تأجيل انتخابات المجالس المحلية في مصر   
الخميس 1427/1/17 هـ - الموافق 16/2/2006 م (آخر تحديث) الساعة 21:47 (مكة المكرمة)، 18:47 (غرينتش)

- التأجيل بين المصلحة الوطنية والدوافع السياسية
- مدى ارتباط التأجيل بصعود الإخوان
- تداعيات التأجيل على إصلاحات الوطني

علي الظفيري: أهلا بكم نحاول في حلقة اليوم التعرف على ما وراء إقرار مجلس الشورى المصري تأجيل انتخابات المجالس المحلية لمدة عامين ونطرح في الحلقة تساؤلين اثنين، ما دلالات مشروع القانون وما هي مبررات التأجيل مدة عامين؟ وأي مستقبل يمكن أن يشهده المناخ السياسي بانتظار عقد تلك الانتخابات؟ يُنتظر تأجيل انتخابات المجالس المحلية في مصر مصير يتوقف على تصويت مجلس الشعب عليه مما يسلط الضوء على معترك انتخابي أخر يعقب الانتخابات التشريعية ويتأثر بنتائجها.

التأجيل بين المصلحة الوطنية والدوافع السياسية

[تقرير مسجل]

نبيل الريحاني: تأجيل قرار ينتظر تصويت مجلس الشعب المصري بعد أن أجازه مجلس الشورى كي ترجأ الانتخابات المحلية إلى ما بعد سنتين وقد كان من المفروض إجراؤها بعد شهرين فقط، الرواية الرسمية قالت إن الانتخابات ستجري وفق قوانين جديدة أشار إليها برنامج الرئيس حسني مبارك الرئاسي وهو التوجه الذي ربما أنضجته نيران نتائج الانتخابات التشريعية التي أفرزت موقعا برلمانيا أقوى لجماعة الإخوان المسلمين دفع بعض الأصوات للمناداة بإعادة ترتيب البيت السياسي المصري على نحو قد يحول بشكل أو آخر دون تكرار الفتوحات الانتخابية التي شرع الإخوان في تحقيقها، يقرأ العديدون خطوة التأجيل في سياق سعي حكومة القاهرة لاستدراك الأخطاء التي تحولت أوراق قوة في يدي أكبر خصومها مشيرين إلى ظاهرة الترهل الانتخابي التي كشفها أداء الحزب الحاكم حيث وجد نفسه يقتات أصوات سياسيين رُحّل ينصبون خيامهم الانتخابية تحت راية الاستقلالية ثم يرتحل الفائزون منهم إلى حيث مياه السلطة لم يخف الإخوان رفضهم للقرار مؤكدين أن مفردة تطوير القانون لا تعني سوى تفصيل مواد على قياس الحد من المد الإخواني داخل دوائر القرار التي تُعد المجالس المحلية أقربها إلى تفاصيل الحياة اليومية للمواطن المصري جواد رابح طالما راهن الإخوان عليه، سنتان إذاً مدة ليس واضح في صالح مَن ستكون في صالح الإخوان الذين ربما يعد التأجيل اعترافا رسميا بأن المرحلة مرحلتهم وأن الرياح تهب لصالح سفنهم أم في صالح السلطة التي تريد الخروج من مدهم بأخف الأضرار؟

علي الظفيري: ومعنا في هذه الحلقة لمناقشة هذا الموضوع من القاهرة الدكتور محمد رجب عضو الأمانة العامة للحزب الوطني الحاكم والدكتور عصام العريان وهو عضو مجلس الشورى لجماعة الإخوان المسلمين والدكتور عمرو هاشم ربيع خبير الشؤون البرلمانية في مركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية مرحبا بكم جميعا، أبدأ مع الدكتور محمد وهذا تعليق لمُشاهد مصري ياسر رفعت من الإسكندرية يقول لقد أكل الفساد وشرب في هذه المجالس وهو ما شهدت به تقارير الجهاز المركزي للمحاسبات والنيابة الإدارية ولا مصلحة إلا للمفسدين من استمرارها ما الحاجة لمدة عامين ألا يكفي شهرين أو ستة أشهر على الأكثر؟ هنا دكتور نتساءل لابد أن هناك مصلحة وطنية عامة من وراء هذا التأجيل ما هي هذه المصلحة الوطنية؟

محمد رجب- عضو الأمانة العامة للحزب الحاكم: لعل حضرتك والسادة المشاهدين عندما تابعوا برنامج الرئيس مبارك في انتخابات الرئاسة أنه قد تعهد بحزمة إصلاحات دستورية ضمن هذه الإصلاحات الدستورية قانون جديد للإدارة المحلية قانون مما لا شك فيه أن الإدارة المحلية تحتاج إلى قانون جديد يتجاوز كل الثغرات التي حدثت على مدى السنوات الطويلة الماضية، الملاحظ أن في بيان الرئيس أنه قال إن إحنا في حاجة إلى قانون جديد يعظم اللامركزية وفي نفس الوقت يعطي فرصة أوسع للمجالس المحلية لكي تقوم بدورها الخاص بالرقابة على الأجهزة المحلية التنفيذية هذا هو السبب الرئيسي هذا القانون ضمن حزمة هذه القوانين والتشريعات الدستورية يجري إعداده والعمل فيه الذي دعا إلى التأجيل أننا أجرينا انتخابات حالياً سوف نجريها في ظل القانون الحالي اللي إحنا بصدد تعديله واللي فيه تعهد بأن يكون هناك قانون جديد إذا ما صدر القانون الجديد من الممكن بعد فترة أن يحصل نوع من عدم التوافق من أن مجالس منتخبة على القانون القديم وأن هناك قانون جديد لم يتم تنفيذه..

علي الظفيري [مقاطعاً]: لكن دكتور محمد إذا سمحت لي هناك فساد مستشرِ في هذه المجالس المحلية تقره الأجهزة الحكومية المصرية تأجيل لمدة عامين ألا يمكن اعتباره مكافأة أو دعم لاستمرار مثل هذا الفساد؟

محمد رجب [متابعاً]: لا هو فيه اعتبارات للسنتين أولا التأجيل لمدة سنتين كان من الممكن أن يرى البعض أن يكون التأجيل لمدة عام واحد فقط ودي عايزة كانت وجهة نظر في الحقيقة مطروحة لكن لوحظ أنه في العام القادم اللي هو عام 2007 سوف تُجرى انتخابات برلمانية للتجديد النصفي لمجلس الشورى الأمر الذي من حيث المواءمة لا يجوز أن يكون هناك إنتخابين داخلين في وقت واحد..

علي الظفيري: هذا واضح..

محمد رجب: أنا عايز أقول لحضرتك وأقول للسادة المشاهدين أقول بس نقطة مهمة جدا..

علي الظفيري: تفضل بصورة سريعة..

محمد رجب: إن انتخابات المجالس المحلية المجالس المحلية تمتد على مستوى القرى والمراكز والمدن والمحافظات والأحياء عدد المقاعد التي تشغل في هذه الانتخابات تزيد عن خمسين ألف واحد عملية انتخابية صعبة ومعقدة لابد إن إحنا نعملها نعمل مع القانون الجديد نيجي نقول والله سنغير بقى لأن القانون الجديد جاء..

علي الظفيري: إذا سمحت لي أتوجه إلى الدكتور عصام العريان وضح لك الدكتور رجب ربما مبررات الأسباب التي دعت إلى مثل هذا التأجيل لماذا ثار الإخوان المسلمون واعتبروا أنهم مستهدفون من خلال هذا التأجيل؟

"
هناك رغبة شعبية جارفة في التغيير للوقوف ضد الفساد بعد أن يئِس من أن يكون هناك أي مردود لقضية الإصلاح الاقتصادي
"
       عصام العريان

عصام العريان- عضو مجلس الشورى لجماعة الإخوان المسلمين: بسم الله الرحمن الرحيم، سيدي العزيز الحزب الوطني الحاكم كأحد مؤسسات النظام الحاكم الآن وهو أضعف حلقات هذا النظام الذي تقدم بمشروع القانون والحكومة وليس الحزب وليس عضو في الحزب والذي صدق على مشروع القانون هو السيد رئيس الجمهورية الذريعة التي يتحجج بها الحزب الوطني ويحاول أن يبرر بها التأجيل لمدة عامين هذه ذريعة غير مقبولة إطلاقا لأن الحكومة كان يمكن أن تعد قانون جديد للمحليات منذ أن طرحت فكرة قانون جديد للمحليات وأنا كنت نائب سابق من عام 1987 إلى عام 1990 وكان يطرح فكرة قانون جديد للمحليات ولم تتقدم الحكومة ولا الحزب بخطوة واحدة في هذا الاتجاه إطلاقا، إذاً هذا مبرر يريد أن يلتف حول الأسباب الحقيقية الأسباب الحقيقية هي أن هناك حراك سياسي في الشارع المصري أفرزته الانتخابات الرئاسية ثم الانتخابات البرلمانية هناك تأييد واسع وعريض لقوى المعارضة في الشارع المصري وفي مقدمتها الإخوان المسلمين هناك رغبة شعبية جارفة في التغيير للوقوف ضد الفساد ولتحسين المرافق والخدمات ولكي يكون هناك مردود للإصلاح السياسي على المواطن بعد أن يئِس من أن يكون هناك أي مردود لقضية الإصلاح الاقتصادي اليوم فقط احتشد ما لا يقل عن عشرة آلاف مهندس في مركز مؤتمرات في مدينة نصر في جمعية طارئة عمومية لإنهاء الحراسة حشدت الحكومة كثير منهم ولكن كل المهندسين صوّتوا ضد القرارات التي كانت تتقدم بها لجنة الحراسة التي وضعتها الحكومة والحزب وصوّتت ضد هذه القرارات وقالت لابد من إنهاء الحراسة على نقابة المهندسين إذاً هناك حراك شعبي..

علي الظفيري: دكتور عصام حتى نبقى في النقطة الرئيسية إذا سمحت لي..

عصام العريان: هذا الحراك الشعبي..

علي الظفيري: لا إذا سمحت لي دكتور أتحول للدكتور عمرو وأسأله في ظل الحراك الذي أشار له الدكتور عصام وفي ظل ما تشهده مصر كيف يمكن أن نصنف مثل هذا التأجيل ربما الانتخابات تعني مجالس محلية لكن لها دلالات سياسية داخلية وخارجية في مصر كيف تقرأه أنت؟

عمرو هاشم ربيع- خبير الشؤون البرلمانية في مركز الأهرام للدراسات: أنا أتصور أن مبررات التأجيل ربما يكون بها نوع من الإيجابية لكن أنا لي تعليق على أمرين أولا مدة التأجيل كبيرة جدا كان يكفي مدة ستة أشهر حتى يتحقق ما ذكره الرئيس مبارك في برنامجه في انتخابات الرئاسة كان يكفي لمدة ستة أشهر حتى يكون هناك هذا التأجيل، الأمر الثاني يبدو لي إن هناك كان نوع من المفاجأة الكبيرة للغاية لموعد الانتخابات كان يتم في أبريل باب الترشيح يفتح منذ أكثر من شهرين أو أكثر يعني كان هناك المسألة هذه تتم ربما في شهر ديسمبر الفائت يبدو لي هناك بالفعل كان هناك ترتيب حتى يتم حسم نتائج انتخابات مجلس الشعب لمعرفة ما سيمكن تؤول إليه الوضع بالنسبة لانتخابات المجالس المحلية الخشية كبيرة في واقع الأمر من الإخوان المسلمين أو دعنا نقول المستقلين كما يقولون الخشية طبعا كبيرة لأن في قانون انتخابات الرئاسة وضع المستقلين لمن يترشح منهم في هذه الانتخابات يجب أن يحصلوا على توقيعات من المجالس المحلية أيضا فإذا وصلنا إلى هذه النوايا في نوع من التقييد وربطناها بالنوايا الأخرى في تقييد الأحزاب السياسية بعدد من المقاعد حوالي 5% لكل حزب يريد أن يرشح نفسه في انتخابات الرئاسة إذا ما تمت هذه الانتخابات الرئاسية قبل 2010 ومجلس الشعب لدينا حاليا تسعة مقاعد فقط للمعارضة ستة للوفد وأثنين للتجمع وواحد لشرفاء الغد هذه النسبة تكون لدينا في واقع الأمر لا يستطيع أحد أن يرشح نفسه لا من المستقلين انتخابات الرئاسة لا المستقلين ولا الأحزاب المعارضة فيكون هناك درجة كبيرة جدا من نعود لنظام الاستفتاء مرة أخرى.


مدى ارتباط التأجيل بصعود الإخوان

علي الظفيري: طيب أسأل دكتور رجب يعني الكل ربما يعني قرأ مثل هذه الخطوة تأجيل لمدة عامين قرأها في تابعات النتائج الأخيرة الانتخابات التشريعية الأخيرة وحصول الإخوان المسلمين على مقاعد عدد ربما عدد مفاجئ للحزب الحاكم أيضا ربطها بأوضاع الحزب الحاكم الداخلية وأنها أوضاع ضعيفة وموضوع المجالس المحلية موضوع خطير جدا ربما يساهم بصعود ربما يعني بأسهم الإخوان المسلمين في مصر يعني ليست المسألة مرتبطة برؤية سياسية كما كتبتم في برنامج الرئيس مبارك؟

محمد رجب: لا هو شكرا.. لا هي مرتبطة برؤية سياسية بس أنا عايز أشير أن قانون الإدارة المحلية هو جزء من تشريعات دستورية وليست قانونا واحدا ولعلك تعرف أن إجراءات التعديلات الدستورية لها من حيث التقنين مدى زمني معين ومن ثم مش حيطلع قانون الإدارة المحلية بمفرده ثم يطلع قانون للأحزاب بمفرده ثم يطلع قانون حسبة التعديلات الدستورية كلها مجتمعة..

علي الظفيري: يعني دكتور إذا تحدثنا عن إذا سمحت لي..

محمد رجب: الأمر الثاني بس عشان..

علي الظفيري: إذا تحدثنا عن تعديلات دستورية..

محمد رجب: بس عشان برضه كامل..

علي الظفيري: نحن ندرك أن كثير من التعديلات الدستورية..

محمد رجب: المسألة لا ترتبط..

علي الظفيري: تجري في ساعات محدودة لماذا هنا عامين؟

محمد رجب: لا في مصر لا تجري في ساعات محدودة لسبب رئيسي يعني أنا أقول لك إن التعديل الدستوري وفقا لنص الدستور اللي ينظم عملية التعديل إذا ما طلب رئيس الجمهورية أو ثلث أعضاء مجلس الشعب تعديل مادة أو اكثر عليهم أن يتقدموا بهذا الطلب إلى المجلس إذا ما ووفِق عليه من حيث المبدأ من ثلثين المجلس يؤجل لمدة ستين يوما على الأقل يُجرى بعدها دراسات ومقارنات وأشكال وهكذا، هنا كان في أبعاد سياسية ودستورية للموضوع ككل المسائل لا تحسب بالنوايا ولا يفسرها البعض على إن هذا إجراء لجأ إليه الحزب أو لجأت إليه الحكومة لأنها تخشى قوى سياسية معينة، أنا عايز أقول لحضرتك وللسادة المشاهدين أيضا أن القانون الحالي اللي يجري تعديله كان فيه نص يعطي لرئيس الجمهورية حق المد لمدة عام ألغي هذا القانون قبل إجراء الانتخابات الرئاسية وده كان بمبادرة من الرئيس إنه لم يرد يستفيد بهذا الحق الذي منحه له القانون الأمر الثاني أن الانتخابات الرئاسية القادمة سوف تتم في سنة 2011، 2011 فيما أظن أن التعديلات الدستورية تكون قد انتهت وأن قانون الإدارة المحلية قد تم وأن التشكيلات بالانتخاب الحر المباشر تبقى جرت وهكذا وخصوصا إن النظام الانتخابي كله معرض للمراجعة لأنه من الممكن أن يتم..

علي الظفيري: طيب نقف هنا دكتور رجب..

محمد رجب: الأخذ بنظام آخر ومن ثم فيه فترة فعلا أنك محتاج تأخذ رأي الأحزاب السياسية والقوى السياسية والمجتمع المدني وهكذا لا تتصور أن مثل هذا القانون في إطار حزب التعديلات الدستورية إن هو..

علي الظفيري: طيب دكتور نقف هنا إذا سمحت لي وأسأل الدكتور عصام يعني ذكر لك الدكتور المبررات وأن هناك حزمة من التعديلات لا يمكن أن تجري يعني تجري إحداها بمعزل عن الأخرى لماذا تربطون ربما هذا الأمر بموضوع الإخوان وبمواجهة الإخوان لماذا لا يمكن أن نفسره على أنه رؤية سياسية أو برنامج طرحه الرئيس مبارك وبالتالي يراد له يعني التفعيل خلال فترة وفترة عامين بررها لك الدكتور يعني أنها منطقية؟

عصام العريان: أعتقد إن كل هذه التبريرات لن تنطلي على المواطن المصري البسيط الذي هو هدف أي إصلاح أو تعديل شكلي أو حقيقي أنا أقول بكل صراحة وبوضوح الحزب ليس مستعدا للانتخاب وإذا كان إصلاح الحزب الوطني حتى الآن لم يتم رغم مرور ثلاث أو أربع سنوات من بروز اتجاه إصلاحي داخل الحزب وأيضا الحكومة تعلم مواعيد الانتخابات وتعلم وترصد أجهزتها الأمنية أن الإخوان يستعدون للانتخابات وأنهم كأكبر قوة شعبية موجودة تحظى بثقة المواطن المصري العادي والبسيط الذي يشعر بوجودهم بجواره دائما والمحليات تشكل أحد أهم هذه الهموم البسيطة للمواطن ترصد هذا فكان من العجيب جدا أن تلجأ إلى تبريرات غير منطقية..

علي الظفيري: طيب دكتور..

عصام العريان: الرئيس عندما تقدم برغم أنه لم يمكن أن تتم بالحزب متكاملة..

علي الظفيري: دكتور أسألك هل لهذا الأمر علاقة بانتخابات الرئاسة القادمة بمصر وبالتالي حتى موقف الإخوان من هذه الانتخابات؟

عصام العريان: طبعا له علاقة الدكتور عمرو شرح هذه القصة..

علي الظفيري: كيف؟

عصام العريان: الدكتور عمرو قال نحن في مأزق دستوري الآن إذا خلا منصب الرئيس لا قدر الله لأي سبب فسيكون الأمر استفتاء لأنه لا يوجد فرصة لترشيح أحد الأحزاب لن تحصل على نسبة 5% المستقلون لم يستكملوا بعد شروط الترشيح وبالتالي سنكون أمام مأزق دستوري وهذه هي الخطيئة الدستورية التي ارتكبها الحزب الوطني عندما..

علي الظفيري: دكتور أسألك هنا يعني قبل فترة شهدنا ضغطا..

عصام العريان: التف حول رغبة القوى السياسية والمجتمع المدني..

علي الظفيري: دكتور عصام شهدنا ضغطا دوليا دكتور عصام شاهدنا ضغطاً دولياً باتجاه الدفع بعملية الانتخابات سواء في مصر أو في أماكن أخرى من قبل الولايات المتحدة الأميركية هل تعتقد أن اليوم أن الغطاء لمثل هذه العملية الديمقراطية ربما تغيرت أموره خاصة في ظل ما يجري فوز حماس ربما فوز الإخوان أو صعود يعني نجم الإخوان المسلمين في المنطقة؟

عصام العريان: التعويل الحقيقي يجب أن يكون على إرادة الشعب المصري أنا قادم من اجتماع الجبهة الوطنية للتغيير لدينا برنامج نريد أن نحشد به قوى الشعب لإنهاء حالة الطوارئ ولإلغاء قانون الأحزاب ولإجراء إصلاحات سياسية حقيقية التعديلات الدستورية تأخذ مداها ولكن التعديلات في القوانين ليست تشترط ما قاله السيد الدكتور محمد رجب من نِسَب لأنه الآن القانون وصل إلى مجلس الشعب اليوم هناك عجلة شديدة في إصدار القانون ولم تُستشر الأحزاب ولم تُستشر القوى السياسية إذا هناك فرصة كما قال الدكتور عمرو الآن بأن يكون مجلس الشعب يعدل القانون بحيث تقتصر المدة والتأجيل على ستة شهور فقط هذه الستة شهور يمكن أن يصدر خلالها قانون جديد للإدارة المحلية وهذا يكفي الآن ولنعمل القانون ولنعمل الدستور ولنحترم المواعيد القانونية والاستحقاقات الدستورية.


تداعيات التأجيل على إصلاحات الوطني

علي الظفيري: طيب دعني أتحول للدكتور عمرو دكتور عصمت أتحول للدكتور عمرو وأسأله في ظل هذا الظرف السياسي الآن القانون أقر من مجلس الشورى هناك خطوات قادمة باعتقادك ما هو مستقبل مثل هذا التأجيل في ظل الظرف الذي تشهده مصر حالياً والظرف الذي تشهده المنطقة أيضاً؟

"
لم نشاهد حتى الآن أي جدول لبرنامج أو ما وعد به الرئيس مبارك من إصلاحات دستورية وقانونية نريد أن يكون هناك جدولة حقيقة للإصلاح
"
         عمرو هاشم

عمرو هاشم ربيع: في واقع الأمر أنا شايف إن مستقبل مثل هذا القانون إنه يضر بمصلحة الحزب الوطني أيضاً وليس بمصلحة الإخوان ولا مصلحة القوى السياسية والحزبية في مصر مصلحة الحزب الوطني هناك في الانتخابات مجلس الشعب حُرم الكثيرون من أعضاء الحزب الوطني من المشاركة في هذه الانتخابات نتيجة القائمة التي وضعت على وعد قريب بأن سيتم معالجة وجود هذه الترشيحات في قوائم الحزب الوطني عندما تتم انتخابات المجالس المحلية هذا الوعد أعتقد سوف يصبح في مهب الريح نتيجة هذا الأمر ثم إنني أتساءل أين الحزب الوطني في هذا التعديل؟ ما سمعناه أن هناك مشروع قانون وخرج بشكل فجائي ولم نسمع حتى عن دور لجنة السياسيات في هذا الإطار أين أيضاً مسألة ما حدث عن مسألة الإصلاح وإنه يأتي في إطار حزمة من القوانين الإصلاحية؟ ما هي هذه القوانين؟ لم نشاهد حتى الآن أي جدول لبرنامج أو ما وعد به الرئيس مبارك من إصلاحات دستورية وقانونية نريد أن يكون هناك جدولة حقيقة نحن لدينا سيدي الفاضل في قانون المحليات خذ على سبيل المثال في قانون المحليات هذه المجالس لا يشرف عليها.. لا تخضع للإشراف القضائي بحجة إنها كما ذكر في مجلس الشعب منذ سنوات إنها خاصة بجزء من السلطة التنفيذية في نفس الوقت الذي وضع لنا الدستور في تعديل المادة 76 أن هذه المجالس تقوم بتزكية من يتم ترشيحه في منصب الرئاسة..

علي الظفيري: طيب دكتور يعني دكتور عمرو إذا سمحت لي حتى فقط..

عمرو هاشم ربيع: باعتبار أنها مجالس شعبية..

علي الظفيري: إذا سمحت لي دكتور عمرو حتى لا نغرق في بعض التفاصيل المحلية إذا ما أردنا قراءة مثل هذا الإجراء ألا يمكن أن نقول إن هناك ضوء أخضر ربما دولي سمح بمثل هذا الإجراء خاصة في ظل ما يجري في المنطقة فوز حماس والرفض الدولي ربما للتعامل حتى مع شريحة سياسية إسلامية أو ترفع الشعار الإسلامي؟

عمرو هاشم ربيع: لا أنا غير متفق الضوء الأخضر لا يوجد هناك أي ضغوط في واقع الأمر خارجية في هذا الإطار فالنظام السياسي المصري في واقع الأمر أفلح بشكل منقطع النظير في الإفلات من كافة الضغوط الخارجية التي ممكن أن تفرض عليه من أي جهة أنا شايف إن هذا الأمر كان يمكن أن يتم لمدة ستة شهور في إطار جدولة حقيقية لطبيعة الإصلاح وفي إطار تعريفنا لما هو يمكن أن يكون عليه وضع المجالس المحلية فالأمر متعلق بالسلطات النقابية لهذه المجالس وضع المحافظين ومساءلتهم وهل سيتم حتى لو تطور الأمر إلى حق الاستجواب في هذه المجالس هل سنتجه إلى وضع مشابه للاستجوابات التي تتم في مجلس الشعب والتي تصل في النهاية إلى قفل باب المناقشة وشكر الوزير على ما يبذله من جهود أم ماذا؟ نريد أن نعرف حتى إذا تم التأجيل وسوف يتم على الأرجح نتيجة الأغلبية الحالية للحزب الوطني ماذا سوف يكون القانون الجديد المزمع عقده حتى نستطيع أن نقول

علي الظفيري: طيب دكتور دعنا نقف هنا أتحول دكتور عمرو أتحول.. دكتور عمرو أسأل..

عمرو هاشم ربيع: هناك شيء أو لقمة نشبع بها رمقنا لكي نصبر على هذا التأجيل..

علي الظفيري: طيب أسأل الدكتور رجب هنا دكتور يعني أشار لك الدكتور عمرو أن اكثر المتضررين هو الحزب الوطني وبالتالي ليس الموضوع متعلق فقط باستهداف الإسلاميين أو الإخوان المسلمين إنما الموضوع أنه ربما يضر بالرؤية الإصلاحية المطروحة إذا كنت تسمعني دكتور؟

محمد رجب: أولاً هو أنا الجزء الأول أنا لم أسمعه في الحقيقة لكن أنا أود أن أشير أولاً إن الخطوات التي جرى بها طلب التعديل سارت في إطارها الدستوري والقانوني الحزب الوطني درس الموضوع في مؤسساته الدستورية ثم كما تعلم أن طلب التعديل يجئ من الحكومة لأن الحكومة تتقدم بطلب التعديل إلى البرلمان بمجلسيه والمجلسين يبحثوا هذا الطلب ويوافقوا عليه أو لا يوافقوا هذا شأنهم الأمر التالي اللي أنا عايز أشير إليه أنه يتحدث الكثيرين على أن المحليات كلها فساد وكلها مشاكل أنا أود أن نفصل بين أمرين بين المجالس الشعبية المحلية المنتخبة من الجماهير وبين بعض الأجهزة التنفيذية التي تضم موظفين، إذا كانت هناك تجاوزات تقع من بعض الموظفين في المحليات فليس معنى ذلك أن المجالس المحلية مجالس فاسدة بالعكس وجود هذا الفساد هو الذي يدعونا إلى أن إحنا نعدل القانون ونخلي القانون يعطي سلطة أوسع في الرقابة من جانب المجالس المحلية المنتخبة على الأجهزة التنفيذية التي تحدث بها عناصر هذا الفساد..

علي الظفيري: دكتور ألا يشكك التأجيل لمدة عامين بجدية الطرح الإصلاحي الذي تحدث به الرئيس مبارك والبرنامج الذي طرحه لماذا لا يكون أقل يعني؟

محمد رجب: إذا كان القانون يا سيدي إذا كان القانون الذي سيضع الصياغة كاملة ومتكاملة تمكِّن من أن تكون الإدارة المحلية في مصر إدارة لا مركزية بحيث يستطيع محافظ الإقليم أن يمارس دوره دون أن يعود باستمرار إلى الحكومة المركزية وبحيث تستطيع المجالس المحلية أن تستجوب الأجهزة التنفيذية وأن تسحب منها الثقة وأن تحاسبها عن أي فساد يقع منها لا تستطيع وهل النظام الحالي هو اللي سنأخذ به نظام الانتخاب أم سنعدل؟ هذه مسألة لا يجب أن تؤخذ على وجه السرعة حتى لا نتهم بعد ذلك أننا ألغينا قانون وجئنا بقانون لم نستطع أن نتجاوز به سلبيات القانون السابق..

علي الظفيري: طيب هنا نتوقف دكتور محمد..

محمد رجب: المسألة يا سيدي ليس كما يحاول البعض أنه هروب هذه المسألة منطقية وموضوعية.

على الظفيري: إذا سمحت لي أتوقف وأسأل الدكتور عصام لو سمحت دكتور محمد أسأل دكتور عصام الآن هذا القانون يعني يضعكم أمام واقع جديد أنتم كيف ستتعاملون مع هذا الواقع خاصة أنه سيحرم الأخوان المسلمين ربما من كثير من الفرص المهيأة لها في الفترة الحالية؟

عصام العريان: سيدي نحن سنتحرك إن شاء الله على كافة المحاور نحن نعمل في المقام الأول أساسا بين الشعب وفي صفوفه وفى قواه الحية ومع هيئاته ومكونات القوى الفاعلة في إطار الجبهة الوطنية للتغيير ومع كافة القوى الأخرى نحن نعمل من خلال البرلمان، البرلمان أمس واليوم ناقش عبر أربع جلسات كارثة العبارة التي يعني أدمت قلوب المصريين جمعيا..

علي الظفيري: يا دكتور القانون إذا أريد له أن يمرر سيمرر بالأغلبية يعني هناك أغلبية ستدعم مثل هذا القرار..

عصام العريان: نعم سيمرر القانون لكنني أراهن على أن يحدث هناك حشد داخل البرلمان حتى من أعضاء الحزب الوطني لقصر مدة التعديل فقط على ستة شهور ولتُجرى الانتخابات هذا العام بدل شهر إبريل فلتكن في شهر أكتوبر أو نوفمبر وهذا كافي جدا، أيضا نحن نقول بكل وضوح إن المواطن العادي يشعر أن الفساد مشترك بين الإدارات المحلية التنفيذية وبين المجالس المحلية التي يحتكرها الحزب الوطني والتي هي في المقام الأول منافع يتم.. أو غنائم يتم توزيعها على أعضاء الحزب الوطني، القضية التي أشرت إليها وسألت عنها أكثر من مرة على المجتمع الدولي أن يضغط لكي يستجيب كل النظم للإصلاح وعلى المجتمع الدولي نفسه ألا يكون منافقا وألا يعير بمعيارين وأن يتقبل إرادة الشعوب..

علي الظفيري: هل كان منافقاً في تعامله مع الإجراءات الحالية دكتور عصام..

عصام العريان: نحن رأينا الفزع الذي أصاب الاتحاد الأوروبي بعد فوز حماس..

علي الظفيري: هل تشير إلى موقف معين الآن من المجتمع الدولي من الولايات المتحدة؟

عصام العريان: نعم الموقف بعد فوز حركة حماس هذا الفوز أذهل الجميع وهذا الفوز أثبت نفاق أميركا ونفاق أوروبا حتى اعترضوا.

علي الظفيري: هذا واضح دكتور عصام دكتور عمرو أسألك فيما تبقى من الوقت لو سمحت دكتور عصام فيما تبقى من الوقت ألا يمكن أن يكون التأجيل لمدة عامين فرصة ربما لطرح إصلاحات أكبر إجراء مثل هذه الحزمة من التعديلات الدستورية في دقيقة لو سمحت أو أقل؟

عمرو هاشم: سيدي الفاضل لماذا نتجه اتجاها عكسيا؟ لماذا نبدأ بالمجالس المحلية؟ في أوروبا وغيرها من البلدان الغربية المجالس المحلية أو المحليات هي القاعدة الأساسية التي تستند عليها الأحزاب والقوى السياسية للانطلاق إلى المركز فلماذا نبدأ من أعلي ثم نتجه إلى أسفل؟ لماذا نبتدأ بالدستور ونبدأ القوانين المكملة له الأخرى ونترك المجالس المحلية التي هي القاعدة في واقع الأمر وإذا كانت الأمور أو ما يشبه على أننا لا نريد التسرع..

علي الظفيري: دكتور انتهي الوقت تماما دكتور عمرو دكتور عمرو هاشم ربيع خبير الشؤون البرلمانية في مركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية شكرا جزيلا لك وكذلك الدكتور عصام العريان عضو مجلس الشورى لجماعة الأخوان المسلمين والدكتور محمد رجب عضو الأمانة العامة للحزب الوطني الحاكم من القاهرة نهاية حلقة اليوم من برنامج ما وراء الخبر أشرف على البرنامج نزار ضو النعيم بإمكانكم المساهمة معنا في اختيار مواضيع الحلقات القادمة بإرسالها على عنواننا الإلكتروني Indepth@aljazeerra.net غدا إن شاء الله قراءة جديدة في ما وراء خبر جديد شكرا لكم وإلى اللقاء.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة