تحديات المرأة العربية   
الخميس 16/2/1427 هـ - الموافق 16/3/2006 م (آخر تحديث) الساعة 8:45 (مكة المكرمة)، 5:45 (غرينتش)

- المرأة بين الموروثات الاجتماعية والضغوط السياسية
- مفهوم تطور المرأة في العالم العربي
- تراجع دور المرأة في صنع القرار
- سبل تحسين أوضاع المرأة

 

ليلى الشايب: مشاهدينا أهلا بكم إلى حلقة جديدة من منبر الجزيرة، تحديات كبيرة ألقت بظلالها على ذكرى يوم المرأة العالمي أو مناسبة يوم المرأة العالمي لهذا العام والذي رفع شعار دور المرأة في اتخاذ القرارات عنوان حمل بين طياته بوادر الأمل في ارتفاع نسبة تمثيل النساء عبر البرلمانات الوطنية في الوقت الذي تتبوأ فيه إحدى عشرة امرأة رئاسة دول أو حكومات موزع على مختلف القارات ولكنه في المقابل أماط اللثام عن معاناة متواصلة وبأشكال عديدة للمرأة في العالم فعلى الرغم من بعض التقدم الذي أحرزته المرأة في مجال السياسة تؤكد الإحصاءات الدولية أنها لا تزال تتعرض يوميا للعنف والاستغلال والعبودية كما أنها الفئة الأكثر تأثرا بآفات المرض والجوع والتهميش ما يعيقها عن المشاركة الفاعلة في عملية التنمية وصنع القرار، عربيا وعلى الرغم من الجهود الحثيثة للمرأة في رحلة نضالها الطويلة من أجل انتزاع حقوقها وعلى الرغم من بعض التقدم الذي حققته على صعيد المشاركة السياسية خاصة في منطقة الخليج بتبوئها مناصب وزارية أو حصولها على حق الانتخاب والترشيح لا تزال التقارير الدولية والحقائق على الأرض تعكس مشهدا قاتما تتجلى أبرز ملامحه بمعاناة المرأة الفلسطينية في ظل الاحتلال الإسرائيلي سياسيا واقتصاديا واجتماعيا معاناة عاشتها ولا تزال المرأة العراقية حروبا متتالية وحصارا وتضحيات ولكن هل الواقع السياسي بكل مفرداته هو العائق الأبرز لتقدم المرأة ومساهمتها في عملية التنمية الشاملة؟ ولماذا يلقي ناشطو حقوق الإنسان لماذا يلقون باللائمة على بعض الموروثات الاجتماعية والتربوية في البلدان العربية؟ ولماذا يطالب هؤلاء بإلغاء أو تعديل بعض القوانين الخاصة بالمرأة؟ وكيف يمكن تفعيل دور المرأة في المجتمع؟ وما الخطوات التي ينبغي على الحكومات القيام بها لتحسين أوضاعها على مختلف المستويات؟ ومَن يتحمل مسؤولية معاناة المرأة العربية وتقدمها الخجول المرأة أم الرجل؟ هذه تساؤلات وغيرها نطرحها الليلة للنقاش معكم للمشاركة يرجى الاتصال على الهاتف رقم 9744888873 أو على الفاكس رقم 9744865260 أو على الموقع الإلكتروني للجزيرة على الإنترنت
www.aljazeera.net معنا في البداية فرحان أحمد من بريطانيا فرحان مساء الخير.. فرحان غير جاهز أبو مصطفى معنا الآن من قطر.

المرأة بين الموروثات الاجتماعية والضغوط السياسية

أبو مصطفى- قطر: ألو السلام عليكم.

ليلى الشايب: وعليكم السلام.

أبو مصطفى: طبعا أنا أحييكِ للمرة الثانية على هذا البرنامج.

ليلى الشايب: شكرا..

أبو مصطفى: طبعا أنا عايز أقول إن بالنسبة للمرأة العربية أو بالنسبة للمرأة بشكل عام أنها في المجتمعات العربية أن أول شيء أو أول حاجة أخذت حقوقها هي المرأة وبالنسبة طبعا للمجتمعات الأخرى أن إحنا عندنا في المجتمع بيقولوا أن المرأة طبقا لموروثات اجتماعية وطبقا لأشياء أخرى أنها مش واخدة حقوقها في المجتمع العربي المرأة في المجتمع العربي.. يجب على المجتمعات في أي الغربية والمجتمعات الأخرى أن تتعلم من المرأة في المجتمعات العربية لأن حقوق المرأة عندنا تطورت للأفضل وللأحسن وأصبحت المرأة العربية تقوم بأدوار كثيرة جدا منها الوزيرة ومنها العضوة في مجلس الشعب ومنها العضوة في المجالس البلدية ومنها المرأة التي أصبحت تقود الطائرة فالمرأة العربية تقدمت كثيرا ولكن أنا يعني هم أو في مجتمعات أخرى تريد أن تحرر المرأة العربية من أشياء أخرى أن تتحرر لو هم يريدون أو مَن يتشدقون بهذا الكلام أن المرأة العربية يطالبون بتعليمها أو بتسليحها بسلاح العلم ولكن هم يطالبون بأشياء أخرى بتحريرها من أشياء كثيرة أشياء تخل بالحياء وأشياء تخل بدينها يريدونها أن تترك دينها وتترك عاداتها وموروثاتها التي تربت عليها.

ليلى الشايب: هل تم التصريح بذلك علنا حسين؟

أبو مصطفى: والله إحنا بنسمع يوميا أو بنسمع أشياء كثيرة وعن طريق بعض الحاجات اللي هي متوارية مش لازم تكون تصريح علني ولكن تبقى متوارية نراها مثلا في أشكال الموضات مثلا على سبيل المثال نراها في أشكال الموضات أن تدخل المرأة العربية كيف تلبس هذه الموضة وهي امرأة مثلا وتربت على أشياء معينة وعلى لبس أو زي إسلامي معين أو زي عربي معين وهم يريدون أن هذه حتى يسمونها بعض الناس أنها عندما تلبس المرأة الحاجب يسموها لابسة خيمة.

ليلى الشايب: لكن الموضة لا تُفرض كما تعلم حسين وإنما هي مسألة ذوق وربما الانفتاح الدولي الذي نشهده وطرق الاتصال المختلفة والتكنولوجيا هي التي أتاحت الإطلاع على هذه الصيحات وأتاحت بالتالي اختيارات عديدة لم تكن متوفرة سابقا وفي نهاية المطاف الموضة كما قلت سابقا لا تفرض.

أبو مصطفى: يا أخت ليلى أنا عايز أقول لحضرتك على حاجة بالنسبة يعني يقال في المقولة أن النار الكبيرة تقوم بمستصغر الشرر يعني أنا فيه حاجة أنا أقول لك عليها يعني بالنسبة المرأة إذا بدأت بأي شيء صغير مثلا تبدأ بموضوع الموضة زي ما تكلمنا في موضوع الموضة تبدأ بحاجة مثلا زي كده تلبس النهاردة حاجة زي كده وبعدين تخش مثلا إلى النوادي.. إلى نوادي مثلا تكون نوادي مثلا رقص ونوادي مثلا أخرى وهكذا فتتدرج في الوصول إلى الهاوية يعني تخرج من عباءتها الأصلية أو من موروثها الأصلي أو من عاداتها الأصلية إلى شيء آخر وتتوه المرأة فهنا المرأة.. المرأة حتى يعني مثلا لو رأينا في المجتمعات الذين يتشدقون بحقوق المرأة عندنا في الأمة العربية لو رأينا عندهم هنلاقي أصلا هم ناقصين حقوق المرأة عندهم يعني عندهم هم مش عاطيين المرأة أهمية المرأة تقوم بأشياء معارضة أصلا لجميع الديانات اللي أنزلت من عند ربنا سبحانه وتعالى المرأة هناك يعني مثلا ليست.. نحن هنا نقدسها الإسلام عندنا يقدسها يعني يعتبر تقديس المرأة وربنا سبحانه وتعالى والنبي صلى الله عليه وسلم حضنا على ذلك يعني وأوصى بهم خيرا في حتى في حجة الوداع النبي صلى الله عليه وسلم يعني قال صلى الله عليه وسلم في الحديث لم يحضرنِ الآن أن يعني استوصى بهم خيرا وبعدين يعني سماهم صلى الله عليه وسلم سماهم يعني فيما معناه سماهم أنهم مثل الشيء الرقيق زي الحرير يعني استوصوا بالنساء خيرا..

ليلى الشايب [مقاطعةً]: رفقا بالقوارير أو شيء..

أبو مصطفى [متابعاً]: رفقا بالقوارير نعم فهنا يجب أن إحنا مثلا إحنا لنا عاداتنا ولنا تقاليدنا في المجتمع العربي ووصلت المرأة فعلا باحترامها برضه وبأسلوبها وبموقعها الاجتماعي إلى ما وصلت إليه في المجتمع العربي..

ليلى الشايب: شكرا لك حسين هذه وجهة نظرك.. نظرك عفوا عبرت عنها شكرا لك معي الآن أبو مصطفى.. عفوا كان معنا أبو مصطفى الآن معي من الأردن عبلة أبو علبة، عبلة مساء الخير..

عبلة أبو علبة- الأردن: مساء الخير ست ليلى كل عام وأنت بخير.

ليلى الشايب: شكرا كلنا بخير إن شاء الله..

عبلة أبو علبة: الله يخليكِ.. ألو..

ليلى الشايب: تفضلي عبلة نعم أسمعك عبلة تفضلي..

عبلة أبو علبة: نعم اعتقدت أنك ستسألينني شيئا لكن..

ليلى الشايب: المجال مفتوح لك حوار كمان حر أو النقاش..

عبلة أبو علبة: نعم أتابع على هذا البرنامج شكرا لكم خصصتم هذا البرنامج ورغم إن لدي ملاحظة ولدى عدد من النساء العربية ملاحظة على غياب برنامج للنساء فقط أو برنامج مخصص للنساء كما كان الوضع سابقا أرجو أن تُنقل ملاحظتي هذه برجاء يعني إعادة النظر في هذا الموضوع على محطتكم الموقرة..

ليلى الشايب: بالفعل وصلت علبة تفضلي.

عبلة أبو علبة: نعم شكرا لك تهاني لكل النساء العربيات إلى كل النساء المناضلات في العالم للمرأة الفلسطينية بشكل خاص وأسمي على كل ما جاء في مداخلتك أخت ليلى بهذا الخصوص أما بشأن تناول موضوع المرأة فأرجو أن يتم توجيه النقاش بصورة أكثر عمقا إذا ما أردنا أن نتناول موضوع المرأة بشكل جدي نحن علينا أن نتقدم خطوات إلى الأمام ليس بصورة دفاعية عن نزاعاتنا العربية والإسلامية وإلى آخره فهذه مسألة دون أن يقصد صاحبها ربما تضعفه ولكن تضعف المنطق يعني صاحب هذا لكن نحن علينا أن نقول التالي إن قضية المرأة نعم كل الوقائع تثبت والحقائق أنها جزء من منظومة متكاملة اجتماعية سياسية وثقافية ونحن كنساء عربيات علينا أن نعي جيدا بأن وضع المرأة العربية وضع صعب جدا هي تعيش مأزق مركب المأزق الذي تعيشه مجتمعاتنا العربية في الظرف الراهن والمأزق السياسي والاقتصادي والاجتماعي إضافة إلى المآزق التي تعيش كونها يعني فئة مستضعفة في مجتمعات في مجتمعاتنا العربية ليس لأن هذه الحقوق غائبة فقط عنها الحقوق غائبة عن مجتمعاتنا وشعوبنا بأكملها عن فئات واسعة جدا فيها والمرأة جزء عضوي منها بالضرورة ولذلك نحن نقول بأن نحن علينا كنساء أن نتحدث يعني في حيال هذا الموضوع في المستويات التالية في مستوى مجتمعاتنا العربية حيث يجب أن يكون الإطار العام لنضالاتنا هو المطالبة بتحرير مجتمعاتنا سواء كان من الاحتلال أو تحريرها من الاستبداد بمعنى دمقرطتها بشكل شامل أن هذا يساعد كثير جدا على يعني أن تجد المرأة المساحة الكافية لأن تأخذ يعني حقوقها كاملة المواطنة إذا شمل بعض..

ليلى الشايب: يعني تحرير المرأة جزء من تحرير المجتمع ككل..

عبلة أبو علبة: هذا صحيح ولكن على أساس أنها مواطن كامل المواطنة وحسب الدساتير الوطنية أولا ثم التشريعات الدولية فالمرأة هي إنسان ومواطن مثلها تتساوى مثلها مثل أي إنسان آخر في مجتمعها وبهذا الصدد يعني أقول إن هذه القاعدة الرئيسية للمساواة بمعنى حقها في المواطنة حقها في الإنسانية هذا هو الموضوع الرئيسي أما المشكلات المستعصية التي الآن تعاني منها المرأة بشكل رئيسي ما له علاقة بزيادة مساحات الفقر وتأثر المرأة تأثير شديدا بهذا ومجتمعاتنا التي تخضع الآن للنهب والسلب وعمليات خصخصة القطاع العام وإلى آخره والاحتلالات الأجنبية هي يعني واشتداد يعني حدة الفقر تعاني عائلات تحديدا من الفئات المتوسطة فما دون تعاني معاناة كبيرة من نتائج هذا الفقر وهذه الأعباء الكبيرة عليها وعلى عائلتها وهذا يؤدي يا أخت ليلى إلى أن العائلة باتت تعاني من التهديد بوحدتها وحدتها الاجتماعية أصبحت مهددة نتيجة لهذا ولهذا أسباب كثيرة وأبعاد كثيرة وأشياء كثيرة علينا أن نراها بوضوح، بالمناسبة لدي معلومة أقولها ربما يعرفها الكثيرون بأن تقرير التنمية الإنسانية العربية الذي سيصدر بعد شهر سيخصص للمرأة العربية والمعلومات الواردة في الأرقام والنسب وإلى آخره جميعها تستند إلى التقارير الوطنية للدول العربية نفسها ولابد أن أنها ستثير عديد من الإشكالات وستثير عديد من القضايا وأنا أعتقد بأن علينا أن نقرأ هذه الأرقام جيد جدا..

ليلى الشايب: هل ليدك أي فكرة مسبقة عن فحوى هذا التقرير عبلة أسأل ونعم كان هناك أي اختلاف مثلا في وضع المرأة هذه السنة عن السنة التي سبقت والسنة التي قبلها أيضا؟

عبلة أبو علبة: نعم ست ليلى نعم هناك أنا ليس لدي علم عن محتوى التقرير أنا أعرف أن التقرير عن المرأة العربية ولكن كما تعلمين ونعلم عدد منا بأن في هناك نخب نسائية قد تولت مناصب قيادية هامة جدا في البلدان العربية وهذا يبشر بالخير وأعتقد بأن هذه نقطة تقدم إلى الأمام لكن إذا أردنا أن نقيس بجدية مستوى تقدم المرأة علينا أن نتطلع ليس فقط إلى المستويات الفوقية بمعنى إلى النخب السياسية سواء اللاتي جئن بإرادة سياسية عليا أو اللاتي جئن إلى البرلمانات عبر الكوسة رغم تأكيد هذا..

ليلى الشايب: تثقين في هذه التقارير التي ستصدر تصدر عن الحكومات هل تعتقدين أنها ستكون من الشفافية بحيث ستعكس حقيقة الوضع وضع المرأة العربية على الصعيد العربي بشكل عام؟

عبلة أبو علبة: يعني على الأقل هذه التقارير سيكون مسؤول عنها دوائر رسمية ودوائر إحصاءات ويعني أفترض أنها يجب أن تكون قد اتبعت منهجا عليما في استخلاص النتائج مهما كان الأمر مهما كانت نسبة الخطأ فيها فستكون هناك مؤشرات جدية وهذه المؤشرات الجدية علينا أن نتناولها بمعنى حجم الأمية على سبيل المثال حجم النساء الناشطات اقتصاديا أو العاطلات عن العمل حجم النساء الفقيرات حجم النساء اللاتي لا يتلقين خدمات صحية كافية مثلاً في المناطق المختلفة التي يعانون من الفقر والجهل والأمية القانونية والسياسية على كل حال مهما كان الأمر ست ليلى لابد أن يكون فيه هناك مؤشرات جادة على أوضاع المرأة العربية مع وضع هامش لنسبة الخطأ بس يعني لابد وأن تكون هناك استخلاصات ما وعليه فإننا لابد وأن نتطلع إلى مثل هذه الأرقام بجدية كافية ونستخلص منها ما يجب أن نستخلصه في نضالاتنا اليومية مع النساء.


مفهوم تطور المرأة في العالم العربي

ليلى الشايب: نعم عبلة شكراً جزيلاً لك على هذه المداخلة الثرية وضعتِ الإصبع على نقاط جديرة بالفعل بالنقاش والاهتمام شكراً جزيلاً لك معي الآن من مصر حسني بلاط حسني لو سمحت لي بالربط بين ما كانت تقوله سيدة عبلة من الأردن وكمدخل لحديثك أنت سيدة عبلة كما تشير كل التقارير تقريباً يعني تقصر الاهتمام بوضع المرأة ويعني مقياس تطور المرأة بالأمية بالعنف بالحاجات الأساسية الخدمات الأساسية الاجتماعية على غير ذلك في حين أنه في الغرب نسمي هكذا هناك الآن حديث عن تمكين المرأة سياسيا الرئيسات ووزيرات وغير ذلك ونحن لا نزال نتحدث عن المرأة الريفية عن المرأة في البيت عن توفير أموال لمشاريع صغرى تساعد بها المرأة عائلتها إلى غير ذلك كيف ترى أنت هذا الفارق الكبير بين مفهوم تطور المرأة في الغرب وبين تطور المرأة في العالم العربي؟

حسني بلاط- مصر: السلام عليكم..

ليلى الشايب: عليكم السلام..

حسني بلاط: يا أخت ليلى أولاً بمناسبة يوم المرأة نحيي كل نساء فلسطين وكل نساء العراق وكل نساء العرب وبعدين بالنسبة لموضوعنا طبعاً المرأة هي نصف أي مجتمع ولها كامل الحقوق وعليها كامل الواجبات المجتمع الذي تنتمي إليه فإذا كانت تنتمي إلى مجتمع مسلم أو مجتمع محافظ فعليها أن تراعي واجباتها تجاه مجتمعها بدون المقارنة بين المجتمعات الأخرى والمرأة بالنسبة للمجتمع العربي أو المسلم تتمتع بكامل الحقوق الجوهرية ولها مكانة خاصة فقد أوصى الله سبحانه وتعالى في قوله {ووَصَّيْنَا الإنسَانَ بِوَالِدَيْهِ حَمَلَتْهُ أُمُّهُ وهْناً عَلَى وهْنٍ} وهنا بعد أما قال والديه ذكر أمه وفي قوله سبحانه وتعالى {وقَضَى رَبُّكَ أَلاَّ تَعْبُدُوا إلاَّ إيَّاهُ وبِالْوَالِدَيْنِ إحْسَاناً إمَّا يَبْلُغَنَّ عِندَكَ الكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلاهُمَا} هنا أحدهما أو كلاهما دليل أن فيه مساواة ربنا يأمرنا بالمساواة حتى هو يوصينا عليهم وبعدين يأمرنا بالمساواة أما المجتمع العربي أو المسلم فهو يبجل ويحترم المرأة بالفطرة ولا يحتاج إلى دستور وقوانين لتثبيت ذلك ولا يحتاج إلى إملاءات خارجية وإذا نظرنا إلى تاريخ العرب أو المسلمين في هذه الناحية فمثلاً نجد في مصر إن المرأة وصلت إلى الحكم أكثر من مرة في عصور مختلفة ففي عهد الفراعنة كانت الملكة نفرتيتي تحكم مصر وبعدها كانت الملكة شجرة الدر تحكم مصر ومنذ قيام ثورة يوليو 1952 إلى الآن لم تخلُ أي وزارة من امرأة وزيرة وترسيخ لمكانة المرأة نجد أن تمثال نهضة مصر يضم إلى مكوناته امرأة وحضارة بابل في العراق ضمن مكونات رمز الحضارة امرأة..

ليلى الشايب: امرأة على ثمانين مليون يا حسني..

حسني بلاط: نعم..

ليلى الشايب: يعني امرأة وامرأتان أو حتى عشرة أو مائة على ثمانين مليون؟

حسني بلاط: لا يا فندم ده إحنا نقدم نماذج دي نماذج مجرد نماذج وبمناسبة الكلام على حضارة بابل والعراق كمان كان يعني الرئيس العراقي صدام حسين الشهيرة كان يلقب المرأة العراقية بالناجدة..

ليلى الشايب: نعم بالفعل..

حسني بلاط: وفي بلدان شرق أسيا المسلمة نجد أن المرأة وصلت كثيراً إلى الحكم وهذا في العصر الحديث كل هذه الأمثلة تدل على عن المرأة على مر العصور تتمتع بكامل الحقوق الجوهرية في مجتمع العرب والمسلمين علماً بأن أميركا التي تدعي هي لم تصل المرأة إلى الحكم هناك مرة واحدة..

ليلى الشايب: خلينا بدون مقارنة يا حسني رجاء..

حسني بلاط: نسبوا اكتشاف أميركا إلى..

ليلى الشايب: بدون مقارنة..

حسني بلاط: طيب ماشي..

ليلى الشايب: ترى أن هذه الحقوق وهذا الاحترام كافي؟

حسني بلاط: لا ما سأقول لحضرتك حاجة إحنا مطلوب من العرب يزيدوا مطلوب من العرب يوفروا المناخ..

ليلى الشايب: ما المطلوب؟

حسني بلاط: المناسب لهم إنما هنا..

ليلى الشايب: باختصار لو سمحت لأن هناك موجز في الانتظار حسني..

حسني بلاط: طيب..

ليلى الشايب: ما المطلوب؟

حسني بلاط: نعم..

ليلى الشايب: ما المطلوب؟ ما هو المزيد المطلوب برأيك؟

"
يجب تمكين المرأة من لعب دور سياسي مهم لأن هذا سينعكس علينا كمجتمع عربي بالنفع لأن المرأة نصف المجتمع
"
مشارك

حسني بلاط: المطلوب عن إحنا تمكين المرأة المطلوب تمكين المرأة من لعب دور سياسي مهم لأن ده سينعكس علينا سينعكس علينا كمجتمع عربي بالنفع لأن المرأة نصف المجتمع فإنما إحنا هنا يعني المفروض اللي.. بس بغض النظر بالاقتناع بغض النظر عن نسبة الكوتة لأن الكوتة دي فيها إهدار لحقوق المرأة يعني لما يقولوا إن إحنا عايزين المرأة تمثل في البرلمان بنسبة كذا في المائة..

ليلى الشايب: بعدد كذا لا أكثر ولا أقل بالفعل نعم..

حسني بلاط: دي إهدار لحق المرأة لان هو فرض عليها فهنا معناها إن هما هنا إما بالترغيب يبقى بالترغيب أو بالترهيب فإحنا المفروض إن إحنا والرسول وصانا الرسول الكريم وصانا بهم خير عندما سأله صحابي "مَن أحق الناس بحسن صحبتك قال أمك قال ثم مَن قال ثم أمك قال ثم مَن قال ثم أمك قال ثم مَن قال أبوك" وهذا أكبر دليل على مكانة المرأة عندنا مطلوب التوعية ومطلوب المرأة نفسها المفروض المرأة نفسها تؤهل نفسها للدور السياسي لان هي يعني المرأة بتحط نصب عينها يعني إيه وده شيء عظيم طبعاً بس المفروض إنها برضه تضم بتحط نصب عينها بيتها ومصلحة بيتها لكن المفروض إلى جانب هذا توفر الوقت المناسب للحياة العامة وشكراً.

ليلى الشايب: شكراً لك حسني بلاط من مصر ومشاهدينا نواصل النقاش في حلقة اليوم من برنامج منبر الجزيرة عن يوم المرأة العالمي بعد موجز بأهم وآخر الأنباء العربية والعالمية ابقوا معنا.


[موجز الأنباء]

تراجع دور المرأة في صنع القرار

ليلى الشايب: أهلا بكم من جديد مشاهدينا لهذه الحلقة من منبر الجزيرة نخصصها اليوم لليوم العالمي للمرأة معنا الآن من عَمّان السيدة أسماء خضر المحامية والنشطة نسائيا إن صح وصفها بهذه الصفة سيدة أسماء مساء الخير.

أسماء خضر- الأردن: مساء النور.

ليلى الشايب: أسألك سيدة أسماء وأنت أيضا إلى جانب ممارستك لمهنة المحاماة الناطقة باسم الحكومة الأردنية يعني تمارسين في الواقع نشاط وعمل سياسي الإحصاءات الدولية توضح أن حجم مشاركة المرأة في صنع القرار السياسي مازال أقل من المأمول رغم إحراز بعض التقدم في مجال تمثيل المرأة عبر العالم برأيك لماذا؟

أسماء خضر: أولاً دعيني أصحح أنا كنت ناطقة رسمية باسم الحكومة ووزيرة تنمية للثقافة الآن أنا محامية والحقيقة نعم كما ذكرتِ الآن وفي مقدمة هذه الحلقة التقدم الذي حدث على مستوى المشاركة السياسية لازال دون الطموح ودون ما يمكن أن نعتبره عدالة تامة في التمثيل الواسع للنساء لا فقط على مستوى المواقع السياسية العليا ولكن على مختلف مستويات القيادة التي يمكن أن تبدأ من المجتمع المحلي بل حتى من إطار العلاقات العائلية الأسرية والمحلية التمثيل العددي الذي تزايد في الآونة الأخيرة بالفعل هو الحقيقة رمزيا أي أنه يدل على بدء تحول في الموقف من قضية المرأة ومن مواطنتها وبأهليتها وبقدرتها وحقها في ممارسة دورها كمواطنة وكسياسية، هذه التحولات الرمزية من شأنها فيما لو قدمت نماذج ناجحة أن تغير الصورة النمطية السائدة عن المرأة وعن دورها وأن تجعل هذه المشاركة مقبولة بشكل طبيعي في الثقافة والقيم السائدة في المجتمع فنحن جميعا يعني نتغنى بأن العقائد السماوية والدساتير والقوانين والاتفاقيات الدولية قد اعترفت بالمساواة وقد أقرت الحقوق المتساوية في المجال السياسي والاقتصادي والاجتماعي ولكن معطيات الواقع..

ليلى الشايب [مقاطعةً]: الواقع نعم..

أسماء خضر [متابعةً]: الفعلي تدل على أن هذا لم يتحقق وحين ندقق في الأسباب..

ليلى الشايب: هل تعتقدين في هذا الخصوص سيدة أسماء ربما هذه الاتفاقات والتوصيات القرارات التي تصدر عن هيئات دولية أممية ربما تكون متقدمة على المجتمعات التي توقع عليها بدون أن تضمن أنه ممكن تنفيذ تلك التوصيات نظراً للفارق الكبير بين درجة تطور المجتمع ككل عقليته وغير ذلك حتى اقتصادياً وبين إمكانية تنفيذ هذه التوصيات فيما يتعلق بالمرأة؟

أسماء خضر: لا شك أنه يحدث أن تكون النصوص غير يعني نابعة أو منسجمة مع معطيات الواقع ولكنها لابد وان تشكل يعني نوع من الحافز للمضي قدماً نحوها إذا كان هناك اتفاق على أنها تقدم صورة أفضل نحن يعني نسعى لأن نحقق ما تنص عليه دساتيرنا مثلاً في المساواة بين المواطنين وإن كنا ندرك أن هذه المساواة غير متحققة في الواقع لأننا نريد أن نتقدم خطوات باتجاه الوضع الأمثل مع أنني يعني هنا أشير إلى أن الاتفاقيات الدولية لحقوق الإنسان بما فيها اتفاقية القضاء على كل أشكال التمييز ضد المرأة وغيرها من الاتفاقيات تمثل الحد الأدنى الذي توافقت عليه دول العالم أنها تحتاج إلى يعني إقرار في الجمعية العامة أو مصادقة عدد معين من الدول عليها ولكن العِبرة ليست في النصوص في النهاية النصوص قد تفتح الباب ولكن مَن يلج هذا الباب أمام الطموحات والحقوق هو معطيات الواقع وهو القدرة الفعلية والتمثيل الفعلي الإتاحة الفعلية للأفراد وبشكل خاص للنساء من التقدم نحو ممارسة الحقوق الطبيعية برأيي المعترف بها في إطار ما توصلت إليه البشرية من سبل لإعلاء وتنفيذ واحترام القيم الأساسية للكرامة الإنسانية والعدالة والحرية والمساواة هذه المعطيات وهذه القيم تجابه عقبات وطبعاً نحن لا ننظر بشكل سطحي وساذج لهذه العقبات كلنا نعلم أن المتسلطين أو مالكي السلطة سواء كانت سلطة اقتصادية أو ثقافية أو سياسية أو غيرهم لن يتخلوا ببساطة وبشكل إرادي عن هذه الامتيازات الناشئة عن امتلاك مثل هذه السلطة فلابد لأصحاب الحق ولأصحاب المصلحة في تغيير المعادلات في تغيير موازين القوة في المجتمعات المختلفة لصالح القواعد الحياة الديمقراطية سياسياً والعدالة الاجتماعية اقتصادياً من أن يحققوا يعني إنجازات ما، هؤلاء عليهم أيضاً مسؤولية أن ينتظموا في إطار منظمات المجتمع المدني والأحزاب السياسية والنقابات وغيرها وحتى من خلال الإعلام من أجل أن يدفعوا باتجاه علاقات قوة وعلاقات اقتصادية واجتماعية أكثر عدالة وهذا يتطلب بالفعل مجهود من كل الأطراف وكنت قد طرحتِ في البداية تساؤل هل الرجل أو المرأة أنا أقول الرجال والنساء..

ليلى الشايب: سواء..

أسماء خضر: الذين يدركون قيمة وأهمية هذه المصلحة.

ليلى الشايب: أسماء خضر من عَمّان شكرا جزيلا لك على هذه المشاركة معنا الآن من الكويت فهد القحطاني فهد مساء الخير وعذرا لإبقائك على الخط تنتظر.

فهد القحطاني- الكويت: السلام عليكم..

ليلى الشايب: وعليكم السلام..

فهد القحطاني: مشكورة أخت ليلى ولكن أنا أقول إن المرأة مسلمة استعادة جميع حقوقها في الآونة الأخيرة بينما نحن الرجال سلبت جميعا ..

ليلى الشايب: طيب للأسف انقطع الاتصال من المصدر كان معنا فهد القحطاني من الكويت معنا الآن من القاهرة السيدة تهاني الجبالي سيدة تهاني بشكل عام ودون الغوص في التفاصيل التي لا يتيحها وقت هذا البرنامج ما أهم التحديات التي تواجه المرأة العربية من موقعك محامية وناشطة أيضا في مجال حقوق المرأة في مصر؟

تهاني الجبالي- مصر: أولا كل سنة وحضرتك طيبة أخت ليلى..

ليلى الشايب: شكرا..

تهاني الجبالي: وربما أصحح بس الصفة أنا الآن قاضية ولست محامية..

ليلى الشايب: عندنا مشكلة اليوم في..

تهاني الجبالي: لكن كان يبقى دائما تواصل من خلال لقاءات كثيرة على الجزيرة وأنا سعيدة بأن يكون لي الحظ في أن أقول لكم كل سنة وأنتم طيبين بعيد المرأة أهم ما أود أن أعبر عنه إنه إحنا بحاجة لتعديل في مسار الحديث عن المرأة في المنطقة العربية تحدثنا كثيرا عن الحقوق الثابتة في الشريعة الإسلامية وتحدثنا كثيرا عن الحقوق القانونية لكننا لم نضع حتى الآن قضية المرأة العربية باعتبارها قضية تنموية في المقام الأول قضية تنموية لأن المنطقة العربية بتواجه..

ليلى الشايب: قضية اقتصادية تقصدين؟

تهاني الجبالي: نعم قضية تنموية قضية شاملة بما فيها سياسيا واقتصاديا واجتماعيا وثقافيا لأني أنا أعتبر إنه أخطر ما يواجه الأمة العربية في هذه المرحلة أنها تواجه تحديات على كل هذه المستويات ولأن أغلي ما نملك هو البشر والإنسان في المنطقة العربية رجل وامرأة إن لم يكن لدينا الإيمان بأن هؤلاء معا مطلوب منهم أن ينقلوا هذه الأمة في مواجهة اجتياح سياسي في مواجهة أزمة اقتصادية طاحنة في مواجهة اشتباك ثقافي حتى نسأل عن الهوية في الأقطار مش بس يعني نخاطب الآخر الذي يستعدي علينا ثقافات الآخرين نحن في مأزق ثقافي داخلي أنا أعتبر إنه قضية ممارسة المرأة لحقوقها في المجتمع العربي هي قضية مجتمع بأكمله وليست قضية المرأة فقط لأن بكل المقاييس نحن في مواجهة واقع غير آمن بالمرة على مستوى المشاركة السياسية هناك مناخ سياسي ضاغط ما بين أقطار محتلة ما بين أقطار فيها صراعات مسلحة ما بين خطوات متراجعة على مستوى الحريات العامة واحترام حقوق الإنسان الديمقراطية ليست مجرد صندوق انتخابي الديمقراطية حالة اجتماعية يجب أن نصل إليها رجل وامرأة كي نستطيع أن نتحدث عن مستقبل لهذه الأمة هذا أخطر ما في الأمر أيضا مازلنا نتحدث في إطار النخبة ولا نجد برامج حقيقة موجهة من المرأة خارج العواصم الكبرى ولا المرأة ريفية ولا المرأة في المجتمعات غير الحضارية ليس لدينا مؤشرات ولا المرأة في المجتمعات غير الحضارية ليس لدينا مؤشرات ترفض خطوات مدروسة وبرامج على مستوى الواقع الاجتماعي العربي بحيث إن إحنا في نهاية كل عام حين يأتي هذا العيد يبقى من حقنا نجد مؤشرات حقيقة وواقعية على أرضنا تقول إن فيه تقدم جماعي لأنه أنا لا أكتفي بصورة مشرقة في بعض الرائدات بعض الشخصيات النسائية اللي نكن لها كل احترام اللي يمكن أن تشغل منصب هام هنا أو هناك أو تبدو صورتها مشرقة من خلال حديثها الثقافي أو الإعلامي لكن يبقى واقع المرأة العربية شديدة على مستوى مشاركتها في صنع القرار المجتمعي أو على مستوى مشاركتها في تنفيذ هذا القرار أو مراقبة من ينفذونه باعتبارها مواطن كامل الأهلية يمكن نختلف في الدرجة مش في النوع من قطر عربي إلى آخر ويبقى الحال دائما غير مرضي لأي مواطنة أو مواطن عربي لأنه إن لم يكن لدينا إيمان بأن يخرجنا من عسرتنا إلا أيدي أبناءنا وإلا هذا التشابك الحضاري ما بين دور المرأة ودور الرجل فسنظل على هذا الضعف الذي هُنّا فيه على أنفسنا فهانت مقدراتنا على الغير.

ليلى الشايب: شكرا جزيلا لك سيدة تهاني الجبالي القاضية طبعا المعروفة تحدثت إلينا من القاهرة معنا محمد أبو جهاد أيضا من مصر محمد مساء الخير.

محمد أبو جهاد- مصر: مساء الخير سيدة ليلى..

ليلى الشايب: أهلا وسهلا..

محمد أبو جهاد: ليس من المعقول أن أشارك برأيي في منبر الجزيرة الذي أنتظره من الأسبوع للأسبوع..

ليلى الشايب: لا يمكن أن تشارك فيه والموضوع عن المرأة..

محمد أبو جهاد: أدفع من جيبي مائة جنيه عشان أتصل أشارك برأيي..

ليلى الشايب: شكرا لك..

محمد أبو جهاد: فليس من المعقول يا سيدة ليلى لو أن عرض عليّ حل القضية العربية وأدفع من جيبي مائة أنا مش أدفعها المائة جنيه وإن شاء الله ما حلت القضية العربية خلينا في موضوع المرأة هل المرأة التي سنحتفل بها يوم العالمي للمرأة هي التي لا تقود السنة في السعودية وتؤرق الأميركيان والأوروبيين هل المرأة التي خلعنا حجابها في فرنسا ويأتي العالم ويحتفل بيوم العالمي للمرأة؟ المرأة التي ستحرم من إمدادات الأوروبية في فلسطين من أجل أنها اختارت حماس لتمثيلها في المجالس النيابية هل هذا من المعقول؟ يا سيدتي الأخ الذي تحدث من القاهرة طبعا شكرا على اتصاله وعلى مشاركته ولكن عندما يقول الحكومات المتعاقبة لمصر في كل حكومة وزيرة هي مش ماكيت يعني عشان نحط في حكومة وزيرة وليس من أجل الحبكة الدرامية المفروض يكون للمرأة دور فعال في الحياة السياسية الثقافية والاجتماعية النهاردة المرأة في مصر لا تعمل أصلا حتى عندنا تتخرج من أعلى الكليات وأعلى المؤهلات العلمية لا تعمل ليس لها عمل عندما نقارن حقوق المرأة بالرجل ليس له حق..

ليلى الشايب: لكن في بلد مثل مصر قد يرد عليك بالقول إنه إذا كان الشاب نفسه يدرس ويحصل على دبلوم وعلى الشهائد ثم يضعها جانبا ويظل ينتظر إيجاد فرصة عمل قد تأتي وقد لا تأتي فما بالك بالمرأة في هذه الحال؟

محمد أبو جهاد: ما ده اللي أنا أطرحه على حضرتك لو قارنا حق المرأة بحق الرجل وهي نصف المجتمع لما النصف الذي له الحق في العمل لا يعمل النهاردة المرأة في مصر إيه وزيرة إيه قاضية إيه أستاذة جامعية إحنا عايزين مشاركة حقيقية للمرأة في المجالس النيابية تخيلي في مجلس الشعب مثلا لا يتعدى أربعة أعضاء مجلس الشعب يعني حاجة تكسف حاجة..

ليلى الشايب: كيف تفسر هذا يعني هذه الأعداد الرمزية فقط أنه لمن يقول أوجدوا المرأة في البرلمان هاهي المرأة موجودة ولو بعدد ثلاثة أو أربعة لا أكثر لماذا الحرص على إبراز المرأة والحفاظ على وجود المرأة ولو بهذا الشكل الضئيل؟

محمد ألو جهاد: ما أنا قلت لحضرتك يا سيدة ليلى أن هذا من أجل الحبكة الدرامية..

ليلى الشايب: إرضاء لمن مثلا إن كانت هناك رغبة في الإرضاء؟

محمد أبو جهاد: حتى دراميا لإرضاء الآخرين إحنا نشارك المرأة تخيلي حضرتك حصل في أواخر الثمانينات.. الثمانينات بالضبط في مصر مؤتمر للسكان كان كل المؤتمر يدور حول ختان الإناث يعني إحنا عايزين نشوف المواضيع المهمة المفجعة التي تعاني منها المرأة العربية وشكرا سيدة ليلى.

ليلى الشايب: شكرا لك محمد أبو جهاد.. جهاد عفوا من مصر معنا إشراقة مصطفى الآن من النمسا إشراقة مساء الخير تفضلي..

إشراقة مصطفى- النمسا: مساء النور أنا أعتقد أنه أهم المشاكل بتقع في مسألة تحت التقاليد يعني في كثير من البلدان العربية بيتم التعامل مع المرأة لحد اليوم باعتبار أنها أداة لإنجاب الأطفال إضافة للتمييز يعني إذا رجعنا للإحصائيات الموجودة في البلاد العربية ممكن نميز أنه كم من النساء في المناصب العليا في الدولة كم منهن دخلوا بالنسبة للتعليم مثلا إضافة لفقدان التمويل..

ليلى الشايب: هل يمكن أن ترفعي صوتك قليلا إشراقة لو سمحت؟

إشراقة مصطفى: أيوه ممكن واحد من الأسباب الأساسية برضه صورتها في ثقافة التقليدية يعني من التنشئة الاجتماعية ممكن يطلب.. يعني ليه لحد الآن صحيح فيه قفزات حصلت لكن ما بالمستوى إذا قارناها بدول ما يسمى بالعالم الأول طبعا المقارنة هنا ما واردة إضافة لأنه فيه فقدان التمويل وتحسين الأوضاع وفقدان الإرادة برضه السياسية لتغيير الأوضاع في بلادنا لهذه الأسباب يعني تبنى مؤتمر الأمم المتحدة اللي عقد في نيروبي عام 1985 مخططات لتحديد أهداف المساواة والتنمية والسلام حددها حتى عام 2000 يعني أنا حتى سؤال أنه ماذا تغير من ذلك الحين؟ يعني قوانين الأحوال الشخصية ظلت في كثير من البلدان هي نفسها قوانين العمل وإرشاد المرأة المفروض تكون مهمة الحركات النسائية ومنظمات حقوق الإنسان أنه المرأة مفروض يتم تزويدها بالمعلومة اللي توضح لها حقوقها المفروض يتم مراجعة للمناهج المدرسية لمحاولة خلق ثقافة مشتركة للجنسين دون تمييز تصحيح الصورة للمرأة.


سبل تحسين أوضاع المرأة

ليلى الشايب: هناك تغييرات تجري على المناهج المدرسية والتعليمية في أكثر من بلد عربي هل لاحظتِ أنها تمس فعلا نظرة المجتمع إلى المرأة ويعني الطريقة التي ينبغي أن يربى عليها الطفل منذ صغره في كيفية التعامل مع المرأة أو يعني تحقيق قدر من المساواة بين المرأة والرجل؟

إشراقة مصطفى: طبعا تلعب دور كبير جدا بس هي المناهج المدرسية ما كل شيء يعني مثلا نيجي نشوف الإعلام صورة المرأة العربية في الإعلام يعني مفروض المرأة العربية تكون جزء من الرسالة الإعلامية والاتصالية حتى أنه يحدث تغيير يحدث تأثير في الرأي العام في رأيها هي نفسها بتوقع أنه مازال الدرب طويل وأهني نساء الكرة الأرضية وخاصة المرأة العربية بمهرجان المرأة العالمي وشكرا جزيلا.

ليلى الشايب: شكرا لك إشراقة من النمسا معي من الأردن أبو فادي أبو فادي..

أبو فادي- الأردن: السلام عليكم..

ليلى الشايب: وعليكم السلام..

أبو فادي: إحنا حقيقة المرأة في كل المجتمعات العربية فيه تقصير في حقوقها فطالما فيه تقصير لحقوقها كيف بدنا نميز عمل المرأة عن الرجل تمييز عمل المرأة عن الرجل يجب أن يكون لها اختصاص لها خصوصيات خاصة لأنه وراء كل عظيم امرأة والمرأة إذا أعدتها أعدت شعبا طيب الأعراق فبالتالي أنا أقترح أن يكون للمرأة أحزاب خاصة فيها حتى تصل إلى البرلمان حتى أنه لأنه إحنا البرلمان..

ليلى الشايب: أحزاب نسوية يعني؟

أبو فادي: نعم..

ليلى الشايب: أحزاب نسوية أعضاءها من النساء فقط؟

أبو فادي: نعم من النساء يجب أن يكون أحزاب خاصة للنساء حتى تأخذ حقوقها البرلمانية كاملة يكون لها اتحادات جمعيات كلها..

ليلى الشايب: الجمعيات لا تكفي..

أبو فادي: نقابات خاصة بالمرأة حتى تأخذ حقوقها كاملة وإن المرأة كيف بدها تأخذ حقوقها وتميز عن الرجل أما حقوقها الآن مهضومة مش مبين عملها وفيه كفاءات نسائية كبيرة جدا وأكثر من الرجل يجب أن نظهرها كيف نظهر هذه الكفاءات إذا..

ليلى الشايب: أبو فادي يعني اسمح لي منذ قليل محمد أبو جهاد من مصر قال عبارة يعني ظاهرها سخرية ولكن باطنها بالفعل ربما يبعث على الحزن يقول عندما تنظم مؤتمرات في مصر مثلا تناقش مجموعة من المسائل بشكل عام ربما وحتى سطحي في البداية ثم يتركز النقاش بعد ذلك على موضوع ختان المرأة وكأنه المشكلة الوحيدة التي تعانيها المرأة المصرية أعتقد أنه نفس الشيء مع بعض الاختلاف في الأردن عندما نقول المرأة الأردنية ووضع المرأة الأردنية نتحدث عن جرائم الشرف يعني والسؤال هنا أنه كيف يمكن لمجتمع أن يعطي أو يمنح المرأة فيه مكانتها اللائقة بها وهو لا يزال حتى لا يعاقب وحتى ولا يجازي من يرتكب جرم هذا الجرم المسمى بجرم الشرف ضد المرأة لدواعي مختلفة هل يمكن أن تعطينا رأيك في هذه المسألة؟

أبو فادي: يا أختي هذا شيء آخر يعني الأمور لم يكون فيه تنظيم للمرأة بشكل حزبي مثلا فيكون لها حزب يدافع عنها بحقيقة أما لما يكون المرأة عام يعني شغلة عامة طبعا ما فيه لها حقوق فيكون حقوقها مهضومة حقيقة لكن لما تجد فيه ناس تدافع عنها بمبادئ وأفكار بيكون لها حقوق وتصل وفيه كفاءات نسائية عظيمة في مجتمعاتنا العربية والإسلامية المرأة بحقوقها ليس مظهرها المرأة في حقوقها بأفكارها وفيه عندها أفكار رهيبة بتحققها للمجتمع وإذا إحنا بنتعرف أن المرأة وراء كل عظيم امرأة فيجب أن تكون هي العظيمة أولا قبل الرجل إذا كان هي اللي تخلف العظماء وبعدين لازم فإحنا بنقول دائما إحنا مع المرأة حتى تأخذ حقوقها كاملة ويجب أن تميز عن الرجل في حقوقها يكون لها أحزاب وجمعيات خاصة..

ليلى الشايب: شكرا لك أبو فادي من الأردن من أنصار بالفعل ويبدو ذلك صادق من خلال حديثه شكرا لك تحدث إلينا من الأردن أخيرا أعتقد من مصر معنا عزة سليمان عزة مساء الخير..

عزة سليمان- مصر: ليلى كل سنة وأنت طيبة وكل نساء العالم بخير وكمان الرجالة لأن خير النساء خير الرجال من خير النساء..

ليلى الشايب: نعم الخير مرتبط ببعضه أسألك سيدة عزة إلى أي مدى برأيك نجحت المرأة العربية في تحقيق دورها كشريك في عملية التنمية؟

عزة سليمان: بلا شك طبعا لسه يعني ما نقدرش نقول أن هي تحققت بنسبة كبيرة لأن ده كمان مش في النساء بس كمان الرجالة يعني كان من شويه فيه مداخلات بتتكلم عن إلى أي مدى مشاركة النساء في صنع القرار أنا كمان بأقول أن ما فيش كمان رجالة داخلين في صنع القرار يعني صنع القرار إلى حد ما موقف على فئة معينة..

ليلى الشايب: هناك رجال ولكن ربما على نطاق ضيق جدا..

عزة سليمان: أه بالضبط جدا وعلى فئة معينة وقريبين من السلطة ليهم مواصفات معينة حتى يعني مش.. فبلا شك طبعا إحنا قدامنا حاليا من مأزق كبير وخاصة أن أهم الإشكاليات اللي تعاني منها المرأة عشان تبقى صانعة قرار هو غياب الديمقراطية وبلا شك يعني حتى صيحات الإصلاح اللي خرجت من الأنظمة العربية البطء الشديد اللي بادئ في تنفيذ الإصلاح ده أحد الإشكاليات الكبيرة اللي تعاني منها النساء والمجتمعات العربية..

ليلى الشايب: طيب سيدة عزة للأسف الشديد الوقت أدركنا أسألك سؤال أخير وجواب مختصر غياب الديمقراطية برأيك هل يجعلك مثلا من مواقعك توافقين على دعوات فرض الإصلاح من الخارج وإصلاح وضع المرأة بالتحديد؟

عزة سليمان: لا أنا مع أن الإصلاح لازم يكون من الداخل لأن ما فيش حد يعبر عن نساء الداخل غير الداخل نفسه..

ليلى الشايب: ومساير لحركة تطور المجتمع، شكرا لك عزة سليمان من مصر بهذا تنتهي مشاهدينا حلقة هذا اليوم من منبر الجزيرة، لم نقل كل شيء أكيد في مناسبة كهذه خصصناها ليوم المرأة العالمي، في الختام تحية ليلى صلاح في الإعداد ومنصور الطلافيح في الإخراج وتحية مني ليلى الشايب دمتم بخير وإلى اللقاء.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة