تداعيات الحرب على لبنان   
الثلاثاء 19/8/1427 هـ - الموافق 12/9/2006 م (آخر تحديث) الساعة 16:13 (مكة المكرمة)، 13:13 (غرينتش)

- وقائع اعتصام النواب داخل مجلس النواب اللبناني
- إسرائيل وحسابات ما بعد الحرب

- إمكانية تعزيز الدور المصري في المنطقة


وقائع اعتصام النواب داخل مجلس النواب اللبناني

غسان بن جدو: مشاهدينا المحترمين سلام الله عليكم، الإعلان عن هذه الحلقة من حوار مفتوح تحدث بشكل صريح على أنه سيتناول تداعيات الحرب على لبنان إقليميا وعربيا وأعلننا بأننا سنتحدث إلى سياسيين ومثقفين ومفكرين عرب وقلنا إن الحديث سيكون بين ركام الجزء المنكوب من لبنان، لم نغير الموضوع، لم نغير الضيوف ولكننا غيرنا الإطار اليوم بعد الظهر تماما، مجلس النواب اللبناني احتضن اليوم اعتصام للنواب وقاد هذا الاعتصام رئيس مجلس النواب اللبناني الأستاذ نبيه بري، هذا الاعتصام في قلب مجلس النواب اللبناني احتجاجا على استمرار الحصار المفروض إسرائيليا على لبنان جوا وبحرا.. جوا وبحرا بشكل أساسي ولذا غيرنا هذا الإطار غيرنا المكان وأنا الآن موجود في بهو قاعة مجلس النواب اللبناني ويسعدنا كثيرا بل يشرفنا كثيرا أن نستضيف في بداية هذه الحلقة دولة الرئيس نبيه بري، نتحدث معه أولا عن إطار هذا الاعتصام وثانيا عن قضايا أخرى، تابعني من فضلك، دولة الرئيس مساء الخير.

نبيه بري- رئيس مجلس النواب اللبناني: أهلا وسهلا.

غسان بن جدو: تفضل دولة الرئيس، شكرا أولا على تلبيتك هذه الدعوى، أنت الآن في اعتصام هنا ونحن أؤكد لكم بأننا جلبناه من القاعة التي كان موجودا هو اعتصام مع عددا من النواب وربما كما تلاحظون أنا عادة خلال الحرب كنت دائما رياضيا من دون البدلة واليوم تبادلنا الأدوار، أنا بالبدلة الرسمية ودولة الرئيس بالبدلة الرياضية، دولة الرئيس أولا هدفكم من هذا الاعتصام؟

نبيه بري: تعلمون أن ما سمي بوقف العدوان نتيجة صدور القرار رقم 1701 الصادر عن مجلس الأمن الدولي لم تكتف إسرائيل بالتأخر أكثر من خمسين ساعة لتنفيذه حتى صبت جام غضبها على لبنان كما نعلم جميعا لدرجة أنه حوالي ثلث القصف الذي حصل على لبنان طيلة الثلاثة وثلاثين يوم حصل في اليوم الأخير وإذ بها تخرج علينا في هذه الأيام ومنذ ذلك اليوم بحصار بحري وجوي على المرافق والمرافق اللبنانية وخاصة المطار ومرفق بيروت، رغم كل الاتصالات التي بُذلت ورغم زيارة السيد كوفي عنان الأمين العام للأمم المتحدة إلى لبنان وكان لنا شرف لقاءه وتكلمنا معه بهذا الأمر وكان هناك أمل في أنه أثناء زيارته إلى الكيان الإسرائيلي قد يتوصل إلى فك هذا الحصار الظالم والذي هو غير موجود علي وغير منصوص على الإطلاق في القرار 1701 ولا بأي أمر على الإطلاق، كانت النتيجة أن الموقف الإسرائيلي بقي على تصلبه وبالتالي وجدت أن اعتصاما يحصل من نواب الأمة جميعا وبدون أي استثناء وهذا الإجماع اللبناني الذي شاهدته اليوم كما تلاحظ سيستمر هذا الاعتصام حتى يُفك هذا الحصار الظالم أو الجبان كما عبرت عنه في مهرجان صور.

غسان بن جدو: هل تلقيتم تطمينات ما على الأقل من الأمم المتحدة ومن السيد كوني عنان بإمكانية لرفع هذا الحصار قريبا؟

نبيه بري: اتخذنا اليوم بعد التشاور مع السادة النواب في جلسة علنية.. اتخذنا عدة خطوات منها مخاطبة جميع المنابر الديمقراطية من برلمانات، من برلمان دولي، من برلمان عربي، من اتحاد البرلمان العربي، أيضا من الأورومتوسطي، من منظمة الدول الإسلامية، كل هذه البرلمانات واتخذنا لها توجه معين نطالب فيها أن تتخذ ذات الوقف الذي اتخذناه بالنسبة لموضوع الاعتصام..

غسان بن جدو: بمعنى؟

نبيه بري: بمعنى أن يحصل اعتصامات في كل الدول.. في كل الدول التي تنتسب لهذه المنظمات لكي تقف إلى جانبنا، أضف إلى ذلك أننا خاطبنا برلمانات الدول الخمس الأعضاء الدائمين في مجلس الأمن بما فيهم الكونغرس الأميركي والسينت الأميركي، أضف إلى ذلك إننا شكلنا وفود من السادة النواب قابلت السفراء المعنيين بالإضافة إلى التوجه إلى قداسة البابا برسالة وإلى شيخ الأزهر وإلى السيد السيستاني المرجع الأعلى للطائفة الشيعية في العالم، كل هذه الأمور أقدمنا عليها اليوم ونحن نأخذ النتائج والاتصالات أيضا مكثفة، مع اللجنة الثلاثية العربية تكلمت اليوم مع الأمين سعادة الأمين العام للجامعة العربية الأستاذ عمرو موسى، تكلمت مع معالي وزير خارجية قطر الشيخ حمد بن جاسم ونحن نتشاور في خطوات تصعيدية.. إذا كانت هذه الخطوة حتى الآن أو بالغد لم نصل إلى نتيجة هناك خطوات تصعيدية في هذا المضمار.

غسان بن جدو: إذا لم تتلقوا تطمينات من الأمين العام للأمم المتحدة؟

نبيه بري: حتى الآن لا يوجد تطمينات بالمعنى التي نطمئن إليه.

غسان بن جدو: طيب ما هو حد التطمين الموجود؟

نبيه بري: هو فك الحصار بدون قيد أو شرط.

غسان بن جدو: نعم عندما تقول أننا سنصعد إلى أين يمكن أن تصعدوا؟

نبيه بري: يوجد عدة أساليب للتصعيد، نحن نفكر أولا في طلب انعقاد مجلس الأمن وندرس جدوى مثل هذا الأمر سيما أنه هناك اجتماع نهار الأربعاء المقبل في السادس من الشهر لمجلس.. لوزراء خارجية الجامعة العربية، وزراء الخارجية العرب ينعقد اجتماع في القاهرة نهار الأربعاء، هل طلب انعقاد مجلس الأمن خاصة عبر مندوب العرب الدائم هناك في مجلس الأمن المندوب القطري هذا الأمر مفيد أم لا؟ ندرس هذا الأمر وهناك أيضا طلب تقدمنا به إلى الجامعة العربية لإبلاغ كل الدول العربية في أن تأتي الطائرات والبواخر العربية إلى المرافق اللبنانية على شرط بدون أي إذن مسبق من إسرائيل وهناك تفكير أكثر من جدي في أن لبنان يقدم على كسر هذا القرار وتحديه في السماح للطائرات اللبنانية المغادرة بدون أي إذن على الإطلاق، طبعاً نحن نعلم أن هذا الأمر يثير إشكالات عدة خاصة أمام شركات (Assurance) في العالم وبعض الشركات الأخرى ولكن أمام السيادة لا يمكن بالتالي أن نضحي بها مها غلت الأثمان.

غسان بن جدو: لاحظنا بأن كما تفضلت قبل قليل بأن هناك إجماع أو إذا صح تعبير وحدة وطنية تجسدت في مجلس النواب حول هذه القضية، هل يمكن أن يُترجَم هذا عملاً تنسيقاً سياسياً في المرحلة المقبلة؟

"
أسس الديمقراطية تنص على تنوع وتباين في الآراء والاختلاف في الآراء، ولكن عندما يتصل الأمر ببقاء البلد وبأمر استقلال البلد ووحدة البلد أعتقد أننا كلنا يد واحدة وهذا ما أثبته اللبنانيون
"
 نبيه بري

نبيه بري: مما لا شك فيه أثبت اللبنانيون وهذا طبيعة كل الشعوب الحية أنه.. أولاً الخلاف في الرأي هذا أمر طبيعي وفي الديمقراطية هذا من أسس الديمقراطية أن يكون هناك تنوع في الآراء وتباين في الآراء لا بل في الاختلاف في الآراء ولكن عندما يتصل الأمر بأمر سيادي وبأمر بقاء البلد وبأمر استقلال البلد ووحدة البلد أعتقد أننا كلنا يد واحدة وهذا ما أثبته اللبنانيون خلال العدوان الغاشم الذي استمر 33 يوماً كما تعلم والذي أيضاً يستمر الآن ضمن هذه المقاومة السياسية إذا صح التعبير وبالتالي لا يوجد فرق الآن بين مجلس نيابي وبين حكومة.. بين هذا الطرف وبين ذاك، على الإطلاق طالما يوجد عدو مشترك وطالما أن لبنان في خطر وأقول من الآن وأكرر أنه.. أتمنى وأناشد أهلنا العرب في كل مكان أن لبنان لا يُترك في غياهب الجب بهذا الشكل ولا يمكن أن يقبل العرب أن يبقى لبنان محاصراً في الوقت الذي الاقتصاد الإسرائيلي يستفيد حتى من بعض الاقتصاد العربي ومن بعض العلاقات العربية، أنا لا أريد أن أتهم أحداً ولا أتهم أحداً على الإطلاق ولكنني أطالب بحقي كعربي في أن أُلبى ونحن في الجرح والآلام إخوان وكما كنا ندعي دائماً ونتغنى مع الشعر العربي القديم.

غسان بن جدو: أخيراً دولة الرئيس انتهت الحرب على الأقل في هذه المرحلة، هل تتوقع الآن بأن إسرائيل يمكن أن تكون قد استوعبت الدرس وندخل مرحلة تهدئة إذا صح التعبير أم المنطقة مقبلة على مرحلة مواجهة؟

نبيه بري: يا سيدي أنت عشت الحرب واسمح لي أن أستعمل تعبير طالما أصبحت التعابير جديدة مثلاً، استبدل تعبير وقف إطلاق نار مثلاً بوقف عدوان..

غسان بن جدو: عمليات عدوانية.

نبيه بري: بدون.. اسمح لي أنا أتكلم عن الإعلام المقاوم الذي تمثل بالإعلاميين العرب وخاصة بك وهذا كلام كنت أتمنى ألا أقوله مواجهة حتى لا يكون هناك مداراة ولكن حقيقة الأمر نحن الآن لم نصل بعد إلى مرحلة قرار من مجلس الأمن لوقف إطلاق نار، نحن بعدنا في المرحلة الضبابية، هذا لا يعني أن معركة أخرى ستأتي، على صعيدنا كلبنانيين أثبتنا لقد صدر قرار مجلس الأمن 1701 يوم السبت في الحادي عشر من الشهر.. عفواً نهار السبت تماماً صدر في مضبوط.

غسان بن جدو: في الثاني عشر.

نبيه بري: في الثاني عشر، جيد، لبنان في ذات اليوم اجتمع مجلس وزرائه وقرر بالإجماع الموافقة على القرار 1701 علما أن هناك كثير من الأمور هي لمصلحة إسرائيل وليست لمصلحة لبنان، بعد أقل من يومين كان 15 ألف جندي لبناني يتجهون وهم الآن أصبحوا 16 ألف، تكلموا عن حدود أخرى.. يوجد حوالي 8 آلاف جندي أيضاً على حدود نحن لا نعتبرها حدود نعتبرها دائماً علاقات عربية يجب أن تكون قائمة ومع ذلك حصلت كل الأمور التي هي مطلوبة تقريباً من لبنان بموجب القرار 1701، أثبت لبنان حسن نيته بالنسبة لهذا الأمر، أنا أتحدى أن يقال لي ماذا فعلت إسرائيل حتى هذه اللحظة ولو في بند واحد بتنفيذ القرار 1701؟ هل نعود إلى ما كنا عليه بالقرار 425؟ هل تتعلم إسرائيل الدرس أن القرار 425 صدر في 14 آذار سنة 1978 ولم تنفذه حتى أُلزمت على تنفيذه في أيار عام 2000 وحتى الآن لم تنفذه فيما يتعلق بمزارع شبعا وتلال كفر شوبا؟ هل هذا الأمر سيبقى معلقاً وبالتالي يبقى الكتاب اللبناني مفتوحاً إلى هذه الدرجة؟ نحن نقول إننا لا نريد فعلاً سوى السلم الوطني اللبناني القائم على حقوقنا الكاملة الغير منقوصة وبالتالي القرار 1701 يشكل مقدمة صحيحة لنا ولغيرنا إذا أراد هذا الغير، أما إذا لم يرد لقد أثبت اللبنانيون أنهم لا يتنازلون عن كرماتهم.

غسان بن جدو: شكراً لك دولة الرئيس نبيه بري، أود أن أشير أيها السادة المشاهدون بأننا الآن نتحدث من بهو مجلس النواب، طبعاً هذا المكان مسموحاً للصحافيين المرخص لهم بشكل دقيق فقط أن يدخلوه ولكن الحلقة ستكون خارج هذا البهو، في ساحة النجم المعروفة جداً هنا في وسط بيروت وهذه المنطقة تقريباً هي منطقة مغلقة لفائدة مجلس النواب والأمن دائماًَ يمنع الصحفيين من العمل هناك وهذا أمر طبيعي لأن هذه المنطقة طبيعي جداًَ كل المراكز الرئيسية الكبرى ولكن رئيس مجلس النواب نبيه بري شخصياً تدخل وأذن بأن نقيم تلك الحلقة، شكراً لك دولة الرئيس على المساعدة وشكراً لك لأننا استجبت لدعوتنا وأنت في مكان الاعتصام، شكراً لك دولة الرئيس، شكراً لكم مشاهدينا الكرام على حسن المتابعة، فاصل قصير نعود بعده للبدء في حوار مفتوح من ساحة النجم.


[فاصل إعلاني]

إسرائيل وحسابات ما بعد الحرب

غسان بن جدو: مشاهدينا الكرام أهلاً بكم من جديد، نحن الآن في قلب ساحة النجم في وسط بيروت، طبعاً حلقتنا ستتناول بشكل أساسي تداعيا الحرب الإسرائيلية على لبنان عربياً وإقليمياً وسنناقش بشكل أساسي السيناريوهات المحتملة عربياً وإقليمياً ويسعدنا كثيراً أن نستضيف هنا في بيروت العميد صفوت الزيات الخبير العسكري والإستراتيجي ويسعدنا أيضاً نستضيف الدكتور عبد الإله الله بلقزيز المفكر والباحث السياسي المغربي، مرحباً بكما سيداي، لنبدأ إذاً في النقاش مباشرة، أولاً انتهت الحرب.. سيادة العميد انتهت الحرب، أولاً هل تعتقد بأن نحن الآن في مرحلة ليس في وقف إطلاق النار ولكن مرحلة وقف العمليات العدائية ولم يتم انسحاب كامل للقوات الإسرائيلية علماً بأنها موجودة في بعض التلال وبعض النقاط ولكن بحسب قراءتك هل إسرائيل انتهت من التفكير في أي عمل عسكري في المرحلة المقبلة ضد لبنان وتاليا بعض الدول المجاورة؟

"
أميركا وإسرائيل يشعران تماما أن هناك فشلا واضحا في العمليات الميدانية، أتصور في هذه المرحلة قد يقومون بمحاولة اغتيال بعض من قادة حزب الله، وسيخلقون قدرا من التوتر الحدودي وهذا يتطلب من حزب الله الانضباط التكتيكي
"
صفوت الزيات

صفوت الزيات- خبير عسكري واستراتيجي: لا أتصور أن طبيعة الكيان الصهيوني أنه سيتوقف، بلا شك كلاً من الولايات المتحدة الأميركية وإسرائيل يشعران تماماً أن هناك فشلاً واضح في العمليات الميدانية، لابد أن يعيدوا قدراً من التوازن حتى لطبيعتهم في المؤسسات العسكرية ربما بعمل عسكري سريع وحاسم وربما يحدث قدر من الضجة الإعلامية، ربما أتصور أن في هذه المرحلة قد يقوموا بمحاولة اغتيال بعض من قادة حزب الله، شخصيات رئيسية، خطف البعض في عمليات أو غارات سريعة ربما في العمق اللبناني، أتصور سيخلقون قدر من التوتر الحدودي المستمر وهذا يتطلب من حزب الله قدر من الانضباط التكتيكي، يعني ربما يعني أنبه إلى أنني أعجب كثيراً بما قاله نابليون عندما يخطأ عدوك عليك أن تصبر، لقد حقق حزب الله مكاسب إستراتيجية وبقى على الساحة لا شك في هذا، ربما يضاف إلى هذا أيضاً..

غسان بن جدو: ما هي هذه المكاسب الإستراتيجية حتى نفهم؟

صفوت الزيات: ربما..

غسان بن جدو: بعناوين.

صفوت الزيات: بعناوين بلا شك نحن لا نستطيع أن نتكلم على تاريخ عسكري فوري مسألة صعبة للغاية حتى الآن، لكن نستطيع أن نستخلص ببساطة أن كل أهداف الحرب الرئيسية لم تتحقق، قالوا منذ اليوم الأول أننا سندمر حزب الله والأعجب قالوا أننا سنقضي على القيادة الغربية الإيرانية، حدث كبير للغاية كيف يكون حزب الله القيادة الغربية الإيرانية؟ قالوا ووضعوه في سيناريو عندما سيعملون أو تعمل الولايات المتحدة الأميركية في اتجاه إيران هذا الحزب سيقوم بعمل ما، أنا أتصور أن هذا الحزب في اليوم الـ 33 وكنت أخ غسان موجود أطلق ربما مائتان وستين صاروخ على شمال إسرائيل.

غسان بن جدو: في ساعة واحدة.

صفوت الزيات: كان يقول أنني مستمر وباقي قيادته وسيطرته سليمة، قواته إلى حد كبير تؤدي إلى اللحظة الأخيرة، أضاف إلى هذا كان من المطلوب في الأسبوع الأول من حجم القصف الجوي الذي نقلتموه بفاعليه أن يحدث قدر من الانقسام داخل المجتمع اللبناني، أن تذهب الحكومة وربما الجيش اللبناني في محاولة للضغط والسيطرة تحت ما يتعرض له حزب الله، أنا أتصور أنا وأنت الآن ومعنا الدكتور عبد الإله نوجد أمام ساحة عظيمة للغاية وفي موقف مشرف، الوحدة الوطنية اللبنانية موجودة، الحكومة للبنانية لم تسيطر ولم تحاول أن تفرض شيئاً على حزب الله ولكنها اتجهت سريعاً إلى الخارج وخاطبت الخارج وضغطت على الخارج وأخرجت إلى حد ما قراراً أممياً متوازناً، إذاً عندما أتكلم حزب الله استمر إلى لحظته الأخيرة وما زال عفياً وقوياً والحكومة اللبنانية وربما الشعب اللبناني.. نحن الآن موجودين في لحظات تاريخية ربما لمئات السنين القادمة سيتذكر اللبنانيون كيف أن هذه اللحظات هي لحظات عظيمة لهم ولأجيالهم القادمة.

صفوت الزيات: دكتور عبد الإله خلال الحرب فترة الحرب كلها أنت كنت هنا في لبنان، عشتها ربما بتفاصيلها، سيادة العميد قادم من الخارج، هل تعتقد.. طبعاً هو خبير إستراتيجي ولكن أهناك نوع من المبالغة في تفاعل ] العام العربي مع ما حصل في لبنان بمعنى آخر هناك مبالغة هناك وهم بأنه حصل إنتصار ومن ثم ستكون له تداعيات كبرى في لبنان والحقيقة

الرأي العام العربي مع ما حصل في لبنان، بمعنى آخر هناك مبالغة هناك وهم بأنه حصل انتصار ومن ثم ستنكون له تداعيات كبرى في لبنان والحقيقة ربما تكون عكس ذلك، يعني بمعنى آخر لم يهزم حزب الله ولكنه لم ينتصر.

عبد الإله بلقزيز- باحث وكاتب سياسي: لا ليست مبالغة إطلاقاً، ليست مبالغة ابتداء لأن حزب الله كسب المعركة فعلاً والحروب دائماَ مقياس النصر والهزيمة فيها هو مدى ما يصل إليه الطرف الذي أطلق الحرب من أهداف سياسية كانت وراء قرار الحرب بالنسبة إليه، خلال 33 يوماً من العدوان الإسرائيلي على لبنان وعلى المقاومة في لبنان تبين أن كل الأهداف التي ساقتها إسرائيل سقفا لحربها لم يتحقق منها شيء لا.. وهي أهداف ثلاثة بالمناسبة في البداية كان أعلنتها إسرائيل، عودة الأسيرين الإسرائيليين دون قيد أو شرط، تدمير القدرة العسكرية لحزب الله، ثم نزع سلاح حزب الله وتنفيذ القرار 1559، لا الأسيرين عادا، لا القدرة الاستراتيجية العسكرية لحزب الله دُمرت، لا سلاح حزب الله سُحب وبدأت إسرائيل أثناء العدوان تكتشف أنها طرحت سقفا عاليا جدا من الأهداف لا تستطيع الوصول إلى تحقيقه، فبدأ يتناقص كما أسميه منسوب هذه الأهداف إلى حيث يعبر عن نفسه بشكل واقعي، بدأ الحديث مثلا عن تخفيض القدرة العسكرية للمقاومة، إخراج المقاومة إلى ما وراء نهر الليطاني، القبول بنشر قوة دولية.. في الأول كانوا يتحدثون عن قوات من الحلف الأطلسي، بعد ذلك قوات متعددة الجنسية وصولا إلى قبول اليونيفيل، هذه كلها..

غسان بن جدو: إذا قبلنا نعم إذا قبلنا بكلامك في نهاية الأمر إسرائيل ما الذي تهيئ له الآن؟ نحن نعلم جيدا بأنها في طور محاسبة ولكن في الوقت نفسه في اليوم التالي لانتهاء المعارك هناك وفد عسكري عالي المستوى إسرائيلي ذهب إلى موسكو إلى روسيا وبدأ يسائل الآن، هناك نوع من الصواريخ هناك نوع من الأسلحة كيف وصلت إلى حزب الله؟ هناك مسائلة أيضا للبريطانيين كيف نوع من الأسلحة وخاصة المنظار الليلي كيف وصل إلى حزب الله؟ إذا بدؤوا في إعداد العدة، ما أود أن أقوله في رأييكم هل إسرائيل الآن هي في طور المحاسبة وبالتالي سينعكس هذا الأمر داخليا أم نتقوقع تصعيدا مقبلا إسرائيليا ربما بعد أشهر ربما بعد سنة ربما بعد سنتين؟ المهم هناك شيء آخر.

عبد الإله بلقزيز: هو مثلما تفضل حضرة العميد إسرائيل لا يمكن أن تستسيغ هذه الهزيمة العسكرية النكراء..

غسان بن جدو: إذا نحن مقبلون على مواجهة؟

عبد الإله بلقزيز: نحن مقبلون على مواجهة ولكن ليست الآن وبعد الذي حصل في لبنان سوف يكون على أميركا وإسرائيل خاصة إسرائيل لأن أميركا فيها قدر من التهور قد يسمح بإطلاق حروب أخرى، لكن بالنسبة إلى إسرائيل سوف يكون عليها أن تضرب الأخماس في الأسداس قبل أن تتخذ قرارا بالاعتداء على لبنان وليس لبنان فقط.. أعتقد على كل المحيط العربي بعد أن سقطت نظرية الردع الإسرائيلي وفكرة أنها تستطيع أن تدخل في نزهات عسكرية وتفعل ما تشاء ثم تعود إلى قواعدها سالمة، سيناريو حرب قادمة هذا وارد لكن ليس الآن والتداعيات داخل الداخل الإسرائيلي.. داخل المجتمع الإسرائيلي تبين إلى حد كبير بأنه ليس ثمة قرار جاهز بحرب جديدة..

غسان بن جدو: هذا السيناريو سيادة العميد هل هو لبناني أم إقليمي؟

صفوت الزيات: لا ربما القادم سيكون إقليميا، أنا أتصور أن إسرائيل ما كانت ستوقف عملياتها العسكرية لمجرد ضغوط دولية ولكنها ربما وصلت إلى نهاية الطريق، عندما تقرأ ما هي أجنة المحاسبة وما هي لجنة التحقيق الموضوعات التي ستبحثها، يقولون هل كان هناك انتهازية سياسية لدى الحكومة؟ هل لم تكن تمتلك الخبرة لتعاود وتراجع خطط الجيش؟ هل كان رئيس الأركان لأنه ربما جويا وكان هناك ضباط أركان جويين أكثر من اللازم.. هل اعتمدنا على سلاح الجو المفرط؟ هل أهملنا وكان خطأ أن نخفض قوتنا البرية بنسبة 25%؟ هل كان خطأ كبيرا أن ندخل جيوشنا في حرب في الضفة الغربية وفي غزة وأنت تعلم جيدا أنه عندما تدخل القوات النظامية إلى مناطق حضارية تندثر الأخلاق وتقل التدريبات وينعدم الانضباط؟ انظر ماذا في الجيش الأميركي في حديثة وفي القائم وماذا فعل في تل عفر وماذا عن فضائح الاغتصاب في المحمودية..

غسان بن جدو: طيب طالما أنت على ثقة بأن هناك مواجهة وأن ربما إسرائيل تهيئ لأمر ما، قيل في هذه الحرب بأن الصعوبة الأساسية التي واجهتها إسرائيل أن جيش نظامي يحارب قوات بمجموعات.. سموها ما شئتم حرب عصابات إلى غير ذلك، إذا كان الأمر سيتعلق بسوريا على سبيل المثال أو بإيران على سبيل المثال وهذه دول وبالتالي جيوش نظامية هل يعني هذا بأن فرصة إسرائيل إذاً لتحقيق نصر عسكري ستكون أيسر وأسهل؟

صفوت الزيات: نحن علينا جميعا أن نكون على قناعة هناك خلل كبير للغاية في الميزان العسكري لصالح إسرائيل أمام الجيوش النظامية وخاصة الجيش السوري، لكن أريد أن أذكرك عندما يكون السيد قابع في المنطقة فالتابع يغادر، الولايات المتحدة الأميركية في العراق بأكثر من مائة وأربعين ألف جندي، إسرائيل مهما ملكت لم تملك الإمكانيات التي تحوزها الولايات المتحدة الأميركية، لا أتصور على الإطلاق أن تقوم إسرائيل بعمل ما على جبهة على مسافة أكثر من ألف وأربعمائة كيلومتر، تذكر أن البرنامج النووي الإيراني برنامج أخطبوطي للغاية، هناك اكثر من خمسمائة هدف..

غسان بن جدو: من فضلك سأعود إليك ولكن أود أن أبقى معك في سوريا، ربما المعركة الأخيرة التي حصلت بين حزب الله وإسرائيل أظهرت عنصرا استراتيجيا كان معروفا ولكن ثبت جدواه في هذه المرة.. ثبتت جدواه فيما يتعلق بالصواريخ، نتحدث الآن عن اختلال في موازين القوى العسكرية إجمالا بين إسرائيل وربما كل الدول العربية بدون استثناء، هل وجود هذا السلاح الاستراتيجي المسمى صواريخ يمكن أن يشكل عنصر ضغط عسكري حقيقي على إسرائيل ويردعها من أجل عدم الدخول في أي معركة أم لا؟

صفوت الزيات: لا ربما مساءل الصواريخ علينا نكون على قناعة كبيرة إن إسرائيل هي أول دولة في العالم نشرت نظام دفاع موثوق به ضد الصواريخ البالستية، يعني مهما كان يقال عن حجم الضربات الصاروخية التي قد توجه إلى إسرائيل، إسرائيل لديها منظومة وستشترك الولايات المتحدة الأميركية بلا شك في هذا الأمر، يعني فكرة القتال في الحروب النظامية لها يعني اعتباراتها الكبيرة والولايات المتحدة الأميركية لا تنام حتى يظل هذا الفارق يتسع يوم عن يوم، لكن أنا ما أقوله أن هذه الصواريخ كان لها تأثير كبير عندما تدخل في حروب أنا سميتها في أكثر من مرة حروب الجيل الرابع، الآن تحولت المنطقة من كابل مرورا ببغداد ووصولا إلى حزب الله ثم عبورا إلى قطاع غزة والضفة إلى ما يسمى بحروب الجيل الرابع، إسرائيل والولايات المتحدة الآن تواجه حركات وتجمعات شعبية أيديولوجية لها أصول وجذور عميقة داخل مجتمعاتها هذه الحروب عندما.. هذه الحروب وحروب الجيل الرابع يكاد تكون القوة والتقدم التكنولوجي محيد للغاية وتضطر القوات النظامية أن تتعامل مع كل ما هو مدني في داخل المناطق الحضارية كما لو أنه عدو، تخسر كثيرا، لا تستطيع عمليات الرصد أن تميز على الأرض بين مقاوم ومدني، لا تستطيع أن تفرق بين آلة عسكرية وبين عربة مدينة، إسرائيل وجدت نفسها في حروب أصبحت غير متناسبة وبالتالي كان كم الصواريخ الذي استخدمه حزب الله بمهارة هي صواريخ نسميها صواريخ دعم ميداني، ربما المدى عشرين ثلاثين أربعين شاهدنا أحيانا خمسين سبعين وأريد أن أذكرك ربما يا أخ غسان نحن لا نعلم.. نحن مازلنا في اللحظات الأولى بعد هذا الحدث الكبير، لكن ربما تأثرت.. تأثر حزب الله بمنظومة الصواريخ متوسطة وبعيدة المدى، رأينا إطلاقاته كانت إلى حد ما ضعيفة لكنه كان ماهرا عندما انتقل واعتمد على صواريخ الكاتيوشا التي وصل مداها من عشرين إلى خمسة وعشرين ووجدنا عكا وصفد ونهاريا وجبل الجرمة يزداد عليه كثافة النيران وأنا كان ما يطمئنني شيئين الحقيقة.. أن معدل الصواريخ متماسك للغاية وأن هناك منظومة قيادة وسيطرة جيدة للغاية، أتصور أن الولايات المتحدة الأميركية هي التي قادمة في المرحلة القادمة وأتصور أن دور إسرائيل كحليف استراتيجي قد تضعضع كثيرا بفعل هذا الأمر، كان منذ أيام بيغين يقولون اعطوا لنا الأدوات واتركوا المهمة، الآن تركناكم أسبوعين، تركناكم ثلاثة، تركناكم أربعة، أنتم لم تفعلوا شيئا لنا تماما إذا يبدو أن دوركم قد تقلص وهذا أمر خطير للغاية.

غسان بن جدو: طبعا أنت تحدثت عن صواريخ حزب الله، ربما الإشكالية الأساسية الآن بأن حزب الله حتى الآن صامت ولا يتحدث عن هذه القضايا العسكرية ولست أدري إن كان هو يحتاج وقت ولكن كل المتابعين لا يصبرون كثيرا.. يريدون أن يسمعوا بالفعل حقيقة المعركة من الأركان العسكرية لحزب الله ونتمنى هذا الأمر أن يكون ليس بعيدا، أبقى معك في سوريا دكتور عبد الإله ولكن سأتحدث معك سياسيا واستراتيجيا هنا، إذاً هل برأيك المرحلة المقبلة ستشهد مزيدا من الضغوط على سوريا من أجل عزلها ومحاصرتها وتطويقها والتضييق عليها رغما عما حصل هنا في لبنان أم السيناريو الآخر الذي يقال بأنه هناك رغبة الآن في فك حلفها مع إيران وجلبها إلى المنظومة العربية من أجل التفرد بإيران في مرحلة لاحقة، أنت أين أنت من هاتين المقاربتين؟

عبد الإله بلقزيز: أنا أميل إلى الاعتقاد بأن مزيدا من الضغوط سوف تُمارس على سوريا في المرحلة القادمة لأن فكرة إغراء سوريا باستعادتها إلى الجبهة العربية وفك ارتباطها بإيران هذا إغراء لا يقدم شيئا لسوريا.

غسان بن جدو: لماذا؟

عبد الإله بلقزيز: لأن سوريا باستمرار كانت داخل المنظومة العربية ولم تستفد من هذه العلاقات وخاصة في الفترات التي وجدت فيها نفسها محشورة في الزاوية، اليوم سوريا تتنفس من خلال علاقتها بإيران عسكريا وسياسيا واقتصاديا ولا أحسب أن سوريا سوف تضحي بهذه العلاقة التي تبدو شيئا فشيئا وكأنها استراتيجية مقابل إغراءات، سوريا تقبل فقط حينما تستعيد حقوقها كاملة غير منقوصة، أما ما دون ذلك فلا يمكن أن تقبل فك التحالف مع إيران، هذه الضغوط سوف تستمر كما قلت وسوف تتخذ أشكالا كثيرة وهناك ملفات عديدة مفتوحة..

غسان بن جدو: لكن أنت تعلم جيدا هناك يقال بأن.. ليس يقال يعني، هذا بات واضحا بأن هناك دولا عربية توصف بأنها معتدلة هي الآن حريصة جدا على أن رغم كل الجدل الموجود الآن بين سوريا وبين هذه الدول رغم يعني انزعاج قادة بعض الدول من الخطاب الأخير للرئيس بشار الأسد ولكن في الفكرة الاستراتيجية ينبغي أن سحب سوريا.. سحب سوريا من هذا الحلف الإيراني وتكون جزءا من هذه المنظومة العربية خاصة مع الأنظمة العربية المعتدلة المعروفة يعني مصر والسعودية والأردن.

عبد الإله بلقزيز: سوريا كانت باستمرار على علاقة مع إيران منذ الثورة الإيرانية عام 1979، وقفت مع إيران في الحرب العراقية الإيرانية واستمرت العلاقة السورية الإيرانية ولم تكن موضع جدل في الساحة العربية، لماذا الآن فقط يراد فك الارتباط السوري الإيراني؟ بأي هدف؟ هذا واحد، اثنين هل استعادة سوريا إلى المنظومة العربية لا يمكن أن تحصل إلا من خلال..

غسان بن جدو: للدول المعتدلة يعني مصر والسعودية والأردن.

عبد الإله بلقزيز: الدول الأساسية في النظام العربي، هل استعادة سوريا كشريك في القرار العربي لا يمكن أن تحصل إلا من خلال فك الارتباط بإيران؟ هذه المعادلة تبدو لي أنا لا معنى لها وإلا سوف يوجد..

غسان بن جدو: معناها بأنه في المرحلة المقبلة سيتم التصعيد مع إيران لأن إيران هي رأس حربة ما يحصل هنا في المنطقة من تطرف ومن راديكالية، هي رأس حربة حزب الله، هي رأس حربة حركة حماس والجهاد الإسلامي وحركات المقاومة في فلسطين، هذا هو التفكير الأميركي الاستراتيجي وهذا ما تقوله إسرائيل.

عبد الإله بلقزيز: نعم..

غسان بن جدو: إذا البوصلة هي إيران ومن ثم فك هذا الارتباط والتفرد بإيران في مرحلة لاحقة على خلفية على الأقل المشروع النووي المتصاعد الآن.

عبد الإله بلقزيز: طيب لكن هناك أيضا من يقول إن السبيل الأمثل إذا شئنا يعني أن نقول بعباراتهم لكف الأذى الإيراني المحتمل في النطاق العربي هو استيعاب إيران في المنظومة الإقليمية وفي العلاقة بالنظام العربي نفسه لأن..

غسان بن جدو: وأنت ترجح هذا الأمر؟

عبد الإله بلقزيز: ها.

غسان بن جدو: أنت ترجحه؟

عبد الإله بلقزيز: أنا لا أرجحه، أقول هناك من يرى بأن أمثل سبيل إلى كف ما يعتبر أذى إيرانيا قادما بهذا المشروع النووي هو إعادة بناء علاقات استراتيجية بين إيران والوطن العربي وبين النظام العربي وليس مزيدا من الإمعان في عزل إيران والاشتغال وفق أجندة أميركية ووضع سوريا في نطاق هذه المعادلة التي تقول لا تعود سوريا إلى الحضن العربي إلا إذا فكت ارتباطها بإيران، فهذه المعادلة أنا في تقديري مغلوطة جدا..


إمكانية تعزيز الدور المصري في المنطقة

غسان بن جدو: أود أن أتحدث عن مصر ولكن ربما تكون أقل حرجا من سيادة العميد في الحديث عن مصر، مصر طبعا موقفها خلال الحرب كان واضحا كان معلنا وهي تعتقد ربما خاصة من بعض تصريحات الأمين العام الأخيرة بأن حجتها كانت قوية في أن ما حصل كان مغامرة، المهم بقطع النظر الآن عن مسألة المحاسبة من عدم المحاسبة، السؤال المركزي برأيك دكتور عبد الإله هل ما حصل في لبنان سيلقي بتداعيات يعمق أو يعزز الدور المصري في المرحلة المقبلة إذا اتجهت المنطقة نحو التسوية؟

عبد الإله بلقزيز: يعني هذا يترجح في حال كانت التسوية أفقا مفتوحا أمام المنقطة وأنا لست في وارد الاعتقاد بهذا السيناريو..

غسان بن جدو: أنت من الجازمين بأن ستحصل مواجهة، على هذا الأساس أين سيكون دور مصر؟

عبد الإله بلقزيز: ستحصل مواجهة ليس في المدى القريب جدا، لكن أنا أعتقد حتى تصل الأمور إلى الصدام العسكري الإقليمي الواسع سوف نعيش مرحلة (Status quo) بالمنطقة..

غسان بن جدو: أمر واقع..

عبد الإله بلقزيز: وهذا ال(Status quo) ناجم عن فشل ما يسمى بعملية السلام التي نعاها السيد عمرو موسى في اجتماع مجلس وزراء خارجية الدول العربية في القاهرة، فتحت عنوان أنه لا حرب ولا سلم وقد عشنا فترات طويلة من هذا النوع سوف تجري إدارة هذه المرحلة الانتقالية، لكن هذه المرة ليس من موقع إقليمي واحد، تشتت هذا الموقع الجاذب المركزي ونجد أنفسنا اليوم أمام مواقع مختلفة، حتى الآن لا أستطيع أن أقول إن ثمة محورا سعوديا مصريا، لا ما يزال هناك جدول أعمال سعودي وجدول أعمال مصري مختلف وهناك جدول أعمال سوري له علاقة بالمقاومة في لبنان وفي فلسطين وأيضا بالعراق، فنحن إذا أمام مشهد لم يعد محكوما بالديناميات التي كان محكوما بها قبل انطلاق العدوان على لبنان.

غسان بن جدو: كخبير عسكري واستراتيجي هناك على مدى السنوات الماضية حصلت أزمات في المنطقة تصعيد على الفلسطينيين على العراق على آخره وفي كل مرة كنا نلاحظ تفاعلات شعبية وجماهيرية، هذه المرة أيضا حصلت تفاعلات رفعت صور لأمين حزب الله، هناك انتصار كامل تقريبا، بكل صراحة هل يحصل من هبات إذا صح التعبير موسمية لهذه الجماهير؟ هل هي باتت جازمة بأنها هبات موسمية تنطفئ أم تراكم هذه الهبات.. تراكم هذه التحركات سيؤدي بالمنطقة في مرحلة لاحقة إلى زعزعة جدية لأركان عدد من الأنظمة التي توصف بأنها معتدلة؟

صفوت الزيات: يعني أنا أتصور أنها إذا ة كانت هبات تربط مع أحداث دامية كما رأينا وهي تحرك الحجر ولا تحرك فقط البشر، لكن أتصور أن هناك درجة من الاقتناع بدأت تتزايد لدى النخب المثقفة ولدى النخب السياسية ولدى قطاعات ربما أصبحت كاسحة وغالبة تماما في الرأي العام في داخل الدول العربية المعتدلة بأنه قد حان الوقت لتغيير المسار، أتصور أيضا حتى النظم الحاكمة المعتدلة في حالة صدمة، أتصور أن نظم كثيرة قبل دخول القوات الأميركية إلى العراق في هذا المشهد الدامي في 9 إبريل كانت تتصور أن أميركا معجزة لم تتكرر في العالم وأنها قادرة على أن تصنع كل الأشياء، انفجر كما يقولون صندوق بندورة أو صندوق الأعاجيب والسحر ويبدوا أن الرئيس الأميركي في حالة أنت تراه أكثر مني..

غسان بن جدو: انفجر متى؟

صفوت الزيات: انفجرت بغداد وانفجرت المقاومة في العراق وبدأ الجيش الأميركي يقترب من عامه الرابع ولا يوجد ضوء في نهاية النفق إلا ربما ضوء قطار قادم في الاتجاه المضاد..

غسان بن جدو: وبعد ما حصل في لبنان؟

صفوت الزيات: عندما يحدث هنا في هذا العام في هذا الخريف عندما تحدث الأزمة الأخرى وعندما تظهر محدودية القوة الإسرائيلية ومن قبلها في بغداد هناك محدودية كاملة للقوى الأميركية أنأ أتصور أن أميركا بصورة أخرى تفكر جديا كيف تغادر.. كيف تحجم نفسها؟ الرهان الأميركي الذي تصوره النظام العربي بدأ يضعف، حتى أنا بأتصور إن البيان السعودي اللي طلع في 25/7 ولم يوليه ربما الإعلام العربي قدره كان تراجعا كبيرا مع موقف بدأ صعبا وغير مقبول في اليوم التالي للعمليات، أتصور حتى خطاب الرئيس المصري بدا يتراجع كثيرا، اليوم وزير الخارجية المصري يتكلم عن عملية حمقاء إسرائيلية، لم نعد نتكلم عن مغامرة محسوبة أو خلافه، أعتقد أن النظم العربية بين قوسين المعتدلة هي في حالة صدمة كاملة بينما نحن العسكريين والاستراتيجيين في نفس الوقت أصبحنا على قناعة تامة أننا الآن نبدو على مشارف قناعة كاملة أن هناك حدود للقوة العظمى في بغداد وهناك حدود أكثر للقوى العظمى الإقليمية في جنوب لبنان..

غسان بن جدو: إسرائيل، نعم.

صفوت الزيات: ويبدو أن علينا جميعا النظام العربي أن يتحرك في هذه اللحظة..

غسان بن جدو: هل الجيوش العربية في حالة صدمة واستطرادا الجيش المصري وغيره؟

صفوت الزيات: ربما أنا أتصور أننا نعي تماما منذ العام 2003 أن هناك ثورة في الشؤون العسكرية وأن هذه الأرتال الضخمة من المدرعات ما هي إلا جبال صلب وأن النظام الغربي الذي يتولى توريد السلاح لنا يعمل على مزيد من خلل التوازن العسكري الكبير، نحن نسأل وجيوشنا تسأل وتتساءل والجميع يتساءل هذه الملايين من الجيوش العربية ماذا فعلت؟ وربما الآلاف أو عدة مئات كنت أنت في وسطهم في عيترون وفي عيتة الشعب وفي مارون الرأس وفي بنت جبيل كيف يؤدون هذا الأداء، في 12/8 قبل وقف إطلاق النار بيومين 21 دبابة ميركافا ثمن الدبابة 4.4 مليون دولار بتدمر بصواريخ مضادة..

غسان بن جدو: 36.

صفوت الزيات: و36 ربما رقمك سيكون أفضل من رقمي، أنا أتصور أن علينا أن نراجع، علينا.. هل نتجه يا أخ غسان إلى تقليل القوة البشرية؟ هل نتجه إلى قوات خاصة أكثر؟ هل نتجه إلى بناء قرى دفاعية على المحاور الرئيسية؟ نحن في الواقع أمام نظام إقليمي نظام مجنون هي إسرائيل لا يمكن أن يحكمها أي..

غسان بن جدو: إذا سؤالي الجيوش العربية هل هي مصدومة وبالتالي ما الذي يمكن أن تفعله؟

صفوت الزيات: هي مصدومة وهي مظلومة في نفس الوقت لأنك تعلم أن مورد السلاح الآن ربما هو مورد واحد من الغرب، يتحكم في مورد السلاح ويتحكم في مورد السلاح لدى إسرائيل لكن أتصور وأتخيل أن هناك من هم يدركون تماما أنه حان الوقت لنعيد رسم السياسة العسكرية والاستراتيجية الدفاعية خاصة بعد أن أدركنا تماما ماذا تعني حروب التمرد وماذا تعني قوات خفيفة الحركة وماذا يعني اللقاء الأرضي، أنا كنت أتصور أننا وأتصور لفترة قديمة أن لن نملك السماء، لن نملك السماء، ربما ملك حزب الله الأرض عندما قاوم رجاله، أما السماء فهي للطيران الإسرائيلي وأنأ أتصور أنه يملك تفوقا حاسما، ربما ملكت أنت الفضاء، أنت بإعلامك والجزيرة وربما يعني محاولات أخرى أديتم جيدا، كنتم جنودا، كنتم كتيبة فضائية بلا شك وأديتم أداء جيدا، أنا أتصور يا أخ غسان أن سلاحك.. أنك كنت محايدا للغاية، أن رسالتك كانت طيبة، تصور أنكم عرضتم عدد من الإسرائيليين يتساوى مع عدد المحللين العرب وأتحتم للخطاب السياسي الإسرائيلي ما أتحتموه للخطاب العربي ولكن انتهى الأمر بنا في 14 أغسطس بأننا متماسكون، أننا أدينا عملا جيدا، أنني أتصور أننا أصبحنا مرفوعي الرأس تماما، أننا نملك الفضاء ونملك الأرض ويبقى السماء وهذه مشكلة كبيرة.

غسان بن جدو: دكتور عبد الإله عام 2000 تحرر جنوب لبنان أو جزء كبير منه وقيل وقد ذاك أن هذا التحرير يمكن أن ينسحب على الجانب الفلسطيني، أجاب الفلسطينيون وقت ذاك الذين كانوا في السلطة إن أوضاع الفلسطينيين مختلفة ومغايرة، اليوم حصل ما حصل في جنوبي لبنان، هل سيبقى الفلسطينيون يتحدثون بالفعل عن الأوضاع المغايرة؟

عبد الإله بلقزيز: حتى في حينه بعد التحرير في مايو سنة 2000 انعكس هذا الحدث الكبير.. انعكس على الساحة الفلسطينية، أنتج إخفاقا في موضوع التسوية في اتفاقية كامب ديفد الثانية في يوليو 2000 وأنتج انتفاضة الأقصى وانتج المقاومة المسلحة في فلسطين، أتصور أن ما حصل اليوم هذا النصر الكبير غير المسبوق في تاريخ العرب أتصور أن أول ساحة سوف تتلقى نتائجه هي الساحة الفلسطينية وكل الكلام الذي يقال عن التمايز أو الاختلاف أو التباين ما بين فلسطين ولبنان هذا كلام لا يصمد أمام حقيقة المشتركات والجوامع ما بين تجربة الحركة الوطنية الفلسطينية في فلسطين وتجربة حركة المقاومة في جنوب لبنان.

غسان بن جدو: للأسف الوقت داهمنا كثيرا ولكن أنطوني كورس مان أستاذ الاستراتيجية في مركز الدراسات الاستراتيجية والدولية في واشنطن يقول التالي.. بعد انتهاء الحرب طبعا ثمة احتمال واقعي جدا حتى إذا لم تأجج نيران الحرب مجددا بين إسرائيل وحزب الله بأن تولد قوى في العالم العربي تدفع إسرائيل بقوة في صراع أوسع مع عناصر عربية راديكالية وأن تفرض كذلك مشكلات سياسية متمنية لدول عربية معتدلة إذ إن أداء حزب الله أظهر أن إسرائيل قابلة للانكسار، السؤال فقط بشكل دقيق تحدثنا عن الجانب العربي وحزب الله هل تعتقد بالفعل بأن هناك إمكانية لولادة مجموعات راديكالية عربية؟

عبد الإله بلقزيز: يعني ما يقوله أنطوني كورس مان هو من وحي التاريخ المعاصر الطارئ في البلاد العربية، خرجت المقاومة الفلسطينية عام 1982 من لبنان بعد الاجتياح الإسرائيلي وقيل حينها بأن ظاهرة المقاومة الوطنية انتهت، ثم انطلقت جبهة المقاومة الوطنية اللبنانية فأعقبتها المقاومة الإسلامية وصولا إلى التحرير عام 2006 إلى هذا الانتصار الكبير عام 2000 وهذا الانتصار سنة 2006، ثانيا هذه المعركة التي هزت هيبة إسرائيل ومرغت صورة الدولة القوية في الأوحال على يد ثلة من المناضلين المجاهدين لا شك لاشك بأنها سوف تستثير في المخيال الجماعي العربي الشعور بالقدرة على النيل من هذا الوحش الجريح في غير موقع البلاد العربية ولذلك أنا لست أستبعد كما ظهر حزب الله في أعقاب نهاية حركة المقاومة الوطنية الفلسطينية المسلحة من خارج فلسطين لست أستبعد أن تظهر حركات من هذا القبيل في المحيط العربي..

غسان بن جدو: من فضلك بعنوان دكتور عبد الإله قبل أن أختم مع سيادة العميد من فضلك بعنوان نحن في المنطقة العربية خلال السنوات الماضية كنا نتحدث عن كثير من الأولويات، مرة نتحدث عن أولوية الديمقراطية، أولوية الإصلاح، أولوية الحريات العامة، ضرب الأنظمة الأمنية إلى آخره، الآن بعد ما حصل في لبنان هل ستبقى هذه الأولويات هي الأساسية بالنسبة للشعوب العربية الديمقراطية والإصلاح والتنمية؟ أم سنتوجه إلى معركة إذا صح التعبير عنوانها كما حصل في لبنان؟

عبد الإله بلقزيز: لن تتغير الأولويات، قد يحصل أن لحظة من التاريخ تستدعي مركزية لأولوية على حساب أخرى، أولوية الاستقلال الوطني والقومي ومواجهة الخطر الصهيوني وتحصين الأوطان هذه كانت وما تزال وستظل لفترة قادمة قد تبدو اليوم مرشحة لأن تصبح على السطح مركزية، لكن لا يعني ذلك انسحاب مطالبنا في الديمقراطية وفي التنمية المستقلة وفي العدالة الاجتماعية ستبقى هذه الأهداف وهذه المطالب جنبا إلى جنب مع هدف الاستقلال الوطني والقومي.

غسان بن جدو: نعم بخبرتك الكبيرة في البلاغة أرجو أن تلخص لنا في أقل من دقيقة من فضلك خريطة التحالفات المرتقبة في رأيك في المنطقة، ما هي خريطة التحالفات؟

صفوت الزيات: يعني أنا أتصور أنه سيبقى دائما قوس كبير جدا أطلق عليه توني بلير قوس التطرف وأنا سأقول لا إنه قوس الحرية والعدل والكرامة، سيبقى ربما محور إيران مرورا بالعراق، مرورا بسوريا، مرورا بلبنان وصولا إلى فلسطين، ربما استكمالا لسؤال الذي عرضته على زميلي الدكتور عبد الإله أنا أتصور أننا أمام رئيس تكلم كثيرا عن أن الإله يكلمه والإله إله واحد وإلهه إلهنا، لقد أيقظ حركات إسلامية صعب للغاية أتصور أن تنتهي، هي تملك قضية كبيرة جدا ومبررها الوحيد أننا وسط نظام عالمي مجنون ووسط عدو إقليمي مجنون ويبدو أنه جاءت لحظة صعبة للغاية أتصور أننا سنواجهها كما واجهها حزب الله.

عبد الإله بلقزيز: شكرا لك العميد صفوت الزيات، شكرا لك دكتور عبد الإله بلقزيز، أود أن أشكر أيضا بشكل خاص دولة رئيس مجلس نواب اللبناني نبيه بري الذي كان معنا في هذا الجزء الأول وكما قلت نحن كان هناك اعتصام ولكن في ساحة النجم ولا شك بأنك لحظتم والكاميرا كانت أيضا تجول بأن هناك الآن معرض من الصور الذي يظهر بشاعة ما حصل هنا في لبنان، مع تقديري وشكري لكل من ساهم في إنجاز هذه الحلقة الفريق التقني بدون استثناء مع طوني عون والفريق كله في الدوحة مع عماد بهجت مع تقديري لكم في أمان الله.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة