كارثة الرحلة 1103   
السبت 21/8/1434 هـ - الموافق 29/6/2013 م (آخر تحديث) الساعة 14:07 (مكة المكرمة)، 11:07 (غرينتش)
مفتاح الفيتوري
يوسف عقيلة
رمضان رداد
خالد تيناز
محمد عبد الرزاق

تعليق صوتي: الثاني والعشرون من كانون الأول ديسمبر عام 1992.

رمضان رداد/شقيق أحد ضحايا طائرة الرحلة 1103: أخوي وزوجته والعائلة كان العدد كله 10 أشخاص قرروا الرجوع على متن تلك الرحلة المشؤومة.

تعليق صوتي: كان الليبيون على موعد مع حادثة مفجعة هي الأشد كارثية وغموضاً في تاريخ الطيران الليبي.

محمد عبد الرزاق/مطار بنينا (بنغازي): تمت كل الإجراءات المتعلقة بصعود الركاب على الطائرة.

الظروف المحيطة بكارثة الطائرة

تعليق صوتي: أقلعت رحلة الخطوط الليبية ذات الرقم المثير للجدل 1103 من طراز بوينغ 727 في رحلة اعتيادية من بنغازي إلى طرابلس.

رضا الفقي/مهندس صيانة- شقيق قائد طائرة الرحلة 1103: كنت مسؤول عن الطيران فتم توقيعه وتمRelease the craft لصالح هذا الطيران.

تعليق صوتي: وقبل نحو 6 دقائق من هبوطها وقعت الكارثة.

مريم المشاي/مراقبة جوية- مطار طرابلس الدولي: نشوف إن الطيارة تسقط وتهبط عند النقطة نزلت.

رمضان العكرمي/عضو لجنة التحقيق بحادثة الرحلة 1103: رعب رعب رعب يعني لو الإنسان يسمعها الأحداث الثانية دية تسمع الضجيج وتسمع الصراخ تسمع الطيارة خلاص مش تحت السيطرة.

تعليق صوتي: اهتزاز عنيف ومفاجئ لم يمهل الطائرة أكثر من 13 ثانية لتسقط من ارتفاع نحو 1000 متر ويلقى جميع ركابها 159 مصرعهم.

مصطفى عبد الجليل/رئيس سابق للمجلس الوطني الانتقالي الليبي: معمر القذافي نحن نخبره جيداً ونعرف سلوكه وتصرفاته بوسعه أن يتخلص من الشعب الليبي عامة وليس من ركاب لا يتجاوزا 200 راكب.

تعليق صوتي: كان صباح 22 من كانون الأول/ ديسمبر عام 1992 صباحاً مشمساً وصحواً في عموم ليبيا، في 7 صباحاً بالتوقيت العالمي الموحد كانت طائرة الرحلة 1103 تستعد للإقلاع من مطار بنينا في بنغازي متجهة إلى مطار طرابلس الدولي في آخر رحلة لها.

محمد عبد الرزاق: اتصل قائد الرحلة 1103 للمرحوم زميلنا علي الفقي اتصل بوحدة برج المراقبة طالباً تصريح بتدوير محرك الطائرة للتوجه إلى طرابلس.

تعليق صوتي: أقلعت الطائرة متجهة إلى طرابلس حيث سلكت الممر الجوي المعروف 1411 وعند وصولها إلى نقطة تحول موجة اللاسلكي المعروفة بـ GARUS تحول الطاقم من مخاطبة برج مراقبة بنغازي إلى برج طرابلس.

محمد عبد الرزاق: قال لي بنغازي كنترول أنا على النقطة GARUS قلت له Ok امش بارتفاع 28 ألف قدم وحول على طرابلس فقال لي Ok مع السلامة ودعنا الحقيقة ما كنتش متوقع إنه سيكون الوداع الأخير والله.

تعليق صوتي: خفضت الطائرة ارتفاعها إلى 3000 قدم أي ما يعادل نحو 1000 متر استعدادا للهبوط في مطار طرابلس ورغم انخفاض الحركة الجوية جراء وقف الرحلات الخارجية عقب فرض حظر الطيران على ليبيا إلا أن الرحلة 1103 بقيت تحلق في منطقة الانتظار مدة 5 دقائق تقريباً بانتظار التصريح لها بالهبوط، إلى أن جاء اتصال غريب لبرج مراقبة بنغازي يسأل عن عدد ركاب الطائرة.

محمد عبد الرزاق: جاني تلفون في سؤال غريب شوية يعني مش من عادة المراقب الجوي يسأل السؤال هذا، سألني سؤال قال لي: كم عليها الطيارة؟ استغربت قلت له: إيش فيه؟ قال لي: بس قل لي كم عليها؟ طلبت طرابلس على الخط المباشر طبعاً عبارة عن زر يرفع السماعة على طول قلت له الطيارة عليها 157 إيش في؟ قال لي الطيارة تحطمت.

تعليق صوتي: في 8:07 صباحاً انقطع الاتصال بطائرة الرحلة 1103 وهوت بشكل شبه عامودي وسرعة رهيبة إلى الأرض بمعدل هبوط فاق 13 ألف قدم في الدقيقة.

عادل الفقي/أخصائي عظام: أنا كنت بمستشفى صلاح الدين جانا خبر إن في حادث سقوط طائرة مدنية ولازم نأخذ حالة الطوارئ يعني نكون متأهبين لاستقبال أي حالات.

تعليق صوتي: هرعت أطقم الإسعاف إلى منطقة سيدي السائح الواقعة على مسافة 13 كيلومتراً شرقي مطار طرابلس اختلطت أشلاء الركاب بالحطام واختفت ملامح الضحايا.

رمضان رداد: قلت ممكن أن نتعرف عن موتانا قالوا، لا لأن الناس متشوهة كثير حتى موجودة بارزة مثل قماش رامينها وخلص.

تعليق صوتي: نقلت أشلاء الضحايا إلى مستشفى طرابلس المركزي في حين وصل عسكريان لمستشفى صلاح الدين بعد إحاطته بإجراءات أمنية مشددة.

عادل الفقي: الذي أتى شخصين ضباط بالجيش إحداهم كان عنده إصابة في عظم العضل، أما الشخص الثاني حسبما أذكر ما كنش عنده إصابة كبيرة، رجعت للبيت بعدما استأذنت من زملائي رجعت للبيت ولكن لما وصلت للبيت كان في ازدحام جنب البيت يعني كان في حركة غير عادية فلما دخلت كأني شعرت في شيء يعني طبعاً وأخيراً أخبرت يعني أن أخوي شقيقي هو الطيار علي الفقي اللي كان قائد الطائرة هذه وقعت.

تعليق صوتي: لقي قائد البوينغ 727 الكابتن علي الفقي وطاقم الطائرة وركابها 145 مصرعهم، دفنت أشلاء الضحايا في قبر جماعي بعد استحالة التعرف على جثثهم، اتشحت ليبيا بالسواد وراح الكل يتساءل عن سبب سقوط الطائرة بينما كان المطار في مرمى نظر ركابها، خلال نحو عقدين من الزمن لم ينشر تقرير يوضح أسباب الحادث وهو ما زاد الأمر غموضاً، قررنا البحث في أسباب الكارثة اعتمادا على ما توفر لدينا من بيانات مسربة تتعلق بالرحلة وعلى شهود العيان وخبراء في مجال الحوادث الجوية، استعنا بعضو هيئة السلامة الدولية الكابتن عادل القاضي الذي يعمل في إحدى شركات الطيران الخليجية في الدوحة ليكون مستشاراً لنا في بحثنا حيث عمل مساعد طيار في الخطوط الليبية إبان الحادثة وتعرف عن قرب إلى قائد الرحلة 1103 ومدى مهنيته.

عادل القاضي/طيار- عضو هيئة الطيران الدولية: كان الكابتن علي الفقي يتمتع بمهنية عالية جداً حقيقة إحنا نقول شخص مثل هذا يعني  He goes by the booksكان رجل يحترم كثير القوانين.

القذافي والتوظيف السياسي للحادثة

تعليق صوتي: بعد الحادث مباشرة بدأت تخرج أنباء متضاربة حول أسبابه فبينما أشارت وكالة الأنباء الليبية إلى بدء التحقيقات للوقوف على أسباب الكارثة تحدث الرئيس القذافي أمام طلبة جامعة سبها عن الحادث مشيراً لاحتمالات عدة تقف خلفه وفي مقدمتها نقص قطع الغيار جراء الحصار المضروب على ليبيا آنذاك.

خالد تيناز/مدير خطوط الطيران الليبية: في البداية رجحوا قالوا إن النقص في قطع الغيار نتيجة الحصار اللي كان على ليبيا في قطع غيار الطائرات سبب في سقوط الطائرة.

تعليق صوتي: كانت ليبيا عام 1992 تحت حصار فرضه مجلس الأمن توقفت بموجبه الرحلات الخارجية من وإلى المطارات الليبية كما حرمها من استيراد قطع الغيار وغيرها من السلع والمواد وذلك بعد اتهام النظام الليبي بالوقوف خلف حادثة تحطم طائرة Pan American فوق قرية لوكربي البريطانية في 21 كانون الأول ديسمبر عام 1988 وقتل فيها 270 شخصاً، رغم ذلك كانت الخطوط الليبية تحصل على قطع غيار الطائرات من السوق السوداء.

المعلق: وكان قطع الغيار تحصلوا عليها من الأردن.

مفتاح الفيتوري/مدير مطار بنغازي سابقا: و80% من الأردن.

المعلق: وبالتالي ما كان عندكم أي نقص؟

مفتاح الفيتوري: ما عندناش أي مشكلة بقطع الغيار.

المعلق: والحصار المضروب ما كان يؤثر على قطع الغيار ووفرته؟

مفتاح الفيتوري: لا بدليل إن رحلاتنا الداخلية كانت ماشية.

المعلق: تذكر لنا إيش قطع الغيار اللي كنت تحصلوا عليها من الأردن؟

مفتاح الفيتوري: والله جميع أنواع قطع الغيار ابتداء من العجلة إلى المحرك.

فصول التحقيق بالحادث

تعليق صوتي: رحنا نبحث عن مهندس صيانة الذي تفقد طائرة الرحلة 1103 قبل إقلاعها للـتأكد مما إذا كانت تعاني من نقص في قطع الغيار أو عطل فني لتقودنا الصدفة إلى لشقيق الأصغر لكابتن الطائرة المنكوبة.

رضا الفقي: وجدت الطائرة تحتاج لصيانة كانت تعمل رحلات ما فيش بديت بالشغل العمل كان بها عطب بسيط يقوله Absorber  shock loose New shock..

صادق خليل/مهندس طيران: هذه الطائرة هي 727 واللي خرج من الخدمة وهي نفس طراز ونفس النوع ونفس المواصفات الطائرة المنكوبة، وحالياً سنعطيكم فكرة عن آخر صيانة قامت بها أطقم الصيانة داخل هذه الطائرة وهو استبدال السائل الهيدروليكي داخلshock absorber  خافض الصدمات للعجلات الأمامية وهذا ما لوش علاقة أبداً أصلاً بالتحكم داخل الطائرة إلا على الأرض وحط الطائرة على الأرض وإقلاعها بالجو ما لوش أي علاقة مش سيسبب أي مشكلة داخل نظام الطائرة.

رضا الفقي: كنت مسؤول عن الطائرة فتم توقيعها وتم  Release the craft لصالح الطيران وتم إرسالها لتقوم برحلتها ثاني يوم.

تعليق صوتي: طاقم الطائرة لم يطلق أي نداء استغاثة كما لم يبلغ عن أي خلل فني واصلنا محاولتنا فك سر السقوط المفاجئ لهذه الطائرة، الذكرى 19 للحادث جاءت عقب أشهر من سقوط نظام القذافي بعد حكم دام 42 سنة توحد ذوو الضحايا خلف مطالبتهم الحكومة الانتقالية الكشف عن أسباب الكارثة معتبريها إحدى جرائم النظام السابق.

[شريط مسجل]

نزار المغربي/رئيس لجنة ذوي ضحايا الطائرة 1103: باسم أهالي الشهداء نتوجه إلى الحكومة الانتقالية لفتح تحقيقاً شفافاً وعالمياً لهذه الجريمة ونحن وإن كنا على علم بأن رأس النظام المنتهي المقبور هو من أوعز بتنفيذ هذه الجريمة إلا أنه هناك من خطط ومن نفذ ومن تستر عليه وهؤلاء جميعاً يعتبرون من شركاء لهذه الجريمة ولكن..

ملابسات وفاة الوزير بكار

تعليق صوتي: ما تزال ذكريات الحادثة وحشود المعزيين ماثلة بأذهان ذوي الضحايا ومازالوا يذكرون تعاطف إبراهيم بكار معهم، كان بكار أهم قيادات مدينة بنغازي والمنطقة الشرقية عموماً وأمين اللجنة الشعبية للعدل والأمن والعام تعهد الوزير بكار وقتها بكشف الحقيقة قبل أن يفارق الحياة هو أيضاً في ظروف غامضة.

أحد المقربين من إبراهيم بكار: إبراهيم بكار قال هداك اليوم إن ستكون فيه تحقيقات علنية كان مصر على كلمة علنية، قال هذه قضيتي.

خالد بكار/ابن الوزير إبراهيم بكار: إبراهيم بكار كان هو الوصل ما بين الدولة اللبيبة والمنطقة الشرقية خلينا نقوله فجداً كان متأثر في قضية الطائرة وشفناها في واجهة يعني كنا حتى أول يوم وثاني يوم استحينا حتى نفتح معه الموضوع خفنا كأنه إحنا يعني كأن الطائرة كلها من بيتنا شفناه في واجهة ولا أبالغ وفي الناس القريبين من المرحوم إبراهيم بكار يعرفوا الشيء هذا يعني.

يوسف عقيلة/صديق الوزير إبراهيم بكار: وقد زار بعض الأسر المنكوبة في ضحايا الطائرة ووعدهم أنه سوف يكون يحقق هذا الموضوع وسوف يصل بهم إلى الحقيقة وأن العدل سوف يأخذ مجراه والعدالة ستأخذ مجراها وكان هذا الوعد تناقله الناس كلهم قالوا هذا الكلام وكان هذا الوعد قبل أن يسافر إلى تونس.

تعليق صوتي: انتهت أيام العزاء بضحايا الطائرة وغادر بكار إلى تونس للمشاركة في مؤتمر وزراء الداخلية العرب في 6 كانون الثاني يناير عام 1993 تعرض بكار لحادث مرور غامض داخل الحدود الليبية فارق على إثره الحياة.

خالد بكار: كانت لعملية مدبرة، والمعلن عنها للشارع الليبي إن هو حادث قضاء وقدر بينما في الحقيقة نقول إن السيارة اللي صدمت بسيارة المرحوم إبراهيم بكار كانت تنتظر أكثر من 5 ساعات.

تعليق صوتي: وفاة بكار بعد 16 يوم من تحطم الطائرة شكل لدى كثيرين إلى إدانة إضافية ضد القذافي بوقوفه خلف الكارثة وذلك في محاولة منه وفق رأيهم لمنع الوزير بكار من المضي في تحقيق علني كان قد وعد اللبيبين به، كان لا بد من الوصول إلى أي رابط بين مقتل بكار وحادث الرحلة 1103 رحنا نبحث عمن عاصر بكار وعمل معه في وزارة العدل فوصلنا إلى الوكيل السابق لمحكمة البيضاء الابتدائية وأحد من فقدوا زملائهم في الحادثة المستشار مصطفى عبد الجليل.

مصطفى عبد الجليل: كنت جالس بصحبة رئيس المحكمة فأتى محامي من جهة المرج فسأله رئيس المحكمة: هل أتاكم إبراهيم بكار ذلك الوقت؟ كان وزيراً للعدل، قال: نعم أتانا وقدم تعزية بـ 15 ألف دينار وماذا قال لكم؟ قال أن موضوع القضية ليست قضية حصار ولا قطع غيار، القضية أبعد من ذلك، وقد كلف لها وكيلين بالنيابة من أحسن وكلاء النيابة وستظهر الحقيقة، ثاني يوم سمعنا بنبأ وفاته، الحادث اللي توفي على إثره إبراهيم بكار.

المعلق: هل تعتقد أن بكار دفع حياته ثمنا لكشف حقيقة حادث طائرة 1103؟

مصطفى عبد الجليل: أجزم بذلك.

تعليق صوتي: ما يعزز قناعة ذوي الضحايا بتورط نظام القذافي هو تاريخ وقوع الحادثة الذي سبق ذكرى سقوط طائرة لوكربي بيوم واحد، فقد حملت رحلة لوكربي رقم 103 فحين تم تغيير رقم رحلة الخطوط الليبية المنكوبة قبل أيام من سقوطها ليصبح 1103.

مفتاح الفيتوري: هذا في برنامج صيفي وبرنامج شتوي نقوم بتغيير أرقام الرحلات يعني بداية شهر 4 وبداية شهر 11 يعني تعرف كيف دول العالم كلها بالنسبة للطيران.

المعلق: يعني هل كان في أعوام سابقة في فصل الشتاء يكون رقمها 1103..

مفتاح الفيتوري: لا لا..

خالد تيناز: إقناعاً للغرب بأن مثلما سقطت الطائرة 103 إحنا سقطت طائرة 1103 اللي هي الأرقام الثلاثة الأخيرة 103 مساوية لرحلتكم وكما قلت لك لو كان عنا طائرة نفس النوع لأسقطت نفس النوع، حتى نحاول نقرب للغرب بأن هذه بتلك.

تعليق صوتي: إذا كان القذافي هو من يقف خلف كارثة رحلة 1103 فما الطريقة التي اتبعها لإسقاط الطائرة على مشارف طرابلس ومن ارتفاع نحو كيلومتر واحد ليقض على ركابها 159.

رمضان رداد: الحادث كان مفتعل وكانت متفجرات بالطائرة.

خالد تيناز: إما أن يكون صاروخ وإما أن يكون الانفجار حدث بالفعل.

فوزي باتمر/وكيل وزارة المواصلات: تلغيم الطائرة هذا كان هو الأول فلما عدم تفجرها فوق البحر أرسل لها صاروخ.

صادق خليل: تم تفخيخ الطائرة في أمتعة الركاب في الجهة الخلفية أو الجهة الأمامية.

فوزي باتمر: ممكن إنها تكون حتى قنابل بلاستيكية صغيرة توضع في سترة النجاة تحت الكرسي.

تعليق صوتي: اختلفت الروايات حول أسباب السقوط فكان لا بد لنا من البحث عن الرواية الصحيحة كانت البداية مع دراسة نحو 500 وثيقة مسربة ذات علاقة بالحادث، ومع إفادات شهود العيان التي أشارت أن طائرة بوينغ 727 سقطت إلى الأرض وهي جسم شبه مكتمل لتتعقد فصول التحقيق.

مريم المشاي: يعني هبوط الطائرة إلى أسفل سقوط عامودي هذا آخر شي شفته بالطيارة.

المعلق: هل رأيتِها منفجرة؟

مريم المشاي: لا لا.

[فاصل إعلاني]

تعليق صوتي: تصل طائرة الخطوط الليبية رحلة رقم 1103 ومن طراز بيونغ 727 إلى مشارف مطار طرابلس قادمة من بنغازي، وفجأة تهوي إلى الأرض ويقتل جميع من كان على متنها والبالغ عددهم 159 شخصاً، تشير وثائق حصلنا عليها أن موظفة متدربة في برج مراقبة مطار طرابلس الدولي كانت هي المسؤولة عن توجيه طائرة قبيل تحطمها في 22 من كانون أول ديسمبر عام 1992 ما يعني أنها أخر من تحدث مع طاقم الطائرة في ذلك اليوم المأساوي، غادرت مريم المشاي العمل في المطار لنعثر عليها مدرسة في معهد الطيران المدني والأرصاد الجوية في طرابلس ونعيد معها نسج خيوط الكارثة.

مريم المشاي: في الوقت هذا جيت الطيارة، الطيارة اللي الكابتن علي الفقي على ما أتذكر فلما جيت طبعاً الأجواء كانت حالة الطقس حالة مستقرة والأمور كويسة.

في هذه الأثناء كانت طائرة مدنية من طراز تنوتر قد غادرت حقل تبستي النفطي الواقع جنوب ليبيا باتجاه مطار طرابلس تم تحذير تنوتر وهي على بعد 70 ميلاً من المطار من خفض ارتفاعها نظراً لوجود الرحلة 1103 في منطقة الانتظار.

حسن الشريف/شاهد على سقوط طائرة الرحلة 1103: هداك اليوم كان تصريحي أنا هو الهبوط إلى 4000 قدم والاتجاه إلى مساعد ملاحي بابا إيكو وكان مقيد لـ 4000 قدم لأنه في حركة جوية على البابا إيكو في الـ Holding هذا، كانت بوينغ 727 على ارتفاع 3000 قدم.

تعليق صوتي: برج المراقبة يسجل المحادثة بينه وبين الطائرات، تعد هذه التسجيلات من العناصر الرئيسية في التحقيق حال وقوع حوادث جوية، لكن التسجيل الصوتي في برج مراقبة مطار طرابلس لم يظهر أي نداء استغاثة أطلقه طاقم الرحلة المنكوبة.

مريم المشاي: لو كان عنده أبسط خطر يعني عنده يشكل خطورة بالنسبة للطيارة كان طيارته ما تكن على أساس إنه يصرح به لكن هذا ما صارش.

تعليق صوتي: الثامنة ودقيقتان و30 ثانية خاطب طاقم الرحلة 1103 برج مطار طرابلس من أقرب نقطة له إلى المدرج، المنارة الملاحية هي عبارة عن محطة ترسل موجات راديو في جميع الاتجاهات بحيث تقود الطائرات نحو نقاط معلومة وفي حالة المنارة المسماة ببابا إيكو فإنها تقود الطائرات نحو المدرج تقع هذه المنارة على محيط دائرة منطقة الانتظار والتي تحلق الطائرة فيها بانتظار التصريح لها بالهبوط، وفي الوقت الذي تتجه فيه الطائرة نحو المنارة فإن ذلك يعبر عنه بمصطلح In Bound في حين يعبر عنها وهي في الاتجاه المعاكس للمنارة بـ Out Bound.

حسن الشريف: استمررت في التقدم نحو طرابلس المراقب الجوي أكد لي ثاني إنه البوينغ على ارتفاع 3000 قدم وتعمل الـ Holding على البابا إيكو.

تعليق صوتي: 8:05 وقبل نحو دقيقتين من الحادث سأل طاقم الرحلة 1103 البرج عن الوقت المتوقع للهبوط.

عادل القاضي: المعلومات للطائرة المدنية هي كانت شحيحة جداً لأن أنه تعطيني معلومة تقول ليJet Traffic ، Which traffic? أي طائرة وين منين وين طالعة وين واصلة.

حسن الشريف: وأنا بتقدم شفت الطائرة بوينغ 727 كانت قدامي من اتجاهين من اليمين إلى الشمال، الموقع هذا بسموه نحنا In Bound, Holding Bound ولكن بكل أسف بدأت الكارثة.

مريم المشاي: الطيار المدني في أثنا هذه شو شفت يعني نعطيه تصريح اللي هو على أساس إن الطيار ينزل، شفت الطيارة تهبط عامودي خلص الطيارة شنو صار لها سقوط عامودي ما عدش في Call، ناديت الطيارة طبعاً أعطيته أكثر من نداء ما فيش أي رد.

تعليق صوتي: في حدود الساعة 8:07 يقوم برج المراقبة بالنداء على الطائرة المدنية لكن دون أي رد، قبل دقائق من هبوطها هوت طائرة الرحلة 1103 من طراز بوينغ 727 بينما كانت على بعد 13 كيلومترا من المدرج ليقتل جميع ركابها، استمرت التساؤلات قائمة أثناء بحثنا كانت إحدى الفرضيات التي تتبعناها ويرددها غالبية ذوي الضحايا حول طريقة إسقاط الرحلة 1103 هي استهدافها بصاروخ، وهو ما يلمح لها الطيار الشريف الذي شاهد من طائرته أحداث هذه الكارثة.

حسن الشريف: رأيت هذا الشكل مقذوف لهب مستمر مثل هذه باتجاه الطائرة لم يتسن لي إن مدى تجاه المقذوف ماذا أصاب؟

رمضان العكرمي: لو إنه في صاروخ شال الطيارة المدنية  صاروخ وين يضرب الصاروخ عادة؟ كان على الأحرى يضرب المؤخرة والمحركات عادة الصاروخ من أرض جو ينفجر قبل الطائرة هذه معروفة في القانون ينفجر قبل الطائرة بس الشظايا تشطر الطائرة كلها.

حسن الشريف: ما شفتش المقذوف وهو يضرب الذيل شفت المقذوف بس باتجاه الطائرة.

رمضان العكرمي: انفجار الطيارة تنفجر بالجو تنتشر انتشارا يعني دائري هذا حسب الحاجات الفنية.

حسن الشريف: طيارة البوينغ لما فقدت السيطرة كان على شكل جسم متكامل.

الصندوق الأسود ومفتاح اللغز

تعليق صوتي: سقوط الطائرة مكتملة أضعف فرضية قصف الطائرة أو تلغيمها وهو ما أشارت إليه وثيقة حصلنا عليها بخلو حطام الطائرة المدنية من أي دليل على إسقاطها بفعل مواد متفجرة، لكن كان في إفادة قائد التونتر أمر غريب، فقد شاهد فقدان طائرة بوينغ 727 لأحد أجزاء ذيلها بالجو وهو ما قد يشكل مفتاحاً لحل اللغز.

حسن الشريف: أعدت النظر إلى البوينغ فرأيت الجزء الخلفي من الأعلى في الذيل ينفصل عن طائرة البوينغ ويطير لوحده،  استمرت طائرة البوينغ في هذا الوضع بهذا الاتجاه تقريباً بعد ثواني بدت الطائرة بالجنوح إلى اليسار وإلى التحت ناحية الأرض إلى حين  ارتطامها بالأرض وانفجارها.

تعليق صوتي: فقدان الطائرة لجزء من ذيلها بالجو وقبل سقوطها يؤكده أيضاً المهندس نور الدين الكعال فقد طلبت مصلحة المساحة من كعال تحديد مواقع سقوط أجزاء البوينغ 727 المنكوبة.

نور الدين كعال/مهندس مساحة: هذا مكان سقوط الطائرة المدنية وعلى امتداد المدرج ويبعد عنه حوالي 10 كيلومتر الموقع الثاني هو مكان سقوط ذيل الطائرة المدنية ويبعد حوالي كيلومتر شرق سقوط أو مركز سقوط الطائرة المدنية.

تعليق صوتي: أثناء بحثنا أخبرنا أحد العاملين سابقاً في المطار أن جزءاً من حطام الطائرة المنكوبة موجود في مكان يعرفه، حصلنا على موافقة الثوار بالدخول إلى مطار طرابلس رغم صعوبة الظرف الأمني عقب سقوط نظام القذافي، هذا كل ما عثرنا عليه من حطام البوينغ 727 المنكوبة، وعند إعادة تركيبنا لهذه الأجزاء حصلنا على مجموعة الذيل وهو أول ما فقدته الطائرة قبيل ارتطامها بالأرض، يعد فقدان الذيل بما فيه المثبت الأفقي أو ما يعرف Horizontal Stabilizer في طائرة البوينغ 727 أمراً لا يمكن النجاة معه، راودنا الشك في تلغيم ذيل الطائرة لتفقد المثبت الأفقي وتسقط دون الحاجة لتفجير كل الطائرة أو قصفها، ذهبنا لمقابلة أحد أبرز المحققين في حوادث الطيران في العالم والذي سبق وحقق في تحطم طائرات بسبب تلغيمها، شارك البريطاني توني كيبل في التحقيق بحادثتي لوكربي عام 1988 وتحطم طائرة الكونكورد عام 2000 وغيرها من الحوادث، عرضنا ما نملكه من بيانات وشهادات على كيبل ليستبعد بدوره فرضية تلغيم ذيل الطائرة.

توني كيبل/محقق في حوادث الطيران: من بين الاحتمالات التي لا بد من ذكرها أن المثبت الأفقي قد ينفصل ويتوقف عن العمل وقد تحدث المتفجرات ضرراً في جسم الطائرة ومن الممكن وضع متفجرات في الذيل ما يؤدي إلى انفصال المثبت الأفقي ولكنني لم أر أدلة تشير إلى ذلك.

نور الدين كعال: تحركنا إحنا من الطريق هنا ومشينا لعند الأشجار هذه ووجدنا ذيل سليم مقطوع وكأنه مقطوع بآلة حادة ما فيش أي عيوب.

المعلق: هل كان هناك أثر حرق؟

نور الدين كعال: لا.

تعليق صوتي: توصلت لجنة التحقيق لمعرفة الآلة الحادة التي قطعت ذيل الطائرة ما تسبب بالكارثة، كان ذلك جناح الطائرة العسكرية مارد 14 التي أقلعت للتو وسقطت بالقرب من المدنية.

رمضان العكرمي: اللي حدث إن طائرة ميغ 23 صعدت إلى طائرة البوينغ ولكن بدون قصد قال إنه ما فيش قدامه طيارة مدنية وصاحبها إلى ارتفاع 3000 قدم اللي كانت عليه وصدم بطائرة البوينغ.

ناجي ضو/عضو لجنة التحقيق بحادثة طائرة الرحلة 1103: لقينا إحنا كلجنة تحقيق نقوله خدوش وأثار من طلاء الميغ في جسم وفي ذيل البوينغ ولقينا آثار وطلاء من البونيغ في قطع من الحطام بتاع طيارة الميغ.

تعليق صوتي: لكن لجنة التحقيق التي شكلت بعد الحادث بساعات قليلة هي في ذاتها موضع شك من قبل ذوي الضحايا والرأي العام الليبي، فقد شكلت تحت سلطة القذافي وليس بمقدورها إدانة نظامه، الأمر الذي دفع الإدعاء العام إلى إعادة التحقيق بالحادث بعد وقوعه بـ 19 عاماً، لكن كيف يمكن تفسير سقوط طائرة الميغ 23 بالتزامن مع طائرة الرحلة 1103 والعثور على حطامهما في دائرة قطرها 3 كيلومترات إن لم تكن قد اصطدمتا بالجو؟

حسن الشريف: نخلي الطيارين الميغ 23 يعملوا inject يطلعوا من الطيارة هذا السؤال لا أقدر الإجابة عليه وهو سؤال محير.

تعليق صوتي: تم نقل مقاتلات من طراز ميغ 23 إلى مطار طرابلس المدني ليكون قاعدة لها نظراً لوجود أعمال صيانة في قاعدة معتيقة العسكرية.

ناجي ضو: فنقل السرب ميغ 23 إلى مطار طرابلس وتمركزه في مطار طرابلس أدى إلى توقيع اتفاقية ما بين السلاح الجوي وما بين الطيران المدني، كيف يشتغلوا في مطار طرابلس بحيث إنهم ينسقوا مع بعض وما يأثروش على الحركة المدنية.

تعليق صوتي: لكن كان في الاتفاقية ثغرة قاتلة تتعلق بطريقة الاتصال اللاسلكي بين برج المراقبة والطائرات العسكرية والمدنية ليتضح لاحقاً أنها من أسباب وقوع الكارثة.

ناجي ضو: المشكلة اللي كانت موجودة أن الحركة المدنية اللي كانت تتكلم عليها تردد ذبذبة والحركة العسكرية عليها ذبذبة أخرى، ولذلك العسكري ما يسمعش بالمدني شنو عنده والمدني ما يسمعش العسكري شنو وضعه.

تعليق صوتي: في حدود الساعة 8:01 طلب طاقم الرحلة 1103 من البرج السماح له بالهبوط إلى ارتفاع 2000 قدم رفض البرج طلبه مؤكدا ضرورة البقاء على ارتفاع 3000 قدم فما سبب هذا الأمر؟

مريم المشاي: في منطقة الهبوط كان في حالة في حركة عسكرية فما تقدرش تنزل الطيار لما تكون منطقة الهبوط فأعطيته على أساس إنه يدير دوران على أساس لئن تفضي منطقة الهبوط فيكون مثلاً هذا يستغرق 3 دقائق بالكثير 4 دقائق.

تعليق صوتي: إلى جانب طائرة البوينغ 727 وطائرة التونتر القادمة من الجنوب تواجدت في منطقة المطار 3 طائرات عسكرية من طراز ميغ 23،  2 مقاتلتان قادمتان من منطقة التدريب المعروفة بالجرابولي وأخرى تدريبية تستعد للإقلاع والاتجاه إلى منطقة التدريب ذاتها وتحمل علامة النداء مارد 1-4 ما يعني أن 5 طائرات تريد استخدام المدرج ذاته.

مريم المشاي: في حركة عسكرية مع الحركة المدنية طبعاً الحركة العسكرية كان مسؤول عليها مراقب عسكري والحركة المدنية مسؤول عليها مراقب مدني، فأنا كنت المراقب المدني المسؤول على الحركة المدنية.

تعليق صوتي: حلقت الطائرتان المقاتلتان فوق المدرج على ارتفاع 600 متر وبدأتا مناورة الهبوط، أعطيت الطائرة التدريبية مارد 1-4 الإذن بالإقلاع ونظراً لوجود مزرعة للزعيم القذافي شمال المطار فقد كان يحظر الطيران فوقها وبالتالي فإن طائرة الميغ ستنعطف يساراً وتحلق جنوب المطار لحين إعطائها الإذن بقطع المدرج عند نهايته، وهو ما يعني تقاطعها مع مسار طائرة مدنية استدعى ذلك إتباع ما يسمى بالفصل العمودي.

مريم المشاي: الطيار العسكري كان عنده معلومة إن في طيران مدني على الارتفاع هذا ما يطلعش فوق الارتفاع هذا والطيران المدني نفس البرنامج كان عنده معلومة إن في طيران عسكري في منطقة الحركة وإنه يتقيد بالارتفاع .

تعليق صوتي: في 8:06 أعطيت طائرة الميغ 23 التدريبية الإذن لتقطع امتداد المدرج باتجاه منطقة التدريب المعروفة بالجرابولي.

حسن الشريف: في لقطة طلعت قدامي صاروخيين رأسيين باتجاه الأعلى فنظري كان باتجاه هذول الصاروخين الاثنين اللي هم كانوا عبارة عن مقذوفي لكرسي نجاة ميغ 23 فرأيت طائرة الميغ تطير بشكل انسيابي جداً وبزاوية تقريباً 3 إلى 4 درجات نحو الأرض، استمرت بهذا الوضع إلى حين ارتطامها بالأرض.

نور الدين كعال: هذا المكان مكان سقوط الطائرة العسكرية وتبعد حوالي 3 كيلو متر شمال شرق الذيل، هذان المكانين هم  مكانيين لكراسي الطيارين العسكريين وهذا المكان يقع في منتصف المسافة ما بين الذيل والطائرة العسكرية.

توني كيبل: من المحتمل أنه في حالة اصطدام طائرة ميغ 23 بطائرة بيونغ 727 فقد يؤدي ذلك لانفصال المثبت الأفقي لطائرة البوينغ، وهناك شواهد من الصور المتوفرة تشير إلى ضرر موضعي شديد حدث عند النقطة التي انفصل فيها ذيل طائرة البوينغ، وعليه فكلما كان السرعة الطائرتين أعلى كلما كان حجم الدمار أكبر.

تعليق صوتي: رحنا نبحث عن عبد المجيد الطياري وأحمد أبو سنينة قائدي الطائرة العسكرية الذين قفزا منها وما زالا على قيد الحياة فقد اختفى الطياران عن الأنظار بعد محاولة الثوار الاعتداء عليهما عقب تحرير طرابلس من قبضة نظام القذافي، فالبعض يتهمهما بتعمد إسقاط طائرة الرحلة 1103 بأمر من القذافي، اصطحبنا أحد الأشخاص إلى بيت طيار ثالث عمل مع أبو سنينة والطيار عله يوصلنا بهما.

المعلق: ما حكيت لي كيف أوصل لعبد المجيد.

أحد المقربين من الطيارين العسكريين: أنا تحدثت معه اليوم وقال لي أنني لا أريد الحديث علناً في هذا الموضوع.

تعليق صوتي: وهو ما لم ننجح به، عدنا للتحقق من مجموعة الذيل ودورها في حدوث الكارثة، تتحكم مجموعة الذيل ومنها المثبت الأفقي في توازن وتوجيه مقدمة الطائرة وبفقدانه يستحيل التحكم وتحديد زاوية الارتفاع والهبوط.

توني كيبل: إذا فقدت الطائرة مثبتها الأفقي على أي ارتفاع فستخرج عن السيطرة وسيفقد جسم الطائرة توازنه وتهوي بسرعة وبشكل رأسي للأسفل ولن يكون بمقدور طاقم الطائرة إنقاذها.

تعليق صوتي: بالعودة إلى بيانات الصندوق الأسود لطائرة بيونغ 727 فإن الطائرة فقدت مثبتها الأفقي بعد إكمال استدارتها نحو المنارة الملاحية وقبل قطعها لنصف المسافة المؤدية إليها الأمر الذي يشير له أيضاً الارتفاع المفاجئ في سرعة الطائرة في هذا الجزء من دائرة الانتظار فبينما كانت البوينغ تحلق بسرعة 425 كيلومتراً في الساعة تسارعت فجأة لتصطدم بالأرض بسرعة نحو 520 كيلومتراً في الساعة بعد فقدانها لجزء من ذيلها، وهو ما يفسر جسامة الأضرار وصعوبة التعرف على جثث الضحايا.

توني كيبل: جسم الإنسان ليس قوياً وأعتقد أن طبيعة الإصابات متناسقة مع سقوط الطائرة 727 التي فقدت مثبتها الأفقي من على ارتفاع 3000 قدم حيث هوت بسرعة عاموديه إلى أن ارتطمت مقدمتها بالأرض.

تعليق صوتي: بعد انتهائنا من تصوير التحقيق نجح مقربون من الطيارين الذين قفزا من طائرة ميغ 23 في إقناعهما بالحديث إلينا، كان الطياري في طرابلس أما أبو سنينة فقد التقيناه في مكان اشترط علينا عدم الإشارة إليه، عدنا للتصوير معهما ليكشفا للإعلام ولأول مرة عن تفاصيل سقوط طائرتهما العسكرية بالتزامن مع الطائرة المدنية، كانت طائرة الرحلة 1103 تحلق على ارتفاع 1000 متر بانتظار الإذن لها بالهبوط، أعطيت طائرة مارد 1-4 التدريبية الإذن بالإقلاع، وطلب منها الالتفاف يساراً ومن ثم قطع نهاية المدرج 27 لتكمل طيرانها نحو منطقة التدريب المعروفة بالجرابولي.

أحمد أبو سنينة/طيار عسكري: على يمين المطار باتجاه المهبط 270 كان هناك استراحة للدكتاتور القذافي، وأصدر أمر بعدم الطيران فوق المنطقة الخاصة به بمزرعته لأنه يخاف من أي شي، ويشك بجميع الليبيين.

تعليق صوتي: ما إن أقلعت طائرة مارد 1-4 حتى بدأت طائرتان عسكريتان من طراز ميغ 23 الهبوط على ذات المدرج مما سبب على ما يبدو تشتيت انتباه طائرة الميغ عن طائرة الرحلة 1103 ومهد للحادث.

عبد المجيد الطياري/طيار عسكري: تركيزي كان في الحالة هذه اللي هو الطيارتين اللي قدامي، زي ما قلت لك الطيارتين اللي كانوا سرعتهم تتناقص لغاية ما سمعت رقم 2 دائرة الهبوط كنت تقريباً على امتداد المنارة الملاحية بابا إيكو.

تعليق صوتي: عند امتداد المنارة الملاحية قطعت طائرة الميغ 23 التدريبية نهاية المدرج، كانت طائرة البوينغ 727 تحلق بسرعة 425 كيلومتراً بالساعة.

أحمد أبو سنينة: على ارتفاع 600 متر والسرعة 700 كيلومتر، سرعة 700 كيلومتر والاتجاه 060 ما شفتش طائرة قدامي في اللحظة هذه شعرت بصدمة وصوت قوي.

تعليق صوتي: هذه الصدمة سجلها الصندوق الأسود لطائرة بوينغ الذي أشار تحليله إلى تعرض جسم الطائرة لصدمة مفاجأة أعقبها اهتزاز شديد، كل ذلك حدث في الثواني 13 الأخيرة من تسجيل الصندوق الأسود ومن عمر الطائرة.

عبد المجيد الطياري: الصدمة  كانت في الجزء الخلفي من الطيارة من الأسفل.

عادل القاضي: ما نستبعدش حتى يكون جسم الطائرة الميغ من تحت ضرب بالطائرة البوينغ 727.

أحمد أبو سنينة: ولمحت في نفس اللحظة باش نكون في نفس اللحظة لمحت جسم أبيض.

عادل القاضي: الطائرة العسكرية جت بزاوية معينة تحت Horizontal Stabilizer لما دخلوا تحتها شافوا الغمامة البيضة طبعاً الغمامة البيضة تبعتHorizontal Stabilizer.

عبد المجيد الطياري: الطيارة دخلت في اهتزاز شديد وكان يشبه دخان طالع من الطائرة.

أحمد أبو سنينة: وتنحى الموازي الأمامي وطلعت كل  الأشياء والحاجات اللي تغير الصوت، صوت الفصل الكهربائي، ما عدش صوت محكم.

عبد المجيد الطياري: في حسيت حاجة ضربت يدي على اليمين طبعاً من الأجزاء اللي دخلت الطيارة طبعاً مش وقت بتفكر شو بضربك ولا شو ما يضربك فأول ما تلفت شفت نار بقت تحت الطائرة.

أحمد أبو سنينة: جميع الإعدادات والأجهزة بالإنذار إنذار أحمر.

عبد المجيد الطياري: على طول نار مع اهتزاز عنيف بتاع الطيارة اتخذت قرار بالقفز.

تعليق صوتي: كسرت ذراع  قائد الطائرة عبد المجيد الطياري بينما أصيب المتدرب الطيار أحمد أبو سنينة برضوض بسيطة لينقل إلى مستشفى صلاح الدين الذي أحيط بإجراءات أمنية مشددة، وهناك سمعا ما لم يكونا يتوقعاه.

أحمد أبو سنينة: في المستشفى علمت أننا اصطدمنا أنه صار في طائرة أخرى وقع حادث في نفس الوقت مع طائرتنا اللي هي طائرة بوينغ 727.

عبد المجيد الطياري: لو شفت الطائرة المدنية كان ما صارش حادث أصلاً، ولا يمكن حصل اصطدام إحنا عند طيارتنا تناور بكل مميزة في المناورة تقدر تتفادها بأي طريقة يعني.

تعليق صوتي: يشير تحليل الصندوق الأسود لطائرة البوينغ 727 أنها لم تخفض ارتفاعها طوال الرحلة عن 3000 قدم أي ما يعادل نحو 1000 متر وأنها حافظت على هذا الارتفاع خلال تحليقها في منطقة الانتظار أما تحليل الصندوق الأسود لطائرة الميغ 23 فلم يساعد لجنة التحقيق لما لحق به من أضرار.

رمضان العكرمي: لما الشريط نحوه من خزنة الفيلم لقينها راحت تشريح طبعاً الإمكانية في ليبيا هنا ما فيش إمكانية باش يجمعوا الأشرطة ببعضها، طلعت بها لجنة إلى روسيا، اللجنة مشكلة فيها السيد ناجي ضو.

ناجي ضو: اللي وجدته اللجنة في الحطام ومحروق في آثار حريق بنفس الموقع هذا اللي تم تحليله ولا علاقة له برحلة الحادث.

تعليق صوتي: سجل الصندوق الأسود في طائرة الميغ التدريبية بيانات غير متسلسلة لـ 16:40 دقيقة من الطيران ما يعني أن هذه البيانات لا يتعلق جميعها بطلعة الحادث التي لم تستمر أكثر من 4 دقائق، لكن وعند تدقيقنا في هذه البيانات توصلنا  إلى مقطع يتشابه مع بعض أحداث الرحلة المنكوبة، يشير هذا المقطع إلى دخول طائرة الميغ 23 في حالة عدم اتزان دفعت الطيارين إلى القفز من الطائرة بينما كانت على ارتفاع 500 متر، لكن لا توجد معلومات أخرى توضح تسلسل أحداث الرحلة من لحظة إقلاعها، كما لا توجد معلومة توضح إن كانت طائرة الميغ قد حلقت خلال رحلتها على ذات ارتفاع الطائرة المدنية وهو 1000 متر أم لا؟

توني كيبل: أعتقد أنه من الضروري فحص حطام الطائرة والذي من المحتمل أنه لم يعد موجوداً ومن الضروري أيضاً الحصول على تسجيلات الرادار والراديو ومقابلة مختلف الشهود.

أحمد أبو سنينة: ما كنتش أتوقع إنه تكون بوينغ في اللحظة الجزء اللي اصطدمنا به ففي مخيلتي قلت ممكن طائرة بتاع الطيارات الصغيرة هذه ما كنتش متوقعها بوينغ.

تعليق صوتي: حكم على الطياري بالسجن مدة 3 سنوات ونصف وعلى أبو سنينة بالسجن مدة 3 سنوات لمخالفتهما تعليمات الطيران، تم تسريح كل من الطياري وأبو سنينة من الخدمة العسكرية ورغم ذلك فإن شريحة واسعة من أهالي الضحايا والشعب الليبي تعتقد أنهما نفذا العملية عن قصد وبأمر من الزعيم معمر القذافي.

عبد المجيد الطياري: ليش توجيه الاتهامات في التلفزيون والإذاعات تم القبض أخيراً على الطيار عبد المجيد الطياري الذي أسقط الطائرة بناءاً على تعليمات معمر القذافي، اعترف الطيار عبد المجيد الطياري أنه اسقط الطائرة كذا كذا كذا.

أحمد أبو سنينة: 1/10/2011 بعد شهر من تحرير طرابلس تم القبض على عبد المجيد وتم محاولة القبض علي وبعد نصيحة من أحد القانونيين طلب مني الأفضل أن أختفي.

ناجي ضو: أعتقد أنها مصادفة أكثر من أنها تكون توجيه لعدة أسباب: الرحلة كانت رحلة تدريب، الطيار اللي هو ما يطلعش على الطيارة ما له طلعات، غرفة القيادة كانت مشوشة الرؤية، الزجاج كان يعني مشوش جداً، النقطة الأخرى والأهم أن كان باتجاه الشرق في الصباح الباكر الشمس في عكس يعني جاي في عيونهم في النظر بتاعه.

تعليق صوتي: كان اللافت أن النتيجة التي خرجت بها لجنة التحقيق الليبية التي انتهت من إعداد تقريرها في أيلول/ سبتمبر عام 1993 هي ذات النتيجة التي خلص إليها تحقيقنا وهي تصادم جوي بين طائرة مدنية وعسكرية، فلماذا لم ينشر تقرير لجنة التحقيق كما هو متعارف عليه عالمياً ولم يطلع أهالي الضحايا على أسباب حادث وتفاصيله.

ناجي ضو: كنا الوقت هداك يتكلم القذافي بخطابات على أساس أن هذه الطيارة سبب سقوطها هو الحظر الأميركي على قطع الغيار وغيره وما فيش حد يعني يقدر يأخذ المسؤولية كل يعني بخاف على روحه بش ينشر التقرير هو يقول بسبب قطع الغيار والناس تقول لا مش سبب قطع الغيار وتقول اصطدام في الجو.

رمضان العكرمي: هو فرصة لقاها يعني وجدها سانحة له بحيث إنه يبني عليها أشياء أخرى.

ناجي ضو: لو أذيع من هداك الوقت، من أول يوم أذيع صار اصطدام كذا كذا الناس يتقبلوه ويعرفوا الحقيقة، لكن عملية التكتم على حتى حقائق بسيطة يخلي كل واحد يكبر الموضوع يقول ما دام سكتوا ما قالوش عليها كذا يبقى هيك.

تعليق صوتي: فرض الغرب حصاراً على ليبيا استمر نحو 10 سنوات ما أدخل النظام الليبي في عزلة دولية، فهل أخفى القذافي نتائج التحقيق في حادث الرحلة 1103 عن الليبيين بهدف توظيفه في رفع الحصار عن نظامه بعد إلصاق تهمة إسقاط الطائرة بالغرب؟

محمود شمام/محلل سياسي: القذافي كان محاصراً نفسياً كان محاصراً سياسياً أكثر مما أنه هو حصار أوجعه اقتصاديا وبالتالي كان استعداده ليشال هذا الحصار وبذل جهودا كبيرة جداً.

مصطفى عبد الجليل: لم يكن الحصار بمفهومه العام على الليبيين، كان حصار على القذافي وأبنائه وكانت الملاحقة شخصية.

محمود شمام: نحن لا نعرف الحقيقة لأن التحقيق لم ينشر، والدولة لم تتحدث ولكن هنا يأتي التوظيف السياسي عندما حدثت هذه الحادثة الماكينة الإعلامية التزيفية للقذافي بدأت على طول تربطها بلوكربي أولا هي محاولة للابتزاز والتهديد يعني طائرة بطائرة وبالتالي هنا الاستغلال السياسي للحدث بغض النظر عن هذا الشيء، ثانياً تكريس على سبيل المثال هذه الطائرة جاءت من بنغازي وفيها معظم ركابها جاؤوا من بنغازي أيضاً عملية الضغط والشحن النفسي الذي كان يقوم بها القذافي على المدينة، الشارع يعتقد بأن الطائرة أسقطت من قبل القذافي عمداً، الشارع يعرف أن مصير كيخيا ورفاقه خطفوا خطفاً وبشكل قصرا، هذا الشارع أصدر أحكامه نحن الآن نريد أن نغلق هذه الملفات بشكل قانوني.

تعليق صوتي: ستبقى حادثة طائرة الرحلة 1103 من أكثر الألغاز التي آلمت وحيرت الشعب الليبي ما يستدعي جهداً كبيراً من النظام الليبي الجديد في كشف كل تفاصيلها وعرضها على الشعب علّ ذلك يطوي هذه الصفحة الأليمة.

[نص مكتوب]

مر أكثر من عقدين على تحطم طائرة الرحلة 1103 وما زال الليبيون يطالبون بالكشف عن الحقيقة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة