الاحتقان الطائفي في منطقة الخليج العربي ج1   
الخميس 12/1/1433 هـ - الموافق 8/12/2011 م (آخر تحديث) الساعة 15:06 (مكة المكرمة)، 12:06 (غرينتش)

- الحراك الطائفي في البحرين
- النظام البحريني وإشعال الفتنة الطائفية
- التوجهات الدينية ومحاولة إذكاء روح الطائفية
- تباين بين الفكر الديني والطرح السياسي
- آلية حل المشكلة الطائفية

 علي الظفيري
عبد اللطيف آل محمود
علي الظفيري
: أيها السادة ثمة من يسعى لأن تكون الطائفية قدر المنطقة الذي لا تحيد عنه قيد أنملة، فعل ذلك الاستعمار في مطلع القرن العشرين حين قسم البلاد وأهلها إلى إثنيات وقرر التعامل معها على هذا الأساس، ثم جاء الاستبداد السياسي مع مشروع الدولة القطرية ليقسم الناس حسب أديانهم وأعراقهم ومذاهبهم وقبائلهم، غابت فكرة المواطنة المتساوية بالحقوق والواجبات وأطلت الجماعات الأولية برأسها في كل مناسبة وما إن أسقط الغزو الأميركي نظام صدام حسين في العراق، حتى اشتعلت الصراعات القومية والمذهبية في البلاد المحتلة وازدهر مشروع الطائفية في المنطقة من جديد، وما إن هبت رياح التغيير في مواسم الربيع العربي حتى عاد القلق المذهبي ليفتح أوجاعاً طائفيةً ما اندملت يوماً، وفي هذه الحلقة والحلقة التي تليها نفتح ملف الطائفية والسياسة إثر الانقسام الحاد الذي شهدته البحرين في الأشهر الأخيرة، نستضيف الليلة الدكتور عبد اللطيف المحمود رئيس تجمع الوحدة الوطنية، التجمع السياسي الجديد الذي نشأ كردة فعلٍ على الاحتجاجات التي قادتها المعارضة في 14 من فبراير الماضي، وفي الأسبوع القادم يكون معنا الشيخ علي سلمان الأمين العام لجمعية الوفاق البحرينية فأهلاً ومرحباً بكم. أهلاً بكم مجدداً مشاهدينا الكرام ومعنا للغوص في عمق هذه القضية الشيخ الدكتور عبد اللطيف المحمود رئيس تجمع الوحدة الوطنية في البحرين مرحباً بكم دكتور سعداء بوجودك في العمق وتمثلون في البحرين اليوم قضية مركزية ربما بالنسبة للمنطقة تشغلها سياسياً وتشغلها أيضا على صعيد الاحتقان المذهبي والطائفي القائم، نناقش قضية الطائفية في المنطقة ما يجري في البحرين صراع طائفي برأيك؟

عبد اللطيف آل محمود: أعتقد أن في هذه المرحلة أصبح بل هو كان مخططا لأن يكون صراعا طائفيا.

علي الظفيري: مِنْ مَنْ؟

عبد اللطيف آل محمود: من فئة من الشيعة الإقصائيين الذي يرون أنهم يجب أن يكون لهم السيطرة ويريدون أن تكون البحرين جزء من النظام الجعفري الذي تقوده إيران.

علي الظفيري: جزء من الشيعة موجودون في المعارضة برأيك؟

عبد اللطيف آل محمود: نعم.

علي الظفيري: جمعية الوفاق مثلاً كطرف رئيسي سياسي؟

عبد اللطيف آل محمود: هو نعم جزء من هذا الحراك.

علي الظفيري: ما هي الدلالات، ما الذي استندتم عليه في تشكيل هذه الرؤيا؟

عبد اللطيف آل محمود: أولاً العمل ليس عملا من أيام أو خلال هذه الفترة، حقيقة يمتد مما يدل على وجود خطة كبيرة عندنا عدة دلائل، الدليل الأول أن هذه الوفاق لم تفز في الانتخابات إلا بعد أن حصلت على مباركة المجلس العلمائي الشيعي في البحرين.

علي الظفيري: وما المشكلة في هذا الأمر؟

عبد اللطيف آل محمود: لأن أيضاً هذا المجلس العلمائي في البحرين شيعي قدم لهم توصيفا دينيا هذه القائمة الإيمانية وهو لا يمثل نفسه وإنما يمثل أيضاً المرجعية الشيعية في إيران وكذلك في العراق، هذا الدليل الأول.

الحراك الطائفي في البحرين

علي الظفيري: ولكن اسمح لي أن أبقى هنا دكتور في هذا الأمر خلط كبير جداً بين أنه هنا سياسيون شيعة وهناك شيعة في أماكن أخرى وبالتالي مجرد كون هذه العناصر تنتمي للمذهب الشيعي فبالتالي أصبح هناك روابط بينها ولا يوجد ما يشير أو يثبت أو يؤكد وجود حتى روابط، فقط هم ينتمون إلى المذهب الشيعي بمعنى أنكم أنتم السنة مثلا في البحرين تنتمون أو تعودون إلى السنة في أي بلد آخر في السعودية أو في أي مكان آخر؟

عبد اللطيف آل محمود: أولا إحنا لا نعود عندنا أهل السنة لا يعودون إلى أي مرجعية معينة ولا يشترط في المذهب عندنا أن تكون لك مرجعية، بينما في المذهب الشيعي لابد أن يكون للإنسان مرجعية، والأصوليون منهم يقولون لابد أن تكون المرجعية حية وإن كان الإخباريون منهم يقولون أن المرجعية ممكن أن تكون متوفاة.

علي الظفيري: لكن مرجعية الوفاق الديني هي الشيخ عيسى القاسم هو بحريني وفي البحرين؟

عبد اللطيف آل محمود: الشيخ عيسى القاسم هو ليس مرجعية هو يمثل المرجعية، وكيل المرجعية كلهم لا يوجد عندنا مرجعيات في البحرين وإنما عندنا وكلاء لهم يمثلون المرجعيات السياسية التي هناك هذه واحدة، ثانياً خلال الأزمة الوفاق ومن معها لم تتخذ أي موقف مستقل وإنما كانت دائماً تذهب إلى المرجعية وتطلب منها الرأي وأي رأي للمرجعية لا تستطيع أن تخالفه..

علي الظفيري: المرجعية في البحرين؟

عبد اللطيف آل محمود: البحرين نعم إلى المجلس العلمائي.

علي الظفيري: إحنا قلنا، أستاذ قلت قبل شوي أنها ليست مرجعية؟

عبد اللطيف آل محمود: يعني بالنسبة لهم هي المرجعية لأنها تمثل المرجعيات الأخرى.

علي الظفيري: هل هناك ما يثبت أن هذه المرجعية التي تعود لمرجعيات أخرى خارج البحرين مثلاً؟

عبد اللطيف آل محمود: نعم هم كلهم يقولون.

علي الظفيري: في الأمر الديني، فيما يتعلق بحياة الناس وشعائرهم الدينية.

عبد اللطيف آل محمود: التصريحات التي تكتب أن هذا يرجع إليه في الأمور الدينية والسياسية فهم الآن ليس قضية دينية فقط وإنما هي قضية دينية وسياسية ولذلك هم لا يستطيعون أن يقولوا شيء ووجدنا أن الوفاق تلتزم بذلك والشيخ علي سلمان يقول أنا خادم للشيخ عيسى قاسم هذا من ناحية.

علي الظفيري: طبعاً أيضاً حتى لأن حينما يستمع الإنسان إلى كلمة خادم كذا تأخذ ربما تأخذنا إلى معاني أخرى لكن بالمعنى الديني على الأقل هي تأتي في سياقاتها الدينية.

عبد اللطيف آل محمود: الدينية، نعم، عندنا دليل ثانٍ، الدليل الثاني إحنا كبحرينيين سنة وشيعة عشنا متوائمين متآلفين يعني وصل إلى حد التزاوج بين الطائفتين يعني نتكلم..

علي الظفيري: واشتركت تاريخياً في معارضة مع الشيعة مع تيارات سياسية ومع أفراد أو مع قادة وزعماء شيعة؟

عبد اللطيف آل محمود: نعم، اشتغلت معهم.

علي الظفيري: كان ذلك الوقت أمراً جيداً الآن أصبح أمر سيء.

عبد اللطيف آل محمود: لا اللي حصل شنو يعني أنا اشتغلت معاهم من السبعينات، في التسعينات اشتغلت معاهم 4 سنوات وبعدما جئنا كنا بالنسبة للعريضة..

علي الظفيري: العريضة الشعبية في عريضة النخبة وبعدين العريضة الشعبية.

عبد اللطيف آل محمود: العريضة الشعبية لما وصلنا إلى الشعبية أفاجئ بأن عبد الوهاب حسين يقول لي قضية الطائفة قلت أنا أشتغل معاك الآن 4 سنوات على قضية الطائفة!

علي الظفيري: ما هي المشكلة أن يطالب مثلا بحقوق أبناء مذهب معين؟

عبد اللطيف آل محمود: لا، لا إحنا نتكلم عن حقوق المواطنين جميعاً يعني السنة والشيعة سواء.

علي الظفيري: طيب شيخ، دكتور حتى ما نبتعد في هذه النقطة لأن فيها إدانات كثيرة الآن في القضية الأولى نحن كمراقبين نتابع ما تقوم به أو ما تطالب به المعارضة السياسية في البحرين وهي معارضة معظم بل جُلّ مكوناتها من الشيعة هل أنا معني بكون من يطالب يعني أسأل حول مذهبه أو أنا معني بما يطالب به؟

عبد اللطيف آل محمود: القضية كما قلت كانت هي قضية إصلاحية الكل يسعى إليها الكل يطالب بها لكن هذه الأزمة أظهرت شيئا ثانيا وهو السبب الثاني الذي أريد أن أتكلم عنه.

علي الظفيري: تفضل، هذه النقطة الثانية أنت قلت سبب أول وهو المرجعية واشكالياتها، الثاني؟

عبد اللطيف آل محمود: نعم، الثانية أنا أريد أن أقول لك أهل البحرين متعايشين..

علي الظفيري: طيب شو اللي حصل؟

عبد اللطيف آل محمود: اللي حصل إنه يوم 18 و 19 و 20 أهل السنة خاصة وجدوا أنفسهم أمام ناس في كراهية.

علي الظفيري: ما كان في الدوار نتكلم عن 18/فبراير ؟

عبد اللطيف آل محمود: نعم، نعم بعد أن تم..

علي الظفيري: الدخول عليهم من قوات الأمن وقتل 3 أشخاص؟

عبد اللطيف آل محمود: نعم، قتل 3 أشخاص التي وردت في التقرير قرأته أيضاً ما أستطيع أن أنكر شيئا ثبت، ولكن أقول أهل البحرين أنفسهم وجدوا روح كراهية من زملائهم الذين يعملون معهم في المدارس في الوزارات في التعاملات، هذا الشيء الذي أحدث صدمة كبيرة في البحرين، إذا كانت هناك أزمة بينكم وبين الحكومة فما دخلنا نحن كشعب وهذا هو الذي أدى إلى..

علي الظفيري: هذه لب المشكلة الآن أنا يعني أقصد إحنا في الحلقة مش معنيين بشكل كبير بنقاشات ما جرى في البحرين أنا أقدر تشخيصك وأعتقد إنه في ردود أخرى وسنستضيف أيضا في حلقة أخرى الشيخ علي سلمان أمين جمعية الوفاق للحديث عن رؤيته لكن إحنا معنيين بالقضية الطائفية لاحظ أهل السنة كما تقول روح الكراهية فنشأت روح كراهية مقابل..

عبد اللطيف آل محمود: صدمة.

علي الظفيري: نتيجة الصدمة أياً كان التفسير الآن هناك روح كراهية بين مكونين في البحرين هذا تشخيص دقيق؟

عبد اللطيف آل محمود: نعم.

علي الظفيري: هناك كره متبادل؟

عبد اللطيف آل محمود: كره متبادل، نعم..

 علي الظفيري: طيب ما هو المطلوب على الأقل أولاً لإطفاء هذه لإطفاء نيران على الأقل الكره أو الشعور أو الخوف أو الصدمة الخ الآن؟

عبد اللطيف آل محمود: ناهيك إنا إحنا، أنا كإنسان مُربي لا أرتضي بوجود هذه الروح اشتغلت طيلة حياتي في الجامعة والمعهد العالي للمعلمين والمعلمات وكلية البحرين الجامعية يعني أنشر روح المحبة، أبنائي وحتى في خلال تدريسي لم أظهر أي شيء من الطائفية يعني أنا صار عندي إحباط بعد 33 سنة وأنا اشتغل في التعليم وأنشر هذه الروح أفاجئ بشيء عكسه في هذه الأزمة، هذه أيضاً صار عندي إحباط أين عملنا الذي قمنا به!

علي الظفيري: طيب شيخ عبد اللطيف هل تقبل بنقد يوجه لكم أنتم بالتحديد إنه الشيخ عبد اللطيف آل المحمود كان أحد أبرز رموز التحريض الطائفي ضد الشيعة وتخوينهم وربطهم بإيران والصفويين وما إلى ذلك من تعبيرات أوجدت هذه الحالة أو هذا التأزم بين مكونين.

عبد اللطيف آل محمود: يعني إذا كان هذا هو كان في البداية، بداية الأزمة ممكن أن يتم تفسيره بهذا التفسير ولكن عندما يكون رداً على ما رأينا..

علي الظفيري: إذن مارستم شكلاً من أشكال التحريض لكن كردة فعل؟

عبد اللطيف آل محمود: إحنا كشفنا الكثير من الوقائع وانكشفت أمامنا كثير من الوقائع التي تدل على ، ومع ذلك كنت دائماً أقول هذا ليس، لا نتهم كل الشيعة، أنا أعرف أن هناك تياران تاريخ الشيعة كله مش بس بهذا الآن، تياران ، تيار توافقي يتعايش وهذا لا زال موجود منهم جماعات في البحرين، وأنا أيضاً حصلت على تلفونات من الشيعة من قرى الشيعة يقولون: ترى إحنا غير راضيين عما يحدث لكن لا نستطيع أن نعبر عن رأينا..

علي الظفيري: هذا التيار؟

عبد اللطيف آل محمود: التيار الثاني هو التيار الإقصائي الذي لا يريد أن يتعايش مع الآخر.

علي الظفيري: يشكل الأغلبية التيار الإقصائي برأيك؟

عبد اللطيف آل محمود: هذان التياران على مدى التاريخ الشيعي أحياناً يقوى واحد وأحياناً يقوى الطرف الآخر، التعايش كان يسير مع الإخباريين وهم الذين تعايشوا وهم الذين يتعايشون معنا، الإقصائي بدأ يزيد مع مجيء، مع قيام الثورة الإيرانية ووجود هذا التيار أصبح يعمل عملا كبيرا جداً لعدم الاعتراف بهذه القوة للآخر.

علي الظفيري: اسمح لي فضيلة الشيخ عبد اللطيف نأخذ مداخلة الأستاذ محمد محفوظ المثقف والكاتب السعودي ويتحدث في مداخلته عن إسهام الدولة بشكل عام، الدولة في كل مكان ودورها في الدفع باتجاه الاحتقان والتأزم الطائفي.

[شريط مسجل]

محمد محفوظ/ كاتب سعودي: نحن نعتقد أن الدولة في منطقة الخليج العربي مساهمة بطريقةٍ مباشرة في بعض الدول، وفي دول أخرى بطريقةٍ غير مباشرة في تغذية وإذكاء الفوارق النوعية المذهبية والقبلية والمناطقية أي الجهوية بين مختلف مكونات المجتمعات الخليجية، فهي دولة قائمة على عصبوية مغلقة طاردة لأغايرها على ضوء قاعدتها الاجتماعية، وبسبب طردها لبعض مكونات وتعبيرات شعبها هي تمارس الوظيفة أو الانتماء إلى المناصب العليا في الدولة منحاً أو منعاً على قاعدة انتماء المواطن المذهبي أو القبلي أو الجهوي.

النظام البحريني وإشعال الفتنة الطائفية

علي الظفيري: هذه وجهة نظر الأستاذ محمد محفوظ وهي وجهة نظر يتفق معها البعض يرى أن إسهام الدولة دكتور عبد اللطيف هو الأكبر في حالة مثل حالة البحرين كان إسهام الدولة باتجاه إحداث انقسام بين التيارات المجتمعية على أساس مذهبي حتى لا تتقدم المعارضة في تحقيق مطالبها ما تقديرك لإسهام الدولة في البحرين؟

عبد اللطيف آل محمود: أنا أتفق مع الأخ محمد محفوظ هذا ليس في البحرين هذا في كل أنحاء العالم المتأخر يمكن أن يمارس هذا، مو بس شرط طائفية دينية قد تكون طائفية قبلية..

علي الظفيري: عرقية الخ، البحرين يعني السلطة في البحرين أسهمت في الفرقة المذهبية والتأجيج الطائفي؟

عبد اللطيف آل محمود: أعتقد أنه كان هناك أيضاً من الدولة تسببت في هذا..

علي الظفيري: كيف؟

عبد اللطيف آل محمود: في عام 1956 لما كانت عندنا الهيئة الوطنية كان في النهاية بدأت بسنة وشيعة في النهاية صارت أغلبها من السنة معاهم قليل من الشيعة كانت وصية المستشار الإنجليزي زيادة عدد الشيعة على أساس أن هم يدافعون عن الدولة.

علي الظفيري: يواجهون المعارضة السنية؟

عبد اللطيف آل محمود: وبالتالي تم إحضار ناس كثيرين من المحمرة وغيرها لزيادة الأعداد.

علي الظفيري: لاحقاً تم إحضار أعداد كبيرة من السنة في السنوات الأخيرة؟

عبد اللطيف آل محمود: في لعبة موجودة، لعبة سياسية لكن بس في شيء واحد عندنا يعني نحن نريد أن يكون ناس موضوعيين يعني هل الدولة وحدها هي التي أسهمت، خلي نكون إحنا واقعيين..

علي الظفيري: بالتأكيد وجدت في تجمع الوحدة تلك الدوافع الطائفية ووجدت في جمعية الوفاق تلك الدوافع الطائفية واستثمرت هذا الأمر إذا أردنا أن نطبق الموضوع على البحرين توصيف دقيق؟

عبد اللطيف آل محمود: لا غير دقيق يعني إذا كانت الوفاق أنشئت 2005 والتجمع نشأ في
21/2 /2011 هل يكون تجمع الوحدة الوطنية قد ساهم في هذا؟

علي الظفيري: طيب، هل أنتم ردة فعل اليوم، ردة فعل مذهبية سنية على نشاط سياسي معارض شيعي هذا التوصيف؟

عبد اللطيف آل محمود: حقيقةً أنا كشخص قدت هذا الموضوع وبدأنا التحرك من أجل مواجهة أي مشكلة ممكن أن تحدث طائفية قبل حدوثها قبل 14 كنا نتحرك مع بعض الإخوة في الجمعيات السياسية والخيرية الإسلامية كنا نخشى أن يحدث مثل هذا، وبدأنا نتحرك ولما جئنا ندعو إلى التجمع أو إلى الصلاة الجامعة قلناها يوم 21/2 لم نكن نتصور نحن كلنا أن هذه الأعداد ستأتي كنا نفكر في 30 ألف 50 ألف فقط، ولكن أثر اللي حدث من هؤلاء الذين أثاروا الأزمة في البحرين، بالإضافة إلى الردة الشعبية لدى الكثير من الشيعة أمام إخوانهم والعاملين معهم والمتآخين معهم والمتعايشين معهم هي التي أحضرت هذه الأعداد الكبيرة.

علي الظفيري: ولكن في تفسير آخر نسمعه من المعارضة شيخ عبد اللطيف وهو التالي أنه لم يكن هناك في سلوك المعارضة تحفيز لخوف المواطنين بقدر ما كان هناك تخويف للمواطنين من المعارضة الأمر الذي دعا إلى اصطفاف مذهبي أنا كسني لابد أن أكون ضمن تجمع الوحدة الوطنية حتى أجد نفسي في المجموعات الأولية، الجماعات الأولية الجماعات المذهبية مقابل الشيعة سنة مقابل شيعة وبالتالي حدثت عملية اشترك فيها الجميع؟

عبد اللطيف آل محمود: حقيقة إحنا بين دعوتنا إحنا يوم السبت يوم 19 في شهر فبراير كنا 100 شخص يوم 20 أعلنا هذا، أعلنا البيان الأول للتجمع ندعو فيه إلى الألفة دعونا الساعة 12 ظهراً يوم 20 دعونا إلى الصلاة الجامعة بعد 32 ساعة يعني كان موعدنا الساعة 8 يوم 21 جاء هذا العدد الكبير هل نستطيع خلال 32 ساعة أن نحرك الجماهير.

علي الظفيري: شيخ أنتم ما كنتم وحدكم كان في إعلام، وإعلام رسمي، وإعلام خارجي والكل يتحدث والكل يمارس؟

عبد اللطيف آل محمود: هو معروف أن أهل السنة ما يتجمعون وهذه كانت أيضا جزء من خطة المؤامرة على البحرين.

علي الظفيري: طيب سنتحدث معك شيخ عبد اللطيف إن تكرمت أنا لا أريد أن أخوض كثيراً في تفاصيل.

عبد اللطيف آل محمود: لكن بس أن أقول معلش شوف هذه قضيتنا اليوم نحن لا نتكلم لكي نلقي اللوم اليوم لا، لنبحث عن القضية..

علي الظفيري: سنأتي للقضية إحنا تناولنا هذا الجزء من التشخيص، وهو تشخيص يختلف معه الآخر؟

عبد اللطيف آل محمود: أنا أقول لك الآن بس رداً على السؤال، الآن هل خلال يومين ممكن أن تظهر الروح العدائية من السنة للشيعة كردة فعل، ردة الفعل أن الشعب البحريني حتى الأجانب الموجودين في البحرين شعروا بالخطورة من الروح العدائية التي نتلقاها.

علي الظفيري: يتم تصوير إنه المعارضة ستذهب إلى دولة ولاية الفقيه والدولة الوحدوية وطبعا سنستمع إلى ردود جدية حول هذه النقاط لكن الآن سننتقل للقضية الأهم في الأزمة الطائفية وهي إسهام التوجهات الدينية سواء سنية أو شيعية في إذكاء روح الطائفية والفتنة دائما والاحتقان هذه رؤية الدكتور حمزة المزيني الأكاديمي السعودي يتحدث عن هذا الجانب تحديدا.

[شريط مسجل]

حمزة المزيني/ أكاديمي سعودي: هي طبيعة التفكير الديني أساسا خاصة إذا كان لديه مشروع سياسي وأن يكون إقصائيا للآخر، هذه الطبيعة لا تنفك عنه هم أهل الحق فكل حزب يرى أنه صاحب الحق وادعاء الحق حتى وإن لم يصرح المدعي فإن هذا يعني بطبيعته إقصاء للآخر وهذا هو المشكلة يعني لا يمكن للمفكر الديني أن يقتسم الحق مع الآخرين وأن يروا وجهة نظر الآخرين هذه طبيعة التفكير الديني وخاصة إذا كان حزبيا إذا كان يخلط الدين بالسياسة وهذه مشكلة النزاعات الطائفية في المجتمع الإسلامي اليوم.

التوجهات الدينية ومحاولة إذكاء روح الطائفية

علي الظفيري: هذه رؤية مهمة دكتور عبد اللطيف أنت الآن شيخ ورجل دين وداعية وخطيب لا تصلح للعمل السياسي لأنك ترى أصلا أن هناك حق في هذه الدنيا وهناك باطل وبالتالي هذا لا يصلح لطبيعة العمل السياسي.

عبد اللطيف آل محمود: طبيعة دراستي إني أقبل الآخر يعني إحنا تعلمنا في الأزهر إنا إحنا نقبل الجميع.

علي الظفيري: يعني أنت أزهري.

عبد اللطيف آل محمود: أنا أزهري نعم وبعدين علمتنا الدراسة المقارنة أن يتسع صدرك للآخرين وتعذر الآخرين أيضا إذا كانت عندهم وجهة نظر مأخوذة من النصوص تخالف وجهة نظرك أنت.

علي الظفيري: بس ترى بالنهاية أنت لم تكن أزهريا إلا أنك تعتقد وتؤمن أنك على الخط الصحيح.

عبد اللطيف آل محمود: ويعني أنا حياتي كلها الكل كان يشهد حتى الشيعة نفسهم يشهدون.

علي الظفيري: بس يقولون تغير الشيخ عبد اللطيف.

عبد اللطيف آل محمود: آه تغير الآن هم غيروني.

علي الظفيري: السلوك المقابل يعني.

عبد اللطيف آل محمود: السلوك هو اللي غيرني أنا مع الأستاذ حمزة.

علي الظفيري: لكنك تغيرت باكرا من التسعينات يعني عندما تم تخويفك بالشيعة لما كنتم كتلة معارضة قيل كان يقال لك انتبه من الشيعة هذا خطر الشيعة وبالتالي.

عبد اللطيف آل محمود: لا، لا ليس هذا أنا عندما تكلم معي وقال إني أتحدث عن أنا أدافع عن حق الطائفة هذا الذي جعلني أعتزل عنهم ولا أقف ضدهم هذا اللي حصل في 2006 لكن الآن أنا أتكلم عن فكرة الأخ حمزة المزيني هذا كلام صحيح جدا وأنا أؤيده يعني كون التفكير الديني كل واحد يرى أنه على حق هذا لا خلاف فيه هذا لا نختلف فيه.

علي الظفيري: ويدعوك للاعتزال نتيجة الفكرة أقصد.

عبد اللطيف آل محمود: معذرة لكن في شيء آخر متى تكون العملية الإقصائية تأخذ حدتها عندما قال لنا الأخ حمزة جزاه الله خير يقول يكون معاه مشروع سياسي يعني السنة ما عندهم مشروع سياسي، الشيعة الآن عندهم مشروع سياسي أو جزء من الشيعة عندهم مشروع سياسي إحنا ما عندنا مشروع سياسي يعني ولاية الفقيه مشروع سياسي، تصدير الثورة التي قامت على أساس المذهب الجعفري هذا مشروع سياسي.

علي الظفيري: بس دكتور هذا خلط خليني أقولك شغلة في مسألتين لأني أنا استطلعت الرأي الآخر في موضوع تصدير الثورة هذا يخص إيران وهذا انتهى من أواسط الثمانينات وهم يقرون بذلك موضوع ولاية الفقيه حينما تقول لك المعارضة الشيعية أنا أطرح مشروع دولة مدنية وتحول ديمقراطي وأقول أننا لا نريد ولاية الفقيه كيف أصدق طيب؟

عبد اللطيف آل محمود: صحيح يقولون اللي يده في النار ما بمثل اللي يده إلي في الميّ ولا رأى كمن سمع الذي نحن شاهدناه شاهده الشعب ورآه رؤية العين يجد أن هناك مشروعا سياسيا عند هذه المجموعة، هذا المشروع السياسي عندنا تطبيق له في العراق يعني عندما جاء يعني اللي في العراق أبيحت دماء السنة والشيعة على حد سواء من أجل ماذا، مشروع سياسي من الذي وراءه صحيح كانت الجنود الذين دخلوا على الدبابات كانوا أميركان ولكن العاملين الحقيقيين وإلى الآن هم الإيرانيين.

علي الظفيري: بس ما طبقوا ولاية الفقيه في العراق.

عبد اللطيف آل محمود: كونهم ما طبقوا، لكنهم هم وصلوا إلى المشروع السياسي الذي يصبح فيه رئيس الوزراء تابع لهم ويعمل من أجلهم.

علي الظفيري: هذا نظام محصل للطائفة لكن هذا مسؤول عنه فقط الشيعة لأن في سنة مشتركين وفي مكونات عرقية أخرى أكراد وغير ذلك يعني هذا أقصد تشبيه لا يصح في الحراك.

عبد اللطيف آل محمود: هذا لا أنا أقول موجود الجزء ثم في شي آخر المجموعة التي عندنا اللي في مجلس العلمائي هم جزء من حزب الدعوة اللي نشأ في العراق ففي هناك تواصل.

علي الظفيري: الإخوان في تواصل، الإخوان في البحرين مثل الإخوان في الكويت السلف في البحرين مثل السلف في الكويت.

عبد اللطيف آل محمود: الإخوان المسلمين بس ما عندهم مشروع سياسي نتكلم إحنا عن مشروع سياسي اليوم عندي دولة شيعية تتحدث عن المذهب الجعفري والرؤية الجعفرية لهذا التيار الإقصائي.

علي الظفيري: أنا ودي أتجاوز النقطة لكن فقط إحقاقا للحق إنه لم يطرح أحد الدولة الجعفرية.

عبد اللطيف آل محمود: لا خليني معلش كونه واقعا الدستور الإيراني ماذا يقول.

علي الظفيري: لا أنا ما أتكلم عن إيران، أتكلم عن الحالة البحرينية.

عبد اللطيف آل محمود: يا أخي أنا أقول لك الحالة البحرينية ليست منفصلة جزء من الحراك.

علي الظفيري: فيما بعد سيطبق أو يطالب بهذا.

عبد اللطيف آل محمود: جزء من الحراك عندما يقولون قالوا لنا ارحلوا عندما يقولون أنتم جئتم من الزبارة طلعوا يعني ماذا يعني بس أنا أريد.

علي الظفيري: ذكرت نقطة مهمة أستاذ عبد اللطيف برجع لك بس أبي تركز إذا تكرمت على هذه الجزئية يعني أنت قلت إنه إشكالية الديني والسياسي متجلية في الجماعات الشيعية صحيح.

عبد اللطيف آل محمود: بس أنا أتكلم عن المشروع السياسي أنا أقول حتى غير الديني حتى يعني الدين أي عقيدة حتى لو كان يعبد صنما أو يعبد بقرا عنده عقيدته الدينية ويرى أنه هو الحق هذه معروفة في علم النفس معروفة أن الجانب الديني له في المخ فص مستقل عن غيره الآن عندي في قضية وعندي مشروع سياسي، المشروع السياسي لا يوجد لا عند الإخوان ولا عند السلف ولا عند غير المنتمين عندنا مشروع سياسي أن نقيم دولة إسلامية على أسس معينة ما يوجد.

علي الظفيري: يوجد عند الشيعة، التيارات الشيعية .

عبد اللطيف آل محمود: عند الشيعة موجود عندهم مشروع سياسي فبالتالي الآن إحنا اللي أمامنا المشكلة إن هناك مشروع سياسي موجود عندهم وإن كانوا ينكرونه فهذا صحيح ينكرون نحن نسمعهم ويتكلمون في الإذاعات وغيرها.

علي الظفيري: أستاذ، ما نقدر ندخل في النوايا.

عبد اللطيف آل محمود: لأنك أنت بعيد عن المشهد.

علي الظفيري: لا بس بعد الإنسان عن المشهد لا دكتور يعني أيضا دائما نسمعها في البحرين إنه أنت بعيد وأنت ما تعرف فيما يناقش يتم النقاش حوله على الطاولة الآن إذا طرحت جماعة سياسية دينية مشروع سياسي ديمقراطي مدني هل يمكن الاتفاق بين الجماعات الدينية المختلفة عليه سنة وشيعة؟

عبد اللطيف آل محمود: ممكن ليش ما..

علي الظفيري: الآن في وثيقة المنامة مثلا إذا افترضنا في الحالة البحرينية ما هي تحفظاتك عليها؟

عبد اللطيف آل محمود: الآن تغير الطرح أمام الواقع وأمام يعني ما رأوه من أن الشعب نفسه وقف ضدهم.

علي الظفيري: والجماعات السياسية تحاول وتخطئ وتتراجع.

عبد اللطيف آل محمود: ولكننا اليوم لا نستطيع أن نصدق ما يقال لماذا لأن في شيء في المذهب الجعفري يستخدم وهو التقية، التقية الدينية وإحنا عندنا التقية السياسية طبقت كلام يقال وعمل.

علي الظفيري: وبالتالي لن تصدقون شيء طالما هناك خوف من هذه التقية.

عبد اللطيف آل محمود: أقول لا إحنا يعني أنا لم أكن أستشعر بالتقية الدينية إلى هذه أنا أعرف أن هناك تقية.

علي الظفيري: اسمح لي أوقف مع فاصل مضطر أنا..

عبد اللطيف آل محمود:: تفضل.

علي الظفيري: فاصل قصير مشاهدينا الكرام وقضايا كثيرة نطرحها مع ضيف هذه الحلقة سنستكمل أيضا في قضية إشكالية السياسي والديني والثقة بين المكونات المذهبية المختلفة والتي تؤدي إلى حالة احتقان وتأزم طائفي في منطقة الخليج وفي المشرق العربي فتفضلوا بالبقاء معنا.

[فاصل إعلاني]

علي الظفيري: أهلا بكم مجددا مشاهدينا الكرام في العمق يفتح نقاشا موسعا حول الطائفية التي نلحظ اليوم تقدم مؤشراتها في المنطقة بشكل عام إثر تأزمات هنا وهناك في الحالة البحرينية وفي الحالة العراقية سابقا وفي لبنان أيضا بشكل دائم وفي سوريا قبل أن استأنف النقاش مع ضيفي الشيخ الدكتور عبد اللطيف آل محمود أستمع إلى مداخل دكتور سعيد حارب الأستاذ الجامعي من الإمارات الذي يتحدث عن الأسباب التي تؤدي إلى احتقان طائفي تحديدا في منطقة الخليج.

[شريط مسجل]

سعيد حارب/ أستاذ جامعي- الإمارات: الواقع أن منطقة الخليج هي منطقة منذ القدم متعددة مذهبيا مثلما هي متعددة أيضا عرقيا لكنه هذا التعدد ليس تعددا قطعيا أي ليس هناك مثلا اختلافا دينيا ولا أيضا اختلافا عرقيا، ناس عاشت في العصور الماضية ومتجانسة الآن برزت الظاهرة المذهبية بشكل واضح خاصة في العقود الأخيرة من مسيرة هذه المنطقة أنا أعتقد أن الأسباب التي تهيج البعد الطائفي، وأنا أميل إلى تسميته البعد الطائفي للتفريق بينه وبين المذهب، المذهب قد يكون حالة لتقليد منهج معين في الممارسات الدينية لكن الطائفة هي أوسع من ذلك هي تمثل تكتل أقرب إلى التكتل السياسي منه إلى التكتل الديني، لهذا من الأسباب التي يعني فعلت هذه الظاهرة أو هذه المشكلة هو الخلط بين الحالة الطائفية والحالة الدينية واستثمار كلا الطرفين للآخر من خلال تمرير بعض الرؤى وبعض المشاريع، المسألة الثانية هي البعد التاريخي نحن ما زلنا نتحدث عن بعد تاريخي كمذهب في حياتنا وأنا أعتقد أن استدعاء التاريخ لن يحل أي مشكلة من مشكلاتنا بل بالعكس سيؤزم من هذه المشكلة ويمنعنا حقيقية من الرؤية إلى المستقبل لكل أبناء المنطقة وهذا يتطلب أن يكون لدينا مشروع وطني يشمل كافة التنوعات سواء كانت التنوعات المذهبية أو حتى التنوعات الاجتماعية.

علي الظفيري: دكتور أنت شخصت الإشكالية شخصت الموقف السياسي للطرف الآخر هو الطرف الشيعي تحديدا في البحرين، وهذا تشخيص يتفق معك البعض فيه ويختلف أيضا بكل تأكيد ولدى الآخر ردود كثيرة حوله لكن هذا تشخيصك أنت للمسألة الآن وين رايحين الشيعة موجودين في البحرين وموجودين في الخليج والسنة موجودين هل سنستمر نقول والله الآخرين عندهم تقية الآخرين عندهم كذا الآخرين يميلون غصب يعني إحنا دائما ندفعهم باتجاه إنه مرتبطين بإيران بحكم وجود دولة شيعية في إيران الخ كيف نخرج من المشكلة؟

عبد اللطيف آل محمود: والله إحنا لم نقل لهم ارحلوا وقلنا تعايش آبائنا وأجدادنا على هذه الأرض.

علي الظفيري: طيب التعايش ممكن ينضرب بيوم واحد.

عبد اللطيف آل محمود: ويجب أن نتعايش ويتعايش أبنائنا على هذه الأرض نحن لم نقل لهم.

علي الظفيري: ما هي آلية التعايش؟

عبد اللطيف آل محمود: موجودة ممكن نتفاهم يعني الأزمة في البحرين اليوم ليست أزمة سياسية الأزمة هي أزمة الكبرى صارت هي كانت طلعت على أساس أنها هي سياسية لكن الأزمة الكبرى عندنا في البحرين هي أزمة طائفية مما رأى أهل البحرين والساكنين في البحرين مما رأوا من هذا الغلو وهذا الحقد وأصبحوا وهذا الشيء ليس بجديد وأنا أقولك لما ليس بجديد.

علي الظفيري: أنا مستغرب من اللي بتحكيه صراحة.

عبد اللطيف آل محمود: معلش عندما يتكلمون عن معسكر الحسين معسكر يزيد مثلا ماذا يعني؟

علي الظفيري: في الطقوس والشعائر الدينية تقصد؟

عبد اللطيف آل محمود: لا الإعلانات الموجودة في كل مكان.

علي الظفيري: أقصد في الشعائر أثناء تأدية الشعائر في عاشوراء وغيرها وغيرها.

عبد اللطيف آل محمود: يعني عندما يصل هذا إلى الصغار من الناس وإلى الكبار أن الناس فسطاطين ومعسكر يزيد ومعسكر الحسين أنا كانوا يسموني الشيخ عيسى قاسم هو الذي سماني سنة 1975 قال أنت مؤمن آل فرعون واستمريت أنا مؤمن آل فرعون إلى أن شاء الله عز وجل إني أنا لم أسع إلى هذا المكان إلى هذا المنصب وأنا كنت دائما بعيدا بل كنت مقررا أنا منذ أن بدأت الحركة الإصلاحية في البحرين أن أبتعد عن السياسة فإذا بي في الآن أصبحوا يسمونني أحيانا يزيد البحرين يسمونني معاوية البحرين لماذا لأنني رب العالمين هو الذي سخرني عشان نوقف هذه الأزمة الموجودة.

تباين بين الفكر الديني والطرح السياسي

علي الظفيري: طب هذا الفكر الديني إلي كان يشير له الدكتور حمزة قضية الفكر الديني لدى الطرفين إنه والله أنا أتبنى إن أنا في موقع معاوية وأنا في موقع الحسين هذه قطعيات لا يمكن حسمها اليوم لا تشخيصك للأزمة على أنه طائفي يختلف عليه البعض يرى أن الأزمة سياسية هناك معارضة أنت تريد أن تقول عنها شيعية تقول عنها كذا وكذا وكذا هي لديها رؤية أخرى المعارضة تريد حكومة منتخبة تريد دستور 73 أو دستور جديد كتابة دستور جديد الخ بماذا تختلفون مع هذا الطرح السياسي؟

عبد اللطيف آل محمود: إحنا ما نختلف مع الطرح السياسي، اليوم الأزمة ليست طرحا سياسيا إحنا قدمنا رسالة لولي العهد عندما طلب منا أن يكون الحوار شامل وأعطونا مرئياتكم هذه رسالة بتاريخ 10/3 طيب إحنا قلنا له شوف تكلمنا التوصل إلى رؤية مشتركة سوف تقدم الطمأنينة والثقة في نتائج هذا الحوار لجميع الأطراف فيه وتسد الباب على الذين يريدون كيدا بالبحرين وأهلها كما أنها كفيلة بإذن الله تعالى بتهدئة ومعرفة كل طرف حقه وواجبه عشان أصل إلى هذا أعطينا عندنا هذه القائمة من القضايا التي ينبغي أن تطرح على الحوار تكلمنا عنها كل القضايا التي..

علي الظفيري: وأجهضت فكرة الحوار لأي سبب من الأسباب انتهت رفضت الوفاق طيب الآن شيخ عبد اللطيف..

عبد اللطيف آل محمود: لأن هم لم يقبلوها هم رفضوها تكلمنا بس أساس الموضوع عشان لا تقول إن أنا قضية طائفية يعني أنا لما أتكلم عن أن القضايا التي تطرح للحوار مفهوم المملكة الدستورية التعديل الدستوري لعام 2002 لأنهم كانوا يختلفون في موضوعه نظام المجلسين في السلطة التشريعية يشمل صلاحيات مجلس النواب صلاحيات مجلس الشورى عدد أعضاء مجلس الشورى العلاقة بين مجلس النواب ومجلس الشورى الدوائر الانتخابية الإشراف على الانتخابات الجهات المخولة بوضع اللائحة الداخلية نتكلم عن السلطة..

علي الظفيري: هذا موجود في الحوار على أساس للحوار طيب هذا الشيخ عبد اللطيف هذا الطرح سياسي وجيد لكن بعد ذلك حضر الطرح الطائفي.

عبد اللطيف آل محمود: نعم طيب الطرح الطائفي حصل من قبل ذلك ومع ذلك قلنا نستطيع نحله زادت وتيرة الطرح الطائفي.

علي الظفيري: طيب دكتور عبد اللطيف اليوم درجة الاحتقان الطائفي في منطقة الخليج في أوجهها والكل يختلف حول الوضع في البحرين وأنت اليوم وضيف حلقتنا القادمة الشيخ عيسى سلمان تمثلان رؤوس الحربة في هذا الصراع الآن هل سنظل في الماضي وفلان أخطأ والجهة الفلانية عملت أم هناك رؤية لما هو أمام؟

عبد اللطيف آل محمود: نعم صحيح أنا أقول إن الأزمة، الأزمة اللي مرينا فيها بالبحرين لن تكون خاصة في البحرين لكن أظهرت لنا جميعا عيوبنا.

علي الظفيري: ما هي عيوبكم أنتم، عيوب الآخرين تكلمنا فيها طويلا؟

عبد اللطيف آل محمود: إحنا عيوبنا إحنا، لا، لا يعني عيوب الحكومة عيوب الحكومة ظهرت..

علي الظفيري: عيوب التجمع، التجمع..

عبد اللطيف آل محمود: عيوب التجمع عيوب أهل السنة والجماعة المنفرطين والمتمزقين.

علي الظفيري: إن المفروض أقوى من كدا يعني.

عبد اللطيف آل محمود: يعني عشنا يعني أنا حاولت في التسعينات أن أجمع أطياف سنية على أساس إنه يتوافقون ولأن في كانت عندنا حرب بين السلفيين وبين الأخوان المسلمين وبين الأزهريين وغيرها حاولت أجمعهم سنتين وما أفلحت فيها.

علي الظفيري: بس مشروعك هذا يدفع باتجاه الاحتقان الطائفي هيكون عنا شيعة أو سنة يعني مشكلة الوفاق الوطني مثلا.

عبد اللطيف آل محمود: لا لا ولذلك هم لم يكن في الحسبان عندهم وأنا أيضا لم أكن أتصور أن الناس كلها تجتمع بسبب الأزمة يعني هم السبب في إن إحنا تجمعنا.

علي الظفيري: وهذا ما طرحناه وكنا نطرحه دائما في حلقات سابقة إنه بنية التيارات السياسية الدينية الشيعية مغلقة مهما طرحت من طرح وطني هي بنية سياسية مذهبية هي بنية مذهبية مغلقة.

عبد اللطيف آل محمود: نعم بارك الله فيك.

علي الظفيري: أنتم اليوم تتجهون بنفس الطريقة الذي تأخذون فيه الوفاق طرح ديمقراطي ولكن بنية مذهبية مغلقة.

عبد اللطيف آل محمود: لا اليوم شوف بس الفرق بينهم، فرق بين نظرتين النظرة الشيعية التي يشترط فيها على الشخص الشيعي العادي لا تصح له ديانة وعبادة إلا أن تكون له مرجعية يرجع إليها هذا الشيء غير موجود عندنا في السنة.

علي الظفيري: الناس تغير دينها يعني؟

عبد اللطيف آل محمود: لا أنا ما طلبت بس أقول يعني الارتباط يقول له المرجعية مسؤولة عنك من أن تولد إلى أن تقبر، وتسأل عنك في أمور دينك في أمور حياتك في أمور سياستك هذا الشيء لم يكن موجودا بس خليني أخلص..

علي الظفيري: طيب خليني أسمع..

عبد اللطيف آل محمود: أنا أقول مرة ثانية أقول الأزمة ظهرت لنا جميعا عيوبنا.

علي الظفيري: جيد.

عبد اللطيف آل محمود: وبالتالي هذه فرصة لنا.

علي الظفيري: الآن أبي أسألك دكتور عن الحل بعد ما آخذ رأي الدكتور توفيق السيف الكاتب والناشط السياسي أيضا السعودي الذي تحدث عن تنظيم الاختلاف وتجسير الفجوات بين المجموعات المختلفة عن طريق الإقرار بالحقوق نسمع رأي الدكتور توفيق السيف.

[شريط مسجل]

توفيق السيف/كاتب وناشط سياسي سعودي: النقطة الأولى في حل المشكل يعني في تحويل المشكل الطائفي إلى مشكل عادي وبالتالي نزع الفتيل الديني منها خلينا نقول هو في التعامل مع التكونات باعتبارها تكونات منجزة وكاملة زين لا نطالبها بالتغيير ولا بالتعديل وإنما يعني بتجسير الفجوات فقط الفجوات الحين هي فجوات سياسية وليس فجوات عقيدية أو مذهبية، الأساس المهم هو الاتفاق على أننا موجودون كمختلفين إذا اتفقنا على أننا نقبل بكوننا مختلفين عن بعضنا البعض ذاك الوقت نتحدث فإذن كيف ننظم اختلافنا، أول نقطة في تنظيم الاختلاف تحديد ما هي حقوقنا المتبادلة أنا اعترف لك بحقك في الوجود وفي أن تكون مثلي النظرية اللي تحكم هذا الموضوع كله بالنسبة للوطن الواحد هو النظرية اللي أنا اسميها شراكة التراب نحن نملك الأرض التي نعيش عليها كل فرد ها مو كل مجموعة كل فرد يملك حصة تساوي حصة أي فرد آخر في هذه الأرض الملك والأمير والوزير والغفير وسائق التاكسي والبقال والعطار والسيدة والطالب والطفل الرضيع كل واحد منهم يملك حصة تماثل حصة البقية تماثل حصة أي فرد آخر، هذه الحصة في هذه الأرض هذه من عند رب العالمين لا هي من عند الحكومة ولا هي ارث ولا هي أي شيء ولذلك لأنني املك فلي حق منشأه الملك، والملك كما نعرف في القانون هو أقوى مصادر الحق إذا ملكت شيئا أتصرف به كما أشاء لأنه ملكي فالآن نحن نملك ملكية مشتركة متماثلة كل له حصة واحدة قاعدتها الشراكة في التراب كيف نستطيع أن ننظم علاقتنا في ظل هذه الفرضية، نحن نملك كلنا شيئا واحدا من الممكن أن احدنا يضفي على الآخر يختلف مع الآخر طيب شلون ننظم علاقتنا نيجي هنا إلى تحديد علاقات قائمة على الإقرار بالحقوق المتماثلة والمتساوية.

علي الظفيري: مشاهدينا الكرام طبعا كل هذه المداخلات سجلت على هامش ندوة حول دور التنوع المذهبي في الاستقرار السياسي لمنطقة الخليج أقيم هنا أقامه منتدى العلاقات العربية والدولية في الدوحة في الأيام الماضية والدكتور الشيخ عبد اللطيف أيضا كان احد ضيوف هذا المنتدى وهو هو والشيخ علي سلمان أيضا أمين عام جمعية الوفاق شيخ عبد اللطيف اليوم انتم تتحملون مسؤولية تاريخية، وهناك أزمة حقيقية أنت تراها طائفية البعض يراها سياسية في البحرين، لكنها بالنهاية تؤدي إلى مشكل طائفي في المنطقة وشخصت مشكلات الطرف الآخر، الآن نريد أن نتعرف على رؤيتك اليوم كأحد الرموز السياسية الناشطة في البحرين وعلى رأس مكون نحن نتحدث عن ثلاثة إطراف في البحرين السلطة، المعارضة اللي هم الوفاق، جمعية الوفاق البحرينية وجمعيات أخرى، وحركة 14 فبراير، وما ندري شو نسمي تجمع الوحدة هل هو معارضة المعارضة مثلا أو كذا نريد رؤيتكم اليوم كأحد أهم الرموز الدينية والسياسية في المنطقة وليس في البحرين؟

عبد اللطيف آل محمود: سلمك الله طيب شوف إحنا من أول ما بدأنا قلنا نحن معارضة مستقلة يعني لسنا موالاة للحكومة ونريد أن نكون مستقلين في أطروحاتنا المكون عندنا ليس إسلاميا فقط يعني عندنا الليبراليين معانا عندنا..

علي الظفيري: الوفاق أيضا ليبراليين أيضا..

عبد اللطيف آل محمود:لا يعني..

علي الظفيري: كل طرف عنده ليبراليين..

عبد اللطيف آل محمود: ومع ذلك..

علي الظفيري: عنده شوية من مذهب الآخر..

عبد اللطيف آل محمود: ومع ذلك الليبرالية عندهم لا تتبرأ من المذهب ولا من الطائفية..

علي الظفيري: طيب نريد حل الآن..

عبد اللطيف آل محمود: أنا أقول..

علي الظفيري: المخرج.

عبد اللطيف آل محمود: إحنا لابد اليوم أنا أقول نعالج، نعالج أزمتنا وواجب علينا واجب شرعا واجب عقلا واجب قانونا واجب وطنا، ما يمكن اليوم أنا أقول تعال اليوم لازم أنا اعترف داخل المذهب نعم أقول أنا عند أهل السنة ناس يؤججون القضية الخلافية مثلا أنا لست مع هؤلاء الجالسين يتهمون الشيعة بأوصاف أنا يعني لا أريد أن اذكرها ليس من حقكم هذا وتشملون كل الطوائف لماذا أنت لا تستطيع أن تقول عن شخص واحد الكلام هذا، هذا أنا ضده ويعني..

علي الظفيري: إيقاف التأجيج.

عبد اللطيف آل محمود: التأجيج.

علي الظفيري: من الطرفين.

عبد اللطيف آل محمود: من الطرفين طيب هذا أمر واحد ثانيا نسعى إلى أن نعرف أسباب هذا التأجيج ونحله ونعمل على إيقافه بل أنا أتصور في القضية الطائفية اليوم لا بد أن نصل إلى مرحلة أن نصل إلى قوانين تجرم الأعمال التي فيها تأجيج أنا يعني أنا انظر اليوم إلى مستقبل أبنائي كلهم السنة والشيعة أبنائي، إخواني ما استطيع أني أنا..

علي الظفيري: وفي الاحتقان وفي الأزمات سيقتل ابنك وابن الآخر.

عبد اللطيف آل محمود: نعم وهذا.

علي الظفيري: لا سمح الله طبعا.

عبد اللطيف آل محمود: هذا الذي حدث في العراق يعني القوانين في العراق مثل أهل السنة.

علي الظفيري: طيب خلينا..

عبد اللطيف آل محمود: أريد أن أقول نأتي إلى هذا نأتي نتكلم عن أنه إحنا ننظر إلى أسباب الخلاف ونضع لنا قوانين نؤصل بها العلاقات مثلما فعلت الدول المتقدمة..

علي الظفيري: لماذا لا تدعون إلى حوار مع المعارضة؟

عبد اللطيف آل محمود: هذا موضوع آخر نتكلم..


آلية حل المشكلة الطائفية

علي الظفيري: كيف تنحل المشاكل؟

عبد اللطيف آل محمود: هذه المشكلة السياسية لها طريقها الآخر لذلك أنا دعوت يوم من قريب اقترحت على المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية ليشمل علماء من السنة والشيعة بالتساوي أن تعقد ندوة أو مؤتمر لبحث الاحتقان الطائفي والخروج من هذه القضية ووضع حلول هذا الجانب الطائفي ويجب علينا وحتى لو حللنا القضية السياسية لن تنتهي لذلك..

علي الظفيري: ستعود مرة أخرى.

عبد اللطيف آل محمود: نعم.

علي الظفيري: في أي حالة إشكال.

عبد اللطيف آل محمود: ولذلك نحن نحتاج إلى إن إحنا..

 علي الظفيري: إذن حل المشكلة الطائفية..

عبد اللطيف آل محمود: جزء منها الحل السياسي أيضا مطلوب منا يعني إحنا لن نتوقف..

علي الظفيري: ماذا على السلطة أن تفعل؟

عبد اللطيف آل محمود: على السلطة أيضا.

علي الظفيري: للخروج من هذه الأزمة..

عبد اللطيف آل محمود: اعتقد حتى السلطة أنا لما أجد السلطة اليوم تعترف بأخطائها والملك يعترف بـأن أو يطلب تفعيل توصيات تقرير بسيوني على الرغم من إحنا عندنا عليه مآخذ ومع ذلك نقول يعني في عندنا..

علي الظفيري: مؤشرات جيدة.

عبد اللطيف آل محمود: مؤشرات جيدة من خلال قبل الحكومة طيب إذن إحنا قربنا إلى هذه كيف نجتمع هل نجتمع طرفين مستقلين وطرف آخر من بعيد وهو أو نجلس على مائدة مستديرة.

علي الظفيري: ثلاثة أطراف.

عبد اللطيف آل محمود: أعتقد هذا اللي إحنا طرحناه من الأول إن إحنا نجلس على طاولة واحدة ولكن بعد أيضا كان عندنا إشكالية أخرى وهي أن الآن في المجتمع البحريني طلع مجموعات تقول انتم لماذا وحدكم يعني بس التجمع والوفاق والدولة..

علي الظفيري: اكبر أطراف سياسية..

عبد اللطيف آل محمود: ولو كان.

علي الظفيري: يعني في الحلول لا يفترض أن يكون كل عشرة أشخاص طرف.

عبد اللطيف آل محمود:لا لا بس مثلا عندك الآن التجار، التجار يقول إحنا القطاع التجاري اكبر متضرر في القضية هذه.

علي الظفيري: انتم تريدون أن تخففون من تأثير أو قوة المعارضة كما حدث في الحوار الوطني اللي دعي خمس ممثلين للوفاق؟

عبد اللطيف آل محمود: لا لا أنا أقول الآن أنا أقول لا بد أن يكون يعني هؤلاء أيضا يسمع لهم لان لهم وجهة نظر يعني الشارع التجاري..

علي الظفيري: بس هم جزء من المكونات السياسية جزء من المعارضة جزء من التجمع جزء من الدولة يعني حاضرين في الثلاث أطراف.

عبد اللطيف آل محمود: لأ هم مستقلين

علي الظفيري: ماذا عن معارضة الوفاق تحديدا أن تفعل لكي تدفع إلى الأمام حسب رؤيتكم؟

عبد اللطيف آل محمود: أنا اعتقد كلنا لازم ندفع لازم الدولة تدفع وأنا ادفع والوفاق تدفع.

علي الظفيري: طيب الوفاق اقترحت وثيقة.

عبد اللطيف آل محمود: نعم.

علي الظفيري: ماذا عن التجمع هل لديه رؤية الآن بعد كل ما مضى رؤية مكتوبة وواضحة للخروج من المأزق؟

عبد اللطيف آل محمود: نحن نقول الحوار هو سيكون السبيل أنا لا استطيع الآن أن أعطي رؤيتي لأنه أنا كل القضايا الموجودة هذه أنا لي فيها رؤية ولكن لن اطرحها إلا على الحوار على مائدة الحوار لأن هنا يبدأ الأمل الشيء العملي إما أني أتكلم عن كلام عندنا مشروع إصلاحي لازم ندفع به لمصلحة البحرين بل ولمصلحة الخليج كله أعتقد يعني اليوم حتى الخليج نفسه اعتقد دول الخليج..

علي الظفيري: على شفير.

عبد اللطيف آل محمود: لأ لأ لأ تطالب البحرين تطالع أهل البحرين مو بس حكومة البحرين يعني الشعب يعني اليوم إحنا في منتدانا الذي حدث كل إخوانا من السعودية ومن الكويت ومن قطر ومن الإمارات ومن عمان كلهم يقولون لازم تحلون مشكلتكم لأنها بتأثر علينا إحنا يعني أتكلم انه هؤلاء ليسوا حكومة.

علي الظفيري: أطراف شعبية نخب مثقفة.

عبد اللطيف آل محمود: الحكومات نفسها أيضا فيها تقول ابحثوا عن طريق للحل وأعتقد سنصل لان كل واحد كان عنده أحلام كبيره وجد حقيقة حلمه هل يمكن أن يتحقق..

علي الظفيري: متفائل بحل قريب شيخ عبد اللطيف؟

عبد اللطيف آل محمود: نعم، نعم أنا دائما..

علي الظفيري: لكن اللغة اليوم لا تشي بـ.

عبد اللطيف آل محمود: وان كانت يا أخي..

علي الظفيري: اللغة والخطاب الإعلامي لكل الأطراف.

عبد اللطيف آل محمود: على كل مع ذلك مع ذلك ما علينا من الإعلام هذا الكبير أقول لا بد أن يكون هناك عمل وسيكون عمل وسوف يفرح أن شاء الله تعالى البحرينيين كلهم سنة وشيعة ونظام وسوف يفرح الخليج أن شاء الله تعالى.

علي الظفيري: دكتور عبد اللطيف آل محمود رئيس تجمع الوحدة الوطنية في البحرين شكرا لك هذا الحوار الذي سيبدو أنه أيضا سيثير جدلا آخر ولا ينتهي شكرا جزيلا لك.

عبد اللطيف آل محمود: شكرا جزيلا.

علي الظفيري: الشكر موصول لكم انتم مشاهدينا الكرام على طيب المتابعة الأسبوع القادم أن شاء الله ستكون لدينا أيضا حلقة في هذا الإطار مع الشيخ علي سلمان أمين عام جمعية الوفاق البحرينية احد الأطراف الرئيسية في النزاع الطائفي الذي امتد للمنطقة اليوم بشكل كبير جدا شكرا لكم وفي أمان الله.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة