من المنتصر بعد تشكيل الحكومة العراقية الجديدة؟   
الخميس 26/12/1431 هـ - الموافق 2/12/2010 م (آخر تحديث) الساعة 15:58 (مكة المكرمة)، 12:58 (غرينتش)

- أهداف إيران ودورها في تشكيل الحكومة
- حول نزاهة الانتخابات ومصداقية انتخاب المالكي

- ملامح التشكيلة الحكومية وآفاق استمراريتها

- مؤشرات ومخاطر النفوذ الإيراني في العراق

- تعقيدات العلاقات الأميركية الإيرانية وانعكاساتها في العراق

فيصل القاسم
سرمد عبد الكريم
أمير جابر
فيصل القاسم:
تحية طيبة مشاهدي الكرام. ألف مبروك للعراق على تشكيل حكومته الإيرانية الجديدة، يصيح أحد الساخرين. أليست حكومة المالكي فارسية بامتياز؟ يضيف آخر، أليست الطبقة السياسية المتحكمة بالعراق إيرانية قلبا وقالبا؟ كيف يقبل الشعب العراقي أن يحكمه ألد أعدائه؟ هل ضحى العراقيون بالغالي والرخيص في حربهم مع الخميني كي يسقطوا أخيرا تحت قبضة أزلامه؟ يضيف آخر، ألم تفعل طهران المستحيل كي تعين المالكي الذي تربى حزبه في أحضان الملالي؟ يضيف أحدهم، ألم تصبح إيران الآمر الناهي في بلاد الرافدين؟ ألم يدع بعض العراقيين إلى بدء مقاومة شاملة بكل الوسائل ضد الاحتلال الصفيوني للعراق؟ نسبة إلى الصفويين. لكن في المقابل أليست الحكومة الجديدة عراقية قلبا وقالبا؟ ألا يبشر تشكيلها بمستقبل زاهر؟ ثم أليس من الأفضل للعراق أن ينضوي تحت العباءة الإيرانية من البقاء تحت المظلة العربية؟ أليس من الأجدى التحالف مع إيران الصاعدة كالصاروخ من الانتماء إلى عالم عربي يقبع في أسفل السافلين؟ ماذا قدم العرب أصلا للعراق غير الغدر والخيانة والتآمر؟ ألم يصل الأمر ببعض الحكام العرب إلى الضغط على الأميركيين لتدمير العراق؟ ألم يذكر جورج بوش أن زعيما عربيا لفق للعراق تهمة امتلاك أسلحة بيولوجية؟ أليس من الأشرف للعراقيين الخروج من عباءة العروبة المزعومة؟ أليس العرب مسؤولين عن سقوط العراق في الحضن الإيراني؟ لماذا نقتل القتيل ثم نمشي في جنازته؟ أسئلة أطرحها على الهواء مباشرة على مدير وكالة الأخبار العراقية في الدنمارك السيد سرمد عبد الكريم وعلى الكاتب والباحث العراقي أمير جابر. وبإمكانكم المشاركة عبر الفيس بوك على
www.facebook.com/oppositedirection نبدأ النقاش بعد الفاصل.

[فاصل إعلاني]

أهداف إيران ودورها في تشكيل الحكومة

فيصل القاسم: أهلا بكم مرة أخرى مشاهدينا الكرام نحن معكم على الهواء مباشرة في برنامج الاتجاه المعاكس بإمكانكم التصويت على موضوع هذه الحلقة، من المنتصر في العراق بعد تشكيل الحكومة الجديدة، إيران أم الديمقراطية؟ إيران 88,8%، الديمقراطية 11,2%. سيد سرمد عبد الكريم، إيران الفائز الأول في العراق 88,8% يعتقدون أن إيران هي الفائز وليس الديمقراطية وهذا الكلام.

سرمد عبد الكريم: أولا قبل لا أجاوبك على سؤالك دكتور فيصل، أنا أبارك للشعب العراقي والأمة العربية والإسلامية وصول مجرم محترف إلى حكومة العراق وتكليفه بفترة ثانية..

فيصل القاسم: مجرم محترف!

سرمد عبد الكريم: محترف طبعا، هذه وثائق ويكيليكس هي تقول كذلك، زعيم مليشيا موت وزعيم جهاز استخباري يقوم بالفتك بالعراقيين منظم إلى سجون سرية منظم اعتقالات عملية تطهير ذكوري وأناثي في العراق من شمال العراق إلى جنوبه، هذا كلام المنظمات الدولية منظمة العفو منظمة إمنستي إنترناشيونال هذا كلامهم، هسه منظمة العفو فقط قالت هنالك ثلاثمئة ألف معتقل عراقي في التقرير الأخير والمعتقلون بمئات الآلاف، تطهير ذكوري. هذا الرجل المتهم الآن بجرائم القتل اعتبارا قبل توليه السلطة قبل الاحتلال هو رجل محترف بهذه القضية وسنذكر هذا الموضوع وصولا إلى بعد الاحتلال بداية بتنفيذ اغتيال الرئيس الشهيد صدام حسين وأنا عندي وثيقة الآن بأنه حتى مدحت المحمود رئيس مجلس القضاء كاتب برقية مستعجلة إلى نوري المالكي يقول له ما من حقك تنفذ الاعتماد يجب أن يوقع تنفيذ الاغتيال مجلس الرئاسة، حتى الدستور اللي كتبه ضربه، هذا الرجل يكلف الآن بتشكيل حكومة فارسية إيرانية بامتياز. نعم إيران فرضت الآن نوري المالكي على العراقيين وعلى العرب وعلى المسلمين حتى نصل إلى نتيجة بفتح الساحة الخلفية لإيران لتتقدم لتحرر فلسطين عن طريق قتل الفلسطينيين والعراقيين بالعراق وعن طريق ذبح الفلسطينيين في لبنان وفي المناطق الأخرى وفي فلسطين تحرر فلسطين بهذه الطريقة لأن هذا حلم خامنئي وحلم خميني اللي جرعه الجيش العراقي والعراقيون السم حتى يوقفوا إطلاق النار في حرب الثماني سنوات اليوم جاي ينتقم خامنئي عن طريق المالكي من الشعب العراقي ومن الأمة العربية..

فيصل القاسم (مقاطعا): ينتقم، يعني بهذه السهولة؟

سرمد عبد الكريم: بهذه السهولة لأن الوضع الآن دخلت هذه القوات المنظمة والمدفوعة والمسلحة والممولة من نظام خامنئي إلى العراق وتفتك بالعراقيين علنا، يا رجل في مبنى وزارة الداخلية في سنة 2005 قاسم سليماني الرجل المعروف هذا الإرهابي في فيلق القدس مكتبة في داخل وزارة الداخلية حتى وزير الداخلية اللي هو إيراني سولاغ حتى هذا الرجل كان لا يستطيع الدخول إلى ديوان الوزارة إلا بعد أن يتصل بالجعفري رئيس حكومته حتى يأخذ له الإذن بالدخول إلى مبنى الوزارة، ولقوا الأميركان المحتلون الأميركان في داخل هذه الوزارة هنالك سجن سري ومعتقل يعذب به العراقيون في مبنى وزارة الداخلية وبأنظار وزير الداخلية اللي هو اسمه وزير اللي هو سولاغ اللي هو إيراني الجنسية هذه الحكومة نفسها اليوم تكررت بعد جهد انتخابي -دكتور- ثمانية أشهر من الانتظار ومن الرفض التام من كل الأطراف حتى الإيرانية في العراق لنوري المالكي بقدرة قادر وبسحر ساحر في ساعات قليلة ينقلب السحر والكل يطلع بالتلفزيون مثل الهرولة إحنا نرشح المالكي، شنو اللي حدث بالساعات هذه؟ هذا رح نتكلم عليه.هذه الحكومة حكومة إيرانية احتلالية تريد إلحاق العراق وتقسيمه وتجزيئه وتسليم ثرواته إلى العدو الفارسي الصهيوني هذا العدو الإيراني هذا العدو الذي يريد أن يسلب العراق جنسيته وهويته وعنوانه وخيراته وتقسيمه وتجزئته.

أمير جابر: بسم الله الرحمن الرحيم، تحية لك دكتور فيصل وإلى مشاهدي الجزيرة. وأقول بسم الله الرحمن الرحيم والحمد لله القائل {..إِنَّا مِنَ الْمُجْرِمِينَ مُنتَقِمُونَ}[السجدة:22] والقائل أيضا  {أَمْ حَسِبَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ السَّيِّئَاتِ أَن يَسْبِقُونَا سَاء مَا يَحْكُمُونَ}[العنكبوت:4]. تفضل ضيفك واتهم المالكي وأنا لا أريد أن أدافع عن المالكي بأنه حكومة إيرانية، يا دكتور فيصل للأسف الشديد هؤلاء نفس هذا الشعار رفعوه عندما جاء الخميني إلى إيران رفعه كبيرهم الذي علمهم الإجرام، لماذا يرفعون هذا الشيء؟ حتى يقولوا لأميركا ولإسرائيل والأنظمة الدكتاتورية العربية نحن جنودكم نحن رأس الحربة التي نحارب إيران حتى تدعمهم هذه الدول لأنهم يعلمون علم اليقين أنه لايوجد لا احتلال إيراني.. هذه أكاذيب وأساطير..

فيصل القاسم: أكاذيب؟ وأساطير؟

أمير جابر: لأن الواقع..

فيصل القاسم: كيف الواقع؟

أمير جابر: الواقع، تفضل، هذا المالكي المتهم بأنه إيراني وتحركه إيران رأينا كيف أنه هو الذي قام بالبصرة بجولة الفرسان ودمر المليشيات المحسوبة على إيران، أليس كذلك؟ هو الذي قام بائتلاف لوحده وإيران كانت تريد أن تلم هؤلاء، صحيح ولا لا؟ هذا الشيء الثاني، ثلاثة هذا الرجل كل مسيرته تدل على أنه رجل يفكر بالعراق ولا يفكر بشيء آخر. بقية الأطراف مثلا التيار الصدري يتهم أن إيران اللي أجبرته يعني دول الشيعة إذا اجتمعوا إيران جمعتهم إذا تفرقوا لا، وطنيون، هذا المنطق، التيار الصدري يتهم، طيب ثمانية أشهر صار لها الحكومة لماذا لم تجبره إيران من قبل ثمانية أشهر ليش؟ عمار الحكيم الذي كان يقال إنه فيلق قدس..

فيصل القاسم: فيلق غدر وفيلق..

أمير جابر: غدر ومش.. والـ probaganda التي عملوها هؤلاء يقولون -كما قال الإمام علي- يقولون فيشبهون ويصفون فيوهمون، وضعوا لكل حق باطلا ولكل مستقيم مائدة ولكل باب مفتاحا. هذه الأكاذيب هذا عمار الحكيم رأيته رأينا بأم أعيننا كيف خرج والتف ولم يتفق إذاً أين هي سيطرة إيران على هذه الأحزاب؟ هذا واحد، اثنان يتهم.. دائما تطلع حتى بالجزيرة شيخهم قبل أسابيع قال إن المالكي هو الذي يفجر السيارات المفخخة، هذا مسائل عيب يعني رجل هو انتخب بسبب السبب الوحيد لأنه قضى على السيارات المفخخة قلصها، أول ما إجا كانت عشرون سيارة مفخخة تحصد هذه السيارات هو قلل السيارات المفخخة الرجل سيطر على.. الوضع الأمني تحسن وهذا يشهد به كل العراقيون إذاً هذا الشخص اللي قلل القتل. هؤلاء يعتمدون أسلوبين أسلوب خارجي يقولون إيران حتى يحصلوا على الدعم الأميركي الصهيوني الطائفي اللي كشفته الوثائق الأخيرة بأن هؤلاء هم من يمول القاعدة في العراق أمراء سعوديون وغيرهم، والثاني داخلي، الداخلي كيف؟ يفجرون سيارات مفخخة والانتحاريون من الذي جلبهم؟ هل المالكي هو الذي جلب الانتحاريين واحتضنهم؟ يفجرون السيارات حتى يقولوا للشعب العراقي، ماذا قالوا لهم؟ قالوا له لنجعلكم تترحمون على أيام صدام، يعني يريدون أن يجعلوا العراق سجنا وتجنيدا وعسكرة وقادسية جديدة وكما فضحهم بالأمس عضو القائمة العراقية سلمان الزوبعي قال هؤلاء عبارة عن مجموعة عملاء لأجهزة.. هذا نص كلامه، عملاء لمجموعة من الأجهزة المخابرات يريدون أن يحدثوا قادسية. لكن الشعب العراقي أقول هؤلاء جعلوا قادسية صدام في الأولى وخسر الشيعة في العراق بالملايين ورفعوا شعار العروبة ثم في مرحلة بعد ذلك وقالوا نحن السقف الواقي الذي نحمي العرب ثم خر عليهم السقف عندما غدروا بالكويت وهاجموا وتسببوا في دخول القوات الأميركية ورجوع الاستعمار وأيضا في دخول العراق والمنطقة العربية منذ نزواتهم وأكاذيبهم دخلت القوات الأميركية واحتلت وأدخلوا الاستعمار ثم الاحتلال ثم رفعوا راية المقاومة، كل يوم لهم راية يرفعونها إنهم أصحاب كلمة حق يراد بها باطل.

فيصل القاسم: جميل جدا.

سرمد عبد الكريم: دكتور أنا أجاوب النقاط اللي أثارها ضيفك، أولا المالكي قبل التفجيرات الأخيرة بثلاثة أيام قال إحنا سنشكل حكومة قريبا وحدثت سلسلة التفجيرات وشغلة كنيسة النجاة الجريمة الغريبة التي تحدث وطريقة التعامل معها، راح بها القتلى والجرحى وعمليات التفجير الرهيبة التي تمت في بغداد كل هذا تم في مسألة ساعات، من الذي يستطيع أن يفجر في العراق؟ الوزارات اللي فجرت في الفترة الماضية اللي هي قريبة عن المنطقة الخضراء هذه الوزارات تبعد مسافة أمتار عن المنطقة الخضراء، كيف تم تفجيرها؟ في هذه المنطقة دكتور أتحداك إذا تقدر تروح إلى هذه المنطقة وبجيبك علبة كبريت..

فيصل القاسم: طيب بس كي ندخل خلينا بالموضوع لا تدخل بتفاصيل كثيرة، تفضل.

سرمد عبد الكريم: أنا بدي أوصلك لنقطة، بأن المالكي بدعم إيراني وبطلب إيراني، تعرف أنت يعني هذا الكلام مو غريب يعني هذا الكلام كلام جديد..

فيصل القاسم (مقاطعا): بس قال لك يعني إذا كان.. شو هذا؟

سرمد عبد الكريم: أنا بس أوري المخرج، خلي يظهر عنا رجاء يا أخ المخرج صورة المالكي مع خامنئي هذه الصورة شوفوا راحوا حتى الربطة ما لابسها خضوعا لهذا الرجل، خلني أكمل لا تؤشر بهالطريقة، هذا الرجل تلقى التعليمات والدعم تلقى التعليمات والدعم مباشرة من..

فيصل القاسم (مقاطعا): مش لابس كرافة يعني هون يعني على الطريقة الإيرانية قصدك؟

سرمد عبد الكريم: يعني هو رجل إيراني، خليني أكمل، طبعا هو إيراني أقصد هو إيراني ليس إيراني الجنسية الإيرانيون عندنا نوعان عندنا إيرانيو الجنسية وموجودون في الحكومة ورح نتكلم عنهم وإيرانيو الولاء وهذه مسألة مفضوحة يعني المالكي هو رجل كان في مديرية التربية في الحلة وأثناء الحرب 1979 طلع إلى إيران وبقي سبع سنوات فيها وانتقل إلى سوريا وهو من كوادر حزب الدعوة العميل الذي دمر العراق وحرق العراق وسنقول لماذا. هذه المسألة هذا الرجل يقول ضيفك لماذا تخلوا عن الحكيم ولماذا.. المسألة مسألة تكتيك إيراني خامنئي وفيلق القدس الإرهابي والعميد قاسم سليماني جنرال سليماني وضعوا خطة هذه الخطة بدأت قبل الانتخابات وأثناء فترة الترشيح قامت أولا بطرد كل المرشحين السابقين الذين يشكلون خطورة رغم هذه العملية الدمقراطية وليست الديمقراطية عملة دم قراطية، قتل وذبح منذ كتابة الدستور، اثنان من أعضاء لجنة الدستور تم قتلهم وتصفيتهم من إيران وتمت التهديدات واستمرت حتى وصلنا لهذه الانتخابات وبعملية الترشيح -دكتور- عملية الترشيح تم استثناء معظم المرشحين اللي يشكلون يعني خطورة رغم هذه العملية عملية مزورة، وصلنا للنتيجة الآن، طلعت الانتخابات، اجتثاث البعث إيراني، من اللي اجتث؟ هو كان المالكي نائب رئيس لجنة اجتثاث البعث..

فيصل القاسم: العروبة اجتثاث العروبة يعني.

سرمد عبد الكريم: اجتثاث العروبة، تغيير الهوية، قلع الجذور تهديد كل مواطن يقول العراق عربي يجب أن يبعد، هذه عملية تطهير ذكوري كلف بها المالكي، رح ادخل بالسجون والمعتقلات السرية والعلنية رح تلقى شبابا صغارا بين 15، 16 سنة هؤلاء يشكلون خطورة على العراق؟ ليش شباب الموصل السجناء يجيبوهم بالسيارات مثل الحيوانات -يعني بدون تشبيه- مثل الحيوانات جايبينهم بالسيارات ويخفونهم في سجن سري، سنوات الأمهات يبحثون عن أولادهم، ليش سجون الموصل ما بها مكان تعتلقونهم بالموصل؟ ليش سجن سري وبإشراف المالكي شخصيا؟ هذا الرجل مكلف من خامنئي شخصيا، الآن وضعوا الرهانات على المالكي، لماذا المالكي؟ ليش مو الحكيم؟ الحكيم إيراني والمالكي إيراني..

فيصل القاسم: والجعفري إيراني.

سرمد عبد الكريم: وحتى عادل عبد المهدي ولاؤهم للمجلس الأعلى، المجلس الأعلى شكل في إيران ومول من إيران وسلح من إيران، لماذا المالكي..

فيصل القاسم: واجتمع في اجتماع لندن الشهير بدعم من إيران.

سرمد عبد الكريم: طبعا، المسألة ببساطة شديدة هذا الرجل يمثل الإستراتيجية الإيرانية حرفيا وانجمعت به كل الخواص اللي تريدها إيران، لم تتوفر هذه الصفات حتى في الحكيم اللي أصوله إيرانية وإيراني الرجل، هذا حتى لو كان أصوله عربية لكنه إيراني الولاء مطلق الولاء فلذلك وصلنا لهالنتيجة، هذه الإستراتيجية وجدوها في المالكي والمالكي يكلف بأن يشكل الحكومة مقابل ثمن وهذا الثمن أولا إفراغ العراق من هويته إلحاقه بإيران، وحتى تتحقق هذه المسألة -وهذه نقطة مهمة دكتور- لو تلاحظ أنت الثمن اللي طلبوه تصفية معسكر أشرف مجاهدي خلق في العراق لأن هذه الطليعة هي التي ستغير إيران وهذا البعبع اللي تكلمت عنه بأنه قافزة إيران صاروخيا نحو السماء بالحقيقة هذا بالون هواء فارغ..

حول نزاهة الانتخابات ومصداقية انتخاب المالكي

فيصل القاسم (مقاطعا): سنأتي عليه. سيد أمير، عم بيقول لك الآن "العراق مكشوف وعرضة لخناجر الطعنات الإيرانية بعدما أصبحت تصنف بامتياز -هذه تقارير غربية- باللاعب الأول بمهارة في العراق بمهارة دهاء الملالي بفوزها مؤخرا على أميركا بتمرير إرادتها وتنصيب رجلها المفضل المالكي لدورة رئاسية ثانية ليس محبة بوجهه الوسيم وإنما لمقدرته على التلاعب بورقة مطامعه الشخصية وأحقاده القديمة التي لا تبرد حتى بعدما تكومت تلال الجثث فإيران تريد المالكي لأنها تثق في طائفيته وفي كراهيته لعروبة العراق وفي قدرته على إبعاد العراق عن محيطه العربي وجعل العراق تابعا وذيلا لإيران"، ماذا تقول لهم؟ أنا لا أريد أن أتدخل يعني.

أمير جابر: أقول لهؤلاء الدجالين الذين يقولون يهرفون بما لا يعرفون إن المالكي رجل وطني وأثبت وطنيته من خلال الأفعال لا الأقوال، هذه أقوال أما الأفعال رأيناه كيف..

فيصل القاسم (مقاطعا): الأفعال، بس خليني قبل أقاطعك بس مشان توضحها لي. كل التقارير الدولية تجمع على أن هذا الرجل مجرم حرب بامتياز 150 ألف قتيل هو مسؤول عنهم..

سرمد عبد الكريم: مليون ونصف دكتور..

فيصل القاسم (مقاطعا): لا، دقيقة، نحن بدنا ويكيليكس يا سيدي اترك لي المليون ونصف، 150.. أنا بدي أسألك، السؤال المطروح لماذا يلاحق حزب الله في لبنان الآن بشبهة اغتيال الحريري شخص واحد وهو تابع لإيران، صح ولا لا؟ بينما زلمة إيران في العراق المالكي مسؤول عن قتل 150 ألفا؟ ثانيا كل التقارير تقول إن فترة المالكي هي أكثر الفترات دموية في تاريخ العراق، هل يعقل أن يقبل الشعب العراقي أن يحكمه واحد قاتل 150 ألفا؟ ومسؤول عن تشريد العراقيين، يعني هل يعقل؟ مضحكة والله!

أمير جابر: هذا القول، أما الفعل الذي رأيناه ونقلته الجزيرة من ثمان سنوات السيارات المفخخة تفجر بالعشرات والإرهابيون التكفيريون شذاذ الآفاق {الَّذِينَ ضَلَّ سَعْيُهُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَهُمْ يَحْسَبُونَ أَنَّهُمْ يُحْسِنُونَ صُنْعاً}[الكهف:104]..

فيصل القاسم (مقاطعا): طيب بس جاوبني.. دافع عن إيران أنا أريدك أن تدافع عن إيران، عن إيران.

أمير جابر: جاي لك بالكلام. هؤلاء، هذه السيارات المفخخة وهؤلاء الانتحاريون من المعروف معروفة الجهة التي احتضنتهم..

فيصل القاسم (مقاطعا): يا سيدي هؤلاء إرهابيون أنت تعلم هؤلاء إرهابيون خلينا نتفق بس نحن نتحدث عن رئيس دولة رئيس حكومة هل يعقل أن يكون أكثر إرهابية منهم؟!

أمير جابر: ما هو أنفي لك هذه التهمة، إن هؤلاء بهذه الأعداد الجهنمية التي قتلوها والتي شهدتها البشرية كلها في الشوارع هذا الرجل استطاع أن يقلص هذا الإرهاب، العشرون سيارة أصبحت ولا سيارة في أسبوع هذا واحد، اثنان هؤلاء الانتحاريون استطاعت أيضا عشائر الرمادي، هذا مصداقا لقول الرسول "من أعان ظالما سلطه الله عليه" جاؤوا بهؤلاء الظلمة انقلبوا عليهم ثم انقلب أشراف الرمادي وأزاحوا هؤلاء شذاذ الآفاق وخلصوا العراق والحمد لله بتحالف مع الرجل يعني أنت كيف تريد الإرهابيين؟ هو يتكلم عن السجون ثلاثين ألف سجين بس ما تكلم قال لك مليون ونصف أو مليون قتيل قتلوا بالسيارات المفخخة هل قتلهم المالكي؟ يعني شوف المنطق الأهوج..

فيصل القاسم (مقاطعا): بس خليني بإيران.

أمير جابر: اسمح لي، اسمح لي، يقول لك المالكي..

فيصل القاسم (متابعا): بس خليني بإيران، دافع عن المالكي ما عندي مشكلة بس نحن نريد أيضا أن تدافع عن إيران كي يكون هناك توازن بالموضوع، يقول لك إن هدف الحكومة الجديدة هو تصفية.. يعني نزع العروبة عن العراق هو يعني معروف هذا الشخص أنه لا يمت للعروبة بصلة، هل يعقل أن الشعب العراقي -هذا سؤال بسيط- الذي ضحى بآلاف شبابه ودفع الغالي والرخيص في حربه ضد إيران هل يعقل أن تأتي إيران وتعين عليه حاكما قاتلا بشهادة الوثائق الدولية؟ هذا هو السؤال.

أمير جابر: لم تعينه إيران، هذا الشخص أكثر واحد تم انتخابه من قبل الشعب، قائمته 89 شخصا، 159 نائبا، هذا اللي يسمي هؤلاء إيرانيين وصفويين انتخبهم الشعب يعني هو ولي عليهم هو وصي؟ انتخبهم الشعب هذا واحد، اثنان هم يتهمون إيران.. الحكومة العراقية حكومة لإيران، عندما تسألهم طيب من يفجر؟ يقول لك إيران! كيف يليق أنه حكومة عميلة ثم تأتي إيران لكي تفجر؟! طيب ثلاثة، المالكي كما قلت هو السبب الأول الرئيسي الناس انتخبوه لأنه خفف السيارات سيارات الانتحاريين التي لم يتكلم عنها خفف هذه السيارات فبالتالي هل المالكي يفجر السيارات ويأتي بالانتحاريين حتى يقول للبعثيين والله أنا فاشل تعالوا احكموا العراق؟! هذا المنطق الأهوج! الرجل هو الذي قلص القتل وبشهادة السنة وبشهادة هذا الرجل الزوبعي وهو من القائمة العراقية يقول هؤلاء، هؤلاء لديهم مشروع أميركي صهيوني يريدون الدعم الأميركي الصهيوني من خلال إيجاد قادسية جديدة -كما قال سلام الزوبعي- من إيجاد قادسية جديدة يعسكرون الشعب العراقي لكن الشعب العراقي لن يعود إلى هذه المرحلة أبدا لأنه ذاق الويلات.

فيصل القاسم: وتأكيدا لكلامك السفير الأيراني في العراق يقول ليس لنا أي دخل بأي حال من الأحوال في تشكيل الحكومة، نحن براء. والسؤال الآخر يعني نعيده أنه لو كانت إيران قوية ومتحكمة وكذا لكانت فرضت الحكومة منذ زمن طويل، هذه حيوية الديمقراطية العراقية الناشئة يا سيدي.

سرمد عبد الكريم: قصدك الدم قراطية، دم قراطية وليست الديمقراطية، هذا البلد يسبح ببحار دم الآن. أنا أجاوبك على ما قاله السيد جابر، ببساطة جديدة هذه المفخخات هي ليست جديدة في العراق هذا نتاج هذه الأحزاب العميلة اللي قدمت مع الاحتلال، سنة 1995 في جريدة الشرق الأوسط دكتور صاحب الحكيم مقال يقول أنا بريء من المعارضة والمعارضة بريئة مني، والجريدة موجودة ارجعوا المصدر، يقول السيارة اللي فجرت في المسرح الوطني في بغداد وقتلت عشرات العراقيين الأبرياء هذه تصميم أحزاب الدعوة والمؤتمر وهذه الأحزاب..

فيصل القاسم: والمجلس الأعلى.

سرمد عبد الكريم: والمجلس الأعلى وهذه يعني فلسفة وسياسة وتجارب قديمة وهم نفسهم اللي فجروا هذه السيارات بعلم المؤسسات الأمنية اللي اسمها مؤسسات أمنية يا دكتور هذه المؤسسات الأمنية عبارة عن عصابات ومليشيات وفرق قتل تم دمجها في داخل الجيش تقوم بالنهار بوظيفة الجندي والضابط وبالليل تقوم بإلقاء القبض وقتل الناس، وزارات كاملة وزارة العلوم والتكنولوجيا تم سحبها وخطف وقتل..

فيصل القاسم (مقاطعا): ماشي بس مشان.. بس دقيقة، كيف نأمن على الشعب العراقي من جماعة إيران؟ كما يسألون، يعني عندما نسمع عبد العزيز الحكيم المرحوم عبد العزيز الحكيم عندما يأتي إلى السلطة مباشرة يقول علينا أن نعوض إيران مائة مليار دولار عن حربها مع العراق، بربك عندما تسمع هذا الشخص من هو؟ هذا عراقي هذا! شو له علاقة بالعراق وشو له علاقة بالعراقي؟ كيف يقبل الشعب العراقي الأبي بهؤلاء العملاء؟ يسألك أكثر من شخص هنا، كيف يقبل؟

أمير جابر: أستاذي الفاضل، هذا الكلام أيضا نفى الرجل في حياته هذا الكلام الذي يقول إنه يعوض إيران، هذا من ناحية. إيران ما نريده من إيران أو ما تريده إيران منا -أنت ركزت على هذه المسألة- إيران بصراحة الآن في اشتباك مع الغرب أنت ترى إسرائيل والتحريض عليها فإيران أخشى ما تخشاه أن يأتيها مغامر مثل صدام ويشعلها حربا ويجند الشعب العراقي ونصير..

فيصل القاسم (مقاطعا): إيران في صراع مع الغرب؟

أمير جابر: نعم، مع الغرب..

فيصل القاسم: وهي مع دعم.. يعني بدي أسألك سؤالا بالله عليك، يعني هل يعقل أن نصدق هذه الأكاذيب؟ إيران تدعم لي حزب الله وما بعرف شو وحماس وما بعرف شو وتأخذ لي العراق! يعني هل يعقل أن نصدق هذه الكذبة؟ غطاء كبير حماس وحزب الله يعني حبة صغيرة وخذ لي العراق هذا البلد العربي الكبير، هذه إستراتيجية إيران في المنطقة، حماس وخذ العراق، شو بدي بحماس!

أمير جابر: اطمئن يا سيدي، إيران لن تأخذ العراق وأنا ذهبت إلى العراق وعشت أشهر عديدة في العراق ومن البصرة كانوا بعض الباحثين يقولون يتعاملون بالتومان هذه الأكاذيب والـ probaganda التي يعملونها ليس لها أساس من الصحة، الإيرانيون يريدون دولة مسالمة والعراقيون لا يريدون حربا، هؤلاء الآن المالكي لو غدا يقول أنا أريد أن أحارب إيران وإيران كذا وكذا يصبح وطنيا ويصبح عروبيا ويصبح كذا، يريدوننا كيس رمل، هؤلاء لأن البعثيين حصلوا حتى أفلست خزائن الخليج لأنهم حاربوا إيران بس من الذي دفع الثمن؟ أبناء العراق خمسة ملايين شردوا من أستراليا حتى كندا، المقابر الجماعية والغازات الكيميائية، هؤلاء لن يعيشوا -كالطفيليات- إلا على مستنقع الحرب العراقية الإيرانية حتى يحصلوا على دعم إسرائيل دعم الدول الخليجية الطائفية ودعم أميركا ويشركون.. لكن من بركة الله، الله سبحانه عز وجل، هذه المحن والابتلاءات فهمها الشعب العراقي هذه الطفل الصغير يفهمها..

فيصل القاسم: جميل جميل جدا..

أمير جابر: هذا الحكي والكلام وهذا قتل وتشويه السمعة هذا الكلام الواقع يكذبه يا أستاذ فيصل.

فيصل القاسم: جميل جدا والواقع يكذبه وتأكيد لكلامك أن الواقع يكذبه، هل جاء المالكي هل قفز إلى السلطة هكذا أم أن غالبية العراقيين صوتوا له؟

سرمد عبد الكريم: هذه الكذبة الكبرى..

فيصل القاسم: لا، دقيقة ليش كذبة كبرى؟

سرمد عبد الكريم: لأنها كذبة كبرى..

فيصل القاسم: ليش بتصدق لي أن العراقيين صوتوا لعلاوي وما صوتوا للمالكي؟ فقط لأنك ضده يعني؟

سرمد عبد الكريم: لا، أنا أقول لك هذا الكلام، تدري أنت في بغداد اللي صوتوا لهم 650 ألف صوت، تدري أنت عمليات بغداد والفرق المؤتمرة هدول مليشيات القتل اللي اسمهم الجيش العراقي الآن والمليشيات هذه اللي دمجها كلها تحت إمرة المالكي جابها من الشارع ومن إيران معظمهم ما يعرفون القراءة والكتابة يسمونهم ضباط المنيفست والعراقيون يعرفون شو ضباط المنيفست، في قسم كبير من عندهم ما يعرف القراءة والكتابة رتبة عقيد وعميد هؤلاء ولاؤهم المطلق للمالكي لأنه عينه ويعطيه بالشهر كذا، هذا الموضوع..

فيصل القاسم (مقاطعا): طيب بس أنت..

سرمد عبد الكريم: هذا لمن يصوت؟ هذه الـ 650 ألف صوت هي أصوات..

فيصل القاسم (مقاطعا): ماشي، الوقت يداهمنا. بس أنت تحدثت قبل قليل عن إستراتيجية إيران من خلال المالكي في العراق، ما هي الإستراتيجية؟

سرمد عبد الكريم: بكل بساطة يريد الخامنئي وفيلق القدس..

فيصل القاسم (مقاطعا): خلينا نقول القيادة الإيرانية، إيران.

سرمد عبد الكريم: تريد أن تمرر مخطط الاستيلاء والسيطرة على المنطقة وكل من يقول لكم هذا السلاح النووي أو البرنامج النووي هو ضد إسرائيل هذا كاذب، هذا السلاح النووي البرنامج النووي يهدد به الخليج والدول العربية والمظلة الآن هي السيطرة على العراق لأن العراق إذا سيطر عليه سينتقل إلى المنطقة بدون استثناء، والخليج يعاني الآن الكويت تعاني البحرين تعاني السعودية تعاني وهذا كلام مو سري هذه كلها نشاطات فيلق القدس اللي تركيبته فقط هي تشكل لك هيكلة فيلق القدس تقول لك شنو نشاط فيلق القدس فرقة الجزيرة فرقة الكويت، أنا.. هالنقطة بأن هذه إستراتيجية تنهي العراق وتقسمه وتصادر خيراته وتنتقل إلى المنطقة الأخرى..

فيصل القاسم (مقاطعا): طيب وهل تعتقد أن الشعب العراقي يعني لا يفهم ما يحدث حوله؟

سرمد عبد الكريم: إحنا بلد محتل يا دكتور إحنا بلد تحت الاحتلال إحنا بلد ما عندنا سيادة، هذا كذب هذا دجل..

ملامح التشكيلة الحكومية وآفاق استمراريتها

فيصل القاسم (مقاطعا): طيب هل تعتقد بأن الشعب العراقي سيقبل بهذه السياسة الإيرانية وبأزلامها؟

سرمد عبد الكريم: عندنا المقاومة الوطنية العراقية الباسلة المقاومة الوحيدة في العالم يا دكتور التي تجهز نفسها بنفسها وتدافع عن العراق من اللحظات الأولى من الاحتلال، هذه المقاومة القيادات العربية والجيوش العربية والدول العربية عزلتها لكنها الآن تبلي بلاء حسنا في العراق، هذا النظام لا يمكنه أن يعيش لكن هذا ما تريده إيران، هنالك عمليات قتل يا دكتور مليون ونصف شخص قتل في العراق مسؤول عنهم المالكي، ستمئة ألف سجين مسؤول عنهم المالكي. أنا أعطيك نقطة صغيرة إذا سمحت لي، أعدم الرئيس الشهيد تم اغتياله على 140 شخصا في الدجيل، مظبوط ولا لا؟

فيصل القاسم: نعم.

سرمد عبد الكريم: تسعمئة شخص مسؤول عن قتلهم المالكي في قضية الزرقة تسعمئة شخص، ليش ما حد فتح تحقيقا بالزرقة؟ هذه الآلاف هذه العمليات اللي قاعدة تصير يقول لك إيران ما لها علاقة! يا دكتور أنا هذه.. الأخ المخرج خليه يشوف، طبعا هنا أنتم شايفين زعيم حكومة يروح إلى جيش الاحتلال يحط الورد ويؤبن الجنود الأميركان؟! حتى حكومة فيشي ما عملتها! لأن فيشي كان فرنسيا وكان يخاف من الشعب الفرنسي، شوفوا الولاء إلى خميني اللي قال جرعني الشعب العراقي الجيش العراقي السم عندما وقف إطلاق.. يروح يقدم له الولاء ويركع..

فيصل القاسم: طيب بس..

سرمد عبد الكريم: أنا أريد أوصلك لنقطة، هذا الرجل إيراني، إيراني الولاء وينفذ أجندة إيرانية والثمن الآن واضح، الثمن تصير أنت رئيس حكومة عندنا واحد اثنين ثلاثة، أولا هو إنهاء مسألة العراق وعروبة العراق وكل واحد يقول العراق عربي شلناه، أما ليش ما إجا الحكيم ليش ما سلم الحكيم لأنه إيراني أيضا؟ القضية واضحة، الحكيم الآن بالحقيقة يريد النظام الإيراني يعطي مبررا بأنه إحنا ما نحط الإيرانيين، هذا عربي، هذا أولا. ثانيا، الحكيم لا يمثل الأجندة حاليا 100% مثلما يمثلها المالكي لأن عنده القابلية والقدرة على تمرير المخططات خصوصا هو عنده أيضا موافقة من الجانب الآخر..

فيصل القاسم: طيب..

سرمد عبد الكريم: أنا بس أوصلك لهذه النقطة..

فيصل القاسم: باختصار.

سرمد عبد الكريم: المراحل اللي قاعد تمشي الآن، لو تلاحظ الحكومة العراقية يا دكتور أفراد الحكومة العراقية من إيرانيي الجنسية ومن الناس اللي ولاؤهم إيراني، نجيب الشهرستاني مثلا وزير النفط هذا إيراني، الشهرستاني وزير نفط..

فيصل القاسم (مقاطعا): عدهم لنا أحسن لأن الوقت بيداهمنا شوي.

سرمد عبد الكريم: طيب، الشهرستاني، النائب خالد العطية، الوزراء عندك وزير الدولة الحكيم الحوار الوطني، عندنا سامي العسكري متحدث باسم وزير الحكومة بوقتها، موفق الربيعي اللي اسمه طبعا كلنا نعرفه، كريم شهبوري، النائب همام حمودي رئيس لجنة العلاقات الخارجية..

فيصل القاسم: طيب..

سرمد عبد الكريم: هذه بعد بعد، النائب رضا جواد تقي زادة مسؤول مكتب العلاقات السياسية..

فيصل القاسم: ماشي، ماشي..

سرمد عبد الكريم: هذه حكومة إيرانية.

فيصل القاسم: حكومة إيرانية..

سرمد عبد الكريم: جيب لي شخصا عراقيا يا دكتور جيب لي شخصا عربيا، أطمئن يكون هذا الشخص، المالكي يمثل العراق في هذه الظروف؟ رجل إجانا فجأة طلع، كان شخصا مغمورا يطلع بأيام بريمر من نائب رئيس لجنة العلاقات..

فيصل القاسم (مقاطعا): البعض يقول كان يحلم أن يصير مدير شركة مدير عام، صار رئيس وزراء.

سرمد عبد الكريم: هو هذا حسن العلوي في سوريا قال كان طموحه مدير تربية، الآن رئيس حكومة وشكل قوات يعني ردع وقوات يعني..

فيصل القاسم: جميل. طيب أنت تتحدث عن هذه الحكومة لكن التقارير تشير، وزير الخارجية العراقي في الحكومة السابقة زيباري يقول إنه قلق كثيرا على تشكيل الحكومة وإن الوثائق الجديدة وثائق ويكيليكس تسمم الأجواء بين السياسيين العراقيين، يعني الحكومة اللي عم يصفقون لها الآن وأنه بدها تشيل الزير من البير هي على كف عفريت بشهادة كبار السياسيين العراقيين، تفضل.

أمير جابر: والله يا دكتور فيصل بصراحة هذه الوثائق والتسريبات الإنترنت وغيره هذه الأشياء إذا.. طبعا..

فيصل القاسم (مقاطعا): يعني إيران أصدق منهم كلهم ما شاء الله! الإعلام الإيراني صادق يعني أكثر من الجميع.

أمير جابر: هذه وثائق يعني إذا..

فيصل القاسم: نجاد يعني أصدق منهم كلهم.

أمير جابر: إذا جاءت قرائن عليها ماشي بس إذا القرائن تنفيها بينما القرائن تؤكد مثلا الاتهام بأمراء سعوديين يمولون القاعدة، القاعدة فعلا موجودة وإحنا كتبنا عن هذا لكن مسألة المالكي والحكومة العراقية وتقوم بالتفجيرات حتى تثبت للبعثية أنها هي فاشلة، هذا هراء..

فيصل القاسم (مقاطعا): طيب بس جاوبني على سؤالي هذا، أن كبار السياسيين مثل.. يقول لك "تسمم الأجواء وهناك قلق على تشكيل الحكومة" يمكن لا يصير في حكومة ولا هم يحزنون..

أمير جابر: أنا واثق..

فيصل القاسم: إيران لم تنجح يعني لم تنجح.

أمير جابر: أنا واثق، أولا هذا الشعب العراقي اللي قدم هالتضحيات هذه ومر بهالتجارب لا تضحك عليه هذه التسريبات المخابراتية وغيرها، هو وضع على طريق السكة. ثم حتى أنا أقول بالديمقراطية العراقية سلبيات لكن سلبيات مع ديمقراطية هي حياة وإيجابيات مع دكتاتورية هي دمار..

فيصل القاسم (مقاطعا): بس ماذا تقول لآلاف المصوتين عندما يقول لك 88، 90% من المصوتين يقول لك المنتصر في العراق ليس الديمقراطية بل إيران، طيب يعني شو أسوي بهدول أنا؟

أمير جابر: ليش إيران ديمقراطية يا دكتور؟

فيصل القاسم: أنت زلمة ديمقراطي يا دكتور بتعيش بهولندا، ماذا تقول لحوالي 90% من المصوتين إن إيران هي الفائز الأول لا ديمقراطية ولا ضراب السخن؟

أمير جابر: أقول لهم يا أحبتي انظروا إلى بلدانكم ورأيتم الانتخابات 15% ما راحوا دولة عربية كبرى، مصر هذه الدول العربية الشعب يئس عندما تسأله يقول لك لا نعرف النتيجة، اللي يحكمهم عواجيز وشيوخ على حافة القبر بينما بالعراق رأينا كيف استطاع الشعب العراقي أن يعاقب بعض الأحزاب، بمجالس المحافظات صحيح والديمقراطية يا دكتور فيصل كما تعلم في أوروبا بعد مائة سنة ثورات اقتصادية وسياسية وثقافية مو تجي بخلال 24 ساعة وتحقق النظام الديمقراطي مع وجود أنظمة تحقد على هذا الوضع في داخل العراق وتريد تدميره. فبالتالي هؤلاء يعني هذه الديمقراطية يجب عليه.. يقول المالكي أجبر.. لو كان يمتلك السلطة كما يمتلكونها لزور الانتخابات من أول مرة وفاز، شفنا قوائم متقاربة..

فيصل القاسم: بس يا سيدي..

أمير جابر: القوائم متقاربة.

فيصل القاسم: بس السؤال المطروح، أنت تعلم وقيلت كثيرا قالوا إنه لو أي حزب آخر لا تريده إيران أو أي مسؤول عراقي آخر لا تريده إيران حصل على 99,99% -مثلما بيجيبوا الرؤساء العرب- بالانتخابات العراقية لن يصبح رئيسا لوزراء العراق لأن إيران عليه في فيتو، زلمة إيران يجب أن يأتي، وجاء زلمة إيران.

أمير جابر: يا أخي من العار يعني هذه إرادة هذا الشعب هدول ينتخبون هذه الأعداد الكبيرة كل هدول.. هذه أكبر خدمة يقدمها البعثيون يعني هذا جاي يقول لهم دول كلهم إيرانيون دول اللي انتخبوهم 159 نائبا يقول دول إيرانيون فإذاً هذا هو من يقدم شيعة العراق إلى إيران أو يقدم الأكراد إلى إيران..

أمير جابر: دكتور هذه العملية السياسية..

فيصل القاسم (مقاطعا): جميل جدا بس أنا أسألك بالطرف الآخر..

سرمد عبد الكريم: بس دقيقة..

فيصل القاسم: شو هي؟

سرمد عبد الكريم: العملية السياسية وعملية الانتخابات يا دكتور هذه جنجلوتية صار لنا سنتين نحكي بها، والمعارك والدنيا والقتل والذبح، شنو اللي صار؟ أكو مثل بالعراق يقول لك "كل هالهوسة على هالبوسة" فقط جلال الطالباني يبوس أسامة النجيفي، إجت الحكومة نفس الشيء المالكي والطالباني وإجت بربطة المعلم..

فيصل القاسم: يعني مطرح ما كذا شنقوه!

سرمد عبد الكريم: نفسه كل شيء ماكو كل شيء ما تغير ولن يتغير بالعكس ستزداد المأساة وأنا أقول للعراقيين، العراقيون ما أقول لا عرب سنة ولا عرب شيعة ولا تركمان ولا صابئة ولا يزيديون، لموا أغراضكم وطلعوا، ترى المعتقلات والتعذيب جاهز والدريرات جاهزة..


مؤشرات ومخاطر النفوذ الإيراني في العراق

فيصل القاسم (مقاطعا): طيب بس أنا أسألك سؤالا، هل نفهم من هذا الكلام أنك تدعو إلى مقاومة عراقية شعبية ضد الاحتلال الصفيوني اللي أنت سميته الصفيوني نسبة إلى الصفويين مش الصهيوني..

سرمد عبد الكريم: نعم، نعم..

فيصل القاسم: ضد الاحتلال الصفيوني للعراق؟ هذه دعوة ضد إيران يا أخي.

سرمد عبد الكريم: نعم، نعم..

فيصل القاسم: تريد الشعب العراقي أن يقاتل إيران؟

سرمد عبد الكريم: نعم، نعم..

فيصل القاسم: أن يقتل الإيرانيين في العراق؟

سرمد عبد الكريم: ما نقتل إحنا ما نقتل، إحنا نقتل المعتدي، نقطع يد المعتدي..

فيصل القاسم: وإيران معتدية؟

سرمد عبد الكريم: معتدية طبعا، اللي يحتل عينك عينك الفكة ونهب ثرواتك وسيطر على اقتصادك..

فيصل القاسم: ويعين حكومتك.

سرمد عبد الكريم: وفيلق القدس ويسلب إرادة العراقيين ويرهب العراقيين بهذه الطريقة بالقوة أو باللين يعني هناك عملية فرض على العراقيين دكتور ما ممكن هذا الكلام لا يستطيع يخفيه لا أمير جابر و لاغير أمير جابر، الحقيقة واضحة، أميركا تقول.. أنا أجيب لك مثلا، إحدى العمليات، تفجير الصدرية، تفجير الصدرية بعد التفجير راح بها مئات من الضحايا وراء حوالي ساعة طلع تصريح من الحكومة العراقية..

فيصل القاسم (مقاطعا): إيه بس نختصر..

سرمد عبد الكريم: بس لحظة، الحكومة العراقية تقول القاعدة هي اللي فجرت، وراء حوالي ساعتين يطلع ناطق بلسان الجيش الأميركي يقول عندنا الأدلة الكافية بأن مليشيا تابعة لإيران هي اللي نفذت، يا دكتور نحن الآن نقع بين المطرقة والسندان، أنا أقول للقادة العرب، أنا قلت للأخ القائد القذافي قبل قمة سرت قلت له للرجل قلت له يا سيادة القائد إحنا الجامعة العربية طعنتنا بالظهر إحنا نريد من الجامعة العربية ما تسلم ما تعطي الموافقة لحكومة الاحتلال تقعد..

فيصل القاسم (مقاطعا): طيب هذا هو السؤال، إذا أنت عم تحكي كلاما.. العرب سيعقدون قمتهم القادمة..

سرمد عبد الكريم: هذا أنا أقول..

فيصل القاسم: بس دقيقة، يعني أنت بتعرف أكثر من هالقادة العرب الحكماء، بين قوسين طبعا..

سرمد عبد الكريم: والله قادتنا العرب على الرأس والله العظيم ما في قائد عربي من الكويت إلى المغرب، الكل يعرفون الحقيقة وأنا أناشدهم من هذا المكان دكتور، عقد القمة في بغداد معناها دعم للاحتلال الإيراني الأميركي الصفوي الصفيوني وسنصل إلى نتيجة سينتقل هذا الاحتلال يا دكتور إلى الكويت وإلى البحرين وإلى السعودية وبالتالي سيعانون ما يعاني الشعب العراقي..

فيصل القاسم: جميل جدا..

سرمد عبد الكريم: فلذلك..

فيصل القاسم: بس خليني آخذ جوابا منه، كيف ترد على هذا الكلام؟ على الشعب العراقي الذي قاتل الإيرانيين ثمان سنوات وضحى بالغالي والنفيس أن يثور ضدهم الآن بكل الوسائل لأنهم يحتلون أرضه ويدنسون ترابه ويقضون على تراثه ويريدون أن يخترقوا العالم العربي من خلاله، كيف ترد؟

أمير جابر: أولا الحرب مع إيران لن تكون خيار الشعب العراقي..

سرمد عبد الكريم: خيار إيران.

أمير جابر: وإنما خيار البعثيين باعتراف صلاح عمر العلي وقادة البعث أدخلوا الشعب العراقي في مأتم كبير، هؤلاء الذين.. هذا الذي يناشد -هؤلاء شوف لغتهم- يناشد القادة العرب أنه إذا تعملون.. هم من قالوا للعرب نحن سوف نكون قادسية صدام وسوف نكون السقف الواطي ثم في ليلة ظلماء -والعرب تقول لا يؤتمن الغادر- هجموا على الكويت وتسببوا في تقسيم العرب والمسلمين شر.. كيف يثق العرب بأقوال هؤلاء؟

سرمد عبد الكريم: من هم هؤلاء؟ من هم؟

أمير جابر: البعثيون كذابون دجالون يقولون فيشبهون، أناس..

فيصل القاسم: جميل جدا بس.. أشكرك.. جميل..

أمير جابر: وأقول لك، ما أعطيتني المجال، وأقول لك أقسم بالله العظيم أنا مرات أقول لماذا هؤلاء يستمرون؟ فأرجع أقول هؤلاء ارتكبوا من الجرائم لو علمت الشعوب العربية بجرائمهم، أحمد رائف قال والله لو جمعت جرائم المجرمين من آدم إلى يوم الدين ووضعت جرائم وأكاذيب البعث في كفة ميزان آخر لفاقوها جميعا، هؤلاء دجالون كذابون، والله يقول {..إِنَّا مِنَ الْمُجْرِمِينَ مُنتَقِمُونَ}، سيفضحهم الله وكل من يتمسك بهم سوف يخسر وأقول للحكومات للعربية..

سرمد عبد الكريم: الجرائم..

فيصل القاسم: بس دقيقة.

أمير جابر: أقول للحكومات العربية أقسم بالله هؤلاء -والشعوب العربية- لو عرفتم ماذا فعلوا وكم يتيم رملوا وكم نساء اعتدوا عليهن لخشيتم أن يحرقوكم بنيرانها، هؤلاء..

سرمد عبد الكريم: يا دكتور..

فيصل القاسم: سأعطيك إياها..

أمير جابر: قتلة مجرمون والله انتقم منهم والله فضحهم، يا أخي أميركا وصدام حسين لسه قال أنا حاربت ثمان سنوات نيابة عن الغرب، تاليها الله سبحانه عز وجل ورسول الله القائل "من أعان ظالما سلطه الله عليه"..

فيصل القاسم (مقاطعا): طيب ماشي أشكرك جزيل الشكر بس لدي..

أمير جابر: خلي أميركا هي تسقط نظامه..

فيصل القاسم: طيب خلينا بس الوقت يداهمنا نشرك أبو محمد من بغداد، تفضل يا سيدي... يبدو فصل الخط. أنا أرجع بالسؤال، لنفترض أن العراق وقع تحت القبضة الإيرانية، لنفترض وهذا مشكوك فيه..

سرمد عبد الكريم: ما نفترض، حقيقة..

فيصل القاسم: دقيقة..

سرمد عبد الكريم: يا دكتور أنت تفترض..

فيصل القاسم: يا أخي أنا ما عنديش رأي أنا زلمة حيادي، هلق خلينا نقل لنفترض أن العراق سقط تحت القبضة الإيرانية أو تحت العباءة الإيرانية، بربك بربك، يدي على رأسك والخضر كباسك، مش أحسن له ما يقعد بين هالعربان هدول؟

سرمد عبد الكريم: لا والله أنا..

فيصل القاسم: بس دقيقة شوية، ماذا قدم هؤلاء العربان للعراق غير الغدر والخيانة والقتل؟ يا رجل تآمروا عليه، هذه وثائق ويكيليكس تفضح لك الحكام العرب اللي كان يشي بالعراق واللي يشي بأسلحة العراق واللي يدعم الأميركان واللي يعطيهم فلوس واللي يضغط على الأميركان، طيب عربان من هذه النوعية إيران أشرف منهم أشرف من هؤلاء العربان..

سرمد عبد الكريم: صحيح والله..

فيصل القاسم: بس دقيقة واحدة، إيران صاعدة كالصاروخ مفاعل نووي صناعات، عربانك هدول ما عندهم، حتى زيت الزيتون ما بيعرفوا يعملوه، العراقي يروح على إيران أشرف له.

سرمد عبد الكريم: لا، لا، دكتور، أنا أقول لك، أولا أنت تريد الشعوب العربية الشعب العربي في الكويت في السعودية في مصر في ليبيا تريد يغتصب الرجال بسجونهم؟ صارت هذه في سجون والمعتقلات العربية؟ هذه فتوى..

فيصل القاسم: يصير؟ يا رجل السجون العربية كلهم عم يغتصبوا فيها الرجال والنساء وكله، يا زلمة!

سرمد عبد الكريم: لا، عملية الاغتصاب هذا..

فيصل القاسم: يا زلمة شو هالكلام هذا شو عم تحكي لي عن دول عربية؟ ما هم خلوا حدا ما اغتصبوه بالعالم العربي؟!

سرمد عبد الكريم: يا دكتور احك اللي لك واللي عليك، عملية التعذيب اللي بتجري في العراق للفلسطينيين اللي بدهم يحرروا لهم فلسطين فيلق القدس، بالدريل، أنت شايف واحد يقتلوه بالدريل؟

فيصل القاسم: وأنت شفت شو اللي عم يسووه بالناس في السجون العربية الغراء؟

سرمد عبد الكريم: دعني إحنا نقول هدول هم عرب، شوف هذه دم قراطية..

فيصل القاسم: على الأقل إيران عندها ديمقراطية، عندها ديمقراطية، رئيسها ما بيفوز بـ 99,90%..

سرمد عبد الكريم: آه صحيح صحيح، ما هم اللي زوروا الانتخابات الديمقراطية الإيرانية، الدم قراطية الإيرانية المذابح بالشوارع، الشعب الإيراني يصيح اليوم الموت للدكتاتور وقدام الكاميرات والجزيرة كانت تنقل..

فيصل القاسم: إيه بس في واحد عربي بيقدر يطلع يقول الموت للدكتاتور؟!

سرمد عبد الكريم: لا، هذا سينتهي، هذا الموت للدكتاتور لخامنئي ولي الفقيه وكيل رب العالمين على الأرض يحكم باسم الله ونيابة عن النبي محمد..

فيصل القاسم: ماشي..

سرمد عبد الكريم: أكمل ما أعطيتني المجال..

فيصل القاسم: بس دقيقة عندي مكالمة تنتظر، بأرجع لك. الأخ أبو محمد من العراق تفضل يا سيدي.

أبو محمد/ العراق: يعني حقيقة أستاذ فيصل سلام..

فيصل القاسم: يا ريت تدخل مباشرة لو سمحت، مشكور على السلام تفضل.

أبو محمد: يسارك العراقي، يمينك الإيراني يعني شكلا ومضمونا إيراني يعني حقيقة النظام الحالي مارس الدكتاتورية والقتل والسجن في ظل الديمقراطية المزيفة من خلال الأجهزة القمعية مثل جهاز مكافحة الإرهاب، العمليات الخاصة، مكتب القائد العام، جهاز الاستخبارات العسكرية برئاسة المجرم حاتم..، جهاز المخابرات التابع لرئيس الوزراء، اللواء 56، اللواء 54..

سرمد عبد الكريم: لواء الذيب.

أبو محمد: في كل منطقة عشرات، مئات الأشخاص يجيبها ويحكمهم ويقمعهم يعني حقيقة الأخ اللي في يمينك مع الأسف الشديد..

تعقيدات العلاقات الأميركية الإيرانية وانعكاساتها في العراق

فيصل القاسم (مقاطعا): أشكرك جزيل الشكر كان بودي أعطيك المزيد لكن الصوت مش كويس. أنا أسألك،الكاتب الأميركي الشهير جورج فريدمان لديه مقولة مرت مرور الكرام في بداية القرن هذا، قال هل تعرفون ما هو أهم حدث عالمي في بداية القرن الحادي والعشرين؟ ما حدا عرف، بعدين قال أهم حدث عالمي هو التحالف الإيراني الأميركي. أنا بدي أسألك، من اللي عمل مؤتمر لندن اللي مهد لغزو العراق؟ مين؟ مش بتاع الشيعة هدول بتاع حزب الدعوة وحزب الحكيم وحزب ما بعرف شو وكذا، أليس هؤلاء الذين ذهبوا إلى لندن ونسقوا وجاؤوا على ظهر الدبابات وعملوا بالعراق؟ يعني إيران قطفت ما زرعته في مؤتمر لندن، إيران غزت وإيران جنت.

أمير جابر: البعثيون صالح السعدي قال جئنا بقطار أنجلوأميركي ودمروا العراق تدميرا لم يشهده.. كان العراق متقدما على الدول العربية..

فيصل القاسم: الوقت يداهمنا..

أمير جابر: الآن العراق في ذيل الدول العربية، هذه التفجيرات وهذا التدمير للبلاد والعباد كله قاموا به البعثيون من خلال الحروب والدمار، هؤلاء الناس وصلوا إلى الحالة كالغرقان يريد.. ما أجبرتهم إيران، لو كانت إيران لكانت أجبرتهم ولم تجعلهم يذهبون إلى هناك وإنما يرون أهلهم وأعراضهم، الذي يتباكى على الدريل، آلاف النساء في سجون صدام اغتصبن، جيل كامل خرج..

سرمد عبد الكريم: لا يوجد امرأة اغتصبت في سجون صدام، هذا الكلام..

أمير جابر: القتل بالغازات الكيمياوية..

سرمد عبد الكريم: لا، هذا الكلام غير صحيح..

أمير جابر: هذه صور تنقلها، غازات كيمياوية ذبح للشعب إدخاله في حروب..

سرمد عبد الكريم: هذه الغازات هذه أكبر كذبة..

أمير جابر: هؤلاء مجموعة من القتلة المجرمين.. أنا ما قاطعتك..

فيصل القاسم: بس دقيقة، الوقت يداهمنا تفضل.

أمير جابر: هؤلاء مجموعة من القتلة المجرمين وكان الشعب العراقي غرقانا يريد أن يخلص والله سبحانه وتعالى عز وجل -كما قلت لك- ابتلى الظالمين بالظالمين لأن صدام نفسه هو عامل الأميركان كان على حرب إيران، أما فريدمان قال.. إحنا نشوف الواقع أستاذ فيصل الآن حرب محتدمة وحصار وذبح على إيران ثلاثين سنة والنوب نقول والله تتحالف وإياها؟!

فيصل القاسم: بس بدي أسألك سؤالا..

أمير جابر: أنت شايف الحكام العرب؟ السلاح..

فيصل القاسم: يعني تقول لي يعني أنا أسأل مسؤولة عراقية اليوم يعني بالصدفة أسألها أنه هل يعقل أن إيران فعلا متحكمة بالعراق؟ تقول اخرج من بغداد وكل العراق أصبح إيرانيا لا تسمع إلا اللهجة العراقية خارج بغداد وشوي شوي يمكن يزحفوا على بغداد، ماذا تقول لها؟ واحدة مسؤولة.

أمير جابر: هذه دجالة من دجالة البعث..

فيصل القاسم: مش بعثية بالمناسبة من ضحايا البعث.

سرمد عبد الكريم: كل واحد..

أمير جابر: أنا الآن عايش في النجف وعايش وفي كربلاء وفي البصرة وكل مرة أروحهم، أنا أقول لك في مثلا ناس زوار يجون ويقوون الاقتصاد، هؤلاء البعثيون يغتاظون أن يقوى.. لأنهم يريدون العراق.. الآن الموظف العراقي يأخذ ألف دولار في زمن دولارين بالشهر في زمن مات مليون ونصف طفل مجاعة ونقص الدواء، هؤلاء كارثة على الشعب العراقي..

سرمد عبد الكريم: دكتور، من هم البعثيون؟

أمير جابر: والله أقول، أقول آخر كلمة، أقسم بالله أنا قلتها من أول ما جاء البعث والآن أقولها

آمنت بالله إيمانا عرفت به

إن الزمان على الباغين دوار

هؤلاء فضحهم الله وأذلهم الله..

فيصل القاسم (مقاطعا): إيه بس شو بتقول..

أمير جابر: وإيران لن تتدخل وإيران..

سرمد عبد الكريم: هذا كلام..

أمير جابر: هؤلاء يستخدمونها شماعة من أجل أن يحصلوا على الدعم.

فيصل القاسم: ماشي بس ماذا تقول للأخ اللي اتصل قبل قليل قال لك يعني حتى أنتم العراقيين الذين تدافعون عن إيران حتى أشكالكم إيرانية..

سرمد عبد الكريم: هو إيراني الرجل هو إيراني.

فيصل القاسم: حتى لبسك إيراني أنت طيب يعني عاوز تقنعني أنه أنت..

سرمد عبد الكريم: هو إيراني وتدرب بإسرائيل.

فيصل القاسم (متابعا): عاوز تقنعني أنه أنت بعد كل هالكلام قلبك على عروبة العراق وقلبك على العراق ولا قلبك في قم قلبك قمي؟

أمير جابر: أنا ألبس الكرافيتة الصليبية؟

فيصل القاسم: صليبية صارت؟

أمير جابر: طبعا.

فيصل القاسم: لا، الإيرانية أفضل!

أمير جابر: إسلامية أفضل، أنا كمسلم أنا مو تابع للصهيونية والموساد أنا مو تابع لأميركا أنا مو مشروع أميركي إسرائيلي صهيوني أريد أحارب إيران..

سرمد عبد الكريم: أنت تدربت في إسرائيل، هيثم النايف في كتابه أنت تدربك إسرائيل، الإستراتيجية النووية..

أمير جابر: أنت كاتبين عنك عشرين مقالا أنت، أنت عنصر موسادي..

سرمد عبد الكريم: خلي يكتبوا، أنت إسرائيلي أنت..

أمير جابر: أنت موسادي، أنت موساد..

فيصل القاسم: الوقت صار..

أمير جابر: أنت إنسان مجرم من ضمن المجرمين..

سرمد عبد الكريم: أنت المجرم أنت والمالكي مجرم أنتم المجرمين..

أمير جابر: تريد رأس حربة يقودك إسرائيل حتى تحارب إيران حتى يطولك دعم مالي وفلوس..

سرمد عبد الكريم: أنتم قاتلون، مليونين قتلتم، من يعطيك..

أمير جابر: قاعد بالدنمارك..

سرمد عبد الكريم: وأنت وين قاعد؟ مو بهولندا أنت؟

أمير جابر: وأميركا عندها 150 ألف جندي وآلاف العملاء تسمح لإيران؟

فيصل القاسم: ماشي ماشي خلص الوقت، ماذا تريد أن تقول بكلمة واحدة؟

سرمد عبد الكريم: أقول إحنا بالعراق نرفض إيران ونرفض الاحتلال وسينتهي هذا الاحتلال بإرادة العراقيين ولينتبه الجميع ترى وصلنا إلى مرحلة خطيرة جدا..

أمير جابر: وأنا أقول نرفض البعث ونرفع..

فيصل القاسم: بس دقيقة..

سرمد عبد الكريم: بأن المالكي وأمير جابر وهذه المدرسة ستدمر العراق وتلحق المنطقة بدمار شامل وإحنا علينا أن نلتزم المقاومة..

أمير جابر: لن يعود البعث لا والله لن يعود البعث..

سرمد عبد الكريم: المقاومة الوطنية والأحزاب والشخصيات الوطنية العراقية..

أمير جابر: وقد خذلهم الله ومن خذلهم الله لا يمكن أن ينتصر..

سرمد عبد الكريم: وشعار حزب البعث الاشتراكي..

أمير جابر: {..إِنَّا مِنَ الْمُجْرِمِينَ مُنتَقِمُونَ}..

سرمد عبد الكريم: كل العراقيين الرافضين للاحتلال..

فيصل القاسم (مقاطعا): أشكرك انتهى الوقت. مشاهدي الكرام من المنتصر في العراق بعد تشكيل الحكومة الجديدة، إيران أم الديمقراطية؟

سرمد عبد الكريم: إيران طبعا.

فيصل القاسم: 88,6% إيران، الديمقراطية 11,4%. مشاهدي الكرام لاقتراح موضوعات وضيوف لبرنامج الاتجاه المعاكس يرجى التواصل على بريدنا الإلكتروني opp@aljazeera.net

لم يبق لنا إلا أن نشكر ضيفينا السيد أمير جابر والسيد سرمد عبد الكريم. نلتقي مساء الثلاثاء المقبل فحتى ذلك الحين ها هو فيصل القاسم يحييكم من الدوحة، إلى اللقاء.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة