استشراف لعام جديد   
الأحد 1425/8/19 هـ - الموافق 3/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 12:26 (مكة المكرمة)، 9:26 (غرينتش)

مقدم الحلقة:

جمانة نمور

تاريخ الحلقة:

05/01/2004

جمانة نمور: أهلاً بكم إلى هذه الحلقة من منبر الجزيرة، الحلقة الأولى لعام ألفين وأربعة ميلادي، العام الماضي شهد أحداثاً هامةً إقليمياً ودولياً، اختلفت طبيعتها وأسبابها وانعكاساتها على العالم سياسياً واقتصادياً وإنسانياً وكان أبرز ما شِهده عام ألفين وثلاثة تلك التحولات السياسية في منطقة الشرق الأوسط وما نتج عنها من آثارٍ قد يراها البعض سلبيةً لا تُساعد على تشكيل تَصَور صحيح لِملامح المرحلة المقبلة، كما كان من أهم سمات العام المُنصرم اتساع الفَجوة الإنسانية بين شعوب الشرق والغرب، مما دَفع العشرات من قادة العالم إلى محاولة جَسْرها خلال القمة المعلوماتية التي عُقِدَت مؤخرا في جنيف، كذلك لا يمكن إغفال واحدة من أكبر الكوارث الإنسانية التي أصابت مناطق متفرقة من العالم في العام الماضي، ألا وهي مرض الالتهاب الرئوي اللانمطي المعروف علميا بمرض سارس والذي راح ضحيته الآلاف، إذن هل يشهد العام الجديد إعلاءاً للشأن الإنساني؟ وكيف يمكن التَكَهُن بملامح عام بدأ من خلال أحداث عامٍ مضى؟ وما الدروس المُستقاة أو المُستفادة من أحداث العام المُنصَرم على الصعيدين الإقليمي والدولي؟ نَدعوكم في هذه الحلقة إلى محاولةٍ لاستقراء أحداث عام ألفين وأربعة من خلال ما يمكن تَسميته كشف حساب لعام ألفين وثلاثة ونحن في انتظار اتصالاتكم ومداخلاتكم على رقم الهاتف مفتاح قطر 9744888873 الفاكس 9744890865 كذلك يمكنكم المشاركة عبر الموقع الإلكتروني للجزيرة على الإنترنت (
www.aljazeera.net)، ونبدأ بتلقي أولى المداخلات ومعنا الأخ راشد في السعودية مساء الخير.

راشد من السعودية [اتصال هاتفي]: مساء النور

جمانة نمور: أهلا بك

راشد: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

جمانة نمور: وعليكم السلام تفضل

راشد: أولاً تحيةً لكِ يا أخت جمانة، المذيعة المتألقة في الجزيرة

جمانة نمور: شكراً

راشد: وتحيةً إلى قناة الجزيرة، قناة الجزيرة التي تتميز دائماً بالسرعة في الخبر، كما رأينا اليوم في الحصاد عندما بَثَّ خطاب أسامة بن لادن، ثانيا أقول أن عام ألفين وأربعة لن يختلف كثيرا عن سابقه ألفين وثلاثة، وذلك لأن العرب أنفسهم مُتفَرقين وضعيفين وإذا عُقِدت أي قمة لا يتفقون أبدا، فنرى الشتائم بين الرؤساء، فما بالك بعام ألفين وأربعة، أما ما حدث في إيران من زلزال بم، فأنا أبسط مثال أنه ضَرب قبل إيران في كاليفورنيا زلزال في نفس الدرجة تقريبا ستة فاصلة شيء، والله أنا مش متذكر، ولكن انظري إلى فرق الضحايا في بم حوالي 25 ألف قتيل أما في أميركا حوالي ثلاثة قتلى فقط، هذا يطرح تساؤل كبير على قيادة الجمهورية الإيرانية، لماذا لا يستعدون وإيران معروفة بالزلزال، فهذا يطرح تساؤل كبير على الحكومة الإيرانية، ثانيا عام ألفين وأربعة مثل ما قلت لن يتغير كثيراً عن العرب إلى أن يغيروا هم حالهم وشكراً مرة أخرى لقناة الجزيرة وشكراً لكِ يا أخت جمانة.

جمانة نمور: شكراً لك أخ راشد، الاتصال القادم.. الثاني معنا من السويد... مساء الخير أخ سعد.

سعد من السويد [اتصال هاتفي]: مساء النور كل عام وأنتِ بخير، وأتمنى العام الجديد يعود علينا بصحة والسلامة والعافية إلنا ولقناة الجزيرة ولكل العرب والمسلمين، بها المناسبة اعتقد.. أتوقع عام ألفين وأربعة عَلَّه يكون عام خير على الإسلام والأمة العربية بخصوص خلاصنا من الطاغية الكبير صدام حسين وإنشاء الله الطاغية الثانية اللي نخلص منه هذا المُلتحي أسامة بن لادن ويطلع بالتلفزيون إنشاء الله نشوفه هوه والجمع مالته وجماعته مثل صدام حسين.

جمانة نمور [مقاطعة]: ولكن يعني برأيك

سعد: (الحقير أحقر)

جمانة نمور [مقاطعة]: نعم أخ .. أخ سعد يعني أَثَرت نقطة جيدة

سعد: ما خلقته البشرية من إنسان بيعرفها التاريخ

جمانة نمور: مُجرد يعني عدم إلقاء القبض على أسامة بن لادن من المعروف إن أسامة بن لادن كان هدفاً لإدارة واشنطن قبل حتى موضوع اجتياح العراق يعني القوا القبض على صدام حسين وأسامة بن لادن لازال حراً طليقاً، ولازال يطلق رَسائله ويعطي آرائه بأحداث العالم، كيف يعني ترى انعكاس هذا على ما يمكن أن يجري من أحداث عام ألفين وأربعة؟

سعد: والله.. بالنسبة لأسامة بن لادن إنشاء الله يعتقلوه في الفترة القريبة هذه إنشاء الله ويفرحون قلوبنا الأميركان.

جمانة نمور [مقاطعة]: إذا هذا هذه توقعاتك

سعد: إذا أن يُمسكوه

جمانة نمور [مقاطعة]: شكراً لك

سعد: مو بس هذا، الإسلام كله وفي صالح الإسلام اعتقاله

جمانة نمور: شكراً .. شكراً لك إذا نُتابع اتصالاتكم معنا الأخ أبو طارق من بريطانيا مساء الخير.

طارق من بريطانيا [اتصال هاتفي]: مساء الخير أخت جمانة

جمانة نمور: أهلا بك تفضل

طارق: أولا شيء أخت جمانة أنا أود أعرف يعني الأخ محمد طاهر من باريس والأخ محمد جواد من مصر يعني ما بنسمع لهم هاتف خاص، أنا أقول هذا الكلام لأني دايما اتصل على قناة الجزيرة ويكون مشغولا هذا البرنامج على العموم، ما أنا مطول معاكم أنا بخصوص هذا البرنامج موضوع ها اليوم أنا أرى إن عام ألفين وثلاثة أفضل أعوام الأمة العربية، يعني الحمد لله خِلصنا من الطاغية في العراق بفضل الله ثم بفضل السيد جورج بوش وأتمنى أن عام ألفين وأربعة يجتاح السيد بوش طاغية دمشق وطاغية طرابلس الغرب وشكراً يا سيدة جمانة.

جمانة نمور: عَبَّرت عن وجهة نظرك من بريطانيا أخ أبو طارق معنا الآن من الأردن الأخ صلاح مساء الخير.

صلاح من الأردن [اتصال هاتفي]: السلام عليكم مساء الخير

جمانة نمور: تفضل

صلاح: من المعلوم من الواقِع بالضرورة أن ما خَلَّفَته الاشتراكية البَائدة والرأسمالية السائدة والآيلة للسقوط بقيادة البوشين الصغير والكبير هو سبب شقاء العالم وخاصة العالم الإسلامي، وسوف يستمر هذا الشَقاء ما تتمادى به أميركا وبريطانيا وأوربا في التنافُس سياسيا للسيطرة على مُقدَّرات المسلمين وأرضهم لامتصاص خيراتها ومنعها من النهضة على أساس الإسلام، ولذلك ليس أمام المسلمين والعالم وخاصة أخُص المسلمين في جميع العالم إلا الوقوف مع المُخلصين لإقامة الخلافة الراشدة وهي الحل الوحيد والسَدّ المنيع في وجه هذا الزحف المغولي الصليبي وشكراً.

جمانة نمور: نَتَحول إلى سوريا معنا من هناك الأخ عبد الرحمن، يعني كيف يُمكِن لنا التَكَهُن بأحداث هذا العام الجديد على ضوء أحداث العام الماضي أخ عبد الرحمن؟

عبد الرحمن من سوريا [اتصال هاتفي]: بدايةً إني أوافق الأخ صلاح في كل ما قاله أن الخلافة هي الحل لقد ثبت بما لا يدعو مجالاً للشك بأن جميع حكام العرب والمسلمين دون استثناء هم عملاءٌ للغرب الكافر ووجب استئصالهم، وإني أشد على أيد الشيخ أسامة بن لادن،حفظه الله، وأسأل الله بأن يكون هو من رجال النُصرة لدولة الخلافة الإسلامية وإنشاء الله قريبا.. قريبا إنشاء الله سيتوجه.. سيُوجه خليفة المسلمين أول رسالة له صوتية إنشاء الله وبعد أن تُبايعه الأمة الإسلامية.

جمانة نمور [مقاطعة]: شكراً

عبد الرحمن: وَجَب على الأمة الإسلامية

جمانة نمور [مقاطعة]: شكراً لك أخ عبد الرحمن

عبد الرحمن: أن تستأصل الحكام العرب

جمانة نمور [مقاطعة]: نعم

عبد الرحمن: من شأفتهم

جمانة نمور: شكرا لك علي المشاركة، معنا الأخ عيساوي من السعودية مساء الخير.

عيساوي من السعودية [اتصال هاتفي]: أهلا والسلام عليكم

جمانة نمور: عليكم السلام تفضل ... مساء الخير، هل تسمعنا.. يبدو أننا فقدنا الاتصال بالأخ عيساوي في السعودية، على أمل أن يُحاول مرة جديدة لنستمع إلى وجهة نظره في هذه الحلقة الخاصة، نتحول إلى فرنسا معنا من هناك الأخ محمد مساء الخير.

محمد من فرنسا [اتصال هاتفي]: ألو السلام عليكم

جمانة نمور: أهلاً بك

محمد: شكراً أخت جمانة طبعاً أهم حدث في عام 2003، هو إقدام أميركا على احتلال العراق وارتكاب جرائم ضد الشعب العراقي، وأعتقد بأن هذا الاحتلال سوف يَبقى نُقطةً سوداء في وجه الأمة العربية، لأن الأمة العربية من مُحيطها إلى خليجها جَعلت أميركا تحتل العراق، والعراقيون الآن يَحتَجُّون بأن الدول العربية والأنظمة العربية كانت مع صدام وضد أميركا وهذا غير صحيح، أن الأنظمة العربية كانت مع أميركا وليست مع صدام والدليل أن الأمر.. الأنظمة كانت ساكتة عن احتلال العراق، والحدث الآخر هو جرائم شارون في فلسطين وسكوت العالم الإسلامي والعالم الغربي بشكل عام عن جرائم شارون وأنا أقول نحن صادفنا حتى الآن أسوأ سكرتير عام للأمم المتحدة وهذا السكرتير قام بحقيقة السكوت عن جرائم إسرائيل وكان يتحدث باسم إسرائيل في كثير من مَنابر الأمم المتحدة، وهناك حدث آخر أيضا يجب أن نُضيفه في 2003 وهو سقوط النظام في جورجيا.

جمانة نمور [مقاطعة]: نعم شكراً لك

محمد: هذا النظام أيضا..

جمانة نمور [مقاطعة]: أخ محمد .. نعم يعني تحدثنا بالتفصيل عن هذه الأحداث في حينها، شكراً على مُشاركتك معنا الأخ أبو فهد في قطر مساء الخير.

أبو فهد من قطر [اتصال هاتفي]: السلام عليكم

جمانة نمور: عليكم السلام.

أبو فهد: مساء الخير يا أخت جمانة.

جمانة نمور: أهلا بك تفضل.

أبو فهد: طبعا بالنسبة لسنة ألفين وثلاثة كانت سنة جورج بوش وتوني بلير كذلك هي سنة الخونة من العرب ومن وغيرهم يعني، كذلك هي سنة الظاهرة الصوتية كما كل سنة بالنسبة للشعوب العربية هذه الشعوب اللي متعودين إحنا كل سنة تتظاهر عند أي مُشكلة تطلع تُنادي تُندد ولكن لا حياة لمن تُنادي وكذلك أيضاً الخونة من الشيعة والأكراد مثل الأخ سعد هذا (الخسيس).

جمانة نمور [مقاطعة]: يعني أخ ..

أبو فهد: ألو

جمانة نمور [مقاطعة]: أبو فهد يعني معنى أن تكون الحلقة عامة وشاملة، ليس أن نَبدأ بالشتائم، و.. أعتقد أن احترام آراء الغير هو ما نجعله الخط الأحمر في برنامجنا هذا نحن على استعداد لسماع آراء الجميع ولكن بِرُقي نحاول إذن استقراء أحداث العام الجديد على ضوء ما جرى من أحداث في العام المُنصرم، معنا الآن اتصال.. من السعودية الأخ سمعان مساء الخير.

جمعان من السعودية [اتصال هاتفي]: أولاً الاسم جمعان وليس سمعان.

جمانة نمور: جمعان المشكلة إنني لا أسمع الأسماء يعني.

جمعان: وأنتِ جمانة يا أخت جمانة، أولا.. يعني نحب نقول أول شيء بالنسبة إنشاء لسنة 2004 هي سنة إنشاء الله سنة خير يعني حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول "تفاءلوا بالخير تجدوه" ولكن رسالتي أولاً لـ قناة الجزيرة، من أرى أنها بِتُشجع و.. في الرسائل اللي بينشرها أسامة بن لادن هذا واحد، الحاجة الثانية نجول لأسامة بن لادن كفاية كده لان الله عز وجل يقول { ادْعُ إلَى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ والْمَوْعِظَةِ الحَسَنَةِ}.

جمانة نمور: شكراً الأخ جمعان نتحول إلى النمسا ومعنا من هناك الأخ إبراهيم.

إبراهيم من النمسا [اتصال هاتفي]: ألو

جمانة نمور: مساء الخير من معي

إبراهيم: مساء النور سلام عليكم مُمكن نُشارك لو سمحتي أنا عندي كام نقطة بس

جمانة نمور [مقاطعة]: أتفضل بس ممكن

إبراهيم: أتوقعهم في هذا العام الجديد.

جمانة نمور [مقاطعة]: أتعرف على اسمك

إبراهيم: إبراهيم من النمسا

جمانة نمور: أه صحيح تفضل.

إبراهيم: لو سمحتي يعني في هذا العام الجديد نتوقع سلسلة من الانهزامات في العالم الإسلامي وعلى رأسها فشل الحركات الإسلامية سواء منها الجهادية أو السياسية، كذلك يعني هذا العام نتوقع فيه بداية انقسام للعراق وإشعال الفتنة بين الشيعة والسنة، كذلك يعني هذا العام هو عام ضَياع المقاومة الإسلامية الفلسطينية وسَطوة اليهود واتساع دولتهم وسطوتهم، أتوقع كذلك تَوفيق أحوال الحكومات الدِكتاتورية بما يخَضَع الشعوب الإسلامية والعربية ويُسكِتها لفترة من الزمن تتوالى فيها للأسف انهزاماتهم وخيانتهم للشعوب العربية، كذلك أتوقع في هذا العام البحث عن الدولة الثالثة وربما تكون سوريا لاحتلالها وتهميش هذه الحكومات فيها مرةً أخرى وشكراً.

جمانة نمور: شكراً لك أخ إبراهيم نعود مُجدداً إلى قطر ومعنا الأخ عبد الرحمن مساء الخير.

عبد الرحمن من قطر [اتصال هاتفي]: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

جمانة نمور: وعليكم السلام تفضل.

عبد الرحمن: أختي الفاضلة، إن شاء الله نتمنى لك الصلاح أول شيء نقول، ثانيا بالنسبة دخلنا في ألفين وأربعة في ألفين وثلاثة لابُد أن نعرف ماذا حققت بالنسبة للجامعة العربية للأمة في قضية فلسطين وقضية برضوا كذلك جزيرة حنيش اللي تحاكموا فيها في مع شو اسمه هاده تحكموا فيها بخصوصها وفضوا النزاع بينهم عن طريق فرنسا، وكذلك .. وكذلك شو اسمه وكذلك شو اسمه (أعوذ بالله من الشيطان الرجيم) قضية البوليساريو هذه، على العموم برضوا كذلك عملتم... انتو جبتم برنامج بالنسبة لقضية الحجاب في فرنسا لماذا لا تذكروا تقدموا برنامج بالنسبة للحجاب عن ما يدور في تونس وكذلك في تركيا يعني ما قدمتوا حلقات في هذه النقطة وشكراً لكِ.

جمانة نمور: شكراً لك أخ عبد الرحمن، نعود إلى السعودية ومعنا من هناك الأخ عيساوي مساء الخير.

عيساوي من السعودية [اتصال هاتفي]: ألو مساء الخير

جمانة نمور: أهلا تفضل.

عيساوي: معك على الخط من الرياض كما أقولك انه الو (Oui)

جمانة نمور: نعم .. مساء الخير.. أم أكرم من السويد مساء الخير.

أم أكرم من السويد [اتصال هاتفي]: ألو مساء الخير

جمانة نمور: أهلا بكِ تفضلي

أم أكرم: كيف حالك

جمانة نمور: الحمد لله

ماذا سيحدث لأسامة بن لادن في العام الجديد

أم أكرم: أنا أولا أريد نحب أقولك يعني مُلاحظة فيه كتير من الناس هما لما مَعنتها يِشتموا مثل بن لادن ولا صدام حسين ولا .. أنتم بتسكتوا بس لما يشتموا ناس آخرين تتكلموا، إما تِكَلَّموا عالطول أما ولا تسكتوا على طول أرجوكم.. ألو

جمانة نمور: نعم مازلنا نسمعك

أم أكرم: أه الملاحظة الأخرى أنا أقول أُحيِّي بن لادن كتير وأقول لو عندنا بس ميت بن لادن ما كنا بها الحال اللي إحنا فيه بالذل والهوان والقهر وأنا أقول للسيد سعد يقول "طاغية بن لادن" يا سعد مين ها هذا، ماذا فعللك بن لادن؟ بن لادن يُمثل الكرامة.. كرامة العرب فلماذا تقول له طاغية

جمانة نمور [مقاطعة]: وبرأيك أخت أم أكرم

أم أكرم: أنا ما أفهم هذا.

جمانة نمور: يعني العام ألفين وأربعة ماذا تتوقعين مثلاً من خلال متابعتك أن تكون

أم أكرم [مقاطعة]: أيوه

جمانة نمور: الخطوة المقبلة لبن لادن مثلاً، هذا موازين القوى الذي شاهدنه في عام ألفين وثلاثة هل سيتغير في الألفين

أم أكرم [مقاطعة]: أنا بصراحة

جمانة نمور: وأربعة؟

أم أكرم: أنا بصراحة أتمنى.. أتمنى ألفين وأربعة لو تِهز انفجارات في أميركا وتطأطأ رؤوسهم وتخلي رأس بوش لوطه هذا ما أتمناه.

جمانة نمور: شكراً لكِ أخت أم أكرم، أما من جهتنا فنحن يعني نتمنى على المشاهدين المشاركين أن يتحدثوا عن توقعاتهم وليس أمنياتهم في هذه الحلقة، نعود إلى السويد ومعنا الأخ أحمد من هناك مساء الخير.

أحمد من السويد [اتصال هاتفي]: مساء الخير أخت جمانة.

جمانة نمور: مساء النور تفضل

أحمد: لو سمحتي لي الحقيقة أنا أوَد أن أُشارك مشاركة بسيطة، تمنياتي الحقيقة أو توقعاتي للسنة المقبلة فيما يخص أنا الحقيقة ليبي موجود في السويد، بالنسبة للوضع في ليبيا الحقيقة وضع مأساوي وأتمنى أن يَعي النظام الليبي الدروس المستفادة من سقوط النظام العراقي وما حصل لـ صدام حسين وأن يَعتَبِر القذافي بهذا المصير وأن يَتَعِظ بهذا الذي حصل لـ صدام حسين لأنه ليس بعيدٌ عنه.

جمانة نمور [مقاطعة]: شكراً

أحمد: فيجب عليه أن يصبح

جمانة نمور [مقاطعة]: شكراً لك نَتَحول إلى مصر معنا الأخ أبو جهاد مساء الخير.

أبو جهاد من مصر [اتصال هاتفي]: سلام عليكم أخت جمانة

جمانة نمور: وعليكم السلام تفضل.

أبو جهاد: كل عام وأنتِ بخير وفرسان الجزيرة بخير والله إحنا الشيء الوحيد الذي استفدناه من المنطقة العربية خلال الأعوام السابقة هو أنتم فقط

جمانة نمور [مقاطعة]: شكراً لك

عام 2003 أسوأ عام عربيا وإسلاميا

أبو جهاد: دون غيركم هو الاستفادة الوحيدة والله العام المُنقضي سيدتي هو الأسوأ من نوعه على الأمة العربية والإسلامية ولذلك أطلقوا عليه بعض المحللين والسياسيين إنه عام انبِطاح عام تنازلات عام الأوكازيون في تقديم التنازلات، إنتي حضرتك بتتكلمي عن الدروس المُستفادة والتكهن بالعام الجديد أولاً إحنا لو اتكلمنا بدءأً من تصريحات الصحاف وجَعجعة صدام ولوبي صدام الذي سَقط معه وضياع بغداد وتقسيم السودان، صَمت رهيب في جامعة عربية، الدروس المُستفادة هو أن نستخلص من الأحداث ده ايه حضرتك أن الحكام النهاردة بيتصرفوا من رأسهم دون الرجوع لأي فرد من شعوبهم أو أي مستشارين أو... يعني كل واحد شَغَّال من دماغه النهارده الحكام لا تثق في الشعوب يعني معنى كلمة بالروح بالدم دي الحكام أصبحت بالنسبة لها دي طمطمة شعوب وبعدين إحنا كشعوب عربية لا أصبح لدينا روح ولا أصبح لدينا دم ولا شعور النهاردة فيه تَبَلُد للأسف الشديد

جمانة نمور [مقاطعة]: نعم

أبو جهاد [متابعاً]: على السيد القذافي...

جمانة نمور [مقاطعة]: شكراً أخ أبو جهاد يعني هناك لا زال اتصالات يعني استمعنا إلى وجهة نظرك نشكرك على المشاركة، نتحول إلى أسامة في بريطانيا على أمل أن نُعطي أيضاً مواضيع أخرى بعض الأهمية يعني موضوع الشأن الإنساني هذا كان أيضاً نقطة مهمة في بداية طَرحِنا للحلقة برأيك أخ أسامة هل سيُعطى أهمية على الأقل درجة أهمية أكبر؟

أسامة [اتصال هاتفي من بريطانيا]: ... السلام عليكم، في البداية وفي البداية أيضاً أنا أُسَجِّل إعجابي الشخصي في يعني في تقديمك أخت جمانة

جمانة نمور [مقاطعة]: شكراً

أسامة [متابعاً]: أنا يحضُرني في فترة من الفترات كُنتِ قَدمتي كذا حلقة من الاتجاه المعاكس وهذا لا يقدح بامكانيات الدكتور فيصل ولكن كان حُضورك جداً مميز

جمانة نمور [مقاطعة]: شكراً

أسامة [متابعاً]: على أي حال أنا والله يعني أنا لست مُتشائما لكنني أعتقد إنني أنظر إلى المسالة بعيون واضحة وبِتَجرُد للأسف أنا أنظر إن السنة هذه راح تكون يعني ولسوء الحظ اجتياح سوريا وهذا وارد وهذا مُخطَط له سلفا يعني من عام 1996 تحديدا، لكن كلمة أُوجِهَها يعني إلى قلب العروبة النابض إلى دمشق وأقول يا أماه "إن الشَقيَ من اتعظ بِنفسه والسعيد من أتعظ بغيره" لا نَطلب في الوقت الحالي أي شيء من سوريا إلا أن تُخَلي بين المجاهدين وبين دخول العراق، فإن شاء الله سوف يقومون يعني بجعل الأميركان أو غير الأميركان يراجعون النظر في مسألة اجتياح أي عاصمة عربية وشكراً

جمانة نمور: شكراً لك أخ أسامة معنا الأخ محمد من سويسرا مساء الخير أخ محمد يعني أنت تتحدث إلينا من سويسرا وجنيف شهدت قمة هي كانت الأولى من نوعها قمة المعلوماتية يعني هذا الـ هذه الهُوَّة يعني عكست هُوَّة كبيرة بين دول العالم يعني خاصة فيما يَتَعَلق بموضوع الشأن الإنساني، بِرأيك هل فعلاً قِمَم من هذا النوع سَتُعلي الشأن الإنساني أم أن مزيدا من التباعد سنشهده عام 2004؟

محمد [إتصال هاتفي من السويد]: ألو

إبراهيم الغازي: هل

جمانة نمور [مقاطعة]: هل .. هل سمعت كل ما قلت أم لا؟

إبراهيم الغازي: ألو

جمانة نمور: مساء الخير

إبراهيم الغازي: مساء النور مرحباً أخت جمانة أنا حسبتك تكلمين إنسان آخر، على العموم فرصة سعيدة إنا نسمع صوتك وكل عام وأنتِ بخير

جمانة نمور [مقاطعة]: وأنت بألف خير

إبراهيم الغازي [متابعاً]: وهذا يوم سعيد بِما وصفه البطل الشجاع من أحفاد أبي بكر وعمر وعثمان الشيخ أسامة بن محمد بن لادن، معاكي إبراهيم الغازي من السعودية يرحب بكي أجمل ترحيب ونرى في هذا العام

جمانة نمور [مقاطعة]: أهلا إذاً أخ إبراهيم يتحدث معنا، عفواً فقط للتصحيح الاسم نعم تفضل

إبراهيم الغازي: نعم إبراهيم الغازي من السعودية

جمانة نمور [مقاطعة]: أهلاً وسهلاً

إبراهيم الغازي [متابعاً]: أَطَل علينا العام الهجري الميلادي آسف عام روتانا، روتانا سَمِعَت أكثر من مائة مطربة في العالم العربي يُمَثِلون نقطة الهجوم وكان هناك حفل راقِص (والسح الدح أمبو والولد طالع لأبوه) وها نحن نُطِلُ بعالمنا المُستهتر العالم العربي الذي لم يَعي الدرس مراراً وتكراراً وللأسف ما أدري ماذا أقول هل أنا أُعزي العالم العربي في روتانا وفي ما يحصل من روتانا ومُلحقات روتانا والهدايا لروتانا

جمانة نمور [مقاطعة]: شكراً لك يعني أخ إبراهيم... هو المنبر يعني لاستقراء الآن أحداث العام المقبل يعني

إبراهيم الغازي [مقاطعاً]: العام المقبل

جمانة نمور [مقاطعة]: وليس لكِ تتوجه بتهم

إبراهيم الغازي [مقاطعاً]: العام المقبل

جمانة نمور [مقاطعة]: بشتائم فضائيات أخرى قد يُحسب فعلاً يعني هذه كانت وجهة نظرك الخاصة شكراً لك أخ إبراهيم، إذاً لنرى إذا كان الأخ محمد في سويسرا معنا هذه المرة مساء الخير

محمد [اتصال هاتفي من سويسرا]: ألو، ألو

جمانة نمور [مقاطعة]: مساء الخير

محمد: مساء الخير مرحبا

جمانة نمور: أهلا بك

محمد: والله يا أخت جمانة أنا عندي يعني تحليل مُغاير يعني بِنسأل الناس إيش تَوقعوا العام الجاي السؤال المفروض أنه يُوجَّه، ماذا أنتم فَاعِلون لِتُحَققوا يعني المُبتَغى الإسلامي العربي أنا بِمُشاهداتي لجميع القنوات يعني أرى جَدل بِيزنطي حول الديمقراطية الغربية مع العلم يا أمة الإسلام يا أمة العرب يعني آية الديمقراطية في الإسلام موجودة تقول {إنَّ اللَّهَ يَأْمُرُ بِالْعَدْلِ والإحْسَانِ وإيتَاءِ ذِي القُرْبَى ويَنْهَى عَنِ الفَحْشَاءِ والْمُنكَرِ والْبَغْيِ} إذا تحقق العَدل إذا تحقق الإحسان، العدل له وجوه عديدة، الإحسان له وجوه عديدة، فيجب أنه ما نِخلط وبعدين يعني عشان نَتَوقع لابد أن نعمل، أما التوقع يبدأ ذي الحلم فيعني أستاذ الجامعة في جامعته يِنَوِّر، الحاكم يِنَوِّر، المحكوم يِنَوِّر كل في يعني مجال اختصاصه حتى تكتمل المَنظُومة، أما نبدأ نتوقع ونتوقع ونتوقع يعني بنقرأ فنجان فأرجوا أنه يَعني نبدأ العمل الجماعي

جمانة نمور [مقاطعة]: نعم

محمد [متابعاً]: نبدأ بِحُب بعض كأمة إسلامية وعربية الحُب إذا توفر والاحترام خلاص زالت يعني كل الفوارق اللي يعني

جمانة نمور [مقاطعة]: نعم

محمد [متابعاً] نسمعها

جمانة نمور [مقاطعة]: شكراً

محمد: بأي حال هذه وجهة نظري

جمانة نمور [مقاطعة]: نعم

محمد: وأرجوا أنه الله يوفقنا جميعاً

جمانة نمور [مقاطعة]: وصلت على كل شكرا شكراً لك، إذاً معنا الآن الأخ حسن في السعودية مساء الخير

حسن [إتصال هاتفي من السعودية]: مساء الخير يا أخت جمانة

جمانة نمور: أهلاً بك تفضل

حسن: أول شيء أُهنئ الشعب السعودي والإسلامي بهذه السنة الجديدة بالعام الجديد وأقول.. أتَوقع يعني أنه .. تكون السنة هذه إن شاء الله أنه تكون صَافية بين الشعب .. بين الشعوب وندعو الله أن يعم بينهم الإخاء ... ويدوم الأخوة والإخاء والسلام ويعني... أتوقع أنه أميركا أنها تسيطر على.. على يعني مثل ما سيطرت على العراق إنها تسيطر على سوريا وأتوقع إنه زي ما ها الحين ...

جمانة نمور: نتحول إلى مصر معنا الأخ عبد الرؤوف مساء الخير

عبد الرؤوف [اتصال هاتفي من مصر]: مساء الخير عليكِ وأتمنى إن اللي حصل للإعلاميين في عام 2003 من حَبسهم وقَتلهم ألا يتكرر مثل ذلك ولكن أنا أَستَبشر خيراً عن إخواني اللي اتصلوا في 1/1/2004 وحديث الرئيس مبارك وهو أنه ليس هناك تَوريث للحكم في مصر فهذا شيء يسعدنا وده من الإيجابيات في عام 2004، رغم الحوادث اللي بتحصل نتيجة الطبيعة والطقس والجو وأتمنى يا رب عام سعيد على كل الإعلاميين في كل الدنيا وعلى لِجان حقوق الإنسان وعلى الحريات وأن نَتفَائل خيراً بما هو آت وأن نطوي الصفحة القادمة .. الماضية

جمانة نمور [مقاطعة]: التفاؤل بالخير الذي تتحدث

عبد الرؤوف [مقاطعاً]: نعم

جمانة نمور [مقاطعة]: عنه هل هو فقط لأنه تفاؤل بالخير تجدوه يعني هو لأنك تتمنى هذا الخير أم أنا برأيك أن فعلاً هناك فرصة لتحقيق ذلك على رغم أحداث العام الماضي؟

عبد الرؤوف: بِلا شك من الأحداث السابقة خَدو عِظة وخَدو عبرة ولا أتحدث عن أشخاص ولا أتحدث عن حكومات بعينها، ولكن الكل تَعَلَّم الدرس جيداً وأنه لا مََفر من الحُريات والديمقراطية وحقوق الإنسان وإن لم يكن بأيدينا فبأيدي غيرنا ونتمنى أن يكون بأيدينا يا رب وألا يحدث ما حَدَثَ في العراق وأفغانستان وربنا يَهَوِّن على إخوانا في إيران ويصلح أحوال إخوانا المسلمين في السعودية وحكامها وفي مصر وفي سوريا ونتمنى يكون عام حقوق الإنسان بإذن الله

جمانة نمور [مقاطعة]: شكراً

عبد الرؤوف: وحرية الإعلاميين

جمانة نمور [مقاطعة]: نعم

عبد الرؤوف: وعدم حَبسِهم وعدم قتلهم

جمانة نمور [مقاطعة]: شكراً

عبد الرؤوف: وشكراً للجزيرة ومبروك على قنواتكوا الرياضية وموبيل الجزيرة..

جمانة نمور [مقاطعة]: شكراً لك، معنا الآن الأخ يوسف من أميركا مساء الخير

يوسف [إتصال هاتفي من أميركا]: مساء النور، أنا كُنت في المستشفى بشوف البرنامج فاجأتني بعض المُشاركات فطلعت بَرِّة أَكلمكم بِالجوال، أنا شايف قُذوفات يعني المفروض بيكون نُص الكأس فاضي ونصه مليان، الإعلاميين تقدموا تَقَدُمات رائعة عندما انتكس الاقتصاديين والعسكريين، برنامجكم كان في العراق أنا باختصار كان حاجة يفتخر بيها كل الناس، مُقتطفات برنامج سري للغاية يسري فودة الجزيرة جاب أم أحمد العبِيَّات في كنيسة المهد قالت إذا إبني سَلِّم نفسه للإسرائيليين أنا سوف أَقطَع صدري... سأفعلها، هذا الشيء نفتخر بيه كلنا .... شكراً لكم وللجزيرة شكراً سلام عليكم

جمانة نمور: شكراً لك أخ يوسف الأخت أم هشام من السويد انضمت إلينا الآن مساء الخير

أم هشام [اتصال هاتفي من السويد]: ألو مرحبا

جمانة نمور: أهلا بكِ

أم هشام: مرحبا

جمانة نمور: مرحباً وأهلاً

أم هشام: كل عام وأنتم بخير

جمانة نمور: وأنت بألف خير

أم هشام: تحياتي لقناة الجزيرة.. أقول أنا بالنسبة للعام 2003 كان عام مأسَوي لجميع المسلمين والعرب خاصة بسقوط بغداد وهذا عَار كل الحكام العرب والمسلمين وإن شاء الله بالسَنَة القادمة سنة 2004 نتمنى سقوط بوش وبلير وشارون والله يحفظ الشيخ أسامة بن لادن تحياتنا للقائد العربي والبطل صدام حسين وشكراً.

جمانة نمور: شكراً لكِ أخت أم هشام، نتحول من جديد إلى السعودية معنا الأخ سيف الحق مساء الخير

سيف الحق [اتصال هاتفي من السعودية]: ألو سلام عليكم

جمانة نمور [مقاطعة]: وعليكم السلام ورحمة الله

سيف الحق: مساء الخير يا أخت جمانة ومساء الخير لكل إخوانا المشاهدين أبارك لكم على العام الجديد ولكل العاملين بالجزيرة

جمانة نمور [مقاطعة]: شكراً لك

سيف الحق: القناة المُشرِقة بس أتمنى يا أختي إنه يكون البرنامج يِطَّوَل .. يعني .. مُدته أو يكون مرتين بالأسبوع لأن.. علشان إخوانا كلهم ياخدون فرصتهم يعني إلى الآن ما نِمسك الخط إلا بصعوبة، وتعرفين صُعوبة وفيها شيء من الضغوط برده، فأما عن مُداخلتي اليوم علشان الموضوع بقول في الحقيقة يا أخت جمانة حسابنا مكشوف سنة 2003، لكن أُبَارِك لجميع الشعوب الإسلامية احتلال العراق ودوام احتلاله وقَتل إخوانا الفلسطينيين وأُبارِك لهم صُدور الفتوى في نزع حجاب المرأة وأبارك لهم هذا الصَمت والسكوت، أما حصاد العام المُنصَرِم فقد قاله شيخنا الكريم في حصاد اليوم ولكم تحياتي السلام عليكم.

جمانة نمور: ِشكراً لك نبقى في السعودية ومعنا من هناك الأخ محمد مساء الخير

محمد [اتصال هاتفي من السعودية]: السلام عليكم

جمانة نمور: عليكم السلام

محمد: مساء الخير أنا أصحح الاسم أول شيء محمد جاسم موسى

جمانة نمور: أهلاً وسهلاً، تفضل

محمد: أولاً ثلاث نقاط أحب أن أُشير إليها بالنسبة للعام الماضي هذا بِحكم الله عز وجل وقَدَره سبحانه وتعالي، وإن الملوك والرؤساء العرب والأمراء سيجمعهم الله عز وجل على فَوزٍ طيب إن شاء الله ويَرُدون الراية إلى شعوبهم ويكون النصر إن شاء الله مؤزرا للإسلام هذه هي النقطة الأولى، النقطة الثانية بالنسبة لأبطال العام الماضي اللي هوه 2003 شارون وبلير وبوش عرفنا إن بلير يَتَعَاطى الكثير من الكافين والقهوة وبوش إن شاء الله سيجتمعون ثم يأخذهم الله ويجمعهم بِفرعون وهامان وقارون ويأخذهم أَخذَ عَزِيزٍ مُقتَدِر وأجول آمين أنا وكل السامعين السلام عليكم

جمانة نمور: عليكم السلام عبرت عن وجهة نظرك وأمنياتك الخاصة الأخ محمد في السعودية، نتحول إلى لبنان معنا الأخ عبد الله من هناك مساء الخير

عبد الله [اتصال هاتفي من لبنان]: مساء النور

جمانة نمور: تفضل

عبد الله: والله توقعاتي للعام القادم هو أن نَنتَظِر أن تُداس عَمَائِم أهل السنة كما دِيسَت عمائم العلماء العراقيين نتوقع المزيد من الإهانات للمسلمين في العالم كُلِّه كما رأينا في دخول القوات الأميركية إلى المسجد في العراق وشكراً

جمانة نمور: شكراً لك أخ عبد الله على كُلٍ سوف نتابع تَلَّقي اتصالاتكم إنما بعد هذا الفاصل فكونوا معنا

[ فاصل إعلاني]

جمانة نمور: من جديد نُرَحِب بكم إلى هذه الحلقة من منبر الجزيرة والتي نُخَصِصُها لتقييم أحداث العام 2003 وكمحاولة لاستِقراء ما يُمكن أن يَنتج عنها من تداعيات وأحداث في عام 2004 وأنا آخذ رأي الأخ فيصل في ذلك من السعودية مساء الخير

فيصل [اتصال هاتفي من السعودية]: ألو

جمانة نمور: مساء الخير

فيصل: مساء النور هلا والله كيف حالك

جمانة نمور: الحمد الله

فيصل: أعتقد أخت جمانة البرنامج أو موضوع اليوم صراحة موضوع شَيّق ومُمتع فأنا أعتقد أن السَنَة القادمة لن تختلف كثير عن سابقاتها، أعتقد أن التَخَلُف العربي سيبقى كما هو عليه كالعادة وأتوقع تطورات وإصلاحات في السعودية وأتوقع أيضاً أن السَنَةَ القادمة تَشهد أيضاً تنازل الشيخ حمد عن الحكم لأبنه سمير، كما أتوقع أيضاً أن تَشهد السَنَةَ القادمة تَطورات كثيرة، فأعتقد الذين يتكلمون عن أميركا ويهاجمونها لا يُقَدِمون شيئاً بديل كما أنهم يُرَدِّدون الكلام ولا يضعون بديلاً آخر غير الكلام وهذا هو طَبع العرب فقط الكلام والكلام فقط دون اتخاذ أي إجراءات ضد أميركا، وأعتقد أيضاً أن السَنَةَ الماضية شَهَدَت حدث فريد وطيب وهو فخر العرب وهو سقوط المجرم صدام حسين واصطياده في جحره في جحر الحيوانات كالعادة وشكراً لكم

جمانة نمور: نتابع تلقي اتصالاتكم معنا من الأردن الأخ حسن مساء الخير

حسن [اتصال هاتفي من الأردن]: السلام عليكم

جمانة نمور [مقاطعة]: وعليكم السلام تفضل

حسن: شَهِدَ العام المُنصَرِم انبطاحية العرب وأوراقُهم المَكشوفة والعام القادم والعام الذي نحن فيه سيكون ليس بأقل من السابق، ولكن لي رجاء إلى أصحاب الحَوزَات في العراق وبعض المُتَصِلين من أتباعهم أن يقرءوا كتاب الله قِراءة صحيحة ولا يأخذوا جزءاً ويتركوا الجزء الآخر ليُفَسِّروه حسب أهوائهم ونصيحة أُخرى إلى أحفاد صلاح الدين ليعلموا أنهم لن يستطيعوا أن يَحكُموا ولا يُجزِّئوا العراق كما يشاءون، فستعود الأيام كما كانت والذي أَرسَلَ لهم صدام بجبروته قادر أن يُرسِل لهم من هو أقوى.. أقوى من صدام، فعليهم أن يُصَفُّوا نفوسهم ويعودوا إلى الله حتى يأخذ الله بأيديهم وتعود الأمة إلى قُوَتِها وأَوجها ورجاء إلى علماء الأمة أن لا يكونوا في فتاويهم كما يَصدَرُ عن شيخ الأزهر أو غيره عليهم أن يفسروا كتاب الله حق تفسيره ليعلم الناس الخبيث من الطيب

جمانة نمور [مقاطعة]: نعم

حسن: ولا يَتَكِّلوا على أميركا أو غير أميركا فالذي خلق أميركا، إذا كانوا مؤمنين، قادر على إزالة أميركا، فروسيا الاتحاد السوفيتي كان في السابق أقوى من أميركا وفي لَمح البصر روسيا لم تستطع أن تجمع نفسها وشكراً

جمانة نمور [مقاطعة]: نعم، شكراً، شكراً لك أخ حسن ونتحول إلى مصر معنا من هناك الأخ سعيد مساء الخير

سعيد [اتصال هاتفي من مصر]: مساء الخير يا أخت جمانة

جمانة نمور: أهلا بك تفضل

سعيد: كل سنة وأنتِ طيبة، والله أنا.. أنا في رأيي أنه يعني.. طول ما انتشار نسبة الأمية مع الفرق يعني لو إتكلمنا عن الأمية في أوروبا وفي اليابان ونسبة الأمية اللي موجودة عندنا فهنلاقي في فرق جامد جداً من ناحية الديمقراطية ومن ناحية شعوب تستاهل إنها تعيش يعني .. فأنا أرجو الاهتمام بالتعليم هو اللي هينتج عنه طبقات ممكن تحكم البلاد العربية بعد كدة وتنفع فعلاً وتلتزم بالإسلام وتلتزم بدينها اللي هي مؤثرة جداً جداً إن نسبة الأمية تعدي الـ 60-65% يعني نسبة كبيرة كبيرة فأرجو الاهتمام بحاجة زي كدة لأن هما دول التعليم اللي هيُنتج القادة والناس اللي تستاهل بعد كدة ديمقراطية وحرية، وعام 2003 كان سيئ سيئ على العرب جميعاً وأتوقع 2004 يبقى أسوء ويمكن للأسف أقول للعرب جميعاً تمتعوا بالسيئ فإن الأسوأ قادم شكراً أخت جمانة.

جمانة نمور: شكراً لك، من السويد معنا الأخ محمد مساء الخير

محمد [اتصال هاتفي من السويد]: مساء الخير العفو بالنسبة استغرب لبعض المُشاهدين أنه من المُشاركين بالبرنامج وبعض الصور اللي تُخرج خلفك المقابر الجماعية في العراق وما عَمل صدام من جرائم وهذا وهناك ناس لا تَزال تمدح في صدام حسين لا تزال مع هذا التناقض... يا.. يا.. أي إسلام هذا وثم لا أحد، أنصحكم نصيحة بالنسبة للإخوان العرب كلهم لا أحد يتقرب للحوزة العلمية والعلماء الشيعة علماء الشيعة أُثبِتوا أنهم أفضل علماء لحد الآن في تاريخ الإسلام كله هم علماء أصحاب مبادئ أصحاب قِيَم ناس مُطهِرين مُنزَهين بشكل ناس عَليهم العفة معروفين من التاريخ إلى يومنا هذا فهؤلاء إن شاء الله، رب يخلَّصنا من الوهابية كلهم والفلسطينيين بالدرجة الثانية لكِي نِرتَاح نِخلَص من الأمة العربية

جمانة نمور [مقاطعة]: أخ محمد أخ محمد يعني كنا بدأنا البعض تعرض إلى أشخاص الآن بدأ التعرض إلى جماعات يعني بحالها وهذا أعتقد يُسِيء إلى المتحدث بالدرجة الأولى يعني نتمنى على الجميع التعبير عن وجهة نظرهم والمنبر يتسع لوجهات نظر الجميع لكل الآراء الرأي والرأي الآخر إنما بحدود إحترام الغير، نتحول إلى الكويت معنا من هناك الأخ أبو عبد الله، مساء الخير.

أبو عبد الله: نعم، مساء الخير.

جمانة نمور: أهلا بك.

أبو عبد الله ]هاتفياً[: لو سَمحتي أنا أعبر عن رأيي وأرجو عدم المقاطعة، إن عام 2003 عام المقاومة إنه لعام سلج الرؤوس الأميركية في الفلوجة المباركة، التي أصبحت عاصمة الجهاد والنصرة الإسلامية الصادقة والشيخ أسامة بإذن الله والشيخ باطن بإذن الله ولتخسئ أميركا وليخسئ أعوانها، وعام 2003 عام بدأ فيه الجهاد في العراق العريق ولن ينتهي بإذن الله إلا على جُثث الأميركان اليهود وإن غداً لناظره لقريب، وعام 2004 عام التفاؤل، عام سمعنا فيه صوت الشيخ أسامة وإنا لننتظر صوت قنابله تَدُق معاقل واشنطن ونيويورك بإذن الله تعالى وشكراً.

جمانة نمور: الأخ أبو عبد الله كان متحدثاً من الكويت.. نتحول من جديد إلى السعودية معنا من هناك الأخ أبو تركي، مساء الخير.

أبو تركي: مساء الخير.

جمانة نمور: تفضل.

أبو تركي: مساء الخير أخت جمانة

جمانة نمور: مساء النور.

أبو تركي: أنا أول شيء أحب إني أهنيكم على ها البرنامج، وكل عام وأنتم بخير على السنة الجديدة.

جمانة نمور: وأنت بخير.

أبو تركي: وأتوقع إن شاء الله يجيني بنت وأسميها جمانة على اسمك إن شاء الله.

جمانة نمور: ربنا يخليك.

أبو تركي: وهذا هو توقعاتي للسنة الطيبة إن شاء الله.

جمانة نمور: ماذا عن التوقعا على الساحة السياسية الساحة الإنسانية على..

أبو تركي: الإنسانية وحال العالم والمسلمين إن شاء الله، الله ينصر الشيخ أسامة بن لادن والمسلمين وانهم يستحلون الكفار بإذن الله، إن شاء الله ونتفائل بالخير وكل عام وأنتم بخير.

جمانة نمور: وأنت بألف خير..

أبو تركي [مقاطعاً]: سلام عليكم.

جمانة نمور [متابعةً]: شكراً لك، الآن نتحول إلى قطر معنا أبو سعود، مساء الخير أخ أبو السعود، تفضل.

أبو سعود: سلام عليكم.

جمانة نمور: وعليكم من السلام.

أبو سعود: والله في الحقيقة يا أخت جمانة بالنسبة للعام المنصرف كان عام إنطفاء الأمة العربية وصعود المقاومة الإسلامية، وبالنسبة للمسلمين إن شاء الله في كل العالم إن شاء الله إنهم يجعلون أميركا إن شاء الله تكون مقبرة لكل من أراد غزو الإسلام والمسلمين إن شاء الله، وشكراً.

جمانة نمور: شكراً لك، معنا من الأردن الأخ أمين، مساء الخير.

أمين: مساء الخير.

جمانة نمور: أهلاً بك.

أمين: يا هلا بيكي،ِ أختي الكريمة بس لي ملاحظة في البداية الملاحظة راح بتكون إنك بتقاطعي للأخوة المُتحدثين في الوقت اللي أنتِ ما بتحبي تسمعي منهم كلمة معينة، أو رأي مُعين أو جواب مُعين إنتِ وظيفتك كمذيعة في الجزيرة مع احترامي الشديد لك، إدارة الحلقة فقط وليس تَوجيهها، إنتوا في الجزيرة إمبارح كان لقاء وأنتم..

جمانة نمور [مقاطعةً]: يعني أخ أمين،

أمين: خليني لا تقاطعيني

جمانة نمور [مقاطعةً]: لا أقطع..

أمين [متابعاً]: تكونوا هذه لا

جمانة نمور [مقاطعةً]: أنا وظيفتي أن أقطع في اللحظة المُناسبة يعني هذه حلقة المواضيع فيها..

أمين [مقاطعاً]: معلش، معلش..

جمانة نمور [متابعةً]: المواضيع فيها مَفتوحة.

أمين [مقاطعاً]: بأن يكون هنالك في اللحظة.

جمانة نمور [متابعةً]: فإذا..

أمين [مقاطعاً]: مش كده.

جمانة نمور [متابعةً]: يعني موضوع مُجرد اتهامك، أرجو أن تستمع إلينا..

أمين [مقاطعاً]: معلش.. خليني أحكي

جمانة [متابعتاً]: فإلى هذا أضطر إلى مقاطعتك، هذه الحلقة يعني أعتقد أنك ستضطر لسماعي هذه الحلقة ليست محدودة بموضوع مُعين لذا مجرد اتهامك بأنني أُوجه إلى موضوع دون آخر هو باطل أن الحلقة

أمين [مقاطعاً]: بكل الحيادية أرجوكِ.

جمانة [متابعةً]: يتحدث الجميع فيها عن كل المواضيع، أُقاطع حين يكون هناك شَتيمة أو سِباب، وأتمنى أحياناً أنني لو أستطيع مُقاطعتها قبل أن يُضطر عائلات لسماعها على الهواء مباشرةً.

أمين [مقاطعاً]: لا لا يمكن شوفي..

جمانة [متابعةً]:أرجو أن تُعطي رأيك بموضوع..

أمين [مقاطعاً]: معلش، مُشاهدين الجزيرة، مُشاهدين من الطبقة المُحترمة والمثقفة والمتعلمة ولا يمكن أن يَتَلفظ بلفظ بذيء أمام عوائل وإحنا عارفين إنه في عوائل بتابعنا، إنتي بأمانة ديري الحلقة..

جمانة [مقاطعتاً]: شكراً لك

جمانة [مقاطعتاً]: شكراً إليك من السعودية الأخ (الشراري)، مساء الخير.

شراري: سلام عليكم.

جمانة نمور: وعليكم من السلام، تفضل.

شراري: يا أخت أنا أتوقع إن العام القادم إذا فاز الرئيس الأميركي بالانتخابات، أتوقع إنها هالسَنة مشئومة، أتوقع أنها سنة يعني.. تقيم حرب وتقيم شيء متعودين عليه من أميركا يعني، ..خلاص شكراً.

جمانة نمور: شكراً لك، إلى ألمانيا، معنا من هناك الأخ حيدر، مساء الخير.

حيدر: سلام عليكم.

جمانة نمور: وعليكم السلام، تفضل.

حيدر: طبعاً أُحَييكم وأُهنيكم بالعام الجديد.

جمانة نمور: شكراً.

حيدر: وطبعاً أخت جمانة شوية يعني صابرين علينا على المشاهدين، عفواً يعني الأخ اللي قَبلي يعني.. اللي قبل اتنين كانوا شو إسمه كان؟.. طبعاً أُريد منكم الحيادية بقناة الجزيرة والله نحترم قناتكم جداً الحقيقة يعني، لكن نُريد يعني مثلاً أنا يعني.. مواطن عراقي أنا من عائلتي قتل صدام 16 نفر وعندي صور وعندي أدلة تُثبت ذلك حتى أَرسلت صور منهم للأمم المتحدة، عندي بنات أختي ياسمين واحدة 6 شهور والتانية خمس سنوات وجدتي 76 سنة قتلها صدام، طبعاً المقابر الجماعية نرجوكم، نرجوكم يعني رجاء والله صدقوني لا نريد غير الحيادية، تَطَلعون الآن صوراً يعني خلف صور لقطة واحدة بس لقطة للمقابر الجماعية اللي صارت في العراق اللي ماتوا بيها 3 ملايين نسمة يعني كل عائلة عراقية..

جمانة نمور [مقاطعةً]: نعم.

حيدر [متابعاً]: 2 أو 3 مفقودين منهم أو مَقتولين أو كده، العراق الآن مجروح ونتمنى للأمة العربية والإسلامية..

جمانة نمور [مقاطعةً]: نعم.

حيدر: يعني التوفيق والنجاح وأنا أشكر..

جمانة نمور [مقاطعةً]: نعم.

حيدر [متابعاً]: الأمير عبد الله بس إسمحي لي أخت جمانة.

جمانة نمور [مقاطعةً]: يعني لدينا دقيقة ونصف، أخي أرجو ألا أُتهَم بالمقاطعة، ولكن هناك شخصان الأخ أحمد من سوريا والأخ مصطفى، نبدأ بالأخ مصطفى يعني معنا دقيقة وبعض الثواني فقط على نهاية البرنامج، فباختصار لو سمحت.. تفضل.. أخ مصطفى!!

مصطفى: ألو.. يعطيكي العافية..

جمانة نمور [مقاطعةً]: يعافيك، تفضل.

مصطفى: أختي أتمنى في العام القادم من قِيادتنا الحَكيمة القيادة السورية أن تَلتف حول شعبها ولا تكون مثل الجِوار، والحمد لله هذا ما يَتقَيد به سيادة الرئيس بشار الأسد وأختي الكريمة ولو أن لنا عَتَب عندما تظهر أمامنا صورة صدام حسين، لماذا لم نُظهِر صورة شارون وهي تُدَمِّر البيوت.. فوق، فوق رؤوس شعبها وهذه الصواريخ التي تتوجه على شعبنا في العراق نتمنى من القيادات العربية جميعاً أن تُعالِج هذا الأمر، كما أتمنى للشعب السوري بكامله وهو.. بغواة، وأختي الكريمة ولنا عتب على..

جمانة نمور [مقاطعةً]: عفواً الأخ مصطفى، يعني رأي جديد وأخير أسمعه أيضاً من سوريا بثواني معدودات، أخ أحمد تفضل.

أحمد: الأخت جمانة تحية لكِ..

جمانة نمور [مقاطعةً]: شكراً تفضل.

أحمد [متابعاً]: تحية لكِ وللمشاهدين.. تحية لكِ وللمشاهدين، من حلب نُحييكم.. السنة تقويم السنة الماضية أنها مصيبة على الأمة العربية ونتمنى من الله أن يُغير الحال إلى حَالٍ أفضل.. سورية شعباً وقيادةً قلبٌ واحد وكلمةٌ واحدة نحن مع شعبنا في العراق نحن نُعاضِد ونُؤيد المقاومة المُبَصرة، الفلوجة الرمادي وبعقوبة هي العَتبَات المُقدسة..

جمانة نمور [مقاطعةً]: نعم.

أحمد [متابعاً]: أقتل..

جمانة نمور [مقاطعةً]: نعم.

أحمد [متابعاً]: أميركياً تدخل الجنة بحذائك..

جمانة نمور [مقاطعةً]: أخ أحمد، نعم..

أحمد [متابعاً]: وأقتل بريطانياً تدخل الجنة بحذائك..

جمانة نمور [مقاطعةً]: شكراً على مُداخلتك ونشكر الجميع على مداخلاتهم وعلى متابعتهم مشاهدينا، إلى اللقاء.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة