الشعب الفلسطيني تحت الحصار الإسرائيلي ح58   
الاثنين 1425/11/29 هـ - الموافق 10/1/2005 م (آخر تحديث) الساعة 17:21 (مكة المكرمة)، 14:21 (غرينتش)

مقدمة الحلقة:

جمانة نمور

تاريخ الحلقة:

29/05/2002

جمانة نمور
جمانة نمور: خصص التقرير السنوي لمنظمة العفو الدولية حيزاً للمأساة التي يعيشها الفلسطينيون تحت الاحتلال، والتي تتألف فصولها من القتل بغير حق، وطال 460 شخصاً منهم 79 طفلاً و32 شخصاً تمت تصفيتهم في عمليات اغتيال، هذا إلى جانب عشرات المعتقلين في الأراضي.. أو أراضي السلطة الفلسطينية وداخل إسرائيل في الأحداث ذات الصلة بانتفاضة الأقصى، تقرير المنظمة الذي لم يسهب في تفاصيل عمليات البطش والتنكيل التي تمارسها قوات الاحتلال الإسرائيلي ضد الفلسطينيين العزل، تطرق أيضاً إلى ما قال إنه انتهاك لحقوق الإنسان من قبل السلطة الفلسطينية ضد معارضين من حماس وحركة الجهاد، ومدنيين مشتبه في تعاونهم.. في تعاونهم مع إسرائيل، فهل كان تقرير Amnesty international منصفاً وعادلاً تجاه محنة الفلسطينيين مع الحصار الإسرائيلي، وهل يؤثر في توجهات السياسة الإسرائيلية التي ترمي عرض الحائط بكل مثل هذه التقارير، وأين المنظمات الحقوقية ومنظمات حقوق الإنسان العربية مما يجري في فلسطين؟ مشاهدينا الكرام أهلاً بكم في هذه الحلقة الجديدة من (تحت الحصار) راجين أن نجد في مشاركتكم جواباً على الأسئلة المطروحة، ونفتح الآن خطوط الاتصال مع مشاهدينا على الأرقام التالية، الهاتف على الرقم مفتاح قطر 9744888873 أو عبر الفاكس على الرقم 9744865260 أو 9744890865، أو من خلال الإنترنت على العنوان التالي:
www.aljazeera.net

ونفتتح اتصالات هذه الليلة مع الأستاذ كمال السماري من (منظمة العفو الدولية)، سيد كمال هل لك أن تضعنا أكثر في صورة تفاصيل الطريقة التي تطرق بها تقرير منظمة العفو الدولية إلى الأوضاع داخل فلسطين.

كمال السماري: منظمة العفو الدولية تقريرها في واقع الأمر أنصف جميع الضحايا من ضمنهم الضحايا الفلسطينيين، ومثل ما تعلمين هذا التقرير يوثق لما جرى من انتهاكات إلى آخر السنة الماضية، وما حدث منذ ذاك تعلمون أن منظمة العفو الدولية أرسلت الآن 2 بعثة، وفي الوقت الحاضر هناك بعثة متواجدة في الأراضي المحتلة، فبالتالي بالطبع هو هذا التقرير لا يغطي ما جرى من انتهاكات منذ ذلك الوقت، ومنذ العمليات العسكرية في فبراير ومارس الذي مضى، ونحن بالإضافة لهذا التقرير مثلما تعلمين، عقدنا ندوات صحفية في القدس، وعقدنا ندوات في لندن لطرح هذه الانتهاكات، ووقفنا على حروف هذا الانتهاكات، وقلنا إن ما جرى وما يجري من انتهاكات هو ليس فقط انتهاك للقوانين الدولية، بل هو يرقى إلى جرائم حرب، فمن باب الإنصاف لابد من التذكير بذلك.

جمانة نمور: يعني هل هذا يبرر أنه بقي في إطار العموميات، البعض قد ينتقد هذا الموضوع يعني، أنت تحدثت عن وجود المنظمة داخل الأراضي الفلسطينية وشهاداتها الحية، خاصة مثلاً فيما يتعلق بما حدث في مخيم جنين، الآن بعدما حدثت هذه التطورات هل.. هل يعقل أن يأخذ التقرير حيزاً زمنياً يفرض على هذا.. هذا الحيز تخطي أحداث حصلت مؤخراً وحديثاً.

كمال السماري: لا، التقرير السنوي يوثق انتهاكات سنة، تبدأ في يناير وتنتهي.. وانتهت في يناير 2002، ولكن مع ذلك هناك إضافة لما جرى.. تحديث لما جرى من انتهاكات، ولكن منذ بداية الانتفاضة، في سبتمبر 2000، منظمة العفو الدولية وثقت بالإضافة إلى هذا التقرير السنوي ما جرى من انتهاكات الأسبوع الذي مضى يوم الخميس الذي مضى، أصدرنا تقرير حول الاعتقالات الإدارية الجماعية التعسفية التي جرت بين فبراير ومارس آذار الماضي، عندما تم.. تمت عمليات عسكرية في الأراضي المحتلة، مثلما قلت الآن متواجد بالوقت الحاضر متواجد فريق من منظمة العفو الدولية يوثق لما جرى.. ما يجري من انتهاكات وسيصل التقرير من.. في الأسابيع المقبلة حول هذه الانتهاكات، التقرير السنوي هو يوثق لفترة معينة، ولكن هذا يعني أن التقرير السنوي هو فقط ما قامت به منظمة العفو الدولية من تحركات أولاً، ومن مناشدات ومن تقارير خلال تلك الفترة، هذا قلت من باب الإنصاف.

جمانة نمور: نعم، أرجو منك سيد كمال أن تبقى معنا، لنأخذ اتصالاتنا من مشاهدينا ربما يكون لديهم بعض الأسئلة يوجهونها إليك، معنا الآن مفلح من السعودية، مساء الخير.

مفلح: ألو مساء الخير، مساء الخير.

جمانة نمور: مساء الخير، تفضل.

مفلح: لو تكرمتي أنا عندي سؤال يعني أو عدة أسئلة للأستاذ كمال، نحن الآن.. الآن منظمة العفو الدولية يعني اطلعت على المجازر الوحشية.. المجازر البشعة هي ضد الشعب الفلسطيني يعني هل أوقفت تلك المجازر، وماذا ويعني وماذا فعلوا لشارون؟ للمجرم، أين منظمة العفو الدولية عن رفض شارون للجنة تقصي الحقائق، أين لجنة العفو الدولية؟ لماذا تفشل منظمات العفو الدولية عندما يتعلق الأمر باليهود هل لسيطرة...

لماذا تفشل المنظمات.. منظمات حقوق الإنسان عندما يتعلق الأمر باليهود؟ هل لسيطرتهم ويعني سيطرتهم على الإعلام؟ منظمة العفو الدولية أحياناً تستغل سياسياً للضغط على بعض الحكومات من أجل الموافقة على بعض الأمور التي يعني، وأكثر من يستغل هذا الوضع هم الأميركان، أين منظمة العفو الدولية.. طبعاً نحن نسمع عن منظمة العفو الدولية جهودها لكن أين منظمة العفو الدولية عن ما يحدث للعرب أو ما حدث للعرب في أميركا بعد أحداث 11 سبتمبر، أين منظمة العفو الدولية عن كل هذا، أين منظمة العفو الدولية إذا كان هناك يعني منظمة عفو دولية.

جمانة نمور[مقاطعةً]: نعم سيد مفلح، لندع الأستاذ كمال يجيبك، أعتقد ما حدث من تخطيات في أميركا أيضاً لأول مرة ربما من المرات النادرة التي يتطرق فيها التقرير السنوي للمنظمة الانتهاكات حقوق الإنسان في دول مثل أميركا.

مفلح [مقاطعاً]: حتى لو كان لأول مرة، في المجتمع لو سمحتي.

جمانة نمور: وأشار إلى موضوع الذين.

مفلح[مقاطعاً]: طيب لو سمحتي.

جمانة نمور: نعم تم استجوابهم واعتقالهم، لندع الأستاذ كمال يعني يعطيك جواب رغم أن التقرير ربما أو المنظمة.

مفلح: لا.. لا لو سمحتي.. لو سمحتي يا أخت جمانة، لو سمحتي..

جمانة نمور: يعني لقد سألت..

مفلح: بالنسبة لمنظمة.. منظمة العفو، منظمة العفو الدولية فقط إعلام، لكن منظمة العفو الدولية عندما يتعلق الأمر بدولة عظمى تفشل أمام.. أمام كل شيء، لأنه اليهود ارتكبوا أبشع المجازر، وأين منظمة العفو الدولية، قلت أعيد وأكرر للمسلمين وللعرب في أميركا أين منظمة العفو الدولية، عندما يتعلق الأمر بالعرب.

جمانة نمور[مقاطعةً]: نعم، دعنا يا أخ مفلح نستمع إلى الجواب من السيد كمال، تفضل سيد كمال.

كمال السماري: أولاً عزيزي الكريم من المملكة العربية السعودية، أريد أن أذكر بأن منظمة العفو الدولية ليس مجلس الأمن، مجلس الأمن هو الذي رفض أن يتم إرسال لجنة تقصي الحقائق فيما جرى من انتهاكات في جنين لأن إسرائيل رفضت منظمة العفو الدولية كانت أول منظمة دخلت جنين في 15 فبراير بصحبة خبير في التشريح الطبي وبصحبة خبير عسكري، منظمة العفو الدولية وثقت ذلك، منظمة العفو هي التي قالت إن ما جرى في جنين هو جرائم حرب، هذا أولاً، ثانياً: عزيزي الكريم أنا لا يمر يوم دون أن أتلقى مكالمة هاتفية من المملكة العربية السعودية بشأن ذوي وأقارب الذين تم اعتقالهم في أفغانستان ورحلوا إلى (جوانتنامو) ومنظمة العفو الدولية وثقت ذلك بل تابعت ذلك، وهذا هو واجبها، فبالتالي لا يمكن تحميل منظمة العفو الدولية ما يمكن لا تتحمله، بل واجبها وهذا ما حاولنا القيام به، هو فضح أولاً هذه الانتهاكات، وتوثيقها بطريقة لا يمكن لأحد لا للولايات المتحدة ولا لمجلس الأمن ولا للأمم المتحدة ولا لإسرائيل ولا للجان التابعة للأمم المتحدة أن تغض الطرف عنها، لماذا، لأننا وثقنا ذلك (بباعية) خبراء منظمة العفو الدولية بما في ذلك خبراء عسكريون وخبراء مختصون في التشريح الطبي، وهذا لا يمكن إلغاؤه، تذكر أخي العزيز أن رغم الحملات التي تمت خلال ما جرى في البوسنة، منظمة العفو الدولية وثقت ما جرى في البوسنة وسراييفو، والآن.. والآن.. والآن ميلوسوفيتش.

جمانة نمور: نعم لقد تابعنا ذلك سيد كمال يعني..

كمال السماري: ميلوسوفيتش والآن.

جمانة نمور: نعم أرجو أيضاً أن سوف تبقى معنا لبعض الوقت لكي نحاول الإجابة عن أكبر عدد ممكن من اتصالات وتساؤلات المشاهدين.

كمال السماري: اتفضلوا.. تفضلي، أنا الحقيقة اطمأن.. اطمأن صديقنا في المملكة العربية السعودية إننا نحاول جهدنا وهذا هو واجبنا، لفضح مثل هذه الانتهاكات بما في ذلك ما تقوم به الولايات المتحدة وغيرها.

جمانة نمور: نعم، أكيد استفسارات عن طبيعة عملكم ومدى تأثيرها، سوف نتابعها معك بعد أن نأخذ هذا الاتصال من فهد من السعودية مساء الخير.

فهد: ألو.

جمانة نمور: مساء الخير أخ فهد، السلام عليكم.

فهد المحيا: هلا أخت جمانة، كيف الحال.

جمانة نمور: أهلاً الحمد لله، تفضل.

فهد المحيا: المنظمة أنا أشوف إنها تغير اسمها، لأن ها الاسم يدل على أنها خايفة ولا عندها..، المنظمة العفو.. العفو اشمعنى السماح، لما الاسم لها المنظمة معناة الاسم بداية لها الشيء اللي الناس ما هي راضية عنها، ولا تبيها، لأنها ذنب لأميركا، مع السلامة.

جمانة نمور: نأخذ اتصال من أبو محمد من فلسطين لكي يجيب السيد كمال على أكثر من سؤال تفضل أخ أبو محمد.

أبو محمد: مساء الخير سيدتي.

جمانة نمور: مساء النور.

أبو محمد: في الحقيقة أود أن أسأل السيد كمال سماري سؤال يتعلق في:

أولاً: ما هي حدود أو الحدود التي من الممكن أن تصل إليها منظمة العفو الدولية، المقصود ماذا يمكن أن تحقق، أظن أنه في النهاية لا توجد جدوى من منظمة العفو الدولية سوى التقارير التي تصدرها بين الفنية والأخرى.

ثانياً: أود أن أستفسر وأسأل الأخوة في إدارة قناة (الجزيرة) أولاً فيما يتعلق باليوم في حصاد اليوم، كان الخبر الأول في حصاد اليوم يتعلق بإطلاق إسرائيل صاروخ أفق 5، هل من المعقول أن تقوم قناة فضاء عربية، قناة فضائية عربية بأن يكون خبرها الرئيسي يتعلق بإطلاق إسرائيل لصاروخ تجسس، هذا شيء لا يعقل.

جمانة نمور: يعني سيد، أستاذ أبو محمد، نحن في هذا الحلقة (تحت الحصار) نتحدث ليس عن سياسة تحريرية لقناة (الجزيرة) الفضائية وهناك طبعاً المسؤولون.

أبو محمد: ثانياً سيدتي لو سمحتي يا سيدتي لو سمحتى، سيدة جمانة، أنا أعرف ذلك، اسمعيني هذه هي أول مرة أن أشارك..

جمانة نمور: يعني والقائمون عليها هم المرجعية فيها، لست أنا من يجيبك على هذا التساؤل، بالطبع نرجو.. أرجو منك أن تبقى معنا في إطار هذه الحلقة.

أبو محمد: سيدتي أنا فلسطيني، اسمح لي بداية.

جمانة نمور: ونحن نتحدث عن تقرير منظمة العفو الدولية الذي صدر اليوم، وتناول الانتهاكات انتهاكات حقوق الإنسان الفلسطيني، أعتقد إنك أعطيت وجهة نظرك في هذا الإطار، رضوان، سوريا، مساء الخير.

رضوان نعنوس: مساء الخير، أخت جمانة

جمانة نمور: أهلاً تفضل.

رضوان نعنوس: أنا إلي أول شيء للأخ كمال وإلى الحركات بالقدس، إن ما نقولش فيه منظمات عفو دولية، وأي منظمات ثانية مهما سووا ومهما طلعوا من تقارير، ما هيرجعوا شيء للشعب الفلسطيني، ولا هيسووا لهم شيء بيحكوا، وبيفضحوا الحركات، طب شو سوت إسرائيل، هل وقفت؟ سوت شيء، طبعاً لا، فأنا إلى نداء لحركات حماس، والحركات الشريفة بالقدس، إنه ها الحركات تتوحد وتعمل عواض.

رضوان نعنوس: اسم حركة حماس أو الجهاد أو أي شيء تقول إنه هاي الثورة الفلسطينية الكبرى حتى النصر، وكل شيء في اسمه حركة.. تبع العفو، وأي حركة تانية كله هذا ما راح يرجع لهم شبر، ولا راح يرجع اسم الدولة الفلسطينية وين الدولة الفلسطينية؟ هل في دولة؟ هل في.. انتخابات إيه اللي بتصير!! شو هي؟ وينها الانتخابات؟ وين الدولة؟ رجاء إنه هادول يكون اسمه الثورة الفلسطينية.. الثورة الفلسطينية الكبرى لتحرير فلسطين حتى النصر، وتكون هي القيادة الكاملة، إن كان خارج فلسطين ولا من داخل فلسطين، هذا ما.. وشكراً لكِ.

جمانة نمور: شكراً لك على اتصالك أخ.. أخ رضوان.

نأخذ اتصال واحد فقط قبل العودة إلى السيد كمال سماري من زكريا من فلسطين، هل لك سيد زكريا أن تحدثنا عن واقع الأمر في.. في فلسطين، وبرأيك هل عكسه فعلاً تقرير منظمة العفو الدولية.

زكريا هنبة: ألو.

جمانة نمور: ألو، مساء الخير.

زكريا هنبة: مساء الخير أخت جمانة.

جمانة نمور: تفضل.

زكريا هنبة: تحياتي إلى قناة (الجزيرة) ولجميع العاملين فيها، وتحية للأخ كمال.. الأخ كمال سماري.

جمانة نمور: أهلاً بك.

كمال سماري: أهلاً وسهلاً.

زكريا هنبة: الأخ كمال سماري يعني القضية الفلسطينية بالذات منذ عام 1917 لعند.. لعند العام 2002، لعند هذه اللحظة وجميع المحافل الدولية وكل قراراتها وكل قرارات جميع المحافل الدولية من مجلس الأمن للجمعية العمومية، جمعية العفو الدولية، لمنظمة العفو الدولية، لكل المؤسسات، المحافل الدولية في العالم كله منذ.. منذ عام 48 لعند هذه اللحظة وكل قراراتها تصب في مصلحة الشعب الفلسطيني وفي مصلحة القضية الفلسطينية، إلا إنه لم يتم تطبيق أي قرار ولا أي بند من قرارات المنظمات المحافل الدولية من.. من لمصلحة الشعب الفلسطيني، بل بالعكس دائماً.. يعني دائماً تواجه.. تواجه عقبة وحيدة، وهي العقبة.. عقبة الوكالة اليهودية العالمية، و(.......) الصهيونية العالمية، وتصب بالنهاية في مصلحة إسرائيل. أبداً كل ما.. كل ما هنالك من قرارات تصب في مصلحة العرب، بالعكس يعني هذا دليل ويؤكد على إنه كل المحافل والمنظمات الدولية والمؤسسات الدولية وضعت لأن تكون في خدمة الصهيونية العالمية واليهودية العالمية، وخدمة القضية.. القضية الصهيونية فقط لا غير.

جمانة نمور: شكراً على اتصالك أخ زكريا.

سيد كمال يعني معظم الاتصالات صبت في خانة ما جدوى التقرير الذي تصدره منظمة العفو، إذا كانت إسرائيل تضرب.. تضرب به عرض الحائط، وإذا كان لا تأثير لديه على واقع الأرض، يعني إذا كان عملياً ليس هناك سلطة لتنفيذ ربما أو لإصدار قرارات وتنفيذها، ولكن إلى أي مدى يمكن أن يؤثر تقرير منظمة العفو الدولية في صياغة رأي عام دولي أيضاً؟

كمال سماري: والله أريد أولاً أن أذكر المشاهدين بأن منظمة العفو الدولية عندما راحت إلى غزة، وكنت ضمن الوفد، واستمعت إلى الدكتور (حيدر عبد الشافي) وغيره من الإخوان الفلسطينيين الحاضرين بالاجتماع، لم يكن ذلكم الانطباع بل بالعكس كانوا فعلاً فرحين بأن هناك صوتاً ما معنوياً جاء ليؤكد على تضامنه مع الضحايا ومع الشعب الفلسطيني، عندما التقينا تلك الأرملة في جنين، وهي تحدثنا عن ما جرى لابنها المقعد، تلك الصورة تمت.. تم ترويجها في أنحاء العالم عند التقينا بذلك الأب الفلسطيني الذي فقد ابنه وابن جاره، كان يحكي لنا قصة أخرى نحن هنا فقط لأن يعلم العالم بأن.. لأن نصور للعالم مأساة ما رأيناه، مأساة تلك الضحايا.. الضحايا التي رأيناها، وهذه الصورة وصلت.. وصلت إلى حد أن السلطات الإسرائيلية والحكومات التي يتهمها البعض بأنها مساندة لإسرائيل أخذت ذلك بعين الاعتبار، لماذا؟ لأن تلك الصورة اللي قدمناها للمعاناة الشعب الفلسطيني كانت صورة محايدة، كانت صورة موضوعية، فبالتالي لا أريد أن يزايد البعض على البعض.. ما مهمة منظمة العفو الدولية هو أن تنقل مأساة معاناة تلك الأم، ذلكم الأب، تلك البنت التي فقدت زويها، وهذا ما هو يؤثر على الرأي العام الغربي، و.. وبالنسبة لمنظمة العفو الدولية ذلك ما هو يؤثر لأنه موثق، واليوم عندما..

جمانة نمور: نعم، سيد كمال يعني سؤال أخير لو سمحت، لقد قلت إنه تتم الآن صياغة تقرير خاص بالأحداث فلسطين الأخيرة.

كمال سماري: تقرير آخر.. تقرير آخر..

جمانة نمور: متى تتوقع أن يصدر؟ وما هي باختصار الصورة التي تتوقع أن يعكسها؟ وكيف ستؤثر فعلاً في الأحداث؟

كمال سماري: أثرت في الأحداث أولاً، أثرت.. لابد من اعترافي بذلك، أثرت بالأحداث، كنا أول منظمة لحقوق الإنسان تدخل جنين، دخلنا بخبير عسكري، دخلنا بخبير تشريح طبي، هذا التوثيق سيظل، لذا ذكر البعض أن من كان يتصور أن ميلسوفيتش سينزل الآن أمام المحكمة؟ ذلك بفضل توثيق تلك الانتهاكات من قبل منظمات عدة منها منظمة العفو الدولية. أريد أن يأمل الناس أن.. أن يكون لديهم الثقة بأن هناك من يسمع صوت الضحايا، منظمة العفو الدولية تسمع ذلك.. تسمع ذلك دويَّاً، وتدافع عنهم، وستظل تدافع عنهم، فبالتالي لا يمكن تحميلنا مسؤولية مجلس الأمن، لا يمكن أن نسيِّر، لا يمكن أن نعمم بأننا مع ذلك الطرف، والآخر لأن القوى تحكم وتؤثر. القوة المتنفذة هي التي الآن وضعت، بل بالأحرى أعطت الضوء الأخضر للحكومات في جميع أنحاء العالم لأن تستمر في قمعها، منظمة العفو الدولية قامت بذلك من مزار الشريف إلى جنين إلى بنهاتن..

جمانة نمور: نعم، سيد كمال لنأخذ بعض المشاركات، لنأخذ تعليقك عليها أيضاً لدينا فاكس من خالد الحسيني تحت إمضاء جماعة الحقيقة المغيبة فرع الكويت يتساءل أين منظمة العفو الدولية من المناضل مروان البرغوثي، وأين هي من قتلة الوزير الصهيوني؟ ومن المناضل السوري نزار نيوف، من اليومين المضايين، أين هي من النواب السوريين رياض الترك، رياض سيف، مأمون الحمصي وغيرهم من المعتقلين في سوريا، أين هي من المعتقلين في السعودية في الآونة الأخيرة، لدينا أيضاً فاكس من عادل علي حامد فلنبال مكة المكرمة يقول: إن ما حدث ويحدث للسلطة الفلسطينية وباقي الحكومات الإسلامية الظالمة إنما هو نتيجة لهذه الانتهاكات المرتكبة بحق.. بحق المواطنين، لكي نأخذ بعض أيضاً المشاركات عبر الإنترنت أحمد جدال حسن من الأردن يقول: إنني أشد انتباه المشاهدين إلى أن من هم فوق الـ 17 سنة من إسرائيل مجندين وكل الشعب مستوطنين أي سرقات، أعتقد أيضاً هناك فاكس من علي العبادلة من فلسطين.. عفواً هو مشاركة عبر الإنترنت فلسطين منها علي العبادلة يقول: إن ما حدث في فلسطين هو مجزرة بمعنى الكلمة لا يحتاج إلى تقارير وضيعة تشرف عليها الهيئات الدولية، فهي ليست إلا أداة لأميركا، يعني السيد كمال نلاحظ دائماً تكرار وصفكم بأن المنظمة أو كل هذه المنظمات هي فقط أداة بيد أميركا، لا.. سنأخذ فقط بعد تعليق ربما من أسامة الخاتم مهندس في السودان يقول: عجباً للعرب في الماضي لصقوا تهمة العمالة للغرب بمنظمة العفو الدولية عندما أدانت أنظمتهم القمعية والآن تراهم.. أتراهم يمدحونها بعدما أدانت إسرائيل، سيد كمال تعليقك لو سمحت، تفضل.

كمال سماري: أولاً التقرير السنوي والمقدمة للأمين العام هو إدانة للولايات المتحدة التي تتشدق صباح مساء بأنها زعيمة الحرية لما قامت به هي ليس فقط من انتهاكات بعد أحداث 11 سبتمبر، بل بالحملة التحالف من أجل مناهضة الإرهاب ترتدي حلة حفاظ.. حفاظ الأمن، و.. وأعطت ضوءً أخضراً للأنظمة القمعية للاستمرار في انتهاكاتها، بل بتصعيد انتهاكاتها ضد معارضيها دون مساءلة أو رقيب، فمن هو الذي يتهم الآن منظمة العفو الدولية بأنها تساند الولايات المتحدة، عام 1999 كانت حملة ضد الولايات المتحدة بسبب انتهاكاتها، الآن منظمة العفو تتهم الولايات المتحدة والقوة المتنفذة منها بريطانيا، وأنا متواجد فيها الآن بأنها فتحت المجال أمام تقويض ما تم إنجازه وانتزاعه على مدى الأجيال، وخلال العقود الخمسة الماضية من إنجازات في مجال حقوق الإنسان، فبالتالي الذين يوصمون منظمة العفو الدولية بأنها واجهة طوراً للصهيونية، وطوراً للولايات المتحدة فهم أما مخطئون وأنهم لا يعرفون ما تقوم به منظمة العفو الدولية، منظمة العفو هي ليست.. ليست قوى.. قوى السلام التابعة للأمم المتحدة، منظمة العفو الدولية هم أعضاء.. بشر مثلكم ومثلي، يشعرون ويألمون مثلكم ومثلي، فبالتالي هم قاموا بما قاموا به، وفضحوا ما فضحوا، وهم بيوثق بما وثقوا، بما وثقوا.

جمانة نمور: نعم، شكراً.

كمال سماري: بما وثقوا من انتهاكات في إسرائيل هي تلك الانتهاكات التي سيتم اعتمادها عندما تعرض هذه الانتهاكات أمام المحاكم الدولية.

جمانة نمور: نعم، السيد.. نعم..

كمال سماري: لا يمكن، ليس هناك التفاف حول ذلك.

جمانة نمور: سيد كمال سماري، نعم.

كمال سماري: أنا بأقول أما بخصوص.. أما بخصوص سوريا، بخصوص سوريا..

جمانة نمور: باختصار شديد لو سمحت لأن الحلقة يعني موضوعها محدد ونريد أن نأخذ مزيد من الاتصالات..

كمال سماري: لا هو.. ألو، أريد أن أقول كلمة حق بخصوص سوريا، منظمة العفو الدولية دافعت، بل أرسلت الأسبوع.. قبل الأسبوع الماضي محامياً لمتابعة قضية زياد الترك، وتم منعه من حضور الجلسة.

جمانة نمور: نعم، شكراً جزيلاً على مشاركتك، وبقائك معنا سيد كمال سماري من منظمة العفو الدولية، وسوف ننتقل لنأخذ آراء منظمة داخل فلسطين هي جمعية القانون، ولكن قبل ذلك لنأخذ بعض المشاركات، نأخذ محمد من السعودية، مساء الخير.

محمد: ألو.

جمانة نمور: مساء الخير أخ محمد.

محمد: مساء الخير.

جمانة نمور: تفضل.

محمد: المنظمة اللي يتبعها الأخ هذا، الحين إسرائيل انسحبت واليوم خبر حشود عسكرية داخلة جنين، طلعوا.. متى هنستنى وإيش يقول هذا، بعد سنة.. سنتين متى تتحرر القدس؟ ما راح تتحرر كلها، وبعدين عندي سؤال أنا، أبغي أسأل عن الأخ بدون مقاطعة، الأخ قعد يحذرنا عن الالتزام بالأدب، إحنا مؤدبين لكن كل يوم بنفتح القناة هذه ولا قناة أي قناة عربية ثانية كلها مسخرة في مسخرة، من.. إلى.. والسلام عليكم.

جمانة نمور: هيثم من سوريا، مساء الخير.

هيثم الشوبكي: السلام عليكم.

جمانة نمور: وعليكم السلام، تفضل.

هيثم الشوبكي: الله يعطيك العافية.

جمانة نمور: يعافيك يا أخي.

هيثم الشوبكي: تحياتي إلى.. تحياتي إلى قناة (الجزيرة) والقائمين عليها، بالنسبة للمنظمات الدولية شو استفدنا منها، ومنظمة الأمم المتحدة شو استفدنا منها، ما عم نستفيد منها إلا الخذلان إلا العار للأمة العربية، ونحن ماشيين تحت الأمر، ولا عم نستفيد منها شيء، معنى ذلك إنه ما.. ما أخذ بالقوة لا يسترد إلا بالقوة، والرسول عليه الصلاة والسلام حارب اليهود من وقت ما الله سبحانه وتعالى خلق الكون بأكمله، المشكلة اللي عم بنشوفها.. الأوضاع اللي عم يعني عم بنشوفها والتقتيل والضرب والدبح، مو شايفين هنا بالتليفزيونات والأقنة، معنى ذلك شو استفدنا من المنظمات الدولية، ما استفدنا شيء.

جمانة نمور: ماذا.. ماذا برأيك يعني يجب أن تقوم عليه في المقابل، أيضاً هناك منظمات حقوقية عربية، ما هي برأيك المسؤوليات المنوطة بها، وهل تقوم بها باختصار؟

هيثم الشوبكي: يعني بالنسبة للمنظمات، ما عم نستفيد شيء من المنظمات، لو.. هلا من منظمات شافوا شو اللي صاير وعملوا اللي عمل.. شو استفدنا من المنظمات، ما استفدنا شيء، ما استفدنا شيء، بعدين إحنا بدنا يعني كمان..

جمانة نمور: يعني لقد سألتك تحديداً عن رأيك فيما يتعلق بالمنظمات العربية، الآن بعد قليل سوف يكون معنا أيضاً على الهواء السيد خضر شقيرات من جمعية القانون، هل لديك أي سؤال توجهه إليه.

هيثم الشوبكي: شو سووا.. شو سووا بالنسبة للجرائم اللي صارت بإسرائيل، ها الجرائم اللي عم بتصير، شو سووا، شو سووا في فلسطين.. في فلسطين اللي عم بتقتلوا شو سووا فيها، شو عملوا يعني ما استفدنا شيء، وإسرائيل..

جمانة نمور: أخ هيثم، شكراً على مشاركتك لنأخذ رأي السيد أسعد من الكويت، مساء الخير.

أسعد الأسعد: مرحباً أخت جمانة.

جمانة نمور: أهلاً بك.

أسعد الأسعد: ياريت بس لو سمحتي يعني أنتِ والأخ جمال ريان يعني أول نقطة بس، لأن أنتم بتمثلوا، شعار الجزيرة الرأي والرأي الآخر، أنتِ وجمال ريان، هذه الملاحظة الأولى، أنتم ما تمثلوا صراحة الرأي والرأي الآخر، أنتم تمثلوا رأيكم وبس، الشغلة الثانية أنا بودي..

جمانة نمور: هل لك أن تعطي مثالاً على ذلك يعني، أخ أسعد، أنت الرأي الآخر الذي نود أن نسمعه، يعني أين رأيت أننا.. أننا لا نعطي الرأي الآخر أو نعطي رأينا؟

أسعد الأسعد: أنا ليس الرأي الآخر، يعني كذا رأي أخت جمانة.

جمانة نمور: أين أنا أعطيت رأيي في أي من المرات التي ظهرت فيها على شاشة (الجزيرة).

أسعد الأسعد: أنتِ.. أنتِ تمنعين الرأي الآخر من الوصول، بغض النظر ما هو الرأي الآخر أنتِ والأخ جمال ريان..

جمانة نمور: أعطني.. أعطني مثالاً.

أسعد الأسعد: يعني غالبية المذيعين يعني يعطوا مجال للآراء، أول ملاحظة.

الملاحظة الثانية: بالنسبة أنا للأخ.. للأخ صابر في الكويت، أنا بأحييه ولا أدي أي تعليقات بخصوص الإصلاحات في السلطة، لأنه لو أي.. لو أدي السلطة.. أي ناس موجودين مكانهم في السلطة يمكن ما بيوصلوا النسبة يعني.. بيتحدى القوة، ما أظن راح ينجزوا اللي أنجزوه فهم يعني إذا أخطئوا فهو بيكون..

جمانة نمور: أخ.. أخ أسعد هل لديك يعني رأي فيما يتعلق بموضوع حلقة الليلة من برنامج (تحت الحصار) وهو موضوع تقرير منظمة العفو الدولية، وهل لديك أي سؤال يمكن أن توجهه إلى السيد خضر شقيرات فيما يتعلق بالمنظمات الحقوقية العربية وخاصة الفلسطينية.

أسعد الأسعد: والله منظمات الحقوق الفلسطينية صراحة الفلسطينية.. هم مو مقصرين يعني، واجبهم قائمين على أكمل وجه بفضح الممارسات الصهيونية في الخارج بس للأسف الإعلام العربي ما بيعطيهم أي مجال نهائياً، يعني أنا بأتحدى أي مواطن عربي يطلع هلا بالتليفزيون، أي واحد في أي قناة عربية يعرف مين مسؤول فلسطيني بيتكلم بحقوق الإنسان، ما بيعرفوا عنهم شيء، دليل إن ما في إعلام عربي يطلع المسؤولين الفلسطينيين في حقوق الإنسان يفضحوا الممارسات الصهيونية، بس الإعلام العربي بده الرسالة اللي بيوصلها، بده إياها بالديار واللي ما بده يوصلها ما بده يفضح الصهاينة ما بيفضحهم، ما عم يوفر مسؤول فلسطيني طلعوه وخلوا الناس تعرف مين هو وتتكلم معاه، وبحرية وهو اللي صاحب العلاقة، مش تجيبوا لي الأخ كمال السماري مع احترامي إله وهو رئيس منظمة، يعني هو دارس.. عنده فكرة كويسة بس مش مثل اللي عايش في فلسطين، وبينقل الصورة 150% مو 100% بعد، بينقلها بالضبط، اتكلموا معاهم، اطلبوهم.. مش بتتكلموا لي مع كمال السماري.

جمانة نمور: أسعد.. أسعد من الكويت، شكراً على مشاركتك والآن معنا عبر الهاتف بالطبع أيضاً السيد خضر شقيرات من جمعية القانون، بداية سيد خضر ما هو تعليقك على التقرير السنوي لمنظمة العفو؟

خضر شقيرات: لابد في البداية من التأكيد والتنويه على الدور الهام لمنظمة العفو الدولية والدور الذي تلعبه في كل البلدان من حماية لضحايا انتهاكات حقوق الإنسان، وبالتحديد في فلسطين ومثلما تحدث الأخ كمال السماري عن عدد البعثات الهائل الذي تم إرساله إلى فلسطين لتقصي الحقائق، ولكن.. والتقرير الجيد وذات المصداقية العالية التي خرجت عن هذه المنظمة العظيمة، ولكن ما ينقصنا حتى اليوم هو تحركات فعلية وإجراءات تقوم بها منظمة العفو الدولية، ونحن نطالب.. وطالبنا خلال زيارة الأمينة العامة في الشهر الماضي بأن يكون هناك تحركاً أوسع من ذلك، ملايين الأعضاء في منظمة العفو الدولية يجب مطالبتهم بالتحرك واتخاذ إجراءات والتظاهر ولتسليط الضوء والضغط على حكوماتهم من أجل اتخاذ إجراءات فاعلة لحماية الضحايا الفلسطينيين، إن الجرائم الإسرائيلية مستمرة وليس هناك سبب يدعونا للاعتقاد بأنها ستتوقف، ولذلك المطلوب من منظمة العفو الدولية أن تقوم بالتحرك السريع جداً، بعده، وتحديداً بعد الزيارة الأخيرة والخبراء الذين تم إرسالهم والذين مازالوا يعملون في المناطق المحتلة جنباً إلى جنب مع المنظمات الفلسطينية وتحديداً مع جمعية القانون، والمركز الفلسطيني ومنظمة عدالة في تقصي الجرائم.. جرائم الحرب التي ارتكبت وترتكب في المناطق الفلسطينية من أجل ملاحقة هذه.. هؤلاء المجرمين.

جمانة نمور: نعم، يعني هذا فيما يتعلق بدعوتك إليهم.. إليهم إلى التحرك، ولكن يعني لازلنا بالأمس تلقينا اتصالات في.. في تحت الحصار أيضاً يتحدث عن عدم قدرة فلسطينية أيضاً على إيصال الصورة الحقيقية، واستثمارها كما يجب في الخارج، يقول المتصل إنه يجب أن يكون هناك فاعلية أكبر في هذا الإطار، ما هي المسؤولية التي على عاتقكم والتي تستطيعون فيها الذهاب أبعد مما تقومون به.

خضر شقيرات: يعني إذا كان هناك على المستوى الرسمي هناك عدم استثمار وتقاعس في استثمار ما يجري في المناطق المحتلة من ارتكاب لجرائم حرب، فأنا أتفق معها أن هناك إما عدم فهم لما يجري من قبل المسؤولين الفلسطينيين، أو هناك عدم استغلال وعدم متابعة وعدم توصيل الرسالة المفترض أن تصل إلى العالم والرأي العالم.. الرأي العام العالمي، لإحداث تحول في هذا الرأي العام من أجل اتخاذ إجراءات لتطبيق القرارات الشرعية الدولية، وتطبيق القانون الدولي الإنساني في المناطق المحتلة، فيما يتعلق في المنظمات غير الحكومية والمنظمات الأهلية الفلسطينية، فأعتقد أننا نقوم بدور فاعل في توصيل الرسالة ومخاطبة الرأي العام العالمي بخطاب حضاري، مستند على حق الشعب الفلسطيني في تقرير مصيره، مستند على عالمية حقوق الإنسان في مواجهة.. سياسة الكيل بمكيالين وسياسة.. وسياسة العدوان التي تمارسها حكومة الاحتلال الإسرائيلي ونقوم بعملنا على أكمل وجه، لكن هناك نحن لا نمتلك سوى القوة الأخلاقية، ولا نمتلك جيوش لتخفيف ووضع حد لهذه الانتهاكات، نعمل بشكل حثيث جداً على توثيق هذه الجرائم وليس من أجل التوثيق وإصدار التقارير والنشرات، ولكن من أجل ملاحقة هؤلاء المجرمين، ومن أجل النيل منهم وقصاصهم وتقديمهم للعدالة، ونحن الآن في خضم هذا العمل، ونعمل بشكل حثيث على تقديم وتحضير الملفات لتقديمها إلى المحاكم الوطنية في الدول المختلفة لتقديم المجرمين إلى العدالة.

جمانة نمور: نعم سيد خضر شقيرات، شكراً على مشاركتك معنا الشكر الجزيل، معنا الآن أبو أسامة من السعودية، مساء الخير.

أبو أسامة: مساء الخير أخت جمانة السلام عليكم.

جمانة نمور: وعليكم السلام ورحمة الله، تفضل.

أبو أسامة: أخت جمانة، أحب والله أحكي في النقطة في تقرير منظمة العفو الدولية الصحيح لا نطيل، النقطة هي ذكر أن القتلى الإسرائيليين هم ضمن ضحايا أعمال ضد حقوق الإنسان، سواء اعتبرهم مدنيين أو غير مدنيين، السؤال أو النقطة اللي أرغب في إيضاحها، أن هؤلاء الناس لما قدموا من مختلف أنحاء العالم إلى فلسطين، أين موقف العالم كحقوق إنسان من سيطرتهم واغتصابهم لأرض الناس اللي شردوا منها، وبالتالي يعني أين المقارنة؟ هذا الموقف أو هذا اللي ما أدته منظمة العفو الدولية تجنبت الأساس أو تجاهلت الأساس بالأحرى، وبدأت تبحث في نتائج على مدى عقود أو بعد عقود من الزمن، بعد 50.. 60 سنة.. 100 سنة إلى آخره، وبالتالي ما أرغب إنه يكون واضح في أذهاننا كعرب. كمسلمين أصحاب حق وأصحاب أرض وأصحاب قضية، أن الجزء الأساسي من الأمر مغيب، وبالتالي يكون واضح في أذهاننا إن هذه التقارير لا.. لا تنطوي يعني، خليني أقول لا تضيع من أذهاننا أو لا تمحو من ذاكرتنا أنه الآن صرنا نقول يعني هذا الناس تقتل في ضمن.. ضد حقوق الإنسان بينما في الأصل المجيء في حد ذاته كان ضد حقوق الإنسان وشكراً أخت جمانة.

جمانة نمور: شكراً لك أبو أسامة، هناك فاكس أيضاً وصلنا بمعنى من نوران الحسيني وهي مهندسة كمبيوتر مصرية من مصر تقول: أيضاً في الإطار إنه ليس هناك مدنيون إسرائيليون، تعطينا لمحة تاريخية عن مهاجرتهم إلى أرض فلسطين تقول أنه المدنيون الحقيقيون يبادون، أليس من حقهم أن يأخذوا معهم من يبيدوهم، وهي بذلك تؤيد العمليات الفدائية، معنا الآن توحيد من السعودية، مساء الخير.

توحيد حسونة: مساء الخير أخت جمانة، أول شيء يعني أنا بأستغرب هذه الحلقة خرجت عن النص المعروف لبرنامج تحت الحصار، وأنا صار لي يعني عيرت 24 دقيقة للأخ كمال سماري، ولكن أرجو منكم أم تمكنوا هذا البرنامج.. هذه الحلقة بالذات اللي هي بتكون موجهة وإنكم بتمارسوا التوجيه حول الموضوع الحديث اللي بأتصور هذا لازم يكون البرنامج لو إنه كان في برنامج زي الاتجاه المعاكس أو أكثر من رأي بيكون أفضل إنه يكون تحت الحصار.

جمانة نمور: يعني هل لي.. هل لي قبل أن آخذ رأيك أن أعلق قليلاً فقط على ما أشرت إليه، قلت إنك رأيت أن السيد كمال سماري استمر معنا 24 دقيقة، ولكن أذكر أنه خلالها كان هناك اتصالات عديدة وكثيرة من مشاركينا.

توحيد حسونة: نعم.. نعم.

جمانة نمور: وكان لديهم تساؤلات، هناك تقرير صدر اليوم، ومن منظمة العفو الدولية هو موضوع حلقة الليلة، وكما تعودنا في برنامج تحت الحصار، الكثير من الحلقات يكون محورها حدث يحصل في نفس اليوم، ويعني القايمون على البرنامج رأوا أن هذا المحور يستأهل أن يأخذ حيزاً وهذا له علاقة بالأوضاع فيما يحصل في الأراضي الفلسطينية وبالطبع حقوق الإنسان الفلسطيني تهم الجميع، جميع متتبعي البرنامج، كل ما حاولنا فعله هو أن يكون أيضاً مزيد من التوضيح وجود السيد كمال سماري معنا، نرجو أن نأخذ رأيك في موضوع الحلقة، تفضل.

توحيد حسونة: والله أخت جمانة، أنا بأتصور إنه هذا الموضوع إنه يهم كل المشاهدين، وهذا عندي شك فيه، ولكن المهم بالنسبة لمنظمات حقوق الإنسان، منظمات حقوق الإنسان هي فعالة لما تكون علينا، وليس لها أي دور لما تكون معانا، فلم نتحمل شيء من منظمات حقوق الإنسان، ولكن أنا بأحب أحكي أنتِ قلتي جملة جوهرية، إنه هل وصلت الرسالة أو وصلنا الرسالة إلى الرأي العام العالمي، أنا أود أحب أعلق على نقطة اليوم أثارت انتباهي، جريدة الحياة الصورة على الصفحة الرئيسية لجريدة الحياة عن عملية التحقيق ها اللي صارت إمبارح، حاطين صورة ملونة لعربة طفلة صغيرة، ومافيش شك إنه فيه صور أخرى إلا غير صورة هاي العربة وفيها شوية أشلاء ودم حوالين العربة، زي الـ C.N.N والـ B.B.C بعد كل عملية استشهادية بيجيبوا صورة هاي العربة نفسها بيجوز، ومعها كمية حليب الأطفال مرمية على.. على الجانب، فبصراحة لما شفت هذه الصورة أنا فركت عيني هل أنا بأقرأ جريدة الحياة ولا جريدة يديعوت أحرونوت فشكيت بنفسي يعني، وبعدين فركت عيني شوية ولقيتها (الحياة) يعني مش.. مش (يديعوت أحرونوت)، هذه صحيفة عربية، الإعلام العربي لما يحط صورة لعملية بطولية استشهادية فقط بيركزها على صورة عربة أطفال، هل متوقعين إن الصورة توصل بشكل جيد وبشكل يفيد القضية الفلسطينية مادام عندنا فيه إعلام وفيه صحافة بها الطريقة هذه، هذه النقطة الأولى.

النقطة الثانية: دقيقة واحدة أخت جمانة بخصوص أنا برنامج تحت الحصار كله أتابعه من أول يوم لغاية هذا اليوم، كان يتلقى اتصالات من ناس يزاودوا على السلطة وعلى القيادة الوطنية، بأحب أقول لهم يا جماعة أعطونا نصف القوة العسكرية الموجودة بل ربعها عند إسرائيل، ونصف الدعم السياسي العالمي الموجود لدى إسرائيل، وأنا بأسمح لنفسي بعد إذن من السلطة الوطنية إني أكون متحدث رسمي باسمهم لمدة دقيقة، إنه أقول ساعتها بهذه الظروف نعدهم إنه نطالب بقتلة أبو علي مصطفى، ومش بس نطالب بقتلهم وبدنا نحاكمهم ونعدمهم، وراح نرفض الاتفاقات اللي تمت حول حصار الكنيسة وحول المقاطعة، وكل هذه الاتفاقات اللي إحنا مش راضيين عنها راح نرفضها، ومش راح نقبلها، بس أعطونا ربع إمكانية ما لدى إسرائيل من قوة.

جمانة نمور: نعم، سيد توحيد وصلت رسالتك، شكراً لمشاركتك معنا، الآن معنا الدكتور مصطفى برغوثي (مدير معهد الإعلام والدراسات الفلسطينية، ورئيس الإغاثة الطبية الفلسطينية)، دكتور مصطفى كيف تنظر إلى تقرير منظمة العفو الدولية، وأيضاً إلى ما تقوم به منظمات الحقوقية الفلسطينية.

مصطفى البرغوثي: أولاً شكراً لقناة (الجزيرة) على تغطيتها للأحداث الجارية في الأراضي المحتلة بشكل منهجي ويومي.

وثانياً: فيما يتعلق بهذا التقرير، يعني نحن لا نريد أن نلومهم، ويعني ما يقوموا به من جهد مشكور ولكن غير كافي، أنا أريد الحقيقة أن أتطرف ربما منظمة العفو الدولية أصدرت تقرير ووضحت فيه ما يجري في الأراضي المحتلة أكثر من مرة، على مدار الـ 10 سنوات الماضية، ولكن هناك العديد من المنظمات الدولية الأخرى التي يجب أن تقوم بواجبها تجاه ما يجري في الأراضي المحتلة، ولم تقم به، يعني نحن.. أنا شخصياً وجهت بالإضافة إلى عدد كبير من المؤسسات الفلسطينية رسائل لرئيسة منظمة الصحة العالمية ولـ (ماري روبنسون) مفوضة حقوق الإنسان، وللعديد من المؤسسات الدولية التي طالبناهم فيها بأن يعتبروا الأراضي المحتلة منطقة منكوبة، بحكم حجم الجرائم التي ارتكبت فيها، يعني ربما الأخوة المواطنين في العالم العربي لا يعرفوا أن عدد الشهداء وصل إلى أكثر من 1700 شهيد، وعدد الجرحى 40 ألف جريح حتى الآن، لو جرى هذا في الولايات المتحدة، لو كان لدينا عدد سكان الولايات المتحدة لكنا نتحدث عن 150 ألف شهيد و4 ملايين جريح على مدار الفترة الماضية حتى يروا ضخامة هذا الإجرام الذي مورس ضد الشعب الفلسطيني إسرائيل اغتالت 140 شهيد فلسطيني منهم 30 لم يكن لهم أي علاقة كانوا بالصدفة متواجدين في.. يعني هذا يعتبر جريمة من جرائم الحرب، أيضاً ودون إطالة أريد أن أشير إلى أن أخطر ما يجري الآن أن من بين 1700 شهيد هناك 25% أطفال، و85% مدنيين، والآن فلسطين مقطعة إلى 300 سجن منفصل عن بعضه البعض، قبل قليل منعوا سيارات الإسعاف من أن تنقل مريض مصاب بنوبة قلبية من حاجز (قلانديا) ولا أدري ماذا حدث له، 3 ساعات سيارة الإسعاف منعت من الوصول إليه، ونحن حتى الآن خسرنا 37 امرأة وطفل لأن النساء لم يسمح لها بأن تلد في المستشفيات، ولا يوجد انسحاب إسرائيلي يا إخوان، الآن إحنا أحصينا خلال منذ.. منذ أعلن عن انسحاب القوات الإسرائيلية.. وخروج القوات الإسرائيلية من مراكز المدن في 24/4 حتى الآن اقتحمت إسرائيل 55 مرة المدن الفلسطينية فبالواقع نحن نتحدث عن احتلال كامل وشامل للأرض المحتلة، نحن نتحدث عن احتلال غاشم يمارس أبشع أنواع العنف ضد الشعب الفلسطيني، وبالتالي يستدعي حشد أوسع تأييد دولي وأوسع تأييد عربي، وأنا أريد أن أطالب وأدعو وأرجو الأخوة العرب بأن لا يوقفوا حملات التضامن معنا، بأن لا يوقفوا تظاهراتهم، بأن لا يوقفوا أعمال الحصار لإسرائيل وسفاراتها وعملية المقاطعة لطائراتها ومنتجاتها وكل شيء، نحن يجب أن لا أيضاً.. اسمح لي أن أشير أخت جمانة لأني استمعت إلى جميع المداخلات.

جمانة نمور: نعم، ما رأيك دكتور أن نستمع إلى مدخلتين بعد، ونأخذ رأيك فيها جميعاً، معنا الأخ سعد من السعودية، تفضل.

سعد الرويلي: ألو.

جمانة نمور: ألو، مساء الخير تفضل.

سعد الرويلي: مساء الخير، شوفي يا أخت جمانة بالنسبة لمنظمة العفو الدولية، تقاريرها إذا كانت ضد الدول العربية فهي فعالة، أما ضد إسرائيل فهي غير فعالة، هذا من ناحية.

من ناحية ثانية: نحن في نظر الغرب والولايات المتحدة إرهابيين سواء تكلموا أم لم يتكلموا، وأنا أطلب من الأخوة الاستشهاديين الفلسطينيين أن يستهدفوا الأطفال الإسرائيليين والنساء.. والنساء الإسرائيليين والأطفال، ويقطعونهم تقطيعاً أمام الكاميرات ويشربون دمائهم، نحن إرهابيين فلنكن إرهابيين، ماذا جنينا من مجلس الأمن؟ ماذا جنينا من منظمة العفو الدولية؟ عليهم باستهداف النساء والأطفال الإسرائيليين، خليهم يقولون إرهابيين، إحنا إرهابيين، خيرة.. منظمة عفو دولية بلا خرابيط، هذه قمتها المسخرة، وأنا أطلب من الأخوة الاستشهاديين..

جمانة نمور: شكراً أخ سعد، لنأخذ رأي أخ صقر، مساء الخير.

صقر المحبوس: مساء الخير.

جمانة نمور: تفضل.

صقر المحبوس: مساء الخير يا أخت جمانة.

جمانة نمور: أهلاً أخ صقر تفضل.

صقر المحبوس: صقر المحبوس معاكم.

جمانة نمور: أهلاً وسهلاً.

صقر المحبوس: بالنسبة لمنظمة العفو الدولية هذه، الحقيقة إذا كان منظمة العفو الدولية يقتصر بس على فضح ما يفعله اليهود فستعتبر (الجزيرة) فعالة أكثر من منظمة العفو الدولية، فمنظمة العفو الدولية هذه ما تعتبر عندي شيء أنا، ستظل منظمة العفن الدولية، وليس العفو، لأنكم أنتم اللي فضحتوا الإسرائيليين.

جمانة نمور: نعم، شكراً.. شكراً أخ صقر على مشاركتك معنا، دكتور مصطفى البرغوثي ما رأيك فيما سمعته في حلقة الليلة؟ وهل أيضاً من مشاهدات يمكن أن نختم بها هذه الحلقة أغفلها تقرير منظمة العفو؟

مصطفى البرغوثي: نعم، أنا أعتقد أن التقرير لم يكن شاملاً ولم يشير أيضاً يعني بشكل كاف ربما إلى حجم الاعتداء بشكل خاص على الفرق الطبية أيضاً، يعني نحن حتى الآن قامت إسرائيل بقتل 18 طبيب وممرض ومسعف، وجرحت أكثر من 200 منهم، وأهم شيء أنهم تركوا العشرات ينزفوا حتى الموت، بل المئات ينزفون حتى الموت، وهذا طبعاً أمر في غاية الخطورة، وهو يعتبر فعلاً جريمة حرب بكل المقاييس، لكن أنا بعد أن استمعت للعديد من المداخلات، أريد أن أؤكد أن.. أننا لا نستطيع أن نتجاهل أهمية الرأي العام الدولي، ولا نستطيع إلا أن نكسب الرأي العام الدولي، وأنا أريد أن أذكر الأخوة المشاهدين بالحملة الشعبية الدولية لحماية الشعب الفلسطيني التي مازالت مستمرة، نحن نجحنا في أن نحضر للأراضي المحتلة 2500 شخص متضامن شعبي، ليسوا من مؤسسات رسمية، وليسوا من حكومات، ولكن هؤلاء دخلوا إلى مقر الرئيس الفلسطيني وقاموا بحمايته، هؤلاء دخلوا إلى كنيسة المهد وهي محاصرة، وخاطروا بحياتهم، ونحن لابد من أن نبني أوسع حملة دولية لدعم الشعب الفلسطيني، هكذا نجحت قضية جنوب أفريقيا، هكذا نجحت قضية فيتنام، حتى الشعب الفيتنامي الذي كان يحارب العدوان الشرس ضده، لم يهمل موضوع العمل في الدول الأخرى، ولذلك نحن كشعب فلسطيني وكشعوب عربية يجب أن نتقن إيصال المعلومات بعض هذه الأخوة قال العالم يشاهد، لا يا أخي.

جمانة نمور: نعم دكتور.

مصطفى البرغوثي: العالم لا يشاهد، ما تشاهدونه على القنوات العربية لا يُشاهد على معظم القنوات الأجنبية.

جمانة نمور: نعم، لقد وصلنا إلى نهاية البرنامج، شكراً جزيلاً لمشاركتك معنا، وإلى اللقاء مشاهدينا الكرام.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة