البروفيسورة رباب كريدية   
الاثنين 1425/11/30 هـ - الموافق 10/1/2005 م (آخر تحديث) الساعة 17:09 (مكة المكرمة)، 14:09 (غرينتش)

ضيف الحلقة:

البروفيسورة رباب كريدية: أستاذة في جامعة بريتش كولومبيا - كندا

تاريخ الحلقة:

27/06/2003

- ذكريات رباب كريدية في بيروت
- تفوقها في الدراسة وتخصصها في الهندسة الكهربائية

- أهم منجزاتها واختراعاتها العلمية

- حياة المهجر وتأثيرها سلباً وإيجاباً على المهاجر

- مدى ارتباطها بالحضارة الإسلامية والعربية

- موقفها من الحرب على العراق

المعلق: موقعها على الشاطئ الغربي لكندا وإطلالتها الساحرة على المحيط الهادي بجبالها الزرقاء وتياراتها الدافئة أضفى على مناخها اعتدالاً ميزها عن بقية مقاطعات كندا، وجعل منها قبلة لزوار كندا ومركزاً سياحياً يستقطب الكنديين من عشاق الهوايات الشتوية وطلاب الدفء لربيعها الأطول من كل فصول كندا ذات الشتاء الطويل، وهي فانكوفر عاصمة ولاية بريتش كولومبيا، حتى الضيفة موعدنا لهذه الحلقة ريحانها فيها، بعد رحلة كان الطموح دافعها طلباً للعلم ومشوار غربة وحكاية مهجرٍ ابتدأتها بحديث عن الذكريات.

ذكريات رباب كريدية في بيروت

رباب كريديه: أنا ربيت ببيروت لبنان and كنا بالصيف.. كل صيفية نقضيها بعاليا وكنت أروح على حمص كتير، لأن ماما من سوريا وفيه.. كان عندهم ضيعة وكنا نروح على الضيعة على نهر العاصي، كانت جميلة جداً نشوف الطيور ونشوف.. ونركب شخطورة صغيرة على النهر، بيروت أنا وصغيرة كتير كنا ببيت كبير، كنا نحنا وبيت عمي بنفس البيت، ونحنا عائلة وأنا عندي 7 أخوات وإخوان ما كانوا كلهم مولودين، وكان بيت عمي كمان 8،.. فكان.. كان.. كنا مثل مدرسة، بس البيت كان كبير، وبره كانت جنينة كبيرة، فكنا دائماً نلعب مع بعض وبعدين كل الأهل ولاد عمي وبيت عمي وكلهم قريب منا، فلما نيجي من المدرسة نروح عند بيت عمي، أو عند بيت خالي.. عمتي أو عند كل.. ونلعب مع كل الأولاد and كان عائلتنا نحنا بنحب الموسيقى كانت عائلة اجتماعية كتير، دائماً يجوا لعندنا ناس، وكان فيه موسيقى وكنا.. كلنا والأولاد نرقص، واحدة تلعب على البيانو وواحدة.. وأنا كنت اللي أرقص، بنت عمي تغني، فكانوا كثير كثير لطيف.

تفوقها في الدراسة وتخصصها في الهندسة الكهربائية

المعلق: متنقلة بين الفرع الأدبي والعلمي، أنهت المرحلة الثانوية بمعدلٍ كان الأعلى على مستوى مدارس لبنان، وفي خاطرها الالتحاق بالجامعة الأميركية في بيروت، لدراسة الهندسة وحالت نظم الجامعة في ذلك الوقت دون تلك الأمنية، فسافرت إلى مصر بعد حصولها على منحة دراسية من جامعة القاهرة، التي منحتها مقعداً في كلية الطب، غير أن رغبتها المخلصة لدراسة الهندسة دفعتها للتنازل عنها إلى كلية أدني مستبدلة مقعدها في الطب بآخر لتبدأ دراسة الهندسة الكهربائية.

رباب كريديه: لما كنت بالمدرسة كنت عم بأتفوق كثير بالرياضيات وبالعلوم هاي بالصف.. بالصفوف الثانوية، فكان فيه عندنا أستاذ أيسر حداد، كان فلسطيني وكان يعلم مدرسة البنات ومدرسة الصبيان فهو لقى إنه أنا كثير عمالة.. كنت كثير مليحة بالرياضيات، هو كان أستاذ رياضيات فقال لي: إنه ليش تعملي البكالوريا الأدبية مدرسة البنات بس كان فيه بكالوريا الأدبية لازم، وأنا كنت حابة أعمل بكالوريا العلم، بس مدرسة البنات ما فيه بكالوريا العلم، فنقلوني من مدرسة البنات إلى مدرسة الصبيان، هاي بآخر سنة بالثانوية، فكنت أروح على مدرسة الصبيان بالنهار، بس بالظهر وبالفرص بدي أطلع على البوابة أرجع أفوت على مدرسة البنات، بعدين بالماتينيه بالبكالوريا القسم الثاني كنت كمان البنت الوحيدة بالصف، كانوا كلهم صبيان، فساعتها كنت عم أفكر شو بدي أعمل، طبعاً الأهل كانوا.. البابا دائماً بنتي محامية.. رباب، بعدين أنا ما بأحب المحاماة، بعدين طيب بنتي الدكتورة رباب طبيبة، بعدين قلت ok، ممكن أكون طبيبة بس.. بس لما كنت بآخر سنة عم أفكر شو بدي أعمل، كان بدي شيء أكثر من ناحية العلوم والرياضيات وبعدين خالي كان إجي من أميركا، كنت عم بأحكي معه، قال لي: أحسن شيء هلا الـelectronics أنا ما كنت أعرف شو كثير electronics… بس كلمة electronics يعني لقيتها كلمة حلوة.

المعلق: بعد تخرجها من جامعة القاهرة بحصولها على البكالوريوس في الهندسة الكهربائية بتفوق عادت إلى لبنان وُعيِّنت موظفة في وزارة الموارد المائية والكهربائية، ومن خلال عملها في الوزارة نمت لديها الميول للبحث العلمي، وفكرة إتمام دارساتها العليا، فسافرت إلى الولايات المتحدة للتحضير للماجستير في جامعة (بركلي) في كاليفورنيا ومن ثَمَّ الدكتوراة في هندسة الكهرباء وعلوم الحاسوب ثم سافرت برفقة زوجها إلى زيمبابواي بإفريقيا للتدريس.

رباب كريديه: المهم كانت سنين خلتني أفكر بالطرق.. مش بس بالطريقة التراثية العادات، إنه.. وبيصير أفكر هايدا أحسن أم هايدا أحسن، وأنا شو بدي، فأثرت عليَّ بركلي طبعاً كثير، and بعدما تخرجت من بركلي رحنا على إفريقيا، وقتها كانت اسمها (روديسيا) قعدت 4 سنين، حالياً اسمها زيمبابواي، كانوا عم بيعملوا جامعة جديدة، الجامعة كانت هناك، بس كانوا عم بيبنوا كلية هندسة جديدة فأنا كنت من اللي أسسوا كلية الهندسة الكهربائية، وزوجي كان مع الهندسة المدنية، وقعدنا 4 سنين هناك وبعدين جينا على كندا والتحقت أستاذة بجامعة بريتش كولومبيا and I’m very.. مبسوطة كتير هلا بجامعة بريتش كولومبيا.

أهم منجزاتها واختراعاتها العلمية

المعلق: من القاهرة إلى بيروت ثم كاليفورنيا فإفريقيا، لتحط الرحال في فانكوفر بكندا بعد التحاقها بجامعة بريتش كولومبيا لتدريس الهندسة الكهربائية وعلوم الحاسوب بدرجة أستاذ لتتسلم بعد ذلك رئاسة مركز أبحاث تقنية المعلومات ونظم الإدراك التابع لذات الجامعة، والذي يعد واحداً من أبرز المراكز البحثية في العالم، إذ يعمل فيه 120 عالماً من حملة درجة الأستاذية، و500 من حملة الدكتوراه والماجستير، تشرف على أبحاثهم الدكتورة رباب كريديه من خلال مركزها كرئيس لهذا المركز البحثي المهم.

رباب كريديه: الأشيا اللي أنا بشتغل فيها جزئين أول واحد الإشارات اللي إلها تطبيقات في المجالات الطبية، والثاني في مجالات الصور والفيديو والتليفزيون.

في مجالات الطب الأبحاث اللي عملناها مثلاً بالصور X ray بتاعة الصدر، بدنا ناخد X ray للصدر ونشوف إذا فيه سرطان أو إذا فيه (....) و إذا فيه أي إشارات بتدل إنه في سرطان الـ X ray فهلا حالياً الطبيب بيتطلع على الماموجرام على صورة X ray ومعه مكبر حتى يتطلع فيهم، وبيصير بيتطلع بالماموجرام، بياخد وقت كتير حتى يعرف وين فيه أي آثار للسرطان، فإحنا كيف بنساعده ونعمل ناخد الصور ونحللهم حتى إذا فيه أي مكان بيكون مشبوه بنحطmark أو علامة حتى.. حتى ننبه الـ Radiologist.. الطبيب إنه هاي الأماكن ممكن تطلع فيها.

المعلق: من خلال جهدها البحثي حصدت الدكتورة رباب كريديه على ست براءات اختراع أخذت طريقها للتطبيق في مجالات إنسانية وطبية تنم عن حسها الرقيق بمعاناة الإنسان، وكيفية استغلال معطيات التقنية الإلكترونية الحديثة وتطبيقاتها في مجالات الطب بما يبسط تحديد الأمراض، ويسهل علاجها.

رباب كريديه: المستشفى هون علشان تساعد الناس اللي ما عندهم إيدين أو رجلين المعاقين، فيا إما بتعطيهم إيد اصطناعية يا إما بتقول إنه كيف الواحد بيستعمل إيده بيستعمله من الدماغ حتى يعمل شيء، اللي أنا بشتغل فيه هون إنه ناخد الإشارات من الدماغ وبنحللها إنه بده يعمل الإنسان كذا، ونخلِّي الإشارات تروح على روبوت والروبوت بيعملها، فهذا كمان بيساعد الإنسان المعاق، فهون فيه أمثلة كثير من بحث آخرين كمان عم بيعملوه علشان يساعدوا المعاقين.

المعلق: تحقيقاً للذات وإخلاصاً لطموحها، بدأت رحلتها طالبة للعلم، برحلة امتدت لـ 37 عاماً، قضتها بين أروقة الجامعات، مرتقية سلم العلم درجة تلو أخرى حتى وصلت إلى سقف أعلى حدود درجاته ومراتبه، والشعور الذي لا يزال يلازمها بعدم الاكتفاء، يعكسه سلوك حلو من التخازف المدرسي، وهي تصغي بتواضعٍ لا يليق إلا بالعلماء، وبإحساس أمٍ وهي تراقب بيدرها وهو يعلو جيلاً من العلماء.

رباب كريديه: والشيء اللي أنا فخورة فيه كثير هو إنه كيف إحنا بننظف صورة الـcable التليفزيون أو مش ضروري الـcable أو على الصورة اللي بتبث بالهوا أو via satellite لما.. عادة لما توصل الصور بعدما تاخد الصورة وبدك تبعتها لأنه الصورة بتسافر بقلب cable أو على الهوا، في كثير (ترازيت) بيجي على الصورة، فلما تطلع الصورة بتشوف أشياء وذبذبات، ومعظم العالم متعودين عليها لأنهم دايماً بيشوفوها، بس.. فإحنا لما توصل الصورة بننظفها قوام وبنطلع.. وبنطلع على التليفزيون حتى نتطلع على إيه كيف تبقى الصورة أنظف بتريح العين حتى إذا كبرت عندكscreen شاشة كثير كبيرة، ما بتشوف ها الكل الذبذبات اللي موجودة، اللي شفناه بالـ lab يعني الـpoard كان كبير بس إحنا عملناه باللاب.. عملناه باللاب بس لما تعمله professionally بيطلع علىchip كثير صغير تقدر تحطه بقلب التليفزيون أو لما يا إما بقلب التليفزيون يا إما بالـ(…..) اللي بتحطها على التليفزيون.

حياة المهجر وتأثيرها سلباً وإيجاباً على المهاجر

المعلق: صعب أن يُقيَّم الوطن، والأصعب منه هو التعبير عن ذلك بالكلام، مثلما الكثير من إحساساتنا حين نكتبها خشية من قصور لغة التعبير، ولكن عندما يكون المحك سؤالاً لتقييم رحلة درب شوطها هجرة، يأتي الجواب أكثر موضوعية من لغة المشاعر بإمعان نظر بين كفتي ميزان بإحداها دفءٌ صعب أن يستعاد، وعلى الأخرى واقع من الطموح يقرأ سيرة كان من الصعب لها أن تأخذ هذا التسلسل لو أن القرار لم يتخذ.

رباب كريديه: بس لما يجي الواحد لهون هو بينجح، بس بنفس الوقت بيخسر شيء، بيخسر أو هو إذا ما خسره ولاده بيخسروه، هو فقدان الهوية العربية، مثلاً أنا هلا عمالة بدي أحكي بالعربية بس نلاقي شوية صعوبات لأنه صار 37 سنة ما عم بأعبر عن نفسي بالعربي، عم بأحكي بالإنجليزي، مع إنه اللغة العربية بقلبي والأشيا العربية بقلبي، وهذا شيء بيحزن، نفس الشيء لما الواحد يشوف ولاده ما.. ما عم بيحكوا عربي، ما عمال ينبسطوا ويتبدعوا باللغة العربية وبالثقافة اللي إحنا ربينا فيها، والشعر العربي والأشيا حضارتنا ولادنا ما بيعرفوها قد ما إحنا بنعرفها، فعشان هيك بيقولوا هون إنه المهاجرين عندي صديقي البروفيسور (بدنت) بيقول: كل المهاجرين هون مبسوطين ومش مبسوطين إلا فيهم شيء مش مبسوط، لأنهم تركوا ها الإشيا بثقافتهم وحضارتهم، فبس من ناحية ثانية فيه شيء كمان كويس إنه ولادنا صحيح مش هيكونوا مثلنا وما هيحسوا بالـ.. مش هيقيمِّوا حضارتنا أو يحسوا فيها اللي بيقيموها وبيحترموها كثير، بس ما بيحسوا فيها قد ما إحنا بنحس فيها، بس بنفس الوقت للمستقبل بها البلاد اللي هون عم.. عَمَّال ينشروا وعَمّال يؤثروا على الأميركان وعلى الكنديين وعلى الأوروبيين عم بينشروا شو هي حضارتنا، فهاي ولادنا بيحترموها وعمال بينشروها، وإن شاء الله بالمستقبل ولادنا هيصيروا محامين وهيصيروا كثير مهمين بهالـ .. ببلاد أميركا وبلاد الغرب وهيؤثروا، وإحنا ولادنا بعد أولادنا وولاد ولادنا هيفهموا هذا الموضوع، ..بيكون عندهم اللهجة بيحكوا بالكندي اللي مثل أهل كندا، بيعرفوا كيف يتعاملوا مع الأميركان والكنديين والأوروبيين، فمن هاي الناحية إلها كمان ناحية إيجابية مش كله ناحية سلبية، بس بالحقيقة مش بس أنا، كل العرب اللي بأعرفهم عندهم ها الشعور إنه خسروا جزء من.. من.. من جوَّه.. من جوه هايدا الشيء من الداخل اللي الواحد بيخسر، بس بنفس الوقت بيحققوا أشياء ثانية، فإجمالاً.. إجمالاً كله يعني في.. it will be alright .

المعِّلق: فترة جيل ورفقة دربٍ بشراكة عمرٍ مغترب تشكلت فصوله بقصة محطاتها ألفة ونجاح.

رباب كريديه: إحنا بنيجي لهون لأنه فيه طيور، وبدنا نسجِّل.. نسجلهم وهم عمَّال يغنوا، هاي هواية إنا نتطلع.. نتطلع على الطيور وكمان نسجِّل أغانيهم.

مدى ارتباطها بالحضارة الإسلامية والعربية

المعلق: ويبقى من بين كل الخلق صنفان من البشر عرفوا نعمة التكريم، صنف عرف الله فأطاعه، وآخرون يجِدُّون في البحث عن تجسدات عظمته ليعرفوه بقراءة كتابها آيات خلقه.

رباب كريديه: بعدما (بيتر) اعتنق الدين الإسلامي بعد ما قابلته ولاقيته إنه اعتنق الدين الإسلامي واتزوجنا، ما كنت أنا بالوقت عم أفكر بها الأشياء، بس لما إجا الولاد لقيت إنه الأهم إنه نغذيهم أكثر بديننا وبعاداتنا وبفكرنا، واكتشفت إنه لما كبروا هلا وحالياً لما كان فيه مظاهرات العراق هم يقولوا لي ياللا يا ماما اليوم فيه مظاهرة، وكلايتنا نروح على المظاهرة ويجيبوا أصحابهم ويحكوا بها الموضوع، and.. ففي البيت فيه عندنا كتب عن العرب، ودايماً نتكلم عن القضية العربية وعن الحضارة العربية والحضارة الإسلامية، فمن ناحية صحيح إنه خسرنا، أنا خسرت بأنه تركت البلاد العربية، بس لما أشوف إنه كيف ولادي وزوجي عمَّال يأخذوا الحضارة العربية وعم.. والحضارة الإسلامية وينشروها بدول العالم، فعشان هيك مش زعلانة كثير، يعني إن شاء الله كمان ولاد ولادهم والأجيال المقبلة تكون تحافظ على دين.. تكون تحافظ على جيلنا وعلى حضارتنا وعاداتنا.

المعلق: ويبقى العدل حكماً مطلقاً فوق نسبية أحكامنا كبشر، غير أن للطبيعة دأباً يُحيِّر فهمنا، وهي تنسج ثوب فطرتها لافظة عن وجهها أضغان ظلم ابن آدم، عبقرية صمَّاء تهمس في آذان بقايا إنسانيتنا بصوت عدل ربما ينفي بُطل قياسنا حين نصم بعض مخلوقاتها بالتوحُش والبهيمية، مُدَّعين بأن لمقاييسنا منظار تحضُّر.

موقفها من الحرب على العراق

رباب كريديه: الحرب ضد العراق ها.. الغزوان غزو العراق كان شيء مؤثر بالنسبة للعرب ومؤثر جداً جداً، يعني أنا من أول يوم الحرب ما أقدر أنام، كل الليل أفكر إنه ها الأم اللي ببغداد اللي عمال يجي عليهم بالضرب كيف عمّالة تداري ولادها، وكيف الرجال عمَّال يداري ولاده والقنابل نازلة، بس أكثر شيء أثَّر فينا لما احترقت مكتبة العراق، لما احترقت، ولما سرقوا المتاحف، أنا اشتغلت consultant بالعراق مرتين في سنة الـ 64، والـ6.. الـ 74و الـ 76 بأتذكر كنا فريق مهندسين واقتصاديين مرة رُحنا على متحف العراق and الشيء اللي موجود هناك كان تحف نادرة جداً من حضارة قديمة وراقية، بأتذكر كان فيه على الحيط مثل ورق papyrus صغيرة، وفيها صور فيها رسومات هندسية بتدل على الـsin والـcosine تبع الزوايا والـtriangle، هذا حوالي ألفين سنة قبل (يوكلد)، (يوكلد) يعني هو أبو الهندسة.. رياضيات الهندسة، فهاي بس شقفة الورقة الصغيرة وين.. وين صارت هلاَّ.

إحنا المهاجرين العرب اللي تركنا البلاد العربية وإجينا لهون علينا مسؤولية كبيرة وواجب كبير، وإن هو ننشر تراثنا وحضارتنا وعاداتنا وقضيتنا للمجتمع الغربي والمجتمع العالمي، وهون بنقدر نعمل ها الشيء، فمن الخطأ إنه لما نيجي لهون نتقوقع وننعزل على أنفسنا، مفروض نتفاعل مع المجتمع و.. ونفهم هم من وين جايين ونحنا من وين جايين، ونعمل ها الجسر بين الاثنين، ونتقدم للأمام، المفروض إنه نشتغل معهم ونفهمهم حضارتنا، فأنا بدي أشكركم إنه استمَّعتوا على حياتي هون، وإن شاء الله تيجوا على فانكوفر وتزورونا، و thank you very much .

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة