التنظيمات السياسية والدينية في لبنان   
الأحد 1428/6/23 هـ - الموافق 8/7/2007 م (آخر تحديث) الساعة 15:40 (مكة المكرمة)، 12:40 (غرينتش)

- طبيعة دور الجماعات الأصولية في لبنان
- المخطط الخارجي والقاعدة الفكرية للتيارات الأصولية

- خطر الإرهاب وفرص المصالحة الوطنية


غسان بن جدو: مشاهدي المحترمين سلام الله عليكم نقر ابتداء بالجزم إنه ملف في غاية التعقيد والحساسية والغموض، التعاطي معه بتجهيل معرفي أو بتسطيح سياسي ليس جائزا، هو غاية في التعقيد لأنه يتناول قضية يتداخل فيها العقائدي بالأيدلوجي بالأمني بالسياسي في لبنان المكشوف استخباريا والمتصدع سياسيا وهو غاية في الحساسية لأنه يلامس ملفا يختلط فيه الديني بالمذهبي بالطائفي بالحزبية في بلد بات متخما بالشحن والاحتقان وهو غاية في الغموض لأن الكل يتهم الكل والكل ينتقد الكل لكن الواقع يحكي التالي إن التيارات ذات الخلفية الإسلامية التي يسميها البعض بالأصولية ويضيف إليها صفة الراديكالية أو المتشددة أو غير ذلك هي اليوم محور حديث الكل وسجالا بين الكل وتساؤلات من الكل، هناك كلام عن وجود تنظيم للقاعدة والتساؤلات بالجملة هل هذه القاعدة لبنانية أم خارجية على أرض لبنان؟ وهل الكلام عن قوة القاعدة وتحويلها لبنان ساحة لنصرة الخارج وساحة جهاد في الداخل هو كلام دقيق أم وهمي؟ ثم لماذا يستحضر اسم مجموعة الضنية في كل واقعة ميدانية أو اشتباكات أو عمليات عنف؟ وهل أفراد هذه المجموعة هم فاعل محوري تفكيرا أو تخطيطا أو تنسيقا فيما يحدث من خروقات أمنية واغتيالات أم ماذا بالتحديد؟ ثم مَن وراء استهداف قوات اليونيفيل في جنوبي لبنان ولماذا التفجير أصلا في هذا الوقت بالذات؟ لمراجعة هذا الملف نرحب ونستفيد في هذه الحلقة بمعرفة الشيخ محمد علي الجوزو مفتي جبل لبنان ونتوقع صراحة من الأستاذ شارل أيوب رئيس تحرير جريدة الديار ونحرص على حق التوضيح للسيد إيهاب البنا الناطق باسم لجنة أهالي موقوفين السابقين لمجموعة الضنية ونستزيد بخبرة الأكاديمي والمحلل مع الدكتور أحمد المصلي أستاذ العلوم السياسية والدراسات الإسلامية في الجامعة الأميركية، مرحبا بكم أيها السادة جميعا، مشاهديّ الكرام أرجو أن تتفضلوا بالبقاء معنا وقفة نعود بعدها مباشرة للبدء في حوارنا المفتوح.


[فاصل إعلاني]

طبيعة دور الجماعات الأصولية في لبنان

غسان بن جدو: مشاهدي الكرام أهلا بكم فضيلة الشيخ الجوزو حيث تحدثنا من بلدة الجي في جبل لبنان كما قلت نريد اليوم حوارا صريحا من دون تعميم نحن الآن أمام ظاهرة يسميها البعض بالأصولية السنية الراديكالية وحتى هناك مَن ذهب بالقول نحن أمام الآن هجمة إرهاب سني في لبنان ماذا تقول؟

محمد على الجوزو - مفتي جبل لبنان: أقول إن هذا الكلام لا يمت إلى الحقيقة بصلة لأن الذين أصيبوا من هذه الظاهرة هم أهل السنة بالذات، أكثر الضحايا كانوا من أهل السنة الموقع شمال لبنان طرابلس النهر البارد كلها أماكن لأهل السنة وانعكاس الأوضاع الأمنية على هذه المنطقة كان ضررا كبيرا لأهل السنة الاعتداء الأول عندما اعتدي على أفراد الجيش وذبح معظم أفراد الجيش كان معظم هؤلاء الأفراد من أهل عكار من السنة كذلك تشريد أهل نهر البارد وكلهم من أهل السنة كما أن الذين جاؤونا وأقاموا في نهر البارد كانوا من أهل السنة إذا الذي زرع هذه الفتة أراد أن يضرب السنة بالسنة وأرد أن يثير فتنة داخل الصف السني ليهتز هذا الصف وليتأثر من خلال هذه الصراعات التي تقوم على أرضنا اليوم.

غسان بن جدو: مَن زرع هذه الفتنة؟

محمد على الجوزو: ومن هنا أنا استغرب كيف يقولون بأن هناك إرهاب سني هل إرهاب سني ضد السنة مَن قال هذا الكلام؟

غسان بن جدو: فضيلة الشيخ مَن يزرع هذه الفتنة؟

محمد على الجوزو: خارجي جاء لضرب السنة داخل لبنان.

غسان بن جدو: فضيلة الشيخ إذا كنت تسمعني من فضلك مَن يزرع هذه الفتنة كما تقول؟

محمد على الجوزو: نعم أصحاب الأهداف الذين يريدون أن يهددوا أمن لبنان ويريدون أن يدمروا لبنان من الداخل أن يفجروا لبنان من الداخل هناك مخطط يعني مرسوم ينفذ تدريجيا على أرض لبنان الآن في حالة شلل كامل في حالة ضياع في حالة الاقتصاد يعني انهار نهائيا الحياة السياسية أصبحت شاقة وصعبة والناس لم يعد عندهم ثقة حتى بالسياسيين كل هذا مخطط يعني صدروه إلينا من أجل ألا يستطيع لبنان الوقوف على قدميه بأي شكل من الأشكال.

غسان بن جدو: مَن صدره؟

محمد على الجوزو: الذين يعادون لبنان الذين قالوا إن المحكمة الدولية ستكون سببا في إثارة المشكلات الأمنية على أرض لبنان والذين هددونا أكثر من مرة والذين قتلوا رجالات لبنان الذين يعني اغتالوا الرئيس الحريري هم وراء هذه العملية الذين اغتالوا جبران تويني الذين اغتالوا كل هؤلاء الذين قتلوا على يد أعداء لبنان كل هؤلاء هم الذين يفعلون ذلك لبنان يتعرض لهجمة شرسة جدا من الأسف لا أستطيع أن أقول أشقاء لأن الشقيق لا يمكن أن يفعل هذا بشقيقه بأي شكل من الأشكال من هنا المأساة لماذا كل هذا الدمار لماذا كل هذه الدماء لماذا كل هذا الخراب ما هو الهدف؟

غسان بن جدو: دكتور أحمد موصلي إذا سمعت ما قاله الشيخ بشكل واضح هناك مخطط خارجي يستهدف البلد والاستقرار السياسي وأمنه وأهل السنة أيضا؟

أحمد موصلي- أستاذ في العلوم السياسية في الجامعة الأميركية: نعم لا شك أن هناك مشروع كبير للمنطقة سأتحدث عنه فيما بعد توضيح مقولة معينة أن السنة لا يضربون السنة في الجزائر في مصر في الأردن في السعودية في باكستان، السنة يضربون السنة يعني عمليات إرهابية تكفيرية تقوم بها جماعات سنية في كل العالم العربي الذي أغلبه من السنة يعني هذه المقولة لا توضح ما يحدث في لبنان بل هي يعني مقولة توضيحية لرأي معين لكنه يسقط إذا ما قارناه بما يجري في العالم العربي عموما وفى العالم السني على وجه التحديد.

غسان بن جدو: عفوا لماذا نقول يعني لماذا نصف أو نحشر هذا الأمر في إطار مذهبي اسمه سني لماذا نتحدث عنه على أنه إما ظاهرة فكرية أو عقائدية أو رؤية إيديولوجية أو سياسية لماذا نريد أن نصف هذه السنية أو هذه شيعية أو هذه مسيحية إلى غير ذلك لماذا؟

أحمد موصلي: لأنها هي تنطلق من منطلقات يعني سنية في رؤيتها للعالم في علاقتها مع الآخر فنحن نتحدث عن رؤية للكون رؤية للدين رؤية للدولة رؤية للمجتمع.

غسان بن جدو: هل هي نقول هي سنية أم نقول مثلا إسلامية نقول إيديولوجيا نقول عقائدية؟

أحمد موصلي: لا أنا لا أريد أن أقول إن الإرهاب يكون فقط على رؤية سنية أو شيعية أو ارتباطية أو كاثوليكية أو مارونية هذا ليس في المقولة لكن هذه المجموعات التي تضرب في لبنان نشأت في بيئات سنية يعني يجب عدم غض النظر مثل ما حزب الله نشأ في بيئة شيعية القوات اللبنانية نشأت بيئة مسيحية الحزب الاشتراكي في بيئة درزية يعني يجب عدم رفض المقولة أنه البيئة لا تنتج أفراد إرهابيين كل البيئات أنتجت إرهابيين وستنتج إرهابيين هذا كان تعليلي وبالتالي فيه هناك مخطط لضرب لبنان طبعا إن إحنا نتوافق مع سماحة الشيخ أن هناك مشروع كبير لضرب المنطقة والعملية التي تحدث في..

غسان بن جدو: لكن يبدو كل منكما في منطلق يعني كل واحد يرى كيف هذه الضربة ولكن اسمح لي من فضلك فقط فيما يتعلق بهذه النقطة تحديدا وأنت معني أنت كإسلامي سلفي معني بهذه المسألة.

إيهاب البنا - الناطق باسم أهالي موقوفي الضنية: الملاحظة التي ذكرها الدكتور أحمد موصلي عن باكستان ومصر والجزائر، باكستان مصر الجزائر كل هذه الدول عبارة عن مجتمعات مسلمة مغلقة يعني مصر 99% أو ربما 97% مسلمين الجزائر كذلك باكستان كذلك..

غسان بن جدو: لا أقل من..

إيهاب البنا: لبنان ليس كذلك لكي نأتي ونطبق الوضع الموجود في مصر والجزائر والصورة أو بين قوسين المشوهة لأنها ليست صورة صحيحة وهناك صراع سياسي في هذه الدول ونطبقه على لبنان كما يقول القاسي والداني اللبناني وغير اللبناني هو نموذج فريد فيه فرادة في الوضع اللبناني فلماذا لا نرضى أن ينسحب هذه الفرادة على الوضع الإسلامي في لبنان ونريد أن نشبه إسلاميين لبنان بإسلاميين الخارج ونطبق الصورة المشوهة الغير مقبولة التي تصور عن الإسلاميين في الخارج على إسلاميين لبنان يعن حتى هذه الصورة حتى لو قلنا الصورة الصحيحة عن الإسلاميين الخارج هي غير مطبقة أيضا في لبنان لأن إسلامي لبنان غير إسلامي الخارج يعيش في بيئة إسلامية مغلقة تماما إسلامية إلى أكبر حد من بعيد بينما الإسلامي في لبنان يعيش في بيئة مفتوحة جاره النصراني وجاره درزي وجاره الآخر شيعي، 18 طائفة يتعايشون.

غسان بن جدو: أستاذ شارل أيوب إذا نحن أمام ماذا يعني هل نحن أمام ظاهرة تسمونها بالأصولية هل هي إرهابية هل هي راديكالية هي جزء من مخطط ومشروع سياسي أم ماذا بالتحديد في لبنان؟

شارل أيوب - رئيس تحري جريدة الديار: نحن في لبنان لابد من أن نقول الأمور كما هي عندما نقول إن الذين يخططون في لبنان ضد لبنان يعني سماحة الشيخ الجوزو يقصد سوريا إذا بقينا على هذه الحال منذ حصول تمديد الرئيس لحود واستشهاد الرئيس الحريري وبقية الشهداء وحتى اليوم ونحن نقول سوريا ستتعب القوى الأمنية لأننا نقوم بتعميم الأمور وليس هنالك أي تحقيق جدي في الأمور ولم تصل الأمور إلى نتائجها بالتالي أنا أريد أن أنطلق من كلام سماحة الشيخ الجوزو هو يقول أن الذين استشهدوا في نهر البارد أكثريتهم سنة والمنطقة سنة وغيرهم يجب أن نعترف أن القاعدة موجودة في لبنان سنة 1991 قامت بعملية على جسر البلامنت وكان هنالك من جاء من صربيا وغيرها من البطاركة الأرثوذكس سنة 1993 حصلت حوادث بالتالي..

غسان بن جدو: القاعدة..

"
الواقع الحالي في لبنان والاحتدام المذهبي يشجع القاعدة على الظهور
"
   شارل أيوب

شارل أيوب: القاعدة نعم سنة 1991 سنة 1993 حصلت يعني هل نحن أمام لنقول تنظيم القاعدة يعني أن بن لادن موجود في مقاطعة ويدير ويأمر كل شيء، نحن رأينا في العالم انتشار ونمو لخلايا القاعدة وهي موجودة في كل العالم ولها فكرها وبالتالي عندما يقول أن أكثرية الذين استشهدوا من الجيش اللبناني أو ذبحوا هم من السنة،
أنا أقول أنني سمعت حديث هنالك من قال بأن 85% من الجيش اللبناني ممن استشهد في نهر البارد وهذا صدر عن مراجع قريبة من دار الإفتاء والمشايخ هم من السنة و12% من الشيعة 2% مسيحيين و1% دروز هذا التقييم بالأعداد والنسبة هذا يعني المنطلق يشجع القاعدة يشجع المناخ نحن نقول في مجتمعات مثلا في أميركا تلقوا أوامر عناصر القاعدة بأن يتموهوا ويظهروا مثل البقية فكيف إذا كان الواقع مثلا مثل لبنان احتداد مذهبي قائم وهنالك بيئة ترعى هذا الأمر عندما تجري مثلا انتخابات في الشمال 2005 وعندما يصدر خطاب في الانتخابات يقول نحن أهل السنة لا نقبل إلا أن ننتخب مثلا مرشحينا وهكذا هذا الجو ليس هو مسؤول مباشرة ولكن مسؤول بطريقة غير مباشرة عن نمو هذا الجو تماما كما في فترة في المنطقة الشرقية أو المنطقة المسيحية كانوا يقولون أمن المجتمع المسيحي فوق كل مصلحة ماذا يعني ذلك؟

غسان بن جدو: لكنك أستاذ شارل لم تجب على الكلمة التي قالها الشيخ بأن هناك مخططا خارجيا هو لم يذكر هذا الاسم أنت قلت سوريا.

شارل أيوب: أنا أقول أنه يتهم سوريا.

غسان بن جدو: ولكن هو تحدث عن مخطط خارجي هو الذي يقف بهذا الأمر لم تجب.

شارل أيوب: أنا أقول هو يطلب من سوريا تأمين الاستقرار في لبنان وأنا أقول أنه عندما كانت سوريا في لبنان حصلت أعمال لعناصر من القاعدة أو لعناصر إسلامية بالتالي بقاء هذه الهجمة من قبل سماحة الشيخ وغيرهم باتهام سوريا وغيرها يجعل الأمور تعميم وتمويه لحقيقة يجب أن يعترف سماحة الشيخ ودار الإفتاء والباقون أن هنالك عناصر إسلامية موجودة مقتنعة بفكر القاعدة وتعمل في لبنان وغيرها ولا يجب البقاء في هذه الحالة اتهام سوريا لأنه مثلا أنا أراجع خطابات لسماحة الشيخ الجوزو عندما يقول عن سلاح المقاومة لا نرد هذا السلاح ولماذا هذا السلاح هنالك إشكالية في البلاد ليس سماحة الشيخ من أراد ذلك ولكن أنا أقول أن مخطط أميركي يريد إشكالية لسلاح سني مقابل سلاح الشيعي أو سلاح المقاومة الذي قاوم إسرائيل.

غسان بن جدو: فضيلة الشيخ تفضل.

محمد على الجوزو: أولا أود أن أشير إلى أن الأستاذ شارل أيوب مع تقديرنا له هو يعني منحاز قليلا كصحفي إلى الجانب السوري وهو من حقه أن يدافع عنه لإسناده لماذا إنما هذا الذي ألاحظه دائما أود أن يكون الأستاذ شارل أيوب لبنانيا 100% أولا هذه ناحية.

شارل أيوب: سماحة الشيح أريد أن أقول لك..

محمد على الجوزو: اسمح لي معلش أنا بدي أتكلم..

شارل أيوب: يعني أنا بس يعني عم بتحكي كلام..

محمد على الجوزو: تركت تعلق على كلامي..

شارل أيوب: أنا تركت تكفي بس ما تقول لي يكون لبناني أنا رأيك بس مش شخصيتي يعني أنا بأنظر حق الرد.

محمد على الجوزو: طيب خلاص معلش ما أنت حكيت عن سماحة المفتي الجوزو رديت عليه.

شارل أيوب: لم أتوصل للقول كن لبنانيا ولا أردي هو مع آل الحريري لأسباب أنت تقول لا أدري لماذا مع سوريا أنا مع سوريا ولبناني عربي؟

محمد على الجوزو: خليني أحكي.

شارل أيوب: هل أنا قلت أنك مع آل الحريري أو المستقبل لأغراض أخرى؟

محمد على الجوزو: خليني أحكي أنا من آل الحريري حتى يظهر قاتل الحريري.

شارل أيوب: وأنا معك في هذا الأمر ولكن أنا لست لأسباب غيرها معهم.

محمد على الجوزو: أنا لا أتنكر لهذا اسمح لي من الذي قتل الرئيس الحريري لقد اضطهد الرئيس الحريري ممن اضطهد من الذي حاربه علنا وليس في الخفاء كان الرئيس الحريري مضطهدا من جهات سياسية معينة في هذا البلد ثم أدى ذلك لاغتياله وقد هدد شخصيا وقد حول عدة مرات يعني كان يدخل إلى السجن كبقية الناس من الذي اضطهده طوال هذه المدة لا نستطيع أن ننكر بأن هناك أيادي للأسف الشديد عربية هي التي كانت وراء هذا.

شارل أيوب: هنالك لجنة تحقيق يجب أن تأخذ.

محمد على الجوزو: بعدين أنت تقول عن سلاح المقاومة لم نكن ضد سلاح المقاومة عندما كان موجها إلى إسرائيل أما عندما يتجه السلاح على الداخل هذا الذي نرفضه..

شارل أيوب: متى اتجه إلى الداخل؟

محمد على الجوزو: الآن ما يحدث على أرض لبنان هو نوع من تأثير هذا السلاح على اللبنانيين كيف تفسر هذا الاعتصام الذي أصبح له أكثر من سنة على أرض لبنان والذي عطل الاقتصاد اللبناني.

شارل أيوب: هذا الاعتصام لأن هنالك أفسر هذا الاعتصام حق طبيعي لنا كمعارضة يجب أن تشارك عندما تقول لنا سماحة الشيخ..

محمد على الجوزو: حق طبيعي تدمر اقتصاد لبنان..

شارل أيوب: نحن سماحة الشيخ..

محمد على الجوزو: حق طبيعي الديمقراطية تعطيك يوم يومين ثلاثة حقك انتهى..

شارل أيوب: نحن لنا الحق في أن نقرر لنا الحق في المشاركة في قرار لبنان عندما أرى ديفد وولش يقرر في بيروت مصير لبنان..

محمد على الجوزو: إذاً أنت تصنف نفسك.

شارل أيوب: لي الحق أن أعتصم.

محمد على الجوزو: لا تعطل الاقتصاد لا تضرب الاقتصاد لا تدمر اقتصاد لبنان.

شارل أيوب: مَن يضر بالاقتصاد إذا كنت تريد..

محمد على الجوزو: السياسة شيء والاقتصاد لماذا نحاصر الاقتصاد اللبناني؟

شارل أيوب: سماحة الشيخ إن الأكثرية تأخذنا إلى أميركا وإلى التدويل وتحت عنوان جريمة الرئيس الحريري.

محمد على الجوزو: هذا كلام للاستهلاك.

شارل أيوب: كيف وأين هو الرئيس أن يكون في باريس يبحث عن مزارع شبعا.

محمد على الجوزو: وأميركا ليس لها جيوش على أرض لبنان.

شارل أيوب: تحت مع كوندوليزا رايس هل تعتقد أن مواجهة القاعدة ومن يقول الله أكبر يتم مواجهته أو حله مع كوندوليزا رايس؟

محمد على الجوزو: هذا كلام صحفي.

شارل أيوب: يا سماحة السيد هل تعتقد أن حل مسائل القاعدة مع واشنطن؟

محمد على الجوزو: لا يمكن أبدا أن نرضى به ولا نسلم به لا نسلم بهذا الكلام على الإطلاق هذه دعايات كلها تريد أو تستهدف الأكثرية التي تريدون جعلها أقلية الآن.

شارل أيوب: نحن لا نريدها أقلية.

محمد على الجوزو: تحولوا الديمقراطية كلها تحاولون أن تغيروا قواعد.

شارل أيوب: نحن لا نريد..

محمد على الجوزو: لماذا يغلق مجلس النواب؟

شارل أيوب: سماحة الشيخ أنا أقول لنا المعارضة الحق أنا لست ناطقا باسمها للمعارضة الحق في المشاركة لقد جاء القرار 1701 وجعل قرار السلم والحرب في يد الدولة اللبنانية فلتشترك الأكثرية والمعارضة في إدارة شؤون البلاد.


المخطط الخارجي والقاعدة الفكرية للتيارات الأصولية

غسان بن جدو: طيب سماحة الشيخ من فضلك لنغلق هذين القوسين المتعلقين بالجوانب السياسية فيما يتعلق بالسلطة والمعارضة رغم أنه بطبيعة الحال في صلب الموضوع بشكل أساسي، تفضل أستاذ إيهاب إذا سمحت.

إيهاب البنا: تعقيب على بعض كلام الأستاذ شارل أيوب تحدث عن الفترة التي كان موجود فيها الجيش السوري وقال أن القاعدة كانت تضرب في لبنان في تلك الفترة فلا نحمل الوجود السوري أو سوريا ما تفعل وضرب مثالا على ذلك حادثة البلامنت التي جرت في العام 1993، أولا القاعدة أعلنت عام 1998 يعني بعد حادث البلامنت بأربع سنوات ربما أو خمس سنوات حادثة البلامنت كي لا نضخمها أو نكبرها هي عبارة عن ثلاثة أشخاص قتل أحدهم نتيجة قنبلة يدوية واللي بيراجع القضايا كان بصفتي حقوقي ورجعت هذه القضية هي عبارة عن كانت تخويف أو توجيه رسالة لأننا لا نرضى ما يحدث في البوسنة والهرسك والذي يقضي الآن فترة السجن فيها هو شخص كان حدثا تحت سن 18 ويقضي فترة من الحكم في السجن القضايا التي أتت بعدها كلها كانت إما دفعت دفعا لها الإسلاميين أو أنها فبركت تماما نستطيع أن نعطي الأمثلة 100% كيف فبركت تلك القضايا وحاولوا أن حتى يسوقوها للآخرين الدول الغربية.

غسان بن جدو: مَن فبركها مَن؟

إيهاب البنا: فبركتها المخابرات السورية التي كانت موجودة.

غسان بن جدو: هي التي اختلقت هذه القصص؟

إيهاب البنا: أول قضية سميت باسم تنظيم القاعدة في لبنان كانت في حوالي سنة 2003 ووضع فيها سعودي ووضع فيها شخص يحمل الجنسية الألمانية والجنسية التركية ووضع فيها لبناني وهذا الرجل..

غسان بن جدو: طيب هي اختلقتها لماذا؟

إيهاب البنا: اختلقتها لكي تقول الوجود السوري هو الضمانة لمحاربة الفكر الأصولي.

غسان بن جدو: أنت تتحدث عن عام 2003؟

إيهاب البنا: 2003.

غسان بن جدو: لكن عام 2003 لم يكن مهددا الوجود السوري في الوقت ذاك هناك في لبنان.

إيهاب البنا: نحن عندنا مشكلة اتفاق الطائف تحدث عن انسحاب للجيش السوري من العام 1992 كانت دائما الحجة للتواجد السوري في لبنان هو الاحتلال الإسرائيلي للجنوب.

غسان بن جدو: عام 2003 هل تتحدث عن حوادث قبل احتلال العراق أو بعد احتلال العراق؟

"
عندما انسحبت إسرائيل من الجنوب سنة 2000 كان لا بد من تسويق ضرورة الوجود السوري في لبنان بغرض حماية المسيحيين
"
  إيهاب البنا

إيهاب البنا: عندما انسحبت إسرائيل من الجنوب في العام 2000 كان لابد من اختلاق بعبع آخر يتم من خلال تسويق ضرورة الوجود السوري في لبنان وطبعا كان هناك دائما وهذا السبب اللي تفبركت من أصله موضوع الضنية أنه ضرورة تصفيق أن النصارى في لبنان يتعرضون لخطر داهم الذي يستطيع الحفاظ على النصارى هم أو المسيحيين هم الوجود السوري ولذلك بدأت قصة الضنية بموضوع الكنائس مع العلم أن الكنائس حتى في الزمن الذي كان فيه وجود إسلامي كثيف في الثمانينيات في طرابلس لم تتعرض أي كنيسة..

غسان بن جدو: يعني أنت تتفق إذا مع فضيلة الشيخ الجوزو بأن هناك مخططا خارجيا؟

إيهاب البنا: أنا لا أتحدث عن الفترة الآن يعني أنا أتحدث عن فترة .. ممكن ننتقل لها أو نتحدث عنها لكن في الفترة التي كان موجود فيها الوجود السوري.

غسان بن جدو: هل في هذه المرحلة بالتحديد أنت تتفق إذا هل نحن.. خلينا نتحدث الآن في هذا الوقت هل أنت تتفق مع وجود مخطط خارجي ترعاه سوريا كما يقول الشيخ بشكل واضح مع حلفائه هنا في الداخل من أجل التغويل من حجم أو التهويل من حجم هذه الجماعات الموصوفة بأنها أصولية راديكالية ولماذا؟

إيهاب البنا: هناك مخطط وسأعطي مثال حي على ذلك.

غسان بن جدو: أنت تتفق ما هو هذا المخطط جميل؟

إيهاب البنا: في تموز من العام الماضي وكان لبنان كله منشغلا بما يحدث في الجنوب الاعتداء الإسرائيلي خرج رئيس الجمهورية السوري ووزير خارجيته ووزير إعلامه ونائب الرئيس السوري وكالة الأنباء السورية الثانية ذكرت ذلك 3/8/2006 ذكرت أنه نستطيع أن ندل أميركا والذين يريدون محاربة الإرهاب على أماكن وجود القاعدة في لبنان كان لبنان كله منشغل برد الحرب الإسرائيلية وأتى هذا التصريح من كان يقول أن هناك قاعدة في لبنان من عنده المعلومات عن وجود القاعدة في لبنان إن لم يكن هو الذي سهل ما بين قوسين يعني هذا القاعدة كانت تسمى قاعدة مزورة أنا لا في وارد الدفاع عن القاعدة ولا عن القاعدة بس من الذي دفع بهذه المجموعات وأراد تسويقها إلى الخارج يعني نحن نعيش من 1992 إلى الآن فكرة تسويق الأصولية والإرهاب السني في لبنان.

غسان بن جدو: دكتور موصلي باعتبارك خبيرا واسمح لي بالقول وأنا لا أحب التصنيف ولكن باعتبارك مسلما سنيا إذا صح التعبير أنت تفضلت الآن مع كل هذا النقاش تفضلت بالقول نعم هناك مشروع خارجي أدوات هذا المشروع الخارجي الذي تتحدث عنه أو عناصر..

أحمد موصلي: نعم لكن أنا بس نقطة قبل كده مجرد محاولة دحض وجود القاعدة في لبنان هو يعني لتحميل الطرف السوري أو غير السوري مسؤولية معينة من الواضح جدا أن القاعدة اليوم انتشرت في جميع العالم الإسلامي والعربي والآن بدأ عملها الفعلي في لبنان في المرحلة التي كان السوريون فيها في لبنان قاموا بضبط جميع الحركات الإسلامية السنية ويعني كان فيه من أشد أعداء النظام السوري هم الحركات الإسلامية وخاصة الحركة الراديكالية الجهادية بسبب التاريخ الدموي ما بين النظام السوري والحركات الإسلامية وبالتالي توظيف الحركات الإسلامية لم يكن موجودا خلال الوجود السوري في لبنان لأن الأمن السوري المخابرات السورية كانت قادرة على قمع جميع هذه الحركات وأنا بأتفق مع ها الموضوع أنه كان هناك محاولة لقمع هذه الحركات الخروج السوري من لبنان سمح يعني نلاحظ من سنة 2000 والأمس إلى اليوم انتشار للسلفية بشكل كبير جدا في البقاع في الشمال في مناطق أخرى على هوامش هذه الحركات وأنا ما بقول من صلبها بالتحديد على هوامش هذه الحركات نشأت السلفية الجهادية وتحميلها فقط لسوريا هو تحميل يعني عدم رؤية ما يجري بالمنطقة والمشروع الذي يعد في لبنان هأعطيك اليوم مارتن إندك ذكر بكلامه أن من وراء هذه الحركات في لبنان هو الأمير بندر بن سلطان وجماعاته الموالية له في لبنان.

غسان بن جدو: بالواشنطن بوست.

أحمد موصلي: نعم بالواشنطن بوست مارتن إندك ليس متعاطفا لا مع سوريا ولا مع حزب الله ولا إيران بالعكس هو معادي بالمطلق لهذه الجماعات والآن فيه اعتراف دولي بأنه مثل ما علموا بالضبط بأفغانستان أنشأت الأنظمة العربية بمساعدة الولايات المتحدة وباكستان تنظيم القاعدة لمحاربة الروس وأدلجتهم وعلمتهم القتل على الإيمان والكفر والولاء والبراء وتكفير الحاكم وما إلى ذلك بعدين انقلبت على من أنشأها نحن نرى نفس الوضع في لبنان.

غسان بن جدو: نعم فضيلة الشيخ سأعود إليك.

أحمد موصلي: انقلبت الجماعات الراديكالية المتطرفة على مَن كان يدعمها من أجل إنشاء ميليشيا سنية للوقوف ضد حزب الله والمقولة أن الشيخ رفيق الحريري الله يرحمه كان مضطهدا من السوريين مقولة غير صحيحة لأنه شارك السوريين في حكم لبنان له أكثر من عشر سنوات له حوالي 14 سنة كان الخلاف في أخر فترة من التمديد صار فيه خلاف كبير والشيخ الجوزو نفسه كان موالي لسوريا لم يكن معارضا لسوريا يعني جميع هذه الجوقة اليوم الموجودة اللي عم بطل وتزمر ضد سوريا في أغلبها في أكثرها هي جزء أو نشأت ولولا الوجود السوري..

محمد على الجوزو: اسمح لي..

أحمد موصلي: لما كانت وجدت وما استمرت في عملها وبالتالي..

غسان بن جدو: تفضل فضيلة الشيخ.

محمد على الجوزو: أولا أنا لم أكن موالي لسوريا لأنني هجرت سنتين ونصف من سنة 1986 إلى 1989 خارج لبنان واحتلت دار الفتوى وفي الجية هنا من قبل الجيش السوري وسلب كل ما فيها، عندما عدت إلى لبنان كانت بنصيحة من الدكتور سليم الحص أنه أرجع عن طريق صالح السوريين حتى تستطيع دخول لبنان هذا ما كان أما أنه والله موالي لسوريا لم أروج لسوريا على الإطلاق هذا كلام مش صحيح هذه ناحية الناحية الثانية الخلط بين السلفية وبين القاعدة هذه مغالطة يعني بعيدة عن الواقعية وعن الموضوعية لأن القاعدة ليست سلفية ولا تمت إلى السلفية بصلة أيمن الظواهري ليس سلفيا أيمن الظواهري نعرف انتمائه إلى الجهاديين إلى الحركة الجهاد الذي كان وقد سجن في مصر ليس له صلة بالسلفية كذلك الأمر بن لاند لم يكن سلفيا هذه تهمة غريبة يعني ربط السلفية بالقاعدة هذا الربط غير صحيح.

غسان بن جدو: إذاً ما هي القاعدة الفكرية لهؤلاء شيخنا؟

محمد على الجوزو: هذا يراد به شيء آخر عندما استشهد الآن بقضية الأمير بندر أيضا هذا كلام ملفق الآن ليس صحيحا كل هذه التهم التي توجه بهذا الشكل لا تريد أن نصل الآن إلى الحقيقة هناك حقيقة واضحة هناك محاولة لتغيير الاتجاه هناك مثلا كان اتجاه لاتهام حزب الله في لبنان بقضايا الإرهاب وإذا بهم الآن يحولونها إلى السنة لم يقوموا بأي دور إرهابي في هذا البلد على الإطلاق هذا ليس صحيحا حتى حادث البلامنت هذا حادث كان صغير جدا ولا قيمة له على الإطلاق يصبح الآن قضية أساسية وكأنه ينتمي إلى القاعدة أيضا الذين اعتقلوا في قضية الضنية هو لم يكونوا مشاركين حتى في المعركة الذين شاركوا في المعركة قتلوا جميعا ولذلك هناك مغالطات كثيرة نحن لم نكن موافقين على الوجود السوري لأنه لو كان السوريون يقفون إلى جانب السنة لكانوا أعطونا ما أعطوا حزب الله من سلاح ودربونا على القتال كما دربوا حزب الله وساعدوا حزب الله على هذا وساعدوا السنة على ذلك نحن مجردون من السلاح ليس عندنا حزب حتى الذين قتلوا منا والذين يواجهون من قبل السوريين منا نحن، فكيف يقال بأن السنة كانوا يوالون سوريا عندما دخلت سوريا إلى لبنان ضربت السنة بالذات ضربت صيدا ضربت بيروت وكانت تعمل لصالح الآخرين صالح الجبهة اللبنانية ليس صحيحا بأن هناك مولاة للسنة كان إرغام للسنة على أن يسيروا في هذا الطريق لأن اللبنانيين جميعا أرغموا على ذلك.

شارل أيوب: سماحة الشيخ واضح.

محمد على الجوزو: من فضلك ثلاثين ثانية ولذلك لأن هذه الأقوال كلها إشاعات لا قيمة لها علميا.

غسان بن جدو: أستاذ شارل تفضل.

شارل أيوب: تاريخيا رحم الله الرئيس الشهيد رفيق الحريري لم يكن لديه أكثرية نيابية سنة 1992 جاء إلى دمشق أعطت كلمة السر للنواب ورشحوا الرئيس الشهيد رفيق الحريري لرئاسة الوزراء الجميع يعرف أن الرئيس الحريري حكم في لبنان بمشاركة مع سوريا وكان هو رئيس مجلس الوزراء وكان الأقوى كان الرئيس الهراوي لم يكن يحكم القول أن سوريا كانت مع الجبهة اللبنانية كل الوقت نحن رأينا الدكتور جعجع كان في زنزانة والعماد عون كان مضطهد في الخارج كانت يعني منذ الطائف الواقع وأنا لا أعترض طائفيا على الموضوع أنا أريد مشاركة الجميع الذي كان يحكم كسلطة تنفيذية على صعيد الاقتصاد والمال وإدارة الشؤون هو الرئيس الشهيد رفيق الحريري أمنيا كان الجيش السوري والمخابرات السورية فلنعترف بهذا الواقع أما القول أن سوريا سلحت الشيعة ولم تسلح السنة فلنعترف بالواقع أن الجنوب كان محتل وأكثرية أهل الجنوب هو من الشيعة ولذلك نشأت المقاومة طبيعية هنا لا بد أن نفكر نحو المستقبل هل نظل نقول أنا من الذين أصيبوا باستشهاد الرئيس رفيق الحريري ورحمه الله ولكن طالما أن الأمم المتحدة أنشأت لجنة تحقيق خاصة وأنشأت محكمة دولية فلننتظر يعني يجب يعني لقد أعطيت القضية الأهمية اللازمة وحصل ذلك حاليا أعمال تقوم بها السلفية أو القاعدة ولن نصل إلى الفرز بين الاثنين أنا لا أقول قاعدة سلفية وسلفية القاعدة لأنه لابد من تحديد الأمور بالنتيجة هنالك أعمال تحصل وأعمال عسكرية لا يجب تحميلها إلى دول في الخارج لأبد من التفكير بماهية الأمور إذا ذهبنا مثلا إلى نهر البارد لوجدنا أن شخصيات ومشايخ يعني عندما استشهد أو قتل أحد عناصر فتح الإسلام في الماضي كان في جنازته أكثر من أربعين أو خمسة وثلاثين شيخا سنيا في نهر البارد هنالك سبعة مشايخ بالنتيجة كان تعاطف هنالك من عكار مع هذه الحركة في مرحلة من المراحل الشيخ داعي الإسلام الشهال كان يزورهم ويتعاطى معهم هنالك شخصيات سنية من طرابلس كانت تزور حتى شاكر العبثي في المخيم بالتالي كانت حالة تحضن هذا لم يكن أحد ينتظر من فتح الإسلام الغدر بالجيش اللبناني وما فعلوه ولكن كان تعاطي معهم.

غسان بن جدو: سيد إيهاب عفوا وأنت تعلق علي هذا الكلام لأنه أريد أن وجودكم أساسي لماذا أنتم كمجموعة الضنية كل هذه الأحداث، يعني مجموعة الضنية الآن صار لها سبع أو ثماني سنوات هذه القضية وحتى هذه اللحظة وأنتم تتهمون بأنكم رأس الفتنة إذا صح التعبير أو على الأقل العنصر المحرك كفكر أو كمجموعة لماذا؟

إيهاب البنا: أولا من باب الإفلاس السياسي لبعض الساسة وبعض وسائل الإعلام لا أكثر ولا أقل ولكن حتى أعود لكي نربط الكلام اللي تفضل فيه الأستاذ شارل أيوب حول الإحباط الذي يصيب الساحة السنية من أقصى إلى الأقصى والكلام اللي تفضل فيه الدكتور نحن نقول هناك حالة إحباط موجودة لا أحد يستطيع أن ينكر رفض الاحتلال الأميركي الموجود في العراق.

غسان بن جدو: لماذا نقول الساحة السنية أنا أود أن أوضح فقط لماذا كل البلدان العربية مثلا هي بلدان تقريبا سنية بعدين هنا في لبنان هناك من المولاة من هم من الشيعة ومن السنة ومسيحيين ومن المعارضة من السنة ومن الشيعة ومسيحيين؟

إيهاب البنا: أنا لا أتحدث عن الموالاة والمعارضة أستاذ غسان أنا أتحدث كيف يتم توظيف هذا الإحباط في مشاريع خارجية يعني الدكتور حمدي العلي وهو الشخصية المعروفة بالتنظير في الخليج وفي الكويت يقول تحديدا يعني يقول ذلك أن توظيف مفهوم الجهاد نفسه وبعض جماعاته التي تحمله أو يحمله كثير من أفرادها بصدق وإخلاص توظيفها لمشاريع أخرى في مجال الصراع الإقليمي والدولي أمر لا يستبعده تماما إلا البلهاء فأبالسة المكر السياسي ويحسنون صنعة إبليس المفضلة التي قيل عنها إنه لا يبالي أن يحبك تسعة وتسعين خطوة من الحلال ليوقع ابن آدم في المائة التي هي الحرام وإنهم أي أبالسة المكر السياسي الذين تحدث عنهم أصحاب المشاريع ليجدون متعة خاصة في إثبات قدرتهم على جعل وقود مشروعهم أطرافا معادية لهم حتى يبلغوا غايتهم نحن مدركين تماما أن هناك حالة إحباط ولكن كيف يتم صنع هذا الإحباط أعطي نموذج موضوع شباب الضنية كيف تم صناعة موضوع شباب الضنية تحدثنا أنه كان إيهود براك وصل في النصف الأخير عام 1999 إلى رئاسة وزراء إسرائيل وتحدث عن نيته الانسحاب إذا لم يعد هناك من مبرر للوجود السوري في لبنان لابد من اصطناع سبب آخر السبب الآخر هو الخوف على المسيحيين من البعبع الإسلامي لذلك بدأ سلسة من التفجيرات التي بدأت من صيدا انتقلت إلى بيروت وصلت إلى طرابلس فيما بعد سنتين في العام تقريبا 2001 أي نعم 20/9/2001 صدر حكم المحكمة العسكرية يدين عنصرين تابعين لأحد الأجهزة الأمنية في ذلك الوقت بتلك التفجيرات عقب تلك التفجيرات انطلقت حملة شعواء من المخابرات السورية تحديدا اعتقلت أكثر من 300 شاب في طرابلس وكان يتم سوقهم إلى المسالخ التابعة لأجهزة المخابرات السورية بطبيعة الحال مجموعات من المجموعات الإسلامية المجودة استنفرت نفسيا لا تريد الذهاب إلى تلك المسالخ والتعذيب ففرت بدينها إلى أرض يملكها أحدهم في الضنية وكان المشروع تماما يسير كما يراد له صنعت الأعاجيب أو قيل الأعاجيب عن تلك المجموعة ومعسكرات للشيشان والجزائريين ومصريين وكلهم لبنانيون وأغلبهم دون سن العشرين ربما واستمر السيناريو كما خطط له وحدثت المجزرة التي حدثت فيما بعد وذهب ضحيتها أبرياء ومدنيون و إلى أخره وتم تضخيم الموضوع في الأعلام والمجلس العدلي ومن ثم كل ما كان يراد أن يقدم أن لبنان يكافح الإرهاب وأن الوجود السوري ضمانة لمكافحة الإرهاب في لبنان كان يقال الوجود السوري والجيش السوري ساهما مع الجيش اللبناني في قمع الإرهاب الضنية في سنة.

غسان بن جدو: لكن الآن يتم الحديث عن هذه المجموعة هو موجود..

إيهاب البنا: نعم يتم الحديث عنها لأنه يعني عندما يفلس التاجر يبحث في دفاتره القديمة فعندما لم يجدوا شيئا يبحثون في دفاترهم القديمة كل الذين ألقي القبض عليهم في موضوع الضنية 24 شخص أخلي سبيل 12 وخرج 12 شخص بالعفو وكانوا موجودين من حوالي يومين في المؤتمر الصحفي الذي عقدناه أكثر من خمسة أو ستة منهم سافروا وبقي ستة عشر شابا هل يعقل أن يظن أحد أن ستة عشر شابا كل واحد فيهم عنده من الأمراض والمشاكل والله به عليم هم وراء كل المصائب التي تجري في لبنان يعني هذا لا يقول بهذا الكلام إلا أبله أو من يريد شيئا أن يروج له.


خطر الإرهاب وفرص المصالحة الوطنية

غسان بن جدو: فضيلة الشيخ محمد الجوزو الآن عندما يتم الحديث عن أن هذه الجماعات هي فبركة خارجية مرة يقال سورية مرة يقال أميركية مرة يقال أي طرف آخر، لكن في كل الأحوال بقطع النظر عن الساحة اللبنانية الآن هذه مجموعات موجودة ولديها رموز وتتحدث بشكل صريح ولديها أشرطة وضرب في أكثر من بلد عربي وأكثر من بلد مسلم وهي الآن موجودة في العراق إذا وهي تتباهى بالمناسبة هي لا تعتبر ما تقوم به على أنه إرهاب إنه جزء من الجهاد وهو جزء من الواجب الديني والشرعي العقائدي إلى آخره، لماذا هنا في لبنان نحشر هؤلاء على أساس بأنهم لا ينطلقون من قاعدة عقائدية دينية هم يؤمنون بها ومن رؤية فكرية وسياسية هم مقتنعون بها سواء لمحاربة ظلم ذلك لماذا؟

"
أميركا ساعدت القاعدة على محاربة الروس لإخراجهم من أفغانستان، ولما خرجت تغير الحكم الأميركي على هذا التنظيم بحيث أصبح إرهابيا
"
     محمد علي الجوزو

محمد على الجوزو: أولا كما قلت آنفا بأن القاعدة ليست موجودة في لبنان على الإطلاق هذا الأمر نحن متأكدون منه، الناحية الثانية القاعدة نشأت في أفغانستان عندما غزت روسيا أفغانستان تحمس عدد كبير الناس من كل أنحاء العالم الإسلامي لمقاتلة الروس وساعدت أميركا يومها على محاربة الروس لإخراجهم من أفغانستان وكانت أميركا نفسها تؤيد هذه الحرب الجهادية ضد الروس عندما تغير الأمر وخرجت روسيا من أفغانستان تغير الحكم الأميركي على هذه القاعدة وأصبحت إرهابا أولا أنا أود أن أقول هذه الظواهر الإرهابية والجهادية التي نتحدث عنها هي ردة فعل على جريمة كبرى وقعت ارتكبها الغرب، للأسف الشديد عندما زرع اليهود في قلب فلسطين وعندما فرض على هذه الأمة هذا الاحتلال الظالم الذي يستبد ويقتل ويشرد كما يشاء ودون أن يعترض عليه معترض من الغرب على الإطلاق هذه الجريمة هي التي أدت إلى كل هذه السلبيات التي نراها على ساحتنا اليوم والتي يتأذى منها المجتمع الإسلامي كله وتتأذى منها المجتمعات العربية إذا هناك..

شارل أيوب: سماحة الشيخ لو سمحت لماذا تقول الغرب المسيحي؟

محمد على الجوزو: الغرب المسيحي أجرم في حق العرب وحق المسلمين.

شارل أيوب: الغرب أجرم ما علاقة الغرب ما علاقة المسيح بعمل قام به اللوبي الصهيوني وأميركا وفرنسا ما علاقة السيد المسيح بهذا الأمر كي تقول الغرب المسيحي.

محمد على الجوزو: أنا أتحدث عن المسيحية الصهيونية.

شارل أيوب: ليس هنالك من مسيحية صهيونية.

محمد على الجوزو: التي انحازت إلى إسرائيل بشكل كبير وبريطانيا.

شارل أيوب: هل هنالك إسلام أميركي أو إسلامي صهيوني أو إسلام عربي أرجوك أنا مسيحي ولا أقبل أن تقول أن هنالك مسيحية صهيونية المسيح صلبه اليهود؟

محمد على الجوزو: طبعا هي مسيحية صهيونية.

شارل أيوب: لا يمكن القول من يسير وراء الصهيونية إنما هو بالنتيجة لا يسير على قاعدة دينه يسير من خلال مجتمعه هنالك مسلمون ومسيحيون وغيرهم يسيرون ضمن الصهيونية هل نقول هذا المسلم الصهيوني أو الإسلام الصهيوني تركيا.

محمد على الجوزو: أي نعم الذي يؤيد الصهيونية إذا كان مسلما اعتبر صهيونيا.

شارل أيوب: يا سماحة الشيخ هذا كلام مرفوض عندنا المسيحية الصهيونية أرجوك لا تقول المسيحية الصهيونية المسيح صلبه اليهود وأنا مسيحي لا أقبل هذه الصفة.

محمد على الجوزو: حبذا ولو استيقظ ضمير الغرب المسيحي وتذكر هذا ولم يفعل ما فعله.

شارل أيوب: الغرب مجرم الغرب ارتكب الجريمة الصهيونية ارتكبت الجريمة هنالك دول عربية الرئيس السادات ذهب إلى القدس وهنالك مسلمون يتعاطون مع المشروع نقول فإذا الإسلام الصهيوني والمسيحية الصهيونية اليهود يريدون قسمة العالم بين مسيحي ومسلم كي يكون اليهود أسياد العالم.

محمد على الجوزو: نحن نتحدث عن ظاهرة الإرهاب من الذي صنع هذه الظاهرة هذه الظاهرة صنعتها أوروبا صنعتها أميركا صنعها الاستعمار الغربي صنعتها هذه العلاقات التاريخية.

شارل أيوب: صنعتها إذا قلنا..

محمد على الجوزو: لا نستطيع أبدا إلا أن نقول صنع هذا البريطانيون الذين استعمروا فلسطين ثم أسلموها لليهود.

غسان بن جدو: فضيلة الشيخ في المثال الحالي الآن في لبنان..

محمد على الجوزو: هذا الذي حدث في التاريخ نحن لا نتحدث عن المسيحيين العرب..

غسان بن جدو: جميل.

محمد على الجوزو: ولا نتحدث عن المسيحيين الذين يؤمنون بالمسيح ويؤمنون بأن المسيح قد صلبه هذا في العقيدة طبعا المسيحية بأن المسيح صلب من قبل اليهود ولكن للأسف الشديد الترجمة.

شارل أيوب: المسيح لم ينتمي لليهود.

غسان بن جدو: أستاذ شارل.

شارل أيوب: وهو تكلم بالآرامية ولم يتكلم بالعبرية.

غسان بن جدو: أستاذ شارل هذا موضوع ديني الآن دكتور مصلي إذا هنا نحن أمام واقع الآن هناك من يتعاطى معه بريبة بشبهة بسلبية برفض إلى أخره نحن أمام واقع الآن هل إن هذا الواقع سيعالج أمنيا أم يعالج سياسيا لاسيما وأن لبنان الآن في تشذي وتصدع سياسي واضح معارضة وسلطة وكل يتهم الآخر بالوقوف وراء كل ما يحصل الآن من عنف وانكشاف أمني واحتقان غير مسبوق في لبنان.

أحمد موصلي: لا يعني علاج الظاهرة هو جزء من معالجة الأزمة في لبنان ككل والأزمة في المنطقة يعني عم بنبسط الأمور بشكل كبير بسبب النقاش لكن اليوم المعالجة الأمنية وحدها غير كافية أنا أختلف بالرأي طبعا أنا أعتبر أن تنظيم القاعدة مسؤول عن كثير من هذه الحركات هناك مجموعات معروفة بالاسم عصبة الأنصار جند الشام أنصار الله الحركة الإسلامية المجاهدة كل هذه حركات..

محمد على الجوزو: المظلومون التي ارتكبت في حقهم الجريمة.

أحمد موصلي: الحركات موجودة..

غسان بن جدو: الدكتور موصلي عندما تقول الآن هذه كلها مرتبطة بالمنطقة ما الذي تقصده هل إن المعالجة ستكون إقليمية ستكون استراتيجية ستكون سياسية ماذا؟

أحمد موصلي: لابد من معالجة الإشكاليات الأساسية بالمنطقة اليوم إحنا في صراع أميركي إيراني على روح المنطقة وبالتالي لبنان انقسم إلى معسكرين الداخل اللبناني قوى السلطة في محل قوى المعارضة محل فيه مشروع أميركي إسرائيلي للهيمنة تستعمل أدوات السلطة في لبنان في فلسطين في العراق من أجل تفعيل وتمرير الشرق الأوسط الجديد اللي بدأت كوندوليزا رايس بالحديث عنه خلال الاجتياح الإسرائيلي للبنان سقطت القدرة على إنهاء حزب الله عسكريا وضرب قوى الممانعة بالتالي تحول الأمر إلى ضرب من الداخل نحن ما نراه هو محاولة ضرب قوى معارضة من الداخل عبر أدوات في بعض الأحيان قد تكون مجموعات سنية سنرى في مراحل أخرى ربما حركات غير إسلامية العمل على تجييش الوضع الدموي في لبنان قتل وقتل متبادل الساحة اللبنانية مفتوحة انعكاس لمشاكل المنطقة لا يمكن اختزالها بموقف دولة أو أخرى هناك صراع قوى إقليمي ودولي على مستقبل لبنان.

غسان بن جدو: هل أنتم مظلومون عندما يقول فضيلة الشيخ أنكم أنتم مظلومون هل أنتم مظلومون؟

إيهاب البنا: بالتأكيد الساحة الإسلامية كلها في لبنان مظلومة في فترة الوجود السوري ومظلومة بعد فترة الوجود السوري والأدلة على ذلك تحتاج حقيقة إلى حلقة بأكملها لكي نروي..

شارل أيوب: الغريب..

غسان بن جدو: مَن يظلمكم مَن يظلمك؟

إيهاب البنا: الآن من يظلمنا أنا لا أتكلم أنا الآن يظلمني بعض الساسة وبعض الإعلاميين الذين يقولون يعني مثال بسيط في أول الأحداث هناك أحد الذين خرجوا في قانون العفو نتيجة تجييش الذي مارسه بعض الساسة ضد شباب الضنية وضد موقوفي الضنية راح أحدنا نتيجة هذا التجييش وقتل لأنه كان الأجهزة الأمنية تظن هذا بعبع سوف يأكلها فقتل الرجل هذا نتيجة الجييش نعم أنا مهدد وأنا مظلوم والساحة الإسلامية كلها مهددة ومظلومة نتيجة هذا التجييش الذي يمارسه بعض الساسة يعني بسبب إفلاسهم.

غسان بن جدو: قبل أن أختم مع الأستاذ شارل أيوب فضيلة الشيخ كلمة موجزة إذا سمحت تفضل.

محمد على الجوزو: نعم أخ غسان أريد أن أقول الرسول صلى الله عليه وسلم يقول "مَن مشى مع ظالم ليعينه وهو يعلم أنه ظالم فقد خرج من الإسلام" هناك ظلم يقع علينا الذين قتلوا منا الرئيس الحريري قتل الأستاذ وليد عيدوا قتل نحن لم نعتدي على أحد نحن لم نقتل أحدا نحن الذين نتعرض لهجمة شرسة والذين يتحدثون عن مؤامرة أميركية هم الذين يدفعون لبنان للوقوع في شباك أميركا وغير أميركا هؤلاء المتآمرون فعلا والذين يخدمون أميركا يخدمون الصهيونية بشكل كبير لا يتحدث أحدهم عن مؤامرة لها أدوات وآلات وهو نفسه أيضا أداة من أدوات سوريا في لبنان هناك أدوات سورية في لبنان تحاول أن تدمر لبنان من الداخل وتفجر لبنان مذهبيا وطائفيا لا تريد أن يستمر لبنان حرا مستقلا.

غسان بن جدو: هذا كلام موجه لخطكم بوضوح أستاذ شارل تفضل.

شارل أيوب: أعتقد القول أولا أنه الساحة الإسلامية مظلومة والقول على الساحة المسيحية وغيرها كلام الساحة اللبنانية ظلمت من ثلاثين سنة لليوم ونحن في فتنة والشعب اللبناني بدون أسماء شخصية استشهد منه فوق 200 ألف وهاجر مليونين أما بالقول عن المخطط الأميركي فنحن شوفنا بيعز عدوان إسرائيل بعد 12 تموز شوفنا أنه السفير ديفد وولش عم بيجي على بيروت وعم بيناقش وكان فيه أمور عم تحصل كلها سوى على حساب معناوياتنا لما بيعز مواجهة أنه إسرائيل عندما مثلا سماحة الشيخ كان يقول إن هذه الحرب دمرت لبنان وغيرها بالنتيجة كان يضرب معنويات الذين عم بيقاوموا إسرائيل طب أنا كنت ضابط بالجيش سنة 1976 ليه كان مقبول المقاومة مع أبو عمار ضد إسرائيل واليوم المقاومة ضد إسرائيل مرفوضة ليه كان مرفوض..

محمد على الجوزو: هذا كلام غير صحيح.

غسان بن جدو: هو يقول لك بوضوح.

محمد على الجوزو: نحن نقول دمر لبنان بفعل تفرد حزب الله بالقرار قرار الحرب عندما خطف الأسيرين تسبب ذلك في هذه الحرب التي أعلنتها إسرائيل علينا ودمرت لبنان في الحقيقة لبنان مدمر حتى الآن..

شارل أيوب: هل تعطي بخطف أسيرين الحق لأولمرت بأن يعتدي على لبنان بهذا الشكل؟

محمد على الجوزو: هذا القرار الذي تدعون بأنه انتصار للبنان أين الانتصار وقد دمر لبنان.

شارل أيوب: يعني إذا إسرائيل عم بتقول انتصار وحضرتك سماحة الشيخ أين الانتصار.

محمد على الجوزو: أنت الآن تدعي بأنك تحافظ على المقاومة.

شارل أيوب: أنا كلبناني أفتخر وكعربي أفتخر لأول مرة..

محمد على الجوزو: المقاومة يجب أن يكون لها قرار جماعي وليس قرارا فرديا..

غسان بن جدو: لا أسمع شيئا الآن..

شارل أيوب: أرى صاروخ ينطلق من الأرض اللبنانية ويضرب اليهود بفلسطين المحتلة يكفيني فخرا..

محمد على الجوزو: أي يهود بالأرض المحتلة الذي حدث أن اليهود..

غسان بن جدو: فيه تداخل شديد هنا يا إخوان..

شارل أيوب: الكيان الصهيوني اليوم وكان على طول يضربنا وما نقدر ندافع لمرة قدرنا ضربناه بالصواريخ عم تشمت فينا ليه..

محمد على الجوزو: كنا بنقاوم إحنا..

غسان بن جدو: هل المشكلة مشكلة مقاومة الآن في لبنان أم ماذا؟

أحمد موصلي: المشكلة أكثر تعقيدا من المقاومة.

محمد على الجوزو: المقاومة كل واحد صار بيتاجر.

أحمد موصلي: المقاومة التي يجب الحديث عنها هو مستقبل هذا البلد بالنسبة لها الشيخ واضح أنه استسلم للأمر الواقع كما كثير من الأنظمة للمشروع الأميركي للمنطقة ويعتبر أي معارضة للكيان الصهيوني أو محاربته هي نوع من..

محمد على الجوزو: أنت بالجامعة الأميركية اترك الجامعة الأميركية إذا كنت أنت ضد أميركا..

أحمد موصلي: أنت ما بيخصك شو أشتغل أنا أنت بأعتقد بمركزك لازم تتركه لأنه تعبيرك عن رفض المقاومة عند السنة لا يمس السنة لا في العالم العربي ولا في لبنان..

غسان بن جدو: شيخنا من فضلك.. المقاومة..

أحمد موصلي: حديثك أنت باسم السنة لا يمثل السنة..

محمد على الجوزو: شو هذا الكلام ما بيعترفوا فيك..

أحمد موصلي: لا بيعترفوا فيك لكن ما أنت موظف بالدولة شو..

محمد على الجوزو: ما بيعترفوا فيك أنت دائما ضد السنة هذا موقفك دائما.

غسان بن جدو: أصبحت قضية شخصية جدا في هذه النقطة.

محمد على الجوزو: شو الكلام هذا مزايدات رخيصة.

أحمد موصلي: ما فيه أشطر منك بالمزايدات.

غسان بن جدو: أصبحت قضية شخصية جدا لا أريد أن أختم معكم مع الحاج إيهاب البنا تفضل.

إيهاب البنا: نحن نحتاج في لبنان إلى معالجة سياسية، لا نريد أن نركز على حالة ونجعل منها كل شيء نحن نحتاج إلى معالجة سياسية لما يحدث في لبنان كله ككل الحالة الإسلامية الإحباط المسيحي وسواها نحن نحتاج إلى معالجة سياسية في لبنان وأن يقبل أحد الآخر على ما فيه على ما عليه على أيديولوجيته التي عليها والمشكلة أننا جميعا في لبنان على استعداد أن نقبل الآخر لكن أن نستغني عما هو في الخارج وأن نعترف ببعضنا في لبنان سعاتها نستطيع أن نعيش كما عشنا مع بعض 1400 سنة فيما سبق.

غسان بن جدو: شكراً سيد إيهاب البنا، شكراً الأستاذ شارل أيوب، شكراً دكتور أحمد موصلي، شكرا فضيلة الشيخ محمد على الجوزو شكراً لكل مَن ساهم في إنجاز هذه الحلقة مع تقديري لكم في أمان الله.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة