قمة شرم الشيخ الرباعية   
الاثنين 1426/1/13 هـ - الموافق 21/2/2005 م (آخر تحديث) الساعة 22:43 (مكة المكرمة)، 19:43 (غرينتش)

- أبو مازن ومأزق الالتزام بتحقيق الهدنة
- مدى التزام إسرائيل بقرارات القمة
- ما تشكله قضية الأسرى من أهمية
- الاتفاق على برنامج وطني ونوعية الدولة
- مدى ارتباط المقاومة بوجود الاحتلال

سامي حداد: مشاهدينا الكرام نحييكم من رام الله ونحن على الهواء مباشرة، من نافذة القول لاستنتاج أن قمة شرم الشيخ بين الإسرائيليين والفلسطينيين برعاية مصرية وحضور أردني كانت قمة أمنية أكثر منها سياسية، أرييل شارون الذي وصل إلى الحكم بعد انتفاضة الأقصى وعلى بطاقة أمنية وفشل في تحقيق الأمن حقق في شرم الشيخ تعهدا فلسطينيا بوقف العنف أي وقف الانتفاضة لا بل عودة السفيرين المصري والأردني إلى إسرائيل. ما الذي حققه الفلسطينيون؟ أربعون مليون دولار وعدت بها وزيرة الخارجية كونداليزا رايس لخلق فرص عمل، ناهيك عن تعيين جنرال أميركي لتأهيل وتوحيد قوات الأمن الفلسطينية. فهل سيكون وزير داخلية شرف فلسطيني أم منسقا أمنيا بين الجانبين وهي مهمة فشل فيها من قبله الجنرال زيني وجورج تينت مدير وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية السابق.

 شارون أعلن وقفا للعمليات العسكرية ضد الفلسطينيين الذين يأملون بتنفيذ ما توصلوا إليه قبل قمة شرم الشيخ بتسلم مدن فلسطينية والإفراج عن أسرى فلسطينيين. كبادرة حسن نية إسرائيل ستفرج عن تسعمائة أسير فلسطيني خمسمائة منهم خلال أيام معظم هؤلاء إما شارفت مدة محكوميتهم على الانتهاء أم أنهم من ذوي الأحكام الخفيفة أو من كبار السن والمرضى، إلا أن الاختبار الحقيقي الذي يواجه الطرفين سيكون حول مستقبل الأسرى الذين تورطوا بقتل إسرائيليين. مهما قيل عن قمة شرم الشيخ بأنها أول خطوة على طريق شاق طويل إلا أن شارون الذي أعلن قبوله بقيام دولة فلسطينية التي كان يعتبر قيامها خطرا قاتلا على إسرائيل حدد معالم المرحلة القادمة، فلقد طالب الفلسطينيين بالتوصل إلى حل وسط والتخلي عن الأوهام غير الواقعية، فهل كان يعني عودة اللاجئين الفلسطينيين، القدس، المستوطنات، الحدود وهي ثوابت فلسطينية؟

وأخيرا هل وقف إطلاق النار يعبر عن رأي السلطة وليس الفصائل الفلسطينية كما قالت حماس؟ أم أنها بانتظار تطمينات من الرئيس أبو مازن الذي يجتمع بها الليلة وغدا في غزة لحتى يؤكد لها أن إسرائيل ستفي بالتزاماتها؟ مشاهدينا الكرام من رام الله نحييكم ويعني نرحب بضيوفنا وقد وصل للتو الأستاذ ياسر عبد ربه عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، والشيخ حسن يوسف أحد قيادي حركة حماس في الضفة الغربية، ومن مدينة الناصرة يشاركنا السيد مجلي وهبي النائب في الكنيست عن حزب الليكود عضو لجنة الخارجية والأمن الإسرائيلية وقبل أن نبدأ الحوار مع ضيوفنا نتوقف عند هذا الفاصل القصير فابقوا معنا.



[فاصل إعلاني]

أبو مازن ومأزق الالتزام بتحقيق الهدنة

سامي حداد: مشاهدينا الكرام أهلا بكم في برنامج أكثر من رأي قمة شرم الشيخ وما بعدها ونبدأ بضيفنا الأول الأستاذ ياسر عبد ربه، أستاذ ياسر بعد يومين من التزام إسرائيل والسلطة الفلسطينية في شرم الشيخ على وقف إطلاق النار انهمرت الصواريخ من قبل حماس على مستوطنات غوش قطيف في غزة يعني عندما التزم أبو مازن بوقف إطلاق النار أمام العالم يعني هل كان يتحدث باسم الفلسطينيين أم باسم السلطة الفلسطينية؟

ياسر عبد ربه- عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية: شوف هنالك جانبين للمسألة أولا أبو مازن هو الرئيس المنتخب للشعب الفلسطيني الذي صاح الشعب الفلسطيني بأهدافه وبرنامجه قبل قمة شرم الشيخ وقبل الانتخابات وأبو مازن لم يُخف على الإطلاق ما هي عناصر هذا البلد وقال إنه عسكرة الانتفاضة هي مرحلة يجب أن تنتهي هذا لا يعني انتهاء الانتفاضة لا يعني انتهاء مقاومة الاحتلال.

سامي حداد: انتهاء مقامة الاحتلال هذا سلميا أو عسكريا؟

"
أبومازن أجرى حوارات مع مختلف الفصائل الفلسطينية وخرج بتفاهمات قبيل الذهاب لقمة شرم الشيخ وسيستمر في الحوار مع الفصائل 
"
ياسر عبد ربه
ياسر عبد ربه: شوف إحنا بدأنا الانتفاضة الأولى وهي التي شقت الطريق لكل ما تم من تحولات فيما بعد بما فيها تحولات سياسية ولم نطلق طلقة واحدة كفلسطينيين، الذي حوّل المعركة إلى معركة دامية عسكرية وعنيفة هو الاحتلال هذا كان دأبه باستمرار. من ناحية أخرى أبو مازن أجرى حوار مع مختلف الفصائل وقبْل الذهاب إلى شرم الشيخ وكانت هناك تفاهمات، وعلى كل حال سيستمر الحوار الآن مع الفصائل ولهذا السبب ذهب الأخ أبو مازن إلى قطاع غزة لهذا الغرض. إذا كان حركة حماس وأنا أريد أن أقول هون بكل صراحة أخوية تريد أن ترسل رسالة لأنها ليست طرفا ثانويا وأنها شريك في القرار السياسي وأنه لا يمكن تجاهلها فيمكن أن يكون هذا من حقها لكنني أعتقد بأننا سنتوصل إلى تفاهم فعلي خلال الأيام القليلة القادمة.

سامي حداد: ولكن ألم يكن باستطاعته أن يتفاهم أن يرتب البيت الفلسطيني قبل أن يذهب إلى شرم الشيخ ويعلن وقف إطلاق النار؟

ياسر عبد ربه: أبو مازن ربما الوحيد الذي حاول وبعد اليوم الأول من انتخابه بأن يقوم بعملية تفاهم وطني شاملة ولهذا السبب توجه مباشرة إلى قطاع غزة وبدأ هذا الحوار وربما لا نريد الآن أن ندخل في تفاصيل ما تم قبل قمة شرم الشيخ، لكنني أعتقد أن النتائج التي سنتوصل إليها خلال الأيام القادمة وهي نتائج ستدل على مستوى عالٍ من التفاهم الوطني والتوافق الوطني هذه النتائج هي التي ستؤكد بأننا نسير في الاتجاه الصحيح.

سامي حداد: ولكن أنت تعلم أنه قبل ذهاب أبو مازن إلى شرم الشيخ كانت هناك اجتماعات فلسطينية إسرائيلي لم تحسم بعض القضايا الإجرائية التي تريدها الفصائل التي وضعت شروطا للموافقة على العملية مثل قضية الأسرى قضية الاغتيالات، الملاحقة يعني أليس هؤلاء على حق عندما يطلقون الصواريخ على المستوطنات في غزة؟

ياسر عبد ربه: شوف كل هذه المطالب الفلسطينية هي مطالب متفق عليها وقد أُعلنت قبل قمة شرم الشيخ وفي قمة شرم الشيخ، قضية إطلاق سراح الأسرى والمعتقلين قضية وقف كل الانتهاكات والجرائم التي كانت تمارس ضد الشعب الفلسطيني الاغتيالات، القتل، الاقتحامات، المطاردات، هدم المنازل وكل ما كان يتم ولا زال يتم ضد الشعب الفلسطيني يجب أن يتوقف وهذا كان واضحا في مباحثات..

سامي حداد [مقاطعاً]: يعني وافقت إسرائيل على ذلك؟

ياسر عبد ربه [متابعاً]: هذا كان واضح في المباحثات التي تمت وما جرى الاتفاق عليه هو ضرورة أن يكون وقف تام للعنف ضد الشعب الفلسطيني بمختلف أشكاله ليش؟ لأنه هذا هو البند الأول في خطة خارطة الطريق.

سامي حداد: هذا قسم {لا تَقْرَبُوا الصَّلاةَ وأَنتُمْ سُكَارَى} لم تأت يعني وقف العنف زائد تفكيك البنية التحتية للإرهاب كما وصفتها خارطة الطريق وتجميع السلاح سنتطرق إلى ذلك فيما بعد. شيخ حسن يوسف سمعت ما قاله الأستاذ ياسر عبد ربه بأنه يعني تم على كل هذه المسائل في الاجتماعات الإسرائيلية الفلسطينية قبل قمة شرم الشيخ ومع ذلك قمتم بهذه العملية يعني عندما.. غداة انتخاب أبو مازن رئيس للسلطة الفلسطينية قدمتم له هدية بعملية المنطار وبعد قمة شرم الشيخ قمتم بعملية أربعة وعشرين صاروخ على مستوطنات غوش قطيف يعني هل تريدون هدنة أم لا؟

حسن يوسف- أحد قيادي حركة حماس في الضفة الغربية: بسم الله الرحمن الرحيم يعني بداية على ما تفضلت به وانهمرت صواريخ حماس يعني وكأن..

سامي حداد: أربعة وعشرين صاروخ يا أخي.

حسن يوسف: لا ستين.

سامي حداد: هي صواريخ سكود ما اختلفناش يعني ماسورة فيها شوية بارود بس تبقى يعني تُخيف الإسرائيليين فيه كثير من العائلات في سيدروت تريد الرحيل والانتقال إلى داخل إسرائيل خوفا من هذه الصواريخ نعم.

حسن يوسف: لا يعني أنا قصدي وانهمرت صواريخ حماس وكأن يعني إلقاء باللوم والعتاب، هكذا أنا كمستمع على المقاومة الفلسطينية وعلى حماس، المسألة لا يجب علينا أن نسأل لماذا انهمرت الصواريخ؟

سامي حداد: لماذا؟

حسن يوسف: لماذا؟ طيب كما تفضل الأخ أبو بشار والكل يعلم إنه كان في هناك أجواء من الحوارات الهادئة جدا والأخوية والمسؤولة بين الأخ أبو مازن معنا.. مع كافة القوى وكان في هناك حديث عن أجواء عن التهدئة وأعطت كل قوى شعبنا الفلسطيني تهدئة مؤقتة وأنا لأول مرة بدي أقول كان في هناك تهدئة مؤقتة لشعب وهي جس نبض للطرفين الطرف الأول الاحتلال الإسرائيلي هل يتعاطى مع هذا الأمر؟ هل يتجاوب؟ هل يبادر إلى إجراءات فيها حسن نية تثبت جديته واحترامه لهذه التهدئة؟ هل سيتوقف عن الاغتيالات وكل أشكال العدوان على شعبنا؟ هل سيبادر إلى الإفراج عن المعتقلين؟

سامي حداد: هذا ما التزمت به السلطة مع الإسرائيليين وهذا يعني جانب السلطة وليس أنتم.

حسن يوسف: أستاذي أرجوك على مدى قرابة عشرين يوم من أجواء التهدئة هناك عندنا اثنين وعشرين شهيد وفي عندنا عشرات الجرحى وعشرات المعتقلين وفي عندنا الاستيلاء على أملاك الغائبين في القدس محاصرة جامعات كما حصل في إذا سمحت الإجراءات بمعنى آخر الإسرائيلية..

سامي حداد [مقاطعاً]: أعطيتم أبو مازن وعد غير رسمي بالتهدئة رجع من شرم الشيخ أطلقتم الصواريخ لماذا؟

حسن يوسف [متابعاً]: أرجوك حتى تأخذ الأمور سياقها الصحيح، نحن أولا لم تطلق هذه الصواريخ ردا على شرم الشيخ واللي بيعتقد هذا الاعتقاد ولم تكن أيضا الصواريخ رسالة من حماس لأنها تريد مكسب سياسي أو تريد أن تكسب حصة من الكعكة كما يقولون لا.. القضية ليست كذلك القضية..

سامي حداد: الرد على مقتل أثنين من الفلسطينيين في رام الله وغزة؟

حسن يوسف: من قال لك أثنين في عندنا اثنين وعشرين شهيد لماذا لو قتل إسرائيلي لقامت الدنيا كلها ولم تقعد أما اثنين وعشرين شهيد فلسطيني لا يجوز للشعب الفلسطيني أن يدافع عن نفسه؟ ما الفرق بين التهدئة والهدنة يا أستاذ سامي؟ التهدئة ألا اشترطت حماس والقوى الفلسطينية الأخرى على نفسها أخذت تعهدا لإعطاء الأخ أبو مازن فرصة ألا تبادر القوى الفلسطينية المختلفة بأجنحتها العسكرية إلى أي نوع من العمليات مقابل أن يتوقف الاحتلال لكن التهدئة تقول إذا الاحتلال استمر في عدوانه وفي كل إشكال العدوان والقتل والتنكيل وعدم القيام بخطوات إجرائية على الأرض منها إطلاق سراح المعتقلين..

سامي حداد: ومع ذلك أريد أن أُدخل الضيف في الناصرة قبل أن يأتي موعد موجز الأخبار، ولكن البعض اعتبر هذه الصواريخ التي أُطلقت على غوش قطيف في غزة مستوطنات مجموعة المستوطنات يعني كأنما هي تحدٍ إلى أبو مازن وتحدٍ لشرم الشيخ.

حسن يوسف: أبدا ليست لا رسالة ولا رد لا شرم الشيخ ولا لنتائجه المشؤومة والتي خيبت آمال شعبنا وقد نتحدث عن ذلك من خلال المحاور الأخرى ولا هي رسالة للأخ أبو مازن نحن لا يوجد بيننا وبينه بالعكس أنا في تقديري الآن الوضع الداخلي الفلسطيني من أبهى صوره على الإطلاق، لم يشهد الشعب الفلسطيني ذلك مثل هذه الحقيقة وبالتالي إذا سمحت إحنا المسألة ليست خلافية مع أبو مازن ولا غيره وبعدين تفضل بتقول أنت عملية المنطار عملية المنطار لم تقم بها حماس بمفردها..

سامي حداد: أنتم والفصائل الأخرى.

حسن يوسف: وشهداء الأقصى إذا سمحت والقذائف التي أُطلقت في الفترة الأخيرة أيضا وخلال أسبوعين هي لم تطلق لحركة حماس أيضا بمفردها في هناك قوى فلسطينية أخرى، هي رسالة للاحتلال أيضا ليعلم إنه الدم الفلسطيني مش مستباح ويجب أن تُلزم، وهذا إذا سمحت لي مسؤوليات القوى المؤثرة في القضية الفلسطينية أميركا أوروبا مصر الأردن كل من له علاقة وصلة بالشأن الفلسطيني عليه الآن مسؤوليات الضغط على الاحتلال الإسرائيلي ليتجاوب مع بوادر حسن النية من شعبنا الفلسطيني حقيقة.


مدى التزام إسرائيل بقرارات القمة

سامي حداد: (Ok) أريد أن أدخل السيد مجلي وهبي حتى لا ننطلق إلى قضية الاحتلال وإلى آخره، يعني برأيك ما هي الخطوات التي يمكن أن تأخذها إسرائيل كما قال الأخ حسن يوسف هون حتى على أساس بادرة حسن النية من إسرائيل، يعني كان نحن نعرف أن هنالك كانت يعني العديد من الخطوات التي اتخذها الفلسطينيون فرضا هدنة عام 2002 خرقتها إسرائيل عندما اغتالت السيد رائد الكرمي قائد شهداء الأقصى، في عام 2003 عندما كان أبو مازن رئيسا للوزراء لم تدم الهدنة التي قدمها أبو مازن ثلاثة وخمسين يوما وخرقتها إسرائيل، ما الذي يجعل هذه الهدنة يعني ألا تكون هشة ولن تخرقها إسرائيل كما كان في الماضي ولن تلاحق الفلسطينيين؟

مجلي وهبي- نائب بالكنيست عن حزب الليكود: مساء الخير أولا.

سامي حداد: مساء النور.

"
منذ بدء العملية السلمية وسلوك الفلسطينيين طريق المفاوضات حققوا إنجازات هائلة لم يستطيعوا تحقيقها خلال عشرات السنوات من العنف
"
مجلي وهبي
مجلي وهبي: ثانيا يعني منذ التوقيع أو الاتفاق الذي كان في قمة شرم الشيخ تم على يعني مفاهمات تمت بين الجانب الإسرائيلي والفلسطيني بتنفيذ عدة قضايا وخاصة الالتزام الإسرائيلي بعدم إطلاق النار أو أي عملية ضد أي هدف فلسطيني وهذا الالتزام ساري المفعول مادام يُحترم من كل الفصائل الفلسطينية. وفعلا هنالك فصائل فلسطينية للأسف الشديد لا تريد أن تلتزم وليس فقط هي تعمل ضد المصالح الفلسطينية هي تعمل بداية صعبة..

سامي حداد: عفوا اسمع فيه كلمة هذه لم أفهمها تقول تعمل ضد المصالح الفلسطينية وهل مقاومة الاحتلال وهو حق شرعي أقرته كل الشرائع الدولية والسماوية واتفاقية جنيف هل مقاومة الاحتلال ضد الشعب الفلسطيني ضد مصالح الشعب الفلسطيني أم أنك تردد ما قالته السلطة الفلسطينية؟

مجلي وهبي: دعني أن أشرح لك وخاصة كمان رافق العملية السلمية منذ بدايتها عن طريق المفاوضات وطاولة المفاوضات حقق الفلسطينيين بإنجازات هائلة ما لم يحققوها خلال مائة سنة من العنف واستعمال العنف. قضية الالتزام ليس فقط من جانب واحد يجب أن يكون من جانبين وهنالك فصائل فلسطينية كما قلت وخاصة حماس والجهاد الإسلامي الذين يتحدثون يوميا عن عدم رغبتهم في احترام ما تم الاتفاق عليه وهؤلاء أيضا يتحدثون أنهم مستمرون القضية الاستمرار من أجل حل القضية الفلسطينية ليس عن طريق العنف ولا العمليات التي شاهدناها في السابق.

سامي حداد: ولكن يعني الفلسطينيين يعني جربوا منذ 1993 مفاوضات ولم يحصلوا على شيء وتقول إنه يعني الفصائل الفلسطينية التي تقوم بالعمليات العسكرية ضد إسرائيل يعني وكأنما القضية وهدنة ووقف إطلاق نار وكأنما يعني نحن أمام جيشين في حين إسرائيل تعرف أكبر قوة في منطقة شرق أوسط وهؤلاء يعني عبارة عن بضعة شباب معهم كلاشينكوف أو قنبلة يعني..

مجلي وهبي: أنا أستغرب..

سامي حداد: اسمح لي كما قال أريد أن تسمع هذا والمشاهد أيضا كما قال الصحفي البريطاني روبرت فيسك في صحيفة الاندبندنت يوم الأربعاء قبل يومين قال لو نزل شخص من المريخ وتابع مداولات قمة شرم الشيخ لخُيل له أن الإسرائيليين تحت الاحتلال وأن الدبابات الفلسطينية ستتوقف عن التوغل في حيفا وتل أبيب وأن الطائرات الفلسطينية من طراز (F-18) ستتوقف عن قصف المناطق الإسرائيلية الآهلة بالسكان وأن طائرات الأباتشي سوف تتوقف عن اغتيال القادة الإسرائيليين يعني كأنما ما فيش شيء اسمه احتلال؟

مجلي وهبي: أول شيء هنالك كانت إنجازات حتى بداية الانتفاضة الأخيرة منذ أكتوبر ألفين بالنسبة للشعب الفلسطيني بداية ببناء الأسس لإقامة دولته ولكن جميعنا نعرف ماذا حدث منذ أكتوبر ألفين لغاية الآن، أما ما تحدثت عنه فقط إذا تحدثنا عن رقم اثنين وعشرين ألف وخمسمائة وأربعين عملية ضد أهداف إسرائيلية منذ أكتوبر ألفين لغاية الآن فهذا يعني كان فيما تحدثنا عن انتفاضة وردود فعل على هذه الانتفاضة أما حينما نتحدث عن وقف إطلاق نار واحترام لهذا الاتفاق بين إسرائيل والسلطة الفلسطينية هنالك من يريد الخلل ويريد عطب مثل هذا الاتفاق وخاصة يعني تحدثنا.. دعني..

سامي حداد: يا أستاذ وهبي أستاذ مجلي يعني نترك ما قاله الأخ الشيخ حسن يوسف إنه في هاي الفترة استشهد العديد من الناس، يعني خلال اليومين الماضيين إسرائيل قتلت بالقرب من فندق في رام الله شخص كان يقود سيارة ربما سيارة مسروقة كان باستطاعتهم أن يوقفوه فقتلوه، قتلوا شخص آخر في غزة إطلاق نار عشوائي قالوا يعني هذا يأتي بعد إطلاق النار مباشرة يعني كيف تعتقد أن الفصائل المقاومة وحتى الفلسطينيين بشكل عام ستكون بنياتكم؟

مجلي وهبي: أنا أريد أن أقول أنه هنالك احترام لما يتم الاتفاق عليه والاستمرار في مثل هذه العمليات ضد أهداف إسرائيلية ستؤدي إلى ردود فعل هذه نقطة واحدة، أما بالنسبة للإنجازات التي سألت عنها وتم الاتفاق عليها فقمنا بفتح من جديد حاجز كارني بصورة أو ما يسمى معبر كارني بصورة مليئة ليتسنى العودة إلى ما كان عليه سابقا، كان هنالك إدخال ألفين عامل فلسطيني عن حاجز إيريز هنالك..

سامي حداد: يا سيدي هذه خطوات أعتقد أنها لن ترضي الفلسطينيين ربما ترضي البعض ولكن هنالك قضية وسنتطرق إلى هذا الموضوع بعد موجز الأخبار الذي سيحين بعد لحظات وسنتطرق إلى يعني ما هي نيات إسرائيل فيما يتعلق بثمانية آلاف أسير فلسطيني منهم حوالي مائة وثلاثين امرأة وثلاثمائة وسبعين شاب دون سن الثمانية عشرة، بالإضافة إلى يعني التوقف عن مطالبة ملاحقة المطالبين من السلطة ومن ثم ما هي الدولة التي ارتآها شارون في خطابه في شرم الشيخ ونوع خريطة الطريق التي قال إن فك الارتباط في غزة سيؤدي ربما إلى خريطة طريق، أرجو أن تبقوا معنا مشاهدينا الكرام بعد موجز الأخبار.


[موجز الأنباء]

ما تشكله قضية الأسرى من أهمية

سامي حداد: مشاهدينا الكرام أهلا بكم من جديد في برنامج أكثر من رأي ويأتيكم على الهواء مباشرة من مدينة رام الله. أستاذ ياسر عبد ربه من المعروف إنه قضية الأسرى بالنسبة إلى الشارع الفلسطيني هي هامة جدا وهي التي ستعطي أبو مازن الأكسجين في الشارع الفلسطيني إذا ما حاول يعني تيسير فك أسر العديد منهم.

ياسر عبد ربه: نعم.

سامي حداد: أنت تعرف منذ عام 1998 في واى ريفر حاول من حكومة نتنياهو أن يفرجوا عن السجناء حوالي ثلاثمائة شخص قبل أوسلو ولم يفلح في ذلك بل أطلق نتنياهو من كان عليهم أحكام جنائية سائق سيارة أو إلى آخره، يعني هل كيف يستطيع الآن إقناع الشارع الفلسطيني بأنه سيعمل على الإفراج عن ثمانية آلاف أسير فلسطيني خاصة من الذين تورطوا في قتل إسرائيليين؟

ياسر عبد ربه: شوف موضوع الأسرى موضوع أساسي ونحن أعطينا هذا الموضوع في كل مراحل المفاوضات موقع رئيسي وهام الآن قضية الأسرى واحدة من القضايا التي يوضع ملفها على الطاولة في التفاوض بيننا وبين الإسرائيليين، نحن نرفض من حيث المبدأ أن يتعامل الاحتلال الإسرائيلي مع الأسرى كرهائن بمعنى كل ما حدث لقاء أو كل ما حدث انفراج سياسي يتم الإفراج عن بعض الأسرى والاحتفاظ بالبقية والأسرى الذين يجري الإفراج عنهم هم كما قلت يعني من أحكام خفيفة أو الذين قضوا معظم مدة أحكامهم وبقي سنتين، عشرة أو إلى آخره..

سامي حداد: شرفت يعني أحكامهم على الانتهاء.

ياسر عبد ربه: هذا نحن لا نقبله يوجد المئات من الأسرى من الذين قضوا عقود من السنين في سجون الاحتلال في الأسير سعيد العتبي من نابلس له ثمانية وعشرين عام في..

سامي حداد: الجزيرة قابلت شخص قبل يومين 83 سنة عمره.

ياسر عبد ربه: في سجون الاحتلال قضى معظم عمره في سجون الاحتلال فلذلك هذا الموضوع سنتابعه، إذا أفرج عن بعض الأسرى الآن في إطار ما يسمى عملية بناء الثقة ليكن لكن هذه ليست نهاية المطاف سنظل نعطي هذا الموضوع أولوية ونضغط في سبيله ليس من أجل أن يتم كسب شعبية في الشارع الفلسطيني أو غيره بل هذه واحدة من القضايا لدينا ملف لقضايا مختلفة نحن شعب واقع تحت الاحتلال..

سامي حداد: (Ok) ولكن نعم.

ياسر عبد ربه: سلطة، قوى وطنية، مقاومة كل فئات الشعب الفلسطيني واقعة تحت الاحتلال وهذه واحدة من قضايانا ومن معاركنا التي..

سامي حداد: لنبق في موضوع الأسرى أنت تعلم أن هناك خلافا كبيرا بين رئيس هيئة الأركان يعالون موشى يعالون وآفي ديختر رئيس الشباك المخابرات الذي سيترك منصبه بعد بضعة أشهر، مدير الشباك يُصر على ألا يخرج أي فلسطيني ولوث يداه بدم، اسمح لي، يهودي في حين يرى رئيس هيئة الأركان ألا مانع من إخراج البعض ما دام من هناك في سير نحو التسوية نتنياهو.. سآتيك يا أستاذ مجلي نتنياهو وزير المالية وشالوم وزير الخارجية وقفوا مع ديختر واقع شارون في الشِرك وقال إذا كان ولابد سنطلق بعض المرضى أو الذين يعني مضت عليهم أو يعني قضوا سنوات كثيرة في السجن ومتقدمين في السن يعني لا يوجد أي نية فعلى أي أساس أنتم يعني تُطمئنوا الفصائل الفلسطينية الأخرى فتح، الشعبية الديمقراطية، حماس، الجهاد بأن هؤلاء ستعملون على إخراجهم من السجون؟

ياسر عبد ربه: شوف أخ سامي من الخطأ تصوير المسألة هكذا بأنه وكأننا نحن طرف ثالث نريد أن نطمئن قوى أخرى، نحن في هذه القضية مثل بقية قضايا الشعب الفلسطيني نحن طرف واحد مش طرفين، نحن نفعل كل ما نستطيع من أجل أن يفرج عن الأسرى ويمكن كما قال أبو مازن وباعتراف شارون نفسه قبل يومين في قمة شرم الشيخ قاله إذا بدكم تتحدثوا عن اللى ملوثة أيديهم غيره نحن الذين أرسلناهم ونحن القادة الفلسطينيين الذين أرسلناهم.

سامي حداد: وهذا ما قاله في واى ريفر، ردا لما قاله في واى ريفر..

ياسر عبد ربه: أرسلناهم إلى السجون وهذا ما قاله ياسر عرفات لنتنياهو قال له إذا أنت ليه جالس معي، من يريد أن يفتح صفحة جديدة وأن ينهي مرحلة سابقة من الصراع عليه أن يتعامل مع قضية الأسرى ليس على أساس تصنيفهم بهذه الطريقة أو تلك نحن نرفض هذا التصنيف، لكن هذا لا يعني أننا نرفض أيضا أن يُفرج عن عدد من الأسرى.

سامي حداد: مهما كان (Ok) شو رأيك بقضية تعامل السلطة مع قضية الأسرى الفلسطينيين؟ يعني هل أنتم راضون عن طرحها يعني يبدو إنه تسعمائة أسير أو سجين الذين ستطلق سراحهم إسرائيل أحكام مدنية جنائية مرضى كبار في السن عدد قليل ضئيل جدا من حماس لا يتعدى يعني عشرة، خمسة عشرة شخصا هل تعتقد إن السلطة تريد أو تصر على إطلاق سراح خاصة جماعة فتح الذين اعتُقلوا أو سُجنوا أو أُسروا قبل أوسلو؟

حسن يوسف: لا أنا بديش أقول يعني بهذا الاتجاه إنه في اتفاق إنه السلطة تطلع هذا من فتح ولا من..

سامي حداد: لا بس أبو مازن بالنسبة له بيهمه كثير لأنهم هادول قبل أوسلو بيعتبرون قبل أوسلو.

حسن يوسف: بس المفرج عنهم أظن إنهم مش قبل أوسلو هؤلاء بقي ولا واحد منهم شهر وبعض منهم أكثر واحد السقف الأعلى..

ياسر عبد ربه: سنتين.

حسن يوسف: حوالي سنتين إذا هي القصة المسألة سيدي لا أنا أريد أن أجيب على سؤالك مع يعني احترامي لما تفضل فيه الأخ أبو بشار أنا سمعت تصريح من الأخ هشام عبد الرازق عبر الفضائية الفلسطينية سنة ألفين قال الملف الوحيد الذي لم يفتح بشكل جدي هو ملف الأسرى.

سامي حداد: بالنسبة إلى السلطة يعني.

حسن يوسف: للسلطة.

سامي حداد: لم تفتحه بشكل جدي.

"
كل عمليات الإفراج التي تمت في حق الأسرى الفلسطينيين من سجون الاحتلال منذ مجيء السلطة إلى الآن لم تكن بالصورة المرضية لشعبنا الفلسطيني
"
حسن يوسف
حسن يوسف: بشكل جدي ولم تفتحه هذا كلام وزير الأسرى أنا هيا نرجع إلى الأرشيف والكلام موجود واضح، الحقيقة..

ياسر عبد ربه: ما بلاش ندخل قبل خمسة سنين ولا عشرة سنين يا شيخ.

حسن يوسف: يا سيدي أرجوك خلي..

سامي حداد: خلي يوسف..

ياسر عبد ربه: ولا نستشهد بتصريح يعني ربما يكون يعني فيه له ظروفه مجزوء إلى آخره إحنا عم بنتحدث..

سامي حداد: لا.. بيقول لك الملف موجود بيتحدث..

حسن يوسف: ماشى لا.. أنا ما أقول سيدي..

ياسر عبد ربه: معلش.

حسن يوسف: وأنا ما قلتش إنه لم يبحث لكن أنا بأقول وهذا الواقع إلى الآن كل عمليات الإفراج التي كانت بالنسبة للمعتقلين من وقت مجيء السلطة إلى هذه اللحظة لم تكن بالصورة المرضية لشعبنا الفلسطيني.

ياسر عبد ربه: صح.

حسن يوسف: هي كلها كانت تحت رحمة وبركات ومنة الاحتلال الإسرائيلي يعني مثلا في بعض الجبهات في قضية الأسرى لم تُخترق بالمرة..

سامي حداد: يعني في..

حسن يوسف: لكنه إذا سمحت لي بس.

سامي حداد: بين 2001 و2004 أفرجت إسرائيل عن حوالي 730 سجين فلسطيني.

حسن يوسف: بس هادولا وكل الإفراجات السابقات.

سامي حداد: من منة إسرائيل حسنات إسرائيل.

ياسر عبد ربه: هادول أنا بدي أكون بس واضح معك..

حسن يوسف: لماذا قطعتم علي؟

ياسر عبد ربه: هادول كانت في إطار لا بس نقطة للتوضيح.

حسن يوسف: تفضل.

ياسر عبد ربه: في إطار التبادل مع حزب الله وكان كثير من الناس بما فيهم إسرائيليين كانوا يقولوا بتكونوا كرماء لما حزب الله بيعتقل أو بيحتجز إسرائيليين وبيبادلهم وبتكنوش كرماء مع الفلسطينيين في حكومة أبو مازن اللي كانت مستعدة لإجراء هدنة وللسير في عملية سلام، هذه كانت النقطة التي توقفنا عندها كثيرا بديش أقاطع الشيخ.

حسن يوسف: نعم إذا سمحت كل الإفراجات حتى اللي كانت في الفترة الآونة الأخيرة والتي كانت قبل ذلك هي ضمن المعايير والمقاييس الإسرائيلية ليس إلا يعني في هناك جبهات يعني بتتعلق مسألة المعتقلين لم تخترق قط مثلا الـ 1948 أسرى القدس الأسرى القدامى سعيد العتبة ونائل البرغوثي و..

سامي حداد: طب إسرائيل فيما يتعلق اسمح لي فيما يتعلق بأسرى عرب الـ 1948 هؤلاء مواطنون إسرائيليون تعتبرهم إسرائيل هي المسؤولة عنهم فيما يتعلق بالقدس هنا لك الحق على أساس إسرائيل تعتبرها عاصمتها تدعي ولذلك..

حسن يوسف: لو سمحت لي هذه معايير إسرائيلية مرفوضة عندنا وبتتحمل السلطة الفلسطينية وبتتحمل القوة الفلسطينية وبيتحمل شعبنا الفلسطيني بكل قواه بكل شرائحه المسؤولية التامة عن هؤلاء الناس ورقم واحد الـ 48 والقدس والدوريات من الخارج من الدول العربية الأخرى المسؤولية قبل أن يتحملوا المسؤولية عن المعتقلين الفلسطينيين أنفسهم إحنا ما فيش فرق ولا تميز.

سامي حداد: في الواقع..

حسن يوسف: ولا يجوز أن تكون هناك قيود سيدي العزيز إذا سمحت.

سامي حداد: تفضل.

حسن يوسف: أنا أرى.. نحن نرى إنه ما حصل في قمة شرم الشيخ هي خطوة استباقية متعجلة من الأخوة في السلطة في مسألة القبول بوقف إطلاق النار بغض النظر عن تحفظنا، إحنا وموقفنا من كلمة وقف إطلاق النار كانت خطوة استباقية لأنه في تقديري قُطعت الطريق على الشعب الفلسطيني بأن يَتَمَتْرَس أمام قضية الأسرى بشكل جدي أكثر واختراق هذه الجبهة والإفراج عن عدد أكبر من المعتقلين بالمعايير حينما يُتحدث عن إعطاء هذه الورقة ورقة المقاومة ورقة الهدنة للطرف الإسرائيلي إنه حينما تفعلون كذا نفعل كذا أما أن تكون هدية مجانية للاحتلال دون أن يستفيد منها شعبنا الفلسطيني بإجراءات إسرائيلية جدية على الأرض بوقف كل أشكال العدوان وبإزالة الحواجز وبإطلاق سراح المعتقلين قصة المعتقل يسمعها الاحتلال من هذه القائمة..

سامي حداد: (O;) في السابق.

حسن يوسف: كلمتين إذا سمحت لي.

سامي حداد: ثلاثة.

حسن يوسف: إذا سمحت.. ليسمع الاحتلال من هذه القناة ولتسمع كل الأطراف التي شاركت في قمة شرم الشيخ ولتسمع الدنيا بأسرها المعتقلون خط أحمر لن نبقى تحت منة الاحتلال سيخرجوا بالمعايير والمقاييس التي نريدها نحن والتي لا يجوز للاحتلال أن يَتَمَتْرَس عندها إن أراد أن يكون هناك هدنة حقيقية وتهدئة حقيقية وغير ذلك لا يمكن أن يقبل تحت أي ظرف من الظروف.

سامي حداد: (Ok) سيد وهبي.. مجلي وهبي عفوا، يعني سمعت ما قاله الأخوة وقضية الأسرى يعني موضوع كثير حساس بالنسبة إلى الشعب الفلسطيني يعني هل نتوقع رزمة حسنات كما قالت إحدى الصحف الإسرائيلية أو رزمة صداقات كما قالت لتقوية أبو مازن أو كما قال شارون نعطي هذا الطائر شوية ريش حتى يوقف على رجليه بما معناه يعني سمعت ما قالوه فيما يتعلق بالأسرى الفلسطينيين.

مجلي وهبي: أنا كنت أفضل أن تسأل السؤال بدون الإضافات.

سامي حداد: يعني تسعمائة أسير سؤالي.

مجلي وهبي: السؤال واضح.

سامي حداد: سؤالي تسعمائة أسير من ثمانية ألاف؟

مجلي وهبي: يا عزيزي حين نتحدث عن بناء الثقة ونستمع في نفس الوقت أن ما زال هناك إذا سمعت الشيخ وسمعت الآخرين ما زالوا يجهزون ويتدربون ويعملون ليل نهار من أجل الاستمرار في العمليات ضد الأهداف الإسرائيلي. إذا أردنا أن نبني الثقة فما تم الاتفاق عليه سينفذ إذا نفذنا المرحلة الأولى بإطلاق خمسمائة وبعدين أربعمائة حسب ما هو الاتفاق عليه هنالك لجنة وزارية تبدأ عملها حسب ما هو الاتفاق لتدرس هذه الحالات التي تحدث عنها وبطلب من السلطة الفلسطينية، ولكن أن نرى ونجد أمثال يعني المنظمات الفلسطينية التي تبحث عن كل حجة لتعرقل سير ما بدأ به أبو مازن وما بدأت به من انتخبوا أبو مازن لأنه الهدف التهدئة وأن نصل إلى إيقاف لإطلاق النار والتقدم بمرحلة تلو الأخرى وأقول يجب يعني الجانب الإسرائيلي ما التزم به يجب أن ينفذه بحذافيره وأيضا الجانب الفلسطيني.

سامي حداد: (Ok) ولكن اسمح لي تقول يجب ولكن هنالك..

مجلي وهبي: نعم.

سامي حداد: اسمح لي هنالك فيما يتعلق بموضوع الأسرى هنالك خلاف بين نتنياهو وزير المالية شالوم وزير الخارجية ديختر مدير الشباك المخابرات وبين يعالون فيما يتعلق بإطلاق معايير الناس الذي قتل إسرائيليين عليه دم ولا ما عليهوش دم اسمح لي.. وشارون يعني وقع في الفخ لا يدري ماذا يفعل ما فيش التزامات نحو هؤلاء الأسرى الفلسطينيين؟

مجلي وهبي: نتحدث عن لجنة وزارية مركبة من تسعة أعضاء وزاريين في (Cabinet) المصغر ويستطيع دراسة كل هذه الأمور ولكن إذا لم يكن هنالك ثقة وبناء ثقة لن يكون هنالك إطلاق سراح أي سجين هذا واضح وهذا يجب أن يكون معروف من يريد أن يستمر..

سامي حداد: طب سؤال سيد مجلي سؤال بالتحديد هل تعتقد أن إسرائيل يجب أن تطلق الذين شاركوا في عمليات وقتلوا إسرائيليين؟

مجلي وهبي: نحن نعتقد أنه في نهاية المطاف حين نتحدث عن إقامة دولة فلسطينية وحين نتحدث عن زوال الاحتلال الذي لا أحد يرغبه إذا كان هنالك بناء الثقة بالتدريج وبصورة صحيحة ما تم الاتفاق عليه من قبل الجانبين يتم تنفيذه ويتم تنفيذه بصورة صحيحة فنحن نرى في نهاية المطاف ألا يبقي ولو سجين واحد وخاصة إذا توصلنا إلى سلام هذا معنى السلام بين شعبين وإقامة دولة بجانب الأخرى ولكن..

سامي حداد: ولكن اسمعني عندما..

مجلي وهبي: يا عزيزي دعني أكمل.

سامي حداد: قبل السلام عندما تتوقف اسمعني عندما..

مجلي وهبي: وحينما نرى يوميا ونعلم ذلك وقلت لك أنا عضو بلجنة الخارجية والأمن ونرى هنالك الكثير من الأيدي الخارجية التي تعمل ليل نهار لأن تعثر الطريق الفلسطيني الصحيح الممثل بأبو مازن وجماعة أبو مازن لأنه كفا سفك دماء من قبل الجانبين دفعوا ثمنا غاليا آلاف القتلى والجرحى من كلا الجانبين، نحن نتحدث عن بنية صحيحة لهذا الحوار والسلام من أجل أن نتقدم في خطوات ثابتة وكل هؤلاء الذين يُخربون في هذه الطريق يجب إزالتهم.

سامي حداد: (Ok) إذا لا تريد أن تعطيني جواب إلا بعد قيام الدولة الفلسطينية عندما ينور الملح ومن ثمة يُطلق سراح هؤلاء في الوقت..

مجلي وهبي: لا أنا أقول ذلك أنا أقول يا عزيزي..

سامي حداد: الذي أطلقتم فيه العديد من الأسرى الفلسطينيين وعلى أيديهم دماء مثل مستشار الأمن القومي جبريل الرجوب ولا نسأل عن شارون وضباطه وجنوده وفي أيديهم يعني بحار من الدماء العربية سواء في سوريا أو لبنان أو فلسطين..

مجلي وهبي: يا عزيزي نحن..

سامي حداد: والأردن ومصر.

مجلي وهبي: نحن لا نقارن بهذا الشكل أنا أقول لك أنه حينما أقيمت لجنة وزراية لهذا الموضوع هدفها الأول والأخير بحث هذه القضية ولذلك يعني حينما نتحدث عن مراحل بدأنا بتنفيذها حسب ما تم الاتفاق عليه ويوم الأحد ستكون هنالك تسليم مدينة أريحا ونبدأ بإزالة الحواجز..

سامي حداد: سنتطرق الآن الواقع هذا الموضوع الثاني أريد أن أتحدث عنه ما بعد..

مجلي وهبي: أنا ما أريد أن أقوله..

سامي حداد: ما بعد شرم الشيخ، أستاذ ياسر عبد ربه الآن وبعد قمة شرم الشيخ يعني هل ممكن أن يقال أن المقاومة المسلحة انتهت وهكذا يستطيع شارون أن يترك غزة أن يفكك المستوطنات متبجحا بأنه خرج بإرادته وليس تحت وطأة نار المقاومة؟

ياسر عبد ربه: شوف أنا أعتقد أننا أمام مرحلة جديدة ومع حدث خلال اليومين الماضيين لا يلغي ذلك على الإطلاق هذه المرحلة المقاومة فيها ضد الاحتلال ستستمر بأشكال مختلفة ربما عن المرحلة السابقة نظرا لظروف ومعطيات إقليمية ودولية ومحلية، إنما الصراع مع الاحتلال لن يتوقف إلا بانتهاء الاحتلال نفسه الشعب الفلسطيني كل قواه الوطنية أمام تحدى كبير في مواصلة هذه النضال ضد الاحتلال بأشكال ووسائل تستطيع أن تجعل هذا الاحتلال عمره أقصر وتستطيع أن تجذب تأييدا أوسع لنضال الشعب الفلسطيني المشروع والعادل على أوسع نطاق ولذلك نحن نقول..

سامي حداد: ولكن معلش قاطعتك سؤال.. قلت أنه يعني مقاومة على نطاق آخر يعني نطاق غير مسلح يعني اسمعني..

ياسر عبد ربه: أنا مش عم بأخبي كلامي مش عم بغير أنا بأحكي بكل صراحة.

سامي حداد: ولكن ألا تعتقد..

مجلي وهبي: أنا أحيانا لا أفهم ياسر عبد ربه أحيانا لا أفهمه كرجل سلام كرجل يتحدث ومن المبادرين لأوسلو ولعملية سلمية يتحدث أنه يجب أن يكون هنالك استمرار لمقاومة يجب أن يكون هنالك عمل لإزالة المقاومة وإزالة ردود الفعل على هذه المقاومة من أجل العودة إلى طاولة مفاوضات سلمية.

سامي حداد: ولكن لا تنسي يا سيد مجلي أن لولا الاحتلال لما كانت هناك مقاومة وانتهي الموضوع.

مجلي وهبي: يا عزيزي نعم ولكن إذا تعرف ما هو سبب هذا الاحتلال إذا أردت أن تعود إلى الوراء.

ياسر عبد ربه: بس أريد هنا حتى لا نبقى نتحدث في العموميات هناك قضية رئيسية يواجهها الشعب الفلسطيني الآن سلطة قوى وطنية الجميع وهي قضية الانسحاب من قطاع غزة أنا أرجو وآمل ألا يُسكرنا نحن كفلسطينيين موضوع الانسحاب من قطاع غزة وأن ننشغل في شروع تقاسم سلطة أو ترتيبات سلطة ما بعد الانسحاب. أنا أعتقد إنه بالتوافق مع خطوة الانسحاب من قطاع غزة تجري على الأرض في معظم الأراضي الفلسطينية وخاصة في الضفة الغربية عملية ذات طابع استراتيجي من جانب إسرائيل لتقسيم الضفة الغربية وتمزيقها إلى كانتونات، الجدار الآن يقوم بهذه العملية وبهدف ماذا؟ بهدف أن يُقال في نهاية المطاف لديكم قطاع غزة لديكم هذه الجزر المعزولة في الضفة الغربية باستثناء القدس واللي موصولة مع بعض.

سامي حداد: وهذه الدولة التي أشار إليها شارون في شرم الشيخ.

ياسر عبد ربه: بالضبط قليلا شوي الدولة الموصولة مع بعضها البعض بواسطة جزر أو بواسطة جسور أو أنفاق..

سامي حداد: ليس تواصل جغرافي طبيعي يعني.

ياسر عبد ربه: عندما يقال من قبل الإسرائيليين..

مجلي وهبي: أنا لا أعتقد أن ما يتحدث عنه ياسر عبد ربه بهذا التفسير لأنه نحن نخطئ الواقع..

ياسر عبد ربه: اسمح لي شوي هذا مش تفسير يا أخي مجلي هذا مش تفسير هذا واقع.

مجلي وهبي: لأنه الجدار هي يعني الجدار وأنت تعلم ذلك هي أو هو زمني بناء على أحداث

ياسر عبد ربه: زمني

مجلي وهبي: نعم يا عزيزي

سامي حداد: يا سيدي المستوطنات بدأت بشكل مؤقت زمني بشكل عسكري وأصبحت فيها ربع مليون إنسان.

ياسر عبد ربه: الذي يشاهد هذا الجدار، الجدار لا يُبنى لغرض أمني..

مجلي وهبي: أرجو ذلك.

ياسر عبد ربه: انظر حول القدس كل منطقة يمكن اقتطاعها أكثر لصالح النشاط الاستيطاني الإسرائيلي هذا الجدار يمتد لكي يطوق هذه المنطقة، يفصل بين أحياء فلسطينية وأحياء فلسطينية، بين الفلسطينيين في العديد من القرى وبين أرضهم بين المستشفى والمدرسة لذلك أنا ما أريد..

مجلي وهبي: يا عزيزي هذه الفرصة الآن للمطالبات ولإيقاف مثل هذا الجدار..

ياسر عبد ربه: ما أريد أن أقوله الخطر الذي يواجهنا كفلسطينيين أن يقال هذا قطاع غزة وهذه الجزر داخل الجدار أقيموا دولة لأنه الحديث الآن لا يجري عن حدود الدولة انظر ماذا يقال دوليا وحتى إسرائيليا نحن مع دولة فلسطينية أية دولة؟ نحن نقول هذه الدولة إذا لم تكن وفق حدود 1967 عاصمتها القدس الشريف.. القدس الشرقية هذه الدولة لا يمكن أن نقبل بها ولهذا السبب أنا أظن أنه هذا هو التحدي الأكبر سياسيا. عندما أتحدث عن مقاومة الاحتلال نعم هذا حق مشروع أنا من حقي أنا أقاوم الاحتلال مادام هذا الاحتلال عم بيني مستوطنات وتجمعات استيطانية تتوسع يوميا وتُمزق أيضا الأرض الفلسطينية إلى ثلاث كتل رئيسية في الضفة الغربية. هذه ليست الدولة التي تستطيع أن تحمل أماني وهموم الشعب الفلسطيني ويبني فيها الشعب الفلسطيني مستقبله ولهذا السبب أنا أظن إنه بالرغم من إنه هناك أشكال ستتوقف وأنا أعتقد أنها ستتوقف وسيجري تفاهم وطني فلسطيني حول هذا الموضوع غدا أو بعد غد أو في المدى القريب إنما مواجهة الجدار، مواجهة الاستيطان، مواجهة المسألة الرئيسية وهي إنهاء الاحتلال تبقى في صلب قضية الشعب الفلسطيني ولذلك هناك فرصة لتوافق وطني ومصالحة وطنية فلسطينية شاملة وأنا أظن أن هذا متاح ومتوفر الآن تضم جميع القوى الفلسطينية لكي نواجه..

سامي حداد [مقاطعاً]: ربما هذه القوى الفلسطينية لا توافق على هذا البرنامج الذي ذكرته خاصة فيما يتعلق بقضية دولة في حدود 1967 لدي فاصل قصير أريد أن أخذ رأي الشيخ حسن يوسف مشاهدينا الكرام أرجو أن تبقوا معنا بعد هذا الفاصل القصير.


[فاصل إعلاني]

الاتفاق على برنامج وطني ونوعية الدولة

سامي حداد: مشاهدينا الكرام أهلا بكم من جديد في برنامج أكثر من رأي، شيخ حسن يوسف سمعت ما قاله الأستاذ ياسر عبد ربه قبل الفاصل إنه يجب أن يكون هناك برنامج وطني، يجب الاتفاق على نوعية الدولة، لا يريد دولة كانتونات كما يخطط لها شارون وذكر أن يعني السلطة، منظمة التحرير، تريد بأنه بصفته عضو في اللجنة التنفيذية في المنظمة يريدون دولة في حدود 1967 هل يتفق برنامجهم مع برنامج حماس وحركات الجهاد الإسلامي قيام دولة في حدود 1967؟

حسن يوسف: والله حتى على يعني تمني الأخ أبو بشار وتمنيك وتمني الكل إنه دولة فلسطينية على حدود 1967 يعني إحنا يجب أن نسأل إنه هل الاحتلال الإسرائيلي..

سامي حداد: أنا أسألك أنت إذا وافقت إسرائيل على إعطاء حدود 1967 للفلسطينيين هل تقبل؟

حسن يوسف: إذا سمحت أنا بدي أسأل أولا إحنا مش ضد رحيل الاحتلال عن أي جزء من الأرض الفلسطينية وبنعتبره هذا إنجاز لشعبنا وإنجاز للمقاومة وإنجاز ليعني حقوق شعبنا الفلسطينية..

ياسر عبد ربه: طبعاً.

حسن يوسف: وهو يعني اكتساب واضح وانتزاع حقوقنا من الاحتلال السؤال اللي بيطرح نفسه إنه هل الاحتلال الإسرائيلي عنده استعداد للرحيل إلى أراضي 1967؟

سامي حداد: هذا شيء آخر.

حسن يوسف: إذا سمحت، لا هذا يبنى عليه.

سامي حداد: لا.

حسن يوسف: لا يجوز العيش على فرضيات يا أستاذ سامي.

سامي حداد: اسمح لي لو فرضنا إنه عادت حدود 1967 لو فرضنا (Ok) هل تقبل حماس بذلك أم إنها لا تزال تعتبر فلسطين وقفا إسلاميا ويجب أن تُحرر من البحر حتى النهر؟

حسن يوسف: يا سيدي العزيز القدير واضحة كالشمس في حالة انسحاب الاحتلال من أراضي 1967 وقطاع طبعا الضفة وقطاع غزة والقدس خالية من المستوطنات دولة فيها مقومات السيادة دولة لها السيادة..

سامي حداد: حدود 4 يونيو 1976 نعم.

ياسر عبد ربه: دولة ذات سيادة.

"
هناك أهداف بعيدة وأخرى قريبة فإذا تحققت القريبة منها بانسحاب إسرائيلي إلى حدود عام 1967 وأقيمت الدولة فسنرحب بذلك
"
حسن يوسف
حسن يوسف: نحن كشعب فلسطيني عندنا إجماع في ذلك أننا نرضى بذلك ولكن حقنا هذا متروك للأجيال لأنه هذه الأرض هي ليست ملكا لي وليست ملكا لحزب كذا ولا لسلطة كذا ولا هذا إذا حق أجيال الأمة كلية هي التي تقرر، أما نحن لنا أهداف قريبة ولنا أهداف بعيدة أهدافنا القريبة إذا تحققت بانسحاب إسرائيل من أراضي 1967 وأقيمت دولة آنذاك لا يوجد إنسان فلسطيني عاقل بيقول للاحتلال ترحل شو بلاش نقيم دولة ليرحل الاحتلال وإحنا بنتصرف مع بعضنا البعض.. لكن المشكلة..

سامي حداد: (Ok) قبل أن.. أريد أن أنتقل إلى قضية 1967 وحدود الدولة سؤال بالتحديد لأنه أبو بشار انتقل إلى موضوع آخر يعني الرئيس محمود عباس قال يجب أن يكون عندنا سلطة واحدة وسلاح واحد شرعي المقصود طبعا سلاح الفصائل المعارضة إذا ما طُلب إليكم تسليم الأسلحة كما جاء في خريطة الطريق وأنتم سكارى الجزء الثاني ولا تقربوا الصلاة الجزء الثاني الذي ذكره في بداية البرنامج إنه وقف العنف وتسليم السلاح وتفكيك البنية التحتية لما سمته الإرهاب يعني وقف المقاومة هل ستُسلمون السلاح إذا طُلب إليكم؟

حسن يوسف: يعني أولا مفيش إحنا تناقض معنا بيننا وبين أحد على الساحة الفلسطينية، نحن نقر إنه في سلطة يعني هذا شيء..

سامي حداد: وإسرائيل إذا أرادت أن تسحب السلاح؟

حسن يوسف: إذا سمحت حتى يعني الكلام كله يأتي في سياق واحد.

سامي حداد: طيب.

حسن يوسف: تأذن لي بس يعني خليني أتكلم.. بتقاطع أنت يا أستاذ سامي.. المهم أنا أقول طالما يعني في هناك إكراه من كل قوى الشعب الفلسطيني ما في حركة حماس إن في هناك سلطة ونحن نسعى أصلا لأن يكون نظام وأن يكون قانون وأن هذه السلطة الحقيقة تقوم بدورها بتصحيح كل أشكال الخلل والعطب الذي أصاب الحياة الفلسطينية من كافة جوانبها ونحن أصلا حينما قالت حركة حماس نحن على استعداد تحت عنوان شركاء في الدم شركاء في القرار على استعداد أن نكون جميعا ضمن قيادة مرجعية عليا نُشكل مع بعضنا البعض واضح وكان في هناك كلام متقدم أيضا لحركة حماس فيما يتعلق بمنظمة التحرير الفلسطينية على اعتبار أنها يمكن أن تكون وعاء جامع لكل الشعب فلسطيني إذا أرادت بناء صياغة سياستها..

سامي حداد: وربما تدخلون في الانتخابات التشريعية القادمة.

حسن يوسف: بس خلينا الآن ليش تدخل الكلام على بعضا البعض.

سامي حداد: أنت قلت لي منظمة.

ياسر عبد ربه: ليش لا دخلنا في هذا الموضوع ليش لا.

سامي حداد: هذا أهم المواضيع.

حسن يوسف: بنحكي فيها أنا أقصد طالما إنه حماس فيه عندها هذا بإعادة صياغة وسياسات منظمة التحرير وبنائها على أسس الديمقراطية وشورية وفق انتخابات..

سامي حداد: يعني هي غير ديمقراطية الآن المنظمة؟

حسن يوسف: يعني إحنا مش نازلين في صف المنظمة الآن إحنا مش في موضوع نقاشنا إذا بموضوع نقاشنا بناقش إحنا خلينا في السياق.

ياسر عبد ربه: أصل هذه ممكن تسير ديمقراطية أكثر ما فيش مشكلة يعني.

سامي حداد: طيب.

حسن يوسف: الآن بالنسبة لسلاح المقاومة الذي يطالب الشعب الفلسطيني بغض النظر عن هذا الطرف خارطة الطريق ولا الرباعية ولا العشرية ولا الألف إحنا بالنسبة لنا لا يعنينا هذه القرارات كلها ولا كل خرائط الدنيا طالما أنها تتناقض مع حقوقنا ولا تلبي أيا من حقوق شعبنا الفلسطيني ولا تنسجم..

سامي حداد: ولكن المنظمة.. السلطة قبلت بها.

حسن يوسف: إذا سمحت لي.

سامي حداد: أسمح لي منظمة التحرير السلطة قبلت بها مش هيك يا عمي.

حسن يوسف: حتى لو قبلت فيها منظمة التحرير الفلسطينية وقبلت فيها السلطة أليس من حقي أنا كمواطن فلسطيني أن أعارض؟

سامي حداد: لك كل الحق لكن إذا كانت الأغلبية قابلة لا يمكن أنه فصيل أن يعارض الأكثرية.

حسن يوسف: من الأغلبية هذه؟ يجب إعادة النظر فيها مسألة الأغلبية والأقلية إحنا..

ياسر عبد ربه: خلينا بس هذه نقطة.

حسن يوسف: بس خليني أوفي..

ياسر عبد ربه: تفضل.

مجلي وهبي: يعني لو أود مداخلة.

حسن يوسف: لا تقاطعني إذا سمحت الآن بالنسبة لقصة السلاح وجمع السلاح إحنا كشعب فلسطين بإمكاننا أن نتوافق على كل شيء، لكن هل يوجد لكل من يطالب الشعب الفلسطيني أو السلطة الفلسطينية أن تنزع سلاح المقاومة أولا.

سامي حداد: وهي بدون سلاح أصلا.

حسن يوسف: ما فيش سلاح، هل عندهم ضمانات دولية بوقف العدوان الإسرائيلي على شعبنا الفلسطيني ما هي الوسائل المتاحة لهم غير سلاح المقاومة لحماية الشعب الفلسطيني؟

سامي حداد: سؤال وجيه جدا.

حسن يوسف: طب أوفي إذا سمحت أوفي الكلام وبعدين بتوجه السؤال.

سامي حداد: اختصرها.

حسن يوسف: لا ما حكيتش أنا.

سامي حداد: بهاي النقطة.

حسن يوسف: ما بديش أحكي خلي الأخوة يحكوا لك.. إذا سمحت.

سامي حداد: أعود إليك في النقطة هذه هل تستطيعون ضمان، أنتم كسلطة كمنظمة، عدم الاعتداء على الشعب الفلسطيني حتى يسلموا سلاحهم؟

ياسر عبد ربه: لا نحن ما عندناش ضمانات نحن أملنا الوحيد الذي نريد أن يتكرس على الأرض هو ما نصت عليه خطة خارطة الطريق التي التزمنا بها، خطة خارطة الطريق قالت وقف عنف لكن هذا لا يعني بس ردا على ملاحظة الأخ مجلي إنه أنا ما أقدرش بالوسائل السياسية بوسائل الكفاح الشعبي بوسائل الكفاح السلمي إنه أقاوم بناء الجدار اللي بيقتطع أجزاء من أرضي أو بناء المستوطنات المستمرة على أرضي هذا جانب، جانب آخر نحن أيضا قلنا بأنه يجب أن يكون هناك سلاح شرعي واحد وسلطة واحدة وأما التعددية السياسية بمعنى حق الاختلاف وحق الدعاية للرأي المخالف وحق التعبير عن هذا الرأي المخالف بأشكال مختلفة بما فيها المشاركة في الانتخابات وبما فيها المشاركة في الهيئات التمثيلية والتشريعية والتنفيذية الفلسطينية.

سامي حداد: (Ok) ذكرت سلاح واحد شرعي هل معنى ذلك إنه من.. يعني أنا فصيل عاوز يكون عندي سلاح بتعطيني.. تسمح لي بذلك؟

ياسر عبد ربه: لا مش هيك ما فيش شيء تعدد لميليشيات أو تعدد لجيوش هذا مش ممكن يتم بكل صراحة أقولها وهذا أثبت بأنه مش بس مشان الاتفاقات الموقعة وخطة خارطة الطريق، يجب ضبط الأمن الداخلي الفلسطيني حالة الفلتان التي يعاني منها المواطن الفلسطيني في أكثر من منطقة وأكثر من موقع لأسباب عديدة وأنا لا أريد أن أحمل حالة الفلتان لجهة معينة ليس المقصود بها لا حماس ولا الجهاد حالة الفلتان..

سامي حداد: يعني هل مقاومة الاحتلال تعتبر فلتان أمني؟

مجلي وهبي: عندي ملاحظة في هذا لو سمحت لي.

ياسر عبد ربه: لا أنا ما بحكيش عنها بحكي عن ضبط السلاح بحيث يكون سلاح واحد سلاح شرعي واحد، أما اللجوء للوسائل العنيفة فهذا قلنا في خطة خارطة الطريق نحن التزمنا وأبو مازن التزم في قمة شرم الشيخ بأنه هذا سيتوقف أمام العالم كله وهذا من أجل أن نعطي فرصة..

سامي حداد: لكن أستاذ ياسر ألا تعتقد أنه وجود السلاح أو المقاومة هو يرفع سقف المطالب الفلسطينية.

ياسر عبد ربه: أنا بأخشي يا سيدي.

سامي حداد: أنت تعرف لا نريد التحدث عن (كلمة غير مفهومة) يتحدثون في باريس..

ياسر عبد ربه: أنا أخشى يا سيدي.

سامي حداد: ويقومون في فيتنام الأميركان اسمعني الجزائر.

ياسر عبد ربه: أنا بأخشى ظروفنا غير..

سامي حداد: الجزائر يتحدثون أسمعني الجزائر عندما كانوا يتحدثون في فيتنام مع الفرنسيين في إفيان مدينة إفيان اللي فيها المية المعدنية طلب متيران وزير الداخلية السابق في ذلك الفترة وأصبح رئيسا فيما بعد وتوفي الآن طلب من الجزائريين أن يلقوا السلاح ورفضوا واستمروا ألقوا السلاح وفاوضوا وانتصروا، إذاً يعني أنت تنزع يعني من نفسك.

ياسر عبد ربه: يا سيدي شوف أرجوك ألا نقارن الوضع الفلسطيني لا في فيتنام ولا بالجزائر ولا بغيرها، الوضع الفلسطيني هو الوضع الفلسطيني فيتنام خلفها كان الصين الشعبية والاتحاد السوفيتي وكانت ظروف العالم مختلفة الجزائر كان خلفها العالم كله وفرنسا وحدها معزولة أمام العالم وحولها مجموعة بلدان وجبهات مفتوحة تساعدها أنا ما بديش أدخل..

سامي حداد: بالنسبة لكم لم يبقَ في الميدان إلا أبو حميدة أنت لحالكم الآن يعني.

ياسر عبد ربه: لا أنا أرفض المقارنات هذه اللي هي خارج سياقها التاريخي، نحن لدينا ظروفنا الفلسطينية من ناحيتنا خطنا هو كما قلت ورد بخطة خارطة الطريق الالتزام بوقف العنف سنوقف، أي سلاح غير شرعي هذا السلاح لا يجب أن يكون قائما أو موجود.

سامي حداد: بما فيه سلاح المقاومة الفصائل؟

ياسر عبد ربه: ما فيش إحنا يا عم فتح جزء من المقاومة فتح مش خارج المقاومة.

مجلي وهبي: خرافات عظيمة.

سامي حداد: يعني بتأخذوا سلاحها؟

ياسر عبد ربه: ليش كتائب شهداء الأقصى مش جزء من فتح ومع ذلك السلطة التي تقودها فتح قالت أنا موافقة وملتزمة بهذا فلذلك لا يجب طرح المسائل من زاوية ضيقة. أنا أظن وهذه النقطة التي أريد أن أقولها كل هذه القضايا يمكن معالجتها أمنيا ترسيخ الأمن وحله وإلى آخره إذا كان هناك أفق سياسي، إذا كان في مفاوضات جدية إذا كان في توجه نحو إنهاء الاحتلال للأرض الفلسطينية، إذا في توجه لإزالة هذا الجدار ووقف النشاطات الاستيطانية والبناء وإقامة دولة فلسطينية مستقلة في حدود عام 1967 وحل عادل لقضية اللاجئين وفق ما قررناه، فلذلك عند ذلك كل قضايا الأمن ممكن أن تعالج عمره في حياته لا في تجربتنا ولا في أي تجارب أخرى إذا بدك ترجع لتجارب أخرى كان يمكن إيجاد حل أمني بمعزل عن حل سياسي.

سامي حداد: هل توافق على هذا الكلام؟

حسن يوسف: إذا سمحت.

سامي حداد: باختصار اسمح لي.

حسن يوسف: مش باختصار لماذا اختصار؟

سامي حداد: الزلمة له ساعة ينتظر.

حسن يوسف: طب أنا ما حكيتش، الزلمة حكى والزلمة حكوا وأنا لم أحكِ.

مجلي وهبي: لا أنا والله أنا شايف أنه فيه عدل وإنصاف في هذا البرنامج.

سامي حداد: رجاء يا أستاذ مجلي حالا أعود إليك تفضل يا شيخ حسن يوسف.

مجلي وهبي: لا بس في إنصاف في هذا البرنامج.


مدى ارتباط المقاومة بوجود الاحتلال

حسن يوسف: مسألة نزع السلاح كل الشعوب التي ابتليت في العالم بالاحتلال قاومت حتى انتصرت وكان في مفاوضات وكان في مقاومة إلا إذا الشعب الفلسطيني مستثنى من كل شعوب الأرض وهذا شيء آخر أو أن نريد أن نخالف إحنا كل نواميس وقوانين الكون ونحط العربة أمام الحصان، يا سيدي العزيز طالما هناك في احتلال طالما في هناك عدوان لا يوجد عاقل في هذا العالم يجوز له ويسمح لنفسه أن يفكر أن ينزع سلاح المقاومة طالما في هناك عدوان إسرائيلي مستمر لا يجوز، المسألة مسألة سلاح ليست هواية والسلاح الشرعي ومش شرعي أنا أعتقد فقط السلاح الشرعي هو الذي يقارع الاحتلال ولم يكن سلاح المقاومة في أي يوم من الأيام عبئا على الشعب الفلسطيني سلاح المفسدين واللصوص وهذا الكل مُجمع ضرورة سلبه ومحاكمة ومتابعة عناصره وزجهم في السجون ومحاكمتهم كذلك أما بالنسبة لسلاح المقاومة فلا يجوز لأحد أن يقترب منه تحت أي ظرف من الظروف طالما كان هناك عدوان.

سامي حداد: ولكن المشكلة يا أستاذ حسن المشكلة.. اسمح لي، المشكلة هنالك في اللجنة الرباعية الـ20% كما سميتها أنت في التزام دولي موجود بلّمْ السلاح غير الشرعي وأنت تعلم يعني أنه المقاومة منذ انتفاضة الأقصى حتى الآن إسرائيل تضررت راح خمسة آلاف من الطرفين 1500 إسرائيلي حوالي أربعة الآلف من الفلسطينيين ولكن تعرف الاقتصاد الفلسطيني خسر حوالي عشرين مليار دولار 130 ألف عامل كانوا يعملوا معظمهم من غزة الآن ما بيطعلش مائة واحد الآن سمح لهم موفاز بألف شخص أنت تعلم أنه بعد الحادي عشر سبتمبر يعني صار في عزلة دولية يعني إلا تعتقد أنه وقف العنف وقف المقاومة يا سيدي هدنة حتى تُفرج الأمور سيعزز من وقوف الشعب صمود الشعب الفلسطيني يتنفس شوية يا أخي ليكون عندك دعم دولي يقف إلى جانبك خاصة في ظل ابتعاد خيار الحرب عند العرب والمسلمين شو بتعمل عندك كما قال السيد ياسر عبد ربه؟

حسن يوسف: يا سيدي العزيز لا يوجد أحد في الشعب الفلسطيني معني بأن تكون هناك معاناة لأحد، ليست المعاناة بالنسبة لنا هواية، من المتسبب في ذلك؟ ليس سلاح المقاومة وليست المقاومة المتسبب في ذلك العدوان يا سيدي العزيز إذا انتهى الاحتلال وإذا انتهى وتوقف كل أشكال العدوان على شعبنا الفلسطيني وإذا أقر الاحتلال بمجمل حقوق شعبنا الفلسطيني وقام بإجراءات على الأرض في مقدمتها رفع كل أشكال المعاناة من حواجز وإذلال للشعب الفلسطيني وهدم وتخريب وإطلاق سراح المعتقلين وأقر بحقوق شعبنا بعد ذلك مفيش أحد معني بالشعب الفلسطيني أن يرى..

سامي حداد: (Ok) أريد أن أسأل السيد مجلي وهبي..

حسن يوسف: لماذا قاطعتني حتى كلمة ونصف ظلت..

سامي حداد: له نصف ساعة ما حكي برضه رجاء يا شيخ أخذت حصة الأسد أنت والسيد ياسر عبد ربه.

مجلي وهبي: أولا أريد أن أشكرك أنه أخيرا أعطتني أشكرك.

سامي حداد: السيد مجلي وهبي أنا في نهاية البرنامج رجاء يعني..

مجلي وهبي: أشكرك أولا على الوقت الكثير.

سامي حداد: هل تعتقد اسمح لي السؤال باختصار رجاء الأجوبة هيكون لك بقية البرنامج هل تعتقد إنه السيد شارون قد غير لون جلدته عندما تحدث عن في شرم الشيخ في الخطاب قال إنه يعني ربما يكون الانسحاب من غزة سيؤدي إلى العودة إلى خريطة الطريق يعني هل نفهم من ذلك أن الرجل يعني صادق وأنه يريد تطبيق خريطة الطريق 100%؟

مجلي وهبي: شارون حينما تحدث عن خطته وخاصة بفك الانفصال ورغم المشاكل التي يواجهها سياسيا ومن الممكن حتى أنه يدفع ثمن هذه السياسة هو ملتزم لتنفيذ هذه الخطة وأيضا لخارطة الطريق ولو استمعت وقرأت كلامه وخطابه فهو يلتزم ويهدف من وراء ما تحدث عنه..

سامي حداد: (Ok) أنا عندي خطابه يا أستاذ مجلي وماذا عن التحفظات الأربعة عشر التي لدى شارون من قبل اسمح لي..

مجلي وهبي: يا عزيزي أنت تسألني ولا تعطيني الفرصة لأجيب.

سامي حداد: وأعطيك ثلاثة أمثلة أو أربعة يقول لا تُفرض قيود على نشاطات الجيش الإسرائيلي ضد الإرهاب حسب وصفه يعني باستطاعته أن يطارد الفلسطينيين، الدولة الفلسطينية المؤقتة ستكون منزوعة السلاح وتسيطر إسرائيل على كل المداخل والمجال الجوي يعني دولة حسب تفصيله هو، التنازل عن حق اللاجئين الفلسطينيين، يعني هل تعتقد أن أي حمامة فلسطينية يعني وليس من الصقور يقبل بذلك؟

"
الحكومة الإسرائيلية جادة في تنفيذ خطة الانسحاب الكامل من قطاع غزة ومن ثم التواصل في تنفيذ خطة خارطة الطريق
"
مجلي وهبي
مجلي وهبي: يا عزيزي أنت بعد لم نتحدث حتى ولو عن القليل من بناء الثقة ونستمع ما يتحدث به الشيخ عن الاستمرار وعن عدم القبول بتسليم سلاح المنظمات والفصائل التي تنتمي لهذه المنظمات ويتحدث عن معاناة الشعب الفلسطيني يعني لا أفهم حينما أرى من يطلق صاروخا أو قذيفة من داخل بيت أو بجانب أطفال فأي معاناة يتحدث عنها؟ نحن نريد إيقاف كل هذه الأمور ليكون هنالك فرصة نتحدث عن كل المواضيع وكل المواضيع تكون مطروحة على الطاولة.

وهذه الالتزامات التي تحدثت عنها إسرائيل لا تستطيع يعني تنفيذها إذا لم يكن هنالك من الجانب الآخر التزام وتنفيذ، وأبو مازن يعمل ليل ونهار من أجل أن يرتب البيت الفلسطيني ولكن حينما نستمع ما يحدث وهؤلاء الذين لا يريدون كما قلت في بداية حديثي النوايا السليمة للشعب الفلسطيني يعني حينما نرى بدؤوا بتسعير القذيفة وتسعير الصاروخ من هذه الدول التي تبعث الملايين لا يهمها أن يحصل الشعب الفلسطيني على دولة وإنما همه الوحيد هو الاستمرار في الفتن والحروب والاقتتال بين شعبين دفعوا ثمنا غاليا. يجب الالتزام يعني أنا أتحدث عن دولة إسرائيل وعن شارون حينما يلتزم وهو يقول الحديث وفي حكومة إسرائيل وخارج حكومة إسرائيل ولمن أرسله إلى الكنيست وإلى الحكومة بأنه جاد في تنفيذ خطته للانسحاب الكامل من قطاع غزة ومن ثم الاستمرار من موجب خارطة الطريق المتفق عليها.

سامي حداد: (Ok) ولكنه يا أستاذ مجلي وهبي يعني في خطابه في شرم الشيخ يعني القلائل ربما انتبهوا إلى موضوع عندما قال يجب على الفلسطينيين أن يتخلوا عن الأوهام غير الواقعية وتحدث عن..

مجلي وهبي: وأيضا عن الإسرائيليين.

سامي حداد: شو دخلك الأوهام غير الواقعية إيش هي الأوهام؟

مجلي وهبي: نعم لأنه هنالك فلسطينيين.

سامي حداد: يعني عودة القدس، عودة الحق، عودة اللاجئين، إخلاء المستوطنات، الحدود هذه أوهام؟

مجلي وهبي: يا عزيزي أنا أعتقد وهنالك أيضا من الإسرائيليين لهم أوهام، من يتحدث عن دولة إسرائيل بين النهرين فهو أيضا له أوهام ومن يتحدث عن فلسطين بين النهرين فهو له أوهام نتحدث عن دولتان دولة فلسطينية بجانب دولة إسرائيل متفق عليها ومتفق على حدودها ومتفق على تركيبتها وأن يعيش البلدان بسلام.

سامي حداد: أسمح لي هذا الاتفاق برأيك حسب يعني الاتفاق على طاولة المفاوضات ولا حسب أو مرجعية الشرعية الدولية؟

مجلي وهبي: نتحدث عما يتم عليه بناء الثقة المجددة بين الشعبين على طاولة المفاوضات تُطرح المواضيع وعن طريق المفاوضات نتحدث عن هذه المواضيع هنالك يا عزيزي هنالك التزامات..

سامي حداد: بس يا أستاذ أنت قلت أنه حسب خريطة الطريق، خريطة الطريق تقول يا سيدي بالحرف الواحد إنه قضايا الحل النهائي على أساس قرارات مجلس الأمن 242، 338،1397 إنهاء الاحتلال حل عادل وواقعي لقضية اللاجئين وتفاوت في موضوع القدس وإلى آخره يعني شيء واضح مش بحاجة إلى تفاوض.

مجلي وهبي: أنا أتحدث وأقول يعني لنرى ما حدث في أيام المرحوم السادات حينما قال يعني نحن نريد أن نتحدث سلما ونتفاوض ورأينا إلى أين نتيجة وصلنا ووصلنا إلى سلام ورأينا نتيجته منذ التوقيع عليه وأيضا الفلسطينيين يا عزيزي..

سامي حداد: (Ok) شكرا أستاذ مجلي الواقع تداركنا الوقت متأسف.

مجلي وهبي: لو في كلمة واحدة إنه الهدف الوصول إلى سلام عادل وشامل.

سامي حداد: أستاذ ياسر عبد ربه باختصار هل تعتقد أن الأميركيين جادون الآن فيما يتعلق أرسلوا زيني قبل ذلك أرسلوا تينت مدير المخابرات العامة، الآن يرسلون الجنرال وليام وورد مساعد قائد القوات الأميركية في أوروبا منسق أمني مدير داخلية.. وزير داخلية حتى الآن وزير داخلية يعني هل هو نوع من الدور الأميركي أم دور أمني وتبقى أميركا كما قالت رايس من خلف الأبواب تنظر والحل يعني بين الطرفين يجب أن يكون؟

ياسر عبد ربه: حتى الآن مش واضحة مهمة المنسق الأميركي القادم وإن كان يقال بأنه يريد أن ينسق المسائل الأمنية بيننا وبين الطرف الإسرائيلي، يريد أن يساعد في عملية إعادة بناء أجهزة الأمن الفلسطينية المدمرة، سنرى هذا الموضوع ونبحثه في إطار عدم المساس طبعا بمسؤوليتنا التامة عن مؤسساتنا وأجهزتنا وفي مقدمتها الأجهزة الأمنية هذه نقطة، نقطة ثانية أريد أن أثيرها كل الحديث الذي يدور الآن سينتهي قريبا عند نقطة سياسية رئيسية إسرائيل لا تريد هذه الحكومة حتى الآن لا تريد مفاوضات معنا على الحل النهائي تريد أن تخلق وقائع الأرض نظام كانتونات وبالتالي أن تضعنا فيما يشبه الزاوية الإجبارية إنه هاي عندكم غزة بالإضافة لجزر الضفة الغربية اعملوا منها دولة هذا الأمر الذي أعتقد إنه إحنا كلنا كوطنيين فلسطينيين في المرحلة الجديدة وهي مرحلة جديدة فعلا مقبلين عليها بدنا نتوافق من أجل مواجهته ومنعه.

سامي حداد: كيف يتم مواجهة ذلك عن طريق المفاوضات؟

ياسر عبد ربه: إذا استطعنا أولا هما ما بدهمش مفاوضات ما تصدقش هم يريدوا أن يفرضوا حلا وأن ينسقوا معنا في تنفيذ هذا الحل مش التفاوض على الحل معنا هذا جانب، نحن نريد أن نخلق نوع من التوافق الوطني وأنا أعتقد هذه فرصة نموذجية لتحقيق هذا الوفاق الوطني. حماس لازم تدخل منظمة التحرير وإذا في نواقص في المنظمة إحنا بنشارك إنه في نواقص ونواقص كبيرة وخطيرة بنستطيع نتغلب عليها سويا وغير حماس كل القوى دون استثناء.

سامي حداد: وربما دخلت في الانتخابات التشريعية القادمة وإذا ما كانت النتيجة كما كانت النتيجة في الانتخابات البلدية في غزة فربما تتغير..

ياسر عبد ربه: ليكن.

سامي حداد: نعم؟

ياسر عبد ربه: ليكن إذا الشعب الفلسطيني بيقرر ليكن 100%.

سامي حداد: ربما كل المعادلة بالنسبة إلى أوسلو وما بعد أوسلو مشاهدينا الكرام لم يبقَ لي إلا أن أشكر ضيوف حلقة اليوم هنا في الأستوديو الأستاذ ياسر عبد ربه عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية والشيخ حسن يوسف القيادي من حركة حماس في الضفة الغربية ومن مدينة الناصرة أشكر السيد مجلي وهبي النائب في الكنيست عن حزب الليكود عضو لجنة الخارجية والأمن الإسرائيلية مشاهدينا الكرام حتى نلتقي في حلقة الأسبوع القادم وتأتيكم من لندن هذا سامي حداد يحيكم من رام الله وإلى اللقاء.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة