حرب الروس ضد الشيشان: حرب على الإسلام أم صراع مصالح؟   
الجمعة 16/4/1425 هـ - الموافق 4/6/2004 م (آخر تحديث) الساعة 1:02 (مكة المكرمة)، 22:02 (غرينتش)
بدر الدين بينو
ماهر عبد الله
ماهر عبد الله:
أعزائي المشاهدين، سلامٌ من الله عليكم، وأهلاً ومرحبا بكم في هذه الحلقة الجديدة من برنامج "الشريعة والحياة" . 

 قبل أيام دخلت القوات الروسية إلى العاصمة الشيشانية (غروزني)، وبعد شهور من الحصار والقصف البري والجوي المتواصل دُمِّرت فيها المدينة تدميرًا شبه كامل.. في كل معركة من هذا النوع يهب المسلمون ويصفون المعركة أنها حرب على الإسلام، أو محاولة لاستئصال المسلمين.. في بعض الأحيان تكون هذه الدعاوى مصيبة، وفي بعض الأحيان تكون مصيبة جزئيًّا، وفي بعض الأحيان تكون لا أساس لها من الصحة. الشعب الشيشاني من الشعوب التي لا يعرف عنها الكثير في العالم العربي والإسلامي.. لنعرف حقيقة ما يجري في (الشيشان).. هل هناك فعلاً حرب على الإسلام والمسلمين؟ هل هناك محاولات غربية أخرى لتصفية حسابات مع (روسيا)؟!

حقيقة الصراع الدائر في (الشيشان) هو -بإذن الله- موضوع حلقتنا اليوم، ويسعدني أن يكون ضيفنا لهذا اليوم الأستاذ (بدر الدين بينو) الشيشاني ممثل وزارة الصحة الشيشانية، والصديق المقرَّب من الرئيس الشيشاني المنتخب (أصلان مسخادوف)..

بدر الدين [مقاطعًا]:

ومدير (مركز الدراسات الشيشانية).

ماهر عبد الله:

وأيضًا يخبرني أنه مدير (مركز الدراسات الشيشانية).. أستاذ بدر الدين، أهلا بكم في برنامج "الشريعة والحياة".

بدر الدين بينو:

شكرًا لقناة الجزيرة التي كنت أتمنى منذ مدة طويلة أن أكون في أحد لقاءاتها وبرامجها.

ماهر عبد الله:

أهلاً وسهلاً بك يا سيدي، لو أننا بدأنا بسؤال خارج عن الموضوع، أنا لاحظت أن هناك ارتباطًا غريبًا بين (الشيشان) والذئب، وأثار فضولي للسؤال عندما وجدت الشعار على هذا (الطربوش) الذي تلبسه، ما هي العلاقة بين (الشيشان) والذئب؟

بدر الدين بينو:

هناك حقيقة علاقة روحانية بين هذا الذئب القوقازي وبين (الشيشان)، فقط الشيشان في شمال (القوقاز)، من صفات هذا الذئب أنه لم يروض حتى الآن في أي سيرك من سيركات العالم أو من قبل الناس. شغلة ثانية ]أمر آخر] أن هذا الذئب لا يمكن أن يعتدي على أرض الغير، وإذا اعتُدي عليه عنده الحرية أو الأجل [الموت]. صفات أخرى أنه لا يمكن أن ينازل حيوانًا إذا كان أقل منه قوة، إذا أحس أن هذه معركته ويمكن السيطرة عليها؛ لا يمكن بقدر ما نستفزه يحاول يدخل معه في معركة، ومن أجل أولاده يضحي بحياته.. الذئب القوقازي هو الحيوان الوحيد الذي لا يمكن أن يأكل من فتات الغير من الفرائس الأخرى إلا ما يصطاده هو، لذلك كان النشيد الشيشاني الوطني:

في ليلة مولد الذئب خرجنا إلى الحياة

وعند زئير الأسد في الصباح سمّونا بأسمائنا

وفي أعشاش النسور أرضعتنا أمهاتنا

وعلّمونا (لا إله إلا الله)

لن نخضع أو نستكين لأحد إلا لله

لأنها إحدى الحسنيين إما الشهادة وإما النصر

ودائما شعارنا (لا إله إلا الله).

عفواً، هذا الذئب يتواجد فقط في الأراضي الشيشانية، وهناك حادثة غريبة جدًّا عندما (ستالين) نفى الشعب الشيشاني سنة 1944م إلى 1957م، وأتى بقوميات أخرى، أحاديث تقول بأنه عند نفي الشيشان اختفت الذئاب من السهول والجبال الشيشانية، وعادت بعودة (الشيشان) وكأنها علاقة روحانية بين الذئاب هذه وبين الشعب الشيشاني.

ماهر عبد الله:

أدخلتنا في موضوع النشيد الوطني، وأنا عندما قرأته استغربت من اللازمة التي تردد بعد كل فاصل (لا إله إلا الله).

بدر الدين بينو:

(لا إله إلا الله) أربع عشرة مرة.

ماهر عبد الله:

(لا إله إلا الله).. هذا يقودنا إلى أن (الشيشان) في أذهان الكثيرين تقرن عادة بـ (البوسنة) و (كوسوفا)، لكن الإسلام أقدم في منطقة (القوقاز).. متى دخل الإسلام وكيف إلى (الشيشان)؟

بدر الدين بينو:

قبل أن نتكلم عن دخول الإسلام، الشعب القوقازي الإبروقوقازي والسلالة القوقازية في شمال القوقاز موجودة منذ عدة قرون، ومنذ العصر البرونزي حسب نظرية (أوسلو).. هناك شواهد وقبور وحفريات تثبت أن الشعب القوقازي المنحدر من الإبروقوقازي موجود منذ آلاف السنين، لذلك أول ما دخل الإسلام إلى تلك المنطقة كان زمن الخليفة عمر بن الخطاب 22 هجرية، لكن انتشر الإسلام وترعرع في منطقة (الشيشان) و(شمال القوقاز) من (بحر قزوين) إلى (البحر الأسود) على ثلاثة مراحل:

المرحلة الأولى: عن طريق الفتوحات الإسلامية.

المرحلة الثانية: عن طريق المغول والتتار.

المرحلة الثالثة: في القرن الخامس عشر تقريبًا، عن طريق العثمانيين وخانات القرم، وكان دخول الإسلام له دور أساسي في الصراع العقائدي، وفي توحيد (شمال القوقاز) تحت الجهاد المقدس في كافة الحروب التي استمرت مع (القياصرة) و(البلاشفة) أيضًا، وكان أول ظهور للإسلام في منطقة (أذربيجان) عام 639م بعد أن فتح العرب (داربند) باب الأبواب، وحاولوا التوسع نحو الشمال لكنهم هزموا من قبل (الخزر) سنة 652م، واستطاع القائد (محمد الأموي) أن يهزم (الخزر) نهائيًّا من منطقة (قوقازيا) سنة 734م، لكن يؤرخ المؤرخون كيف دخل الإسلام بداية؟ عندما جهز (عمر) ثمانية عشر ألفا من قواته بقيادة (سراقة بن عمرو) ودخل إلى منطقة (داغستان) واحتل(داغستان) و(أذربيجان) وفتح باب الأبواب (داربند) وأصبح في باب الأبواب (داربند) أول دخول إسلامي هناك، فُصلت عنه قوة هذا القائد هو (عبد الرحمن بن ربيعة)، وتوجه إلى شمال القوقاز، وفتح (أرمينيا) و(جورجيا) و(الداغستان)، وتوغلوا حتى (الشيشان) و(أوسيتيا) و(أنغوشيا)، وبقيت الخلافة الإسلامية منذ حوالي خمسة قرون حتى نهاية العباسيين، لكن بعد العباسيين جاءت السلاجقة وأنهت العباسيين، ثم أتى المغول والتتار..

ماهر عبد الله [مقاطعا]:

خليني أسألك -لو سمحت لي بالمقاطعة- الشيشان ليسوا الشعب المسلم الوحيد، وأنت ذكرت شمال القوقاز أكثر من مرة، اذكر لي باختصار شديد من غير الشيشان من الدول والشعوب…

بدر الدين [مقاطعًا]:

الشعوب الإبروقوقازية تقريبًاهم: (الشيشان) و(الأنغوش) و(الداغستان) و(شركيسيا). منطقة (شركيسيا) هي (قبردينا بلقان) و(قرشة شركيسيا) و(الأديقة) سبع جمهوريات بين بحر قزوين والبحر الأسود، حدودها تشبه تمامًا اتحاد الإمارات، ليس هناك حدود إلا حدود مصطنعة، ليس هناك جمارك، ليس هناك جوازات سفر، تنتقل من جمهورية إلى جمهورية أخرى سهل جدًّا، لوحدة اللغة والعرق والتاريخ والدين.

ماهر عبد الله:

 كل هذه الشعوب مسلمة في شمال القوقاز؟

بدر الدين بينو:

كل هذه الشعوب مسلمة، لكن هناك قوميات أخرى دخلت زمن (ستالين) وقبل (ستالين)، وتشكل نسب معينة من هذه الجمهوريات، لكن هذه الجمهوريات هي من أصل واحد، وحدة العرق والتاريخ والدين، وتقريبًا هم 13 مليون في تلك المنطقة، وهم عرق واحد (الإبروقوقازي).

ماهر عبد الله:

أنت ذكرت في معرض كلامك (ستالين)، وذكرت أنهم هُجِّروا وذكرت أنهم عادوا، هل كان هذا التهجير الأول الذي يقع (للشيشان).. حدثنا أولاً عن تهجير (ستالين).. كان عنده محاولة لتشتيت مسلمي القوقاز؟

بدر الدين بينو:

حقيقة، قبل تهجير (ستالين) هناك 17 هجرة داخلية وخارجية داخل الأراضي الروسية، وداخل الأراضي الشيشانية كانت تنتزع منهم السهول والأراضي الخصبة، ويأتون بقوميات مثل (القازاخ) و(الروس) و(الجورجيين) ليحتلوا مكانهم، ثم يحشرونهم في الجبال لإضعاف الحس القومي بين هذه الجمهوريات، وكانوا يتلاعبون بالحدود الإدارية دائمًا، هذا حدث في 1944م، هناك تهجير سنة 1865م زمن القياصرة أيضًا، وقبل ذلك فيه تهجيرات ونفي، وهناك بعض التهجيرات إلى (سيبريا)، ثم إلى (موسكو)، التهجيرات كثيرة في (الشيشان).

ماهر عبد الله:

أنا سألتك عن تهجير (ستالين) لأنه كان جزءًا من محاولة منظمة استمرت عدة سنوات لإفراغ ليس فقط شمال القوقاز، ولكن بعض المناطق الإسلامية الأخرى.. أنا سأعود للتاريخ لأن هناك علمين، بعض المثقفين العرب يذكرونهم لماما، لا نعرف عنهم الكثير، لكن يبدو أنهما في التاريخ الشيشاني لهم مكانة كبيرة، الأول الإمام (منصور) ثم الإمام (شامل)..

فما هي علاقة هذه التهجيرات بظهور شخصيات كبرى في التاريخ الشيشاني مثل الإمام (منصور)؟ لو بدأنا بالإمام (منصور) كيف اشتهر؟ ولماذا أصبح من القيادات التاريخية للشيشان؟

بدر الدين بينو:

بدي إذا سمح لي وقتك، إن القارئ والباحث المهتم بالحرب الشيشانية لا يستطيع إعطاء تقويم لما يجري في بلاد (الشيشان) دون الرجوع إلى الجذور التاريخية للصراع اللي بيننا وبين (روسيا).

(روسيا) متى وُجدت؟ و(الشيشان) كما قلت لك هم كانوا منذ العهد البرونزي، وهما من سلالة واحدة، هذه الجمهوريات سكنت لأنها كانت متحفًا للأجناس واللغات منطقة شمال القوقاز، ومعبرًا لكافة القوافل وللإمبراطوريات السابقة، أما الروس السلافية فهم قدموا من (البلقان)، وانتشروا في (روسيا) و(أوكرانيا)، وشكلوا دولة (كييف)، هي دولة (روسيا السلافية)، ولم تكن لهم سواحل على البحار، قام (المغول) بتحطيم هذه الدولة دولة (السلافية)، وأصبحت عبارة عن إمارة في قلب تتار خاليات القرم في التتار والمغول، وكانوا يدفعون الجزية مقابل محافظتهم على كنائسهم وعلى شعائرهم الدينية وعلى لغتهم، كانوا يدفعون الجزية لخانات القرم، وبقوا في تلك المنطقة إلى أن استطاع سنة 1230م (إيفان) الرهيب أن يأخذ بعض الامتيازات المعينة، من هذه الامتيازات.. دفع بعض الأموال للخان الكبير، ثم أبدى الولاء والطاعة حتى حصل على لقب (أمير)، فأخذ لقب (أمير)، وأصبح يجمع الضرائب من الروس أنفسهم، وعندما بدأت دولة التتار والمغول تضعف ظهرت (دولة لتوانيا) وعندما ظهرت (دولة لتوانيا) تشجَّع الروس، وقاموا باحتلال بعض مناطق نهر (الدنيبر)، ثم بعض السواحل هناك، وفي عام 1552م عندما بدأت دولة المغول والتتار  تضعف احتل (القازان) عاصمة التتار، واحتلوا (استراخان) 1558م أيضًا، ومدوا أيديهم إلى بحر (آزوف) وبحر (قزوين)، واحتلوا بعض أراضي (فنلندا)، وقاموا بإنشاء مدينة بطرس برج (ليننغراد - حاليا) ومدوا ذراعهم في تلك المنطقة، وبدأت دولتهم منذ سنة 1380م إلى 1350م -تقريبا- واستطاعوا احتلال باقي الجمهوريات وسهول (الكوبال) و(استفربول) ثم مدوا أيديهم إلى شمال القوقاز..

ماهر عبد الله [مقاطعًا]:

أنت عندما تتحدث عن دفع الجزية لخانات التتار.. خانات التتار كانت جزءًا من دولة إسلامية، إذن الوجود السياسي لدول مستقلة مسلمة في تلك المنطقة أسبق من وجود مملكة القياصرة الروس..

بدر الدين بينو [مقاطعًا]:

بكثير..

ماهر عبد الله:

حدثنا كيف أن (إيفان) الرهيب استطاع أن يشكل أول دولة روسية..

بدر الدين [مقاطعًا]:

أول بداية لتشكيل دولة كانت (دوقية موسكو) سنة 1200م، لكن أصبحت دولة سنة 1552م عندما استطاع (إيفان الرهيب) القضاء على دولة التتار والمغول، ومدوا أذرعهم إلى شمال القوقاز.

ماهر عبد الله:

في هذه الحالة، متى خضعت منطقة شمال القوقاز وبلاد الشيشان للنفوذ الروسي والاحتلال الروسي؟

بدر الدين بينو:

بقيت منطقة القوقاز.. إحنا خلينا نقول لما نقول منطقة القوقاز فيه عندك جمهوريات آسيا الوسطى، والجمهوريات حول نهر (الفولغا)، وهناك عندك إلى الشرق (قازاخستان) و(أوزبكستان) هذه الجمهوريات أصلاً كانت في الخلافة العباسية، استطاعت (روسيا) القيصرية أن تأخذ (أذربيجان) و(قازاخستان) و(أوزبكستان) لقلة عدد السكان هناك، وكانت هناك ثورة الأوروبيين أيضًا، والذين ساهموا في دخول الحضارة إلى (روسيا) هم الأوروبيون (فرنسا) و(ألمانيا)، قدموا لهم الحضارة والمال، وأخذ الموضوع حوالي من مائة إلى مائتي سنة، عندما مدوا أيديهم إلى شمال القوقاز، وأصبحوا قريبين من بلاد القوقاز، وعند أول مواجهة حقيقية سنة 1781م إلى شمال القوقاز مدوا ذراعهم، بدأت مقاومة عنيفة من شعوب شمال القوقاز، وخاصة (الشيشان)، لأن كانت الشرارة الأولى تبدأ من (الشيشان). ومقولة (روسيا): من يسيطر على (الشيشان) يسيطر على شمال القوقاز.

أول احتكاك رسمي 1781م كان للإمام (منصور)، وقليل مَن يعرف عن الإمام (منصور).. هذا الإمام (منصور) كان رجل أميّ لا يقرأ ولا يكتب، عندما أحس أن (روسيا) مدت يديها وذراعيها شكل (الحركة النقشبندية)، واستعان برجال الدين، وأخذ أيديولوجية الإسلام، كالمساواة وإزالة الطبقية بين الناس، والمساواة، وظل حوالي أربع أو خمس سنوات ينادي إلى العفة والطهارة، وتبعه كل شعوب شمال القوقاز من (بحر قزوين) إلى (أنابا) علمًا بأن منطقة (شركيسيا) في (أنابا) كانت خاضعة لنفوذ السلطان العثماني، وقاد حملة كبيرة من سنة 1781م إلى 1792م، وقاد عدة حروب، وانتصر على الروس في عدة مواقع اللي هي فيه معركة (تتبتو)، وفيه معركة (كمسميسكولا)، وآخر معركة معركة (أنابا)، عندما بدأ هذا الرجل الأمي يوحّد شمال القوقاز، واستطاع أن يجمعهم تحت الجهاد المقدس، تنبهت (روسيا) والدولة العثمانية إلى خطورة هذا الرجل، وحاولوا إبعاد هذا الرجل عن الساحة القوقازية، وبدأ العثمانيون يبثون في الجوامع أن هذا رجل دين دجال، وهذا رجل لا يستحق ذلك، لأنه كان هناك خوف على مصالحهم في منطقة (أنابا) التي كان فيها الشراكسة، وتخضع للقوات العثمانية، لكنها مجتمعة هبت تحت نداء هذا الإنسان، وحارب 8 سنوات، وفي آخر سنة حارب تحت القيادة العثمانية، عندما بدأت الحرب سنة 91- 1792م بين (روسيا) و(العثمانيين)، لكنه للأسف أُسر في هذه المعركة، ودخل في السجن، في سجن (بطرس برج)، وتوفي في عام 1792م حسب الأرشيف الروسي في وثيقة الرئاسة رقم (3777).

ماهر عبد الله:

المفارقة كانت أن العثمانيين عندما أشاعوا في الناس أنه رجل دين دجال، عندما احتاجوه في المعركة ضد الروس أعادوا له الاعتبار، واعتبروه زعيمًا مسلما.

بدر الدين بينو:

نعم، هناك حقيقة يجب ذكرها، عندما قاتل في (أنابا) في آخر مقاومة له بين الروس وتركيا، أدخل الروس 24 ألف مقاتل تحت قيادة (حسين بطل باشا) من تركيا.. (حسين بطل باشا) ترك قواته واستسلم للروس بصناديق الذهب، هذه معروفة في الأرشيف العثماني أيضًا، وبقي الإمام (منصور) وحده، هناك رسالة مكتوبة موجودة في أرشيف (تركيا) أيضًا في استنبول، يناشد السلطان العثماني بنجدته لأن (حسين بطل باشا) خان الدولة العثمانية وتركه في المعركة، والغريب أيضًا أنه عندما انتهت الحرب بين روسيا والعثمانيين، وسلموا الأسرى، وكان (حسين بطل باشا) ممن سُلموا إلى العثمانيين، وعُيِّن حاكمًا على (درابزور)، لذلك أعتقد أن من يتابع تاريخ هذه الحروب يجد أن تركيا والقياصرة كانوا متفقين على مبدأ استراتيجي واحد هو عدم قيام أي كيان إسلامي في تلك المنطقة بحيث يتوارثها الأقوى.

ماهر عبد الله:

بعد خمسين أو ستين سنة وربما أقل من موت الإمام (منصور)، المنطقة شهدت مولد زعيم آخر ربما لم يكتب له النجاح أيضًا، الإمام (شامل).. نرجو أن تحدثنا أيضًا، وهذا جزء من سلسلة المعارك التي خاضها (الشيشان) والقوقاز ضد الدولة الروسية بحثًا عن الاستقلال؟

بدر الدين بينو:

عندما سجن الإمام (منصور) ومات في زمن (كاترينا) وكانت تتشوق إلى أن تنظر إلى هذا الراعي، ويقال إنها طلبت أن تتزوجه، ويقال إنه قتل بالسم، أو جرى أحد الحراس وقتله عندما حاول الهرب، بقيت المنطقة تحت مد وجزر إلى عام 1832م، وكانت لا تزال الحركة النقشبندية، في (داغستان) جاء الإمام (غازي) من (داغستان).. (غازي الملا) وأقام الحركة (المريدية) على أنقاض الحركة النقشبندية، واتخذ الإسلام كأيديولوجية، كنظام ديني للإدارة والسياسة والعسكرية، وشمل شمال القوقاز، لكن هناك بعض الجهات في (أنابا) لم تلتحق بالإمام (شامل)، كما التحقت بهذا الأمي الإمام (منصور) الذي كان لا يقرأ ولا يكتب، فبدأت المواجهة الرئيسة في عام 1832م في (أودولكو) وحققوا انتصارات، لكن استطاعوا أن يهزموا الإمام (غازي)، واستشهد وقضوا على (غمري) عاصمتهم في (داغستان)، ثم استلم منه (حمزة)، ومن (حمزة) استلم الإمام أحد تلاميذ الإمام (غازي) الإمام (شامل)، الإمام (شامل) في آخر معركة دخلوا إلى معاقلهم، واستطاع أن يهرب إلى الشيشان لأنهم قضوا عليهم.

 مشكلة الإمام (شامل) في نفس الداغستانيين، هناك 39 ملة و39 أثنية و39 لغة و39 قومية، لغتهم المشتركة اللغة الروسية، كان بعض الجنرالات المتعاونين مع روسيا مثل (دانيال بك) و(كييف حجا) و(الشيخ مراد) هؤلاء كانت مهمتهم أن يسلموا الإمام (شامل) للروس، كانت هناك تقريبًا شبه معارضة، فاستطاع عندما أحس أن إمامته انتهت في (داغستان) لجأ إلى الشيشان في عام 1938م، ونادوا به إمامًا، واستطاع أن يخوض 35 سنة حروب متواصلة كانت على الأراضي الشيشانية، خلال الـ30 سنة هذه، وصل الدمار في الشيشان والنقص والمرض والقتل إلى 70٪ كما هي الحرب الحالية، ومن أشهر معاركه (دارغو الأولى) 1942م و(دارغو الثانية) 1945م، لكن في نهاية المطاف الإمام (شامل) استسلم إلى الجنرال (فاريان نافسكي)، وباستسلامه انتهى الصراع، واستولوا على منطقة شمال القوقاز من 1959م إلى 1965م، وبعد ذلك بقي في روسيا، ثم ذهب إلى الحج، وفي الحج وقع عن بعيره واستشهد أو مات في الطريق بين (مكة والمدينة)..

ماهر عبد الله [مقاطعًا]:

ويقال: إن بعض أحفاده مازالوا يعيشون في الحجاز.

بدر الدين بينو:

أنا قابلت في (مكة) ابن ابنه، واسمه (شامل) أيضًا، لكن لا يعرف عن تاريخ جده شيئًا.

ماهر عبد الله:

وهذا سر تعلق الشيشان اليوم باسم (شامل)، و(شامل باساييف) نسمع عنه كثيرًا تيمنًا بالشيخ (شامل).. في التجربتين الإمام (منصور) كما قلت: وحَّد بلاد القوقاز كاملة، الإمام (شامل) حاول قدر المستطاع، لكن في المرتين كان الفشل مصير الجهود الشيشانية، كونك قلت: إن الاسترجاع التاريخي مهم لفهم العملية التي حدثت، أليس درسًا من التاريخ أيضاً أن محاولة التحرش بدولة كبرى مثل روسيا.. روسيا لم تعد بالهزال، أو ليست بالهزال الذي يتصوره البعض، ما هي الضمانات أن محاولات الاستقلال اليوم عسكرية كانت أو بوسائل دبلوماسية ستنجح في الحصول على استقلالها عن دولة روسيا؟

بدر الدين بينو:

للأسف نحن نتعامل مع أحاديث الإعلام الروسية، وهي لا تبث إلا ما يناسبها من الحقائق، ولا أحد يعلم ماذا يجري الآن على الساحة الشيشانية أو القوقازية منذ عدة قرون، لكن هذه أول حرب أو ثاني حرب من 1995م إلى 99/ 2000م لم تشمل إلا الشيشان، باقي الحروب الأخرى كانت أتوماتيكيًّا من خلال الجهاد المقدس تشمل كل شمال القوقاز، روسيا عندما شعرت بخطورة هذين الرجلين..

[موجز الأنباء]

ماهر عبد الله:

ما هي الآمال التي يتوقعونها من تلك المعركة، خصوصًا أنه في تاريخ الشيشان كانت هناك حركتان قويتان للاستقلال، للأسف انتهتا إلى الفشل، أنت كنت تحاول الإجابة، أن الإمام (منصور) إلى حدٍّ ما فشل، ثم الإمام (شامل) فشل، فما الذي يجعلكم تطمحون اليوم بالنصر؟

بدر الدين بينو:

في الحقيقة إن من يتابع تاريخ الحروب الروسية مع شمال القوقاز يتأكد تمامًا أن روسيا لم تحقق أية انتصارات تذكر على أرض الواقع وعند المواجهة الحقيقية، وهذا ما أكده (غورباتشوف) في تصريح له في (القاهرة) في 1994م عندما أطيح به، لذلك عندما علمت روسيا أن هذا المد الإسلامي يمكن توحيدهم، بدأت بطريقة ذكية بزرع الفتن بين هذه الجمهوريات، وتقسيم الحدود، وقامت بإشعال الفتن، وشراء ضمائر بعض القوقازيين الموالين لهم تحت مسميات نياشين ومراكز قوى...الخ، وبدأت في تقسيمات إدارية لإضعاف الحس القومي دائمًا.

لذلك أية مواجهة حقيقية حصلت بيننا وبين الروس وهي كثيرة، كانت في النهاية تنتهي لصالح روسيا أكيد، لكن هل كانت هي المنتصرة؟ لم تكن دائمًا هي المنتصرة، لكن هناك فرق في العدة والتعداد والقوة.. نحن نشكل (1 مليون) مقابل (240 مليون) في حرب 1994م مثلاً، لكن توقعاتنا -إن شاء الله - ستكون هذه آخر وجود لروسيا في منطقة شمال القوقاز، روسيا لا تستطيع أن تنبعث كدولة كبرى وليدة الاتحاد السوفييتي بدون هذه الجمهوريات التي هي سلَّة فواكه لها، لكن سنقوم بإعادة جمهورية شعوب شمال القوقاز التي كانت 1917م، وبإذن الله الظروف متاحة جدًّا، وبعدما ننتهي من هذه المعركة سنبدأ بهذا الاتحاد، ونشكل منظومة دولية في الدول الكبرى وفي هيئة الأمم من بحر قزوين إلى البحر الأسود، حيث يجمعها كثير من النظائر.

ماهر عبد الله:

كونك ذكرت بحر قزوين والبحر الأسود استفزت لدي سؤال، وهو المعركة قد تبدو للمسلمين معركة ضد الإسلام وضد المسلمين، وبالتالي تستفز هذه العواطف، لكن سبق للمسلمين في هذا النصف أو النصف الأخير من القرن الماضي أصبح الآن قرنا ماضيا، سبق أن وقعنا في مطبات، يصور لنا الأمر وكأن هناك حرب على الإسلام، ثم بعد أن نضحي بكل غالٍ ورخيص، نكتشف أن المستفيد الأكبر هو عدو آخر خارجي، لو ضربنا مثالاً.. حرب الأفغان ضد روسيا كانت مشروعة بكل الموازين، وتعاطف معها العالم الإسلامي والعربي تعاطف لا بأس به، لكن انتهينا إلى لا دولة في (أفغانستان)، فساد ودمار في البلد، والمستفيد الأكبر كان الولايات المتحدة الأمريكية، في منطقة شمال القوقاز 70٪ من النفط الروسي، وروسيا عندها سُبُع (1/7) نفط العالم، كله سيمرُّ من هذه المنطقة، هل هي فعلاً مصالح الشيشان، مصالح المسلمين في القوقاز؟ أم هي مصالح دول كبرى تتضارب، وما نحن إلا لاعبون صغار؟

بدر الدين بينو:

أتمنى أن تضع لنا الخارطة للمشاهد أيضا..

ماهر عبد الله [مقاطعًا]:

لدينا ثلاث خرائط، أية واحدة منهن؟

بدر الدين بينو:

هذه الخريطة.. الآن هناك بحر قزوين والبحر الأسود منطقة شمال القوقاز وروسيا، ثم القوقاز وخلفنا (جورجيا) و(أرمينيا) و(أذربيجان) و(تركيا) و(إيران).. و(الوطن العربي) حتى (منغوليا) و(الصين) هذه عنق الزجاجة، وبوابة روسيا إلى أوروبا وآسيا وأفريقيا، و(قفقاسيا) تعني باللغة التركية بوابة آسيا، هي بوابة آسيا الوحيدة التي تخرج منها إلى العالم الغربي وآسيا وأوروبا وإفريقيا.

هذه المنطقة غنية بخيراتها، النفط والغاز والثروات الطبيعية والثروات الصناعية والثروات الحيوانية، للذكر أن (كاترينا) قالت عن تلك المنطقة: إنها الرئة التي أتنفس منها، وقول (ألكسندر): مفتاح (البوسفور) و(الدردنيل) مفتاح منزلي، من هنا يتبدد الصراع ما بين الطموح الجغرافي من جهة، وبين حق تقرير المصير، وإرادة البقاء بين الشعب القوقازي، الآن (أذربيجان) تملك من النفط على بحر قزوين، دخلت شركات أميركية 44٪ اشتراك في هذا النفط، دخلت الشركات، هذا النفط يمر عبر الأراضي الشيشانية إلى موانئ البحر الأسود إلى أوروبا، خطوط النفط والسكك الحديدية وطرق المواصلات أيضًا، الآن المحاولة الأمريكية هي مد أنبوب من (أذربيجان) إلى (جورجيا) مباشرة لإضعاف الموقف الروسي، هناك نفط (أوزبكستان)، تحاول (إسرائيل) و(أمريكا) لها مصالح هناك أن تمد أنبوب عبر بحر قزوين ليصل نفطهم عن طريق أنابيب (الشيشان) إلى البحر الأسود، نحن الآن منطقة صراع دولية، لذلك فإن أمريكا وإسرائيل تحقق لها هذه الحرب هدفين استراتيجيين متضادين في آن واحد:

أولاً: تفتيت روسيا كما تمَّ تفتيت الاتحاد السوفيتي، وخنقها بالموت البطيء اقتصاديًّا وسياسيًّا وعسكريًّا. وفي نفس الوقت منع قيام أي كيان إسلامي ديمقراطي في تلك المنطقة.

ماهر عبد الله:

ألستم في هذه الحالة تخدمون المصالح الأمريكية عند محاولة الاستقلال، ما دمتم تدركون أن هناك مصالح لأمريكا في المنطقة، وأن هناك مصالح لأمريكا في إضعاف (روسيا)؟ مازالت (روسيا) تشكل تهديدًا.. هل أنتم جزء من لعبة أمريكية؟

بدر الدين بينو:

للأسف الشديد (الشيشان) تفتقر إلى الدهاء السياسي المتمثل في الخديعة والتحايل والتلاعب بالكلمات، والتوقيع على اتفاقيات لا تلتزم بها كالحكومة الروسية، عندما فاز الرئيس (مسخادوف) كنتُ هناك في الشيشان، وفي 12/2/1997م عندما نُصِّب رئيسًا، كانت هناك كثير من الدول الأوروبية والدول الغربية عن طريق مسميات كثيرة business man رجال أعمال…هيئات إغاثة.. صحفية، وقلت: هل هناك أية جهة عربية إسلامية تحت أي مسمى؟ لم أجد أحدًا، وفي حفلة الغداء بدأ اليابانيون يسألون عن النفط، وعن كيف يمكن إعادة مصفاة البترول في (الشيشان)؟ أتذكر في ذلك اليوم حكيت للرئيس لنقتدي بـ (مهاتير محمد) رئيس الوزراء..

ماهر عبد الله [مقاطعًا]:

الماليزي..

بدر الدين بينو:

نعم، هذا أدخل المليارات من أمريكا إلى (ماليزيا) للاستثمار، ثم عندما يذهب إلى هيئة الأمم ويتكلم عن أمريكا أو هيئة الأمم، وكلينتون لا يستطيع أن يتخذ معه أي قرار، قلت للرئيس لندخل الشركات -السيناتورات الأمريكية- إلى (الشيشان)، ويعملون عندنا في (الشيشان) بالملايين، إذا يلتسين (قح قحة) في (موسكو) سيقول كلينتون: مصالحنا في (الشيشان)، البترول عندنا، تعمل لك تغطية قانونية، إذا تتوقع استقلالك من الدول العربية فالدول العربية أمرها ليس بيدها، أنا ضد أن أشكل دولة إسلامية، أنا قبل كل شيء أحصل على استقلالي، وأشكل الدولة الإسلامية التي تناسبني، وتناسب العادات والتقاليد، وتناسب الدول العربية، لكن غير ذلك صعب جدًّا، لذلك نحن نفتقر إلى الدهاء السياسي، عندنا أربعة أو خمسة اتفاقات دولية، ما أحد عرف عنها، في استقلال الشيشان، في استقلال 1917م، مع (يلتسين) مع (مسخادوف) هناك عدة اتفاقات دولية، لكن لم نضعها في أية جهة من الجهات الدولية والعالمية.

ماهر عبد الله:

سنعود لمواصلة هذا لو سمحت لي، نسمح للإخوة المشاهدين بالمشاركة معنا، الأخ (جودت ناشكو) من الأردن، أخ (جودت) تفضل.

جودت ناشكو:

أشكر قناة الجزيرة الفضائية على اهتمامها بالقضية الشيشانية في مختلف برامجها ونشراتها الإخبارية، أود أن أسأل السيد (بدر الدين بينو) ممثل جمهورية الشيشان للشؤون الإنسانية في الشرق الأوسط، ألا يعتقد سيد (بينو) أن الحكومة الشيشانية يجب أن يكون لديها نوع من الدبلوماسية والدهاء السياسي المتمثل في الخديعة والتحايل والتوقيع على اتفاقيات لا تلتزم بها كما تفعل الحكومة الروسية؟ كما أود أن أسأل: ألا يعتقد السيد (بينو) أن بعض التصريحات الحماسية لبعض القيادات الشيشانية -بغير قصد- تخدم الإعلام والقيادة الروسية، وتوجد لهم المبرر لوصف المقاتلين الشيشان وقياداتهم بالإرهابيين؟ وأقصد هنا بين قوسين (ما تناقلته بعض الفضائيات العربية عن مصدر مسؤول في الشيشان) بأنها ستنقل العمليات العسكرية لكل بلدة ومدينة عسكرية، أرجو من السيد (بينو) أن يعلق على هذه المداخلة، وشكرًا.

ماهر عبد الله:

مشكور يا أخ (جودت)، معنا الأخ (محمد صبيح) من (فلسطين)، الأخ (محمد) تفضل.

محمد صبيح:

السلام عليكم.

ماهر عبد الله:

عليكم السلام.

محمد صبيح:

نمسي على الأخ الضيف، إن شاء الله.

بدر الدين بينو:

أهلا بك، أهلا وسهلاً.

محمد صبيح:

عندي مداخلة إذا سمحت لي.

ماهر عبد الله:

تفضل.

محمد صبيح:

الرئيس الشيشاني (أصلان مسخادوف) والذي انتخب رئيسًا لجمهورية الشيشان المستقلة عبر انتخابات حرة وديمقراطية، هو الآن ملء سمع الدنيا وبصرها من خلال قيادته لمعركة (غروزني)، ومعركة حرية شعب الشيشان وكرامته واستقلاله، والتي هي في المفهوم العسكري والتقليدي تمثل معجزة وخارقة، وذلك من خلال مظاهر الصمود والتحدي والشجاعة، لا بل وتوجيه الضربات والإصابات القاتلة التي يبديها المقاتلون الشيشان في مواجهة الجيش الروسي صاحب الإمكانات رقم اثنين في العالم كله بعد الولايات المتحدة.

يستغرب بعض الناس لا بل ويريدون أن ينزعوا عن الشيشان أنها دولة، وعن (أصلان مسخادوف) أنه رئيس دولة، ولا أدري ما هي المعايير والمواصفات التي يجب أن تتوفر في موازين أولئك حتى يخلعوا من كرمهم على تلك الأرض أنها دولة؟ وعلى ذلك البطل أنه رئيس، فشعب الشيشان يزيد تعداده عن ثلاثة ملايين من الداخل والخارج، ومساحة أرضه تقل عن مساحة (فلسطين) التاريخية بقليل، وهي بذلك تفوق عشرات الدول والجمهوريات والإمارات والممالك التي تسمى دولاً، ولها رؤساء وأمراء وعواصم وأعلام.

ماهر عبد الله [مقاطعا]:

أخ محمد عندك سؤال، مشكور على المداخلة، هل عندك سؤال؟

محمد صبيح:

لا والله، بس كلمة أخيرة لو سمحت لي.

ماهر عبد الله:

تفضل.

محمد صبيح:

حتى لو سقطت (غروزني)، يكفي أن الشعب بقى صامد لآخر قطرة دم ولم تسلم تسليما، وجزاكم الله خيرًا.

ماهر عبد الله:

مشكور يا أخ (محمد)، نبدأ بسؤال الأخ (محمد) كان جزءا من تعليق، لكن -فعلاً- هل هو رئيس دولة (أصلان مسخادوف)؟ أم هو رئيس لمقاطعة تتمتع بحكم ذاتي ضمن الفيدرالية الروسية؟

بدر الدين بينو:

عندما خرجت روسيا من الشيشان، وأعلنت الحداد الأسود، وألقت ماء الوجه الروسي…

ماهر عبد الله [مقاطعًا]:

متى هذا؟

بدر الدين بينو:

96/1997والذي أنقذ ماء الوجه للقيادة الروسية (كامب ديفد) وعقد اتفاقية بيننا وبين (روسيا) وبدأت معاهدة سلام، وأسسوا العلاقات بين (روسيا الفدرالية) وجمهورية (الشيشان أشكيريا)، وللعلم هنا (جمهورية الشيشان أشكيريا) تعني الأراضي الشيشانية من قبل 95 ألف كيلو متر مربع، وهي الآن 20 ألف كيلو متر مربع، موافقة حكومة روسيا أن تعترف (بالشيشان أشكيريا)، هذا ضمنًا غير موجود بالدستور الروسي، موجود جمهورية الشيشان أنغوشيا (جمهورية الشيشان)، تبدأ هذه الاتفاقية، وقعت بين (يلتسين) و(مسخادوف) من أجل إنهاء المواجهة المستمرة منذ عدة قرون، وتوجيه الجهود لبناء علاقات جيدة قائمة على المساواة والمنفعة المتبادلة فيما بينهما، اتفق الطرفان على ما يلي: عدم استعمال القوة، بناء علاقات قائمة على الأسس والمبادئ والحقوق المعترف بها دوليًّا، هذه المعاهدة عبارة عن أساس لعقد مجموعة اتفاقيات مثل بناء المنشآت، ودفع الرواتب.. هذه المعاهدة وقعت على نسختين، ولها فاعلية قانونية واحدة، تصبح هذه المعاهدة سارية المفعول اعتبارًا من تاريخ توقيعها، توقيع ( بوريس يلتسين) و(أصلان مسخادوف) 12 أيار 1997م.

أخي الكريم المعاهدات تتم بين دولة وأخرى وليس كالاتفاقات بين دولة وأجزائها، عندما تبدأ من أجل إنهاء الصراع الدامي منذ عدة قرون، هذا اعتراف ضمني من (روسيا) بأن الشيشان طوعًا لم يكونوا في هذا الاتحاد، بل وقهرًا وقصرًا واغتصابًا، عندما يكون على نسختين لها فاعلية قانونية واحدة، أن كل دولة مستقلة عندها النسخة الأصلية، وعندما تبدأ على علاقات قائمة على المبادئ والحقوق المعترف بها دوليًّا، هذه حقيقة بين دولة ودولة أخرى، وكان المفروض في سنة 2000م أو 2001م تحديد شكل العلاقة النهائية من سنة 1994م إلى الآن، ليس هناك أي جندي روسي في الشيشان، القيادة الشيشانية .. اتخاذ القرار بيد الحكومة الشيشانية، أي تشكيل إداري وزاري بيد الشيشان، لكن لحد الآن لسنا مع الروس، ولسنا منفصلين عن الروس، وحتى الجوازات تبدأ من القيادة الشيشانية، لكن ليست هناك أية ميزانية تأتينا من (موسكو) منذ خمس سنوات، وبقينا لتحديد شكل العلاقة النهائية، واستطاعت روسيا أن تجرنا إلى هذه الحرب لكي تتملص من هذه الاتفاقية الدولية.

ماهر عبد الله:

لو عدنا لسؤال الأخ (جودت ناشكو) كان عنده التعليق الأول وأنا أعتقد أنك رددت عليه، لكن سؤاله أن بعض التصريحات الحماسية التي تخرج عن بعض المقاتلين الإسلاميين، مثلاً الذين يريدون نقل العمليات العسكرية إلى موسكو وكل المدن والقرى الروسية، هو في اعتقاده أن هذا يخدم روسيا، فهل في اعتقادك أن مثل هذه التصريحات الحماسية تخدم المصالح الروسية؟

بدر الدين بينو:

نعم، للأسف هناك قيادة شيشانية معتدلة (مسخادوف)، وهناك بعض المتطوعين أشكرهم، وهم يقاتلون بقلب ورب [بإخلاص] أشكرهم جزيلاً، لكن الدهاء السياسي كما قلت ينقص، ليس الشيشان فقط، وإنما الدول العربية جميعها، أحيانًا روسيا، أنا أعترف أنها في هذه الحرب إعلاميًّا حققت عشرات الأضعاف من الانتصارات العسكرية إعلاميًّا، استطاعت أن تقنع العرب والدول الإسلامية والغرب بأن هناك وجود (مافيا)، وأنهم دخلوا (داغستان)، وتفجيرات في موسكو، وحقيقة الأمر -إذا وقتك يسمح- كان دخول داغستان بطريقة ذكية من القيادة الروسية، وكان لابد من هذا الدخول…

ماهر عبد الله [مقاطعًا]:

دخول المتطوعين…

بدر الدين بينو:

دخول المتطوعين بدأ تمامًا في شهر 2 عام 1999م، عندما أتى ممثل (داغستان) (نذير ختشولاييف)، وهو مندوب الـ(دوما) في (موسكو)، أتى إلى الشيشان واشترى بيت كبير حوالي 120 ألفا، واستقال من وظيفته في الدوما ويريد أن يعمل قيادة إسلامية في (داغستان) في (خصييرتو) وبعض المناطق، ويحتاج إلى مؤازرة الإسلاميين، ودفع خمسة ملايين دولار إلى (خطاب) و(شامل باساييف)، لكن في الحقيقة أنها كانت من (بيرزوفسكي) الذي دفع 25 مليون دولار، ودخلت عن طريق هؤلاء المتواطئين من أمثال (نذير ختشولاييف)، وعندما دخل إلى داغستان بدأ (ختشولاييف) بإعلان دولة إسلامية، فهبوا لندائه، وللأسف فإن روسيا اعتمدت تمامًا على أن هناك تفجيرات، وهناك دخول إلى (داغستان)، لابد من تهدئة الرأي العام الداخلي الروسي (جمعية أمهات الجنود) ثم الرأي العام العربي، وكان هذا السكوت، لكن بعد شهرين أو ثلاثة تبين مدى فداحة الغزو الروسي. والجواب على الأخ السائل الأستاذ (جودت) وأشكره على السؤال، نحن أحيانا لكوننا متحمسين وطنيين فإن تصريحاتنا غير العقلانية قد تصب لصالح روسيا تمامًا، وهي تستغلها، وطبيعة (K G B) ليس شرطًا أن تكون عميلاً لهم، وطنيتك المتهورة إذا استطاعوا أن يستغلوها فهم يدعمونك بطريقة غير مباشرة، عندما بدأت في داغستان أعتقد أن أحد القواد الميدانيين قال: سأيتِّم أطفالهم وأقتل نساءهم وشيوخهم، عندما أتى (كوفي عنان) إلى موسكو لتقصي الحقائق، روسيا بدأت تبث أن هناك تفجيرات في موسكو، يخرج أحد القياديين ويقول: سنجر العمليات إلى موسكو، حقيقةً هذه التصريحات غير متزنة، وتكون -أرجو ألا يفهم كلامي خطأ- ستكون نابعة عن صدق، ممكن، لكنها للأسف تخدم العدو، فيجب أن نكون عقلانيين في تصريحاتنا، ويجب أن نحارب روسيا بنفس السلاح، وأن نقطع عليها الطريق لأنها مهدت لهذه الحرب منذ 6 أو 7 أشهر، وكان لابد لهذه التفجيرات.. وللمداخلة البسيطة فإن التفجيرات التي حدثت في موسكو كان متهمًا فيها (بيرزوفسكي) الملياردير الروسي، و(لوري لوجيكوف) عمدة موسكو، ويدعمه الملياردير (فلاديمير) مدير محطة (NTV) وصاحب مصرف موس، التقارير الآن تقول: إن عمدة موسكو بدأ في إنشاء مركز تجاري في تلك المنطقة، قبل سنتين حاولوا شراء هذه الأراضي أو هذه المنشآت القديمة، إذا لاحظت في التليفزيون، يوجد مقابله منشآت تجارية ضخمة جدًّا، ولم يستطع شراءها بأضعاف مضاعفة من المال، الآن عندما تمت هذه التفجيرات اشترى هذه الأراضي بثمن بخس، وبدأ بالمشروع التجاري والمخططات التجارية هناك، فنحن ضحية لعبة أمم دولية، وينقصنا الدهاء السياسي، لذلك أنا أشكر السائل، ويجب أن نوحد قيادتنا فيما يخص التصريحات، وألا نعطي المبررات لروسيا لتقنع العالم والدول العربية والإسلامية أن تقف هذا الموقف.

ماهر عبد الله:

نعود إلى الإخوة المشاهدين، معنا الأخ (محمود بينو) من (الأردن)، الأخ (محمود) تفضل.

محمود بينو:

السلام عليكم.

ماهر عبد الله:

وعليكم السلام.

محمود بينو:

يعطيك العافية.

ماهر عبد الله:

أهلاً بك.

محمود بينو:

سيدي الفاضل، ليس عندي سؤال، لكن إذا سمحت لي بثلاث دقائق مداخلة، ممكن؟

ماهر عبد الله:

تفضل، إذا كانت ثلاث دقائق فقط.

محمود بينو:

يا سيدي، هناك تساؤل كبير من بعض الإخوان، لماذا اختيار هذا التاريخ للتحرير؟ وأنت الآن بسؤالك قلت: إذا كان الإمام منصور والإمام شامل فشلوا في التحرير، فلماذا إدامة هذه الحروب؟

يا سيدي في حروب الروس واحتلال القوقاز في القرن الثامن عشر والتاسع عشر مارس (يارملوف) وبقية القادة الروس سياسة الأرض المحروقة والقتل الجماعي، وهذا كله باعتراف الروس أنفسهم، وإذا قرأت كتاب (قتلة الأمم) عن أحد الكتاب الروس، يقول: أثناء إخضاع (شيشانيا) تدنى سكان الشيشان ما بين 1847م إلى 1850م إلى نصف عددهم السابق، وبحلول سنة 1960م أصبح عددهم ربع ما كانوا عليه، الحقيقة ليس هناك شعب وقع عليه ظلم كما وقع على الشعب الشيشاني، وذلك من العهد القيصري وامتدادًا إلى الاتحاد السوفيتي والشيوعي فيما بعد، وخلال عشر سنوات من 1930م إلى 1940م وفي عهد (ستالين) جرى تصفية عشرة أضعاف العدد الذي قامت روسيا القيصرية بتصفيتهم، في تموز 1937م اعتقل حوالي 14 ألفا في يوم واحد وجرت محاكمتهم وأعدم معظمهم، ومارست السياسة الشيوعية أحد أهدافها الرئيسية، وهي محاربة الشيشان في عقيدتهم الدينية، في حين كان في الشيشان عام 1913م -وأرجو الانتباه إلى التاريخ- كان فيها 860 مسجدا و247 مدرسة دينية، قامت السلطات السوفيتية الشيوعية بإغلاقها، وتحويلها إلى مستودعات وحظائر للماشية، ومن هذه الخلفية السياسية التعسفية التي مارسها الروس على الشعب الشيشاني كانت حقيقة التحرير مستمرة، وذلك بموجب وآخر ما توصل إليه، بموجب مؤتمر قومي عقد في 25/11/1990م، يمثل مندوب واحد عن كل ألف نسمة، وقد صادق على قرار هذا المؤتمر بالاستقلال برلمان جمهورية الشيشان بتاريخ 27/11/1990م، أي قبل أن يتفكك الاتحاد السوفييتي، وقبل أن تستقل روسيا الاتحادية عن الاتحاد السوفييتي، والحقيقة أن روسيا لها ثلاثة أهداف رئيسية غير معلنة، وهي مثلما ذكرها الأستاذ، أسباب جغرافية، فجمهورية الشيشان تعتبر جزء استراتيجيّ جدًّا ما بين القارتين الأوروبية والآسيوية، ومن الناحية الاقتصادية، فجمهورية الشيشان غنية باقتصادها من الزراعة والمعادن والبترول، وحيث إن بترولها يعتبر هو الأنقى، وكانت حصة جمهورية الشيشان من بترولها 3٪ فقط ومن هذه الـ 3٪ نسبة ضئيلة كانت 50٪ تذهب إلى جيوب الحكام والمتنفذين الروس. أما دينيًّا فقد لاحظنا في حرب 1994 - 1996م أنه عندما كان المصورون الأجانب يصورون المقاتل والمجاهد الشيشاني واضعًا بندقيته على الأرض ويقوم بأداء فريضة الصلاة؛ كانوا يوجهون رسالة للعالم الإسلامي، كما قال (غورو) عندما عاد إلى شرقنا ووقف على قبر (صلاح الدين)، وقال: ها قد عدنا يا (صلاح الدين).

ماهر عبد الله:

أخ (محمود) مشكور على هذه المداخلة.. معنا الأخ الشيخ (صبحي) من (فرنسا).. شيخ (صبحي) تفضل.

صبحي:

السلام عليكم.

ماهر عبد الله:

وعليكم السلام.

صبحي:

نشكركم على هذا البرنامج، ولكن يا أخي إني حزين والله على الإخوان في الشيشان كثيرًا، لأن الأمة الإسلامية أصيبت بالشلل التام من ناحية الشيشان، ما رأينا أي اعتراض من المؤتمر الإسلامي ولا من جامعة الدول العربية، ولا حكام العرب أعلنوا مثلا اعتراضهم على هذه الحرب البشعة التي استأصلت الصغير والكبير، ودمرت كل شيء، حقيقة وصراحة إني حزين.. إني حزين.. إني حزين، والأمة الإسلامية مصابة بالشلل التام، لا أحد يساعد الإخوان في الشيشان، لا بالمال ولا بالسلاح، ولا حتى بالدعاء إلا القليل، فنحن نطالب كل إنسان مسلم رضي بالله ربًّا، وبالإسلام دينًا، وبمحمد -صلى الله عليه وسلم- نبيًّا ورسولاً أن يمدَّ يده إلى الإخوان في الشيشان.

ماهر عبد الله:

شيخ (صبحي) مشكور جدًّا على هذه المداخلة، وعلى هذا الشعور الطيب، لكن قبل أن أسألك سيدي عن المؤتمر الإسلامي وجامعة الدول العربية عندي بعض الفاكسات لها علاقة بالموضوع، السؤال الأول من الأخ (محمد عمر الحيالي) من (إنجلترا) يسأل: هل من الإسلام في شيء أو حتى من الأخلاق أن يحتل (شامل باساييف) في أواسط 1995م مستشفى (بودونوفسكي) للولادة والحضانة، ويأسر الحوامل والأطباء والأطفال؟ وما علاقة ذلك بحركة التحرر القومي الشيشاني؟ وهل يمكن بعد ذلك أن يكون (باساييف) قائدًا لحركة التحرر الإسلامية الشيشانية؟

بدر الدين بينو:

قبل أن أجيب على هذا السؤال، أشكر السائل قبل قليل، وأقول له: لا تحزن على الشيشان، فمصيرهم إما الجنة وإما حق تقرير مصيرهم، لكني أنا أحزن معك على وضع الدول العربية والأمة العربية والعالم الإسلامي أيضًا.

بخصوص (شامل باساييف) يبدو أن السائل اختلطت عليه الأوراق، بدأت الحرب الشيشانية باسم معارضة 94-95م إلى شهر 6 استمرار في الحرب، كافة أنواع الأسلحة.. سياسة الأرض المحروقة، وكان لابد من أخذ فترة للملمة صفوف المقاتلين لأنهم وصلوا إلى حالة يأس، كان لابد من عمل أي شيء، فدخل إلى (بودونوفسكي) وهي منطقة تقريبًا في (استفربول) أو قريبة من (غريسندار).. (شامل) دخل إلى (بودونوفسكي) عندما قصفت القوات الروسية بيته وقتلت 13 فردًا من أطفال إخوانه وأخواته.. قصف بيته الرئيس، وأقسم أن ينتقم من القوات الروسية الجوية، هناك في (بودونوفسكي) قاعدة قريبة من المستشفى، أحضر أحد عشر روسيا من القوات، وأعدمهم أمام المستشفى، ثم دخل إلى المستشفى، وكانت مشكلته أن الطعام لما أطعمهم، هو ليس مستشفى حاضنات للأطفال والنساء الذين هناك، وكانت مطالبه وقف الحرب، بدء المفاوضات وإخراج القوات من الشيشان، والسائل يتذكر عندما كان رئيس الوزراء حاول مع (شامل) قائلاً له: هذه طائرة وشيك مفتوح وجواز سفر إلى أية دولة تختار، قال: ما وهبني رب العالمين أكثر بكثير، إما الشهادة وإما النصر، نحن شروطنا ثلاثة: إيقاف الحرب، وبدء مفاوضات سلمية، وإخراج القوات الروسية، وبعدها قامت القوات الروسية بعُرس، حوالي17 سيارة من البرلمانيين والسياسيين، ودخلوا عن طريق (داغستان) إلى الشيشان كانت العملية عملية كر وفر، وبسببه الحمد لله رب العالمين استطعنا أن نخرج الروس من (غروزني) وأعلنوا الحداد الأسود، وكما يقول رسولنا الكريم: "الحرب خدعة" هو لم يقتل، بالعكس المدفعية الروسية هي التي ضربت ثلاث ساعات، ثم أربع ساعات، وقتلت 170 من الأطفال والنساء، و17 فرد من جماعة (شامل باساييف).

ماهر عبد الله:

عندي تعليق من الدكتور (أسامة أبو خورة) من الجامعة الأردنية يذكرنا بجزء من التاريخ، يقول: إن لأهل شمال القفقاس المجاهدين الشيشان والداغستانيين والأبخاز والشركس، والذين اصطلح على تسميتهم جميعًا (الشراكسة) في المصادر التاريخية العربية والإسلامية، لهم حق وفضل على العرب خاصة والمسلمين عامة، فهم غير ممثلين بدولة المماليك، قادوا النصر العربي والإسلامي ضد فلول الصليبيين الفرنجة، بعد أن هزمهم (صلاح الدين الأيوبي الكردي) سلطان (مصر والشام والحجاز)، وهم كذلك قضوا على جحافل التتار المغول في معركة (عين جالوت) الحاسمة، مما أنقذ باقي الشعوب والدول والحضارة الإسلامية، ثم يختم رسالته بدعوة لشرفاء الأمة بتقديم الدعم.. كان أحد الأسئلة التاريخية (المماليك) ودولتهم هي في العادة تنسب إلى (الشراكسة)، لكن هل كما ذكر أن كل هذه المنطقة بالنسبة لنا شراكسة أم هم كانوا...؟

بدر الدين بينو [مقاطعًا]:

يبدو هنا.. لا أعرف من أين أتى بهذا التاريخ؟ الشعب الأصلي الإبروقوقازي الموجود في المنطقة هم (الشيشان) و(أنغوشيا) والشراكسة الذين هم: (أبخازيا) (وشركيسيا) (وقبرداي) وقرشة وشركيسيا، وكذلك بعض الداغستانيين هم قبائل هذه المنطقة، مثلاً الشيشان باللغة الشيشانية (نوخ تشي) أي بيت نوح، هم من سلالة من أولاد نوح، لأن سفينة نوح كما يقال حسب التاريخ: إنها كانت في تلك المنطقة بين بحر قزوين والبحر الأسود، هي من العرق الإبروقوقازي، فيه عندك الداغستان فيه الأنغوش والشيشان والشراكسة، وهم قوقازيون أصليون منذ عهود قديمة جدًّا، ويقال منذ العهد الحجري أيضًا.

ماهر عبد الله:

لنعد للإخوة المشاهدين مرة أخرى معنا الأخت (زكية بلتو) من (السعودية)، أخت (زكية) تفضلي.

زكية بلتو:

السلام عليكم.

ماهر عبد الله:

وعليكم السلام.

زكية بلتو:

لو سمحت، ممكن أن أتكلم مع الأستاذ الأخ (بدر)؟.

ماهر عبد الله:

تفضلي.

زكية بلتو:

السلام عليكم.

بدر الدين بينو:

وعليكم السلام.

زكية بلتو:

يعطيكم ألف عافية.

بدر الدين بينو:

يعافيك يا رب.

زكية بلتو:

أنا (زكية بلتو) من جدة.

بدر الدين بينو:

باعرفك لأنك استضفتِني يا سيدتي.

زكية بلتو:

وبارك الله فيك، ويعطيك ألف عافية، ومشكور على هذه الجهود.

بدر الدين بينو:

الله يحفظك.

زكية بلتو:

الله يحفظك.. هناك شيء أريد أن يفهمه الإخوان، أننا نحن الشيشان لم نفرغ للسياسة أبدًا، طول عمرنا نعيش للدفاع عن النفس وعن العرض وعن الأرض، ولذلك لا نعرف (البوليتيك) الخاص بالتداخلات والمؤامرات والمؤتمرات، ومن أجل هذا نحن (ألاّويين) [تقصد مستعينين بالله] وإن شاء الله: الله معنا، ويعطيك ألف عافية لم تقصر، وأنت أخ عزيز وكريم، ونراك إن شاء الله على خير.

ماهر عبد الله:

مشكورة يا أخت (زكية)، معنا الأخ (أحمد عبد الله) من (الأردن)، أخ (أحمد) تفضل.

أحمد عبد الله:

السلام عليكم.

ماهر عبد الله:

وعليكم السلام.

أحمد عبد الله:

أولاً: (وامحمداه) (واصلاح الديناه)، لي سؤال لو سمحت لسيادة للشيخ: أولاً: ما هو الموقف العسكري الحالي الموجود بعد خروج الأبطال من (غروزني)؟ السؤال الثاني: شو توقعاتكم الحقيقية؟ بس لو سمحت دون عواطف، وأنا متأكد أنك ستجيب بدون عواطف، شو تتوقعوا الموقف العسكري راح يكون في الجبال الحالية مع القوات الهائلة الروسية، والأسلحة الضخمة التي يستخدمونها، والتي كانوا مستعدين.. بهذه الأسلحة أن يقابلوا الغرب؟

ولي مداخلة لو سمح الأخ مذيع الجزيرة.

ماهر عبد الله:

تفضل.

أحمد عبد الله:

أنتم حتى الجزيرة.. أي في الإذاعة أو المحطة نعتمد عليكم في أشياء كثيرة، عندما تجيبوا الأخبار بتجيبوها بس من جهة واحدة، وهي الجانب الروسي ثم تقولوا: المدفعية الروسية تدك معاقل الشيشان بدلاً من أن تحضروها بأسلوب آخر، لا تؤاخذني -بالله عليك- ألطف وأحسن من ذلك -على الأقل من الناحية الدينية- وخاصة أن أخبارهم كلها كذب.. قتلوا 50 شخص بدلاً من أن تقولوا حسب الادعاء، الإخوان المذيعون كلهم ممتازون جدا يحضرون برامج رائعة، نحن لا نجاملكم، لأن هذه حقيقة، لكن حتى في الأخبار لا تراعون شعور المسلمين، أي أن 1500 مليون مسلم.. أنا أعتقد الشعب وليس الحكام كلهم مع الشيشان، ولسوء الحظ أن الأمة العربية والإسلامية نائمة، أنا غير مصدق للحديث الذي أسمعه، أنا كنت خارج البلد ورجعت، والأشياء التي أراها مستحيلة، ومع هذا حتى الإذاعات العربية لا تتحدث عن الأخبار بجدية، ولكن أنتم أحبابنا الذين ننتظر منكم كل خير، طريقة وضع الخبر أتمنى لو تصيغوها بشكل -على الأقل- يكون أقرب ما يكون إلى الحقيقة، وشكرًا.

ماهر عبد الله:

مشكور يا أخ (أحمد)، وقبل أن أحيل عليك الأسئلة، لو سمح الأخ (أحمد) وأنا جزء من عملي أيضًا في الجزيرة هو رئاسة تحرير في بعض الأيام كانت في الأخبار، وسياستنا في الجزيرة هي الحياد المطلق، وأنا أعتقد أن الأخ (أحمد) كان ذكيًّا ومنطقيًّا، عندما طلب من الشيخ الأستاذ (بدر الدين) أن يعطيه توقعاته البعيدة عن العواطف، الجزيرة جزء من سر نجاحها هو بعدها عن العواطف، ووصفها الأشياء كما هي، عندما تتوفر لنا المصادر نحاول قدر الإمكان الوصول إلى هذه المصادر، عندما لا تتوفر للأسف الشديد، قد نضطر إلى عدم ذكر الخبر في بعض الأحيان لعدم تيقننا من حدوثه، فنرجو أن تدعو الله لنا أن نتمكن من الوصول إلى الشيشان حتى نحاول أن نحافظ على التوازن والحيادية والاستقلال في نقل الخبر بعيدًا عن عواطفنا. لنعد إلى سؤاله، السؤال الأول: ما الموقف العسكري الحالي بعد الخروج من (غروزني)؟

بدر الدين بينو:

أخي (أحمد) -إن شاء الله- ليست هناك عواطف، أنا قبل أسبوعين وصلني من هناك فيلم، وللذكر رغم هذا القصف الشديد هناك صحيفة يومية تصدر من (غروزني).. يا إخوان، صحيفة يومية تذكر لك يوميًا نداءات الرئيس، وما هو الموقف العسكري الآن. باعتبار تكتيك الشيشان كان في (غروزني)، وهي الآن شبه مدمرة وانكشفت، ولابد من تكتيك عسكري، والمعادلة عندنا أنه لو كان شهيد شيشاني مقابل عشرة من القتلى الروس فهو ليس لصالحنا بسبب العدد والعدة، هذا أولاً. الشيشان يعتقدون أن الحرب بدأت الآن، سنرجع قليلا إلى الوراء سنة 1995م، 22 شهرًا بقي الروس في (غروزني)، وفي شهر 8/1997م كان 240 مجاهدا هم الذين حرروا (غروزني)، وكان عدد قتلى الروس 6000.. إذا كنت تذكر هذا الكلام، هذا من جهة ومن جهة أخرى عندما استلم (أصلان) سلطته الدستورية في (غروزني) كان نداؤه: الآن بدأت المعركة الإعلامية السياسية الدبلوماسية، يجب أن نكون مستعدين في الجبال، روسيا لن تتركنا، روسيا تتلاعب بالكلمات، ويجب أن نبدأ من الآن فصاعدًا حتى حلول 2000/2001م بتحديد شكل العلاقة النهائية..

نحن تحكمنا في الجبال أخ (أحمد).. هناك إمدادات كثيرة، هناك سراديب، هناك أمور لا أستطيع ذكرها على هذه القناة لسريتها، لكن أود أن أطمئنك بأن الحصيلة من شهر 9/1999م إلى 15/1/2000، هناك 18632 استشهدوا من المدنيين الشيشان، و48721 جرحى من المدنيين نساء وأطفال وشيوخ، شهداء المجاهدين، ستستغرب يا أخ (أحمد): 495 -إن شاء الله -مأواهم الجنة، و2516 من الجرحى المقاتلين الشيشان، دُمر خمس مدن تدميرًا كاملاً، لا ماء ولا كهرباء، وهي: (شاتوسكي) و(شالوسكي) و(غروزني) و(أورس مرتان) و(أشخوي مرتان)، وقصفت 129 قرية ومدينة، وقبل ثلاثة أيام بدأ القصف بقنابل طن ونصف الطن من الوزن، قتلى الروس: 9841 منهم 3623 في شهر ديسمبر، و الجرحى الروس: 18820، عندنا 2620 أسير من الروس، ومن المقابلات معهم يقولون: "إن القيادة الشيشانية تطعمنا أفضل مما يطعمنا الروس ويعتنون بنا".. ويسلموننا أسلحتهم، وعندنا 448 دبابة وآلية ثقيلة -31 منها خلال شهر ديسمبر و148 سيارة ناقلة للجنود، وأسقطنا 26 طائرة (سوخوي) و(إم 24)، و28مروحية، وتم الاستيلاء على طائرة (24إم ) ومروحيتين، واستولينا على 52 دبابة (كي 92) من أحدث الدبابات التي أرعبت (أمريكا) وغيرها..

ماهر عبد الله [مقاطعًا]:

الأستاذ بدر الدين، هذا يقودنا إلى سؤاله الثاني، بعيدًا عن العواطف، وبعيدًا عن الانفعال، توقعاتك للمستقبل العسكري؟ إلى متى سيصمد الرئيس ومَن حوله من المجاهدين في الجبال؟

بدر الدين بينو:

أخي (أحمد) سأطمئنك بشيء آخر، المجاهدون الذين خرجوا من (غروزني) قبل أسبوعين كانوا 240 وليسوا 5000 ولا 10000، وهذه حقيقة تذكر، وفي الجبال حتى تستطيع أن تسيطر على 10 من المقاتلين، جبال القوقاز أنت لا تعرفها، هذه الجبال، وهذه الوديان هي حقيقة الحرب الشيشانية الآن بدأت المعركة الحقيقية، لابد من القيام بعمليات مباغتة لتلقين القوات الروسية أكبر الضربات الموجعة، أولاً: في الجبال ستكون الإصابات في القوات الشيشانية والمقاتلين قليلة جدًّا لأنهم متحصنون، ويستطيعون أن يقوموا بعمليات خلفية فجائية ضد القوات الروسية، ونعتقد الآن كم ستصمد روسيا في هذه الحرب في ظل الفساد الإداري والاقتصادي والسياسي والعسكري، وإن شاء الله رب العالمين، التاريخ سيعيد نفسه، وسيخرجون من (غروزني) وسيعلنون الحداد، وأتوقع أن يكون آخر مشوار لروسيا في منطقة شمال القوقاز، لابد من إعادة جمهورية شعوب شمال القوقاز الفدرالية، ونشكل نواة وقوة في هيئة الأمم، ونبدأ إن شاء الله بإعمار البلاد..

ماهر عبد الله [مقاطعًا]:

سننتقل لسؤال بالفاكس للأخ (بن بلة) من (فلسطين) هو سؤال تعرضنا له، لكن لم نجب عليه بطريقة شافية، هل ما يجري في الشيشان هو حرب ضد الإسلام؟ أم هو حرب ضد إقامة دولة إسلامية؟

بدر الدين بينو:

كافة الحروب الشيشانية حقيقةً بدأت وعندهم التشبث بالأرض والعرض وعشقهم للحرية وللبلاد القوقازية، لكن دخول الدين الإسلامي وشمولها في شمال القوقاز كان أحد الأسباب الرئيسية التي جعلتهم يقودون هذه المعارك، ما يجري الآن في الشيشان حقيقة هي حرب نستطيع القول إنها عقائدية تمامًا، لسبب واحد أنه ليس من مصلحة أمريكا ولا إسرائيل ولا روسيا أن يكون هناك اتحاد فدرالي لشعوب شمال القوقاز، أو أن يكون هناك إسلام ديمقراطي كما كانت ثورة الإيرانيين (الخميني)، لأنها ستؤثر على مصالح هذه الدول، حتى على مصالح (تركيا) و(إيران)، لذلك الموقف الإيراني والموقف التركي ليس فيها ذلك الموقف، حتى الموقف العربي أيضًا كنت أتمنى أن تبدأ الدول العربية على الأقل ولو مناداة في هيئة الأمم المتحدة من خلال ممثليها ومندوبيها، أو جامعة الدول العربية، أو منظمة المؤتمر الإسلامي، لن يتحرك الغرب، ولن يتحرك ساكن إذا لم تتحرك الدول العربية من خلال زعمائها، نحن نداؤنا لزعماء الدول العربية: لا نريد مساعدات مالية لأنه حتى هذه المساعدات تصل إلى وزارة الطوارئ الروسية ثم إلى روسيا، وتباع في السوق السوداء إلى الشيشان مقابل 3000 دولار لكل شاحنة تأتي من (أنغوشيا) إلى الشيشان من الأغذية لأن روسيا تسيطر عليها، نطلب من الدول العربية والإسلامية أن تطرح المشكلة الشيشانية.. أنا أتذكر موقف لممثل البحرين في هيئة الأمم قبل شهرين، وبعثت كتاب شكر إلى أمير (البحرين) حاول طرح القضية الشيشانية، وأخذت أبعاد كثيرة في هيئة الأمم، لو أن الدول العربية حاولت فقط عمل اجتماع طارئ لتناول المشكلة الشيشانية ولتقصي الحقائق، أعتقد أن الرأي العام الغربي يختلف، والرأي العام الأمريكي يختلف، وهيئة الأمم ستحاول أن تجد مبررات لدخول تلك المنطقة، لكننا نحن ضحية مؤامرة دولية مقابل سكوت (يلتسين) على الأطلسي لما قام به في (كوسوفو) ضد حليفتها (بلغراد)، الآن سكوت الأطلسي مقابل ما سيقوم به (يلتسين) في الأراضي الشيشانية.

ماهر عبد الله:

الآن لنعد للإخوة المشاهدين، معنا الأخ (عبد الله مصطفى) من فرنسا، ومعذرة على التأخير يا أخ (عبد الله).

عبد الله مصطفى:

السلام عليكم.

ماهر عبد الله:

وعليكم السلام.

عبد الله مصطفى:

نحيي قناة الجزيرة، والأخ الشيشاني عندكم، وأنا أحب أن أقول للأخ الشيشاني: إن كل قنبلة تنزل في الشيشان هي تتفجر في قلوبنا، وكل قطرة دم تُسال من إخواننا في الشيشان هي من دمنا ومن دم كل المسلمين، وإن شاء الله تعالى سينصرهم الله عز وجل، كل ما نستطيع أن نفعله هو المساعدة إذا استطعنا والدعاء لهم وللمسلمين في كل مكان، وليت الله -عز وجل- يرزقنا زمرة من هؤلاء الأشاوس في (فلسطين) بدلاً من عصابة المرتشين والخونة. أنا فقط أريد أن أسأل سؤال بسيط للأخ نسمع دومًا في الأخبار أنه يوجد موقع للشيشان على شبكة الإنترنت، فلو استطعنا أن نحصل على عنوان هذا الموقع حتى نستطيع ويستطيع كل المسلمين في كل أنحاء الدنيا أن يعلموا آخر أخبارهم من هذا الموقع، ولكم جزيل الشكر، والسلام عليكم.

بدر الدين بينو:

للأسف الشديد لم أحمله معي، هناك موقعان للإنترنت من (جورجيا) ومن (الشيشان)، أحدهما لـ(أدوغو مولاديف) وزير الإعلام السابق و(قوقاز) أيضا، وسأحاول -إن شاء الله- لا أدري كيف سأوصل إليك هذا العنوان لموقع الإنترنت، لكن خلال شهر إن شاء الله سيكون هناك مركز إعلامي قوي جدًّا قريب في إحدى الدول العربية، وستكون هناك مجلة، وسندخل في الإنترنت، وسنأخذ الأخبار يومًا بيوم من القيادة الشيشانية، ونبثها باللغة العربية والإنجليزية والفرنسية، بإذن الله تعالى خلال شهر من الآن، وشكرًا لك وعن طريق الجزيرة ممكن نعطيهم عنوان الإنترنت.

ماهر عبد الله:

لو عدنا يا سيدي للفاكسات قليلاً في 60- 70 سنة الماضية على الأقل ما بعد الحرب العالمية الثانية، روسيا بلد صديق لكثير من الدول الإسلامية وقفت معها في حربها ضد الاستعمار، الأخ السائل يسأل: روسيا بعد هذه الصداقة، هل تتوقع من المسلمين نتيجة ثورة عاطفية نتيجة خطأ روسي فاحش بلا شك، أن نخسر هذه العلاقة؟ مع تفريعة صغيرة في خارج منطقة الشيشان، أو عبر تاريخكم مع الدولة الروسية الحديثة: هل كانت الحكومة الروسية تمنع المسلمين من أداء شعائرهم الدينية؟

بدر الدين بينو:

يا أخي الكريم، عندما بدأت (البلشفية) ضد (القياصرة) كان لا بد من دعم هذه الجمهوريات القوقازية لأنه كان للمسلمين من الجمهوريات دور في الاتحاد السوفييتي، الآن البرلمان في الشيشان: 50 عضوا، و10 منهم منتخبون يدخلون إلى الـ(دوما) الروسي، عندما أتت (البلشفية) بشعاراتها الرنانة مع (لينين) كان لابد أن تحتاج إلى دعم الجمهوريات القوقازية، وجمهوريات نهر (الفولغا) والجمهوريات الأخرى، أنا فقط أريد أن أذكر شيئًا وهو أن الحكومة السوفييتية وجهت نداءها المشهور إلى شعوب شمال القوقاز، ووقع من (لينين) و(ستالين)، جاء فيه: أيها المسلمون في روسيا، يا تتار القرم و(الفولغا) و(تركستان).. أيها الشيشان والجبليون في شمال القوقاز، ويا من دمرت مساجدكم ومزارعكم، ويا من انتهكت عقائدكم وتقاليدكم ومؤسساتكم على يد قياصرة (روسيا) و(بالينيا)، من الآن فصاعدًا نعلن بأن عقائدكم ومؤسساتكم القومية والثقافية حرة مصونة من الانتهاك، واعلموا أن حقوقكم كحقوق شعب روسيا مصانة ومحط تقدير، وستحميها قوة الثورة ومجالس النواب والجنود والفلاحين، وللأسف عندما وصلوا إلى سلطة الحكم دمروا كل المساجد، كما قال الأخ (بينو محمود) وتحولت إلى إسطبلات، في الستينات والخمسينات كان الأب لا يستطيع أن يقوم بصلاته أمام ابنه أو أمام ابنته خوفًا من (K.G.B) لأنها كانت متعششة، كان يذهب إلى البدروم تحت المخزن، ويقوم بالوضوء والصلاة وشعائره الدينية، ولا يسمح أن يجتمع اثنان أو ثلاثة في أحد البيوت إلا بتصريح رسمي من (K.G.B)، انتهكوا حقوقهم، ومعظم المساجد تحولت إلى إسطبلات.. روسيا دائمًا لا تقف مع المسلمين ولا الدول العربية، للأسف نحن نتعامل بلغة المصالح وليس المبادئ، ليس هناك مبادئ، هناك لغة مصالح عندما تضطرها مصلحتها أن تميل لهذه الدول العربية كما ترون في (العراق) وغير (العراق)، فللأسف هي ضد الإسلام تمامًا، وهذا معروف.

ماهر عبد الله:

أخ (بدر الدين).. أنا عندي سؤال يحمل القيادة الشيشانية المسؤولية إلى حدٍّ ما، الأخ (عباس الرمش) من جمهورية (سلوفاكيا) يقول: أنتم وقعتم اتفاقية 1997م، وأنت أشرت إليها، وهي اعتراف مباشر بدولة مستقلة، سؤاله: لماذا لم تستفيدوا استفادة كاملة للتنمية الاقتصادية من التناقضات الروسية مع الغرب.. كان عندكم هذه المعاهدة، ثم نمتم عليها حتى تداركت روسيا نفسها، وأعادت الكرة عليكم، ألا تتحملون جزء من المسؤولية؟

بدر الدين بينو:

يا أخي الكريم، لا أحد يعرف ماذا يجري الآن في روسيا، عندما بدأ انهيار الاتحاد السوفييتي استقل (جوهر دوداييف) كان قائد سرب دول شمال (البلطيق).. عندما أحس أن الاتحاد السوفييتي سينتهي استقال وأتى إلى (الشيشان)، وفي عام 1990م استقللنا عن حجم الاتحاد السوفيتي قبل استقلال (روسيا الفدرالية) عن الاتحاد السوفييتي، واستقللنا بناء على المادة 63 من الدستور الروسي الذي يجيز.. يحق لكل جمهورية اتحادية أن تنفصل عن الاتحاد السوفييتي، وأن تكتب إلى المجلس الأعلى للسوفييت، وإذا لم يأت الرد خلال شهرين (60) يوما تعتبر مستقلة تلقائيًّا، وإذا استقلت الجمهورية الاتحادية يحق للجمهوريات ذات الحكم الذاتي مثل: (الشيشان) و(تركستان) و(أنغوشيا) أن تستقل بنفس المادة، لكن (يلتسين) عندما أتى إلى الحكم غيّر الدستور الروسي بجرة قلم دون الرجوع إلى المجلس الأعلى، وأبقى التبعية للجمهوريات الذاتية، وقال: إنه يحق للجمهوريات الاتحادية أن تنفصل، ولا يحق للجمهوريات ذات الحكم الذاتي أن تنفصل أبدًا، واعتبر استقلال الشيشان سنة 1990م تمردًا على روسيا، وبدأت الحرب الشيشانية كما تعلم، بعدها الاتفاقية الأخيرة.. نحن ملامون في نقطة واحدة، لو كان عند القيادة الشيشانية الدهاء السياسي كانت وضعت هذه الاتفاقات الدولية حقيقة، وقبل اتفاقية الاستقلال وقبلها في هيئة الأمم، وجامعة الدول العربية، ومنظمة المؤتمر الإسلامي، ومجلس التعاون الخليجي، كان على الأقل الوطن العربي والإسلامي والغربي كان عنده ما هي العلاقة بين روسيا والشيشان، ولذلك وقفت هذا الموقف مكتوفة الأيدي، واعتقدت فعلاً أنها عبارة عن (مافيا).

ماهر عبد الله:

اسمح لي بمكالمة.. الأخت (أم نجلاء) من (الإمارات) تفضلي.

أم نجلاء:

السلام عليكم.

ماهر عبد الله:

وعليكم السلام.

أم نجلاء:

بصراحة ما يجري في الشيشان وعلى أرض غروزني يفطر القلب، ومنصورون بإذن الله، وأشكر قناة الجزيرة بالذات لأنها تستضيف شخص مثل هذا يبين للناس الواقع، فهي خير من باقي الإذاعات التي لم تتجرأ تستضف شخص مثل المسؤول الذي تستضيفونه من الشيشان، وبصراحة موقف الأمة العربية يؤسف، على الأقل مثلما قال المسؤول: حكامنا يجب أن يتحركوا بخطوة مع الأمم المتحدة، أتمنى -إن شاء الله- أن يصل صوته إلى حكامنا بإذن الله، إن ما يجري في الشيشان ليست قضية الشيشانيين فقط، وإنما هي قضية المسلمين جميعًا، وشكرًا، منصورون بإذن الله.

ماهر عبد الله:

شكرًا للأخت (أم نجلاء).

بدر الدين بينو:

هل تسمح لي أعمل مداخلة لها؟

ماهر عبد الله:

تفضل.

بدر الدين بينو:

أنا أشكر الأخت، وحقيقة نحن نشعر بتعاطف الشارع العربي والإسلامي، هو تعاطف حقيقي، في كل جامع نسمع، ولابد أن هذه الدعوات تصل، لكن بالنسبة لوضع الدول العربية أنا سأقدم لك مثالاً، حاول وفد من منظمة المؤتمر الإسلامي، وزير خارجية (قطر) هنا وإيران، دخلوا إلى روسيا ثم إلى الشيشان، خابرت منظمة المؤتمر الإسلامي وقلت لهم: إذا دخلتم إلى روسيا لن تستطيعوا كشف المعلومات وتقصي الحقائق، أنا أستطيع أن أدخلكم عن طريق (جورجيا) وأصل بكم إلى القيادة الشيشانية، وقالوا لي: إذا لم نستطع سنحاول أن ندخل، وعندما دخلوا إلى روسيا ومن روسيا إلى داغستان، وفي داغستان هناك أراضٍ شيشانية حوالي 7 أو 8 آلاف كيلو متر مربع، وفيه 200 ألف شيشاني، وبسبب رئاسة الوفد الإيراني لهذا الوفد أفشلت المهمة، وخرجوا بقرارات أنه ليس في داغستان أي مشكلة أو أية كارثة للمدنيين المهجرين، وهم في الحقيقة غير مهجرين، هم مواطنون منذ خمسين سنة، وكانت المهمة فاشلة، وعندما أتت المفوضية العليا أيضًا دخلوا إلى (أنغوشيا) و(روسيا)، وزارة الطوارئ جهزت مائة وخمسين خيمة بظروف جيدة، فيها صوبات، فيها أكل، لكن لم ير أحد الآلاف التي تنام في عربات القطار، وفي المدارس، وفي الحضانات، في ظروف سيئة جدًّا، في كل غرفة ينام عشرون، والأطفال لا يوجد لهم مادة حليب، والكبار يتركون الأكل لعدم وجود مادة الحليب، فظروفهم سيئة جدًّا، وروسيا إعلاميًّا نجحت في اختراق هذا الصف العربي للأسف.

ماهر عبد الله:

حقيقة وصلني أكثر من فاكس يسأل سؤال باتجاه واحد: أنت ذكرت إسرائيل عرضًا، السؤال يسأل عن دورها.. هل ثمة دور لإسرائيل فيما يجري في الشيشان؟ هل لهم دور في دعم (بوتين)، وهذه المعركة سهلت تثبيته عمليًّا رئيسًا لروسيا؟

بدر الدين بينو:

يا أخي الكريم سأجيبك، الذي يقوم بسياسة واقتصاد روسيا رجال روسيون من أصل يهودي، (بيرزوفسكي) الملياردير الروسي الذي دخل في الـ(دوما) الآن، وكان أكبر ملياردير وعنده محطة (ORT)، ويحمل جواز سفر إسرائيلي بالإضافة إلى جواز سفره، وهو متورط مع (يلتسين) وابنته في غسيل الأموال (مائة مليار دولار)، وصفقات مالية مشبوهة، هذا الرجل عنده محطة (ORT)، ويقدم تقارير ضد عمدة موسكو (لوري لوجيكوف)، ويدعم (لوري لوجيكوف) يهودي آخر ملياردير اسمه (فلاديمير)، وعنده محطة (MTV)، ويملك أكبر مصرف بنكي اسمه مصرف (موس)، هذه السياسات التي تلعب هنا وهناك هي تخدم في المحصلة النهائية أمريكا وإسرائيل. عندما بدأت الحرب أنا أتذكر أن (ديفد ليفي) قال للقيادة الروسية إننا سندعمكم بأية مساعدة تحتاجونها، تكلمنا مع السفارة الإسرائيلية في الأردن قات: كيف تدعمون (روسيا)، وتدعمون (جورجيا) ضد (أبخازيا)؟. ألا تعلمون بأنه يوجد حوالي 30.000 روسي من أصل يهودي في جمهورية الشيشان وداغستان وأنغوشيا، إذا وصلهم الخبر سيقطعون رؤوس اليهود وسيفنونهم، فاهتموا بهذا الموضوع، وأخذوا يدرسونه، وتذكرون قبل بداية الحرب في (داغستان) أنه أتت ثلاث طائرات (بوينغ).. نعم ثلاث طائرات إلى (محج كلى)، وأخذوا ثلاثة آلاف روسي يهودي إلى إسرائيل، هجروهم في شهر 9.

ماهر عبد الله:

أود أن أشكر كلا من الأخ (أحمد الشمسي) من (دبي)، والأخت (أم إبراهيم) من (أمريكا)، والأخ (أبو محمد الكردي)، قام الثلاثة بالتبرع مشكورين وأرسلوا عناوين المواقع على الإنترنت، وأنا سأقرأ العناوين على مسؤوليتهم وليس على مسؤوليتنا، الموقع لمن شاء الوصول إليه:

الموقع باللغة العربية هو:

WWW.QOQAZ.COM

الموقع باللغة الإنجليزية : WWW.QOQAZ. Net

فشكرًا للإخوة الذين أرسلوا إلينا بهذا.

بالفاكس وصلني سؤال لا يحمل معنى التهجم، ولكن مضامينه فيه نوع من التهجم، جزء من الحملة الروسية عليكم، ولعله جزء من استنكاف العالم عن تأييدكم.. ذكرت قضية (شامل باساييف)، قد تتفهمها أنت، لكن العالم الغربي في الأخير والمحصلة النهائية يقولون: عملية إرهابية، هناك الكثير عن عصابات.. تجارة مخدرات في الشيشان.. سوق سوداء، أنت ذكرت حتى المجاهدين يضطرون لشراء ما كان يجب أن يصلهم تطوعًا من بعض الأطراف الروسية بالسوق السوداء، فإذا كان بلد يعوم بفوضى المخدرات والتجارة، ويقوم بأعمال لا يمكن للغرب أن يفهمها إلا على أنها أعمال إرهابية، فكيف تتوقع أن يتفاعل العالم الغربي مع قضية (الشيشان)؟

بدر الدين بينو:

أنا آمل -قبل المداخلة- .. أنا لي نداء من المحطات الفضائية والإعلام العربي أن لا يكون يردد ما يقوله العدو، العدو.. نحن نتعامل مع أحادية الإعلام الروسية، وهي لا تبث إلا 10٪ مما يجري هناك من حقائق، وللأسف فإن الإعلام العربي يردد نفس الكلمات في بعض الفضائيات، هناك بعض الفضائيات أيضًا في الخليج.. أحد مراسلينا في 19 رمضان تحديدًا من الخليج.. هو يبث تقريرًا، ويقول من قلب الحدث ومن المعركة (أورس مرتان) ويبث تقارير عن حرب 1995م، وهذه المادة مسجلة عندي في فيلم لي، ويبثه هو لأشخاص استشهدوا في 1995م، أقول له: أن يتقي الله، والمادة عندي إذا أراد أن يرجع لها، اتق الله، وألاَّ يجعل شهداء الشيشان مادة إعلامية لمحطته الفضائية، إذا أراد أن يدخل إلى الشيشان فأنا مستعد أن أدخله إلى قلب الحدث، لكن أن يستغل أحداث 1995م ويعملها مادة إعلامية لمحطته، والله العظيم يا أخي هذا كثير جدًّا.

روسيا قبل خمس سنوات عندما بدأت الاتفاقية خمس سنوات لطرح القضية، وتحديد شكل العلاقة النهائية، روجت في الشيشان المخدرات والمجلات الخليعة، وبعثت بجماعات من الخارج عن طريق K.G.B بقصد زرع الفتن بين الشعوب، وبث الدولارات المزيفة والمخدرات، لكن لو كان الشعب الشيشاني يتعاطى المخدرات مثلاً أو نسبة منهم، الآن كل الشباب مقاتلون؟ هل يستطيع أن يصمد في مثل هذه الظروف الموجودة في الشيشان؟ الآن (شامل باساييف) هو إرهابي أو هو متطرف، لكن بالله عليكم هذه الآن صور حقيقية ما هذا؟! صور فوتوغرافية.. هذا تعذيب في المعتقلات، ويتقايضون مقابل كل 6 من الأسرى الروس، هؤلاء الأطفال هل هؤلاء إرهابيون؟! انظروا إلى بشاعة هذه الصور‍‍‍!! هذا تعذيب في المعتقلات، أيضا، الجوامع، الأخ السائل يقول: يا أخي روسيا صديقة معظم الدول العربية، هذا ما يتم في الجوامع، لأن كلمة (الله أكبر) في الجامع ترعبهم.. هذه بعض الضحايا، وهذه أيضا، الصور كثيرة، والمشاهد مؤلمة جدًّا، ومن ثم يرددون كما يردد الإعلام الروسي: المنفصلون، المنشقون.. استطاعوا وقاموا وعملوا للأسف..، أتمنى أن يأخذ الإعلام العربي دورًا، وخاصة أنه في اللغة العربية يمكن أن تتلاعب بالكلمات يا أخي، عندما كانت تقول إسرائيل (قتلنا من الإرهابيين) نحن نقول هؤلاء من الفدائيين أو من…الخ، يمكن أن نجد صيغًا للتلاعب بالكلمات، وتعطي نفس الهدف، وهناك محطات أو فضائيات، أرجو أن تتقي الله، وأن تنقل الأحداث، وسهل جدًّا لأية محطة إذا أرادت أن تصل إلى هناك لتغطي الواقع الشيشاني.

ماهر عبد الله:

معي مكالمة من الأخ (عبد الله الشامي)، (عبد الله الشامي) من (سوريا).

عبد الله الشامي:

السلام عليكم.

ماهر عبد الله:

أهلاً بك، تفضل.

عبد الله الشامي:

إذا سمحت لي بمداخلة، وأرجو أن تتحملني مدة دقيقة ونصف فقط.

ماهر عبد الله:

تفضل.

عبد الله الشامي:

لا يوجد بلد من البلاد الإسلامية ولا شعب من الشعوب الإسلامية إلا وهو مبتلى ببلاء من نوع بلاء الشيشان أو من نوع آخر، الأمر في الشيشان لا يكتمل بانتصارهم على الروس، وطردهم وأخذهم الاستقلال الكامل، الأمر لا يكتمل في الشيشان وفي غيرها من بلاد الإسلام إلا بحل المشكلة الأولى للأمة الإسلامية، القضية المصيرية لهذه الأمة ألا وهي: إقامة الدين الإسلامي كاملاً بإعادة الخلافة التي تحكم بما أنزل الله، وتوحد البلاد الإسلامية والشعوب الإسلامية تحت راية خليفة واحد، وتحمل الدعوة الإسلامية للعالم كله لتخرجه من الظلمات إلى النور لقوله تعالى: {كنتم خير أمة أُخرجت للناس تأمرون بالمعروف وتنهون عن المنكر وتؤمنون بالله}، وبارك الله فيك.

ماهر عبد الله:

مشكور يا أخ (عبد الله).. الأخ (محمد أبو عبد الله) من (فرنسا) الأخ (محمد).

محمد أبو عبد الله:

السلام عليكم.

ماهر عبد الله:

عليكم السلام.

محمد أبو عبد الله:

بسم الله الرحمن الرحيم، أنا أتعجب وأستغرب في (تيمور الشرقية) في (إندونيسيا) كل الغرب يتكلم ويقيم الدنيا ويجلسها.. في (أنغولا) في (إفريقيا) كلهم في الغرب هنا يتكلموا، وفي العالم العربي كلهم يتكلموا، وكلهم يهدر [يتكلم] في التليفزيون ويعطيه وقت، (الشيشان) يمرون عليها مر الكرام، كاين الإذاعات اللي ما تذكرش حتى اسم  الإسلام لأن الإسلام يرعبهم يتخلعوا منه [يخافون منه] الملوك ورؤساء الدول العربية والإسلامية بصفة عامة، كلمة الإسلام تخلعهم، والتليفزيون ديالهم [تلفزيوناتهم] عامر بالراقصات والشطاحين والمغنين في تلفزيونات العالم الإسلامي والعربي، نحن هنا في أوروبا نشوفو في البارابول [صحن الدش] كل حاجة.. هذا عيب.. هذا حرام.. حرام عليهم، اتقوا الله، إذا كانوا تربوا في (موسكو) فليتقوا الله في الشعب، ويعطوا الحرية للشعب.

ماهر عبد الله:

مشكور جدًّا، معنا الأخ (إسماعيل) أيضا الأخ (إسماعيل) تفضل.

إسماعيل:

السلام عليكم ورحمة الله.

ماهر عبد الله:

وعليكم السلام ورحمة الله.

إسماعيل:

تحياتي للسيد (بدر الدين بينو) وهو زميل لي سابق في (الأردن)، وهو رجل وفنان وخطاط كبير، وأنا باشكره على الاهتمام الكبير بالقضية العظمى التي هي بصراحة جرح في صدر المسلمين جميعًا، بدءًا مني ونهاية بكل إخواننا المسلمين، لكن كما تفضل الأخ (بينو) أنه فيه تقصير في الإعلام، لكن أنا أرى أيضا أنه فيه تقصير في الجانب الشيشاني، فمثلاً استشهد المناضل الكبير (جوهر دوداييف)، وأحزنني أنه لم يأخذ هذا الرجل البطل أي اهتمام إعلامي، لا من جهة الشيشان ولا من جهة العالم الإسلامي بشكل عام، ثم إن الحرب الشيشانية القائمة حاليًا.. المجاهد الكبير (مسخادوف) ما شوفنا إيشي [لم نر] أنه يلتقي بأحد ويشرح الوضع والظروف.. الخ، كل الإعلام عادة بيجي من الجانب الغربي، وكذلك الأخ (بينو) يعتب على الصحفيين والإعلاميين أنه ليس هناك التغطية الكاملة، لكن أيضًا ما فيش مدد منهم، فالرئيس الشيشاني الحالي ما رأيناه في لحظة من اللحظات يتحدث حتى عن سير المعركة، نحن حاليًا نشاهد في التليفزيون، ونعيش في هذه الإحساسات المحزنة، لكن أيضًا هم مقصرون في هذا الجانب، لابد أن يكون على الأقل هناك لجنة إعلامية تقوم بمد وسائل الإعلام بشكل عام بكل الظروف المحيطة.

ماهر عبد الله:

أخ (إسماعيل) مشكور جدًّا على هذه المداخلة، أنا أعتقد أنه أثار نقطة هامة.

بدر الدين بينو:

أخي (إسماعيل) أنا أشكرك أولاً ولم أتذكرك ثانية، لكن حقيقة يا أخي (إسماعيل) أود أن أنوه، عندما بدأت الحرب كان هناك نداء من الرئيس الشيشاني (مسخادوف) إلى كافة الملوك والزعماء والدول العربية وإلى منظمة المؤتمر الإسلامي، وحاولت أن أنشرها في معظم الجرائد، لكننا للأسف لم نستطع، إلا أن البرلمان الشيشاني أخذ هذه الورقة عن طريق النائب (منصور سيف الدين) وتمكن البرلمان الأردني أن يعترض ويخرج بيانًا، وحاولوا بقوة ألا تأخذ هذه القضية مجراها، لكن البرلمان الأردني الحمد لله رب العالمين عمل اجتماع طارئ لهذه القضية، أنت تقول: لم تصل الأخبار، يا أخي اسمع الأخبار تصلك، لكن معظم الصحافة الرسمية هي صحافات رسمية للدول العربية، ما رأيك في أننا قبل أسبوع حاولنا أن نضع إعلان تهنئة من الرئيس (مسخادوف) إلى أحد زعماء الدول العربية بمناسبة عيد ميلاده، وهذه الصحيفة رئيس تحريرها يرفض أن ينزل هذا الإعلان، لأن سياسة الجريدة لا تتناسب مع هذا الإعلان من الرئيس الشيشاني من تحت الأنقاض يهنئ أحد الزعماء العرب بعيد ميلاده، مدفوع الأجر، ويرفضون وضع هذا الإعلان، ثم تقول لي: أنتم مقصرون، لا يا أخي إسماعيل، الإعلام العربي وللأسف يعاني من فوقيات الإدارة في مؤسسات الإعلام العربية، يا ليت لو كان كل الإعلام عنده سقف عالي كالجزيرة مثلاً، كان الوضع أحسن، المعلومات موجودة يمكن أن تتلقاها، لكن لا يمكن أن تنشر في تلك الصحف إلا ما يتناسب مع سياسة الدولة، ولا ألومهم لأنهم يتعاملون مع دولة دائمة العضوية في هيئة الأمم والمسرح العربي الآن والوضع الدولي لا يسمح أن يتعاطف رسميًّا مع الشيشان، ونحن نراعي الحرج الشديد الذي تقع فيه بعض الدول العربية والإسلامية مقابل وقوفها مع قضية الشيشان.

ماهر عبد الله:

هناك سؤال بالفاكس للأخ (محمد رؤوف أباظة) من (برلين) يتحدث عن بقية الجمهوريات القوقازية، لماذا لا تتحرك؟! أليس ما يحل في الشيشان، خاصة أن أراضي بعض هذه الدول تاريخيًّا كانت تابعة أصلاً للشيشان؟!. لماذا لا تتحرك وتشكل مجلس حرب؟! أم لن يقدم عليها ويأتيها ما أتى الشيشان؟

بدر الدين بينو:

أشكر السائل، يا أخي الكريم في القرنين الثامن عشر والتاسع عشر عندما أحست (روسيا) القيصرية أنه فيه هناك خطر من توحيد شعوب شمال القوقاز؛ قامت تمامًا باستراتيجية في المنطقة: أول شيء إضعاف الحس الوطني، وترسيم الحدود، وشراء ضمائر بعض القوقازيين الموالين لها من خلال الصفقات المالية المشبوهة.. الخ، وقامت بعمل حدود وترسيم الحدود، وزرع الفتن بين هذه الجمهوريات القوقازية، وأصبحت مركزية كل جمهورية إلى (موسكو)، وأضعفت الحس القومي، مثلاً في (قبردينا بلقان) البلقان هم شعب من بقايا التتار والعثمانيين، لا يشكلون 9٪ زرعوهم في (بلقانيا).. لتكافؤ سكانها، (شركيسيا قراشاي) (قراشاي) أيضًا من بقايا التتار يطالبون بجمهورية، (القازاخ) يطالبون بجمهورية، في سنة 1884م كانت (شركيسيا) نصف شمال القوقاز، (ماي كوت) (قبردينا بلقان) (أديجي) أصبحت جمهوريات لإضعاف الحس الوطني، ولتكون مركزية كل جمهورية من (روسيا)، وهناك كانت المعارضة الشيشانية السابقة، رؤساء الجمهوريات.. هم منتفعون للأسف من الصفقات المالية المشبوهة، ويؤدون الدور الروسي، البازار لهم، وكل الإمكانات، وكل الدخول وكل المرافق الحيوية الرئيسة، والبازارات [الأسواق] تعود إلى القياديين أو إلى الوزراء، لذلك هم ينفذون سياسة (روسيا) في تلك المنطقة، لكن أخي الكريم إذا كان معك وقت -حقيقة- روسيا حاربت الوطنية والتنفرقة بين شعوب شمال القوقاز، وقامت بنشر الجهل بين هذه الجمهوريات، لكن -إن شاء الله- بعد الحرب الشيشانية توجد مصالح ومطامع مشتركة لدى شعوب شمال القوقاز -الجمهوريات السبعة- في الحصول على الحرية من السيطرة الروسية، وحسن الجوار لها، وبالنظر إلى تحالف التكامل الاقتصادي والتجاري والسياسي لهذه الشعوب ستستطيع أن تشكل فيما بينها إطارًا سياسيًّا واحدًا للانتفاع بخيراتها وموقعها الإستراتيجي لبناء مجتمع تحت قيادة واحدة موحدة تلتزم بالديمقراطية وروح العدالة، ويمكن أن تأخذ وزنها في المجتمع الدولي، علاوة على عودة المُهجَّرين من أبنائهم في الخارج إلى تلك المنطقة..  يمكن تشكيل جبهة وطنية بعد الحرب الشيشانية، الوحدة في (شمال القوقاز) ممكنة جدًّا، لأنه يجمعهم العرق واللغة والتاريخ والدين، ويمكن أن تعمل مجتمعة دولة لها حدودها ولها مصالحها، هناك تكامل اقتصادي وسياسي وتجاري من (بحر قزوين) إلى (البحر الأسود)، من أجود أنواع النفط الذي يخلو من الرصاص، والثروة الحيوانية والزراعية واليورانيوم والمنغنيز والأنهار، كل هذه ستشكل فيما بينها.. هذه الوحدة كانت 1917م اتحاد شعوب شمال القوقاز الفدرالية حكومة (عبد الحميد شيرموي) التي سيطرت عليها البلاشفة، وقسمتها إلى دويلات وأقاليم وجمهوريات ذاتية الحكم.

ماهر عبد الله:

يوجد سؤال مختصر، أرجو أن تجيب عليه باختصار لأن هذا آخر سؤال، ولم يبق معي من الوقت الكثير، بل لم يبق شيء: مررتم بحكم القياصرة ثم حكم البلاشفة الشيوعيين، ثم اليوم بما يسمى بالحكم الديمقراطي، هل لاحظتم وجود فرق بين القياصرة والبلاشفة والديمقراطيين اليوم؟

بدر الدين بينو:

ليس هناك أي فرق، دائمًا يأتون بشعارات رنانة ثم يكشرون عن أنيابهم، عندما أتى القياصرة قالوا: خذوا ما تشاؤون، وسمحوا لنا أن نعمل جمهورية اتحاد شمال القوقاز من نفس الدستور الروسي، لكن عندما توصلت البلشفية إلى الحكم قاموا، عندما أتى (يلتسين) أتى بشعارات رنانة.. الحرية.. خذوا من الحرية بقدر ما تلتهمونه، الهواء النقي لإصلاح النظام، وعندما وصل إلى سدة الحكم قام بتغيير الدستور، وغزا الشيشان -كما تعلم- علمًا بأن الرئيس (يلتسين) أول من دعمه (شامل باساييف) عندما كان في (موسكو) 1990م و(رسلان حسب الله دوف) رئيس الـ(دوما) وفي مقابلة في (دير شيبيجن) عندما سأله كيف تحافظ على نفسك مع أنك مطرود من (K.G B)، وأنت الآن خارج من الشيوعية إلى الحزب الديمقراطي؟! قال حرفيًّا: يكفيني شباب الشيشان حولي، ووعدنا إذا وصل إلى سدة الحكم في موسكو، سيعطينا استقلالنا، لكن كما ترى هذا الدمار وهذا القتل وهذا التشريد.

ماهر عبد الله:

أستاذ (بدر الدين) لم يبق لي إلا أن أشكرك باسم قناة الجزيرة على هذه المشاركة القيمة، أعزائي المشاهدين اسمحوا لي باسمكم أن أتقدم مرة أخرى بالشكر إلى الأستاذ (بدر الدين بينو)، وأعتذر مرة أخرى للذين انتظرونا كثيرًا على الهاتف، والذين لم نستطع أن نقرأ الفاكسات التي أرسلوها إلينا، نرجو أن نكون قد قدمنا مادة مفيدة تساهم في إثراء النقاش حول قضية الشيشان، إلى أن نلقاكم في الأسبوع القادم، هذه تحية مني، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة