مدينة خليل الرحمن   
الاثنين 1434/2/25 هـ - الموافق 7/1/2013 م (آخر تحديث) الساعة 8:06 (مكة المكرمة)، 5:06 (غرينتش)

- تدابير مشددة على المواطنين بعد مذبحة الحرم الإبراهيمي
- برنامج استيطاني يقوم على ابتلاع المدينة وتهويدها
- أجواء إرهابية بحق مواطني الخليل
- فصل مدينة الخليل وتقسيمها
- شل الحركة الاقتصادية ونزوح واسع للسكان

تدابير مشددة على المواطنين بعد مذبحة الحرم الإبراهيمي

عادل إدريس
عبد الحافظ أبو سرية
أسعد العويوي
تيسير أبو عيشة
عيسى عمرو

أم سليم: أنا الدنيا الصبح طلع يصلي بطبيعته بميل علي كل يوم يومها ما ميل علي..

عادل إدريس/إمام المصلين لليلة المجزرة: توجهت أنا وأخي الشهيد سليم إدريس لأداء صلاة الفجر في المسجد الإبراهيمي الشريف..

أم سليم: أجى اخو الشيخ كان يقول ألحقوني ألحقوني مخ الزلمة على الأرض مخ الزلمة على الأرض مخ الزلمة على الأرض، بقولوا يمّا أنه مخ الزلمة على الأرض، على مهلك، بقول لي خليهم يجيبوا السيارة ويلحقوني لبست ولحقته..

عادل إدريس: وبينما خررنا لسجود سجدة السهو وإذا بالحاقد باروخ غولدشتاين يدخل برشاشه وبقنابله فيطلق الرصاص دون تمييز..

أم سليم: وين سليم؟ وين سليم؟ بقولوا لي: سليم هلقيت بتلاقي سليم، قلت لهم: طب وين اخوي عنه وليد؟ قالوا وليد هيّه في البيت سحبت حالي وهبطت على الأرض مرضوش يفوتوني، غير أنه جايني ابني الثاني يقول لي قومي يمّة بقول له: وين يمّة؟ بقول لي بدي أشوف أخوك بقول لي قومي بعوض الله هبط رجلي وتطلع علي وطاح..

مواطنة فلسطينية: الله أكبر وش إحنا عملنا لنموت يعملوا فينا زي صبرا وشاتيلا على ايش شو عملنا؟ شو عملنا؟ الله أكبر الله أكبر، الشباب التائبين الصايمين العابدين الله هيك يصير فيهم..

[نص مكتوب]

  • مرتكب مجزرة الحرم الإبراهيمي 1994.
  • الطيب باروخ غولدشتاين (38عام)
  • اشتهر بعدائه الشديد للعرب ورفضه علاج أي شخص غير يهودي.

عادل إدريس: هذا الباب هو الذي دخل منه المستوطن باروخ غولدشتاين بالمجزرة هذا الباب يسمى باب الاسحاقية ثم توجه إلى الناحية الغربية هناك بعد الحضرة الإبراهيمية وأطلق الرصاص من تلك الناحية، كل ما يخلص ذخيرة يرجع إلى الوراء إلى الناحية هذه اليوسفية المدخل هذا اسمه اليوسفية يعبي مشط ويهجم على المصلين ويطلق الرصاص حتى استشهد 29 شهيدا وجرح أكثر من 200 في تلك المجزرة..

حمادة المحتسب/أحد جرحى المجزرة: في الركعة الأولى سمعت باب خلفي باب سيدنا إبراهيم عليه السلام ينفتح مع إغلاق وعملية إطلاق نار، طبعا إطلاق النار كان صوت قوي طبعا زي الرعد أخدنا الأرض طبعا هذا الحكي كله في الركعة الأولى وأجاني رصاص من الجنب بس ما شفته اللي أطلق علينا الرصاص وقعت ثلث رصاصات طبعا في العمود الفقري في عندي والكبد والمعدة والأمعاء الدقيقة كانت إصابة عندي في الكلى، إصابتي خطرة كانت تعليقات اللي أثناء الدخول إلى الحرم يوميها في بوابات الكترونية كانوا طافينهم يومها الجيش وكانوا مبسوطين فاعتقد أنهم كانوا مبيت الأمر أو يعرفوا انه بده يسير هيك..

عبد الحافظ أبو سرية/ محاضر جامعي ومؤلف كتاب (زلزال الخليل): كانت النية مبيتة عند باروخ بعمل جريمة بعمل شيء ضد المواطنين الفلسطينيين، فليس غريبا أيضا أن يختار يوم 25/2/1994 وهو يوم المجزرة وكان أيضا عيد بوريم أو عيد المساخر عند اليهود..

[مشهد لجنازة باروخ غولدشتاين- مرتكب مجزرة الحرم الإبراهيمي- 1994]

مستوطن إسرائيلي: ربما أن معظم العالم لا يود سماع ذلك ولكن بالنسبة لنا هو عمل عظيم.

المعلق: كيف تقول ذلك؟ لقد قتل العديد من الناس!

المستوطن: نعم، صحيح نحن نعتقد أنه لم يقتل العدد الكافي، ولكن الحمد لله فالعدد الذي قتله جيد وهذه بداية جيدة.

مستوطن إسرائيلي آخر: المزعج في كل ما حدث ليس مقتل مجموعة من العرب بل مقتل غولدشتاين نفسه.

مستوطن ثالث: أتمنى لو إنني امتلك الجرأة لأفعل فعلته..

المعلق: هل تعتقد أن غولدشتاين بطل بالنسبة لك؟

مستوطن رابع: نعم اعتقد أنه بطل وأنه قام بعمل بطولي نبيل.

آشر سويسة/مستوطنة كريات أربع على أراضي الخليل: أنا أقول أن غولدشتاين ضحى بنفسه تقديسا للرب وقد نظف هناك ما كان يجب أن ينظفه، لقد ضحى بنفسه وأنا أقرا المزامير على قبر غولدشتاين وأنا تعلمت منه فقد أخذت منه دروسا في الإسعافات الأولية واعتقد أنهم ظلموه عندما قتلوه، لقد كان شهيدا.

[نص مكتوب على قبر باروخ غولدشتاين]

هنا مدفون القديس الطبيب باروخ كابل غولدشتاين مباركة ذكرى الصالحين والقديسين ولينتقم الرب لدمه، ضحى بنفسه من أجل شعب إسرائيل وتوراته وأرضه الطاهر وذو القلب.

آشر سويسة: ليبارك الله يؤمن ذهبت في سبيل الله يوما وليله وليسقك الله الماء وليلقي إليك كل الثمرات، وليضعك الله على طريق الأبرار وليس الأشرار آمين وليستجب الله، هذا هو صديقنا الطبيب المبارك باروخ غولدشتاين إنني اعتقد أنه ضحى بنفسه من أجل الله ولا اعتقد أن هناك ما هو أكثر من ذلك ونحن تلاميذه ونحن نحمل نفس أفكاره.

أسعد العويوي/أستاذ القضية الفلسطينية- جامعة الخليل: نتائج المذبحة التي ارتكبت بحق الخلايلة في قلب الحرم الإبراهيمي في شهر رمضان المبارك كانت سلبية أيضا على المجتمع الخليلي وبدل أن يجرم ويحاكم المستوطن كوفئ المستوطن، تم تقسيم الحرم بشكل فعلي أيضا تم وضع معوقات وصعوبات كبيرة جدا من أمام الدخول إلى الحرم الإبراهيمي.

عادل إدريس: هذه الغرفة التي نحن فيها الآن هي تسمى بالحضرة الإبراهيمية وهذه الخزائن التي أمامنا فيها صحائف من التوراة ومن التلمود وفي جميع أيام العام لا يسمح للمسلمين للدخول بها إلا في عشرة أيام وهي أيام الأعياد والمناسبات الإسلامية و54% من مساحة هذا المسجد وتوابعه بيد اليهود و46% بيد المسلمين على طول أيام العام.

عبد الحافظ أبو سرية: فكانت أصداء المجزرة على المجتمع في المدينة قاتلة استمر الاستيطان، تم تقطيع أوصال المدينة، إغلاق سوق الخضار المركزي، إغلاق شارع الشهداء الواصل من المنطقة الشمالية إلى المنطقة الجنوبية في المدينة، أصبحت  هناك شوارع التفافية فمن أجل أن تصل من الشمال إلى الجنوب عليك أن تمر بطريق أكثر من 7، 8 كيلومتر حتى تصل المدينة القديمة ثم أدت المجزرة للأسف الشديد إلى هجرة جماعية من داخل البلدة القديمة.

تعليق صوتي: تقع مدينة الخليل في جنوب الضفة الغربية وتبعد 35 كيلومترا عن مدينة القدس أما مساحتها فتبلغ 22 كيلو مترا مربعا في حين يصل عدد سكانها إلى 200 ألف نسمة.

[نشيد لأطفال إسرائيليين يعبر عن كرههم للعرب]

كل هذا العالم يكره العرب جدا..

وهدفه الأول هو قتلهم فردا فردا..

بهذه الأقدام أسحق عدوي..

بهذه الأسنان أمزق جلده..

بهذه الشفاه أمتص دماءه..

ورغم كل ذلك لم اشف غليلي منه..

برنامج استيطاني يقوم على ابتلاع المدينة وتهويدها

تعليق صوتي: تعود أصول معظم مستوطني الخليل إلى الأصول الأميركية، أما القسم الآخر فأصوله أوروبية شرقية، واشتهر مستوطنو الخليل بأنهم الأكثر تطرفا وعنفا فمعظمهم ينتمون لحركات دينية متطرفة أمثال حركة كاخ العنصرية ومنذ العام 1967 لم تتوقف محاولات المستوطنين لتفريغ البلدة القديمة من ساكنيها.

تيسير أبو عيشة/ مواطن من سكان تل الرميدة- الخليل: المستوطنون أجو على تلة رميدة من 1984 أجو 7 كرافانات أول ما اجو على ماتور كهرباء كانوا مشغلين ماتور كهرباء ليزعجوا الجيران فيه وكنا ندخل بسياراتنا وكل حاجة بعدين بدوا يضيقوا على السكان الموجودين في المنطقة صاروا يقولوا اللي ساكن هون بمنطقة تل رميدة بده يدخل بسيارته بتصريح، وكانوا يضيقوا على الناس شوي شوي كانوا سبع كرافانات، بعدين السبع كرافانات صاروا 10 حطوا كرافانة فوق كرفانة سووهم طبقتين، اعتداءات على السكان، في بعض السكان ما تحملوا رحلوا في سكان منعوهم يدخلوا على بيوتهم من نفس الطريق اللي كانوا يدخلوا فيها، كان أول 3 جنود يحرسوهم صار هلا في معسكر جيش من 200 جندي يحرسهم، الجيش الإسرائيلي يعني إحنا من حد ما اجو قالوا لنا إحنا موجودين لحماية المستوطنين، إذا اعتدوا عليكم المستوطنين تروحوا للشرطة أنتم تعتدوا على المستوطنين نطلق عليكم النار، بصراحة.

مواطن فلسطيني: كل ولد بيجي على البيت بتقوله لوفارينغو أنتِ لوفارينبو أنتِ روحي على أميركا روحي، ضاربة أولاد صغار..

جندي إسرائيلي: خلص خلص، اهدأ.

مواطنة فلسطينية: خلص، خلص أنت حاجة بتقول خلص رايح أنزل على الشرطة والله لأجيبها لك إياها..

 تيسير أبو عيشة: يعني أنا في إلي بنت يعني آخر وحدة تجوزت كان عمرها يمكن في الروضة 5 6 سنين حملتها مستوطنة وبدها تدبها بالحاوية شو أنت قديش الحقد اللي عندهم؟! حملت البنت بدها تدبها في الحاوية عشان تخلي الخوف عندها وهي صغيرة بدهم يخلو أولادي يطلبوا مني إني اسيب بيتي مش بس أنا يضغط علي.

أجواء إرهابية بحق مواطني الخليل

ريما أبو وهدان/ زوجة تيسير أبو عيشة: هي الأولاد بيجوني كل أواعيهم ميّ أيام بغير لهم أواعيهم كله ميّ أيام بيجوني بيض، أكياس يبقوا معبينهم ميّة مجاري وبزتوها أيام على الأولاد، قبل هذا الولد جبت ولد كنت يعني في البيت الساعة 2 بالليل أصابني طلق وطلعت على مستشفى من البيت على  مستشفى عالية مشي، ما وصلت المستشفى إلا الولد ميت قلنا بعوض الله راح الولد هداك مات، عاودت حملت في هذا الولد، الولد هذا حملت في ايش حملت في توم أولاد سويت قبلها بشهر تنسيق قبل بشهر تنسيق للولد قبل ما ألد وأعطونا التنسيق، يمكن قعدت الإسعاف ساعة على الحاجز عبي ما وصلت وأنا بدي أولد يعني إلا بقول لي بنحملك على الكرسي بنزلك قلت له لا أنا بنزل عادي يعني، نزلت عادي وما وصلت المستشفى إلا أخرى ولد رايح هلقيت هذا فلقة توم هذا هو اللي عندي صار إلي ولدين رايحين من ايش؟ من المستوطنين؛ لا إسعاف ولا شي بخش علينا..

تيسير أبو عيشة: لأنه أنا مثلا هي بيتي هون مثلا بتل رميدة، محلي في شارع العدلة بعيد 5 دقائق مشي إذا أنا بدي أترك بيتي طبعا هم مهم جايبن مشروع توسع كمان سنتين 3، 5، 10 بدهم يوصلوا محلي بدي اضطر أترك محلي يعني هم مش جايين قاصديني أنا أو قاصدين بيتي أو محلي هم قاصدين كل الفلسطينية..

مستوطن إسرائيلي: اذهب إلى بيتك؛ اذهب إلى بيتك؛ اذهب إلى بيتك ..

جندي إسرائيلي: روح لفوق روح لفوق يا للا امش روح لفوق..

ريما أبو وهدان: البنات كلهم جوزتهم صغار ليش لأنه خوفي عليهم من المستوطنين، في المستقبل اليهود مش رح يطلعوا ولا رح بالمرة رح يضلوا مقفلين علينا نفس الشيء، هذه حياتنا شو بدنا نسوي يعني أروح استأجر دار، بستأجرش دار بضل بداري هذا الحل، فكرهم أسيب لهم البيت واطلع بسيبش بيتي وبطلع.

تعليق صوتي: السياسة الاستيطانية الإسرائيلية التي أحاطت بالخليل قلبا وقالبا كان لها أثر بالغ في تقسيم المدينة والتضييق على سكانها، فسبع وعشرون مستوطنة تحيط بالمدينة و5 أخرى في قلب بلدتها القديمة كفيلة بتهديد الوضع الاقتصادي وتشتيت التواصل الاجتماعي.

عبد الحافظ أبو سرية: الاستيطان في مدينة الخليل اخذ محورين رئيسيين الأول حول المدينة والثاني داخل قلب المدينة.

أسعد العويوي: أفرغ المدينة من مركزها الاقتصادي السياسي الاجتماعي مما أدى إلى عملية تدمير ممنهج اجتماعي اقتصادي لهذه المدينة.

عبد الحافظ أبو سرية: حاصروا المدينة في المستوطنات وبدأ الاستيطان في قلب المدينة بهدف تفتيت هذا القلب.

تعليق صوتي: تعامل النهج الاستيطاني الإسرائيلي مع مدينة الخليل بشكل مختلف عن بقية مدن الضفة فلم يكتف بإحاطتها بالمستوطنات كحال بقية المدن الفلسطينية في الضفة الغربية بل زرع مستوطنات له داخل مركز مدينة الخليل مما أسهم في ازدياد أعداد المستوطنين من 73 مستوطنا عام 1968 ليصبح عددهم اليوم 400 مستوطن يتوزعون على 5 مستوطنات وتوكل حمايتهم إلى أكثر من 1500 جندي إسرائيلي.

[فاصل إعلاني]

فصل مدينة الخليل وتقسيمها

تعليق صوتي: في العام 1997 تم توقيع ما سمي باتفاقية الخليل بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي، بحسب بنود الاتفاقية تقسيم المدينة لثلاث مناطق رئيسية وهي منطقةC  وهي المناطق التي تقع خارج حدود مدينة الخليل وتخضع للإشراف الإداري والأمني الإسرائيلي ولا وجود للسلطة الفلسطينية فيها منطقةh1  وهو اختصار لمسمى الخليل باللغة الانجليزية hebron وتمثل المناطق التي تخضع لإشراف السلطة الفلسطينية امنيا وإداريا وتخلو من المستوطنين ويبلغ عدد سكانها الفلسطينيين فيها ما يدنو من  150000 فلسطيني، منطقةh2  وهي المناطق التي تخضع إداريا للسلطة الفلسطينية وأمنيا للجيش الإسرائيلي عدا ما يتعلق بالمستوطنين ويبلغ عددهم 400 مستوطن يخضعون للإشراف الإداري والأمني الإسرائيلي، وتضم هذه المناطق أهم معالم مدينة الخليل وهي البلدة القديمة والحرم الإبراهيمي ويبلغ عدد سكانها من الفلسطينيين ما يقارب 45000 فلسطيني..

عيسى عمرو/مؤسس تجمع شباب ضد الاستيطان: فكرة تأسيس التجمع جاءت من كثرة اعتداءات المستوطنين والجيش الإسرائيلي على الأهالي وعلى البيوت وعلى الأراضي في الخليل، فإحنا كنا مجموعة نشطاء قررنا أن نوحد جهودنا للعمل ضد الاحتلال وضد الاستيطان في مدينة الخليل والدفاع عن البيوت اللي ممكن المستوطنين يكونوا هم عم بشتغلوا أنهم يأخذوها أو أنهم يسكنوا فيها، عدد البيوت الفارغة أو تم إفراغها بسبب سياسة الاحتلال في مدينة الخليل تقريبا 43% من نسبة البيوت في البلدة القديمة يعني بتحكي عن أكثر من ألف بيت طبعا في جزء منها كثير كبير فاضي هلا لان الاحتلال عم بيحاول أن يبعد الناس عن بيوتها كمقدمة لتهويد المدينة وكمقدمة لاحتلال هذه البيوت، طبعا من 2000 إلى 2006 هذا البيت كان عبارة عن معسكر للجيش الإسرائيلي ما كان أي مواطن فلسطيني يحاول أن يقترب من هذا البيت كان كل منطقة حولين البيت مغلقة بسياج امني أنه أي مواطن الفلسطيني كان يقترب كانوا يضربوه ويعتدوا عليه ويعتقلوه أنا لاحظت في احد جولاتي في المنطقة أن الجيش الإسرائيلي مش موجود في البيت وأنهم عمال المستوطنين بعملوا عملية ترميم لهذا البيت وعم بدخلوا هون لما شفت هذا الشيء رحت لصاحب البيت وقلت له أن بيتك في حالة انتقال من الجيش للمستوطنين، فصاحب البيت قال لي أنا بخاف أروح لأنهم اعتدوا علي أكثر من مرة لأنهم وهددوه بالقتل، فقلت له أنا ممكن أخد البيت فاستأجرت منه باسمي وجبت معي محامي إسرائيلي ونشطاء دوليين ونشطاء فلسطينيين، وجينا دخلنا على هذا البيت وكانوا المستوطنين موجودين فيه أنا كان معي الوثائق القانونية اللي بتثبت أن هذا البيت هو حقي حاليا يعني المستوطن ما كان معه أي وثائق، المستوطن قال لي أن التوراة أعطته هذا البيت أنا قلت له لا أنا معي عقد إيجار أن هذا البيت إلي صارت مشكلة كبيرة واعتدوا علي الجيش واعتدوا علي الشرطة واحتجزوني لمدة 3 أيام بسبب هذا الشيء بس المحامي توجه للمحكمة وبعد 6  شهور حصلنا أنه هذا البيت طبعا يعود لعائلة فلسطينية وملكية فلسطينية ما نبيع للمستوطنين ولا حتى تم تأجيره لمستوطنين إحنا قمنا بجهد ذاتي كنشطاء دهنا الحيطان جهزنا الروف عملنا ألواح عملنا طاولات جبنا كراسي عشان هذا البيت يصير من بيت مستوطن لبيت فلسطيني يعمل ضد الاحتلال والاستيطان، طبعا إحنا هون موجودين في مقر التجمع، هذا المقر كان عبارة عن خرابة لما إحنا استلمنا وطلعنا منه المستوطنين ما كان في كهرباء ما كان في ميّه ما كان في أبواب كانوا المستوطنين مخربينه يعني تماما هذا الشباك اللي إحنا الشبابيك صممناها عملناها أنها تحمي اللي جوا البيت بحيث انو عبارة عن 4 طبقات طبقة ألمنيوم موجودة هون بعدين طبقة حماية حديد بعدين طبقة شبك بعدين طبقة حديد ثانية اللي ما يقدر أي مستوطن أو أي جندي يجي بالليل وأنه يحاول يحرق البيت أو أنه يعتدي على أي مواطن وهو داخل البيت.

مواطنون فلسطينيون: غنينا يا بلادي أحلا الأغنيات وبلادي للحرية والوحدة الوطنية والحرب الشامية هي الانتصار..

مواطن فلسطيني: كان في هون مستوطنين وفي احتلال زي باقي مناطق الضفة الغربية، المشروع الاستيطاني بالخليل يتلخص بما يلي من عمارة قفيشة أو مستوطنة تل رميدة حتى كريات أربع بدهم يعملوها منطقة يهودية وفعلا هذه المنطقة بدءوا بسياسة التهجير والـ genocide شيء بسموه اللي هو تطهير العرقي.

 سليم عمرو: اسم المنطقة هاي تل الرميدة، تل الرميدة طبعا تعاني من هجمة استيطانية شرسة معظم الناس اللي ساكنين فيها هما عبارة عن مواطنين فلسطينيين عزل بسكن بيناتهم مجموعة من المستوطنين أو من غلاة المستوطنين المتطرفين منهم باروخ مارزيل اللي هو زعيم حركة كاخ وزعيم معظم المستوطنين المتطرفين اللي يدعو إلى قتل العرب وترحيلهم من كل فلسطين وجلب يهود من أميركا من أوروبا للسكن بدالهم.

سليم عمرو: أنا بحكي مع (الكلب) عوفر، صور صور ليش عصبت يا حبيبي..

ضابط أمن إسرائيلي: أنت (كلب) ابن (كلب)..

سليم عمرو: أنا ما زعلتش بتعرف ليش ما زعلتش لأني أنا مش (كلب)..

ضابط أمن إسرائيلي: أنت (كلب) ابن (كلب).

سليم عمرو: أنت مش (كلب) جرو صغير أنت، جرو صغير أنت..

سليم عمرو: طبعا هذا اسمه عوفر يوحنا وضابط امن موجود في المنطقة هو تقريبا في مجلس المستوطنات في المنطقة هاي، تاريخيا هو اعتدى علي أكثر من مرة هو بحاول أنه يشوه صورتي قدام الناس الفلسطينية صار يحكي لي أنت جاسوس تتجسس على الناس وهذا واضح جدا أن تشويه طبعا أنا قمت باستفزازه قلت له يعني أنت اللي بتجسس مش أنا أو أنت واحد (حقير) أو واحد (كلب) ومش عارف شو، طبعا تم استفزازه وأنا مدرب جيدا إني لا استفز هو بصور بودي للمخابرات الإسرائيلية بودي للشرطة الإسرائيلية هذا التصوير عشان أنه يستخدمه ضد المواطن الفلسطيني..

أسعد العويوي: يعملوا على خلق ظروف مستحيلة وصعبة تنكد على المواطن الخليلي حياته اليومية، هو الطفل عندما يذهب إلى مدرسته يلاقي صعوبات جدا يعني صعب وصفها..

سليم عمرو: هذه المنطقة نسميها نحن دوّار سوق الخضار القديم، تم إغلاق سوق الخضار هذا في عام 1994 بعد مجزرة الحرم الإبراهيمي، هذا أحد الحواجز التي تغلق الشارع الرئيسي في مدينة الخليل اللي هو شارع الشهداء، طبعا هم يستخدمون سياسة تفريغ هذه المنطقة كما نرى هذه المنطقة فارغة على الرغم من أنها منطقة فلسطينية ويقومون بوضع أعلام إسرائيلية ليبينوا أنها منطقة إسرائيلية يهودية، نحن محرومين من أن نستخدم الشارع، محرومين من أن نعدي منه وهم يقومون بتغيير طبيعة وتغيير هوية أهم شارع وأهم منطقة في مدينة الخليل وأنا أستطيع القول بأنها قلب مدينة الخليل وكرامة مدينة الخليل في هذه المنطقة التي يقوم المستوطنون بسلبها واغتصابها يوميا. هذه البوابة ليس لها أي دور أو إلها أي معنى أمني، طبعا هذه البوابة إلكترونية ولازم كل شيء معدن تحطه، إقشاطك وإذا حذائك برن بدك تشلحه وإذا بنطلونك برن بدك أن تشلحه، إذا الجاكت تبعك برن حتى في الشتاء بدك تشلحه، هذه نقطة تشليح ومش تفتيش يعني. وهذه الصعوبة الموجودة هنا، في كل مرة تخرج وتدخل إلى بيتك على صديقك على مدرستك هيك بصير فيك، هذا مش مطار حتى يصير في فحص أمني كل مرة لا، المواطنين الفلسطينيين للدخول على بيوتهم بدهم فحص أمني هكذا، نحن دخلنا إلى مدينة الأشباح التي تسمى في مؤسسات حقوق الإنسان، سموها مدينة الأشباح لأنها فعلا أنها منطقة فاضية وفارغة والدكاكين هنا كلها مغلقة، الشوارع فاضية ما في أي مواطن فلسطيني مسموح له أن يمشي هنا بحرية إلا بعد فحص وتدقيق فعدد المواطنين الفلسطينيين صار أقل وصار المواطن الفلسطيني يحسب 100 حساب قبل أن يدخل إلى المنطقة، المواطنين الفلسطينيين ممنوع أن يسقوا في سياراتهم هنا، ممنوع يفتحوا الدكاكين إضافة إلى أن المستوطن هو الذي يعيش فيها وبركضوا هنا في أرضنا وبلدنا وبسرحوا وبمرحوا زي ما بدهم، طبعا الفصل العنصري موجود في العقلية الإسرائيلية بكثرة وكل شيء يعملوه وكل تصرفاتهم عبارة عن فصل عنصري، هذا جدار إسمنتي موجود ليمنع المواطن الفلسطيني من أنه يمشي هنا، ومثلما شايفين المواطن الفلسطيني يمشي على الشمال والمستوطن يمشي على اليمين ويسوق على اليمين الشارع فلسطيني وكل العائلات الموجودة فلسطينية، بس القسم الأكبر من الشارع للمستوطنين الذين عددهم تقريبا فقط 400 أو 500 مستوطن ونحن الآن مضطرين أن نمشي على يسار الطريق.

صادق اقنيبي/ أحد سكان البلدة القديمة: بالنسبة لهذا البيت هو بيت الآباء والأجداد وما في غنى عنه ولا عن تراثنا وهذا البيت يعني عمره ممكن يكون 1200 سنة، هذا البيت، بدأنا نرمم في البيت وتحمل معنا 6 شهور تقريبا وإحنا شوي شوي نرمم به على بيّن ما أطلعناه لحيّز الوجود للسكن، وطبعا كان علينا أخطار من الجيش الإسرائيلي أنه في لحظة من اللحظات يكتشفنا أو شيء من هذا القبيل فيأخذنا للسجن، وأخذوني للسجن ورجعت أنا والسيد عيسى وطلعنا، وجيت على البيت إلا هو مقفل وملحوم فأنا قعدت في ساحة البيت وظللت صامدا فيها خوفا من تهويد هذا البيت، قعدت حوالي شهرين تقريبا وبعد الشهرين بلشت أفتح أبواب البيت فجاءوا كمان مرة واعتقلوني، وقالوا لي خذ مليون دولار وسيب هذا البيت واسكن في تل أبيب، وقلت له هذا البيت مش للبيع يا حبيبي، لا هو بيجني حاخام من عندهم وقال لي خذ شيك مفتوح وبطاقة إسرائيلية واسكن في تل أبيب وسنشتري لك شقة، قلت له يا حبيبي هذا البيت مش للبيع ولا يمكن أن أرحل من هذا البيت، قال لي بكرة يضايقوك المستوطنون ويضايقك الجيش عندك، قلت له نحن كلنا مشاريع شهادة واللي بدكم إياه سووه. هنا بجانبك مستوطنين كلهم على جانبي هذا نقط الجيش هذه وكأننا في ثكنة عسكرية هنا نحن واقعون عندهم.

شل الحركة الاقتصادية ونزوح واسع للسكان

تعليق صوتي: إثر اشتعال الانتفاضة الثانية في عام 2000 أصدر الحاكم العسكري الإسرائيلي قرارا بإغلاق 350 محلا تجاريا في قلب البلدة القديمة في الخليل بحجة حماية المستوطنات، لكن سياسة الإغلاقات والحواجز التي انتهجها الإسرائيليون ساهمت في إغلاق ما بين 1000 و 1500 محل تجاري مما هدد استمرار الحياة داخل البلدة القديمة والتي يمتد عمرها لأكثر من 5000 عام قبل الميلاد ويسكنها اليوم أكثر من 45 ألف فلسطيني.

المعلق: تواجد المستوطنين والجيش.

مواطن فلسطيني: الله ينكّد عليهم ويزيدهم نكد، يعني هاي هم واقفين وإن كان امرأة ولا هذا إلا  تلف من الطريق وتعدي ما الهاش أمان في هالشغلة.

المعلق: المستوطنين نفسهم بقالهم جولات باستمرار هون.

المواطن: كل يوم سبت لهم جولة، يومي،  يومي كل يوم سبت تلاقيهم بطيحوا.

المعلق: طيب لما ينزلون بس مرور ولا ببقي لهم.. 

المواطن: هذا بيجي واحد بقول لهم هذه دار أبوكم ودار سيدكم وكله كذب في كذب، بنزلوا عشرة بتلاقي 110 عليهم حراسة ساعة وهم نازلين.

عبد الحافظ أبو سرية: طبعا الخليل هي مدينة تجارية وحتى على المحلات التي أغلقت أبوابها في داخل البلدة القديمة وفتحت خارج البلدة القديمة هذا تأثير سلبي في رأيي على البلدة القديمة وعلى المركز النابض على المركز التاريخي للمدينة. وهناك 400 مستوطن يقطن في البلدة القديمة وهم محميين بما يزيد على 1500 جندي وهم من غلاة المستوطنين ويعيشون الفساد باستمرار في المدينة، يتحرشون بسكانها والمضايقات موجودة باستمرار.

المعلق: إلى ايش الشبك هذا؟

مواطن فلسطيني: والله إحنا حطناه حماية لأصحاب المحل من المستوطنين لأن المستوطنين بضلوا يرمون علينا باستمرار كل أنواع الأوساخ والقاذورات قدامكم، أناني الزجاج الكاسات وفي بعض الأحيان بامبرز شغلات مثل هيك.

المعلق: يعني هم الآن ساكنين فوق.

مواطن: آه ساكنين فوق ولو رموا زجاج  لا يسقط على الأرض يعني يحمي، نوعا ما يحمي.

المعلق: باستمرار يعني هم في.

باستمرار، هناك أشياء كثيرة وهذا للأمانة مش عملي للمياه الوسخة أو للكلور، أو لشغلات كثيرة تنزل على المحلات.

غازي الحرباوي/رئيس غرفة تجارة الخليل: الخليل طبعا هي مركز صناعي وتجاري مهم بالنسبة للضفة الغربية تشكل ما يزيد عن ثلث الاقتصاد الوطني الفلسطيني يتركز فيها أيضا ما يزيد على 40-50% من الحركة التجارية، هي مورد رئيسي لإيرادات السلطة الوطنية الفلسطينية.

أسعد العويوي: إلى أنه ما أعطى دفعة قوية للاقتصاد في مدينة الخليل هو اكتشاف الحجر في عشرات السنين السابقة مما أدى إلى نهوض المدينة اقتصاديا وأدى أيضا إلى بناء المصانع في هذه المدينة نتيجة لجهد وأيضا عرق العائلات الخليلية التي تعمل بشكل مجتمعي تكاتفي وبالتالي نهض الاقتصاد الخليلي نهضة تميزت عن المدن الأخرى.

تعليق صوتي: اشتهر أهل الخليلي ببراعتهم في التجارة والصناعة مما دفع بعجلة الإنتاج في المدينة وأصبحت تساهم بما يزيد عن 40% من الاقتصاد الوطني الفلسطيني، وتتميز الخليل بعدد من الصناعات على رأسها صناعة الحجر والأحذية وصناعة الزجاج.

حمدي النتشة/ صاحب مصنع خزف وزجاج: أقدم صناعة في الخليل هي صناعة الخزف والزجاج هي أقدم صناعة وتكمن أهميتها بقيمتها اليدوية وتاريخها، من هذا الباب أخذت قيمة كبيرة جدا وصار لها شهرة، والله أنا تعلمت الصنعة من الوالد وطبعا والدي تعلمها من والده ونحن نحاول أن نعلم الشباب يعني في الأولاد يشتغلوا لكن نتمنى أن تستمر هذه الصناعة ويتعلم باقي الشباب، طبعا هي تباع في السوق المحلي في القدس وداخل الخط الأخضر و 70% تصدر إلى الخارج.

غازي الحرباوي: طبعا هناك قصص نجاحات كبيرة جدا في الاقتصاد الوطني الفلسطيني لكن محافظة الخليل كما هو معلوم هناك ما يزيد عن 100 إغلاق وحاجز بمحافظة الخليل لوحدها.

حمدي النتشة: وأغلقت أهم المصانع في الخليل يعني صناعة الأحذية هذه جميعها أغلقت حوالي تقريبا 80% من هذه الصناعات، أغلقت مصانع الخياطة 200 مخيطة في الخليل أغلقوا. الأحذية بفترة من الفترات قبل حوالي 10 سنين كان هناك ما يزيد على 30 ألف مواطن يعملون في صناعة الأحذية وصناعة الأحذية في الخليل لها سمعة جيدة وتصدر وهي ذات متانة عالية جدا الآن أصبح لا يتجاوز العدد ثلاث أو أربع آلاف شخص طبعا وبالتالي هي يعني لعبت البطالة دورا.

غازي الحرباوي: أصبح هناك تدفق كبير أو طوفان من البضائع الصينية تدخل إلى مناطق السلطة الوطنية الفلسطينية ونستطيع أن نقول أنها بدون رقابة حقيقية.

حمدي النتشة: المصنوعات الصينية كانت هي السبب الكبير بالتعطيل على الصناعة المحلية.

غازي الحرباوي: عندما نستورد، نستورد طبقا للطريقة والمواصفات الإسرائيلية وهذا بحد ذاته أيضا، نحن مع المواصفات ولكن هناك مرارة بالتعامل مع معهد المواصفات الإسرائيلي، هناك بعض المواد يحظر استيرادها بشكل مباشر للفلسطينيين ولكن يمكن شراءها للسوق الإسرائيلي، ما أود الإشارة له يتم تداول بين الفلسطينيين والإسرائيليين ما يزيد على 4 مليار دولار سنويا طبعا 85% هي لصالح الاقتصاد الإسرائيلي.

تعليق صوتي: لم يقف الشبه بين مدينة القدس والخليل على طبيعة السكان وازدهار الأسواق وتماثل الأزقة، بل تعداه إلى طبيعة الهجمة الاستيطانية التي تركز على المدينتين، فما كان من سكان الخليل إلا أن هبوا لنصرة البلدة القديمة في القدس حتى أصبحوا جزءا لا يتجزأ من نسيجها الاجتماعي.

روبين أبو شمسية/باحث في أصول أهل القدس: طبعا إذا بدنا نحكي عن هجرة الخلايلة لمدينة القدس كانت في الفترة التي اتسمت بقسوة الظروف الاقتصادية في عهد الانتداب البريطاني رح نلاحظ إنه في عنا عدة حوانيت مكتوب عليها أسماء عائلات خليلية وممكن كمان نقول إنه وجود الناس اللي موجودين داخل الحوانيت والدكاكين التي أمامنا ساهم في دعم صمود المدينة وجود هذا الإنسان الخليلي اللي أعطى صبغة واضحة عن إحياء لأسواق القدس، إحياء لعمائر القدس أدى إلى صمود هاي المدينة ضد الهجمة الاستيطانية الواضحة في المكان، هناك الكثير من العائلات الخليلية التي استقرت في مدينة القدس وعلى سبيل المثال عائلة أبو رميلة أبو سنينة طه أبو صبيح أبو ناب الجيلاني العموري النتشة.

ظافر صندوقة/ مقدسي من أصول خليلية: في مثل بقول أنه الخلايلة ملح الأرض في مدينة القدس وتأثيرهم إذا أخذنا من مرحلة الخمسينيات ولغاية الستينات كان كل همهم بناء قوة اقتصادية مؤثرة في مدينة القدس لحد ما وصلوا لهذه المرحلة وبدأت تنهض حركة علمية بين شباب الخليل من دكاترة من مهندسين في مدينة القدس وهذا أدى بالمجمل إلى تشكيل دائرة من الخلايلة على صعيد رأسمالي على صعيد تجاري على صعيد اقتصادي على صعيد أكاديمي، وهذا يدل على أن الكثافة الخليلية التي تواجدت في القدس وأصبح سكانها من أصول خليلية هم الذين يشكلون الأكثرية في مدينة القدس وهنا أثر تواجدهم وقاعدتهم الرأسمالية والاقتصادية وهذا كان ما أدى إلى صمود مدينة القدس في وجه الاحتلال ووجه المستوطنين والحفاظ على العقارات الإسلامية في داخل مدينة القدس.

تعليق صوتي: يشكل المواطنون من أصول خليلية النسبة الأكبر بين سكان القدس وتعد صناعة الأحذية والحلوى وتجارة الأحذية والملابس حرفهم الأساسية في المدينة، ورغم دورهم الواضح في رفد اقتصاد المدينة وصمودها إلا أن جذورهم الخليلية أبقتهم على ارتباط وثيق بمدينتهم الخليل.

 أم العبد الشلالدة/ مواطنة من سكان منطقة الدبويا: أنا تقريبا جئت إلى هنا في 1988 وأول ما جئت إلى هنا كان هناك 4 بيوت للمستوطنين، قل بيجي أربع عائلات، هنا نحن كنا أكثر من 80 عائلة عرب قابلهم، وجئت أنا هنا كان الشارع كله شارع عامر بأهله كان عبارة عن سوق كامل اسه اجت في مستوطنة اسمها أبينو ما كانت الدور الجديدة مبنية، إجت تطلعت أنا وطلعت على السطوح بتطلع ولا المستوطنة قاعدة بترمي أواعيها بالشارع لحالها وبتمزع بأواعيها وطبشت أولادها وقعدت تبكي بالشارع وإجوا صحافة ومصورين أو الله أعلم من وين هم، صوروها بس أنا بقول لواحد مستوطن مالها هاي ليش هيك عملت هيك بحالها بتحكي إنه العرب قتلوني والعرب طحوني بالشارع وشوفوا أنا مسكينة وما عندي بيت يؤويني أنا وأولادي تطلعت فجأة ولا هالمستوطنة قامت تبني لك حوالي عشر طبقات هيهم هدول المبنيين دخّلت أكثر من عدد بتقدر مستوطنة تصرّفه من أربع بيوت صار حوالي أربعين بيت مستوطنين، أجي اجتياح مدينة الخليل لما أجا الاجتياح تطلعت أنا في عام 2000 ولا مسلم ضل حوالي من الثمانين عيلة ولا بيت ضل، طلعت أدور على البيوت اللي فيها مسلمين ولا حدا ضل ولا عربي ولا واحد يوحّد الله، بقول يا الله كلهم شردوا ودخّلوا هالمستوطنة لوحدها استولت على البلد بحالها، وين؟ اللي بخافه هو الله؟ والله حيّاه الله الموت، والله لأضل على قلبها وبالفعل كنت أطلع من هون يلاقوني يضربوني من هون، انزل من هون يلاقوني يضربوني من هون وعلى هالحال، يقولوا لي شو قايم عليك قاعدة بأولادك؟ روحي اطلعي على منطقة اش هاي وبقولهم فشرت عينيكم إذا بشرد، حولت داري لسجن، سجن كبير يعني السور هذا لما أعليه يعني جبل حجب الهواء هذا البيت حرام ينتقل هيك، أجا جيش بيجي أكثر من 20 جندي ونزلوا ومن هون ومن هون، قال تعالي، لمين هذا السور؟ بقول هذا إلي، قال ليش بتبنيه؟ قلت له تعال جاي، أنت اللي بتقول لّي أنت شو اسمك؟ قال أنا اسمي الكابتن نبيل، قلت له أنت هلأ بتتحمل حدا ييجي على بيتك وأنت قاعد داخل بيتك وأنت عندك بنات صبايا يقعدوا هون بالمئات شباب مستوطنين يتطلعوا على بيتي؟ قال شو بتقولي؟ قلت له هيك بعملوا، قال آه ممنوع، قلت له أكيد ممنوع قلت له امنعهم قال ما بقدر أمنعهم، قال ما بقدر أمنع المستوطنين ليفوتوا لعندك على البيت، قلت له أنت ما بتقدر تمنعهم؟ قال آه، قلت له لعاد ليش اسمك ضابط؟ قال شو؟ قلت له أنا اللي بمنعهم وأنا اللي بحميهم، ضحك، قال أنتِ تحميهم؟ قلت له أنا بحميهم، مستوطنة تهاجمني بتقول لي أنتِ سرّاقة، أنتِ سرقتِ بيت أبوي وجدي، بقول لها أنا قاعدة لك على قلبك، هذا بيت أبوكِ وجدكِ؟ قالت وأنتِ سرقتِ ثوب أبوي وجدي، قلت لها والله أنا بعرف شو أصلي وبعرف شو أنا وشو وأنتِ، قال أنا جاية من ألمانيا، كأنه شكل واحدة جاي من ألمانيا قلت لها ماشي والله لأقعد على قلبك، والله عدة مرات حاولوا يدعسوني، وعدة مرات حاولوا يقتلوني يطخوني، عدة مرات ينزلوا مش بالواحد بالمئات، هم بعملوا هيك عشان أنا أترك لهم البيت وأرحل زي اللي رحلوا لأنه لم يبق من 80 بيت إلا حوالي 10 بيوت، بس لو يدعسوا لو يقتلوا شو ما يعملوا أنا قاعدة على قلبهم ما رح أطلع وما رح أستسلم.

تعليق صوتي: 32 حاجزا و 24 برج مراقبة و 14 بوابة مغلقة، كل هذه التضييقات على حياة المواطن الخليلي تثير في ذهنه الشكوك حول مستقبل الخليل.

عبد الحافظ أبو سرية: إن خصوصية مدينة الخليل تكمن في بلدتها القديمة، إن لم نعيد الحياة إلى هذا القلب لن تقوم قائمة لهذه المدينة.

أسعد العويوي: الناس تترقب للمستقبل وهي للأسف يائسة من كل عمليات السلام التي تدور ما بين الطرف الفلسطيني والطرف الإسرائيلي لأنها ترى على الأرض ممارسات إسرائيلية تضرب بعرض الحائط الحد الأدنى من الثوابت الفلسطينية المعترف بها دوليا.

آشر سويسة: مبدأ الأرض مقابل السلام غير قابل للتنفيذ وكلما أعطيت لهم أكثر كلما أصبحوا أسوأ، أبناء عمومتنا أولئك العرب يستحيل أن تصنع معهم سلاما حتى لو مكثوا في القبر أربعين سنة.

أم العبد الشلالدة: أنا بالنسبة لي الله أعلم الأيام الجاية شو مخبية إلنا أما إنا نتأمل إنه ييجي منهم خير بتأملش خير من حدا.

غازي الحرباوي: اعتقد أن الخليل وأهل الخليل يستطيعون أن يحققوا ويعملوا الشيء الكثير لو أتيحت لهم الفرص أو تحسنت الظروف ولو بشكل بسيط سيكون لهم أداء مميز هذا معروف.

سليم عمرو: أنا بشوف مستقبل مدينة الخليل مستقبل أسود، المستوطنين والحكومة الإسرائيلية تعمل على تهجير المواطنين الفلسطينيين من بيوتهم وأنا أتوقع إنه إذا إحنا لم نعمل على حماية الخليل من المستوطنين ومن الحكومة الإسرائيلية رح نلاقي حالنا موجودين في مكان آخر ورح نلاقي هاي المنطقة يهودية وراح نعاني من نكبة ونكسة ثانية وثالثة ورابعة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة