لماذا حقق فلول مبارك نتائج مفاجئة في الانتخابات الرئاسية؟   
الجمعة 1433/7/19 هـ - الموافق 8/6/2012 م (آخر تحديث) الساعة 13:43 (مكة المكرمة)، 10:43 (غرينتش)
فيصل القاسم
أحمد أبو بركة
نبيل شرف الدين

فيصل القاسم: تحية طيبة مشاهدينا الكرام، وكم ذا بمصر من المضحكات، ولكنه ضحك كالبكاء، هل ثار الشعب المصري العظيم كي يستبدل الطاغية المحكوم بأحد أذنابه؟ أليس من الأفضل له في هذه الحالة إعادة انتخاب الرأس بدل أحد الفلول؟ قديما قيل، اقطع الرأس يسقط الذنب، ولكن في مصر قطع الرأس فصعد الذنب، وكأنك يا أبو زيد ما غزيت، أليس الذي يجرّب المجرّب بكون عقله مخرّب؟ هل يعقل أن ينتخب الشعب المصري أحمد شفيق الفاسد والمطلوب للعدالة في العديد من القضايا؟ يصيح معارض مصري، ألا يعلم الشعب أن كل ما عاناه من اضطراب أمني واقتصادي خطير وأزمات مفتعلة خلال المرحلة الانتقالية كان مخططا له من قبل العسكر والفلول كي يترحم على أيام مبارك؟ ألم يحول المجلس العسكري المرحلة الانتقالية إلى مرحلة انتقامية من الثورة المصرية؟ ألا يعلم الشعب المصري أن أحمد عز، أحد رموز الفساد، هو من موّل حملة شفيق الانتخابية؟ أليس التصويت لشفيق نكاية بالإخوان كمن يقطع أنفه نكاية بوجهه؟ لكن في المقابل، ألم تكن الانتخابات الأخيرة نزيهة وشفافة؟ أليس من الأفضل الاحتكام لصناديق الاقتراع بدل الشارع؟ أليس حريا بالمعارضين للنظام السابق وفلوله أن يحترموا رغبة الناخبين أيا كانت؟ أليس من الإجحاف تصوير شفيق على أنه مجرد فلٍّ من فلول مبارك؟ ألم يتعهد الرجل بتحقيق أهداف الثورة؟ لماذا اتهامه بتدبير موقعة الجمل، وقتل الثوار والسخرية منهم من دون أدلة؟ هل كان شفيق ليخوض الانتخابات لو كان فاسدا ومطلوبا للقضاء في قضايا فساد وقتل؟ أليس من حقه عدم النزول إلى ميدان التحرير والانخراط في الثورة وإجراء مؤتمراته الصحفية في منزله؟ أليس من الإجحاف اعتبار ذلك خوفا وتهربا من النزول إلى الشارع؟ لماذا التهديد بإشعال مصر إذا فاز شفيق؟ أليس في ذلك انقلابٌ على الديمقراطية؟ أسئلة نطرحها على الهواء مباشرة على المستشار القانوني لحزب الحرية والعدالة، الدكتور أحمد أبو بركة، وعلى الكاتب الصحفي نبيل شرف الدين وهو من مؤيدي أحمد شفيق، نبدأ النقاش بعد الفاصل.

[فاصل إعلاني]

المجلس العسكري وحقيقة اختلاقه للأزمات الاقتصادية

فيصل القاسم: أهلا بكم مرة أخرى مشاهدينا الكرام نحن معكم على الهواء مباشرة في برنامج الاتجاه المعاكس، بإمكانكم التصويت على موضوع هذه الحلقة، هل تعتقد أن المجلس العسكري حوّل حياة المصريين إلى جحيم مما جعلهم يحنون للعهد البائد؟ 3ر62 نعم، 7ر37 عفوا 3ر37 لا، لو بدأت بهذه النتيجة معك سيد أحمد، هل يعقل أن هناك مثل هذا الشعور في الشارع المصري بأن المجلس العسكري تآمر على الثورة خلال خمسة عشر شهرا، وأحدث الكثير من الاضطرابات الاقتصادية والأمنية في الشارع المصري وافتعل الكثير من الأزمات كي يجعل المصريين يحنون إلى عهد مبارك؟ هل يعقل هذا الكلام؟

أحمد أبو بركة: دعني أشكرك على هذه الاستضافة، وأحيي السادة المشاهدين أولا، وأؤكد في البداية أن الشعب المصري مصمم على بناء الدولة، لم يقم بالثورة لكي يقلع مبارك وجذوره وأجنابه وأعوانه وسياساته وإجراءاته فقط، هذا إجراء تمهيدي، لكن بناء دولة القانون على أساس مبدأ سيادة الشعب، ومبدأ سيادة القانون هما هدف الشعب.

فيصل القاسم: نعم.

أحمد أبو بركة: والشعب مصمم إلى غير ما حد إلى الانتقال إلى هذا المربع، وبدء البناء، المجلس العسكري، الشيء من معدنه لا يستغرب، حكم العسكر في كل الدنيا، انظر فيه، في مصر، ستين سنة، ماذا خلّفت؟ فقر، تخلف، جهل، مرض، استبداد، فساد، نهب ثروات، إلى آخره حتى احتجنا إلى ثورة جديدة، انظر إلى ليبيا، إلى تونس، إلى الجزائر، انظر أوروبا، في فرنسا، في ألمانيا، في بولندا، في كل بلاد العالم، هذا هو شأن وطبيعة الحكم العسكري، حتى الاحتلال العسكري للأوطان في مصر وغير مصر لم يحدث إلا في ظلال حكم العسكر، وبالتالي إدارة هذه المرحلة بأن يستمر إنتاج النسيج القديم، بأشكال وآليات مختلفة استخدم لذلك أدوات وآليات وأعداد، حكم محكمة الجنايات الصادر بحق مبارك، وأنا قلت القتل بالامتناع، حينما يمتنع من بيده السلطة، وعنده الأمر القانوني بأن يتخذ الإجراء، فيمتنع عن اتخاذه فيحدث القتل، فهو مسؤول عن قتل عمد، وبهذا أخذ مبارك، أليس المجلس العسكري المسؤول عن كل ما جرى من جرائم وبيده السلطة بكل ألوانها وأشكالها؟ ويحدثنا عن طرف ثالث منذ أن بدأ الفراغ الأمني والبلطجة المنظمة، وسرقة البنوك، وخطف السيارات ثم أزمة البنزين والبوتاغاز، وقتل محمد محمود، ومجلس الوزراء، ومحيط الداخلية، وآخرهم في العباسية وغيرها.

فيصل القاسم: طيب.

أحمد أبو بركة: من المسؤول؟ وأقول ذلك.

فيصل القاسم: يعني باختصار تريد أن تقول، إن هذا التصويت لأحد فلول مبارك، ألا وهو أحمد شفيق هو نتيجة التشويه المتعمد للثورة المصرية على مدى أكثر من عام، هو بسبب تحويل المرحلة الانتقالية إلى..

أحمد أبو بركة: مرحلة انتقامية.

فيصل القاسم: انتقامية من الثورة، هل يعقل هذا الكلام؟

أحمد أبو بركة: بكل تأكيد، لا أصدق من حديث الواقع حين يقع، وهذا هو حديث الواقع بمنتهى البساطة الذي يدركه المصريين في كل أصقاع مصر، ويدركه العرب، ويدركه العالم أجمع.

فيصل القاسم: نبيل شرف الدين، لو سألتك نفس السؤال، كيف ترد؟ في واقع الأمر الكثيرون يقولون عندما المصريّون شعروا بالفرق فعلا خلال المرحلة الانتقالية، هم كانوا يعتقدون، هم كانوا يعتقدون، هم كانوا يعتقدون أن الثورة ستتحقق، أو ستنتقل بهم إلى النعيم بكبسة زر، لكن المرحلة الانتقالية كانت كما يقال مرحلة انتقامية.

نبيل شرف الدين: من المسؤول؟

فيصل القاسم: مسؤول عنها المجلس العسكري.

نبيل شرف الدين: هذا غير صحيح.

فيصل القاسم: فلول مبارك.

نبيل شرف الدين: هذا غير صحيح.

فيصل القاسم: أذناب مبارك مما جعل المصريين يصوتون بهذه الكثافة لأحمد شفيق، تفضل. 

نبيل شرف الدين: النظام يسقط بمعارضيه، النظام، كما يعلم زميلي.

فيصل القاسم: نعم.

نبيل شرف الدين: هنا يتألف من الحاكم والمعارضة، وهنا عايز أصوّب حاجة لحضرتك، إذا طبقنا نظرية الفلول.

فيصل القاسم: نعم.

نبيل شرف الدين: هنعتبر إن جماعة الإخوان دي فلول، وإلا يقول لّي الدكتور أحمد زميلي في الحلقة يوم 18/أغسطس 2010، ذهب مرشد عام الجماعة محمد بديع، ومعه سعد الكتاتني رئيس البرلمان، رئيس مجلس الشعب الحالي، ومحمد مرسي العياط المرشح المنافس للفريق شفيق بوساطة من الدكتور محمد سليم العوّا، لمقابلة اللواء حسن عبد الرحمن، مدير أمن الدولة في وقتها، وأنا عندي فيديو كامل أجيبهولك على الفلاشة، وموجودة على التابلت بتاعي، والاتفاق على توزيع الدوائر الانتخابية دائما كانوا يبرمون صفقات من تحت الطاولة.

فيصل القاسم: من؟

نبيل شرف الدين: الإخوان المسلمون.

فيصل القاسم: نعم.

نبيل شرف الدين: سيدي الفاضل، الآن يريدون إشعالها، لماذا قبلوا بنتائج الانتخابات التي أتت بسبعة وأربعين منهم في البرلمان؟ والآن يحتجون على إرادة الشعب، ما هذه المكابرة والوصاية على ستة ملايين مصري انتخبوا شفيق؟

فيصل القاسم: جميل.

نبيل شرف الدين: وما هذه المكابرة والوصاية على الناس؟ وما هذا الازدراء لإرادة الناس يا أخي؟ إذا كنا سنحتكم لدولة القانون، لا بد أن نعرف أن هناك قطاعات كبيرة منها الطرق الصوفية كلها، معظمها يؤيد، هناك جناح سلفي أيضا يؤيد شفيق، هناك معظم الأقباط والمسيحيين في مصر، وهم كتلة لا يستهان بها، ولها قومة رجل واحد، تؤيد شفيق، وأنا بقول لحضرتك، أسر العسكريين السابقين والحاليين يؤيدون شفيق، قطاعات كبيرة من الليبراليين وأنصار الدولة المصرية يؤيدون شفيق، جماعات الضغط من رجال الأعمال اللي هم القوة الطبيعية في أي مجتمع، التي كانت في الحزب الوطني والتي كانت قبله في الاتحاد الاشتراكي، والتي كانت في الاتحاد القومي، والتي كانت في حزب الوفد الليبرالي بعد ثورة التاسع عشر، هذه هي من يصفهم بالفلول، أنا أول مرة أسمع عبارة فلول كانت في مذكرات محمد نجيب بعد 1952، 1952 لو عكستها تبقى 25، أرجوكم، 1952 بدأت بانقلاب عسكري، ثم تحول إلى حركة مباركة ثم ثورة، خمسة وعشرين بدأ بثورة شعبية حقيقية، أرجوهم أن لا يحولوها بهذه المزايدات وبمخاطبة غرائز الجماهير إلى انقلاب عسكري، لأن المجلس العسكري الآن أمهلهم ثمانية وأربعين ساعة، وأنا أخشى جدا أن المجلس العسكري ليس منظمة خيرية، المجلس العسكري أنا أقترح، مش أقترح، أنا أرشح وأؤيد وأشدد على رئيس مصر الذي سينتخبه المصريون أن يمنح قادة المجلس العسكري أرفع الأوسمة، الذين لم يشاءوا أن ينحازوا إلا لخيار الناس، ولو شاءوا إنه يفضوها سيرة كانوا فضوها سيرة زي ما حصل في البروفة بتاع العباسية، لكن جيش مصر، اللي قايم من صلب أبناء مصر، اللي كل بيت مصري في ضابط أو جندي، لا يمكن إلا ينحاز، لن ينحاز إلا لصالح الشعب المصري، وبالتالي لم يتحول إلى جيش سوريا، ولم يتحول إلى جيش ليبيا، ولن يتحول إلى هذه الجيوش التي رفعت الدبابات في وجه المصريين، يكون آخر خدمة الوز علقة.

فيصل القاسم: جميل جدا، سيد أبو بركة، لماذا هذه المكابرة؟ لماذا هذه الوصاية على الناس؟ هل يمكن اعتبار ستة مليون مصري فلول؟ هل يعقل ذلك؟ كيف ترد؟

أحمد أبو بركة: ليس واحد من الستة مليون مصري غير أنه مواطن مصري له كامل حقوقه واحترامه وتقديره.

فيصل القاسم: طيب.

أحمد أبو بركة: بغض النظر عن الخلاف السياسي، فالشعب المصري كله بكل أبنائه بالتسعين مليون، مصريون وطنيون مخلصون، يحبون مصر ويسعون إلى تحقيق مصلحتها، قد يخطئوا الطريق، قد يخطئوا الهدف، لكن لا يدمغوا بخاتم غير خاتم الوطنية، نحن حينما نقول أن ممارسات ارتكبت في الواقع انتهت بقناعات بعض الأفراد والقطاعات، أو ارتباط مصالح، أو أن النظام القديم برجال أعماله..

فيصل القاسم: ارتباطات يعني قناعات ستة مليون، قناعات ستة مليون يا سيد أحمد.

أحمد أبو بركة: أقول لك، رقم ستة مليون هناك خمسة عشر، ستة عشر مليون في الجانب الآخر، في اتجاه الثورة، أيضا ستة مليون هناك بيانات ومعلومات وأمور كثيرة خاصة بمسائل جرت من أشكال التزوير الناعم في العملية، واضحة ومنظومة، موثقة ومكتوبة، ومكتوبة..

فيصل القاسم: سنأتي عليها، تفضل.

أحمد أبو بركة: ومكتوبة، ما قاله به أخي نبيل فيما يتعلق بأن المرشد ذهب، وأن فلان ذهب، وأن فلان ذهب لتنظيم الدوائر، الدوائر كما كلنا نعلم أنه في فوق 1596 حكم قضائي أخذناهم ببطلان الانتخابات ولم يفز لنا مقعدا واحدا في هذه الانتخابات، أين هو التنسيق، وأين هو الترتيب؟

فيصل القاسم: طيب.

أحمد أبو بركة: تاريخ الإخوان المسلمين معروف منذ ثمانية وعشرين، النظام ضد الاستبداد، النظام ضد الفساد، تحرير الأوطان، الاستقلال، ضبط العلاقة بين الحاكم والمحكوم، نظام طويل عريض يضيق المقام عن..

فيصل القاسم: جميل.

أحمد أبو بركة: على سهب مقالاته، على أعواد المشانق وفي السجون والمعتقلات، لا لشيء سوى حرية هذا الشعب الكبير العظيم، وبالتالي لا يمكن بحال من الأحوال أن يضحى بهذا التاريخ من أجل مقعد في البرلمان أو غيره، هذا ما يرد به، الواقع ذاته يرد على الأستاذ نبيل فيما قاله.

فيصل القاسم: طيب.

أحمد أبو بركة: أما فيما يتعلق فيما أشرت إليه من الستة مليون، قلت لك إدارة المرحلة، إدارة المسألة، إدارة الأمور كلها، جعل عند الناس هناك قطاعات كثيرة من الشعب المصري لم تشارك بشكل حقيقي في الثورة، وإن دعمتها معنويا وروحيا وكانت حلمها وأملها، لأنها عانت كثيرا من الفقر ومن المرض، ومن الجوع ومن التخلف، ومن الحكم الشمولي ومن كل أشكال الاستبداد، اليوم مطروح علينا ماذا؟ مطروح علينا شفيق، ومن هو شفيق؟ شفيق ابن المؤسسة العسكرية، رئيس وزراء مبارك ساعة سقوط مبارك ذاته، الذي أخلي من منصب رئيس الوزراء بمليونية بعمل ثوري فعلي، كيف يعود من خلع بعمل ثوري إلى ساحة العمل ويقدم، شفيق الذي ترشيحه هو جريمة قانونية، ارتكبتها اللجنة العليا للانتخابات حينما أوقفت تنفيذ قانون بغير مسوغ بحكم القانون، هذه جريمة قانونية ارتكبتها اللجنة العليا للانتخابات.

فيصل القاسم: كيف جريمة قانونية، فسر لي إياها؟

أحمد أبو بركة: أحكام القانون تطبق وتنفذ إلى أن يقضى بإلغائه، أو يقضى بعدم دستوريته، إذا عرض على المحكمة، تملك الإحالة بالفصل في عدم دستوريته إن اقتنعت هي بوجوب المطاعن على عدم الدستورية، أن توقف الدعوى لكن لا توقف نص القانون.

فيصل القاسم: طيب.

أحمد أبو بركة: لا سلطان لها على القانون.

فيصل القاسم: يعني ماذا تريد أن تقول؟ وصّلها للمشاهد ببساطة.

أحمد أبو بركة: ببساطة، ما كان لشفيق أن يتقدم للترشيح أصلا، قانونا أوراقه مخالفة.

فيصل القاسم: ليش، ليش؟

أحمد أبو بركة: لأن هناك قانون عدل قانون تنظيم الحقوق الدستورية، جعل شرطا من شروط الترشح أوصافا وأوضاعا مادية معينة.

فيصل القاسم: ما هي أوضاعه؟ هل هو فاسد؟

أحمد أبو بركة: أنه كان رئيس الوزراء ساعة أن قامت الثورة، وأنه مارس القتل بنطاق واسع، وأديرت مرحلة الجمل بأدلة، وهناك شهادة شاهد على هذا، وهو مدير تحرير مصر اليوم، الأستاذ علي السيسي الذي قدم بلاغا بذلك وأدلى بشهادة أمام النائب العام أن هذه الموقعة أديرت من مكتب شفيق، وأديرت بإشراف شفيق، وبإدارة شفيق ذاته، أنا أقول لك بمنتهى الصراحة وأحدد لك بالواقعات، وبالأسماء، وبأرقام المحاضر وبالتحقيقات وبشهادة الشهود، علي السيسي موجود، مدير تحرير مصر اليوم، قدم شهادته أمام النائب العام وتقدم ببلاغ.

فيصل القاسم: يعني هو أحد قتلة الثوار..

نبيل شرف الدين: مش صحيح.

فيصل القاسم: شفيق أحد قتلة الثوار، بس دقيقة، بس دقيقة، شفيق أحد قتلة الثوار، يا أخي دقيقة.

نبيل شرف الدين: ليس هذا..

فيصل القاسم: شفيق أحد قتلة الثوار يعني تريد أن تقول.

أحمد أبو بركة: بالضبط.

نبيل شرف الدين: أنا أرد على الكلام ده بقى..

أحمد أبو بركة: وكافر بالثورة منكرٌ للثورة، في أحاديثه كلها إبان أن كان في السلطة وبعد أن خرج منها، بعد أن أسقط بمليونية، قال هذه ليست بثورة، هذه مجرد احتجاج عنيف بعض الشيء لكنه نكر هذا، وعلى الستة مليون، الخمسة مليون، الذين صوتوا لشفيق أن يدركوا أن حرية الرأي والتعبير عند شفيق حينما تمارس بالنقد تقطع الرقاب عند شفيق، هذا ما قاله وائل الأبراشي، كلامك هذا يا وائل حينما تقوله في وقت معين بعد وقت قصير ستقطع به رقبتك، هكذا بمنتهى الصراحة والفيديو موجود بالحلقة، شفيق رأيه كل مبدع وكل صاحب رأي في عهد شفيق إن جاء شفيق ستقطع رقبته، شفيق، حق التظاهر السلمي وحق الاحتجاج السلمي عند شفيق يسحق بالدبابات، يسحق بالجيش بخمس دقائق كما صرح بذلك وأول بروفة تمت في العباسية، شفيق كما قلت لك هو من أرسى كل العمليات في مطار القاهرة وكل الأعمال المالية حينما أدار وزارة الطيران بالأمر المباشر وهو يعلم أن سلطته لا تتجاوز الخمسين ألف جنيه بالأمر المباشر وأنه كل من تجاوز هذا الرقم يراد به مناقصة عامة، أرسى كل، بثلاثة مليار أعمال و300 مليون و500 مليون و600 مليون أعمال كلها أرساها بالأمر المباشر بلا مناقصة وبلا قاعدة وبلا قانون، لا يعرف معنى القانون ولا يعرف حكم القانون..

فيصل القاسم: خلينا نأخذها نقطة نقطة، دقيقة أنا أسألك يعني باختصار شديد بس خليني ألخص لك من شان المشاهد اللي ما تابع يتابع نبيل، هل يعقل أن يقوم هذا الشعب المصري العظيم صاحب هذه الثورة العظيمة أن ينتخب فاسداً وقاتلاً بأدلة قاطعة، فاسد يا أخي دقيقة فاسد، أريد أنا أسألك لماذا يريد الشعب المصري العودة إلى تحت بساطير العسكر، هذا رجل عسكري قاتل، قتل الثوار فسد سرق نهب هل يعقل أن ينتخب كيف ترد؟

نبيل شرف الدين: يا دكتور فيصل، الجنرال دي جوا اللي كان عسكري ليس سبة أن  الرجل كان قائداً في القوات المسلحة.

فيصل القاسم: يا أخي لا تقارن ديغول بجنرالات العرب بدناش نحكي بشو، كل الجنرالات، جنرالات العرب شو كانوا عم يسوي بالشعوب شوف الثورات؟ جنرالات قال جنرالات، جنرالات الرز والقمح والبطيخ.

نبيل شرف الدين: جنرالات الرز حاطين حالياً على التظاهر بدون إذن من الشرطة، يا سيدي الفاضل موقعة الجمل لم يكن قد مر على اليمين سوى ست ساعات وكانت مدبرة قبلها بأيام من الحزب الوطني اللي جاي يكحلها عماها والمتهمين فيها لم يرد اسم شفيق والموضوع اللي هرب فيها وقتها المرشح الحالي منافسه من سجن وادي النطرون 2 وكان احد المطلوبين وأصدرت حكومة عصام شرف عفواً عاماً عنه هذا ما أصدره النهاردة بيان من وزارة الداخلية المصرية، أرجوكم..

فيصل القاسم: هل أسقط الشعب المصري شفيق؟ هل أسقط الشعب المصري شفيق بمليونية، هل أسقطه بمليونية ولا لا؟ لشفيق لماذا تعيده؟

نبيل شرف الدين: انتخبه الشعب المصري..

فيصل القاسم: كم انتخبه؟ انتخبه عشرين، خمسة وعشرين، أربعة وعشرون بالمائة طيب والشعب المصري 87 مليون..

نبيل شرف الدين: واللي انتخبوا مرسي كام؟ ده لم يفز..

فيصل القاسم: واللي انتخبوا أبو الفتوح كام؟ واللي انتخبوا صباحي كام!

نبيل شرف الدين: 2 مليون، و3 مليون..

فيصل القاسم: وخمسة مليون..

نبيل شرف الدين: 2 مليون وثلاثة مليون كلهم..

فيصل القاسم: الثورة انتخبتهم أكثر من 70%، تفضل.

نبيل شرف الدين: أنت بتعطيني.

فيصل القاسم: بعطيك بس بجاوبك.

نبيل شرف الدين: أنا برد على حضرتك أولاً هنا إحنا عايزين وقفة نظام، المادة 28 واللجنة والجمعية التأسيسية والبتاع والكلام ده كله اللي أصدر منها الإعلان الدستوري كانت غزوة الصناديق التي وزع فيها الإخوان السكر والزيت على الفقراء والبسطاء واستطاعوا تضليل ضمائرهم، شفيق ما وزعش زيت ولا سكر، ده أولاً..

فيصل القاسم: جميل.

نبيل شرف الدين: نحن لم نشتر من خلال لجان البر بتاعتنا ذمم الفقراء والبسطاء ونتعامل معهم كمؤسسة أو منظمة خيرية، ثانياً تعال بقى نتكلم في المقابل أقول لك المرشد الحالي واحد مملوء بمرارات تكفي لتعكير ماء النيل يا راجل، عشرين سنة قضاها في السجون وهو لم يبلغ الستين ولا تجاوزها بحاجة بسيطة، المرشد الحالي هو الثامن في تاريخ الجماعة من 16/2010 ومحمد بديع قضى 18 سنة خلف القضبان مملوء بمرارات يريد تحويل النظام المقبل إلى مرحلة انتقامية من الشعب المصري يدفع الشعب المصري ثمن مواقف لم يكن له يد فيها بل كان يتحملها مع نظام مبارك الفاسد الفاشل الفاشي..

فيصل القاسم: هلق صار فاشل مبارك؟

نبيل شرف الدين: طبعاً أنا طول عمري بقول كده عندك يا دكتور في برنامجك..

فيصل القاسم: طب بس بدي أسألك سؤال صغير جاوبني عليه وكمل وكمل..

نبيل شرف الدين: فليذهب مبارك إلى الجحيم..

فيصل القاسم: بس بدي أسألك بس أسألك سؤال..

نبيل شرف الدين: مبارك صفحة سوداء في تاريخ مصر..

فيصل القاسم: بس خليني أسألك..

نبيل شرف الدين: أرجوك أنا..

فيصل القاسم: نبيل نبيل بس سؤال ساذج..

نبيل شرف الدين: أنا لست هنا بصدد..

فيصل القاسم: سؤال ساذج، نبيل نبيل هل صدر حكم بالسجن المؤبد على مبارك؟

نبيل شرف الدين: طبعاً.

فيصل القاسم: دقيقة، جيد، جيد طيب إذا هذا الطاغية سجن، سجن مؤبد دقيقة بس دقيقة طب أنا يا شعب مصر كيف تنتخبوا شخصاً من فلول المسجون، الطاغية المسجون المحكوم ارجع لي عليه، هذا الشفيق من ذاك المبارك، هذا الشفيق من ذاك المبارك، يا أخي إذا بدك..

نبيل شرف الدين: غير صحيح.

فيصل القاسم: كيف غير صحيح؟

نبيل شرف الدين: لا ده مش صحيح ده كلام فارغ، شفيق رجل ذمته المالية نظيفة تماماً ولو كان هذا الرجل لو كانت عليه شائبة واحدة لكان موضعه الحقيقي الآن في سجن طرة، كل هذه حملات وادعاءات تشويه اسمعني وحملات تشويه سمعة وحملات دعاية سوداء مضللة ضد رجل كانت كل تهمته أنه قائد مصر خاض كل حروب مصر، تعال نشوف إحنا المرشد في المقابل كان مسجون في السجن من ناحية الـ Physically لما تسجن واحد عشرين سنة وتوريه النور هيطلع مليان مرارات تعكر جيل، سيكولوجي هيطلع مسكون بروح انتقامية..

فيصل القاسم: خليك شوية..

نبيل شرف الدين: فسيولوجي هيطلع غير متوافق مع المجتمع، ثانياً هناك اللهو الخفي خيرت الشاطر من سيحكم مصر؟ محمد مرسي أم خيرت الشاطر؟

فيصل القاسم: جميل جداً، أنا أسألك سيد أحمد أبو بركة الرجل يقول لك أن مرسي وجماعة مرسي وأتباع مرسي مليئين بالأحقاد والمرارات وهم يريدون أن يصفوا ثاراتهم مع الشعب المصري من جهة، من جهة أخرى لماذا هذا الافتراء على شفيق؟ لماذا هذه الحملة السوداء؟ لماذا هذا التشويه بهذا الشخص الذي حكم مصر كان من أبطال مصر وإلى ما هنالك من هذا الكلام كيف ترد؟

أحمد أبو بركة: هل خرج نيلسون مانديلا بعد كل سنين عمره السجن الطويل ناقماً حاقداً يفرم مرارة السجون على شعب جنوب أفريقيا! أخرج غاندي وغيره من عظماء التاريخ الذين غابوا وراء سجون القضبان سنوات وسنوات غير حلم الحرية لهم ولكل مواطنيهم وشعبهم، يستحقون أن يرفعوا الأوسمة، يستحقون أن يسكنوا القلوب وقد سكنوها بالفعل، هم وكل من ضحوا بحرياتهم وحياتهم وسعادتهم وسرورهم وسعادة أبنائهم في سبيل الوطن وحرية الوطن وكرامة الإنسان..

فيصل القاسم: في المقابل هؤلاء سراقون وحرامية قصدك..

أحمد أبو بركة: بكل تأكيد وبكل القطع، وهذا الشفيق الذي يتحدث عنه أخي صديقي نبيل هو الذي قال بعظمة لسانه أن مثله الأعلى مبارك وسيظل مثله الأعلى حتى موته..

فيصل القاسم: عيدها، عيدها بالله شفيق شو قال؟

أحمد أبو بركة: مثلي الأعلى مبارك وحين راجعه أحد الإعلاميين الأستاذ شريف في الحياة اليوم مسجل ومعي الفيديو وأعطيه لحضرتك الآن قال له: وسيبقى مثلي الأعلى إلى أن أموت، هذا بعد الثورة وبعد سجن مبارك، ليس مبارك في الحكم، وسيظل مبارك مثلي الأعلى إلى أن أموت وهو فعلاً مثله الأعلى في نهب المال العام والسيطرة عليه واستلابه ومصادرة حكم الشعب وعدم الاعتراف بالحريات والطغيان المطلق..

فيصل القاسم: كيف سمح له المجلس العسكري بخوض الانتخابات إذا كان فاسداً وسارقاً ولصاً وقاتلاً وكل هذا الكلام؟

أحمد أبو بركة: أعطيك، هذا عقد مسجل باع به أحمد شفيق أربعين ألف متر من أغنى وأثمن وأندر الأراضي في مصر في البحيرات المرة بما يسمى بلسان الوزراء لعلاء وجمال مبارك..

فيصل القاسم: إذن مصر قادمة على مزيد من الفساد فيما إذا لو..

أحمد أبو بركة: أربعين ألف متر، بعقد مسجل، أسلمه لحضرتك خمسة وسبعين قرش للمتر ثمن المتر يربو على 10 ألف جنيه بخمسة وسبعين، نهب للمال العام منظم، سطو وسرقة بموجب هذا العقد رُقي شفيق للفريق ثم رأس الأركان الجوية وبقي فيها حتى أصبح وزيراً وقدم مرشحاً للرئاسة، هذا عربون محبته للنظام القديم، شفيق الذي يتحدث عنه صديقي نبيل كما قلت لك أرسى عمليات المطار لمين؟ مجدي راسخ ومحمود الجمّال وتابعيهم بلا قاعدة وبلا قانون وبلا نظام وأسوأ أشكال إدارة المال العام، 4 آلاف متر لشركة لإنشاء ثلاثة فنادق..

نبيل شرف الدين: الكلام ده كله منظور أمام القضاء، ولا بد أن نحترم أحكام القضاء..

أحمد أبو بركة: باع الطائرات، واشترى طائرات بالتأجير التمويلي ورصدها ليس أصولا للشركة بل في أصول الإيرادات حتى يغطي على 500 مليون..

فيصل القاسم: وصلها للمشاهد المصري البسيط يعني لص، حرامي..

نبيل شرف الدين: لا مش حرامي..

أحمد أبو بركة: بكل تأكيد كل الأوراق والمستندات وفساد منهجي ومنظم..

فيصل القاسم: أيها المصريون، أيها المصريون لا تنتخبوا حرامي هيك قصدك مش هيك؟ دقيقة بدي أسألك مثلما سألته "شفيق يا راجل" " شفيق يا راجل"..

نبيل شرف الدين: هو مرسي الزيناتي يا رجالة..

فيصل القاسم: دقيقة يا نبيل يا زلمة..

نبيل شرف الدين: إحنا هنردح لبعض بقى..

فيصل القاسم: يا نبيل خليني أسألك " شفيق يا راجل" ذنب.

نبيل شرف الدين: يا راجل..

فيصل القاسم: يا أخي دقيقة، يا زلمة.

نبيل شرف الدين: لما تواجهه عليه الابتسامة..

فيصل القاسم: خليني أسألك أنا بدي أسألك، شفيق، شفيق بشهادة المصريين ذنب من أذناب مبارك.

نبيل شرف الدين: لا ده مش صحيح.

فيصل القاسم: دقيقة..

نبيل شرف الدين: ستة مليون..

فيصل القاسم: هل من الأفضل للمصريين إذا أرادوا أن ينتخبوا أليس من الأفضل للمصريين أن يعيدوا انتخاب مبارك الرأس بدل الذنب؟ تفضل.

نبيل شرف الدين: مبارك صفحة سوداء طويت من تاريخ مصر وشفيق.

فيصل القاسم: عم بيقول لك شفيق مثله الأعلى مبارك.

نبيل شرف الدين: ليس الكلام صحيح، الكلام غير صحيح؟

فيصل القاسم: يا مصريون، يا مصريون، يا مصريون شفيق مثله الأعلى مبارك كيف ترد؟

نبيل شرف الدين: أنت يمكن أن يكون مثلك الأعلى أحمد سعيد مذيع صوت العرب..

فيصل القاسم: أها، لا مش مثلي، مش مثلي.

نبيل شرف الدين: لا ممكن لأنك أنت تسير على نهجه ومنواله، وهذا لا ينتقص من قدرك وهذا لا ينتقض من مهنيتك وحرفيتك، هو نظر إلى المسألة من ناحية وهم يمسكون الكلام من شواشيه زي ما بنقول في مصر..

فيصل القاسم: طيب.

نبيل شرف الدين: اسمعني أرجوك، لجنة الانتخابات اللي هم يشككوا فيها دي الوقتِ طب وشيوخ القضاة في مصر؟ كبار القضاة، كيف يسمح رجل قضاء رجل قانون رجل قضاء واقف سيدي الدكتور أحمد أبو بركة هو محامي في النقض أرفع درجات التقاضي، كيف يسمح أن يشكك في لجنة قضائية تضم شيوخ القضاة في مصر؟ تتألف من نواب محكمة النقض ونواب المحكمة الدستورية العليا لو لم يروا عواراً قانونياً في هذا النص الذي يحرم قطاعاً كبيراً من المصريين من..

فيصل القاسم: جميل جميل.

نبيل شرف الدين: أنا لا يمكن أن أصادر نصف الشعب المصري هذه مسألة، ثانياً: عشان نرد على قصة مانديلا فقه السجون والتيار القطبي الذي يتحكم الآن وفيه هناك تيار إصلاحي كلمني عنه كثير من الأصدقاء نواب الإخوان ومنهم النائب الإصلاحي المحترم حلمي الجزار، أكد لي في لقاء في كواليس إحدى المحطات المصرية أن التيار القطبي عامل مشاكل كثير وانشقاقات وذهبت أصوات الشباب معظمها إلى عبد المنعم أبو الفتوح وبالتالي هذا التيار القطبي اسمه فقه السجون أسس لكلام سيد قطب اللي هو المؤسس والمعلم الأساسي لتنظيم الجهاد ولتنظيم القاعدة يا سيدي..

فيصل القاسم: طيب خليني أسألك بس نبيل اسمح لي أن أتدخل.

نبيل شرف الدين: كان اقتراع عقابي من المصريين ونتيجة طبيعية.

فيصل القاسم: اقتراع عقابي..

نبيل شرف الدين: المصريون حنثوا بوعدهم قالوا أنهم لم يقدموا مرشحا للرئاسة..

فيصل القاسم: طيب خليني أسألك طيب ما أنا اسمحي لي، يا نبيل اتفقنا أنه..

نبيل شرف الدين: أديني فرصتي يا دكتور بقى.

فيصل القاسم: أنا بدي أسألك سؤال صغير وكمل كمل يا نبيل، ما أنا قاطعته للرجل، البعض يقول إن أي مصري يريد أن يعاقب الإخوان ومرسي والبقية، دقيقة، دقيقة، دقيقة كمن يقطع أنفه نكاية بوجهه..

نبيل شرف الدين: الكلام مش في محله..

فيصل القاسم: دقيقة بس دقيقة أنا بدي أسألك سؤال صغير بس جاوبني.

نبيل شرف الدين: طيب.

فيصل القاسم: هل جرب المصريون حكم حسني مبارك؟ جربوه.

نبيل شرف الدين: جربناه.

فيصل القاسم: جربوه، وفيه مثل بسيط بيقول لك: اللي بيجرب المجرب بيكون عقله مخرب..

نبيل شرف الدين: الكلام ده..

فيصل القاسم: طب لماذا لا يسمح للمصريين يا مصريون جربوا الإخوان المسلمين لبضعة سنوات وإذا لم ينجحوا هذا ميدان التحرير موجود، شيلوهم، شيلوهم..

نبيل شرف الدين: هو ده بقى الصعب، أنا أقدر أشيل شفيق، وأتظاهر ضد شفيق لكن ما أقدرش أتظاهر ضد مرسي، لأن مرسي الرغبة في التكويش على السلطة التشريعية، الرغبة في التكويش على القضائية واختراق القضاء بشكل كبير من خلال محمود الخضيري، الرغبة في التكويش على السلطة التنفيذية تعكس حجمهم ومدى شهوتهم للسلطة هذا ما نخاف منه، خصوصاً أنهم صادروا الإسلام لصالحهم يا سيدي الفاضل هذا كان تصويت عقابي لأن الشعب المصري شعب محب للحياة.. 

الإخوان المسلمون والهيمنة على مناحي الحياة السياسية

فيصل القاسم: خليك، خليك هذا تصويت عقابي لكم لأنكم تريدون أن تكوشوا على كل السلطات في البداية قلتم سنكتفي بمجلس الشعب ثم انتقلتم إلى الرئاسة، السيد الغنوشي رئيس حزب النهضة التونسية له مقوله وله نصيحة رائعة للإخوان المسلمين في مصر، قال لهم: يا جماعة نحن في مرحلة حساسة جداً في مرحلة انتقالية، تقديم تنازلات لماذا تريدون أن تكوشوا على كل السلطات؟ لماذا؟ لماذا تريدون أن تكرروا تجربة الحزب الوطني الفلول وما إلى هنالك؟ يقول لك الرجل من الأسهل فيما لو نجح شفيق أن يقبعه الشعب المصري بعد فترة، آه؟ ويتظاهر ضده ولكن من الصعب أن يقبعكم ولنا تجارب كثيرة، البشير جاء إلى السودان وقال إنه ثورة إسلامية روح شيله، روح شيله، روح شيل حماس من غزة، روح شيل الملالي من طهران، هدول بس ييجوا بيكبشوا وأنتم رح تكبشوا، تفضل.

أحمد أبو بركة: هناك فرق جذري جوهري بين من يأتي بانتخابات حرة سليمة نزيهة بأصوات الناخبين وبأصوات الجماهير ومن يأتي غصباً بانقلاب عسكري أو باغتصاب السلطة بتزوير إرادة الناخبين وإرادة الشعب كمبارك وغير مبارك من النظم لا يمكن بأي حال من الأحوال المعاناة، في كل الدول المتقدمة والمتحضرة وفي كل النظم الديمقراطية في العالم لا تستطيع الحكومات أن تنفذ البرامج السياسية التي انتخبت على أساسها إلا إذا كانت الحكومة متناغمة مع البرلمان، هذا الوضع في تركيا في الهند في باكستان في ماليزيا في اندونيسيا في أميركا في إنجلترا في فرنسا في كل بلاد العالم، لا توجد إطلاقاً حتى على الحدود الشرقية عندنا الكيان الصهيوني لا يمكن بحال من الأحوال في نظم الحكم المعاصرة أن تنجز الحكومات وعندنا في الواقع المصري خير شاهد حينما كان البرلمان بأغلبية وكانت الحكومة مأمورة بأمر المجلس العسكري لا تنفذ له القانون ولا تأتمر بأمره وتحمي المجلس العسكري من المساءلة حينما يرفض البرلمان بإجماع، إجماع، 98% السياسة العامة للدولة كل ما ينفق هو نهب للمال العام، كل قرار إداري يصدر هو غير مشروع، مرتب الوزير استيلاء على المال العام، ومع ذلك يحميها المجلس العسكري ويبقيها وتحول حياة المصريين لجحيم، حتى يصبوا جم غضبهم على الإخوان وعلى البرلمان وهذا ما حدث بخطة محكمة..

فيصل القاسم: مين وراءها المجلس العسكري..

أحمد أبو بركة: المجلس العسكري بكل تأكيد، بكل تأكيد، ثم يقولون بعد ذلك التكويش يا سيدي لا بد أن نقف عند جواهر الأمور وأصولها حتى تستقيم الأحكام بعد ذلك، الحكم على الشيء فيه فرق عن تصوره وبالتالي لا بد للبرلمان ما دام إرادة الشعب حاضرة بما أنه الانتخابات وتداول السلطة حاضر ما دام الشعب يعبر عن إرادته بحرية حينما ينتخب أغلبية وتشكل حكومة ليس لأجل الأغلبية ليس لسواد عيونها، إنما من حق الشعب أن يُنفذ البرنامج السياسي الذي صوت له، لا ينفذ بشكل أمين وكامل وحقيقي، إلا من هو ينتمي إلى هذا البرنامج وبالتالي شيء طبيعي جدا، كيف تستنكر على الشمس، حر الشمس وضوئها، أمر طبيعي جدا أن تكون أي أغلبية أن تدير الحكم وأن تدير الدولة حتى تنفذ البرنامج إما تنجح أو تُقال بإرادة الشعب في انتخابات حرة سليمة وقلت لك سؤالا جوهريا من يأتي بانقلاب ضد إرادة الشعب، هذا الشفيق الذي يتحدث عنه..

فيصل القاسم: أيوه.

أحمد أبو بركة: ومرسي حينما قال ده سهل القلع وده غير سهل القلع، مرسي الذي أعلن وتعهد ووثق وكتب وبرنامجه الانتخابي وثيقة رائعة في هذا البيان ملتزم بكل سطر فيه، حرية الرأي والتعبير، حرية التظاهر السلمي، حق الاعتصام السلمي مواقف الإخوان في كل المواقف السلمي حتى حينما..

نبيل شرف الدين: بمناسبة السلمي بمناسبة السلمي  اعترضوا ليه على السلمي؟

أحمد أبو بركة: أنا لم أقاطعك.

فيصل القاسم: بس دقيقة بس دقيقة أنا بدي أسأل نبيل.

أحمد أبو بركة: بأقل من ثانية.

 فيصل القاسم: نبيل، نبيل هل استمعت إلى خطاب أو المؤتمر الصحفي بتاع شفيق قبل أمبارح أو قبل، هجوم شفيق على الإخوان هو إعادة لحركات مبارك بحذافيرها..

نبيل شرف الدين: غير صحيح.

فيصل القاسم: أليس هذا دليل على أن شفيق ومبارك وجهان لعملة واحدة..

نبيل شرف الدين: ده مش صحيح.

فيصل القاسم: كيف يقيم العدل وهو يهدد الإخوان بالويل والثبور وعظائم الأمور!

نبيل شرف الدين: لم يهددهم بشيء، لن يتكرر الاعتقال خارج نطاق الإدارة أو خارج نطاق القانون أبدا..

فيصل القاسم: يا أخي هذا هذا هذا..

أحمد أبو بركة: اعتقال مبارك كان كله بالنيابة العامة.

نبيل شرف الدين: لأ لأ لأ قانون طوارئ اسمح لي يا دكتور.

فيصل القاسم: خليه يكمل.

نبيل شرف الدين: مشكلة الإخوان أنهم يقدمون مصلحة الجماعة على مصلحة الأمة المصرية.

فيصل القاسم: طيب بس وقف.

نبيل شرف الدين: هناك أمة مصرية..

فيصل القاسم: جميل خلينا أوقفك خليني أوقفك.

نبيل شرف الدين: النظام الأميركي، النظام الأميركي يا سيدي الفاضل..

فيصل القاسم: خليني أوقفك يا زلمة.

نبيل شرف الدين: ينتخب رئيسا جمهوريا.

فيصل القاسم: طيب.

نبيل شرف الدين: وأغلبية في الكونغرس من الديمقراطيين لرقابة دا على دا..

فيصل القاسم: ماشي، ماشي بس خليني أسألك يا سيد أحمد، نبيل، نبيل، نبيل، مصر، مصر في حال فاز مرسي دقيقة بس اسمعني، اسمعني خليني أكمل يا أخي خليني أكمل يا زلمة، خليني أكمل يا راجل خليني أكمل، ماشي، مرسي في حال فاز مصر ستتغير فيما لو فاز مرسي لن يكون هناك رئيس لمصر سيكون هناك مجلس رئاسي دقيقة يا أخي خليني أكمل مجلس رئاسي يضم، يضم صباحي..

نبيل شرف الدين: الشاطر!

فيصل القاسم: ويمر ويضم..

نبيل شرف الدين: مين قال الكلام ده؟

فيصل القاسم: دقيقة يا أخي يمر، يا أخي دقيقة دقيقة..

نبيل شرف الدين: لماذا تتصور أن المجلس العسكري في مصر منظمة خيرية! ألا يدافع عن شريحة كبيرة لها اقتصاد حاربت كل حروب مصر ثم أنا اللي أديت المجلس العسكري الصلاحيات ديه وإلا موجودة من أيام جمال عبد الناصر..

فيصل القاسم: طيب خليني كمل خليني كمل..

نبيل شرف الدين: مش أنا اللي أديت له ده..

فيصل القاسم: خليني كمل يا أخي، خليني كمل..

نبيل شرف الدين: دي حقوق اكتسبها المجلس العسكري ولن يتخلى عنها ببساطة..

فيصل القاسم: في حال يا أخي خليني كمل..

نبيل شرف الدين: دي آخر مؤسسة تبقت في الدولة المصرية..

فيصل القاسم: طيب ماشي.

نبيل شرف الدين: عايزين نخربها..

فيصل القاسم: لأ؛ خليني كمل خليني كمل، طيب في حال فاز في حال فاز شفيق فسيحكم كدكتاتور كفل من فلول مبارك..

نبيل شرف الدين: مش صحيح.

فيصل القاسم: دقيقة كفل من فلول مبارك، دقيقة.

نبيل شرف الدين: أوعدك.

فيصل القاسم: يا زلمة خليني كمل..

نبيل شرف الدين: شفيق جاي..

فيصل القاسم: نبيل نبيل نبيل نبيل.

نبيل شرف الدين: اسمعني.

فيصل القاسم: خليني كمل سؤالي.

نبيل شرف الدين: غير متوقعة تماما.

فيصل القاسم: خليني كمل سؤالي الآن هناك توجه كل مؤيدي أبو الفتوح وصباحي ومرسي..

نبيل شرف الدين: هيروحوا لشفيق.

فيصل القاسم: سيذهبون إلى مرسي.

نبيل شرف الدين: ده غير صحيح.

فيصل القاسم: ليس إلى الفلول.

نبيل شرف الدين: أنا بقول لك حزب الكنبة اللي في مصر كله استيقظ..

أحمد أبو بركة: ليس في مصر حزب الكنبة.

نبيل شرف الدين: حزب الكنبة اللي ما كنش مشارك، لأ ده 50% اللي شاركوا وكان عدد قليل جدا.

فيصل القاسم: يعني بتوع صباحي وعبد الناصر يصوتوا لهذا.

نبيل شرف الدين: أصوات موسى عمرو موسى كانت خاصة لفريق شفيق أصوات قطاع كبير ممن انتخبوا حمدين صباحي من أهلنا المسيحيين انتخبوا حمدين صباحي لأنهم شافوا فيه شب زيهم هيروحوا ((Automatic مش ممكن  ينتخبوا الإخوان.

فيصل القاسم: جميل.

نبيل شرف الدين: وبعدين اسمعني في مخاوف جادة لها ما يبررها أوضاع الأقليات العرقية إيه؟ وأنت داخل أول السطر وتقول أنا..

فيصل القاسم: طمنهم مرسي، قدم تطمينات مرسي..

نبيل شرف الدين: يا سيدي يقول أنا جزء من ولاية الخلافة الإسلامية وكانوا متوقعين من راجل ورئيس وزراء تركيا يسمعهم الكلام دا قال لهم أنا دولة علمانية ليبرالية نحنا بنستحي نقول علمانية هو قال لهم أنا علمانية..

فيصل القاسم: طيب.

نبيل شرف الدين: بعدها أصبح الرجل التركي فجأة عدو بعدما..

فيصل القاسم: جميل، جميل خليني أسأل بناءا على هذا، بناءا على هذا سيد أحمد عندما ينتخب، عندما ينتخب دقيقة عندما ينتخب خمسة مليون ونص مصري شفيق، عندما ينتخب خمسة مليون مصري شفيق.

نبيل شرف الدين: ستة مليون.

فيصل القاسم: وخمسة فاصلة سبعة مرسي وأربعة فاصلة لواحد أبو الفتوح وأربعة فاصلة ثمانية حمدين فهذا يعني أن أكثر من عشرة مليون مصري لا يريدون الإخوان المسلمين هذه حقيقة يجب أن تعترفوا بها صح وإلا لأ..

أحمد أبو بركة: يا سيدي قلت لك كل هذه المرحلة الانتقامية لم يكن لها من هدف سوى الانتقام من الشعب..

فيصل القاسم: عيدها الانتقامية، فسرها شو يعني؟

أحمد أبو بركة: هذه مرحلة انتقامية من الشعب، للانتقام من الثورة ومن الثوار..

فيصل القاسم: العسكر انتقموا.

أحمد أبو بركة: والجسد الأساسي في خانة الثورة الإخوان المسلمون..

فيصل القاسم: نعم.

أحمد أبو بركة: وكانت الشوكة التي كانت في حلق المجلس العسكري وحلق الاستبداد وحلق أن لا يعود الشعب مرة أخرى مصدرا للسيادة وصاحب السلطات..

نبيل شرف الدين: أنا عاوز أعقب عن الإخوان بقى..

أحمد أبو بركة: الإخوان المسلمون ولذلك أراد المجلس العسكري أن يفرق الشعب كله من حول الإخوان ليس عندهم مصدر قوة سوى الشعب، أراد أن يفرق الشعب من حولهم حتى ينفرد بالكل ويأكل الكل ويقطع الكل، بهذا الشفيق..

فيصل القاسم: وهذا ما حصل بالانتخابات.

أحمد أبو بركة: بهذا الشفيق.

فيصل القاسم: لكن هناك مرحلة ثانية فرجونا قوتكم!

أحمد أبو بركة: بكل تأكيد وسترى وسيرى العالم أجمع..

فيصل القاسم: بقول لك الرجل صناديق الاقتراع ستذهب إلى مرسي.

أحمد أبو بركة: أقول لك معلومة وهي المرة في تاريخ الانتخابات العالم..

فيصل القاسم: إيش هو؟

أحمد أبو بركة: الشعب المصري مصر على نفس الحضارة دائما، ويعلم الناس دائما في هذه الانتخابات أول انتخابات إعادة ستزيد نسبة المشاركة فيه عن الجولة الأولى، في التاريخ كله، أول انتخابات في تاريخ العالم كله..

نبيل شرف الدين: إحنا سنحترم هذه الصناديق وهم لوحوا لنزول الشارع..

فيصل القاسم: بس دقيقة بس دقيقة بدون مقاطعة.

أحمد أبو بركة: المشاركة ستزيد فيها عن المرة الأولى، وسيذهب التصويت للثورة   وليس للإخوان.

فيصل القاسم: نعم.

أحمد أبو بركة: للثورة وليس لمحمد مرسي، لأهداف الثورة، لمصر المستقبل، مصر الحرية، مصر الكرامة الإنسانية، مصر إنتاج التاريخ والحضارة، مصر العدالة الاجتماعية، مصر الكفاية الحقيقية، مصر صناعة النهضة، مصر الإنتاج، مشروع النهضة الكامل، مصر النامية، مصر الحرية، لأن شفيق بيقول إن كل واحد..

فيصل القاسم: طيب.

أحمد أبو بركة: سنحققه بخمس دقائق بالجيش بالدبابة بالمدفع بالسحل بالقتل أما محمد مرسي..

نبيل شرف الدين: أنا عايز أقول كلمة.

أحمد أبو بركة: برنامجه وتعهداته وكلامه الصحفي أنه لن يقصف قلم لم يمس كاتب لم يمس مبدع سنحمي الحريات وكل متظاهر وكل معتصم..

فيصل القاسم: يا نبيل يا نبيل.

نبيل شرف الدين: يا عم أنا عاوز أتكلم أنا.

فيصل القاسم: هلق، هلق، تفضل.

أحمد أبو بركة: كل متظاهر له أن يباشر حقه الكامل القانوني بانضباط أحكام القانون هذا سلوك مارسناه خلال الثمانية عشر شهر اللي فاتت حين لم ننزل الميادين لم ننكر على معتصم ولا على متظاهر بل أيدناهم في موقفهم وقلنا له بأنه يجتهد ويحقق أهداف الثورة..

فيصل القاسم: جميل، خليني أسأله لنبيل، خليني أسأل نبيل، يا نبيل خليني أسألك يا زلمة طيب يا رجل يا أخي خليني أسألك..

نبيل شرف الدين: يا سيدي أخشى أن نفقد الحرية والعدالة في ظل حكم الإخوان.

فيصل القاسم: طيب.

نبيل شرف الدين: أخشى نخشى أن نفقد العنوان ده.

فيصل القاسم: طيب.

نبيل شرف الدين: دائما زي ما قال ابن خلدون في عصور الانحطاط.

فيصل القاسم: طيب ماشي طيب خليني أسألك هالسؤال.

نبيل شرف الدين: التجارة بالدين، يا سيدي هو مش مسلم أكثر مني.

فيصل القاسم: طيب بتخليني أسالك.

أحمد أبو بركة: إحنا في عصر الانحطاط!

نبيل شرف الدين: آه طبعا، دي مرحلة..

فيصل القاسم: ولماذا حصلت الثورة؟

نبيل شرف الدين: يا أخي..

فيصل القاسم: لماذا حصلت الثورة إذا في جنة النعيم!

نبيل شرف الدين: المراحل الانتقالية..

أحمد أبو بركة: الشعب في حالة..

نبيل شرف الدين: اسمعني يا دكتور لا بد ولا بد أن نتحلى جميعا باحترام القضاء ونتحلى أيضا باحترام خيارات الناس ولا نعين من أنفسنا أوصياء على الناس..

فيصل القاسم: طيب.

نبيل شرف الدين: ولا نعتبر من انتخبوا شفيق مأزومين نفسيا.

فيصل القاسم: طيب.

نبيل شرف الدين: ونحن لو نجح الأخ مرسي.

فيصل القاسم: طيب.

نبيل شرف الدين: محمد محمد مرسي العياط سوف أكون أول المهنئين له وسأحترمه.

فيصل القاسم: جميل.

نبيل شرف الدين: وأطلب منه المعاملة بالمثل.

فيصل القاسم: جميل.

نبيل شرف الدين: الحاجة الثانية بقى، إيه علاقة العسكر بالإخوان؟ خليني أكشف لك بقى، في الأول كان في شهر عسل..

فيصل القاسم: بسرعة شوية..

نبيل شرف الدين: بسرعة، وحلاوة وعيش وحلاوة وأخذوا سبعة وعشرين في المية في الخريف اللي فات في البرلمان والتيار السلفي هو الأكثر تشددا أخذ حاجة وثلاثين في المية ودائما ما تنتهي شهور العسل بين العسكر والإخوان، ما اجتمع العسكر والإخوان إلا ودفعت الشعوب الثمن، عشان كده تخلوا عنهم في محمد محمود واعتبروا النزول وقتها للتحرير وقتها جريمة، لكان الشباب الليبرالي الجميل واعتبروا نزول شباب ماسبيرو قدام مبنى الإذاعة والتلفزيون في مصر جريمة، وما شاركوش فيها، ودي الوقتِ جايين يتاجروا فيها حتى اللي نزلوا العباسية اللي هم ولاد حازم دول وإلا ما عرفش إيه السلفيين دول برضه الإخوان تنصلوا منهم وجايين دي الوقتِ يتاجروا بدمهم ثاني..

فيصل القاسم: أعطيتك وقت..

نبيل شرف الدين: دائما الشعوب والشباب المساكين يدفعوا الدم والإخوان تجني الحصاد..

فيصل القاسم: جميل جدا طيب خليني أسألك خليني أسألك..

نبيل شرف الدين: والإخوان تجني الحصاد، اسمعني بقى..

فيصل القاسم: طيب خليني يا نبيل خلص الوقت.

نبيل شرف الدين: انقلب العسكر، انقلب السحر على الساحر..

فيصل القاسم: كويس جدا كويس..

نبيل شرف الدين: انقلب العسكر على الإخوان..

فيصل القاسم: خليني أسأل..

نبيل شرف الدين: وحصل بينهما طلاق بائن.

فيصل القاسم: جميل جدا خليني أسألك..

نبيل شرف الدين: بينونة كبرى.

فيصل القاسم: طيب خليني أسألك بما أنه شفيق هو يتشدق ويقول..

نبيل شرف الدين: شفيق رجل مرحلة..

فيصل القاسم: يا أخي دقيقة، يقول أنه سيعيد، سيعيد الثورة إلى أصحابها طيب إذا كان رجلا ثائرا لماذا لا يتجرأ على النزول إلى ميدان التحرير؟

نبيل شرف الدين: مين قال لك..

فيصل القاسم: لماذا أجرى، لماذا أجرى مؤتمره الصحفي الأخير في منزله لا يتجرأ الخروج إلى الشعب..

نبيل شرف الدين: يا سيدي..

فيصل القاسم: هذا.

نبيل شرف الدين: أحرقوا له مقره..

فيصل القاسم: طيب إذا أحرقوا له مقره مرفوض إذن!

نبيل شرف الدين: يا دكتور مين الجماعة اللي أحرقوا مقره، أسأل مين الإخوان هم اللي حرقوا مقره دي أول حاجة، ثاني حاجة.

أحمد أبو بركة: يروح يقدم أمام القضاء، يقدم بلاغ بهذا ضد الإخوان..

نبيل شرف الدين: تقدموا بلاغات كثيرة ثاني حاجة استغلال منابر، استغلال منابر المساجد للترويج لمرشح رئاسي هذا خارج سلطة القانون وعيب..

فيصل القاسم: طيب ماشي.

نبيل شرف الدين: وحاجة ثاني بعدين بعد كده شفيق يتصرف كرجل دولة وليس رجل تنظيم سري ثم الأخ محمد مرسي العياط اللي هو المرشح بتاع الإخوان ضد شفيق الأخ محمد مرسي ده كان ضابط الاتصال بين أجهزة الأمن وعندي الدلائل والمستندات ومتصورة فيديو من مكتب حسن عبد الرحمن هو رئيس الأمن الوطني وأنا كصفحي عندي اتصالات..

فيصل القاسم: ماشي.

نبيل شرف الدين: وعندي..

فيصل القاسم: كنت ضابط أمني كبير، كنت ضابط أمن أنت معروف، ضابط أمن أنت نبيل..

نبيل شرف الدين: استقلت سنة 1997.

فيصل القاسم: ماشي ماشي.

نبيل شرف الدين: في بداية عهد حبيب العادلي..

فيصل القاسم: ماشي ماشي ماشي..

نبيل شرف الدين: وسبتها في عز مجدها..

فيصل القاسم: يا راجل..

نبيل شرف الدين: طائعا ومختارا سبتها..

فيصل القاسم: يا راجل.

نبيل شرف الدين: أمال إيه؟ سبتها طائعاً ومختاراً..

فيصل القاسم: طيب ماشي ماشي ماشي..

نبيل شرف الدين: سبتها بمزاجي.

فيصل القاسم: خليني أسألك..

نبيل شرف الدين: في أول عهد حبيب العادلي لأنه عارف إنه النظام ده ثانوي..

فيصل القاسم: خليني أسألك خليني أسألك خليني أسألك..

نبيل شرف الدين: عارف إن النظام ده..

فيصل القاسم: خليني أسألك..

نبيل شرف الدين: بدوب بالمصريين، أنا استقلت طائعا مختارا..

فيصل القاسم: يا زلمة طيب ماشي يا أخي أنا مواقف معك خليني أسألك..

أحمد أبو بركة: حبيب العادلي من الذي كان يحميه..

نبيل شرف الدين: حبيب العادلي هو اللي..

فيصل القاسم: دقيقة بس دقيقة بس دقيقة..

نبيل شرف الدين: أول رصاصة كانت على نظام مبارك كانت..

فيصل القاسم: يا نبيل يا نبيل خلينا نسأل خلينا نسأل أرجوك أرجوك.

نبيل شرف الدين: ثمانية عشر شفناهم في الشارع..

فيصل القاسم: استغفر الله..

نبيل شرف الدين: حد  يعرف حديث الغرف المغلقة..

فيصل القاسم: لأ طبعا..

نبيل شرف الدين: أنا عندي كثير عليه..

فيصل القاسم: ماشي ماشي رح أعمالك حلقة عليها..

نبيل شرف الدين: إن شاء الله..

حقيقة تمويل أحمد عز لحملة شفيق الانتخابية

فيصل القاسم: كيف ترد على الذين يقولون هل تعرف أحمد عز الفاسد المسجون الآن بتاع الحديد؟

نبيل شرف الدين: دا شخص تافه..

فيصل القاسم: أحمد عز أمين تنظيم الحزب الوطني المنحل ساهم بشكل كبير في حملة الفريق أحمد شفيق في رئاسة الجمهورية..

نبيل شرف الدين: كان حرر نفسه، كان عرف يحموا مقراتهم..

فيصل القاسم: وكلف قيادات سابقة في الحزب لدعمه ومساندته..

نبيل شرف الدين: كان عرفوا يحموا مقراتهم.

فيصل القاسم: يا أخي خليني كمل لدعمه ومساندته بدعوة أن نجاحه..

نبيل شرف الدين:  الحزب الوطني كان عرف يحمي مقراته..

فيصل القاسم: يا أخي زوجة عز، زوجة عز، زوجة عز نظمت..

نبيل شرف الدين: طليقته.

فيصل القاسم: طيب طلقته شاهيناز، شاهيناز النجار مالكة فندق النبيلة..

نبيل شرف الدين: أحمد عز..

فيصل القاسم: مؤتمرات لشفيق في الجيزة والقاهرة..

نبيل شرف الدين: يا سيدي الفاضل..

فيصل القاسم: يا سيدي كل الفاسدين من عهد مبارك..

نبيل شرف الدين: اسمعني بقى..

فيصل القاسم: يقودون يقودون يقودون يقودون جاوب.

نبيل شرف الدين: يا دكتور فيصل..

فيصل القاسم: جاوب، جاوب.

نبيل شرف الدين: الحزب الوطني لو كان يعرف يعمل حاجة كان عرف يحمي مقراته الحزب الوطني لحد دي الوقتِ مولع في قلب ميدان التحرير..

فيصل القاسم: طيب جميل خليني..

نبيل شرف الدين: ثانيا اسمعني خليني أكمل كلامي..

فيصل القاسم: تفضل.

نبيل شرف الدين: أنت بتديني فرصة وبتخطف مني الكلام.

فيصل القاسم: طيب.

نبيل شرف الدين: حرام عليك أنا جاي هنا أتجلد؟ الحاجة الثانية، الحاجة الثانية ثانيا أحمد عز ده كان عرف يحمي نفسه..

فيصل القاسم: جميل.

نبيل شرف الدين: ثالث حاجة.

فيصل القاسم: انتهى الوقت.

نبيل شرف الدين: شاهيناز النجار دي يا سيدي الفاضل كانت نائبة قبل ما تتجوز عز هذا البتاع الفكي التافه اللي ما لوش قيمة.

فيصل القاسم: أسألك أحمد أبو بركة، أحمد أبو بركة، هل يعقل..

نبيل شرف الدين: طول عمره كان..

فيصل القاسم: أحمد أبو بركة هل يمكن يقول لك الرجل غير صحيح أن أحمد عز هذا الفاسد التابع لمبارك هو الذي مول الحملة الانتخابية وكان بقدر يحمي نفسه وبعدين الحزب الوطني مقراته محروقة، كيف ترد خليه ياخد دوره..

أحمد أبو بركة: أحمد عز لم يكن بالأساس هو الأصل..

فيصل القاسم: الوقت يداهمنا ها..

أحمد أبو بركة: لكن الذي خلق فسده حسني مبارك وأحمد شفيق ومن ساندوه ودعموه ومنحوه الأراضي..

فيصل القاسم: كل الفاسدين يدعمون الآن يدعمون من؟

أحمد أبو بركة: كل الفاسدين الكل، أحمد شفيق.

فيصل القاسم: أيوه.

أحمد أبو بركة: كل الفاسدين وكل رجال الأعمال في السجون من رموز مبارك والذين يريدون ويحاولون العودة من جديد لاختطاف الدولة والشعب وتأسيس الاستبداد وعودة حكم، مبارك قعد ثلاثين سنة في الحكم هل بشعبية هل بحزب سياسي..

فيصل القاسم: لأ.

أحمد أبو بركة: هل بمشروعية، ما دام المؤسسة العسكرية التي تحميه، وهي تريد أن تأتي بشفيق اليوم وتعيد إنتاج نفس النظام بكل رموزه وأشكاله ولذلك رجال الأعمال المنتشرين أصحاب المصالح اللي أخذوا الأراضي بالمليارات ونهبوا أموال الشعب ومصوا دمائهم في كل مكان وفي كل صقيع أنا عندي ملفات..

إعادة إنتاج النظام السابق بوجوه جديدة

فيصل القاسم: يعني عشان إعادة إنتاج النظام السابق بوجوه جديدة..

أحمد أبو بركة: بكل تأكيد، بكل تأكيد وتبقى الحوارات مثارة، وتبقى الثروات منهوبة وتبقى الكرامة تحت الأقدام ونبقى مسخرة الشعوب ووو، وهزئ بعد أن كنا القائد والقلب، وكل مصري يفكر كيف سيخرج من مصر مهاجرا أو عاملا بناءا أو عالما دارسا كل عقولنا وكل مفكرينا وكل أفذاذ التخصصات في الطب وفي الفيزياء وفي الطبيعة وفي كل العلوم هاجروا لماذا هاجروا؟

فيصل القاسم: وتريد أن تقول أنه شفيق يريد أن يعيد الكرة معقول يا أخي، لا يستطيع لا يستطيع لا يملك.

أحمد أبو بركة: بص كل هذا نتاج الاستبداد..

نبيل شرف الدين: لن يسمح له.

فيصل القاسم: لن يسمح له.

أحمد أبو بركة: كل هذا نتاج الاستبداد وحينما يأتي شفيق لا يمكن إلا أن يمارس إلا الاستبداد الذي عبر عنه فيما قلت لك وفيما هو مسجل ومصور بلسانه، بلسانه وليس بلسان غيره، من يتحدث عمن ينقده من الإعلاميين ستقطع رقبته، من يتحدث عن أن عن أن من يتكلم في عهده مطالبا بحق احتجاجي سيسحق بالدبابة وبالمدفع هذا لا يمكن أن يتوقع منه إلا الاستبداد ثم الاستبداد ثم الاستبداد، والحكم العسكري في كل أصقاع الدنيا كما قلت لك في أول الحلقة، بالضبط، بالضبط، وإذا أردنا بقى أن ننتفض مرة أخرى ونثور فمصيرنا مصير سوريا أو مصير ليبيا..

فيصل القاسم: شو مصير ليبيا وسوريا شو هاي..

أحمد أبو بركة: سوريا المأساوي القتل المنظم وهدم البيوت وهتك عرض النساء وسحل للمواطنين وقتل المرضى في المستشفيات كل هذا وتقول ما هو مصير سوريا! الشعب السوري يئن ويقدم اليوم مئات الضحايا، من الضحايا، أليس بحكم مدعوم بنظام عسكري..

فيصل القاسم: طيب.

أحمد أبو بركة: هذا ما يريد إنتاجه في مصر مرة أخرى، أحمد شفيق..

فيصل القاسم: خليني أسألك سؤال، خليني أسألك سؤال، خليني أسألك سؤال..

نبيل شرف الدين: مصر ليست سوريا، سوريا تحكمها..

فيصل القاسم: يا أخي خليني أسألك سؤال خلص الوقت خليني أسألك..

نبيل شرف الدين: اسمها العلويين..

فيصل القاسم: خليني أسألك هناك من يقول في حال أعيد انتخاب شفيق فهذا يعني أنه تدمير لكل الثورات العربية الأخرى يعني الطواغيت العرب الآخرون والله الواحد صار بده يعتذر إلهم إذا برجعوا بنتخبوا شفيق، بعتذر إلهم..

نبيل شرف الدين: في هذه المرحلة الانتقالية الأخ محمود غزلان..

فيصل القاسم: معك نصف دقيقة نص دقيقة..

نبيل شرف الدين: محمد غزلان عضو مجلس الإرشاد بيقول إن الوحيد اللي يعبر عن الإسلام..

فيصل القاسم: انتهى الوقت.

نبيل شرف الدين: بيقول الوحيد هو محمد مرسي بينما محمد مرسي هيرجع للمرشد وإلا يرجع لخيرت الشاطر..

فيصل القاسم: جميل جدا.

نبيل شرف الدين: مين كفيله؟

فيصل القاسم: خليني أسألك، أسألك سؤال هناك من يقول أحد المشاركين في تويتر عيد الشمري يقول النظام المصري كالتنين الأسطوري كلما قطعت له رأسا ظهر له رأس جديد لهذا لا بد من مسك خنجر أو خنجر وضربه في القلب، ألا تعتقد أن هذا النظام يريد يعني بحاجة إلى ضربة في القلب وقطع الرؤوس لا يكفي..

أحمد أبو بركة: يا سيدي، يا سيدي، شفيق قال مع حافظ الميرازي في برنامجه لا سني ولا ظروفي تؤهلني للرئاسة إذن شفيق هو خيال مآته سيأتي ستارا للحكم العسكري من جديد، وستجني مصر حينما يأتي شفيق ما يجنيه الشعب السوري الآن أو ما يجنيه الشعب الليبي..

فيصل القاسم: يعني أيها المصريون، أيها المصريون ابشروا ابشروا بمصير السوريين..

أحمد أبو بركة: الشعب المصري شعب حر لن يفرط في الحرية لن يسمح بعودة شفيق ولا بحكم شفيق ولا بحكم عسكري مرة أخرى..

فيصل القاسم: نبيل نبيل..

نبيل شرف الدين: عارف الشعب المصري بقولوا عليه أنه مرشح للسجن إن هو نزل مكان خيرت الشاطر..

فيصل القاسم: نبيل، نبيل خليني نبيل، نبيل يعني باختصار فيما لو فاز شفيق فيما لو فاز شفيق فإن الشعب المصري سيواجه مصير السوريين الآن، السوريين..

نبيل شرف الدين: أبدا شفيق رجل دولة ورجل نظامي وليس عليه أي مأخذ بينما محمد مرسي، بينما محمد مرسي، أمال  محمد مرسي، مرشح السجن يا راجل، مرشح السجن لخيرت الشاطر..

أحمد أبو بركة: مرشح برنامج، مرشح مشروع نهضة..

فيصل القاسم: مشاهدينا الكرام يعطيكم العافية يعطيكم العافية. 

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة