تداعيات ترشح السيسي على مستقبل مصر   
الخميس 1435/5/27 هـ - الموافق 27/3/2014 م (آخر تحديث) الساعة 23:15 (مكة المكرمة)، 20:15 (غرينتش)

انتقد القيادي في جماعة الإخوان محمد جمال حشمت في حلقة 27/3/2014 من برنامج " ما وراء الخبر" بشدة ترشح المشير عبد الفتاح السيسي للانتخابات الرئاسية، وقال إن ذلك يمثل خطورة على مصر وحتى على مؤيديه، وقال إنه بهذا الترشح يضع مؤسسة الجيش في مواجهة الشعب، مؤكدا أنه يعيد منظومة الرئيس المعزول حسني مبارك.

وكان السيسي أعلن مساء الأربعاء استقالته من منصبه وزيرا للدفاع وقائدا عاما للقوات المسلحة، وقرر الترشح للانتخابات الرئاسية في مصر. وقال -في بيان أذاعه التلفزيون الرسمي- إنه يترك زيه العسكري من أجل الوطن وامتثالا لما سماها "إرادة جماهير واسعة طلبت مني التقدم لنيل هذا الشرف".

واتهم حشمت السيسي باستخدام الجيش لمصالحه الشخصية، وقال إن مظهره وهو يعلن ترشحه للرئاسة يثير علامات استفهام، فقد ظهر بلباس عسكري وصوته لم يكن لا صوت سياسيين ولا صوت عسكريين وإنما صوت فنانين.

video

في السياق نفسه، وصف محمد كمال -وهو عضو المكتب السياسي من حركة السادس من أبريل- الانتخابات الرئاسية القادمة بأنها ستكون "مسرحية عبثية هزلية" لا علاقة لها بالثورة المصرية، وبأنها لن تضيف أي شيء للمواطن المصري الذي قال إنه يعاني الأمريين من الذل للحصول على لقمة العيش والأمن.

وانتقد ظهور السيسي ببزته العسكرية عندما أعلن ترشحه للرئاسة، وقال إن ذلك يؤكد عدم حيادية المؤسسة العسكرية، كما قال إن مؤسسات الدولة لم تقف بدورها على الحياد وتقوم منذ شهور بتجييش الشعب حول مرشح واحد. 

أما الكاتب والصحفي عبد الله حمودة فأبدى تأييده لترشح السيسي للانتخابات الرئاسية، ووصفه بالضابط الناجح وصاحب الخبرة الكبيرة في الإدارة، إضافة إلى أنه يحظى بشعبية كبيرة، مما يجعله يتحمل المسؤولية -بحسب المتحدث- في مرحلة شديدة الأهمية في تاريخ مصر.

واتهم في المقابل جماعة الإخوان بالتخبط والتردد وبأنهم يعملون على زعزعة استقرار مصر.

من جهته، أكد عضو مؤسس في حزب الدستور هاشم يحيى أن حزبه لم يعلن موقفه بشأن الشخصية التي سيدعمها في الانتخابات الرئاسية القادمة، ولكنه أوضح أن أفكار الحزب لا تتوافق مع الحكم العسكري، وقال "الحزب لن يدعم لا مرشحا عسكريا ولا مرشحا دينيا".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة