هاشم الطويل   
الاثنين 1425/11/30 هـ - الموافق 10/1/2005 م (آخر تحديث) الساعة 17:09 (مكة المكرمة)، 14:09 (غرينتش)

ضيف الحلقة:

هاشم الطويل: أستاذ الفن الإسلامي

تاريخ الحلقة:

06/02/2004

- أثر النشأة في كربلاء وذكرى عاشوراء
- دراسة الفنون الجميلة في بغداد

- بداية طريق الاغتراب

- تدريس الفن الإسلامي

- مواجهة المشاكل في الولايات المتحدة

هاشم الطويل: يحاول المغترب العربي في بلد الاغتراب أن يجد منافذ ليتصل بها مع ثقافته وحضارته، وكان وجود مركز الدراسات العربية الأميركية في جامعة ميتشيغان إنجازا كبيرا في هذا المجال فهو يقرّب الأكاديمي والطالب وابن الجالية من تراثه وحضارته عبر برامج ودروس يقدمها هذا المركز، كان دوري إيجابيا منذ البداية مع هذا المركز حيث قمت بتطوير مناهج في تاريخ الفن الإسلامي وفي تاريخ العمارة الإسلامية والفن العربي وقمت بتدريسها ولا أزال في جامعة ميتشيغان كجزء من مناهج هذا المركز. المساهمة الأخرى التي قمت بها هي إقامة أول معرض للفنانين العرب الأميركان في جامعة ميتشيغان والذي شارك فيه أكثر.. شارك فيه سبعة عشر فنانا بالحقيقة من عدة ولايات، وكانت الأعمال متنوعة في الأساليب وكانت محطة ثقافية مهمة جدا. أعزائي المشاهدين أرحب بكم في رحلة مع الاغتراب التي استطعنا فيها أن نمد جسور حضارية بين غربتنا في الوطن وبين بلدنا الثاني الولايات المتحدة الأميركية.

[تعليق صوتي]

على الرغم من اختلاف الذائقة الفنية للشعوب الإسلامية ظل الفن الإسلامي ومنذ ظهوره وحتى اليوم قاسما مشتركا يؤكد في مفردات إبداعه المتجانسة بأن هذه الأمة أمة واحدة في تاريخها ومصيرها وأهدافها، وسواء أكان الفنان تركياً أم عربياً أم فارسياً فإن المدقق في النتاجات الفنية الإسلامية سرعان ما تتجاوز عيناه خصوصية الجنسية إلى عمومية الخطاب الذي ترمي إليه المنحوتة أو اللوحة، ومن منطلق واع بدور الفنان الإسلامي حمل الدكتور هاشم الطويل هذه الرسالة للتعريف بعالمية الإسلام بإبداع تصوير فني.

أثر النشأة في كربلاء وذكرى عاشوراء

هاشم الطويل: ولدت في مدينة كربلاء المقدسة في العراق، وكانت طفولتي والسنوات التي لحقتها مليئة بالمشاهد الثقافية الجميلة في هذه المدينة العريقة، فمدينة كربلاء مرتبطة باستشهاد الإمام الحسين عليه السلام وفيها مرقد الإمام الحسين وأخيه الإمام العباس عليهما السلام، فمن الناحية الفنية هناك مشاهد معمارية متنوعة في هذه المدينة العريقة ومن الناحية التراثية هناك الاحتفال السنوي المتجدد سنويا باستذكار الشهادة في هذه المدينة العريقة كانت هذه الاحتفالات السنوية بمثابة مشهد سنوي بالنسبة إلى طفولتي أثر كثيرا على المراحل الـ.. التي ستلي في حياتي، وبالذات أحب أن أذكر موضوع عاشوراء حيث تتحول المدينة في هذا الشهر من كل سنة إلى محفل زاخر بالمشاهد التشكيلية والمشاهد العمرانية وحتى بالمشاهد الصوتية، فبين تلاوات الآيات القرآنية الكريمة وبين الترانيم الحسينية وبين أصوات الطبول والآلات الموسيقية الأخرى تختلط ألوان اللوحات الجدارية التي كانت تزين شوارع المدينة وتزين تكيات المدينة. في كل هذه المشاهد تشكلت في ذاكرة الطفولة صور تشكيلية لا يمكن نسيانها وأثرت كثيرا في المستقبل على حياتي العملية بالحقيقة. هناك أيضا جوانب أخرى أو محطات أخرى في الطفولة أثرت كثيرا على تشكيل شخصيتي الفنية والثقافية في المستقبل كان والدي المرحوم السيد محمد إبراهيم الطويل يهتم كثيرا بموضوع المخطوطات وبالذات موضوع التمائم والحروز ويتعامل معها بشكل رومانتيكي أكثر مما هي تعامُل واقعي أو عملي كنت وأنا طفل صغير أنظر إلى كتبه التي يتداولها وينظر إلى هذه الصور والجداول الحسابية التي يقوم بدراستها بدقة ليستخرج منها معادلات وأشياء ربما كانت بالنسبة له تشكل أهمية معينة، بالنسبة لي كانت مشاهدات تشكيلية رَسَمت أمور مستقبلية كثيرة في العمل الفني الذي أمارسه.

[تعليق صوتي]

في كربلاء المكتظة بالزائرين وُلد الدكتور هاشم الطويل وتعودت عيناه مرأى هذه الأفواج على مدار السنة وكان لخصوصية تلك الطقوس الكربلائية الزاخرة بالمشاهد الصوتية والرمزية والتشكيلية دورا في تحفيظ موهبته كفنان، وساهم الاحتكاك بتلك الجماعات الزائرة على اختلاف جنسياتها وثقافاتها وبأثر بالغ في تكوين مدركاته كشاب وكأستاذ للفن فيما بعد يراعي في صياغة نتاجه الفني وأسلوبه في التدريس تباين ثقافة المتلقي ومرجعيته، وكان لهذا المنهج الذي سلكه في حياته كفنان أثر في توصيل ما يريد التعبير عنه بجمالية.

دراسة الفنون الجميلة في بغداد

هاشم الطويل: في عام 1968 ذهبت إلى بغداد إلى أكاديمية الفنون الجميلة وبدأت برنامج البكالوريوس في الفنون الجميلة في جامعة بغداد أكاديمية الفنون الجميلة قسم الفنون التشكيلية وبالذات في قسم الرسم. كان هذا الخيار بالحقيقة تحدي كبير للمجتمع وللعائلة وللمعارف لأن العرف السائد في تلك الفترة كان أن يذهب الشاب بعد الإعدادية إلى اختصاصات علمية أو اختصاصات.. المتداولة على الأقل أن يكون مدرسا للرياضيات أو للعلوم أو أو إلى آخره، لكنني اخترت طريق الفن وكانت هذه بالحقيقة رحلة شاقة. ما أتاحته لي أكاديمية الفنون الجميلة هو الكثير بالحقيقة من خلالها تعرفت على الفنون الغربية، من خلالها تعرفت أولا على فنون التراث العراقي القديم على الفنون السومرية والبابلية والآشورية وأيضا تعرفت ودرست بعمق الفنون المصرية القديمة، ثم الفنون الإغريقية، والرومانية، والرافدون، العصور الوسطى، انتهاء بفنون عصر النهضة، وبالتأكيد مرورا بالفنون الإسلامية أيضا فهذا من الناحية النظرية، من الناحية العملية كان هناك فنانون فطاحل بالحقيقة الذين درست على أيديهم الفنان فاق حسن، الفنان إسماعيل الشيخلي، فرج عبده.. فنانين آخرين في.. لا أتذكر الأسماء كلها ولكن حافظ الدروبي.. فيه الأستاذ الفنان إسماعيل ترك وآخرين، هؤلاء بالحقيقة اكتسبت خبرة كبيرة عملية من تجاربهم الشخصية وأساليبهم في مجال الرسم بالذات. تخرجت في عام 1973 بـ.. وكنت الثالث على الكلية على كافة أقسام الكلية الفنون التشكيلية والمسرحية، وكان هذا التخرج بامتياز سببا في حصولي على بعثة إلى دراسة الماجستير في فن الطباعة لأنني كنت شغوف بفن الطباعة. تعلمت فن الطباعة فن الغرافيك في السنتين الأخيرتين من دراستي مع الفنان غالب ناهي. بدأت دراسة الماجستير في جامعة هارتفورد في ولاية كونيكتيكت وانتهيت من دراستي للماجستير بدرجة امتياز في عام 1978 وعدت بعدها إلى بغداد وبدأت بتدريس فن الطباعة في أكاديمية الفنون الجميلة في جامعة بغداد في عام 1978.

[تعليق صوتي]

من كربلاء الحزينة انتقل هاشم الطويل إلى بغداد ملتحقا بأكاديمية الفنون الجميلة ليدرس فيها الفن وفي رحابة ذلك الصرح الفني وأفنيته الغرائبية الآفاق تتلمذ على يد كبار أساتذة الفن التشكيلي العراقي في فترة السبعينات وتخرج بترتيب هو الثالث على مستوى الأكاديمية لما أهله لنيل بعثة دراسية من جامعة هارتفورد في تخصص فنون الطباعة وبعد حصوله على درجة الماجستير عاد إلى بغداد لينضم إلى أساتذته مدرسا لأصول هذا الفن حتى العام 1987 حيث سافر إلى أميركا للتحضير لشهادة الدكتوراه في جامعة أيوا في تخصص تاريخ الفن.

بداية طريق الاغتراب

هاشم الطويل: بدأت مسيرة الاغتراب بالحقيقة في عام 1993 بعد يأسنا من رفع الحصار عن العراق وتباعد فكرة عودتنا للوطن في ذلك الوقت انتقلنا من ولاية أيوا إلى ولاية ميتشيغان وبدأنا حياتنا من الصفر في بيت بسيط الحقيقة نصف بيت، بيت متواضع، وكانت الحياة صعبة في تلك الفترة اضطررت للعمل في مطبعة متواضعة لأشهر عديدة للحصول على المعيشة، بعدها كانت هناك مشكلة أخرى كبيرة مشكلة الحصول على إقامة شرعية ومن.. وكنت محظوظا حيث إن قانون الهجرة الأميركية يتيح للأجنبي الذي يتمتع بكفاءة ومقدرة وخبرة في مجال اختصاصه -على أن تكون موثقة- أن يحصل على الإقامة الدائمة بدون شروط.. وجود عمل وغيره وقد استطعت الحصول على الإقامة الدائمة من.. عن هذا الطريق خلال فترة ثلاثة شهور بعد استكمال المعاملات والوثائق المطلوبة بهذا الغرض. بدأت مباشرة بالبحث عن عمل في الجامعات الأميركية للتدريس وبدأت التدريس بـ.. كمحاضر في جامعة في كلية (Oakland College) في ولاية ميتشيغان كنت أدرس تاريخ الفن في هذه الجامعة وهذا هو بالتأكيد يعني اختصاصي مجال عملي، واستمريت في هذا العمل إضافة إلى ذلك بدأت العمل مع منظمة عربية كبيرة واسعة الانتشار هي المجلس العربي الأميركي والكلداني في ولاية ميتشيغان وهذه المنظمة لديها برامج كثيرة لخدمة الجالية العربية، من ضمن البرامج أو الخدمات التي تقدمها هذه المنظمة هي البرامج الثقافية، فكان عملي مع المجلس العربي الأميركي عبر البرامج الثقافية، وهذا بالحقيقة موضوع مهم جدا لأنه كان أول نافذة بيني وبين المجتمع الأميركي، كان عملي ينصب على تقديم الصورة الثقافية للمواطن العربي بشكل إيجابي لبناء جسور وروابط بين المواطن العربي المهاجر إلى هذا البلد وبين المجتمع الأميركي. استمريت في هذا المجال حتى بدأت أيضا أدرس في جامعة ميتشيغان وبدأ عملي مع جامعة ميتشيغان حيث كان هناك حاجة إلى برامج في دروس تاريخ الفن الإسلامي وقد طلبوا مني مناهج تهيئة مناهج لهذه المادة وبالذات مادة تاريخ الفن الإسلامي وتاريخ العمارة الإسلامية وقدمت المناهج وتم الموافقة عليها وبدأت التدريس فيها ولازلت أمارس تدريس هذه المادتين.

[فاصل إعلاني]

تدريس الفن الإسلامي

تقرير مسجل: بعد حصوله على الدكتوراه عُين أستاذا لمادة تاريخ الفن في كلية هنري فورد بميتشيغان ومديرا لهذا القسم في الكلية، وخلال الأعوام التي تلت دخوله الحقل الأكاديمي تولى الدكتور هاشم عدة مناصب إدارية ذات علاقة بتخصصه، إذ عمل مساعدا لمدير مشروع دراسة الأديان في الولايات المتحدة ومن ثمّ مسؤولا عن النشاطات الثقافية في المجلس العربي الأميركي وهو نائب لرئيس جمعية العلماء العراقيين الدولية، وخلال هذه الأعوام أنجز الدكتور هاشم الطويل ثلاث دراسات ميدانية شملت العديد من البلدان العربية، واثنين وعشرين بحثا مُهما حول الثقافة العربية وتم تأليف أربعة مناهج تدريسية اعتمدتها جامعة ميتشيغان.

هاشم الطويل: من الناحية التقنية أحاول دائما أن أبتكر مواد جديدة وأساليب جديدة لتوضيح هذه المرئيات، فعلى سبيل المثال في الفترة الأخيرة بدأت أضع ملامح بنائية في اللوحة تجعل العمل يبدو وكأنه عمل فخاري سيراميكي أو عمل نحت بارز ولكن بالحقيقة هو جمْع بين هذه كلها بين النحت البارز بين السيراميك وبين الرسم. المفردات لا تزال مسطحة وأحاول جهد الإمكان الابتعاد عن تحقيق عمق باللوحة من خلال المنظار التقليدي. هناك دائما مفردات متوارثة موجودة متناسقة ومرتبة في العمل الفني هذه المفردات قد تحكي قصة قد تروي أحداث معينة من حياة الفرد اليومية لكنها تربط بين شيئين مهمين الأول هو الثقافة والتراث الذي نشأت عليه الثقافة والتراث العربي الإسلامي. الثاني هو التقنية الحديثة التي اكتسبتُها من المجتمع الذي درست فيه وعشت فيه في الولايات المتحدة الأميركية فهناك جمع في كافة أعمالي بين التقنيتين، وهذا واضح جدا في أعمال مثل النصب الذي أنجزته في كنيسة الأب سولانوس الذي يحوي آيات قرآنية تمثل مفهوم المياه في التراث العربي والإسلامي وفي ذات الوقت تعكس الهوية الثقافية للجالية العربية في ولاية ميتشيغان. من المواد الأخرى التي أستعملها في أعمالي الفنية هي أعمال المزاوجة بين الطباعة بين فن الطباعة التقليدي وفن الرسم الحديث هناك دائما نتوؤات على سطح اللوحة هذه النتوؤات تذكر الفرد بالأعمال التقليدية بالطباعة، مثل الحفر على الخشب والحفر على الحجر وغيرها، وبنفس الوقت أتذكر بالرسم على الجدران القديمة إن كان فريسكو أو كان رسم بألوان على جدران ملساء إلى آخره، بـ.. هناك أيضا أساليب متنوعة طبعا أنا بدأت تدريبي الفني بالحقيقة بدأته بالتدرب على الطريقة الأكاديمية حيث أن الدراسة الأكاديمية أتاحت لي التعرف على كافة المدارس الأوروبية بالفعل وكان التمرن الأساسي هو على هذا الأساس التمرن الأكاديمي البحت الذي هو بالحقيقة فن واقعي ولا أزال يعني أحب الفن الواقعي وأمارسه بين آن وآخر لأنه فيه نوع من التعبير المريح بالحقيقة. الأسلوب الثاني هو الأسلوب الذي تعرف به أعمالي في كافة المعارض والأوساط، الذي يعتمد على المزاوجة بين المفردات الثقافية العربية والتقنيات الحديثة.

[تعليق صوتي]

حاذر خطاك وأنت تمشي بوجهك صوب وجه الله كي لا تتخطى حدود الثوابت واقفز ما استطعت فوق حدود الخلاف فالله واحد في حقيقته، وأبو البشرية في أصله واحد، ومن قسماته تفرعت الوجوه ولون الدماء وتضاريس الحكاية وتفاصيل دعوى المصلحين ما بين البشر، وعمرها الأصنام ما التقت إنما جعلت متروكة لمن خلفها آية للاعتبار، لأن كل ما على الأرض فان ولا خلود لخلق في الحياة فالله وحده الباقي وكل الخلق عُبّار سبيل.

مواجهة المشاكل في الولايات المتحدة

هاشم الطويل: في بداية الاستقرار إلى في الولايات المتحدة واجهنا الكثير أنا وعائلتي واجهنا الكثير من المشاكل والمصاعب التي تخص الاستقرار والهجرة كانت هناك مشاكل اجتماعية مشاكل سكن، مشكلة الإقامة، مشكلة التأقلم مع المجتمع الجديد، مشكلة تربية الأطفال، مشكلة المناخ يعني على سبيل المثال الجو هنا بارد جدا وأتذكر في السنوات الأولى كانت درجات الحرارة في ولاية أيوا تصل إلى عشرين تحت الصفر فهرنهايت يعني هذا تحت التجمد بكثير، ومع ذلك بدأنا بالتأقلم وتعودنا على هذه الأمور، على سبيل المثال كانت هناك مشكلة كيف يتواصل الأولاد مع اللغة العربية كنا حريصين على أن ندرسهم في البيت وحين انتقلنا إلى ولاية ميتشيغان كانت هناك متوفرة مدارس استطعنا من خلالها توفير تدريس للأطفال للغة العربية، إضافة للتحديات العملية والنفسية والاجتماعية هناك تحديات بالحقيقة لها علاقة بالتخصص الشخصي على سبيل المثال فيما يخص مجال عملي أنا تم بالثقافة والفن والتاريخ كان هذا تحدي كبير لوجود.. لوجود فجوة كبيرة بين الثقافة الأميركية والثقافة العربية الإسلامية، ولكن استطعت أن أحول هذه المشكلة إلى والحقيقة نتائج سلبية من نتائج سلبية إلى نتائج إيجابية، وذلك عن طريق الدخول في مفاصل المجتمع الأميركي والتعامل مع البرامج الثقافية في المجتمع الأميركي، والهجرة هي عملية تأرجح بين عالمين عالم نشأنا به وعالم نعيش به يمكن أن يكون هذا الشعور بالحقيقة شعور مرير جدا ولكن في نفس الوقت يمكن أن يكون هذا الشعور أيضا مدعاة للفأل.. للتفاؤل والعمل المثمر. أنا عشت في ثقافتين وفي عالمين مختلفين تماما، لكنني أشعر بأن هناك فرص عظيمة لربط هذين العالمين وخصوصا في وقتنا الحاضر، حيث تنعدم المسافات وتنعدم الأبعاد أصبح العالم صغير جدا أصبح العالم قرية صغيرة، هناك تواصل ثقافي وهناك تواصل حضاري بين كافة الثقافات وبالحقيقة هذا هو أحد المناظير التي أنظر منها إلى موضوع الهجرة، الهجرة لم تعد بالنسبة لي مسألة مشاعر رومانتيكية بقدر ما هي مسألة حياة جديدة تربط عالمين، عالم أتوق له وأحن له وأشعر بالفخر به وعالم تعلمت منه الكثير من الأشياء الجديدة وأستطيع أن أضيف له الأشياء الكثيرة أيضا.

[تعليق صوتي]

أصغ يا ولدي لصوت الحرف وتتبع سيل معناه الذي يفضي إلى جنة الله لمن سار حتى منتهاه، فما الحكمة يا ولدي في حقيقتها إلا ما تلقاه آدم من بواكير الكلام التي فتحت للتائبين دروب الحياة، وإن كل ما على الأرض من بشر قسم الإله بينهم معيشتهم خبزا، وحربا، وسلما، وتقوى، نجا من وعى بأن الأصل ماء، وهالك من ظن بأن اختلاف الدماء اختلاف، وزاغ عن الدرب وظل وتاه، فأصغ يا ولدي لصوت الحرف لتنال به ما يودي إلى منتهاه.

هاشم الطويل: رحلة المغترب العربي في المهجر بالحقيقة هي رحلة شاقة ومتعبة لكنها أيضا مثمرة. المغترب العربي يواجه الكثير من المصاعب والكثير من المواقف الصعبة والمشاكل في سبيل استقراره، ولكن هناك في من جهة أخرى هناك الفرص المتوفرة للمغترب العربي إذا كان يعرف قيمتها ويعرف كيفية استغلالها، المغترب العربي يستطيع أن يفعل الكثير من أجل ربط جسور حضارية بين المجتمع العربي والمجتمع الأميركي، والمجتمع الأميركي مجتمع متحضر ولديه الإمكانية في قبول الثقافات الأخرى، وعلى الأشخاص المهاجرين من الدول الأخرى معرفة هذه الحقيقة للاستفادة من التعامل في هذا المجال، وأنا كمغترب أعتقد بأنني استطعت أن أبني جسور بين الثقافتين العربية والأميركية وسوف أستمر في بناء ذلك. كانت هذه فرصة ممتازة لطرح تجربتي في الغربة، أشكركم والسلام عليكم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة