المأزق الفلسطيني الراهن   
الأربعاء 1428/1/13 هـ - الموافق 31/1/2007 م (آخر تحديث) الساعة 12:18 (مكة المكرمة)، 9:18 (غرينتش)

- مدى تناقض المواقف داخل فتح وقيادتها
- أسباب وتداعيات الأزمة الفلسطينية الداخلية
- أخطاء فتح وفرص الالتقاء بحماس
- سُبل الخروج من المأزق الفلسطيني

أحمد منصور: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، أحييكم على الهواء مباشرةً وأرحب بكم في حلقة جديدة من برنامج بلا حدود وذلك بعد إجازة قصيرة، أشكر كل مَن سأل عني وافتقدني وتفقدني خلالها، لأول مرة منذ نشأة حركتي فتح وحماس، الأولى منذ اثنين وأربعين عام والثانية منذ ثمانية عشر عاما، يصل الوضع بينهما إلى هذه الحالة من التأزم الداخلي، فمحمد دحلان عضو المجلس التشريعي عن حركة فتح وقائد الأمن الوقائي السابق في غزة وصف حركة حماس في مؤتمر حاشد في غزة يوم الأحد الماضي بأنهم عصابة وفئة ضالة وهددهم برد الصاع صاعين ودعا كتائب شهداء الأقصى الذراع العسكري لحركة فتح بإبقاء أيديهم على الزناد، ليس لمواجهة إسرائيل وإنما كما قال دحلان، لا لتقتلوا بل لتدافعوا عن أنفسكم ورد الناطق الرسمي باسم حماس على دحلان دون أن يسميه متهما إياه بأنه يشن حربا على حماس وحكومتها لصالح أجندة أميركية إسرائيلية وقد وضع هذا التصعيد الإعلامي والاتهامات المتبادلة بين الطرفين التي وصلت إلى حد الاتهام بالقتل، جهاد الشعب الفلسطيني ونضاله وتاريخه وقضيته على المحكّ وفي هذه الحلقة نحاول فهم بعض جوانب هذا الصراع القائم وخلفياته والمَخرج منه وذلك من خلال حوارنا مع أحد قادة حركة فتح التاريخيين هاني الحسن عضو اللجنة التنفيذية ومسؤول التعبئة والتنظيم وعضو المجلس الثوري في حركة فتح ولمشاهدينا الراغبين في المشاركة يمكنهم الاتصال بنا على أرقام هواتف البرنامج التي ستظهر تباعا على الشاشة أو يكتبوا إلينا عبر موقعنا على شبكة الإنترنت www.aljazeera.net، أبو طارق مرحبا بك.

هاني الحسن - عضو اللجنة التنفيذية ومسؤول التعبئة والتنظيم وعضو المجلس الثوري في حركة فتح: أهلا وسهلا.

مدى تناقض المواقف داخل فتح وقيادتها

أحمد منصور: في الوقت الذي تحدث فيه الطيب عبد الرحيم نيابة عن الرئيس عباس في احتفال حركة فتح بذكرى انطلاقتها في غزة يوم الأحد الماضي عن حرمة الدم الفلسطيني، فوجئ المراقبون بتصريحات محمد دحلان عضو المجلس التشريعي الذي اتهم فيها حركة حماس بأنهم عصابة وفئة ضالة وبتهديدات مختلفة مما جعل الجميع يتساءل، مَن الذي يقود حركة فتح محمود عباس أم محمد دحلان؟

هاني الحسن: طبعا، بسم الله الرحمن الرحيم، من الواضح أن الذي يقود حركة فتح هو الأخ محمود عباس وعلينا جميعا أن نعتبر أن كلمة الأخ الطيب عبد الرحيم هي الكلمة الرسمية التي عبّر فيها عن موقف حركة فتح التي تُحرِّم الدم الفلسطيني واقعيا والتي هي مسؤولة عن إحقاق الوحدة الوطنية، نحن في حركة فتح نعلم أن هناك مرحلة جديدة دخل فيها العمل الفلسطيني بعد الانتخابات الأخيرة حيث إن التعددية أفرزت قطبين أساسيين لا يمكن لأحدهما أن يتخلى عن الآخر كي تكتمل الصورة، هناك حركة فتح وهناك حركة حماس وهناك طبعا القوى الأخرى التي نجحت..

أحمد منصور [مقاطعاً]: لكن تصريحات.. الكلمة.. كلمة محمود عباس التي ألقاها الطيب عبد الرحيم ضاعت في زحمة الهتافات التي كانت ردا على كلمة دحلان وفي ظل التهديدات وفي حمل دحلان على الأكتاف وفي طلبه من حراسه أن يبتعدوا وأن تطلق عليه حماس الرصاص إن كان لديهم القدرة على ذلك وتحول المشهد الفلسطيني إلى أن حماس أيضا ردت على هذا وضاعت كلمة حُرمة الدم الفلسطيني وتحول المشهد إلى مشهد آخر..

هاني الحسن [متابعاً]: ولكن بدون شك تبقى كلمة الأخ الطيب عبد الرحيم هي الكلمة الرسمية التي عبّرت عن الموقف الفتحاوي، فهو عضو اللجنة المركزية وهو الذي تكلم باسم اللجنة المركزية وباسم الرئيس..

أحمد منصور: هل يعني ذلك أن دحلان لديه أجندة خاصة طرحها واختطف احتفال فتح؟

هاني الحسن: هذا يعني أن الوضع الفلسطيني الآن في أزمة وهناك مشكلة أن الوضع ليس فقط في أزمة، بل أن البعض دخل في عقدة الأزمة وبالتالي بدأ يمارس أخلاق الأزمة..

أحمد منصور: هل يعني ذلك تحديدا عند هذه النقطة أن.. في أكتوبر 2003 أنا أجريت معك حوارا في هذا البرنامج وكانت الأزمة أزمة داخلية فتح وفتح بين التاريخيين من فتح وبين دحلان تحديدا وبعد ذلك كُتبت تقارير أن محاولة دحلان فشلت، هل فشل دحلان في شق حركة فتح دفعه الآن إلى أن يدفعها في صراع بينها وبين حماس؟

هاني الحسن: لا، هو في الواقع هناك على الأرض في غزة كان الأسبوع الذي جرى فيه الاحتفال أسبوع جرى فيه تبادل للاعتداءات من كلا الطرفين..

أحمد منصور: هذا الأسبوع كان الاحتفال يوم الأحد الماضي..

هاني الحسن: آه، على بعضهم البعض وكان قد سبق ذلك طبعا اغتيال الأخ العقيد غريب بشكل بشع يعني وغير مقبول وبالتالي كان الجو العام هو يعيش جو الأزمة الموجودة هناك وجرت.. طبعا تسليط الأضواء على ذلك الموقف ولكن أنا أؤكد في النهاية أن حركة فتح حركة لا يمكن أن تتنازل عن سلاحها الأساسي وهو الوحدة الوطنية وأن نحن نُقر أن في الساحة الفلسطينية اليوم لا وحدة بدون فتح ولا وحدة بدون حماس وكل مَن يتكلم عن إراقة الدم الفلسطيني فهو إنما يخرج عن الخط الفلسطيني والواجب الوطني والواجب الديني وهو لا يعبّر عن القرارات الرسمية لحركة فتح..

أحمد منصور: ربما يكون البعض يعتبر هذا الكلام مجرد شعارات في ظل أن محمد دحلان قال الدم بالدم وكان الكلام واضحا، أنت الآن تدعو إلى حرمة الدم، أبو مازن دعا إلى حرمة الدم، لكن دحلان قال الدم بالدم ودعا كتائب شهداء الأقصى إلى أن تضع أيديها على الزناد، في الفيلم الوثائقي أعز الأعداء التي بثته قناة العربية في 27 أبريل الماضي ذكرتَ أنت في هذا الفيلم أن محمد دحلان سعى لاغتيالك أنت وأنت أحد القادة التاريخيين لحركة فتح، ما الذي يعنيه ذلك في ظل الفتنة التي تكاد تعصف بالوضع الفلسطيني؟

هاني الحسن: نعم، هو لذلك اليوم يجب نحن أن لا ندخل في عقدة الأزمة وأنا لا أنكر أن حركة فتح حركة كبيرة وعريضة وواسعة ويوجد بداخلها عدة آراء والبعض يعبّر عنها بطريقته ولكن الموقف الرسمي وموقف الأغلبية الساحقة في حركة فتح هو..

أحمد منصور: صوتهم غير مسموع وغير ظاهر، الصوت الظاهر والمسموع هو الصوت الذي يدعو إلى الدم بالدم وإلى المواجهة..

هاني الحسن: لا، أنظر، لقد حاول البعض الآن أن يشعل فتنة وفتن في الضفة الغربية فماذا كان الرد في الخليل؟ حصل اجتماع وحدة وطنية حضرته فتح وحماس وبقية القوى الأخرى وجرى مسيرة شعبية أيضا سواء في رام الله أو في الخليل وفي نابلس، الكل ضد هذا لأن فقط الذي يدعو إلى إباحة الدم الفلسطيني هو رجل مجنون يعني لأنه في النهاية لا يعمل لصالح القضية الفلسطينية..

أحمد منصور: تقارير كثيرة منشورة في صحف إسرائيلية وغربية وعربية تشير إلى أنه يملك المال الآن ويملك المال ويوجه بالسلطة وأنتم قادة فتح التاريخيين لا تملكون سوى الشعارات وإرث الماضي الذي لا يؤمِّن من خوف ولا يُطعم من جوع للفلسطينيين، الذي في يده المال السياسي الآن في فلسطين هو الذي يحرّك الشارع وهو الذي يؤثر في الناس، ما الذي تملكونه أنتم سوى هذه الشعارات والماضي؟

"
حركة فتح مؤمنة بالمبادئ التي رباها عليها الرئيس ياسر عرفات وعلى رأس هذه المبادئ الوحدة الوطنية
"
هاني الحسن: لا هذا وصف ليس بالوصف الدقيق، لأن غدا سترى أن الاحتفال في ذكرى انطلاقة الثورة الفلسطينية الذي سيكون في رام الله وتأخر بسبب الأمطار والثلوج الكبيرة، حركة فتح حركة قواعدها سليمة وقواعدها مؤمنة في المبادئ التي رباها عليها الرئيس ياسر عرفات وعلى رأس هذه المبادئ الوحدة الوطنية والوحدة مع الفلسطيني، مع كل الفلسطينيين بغض النظر عن اتجاهاتهم..

أحمد منصور: كقائد تاريخي لفتح..

هاني الحسن: والمال لا يستطيع أن يهزم الخط الوطني والفكرة الصحيحة التي تسيطر على حركة فتح..

أحمد منصور: كقائد تاريخي لفتح، هل تعتقد أن فتح تتعرض في هذه الأيام لمحاولة اختطاف؟

هاني الحسن: أنا منذ فترة أقول إن حركة فتح.. هناك صراع على حركة فتح وهذا الصراع تتدخل..

أحمد منصور: بين مَن ومَن؟

هاني الحسن: تتدخل به القوى الخارجية، يعني القوى الخارجية والأجهزة الخارجية سواءً كانت أميركية أم إسرائيلية وغيرها تعمل على تغيير بنية حركة فتح وتعمل على تغيير تفكير حركة فتح..

أحمد منصور: ما الوسائل التي تستخدمها لتحقيق ذلك؟ ما هي الوسائل؟

هاني الحسن: ولكن كل هذا فشل..

أحمد منصور: لا لم يفشل، هناك أصوات عالية، هناك محاولات، ما هي الوسائل التي تستخدمها هذه القوى؟

هاني الحسن: هذه الأصوات لولا عقدة الأزمة التي كانت قائمة في الآونة الأخيرة ومن هنا يعني لابد أيضا من أن تعلم الأخوة في حركة حماس أن الحسم أيضا لا يكون بالتصفيات، يعني فتح يجب أن تعرف ذلك وحماس يجب أن تعرف ذلك ولولا هذا الجو لما ارتفعت مثل تلك الأصوات..

أحمد منصور: ما هي الأطراف التي سعت ونجحت في تأجيج هذه الأزمة بين فتح وحماس؟

هاني الحسن: هو كما تعلم أن هناك مأزق الأزمة الشاملة تعصف في الوضع الفلسطيني وهذه الأزمة هي أزمة سياسية وأزمة داخلية والسبب الأساسي هو الأزمة السياسية..


أسباب وتداعيات الأزمة الفلسطينية الداخلية

أحمد منصور: ما سببها؟ هل نجاح حماس وقيامها ومحاولة قيامها بدورها كحركة اختارها الشعب الفلسطيني هو السبب أم قرار الرئيس عباس الأخير والذي قيل إن هذا التيار الذي ذكرته من فتح هو الذي دفعه لاتخاذه بإجراء انتخابات مبكرة هو الذي دفع إلى هذه الأزمة؟

هاني الحسن: لا، الرئيس عباس أجرى انتخابات نزيهة أشرف عليها وأجرى تسليما سلميا للسلطة، اعترف بنتائج الانتخابات النزيهة التي أعطت لحماس نجاحا..

أحمد منصور: وهذا لم يحدث في أي دولة عربية أن تُسلَّم السلطة وسبق الفلسطينيون وتُسجل لهم هذه الخطوة أن تقام انتخابات نزيهة وحركة قائمة في السلطة تُسلَّم إلى الآخرين..

هاني الحسن: نعم، هذا صحيح..

أحمد منصور: ولذلك أنتم في فتح متَّهمون بالجنون من قِبل بعض الأنظمة الديكتاتورية في العالم العربي، كيف تكون السلطة في أيديكم وتسلِّموها؟

هاني الحسن: نعم ونحن نحيي.. يعني سعداء بهذه التهمة لأن الشعب الفلسطيني..

أحمد منصور: لكن الآن تحاولون استعادتها بعد عام من قيامها..

هاني الحسن: طبعا، كل حزب يعمل على أن يستعيد السلطة..

أحمد منصور: لكن التهمة لكن أنها ليست بطرق شرعية؟

هاني الحسن: لا، نحن لن نعود إلى السلطة إلا بالطرق الشرعية، هذه قرارات اللجنة المركزية وقرارات المجلس الثوري لحركة فتح ولكن الوضع الفلسطيني اليوم في مأزق وهو..

أحمد منصور: مَن الذي صنع هذا المأزق؟

هاني الحسن: أولا هو الحصار المالي الذي جرى وهذا..

أحمد منصور: حماس كانت تسعى لفكه ونجحت في إدخال أموال إلى الضفة وزيارة رئيس الوزراء الأخيرة إلى بعض الدول عملت نوعا من الحلحلة..

هاني الحسن: ولكن هذا لا يحل المشكل.. المشكل هو أنك تريد كل آخر شهر 112 مليون دولار رواتب وإذا..

أحمد منصور: حماس تقول إن الرئيس عباس عنده مئات الملايين من الدولارات ويرفض إخراجها لأنها هي تُعطى له بشروط من الغربيين أن لا يعطيها للحكومة؟

هاني الحسن: لا، هذا ليس صحيحا، هنا يعني هذا الكلام ليس صحيحا، المال الذي يأتي قد نختلف مع الرئيس عباس في كذا قضية ولكن الرئيس عباس في قضية المال وقضية الشرعية عنده التزام كبير في هذه القضية والمشكلة هي أنه كيف.. الجوع يؤدي إلى إزالة المناعة الشعبية، يعني ويؤدي فعلا إلى حالة أيضا.. نوع من الهستريا في وسط الشعب..

أحمد منصور: حماس قدمت تقارير أنها دفعت يعني إلى الناس مبالغ متعددة، لا أريد أقف كثيرا عند هذه النقطة ولكن الآن هذه الأزمة التي صُنعت والتي صنعتها تلك الظروف هل سيُترك المدى لكي تتواصل وتتأزم وتصل إلى حد المواجهة العسكرية بين الطرفين؟

هاني الحسن: هو يجب كي.. يجب أن نتجنب التصعيد بإعادة الحوار الوطني بين جميع الفصائل الفلسطينية وخاصةً بين فتح وحماس لإيجاد حل للخروج من هذه الأزمة..

أحمد منصور: ما هي الأرضية الصحيحة التي يمكن أن يعود بها هذا الحوار؟

هاني الحسن: هنا لقد قطعنا شوطا كبيرا في ذلك من خلال وثيقة الحوار الوطني الفلسطيني التي وُضعت ويجب أن نضع تفسيرا لهذه الوثيقة يكون صالحا لفتح الآفاق في الوسط الدولي لأن المشكلة في الواقع الفلسطيني حاليا هي ليست مشكلة فلسطينية.. فلسطينية فقط وإنما هي مشكلة دولية وهذه المشكلة الدولية ترتبت على.. بدون شك على مجيء حماس إلى السلطة..

أحمد منصور: يعني مجيء حماس عقَّد القضية الفلسطينية وحلولها؟

هاني الحسن: عقَّد قضية الاعتراف الدولي بالسلطة الفلسطينية ونحن يجب أن نحل هذه المشكلة.

أحمد منصور: أنتم بقى لكم من 1993 في السلطة تعقَّدت بس السنة دي يعني؟

هاني الحسن: هذا.. الذي حصل أن مجيء حماس الأميركيون فعلا عندهم موقف مضحك أنهم يريدون.. يطالبون بالديمقراطية ولكنهم يريدون نتائج محددة للديمقراطية، إن الشعب الفلسطيني عندما مارس الديمقراطية الحقيقية أفرز نتائج أعطى فيها الأغلبية بدون شك لحماس، فوجئنا بأن الوضع الدولي حاليا الأميركي الذي يضغط على الموقف الأوروبي، الذي هو أكثر تساهلا، فرض الحصار على الشعب الفلسطيني ويطالب.. لذلك يجب على حماس أن لا تبدأ من حيث تريد هي وإنما يجب أن تبدأ من حيث كانت السلطة قد وصلت..

أحمد منصور: يعني حماس لها استراتيجيتها، لها تفكيرها، لها أجندتها وقضية الحصار الرئيس عرفات نفسه حوصر على مرأى العالم كله وسمع العالم وبصره ولم يفعل له أحد شيء رغم أنه هو الرجل الذي صنع أوسلو والذي سار في كل هذه الاتجاهات، فوجود حماس بالتالي ليس هو العُقدة التي فرضت الحصار، الرئيس نفسه حوصر ولم يستطيع أحد أن يفعل له شيء لأن مَن لا ينفذ المخططات فيعني يُفرض عليه الحصار.

هاني الحسن: الرئيس عرفات لم يحاصَر ماليا، الرئيس عرفات حوصر كشخص لأنه هو رفض أن يستجيب لمطالب كلينتون الثلاثة في حق العودة وفي قضية القدس وفي قضية السيادة..

أحمد منصور: في النهاية ده رئيس دولة من المفترض والمعاملة التي عومل بها لا ترقى إلى هذا على الإطلاق.

هاني الحسن: بدون شك هذه كانت وقاحة من الحصار ولكن لم يحاصَر ماليا يعني كان الوضع الاقتصادي مستمرا.

أحمد منصور: حماس تقول بأن أصلا التحرك ضدها الآن لأنها نجحت أو بدأت تنجح في فك الحصار المالي وأن هذا يمكن أن يؤدي لها إلى نجاح سياسي في نفس الوقت ولذلك تحرك هؤلاء الذين كما أشرت أنت يريدون اختطاف حركة فتح للقيام بتحركهم يعني؟

هاني الحسن: يا أخي العزيز حماس يجب أن هدفها الأساسي أن يكون هو كيف ننفذ المشروع الوطني الفلسطيني بإقامة الدولة الفلسطينية؟ هذا لا يستطيع تنظيم لوحده أن يفعله، لا حماس تستطيع لوحدها ولا فتح تستطيع لوحدها، إذاً يجب أن نتحد..

أحمد منصور: طيب، إذاً لا يمكن الآن الخروج من هذا المأزق، هل يمكن للفلسطينيين أن يجدوا طريقا للخروج من هذا المأزق بدون هيمنة إسرائيلية أميركية؟

هاني الحسن: نعم.

أحمد منصور: كيف؟

هاني الحسن: هو يجب.. بتشكيل حكومة وحدة وطنية على أسس وطنية فلسطينية والتصدي المشترك عندما يتوحد الفلسطينيون تضعف القبضة الإسرائيلية الأميركية، حماس حققت تقدما إلى حد ما بالوضع العربي ولكنها لم تحقق حتى الآن تقدما بالوضع الدولي..

أحمد منصور: نجحت في تحقيق تقدم في الوضع الأوروبي من خلال الورقة التي أعدها أحمد يوسف والآن تسعى حماس للتنصل منها رغم.. سأعود لها، لكن لنبقى في إطار حكومة الوحدة الوطنية، هل حكومة الوحدة الوطنية يمكن أن تلغي دعوة الرئيس أبو مازن لإجراء انتخابات مبكرة؟

"
أبو مازن قال إذا لم نتمكن من التوصل إلى إقامة حكومة وحدة تفك الحصار فليس أمامنا إلا الانتخابات الرئاسية والتشريعية
"
هاني الحسن: نعم، الرئيس أبو مازن هو لم يقل إن الحوار انتهى ولنذهب إلى الانتخابات، الرئيس أبو مازن يقول، إذا كنا لم نتمكن من التوصل إلى إقامة حكومة وحدة وطنية تفك الحصار عن الفلسطينيين فأنا ليس أمامي إلا أن أذهب إلى انتخابات رئاسية وتشريعية لأنه..

أحمد منصور: إذاً ليس هناك دعوة محددة وإنما الانتخابات هي خيار للخروج من المأزق؟

هاني الحسن: هي خيار للخروج من المأزق وهو يقول..

أحمد منصور: هو أبو مازن أكد هذا يوم الأحد الماضي في تقرير نُشر، حكومة الوحدة الوطنية ما هي المواصفات والشروط.. التي لأن فيه كلام طلع كثيرا عن حكومة الوحدة الوطنية ومواصفتها من أطراف مختلفة ولكن أنتم في فتح في اللجنة المركزية كيف تنظرون إلى حكومة وحدة وطنية تُخرج الشعب الفلسطيني من مأزقه الحالي؟

هاني الحسن: لقد توصلت فتح مع حماس إلى مواصفات قبل ذهاب الرئيس أبو مازن إلى واشنطن ولكن الأخوة في حماس عادوا ووضعوا إيضاحات، هذه الإيضاحات ألغت إمكانية العمل السياسي فيها، الأخوة في حماس يجب أن تتشكل حكومة وحدة وطنية فلسطينية وهاي الوحدة أساسها وثيقة الوفاق ورسالة التكليف، عندما تقبل الحكومة شيئا لا يعني أن كل حزب أصبح مُلزما بالاتفاق في بالتفاصيل القائمة..

أحمد منصور: لكن عفوا، أسامة حمدان ممثل حماس في لبنان في تصريح نُشر يوم الخميس الماضي من وكالة قدس برس قال إن سبب الخلاف بين فتح وحماس هو أن فتح تضع شروطا مسبقة للحوار كما أن صلاحيات حفظ الأمن يجب أن تكون لدى وزير الداخلية وليس لدى رئيس الدولة..

هاني الحسن: هذه ليست النقطة الجوهرية في النقاش..

أحمد منصور: ما هي النقطة الجوهرية؟

هاني الحسن: النقطة الجوهرية في النقاش هي كيف تأتي حكومة تضع برنامجا سياسيا يكون مقبولا بالوضع الدولي لفك الحصار..

أحمد منصور: هل أنتم في فتح تقبلون هذه الحكومة وتمنحوها الصلاحيات؟

هاني الحسن: طبعا..

أحمد منصور: ولن يكون لكم سلطة في جذب ممثليكم فيها أو مَن تؤثرون عليهم في هذا الاتجاه أو ذاك لعرقلتها؟

هاني الحسن: بالعكس، نحن..

أحمد منصور: اللبنانيين فاشلين في إقامة حكومة موحدة لأن كل واحد يشد من طرف..

هاني الحسن: نحن، لقد ذهب الأخ أبو مازن بعيدا بأن قال وهو في قوله هذا يعني لم يكن مخوًَّلا من اللجنة المركزية ولكن اللجنة المركزية أيدته، قال لتُشكل حماس، لنشكل حكومة بدون فتح على أن تكون قادرة على فك الحصار لأنه إذا لم نفك الحصار المناعة في داخل الشعب الفلسطيني ستضعف لأن البحث عن لقمة الخبز يجعل الناس ينسون أشياءً كثيرة..

أحمد منصور: لكن بعض المراقبين يؤكدون على أن محمود عباس لا يلتزم كثيرا بما يتم الاتفاق به في اللجنة التنفيذية وإنما الجناح الذي تصفه حماس بالجناح الصهيوني الأميركي في حركة فتح هو الذي يؤثر على عباس في قراراته..

هاني الحسن: يا أخي الرئيس عباس من نقاط ضعفه أنه كتاب مفتوح، فهو إذا قال شيئا التزم به، الوضع الفلسطيني أخ أحمد كل العالم يعمل بداخله ولن تكف عن سماع أوساط هنا تؤيد أميركا وأوساط هنا تتكلم معه وأخرى ضد..

أحمد منصور: هل يمكن البدء في الحديث أبو طارق؟

هاني الحسن: ولكن الوجهة الأساسية الموضوعة هو كيف نشكل حكومة تفك الحصار وهذه الحكومة.. هناك كتاب تكليف سيُعطى وهناك وثيقة وفاق وطني قد أُقرَّت هلا إذا اتفقنا..

أحمد منصور: ما الذي أدى إلى إيقاف الكلام عن الحكومة؟ وقبل الإجابة عن هذا السؤال هل يمكن البدء في الحديث عن حكومة وحدة وطنية والدم الفلسطيني مُراق بهذه الطريقة والأزمة في ظل في قمة عنفوانها؟

هاني الحسن: ولكن الدم الفلسطيني أريق بهذه الطريقة، في هذه القضية حماس تتحمل المسؤولية أكثر من فتح..

أحمد منصور: حماس تقول إنها ردت على قيام كوادر وعناصر من فتح بقتل أعضاء من القوى التنفيذية وبغض النظر عن هذا الموضوع هل الآن.. لماذا لا يتم بدايةً تشكيل لجنة مشتركة من مستقلين من كذا لنزع فتيل هذا الأمر وبعد ذلك الحديث عن حكومة وحدة وطنية؟

هاني الحسن: نعم، لذلك يجب أن نعود إلى الحوار الوطني وأن نتفق أن القانون يجب أن يسود وأن حسب النظام..

أحمد منصور: ما الذي يمنع العودة للحوار الوطني الآن؟

هاني الحسن: هو هذه هي المشكلة أن الحوار توقف خاصة بعد سفر رئيس الوزراء إلى الخارج..

أحمد منصور: رجع رئيس الوزراء وموجود الآن..

هاني الحسن: من الآن لنبدأ من جديد..

أحمد منصور: مَن الذي يقول لنبدأ؟ هل تدعو الآن في هذا الوقت لبداية الحوار الوطني؟

هاني الحسن: نعم، نحن في فتح نقول لنبدأ وقد أخذنا قرارا باللجنة المركزية في اجتماعنا الأخير يوم الاثنين الماضي بضرورة البدء لعمل البدء..

أحمد منصور: هل خاطبتم حماس؟

هاني الحسن: والاتصال بجميع الدول العربية التي يمكن أن تساهم بذلك وبما في ذلك الاتصال مع الأخوة في حماس سواء في الداخل أو في الخارج..

أحمد منصور: بدأتم هذه الخطوات؟

هاني الحسن: المفروض أن الآن الأخوة يكونوا قد بدؤوا لأن أنا تركت رام الله بعد ذلك..

أحمد منصور: هناك أخطاء وقعت فيها حركة فتح وهناك أخطاء وقعت فيها حركة حماس، بشفافية شديدة جبريل الرجوب كتب مقالا في صحيفة الحياة يوم الجمعة الماضي ونُشر أمس في صحيفة الشرق الأوسط، عنوان المقال، فتح أمجاد الماضي وآلام الحاضر وآلام المستقبل، أنت كيف تنظر إلى آلام الحاضر في حركة فتح؟ واسمع منك الإجابة بعد فاصل قصير، نعود إليكم بعد فاصل قصيرة لمتابعة هذا الحوار مع السيد هاني الحسن، فابقوا معنا.


[فاصل إعلاني]

أخطاء فتح وفرص الالتقاء بحماس

أحمد منصور: أهلا بكم من جديد بلا حدود في هذه الحلقة التي نناقش فيها الأزمة الفلسطينية مع أحد قادة فتح التاريخيين السيد هاني الحسن مسؤول التعبئة والتنظيم في فتح، كان سؤالي لك حول أخطاء فتح وآلامها في هذه المرحلة؟

هاني الحسن: بدون شك أن أهم خطأ هو الأسلوب الذي أديرت فيها المفاوضات في المرحلة الماضية، فاتفاق أوسلو لم يُنفَّذ منه إلا الجانب الإسرائيلي بينما لم تستطع فتح أن تنتزع حقوقها من ذلك وخاصة بعد ذهاب الرئيس.. يعني ياسر عرفات وفي الفترة الماضية طغت الأجهزة الأمنية على الجهاز التنظيمي وهذا تسبب في أخطاء كثيرة من التسلط على كثير من القضايا ودائما حيث تتسلط الأجهزة الأمنية والعسكرية يحدث فساد ودفعنا ثمن هذا غاليا في الانتخابات الأخيرة، فنحن خسرنا خسارةً لم نتوقعها كما أن حماس كسبت كسبا لم تكن مجهزة يعني..

أحمد منصور: مستعدة له.

هاني الحسن: ونحن الآن نعيد بناء حركة فتح وقطعنا شوطا كبيرا بذلك وها نحن اليوم على مفترق طرق، البعد العربي نتيجة اتفاق أوسلو ضعُف واليوم لابد لنا من أن نعمل على استعادة البُعد العربي لأنه بدون بُعد عربي يتدخل ليس حياديا، اليوم معظم القوى العربية تريد أن تلعب دور الوساطة ويجب أن نعيد الدور العربي كدور شريك..

أحمد منصور: هناك تقارير أن الدور العربي أيضا يدعم التيار الذي يقوده دحلان؟

هاني الحسن: هذا أمر لا.. حركة كبيرة رغم كل المحاولات الخارجية لفرض قيادات جديدة على الساحة الفلسطينية لن ينجحوا، فتح لقمة كبيرة من الصعب على أحد أن يبتلعها..

أحمد منصور: لكن يمكن تجزئتها كما يحدث الآن واختطاف القرار السياسي فيها.

هاني الحسن: نعم ولا، هذا لم يحدث، حتى الآن السيطرة كاملة للجنة المركزية، هناك محاولات تدخل يعني كبيرة وضغوط كبيرة، إن وقف الرواتب الذي جرى يعني الحصار المالي الجاري حاليا هو حصار على كوادر فتح لأن فتح هي التي كانت تتقاضى الرواتب من السلطة الفلسطينية وليس كوادر..

أحمد منصور: هذا اعتراف بأن فتح كانت هي التي تشكل كل شيء..

هاني الحسن: مضبوط صحيح، 95% من تشكيل السلطة الماضي كان فتحاويا، هذا أيضا كان من جملة..

أحمد منصور: الأخطاء نعتبره؟

هاني الحسن: الأخطاء التي ارتكبناها، لذلك..

أحمد منصور: هل هناك عملية تصويب قائمة؟

هاني الحسن: نعم.

أحمد منصور: أليس من.. تفضل.

هاني الحسن: التصويب الآن يجري على قدم وساق، أولا لأنه لذهاب السلطة فوائد هو أنك..

أحمد منصور: من أهمها؟

هاني الحسن: من أهمها أن الذين يبقون معك هم العقائديين والحمد لله بقيت قواعد كبيرة لفتح وخلال 22 هذا الشهر سيبدأ أول مؤتمر إقليمي لفتح في جنوب الخليل على طريق إجراء انتخابات لكل.. لقيادات جديدة، هناك حتى الآن أكثر من أربعمائة كادر جديد انتُخبوا من القواعد داخل فتح في الضفة الغربية وحوالي تقريبا خمسين في غزة وهذا كله عملية تجديد مهمة..

أحمد منصور: على أي أسس؟ على أسس أوسلو هؤلاء أم على الأسس التي قامت عليها فتح؟

هاني الحسن: لا على الأسس التي قامت عليها فتح، الذي..

أحمد منصور: أما تخشون من عمليات تصفية تطالكم أنتم البقية الباقية من الجيل القديم؟

هاني الحسن: ما هو يا أخي العزيز أحد عشر عضوا من اللجنة المركزية المؤسسة البالغة خمسة عشر عضوا انتهى حتى الآن شهداء، انتهوا قتلى وآخرهم الرئيس ياسر عرفات وقبلهم أبو يوسف النجار الذي تعرفه قطر وكمال عدوان وماجد أبو شرار وفارس الفرسان سعد صايل وأمير الشهداء خليل الوزير وأبو الهول وخالد الحسن، كل هؤلاء فتح.. نِصاب اللجنة المركزية الآن مجتمع في الجنة، يعني أصبح غالبية اللجنة المركزية أصبحت في السماء ولكن نحن سنجدد حركة فتح، من هنا أجرينا هذه الانتخابات بهذه الشفافية لكي نوجِد قاعدة للحوار داخل المجلس التشريعي، لذلك على حماس أن تعرف أنه ممنوع الاستئثار، أنت يجب توافق..

أحمد منصور: لا يمكن لطرف فلسطيني الآن أن يحتكر شيئا في القضية الفلسطينية.

هاني الحسن: شيئا في القضية الفلسطينية لأنه غير قادر..

أحمد منصور: لكن ما هي نقاط الالتقاء بينكم وبين حماس؟

هاني الحسن: الالتقاء كيف نقيم الآن دولة فلسطينية في حدود الضفة الغربية وقطاع غزة..

أحمد منصور: مشروع شارون تم تجديده وطرحه مجددا عن أنه هو الدولة الفلسطينية ذات الحدود المؤقتة، هل هذا ما تسعون له؟

هاني الحسن: هذا ما لن نقبل به، لأن الشعب الفلسطيني أثبت أن إرادته لا تُكسر وأنا سعيد جدا لأن الأخ أبو الوليد خالد مشعل أعلن من القاهرة نقطتين؛ النقطة الأولى أنه يريد أن يحل مشكلة الجندي الإسرائيلي التي هي عقبة كأداء أمام فك الحصار والثاني أنه قال إنه يريد دولة فلسطينية في حدود 1967.

أحمد منصور: واليوم أدلى بتصريح نقلته رويترز قبل قليل بأن إسرائيل أمر واقع وموجود..

هاني الحسن: نعم، إن علينا أن نُقر بالحقائق لأنه إذا قامت دولة فلسطينية مستقلة..

أحمد منصور: لكن هذا لا يفرض الاعتراف بإسرائيل.

هاني الحسن: لا يعرف.. حتى الآن حركة فتح في أدبياتها ليست معترفة بإسرائيل، الذي اعترف هو منظمة التحرير الفلسطينية، المنظمة ليست.. لا تجبر حركة فتح، من أسباب تأخير انعقاد مؤتمر فتح الذي كان يمكن أن يحدث في 1996 هو عدم.. لكي لا تتطرق فتح إلى هذه النقط واليوم نحن أصبحنا أقوى من السابق لأن الضغط الخارجي الأميركي.. أميركا ضعيفة اليوم في منطقة الشرق الأوسط فليقرأ كلٌ مقال ريتشارد هاس، ضعيفة في أفغانستان، ضعيفة في جنوب لبنان، لُقِّن الجيش الإسرائيلي درسا بحيث إن إسرائيل لم تعد دولة يُعتمد عليها والانتفاضة الفلسطينية العظيمة المستمرة بصعود وهبوط أثبتت للإسرائيليين أن الفلسطيني لا تُكسر إرادته وكل مسؤول إسرائيلي اليوم هناك شرطي يأخذه إلى التحقيق، المشكلة أن الوضع الإقليمي ضعيف، فلذلك يجب أن نرتب الوضع الإقليمي، من هنا لابد..

أحمد منصور: كان دائما يعني سياسة فرض واقع وإجبار الآخرين على القبول به.

هاني الحسن: نعم، رحم الله ياسر عرفات، كان يخلق الواقع ثم يأتي بالشرعية له، اليوم يريدون أن يفرضوا علينا واقعا وأن نعترف نحن بشرعيته، هذه النظرية فشلت الآن، أي الآن وحدة وطنية فلسطينية ستواجه، كوندوليزا رايس ستأتي الآن يوم الجمعة المقبل، ستأتي بمشروع الدولة المؤقتة ووعود وإلى آخره من الأمور، يجب أن نرفض، لا نقاش إلا على كيف نتفق على الحل النهائي..

أحمد منصور: ما مواصفات الدولة هذه التي تريدونها أنتم والتي ترفضون دولة الحدود المؤقتة التي طرحها شارون في العام 2000 والتي عادت بها كوندوليزا رايس الآن لتطرحها مرة أخرى؟

هاني الحسن: طبعا يجب أن يزول الجدار، هذا الجدار ليس حدودا بل هيك وأنا أحيي الجزيرة التي نقلت في الأخير.. انظر إلى بلعين حيث ينتفض الشعب الفلسطيني كل يوم على الجدار، إذا توحدت الجهود الجدار رُفض، تهويد القدس، يجب أن نتفق على الحل النهائي ولا مانع من مرحلية التنفيذ ولكن لا نفعل كما فعلنا في أوسلو، مرحلية التفاوض دون التوصل إلى النتائج.

أحمد منصور: في النهاية فتح تطرح هذه الأشياء التي يمكن أن تلتقي عليها حماس ولكن فتح التي تطرح هذا ليست فتح التي تحكم؟

هاني الحسن: لا، ما هو حماس الآن يجب أن.. حماس مشغولة باستراتيجية العشر سنوات المقبلة، المطلوب أن تنشغل حماس باستراتيجية السنتين المقبلتين.

أحمد منصور: التي يجب أن تقوم على؟

هاني الحسن: التي تقوم على إقامة دولة فلسطينية..

أحمد منصور: خلال سنتين تستطيعوا إقامة دولة فلسطينية؟

هاني الحسن: لأن في سنتين سيتقرر مصير المنطقة، يعني الآن النيو أوردر رُسم في المنطقة وسيتحدد الحل، الخطر أخي أحمد هو أن يكون اللاحل حلا، أن يكون الأمر الواقع حلا لذلك يجب أن نتفاهم جميعا..

أحمد منصور: مشروع هدنة الخمس سنوات الذي طرحته حماس هل يمكن.. أو أطراف في حماس أو أحمد يوسف تحديدا مستشار رئيس الوزراء هل يمكن أن يكون مدخلا لالتقاء فتح وحماس على شيء محدد؟

هاني الحسن: طبعا، نحن إن حماس يجب أن تملك الشجاعة لأن كل نصر عسكري لا يتوَّج بنصر سياسي فهو هزيمة ولذلك حماس اليوم هي قدمت للعمل الفلسطيني أشياءً هامة وأهمها الصمود، الشعب الفلسطيني أعطاها الثقة..

أحمد منصور: هل تعتقد أن حماس لم تنجح إلى الآن في جني ثمار سياسية عندما..

هاني الحسن: لم تجنِ، طبعا..

أحمد منصور: لما قامت به؟

هاني الحسن: لا يجب أن تتقدم وتقود..

أحمد منصور: هل هي متخوفة من قواعدها من ثوابتها من أشياء كثيرة كانت تطرحها؟

هاني الحسن: أيوة لأنها تسجن نفسها بتصورات، اليوم يجب أن تُسقف القواعد عندها، أن علينا النضال المسلح يزرع النضال السياسي يحصد ومَن لا يزرع لا يحصد ومجرم مَن يزرع ويرفض أن يحصد ويجب ألا تتنكر، لقد ذهبوا إلى ندوة في لندن وهذا عمل مهم، نحن أيضا ذهبنا في السابق إلى ندوات كثيرة ولكنها هي لم توقِّع على شيء في لندن فيجب أن لا تخاف من طرح هذا الموضوع للنقاش، ثم إذا القواعد أرادت أن تعدِّل فلتعدِّل، مادمت أنت لا توقِّع تستطيع أن تغير.. تطور موقفك والآن فتح يجب أن تطور موقفها، ما كانت تقبله فتح في السابق لا يجوز أن تقبل به اليوم، كالعودة مثلا إلى أوسلو، يجب.. فمن هنا الوحدة الوطنية بين حماس وفتح والقوى والفصائل الأخرى وعلى رأسها الشعبية أخوتنا في الجبهة الشعبية وفي الجهاد يجب أن نقف نرفع سقف مطالبنا ونتقدم للعالم بمطالب وحيدة ونتمسك بها ونثبت أننا قادرين على فرض الأمن..

أحمد منصور: هل لديكم القدرة أن تقوموا بهذا وأن تنفذوا هذا دون تدخل أميركي إسرائيلي وربما عربي أيضا لإفشاله؟

هاني الحسن: ما هو هذا.. هنا القدرة بين فتح وحماس، كيف نتخلص من الضغوط الخارجية؟

أحمد منصور: هل لديكم القدرة للتخلص منها؟

هاني الحسن: نعم، أنا برأيي أن حماس قادرة وفتح قادرة ولكن المشكلة أصبحت ذاتية يعني وعلى الأخوة في حماس أن يتقدموا لأنه نحن قطعنا شوطا في الإعداد الداخلي، حماس يجب أن تعرف أن الرسول صلى الله عليه وسلم قال، كان يقول "نَبُش في وجوه الكفار وقلوبنا تلعنهم" أنك أنت يجب أن يكون لك خطاب سياسي تتقدم به وهناك باسم السيرة النبوية مواقف كثيرة للتقدم..

أحمد منصور: يعني كما قلت الدنيا تكأكأت أمام حماس وحماس خياراتها كثيرة صعبة في كل الاتجاهات وما تحدثت به الآن عن نقاط التقاء لا ندري موقف أو رأي حماس فيها ولكن هل أنت الآن تمد اليد بشكل واضح لنقاط التقاء بينكم وبين حماس وأهداف مشتركة يمكن أن تخرج هذا الوضع الفلسطيني الحالي من المأزق الذي يعيشه..

هاني الحسن: طبعا..

أحمد منصور: بعيداً عن الدعوة إلى سفك الدماء التي تبناها البعض؟

هاني الحسن: نعم وفتح ستمد يدها لكل الفصائل وعلى رأسها حماس وعلى الإخوة في حماس أيضا أن يتجاوزوا كل الصعاب ويتقدموا ويجب أن نعرف أن الوفاق السياسي هو الذي سيحل الوضع على الأرض..


سُبل الخروج من المأزق الفلسطيني

أحمد منصور: لديّ مشاهدين كثير منذ بداية الحلقة، آخذ على الأقل واحد أو اثنين، محمد حسنات من الأردن، سؤالك يا محمد وآسف للتأخر عليك.

محمد حسنات - الأردن: السلام عليكم ورحمة الله.

أحمد منصور: عليكم السلام، سؤالك لم يعد لديّ وقت إلا لطرح السؤال.

محمد حسنات: سؤالي، أرجو من الأخ هاني الحسن أن يتنحنح وأن يزيح مثال محمد دحلان وأشكاله من الواجهة وأن يتكلم بالكلام الذي سمعناه على شاشة الجزيرة، ففتح القدامى هم وحماس امتداد لهم الآن يجب أن يضعوا يدهم في يد حماس لأن حماس لن تغدرهم ولكن وجود مثل هذه الثعالب في الواجهة عندما لا نرى في يوم قادم أو في يوم قريب تصالح بين الفئتين.

أحمد منصور: شكرا لك، يوسف حكمت من قطر، يوسف.

يوسف حكمت - قطر: آلو، السلام عليكم.

أحمد منصور: عليكم السلام، سؤالك يا يوسف؟

يوسف حكمت: سؤالي أنا إنه الحصار اللي صار الانتفاضتين الحمد لله استطاعوا الشعب الفلسطيني إنه يتجاوزها وأنا برأيي الحل لا يمكن أن يتم إلا بإعادة تكوين منظمة التحرير الفلسطينية وهي أقرب الحلول اللي أنا شايفها وشكرا.

أحمد منصور: شكرا لك، منظمة التحرير هل يمكن أن تكون.. أو إعادة بناء المنظمة هل يمكن أن يكون مَخرجا بعيد المدى لتلك الأزمة؟

هاني الحسن: طبعا مأزقا.. حلا سريعا، يجب أن نبدأ في إعادة منظمة التحرير لأنها هي الجهة المخوَّلة بالتفاوض والعمل السياسي..

أحمد منصور: ما هي العوائق التي لا تريدون عودتها؟

هاني الحسن: وفي وثيقة الوفاق الوطني نص واضح على هذا والأحداث الأخيرة التي حدثت أخَّرت هذا اللقاء وأنا أعتقد أن الأخ أبو مازن جاهز للقاء مع الأمناء العامين لكل القوى والفصائل لكي يبدأ وضع آلية لتطوير منظمة التحرير الفلسطينية..

أحمد منصور: في دقيقتين بقيا من وقت البرنامج لو طلبت منك بإيجاز ومباشرة أن تحدد الآن نقاط المَخرج من المأزق الفلسطيني الحالي، العملية التي يمكن أن تقوموا باتخاذها من الآن، ما هي؟

"
يجب على قادة حماس أن يعرفوا أنهم أخذوا القيادة لا ليجلسوا فقط في مقاعدها وإنما ليقودوا السياسة
"
هاني الحسن: نعم، المَخرج هو بالاتفاق على آلية لتنفيذ المشروع الوطني الفلسطيني في إقامة الدولة الفلسطينية، الاتفاق على الخط السياسي سوف يقود إلى اتفاق على خط أمني وعلى خط تنظيمي ووثيقة الوفاق الوطني اشتملت على كثير من.. يعني من هذه القضايا ويجب على الإخوة في حماس أن يعرفوا أنهم أخذوا القيادة لا ليجلسوا فقط في مقاعد القيادة وإنما ليقودوا السياسة وعلى رأس هذه الأمور ما ورد في الآية الكريمة {فَلْيَعْبُدُوا رَبَّ هَذَا البَيْتِ (3) الَّذِي أَطْعَمَهُم مِّن جُوعٍ وآمَنَهُم مِّنْ خَوْفٍ (4)} أي أن من مهمتهم حل المشكل الاقتصادي وليس هناك ثمنٌ غالٍ لا يُدفع مقابل قيام الدولة الفلسطينية.

أحمد منصور: السيد هاني الحسن عضو اللجنة التنفيذية ومسؤول التعبئة والتنظيم وعضو المجلس الثوري لحركة فتح شكرا جزيلا لك، كما أشكركم مشاهدينا الكرام على حسن متابعتكم، في الختام أنقل لكم تحيات فريق البرنامج وهذا أحمد منصور يحييكم بلا حدود والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة