم العربي ضمن غنائم الحرب العالمية الأولى على يد أقلية كل طموحها الزعامة والحكم.

نأخذ مشاركة بعد أيضاً من ليبيا تقول بأن خارطة الطريق كسابقتها أوسلو وغيرها، يعرف الإسرائيليون أنها ملهاة للفلسطينيين وستعصف بها إسرائيل عاجلاً أو آجلاً، ولننتظر ماذا ستسمى الخريطة التي سوف تطرحها الإدارة التي ستأتي ما بعد الرئيس بوش.

نتابع تلقي اتصالاتكم ومعنا الأخ عامر من فلسطين، مساء الخير.

عامر أبو ريش: مساء الخير، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

جمانة نمور: وعليكم السلام، يعني برأيك أنت أيضاً أخ عامر العبرة في التنفيذ يعني لو نفذت خريطة الطريق كما طرحت برأيك، هل يمكن أن تجد فيها إيجابيات؟

عامر أبو ريش: لأ لا يمكن أن تكون في خريطة الطريق أي إيجابية على الإطلاق، خريطة الطريق بالشروط التي تحدثتي عنها في بداية البرنامج ما هي إلا عودة لما كان عليه الوضع قبل بدء الانتفاضة هاي، ولذلك يتساءل الإنسان اليوم لماذا كانت الانتفاضة؟ السؤال المطروح الآن هو أن خريطة الطريق هل هي مطروحة على رئيس الوزراء الفلسطيني؟ لأ، هي في الحقيقة مطروحة على الأمة الإسلامية، هل تقبل الأمة الإسلامية في هذه الأيام هذه الإملاءات من الكافر المستعمر أميركا وبريطانيا ومن اليهود يعلمنا كيف نحل قضايانا؟ أم أن الأمة يجب أن تأخذ الأمور بأيديها لتحل قضاياها بأيديها كما أمر الله -سبحانه وتعالى- وكما بيَّن رسوله صلى الله عليه وسلم؟ أيتها الأمة إن الذين..

جمانة نمور [مقاطعةً]: أنت قلت بأن الملامح.. ملامح هذه الخطة كما ذكرناها هي فقط تعيد الوضع إلى ما كان عليه قبل الانتفاضة، ولكن هذه الخريطة تتحدث عن دولة فلسطينية في هذا العام وليس ما كان قبل الانتفاضة.

عامر أبو ريش: أميركا.. أميركا يا أختي تتحدث عن دولة فلسطينية منذ الخمسينات، ليس هذا هو الموضوع المطروح الآن، إن الذين يأخذون خارطة الطريق أو يأخذون أي حل لقضية فلسطين، هؤلاء القوم هم الذين تتلمذوا على يد أميركا، أما نحن شباب المسلمين فتتلمذنا على يد شيخين جليلين عَلَّمانا أن حل قضية فلسطين لا يكون إلا بإقامة دولة للخلافة على منهاج النبوة تُسيِّر الجيوش زحفاً للقضاء على دولة يهود، وعلمانا أن حكام العرب والمسلمين هم الذين يحمون دولة اليهود من سطوة شباب المسلمين المجاهدين في كل مكان، وعَلَّمانا أيضاً أن منظمة التحرير الفلسطينية إنما وجدت لتصل إلى هذا اليوم أي للتنازل عن أرض فلسطين لليهود والاعتراف بحق يهود في فلسطين. إننا اليوم..

جمانة نمور[مقاطعةً]: شكراً لك، نعم..

عامر أبو ريش: اسمحي لي..

جمانة نمور: شكراً لك أخ عامر، وصلت وجهة نظرك يعني نفسح المجال أمام مشاركات أكثر، معنا الأخ علي من الكويت، مساء الخير.. أخ علي، معنا من الإمارات الآن الأخ أبو عمار، أرجو أن تخفض صوت جهاز التليفزيون عندك أخ أبو عمار..

أبو عمار: ok، ok يا أختي، آلو.

جمانة نمور: نعم، تفضل.

أبو عمار: آلو مساء الخير أختي جمانة.

جمانة نمور: مساء النور.

أبو عمار: عفواً الموضوع اللي طرحتيه اليوم أعتقد إنه حضرتك يعني ما حتى ما مقتنعة بنقاشه، لأنه القضية الفلسطينية نناقشها منذ سنين، وخارطة الطريق..

جمانة نمور: لا أدري ما الذي أعطاك هذا الانطباع أخ أبو عمار هو الموضوع الحامي والمهم اليوم، ويعني زعماء العالم كثيرون منهم قالوا بأنها فرصة تاريخية ولن تعوض، ما رأيك؟

أبو عمار: أخت جمانة، فلسطين أمنا والعراق أبونا، وعامل مشترك موجود، يعني حضرتك أنتِ واثقة من هذا الكلام، لكنه بس حبيت أعلق على خارطة الطريق ليست خريطة الطريق وإنما خربطة الطريق إذا صح القول، لأنه الحق يؤخذ ولا يوهب، ما نتوقع من الأميركان بالوقت الحالي وبالوقت الحرج جداً بدخولهم إلى العراق وتنفيذهم ما تنفيذهم. نتصور إنه راح ينطونا حق لإخواننا الفلسطينيين، مستحيل، يعني شغلة منتهيين منها، هذه واحدة.

الشغلة الثانية: بنناقش إحنا على قناة (الجزيرة) الموقرة اليوم خارطة الطريق، وهم مخططين لها إذا.. إذا.. ما كذبت أو.. يعني من سنين طويلة هم مخططين لغاية ما يوصلون للمرحلة هذه اللي إحنا واصلين لها حالياً. وهذا كل اللي حبيت أوضحه يا أخت جمانة، مع الشكر الجزيل.

جمانة نمور: شكراً على اتصالك، معنا الآن من الكويت الأخ عماد مساء الخير.

عماد الصقر: آلو.

جمانة نمور: آلو مساء الخير.

عماد الصقر: مساء الخير، كيف حالك أخت جمانة؟

جمانة نمور: الحمد لله، تفضل

عماد الصقر: هو أنا أحب يعني.. الكرام.. وبالنسبة لخارطة الطريق أنا أعتبر إن دا خير وآمل خير بالقيادة الفلسطينية إنها تكون يعني حاسمة لهم وتكون ترجع للقيادة وترجع يعني على الله حق الفلسطينيين، وتنعمل دولة فلسطينية في كامل سيادتها وحدودها، ويرجع الإسرائيليين لما كانوا قبل إلى حدودهم، وأتمنى من الشعب الفلسطيني يوقف عملية الدمار وعملية الحرب، حتى تسير خارطة الطريق بشكل صحيح وبالشكل السليم وتنعم الفلسطينيين بالأمن ويعيشون حريتهم بسلام.

جمانة نمور: شكراً لك أخ عماد، نتحول إلى موريتانيا ومعنا من هناك الأخ محمد، السلام عليكم.

محمد محفوظ: عليكم السلام.

جمانة نمور: تفضل

محمد محفوظ: نعم (...) خارطة الطريق هذه التي نشرتها أميركا في هذا الوقت من أجل أن تلفت الأنظار أنظار العالم والإعلام على ما تفعله في الشعب العراقي كما فعلته بالفلوجة أمس واليوم؟ وهي ستؤدي أيضاً بالسلطة الفلسطينية إلى طريق الندامة لا إلى السلام، والشعب الفلسطيني يبدو أنه رافض لهذا، والسلطة توافق عليها من أجل أن تكون لها يد مع إسرائيل على تدمير ما تبقى من الدول العربية، فأميركا متوجهة إلى سوريا.. إلى سوريا، فهي لن تتراجع عن تهديدها لسوريا، فتغير أيضاً الحكم في سوريا، إلا إذا.. إلا إذا خضع بشار الأسد للسلام مع إسرائيل كما يفعل بعض.. بعض حكام العرب، والسلام.

جمانة نمور: وعليكم السلام، معنا الأخ فارس من السعودية، مساء الخير.

فارس أبو فارس: مساء النور، مرحبة أخت جمانة.

جمانة نمور: أهلاً.

فارس أبو فارس: الحقيقة يعني قبل قليل أنا استمعت لبعض الأصوات، الحقيقة بعض الأصوات تقول: إنه كل شيء من أميركا خير وبركة، على كل حال يا أختي جمانة، ليس لدي العرب كثير من الخيارات ففي كل مرحلة يزداد ضعف العرب، عام 48 رفضوا التقسيم عام 67 أرادوا ما تم في 48، 73 حاولوا..

جمانة نمور: الانسحاب إلى حدود الـ67

فارس أبو فارس: نعم، عام 73 حاولوا الحصول على بعض ما خسروه في 67، بالنسبة للحقيقة المؤتمر اللي تم في عصر (كلينتون) في شرم الشيخ حاول يعطون لفلسطين الكثير، لكن لا أعتقد من الناحية العملية أنه كان ذا طبيعة عملية، لأنه كان هناك انتخابات إسرائيلية فكان ممكن أن يتم، ولكن التنفيذ لا أظن سوف يتم، على كل حال..

جمانة نمور: الآن يعني في ظل هذه الظروف الآن طرحت هذه الخريطة، وهي ليست فقط يعني من طرف واشنطن وإنما اللجنة الرباعية أيضاً.

فارس أبو فارس: على كل حال يا أخت جمانة، الآن أصبح مجرد بدء محادثات حلم عربي، يعني الضعف شديد جداً، لكن المشكلة هنا -يا أخت جمانة- شارون، إذا نظرتِ إلى نهاية المدة وهي خمس سنوات أي أن شارون سوف يظل في الحكم حتى نهاية هذه المدة، وعليك أن تحصلي على..

جمانة نمور [مقاطعة]: ليس خمس سنوات، في نهاية الـ2005 يعني بعد حوالي سنتين أو أقل بحسب الخطة.

فارس أبو فارس: وخمسة تمام، نعم.. نعم، لابد أن تتم في ظل حكم شارون إذا ما حصلت هناك مفاجآت في الحكومة الإسرائيلية، يعني ثمرة موضوعة فوق غصن مليء بالأشواك وعليك أن تحصل على هذه الثمرة قبل أن تتعفن، عليك أن تقدم كثير من التنازلات للحصول على هذه الثمرة، لا خيار أمام الفلسطينيين، المشكلة هي في الجماعات المسلحة وفي الانتفاضة، قد نخسر أسلحة الجماعات المسلحة الفلسطينية والانتفاضة ولا نحقق شيء، لكن أعتقد إنه لا خيار إلا بالبدء بهذه المحاولة، وأعتقد إنه رئيس وزراء بريطانيا عندما سُئل عبر الـBBC قالوا له: إننا نسمع كثيراً من الأقوال ولا نرى أفعال، قال هذه المرة سترون أفعال ولا تسمعون أقوال، لننتظر.

جمانة نمور: شكراً لك أخ فارس

[فاصل إعلاني]

جمانة نمور: نمر على بعض مشاركاتكم عبر الإنترنت قبل متابعة تلقي اتصالاتكم، لدينا الآن نختار مشاركة من الأخ محمد من فلسطين يقول: أنا فلسطيني أوجه نداءً للفصائل الفلسطينية المعارضة بإعلان وقف إطلاق النار.. هدنة قصيرة مشروطة لكشف المؤامرة الدائرة على أبناء الشعب الفلسطيني، وذلك لدرء الفتنة وكشف حقيقة اليهود، برأي الأخ محمد.

الأخ فيصل، من سوريا، يرى بأن خريطة الطريق هي محاولة أخرى وليست أخيرة للانقضاض على الانتفاضة المباركة ولكن الكلمة ستبقى للشعب الفلسطيني المناضل برأي الأخ فيصل من سوريا.

نأخذ مشاركة من الأخ يوسف يقول: إن هذه الخطة أولت المتطلبات الأمنية الصهيونية الاهتمام الأوسع منذ البدء، وذلك على حساب أمن الفلسطينيين وسلامتهم أمام جموح شارون وحكومته المتطرفة الرامية إلى كسر الإرادة الفلسطينية وهزيمتها.

نتابع قراءة بعض المشاركات.. هناك مشاركة تقول من الأخت شدوان من سوريا بأن هدف خارطة الطريق هو إعطاء إسرائيل نفساً بعد أن أنهكتها الانتفاضة، ولذلك فإن الحكومة الفلسطينية تريد نزع سلاح المقاومة والحجارة من يد أطفال الحجارة.

الأخت ندى من الأردن ترى بأن خريطة الطريق ما هي إلا إخفاء العالم العربي بالطريقة الإسرائيلية بحسب رأي الأخت ندى.

ناخد مشاركة بعد.. قبل قراءة.. متابعة اتصالاتكم، عنان من فلسطين المشاركة تقول: بعد حرب الخليج الأولى كان مؤتمر مدريد والذي قادنا للهاوية، والآن بعد حرب الخليج الثانية تأتي خريطة الطريق، فيا هل ترى إلى أين ستقودنا هذه الخارطة؟ الجواب -برأيه- بالتأكيد إلى جهنم، إذن هو متشائم فيما يتعلق بموضوع خريطة الطريق.

أيضاً لدينا، الكثير في الحقيقة من المشاركات، يعني نحاول المرور باختصار عليها، الأخ أبو صلاح من فلسطين يرى بأن خارطة الطريق في ظل احتلال العراق من قِبل أميركا هي خريطة لشرق أوسط أميركي صهيوني لا يملك أي عربي فيه الحق في الحياة.

نتابع تلقي اتصالاتكم ومعنا الآن الأخ محمد من فرنسا، أخ محمد.. وزير الخارجية الفرنسي دعا اليوم إلى انتهاز ما وصفها بالفرصة الفريدة للسلام التي يوفرها الطرح الأميركي لخريطة الطريق، هل توافقه الرأي؟

محمد ظاهر: نعم، آلو، السلام عليكم.

جمانة نمور: وعليكم السلام.

محمد ظاهر: أخت جمانة عفواً أنا أوجه عتب عليكم بصراحة.

جمانة نمور: لماذا؟

محمد ظاهر: لأنه.. عفواً، لأنه أول إمبارح كان فيه واحد عراقي هاجمني يعني وأنا في الحقيقة لن أنزل لمستواه، أنا بأعرف قناة (الجزيرة) قناة نظيفة وقناة يعني سمعتها جيدة، وأنا لا أتكلم إلا كلام طيب في قناة (الجزيرة) فأرجو عندما إنسان يتكلم كلام يعني غير طيب أو مستواه ينزل فأرجو أن تغلقوا عليه التليفون إذا ممكن، نعم.

بما يخص وزير خارجية فرنسا في الحقيقة بالنسبة للفرنسيين والغرب يعني لهم موقف نعذرهم على الموقف، هم لا يشعرون بمعاناة الشعب الفلسطيني ولذلك يعني عندما يقولون هذا الكلام مبرر، لكن بالنسبة.. نعم، بالنسبة للملف الذي سلم اليوم إلى أبو مازن يعني وكأنه استلم أبو مازن مفاتيح القدس، فرحان أبو مازن، وأنا أقول بأن أبو مازن يعني سيكون بطل للحرب الأهلية أنا أحذر جداً أنا أقول وأكرر بأن أبو مازن سوف يكون بطل الحرب الأهلية، الآن الشعب الفلسطيني هذا الذي أخافه، مقبل على حرب أهلية لأنه عندما.. في خطابه قال بأنه يريد نزع سلاح المقاومة، أنا أسأل أبو مازن بس سؤال: يعني طيب انزع سلاح المقاومة،هل ممكن.. هل يستطيع أبو مازن أن يحمي الشعب الفلسطيني؟ سؤال هذه (القوة) الموجودة في الشرطة الفلسطينية الذي هُزمت الذي ذهبت ولم تقاتل إسرائيل..

جمانة نمور[مقاطعةً]: موقف رئيس الحكومة الجديد كان معروف قبل توليه رئاسة الحكومة، بأنه مع تجميد عسكرة المقاومة لفترة معينة، يعني لقد جربت هذه المقاومة أكثر من مرة وأكثر من انتفاضة، والعديد من الشهداء ولكن لم نصل عملياً إلى دولة فلسطينية برأيك ألا يمكن السماح وإعطاء فرصة ربما لعمل سياسي قد يؤدي في نهاية المطاف إلى هذه الدولة؟

محمد ظاهر: نعم أخت جمانة، عندك الحق، لكن المصيبة الكبرى إنه الانتفاضة عندما بدأت بدأت بالحجارة، يعني أذكر أن الانتفاضة بدأت بالحجارة، هذا شارون عندما الشعب الفلسطيني يسكت شوية يعني يظن أن الشعب الفلسطيني شعب ضعيف، أبو مازن لا يستطيع حماية الشعب الفلسطيني، حتى لو الشعب الفلسطيني ألقى سلاحه أبو مازن لا يستطيع حماية الشعب الفلسطيني، أنا آسف أقول هذا الكلام، عمر سليمان ضغط على أبو مازن وأنا أقول لعمر سليمان يعني هذا أسلوب ترغيب.. ترهيب وترغيب لأبو مازن، وأنا رغم يعني ضد سياسة عرفات، لكن أنا غير متفق مع أميركا ومع الغرب لأنهم يهمشوا عرفات يعني ولأنه هو عبارة عن رمز للشعب الفلسطيني، وأبو مازن يعني اعتكف في بيته لماذا؟ لأنه دحلان يريد أن يدخل الحكومة؟ دحلان معروف رضاه أنه راضي على..

جمانة نمور[مقاطعةً]: أرجو ألا تتعرض لأحد، شكراً أخ محمد، نتحول إلى الإمارات معنا من هناك الأخ أيمن مساء الخير.

أيمن الكبيسي: السلام عليكم.

جمانة نمور: عليكم السلام.

أيمن الكبيسي: العفو أخت جمانة إحنا دائماً ننسى إن التاريخ هو المدرسة الأولى، عندما نرجع إلى الماضي قليلاً وننظر إلى موضوع اليمن عندما كانت محتلة أو طلبت المساعدة من الأحباش من أجل أنه يخلصوا من زعيم أو قائد كان ظالمهم، استعانوا بالأحباش فاحتلوهم الأحباش، ثم استعانوا بالفرس فاحتلوهم الفرس، عندما نعود إلى التاريخ ويكون هو مدرستنا الأولى، عندما استعان أهل الكويتيون بالأميركان احتلتنا أميركا، وإذا كان هناك من يستحق..

جمانة نمور [مقاطعة]: إلى أين تريد أن تصل أخ أيمن؟ الموضوع خارطة الطريق.

أيمن الكبيسي: هو.. هو، خارطة الطريق، متى طرحت خارطة الطريق؟ خارطة الطريق طرحت عندما سقط العراق، قبل هذا عندما نرجع للـ91 متى وُقِّعت اتفاقيات شرم الشيخ؟ أيضاً بعد ضرب العراق في الـ91، والآن وعندما احتل العراق وضعت خارطة الطريق، وبعد خارطة الطريق هل تتوقعون نجاح لخارطة الطريق أم تريدون منا الإيمان بنسيان الحق الفلسطيني لأهله، والإيمان بما يقتضيه أو بما يعبره علينا ويمليه علينا الأميركان؟

هناك شيء بسيط الحقيقة أخت جمانة، (الجزيرة) وهي المنبر وهي القناة الوحيدة التي أتابعها حقيقة، لماذا تنصرف أنظارنا إلى ما يريد الغرب أن يصرفنا إليه؟ عندما نلاحظ عند سقوط بغداد كان التمثال هو همنا الوحيد عندما يسقط ونسينا أناساً أو مقاومات أخرى في أماكن أخرى في بغداد وظن.. صرفتنا صرفنا الغرب، صرفنا..

جمانة نمور[مقاطعةً]: الآن عدنا إلى موضوع العراق وهو بعيد بعض الشيء، بعيد عن.. بعض الشيء عن حلقتنا الليلة ولو كان له علاقة من بعيد، ونحن دائماً نذكر بأننا نكون حيث يكون الحدث، ونحن دائماً في موقع الحدث، فإذا كان الحدث في ذلك اليوم هو ما شاهدتموه فنحن دائماً ننقل لكم ما يحدث من أينما كان، نتابع تلقي الاتصالات، ومعنا الأخ حامد من الكويت، مساء الخير..

حامد الضفيري: آلو، السلام عليكم.

جمانة نمور: وعليكم السلام.

حامد الضفيري: كيف حالك يا أخت جمانة؟

جمانة نمور: الحمد لله، تفضل.

حامد الضفيري: والله أول شيء أحب ألقبك بسيدة الشاشة الإخبارية..

جمانة نمور: الله يخليك، تفضل.

حامد الضفيري: بالنسبة لهالكة الطريق.. أنا ما أسميها خارطة الطريق أنا أسميها هالكة الطريق، هذا علشان تموِّت الانتفاضة الفلسطينية وانتفاضة الشعوب العربية، وما أرى إن فيها شيء يعني بيسمى (...) خارطة الطريق، هذه راح تكون حكومة مصغرة من (واشنطن) نفس هذا الـ.. الـ.. متطلبات إسرائيل وواشنطن على حساب الفلسطينيين والعرب.

جمانة نمور: شكراً لك يا أخ حامد، نتحول إلى سوريا، ومعنا من هناك الأخ حسن يعني بقي وقت قليل على انتهاء البرنامج، هذه الخريطة يقال تختلف عن سابقاتها بكثير من النقاط لعل من أبرزها أنها تتناول أيضاً موضوع المسار السوري الإسرائيلي واللبناني الإسرائيلي، ما رأيك؟

حسن بنطو: آلو، مساء الخير، أخت جمانة.

جمانة نمور: نعم، مساء النور.

حسن بنطو: بالنسبة لخارطة الطريق هاي كلاياته تخطيط من الولايات المتحدة الأميركية، و.. فلسطين لإشغال العرب عن موضوع العراق، فخارطة الطريق هي خططتها وحطت الوزارة وحطت رئيس الوزراء أبو مازن ومحمد دحلان، لأن هي ترضى عليهم وراضيانة، بس فيه هون قضيتين..

جمانة نمور [مقاطعة]: لكن نحن.. دعنا لا ننسى بأن هناك مجلساً تشريعياً فلسطينياً منتخباً هو الذي أعطى ثقته لهذه الحكومة يعني، ومحمود عباس شخصية معروفة لنختصر الوقت، عفواً أشكرك، ونتحول إلى عبد الله من قطر، أعتقد أنها المكالمة الأخيرة، مساء الخير.

عبد الله السيد: مرحباً يا أخت جمانة.

جمانة نمور: أهلاً تفضل.

عبد الله السيد: والله يا أختي أنا لي نقطتين الحقيقة أحب أوضحهم..

جمانة نمور: تفضل، باختصار لو سمحت.

عبد الله السيد: أن جميع الإخوان اللي بيهاجموا الأخ محمود عباس أبو مازن، فأنا بأقول وبكل صراحة أنه يجب أن يعطوا هذا الرجل الفرصة والفرصة الكاملة بالنسبة لخارطة الطريق، وأتمنى من الله ومن كل قلبي أن يكون الأخوة في المقاومة الفلسطينية الذين أكنُّ لهم كل الاحترام والتقدير أن يتعاونوا معه، ويشوفوا والله إذا نجح الرجل وجاب نتيجة بالنسبة لفلسطين وبالنسبة للفلسطينيين اللي هي قضيتنا وقضية العرب أجمعين، يكون الحمد لله وإذا لم يستطع فليفعلوا ما يريدون، ولكن كل ثانية وهو يتكلم على محمود عباس وعلى خارطة الطريق وعلى أبو مازن رجل وأقول لك بكل صراحة رجل داهية في الإدارة وفي السياسة، لأن أنا عاشرت هذا الرجل من أوائل الستينيات في دولة قطر، وأعرفه حق المعرفة وهو رجل مخلص ورجل صادق في كلمته وفي أفعاله، أعطوه الفرصة وشوفوا.

جمانة نمور: شكراً لك أخ عبد الله، وبالطبع شكراً لكم مشاهدينا الكرام جميعاً الذين شاركونا عبر الإنترنت والذين اتصلوا فينا والذين تابعونا، إلى اللقاء في حلقة مقبلة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة