الحوار بين السيدات الأوائل والقائمين على الإعلام   
الأحد 1425/8/19 هـ - الموافق 3/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 12:14 (مكة المكرمة)، 9:14 (غرينتش)

مقدمة الحلقة:

لونه الشبل

ضيوف الحلقة:

سوزان عفانة: رئيس اللجنة الإعلامية لقمة المرأة العربية
سلام خالد المحادين: باحثة وأكاديمية
رنا صباغ غرغور: رئيسة تحرير "جوردان تايمز" سابقاً

تاريخ الحلقة:

29/09/2003

- تداعيات تضاؤل تمثيل المرأة في مؤتمر قمة المرأة العربية
- تقييم دور السيدات الأوائل في تغيير الصورة النمطية عن المرأة

- كيفية وضع أطر إستراتيجية تغيير صورة المرأة المشوهة في الإعلام

- تأثير الخلافات العربية على قرارات السيدات الأوائل

- جدوى الآليات المتخذة على واقع المرأة الحالي

- أسباب وتداعيات قلة مشاركة المرأة العربية في المؤسسات الإعلامية

لونه الشبل: مشاهدينا الكرام، السلام عليكم.

خمس نساء من بين ثمانية عشر مشاركاً في الاجتماع الجاري في عمان بين رئاسة قمة المرأة العربية والقائمين على الإعلام في العالم العربي، ذلك هو نصيب المرأة أو بالأحرى نصيب ممثلات قمة المرأة على اعتبار أن المرأة الإعلامية سواء على مستوى المسؤولية أو في قاعدة الهرم لم تكن ممثلة في اجتماع يرمي إلى تفعيل دورها وتغيير الصورة النمطية التي يعكسها الإعلام عنها.

ومهما يكن فإننا لن نقف عند حدود الشكل أو ما بات يعرف بعقدة النوع على اعتبار أن الحوار والتواصل مطلوب ما دام المشاركون من الرجال هم ممن بيدهم صناعة القرار على مستوى المؤسسات الإعلامية.

لكن هذا التسليم ليس مجاناً، فهو مرتبط بالإجابة على استفسار أساسي في هذه الحلقة من برنامج (للنساء فقط): إلى أي مدى يمكن لهؤلاء المسؤولين من الإعلاميين المشاركين تنفيذ أي استراتيجية إعلامية موحدة تعمل على تحسين صورة وموقع المرأة في المجال الإعلامي، إذا كانت السياسة المعتمدة وفي عدد كبير من الفضائيات تقوم على ما تُدِره بعض الإعلانات والبرامج الترفيهية ومساحة ليست بالقليلة من فنون (الفيديو كليب) من تلك التي طالما عملت على تشويه صورة المرأة في الإعلام.

فإذا كان على هذا المسؤول أن يفاضل بين إعلان يشوه صورة المرأة ويدر عليه أموالاً، وبين استراتيجية تم الاتفاق عليها في مثل هذه الاجتماعات، فأيهما سيختار: المال أم ما تضمنته تلك الاستراتيجية؟

والخلافات السياسية القائمة بين الدول العربية ألن تعترض تنفيذ سياسة إعلامية موحدة قد يتم الاتفاق عليها بمجرد إغلاق مكتبٍ لإحدى الفضائيات؟

والآليات المعتمدة في الاجتماعات الجارية هل يمكن لها وحدها أن تغير واقعاً أصبح راسخاً بفعل تأثيرات العولمة والإعلام الأجنبي القاصف؟

وغياب المرأة عن دائرة صنع القرار ومراكز التأثير في المؤسسات الإعلامية هل يعود إلى نقص في الكفاءة المهنية لدى المرأة أم هو استبعاد قائم على التمييز؟

أليست المرأة مطالبة بتوفير تلك المؤهلات كما يفعل أي رجل يكدح من أجل تعلم اللغات، والانفتاح على الثقافات، واقتحام كل المجالات، أم أنه ليس على النساء سوى المطالبة بالحقوق والمغالبة لنيلها؟

للحديث عن الحوار الجاري بين رئاسة قمة المرأة العربية والقائمين على الإعلام في العالم العربي، نستضيف اليوم ومباشرة من عمان السيدة سوزان عفانة (رئيسة اللجنة الإعلامية لقمة المرأة العربية)، والصحفية رنا الصباغ (رئيسة تحرير جريدة "جوردان تايمز" السياسية سابقاً) كما نرحب بالباحثة والأكاديمية الدكتورة سلام خالد المحادين، أهلاً بكن ضيفات على هذه الحلقة من برنامج (للنساء فقط).

مشاهدينا الكرام، بإمكانكم المشاركة في هذا الحوار بجميع محاوره وأبعاده وذلك من خلال الاتصال بنا سواء عبر الهاتف على الرقم: 009744888873

أو عبر الفاكس على الرقم: 009744890863

أو عبر الإنترنت على العنوان التالي: www.aljazeera.net

وفي هذه الحلقة الخاصة التي تتناول موضوع المرأة في الإعلام نرحب بآراء ومداخلات الجميع، ونركز على من له اهتمام خاص بهذا الموضوع، لا سيما المرأة الإعلامية.

ولتسليط الضوء على فعاليات لقاءات رئاسة قمة المرأة العربية والقائمين على الإعلام في العالم العربي، إليكم التقرير التالي الذي أعدته لنا الزميلة سوسن أبو حمدة من عمان فلنتابعه معاً.

تقرير/ سوسن أبو حمدة - عمان: العمل على تفعيل دور المرأة إعلامياً، والإعلان عن تشكيل هيئة استشارية إعلامية تُعنى بهذا الدور كان أهم ما نتج عن الاجتماع الذي ضم مدراء ورؤساء تحرير القنوات الفضائية والصحف العربية.

ويأتي هذا الاجتماع الذي ترأسته الملكة رانيا رئيسة قمة المرأة العربية في إطار متابعة توصيات القمة التي عقدت في عمان العام الماضي.

بهية الحريري (نائب في البرلمان اللبناني): من الطروحات أن تجمع وسائل الإعلام العربية، وخاصة الفضائيات للنقاش حول كيفية مساهمة الفضائيات بصورة المرأة بنمطية.. نمطية المجتمع حول هذه الصورة وكيفية المساهمة في التغيير.

سوسن أبو حمدة: ولكن وفي ظل ما تطرحه قمم المرأة العربية من استراتيجيات إعلامية وما يتبعها من اجتماعات للنهوض بدور المرأة وتحسين واقعها وصورتها في وسائل الإعلام، يبقى التساؤل مطروحاً عن مدى القدرة الفعلية في تحقيق هذه التوصيات على أرض الواقع.

د. نبيل الشريف (وزير الإعلام الأردني): يمكن أن نتحدث حتى الصباح كمعنيين وكمثقفين وكمهتمين بهذا الموضوع، لكن القرار السياسي يلعب دور أساسي في إنجاح هذا الأمر، إدماج المرأة ليست قضية ترفية، هي قضية تخص المجتمع وبالتالي يجب تعديل القوانين، يجب أن تكون هناك قرارات جريئة لدى صانع القرار العربي لإدماج المرأة في المجتمع وفي العمل السياسي.

سوسن أبو حمدة: ولا تعتبر القوانين والتشريعات العائق الوحيد أمام إدماج المرأة سياسياً وإعلامياً في المجتمع، فغياب المشروع السياسي العربي الموحد أصلاً يعتبر من أهم المعيقات التي تقف في وجه تحقيق استراتيجية إعلامية جديدة تعيد النظر في تعامل الإعلام العربي مع المرأة.

إلى جانب ذلك لا تزال الإعلامية العربية بعيدة عن مناصب المسؤولية التي تتولى فيها رسم السياسة الإعلامية والإشراف على وضع البرامج.

وبين هذا وذاك يبقى التعبير عن الفكر والقناعات المختلفة ووجهات النظر المطلب الأساسي لانطلاق المرأة إعلامياً -كما هو الحال بالنسبة للرجل- في ظل القيود التي تفرضها الحكومات العربية على حرية الرأي والتعبير.

تُطرح التوصيات والاستراتيجيات عبر مؤتمرات وقمم ترسم واقعاً جميلاً للمرأة، ولكن يبقى تحقيق هذه الاستراتيجيات الفيصل في تأكيد مدى نجاح هذه الفعاليات أو فشلها.

سوسن أبو حمدة -لبرنامج (للنساء فقط) -(الجزيرة)- عَمَّان.

لونه الشبل: إذن لقاءات رئاسة قمة المرأة العربية والقائمين على الإعلام في العالم العربي موضوع حلقتنا لهذا اليوم من (للنساء فقط).

[فاصل إعلاني]

تداعيات تضاؤل تمثيل المرأة في مؤتمر القمة العربية

لونه الشبل: سيدة سوزان، أبدأ معك ولنبدأ بالشكل قبل أن نتطرق إلى المضمون، يعني خمس نساء -كما ورد في المقدمة- من بين ثمانية عشر امرأة أو عفواً ثمانية عشر مشاركاً في هذا الحوار، يعني وحتى هؤلاء الخمسة هن ممن شاركوا في مؤتمر القمة العربية، يعني أين الإعلاميات وما تعليقك على هذا الرقم أساساً؟

سوزان عفانة: أولاً: كان الهدف من الاجتماع هو انطلاق لاستراتيجية إعلامية، يعني لم يكن الاجتماع هو الهدف، ولكن هو كان انطلاق لمبادرة إعلامية لتغيير واقع المرأة، غياب النساء من هذا الاجتماع هو سبب اجتماعنا وهو إنه المدراء التنفيذيين للفضائيات الواسعة المشاهدة بالعالم العربي والصحف الإقليمية بالعالم العربي كلهم رجال، وغياب المرأة في هذه المواقع هو أساس وسبب اجتماعنا هذا اليوم، ولا نريد أن.. أن يبقى الحوار هو بين النساء ولا النساء وللنساء فقط كما اسم البرنامج اليوم، ولكن نريد الحوار أن.. أن نبدأ بالرجال وهم صاحبي القرار أو يستفردوا بالقرارات -للأسف- في الوقت الحاضر، فنريد أولاً أن نخاطب صانعي القرار، ونريد أن نحدث التغيير من هناك، فنحن نعلم أن كان التمثيل النسائي ضئيل وكما قلت هذا كان سبب اجتماعنا..

لونه الشبل [مقاطعةً]: طب استمعت منك، ولكن يعني أنا أعلم بأنه هناك يعني مديرات لفضائيات ولم يحضروا، وهذا الكلام إذن حتى مديرات فضائيات لم يحضروا، وأما برنامج (للنساء فقط) فهو ليس بين النساء، يعني فقط للمداخلة وإنما هو يعكس مشاكل وهموم النساء وهموم كل ما يتعلق بالحياة العامة وقد تتدخل به المرأة، يعني ليس له علاقة، ولكن أعود لأسأل هناك كثير من.. من مديرات الفضائيات لماذا لم يكونوا؟

سوزان عفانة: كما قلت لم يكن هذا الاجتماع أو هم اجتماعين أو هم الهدف الأساسي ولكن كانوا البداية وسيتم هناك حوارات كثيرة، وقد تم دعوة مديرات فضائيات والعاملين في القطاع المدني إلى آخره و الإعلاميات في ندوات ومنتديات سابقة كانت تابعة للقمة.. ما قبل القمة في الأردن، ولكن كان الهدف الرئيسي من هذه الاجتماعات هو الفضائيات المستقلة إلى حد ما، وليس الفضائيات الحكومية، التليفزيونات الحكومية لها دور كبير في الوطن العربي وفي دولها، ولكن لاحظنا أن في الآونة الأخيرة إن هناك فضائيات معينة يعني لها مشاهدة واسعة جداً أي المشاهد..

لونه الشبل [مقاطعةً]: فحاولتم استقطابها في هذا الاجتماع..

سوزان عفانة: المشاهد في موريتانيا والمشاهد في عمان والمشاهد في مصر يتابع نفس هذه البرامج ونفس هذه الفضائيات، فحاولنا أن نستقطب هذه الفضائيات المستقلة، أعني أقول إن الفضائيات الحكومية يوجد هناك طبعاً.. نريد تحسين بعض برامجها، ولكن لا يوجد هناك مشكلة أساسية لأنها هذه الفضائيات لها كوتة للبرامج الاجتماعية وكوتة للبرامج النسائية، ولكن كما تفضلتِ البرامج على الفضائيات المستقلة هي تسعى وراء الربح ووراء المال، فلذلك ليس لها مصلحة أن تطرح برامج تعني بالشأن العام أو النسائية إلا إذا كان هناك ربح من وراءها، فنريد استقطاب هذه الفضائيات وهؤلاء الأشخاص لنقنعهم أن هذه ليست قضية اجتماعية ولكن هي قضية أمة وقضية وطنية..

لونه الشبل: طيب كل هذا الكلام فيما يتعلق في أول يوم من الاجتماع مع مدراء الفضائيات، وقد نتفق وقد لا نتفق حول هذا الكلام، ولكن في اليوم الثاني كان هناك لقاء مع الإعلاميين، وكانت إعلامية واحدة فقط، تعليقك؟

سوزان عفانة: تعليقي هو سبب لوجستي وهو أنه ثلاثة إعلاميات من الذين كانوا مدعوات اعتذروا واحدة كانت في أميركا، واحدة كانت في باريس.. واحدة..

لونه الشبل [مقاطعةً]: مازال العدد منخفض يعني..

سوزان عفانة: مازال العدد منخفض. بسبب..

لونه الشبل: هل هي هذه النسبة الموجودة في الإعلام العربي؟

سوزان عفانة: هذه للأسف إذا نظرنا إلى الفضائيات وإلى التليفزيونات، كل مدراء الفضائيات يقولون والله إحنا يعني نسبة العاملات.. العاملات هي 50% من العاملين بالفضائيات، ولكن للأسف العاملات الإعلاميات في هذه القنوات الفضائية هم معظمهم مذيعات في برامج ترفيهية، ولكن قلما نجد إعلاميات في البرامج السياسية الجادة، وهؤلاء هم الذين حاولنا استقطابهن لهذا الاجتماع، وهو أننا نريد أن تكون قضايا المرأة تستغل وتناقش في البرامج الأساسية وهي برامج (prime time) البرامج السياسية الاقتصادية وليس فقط البرامج الصباحية، برامج النساء..

لونه الشبل: طب من يحدد ما هو الأساسي وما هو غير الأساسي؟

سوزان عفانة: عفواً!

لون الشبل: من يحدد ما هو الأساسي وما هو.. غير وما هو غير الأساسي؟

سوسن عفانة: في كل التليفزيونات وأنتِ إعلامية وتليفزيونية وتعرفين ذلك، الفترة الأساسية هي الفترة التي تصب فيها جميع الإعلانات وهي الفترة (The prime Time) أي كثيرة المشاهدة..

دور السيدات الأوائل في تغيير الصورة النمطية عن المرأة

لونه الشبل [مقاطعةً]: سأتحدث عن الإعلانات وهذا موضوع هام جداً ويعني أشكرك لفتحه، ولكن ليس الآن، سيدة سَلام يعني الإعلام عموماً يعكس الأبعاد السياسية للدولة، يعني أي الأبعاد التي يقدرها أو يراها الحكام والقادة العرب، بشكل من الأشكال هذه الأبعاد يعني، قد يكونوا هم من شجعوا على هذه الصورة النمطية للمرأة التي تظهر على هذا الشكل الذي لا نتناقش فيه الآن لأننا متفقون عليه، لأنها تظهر شكلا فقط، ليس هناك من أي مضمون، إذن قد يكون الحكام بشكل من الأشكال هم من يريدون توجيه هذه السياسات لأنها تخدم مصالح معينة تبعد الشباب عن التفكير بالأمور السياسية أو التطرف أو الدين أو ما إلى ذلك، بالمقابل نرى السيدات الأوائل وهم أزواج الحكام والقادة والملوك يبحثون ومؤتمرات ومنتديات لتغيير صورة المرأة، يعني ما هذا الكلام؟ هل الحكام يسيرون في اتجاه وزوجاتهم يسيرون في الاتجاه الآخر مثلاً؟

د. سلام خالد المحادين: يعني الحقيقة أنا أكون صريحة معاك أنا غير متفائلة بكل هذه الجهود، يعني هذه القمم المرأة في البداية أنا عندي مشكلة مع بعض المفردات، أولاً من هي المرأة العربية؟ هل من المعقول إنه إحنا نطلع بيانات صحفية ونقول المرأة العربية، هل مشاكل المرأة الفلسطينية أو المرأة العراقية تشبه مشكلة المرأة الخليجية أو مثلاً مشكلة المرأة المصرية تشبه مشكلة المرأة الأردنية؟ يعني فيه عندنا مشكلة أولاً تحديد مفهوم المرأة.

اثنين: مفهوم التغيير، ما هو التغيير الذي نود أن نقوم به، يعني هل هو تغيير بمعنى تغيير راديكالي نلحق وراء الغرب من ناحية الحداثة، أم هو تغيير نحو التطرف كما يدعو البعض؟

يعني إحنا الآن حتى في عملية وضعنا لإطار لقضايا المرأة عندنا مشكلة مفردات.

اثنين: هذه الجهود اللي أنا باعتقادي يعني هي مجرد جهود إعلامية لا تتجاوز مجرد إنه إحنا نطلع على التليفزيونات، زوجات القادة، بنقوم كل سنة أو سنتين بنوع من الاجتماع، وبنطلع قرارات، إحنا بنعرف في نهاية الأمر إنه السياسة أو سياسات معظم هاي الدول هي التي أدت إلى تهميش المرأة، لأن المرأة مجرد أن يكون لها دور سياسي ويكون لها نوع من مؤسسات.. نوع من المؤسسات غير الحكومية اللي بتمثلها أو بتبرز صوت المرأة ويكون لها نوع من الضغط في صناعة القرار هي تهز القاعدة السياسية طبعاً المختلفة تختلف من بلد لبلد..

لونه الشبل [مقاطعاً]: إذن ما الذي يحصل يعني هل السيدات في اتجاه أم هو كلام فقط أم ما الذي يحصل إذن؟

د. سلام خالد المحادين: يعني لحد الآن هو كلام فقط، لأنه إحنا من أكثر مثلاً أنا بأحكي لك عن تجربة الأردن، من أكثر من 30 عام مثلاً إحنا عندنا مؤسسات غير حكومية، عندنا ما يسمى قدام العالم الغربي مؤسسات المجتمع المدني، ونحن نعرف أن هذه.. أن هذه المنظمات غير الحكومية موضوع لها تشريعات وقوانين تسمح للحكومة بتوجيهها بالطريقة اللي هي بدها إياها، يعني هي فعلاً قدام الناس.. قدام الغرب لما إحنا نطالب بمساعدات أو هذا إنه هاي منظمات غير حكومية، لكن هي في الحقيقة منظمات حكومية وأكثر من حكومية، فهذا استمرارية، يعني هذه الجهود.. الجهود اللي بيقوموا فيها هذه القمة يعني أنا متأسفة إني أكون غير متفائلة، لكن بأعتقد إنه الجو السياسي العام لا يسمح للرجل بالمواطنة أو بنيل حقه كمواطن، فما بالك بالمرأة، إذن هي إشكالية أكبر من قضية إنه والله أنا أعمل مؤتمر أجيب ستات أنا غير متفائلة.

لونه الشبل: جيد هذا الكلام، سيدة رنا.. السيدة سلام غير متفائلة وأنا يعني يدور في بالي وبال الكثيرين سؤال مُلح نوعاً ما، يعني مكانة السيدات الأُوَل في الدولة هي مكانة مؤثرة وفاعلة ولا نستطيع تجاهلها على الإطلاق، ولكن.. يعني ألم تأتِ هذه المكانة من كونها زوجة لهذا الحاكم أو لهذا الرئيس أو لهذا.. وما يعني تسمية هذا الزعيم، بالتالي ألا يعني نستطيع القول بأننا نعود إلى نقطة التبعية، يعني المرأة تتبع لزوجها، حتى وإن كانت سيدة أولى لأنها زوجته فقط؟

رنا صباغ غرغور: يعني أنا مش متشائمة قد زميلتي سلام، بالعكس أنا بأعتقد إنه بالنسبة لجيلنا الحالي فيه عدد كبير من زوجات القادة العرب عم بيبذلوا فعلاً جهود جبارة في.. على طريق إنهم يعطوا للمرأة دور أكبر في الحياة السياسية والاقتصادية، لكن إحنا مش لازم نتوقع إنه التغيير ييجي بيوم وليلة يعني المرأة وضعها في الدول كلها هو يعني مرآة لوضع المجتمع ككل يعني المرأة وضعها لا يختلف عن وضع الرجل في أمور كثيرة، فمش لازم نظلنا نفصل بين الرجل والمرأة.

ثانياً: إذا بنتطلع على آخر خمس سنوات مثلاً فيه جلالة الملكة رانيا في الأردن، السيدة أسماء، عقيلة الرئيس السوري، الشيخة موزة، الشيخة سبيكة، الشيخة فاطمة، يعني كلهم نساء رائدات، فعلاً عم بيحاولوا يُدخلوا تغيير في هاي المجتمعات، لكن التغيير بده وقت، التغيير ما راح ييجي بيوم وليلة لأنه المجتمعات نفسها أصبحت مجتمعات محافظة، لكن أكيد.. أكيد بعد فترات ومحاولات حتى رجالهن راح تتأثر بأفكارهن، ورجالهن نفسهم يعرفون إنه المجتمعات اللي هم بيحكموها مش ممكن تظلها مجتمعات المرأة نصها.. يعني نص مجتمعهم مغيَّب، يعني راح يجي الوقت اللي راح يضطروا مرغمين أو من وازع شخصي إنهم يدمجوا المرأة، فأنا مش كثير متشائمة، بالعكس بأشوف إنه فيه قدامنا مجال ولازم نبني على التجارب اللي الرائدات فتحوها.

لونه الشبل: نعم، ولكن لم تجيبيني، يعني هذا الكلام جميل جداً، لم تجيبيني، قبل أن تسعى السيدات الأُول عموماً بتغيير وقد تضغط على أزواجها، البداية يعني منطلق هذا الموضوع بأنها زوجة هذا الرئيس أو هذا الحاكم، يعني ألم نبدأ من.. من قضية أنها هي زوج.. يعني زوجته، طيب كيف.. يعني ستفتح الأبواب وستغيِّر صورة المرأة سواء في الإعلام أو في غيره، والمنطلق الأساسي بأنها زوجة الرجل هذا، أياً كان هذا الرجل؟

رنا صباغ غرغور: يعني إذا بنتطلع بكل العالم عادة السيدات الأوائل أو زوجات القادة هم بيكونوا قدوة لمجتمعاتهم، ومش بالنتيجة إذا كانت هي زوجة الرئيس أو زوجة الملك إنها امرأة غير مثقفة، بالعكس معظم النساء الرائدات، النساء اللي في مواقع صنع القرار والعقائل الأوائل في كل هاي الدول هن نساء متعلمين يدمجون بين الحضارة الغربية، ويدمجون بين التراث وبين الدين وبين قيم المجتمع، فبالعكس هادول النساء متفهمين لرغبات مجتمعاتهم وعارفين كيف لازم يمشوا لقدام، وعارفين إنه التغيير مش راح يجي بيوم وليلة.

لونه الشبل: أشكرك. سيدة سوزان، أعلم أن لديك مداخلة على كلام السيدة سلام وأيضاً على كلام سيدة رنا، لكن باختصار شديد، لأنني سأنتقل إلى موجز الأنباء، تفضلي.

سوزان عفانة: لأ، أنا يعني.. يعني بأوافق الست رنا إنه بالعكس يعني هم بيجوز عندهم يعني هاي إيجابية إنه تكون.. يكونوا زوجات لزعماء، وذلك لأنه بيعطوهم.. بيعطيهم الموقع إنه بيقدروا يحكوا..

لونه الشبل: نعم.. نعم، ولكن.. نعم، ولكن أريد رد على السيدة سلام بهذا التشاؤم، يعني باختصار شديد.

سوزان عفانة: التشاؤم.. التشاؤم موجود، ولكن أيش أحسن أن تضيء شمعة من أن تلعن الظلام.

د. سلام خالد المحادين: لأ، لدينا أسباب لهذا التشاؤم، يعني ممكن أعطيك مليون مثال يثبت إن زوجات القادة كانوا أحد أسباب بقاء المرأة متخلفة.

سوزان عفانة: معلش خلينا أنا بس أكمل، قلت يعني أحسن الواحد أن يضيء شمعة من أن يلعن الظلام، والمرأة العربية واقع المرأة العربية الآن هو في ظلام، وأعتقد إنه أي محاولة تجري من.. إن كان من سيدات أوائل أو منظمات المجتمع المدني التي يمكن لا تعترف فيها سلام هي محاولات إيجابية.

د. سلام خالد المحادين: لأ، أعترف فيها، لكن أعترف إنه تم تهميش دورها.

لونه الشبل: نعم.. نعم.

سوزان عفانة: وأيضاً مداخلتي أيضاً على أن..

لونه الشبل: اسمحي لي، سأضطر لمقاطعتك.

[موجز الأخبار]

لونه الشبل: سيدة سوزان، كان هناك فكرة لم تستكمليها بعد، أرجو أن تستكمليها، وأيضاً سأتحول إليكِ سيدة سلام لأفهم ما أسباب هذا التشاؤم كما سُميتي في هذه الحلقة بالمتشائمة، تفضلي سيدة سوزان وبسرعة؟

سوزان عفانة: اللي أردت أن أقوله أن الصورة مظلمة للمرأة العربية في الوقت الحاضر، هناك أرقام مذهلة نتكلم عن فوق الـ 50% من النساء بالعالم العربي أميات، نسبة وفيات الأمهات هي الأعلى في العالم، نسبة المشاركة الاقتصادية هي الأدني في العالم، يعني المرأة العربية دائماً في.. في.. في.. في أسفل السلم، ولا نستطيع أن نغير هذا الواقع إذا ما تكلمنا وإذا ما صار فيه حوار حول هذا الموضوع، وغيَّرنا آراء الشارع العربي والشعب العربي، اتفضلت..

لونه الشبل [مقاطعةً]: طب لماذا هذه الصورة دائماً حول المرأة بأنها مضطهدة، وبأنها بحاجة لمن يساعدها، وبأنها أمية، وبأنها جاهلة؟

سوزان عفانة: لأ، هناك قصص نجاح كثيرة، ولكن نريد أن تكون كل قصص النساء العربيات هي قصص نجاح، ولا نريد أن تكون هناك سياسات تحد من مشاركة النساء، وتحد من.. من اندماجهم في مجتمعاتهم، وتحد من تعليمهم، وتحد من.. من مشاركتهم في الحياة العامة، وفي السياسة وفي الحياة السياسية، فلذلك نريد أن تكون كلها قصص نجاح، ولكن هناك قصص نجاح..

لونه الشبل: ونحن نريد.. سيدة سلام، لماذا هذا التشاؤم؟

د. سلام خالد المحادين: أولاً: يعني بالنسبة لقضية الأمية، القضية ليست فقط إن أقول والله أنا عندي نسبة المتعلمات 95%، ما هي نوعية التعليم التي تُقدَّم للمرأة والرجل على.. على السواء؟

اثنين: بالنسبة للمرأة في حقل العمل، يعني لو تيجي على الأردن وتأخذي تقرير التنمية العربية مثلاً تكتشفي إنه الأردن من أعلى الدول اللي عندها نسب.. نسب.. نسبة من المرأة العاملة، لكن ما هي الظروف التي تعمل فيها هذه المرأة؟ وأنا مستعدة أقول لك عن مشاريع، الآن منذ دخول صندوق النقد الدولي على الأردن منذ أكثر من عشر سنوات وتبنِّي الحكومة لسياسات ومشاريع، منها المشاريع الصغيرة هاي، تعمل المرأة في ظل ظروف مأساوية جداً، تتقاضى أجور منخفضة جداً، تعمل في ظل ظروف ما بيتأمن لها التأمين الصحي، انهيار وحدة العائلة في كثير من المناطق، إذن ليست قضية فقط أنا والله بدي أرفع نسبة المرأة.. نسبة التعليم، ولا بدي أرفع نسبة المرأة في حقل العمل.

كيفية وضع أطر إستراتيجية تغيير صورة المرأة المشوهة في الإعلام

لونه الشبل: طيب.. طيب سيدة رنا، لنعود إلى الإعلام، يعني نحن موضوع هذه الحلقة هي صورة المرأة المشوَّهة في الإعلام، طيب ألا ترين معي بأن غالبية المسؤولين التنفيذيين في الإعلام هم من الرجال أولاً، أضف إلى ذلك بأنهم قد لا يريدون تغيير هذه الصورة النمطية لأسباب شتى لن نتدخل فيها، فإذن إلى أي مدى يمكن لهؤلاء رسم الاستراتيجية الجديدة التي الآن يعني تتحدثون عنها، وأول من تحدثت عنها قمة المرأة العربية وتطبيق هذه الاستراتيجية وبالتالي تعيد النظر في التعامل مع المرأة؟

رنا صباغ غرغور: يعني أنا مش مصدومة إنه أغلب.. أغلب اللي في هاي المواقع هم من الرجال، لأنه هذا هو المجتمع تبعنا، ومع الوقت.. ومع الدعم للنساء اللي أثبتت نفسها في مجالات الإعلام، راح يصير فيه بعد عشر سنوات يمكن سيدات في مواقع القيادة الأولى، بدل أنا أحكي عن تجربتي كرئيسة تحرير 3 سنوات لجريدة "جوردان تايمز" في الأردن، وبأعتقد إني كنت أول سيدة في العالم العربي.

لونه الشبل: في العالم العربي، صحيح.

رنا صباغ غرغور: اللي ترأس.

لونه الشبل: يومية سياسية صحيح.

رنا صباغ غرغور: جريدة يومية سياسية وليست أسبوعية أو مجلة متخصصة في.. في الطفل والنساء.

لونه الشبل: متخصصة نعم.

رنا صباغ غرغور: فبأقدر أقول إنه كان عندي أربع زملاء رجال هم رؤساء تحرير في الجرائد الأخرى، وكنت دايماً ألاقي منهم كل التعاطف، لأن هم كمان أشخاص مستنيرين، أشخاص بيتفهموا مشاكل المرأة كجزء من مشاكل المجتمع، وما عمري حسيت إنه فيه تفرقة أو فيه تظليم أو فيه نوع من التضليل.

لونه الشبل: لماذا تركتي العمل أو تُرِّكتي العمل؟

رنا صباغ غرغور: اسمحي لي ما أجيب على هذا السؤال.

لونه الشبل: بأسمح لك، ويكفي عدم إجابتك للإجابة عن هذا السؤال. سيدة سوزان، يعني تفضلتي قبل قليل بالـ (prime time) والذي أنا وأنت.. وأنت إعلامية نعلم ما هو (prime time)، وأنتِ عرفتيه بأنه الفترة التي تأتي فيها أكبركم من الإعلانات، طيب الفضائيات والتليفزيونات تتمول بشكل رسمي.. بشكل رسمي وكبير وأرباح طائلة من الإعلانات، هذا الكلام جيد، والإعلانات تعتمد على صورة المرأة التي نعلمها جميعاً في الإعلام، كيف يجب أن تكون وكيف يجب أن يكون شعرها وجسدها وما إلى ذلك، في المقابل القائمين على الإعلام الآن، وهذا الاجتماع يحاول أن يغيِّر صورة المرأة النمطية التي تعتمد على أرباحها على رباحة هذه الصورة معظم المحطات الفضائية، سؤالي إليكِ، البارحة في الاجتماع هناك كثير من مدراء المحطات، من منهم برأيك سيعود إلى محطته ويلغي الإعلانات أو على الأقل يخففها مثلاً كي يعني تتخفف صورة المرأة على هذه الشاكلة من الإعلانات؟

سوزان عفانة: بيجوز أسأتي فهمي، إحنا لما بنحكي تغيير الصورة النمطية للمرأة، هو تغيير هذه أيضاً صورة نمطية سيئة جداً وسلبية جداً هي صورة المرأة بالإعلانات إلى آخره والفيديو كليب، وهذه ظاهرة سلبية جداً جداً، ولكن لم نتطرق لها بعد، الصورة النمطية التي نتكلم عنها هي صورة المرأة العربية الغير متعلمة اللي لازم تظل بالبيت، اللي بيصيرش تطلع تتعلم عشان هي مفروض (..)، اللي بتنضرب من جوزها ومن أخوها ومن أبوها، هذه الصورة النمطية، نريد أن نظهر المرأة بأنها امرأة ممكن إذا تعلمت وتثقفت ممكن أن.. أن تتولى مناصب قيادية، هذه الصورة النمطية التي نتكلم عنها.

ولكن بالنسبة لمدراء الفضائيات والإعلانات، نعم المرأة تظهر بصورة سلبية جداً في الإعلانات، وهذا شيء ليس فقط موجود بالعالم العربي، هو أيضاً موجود في العالم الغربي، ما نريده هو أن يكون هناك توازن، أن.. إذا لم نستطع أن نغير صورة المرأة في هذه الإعلانات والفيديو كليبات، على الأقل أن يكون هناك توازن يكون هناك برامج تطرح قضايا المرأة..

لونه الشبل [مقاطعةً]: نعم ولكن ألا.. ألا ترين..

سوزان عفانة [مستأنفةً]: المحورية وهي مشاركتها، وأنها تكون لها مشاركة سياسية واجتماعية.

لونه الشبل: نعم، ألا ترين بأنكم بدأتم بالعكس؟ يعني أنتِ قلتِ بأن الصورة..

سوزان عفانة: أبداً.

لونه الشبل: لو سمحتِ الصورة النمطية للمرأة هي.. هي الصورة الفقيرة التي تُضرب والتي لا تتعلم، ولكن لو كان يراها عقل وغير جسد كما يراها في الإعلانات وفي الفيديو الكليب وفي البرامج لم يكن ليضربها.

سوزان عفانة: هذه.. بالضبط.

لونه الشبل: إذن.. إذن أنتم بدأتم بالعكس، يعني صلحوا صورة المرأة بالبداية في هذه..

سوزان عفانة: لأ، دائماً الأفضل أن يبدأ الواحد يعني بالخطوات الواقعية، وهي ما نريده أنا -زي ما تفضلتِ- أن تظهر المرأة إنها.. إنها ذكية، إنها متعلمة، إنها تستطيع أن تعيل عائلتها، إنها تستطيع...

لونه الشبل: إلها عقل يعني.

سوزان عفانة: بالضبط، فما طلبنا من المدراء التنفيذين هو أكثر.. أكثر من.. من مطلب، أولاً: طلبنا بعض الحملة الإعلامية وبعض Media spot، وهي بعض خلينا نقول الإعلام المباشر التأثير المباشر والغير مباشر، المباشر عن طريق حملة إعلامية تجريها بعض الفضائيات وذلك تتناول بعض القضايا التي تهم المرأة، الطريقة الغير مباشرة هو البرامج الحوارية في.. في أوقات الـ (prime time) تعمل البرامج السياسية والاقتصادية أن تستضيف عدد أكثر من النساء الخبيرات، ليس فقط مذيعات، ولكن أيضاً خبيرات في مجالاتهم، في هذه الطريقة نستطيع أن نغيِّر الصورة النمطية، أن المرأة هي خبيرة سياسية، هي اقتصادية، هي باحثة، في هذه الطريقة نغيِّر الصورة النمطية للمرأة، فنبدأ بهذا ويكون هناك بعض من التوازن، يمكن أن لا نقدر أن.. أن نغيِّر الصورة السلبية التي تظهرها بعض الدعايات، ولكن على الأقل أن يكون هناك حوار ونقاش حول قضايا المرأة، وأن نستطيع أن.. أن نحاول إبراز المرأة في نجاحاتها وفي.. في أحسن أحوالها.

لونه الشبل: طيب سيدة رنا..

د. سلام خالد المحادين: أنا أحب أعلِّق..

لونه الشبل: تفضلي.. تفضلي سيدة سلام.

د. سلام خالد المحادين: يعني إحنا بيراودني شعور وكأنه مشكلة المرأة الآن أصبحت الفضائيات، يعني ظاهرة الفضائيات هي ظاهرة جديدة نوعاً ما، يعني المرأة طول عمرها بتعاني من مشاكل وبتعاني من القهر، وبتعاني من.. من الظلم، يعني إحنا الآن يجب علينا في كل سياق أو في كل دولة نحاول فعلاً إنه نبحث عن مجموع الخطابات اللي بيؤدي إلى إظهار..

سوزان عفانة: الفضائيات هي.. هي أهم طريقة لتغيير.. لتغيير رأي الشارع، لأن هذه.. نحن الآن في عصر المعلومات.

د. سلام خالد المحادين: لأ.. لأ خليني أكمل نقطتي.

لونه الشبل: سيدة سوزان، لو سمحتي امنحيها الفرصة، يعني منحتك الفرصة..

سوزان عفانة: الفضائيات هي.. أنا أكمل وما بيصير نقاطع..

لونه الشبل: بيصير.. يصير..

سوزان عفانة: لأ، مش لكن الفضائيات هي أكثر.. هي أكثر..

لونه الشبل: ولكن حتى تنهي فكرتها على الأقل.. حتى تنهي فكرتها على الأقل.. تفضلي.

سوزان عفانة: أكثر طريقة فعالة.. لتغيير.. وتغيير...

د. سلام خالد المحادين: يعني إحنا الآن بحاجة إلى تغيير على مستوى اللي هو تغيير معرفي، يعني من هي المرأة، أنا كيف بأتعامل مع المرأة كأم كزوجة، بدي حتى أعرف أوصل لهذا النوع من التغيير على مستوى الوعي أو (Consciousness) بس مش الـ (ِAwareness)

لونه الشبل: طيب بيد مَن هذا التغيير؟

د. سلام خالد المحادين: أنا لازم أبحث عن جذور، أو الأساس الذي أدى إلى ظهور مثل هذا النوع من الخطاب.

لونه الشبل: طيب بيد من هذا التغيير؟

د. سلام خالد المحادين: هذا.. شوفي أقول لك شغلة، هاي العملية لازم يقوم فيها مراكز متخصصة ناس متخصصين، يعني أنا مثلاً بآجي بأطلع على الأردن على اتحادات المرأة، الحركات النسوية، معظم هذه الحركات أو معظم هذه المؤسسات ليس فيها خبيرة واحدة، أو إذا كانت خبيرة هم بينفذوا سياسات الدولة، يعني إحنا الآن بدنا نبحث عن ناس دارسين علم اجتماع، ناس دارسين دراسات إعلامية، ناس دارسين دراسات أدبية، المناهج المدرسية أنا باعتقادي إن المناهج المدرسية إلها دور خطير جداً..

سوزان عفانة: يعني هيك اتفرعنا إحنا للتعليم وللمنظمات الغير مدنية.

د. سلام خالد المحادين: لأ، ما إحنا..

سوزان عفانة: إحنا نقطة حوارنا اليوم كيف يمكن أن يغيِّر الإعلام، ونحن نتكلم عن الإعلام.. بدايةً تطرقنا.. عن الفضائيات العربية.

د. سلام خالد المحادين: لماذا اختارت.. لماذا اختارت.

لونه الشبل: لو سمحتِ..

د. سلام خالد المحادين: لماذا اختارت المرأة العربية أنها تبدأ بالإعلام وتركت جميع الأمور الأخرى اللي فعلاً ممكن تحدث التغيير؟

سوزان عفانة: ما حد ترك، إحنا عم نحكي عن الإعلام، قمة المرأة العربية هي.. هي تناقش عدة.. وهناك عدة منتديات، المرأة والاقتصاد، والمرأة بالمجتمع، حوار الثقافات، هناك عدة منتديات ستقام خلال السنة القادمة، ولكن ما نتحدث عنه اليوم هو الإعلام، هو الاستراتيجية الإعلامية لقمة المرأة، ولذلك لم نتخلَّ عن فكرة التعليم والخبراء وعلماء الاجتماع الأخير اللي تفضلتي فيه، بس إحنا محور برنامجنا ومحور اجتماعات آخر يومين هو الإعلام، ولذلك تركيزنا على الإعلام وعلى الفضائيات.

لونه الشبل: أشكر.. أشكركن، سيدة رنا، بيد من هذا التغيير؟

رنا صباغ غرغور: أنا راح أحاول أوفِّق بين الرأيين المعاكسين في الأستوديو الليلة، أولاً: أنا كإعلامية بأشوف إنه الفضائيات بغض النظر إنها مرات بتبرز الجانب المرأة الجسد في الإعلانات، بأعتقد إنه الفضائيات العربيات الجديدة مثل (الجزيرة)، (العربية)، الـ LBC، الـ MBC، كلها ساعدت إنها تفرج صورة جديدة للمرأة العاملة المكافحة، مثلها مثل الرجل، مثلاً في الانتفاضة الأخيرة شفنا شيرين أبو عاقلة، كلنا احترمناها، لأنها شيرين أثبتت جدارة وكفاءة، وكانت عالمة بموضوعها بتحكي مثلها مثل أي رجل ثاني، وفرجتنا إنه المرأة مش بس ممكن تدير برامج ترفيهية، إنها مراسلة في أرض المعركة.

لونه الشبل: في الخارج.. صحيح.

رنا صباغ غرغور: نفس الشيء الزميلة اللي في.. في بغداد نفس الشيء.

لونه الشبل: أطوار بهجت.

رنا صباغ غرغور: نفس الشيء نتطلع على (... الخوري) مثلاً تدير برنامج حواري سياسي ناجح جداً جداً جداً، وأثبت إن ها المرأة يعني مش مرأة سطحية، لكن..

لونه الشبل: نعم، كل هذا الكلام هو قلة ونخبوي، وليس يعني منتشراً.

رنا صباغ غرغور: لكن بداية جيدة ولازم نبني عليها، فيش إشي راح يجي ببلاش، لازم لكنا نناضل..

لونه الشبل: طيب أعود وأسألك بيد من هذا القرار؟ يعني هل هو قرار سياسي مثلاً؟

رنا صباغ غرغور: هو طبعاً كل شيء بالمحصلة هو قرار سياسي بيد القيادة السياسية.

لونه الشبل: جميل، إذن إذا كان قراراً سياسياً ويتبع الجهة العليا كما تفضلتي ويتبع الجهات السياسية، يعني لماذا لا يكون الحوار مباشرة مع الحكام والرؤساء؟

سوزان عفانة: لأنه حاولت عدة.. عدة دول عربية، يعني لما أحدت.. لما أرادت السياسات أو القوى السياسية القادة في هذه الدول أن تحدث تغييرات تم رفضها من قبل برلماناتها، تم رفضها من قبل المجتمعات، لذلك يجب أن يكون هناك إرادة سياسية وقبول شارع، واحدة لا يعني لن.. لن تنجح وهذا أكبر دليل بالأردن عندما كان هناك إرادة سياسية لتغيير بعض القوانين التي تتعلق بالمرأة، ومنها جرائم الشرف تم رفضها بالبرلمان وعدم قبولها بالمجتمع، لذلك يجب على الإعلام أن.. أن يعني يحاول أن يغيِّر فكرة الشارع العربي والمجتمع وأن تكون هناك إرادة قوية، هذه هي الصورة المثالية.

د. سلام خالد المحادين: بدي أعلق تعليق يعني sorry..

لونه الشبل: تفضلي.

د. سلام خالد المحادين: بس أنا كثير مستغربه يعني هل فيه إرادة سياسية في أي مكان في الوطن العربي فعلاً ما تقدر تضغط على البرلمانات، يعني على مين عم نضحك إحنا؟! البرلمانات هي بأيدي القادة السياسيين في كل مكان في الوطن العربي.

تأثير الخلافات العربية على قرارات السيدات الأوائل

لونه الشبل: طيب حتى لا نتفرع سياسياً، لنبق ضمن موضوع حلقتنا وهو صورة المرأة في الإعلام، طيب السيدة سوزان قالت بأنه يجب أن.. أن يكون هناك ضغط شارع وقبول من الدولة، هذا داخل الدولة الواحدة، ولكن الآن السيدات الأوائل، وهن يجتمعات، وهناك قمة في عام 2004، وكان هناك قمة في عام 2002، وكل هذا الكلام جميل للغاية، ولكن السيدات الأوائل هم في المحصلة هم زوجات لقادة، صحيح، طيب أليس هناك أو قد يظهر خلافات بين القادة؟ يعني السيدات الأُوَل هم أزواج هؤلاء القادة التي غالباً ما تظهر بينهم خلافات أو نادراً هذا ليس موضوعنا، طيب كيف تؤثر هذه الأنظمة السياسية على قرارات هذه القمم وقرارات السيدات الأوائل؟

د. سلام خالد المحادين: يعني طبعاً إحنا بنرجع بنقول إن المطلوب عمل مؤسسي وليس عمل مرتبط بأشخاص، يعني في أي مكان حتى على الرغم من المآخذ التي قد نأخذها على العملية الديمقراطية في الغرب، لكن تبقى الأمور أمور مؤسسية، ذهب هذا الشخص.. ذهب فلان، هي سياسات تمشي بغض النظر عن وجود خلافات، طبعاً أنا.. أنا بأتوقع إنه في أي لحظة بيظهر فيها خلاف بين أي دولتين راح يتوقف التعاون بين هادولا الدولتين على مستوى المرأة وعلى كافة المستويات الأخرى، وهذا إشي كثير طبيعي يعني..

لونه الشبل: يعني ألا.. ألا تعيق هذه الخلافات أجهزة الإعلام عن تنفيذ أي سياسة قد تقرها وتقررها السيدات الأول في القمة العربية حول المرأة؟

رنا صباغ غرغور: يعني أنا بأعتقد كأجهزة إعلام، كصحف، كفضائيات وكمجلات وجرايد، رؤساء التحرير والقائمين عليها مش لازم، يعني مش لازم يكون هدفهم إنهم يكونوا الأبواق لزوجات القادة أو للقادة نفسهم، هادول الناس المفروض يهتموا بتطوير المرأة في مؤسساتهم بغض النظر عن الخلافات على مستوى القاعدة.

سوزان عفانة: العمل المؤسسي..

رنا صباغ غرغور: فمثلاً لو فيه اتفاق ضمني أو فيه ميثاق شرف بيتوقع بين كل الفضائيات..خاصة .. الخاصة مش الرسمية، أنا متأكدة إنه إذا حطوا بنصب عينهم مثلاً إنهم 25% من العاملين في هاي الفضائيات يكونوا سيدات، طبعاً مش لأنهم سيدات، بس لأنهم مثقفات، يجتازوا الفحص بجدارة، بس إنهم ينعطوا الفرصة وينداموا، مع الوقت بيصير فيه عندنا قاعدة نقدر نبني، بس إحنا مش عم نبني على فراغ، فيه ستات قدامنا شقوا الطريق، وفيه ستات راح يجوا بعدنا يشقوا الطريق.

لونه الشبل: ليس هذا الموضوع، أنا.. أنا ما قصدته بأن هناك استراتيجيات تقررها القمم.. قمم المرأة العربية.

سوزان عفانة: أنا.. أنا فهمت على سؤالك.

لونه الشبل: لو سمحتِ، مثلاً أنا سأعطيكي مثالاً يا سيدتي، مكتب (الجزيرة) في أي مكان من الدول العربية، قد يكون يغطي سياسياً وأيضاً يساهم في الاستراتيجيات والمقررات التي قررتها قمة المرأة العربية، يختلف نظام سياسي مع نظام سياسي آخر، أو مع القناة فيغلق مكتب (الجزيرة) أو.. أو أي مكتب لأي قناة، إذن توقفت الاستراتيجيات التي يعني قررتموها في القمة.

سوزان عفانة: خليني أقول لك شغلة، كانت مضبوط ملاحظة، وحكاها أكثر من.. من شخص بالأمس، وهو أنه المدراء التنفيذيين للفضائيات الكثيرة المشاهدة بالعالم العربي، كانوا كلهم واجتمعوا لأول مرة اجتماع مع بعض، وكان التعليق إنه.. هذا.. هذا.. هذا أمر غير مسبوق، وكيف حدث هذا؟ فيعني حكى أكثر من شخص إنه هذه ليست قضية خلافية، ممكن لو دعوا لقمة سياسية في قطر، مثلاً بعض القنوات لن تستطيع التغطية، أو بعض رؤساء التحرير لن تستطيع القدوم، ولكن قضية المرأة هي قضية تعني كل الدول العربية، وهي ليست قضية سياسية، ولذلك تواجدوا كلهم في نفس الموقع، ولم تكن هناك خلافات، بالعكس.

لونه الشبل: أنا لا أتحدث نهائياً عن مدراء الفضائيات، سيدة سلام يعني إذا سلمنا بأن السيدات الأوائل يحملن لواء تحسين صورة المرأة، وهذا واضح يعني لله وللتاريخ، وقد يتفق معي البعض وقد لا يتفق، وأيضاً يضعن لذلك الاستراتيجيات المكتوبة، طيب أعود وأغير صيغة السؤال، وأيضاً أفتح باب آخر يعني، هناك خلاف بين أحد الزعماء والزعيم الآخر، كيف يمكن أن تحافظ القمة العربية على تماسكها؟

د. سلام خالد المحادين: لن تحافظ.

لونه الشبل: يعني زوجات القمة.

د. سلام خالد المحادين: لن تحافظ، يعني أنا فيه سؤال بدي أطرحه، هو ليه إحنا بآخر عامين أو ثلاث أعوام بلشنا بقضية قمة المرأة؟ الآن أنا من ملاحظتي لقراءة الصحف الغربية، إنه أكثر الدول الغربية بتحب تتعاون مع القادة العرب، اللي يكونوا خليني نسميهم (...) يعني إنه بيجي بيقول لك والله قائدكم أو قائد الدولة الفلانية، أو زوجة القائد ناس حضاريين، ولا يعكسون الصورة التقليدية وهاي أنا طالعتها، يعني إحنا الآن اللي عم بنحاول نعمله، هل هو فعلاً تغيير نحو.. تغيير واقع المرأة في سوق العمل والتعليم، أم هو مجرد إنه والله أنا أعكس صورة معينة أمام الغرب، إنه إحنا.. لا إحنا راديكاليين إسلاميين متطرفين كما تفعل بعض الدول فهلا..

لونه الشبل: نعم، طب يعني اسمحوا لي.. اسمحوا لي.. أشكركن جميعاً، ولكن اسمحوا لي أن يعني أتلقى المشاركة، وتنضم إلينا أيضاً الآن السيدة بهية الحريري (النائب في البرلمان اللبناني)، سيدة بهية أنتِ ممثلة لمؤسسة الحريري، والتي هي منظمة لقمة المرأة العربية، وكنتِ أمس في هذه الاجتماعات، هل ترين بأن هذه القرارات يعني قرارات فوقية؟ أم أنها حقيقة تنزل إلى أرض الواقع وقد تنفذ؟

بهية الحريري: أولاً بأحب أمسي على الحضور، جميعاً، وأشكركم على هذا البرنامج، طبعاً يعني النقاش فعلاً دخل بصلب المواضيع، وأود أن ألفت النظر أول اللقاء اللي حصل إمبارح، هو من أهم اللقاءات على صعيد جمع الفضائيات العربية، وكبريات الصحف العربية، ليس فقط الفضائيات على حدة، والإذاعات أيضاً، وهناك موضوعية وتجاوب من الجميع على مبادرة جلالة الملكة، اللي هي رئيسة القمة.

أود أن ألفت الانتباه إلى أنه القمة الأخيرة التي حصلت في.. في عمان، برئاسة جلالة الملكة، كان هناك أيضاً ندوة فكرية لمناقشة تقرير التنمية العربية، للتوصل إلى التطرق بعمق إلى كل المشكلات التي تعاني منها المرأة العربية، أود التصحيح أيضاً.. أيضاً.

لونه الشبل [مقاطعةً]: أود أن.. أن ندخل في صلب الموضوع، يعني القرارات التي اتخذت أمس، أو على الأقل التي نوقشت أمس، هل هي قرارات يعني قد تنزل إلى أرض الواقع وتنفذ؟ أم إنها قرارات تبقى حبراً على ورق، وتعتبر فوقية بالنسبة للمرأة؟

بهية الحريري: طبعاً مع رئاسة القمة، بالنسبة لعملية البرلمانات هي بيد الحكام غير دقيقة ذاك، ولا أود أن أقول أي دولة، هناك مراسيم صدرت وسقطت في البرلمان وتخص المرأة، طبعاً أشكر عملية المأسسة التي تطرقوا إليها المتحدثين، وهذا ما نحن بصدده، ليس الأشخاص، ولكن أن تكون المبادرات بين المجتمع المدني، وبين رأس الحكم، حتى نستطيع أن نصل إلى تغيير الواقع الحقيقي على مساحة العالم العربي.

بالنسبة لموضوع الإعلام تحديداً، لن أتطرق إلى بقية المبادرات أو..، الإعلام هو التطرق له وجمعه بما هو سلطة رأي، يستطيع أن يصل إلى كامل المجتمع العربي، وهذا ما بُحِث أمس، وإن شاء الله الأيام القليلة القادمة ستشهد تنسيق لوضع الآليات مع معظم الفضائيات، الذي حصل، الذي حصل..

جدوى الآليات المتخذة على واقع المرأة الحالي

لونه الشبل [مقاطعةً]: إلى ذلك السيدة.. السيدة بهية الحريري (النائب في البرلمان اللبناني) أشكر لكِ مشاركتك. سيدة سوزان، يعني من كلام السيدة بهية، مجلس أعلى للإعلام أو هيئة استشارية إعلامية كما قررتم البارحة، وجوائز لأفضل البرامج الإعلامية المهتمة بتحسين صورة المرأة، وهذا ما.. يعني علمناه البارحة، وفي.. في فيما قبل، ما جدوى كل هذه الآليات على واقع المرأة الحالي؟

سوزان عفانة: هناك عدة أفكار مطروحة، وهي -كما تفضلتي- أولاً حملة إعلامية لنتناول محاولة التأثير المباشر على الشارع العربي في طرح بعض القضايا، القضايا التي تتعلق بالمرأة، كما أن يعني بالإضافة إلى التوعية أيضاً نريد تشجيع بعض هذه الفضائيات إلى الإكثار من البرامج، إلى تحسين صورة المرأة، لذلك أيضاً طرحت فكرة جوائز إعلامية تعطى لأفراد أو لمؤسسات..

لونه الشبل: سنتحدث عنها بالتفصيل معك في هذه..

سوزان عفانة: كل هذه البرامج تحتاج إلى آلية تنفيذ، الهيئة الاستشارية هي ليست آلية تنفيذ، ولكن هي هيئة استشارية كما الاسم، ذلك لبحث ما هي أفضل طريقة لتنفيذها؟ ما هي أحسن؟ لا أحد يستطيع أن يضغط على هذه الفضائيات لتطبيق قرار واحد أو اثنين وإلا ستظل توصيات على ورق، ولكن عن طريق الإقناع، عن طريق ميثاق شرف أو عن طريق يعني جهد جماعي في تحسين صورة المرأة، وكما قلت سابقاً يعني هو هذا هدف اللي.. هدف أمة، يعني ما فيه عليه خلاف.

لونه الشبل: نعم سيدة رنا، يعني أعود وأكرر تأثير هذه الآليات، وهذه الاستراتيجيات على واقع المرأة يعني شديد، لدرجة بأنها كانت تعاني من ضغط يعني يمنعها من الخروج، ويمنعها من التعلم، والآن تعني من.. من.. من ضغط آخر، وهو العولمة والإنترنت والإعلانات كما بدأنا والفيديو كليب، وأيضاً أود أن أسألك حول موضوع ميثاق الشرف الإعلامي الذي وقعوا عليه وزراء الإعلام العرب، أنت اقترحتي ميثاق شرف الآن يعني حول هذا الموضوع.

[فاصل إعلاني]

لونه الشبل: استطلاعاً لرأي بعض النساء من الإعلاميات، كان لكاميرا (الجزيرة) هذا اللقاء مع بعضهن، فلنتابع معاً مشاهدينا الكرام.

صحفية عربية: مجرد بس القول إنه فيه توصيات هذا ما بيكفي، لأنه الناس يعني أنا كصحفية من خلال تواصلي مع الناس، الناس سئمت وملت إنه فيه مؤتمر وفيه توصيات وفيه، الناس بدها إشي على أرض الواقع، بدها إشي ملموس.

مها الشريف (صحيفة الدستور الأردنية): دور الإعلام في توعية المجتمع بدور المرأة وأهميته من خلال البرامج التثقيفية والندوات التليفزيونية والمسلسلات الهادفة، البعيدة عن الدائرة المفرغة، التي تدور حولها الحبكة، والمرأة السطحية، السلبية المنزوعة الإرادة، فلابد من أن تطرح المرأة وتقدم بصورتها الواقعية، الامرأة القادرة على اتخاذ القرارات المناسبة في الوقت المناسب.

داوود كتاب (مدير إذاعة عمان نت): فكرة تشكيل لجنة إعلام فكرة جيدة، لكن المطلوب هو اهتمام جدي في موضوع المرأة وموضوع الإعلام، مطلوب ميزانيات، مطلوب خلق ثقافة تحترم المرأة، بين الإعلاميين نفسهم وبين المجتمع، ها المطلوب حالياً وليس فقط تشكيل لجان فوق لجان فوق لجان.

رومان حداد (إذاعة عمان نت): يعني مازلنا نعني نترقب هذا القرار بحذر، خصوصاً إنه اعتاد الأردن على تشكيل لجان، وتشكيل مجالس عليا دون أن تحدث هذه اللجان أو المجالس العليا أي أثر حقيقي على أرض الواقع.

تمارا العقرباوي (إذاعة عمان نت): نحتاج فعلاً إلى سقف عالي من الحرية لطرح مشاكل المرأة، وخصوصاً ربما فيها اللي تتعلق بمشاكل اجتماعية، يتحسس منها مجتمعنا، قضايا الشرف -على سبيل المثال- في الأردن، يجب أن تعالج بنوع من الموضوعية، وبسقف عالي من الحرية.

لونة الشبل: أهلاً بكم من جديد، يعني شاهدتم ولن أعلق الآن، أريد جواب منكِ قبل الفاصل سألته السيدة رنا.

رنا صباغ غرغور: يعني إذا بنتطلع على واقع المرأة مرة ثانية، يعني ما حد فينا مصدوم، يعني من.. من ناحية الأمية مثلاً خمس.. خمس النساء العربيات أميات، من ناحية.. يعني بس مشاكل المرأة مش هي كل مشاكل مجتمعاتنا، المجتمعات العربية كلها بتعاني من عجز في الديمقراطية، بتعاني من عجز في المعرفة، وبتعاني من عجز كمان في دور المرأة كقوى عاملة، فإحنا هدفنا كإعلاميين مش بس نركز على المرأة كمرأة، لأنه بدنا نحسن المجتمع كله اللي إحنا عايشين فيه، جزء من هذا التحسين هو اللي بيمس بالمرأة، وبيكون فيه خصوصيات أكبر للمرأة، بس مش لازم يكون الهاجس تبعنا بس دور المرأة، لأنه مع الوقت، مع الانفتاح، مع الإنترنت، مع العولمة، مع العالم اللي صار قرية واحدة، مش ممكن.. مش ممكن وضع المرأة أو وضع هاي المجتمعات العربية يظل مثل ما هو.

لونه الشبل: ولكن قد يكون يعني أسوأ مع هذه الانفتاح، وهذا الإنترنت، وهذا التصدير لهذه الصورة للمرأة، يعني.. يعني قد تكون غير محتشمة كما يجب، يعني لا أريد أن أستعمل ألفاظ أخرى.

رنا صباغ غرغور: فيه سيدات غير محتشمات، في المقابل يوجد سيدات محتشمات، فيه سيدات تظهر بمظاهر نعتبرها يمكن غير أخلاقية، بالمقابل فيه سيدات نشوفهم بيرتدوا اللباس التقليدي وبيغطوا رؤوسهم، يعني فيه نوع هيك وفيه نوع هيك، والمشاهد هو اللي لازم يختار، إحنا ما بنقدر نقرر عن المشاهد، لكن أهم من هيك، إحنا المفروض يكون فيه عندنا أساس، يكون فيه عندنا قيم وأخلاق ودين، موروث تاريخي، اللي ما يخلينا نخاف من الانفتاح..

لونه الشبل: طيب سيدة سوزان يعني أنت قبل قليل نوهتِ بأنك، بأن هناك جائزة لأفضل برنامج، وهو يمكن اقتراحك هذا الاقتراح، بأن هناك جائزة لأفضل برنامج وعمل عن المرأة يعني.

سوزان عفانة: هي.. هي مش.. مش الاقتراح كان جائزة، هو كان آلية لتشجيع هذه الفضائيات، وتشجيع الأعمال الأدبية، الأعمال، البرامج الحوارية، البرامج الجادة، كُتَّاب المقالات، الصحفيين.

لونه الشبل: ممتاز.. تشجيع.. تشجيع.. جيد

سوزان عفان: بالضبط.

لونه الشبل: التشجيع من باب المنافسة أيضاً، بين عادة المنافسة تكون بين الجيد والأجود، طب إذا موجود ما فيه، يعني إذا كان ليس هناك أساساً من.. من.. من مثل.. مثل هذه البرامج، حتى تتنافس فيما بينها يعني.

سوزان عفانة: هي الخطوة الأولى كانت أن نجمع الفضائيات، وأن يعني نرجو منهم التغيير والتحسين.

لونه الشبل: ومن ثم الجائزة.

سوزان عفانة: ومن ثم الجائزة وهي لرصد ما هي التطورات التي أحدثوها؟ ما هي الـ.. الـ.. يعني إيش.. إيش عملوا خلال ها السنة؟ حتى يعني زي يكون فيه مراقبة، وهو أيضاً ما ندعو له مرصد إعلامي، وهي يعني خلينا نقول، طريقة ضاغطة وهي (media watch ) يعني مرصد إعلامي يكون موقعه، لمراقبة الأعمال التليفزيونية الأدبية..

لونه الشبل: هذا كان في أبو ظبي عام 2002 هذا الاقتراح.

سوزان عفانة: لا.. لا هذا.. هذا تم اقتراحه بالأمس من الست بهية الحريري، وتم مناقشته، وإن شاء الله -كمان يتم تطبيقه، وهي أن.. أن تصبح للمرأة قوة ضاغطة عبر وسائل الإعلام.

لونه الشبل: نعم.. نعم.. ولكن طرح يعني أثناء التحضير لهذه الحلقة، طرح منتدى إعلامي.. عفواً مرصد لمتابعة صور.. صورة المرأة العربية في الإعلام إثر انعقاد المنتدى الإعلامي للمرأة في أبو ظبي عام 2002، تأسس هذا المرصد كما هو موجود أمامي.

سوزان عفانة: نعم، يعني أنا ما عندي معلومات أنه إذا تأسس أم لأ، بس إذا هو.. ما ما تأسس..

لونه الشبل: هل هي البارحة يعني هذا.. هذا الطرح طُرِحَ؟

سوزان عفانة: إمبارح انطرح مرصد إعلامي يكون مقره في عمان، نعم، لا أدري إذا هناك مرصد آخر أو كانت هناك فكرة لإنشاء مرصد إعلامي، ولكن أكثر من مرصد حتى بيكون أحسن، زيادة الخير خيرين، بس لا أدري إذا كان هناك مرصد في أبو ظبي كما تفضلت يعني.

لونه الشبل: في.. في إطار.. في إطار أي استراتيجية يعني أكثر من مرصد والخير خيرين، بعدين يعني رصدنا، ثم...

سوزان عفانة: هذا إذا كان مضبوط اللي تفضلت.. أنا ما عندي معلومات.

لونه الشبل: طب رصدنا.. مرصد واحد.. مرصد واحد.. رصدنا ثم.

سوزان عفانة: ثم هلا التليفزيونات كما تعلمين أي.. أي Feed back، أي معلومات بتجيهم عن جودة البرنامج، يعني حتى (الجزيرة) عندهم برنامج، بيستقطبوا آراء المشاهدين، أي عمل تليفزيوني أو صحفي دايما بيستنوا فيه آراء مشاهدين، Feed back لماذا لا يكون هناك مرصد يتابع البرامج؟ ينتقد إذا كان هناك، ولا يكون فقط رأي واحد، ولكن يكون مدعوم بمنظمة مرأة، يكون مدعوم بقمة مرأة، لماذا لأ.. كما هناك مراصد لحقوق الإنسان، لماذا لا يكون هناك مرصد لحقوق المرأة؟

لونه الشبل: رأيك سيدة سلام؟

د. سلام خالد المحادين: يعني أنا بأرجع بأقول إنه العملية أولاً يجب أن تكون منظمة بطريقة أكبر، ثانياً: أنا برضو بأخالفكم في قضية مفهوم المرأة العربية، يعني أنا مش قادرة أتخيل الآن، أتعامل مع قضايا معينة، قد تظهر على الفضائيات مثل مثلاً حشمة امرأة معينة، قد يكون هذا النوع من اللباس تتقبله مجتمعات لكن لا تتقبله مجتمعات أخرى، وفي نفس الوقت لازم عليَّ أن أبرز مثلاً قضايا مهمة جداً زي قضية المرأة الفلسطينية، أو قضية المرأة العراقية بهاي المرحلة، يعني العملية إنه إذا ظلينا نتحدث ضمن إطار مفهوم المرأة العربية، بصورة عامة، وهاي كمان من المآخذ اللي تؤخذ على تقرير التنمية العربية إنه حتى بالجزء الخاص بالجندر، أو الجزء الخاص بالتعليم مثلاً أو بالعمل الخاص بالجندر كلها عموميات، يعني حتى مثل هذا المرصد هو باعتقادي خطوة لسه كمان بدها آليات تفصيلية أكثر على مستوى كل بلد، غير إن بدها يكون مدعومة بآليات أخرى مثلاً ليه ما إحنا نبقى نحكي عن علاقة المرأة.. علاقة الديمقراطية كيف ممكن تعمل.. تعمل تحسين بوضع المرأة يعني إحنا الآن نفصل المرأة عن الوضع السياسي أنا ما بأخالف تماماً اللي بيقول أن وضع قضاياً المرأة منفصل عن الوضع السياسي بالعكس الوضع السياسي المأساوي اللي بتعيشه الأمة العربية يجب أن يكون من أهم القضايا اللي بتطرحها قمة المرأة إذا فعلاً بدنا نحسن وضع المرأة.

لونه الشبل: ما حدا فصل قضية السياسة عن وضع المرأة..

د. سلام خالد المحادين: طب كيف أنا لما أجيب زوجات القادة كيف بدي أطلع أحكي وأنتقد السياسة أقول رؤية إن إحنا في الدول العربية تفتقد إلى الديمقراطية من منهن ستتقبل هذا الكلام؟

لونه الشبل: نعم يعني اسمحوا لي ضيوفي الأكارم أن يكون معنا على الهاتف الآن وأرحب بك الأستاذة حياة الحويك طبعاً حضرتك غنية عن التعريف ولكن يعني يجب أن أقول بأنه من صحيفة "الدستور" الأردنية، أولاً أرحب بك في (للنساء فقط).

وثانياً: أتوجه إليك مباشرة يعني قد تعلمين -كما الكثير يعلم- إن يعني هناك نوع من التمييز الجنسي قائم ضد المرأة في المؤسسات الإعلامية ومراكز صنع القرار يعني لا يفضلون المرأة في مراكز صنع القرار، كيف يمكن للمرأة أن تكون فاعلة وصاحبة قرار على الأقل في المجال الإعلامي لتحسين صورتها؟

حياة الحويك (صحيفة الدستور الأردنية): مساء الخير أولاً، بأمسي عليكم كلكم على الصبايا وعلى عمان وعلى (الجزيرة) بعدين بداية سؤال توجيهه إلي يمكن شوية يمكن صعب لأن لما بتقولي لي إنه فيه تمييز جنسي ضد المرأة في المؤسسات الإعلامية وأنا كاتبة يومية سياسية من أكثر من عشر سنوات في أكثر من صحيفة عربية فما فيني أحكي عن التمييز، لأنني بصدق يعني حتى أكون صادقة على الأقل أنا لم أعاني من هذا التمييز إطلاقاً، ولكن..

لونه الشبل: نتحدث عن.. عن أن تكون صاحبة قرار يعني أن تكون فاعلة في أماكن صنع القرار.

حياة الحويك: أنا إذا بدي أحكي عن تجربتي الشخصية أنا لم أعانِ من هذا التمييز ولكن إذا بدي أحكي عن الوضع العام وهو ما يجب أن يحكى لا أريد أن أبدو غنائية لكنني لا أستطيع إلا أن أتذكر عبارة لجبران خليل جبران: "المرأة من الأمة بمثابة الشعاع من السراج وهل يكون الضوء خفيفاً إلا متى كان الزيت شحيحاً"، الزيت هنا هو الوضع الاجتماعي العام يعني وضع المرأة إذا كان هو الضوء فالزيت هو الوضع الاجتماعي العام ولا يمكن أن تبحث قضايا المرأة وكأنها معلقة (بالبراشوت) هيك معلقة في الفضاء دون تناول الوضع الاجتماعي العام، وعندما نقول الوضع الاجتماعي يعني الوضع السياسي وقد سمعت الليلة عبارة أن قضية المرأة ليست قضية سياسية، لأ هي قضية في صميم السياسة، قضية سياسية في الصميم لأن العملية السياسية بالنسبة لنا نحن كدول عالم ثالث هي عملية التغيير باتجاه التقدم، وهذا التغيير باتجاه التقدم يطرح سؤال: التغيير على قاعدة ماذا؟ وباتجاه ماذا؟

أولاً: لا يمكن أن يحصل تغيير لمجتمعات متخلفة إلا على قاعدة الأنسنة، بمعنى التعامل مع الفرد الإنساني كإنسان وهنا نحن نواجه في وضع المرأة وفي صورتها في الإعلام تحديداً نقيضين هما في النهاية واحد، يعني إما أن تحجب المرأة لأنها جسد وإما أن تبتذل لأنها جسد وفي الحالتين هو نوع من التشيؤ الذي يبعدها عن دورها الحقيقي كإنسان فاعل في قضية التقدم في مجتمعه، هذه الصورة الثالثة هي..

لونه الشبل [مقاطعةً]: موضوع هام جداً سيدة حياة، اسمحي لي للمقاطعة يعني لماذا صورة المرأة الإعلامية دائماً في المجتمعات العربية إما إنها عذراً منحدرة أخلاقياً أو إنها ضعيفة مهنياً ولا تستطيع أن تتطور.

حياة الحويك: هذا غير صحيح، عندما تكونين ذات كفاءة مهنية فأنت تستطيعين أن تحتلي موقعك، أنا لا أقول أنك تحتلينه بسهولة، لابد من نضال، ولكن كل عملية تغيير.. يا سيدتي نحن كلنا عشنا عمليات التغيير وكلنا كإعلاميات أو كنساء عاديات عاملات في المجتمع لم نحتل موقعنا إلا بتعب وبنضال، من هنا أقول أن التغيير -هذه اسمحي لي بين قوسين- هذا التغيير لا يمكن أن يأتي على يد سيدة احتلت موقعها لأنها تزوجت من فلان سواء احتلته على رأس السلطة كسيدة أولى في برلمان من البرلمانات يعني ما ورثت أبوها أو ورثت أخوها أو احتلت مكان إلى جانب زوجها، هذا لا يؤهلها للتغيير، هذا لا يعني أنني لا أقول شكراً لكل سيدة احتلت موقع وتعمل لأجل خدمة قضايا وطنها ومجتمعها، ولكن التغيير يأتي على يد قاعدة ساعية نحو التقدم واعية لعملية التقدم وتريد أن تجهد وأن تضحي وأن تبذل لكي تحقق عملية التقدم ومنها السيدات الإعلاميات العاملات في مجال الإعلام ولا يمكن إذن أن نفصل أيضاً العاملات في مجال الإعلام عن العاملات في أي مجال آخر لأن كلمة إعلام هي تأتي من علم وأعلم.. أعلم عن ماذا نحن نعلم عن ما نحن فيه عمّا لدينا عمّا نعرفه فإذا لم تتكون المعرفة لم تتكون الحرية لم تتكون.. يتكون الوعي، فعن ماذا نعلم.. الكلام عن الإعلام (..) وكأنه مفصول عن باقي الفرديات الحياتية أيضاً هو (..) وقد رأيتي في التقرير الصغير الذي أعددته مع مجموعة من الزميلات والزملاء الإعلاميين أنهم لم يبدوا ثقة في قرارات تصدر عن القمة لا أقصد القمة فقط السيدات الأوائل عن أي قمة رسمية، لأن المواطن العربي اعتاد بشكل عام ألا يثق في قرارات فوقية تصدر عن قمة وهو يعرف..

لونه الشبل [مقاطعةً]: معذرة السيدة حياة الحويك (من صحيفة الدستور الأردنية) عذراً للمقاطعة وشكراً لك، واسمحوا لي أن أشرك أيضاً السيدة أمل موسى من أميركا تفضلي سيدتي.

أمل موسى: السلام عليكم.

لونة الشبل: وعليكم السلام.

أمل موسى: أنا أريد مداخلة صغيرة وبأترجى منك ما بديش مقاطعة إذا سمحت بالله، أوافق الأخت سلام في تشاؤمها، أعتقد اسمها سلام الأخت الحبيبة عن جهة اليسار، شمال، أقول للجميع بأن المرأة العربية لن تنال حقوقها الإعلامية ولا السياسية ولا الاجتماعية ولا غيرها ولن تتغير صورتها الإعلامية مادام أصحاب العباءات والرؤساء من الزعماء يجعلون نساءهم حبيسات للقصور كإقامة جبرية لهن وهم يمارسن من وراء ظهورهن نسائهن كافة أنواع الدعارة حيث تتوفر لهم جنسيات مختلفة..

لونه الشبل [مقاطعةً]: أرجوكِ هذا تجريح لا تقبل به قناة (الجزيرة) شكراً.. شكراً لمشاركتك، أنا أعتذر، ولكن هذا تجريح لا تقبل به قناة (الجزيرة) نهائياً لأي دولة ولأي حاكم عربي، نحن نتحدث عن موضوع آخر تماماً ونحترم جميع وجهات النظر ولكن دون تجريح.

أسباب وتداعيات قلة مشاركة المرأة العربية في المؤسسات الإعلامية

سيدة سوزان، يعني تحدثتي بأن هناك نسبة أمية ونسبة مشاركات ويعني عدم مشاركات في المؤسسات الإعلامية، أو غيرها سؤالي هل هناك نسب واضحة يعني إحصائيات لهذه الأرقام أم إنها قد تكون تقريبية أكثر مما يجب؟

سوزان عفانة: نعم هناك نسب واضحة جداً وأنا أوافق الست حياة لما قالت هذه في صميم السياسة، نعم هي في صميم السياسة عندما نتكلم أن نصف العالم العربي مُغيَّب اقتصادياً تقريباً، نصف العالم العربي مُغيَّب سياسياً، إذا لم يعني هذه ليست قضية امرأة لكن هذه قضية عالم عربي، إذا ما تم التغيير يعني لننظر عشر سنين إلى الأمام إذا لم يتم تفعيل نصف المجتمع العربي اقتصادياً ما ستكون حالة الوطن العربي اقتصادياً في عصر العولمة..

لونه الشبل [مقاطعةً]: أنتم تطلبون من كل دولة إجراء مسوحات مثلاً عندها ومن ثم تستلمون هذه المسوحات من كل دولة على حدة؟

سوزان عفانة: لا الأرقام تعتمد على مسوحات الأمم المتحدة على مسوحات الدول نفسها ويتم هناك خبراء لوضع هذه الأرقام ولدينا الأرقام وتم يعني.. لأن هناك أرقام مذهلة الواقع والإعلام لم يتطرق لها فأعددنا كتيب عن هذه الأرقام..

لونه الشبل: عن الأرقام..

سوزان عفانة: هذه الأرقام عن هذه القضايا التي تهم المرأة العربية، وأيضاً وضعنا فيها أسماء بعض سيدات اللواتي يمكن أن يشاركوا في بعض البرامج الإعلامية وذلك لتغيير الصورة النمطية.

لونه الشبل: نعم اطلعنا عليه، سيدة رنا يعني هل المرأة متواجدة في المؤسسات الإعلامية كصاحبة قرار.

رنا صباغ غرغور: يعني أنا بأقدر أحكي عن تجربتي صار لي أنا عشرين سنة صحفية.

لونه الشبل: نعم أنت ألم تكوني عضوة في مجلس الإذاعة والتليفزيون الأردنية؟

رنا صباغ غرغور: كنت عضوة لفترة وجيزة لكن استقلت.. قدمت استقالتي.

لونه الشبل: يعني أخاف أسألك لماذا فتقولي لي لن أجيب.

رنا صباغ غرغور: لا أقولها لك.

لونه الشبل: تفضلي.

رنا صباغ غرغور: استقلت لأنه دخلنا على أساس إنه الإذاعة الأردنية والتليفزيون الأردني بده يصير مؤسسة مستقلة وصرنا على هذا الأساس لكن تفاجأنا بعد ستة أشهر أن قامت الحكومة بتبديل رئيس مجلس الإدارة وإعادة تعيين وزير الإعلام رئيساً لمجلس الإدارة بدلاً من الدكتور عدنان بدران اللي كان هو أكاديمي مستقل ذو توجه ليبرالي.

لونه الشبل: طيب.

رنا صباغ غرغور: وثم فوجئنا بتعيين مدير عام جديد للمؤسسة بدون علم أعضاء المجلس التسعة فأنا ما قدرت أبلعها يعني وقررت أني أستقيل.

لونه الشبل: فاحتججتي، هل هناك سيدات على رأس أعمال .. صاحبة قرار في الإعلام العربي؟

رنا صباغ غرغور: شوفي اللي بدي أحكي لك إياه كمان إحنا علينا واجب نطور نفسنا يعني أنا ما.. ما وصلت لموقعي هذا لأن كنت كثير مرتاحة يعني أنا اشتغلت مثلي مثل الرجل كنت أروح أغطي الحروب وأغطي المظاهرات يعني ما كنت أتطلع على حالي كإمراة كنت أتطلع على حالي كصحفية محترفة..

لونه الشبل: نعم.

رنا صباغ غرغور: فالستات اللي بدهم يوصلوا كمان ما بيقدروش يوصلوا على طبق من فضة لأنه هلا الدعوة هي إنه الستات لازم تندمج لازم ينعطاها دور، يعني إحنا لازم نتعب على حالنا، ونطور حالنا ونثبت للمجتمع ولازم لأن إحنا قد المسؤولية.

لونه الشبل: نعم، هذا الكلام نوجهه إليكِ سيدة سلام يعني أليس من الظلم أن نضع اللوم كله على الفضائيات وعلى الإعلانات وعلى هوسها بالربح وقضية عدم إشراكها في المرأة، يعني أليست قلة الكفاءت النسائية أولاً هي السبب؟

د. سلام خالد المحادين: يعني برضو هذا نوع من التعميم قد تكتشفي مثلاً في دولة معينة.. في دولة عربية معينة.. عندك نسبة مرتفعة جداً من النساء اللواتي مثلاً درسن الإعلام أو يمارسن العمل الصحفي لأن مجتمعاتهم منفتحة مثلاً، قد تجدي إنه في دولة أخرى محافظة أكثر إنه النسبة تقل أكثر.. بتكون أقل من هيك بكثير فلا يمكن طبعاً إلقاء اللوم على الفضائيات العربية أو القول إنه المشكلة فقط إلها علاقة إنه أنا قلة كفاءة المرأة، لأ فيه.. فيه نساء كفوءات والنساء الكفوءات فعلاً يعني أنا بدي أعترف أنه لأ أنا في مجال عملي كأستاذة جامعية..

لونه الشبل [مقاطعةً]: لأ، ولكن النسبة الغالبة لو سمحت سيدة سلام النسبة الغالبة من النساء ولنكن أقرب إلى الواقع لن نعمم، النسبة الغالبة عانت منذ زمن وحتى يعني الآن من الضغط والقهر والعادات والتقاليد والأعراف، كيف سنطلب منها أن تكون مشاركة وفعالة وتخرج من المنزل وتغطي الحروب مثلاً.

د. سلام خالد المحادين: ما هي العملية بدها .. يعني إحنا نتحدث عن عملية ستأخذ مثلاً عقد أو عقدين، أنت بدك المرأة تبدي ترسليها إلى المدرسة، أنه نضمن حقوق المرأة في التعليم المدرسي التعليم الجامعي، نضمن إن إلها كوتة معينة مثلاً في بعض الأماكن اللي ما ممكن إنه المرأة تقدر تدخل فيها حقول التعليم أو حتى نعمل نوع من الكوتة في العمل وممكن في العمل الإعلامي، لأ هي عملية مش راح تصير بيوم وليلة طبعاً..

رنا صباغ غرغور: ممكن أضيف؟

لونه الشبل: تفضلي.

رنا صباغ غرغور: أنا بدي آخذ كمان مرة مثل أو بدي أبني على قصص نجاح، مثلاً في عام 84 وقت ما تخرجت من الجامعة ودرست صحافة رجعت على الأردن أشتغل، كان فيه ثلاث سيدات قبلي هم: ليلى الديب، لميس أنضوني، وسميرة قعوار، وكانت الثلاثة تعمل في مجال التقرير السياسي والاقتصادي وليس فقط الاجتماعي، فطبعاً بلَّشت أنا أشتغل يعني إذا الواحد بيتطلع من الـ 84 لهلا، بالـ 84 كان فيه خمس سيدات هلا فيه فوق المائة وعشرين سيدة هم أعضاء في نقابة الصحفيين الأردنيين إذا بنتطلع إلى كثير قصص نجاح لصحفيات عربيات لمذيعات لمنتجات أخبار يعني مش عم نبدأ من فراغ لكن لازم التركيز على قصص النجاح هذه من شان الستات التانية كمان تتعلم والمجتمع يتعلم إنه ممكن سيدات ناجحات يكونوا في هاي المواقع.

سوزان عفانة: يعني يجوز كمان مثال مش في محله خاصة إن اثنين من الثلاثة المستضافين يعني ست رنا كانت رئيسة تحرير لجريدة سياسة، أنا كنت مديرة فضائية إحنا الاثنين إعلاميات..

لونه الشبل: لا.. هو في محله تحديداً لأنكنَّ قلة.

سوزان عفانة: بس زي ما قالت رنا الكفاءات المفروض تتعب على حالها يعني هي إحنا بعض الناس لا يؤمنوا بالكوتة بالبرلمانات ونفس الشيء بالمؤسسات الإعلامية.

لونه الشبل: تمثيل إيجابي..

سوزان عفانة: بالضبط يجب أن يضع الشخص المناسب في الموقع المناسب إذا كان هناك سيدة لها المؤهلات ولها مهنية عالية، إذن لازم تستلم هذه المواقع وليس فقط لأنها سيدة، ولكن أيضاً كوتة برضو مرات فيه غرض معين خاصة في هذه المرحلة يعني.. في بداية هذه المرحلة..

د. سلام خالد المحادين: وبعدين فيه قضية إنه يعني أحياناً المجتمع نفسه بيكون محافظ بالنسبة إلى عمل المرأة الصحفي، تنزل تغطي مظاهرة أو إنها تسافر على بلد آخر.

لونه الشبل: نعم، هذا هو الهام يعني..

د. سلام خالد المحادين: برضو هذا جزء لا يتجزأ..

لونه الشبل: التفاعل، الاحتكاك..

د. سلام خالد المحادين: هي مش قضية كفاءة قد تكون المرأة كفوءة ولكن تعيش في ظل مجتمع ما بيسمح إليها إنه تمارس هذا النوع من العمل..

رنا صباغ غرغور: لكن المرأة.

د. سلام خالد المحادين: المرأة ارتبطت بوظائف معينة.

رنا صباغ غرغور: المرأة بتقدر تفرض احترامها على المجتمع وبتقدر تفرجيهم إنه بغض النظر..

لونه الشبل: كيف ستفرض احترامها على المجتمع؟ كيف ستفرض رأيها على الموروث الذي؟

رنا صباغ غرغور: مع الوقت إذا بيشوفوا المرأة عم تطلع بالبرامج مش بس ببرامج ترفيهية، عم بيشوفوا المرأة بتعلق على أسواق النفط في أميركا، المرأة بتعلق على أسعار النفط، المرأة بتعلق على السياسة، مثلاً بالخليج فيه عندنا قصص نجاح لسيدات يعني عظيمة مثلاً فيه منهم يعملون في البنوك، فيه منهم يعني في دبيّ مثلاً عدد كبير من السيدات هم على رأس مؤسساتهم، في السعودية أيضاً..

لونه الشبل: نعم.

رنا صباغ غرغور: في السعودية يوجد بنك تديره النساء، ليش ما فيه تركيز على هاي المشاريع اللي بتعطي صورة إيجابية عن السيدات العربيات دايماً فيه تركيز على المرأة المهمشة المدمرة الـ..

لونه الشبل: طب أعود إلى أول نقطة أنت بدأت.. أنت بدأتي سيدة سوزان يعني المرأة أمية يعني تناقضتم الآن..

سوزان عفانة: جاوبتك على هذا السؤال، أنه نريد أن تكون كل النساء العربيات هن قصص نجاح، ولكن تبادرت أكثر من مرة إنه المشكلة في الفضائيات، إحنا ما بنقول إن المشكلة في الفضائيات نقول الفضائيات هي جزء من الحل، وإن شاء الله تكون هي الحل يعني بداية حل أو جزء من حل لتغيير ها الصورة النمطية لإبراز قصص النجاح وللإكثار من هذه قصص النجاح حتى ما يكون فيه إحنا حكينا 50% من النساء أميات، إذن 50% منهن متعلمات ومثقفات ويديرون بعض المؤسسات المصرفية والعلمية إلى آخره ولكن 50% منهم هذا الكاس نصفه فاضية أم نصفه مليانة إحنا مبسوطين انها نص مليانة بس بدنا النص الفاضي يتملى.

لونه الشبل: هل هناك خطة.. هل هناك خطة لتأهيل النساء؟

سوزان عفانة: أكيد هناك خطط.

لونه الشبل: مثلاً باختصار جداً..

سوزان عفانة: لتأهيلهم.

لونه الشبل: للظهور على الأقل على الفضائيات والدخول في المحاور السياسية والاقتصادية وغيره.

سوزان عفانة: بتحكي عن مشاريع يمكن تكون جداً هذه مشاريع قمة وستأتي وستعرض في المستقبل القريب، ولكن ما نتحدث عنه الآن هو نريد أن نبرز المؤهلات من السيدات..

لونه الشبل [مقاطعةً]: سيدة سلام كلمة أخيرة لو سمحتي..

د. سلام خالد المحادين: بدون مجتمع مدني.. مؤسسات مجتمع مدني وبدون إحداث نوع من التوازن السياسي بحيث يكون للمرأة فعلاً دور في ظل مجتمعات ديمقراطية لا أعتقد أن هناك فيه يعني أمل إنه عن جد نشوف أي تغيير جذري في المستقبل القريب.

لونه الشبل: سيدة رنا.

رنا صباغ غرغور: أنا أكيد بأعتقد إنه التغيير مش راح يصير بيوم وليلة التغيير هو عملية بطيئة لكن بأشوف بوادر أمل. ومش متشائمة كثير، وبأحب كمان أحكي إنه التغيير ما بيصير يجي من فوق التغيير لازم ييجي من تحت لفوق ولازم يجي بأسلوب الحوار بدي أعطي مثل صغير..

لونه الشبل: لم يبقَ لديَّ وقت أنا آسفة، كلمة أخيرة سيدة سوزان وأنهي البرنامج باختصار شديد.

سوزان عفانة: الكلمة الأخيرة هو الأحسن أن نعمل شيء بدلاً من أن نلعن..

لونه الشبل: نلعن الظلام.

سوزان عفانة: نلعن من هم يعملون؟ وأنا أريد أن أثني على السيدات الأوائل اللواتي بادرن بهذه الخطة وهذه القمة لأنهم يحاولون حين يحاول الغير إحباط هذه المحاولات، كلنا نريد نفس الهدف فلنمدح من هم يحاولون.

لونه الشبل: شكراً لكنَّ جميعاً، ليس بوسعنا -مشاهدينا الكرام- في نهاية هذه الحلقة سوى أن نشكر ضيفاتنا السيدة سوزان عفانة (رئيسة اللجنة الإعلامية لقمة المرأة العربية)، والصحفية رنا صباغ (رئيسة تحرير جريدة "جوردن تايمز" سابقاً) و(الباحثة الأكاديمية) الدكتورة سلام محادين.

وإلى أن نلقاكم في الحلقة المقبلة لكم مني أطيب تحية أنا لونه الشبل ومن مُعدَّة البرنامج أسماء بن قادة، كما لن يفوتنا التوجه بالشكر إلى مخرج البرنامج عماد بهجت في الدوحة وفريق الإخراج في عمان وعلى رأسه المخرج عاكف أبو عاصي.

في أمان الله، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة