الحصاد العربي للعام 2006   
الثلاثاء 1427/12/20 هـ - الموافق 9/1/2007 م (آخر تحديث) الساعة 16:04 (مكة المكرمة)، 13:04 (غرينتش)

- أهم الملفات العربية ومدى خطورتها
- الملف العراقي وسُبل حل الأزمات العربية

ليلى الشايب: مشاهدينا السلام عليكم وأهلاً بطكم في حلقة جديدة من برنامجكم منبر الجزيرة عام مضى وآخر يطل والحال في المنطقة العربية يتراجع نحو الأسوأ، أنظمة تطحنها الخلافات تواصل ممارسة الاستبداد والظلم على شعوبها واحتلالات تزداد شراستها يوماً بعد يوم، أحداث إقليمية وداخلية وأخرى عالمية تؤثر في المنطقة وتتأثر بها ومزيد من الضغوط الأميركية على الأنظمة العربية لإجراء ما تسمى إصلاحات سياسية، العراق ليس استثناء في هذه المنطقة الملتهبة فقد كان العام 2006 دموياً فيه إذ ارتفعت وتيرة عمليات القتل ليصل تعداد القتلى العراقيين في أقل التقديرات لمئة شخص يومياً كما برزت حملات تهجير للعوائل السنية والشيعية ما عزز المخاوف من حدوث انقسام اجتماعي لأول مرة في العراق ولينتهي العام بإعدام الرئيس العراقي السابق صدام حسين لإدانته كما يقال بارتكاب جرائم ضد الإنسانية وقد تباينت ردود الفعل العربية تجاه الحدث فبينما التزمت أغلب الحكومات الصمت أعلنت ليبيا الحداد ثلاث أيام ونددت حركة حماس بالإعدام أما لبنان فرغم ما شهده من هدوء نسبي تمثل في انحسار عمليات التفجير والاغتيالات مقارنة بالعام السابق فقد شهد في الحادي والعشرين من نوفمبر اغتيال وزير الصناعة اللبناني بيير الجميل أحد أركان قوى الرابع عشر من آذار ليُقفل هذا العام في لبنان بلجوء المعارضة حزب الله وحركة أمل والتيار الوطني الحر إلى الشارع من خلال اعتصام مفتوح وسط بيروت بهدف إسقاط الحكومة، العام 2006 كان اختباراً قاسياًَ للفلسطينيين كأفراد ومنظمات وفصائل وللأسف لم ينجح فيه أحد بالقدر الذي يؤهله لعبور آمن للعام الجديد، السودان لم يكن عامه أفضل يتميز بالترقب والصدام بسبب الأزمة في إقليم دارفور وقد ظلت هذه القضية محل اهتمام الحكومات الغربية وعلى رأسها الإدارة الأميركية والمنظمات الدولية حتى انتهى العام، أما الصومال فقد هيمن اتساع نفوذ المحاكم الإسلامية وسيطرتها على الجزء الأكبر من البلاد على الأحداث التي وقعت في الصومال العام الماضي كما شهدت الأيام الأخيرة منه معارك عنيفة بين قوات المحاكم وقوات الحكومة الصومالية المؤقتة المدعومة من القوات الإثيوبية، فما هو رأيك مشاهدنا العزيز في أهم ملفات التي هيمنت على العالم العربي في العام الماضي؟ وهل تعتقد أن لإعدام صدام حسين أي تداعيات على المشهد العراقي أمنياً وسياسياً؟ هذه تساؤلات وغيرها نطرحها للنقاش معكم وللمشاركة يرجى الاتصال على الهاتف رقم 9744888873 أو على الفاكس رقم 9744865260 أو الموقع الإلكتروني للبرنامج على الإنترنت minbar@aljazeera.net ومعنا لمناقشة كل هذه المواضيع معاً هنا في الأستوديو معنا الإعلامي القطري الدكتور أحمد عبد الملك.

أهم الملفات العربية ومدى خطورتها

ليلى الشايب: دكتور أحمد أرحب بك معنا في الأستوديو منذ فترة لم تحضر معنا هنا وتقريباً قلنا كل شيء في المقدمة ماذا بقي أن يقال ملفات كثيرة كانت مفتوحة قبل عام 2006 وأخرى فُتحت عام 2006 كيف نرتبها حسب الأولوية والخطورة والأهمية؟

أحمد عبد الملك - كاتب وإعلامي قطري: هو يعني ما ورد في المقدمة التي تفضلت فيها ملخص وموجز لجميع الملفات الساخنة والتي تؤثر على مسيرة الأحداث الجارية باستثناء لم يرد الملف النووي الإيراني وهو قريب من منطقتنا قد نتحدث عنه..

ليلى الشايب [مقاطعةً]: من الأحداث العربية..

أحمد عبد الملك [متابعاً]: هو يخص المنطقة العربية أيضاً يخص منطقة الخليج فبالتالي أنا أرى إذا بدأنا من النهاية نبدأ بإعدام رئيس النظام السابق في العراق صدام حسين وهناك رؤى مختلفة طبعاً وأنا في حقيقة الأمر أتحفظ على ما ورد بأن ما يُشاع أو ما يقال عنه هو ارتكب جرائم ضد الإنسانية يعني في وثائق تؤكد هذا الكلام فأحببت بس أصحح هذه المعلومة من وجهة نظري، أما تأثير ذلك على مسارات التيارات في العراق فأنا أعتقد في فترة من الفترات يحتاج الشعب إلى رمز وهذا الرمز إن بقي صدام حسين في الحكم سوف تزداد.. قصدي في الأسر آسف سوف تزداد عملية المواجهات بين الأطراف المتقاتلة على الساحة العراقية وفي إعدامه قد نلحظ بعد التوترات المرحلية ثم تنتهي بعد ذلك فبرأيي أن الوضع في العراق بعد إعدام صدام حسين سوف يجنح أكثر إلى الاستقرار إذا ما صار هناك نوع من التوافق بين الأطراف المتقاتلة وخرج العراقيون من مسألة التشفي ومحاولة الثأر من أي طرف تجاه آخر.

ليلى الشايب: الملف الثاني بعد العراق؟

أحمد عبد الملك: الملف الثاني الملف الفلسطيني يعني إحنا كان بودنا أن تتجه البندقية الفلسطينية نحو طرف آخر وليس إلى الصدر الفلسطيني وأنا أستغرب يعني لا أدري من صحة هذا من المنظور الفقهي أن يتقاتل أخوة ويسقطون ويقال عنهم شهداء لا أعرف أنا هذا لذلك تفسيراً إحنا ودنا أن لا يتقاتلوا وبودنا أن السلاح الفلسطيني يتجه نحن اتجاه آخر بدل الصدر الفلسطيني هذا حدث مهم جداً جداً طبعاً هذا يفرح فيه الكيان الصهيوني ويعزز من الإجراءات القمعية ضد الشعب الفلسطيني لازم يقول لك هذا شعب نفسه منقسم على ذاته..

ليلى الشايب: ربما هذا هو الهدف الذي كان يرمي إليه الطرف الثالث في الصراع الفلسطيني الإسرائيلي يعني كان هناك هدف واضح لنقل المعركة إلى الداخل الفلسطيني وربما تجاهل المشكل الأساسي الذي هو صراع مع إسرائيل قبل أن يكون بين الفلسطينيين أنفسهم فتح وحماس أو حماس أو طرف آخر غيره غير فتح.

أحمد عبد الملك: يعني أنا ليش أفتح الفرصة لهذا الطرف لأن يتغلغل بيني وبين أخوي؟

ليلى الشايب: هذا هو السؤال فعلاً.

أحمد عبد الملك: يعني هذه نقطة مهمة ومحورية يعني حتى يعني إحنا في الغرب أخذت عنا الفكرة إن إحنا نتقاتل حتى يعني كانوا يعتقدون بأن إيران دولة عربية أيام الحرب العراقية الإيرانية فكنا لما ندرس في الخارج يقولوا أنتم مسلمين تتقاتلون وعرب تتقاتلون مع بعضكم البعض هذه الرؤيا يعني الرؤيا يجسدها الإعلام الآخر في الدول الغربية والولايات المتحدة اليوم نفس الشيء حاصل على عيني ورأسي صار انتخابات ديمقراطية وفازت حماس إذا كنا نؤمن بالديمقراطية نستمر بالديمقراطية لكن يجب أن يكون هناك حوار ويجب أن هذه الديمقراطية تحترم المعاهدات الدولية والمعاهدات التي عقدتها الحكومة الفلسطينية سواء كانت فتح أو غيرها من الفصائل مع المجتمع الدولي نحو إقامة الدولة الفلسطينية وتحقيق القرارات المتعلقة بالقضية الفلسطينية.

ليلى الشايب: طب دكتور عبد الملك طبعا هناك ملفات أخرى سنأتي عليها لاحقا في هذه الحلقة نستمع إلى بعض مداخلات مشاهدينا وبداية معنا عبد الحميد الحكيم من السعودية عبد الحميد تفضل.

عبد الحميد الحكيم - السعودية: مساء الخير.

ليلى الشايب: مساء النور.

عبد الحميد الحكيم: ومساء الخير لضيفك الكريم.

أحمد عبد الملك: مساء الخير.

"
المنطقة العربية تعيش في الدرك الأسفل في مجالات التنمية والتطور والجهل في العملية الديمقراطية فهي مسرح جاهز لنجاح سيناريو الحروب الأهلية
"
   مشارك

عبد الحميد الحكيم: من وجهة نظري المتواضعة أنا أجد أن المنطقة تواجه الآن سيناريو حروب أهلية إن هذا سيناريو حروب أهلية في المنطقة خاصة أن هذه المجتمعات وبدون دخول في تفاصيل تعيش في الدرك الأسفل في مجالات التنمية والتطور بالإضافة إلى الجهل في العملية الديمقراطية فهي مسرح جاهز لنجاح سيناريو الحروب الأهلية وهذه ليست فتنة طائفية ففلسطين ليست فتنة طائفية فالواقع المجتمع الفلسطيني ليس مسرح مناسب لحرب طائفية بل لحرب صراع على السلطة تيار ديني تيار لبرالي أما في العراق فالفتنة الطائفية هو السيناريو المثالي ونجح بتفوق أما في لبنان فالصراع على السلطة بين إحدى محورين المنطقة الذي بدأ يتكون بين يعني علاقة النزاع الإيراني الأميركي تجده متجسد في الواقع اللبناني والبقية تأتي فتجد سبحان الله إن المالكي والسنيورة هذا سني وهذا شيعي فهو في خانة الدعم الأميركي وتجد في المقابل السيد حسن نصر الله وهنية شيعي وسني ولكنه في خانة الغير مقبول فواضح هذا السيناريو عن القصة المناسبة والمسرح المناسب مع اختلاف الثقافات يعني المسرح القصة المناسبة في العراق لا ينفع سيناريو لبنان في العراق في فلسطين لا ينفع السيناريو أما عن إعدام الشهيد صدام حسين رحمه الله وإن اختلفت كديكتاتور كان ولكن سوف يذكر له التاريخ أنه رفض يسلم ولكن الهدف من إعدامه خلينا ننظر الهدف من إعدامه الهدف من إعدامه هو ليعني زرع نزاع طائفي في أي مجتمع قد يتقبل هذا الشيء يعني إعدام صدام حتى لو هناك فيه فكر توافق بين أي مجتمع يُقبل أو هو ملائم لنزاع طائفي بين سني وشيعي الهدف من إعدام الشهيد صدام حسين هو لزرع هذا يعني إشعال الفتنة حتى أنها تقوم والدليل كما حصل في البحرين أحد الملثمين تهجموا على عزاء أقيم للشهيد صدام حسين وأنا أعتقد من وجهة نظري المتواضعة أن يواجه هذا السيناريو هو بناء ثقافة جديدة في روح المواطن.

ليلى الشايب: هناك مَن يرى على عكس ما تقول يا عبد الحميد أن إعدام صدام وإنهاء حياته سيؤدي إلى ربما بدء الاستقرار.. الاستقرار الأمني في العراق هل تعتقد أن ذلك سيحصل فعلا بهذه الطريقة التي أعدم بها؟

عبد الحميد الحكيم: يعني الذي يعني مع احترامي لوجهة النظر التي تقول هذا الكلام هذا يؤيد كلام العدو الصهيوني عندما يقول هؤلاء العرب لا يقرؤون عندما يقرؤوا لا يفهمون إعدام صدام يؤدي..

ليلى الشايب: أو لا يقرؤون التاريخ جيدا..

عبد الحميد الحكيم: لا يقرؤون التاريخ جيدا، هل إعدام صدام هو الذي يوقف النزاعات الطائفية؟ لذلك فمجتمعاتنا العربية تقريبا أكثرها متدينة فلو أن هناك توجه في إبراز والتركيز على مفاهيم التسامح الذي الثقافة الإسلامية مليئة بهذه العناصر التسامح مع الآخر واحترام الاختلاف وأن يأتي الوطن هو البيت الأول وكيف أن نكون من وطن واحد ونختلف ونتحاور فالإسلام في سورة الكهف والذي كفر وهو يحاوره {أَكَفَرْتَ بِالَّذِي خَلَقَكَ} يعني قال له صاحبه في معنى الآية وهو يحاوره كفر وهو يحاوره يعني لم لا نأخذ مبدأ إحنا وطن واحد أنا اختلفت معك في نقطة في مذهب نتحاور لأن الوطن هو بيتي الأول وبيتك هذا هو الذي يستطيع أن يواجه السيناريو المخيف الذي يأتينا ليس حرب طائفية..

ليلى الشايب: طيب دعوة منك إلى الحوار ربما هذه السنة أو في السنوات المقبلة شكرا لك عبد الحميد الحكيم من السعودية أيضا من السعودية ماجد الماجد تفضل يا ماجد.

ماجد الماجد - السعودية: بسم الله الرحمن الرحيم قال صلى الله عليه وسلم "لا خير في السفيان إلا بالإسلام" أنا ودي أفضح شخصيتي لقناة الجزيرة أنا السفيان الحقيقي مش صدام حسين أنا السفيان الحقيقي..

ليلى الشايب: نعم..

ماجد الماجد: ممكن أنا السفياني في آخر زمان ممكن تشوفوا..

ليلى الشايب: ماجد..

ماجد الماجد: أنا السفياني مش صدام حسين..

ليلى الشايب: طيب يا ماجد هل تابعت موضوع هذه الحلقة؟

ماجد الماجد: أنا مهتم اليوم لأفضح شخصيتي في الحلقة هذه أنا السفياني وبعدي يجيء المهدي..

ليلى الشايب: طيب ماجد ربما هناك مجالات أخرى لمشاركتك شكرا لك على كل حال على هذه البادرة، صلاح صادق الآن معنا من الأردن تفضل يا صلاح بدون إطالة لو سمحت..

صلاح صادق - الأردن: سلام عليكم..

ليلى الشايب: وعليكم السلام..

صلاح صادق: يعني هذا التحذير بس لي؟

ليلى الشايب: لا للكل لا تخف طيب يا صلاح يعني ملفات كثيرة عندما نقول ملفات هامة يعني ملفات خطيرة على العرب برأيك ما درجة خطورة كل ملفاتنا على الأقل ملفين في مداخلتك هذه؟

صلاح صادق: يعني هو أهم ملف لا شك أنه العراق الملف العراقي ويتلوه بعد ذلك الملف الإيراني الأميركي فلذلك أميركا التي غزت هذه المنطقة غزوا صليبيا نوعيا ومن ورائها بريطانيا الشريك العدو لأميركا هذه الحقيقة وأريد أن أصحح المقولة التي تقول إن العرب لا يعرفون التاريخ بل العرب الآن في معظمهم لا يفهمون السياسية الحقيقية التي تدور في العالم والسياسة إذا أراد أن يفهمها الشخص عليه أن يفهم سياسة الدولة الأولى في العالم ثم الثانية والثالثة والرابعة إن وُجدت فبذلك نعي ما يدور حولنا فالغزو هذا هو غزو صليبي في حقيقته ومختلف بين الأطراف المتنافسة على هذا الغزو وعلى رأسها بريطانيا ومن ورائها أوروبا فالعراق الآن تخوض فيه أميركا حربا شبه عالمية وراءها بريطانيا وأوروبا ففشلت لغاية الآن أميركا في الحرب العراقية وهي تبحث عن حلول ولكن المحور الذي يتكون الآن بين أميركا وإيران للسيطرة على المنطقة فيما بعد خاصة إذا فشلت أميركا في هذه الحرب..

ليلى الشايب: تراه محورا أميركياً إيرانياً؟

صلاح صادق: نعم محورا أميركيا إيرانيا فأميركا هي التي تربي إيران..

ليلى الشايب: وكل هذه التهديدات بفرض عقوبات على إيران كيف نفهمها إذاً؟

صلاح صادق: هي عبارة عن تمويه وتغطية على هذا الملف ليس إلا..

ليلى الشايب: والهدف؟

صلاح صادق: والهدف هو السيطرة على المنطقة ككل الخليج وما يتلوها فيما بعد إذا فشلت..

ليلى الشايب: كيف تساهم إيران في هذه السيطرة؟

صلاح صادق: نعم؟

ليلى الشايب: كيف تساهم إيران في هذه السيطرة وهي يعني التي تثير مخاوف وشكوك دول المنطقة؟

"
قامت الثورة الإيرانية بدعم أميركي لكن المفارقة تقول إن إيران تحارب الشيطان الأكبر أميركا وهذا غطاء للتحالف الأميركي الإيراني فالملف النووي الإيراني هو نوع من الإثارة
"
مشارك

صلاح صادق: يعني أميركا حينما قامت الثورة الإيرانية بدعم أميركي معروف لدى السياسيين وبرز الشعار أن إيران تحارب الشيطان الأكبر أميركا كان هذا غطاء للتحالف الأميركي الإيراني وهو ما يجري الآن فالملف النووي الإيراني هذا الذي تريد أن تربيه أميركا وتنميه شيئا فشيئا هو نوعا من الإثارة حتى يوجد هناك مَن يعارض ومَن لا يعارض وبالتالي أميركا من تحت هذا الستار ومن تحت هذا الغطاء تستطيع أن تحقق اتفاقات أو تحقق الاستراتيجية التي تبنيها رويداً رويدا مع إيران ولذلك هذه الشعارات التي تُطرح بأن إيران وأميركا متعاديان ويريدون أن يحطموا المفاعلات الإيرانية هي كاذبة في حقيقتها ولكن أريد أن أنبه إلى نقطة أن هناك الآن مفاوضات بين أميركا وبين بريطانيا وبين السعودية وبين إسرائيل على إيجاد محور جديد أو تفاهم جديد ولكن على حساب كله على حساب المنطقة على حساب منطقتنا كمسلمين وكعرب، فهل هذا الملف أو هذه الخطة تنجح؟ أنا لا أظن ذلك إلا إذا كان هناك ثمن باهظ يدفعه المسلمون في العراق وفي فلسطين وفي سوريا وفي لبنان فهو مخطط كبير أيضاً هذا مطروح على الساحة ولكن لا أظنه ينجح في المدى القريب ولذلك لنحذر وأيضا لبنان هذه أميركا التي..

ليلى الشايب: نعم يا صلاح أقترح أن تترك ربما ملف لبنان لمشارك آخر شكرا لك على هذه المداخلة، الآن من الإمارات معنا سالم الهاملي، سالم.

سالم الهاملي - الإمارات: السلام عليكم أستاذة ليلى.

ليلى الشايب: وعليكم السلام.

سالم الهاملي: أعتقد أنه ظهور الأجندة الإيرانية بوضوح في إعدام الرئيس العراقي وتجسد الدور الإيراني القذر في منطقة الشرق الأوسط سيتفعّل أكثر في العام القادم وأعتقد أن إيران خسرت الكثير من إعدام الرئيس البطل الشهيد صدام حسين لأنه لن يتعاطف معها عربي واحد حتى لو ضربتها إسرائيل والآن فهمنا ملفات كثيرة منها ملف حزب الله ملف الهلال الشيعي كله تجسد من الهتافات الطائفية من خطب الجمعة اللي تُلقى في جنوب العراق من قصة تقسيم العراق من كل هذه الأمور من ميليشيات الموت القذرة اللي في بغداد اللي قاعدة تقتل في السنة وتغتصب في نساء المسلمين هذا كله حقد إيراني ومهما كان الشكل الخارجي التي تظهر به أمام العالم أنها عدو أميركا والصهيونية والهولوكوست وكل القصص الأكاذيب ظهرت بوضوح في مسألة إعدام صدام والآن العرب لم يتعاطفوا معها وهذا الملف مرشح للتصعيد عربيا وليس أميركيا لأن أميركا الأجندة الإيرانية الأميركية أتفق مع المتصل الأردني أجندة واضحة وأشكرك على حسن الاستماع.

ليلى الشايب: شكرا لك سالم من الإمارات، حسام العدل الآن معنا من مصر قبل أن نعود إلى ضيفنا الدكتور أحمد عبد الملك، حسام تفضل.

حسام العدل - مصر: أنا أرى أن التدخل الأميركي ليس استراتيجية غير مصالحه الشخصية فمصالحه الشخصية في فلسطين تقتضي أن ينحّي حماس عن الحكم بدليل أن يدعم أبو مازن بـ86 مليون دولار ليفكك حماس بما يسميه بالإرهاب مصالح أميركا في لبنان أن تنحّي حزب الله لأنه يرفع رأسه أمام أميركا مصالح أميركا في مصر أن تقضي على التيار الإسلامي المعتدل بتشويهه في صورة الإخوان المسلمين، ليس صدام وحده الذي يقف أمام أميركا بل كل تيار إسلامي معتدل أمام أميركا ولذلك أميركا تريد أن تزيل التيار الإسلامي المعتدل إما فعليا أو بتشويهه أمام العالم بصور خرافية مما يطرحه النظم السياسية البالية التي تحكم العالم العربي وشكرا.

ليلى الشايب: شكرا لك حسام دكتور عبد الملك يعني رغم كل هذه الأحداث الدامية والتردي الواضح في الوضع العربي بشكل عام هناك أحداث تبدو إيجابية على الأقل في ظاهرها انتخابات في فلسطين انتخابات في مصر انتخابات رئاسية في اليمن كل هذه كيف نقرؤها وهل يمكن أن تستمر ربما تعطي بعض المصداقية لدعوات أميركا المكررة إلى إحداث تغييرات جذرية سياسية في المنطقة الشرق أوسيطة؟

أحمد عبد الملك: في الحقيقة أنا أعتقد بأن اللبراليين العرب عوّلوا كثيرا على الوعود الأميركية قبل خمس سنوات عندما بشر بها باول وبعد ذلك جاءت كوندوليزا رايس وأكدت هذا المفهوم ولكن الآن مضى فترة طويلة وسقط النموذج في العراق الذي كان بشر به الساسة الأميركيون من أنه سيكون هو النموذج الأصلح والأمثل لكي يتم تعميمه على الدول العربية هذه نقطة، أما من ناحية الانتخابات فلقد تحدثنا عن ما حدث في فلسطين ونؤمن بالديمقراطية والقرار الفلسطيني لكنني أتحفظ جدا على قضية الانتخابات العربية التي تنتهي بـ99.9%..

ليلى الشايب: انخفضت الآن إلى 67% و69%..

أحمد عبد الملك: يعني في هذه الحدود لكنني أنا كذلك من ناحية أخرى يعني أنا أتساءل ألا يمل الحكام من الكرسي أكثر من ثلاثين عاما؟ أنا جلست على هذا الكرسي حوالي خمس وعشرين دقيقة وآلمني ظهري فبالتالي..

ليلى الشايب: لأنه ليس كرسي رئاسة..

أحمد عبد الملك: أي نعم فبالتالي يعني هل وجد الكرسي مريح؟ يعني أعتقد أن الشخص يعطي لب حياته أو لب تفكيره مهما كان جهبذ وكان عبقري لكن الشعوب العربية تعودت على أن الرئيس..

ليلى الشايب: هناك شبه قناعة دكتور عبد الملك يعني تثير الاستغراب في أحيان كثيرة بأنه لا يوجد بدائل للحكام حاليا وبالتالي نقبل بمَن نعرفهم بدل أن نأتي بمَن لا نعرفهم ويعني يفاجؤونا ربما بسياسة أسوأ مما كنا نعانيه أصلا؟

أحمد عبد الملك: لا إحنا لو عودنا الشعب العربي على أن البديل يخرج من صناديق الاقتراع لظهر البديل الصحيح لكن عودنا الشعب العربي نعطي الطفل الحليب منذ نعومة أظفاره القمع والتسلط وزوار الليل وغيرهم فذلك درج الشعب العربي على الخوف وبالتالي همشنا صناديق الاقتراع ورضينا بالرئيس أن يكون مدى الحياة أو أنه لحد ما يفتكره الخالق سبحانه وتعالى فبالتالي أنا يعني الذي أود أوصله إلى أنه لابد من بعث ثقافة جديدة تعوِّل على أن يعني أنا أعتقد أن هل الأميركان على خطأ عندما يلتزمون بالدستور أربع سنوات قابلة للتجديد وبعد ذلك مع السلامة؟ لا يعاد مرة ثانية إلى الحكم أنا أستغرب يعني إحنا يجب أن نؤكد ثقافة الاختلاف ثقافة التجديد لماذا نجدد إحنا في أمور حياتنا الأخرى ويبقى الأمر الهام الذي هو الديمقراطية لا نحاول أن نجدد فيها؟

ليلى الشايب: سؤال جدير بالاهتمام والبحث عن جواب في الحقيقة دكتور عبد الملك شكرا لك تبقى معنا طبعا ومشاهدينا نعود لكم لمواصلة النقاش في هذه الحلقة من منبر الجزيرة حول الحصاد العربي لعام 2006 بعد هذا الفاصل فابقوا معنا.


[فاصل إعلاني]

الملف العراقي وسبل حل الأزمات العربية

ليلى الشايب: أهلاً بكم مشاهدينا من جديد في هذه الحلقة من منبر الجزيرة نخصصها للحديث عن الحصاد العربي لعام 2006، الآن معنا من السعودية عبد الله علي تفضل يا عبد الله.

عبد الله علي - السعودية: السلام عليكم.

ليلى الشايب: عليكم السلام.

أحمد عبد الملك: عليكم السلام.

عبد الله علي: مساء الخير أختي ليلى وضيفك الكريم.

ليلى الشايب: مساء النور.

أحمد عبد الملك: مساء النور.

عبد الله علي: وأحييكم وأحيي برنامجكم أحببت أرد أولاً على الأخ اللي تكلم قبل شوية اللي اسمه صلاح من الأردن يعني يتكلم عن السعودية وعن إيه اللي يدخلنا مع السعودية وإحنا وإسرائيل وأميركا فأقول له من فين جبت المعلومة هذه يعني؟ المعلومة دي من فين جابها؟ يعني هذا ذنب يعني ذنب أعداء للأمة كلها فيريد إنه يسحب السعودية للأسف الشديد إنه يتكلم بلهجة عربية وهو إيراني أنا متأكد إنه إيراني..

ليلى الشايب [مقاطعةً]: ليس إيراني هذا مشاهد دائم على مسؤوليتي أقول هذا يا عبد الله يعني رجاء بدون..

عبد الله علي [متابعاً]: يعني خليني أتكلم يعني معلش يعني خليني آخذ وقتي..

ليلى الشايب: بدون تحيز إلى أي طرف أو حساسية يعني زيادة لو سمحت..

عبد الله علي: أنا السعودية فيه أحد أحسن مني يرد على أي موضوع يعني يتنبأ فيه أي إنسان ولكن يعني عيب يعني الكلام هذا يسحب السعودية مع إسرائيل ومع أميركا يعني في مواضيع يعني ذنب يعني من صحافي أو ما أدري من صحافة أجنبية أو ما أدري من كلام يعني مش هم المقصود إنهم خائفين من فولان ولا من علان لكن أنا أستغرب بلهجة عربي يتكلم على السعودية مع إسرائيل يا أخي السعودية معروفة ومشهودة هي رأس العرب يعني بغنى نحن على الأمور هذه كعربي إذا كان عربي ثانياً يعني سمعنا قبل شوي حسب ما ورد في الأنباء قبل شوي إن رئيس الوزراء العراقي المالكي يقول سوف نتخذ قرارات بشأن الدول اللي يعني عارضت على العملة اللي عملوها مثلاً أو كده هذا شأن عراقي مالنا وماله يعني ولكن يعني للأسف يعني إنك مثلاً المسلمين يعني الإنسان لازم إنه يراعي مشاعر المسلمين في المواضيع هذه والأمور دي إذا كان يدعي إنه عربي ويقول إن الدول اللي عارضت سوف نتخذ الآن يعني مَن الدول المؤيدة لك المالكي؟ هم دولة أو دولتين يعني وبغض النظر عن إنه مجرم ولا مش مجرم ولا كده لكن فيه أمور يعني المسلمين يعني ما أحب أبريء أحد ولا نبرئ فولان ولا علان ولكن زي الوضع اللي حصل في أول أيام الأعياد ما يقبله أي مسلم وأي إنسان يعني بغض النظر يكون مسلم أو غير مسلم فأنا أقول للمالكي يا أخي أنت مش عاجز تسيطر على حاجة بسيطة من بغداد فكيف ستتعامل مع الدول الأخرى يعني ثلاثة دول تؤيد إسرائيل وإيران بس.

ليلى الشايب: هل ترى بوادر انفراج أو شبه بوادر انفراج الوضع العراقي في السنة هذه 2007 ليس فقط على ضوء تصفية صدام حسين والتخلص من وجوه ترمز إلى النظام السابق وإنما أيضاً على ضوء وعود أميركية من الرئيس بوش بتغيير الاستراتيجية الأميركية في لعراق هل ترى مؤشرات تدل على أنه الوضع ربما يسير نحو انفراج نسبي؟

عبد الله علي: ما أعتقد، أعتقد فيه انحلال على الحكومة العراقية الآن الموجودة..

ليلى الشايب: والسبب؟

عبد الله علي: لأن الشعب العربي الآن لا يريد أن يتعامل مع هذه الحكومة..

ليلى الشايب: وهل الشعب العربي يعني يتدخل في أي شيء أو له أي كلمة في أي موضوع أو أي مسألة؟

عبد الله علي: أنا وجهة نظري يعني ما أعتقد أن فيه انفراج يعني الآن من الشعوب العربية أنها تقبلت الحكومة الموجودة الآن في العراق للأسف يعني..

ليلى الشايب: غير مقبولة شعبيا على صعيد الحكومات العربية الأخرى..

عبد الله علي: عربيا وإسلاميا غير مقبولة من المالكي وربع..

ليلى الشايب: هل هذا مهم؟

عبد الله علي: يعني هذا الرأي الآن الشارع العربي جميعا يعني..

ليلى الشايب: شكرا لك عبد الله علي من السعودية الآن من الإمارات محمد حسان تفضل محمد..

محمد حسان - الإمارات: مساء الخير ست ليلى.

ليلى الشايب: مساء النور.

محمد حسان: مساء الخير لضيفك الكريم.

أحمد عبد الملك: مساء النور.

"
إسقاط أفغانستان سببه إيران وإسقاط العراق سببه إيران وما تقوم به الآن السلطة الصفوية في العراق هو بدعم إيراني أميركي إسرائيلي
"
  مشارك

محمد حسان: بس هي مسألتين بسيطات أول شيء تفاجئنا من أمس أو أول أمس بأنه أميركا إسرائيل ومصر يعترضوا على أنه هنية يحضر معه فلوس للسلطة بفلسطين مع الأسف يعني أن مصر تنضم إلى هذا الحلف الصهيوني رقم واحد، رقم اثنين تعقيبا على كلام الأخ صلاح من الأردن واللي ربط إيران بأميركا هذا ربط صحيح 100% لأنه ما أسقط أفغانستان هي إيران وما أسقط العراق الحالي هو إيران وما تقوم به الآن السلطة الصفوية في العراق هو بدعم إيراني وأميركي وإسرائيلي 100% هذا ما عندي شكرا.

ليلى الشايب: شكرا لك محمد حسان من الإمارات، محمد ظاهر من فرنسا.. طيب محمد ظاهر انقطع الاتصال معه ربما يعود إلينا لاحقا، من السويد محمد الصديق معي تفضل يا محمد.

محمد الصديق - السويد: مساء الخير عليكم..

ليلى الشايب: مساء النور..

محمد الصديق: أنا أتصل بخصوص موضوع العراق وأقول أنا في اعتقادي أن موضوع العنصرية اللي موجودة في العراق بالنسبة للشيعة والإسلام والسنة دي شيء محزن جدا لأن المفروض إحنا كلنا مسلمين ولكن أنا في اعتقادي أن ما يحصل في العراق هو ما كان حاصل في لبنان سوف يتقاتلون ويتقاتلون إلى أن يتعبوا من القتال ودي تأخذ لها سنين إلى أن يصلوا إلى مرحلة يصلوا فيها لازم يكون فيه التعايش السلمي بينهم لأن لا فرق بين السنة والشيعة وكلنا أخوة في الدين ولا فرق في الدين بين المسيحية والإسلام وكلنا إذا كنا نعيش على أرض واحدة انتمائنا.. ننتمي إلى وطننا وهذا هو ما أريد أن أقوله وأتمنى للأسف الشديد أن هو أن كل من ينقاد وراء حروب الطوائف للأسف هم ناس للأسف شعوب سهل التأثير عليها من جميع يعني الشعوب العربية سهل للانقيادية لأنها شعوب عاطفية جدا وتنقاد وراء الديانات وراء الشيوخ وراء.. وهذا يعني.. يعني أنا بقى لي مدة عايش خارج مصر أشوف الأشياء هذه يعني أزعل يعني أبكي يعني دما لأن إحنا يعني مش يعني إحنا ما عندناش في الدين.. الدين تسامح والدين مفروض ما يكونش فيه لا عنصرية المفروض يكون فيه تعايش بيننا وطول عمر العرب عامة كان فيه تعايش بينهم والتاريخ..

ليلى الشايب: واضح يا محمد يعني تركز على ضرورة التعايش ونبذ الطائفية والانتماءات الضيقة شكرا لك محمد صديق من السويد، محمد جاسم الآن معنا من العراق تفضل يا محمد..

محمد جاسم - العراق: السلام عليكم..

ليلى الشايب: وعليكم السلام هل يمكن أن تنظر إلى خارج العراق أم أن الوضع يعني من الشدة بحيث لا يجعلك تنظر إلى خارج حدود العراق؟

محمد جاسم: العفو بالبداية أحييكم على البرنامج وأحيي ضيفكم الكريم.

أحمد عبد الملك: شكرا.

ليلى الشايب: شكرا لك.

محمد جاسم: وأنا يعني مثلما يقول من نفس المنطقة اللي يدار عليها الحديث أنا أحيي الإخوان اللي سبقوني من الأردن ومن السعودية ومن الإمارات اللي يعني الحقيقة شخصوا ما يدور بالعراق بشكل مضبوط يعني إحنا الحقيقة هنا بالعراق محكومين من قبل حكومة طائفية حكومة إيرانية صفوية مع الأسف يعني في الحقيقة كلامهم حقيقي فيما يخص هذا الموضوع يعني تسمحون بالأخبار القتل الطائفي على الهوية وحرق الجوامع وحرق الكتب حرق المصاحف يعني دول مو أصلا مو مسلمين أبدا وحتى هو إيران يعني دخلت الإسلام داخلة حتى تدس وحتى تشوه الإسلام الحقيقي فهؤلاء هم الإسلام منهم براء يعني وحتى إعدام الرئيس العراقي البطل الشهيد صدام حسين يعني هذا في أول أيام عيد الأضحى المبارك وأهان المسلمين والعرب جميعا هؤلاء ليسوا بمسلمين فحتى أنه الطريقة البشعة اللي أعدموه بها أصبحوا يرقصون على جثته هؤلاء الفرس من أمثال مقتدى الصدر والحكيم والمالكي يعني عند هذه المناسبة عندي بيت شعر اسمحي لي أقوله..

ليلى الشايب: محمد للأسف الشديد انقطع الاتصال مع محمد جاسم من العراق، الآن من السعودية فارس محمد تفضل يا فارس.

فارس محمد - السعودية: وكل عام وأنتم بخير.

ليلى الشايب: شكرا.

فارس محمد: الحقيقة سوف أبدأ من النهاية أنا أعتقد يا أخت ليلى أنه محاكمة صدام وإن كانت بدأت بمحاكمة سياسية إلا أنها انتهت بصفقة شخصية والهتافات التي ظهرت فيها مقتدى الصدر ومحمد باقر الحكيم لم تكن صدفة أنا كنت أتوقع أن هناك صفقة تمت في واشنطن بين عبد العزيز الحكيم وبوش لأنه بوش لم يلتق في الأردن لأن الأردنيين أتوقع أنهم نقلوا إلى الأميركيين وهي أنه لقاءهم بالمالكي وعبد العزيز الحكيم قالوا له إنه في الوزراء التنفيذي هو عبد العزيز الحكيم وليس المالكي أعتقد المالكي كان هو رئيس وزراء ظل الحكومة فقط ولهذا لم يلتق الرئيس بوش بعبد العزيز الحكيم وقال له لابد أن نلتقي هناك في أميركا، هناك كانت أميركا فيها توجه إلى أنه مشكلة مقتدى الصدر وحزبه لأنه يتعامل مع أربع نقاط النقطة الأولى أنه مشارك في الحكومة الثانية أنه ضد البعث وضد أي تصالح مع البعث الثالثة أنه يشن حرب على السنة ورابع شيء أنه ضد الأميركيين أي سيواجه الأميركيين فكانت هناك رغبة أميركية في مواجهة مقتدى الصدر وبالتالي عبد العزيز الحكيم لأنه هو مدعوم من إيران ومقتدى الصدر مدعوم من إيران أعتقد أنه قال لابد أن نكسب مقتدى الصدر بدل أن نواجه مقتدى الصدر وأعتقد أنه هناك خلاف شخصي كبير جدا ما بين مقتدى الصدر وبين صدام حسين ولهذا هذه الأصوات يا أخت ليلى..

ليلى الشايب: طيب يا فارس، فارس يعني تركيز شديد على الوضع العراقي وهذا غير يعني مستغرب من قبل كل المتداخلين والمشاركين في هذه الحلقة ولكن أريد أن أعرف الجرح العراقي مفتوح منذ سنوات والحرب بدأت منذ ثلاث سنوات هذه السنة التي مرت 2006 ما هي برأيك نقطة التحول الرئيسية فيها في الوضع العراقي تحديدا؟

فارس محمد: أنا أعتقد إن الوضع العراقي مقبل على أزمة أنا أعتقد إنه 2006 كان بالنسبة للعراق وللمنطقة العربية هو عام مصائب عام 2007 سوف يكون عام كوارث أعتقد إنه أميركا سوف تطبق ما قاله رئيس وزرائها السابق في الاقتراح بضرورة محاورة إيران وسوريا ولكن حسب الظروف الأميركية ولهذا سوف نشاهد أن هناك قوات في العراق تصل إلى أكثر من مائتان ألف جندي أميركي..

ليلى الشايب: متى يمكن أن يُفتح حوار مع إيران وسوريا؟

فارس محمد: يُفتح عندما تكون الظروف لصالح أميركا وأعتقد إنه سوف نشاهد تعزيز كبير جدا في منطقة الخليج بالنسبة للبحرية وتعزيز كبير جدا بالنسبة للقوات الأميركية في العراق قد يتجاوز المائتان ألف جندي أيضا سوف يكون هناك ضغط بالنسبة للبنان بالنسبة للفلسطينيين أتوقع أنا للأسف الشديد يعني أنا ما أتمناه أتمنى أن يمضي شهر ونصف بسلام بالنسبة للفلسطينيين لأني أعتقد أن أميركا تراهن على الوضع الفلسطيني بالدرجة الأولى بعد الصومال.

ليلى الشايب: شكرا لك فارس محمد من السعودية أيضا من السعودية محمد أبو العبد، محمد تفضل.

محمد العبد - السعودية: تحياتي لك أخت ليلى مقدمة البرنامج وإلى الضيف الكريم.

ليلى الشايب: أهلا وسهلا بك.

أحمد عبد الملك: أهلا وسهلا بك.

محمد العبد: أختي نعيب على الآخرين والعيب فينا مَن الذي أعطى إيران هذا المجد في العراق؟ أليست الدول العربية وتخلي النظام العربي الشامل عن العراق؟ انظري ما يجري في فلسطين مَن الذي حاصر الشعب الفلسطيني؟ هل هو قرار من مجلس الأمن أم هو قرار من أميركا وإسرائيل وشجعت عليه الأنظمة العربية؟ انظري لما يجري يا أختي الكل يراقب ويقول إيران.. إيران أين نحن من هذا؟ ماذا فعلنا؟ إيران لها الحق أن تقيم مشروعها وأن تقيم أكثر من مشروعها في حال غيابنا نحن كل يعني يبحث على مصلحته أين نحن من هذا أين العرب أين النظام العربي؟ أين الدول العربية الكبرى يا أختي؟ تخلت عن دورها الريادي والسياسي وكل شيء في الأمة العربية وعن قضاياها حتى تخلت أصبحت القطرية مسيطرة على كل شيء أقول لك الفرد أصبحت الفردية مسيطرة على كل شيء وليست الوطن وليست القومية وليس الدين تخلينا عن كل شيء يربطنا بالله وسنة رسوله بعدنا عن كتاب الله عن سنة نبيه انظري ما يجري في لبنان في العراق في فلسطين الكل يخسر الكل، لمصلحة مَن؟ مَن المستفيد من ذلك أليست أميركا وإسرائيل؟ قولي لي بالله عليك أناشد من هذا المنبر الحر الشعب الفلسطيني أن يعود إلى صوابه وإلى زعماء الحركات..

ليلى الشايب: الشعب الفلسطيني تقول؟

محمد العبد: نعم أناشد الشعب الفلسطيني وقياداته..

ليلى الشايب: هل هو فعلا مفعول به يا محمد؟

محمد العبد: نعم؟

ليلى الشايب: الشعب الفلسطيني.

محمد العبد: مفعول به يا أختي لأن هناك مَن يدفع لهذا يوجد مَن يشجع هذا ويدفع ملايين الدولارات للاقتتال داخل فلسطين يا أختي وهو خارج عن الصف الفلسطيني والكل يعرف ذلك لا داعي أن نسمي فولان وفولان وفولان الكل يعرف نفسه والقيادة الفلسطينية تعرف ذلك.

ليلى الشايب: طيب شكرا لك محمد أبو العبد على هذه المداخلة يعني بشكل واضح التأثير والتأثر بادي عليك على كل حال نشكرك ونمر إلى عمر الشمري الآن من السعودية أيضا يا عمر تفضل.

عمر الشمري - السعودية: أختي ليلى..

ليلى الشايب: نعم..

عمر الشمري: أنا أقول إن كل المشاكل والمصائب اللي تمر بالأمة بسبب إن كل الحكومات 56 دولة إسلامية ما تحكم بالكتاب والسنة يعني نتذكر إن حكومة طالبان من عام 1996 ميلادي طبّقت الشريعة وآوت العرب والمسلمين والنهاية الحرب باسم المحاكم الشرعية واللي مر عليهم يمر على حكومة حماس، التواطؤ يعني من كل الدول والمشكلة إن العلماء يعني هيئة كبار العلماء والأزهر ما لهم موقف مع حماس يعني إذا تكلم عالم يقول لنا نناشد الإخوة في فتح وفي حماس، كيف يكون محمد دحلان اللي يعذب المجاهدين وياسر عبد ربه اللي باع قضية اللاجئين أخوة لنا؟ أخوتنا بالدين هذا يعني هؤلاء ناس نبذوا الشريعة يعني هم صف مع اليهود كيف يقال عنهم أخوة؟ أنا أناشد العلماء وخصوصا اللي يطلعوا عندنا هنا عندنا قمع الحكام وتكلموا يعني بتجرد..

ليلى الشايب: لا أسمع جيدا..

عمر الشمري: أمثال نصر العمر وعبد الله الجلالي..

ليلى الشايب: طيب يا عمر للأسف المكالمة فعلا يعني نوعيتها رديئة شكرا لك على كل حال على هذه المداخلة وعلى الاهتمام بالمشاركة، جمال عبد المنعم من فلسطين، جمال.

جمال عبد المنعم - فلسطين: السلام عليكم.

ليلى الشايب: وعليكم السلام لو نحاول أن يعني نلخص يا جمال معك يعني كل هذه الملفات مجتمعة العراق فلسطين لبنان إيران يعني القرار الأميركي بزيادة عديدها وعتادها في منطقة الخليج الصومال إلى غير ذلك هل توجد نقاط التقاء بين كل هذه الملفات المجتمعة؟

جمال عبد المنعم: بعد التحية لكِ ولضيفكِ أشكرك على هذا السؤال الذي سيجمل هذا الحصاد المر لعام 2006.

ليلى الشايب: شكرا.

جمال عبد المنعم: لا شك أن هناك قاسم مشترك بين هذه القضايا التي ذكرتِ وهو أن اللاعب في المنطقة العربية والإسلامية تحدد هدفه من خلال هذه الملابسات التي سألتِ عنها وهو أنه يهدف إلى زراعة أو إدارة أزمات جديدة في المنطقة لتسهل عليه تحقيق الهدف وهو التقسيم وهذا يعكس فهمه لخطر داهم عليه وأقصد أميركا والغرب الكافر من ورائها يعكس تخوفه وهاجسه من خطر داهم هذا الخطر إنما يعبر عن مشروع وحدوي للأمة الإسلامية متمثل بمشروع إعادة الخلافة الإسلامية للمنطقة العربية والإسلامية إذاً أميركا أدركت أن هذا الخطر داهم وعبّر كثير من المسؤولين الأميركيين من العسكريين والسياسيين عن هذا الخطر ولذلك أميركا تسعى جادة وتريد أن تسبق الزمن لتتلافى هذا الخطر من خلال صناعة أزمات وإحراق وإشعال حرائق جديدة في المنطقة لإلهاء أهلها وإثارة الفتن الطائفية والعرقية لتقسيم المقسم وتجزئة المجزأ للحيلولة دون عودة الوحدة السياسية على أساس الإسلام المتمثل بعودة الخلافة الراشدة التي وعد بها رسول الله صلى الله عليه وسلم.

ليلى الشايب: صلى الله عليه وسلم شكرا لك جمال عبد المنعم من فلسطين كان المتدخل الأخير في هذه الحلقة من منبر الجزيرة عودة أخيرة لك دكتور عبد الملك وآسفة جدا لأنه كما تعلم الأولوية في هذا البرنامج على الأقل للمشاهدين..

أحمد عبد الملك: العفو نعم..

ليلى الشايب: ورغم ذلك يغضبون منا عندما لا نتيح لهم المجال إلى الآخر بسبب ضيق الوقت أو غيره تعليق؟

أحمد عبد الملك: والله..

ليلى الشايب: أين نتوجه يعني الملفات لن تحل الآن؟

أحمد عبد الملك: هو في الحقيقة يعني هو تعليق عام أنا أعتقد من أساسيات البث الإعلامي هو عدم التعميم وذكر أسماء أشخاص فأنا أعتذر عن الأسماء التي وردت بتخوينهم في هذه القضية وهذه قضية أخلاقية بالمقام الأول ولكن أنا أستغرب من طروحات في القرن هذا أحدنا يريد أن يعود إلى الخلافة بعد هذا التطور التكنولوجي دولة طالبان زالت من الوجود بحكم إنها هي يعني ما عادت تناسب العصر فأنا أستغرب من دعوات البعض إلى مع احترامي لرأيهم طيب مثلا أستغرب مَن يريد أن يعود بنا 15 قرنا إلى الوراء ونحن نطالب بالديمقراطية وتحقيق التنمية الشاملة وبسط حقوق الإنسان فالقضية يعني أنا آمل إنه..

ليلى الشايب: ربما منطق مَن يتحدث عن خلافة إسلامية ينبني على أساس أن فكرة القومية العربية تقريبا انتفت وانتهت ويعني هُدمت بشكل أو بآخر ولم يبق رابط بين هذه الدول بين العالم الإسلامي غير الدين غير العقيدة وعلى هذا يمكن أن يُبنى شيء آخر وهذا ما يسميه البعض بالخلافة الإسلامية.

أحمد عبد الملك: معلش واحد وعشرين حاكم لم يُتفق عليهم كيف يتفقوا على خليفة واحد؟ القضية واضحة جدا أختي ليلى يعني إحنا نريد أن نجمل مثلما تفضلت..

ليلى الشايب: بعد أن يتخلوا عن.. نتخلص من الحكام طبعا.

أحمد عبد الملك: فالملفات يعني التوقع إن العراق مثلما قال أحد الأخوة الأفاضل من السعودية سوف يستمر مسلسل نأمل أن تخف روح التشفي مَن قرأ..

ليلى الشايب: تشفي مَن؟ من مَن؟

أحمد عبد الملك: التشفي بين العراقيين أنفسهم سنة وشيعة مَن يقرأ بيكر هاملتون من يقرأ هذا التقرير يشعر بأن الولايات المتحدة تمر بأزمة كبيرة وأنها تحاول تعويم القضية العراقية بحيث تتدخل فيها أطراف إقليمية ومنها إيران ودول الخليج وسوريا هذا من ناحية العراق أنا أريد أن أشير إلى خطر الملف الإيراني النووي إن لابد أن يكون هناك مصداقية لدى إيران فيما يتعلق بتعاونها مع وكالة الطاقة الدولية وأن تكون هناك ثقة وتثبت إيران لوكالة الطاقة بأن هذه استخداماتها سلمية لذلك إحنا دائما نقف موقف الوسط تجاه الأسلحة النووية الإسرائيلية والتي تعتبر إيران أنها هي رادعة لهذا السلاح كذلك إحنا نتخوف طبعا من وجود تسرب مفاعل بوشهر أقرب إلى الكويت وقطر والبحرين من طهران فهذا خطر على إن إحنا من الناحية الاستراتيجية والبيئية لبنان إحنا نأمل أن يكون هذا الاعتصام نهاية الاعتصامات ونأمل أن يكون..

ليلى الشايب: هناك مَن يرى أنه ملف يعني جاري تبريده ظرفي..

أحمد عبد الملك: لينفجر مرة أخرى؟

ليلى الشايب: لا ندري إلى متى ولا ندري ماذا سيحصل بعد هذا..

أحمد عبد الملك: إحنا نأمل..

ليلى الشايب: على كل حال دكتور ربما سنة 2007 أيضا مفتوحة على كل الاحتمالات والسيناريوهات..

أحمد عبد الملك: صحيح.

ليلى الشايب: شكرا جزيلا لك على مرافقتك لنا في هذه الحلقة من برنامج منبر الجزيرة..

أحمد عبد الملك: أشكركِ..

ليلى الشايب: أيضا خصصناها مشاهدينا للحديث عن حصاد العرب الحصاد العربي عام 2006 لم يبق لي في ختام هذه الحلقة إلا أن أبلغكم تحيات منتجة البرنامج ليلى صلاح وكافة أعضاء الفريق وصائب غازي أيضا في الإخراج ومنّي ليلى الشايب أطيب تحية دمتم بخير وإلى اللقاء.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة