خطاب الظواهري لأميركا   
السبت 1427/12/3 هـ - الموافق 23/12/2006 م (آخر تحديث) الساعة 14:57 (مكة المكرمة)، 11:57 (غرينتش)

- الظواهري وإمكانية التفاوض مع الأميركان
- أسباب تجاهل أميركا لأطراف القوى الحقيقية

علي الظفيري: أهلا بكم، نحاول في هذه الحلقة التعرف على ما وراء خطاب الرجل الثاني في تنظيم القاعدة أيمن الظواهري والذي انتقد فيه الحكومة الأميركية بأنها لا تتفاوض من وجهة نظره مع القوى الحقيقية في العراق وأفغانستان، نطرح في الحلقة تساؤلين اثنين، هل حمل خطاب الظواهري دعوة ضمنية للأميركيين للتفاوض مع تنظيمه حول العراق وأفغانستان؟ ما الذي يمنع واشنطن من التفاوض مع القاعدة بعد أن أثبتت الأحداث أن استبعادها لم يوفر حل؟

الظواهري وإمكانية التفاوض مع الأميركان

ضمن قضايا عديدة طرقها الرجل الثاني في تنظيم القاعدة شملت الوضع في فلسطين وأفغانستان ونتائج الانتخابات الأميركية الأخيرة انتقد أيمن الظواهري الولايات المتحدة لعدم تفاوضها مع ما يعتبرها قوى حقيقية في العالم الإسلامي.

[شريط مسجل]

أيمن الظواهري: أقول للجمهوريين والديمقراطيين معا إنكم تحاولون في هلع البحث عن مخرج من الكوارث التي تحاصركم في العراق وأفغانستان ولا زلتم تفكرون بنفس العقلية الحمقاء فتحاولون التفاوض مع بعض الجهات لتؤمن خروجكم ولكن هذه الجهات لا تملك لكم مهرب ولن تجزي محاولاتكم إلا مزيد من الخيبة بإذن الله، لأنكم لا تتفاوضون مع القوى الحقيقية في العالم الإسلامي ويبدو أنكم ستخوضون رحلة مؤلمة من المفاوضات الفاشلة ثم ستعودون بإذن الله مكرهين بالتفاوض مع القوى الحقيقية.

علي الظفيري: وينضم إلينا في هذه الحلقة من الكويت الكاتب والمفكر السياسي الدكتور عبد الله النفيسي ومن واشنطن جوشوا مورافشيك خبير السياسات الخارجية في معهد أميركان إنتربرايز للدراسات، مرحبا بكما، أبدأ معك دكتور عبد الله من الكويت، هل ثمة ما يمكن وصفه بدعوة للتفاوض فيما جاء في خطاب أيمن الظواهري؟

عبد الله النفيسي- كاتب ومفكر سياسي كويتي: عفوا ما سمعت السؤال يا علي.

علي الظفيري: دكتور يعني فيما جاء أو في خطاب أيمن الظواهري هل يمكن ما نصفه بأن نصفه دعوة للتفاوض؟

"
الظواهري قرأ المشهد قراءة صحيحة ودقيقة، فالأميركيون لا يتفاوضون مع القوى الحقيقية في أفغانستان والعراق
"

عبد الله النفيسي

عبد الله النفيسي: لا أبدا لا أعتقد بأن الدكتور أيمن كلمته كانت تشي بهذا، دكتور أيمن الظواهري أعتقد قرأ المشهد قراءة صحيحة ودقيقة، يعني الأميركان فعلا لا يفاوضون ولا يتكلمون مع القوى الحقيقية، في الأفغان القوى الحقيقية ترى طالبان.. طالبان هي التي تحرك الأحداث في أفغانستان وكرزاي محاصر في كابل حتى حراسته الشخصية أميركان وغربيين ومع ذلك الولايات المتحدة مصرة على أن كرزاي هو القوة الحقيقية ومجلس وزرائه هي القوة الحقيقية، في العراق القوة الحقيقية يعني مو حكومة المالكي.. القوة الحقيقية هي المقاومة، الأميركان حتى الآن لا يعترفون بحق المقاومة في المقاومة، فالأميركان يتخبطون كثيرا في العراق وفي الأفغان لأنهم لا يتكلمون مع القوى الحقيقية، في العالم كله ترى الأميركان قاعدين يرتكبون نفس الخطأ، في أميركا اللاتينية في قوى حقيقية الآن.. تشافيز في فنزويلا، موراليس في بوليفيا.

علي الظفيري: طيب دكتور عبد الله إذا سمحت لي هنا ألا يمكن أن نقول إن الظواهري يقول للأميركيين أنتم تتحدثون مع جهات لا تمثل القوى الحقيقية، نحن القوى الحقيقية فلنتفاوض معكم أو فلتأتوا إلينا للتفاوض حول هذه الأمور؟

عبد الله النفيسي: لا أنت علي بتتعسف الكلام للدكتور أيمن، الدكتور أيمن لم يطلب التفاوض مع الأميركان ولم يطلب من الأميركان دراسة فكرة التفاوض معه، فلذلك ما ينبغي إن إحنا نذهب إلى هذا المذهب، دكتور أيمن قال كلام واضح بأن أنتم ناس لا تقرؤون المشاهد بطريقة دقيقة أو بطريقة صحيحة، الصومال الآن القوة الحقيقية على الأرض هو اتحاد المحاكم الشرعية، يعني الشيخ أويس وأحمد شريف وغيرهم هم القوة الحقيقية ومع ذلك تصر الولايات المتحدة على التعامل مع عبد الله يوسف الرجل اللي صار تقريبا عمره ثمانين حتى يرجف ما قادر يقعد على الكرسي وهو من ظواهر العقود الماضية، لذلك مطلوب من الأميركان كما يقول الدكتور أيمن إنه يقرؤون المشاهد سواء في أميركا اللاتينية أو في الشرق الأوسط أو في القرن الإفريقي أو حتى في فلسطين أن يقرؤوا المشهد قراءة حقيقية، حماس هي القوة الحقيقية اليوم في فلسطين ومع ذلك عندما مشيت حماس بالطريقة الديمقراطية ورشحت قوائمها في الانتخابات وفازت واكتسحت بعد ذلك الأميركان يصرون على أبو مازن ويصرون على ها المحنطين اللي في السلطة الرئاسية اللي حولين أبو مازن ويتجاهلون هنية وجماعته اللي هم يمثلون القوة الحقيقية بالمجتمع الفلسطيني..

علي الظفيري: طيب دكتور دعني أتحول إلى واشنطن، سيد مورافشيك يعني الآن أسألك.. دكتور عبد الله لم يتفق في أن ما جاء في خطاب الظواهري يتضمن يعني دعوة بشكل أو بآخر للتفاوض مع القوة الحقيقية، هل قرأت أنت خطاب الظواهري أنه يتضمن بشكل أو بآخر أي دعوة للتفاوض؟

جوشوا مورافشيك - معهد أميركان إنتربرايز للدراسات: أنا في الحقيقة لا أستطيع القول، فأنا أعتقد أن لعبة الظواهري وبن لادن هي محاولة الحصول على مكان الصدارة في صفحات الصحف والنشرات الإخبارية، فهم ليسوا سوى مجموعة من القتلة.. من المجرمين الذين يختبؤون في بعض الكهوف في باكستان وبالتالي فإنهم يحاولون أن يجعلوا الناس يلتفتوا إليهم وينتبهوا إليهم ولكن من يبالي سواء أرادوا التفاوض أم لم يشاؤوا ذلك مع الولايات المتحدة فالولايات المتحدة لن تتفاوض مع هذه العصابة المجرمة بل ستواصل البحث عنها ومطاردتها وهم سيواصلون الاختباء في كهوفهم.

علي الظفيري: حتى مع قراءة كل ما يجري أو كل ما تتعرض له الولايات المتحدة الأميركية في العراق وأفغانستان وفق المصادر الأميركية نفسها؟ يعني هل سيد مورافشيك هل ترى أنها يعني أن هذا الخطاب هو فقط حب الظهور وتصدر الأخبار رغم كل ما يجري للولايات المتحدة الأميركية في العراق وأفغانستان؟

جوشوا مورافشيك: نعم بالتأكيد أن الأمر لا يدعو سوى ليس إلا محاولة للفت الانتباه إذ أن الولايات المتحدة لن تفكر مطلقا بالتفاوض مع أشخاص مثل بن لادن والظواهري ذلك أنهم مجرد مجرمين مجانين وهم أشخاص يسيؤون إلى سمعة دين عظيم وهم يحاولون أن يجعلوا من أنفسهم مشهورين بقتل الأطفال والنساء، إنهم في الحقيقة أسوأ نوع من البشر فهم يخبؤون في مكان ما تحت العراق ونحن نطاردهم وسوف بنهاية المطاف سوف نجدهم ولكن ليس شخص يمكن الحديث معهم أو يستحقون الحديث معهم وأن كل هذه الدول التي يتحدثون عنها هناك من يمكن الحديث إليهم أننا لا نريد فقط الحديث معهم بل نعمل معهم، ألا ونقصد بذلك حكومة أفغانستان التي جرى انتخابها من الشعب الأفغاني وحكومة العراق أيضا جرى انتخابها من قبل الشعب العراقي وأن هؤلاء هم الذين علينا أن نتعاون معهم ولذلك فأنا أعتقد أنه بالتأكيد أن الولايات المتحدة لن تلعب..

علي الظفيري: طيب اسمح لي سيد مورافشيك يعني أسال الدكتور نفيسي الكويت، القاعدة مجموعة من الإرهابيين القتلى المجرمين.. هذه وجهة النظر الأميركية حول القاعدة فما قيمة أي تنظيم للظواهري أو للقاعدة سواء في العراق أو أفغانستان؟

عبد الله النفيسي: نحن لم نأت هنا لمحاكمة دكتور أيمن الظواهري أو الشيخ أسامة، يعني لم نأت هنا لتقييم دكتور أيمن الظواهري أو الشيخ أسامة أو تنظيم القاعدة، إحنا جئنا هنا لكي نعلق على فكرة طرحها الدكتور أيمن وهي فكرة أعتقد بأنها صائبة وفكرة جوهرية وهي ملخصها أنه الولايات المتحدة في الشرق الأوسط لا تتحدث مع القوة الحقيقية والقوة الحقيقية حددها الدكتور أيمن أنه في أفغانستان القوة الحقيقية هي طالبان وفي العراق هي المقاومة وفي الصومال هي اتحاد المحاكم الشرعية..

علي الظفيري: طيب دكتور يطرح بديل يعني الظواهري هل يطرح بديل؟ عفوا..

عبد الله النفيسي: هو قعد يقول كلمة ترى مهمة والمفروض هذا الأميركي اللي قاعد يتحاور معنا.. للأسف يعني ما قاعد يتحاور معنا قاعد يعطينا دروس في الادعاء العام، أنا أعتقد الفكرة الجوهرية اللي طرحها الدكتور أيمن هي أن الولايات المتحدة لا تحسن التصرف السياسي في التعامل والتعاطي للقضايا التي تُطرح في الشرق الأوسط أو في غيرها من البلدان لأنها تتجاهل القوة الحقيقية وقال الدكتور أيمن أن القوة الحقيقية في العراق هي المقاومة والولايات المتحدة تتجاهل المقاومة والقوة الحقيقية في الأفغان هي طالبان والولايات المتحدة تتجاهل طالبان، القوة الحقيقية في الصومال هي اتحاد المحاكم الشرعية ومع ذلك نلاحظ أن الأميركان متمسكين بعبد الله يوسف هذا العجوز الهرِم اللي بالكاد يستطيع الجلوس على كرسي ويتركون هؤلاء الشباب اللي سيطروا على الميدان الآن في الصومال اللي هم الشيخ أويس وأحمد شريف وغيره من الـ.. أميركا اللاتينية في قيادات جديدة طلعت الآن موراليس في بوليفيا تشافيز في فنزويلا أورتيغا في نيكاراغوا..

علي الظفيري: طيب دكتور هذا يعني دكتور عبد الله إذا سمحت لي هذا يدفعنا ربما للتساؤل الرئيسي في الجزء الثاني من الحلقة وهو لماذا لا تقدم واشنطن على حوار مع القاعدة والقوى الأخرى ما دام الحوار مع القوى القائمة الآن لم ينجح في تسوية الأوضاع تحديدا في العراق وأفغانستان؟ هذه مسألة نقرأها مع ضيوفنا معكم مشاهدينا بعد وقفة قصيرة فتفضلوا بالبقاء معنا.

[فاصل إعلاني]

علي الظفيري: أهلا بكم من جديد، خطاب الظواهري تضمن أيضا رسالة إلى الأميركيين يذكر فيها بأن أسلوب القوة لن يوفر لهم أمنا تاركا لهم تقدير الأسلوب الناجح لتوفير هذا الأمن.

[شريط مسجل]

أيمن الظواهري: معادلة سلامتكم هي لن تحلموا بالأمن حتى نعيشه واقعا في فلسطين وسائر ديار الإسلام، وليست المعادلة المغلوطة التي يخادعكم بها بوش حين يقول إننا نضرب الإرهابيين في بلادهم حتى لا يضربون في بلادنا، بل إذا ضربنا في بلادنا فلن نكف عن ضربكم في بلادكم بإذن الله وقوته وكما قال لكم أميرنا الشيخ أسامة بن لادن حفظه الله كما تقصفون تُقصَفونَ وكما تقتلون تُقتلون.

علي الظفيري: في أفغانستان تردد الحديث عن مفاوضات سرية مع طالبان مثلما كان الحال مع الجماعات المسلحة في العراق التي نستعرض فيما يلي أهم محطات الحوار معها.

[تقرير مسجل]

نبيل الريحاني: تحت وطأة التدهور الأمني المتزايد في العراق وفي ظل التعثر الواضح للعملية السياسية الجارية فيه برزت أصوات داعية للحوار مع طرف فاعل في المشهد العراقي ليس من السهل تجاوزه، ذلك الطرف هو الجماعات المسلحة، بعدما كان خطا أحمر قان طفت على السطح بين الحين والحين مبادرات للتحاور مع تنظيمات بانت كل حركتها في الداخل العراقي على مناهضة الاحتلال وما انبثق عنه من عملية سياسية ومؤسسات للحكم، في البدء كانت مبادرة رئيس الوزراء السابق إياد علاوي عقب معركة النجف غير أن الخطوة ماتت في مهدها نظرا للتناقض الجوهري بين حكام العراق الجديد وبين من يقاومنا غادر علاوي دوائر القرار لتأتي الانتخابات بحكام جدد دأبوا على رفض الحوار مع من يصفونهم دائما بالجماعات التكفيرية والبعثية لكن الرئيس العراقي جلال الطالباني نأى بنفسه عن هذا المنظور ليعترف بضرورة فتح قناة للحوار مع الجماعات المسلحة باعتباره أمرا لازم لينجو العراق من دائرة الخطر غير أن نقطة الخلاف الفارقة التي حكمت على مبادرة الطالباني بالموت السرير كانت اشتراطه ضرورة الاعتراف بالعملية السياسية والالتحاق بها، شرط مفصلي كان نصيبه الرفض البات الذي لا رجعة فيه على ما يبدو ينضاف لنقاط خلاف أخرى أهمها جدولة الانسحاب للقوات الأجنبية والاعتراف بالفصائل المسلحة، أما أهم المبادرات وأكثرها إثارة للاهتمام فقد كانت مبادرة السفير الأميركي زلماي خليل زاد والذي ذهب إلى إعلان وجود قنوات حوار قائمة مع جماعات عراقية مسلحة يومها قيل الكثير عن انفتاح أميركي تجاه عدو المعركة لكن الأيام خيبت ظن المتفائلين بما قد يجلبه ذلك الحوار حتى الآن على الأقل، بالأصل أنكرت خمس جماعات مسلحة وجود حوار بينها وبين الأميركيين ولوحت القاعدة يومها خلافا لفصائل أخرى بأنه ليس بينها وبين القوات الأميركية سوى القتال.


أسباب تجاهل أميركا لأطراف القوى الحقيقية

علي الظفيري: أهلا بكم من جديد، أتحول إلى واشنطن والسيد جوشوا مورافشيك، نتساءل هنا بعد أعوام من إسقاط النظامين في أفغانستان والعراق وتردي الأحوال باتفاق الجميع، لماذا لا تذهب واشنطن إلى أي نوع من أنواع الحوار مع القوة الحقيقية التي وصفها الظواهري بأنها قوة حقيقية في هذين البلدين؟

"
الظواهري ليس قوة حقيقية بل هو مجرم خارج على القانون يبني مجده على اغتيال وقتل النساء والأطفال 
"
جوشوا مورافشيك

جوشوا مورافشيك: أولا أن الظواهري ليس القوة الحقيقية، هو مجرم خارج عن القانون، يبني مجده على اغتيال وقتل النساء والأطفال ويختبئ في كهف ما ليس في بلده، هو يتحدث عن القتل في بلاده أنه موجود في بلاده ويختبئ خارجها، قبل أن يتحدث إلى بلاده عليه أن يعود إلى مصر ويسلم نفسه لأنه يُنظر إليه في كل مكان من العالم المتحضر ينظر إليه على أنه مجرم، أما فيما يتعلق بالعراق فإننا وإلى حد كبير نريد ليس التفاوض مع الإرهابيين والقتلة بل نريد من العراقيين أن يعملوا سوية وأعتقد بأننا حاولنا قدر الإمكان أن نجمع المجموعات والفصائل المختلفة في العراق الذي كانت تتقاتل فيما بينها أن نجمعها للتوقف عن القتال والدخول في حكومة ائتلاف كبيرة موجودة مثل هذه الحكومة الائتلافية ولكنها لا تتعاون جيدا بين مجموعات لكن لجعلها ذاك المزيد من التعاون والتنسيق والانسجام بين السنة والشيعة والأكراد والمسيحيين والمجموعات الأخرى الصغيرة الموجودة في العراق.. نود أن نواصل المحاولة في جعل هذه المجموعات أن تزداد ثقتها ببعضها الآخر وأن تنهي القتال ما بينها وإلى حد الآن..

علي الظفيري: طيب سيد مورافشيك يعني أسألك إذا سمحت لي هنا إذا كانت القاعدة والظواهري بالنسبة للأميركيين خطا أحمر، ماذا عن طالبان مثلا في أفغانستان؟ ماذا عن المقاومة المسلحة الرافضة للاحتلال في العراق؟ ضيفنا الدكتور عبد الله النفيسي في الكويت قال أيضا إن هذه هي القوى الحقيقية في هذين البلدين، لا يمكن تجاوزهم.

جوشوا مورافشيك: عندما يقول القوى الحقيقية فإن ذلك مصطلح يثير السخرية والضحك لأنهم هؤلاء الأشخاص هم أكثر الإرهابيين إجراما والأكثر عنفا والأكثر دموية في تفكيرهم ولكن ما الذي يجعلهم القوى الحقيقية؟ لقد كانت هناك انتخابات في العراق وانتخابات في أفغانستان وفي كلا الحالتين أي شخص يرتبط بهذه القوى الحقيقة لم يصوت ولكنه صوت القوى الحقيقية، هي تلك القوى التي تحصل على شعبي هاذين البلدين الذين انتخبوا كرزاي في أفغانستان وفي العراق الذين انتخبوا مجموعة أحزاب مختلفة وشكلت ائتلاف أو حكومة ائتلافية فيما بينها برئاسة السيد المالكي حاليا، هؤلاء هم القوى الحقيقية إلا إذا كنت تتحدث عن من هم أكبر الإرهابيين، صحيح ودائما كان الأمر..

علي الظفيري: سيد مورافشيك أقاطعك هنا إذا كنت تقول أن.. إذا سمحت لي إذا كانت هذه القوى الحقيقية يعني هي مستمرة وموجودة الآن ومضى على وجودها أعوام، هي لا تسيطر على شيء في هاذين البلدين باعتراف الأميركيين وليس حديثا من أطراف أخرى؟

جوشوا مورافشيك: الحقيقة أن لدينا مصطلح مضحك نتحدث عنه اليوم وهو القوى الحقيقية، لا أعرف ماذا تقصدون بهذا المصطلح القوى الحقيقية؟ ولكن أحيانا الأشخاص الذين يقومون بأعمال عنف كثيرة قد يفرضوا أنفسهم على أعداد أكبر من الناس ذوي النوايا الحسنة الذين يريدون بناء بلدهم فحسب، في الوقت الحالي الإرهابيون أقوياء جدا في العراق وفي أفغانستان أنهم ليسوا بهذا القدر من القوة ولكنهم يزدادون قوة قليلا لأنهم يستطيعون الاختباء في باكستان ولكن أن هذا النوع من المجرمين والقتلة الشيء الوحيد الذي نستطيع أن نفعله إزاءهم هو أن نقاتلهم وأن شعبي البلدين يودون مقاتلتهم وأننا نود مساعدة شعب العراق وشعب أفغانستان على مقاتلة ومحاربة هؤلاء الإرهابيين والإجراميين الذين يحاولون فرض حكمهم العدمي على غالبية السكان في البلدين..

علي الظفيري: طيب دكتور عبد الله في الكويت يعني هذا الموقف الأخير من القوى الحقيقية بالاستفهام الذي طرحه سيد مورافشيك إلى ماذا سيؤدي مع إضافة أمر مهم جدا أن الظواهري والقاعدة.. يعني الظواهري تحديدا في خطابه.. يعني هو وصف أن ما تقوم به أميركا خطأ ولكن لم يعطي بديلا يعني يقترحه لحل أو لمخرج؟

"
أميركا حرصت على التفاوض مع السوفيات خلال الحرب الباردة، لكنها الآن تأبى التفاوض مع القوى الحقيقية كحماس والمقاومة العراقية
"
عبد الله النفيسي

عبد الله النفيسي: أنا أستغرب من الطرف المحاور هذا الأميركي كيف يصر على أن القوى الحقيقية هي التي ينتخبها الشعب مباشرة، سؤالي له لماذا إذا تحاصرون حماس؟ حماس انتخبها الشعب الفلسطيني انتخابا مباشرا واكتسحت الأجواء الانتخابية في غزة ومنذ أن طلعت حماس إلى السطح عن طريق صندوق الاقتراع اتجهت طاقة الولايات المتحدة كلها إلى محاصرة هذه الحركة بالرغم من أنها تمثل القوى الحقيقية للشعب الفلسطيني، أنا أعتقد بأن الأميركان عندهم كثير من التناقض وكثير من الازدواجية ولنكن واضحين.. خلال الحرب الباردة اللي استمرت من الحرب العالمية الثانية إلى سقوط الاتحاد السوفييتي كان السوفييت يهددون الأميركان بمحو الولايات المتحدة من الخريطة ومع ذلك كان الأميركان حريصين على الحديث مع السوفييت والتفاوض مع السوفييت، ما الذي يدفعهم إلى التردد الآن للتفاهم مع القوى الحقيقية؟ القوى الحقيقية تختلف كثيرا في الشرق الأوسط وفي أميركا اللاتينية وربما حتى في الشرق الأقصى عن المرامات الاستراتيجية للولايات المتحدة، لماذا تستكبر الولايات المتحدة عن الحديث مع حماس، لماذا تستكبر الولايات المتحدة عن التفاوض مع المقاومة العراقية، لماذا تتردد الولايات المتحدة في فتح ملف طالبان والحديث مع قيادات طالبان، هذه هذا الطرف الأميركي أم أبى هذه هي القوى الحقيقية التي.. شعوبها..

علي الظفيري: وليست القاعدة يا دكتور يعني طالبان المقاومة العراقية وليست القاعدة..

عبد الله النفيسي: أنا أتكلم عن الأفغان وأقول طالبان وأتكلم عن العراق وأقول المقاومة العراقية، أتكلم عن الصومال وأقول اتحاد المحاكم الشرعية، أتكلم عن أميركا الشمالية وأتكلم عن موراليس في بوليفيا وأتكلم عن تشافيز بفنزويلا وأتكلم عن أورتيغا في نيكاراجوا كل هؤلاء ألا يمثلهم شيء..

علي الظفيري: طيب يا دكتور يعني أنت في السؤال الأول انزعجت من فكرة حينما سألتك عن أن هل في هذا الخطاب دعوة ضمنية لحوار، إذا كان يشير الظواهري إلى أنكم تحاورون الجهات الخطأ فكأنه بانتظار أن يحاور الأميركيون جهات أخرى وهي القوى الحقيقية حسب وصفه، إذا لم تكن الفكرة أو الحديث عن دعوة ضمنية للتفاوض يعني فكرة خاطئة أو شاذة.

عبد الله النفيسي: أخي علي صارت القاعدة عقدة فكرية لدى كثير من المتحاورين اليوم، كل ما قلنا لهم شيء قالوا القاعدة، أنا قاعد أتكلم عن شيء غير القاعدة ومع ذلك بنلاحظ أن الأميركان يتجاهلونهم، المقاومة العراقية في العراق، طالبان في أفغان، اتحاد المحاكم الشرعية في الصومال، حماس في فلسطين موراليس يعني هذه كلها قوى يا علي عفوا..

علي الظفيري: أعتذر فقط لضيق الوقت وانتهائه تماما الآن دكتور عبد الله النفيسي الكاتب والمفكر السياسي من الكويت ومن واشنطن جوشوا مورافشيك خبير السياسات الخارجية الأميركي في معهد أميركان إنتربرايز للدراسات.. شكراً لكما، نهاية هذه الحلقة من برنامج ما وراء الخبر بإشراف نزار ضو النعيم، بإمكانكم دائما المساهمة في اختيار مواضيع حلقاتنا القادمة بإرسالها على عنواننا الإلكتروني indepth@aljazeera.net، غداً إن شاء الله قراءة جديدة في ما وراء خبر جديد، شكراً لكم إلى اللقاء.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة