مبررات تغير الفتوى ج3   
الأحد 1425/8/19 هـ - الموافق 3/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 12:37 (مكة المكرمة)، 9:37 (غرينتش)

مقدم الحلقة:

ماهر عبد الله

ضيف الحلقة:

يوسف القرضاوي: مفكر وداعية إسلامي

تاريخ الحلقة:

16/05/2004

- رأي الدين فيما حدث للرهينة الأميركي
- عوامل تُوجِب تغير الفتوى

- قيمة الاجتهاد في معرض النص

- تغير الفتوى بتغير أخلاق الناس

- مدى إمكانية دمج المذاهب الأربعة

ماهر عبد الله: بسم الله الرحمن الرحيم وسلام من الله عليكم وأهلا ومرحبا بكم في حلقة جديدة من برنامج الشريعة والحياة نواصل في هذه الحلقة موضوعنا الذي نتحدث فيه منذ أسبوعين أو يزيد عن جواز أو وجوب تغير الفتوى بتغير الزمان والمكان، ما تناقشنا فيه حتى الآن نقلنا من إمكانية التغيير إلى وجوبه كما تفضل العلامة الدكتور القرضاوي بحثنا في أشياء من التفاصيل والحيثيات التي تبرر شرعا وعقلا هذه الإمكانية وهذا الوجوب نواصل هذه المرة للحديث نرجو الله بتفصيل أكثر عن المعطيات والعوامل التي إن تغيرت يتغير بتغيرها الفتوى والحكم الشرعي المرتبط بها، كالعادة يسعدني أن يكون معي فضيلة العلامة الدكتور القرضاوي سيدي أهلا وسهلا مجددا بك.

يوسف القرضاوي: أهلا بك يا أخ ماهر.

رأي الدين فيما حدث للرهينة الأميركي

ماهر عبد الله: الحقيقة بس قبل الدخول في الموضوع كثير من الشباب اتصلوا من داخل المحطة وخارج المحطة طالبين منك تعليق بسيط على قصة الذبح للرهينة باختصار شديد جدا هل ما جرى إسلامي أم غير إسلامي؟

يوسف القرضاوي: بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله والصلاة والسلام على سيدنا رسول الله وعلى آله وصحبه ومن اتبع هداه وبعد فقبل أن أعلق على هذا السؤال أود أن أحيي أخوتنا وأخواتنا وأبناءنا وبناتنا في فلسطين الذين يعانون ما يعانون من هذا البطش والجبروت الصهيوني الذي يلاقونه كل يوم يقتل منهم ويذبّح من يذبّح من الرجال والنساء والكبار والصغار ويدمر المنازل على أهلها بما فيها من أثاث ومتاع وأسباب للحياة مائة وسبعة عشرة منزلا دمرت خلال هذه الأيام القليلة ومئات المنازل على القائمة ويشكو بعض الناس إلى المحكمة الإسرائيلية فالمحكمة الإسرائيلية لا يتوقع منها أن تسمع لشكواهم أو ترفع عنهم المظلمة بل هي قررت أن للجيش أن يفعل ما يشاء ولضروراته الحربية إلى آخره، إخوتنا هؤلاء نشد على أيديهم وهم يقدمون التضحيات في كل يوم ويقدمون روائع البطولات ويثبتون أن هذا الشعب لا يمكن أن يموت مهما حاول الصهاينة ومن وراء الصهاينة الذين يمدونهم بالمال والسلاح مهما حاولوا أن يركعوا هذا الشعب وأن يذلوه فإن هذا الشعب لن يركع إلا لربه ولن تتعفر جبهته إلا لله تعالى ساجدا نحي أخوتنا في فلسطين وندعو الله تعالى أن يثبت أقدامهم وأن يرد كيد أعدائهم في نحورهم ويعيد سهامهم المسمومة إلى صدورهم وأن يفتح لهم فتحا مبينا ويهديهم صراطا مستقيما وينصرهم نصرا عزيزا ونحي أيضا إخوتنا في العراق إخوتنا الصامدين الصابرين المصابرين المرابطين الذين يقفون في مواجهة الاحتلال الأميركي الذي دخل هذا البلد ظلما بدون مبرر، زعم أن هناك أسلحة للدمار الشامل ولم يجد هذه الأسلحة وهناك من يملك الأسلحة الدمار الشامل ولم يقولوا له شيئا هذا الشعب الذي ظلم مرتين ظلم في عهد الطغيان وظلم في عهد الاحتلال الأميركي الذي زعم أنه جاء لينشر الحرية وينشر الديمقراطية فما رأيناه نشر إلا الفساد والخراب والدمار والموت والهلاك ونشر الفضائح التي رأيناها التي يندى لها جبين أي إنسان التي تقزز النفس الإنسان لا يستطيع أن ينظر إلى هذه المناظر وليست هذه المناظر كل ما وقع فليس كل ما وقع صور وليس كل ما صور نشر هذه أحداث يعني تدمغ هؤلاء بالفساد الأخلاقي والنتن والعبث بكرامات الناس وحريات الإنسان وحرمات الإنسان يعني نقف مع إخواننا في العراق في هذه المحنة التي رأيناها والتي

معاملة قوات الاحتلال الوحشية للأسرى والمساجين العراقيين خلت من كل معنى أخلاقي وإنساني وما حدث للرهينة الأميركي رد فعل لهذه الأعمال الوحشية
عومل فيها الأسرى والمسجونون بهذه الطريقة الوحشية البشعة التي خلت من كل معنى أخلاقي ومن كل معنى إنساني فهذا ما أحببت أن أقوله قبل أن أجيب على هذا، فالواقع أن الذي حدث هو رد فعل لهذه الأعمال الوحشية يعني لو سؤلنا عن هذا في وقت آخر لكان لنا جواب ولكن هؤلاء يعني ماذا يستطيعون أن يفعلوا أمام هذه الوحشية المخيفة والمروعة والتي لا تعقل ولا تقبل ولا تتصور فنحن نقول الإسلام يأمر بالأسارى خيرا النبي عليه الصلاة والسلام في غزوة بدر حينما أسر سبعين من القرشيين الذين طالما عذبوا المسلمين وآذوهم يعني ثلاثة عشر عاما في مكة ثم جاؤوا يتحدونهم في عقر دارهم ويغزونهم سبعون من هؤلاء كانوا أسرى فقال النبي صلى الله عليه وسلم استوصوا بالأسارى خيرا استوصوا بالأسارى خيرا وهذا جعل الصحابة يخصونهم بأفضل الطعام يعني يأخذون الطعام الأدنى لهم والطعام الأفضل للأسارى يقولون وصية رسول الله صلى الله عليه وسلم والقرآن يقول { يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُل لِّمَن فِي أَيْدِيكُم مِّنَ الأَسْرَى إن يَعْلَمِ اللَّهُ فِي قُلُوبِكُمْ خَيْراً يُؤْتِكُمْ خَيْراً مِّمَّا أُخِذَ مِنكُمْ } يعني أمره أن يتلطف معهم في الكلام ويبشرهم ويعدهم بالخير في المستقبل ويقول القرآن { ويُطْعِمُونَ الطَّعَامَ عَلَى حُبِّهِ مِسْكِيناً ويَتِيماً وأَسِيراً إنَّمَا نُطْعِمُكُمْ لِوَجْهِ اللَّهِ لا نُرِيدُ مِنكُمْ جَزَاءً ولا شُكُوراً } القرآن يقول {إذا لقيتم الذين كفروا فضرب الرقاب} عند اللقاء في الحرب أضربوا واقتلوا {فإذا أثخنتموهم} يعني أضعفتموهم وكسرتم شوكتهم {فَشُدُّوا الوَثَاقَ} يعني ليس باب القتل مفتوحا إلى الأبد لا حينما تنكسر شوكتهم ابدؤوا في الأسر وكفوا عن القتل فشدوا الوثاق فإما بعد الأسر { فَإمَّا مَناً بَعْدُ وإمَّا فِدَاءً حَتَّى تَضَعَ الحَرْبُ أَوْزَارَهَا} إما.. فالقرآن ذكر خصلتين مع.. بالنسبة للأسير المن والفداء المن عليه لوجه الله تحبيباً له في الإسلام أو فداء إما يدفع مال أو أسير بأسير أو أسير بأسيرين أو حسب المصلحة في هذا السنة أثبتت أنه يجوز قتل بعض الأسرى لأن النبي عليه الصلاة والسلام قال فيه أسرى ولو تعلقوا بأستار الكعبة عقبة بن أبي معيط وفلان الذين طالما آذوا رسول الله وأصحابه وفعلوا بهم الأفاعيل في العهد المكي قال لا تتركوا هؤلاء هذا الذين نسميهم في عصرنا مجرمي الحرب وأيضا من الأسرى الذين لا ينبغي التساهل معهم الجواسيس الذين يعملون لحساب العدو فهؤلاء خطر فلذلك لو كان هذا الأسير من الجواسيس له موقف آخر أما إذا كان يعني شخصا عاديا فينبغي أن نتعامل معه حسن التعامل مع الأسرى بصفة عامة سواء هؤلاء أو الأسرى الإيطاليين أو غيرهم حسن التعامل مطلوب من المسلمين.

ماهر عبد الله: طب أسمح لي بالتوقف قليلا نواصل بعد هذا الفاصل القصير إلى أن نتوقف للحظات ثم نواصل هذا الحوار فابقوا معنا.

[فاصل إعلاني]

ماهر عبد الله: مرحبا بكم مجددا في هذه الحلقة من برنامج الشريعة والحياة والتي نتحدث فيها عن موجبات تغير الفتوى بتغير الظروف والزمان والمكان سيدي ما تحدثت عنه هو الأصل وكأني فهمت من كلامك أن ما وقع لهذا الرجل كان له مبررات للخروج عن هذا الأصل.

يوسف القرضاوي: أنا أقول الجو العام يؤثر في السلوك لا تستطيع أن تعزل سلوك الإنسان عن الجو فإذا كان الإسلام يوصي بالأسارى خيرا هناك من يجيز قتل الأسير لأسباب معينة فهذا الجو جعل هؤلاء يأخذون بذلك الرأي ويقولون وإن كان يعني طريقة الذبح هذه طريقة ليس لها يعني مبرر في عصرنا ولكن ما رأيناه من الصور التي نشرت وأذيعت في العالم هذا جعل الأعصاب تتوتر وجعل الناس كلها تنظر إلى الأمر نظرة أخرى فلابد أن ننظر إلى الموضوع في هذه الزاوية أو من هذه الزاوية ونضعه في هذا الإطار.

عوامل تُوجِب تغير الفتوى

ماهر عبد الله: طيب لو انتقلنا لموضوعنا في المرة الماضية تحدثت عن عشر موجبات لتغير الفتوى ليس بالضرورة أن تجتمع كلها لو تحدثنا عنها واحدا، واحدا من أين تريد أن تبدأ باعتقادك ما هو العامل الأهم الذي يوجب أو يجيز أو قد يضطر الفقيه لإعادة النظر في فتواه.


لتغير الفتوى يجب تغير القدرات والأعراف والأوضاع والأخلاق، والأهم تغير المعلومات قد تكون ناقصة فتزيد وقد تكون خاطئة فنصححها سواء كانت معلومات دينية أو معلومات دنيوية
يوسف القرضاوي: ليس هناك عامل يعني أعتبره يعني أهم وإن كنت أرى أنه عملية تغير المعلومات قولنا هي من ضمن الموجبات لتغير الفتوى لتغير المعلومات وتغير الحاجات وتغير القدرات وتغير الأعراف وتغير الأوضاع وتغير الأخلاق يعني كل هذه من الموجبات لتغير الفتوى إنما لعل من الموضوع المهم جدا هو تغير المعلومات، المعلومات قد تكون ناقصة فتزيد وقد تتصحح المعلومات قد تكون المعلومة خاطئة فنصححها هذا يعني سواء كانت معلومات دينية أو معلومات دنيوية معلومات دينية أزداد تفقه المرء في الموضوع وعلم ما لم يكن يعلم فبهذا يغير فتواه وهذا حدث للأقدمين يعني أصحاب أبي حنيفة أبو يوسف ومحمد وزفر الذين عاشوا بعد أبي حنيفة غيروا كثيرا من الأحكام وخالفوا إمامهم في نحو الثلثي من المذهب وكان من أسباب هذا التغير اختلاف الزمان أحيانا وتغير المعلومات يعني ذهب أبو يوسف إلى المدينة وسمع من الأمام مالك وروى من الأحاديث ما لم يروه أمامه أبو حنيفة فغير رأيه كان يقول عن الصاع أنه يعني خمس أنه ثمانية أرطال ولما ذهب إلى المدينة مالك قال له لا الصاع خمسة أرطال وثلث فقط وأوريك الصاعان يا فلان هات الصاع يا فلان، يا فلان الصيعان التي كانوا يؤدون بها صدقة الفطر في عهد النبي صلى الله عليه وسلم وتوارثوها فغير أبو يوسف رأيه وقال لو رأى صاحبي ما رأيت لقال بمثل ما قلت هنا تغير العلم يؤدي إلى من أسباب تغيير الأمام الشافعي مذهبه في مصر عن مذهبه في العراق أنه في مصر سمع أحاديث لم يكن سمعها تغيرت تغير العلم عنده فغير يعني كثيرا من أحكامه في المذهب وأصبح هذا يسمى المذهب القديم والمذهب الجديد نحن نفعل هذا أنا أضرب لك مثلا عندنا في المجلس الأوروبي للإفتاء والبحوث تبنينا أحكاما جديدة مثلا قضية ميراث المسلم من غير المسلم جاءتنا أسئلة من مسلمين في بريطانيا وألمانيا وكثير من البلاد الأوروبية يسلم الإنسان وأبوه أو أمه بقي على دينه ثم يموت الأب أو ألأم هل يرثه أو لا يرثه يعني وقالوا لماذا نترك هذه الأموال كان الرأي السائد اللي حفظناه في أحكام المواريث من الصغر أنه لا توارث بين أهل ملتين يعني الخلاف الديني مانع من موانع الميراث ولا يرث المسلم الكافر ولا الكافر المسلم ولكن لما توسعنا وجدنا أن هناك من الصحابة يعني سيدنا معاذ بن جبل ومعاوية بن أبي سفيان ومن الصحابة سعيد بن المسيب ومسروق ويحيي بن يعمر وجماعة من بعدهم قالوا بأن المسلم يمكن أن يرث الكافر ورووا في هذا الحديث أن ضعفه بعض العلماء ورجح هذا المذهب الشيخ الإسلامي أبن تيمية والأمام بن القيم ورجحوا هذا طيب لماذا لا نأخذ هذا بدل المسلم ما يترك تركته حتى لو قال لأبوه أنا لن أرثك يعني يزعل منه يعني يقول له لا يعني فيخذها يا أخي خذها على إنها وصية خذها على إنها.. فتغير المعلومات جعلنا أيضا.. إسلام المرأة وزجها باقي على دينه كانت الفتوى السائدة التي أفتي بها عشرات السنين أن يفرق بينهما ولا يمكن أن تبقى مسلمة تحت كافر وبعدين بيطول الزمن وجدنا الأمام أبن القيم يقول في كتاب أحكام الذمة أهل الذمة في المسألة تسعة أقوال وسرد هذه الأقوال ومنها عن عمر رضي الله عنه أنها تخير بين البقاء معه أو تركه وأن سيدنا علي قال هو أحق ببضعها وأن الزهري وغيره قال هما على نكاحهما ما لم يفرق بينهما سلطان يعني وجدنا وبعدين بالبحث وجد أخونا وصديقنا معنا في المجلس الأوروبي للإفتاء الشيخ عبد الله الجديع يعني درس دراسة موسعة وظل أكثر من سنتين يبحث في الموضوع وصل إلى ثلاثة عشر قولا ووجد هذه الأقوال مؤيدة هذه المعلومات لما تغيرت غيرنا الفتوى دي المعلومات الدينية الفقهية فيه معلومات دنيوية أحيانا.

ماهر عبد الله: خلينا في الفقهية ولو أنه الوقت أدركنا يعني بعض الناس قد تظن أنه قد تبحثون فقط عن أدلة تستأنسون بها لكن هل هذه الأدلة معتبرة شرعا أو لا هي مجرد أقوال؟ عندما تقول وجد فيها ثلاثة عشر قولا هل هي ثلاثة عشر قولا يعني معتبرة؟

يوسف القرضاوي: لا وجدنا في هذه الأقوال الثلاثة عشر أقوالا معتبرة يعني فلذلك قلنا بها لكن رجحها أبن تيميه باعتبارات وأدلة يعني..

ماهر عبد الله: خلينا نناقشها بالتفصيل بعد الموجز نتوقف لدقائق مع موجز لآخر وأهم الأنباء ثم نعود لمواصلة هذا الحوار فأبقوا معنا.

[موجز الأنباء]

ماهر عبد الله: مرحبا بكم مجددا في هذه الحلقة من برنامج الشريعة والحياة والتي نتحاور فيها مع فضيلة العلامة الدكتور القرضاوي حول وجوب تغير الفتوى بتغير الزمان والمكان والكثير من المعطيات الأخرى التي تتدخل في الموضوع بإمكانكم المشاركة معنا في هذا البرنامج معنا بعد قليل إما على رقم الهاتف 4888873 أو على رقم الفاكس 4890865 أو على الصفحة الرئيسية للجزيرة نت على العنوان التالي www.aljazeera.net، سيدي هل هي مجرد يعني عملية بحث عن أقوال سابقة أم هي البحث عن أقوال سابقة معتبرة ومدعمة بأدلة شرعية من المصادر الشرعية التقليدية التي تعطي الدليل قيمته.


لا مجال للاجتهاد في حال وجود نص قاطع أو إجماع من كافة المذاهب
يوسف القرضاوي: بسم الله الرحمن الرحيم هو لا شك أن مما يقف أمام المجتهد هو يحول بينه وبين إهمال عقله في الاجتهاد أمران أساسيان أن يوجد في المسألة نص قاطع فلا مجال للاجتهاد أن يوجد فيها إجماع فلا مجال للاجتهاد هناك مسائل أجمعت عليها المذاهب الأربعة، هنا يقف الإنسان أمامها فلا يستطيع أن يقول شيء إذا وجد أن هناك في غير المذاهب الأربعة متسعا خصوصا إذا كان هناك تسعة أقوال يعني في يعني ليس قولا ولا واحدا أو ثلاثة عشر أصبح يعني الأمر ليس فيه إجماع وقال به أناس معتبرون قال به من الصحابة مثل عمر ومثل علي وهما من فقهاء الصحابة الكبار فهذا يدل على إن المسألة فيها متسع للاجتهاد وللاختيار والترجيح وأي مجتهد لابد أن يجتهد على وفق الأصول الشرعية ليس على اتباع الهوى أو اتباع الأسهل أو الأخف لا نحن نقول المفروض أن يتبع المجتهد أرجح الأقوال دليلا وأهداها سبيلا ومن أدلة الرجحان أن يكون القول أليق بتحقيق مخاصم الشرع ومصالح الخلق هذا مما يرجح القول إنه هذا يحقق مصلحة ويدرأ مفسدة ولا يعارض نصا قطعيا ولا قاعدة شرعية فمن أجل هذا تكون السعة في الأقوال والمعرفة بأقوال جديدة من موجبات تغير فقه العالم وفتواه.

ماهر عبد الله: طب إذا كنا نتحدث عن أن الاجتهاد أصلا هو عملية أقصى بذل أقصى جهد فيعني أليس هذا مؤشر على أنه لم يكن قد وقع بل أقصى الجهد في العملية الأولى قبل وصول هذه العملية؟

يوسف القرضاوي: آه هذا دليل على أنه لم يكن قد وقع بذل أقصى الجهد والإنسان لا يدعي إنه استقصى كل شيء يعني يظل الإنسان يطلب العلم {وقُل رَّبِّ زِدْنِي عِلْماً} وليس هناك أحد يقول أنا انتهيت العلم كله وخلاص لا العلم بحر عميق وواسع ومهما بلغ الإنسان منه سيظل يشعر بأنه ينقصه الكثير من العلم والله تعالى يقول {ومَا أُوتِيتُم مِّنَ العِلْمِ إلاَّ قَلِيلاً} الإمام الشافعي له يعني شعر جميل يقول فيه

كلما أدبني الدهر : أراني نقص عقلي

أو أراني ازددت علما : زادني علما بجهلي

كلما ازداد علم يعرف أنه يجهل الكثير فهذا باب مفتوح ولا يمكن أن يغلق.

ماهر عبد الله: قبل الانتقال إلى المعلومات الدنيوية التي يمكن أن تتغير في معرض الاستدلال ذكرت أنه وجود النص القاطع يغلق الباب على الاجتهاد سؤلنا في الحلقة الماضية والحلقة التي سبقتها عندما كنت موجودا عن ما هو المقصود بعبارة الاجتهاد في معرض النص؟ يعني البعض يغلق الباب تماما أنت تفضلت بأنه إذا كان هناك نص قاطع فنصوص القرآنية..

يوسف القرضاوي: هو كلمة النص لها معنى أصولي ولها معنى عام أحيانا يراد بكلمة النص يعني الآية أو الحديث التي يأتي النص عليها في الكتاب أو السنة وأحيانا بالمعنى الأصولي وهو كلمة النص أي اللفظ الدال على معناه بالقطع أو ما يشبه الإيه القطع فهذا يعني لا إذا وجد لا معنى للاجتهاد وعلى كل حال حتى كلمة لا اجتهاد مع النص أي لا اجتهاد في معارضة النص ولكن ليبقى الاجتهاد في فهم النص في هل هذا النص قابل لأن يخصص لأنه عام قابل لأن يقيد لأنه مطلق قابل لأن ينظر إليه في ضوء أمور جديدة وأشياء جدت تقتضي تغيير الفتوى كما نقول نحن..

قيمة الاجتهاد في معرض النص

ماهر عبد الله: خلينا نسألك يعني هل.. يعني ما أفهمه أنا من هذا الكلام إنه القصة شكلية في تعريف الاجتهاد في معرض قابلا لن يخصص أو يقيد أو قابل حتى للإلغاء ولو تعطيل الحكم ولو لفترة بسيطة كما فعل عمر بن الخطاب في عام المجاعة ما هي قيمة الاجتهاد في معرض النص إذا؟

يوسف القرضاوي: الاجتهاد كما قلت في فهم النص يعني سيدنا عمر يعني حينما اجتهد في إيقاف العام حد المجاعة هو لم يوقف النص.

ماهر عبد الله: نعم.

يوسف القرضاوي: ولكن اجتهد في إنه الشرع حينما أمر بقطع يد السارق أراد السارق الذي يحاول أن يأخذ مال غيره وأن يعني بدون أن يكسب أن تكد يمينه وأن يعرق جبينه إنما إذا كان يسرق من حاجة فكما هو المفهوم بالنسبة لعام المجاعة العامة هنا يسرق من حاجة فهذه شبهة توقف العمل بالحد يعني لأن المفروض الحدود تدرأ بالشبهات فوجود المجاعة العامة تعتبر شبهة عامة تسقط الحد أو تمنع إيجاب الحد يعني الحد لم يجب في الحقيقة يعني هو مش وجب الحد وأوقفه، الحد لم يجب أساسا.

ماهر عبد الله: نعم يعني إذا العبارة ليست بنص يعني كما تبدي.. كما تبدو من ظاهرها إنه باب الاجتهاد مغلق مع وجود نص قاطع.

يوسف القرضاوي: لا هو لأن كما قلت النص القاطع باب الاجتهاد مغلق أمامه إذا كان قطعيا في ثبوته قطعيا في دلالته.

ماهر عبد الله: دلالته.

يوسف القرضاوي: إنما إذا كان محتملا في الثبوت محتملا في الدلالة محتملا يبدو معه شيء آخر فهنا باب الاجتهاد لا يغلق أبدا.

ماهر عبد الله: طب اسمح قليلا بس بعض الأخوة اتصلوا مبكرين نسمع من الأخ يوسف البنا من أميركا أخ يوسف اتفضل.

يوسف البنا- أميركا: نعم مرحبا أخي ماهر وأقدم تحياتي للدكتور الفاضل القرضاوي.

ماهر عبد الله: حياك الله سيدي.

يوسف البنا: أنا بعتقد اتصلت أكثر من مرة وأنا مسيحي الأصل بس أحترم الدين الإسلامي لأنه دين حنيف.

يوسف القرضاوي: أشكرك يا أخ.

يوسف البنا: بس أريد أقول للدكتور الشيخ القرضاوي أنه في أيام كنت طفل أنا عمري 55 سنة أنا بس أيام ما كنت بالدراسة كان أستاذ الدين يطلب من الغير المسلمين إذا ما يحبون يكون في درس ديني يخرجون بالعراق هذا عندنا الله يرحمه إبراهيم الفرنشي كان أستاذ الدين منا كان يتحدث عن الكفار القصد بالكفار أنه الوثنيين اللي كانوا يعبدون الأصنام فما كان يقصد الرسول عليه الصلاة والسلام بالكفار أنه اللي عندهم دين كالدين المسيحي أو الدين اليهودي لأنه هادول يعتبرون يعبدون الله سبحانه وتعالى الشيء، الثاني أود أن أقول للدكتور الشيخ الفاضل أنه يجب علينا إحنا كدول يعني يعتبرونا العالم الغربي متخلفين يجب على رجال الدين مالتنا أن ينوروا شعبنا يثقفوهم أنه ما نأتي بآيات في القرآن أنه تدل على السماحة على المحبة على حب الآخرين ولكن للأسف بعض علمائنا الدينيين يعني يأتون بفيما موجود أيام الرسول عليه الصلاة والسلام أيام الحروب الوثنيين أنه كل قتل وحروب وكذا فهذا رأيي أنا وأطلب من..

ماهر عبد الله [مقاطعاً]: طيب أخ يوسف يعني مشكور جدا على مداخلتك رغم إنها خارجة شوية عن موضوعنا لكن إن شاء الله تسمع من الشيخ تعليق عليها وهذه مناسبة يعني أتذكر الأخوة أن نحصر النقاش أرجوكم أن نحصر النقاش في موضوع الحلقة.

يوسف القرضاوي: طب أنا يعني اسمح لي حتى لا ننسى الموضوع يعني وإن كان هذا خارج الموضوع وأنا أرجو الأخوة أن يحترموا يعني الموضوع الذي نتحدث فيه لأنه الوقت لا يتسع وإذا خرج هذا مرة وهذا مرة يعني انتهى الموضوع دون أن نشرحه ونؤدي له حقه كما ينبغي، أود أن أقول للأخ كلمة كافر لها عدة معاني منها الكافر الملحد الذي لا يؤمن بأي دين ومنها الكافر المشرك الذي يعبد الأوثان ومنها الكافر بدين الإسلام يعني هو ليس ملحدا ولا ولكنه لا يؤمن برسالة محمد وهذا ينطبق على اليهود والنصارى هم كفار برسالة محمد وهذا من حقهم يعني واحد ليس مقتنع بهذا الدين لا نجبره فهو كافر بهذا المعنى إنه لا يؤمن بأن محمدا رسول الله وأن القرآن كتاب الله فهؤلاء هم الذين جاء فيهم {لَمْ يَكُنِ الَذِينَ كَفَرُوا مِنْ أَهْلِ الكِتَابِ والْمُشْرِكِينَ مُنفَكِّينَ حَتَّى تَأْتِيَهُمُ البَيِّنَةُ} فدول الذين كفروا أي كفروا بأهل برسالة محمد فهذا لا حرج يعني فيه أما الذي يأتي بآيات يعني ترفض التسامح وترفض الحوار مع الآخرين وتريد أن تقاتل العالم كله فهذا لم يفهم القرآن كما ينبغي ولم يفهم هذا الدين ورسالته في الحياة فالقرآن يدعو إلى الحوار {وجَادِلْهُم بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ} ويدعو إلى التسامح مع الآخرين {لا يَنْهَاكُمُ اللَّهُ عَنِ الَذِينَ لَمْ يُقَاتِلُوكُمْ فِي الدِينِ ولَمْ يُخْرِجُوكُم مِّن دِيَارِكُمْ أَن تَبَرُّوهُمْ وتُقْسِطُوا إلَيْهِمْ إنَّ اللَّهَ يُحِبُّ المُقْسِطِينَ}.

ماهر عبد الله: طيب اسمحوا لي بس أن أستغل الفرصة إنه نذكر مرة أخرى بضرورة أن نبقى في موضوع هذه الحلقة إحنا غطينا نصف نقطة من عشرة والوقت بدأ يدركنا نسمع من الأخ مبارك البدري من عمان أخ مبارك اتفضل.

مبارك البدري: السلام عليكم.

ماهر عبد الله: عليكم من السلام ورحمة الله.

مبارك البدري: حياك الله نرحب بفضيلة الدكتور.

يوسف القرضاوي: حياك الله يا أخي.

مبارك البدري: بس السؤال هو هل هناك في أمور الدينية يعني لا تتغير فيها الفتوى بتغير الزمان وكذلك الآن شكرا أخي.

ماهر عبد الله: طيب نشكر جدا أخ مبارك ويا ريت تكون الأسئلة مختصرة بهذه الطريقة نسمع من الأخ أبو عمر راشد من السعودية أخ أبو عمر اتفضل.

أبو عمر راشد: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

ماهر عبد الله:عليكم من السلام ورحمة الله.

أبو عمر راشد: فضيلة الشيخ هل سنن الخلفاء الراشدين مثلما قال عمر رضي الله عنه عندما جاء لصلاة التراويح في المساجد وعثمان عندما جاء للآذان أذانين يعتبر اجتهاد علماء أم سنن من سنن الرسول صلى الله عليه وسلم؟

ماهر عبد الله: طيب نشكرك جدا أخ عمر سيدي قبل الإجابة عليهم التغيرات الدينية تغير المعلومات الدينية بما تفضلت به كان في جانب زاد العلم الشرعي فتحت.. ما الذي يمكن أن يتغير في الجانب الدنيوي وهو مهم في عملية الفتوى ولأنه استجابة أساسا لحاجة الدنيوية؟


تتغير المعلومات الدنيوية وقد اتخذت بها أحكام مثال على ذلك التدخين فقد اختلف العلماء في شأنه وتم الاتفاق على أنه إذا قال الطبيب إنه ضار وجب على العالم أن يقول إنه حرام
يوسف القرضاوي: يعني كثير ما تتغير المعلومات الدنيوية وهذه المعلومات كنا بنينا عليها أحكاما فينبغي أن نغير الأحكام مثلا أضرب لك مثل ظهر الدخان يعني من حوالي من أكثر من أربعمائة سنة وعندما ظهر التبغ هذا أو التتن أو السجاير أو التدخين أو هذه الأشياء اختلف العلماء في شأنها اختلافا كبير فمنهم من قال بإباحتها ومنهم من قال بكراهيتها ومنهم من قال بتحريمها ومنهم من قال تعرض له الأحكام الخمسة يعني قد يكون حراما وقد يكون حلالا وقد يكون مستحبا وقد يكون واجبا يعني حتى هذا ولم يتبين لهم ما في التدخين من أضرار محققة ولو تبين لهم هذا لغيروا رأيهم نحن تبين لنا أصبح العالم كله يؤكد ما في هذا التدخين من أضرار على البدن وعلى الصدر وعلى الرئتين ويسبب أنواعا من السرطان ويسبب في موت الملايين فضلا عن أضراره المالية الأخرى وأضراره النفسية ليجعل الإنسان عبدا له فلما تبين لنا هذا ينبغي ألا نقول لا دا تعتريه الأحكام الخمسة لأنه إذا قال الطبيب هذا ضار وجب على العالم أن يقول هذا حرام لأنه لا يمكن أن نفتي للناس بأن يتناولوا ما يضرهم كل ما يضر الإنسان ولو كان حتى بيخده مجانا طين بياكله يضر به حرام عليه أن يتناوله لأنه يقتل نفسه بالتدريج والله تعالى يقول {ولا تَقْتُلُوا أَنفُسَكُمْ إنَّ اللَّهَ كَانَ بِكُمْ رَحِيما} والنبي صلى الله عليه وسلم يقول "لا ضرر ولا ضرار" لا ينبغي الإنسان أن يضر نفسه ولا أن يضار غيره فالآن بعد ظهور أضرار التدخين في العالم كله وأصبحوا حتى يلزمون الشركات بإنه يعني يقول على الإعلان التدخين ضار بالصحة يعني وهكذا فهذا مثل، مثل آخر أضرب لك مثلا في الفقه الإسلامي هناك من قال الحمل يبقى في بطن أمه سنتين مع هذا المذهب الإمام أبي حنيفة وسمع هذا الإمام مالك فأنكر هذا قال سنتين لا يبقى الحمل في بطن أمه أكثر من سنتين قال من يقول هذا هذه جارتنا امرأة محمد بن عجلان وهي امرأة صدق وزوجها رجل صدق حملت ثلاثة أبطن كل بطن منها أربع سنوات هكذا يقول الإمام مالك باستقراء يعني في زمنه إنه المرأة ممكن تبقى أربع سنوات هذا عصرنا فسر لنا هذه القضية بأن هذا هناك شيئا اسمه الحمل الكاذب إن المرأة قد تحمل حملا كاذبا يعني ليس في بطنها شيء ولكن تشعر بكل أعراض الحمل الغثيان والوحم والألم وحركة في البطن وانتفاخ والحقيقة ليس في بطنها شيء وقد يظل هذا سنتين وثلاثة ثم في آخر المدة تحمل حملا صادقا وتلد وهما شايفنها عدة سنوات هكذا فيقول لك المرأة بقالها أربع سنين في بطنها هذا ممكن أن يحدث فلما جاء الطب الحديث وذكر لنا أعراض هذا الحمل استطعنا أن نفسر ما يقول لا نكذّب الإمام مالك ليس لن يكذب مثل هذا الإمام ولن نكذّب هذه الوقائع ولكن هكذا نفسره فنحن الآن لا نقر بإن الحمل يبقى في البطن أربع سنوات بعضهم قال خمسة وستة وسبعة مع إن القرآن يقول {وحَمْلُهُ وفِصَالُهُ ثَلاثُونَ شَهْراً} الحمل والفصال الاثنين ثلاثين شهر فإزاي يبقى الحمل ثلاثين شهر والحمل يقعد أربع سنين وخمس سنين فلهذا أخذ القانون المصري بإن أقصى مدة الحمل سنة وهو رأي بن عبد الحكم من المالكية.

ماهر عبد الله: طيب هذا على تغير المعلومات ما هي الظروف الأخرى التي..


الإنسان تتغير حاجاته من وقت لآخر وعلى العلماء أن يضعوا في اعتبارهم هذه الحاجات التي يجب أن تكون فاضلة
يوسف القرضاوي: هناك تغير الحاجات الإنسان تتغير حاجاته من وقت لآخر يعني العلماء يقولون يعني مسألة الحاجات الأصلية الزكاة يعني يجب أن تكون فاضلة عن الحاجات الأصلية للإنسان طب الحاجات الأصلية أقول لك مثلا الحاجات في المجتمع الخليجي إنه الثلاجة أصبحت من الحاجات الأصلية من يستطيع أن يعيش أو المكيف في هذا الجو الخانق فلم تكن هذه الأشياء حاجات أصلية في الزمن الماضي أيضا مطلوبة هذا بالنسبة للإنسان لما تيجي تحكم على إنسان وعمدين لبعض الناس فبتأخذ منه وتترك له الحوائج الأصلية فالحوائج الأصلية هنا تتغير أقول لك أيضا مثل آخر ذكره الفقهاء الإمام ابن أبي زيد القيرواني من أئمة المالكية وصاحب الرسالة المشهورة اسمها رسالة ابن أبي زيد شرحها الشراح في المذهب المالكي ابن أبي زيد كان يقتني كلبا للحراسة فبعض العلماء ذهبوا إليه ووجدوا عنده هذا الكلب وكان على عادة الأشراف يسكنون الأطراف يعني خارج المدينة احتاج إلى كلب للحراسة فقالوا له كيف تقتني كلبا ومالك يكره ذلك؟.. فقال لهم لو كان مالك في زماننا لاتخاذ أسدا ضاريا مش بس كلب يحرسه، كان يجيب أسد يحرسه معناها أنه الحاجات تتغير بتغير الزمان أيضا تغير القدرات.. الناس أصبحت في عصرنا عندها قدرة أكثر مما كانت لأن العلم الحديث أعطى الإنسان قدرات هائلة الثورات العلمية السبعة قدرة يعني الثورة التكنولوجية والثورة البيولوجية والثورة الفضائية والثورة النووية والثورة المعلوماتية وثورة الاتصالات كل هذه أعطت الإنسان قدرة لم تكن له من قبل وهذه لها تأثيرها في الأحكام أضرب لك مثل كان العلماء يعني قديما يقولون المرأة يجب أن تتبع زوجها حيث ما ذهب ثم غيروا هذا لأنه وجدوا الناس تغيرت أخلاقهم وأصبح بعض الرجال يتحكم في امرأته إذا ذهب من بلد إلى بلد ليس فيها لها أهلا ولا قريب ولا أحد يدافع عنها يظلم امرأته ويطغى عليها فجاء العلماء وقالوا أنه لا المرأة لا ينبغي أن تتبع زمنها إذا كان سيذهب في مكان بعيد ولا تستطع بسهولة الاتصال بأهلها غيروا الحكم الأصلي الآن إحنا ماذا نفعل الآن يجب أن نغير لأن المرأة أصبحت قادرة على الاتصال بأهلها في أي مكان تكون لو كانت حتى هي في قارة أخرى تستطيع أن تتصل بأهلها عن طريق الفاكس وعن طريق البريد وعن طريق الهاتف وعن طرق شتى وأصبح العالم كما يقولون الآن قرية يعني واحدة.

ماهر عبد الله: طب أسمح لي بس أتوقف قليلا مع فاصل قصير نذكركم قبله أنه بإمكانكم بعد الفاصل المشاركة معنا في هذه الحلقة أما على رقم الهاتف 4888873 أو على رقم الفاكس 4890865 أو على الصفحة الرئيسية للجزيرة نت على العنوان التالي www.aljazeera.net إذا لحظات ونعود إليكم.

[فاصل إعلاني]

تغير الفتوى بتغير أخلاق الناس

ماهر عبد الله: مرحبا بكم مرة أخرى في هذه الحلقة من برنامج الشريعة والحياة والتي نتحدث فيها عن موجبات تغير الفتوى بتغير الزمان والمكان وتحدثنا عن تغير المعلومات تغير الحاجات تغير القدرات الأمور الأخرى التي لابد من أن تترك أثر في الفتوى إذا ما تغيرت..


تغير الأخلاق، الأقدمون يعبرون عنه بفساد الزمان والحقيقة أن الزمان لا يفسد ولكن يفسد الناس وذلك بتغيير أخلاقهم من الصلاح إلى الفساد ومن الاستقامة إلى الانحراف ومن الأخوة إلى الأنانية
يوسف القرضاوي: نعم هناك مثلا تغير الأخلاق الأقدمون يعبرون عنه بفساد الزمان يقولك فسد الزمان والحقيقة إن الزمان لا يفسد كما جاء عن الخنساء في شعرها إن الجديدين في طول اختلافهما الجديدين يعني الليل والنهار إن الجديدين في طول اختلافهما : لا يفسدان ولكن يفسد الناس
فالمقصود هنا فساد الزمان فساد الناس وتغير أخلاق الناس من الصلاح إلى الفساد ومن الاستقامة إلى الانحراف ومن الأخوة إلى الأنانية إلى آخره فالناس إذا تغيرت أخلاقهم ينبغي أن تتغير الفتوى والأحكام كما قال سيدنا عمر بن عبد العزيز قال تحدث للناس أقضية بقدر ما أحدثوا من فجور حدوث فجور تحدث أحكام تناسب هذا الفجور ولذلك يعني سيدنا عمر زاد في عقوبة الخمر في زمنه عما كان في زمن سيدنا أبو بكر الخمر لم يرد فيها نص بتحديد حد معين كذا جلدة كما جاء في الزنا أو في القذف إنما في عهد الرسول كان يقولك نضرب نحوا من أربعين ونضرب بنعل باليد بأي بالثوب أي كذا فسيدنا أبو بكر جعل الحد أربعين سيدنا عمر وجد بعض الناس خصوصا لما دخلت أصناف أخرى في الإسلام بدأ الناس يتمادون في شرب الخمر فزاد في الحد وجعله ثمانين واستشار بعض الصحابة إيه رأيكم فبعضهم أشار عليه أن أخف الحدود هو حد القذف وهو ثمانين جلدة فقال نخليه مثل حد القذف وهو ثمانين جلدة زاد في عصرنا تجد هناك جرائم مثل جرائم الاغتصاب فجرائم الاغتصاب هذه العلماء المملكة السعودية جعلوا الحد فيها أو العقوبة فيها الإعدام إذا واحد خطف واحدة واغتصبها في الطريق هذا خصوصا إذا تكررت هذه الحادثة لابد أن تقاوم بعقوبة رادعة السجن لم يعد يكفي جعلوه الإعدام وأنا أؤيد هذا مثلا ترويج المخدرات الذي يروجون الحشيش والأفيون والهيروين وهذه الأشياء البودرة الأشياء دي التي تقتل وتدمر وهذا إذا كنا بنقتل من قتل واحد ونقتص منه ولكم في القصاص هذا بيقتل شعب بيقتل المجتمع الذي ينشر هذه الأشياء ليكسب هو ملايين لا يبالي بأن ينشر في هذه الأشياء ويدمر شباب لأنه هذا الأمر إذا أدمن عليه الإنسان واستمر فيه انتهت حياته يعني بل مماته أسهل من حياته هذه الحياة التعيسة فلذلك أنا سألت في هذا الأمر من عدة سنوات فقلت هؤلاء يجب أن يعاملوا بحد الحرابة{ إنَّمَا جَزَاءُ الَذِينَ يُحَارِبُونَ اللَّهَ ورَسُولَهُ ويَسْعَوْنَ فِي الأَرْضِ فَسَاداً أَن يُقَتَّلُوا أَوْ يُصَلَّبُوا أَوْ تُقَطَّعَ أَيْدِيهِمْ وأَرْجُلُهُم مِّنْ خِلافٍ } يجب أن يعاملوا بهذا الحد على أنهم محاربون لله ورسوله وساعون في الأرض بالفساد إذا تغيرت أخلاق الناس يجب أن تتغير الفتوى تبعا لذلك.

ماهر عبد الله: طيب نسمع من الأخ جمال الترك من بريطانيا أخ جمال تفضل

جمال الترك: الله يسلمكم السلام عليكم

ماهر عبد الله: سلام ورحمة

جمال الترك: أنا بحيي فضيلة الشيخ القرضاوي والأخ عبد الله، الله يجزيكم خير على الجهد الطيب وعلى البرنامج المشكور عندي شكر وعندي اعتراض على تعمد وضع دعاية ديتول والذي تظهر فيه صورة امرأة عارية في برامج الجزيرة عموما وفي أثناء حديث الشيخ وبرنامج الشريعة والحياة وقد ظهر الإعلان الفاضح هذا في الفاصل مباشرة بعد موجز الأخبار أرجو تنبيه الإدارة في قناة الجزيرة على أن هذا برنامج لا يليق بهذا المنظر خصوصا في برنامج الشيخ.

ماهر عبد الله: ماشي يا أخ جمال مشكور على ملاحظتك.

يوسف القرضاوي: نرجو من الأخوة في الإدارة القناة أن يلاحظوا هذا ولا يغضبوا علينا المشاهدين ويغضبوا قبل ذلك الله تبارك وتعالى.

ماهر عبد الله: خلاص أخ جمال فيه عندك سؤال ثاني طيب نسمع من الأخ عبد الله محمد من الكويت أخ عبد الله.

عبد الله محمد: ألو.

ماهر عبد الله: تفضل سيدي.

عبد الله محمد: السلام عليكم.

ماهر عبد الله: عليكم السلام ورحمة الله.

عبد الله محمد: سماحة الشيخ القرضاوي بسألك سؤال الله يخليك أنت نبراسنا الأعلى والله يطول عمرك أنت قلت أن العالم أصبح قرية صغيرة وهذا فعلا حقيقة واقعية وأنه الثروة عدة ثورات معلوماتية وتقنية واتصالات من جميع النواحي فهل في هذا العصر الذي نعيش نحن فيه تجوز الفتوى للبصير؟ وأرجو الجواب صراحة.

ماهر عبد الله: تجوز الفتوى؟

عبد الله محمد: للبصير الأعمى يعني تأدبا هل تجوز في هذا العصر لو رأى المفتي ما جرى للأسيرات العراقيات يعني كان كلام ثاني فهل يجوز في هذا العصر يعني أنت قلت أن الفتوى تتغير لا يجوز تغيير المفتي كمان جاوبنا الله يعطيك الأجر.

ماهر عبد الله: مشكور جدا الأخ عبد الله نسمع من الأخ علي الزبيدي من السعودية الأخ علي الزبيدي تفضل.

علي الزبيدي: السلام عليكم.

ماهر عبد الله: عليكم السلام ورحمة الله.

علي الزبيدي: تحياتي لكم جميعا.

ماهر عبد الله: حياك الله.

علي الزبيدي: لدي ثلاثة أسئلة السؤال الأول ألا يمكن دمج المذاهب الأربعة في مذهب واحد والتقريب بينها؟ والسؤال الثاني بالنسبة للمذهب للظاهري بن حسين الظاهري هل له أتباع؟ أما السؤال الأخير فالشخص إذا كان في بلد وبلد إسلامي وليس هناك من هو أعلى منه هل له أن يفتي الناس؟ وشكرا لكم.

ماهر عبد الله: مشكور جدا يا أخي علي تحب تجاوب على سؤال الأخ عبد الله محمود قيمة المعلومة جزء من المعلومة أن ترى وتستشعر عم تتحدث هل..؟

يوسف القرضاوي: لكن أود أن أقول للأخ أنه كما يقول الله تعالى {فَإنَّهَا لا تَعْمَى الأَبْصَارُ وَلَكِن تَعْمَى القُلُوبُ الَتِي فِي الصُّدُورِ} المهم أن يكون عند الإنسان بصيرة كم من أناس أعينهم ستة على ستة كما يقولون ولكنهم عمي للأسف ليس لهم بصيرة يستطيع الإنسان المكفوف البصر أن يعرف الأشياء بالوصف حينما يقال له فيه مناظر نشرت صفتها كذا وكذا خلاص الإنسان قد يأخذ معلومته مباشرة أو يأخذها من غيره وهناك علماء مكفوفوا البصر وما شاء الله كانوا من كبار العلماء وفتاويهم شرّقت وغرّبت وكما قال شوقي في قصيدته عن الأزهر

والله لا تدري لعل كففيهم : يوما يكون أبا العلا المبصرا

يعني شوف أبو العلا وكم كانت له منزلة في الأدب والشعر والنثر وهو يعني كفيف صحيح كانت له مبررات إنما هذا لم يمنعه عن النبوغ في عالم الأدب والشعر فكف البصر أو العمى لا يمنع لم يشترط العلماء من ضمن شروط الفتوى والاجتهاد أن يكون المفتي أو المجتهد صحيح العين ما قال هذا أحد قط ونحن جربنا ورأينا في حياتنا والحمد لله كثيرا من مشايخنا ومن إخواننا من لم يرزق البصر ولكنه رزق البصيرة ودائما القدر يعوض هؤلاء الذين يفقدون بعض الحواس يعوضهم في حواسهم الأخرى هذا من عدل الله تعالى وفضله سبحانه.

ماهر عبد الله: هل هناك أمور كان سؤال الأخ مبارك لا تتغير فيها الفتوى؟


العقائد تعتبر ثوابت ولا تتغير وهي الإيمان بالله واليوم الآخر والملائكة والكتب والرسل، والعبادات لا تتغير وهي الصلاة والصيام والزكاة والحج، بالإضافة إلى ذلك الأحكام القطعية في البيع والشراء والنكاح والطلاق
يوسف القرضاوي: نعم هناك تكلمنا في المرة اللي فاتت هناك ثوابت لا تتغير العقائد الأصل فيها أنها ثابتة الله واحد هيجي بعد شوية يبقى اثنين أو ثلاثة الأشياء المتعلقة بالله وباليوم الآخر وبالملائكة والكتب والرسل هذه ثابتة القيم الأخلاقية الكبرى سواء كانت في جانبها الإيجابي الفضائل أو في جانبها السلبي الرذائل هذه أمهات الأخلاق يعني ثابتة، العبادات الشعائرية الكبرى الصلاة والصيام والزكاة والحج أمور يعني ثابتة الأحكام القطعية في البيع والشراء والنكاح والطلاق والحدود والمواريث وغير ذلك هذه ثوابت فيه أشياء لا تتغير بتغير الزمان ولا المكان ولا العرف ولا الحال ولا الأخلاق ولا القدرات ولا الحاجات دي ثوابت هي التي تجمع الأمة وتمسكها أن تتفرق أو تتشتت.

ماهر عبد الله: سؤال الأخ أبو عمر راشد كان عن سنن الخلفاء الراشدين هل تدخل ضمن مسمى السنة النبوية هذه امتداد للسنة النبوية وبالتالي يجوز لنا أم هي مجرد فتاوى من علماء كبار؟

يوسف القرضاوي: هو يعني فيه أشياء نعتبرها سنة منهج يعني الرسول قال عليكم بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين المهديين.. سنتي طريقته في الحياة وسنة الخلفاء طريقتهم في الحياة منهجهم العدل الرحمة إقامة الحق بين الناس إعطاء كل ذي حق حقه يعني دي تتعلق بالسنة بمعنى الطريقة إنما الأقوال الجزئية لا هي اجتهادات يعني هم مثلهم مثل سائر الناس من بعدهم إذا أجمعوا إذا أجمع هؤلاء على أمر دل على أن هذا أخذوه عن النبي صلى الله عليه وسلم ثم يظل الصحابة عامة والخلفاء الراشدون خاصة يظل لهم منزلة تفوق منزلة غيرهم انهم يعني شاهدوا أسباب تنزيل القرآن وأسباب ورود الحديث وشاهدوا قيام الأمة الإسلامية ونشأة الأمة الإسلامية من أول يوم وأخذوا عن رسول الله مشافهة مع سلامة فطرة ونور بصيرة وتمكن طبيعي في اللغة سليقي كما قال الشاعر ولست بنحوي يلوك لسانه : ولكنه سليقي أقول فأعربوا

كل هذا جعلت لاجتهادهم منزلة ليست لغيرهم.

مدى إمكانية دمج المذاهب الأربعة

ماهر عبد الله: هل يجوز باختصار دمج المذاهب الأربعة لماذا لا يجري دمج المذاهب الأربعة في مذهب واحد؟ هل يمكن؟


المذاهب الأربعة هي مدارس في فهم الإسلام والاختلاف فيها ضرورة لغوية وبشرية وكونية ودينية لأنه لو أراد الله أن يجمع الناس على رأي واحد لجعل نصوص الدين كلها قطعية الثبوت
يوسف القرضاوي: هو المذاهب الأربعة هي مدارس في فهم الإسلام وواحد يعني يرى شيئا والآخر واحد مثلا يرى الأخذ بعمل أهلا المدينة مثل سيدنا الإمام مالك يقدم عمل أهل المدينة على حديث الآحاد فالآخرون لا يرون ذلك واحد يتوسع في القياس مثل الإمام أبي حنيفة ولكن الإمام أحمد لا يتوسع في القياس يأخذ بآثار الصحابة واحد بيأخذ بقول الصحابي مطلقا وواحد يأخذ به بشروط واحد له شروط في قبول الأحاديث ليست عند الآخر واحد يقبل الراوي ويطمئن إليه ويوثقه والآخر لا يرى ذلك هناك أسباب للخلافات أسباب أصولية والإمام ابن تيمية له كتاب يعني مركز يعني ليس كبيرا ولكنه في غاية التركيز وفي غاية الروعة سماه رفع الملام عن الأئمة الأعلام يقصد بالأئمة الأعلام أصحاب المذاهب ويقول إن أصحاب المذاهب كلهم مرضيون عند الأمة ولا يمكن أن ترضى الأمة عن واحد منحرف فهذه المذاهب كلها يعني مذاهب فيها خير وأنا لي كتاب أسمه الصحوة الإسلامية بين الاختلاف المشروع والتفرق المذموم وقلت للذين يريدون أن يجمعوا الناس على رأي واحد إن جمع الناس على رأي واحد غير ممكن وغير مفيد غير ممكن لأن هناك أسباب للاختلاف يعني والاختلاف رحمة وسعة وضرورة الاختلاف ضرورة لأنه ضرورة دينية وضرورة لغوية وضرورة بشرية وضرورة كونية ضرورة دينية لأنه ربنا لو أراد أن يجمع الناس على رأي واحد لجعل نصوص الدين كلها قطعية الثبوت قطعية الدلالة فلا مجال لاختلاف إنما لم يرد ذلك وأنزل القرآن منه آيات محكمات من أم الكتاب وأخرى متشابهات ليجعل هناك متسع ولو شاء ربك لجعل الناس أمة واحدة ولا يزالون مختلفين إلا من رحم ربه ولذلك خلقهم قال كثير من المفسرين ولذلك أي وللاختلاف خلقهم لأنهم خلقهم متغايرين في الفكر والإرادة والتوجه فلابد أن تتغير مواقفهم.

ماهر عبد الله: طيب نسمع من الأخ علي العاني من الدانمارك أخي علي تفضل.

علي العاني: السلام عليك.

ماهر عبد الله: عليكم السلام ورحمة الله.

علي العاني: سؤالي هو لفضيلة الشيخ معنى أن تغير الفتوى بالنسبة لمسألة الحجاب التي تعتبر عائقا حقيقيا بالنسبة للفتيات في أوروبا بالنسبة للاندماج في مجتمعاتهم الجديدة وشكرا.

ماهر عبد الله: مشكور أخ علي نسمع من الأخ عبد السلام الجيلاري وأرجو أن تكون هذه المكالمة الأخيرة أخ عبد السلام تفضل.

عبد السلام الجيلاري: السلام عليكم ورحمة الله شيخ يوسف حفظكم الله زخرا ومرجعا.

يوسف القرضاوي: بارك الله فيك يا أخي.

عبد السلام الجيلاري: سؤالي هو يتماشى مع مسألة تغير الفتوى بتغير الحال والزمان والمكان وسبق أن أفتيتم لإخواننا المهاجرين في دار الغربة بجواز الاقتراض وإن كان على أساس ربا لأجل شراء السكن ومنذ ذلك الحين وسؤال يطرح نفسه في كثير في بال الكثيرين في دار الإسلام نفسها هل يجوز لهم أن يستفيدوا من نفس الرخصة خصوصا وأنهم يتواجدون ضمن وتحكمهم أحكام وضعية ولا تتواجد بديارهم مصارف إسلامية أو قل لا يسمحون لها بأن تتواجد وشكرا السلام عليكم ورحمة الله.

ماهر عبد الله: طيب مشكور جدا يا أخ عبد السلام كان سؤال الأخ عبد السلام؟

يوسف القرضاوي: لأني لم اسمعه.

ماهر عبد الله: نعم كان سؤاله عن أنكم أجزتم الاقتراض من بنوك ربوية للضرورة في أوروبا نظرا لغياب البدائل الإسلامية ما الذي يمنع من تعميم هذه الفتوى إلى ما يسمى بديار الإسلام نظرا لأن البعض أولا يفتقر إلى البدائل الإسلامية يعني بعض الظرف الذي أجاز الأمر هناك قد يجيز الأمر هنا.

يوسف القرضاوي: هو إذا وجدت المبررات التي من أجلها صدرت الفتوى من المجلس الأوروبي الذي أتشرف برئاسته لإجازة الشراء بيوت السكنى بالذات..

ماهر عبد الله: السكنى هو يتحدث عن السكنى..

يوسف القرضاوي: من البنك إذا كان الإنسان لا يملك بيتا آخر ولم يكن عنده قدرة على الشراء بالنقد الكاش كما يسمونه بشروط وضعناها للحاجة التي تنزل منزلة الضرورة يعني لم نقل للضرورة وإنما قلنا للحاجة التي تنزل منزلة الضرورة واستئناس أيضا بما قاله الأحناف من جواز التعامل بالعقود الفاسدة خارج دار الإسلام لأن دي أيضا من الموجبات تغير الفتوى تغير المكان، المكان الشرق غير الغرب والمكان الذي يعيش فيه الإنسان داخل مجتمع مسلم غير الإنسان الذي يعيش خارج مجتمع مسلم المجتمع المسلم يقوي المسلم المرء قليل بنفسه كثير بإخوانه ضعيف بمفرده قوي بمجتمعه إذا كان داخل مجتمع إسلامي يسمع الأذان ويرى المساجد ويرى الحياة الإسلامية حوله عن يمينه وعن شماله غير الذي يعيش في فلذلك رأينا المسلم في المجتمعات الأوروبية وغيرها ضعيفا والضعيف ينبغي أن يسهل له ما لا يسهل للقوي فلذلك أجزنا هذا إذا ورد في بعض البلاد مثل هذه المبررات حتى ولو كان داخل دار الإسلام فأنا أفتي بمثل هذا يعني إن شاء الله لأنه المبررات موجودة والحمد لله.

ماهر عبد الله: الأخ علي العاني كان سؤاله عن قضية الحجاب إنه لماذا لا يتم مراجعتها على اعتبار أنها قد تشكل عائق أمام اندماج الجالية المسلمة خسران بعض الامتيازات فيما لو أصرت على أن الحجاب هو الذي يجب أن يسود في أوساط فتياته.

يوسف القرضاوي: الأصل أن نتمسك بقيمنا وآدابنا الإسلامية وخصوصا الآداب المفروضة علينا هناك آداب تعتبر من باب المستحبات والنوافل وهناك آداب تعتبر من باب الفرائض والواجبات والحجاب بالنسبة للمرأة المسلمة وأنا أقصد بكلمة الحجاب لأنها أصبحت مصطلح شائعا يقصد به أن تلبس المرأة المسلمة الخمار على رأسها وتغطي به عنقها إلى آخر هذا هو المقصود بالحجاب هذا أمر مفروض على المسلمة وبنص القرآن الكريم وبإجماع الأمة بكل مدارسها ومذاهبها وباستقرار الأمر أربعة عشر قرنا أو قل ثلاثة عشر قرنا حتى دخل الاستعمار بلاد المسلمين لم يعرف أن مسلمة فهذا أمر يجب التمسك به وينبغي أن نبين للآخرين في الغرب نبين لهم أن هذه فريضة فرضها الله على المسلمة حتى يحترموا ديننا هم يدعون أنهم يعني يقرون حرية الأديان واحترام الأديان واحترام الشعائر ويقومون بيعني يقرون الحرية الدينية والحرية الشخصية فلماذا لا يحترمون حرية المسلمة يجب أن نتمسك بهذا ولا نفعل كما فعل بعض المشايخ إن بسرعة قال المسلمة يا أخي لا لابد أن نقاوم إذا عرف الغربيون أن هذا أمر فريضة وإنه ليس من السهل على المسلمة أن ...يعني بعضهن ترك حتى المدرسة وترك الجامعة ولم يرضى بترك الحجاب لابد أن نتمسك بهذا عندما يعني نخفق يكون لكل حادث حديث إنما أنا أعتقد إن الواجب علينا وعلى علماء الأمة في هذه المرحلة أن نقول الحجاب فرض وإحنا أخذنا في هذا الأمر أكثر من حلقة قبل ذلك.

ماهر عبد الله: طب سؤال الأخ علي الزبيدي جاوبني عليه باختصار حتى نستعرض بقية نقاط كان هل للظاهري أتباع اليوم؟

يوسف القرضاوي: المذهب الظاهري من قديم أنقطع اتباعه والمذهب الظاهري ظهر في القرن الثالث مذهب داود الظاهري وكان من الأئمة وكان عالما كبيرا ثم في القرن الخامس ظهر من أحيا المذهب بعد أن كاد يموت أو أندثر ظهر أبو محمد أبن حزم العلامة الإمام الكبير وكتب كتابه المحلى وفي مبني على الفقه الظاهرية وكتب كتابه في الأصول الإحكام في أصول الأحكام وكتب أخرى فظهر المذهب وانتشر ولكن لم يعرف المذهب أن له أتباع يسمون الظاهريين أنا في عصرنا لم أرى له إلا شخصا واحدا كان ظاهريا حزميا مع أن أبن حزم يعني يحرم التقليد المذهب الظاهري لا يجيز التقليد أبن حزم لا يجيز التقليد ولكن كان هذا الأخ حزمي التفكير كان أخونا الحاج محمود عبية من مدينة شربين في الدقهلية وكان معنا في السجن الحربي وكان متمسكا بمذهب أبن حزم ويفتي به وله هو اجتهادات يعني في السجن لم يقبلها منه الإخوان وهو عادة فهذا هو الظاهري الوحيد الذي رأيته متمسكا بمذهب أبن حزم أنا شخصيا أجل أبن حزم وآخذ بكثير من فتاواه ولكني لا أقبل ظاهريته وجموده حتى إنه قال الحديث الذي قال لا يبولن أحدكم في الماء الدائم قال إذا بلت فتنجس إنما لا مانع إنك تبول في قارورة وبعدين تصبها أخذا بظاهر الحال هذا ما نرفضه من أبن حزم وهو كما قال أبن القيم هذا هو اللائق بظاهريته فرغم إمامته العظيمة وعقليته الكبيرة وقف جامدا أمام مثل هذه النصوص.

ماهر عبد الله: يعني قد يكون اتباعه هم الغالبية اليوم لكن يمكن هذا حوار آخر في يوم آخر شكرا لكم وشكرا لشيخنا وإمامنا العلامة الدكتور القرضاوي السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة