نهاية سباق الرئاسة الأميركي   
الاثنين 28/3/1433 هـ - الموافق 20/2/2012 م (آخر تحديث) الساعة 0:06 (مكة المكرمة)، 21:06 (غرينتش)

- الولاية الثانية والصراع العربي الإسرائيلي
- بوش بين الفوز الجماهيري وحفل الإفطار
- أسباب فوز بوش في السباق
- الأجندة المرتقبة للفترة الثانية

حافظ المرازي: مرحبا بكم معنا في هذه الحلقة من برنامج سباق الرئاسة الأميركي الحلقة الأخيرة من هذا السباق الذي انتهى بالفعل ومعنا هنا من واشنطن سنحاول من خلال ضيوفنا ومراسلينا أن نلقي الضوء على هذه الحملة الانتخابية الرئاسية وأجوائها منذ بدايتها.

أيضا فترة رئاسية ثانية للرئيس الجمهوري جورج دبليو بوش ماذا تعنى خصوصا في إطار القضية الفلسطينية ومن خلال التعامل مع قيادات جديدة في المنطقة هذه الموضوعات التي نركز عليها في هذه الحلقة سباق الرئاسة الأميركي بعد انتهائه الأخطاء التي وقع فيها الديمقراطيون والتي كلفتهم الحصول على الرئاسة بفارق ضئيل وما الذي قدمه الجمهوري جورج بوش لشعبه ليختاره بنسبة كبيرة على الأقل من الأصوات الشعبية أعلى نسبة أصوات شعبية أو عدد من الأصوات الشعبية منذ عام 1988 أي بالأحرى منذ عهد جورج بوش الأب الذي لم يحصل على هذه الفترة الرئاسية الثانية، بالطبع.

 في هذه الفترة أيضا سنحاول أن ننقل لكم على الهواء أي مستجدَّات بنسبة للوضع الفلسطيني وصحة الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات خصوصا وأن الخارجية الأميركية ستعقد مؤتمرا صحفيا بعد دقائق من الآن وربما ستكون هناك فرصة لمتابعة جزء من هذا المؤتمر أيضا، الرئيس بوش انتهي من أول مؤتمر صحفي له يعقده بعد فوزه بالفترة الرئاسية الثانية وبعد عقده لأول اجتماع له بعد الفوز مع مجلس وزرائه مجلس وزرائه هذا سيتغير وربما أيضا سنتطرق إلى التغييرات مَن الذي سيبقي ومَن الذي مَن المحتمل أن يخرج من إدارة جورج دبليو بوش الثاني الثانية؟

 لنبدأ ربما من البيت الأبيض وقد انتهي الرئيس بوش من مؤتمره الصحفي المفاجئ والذي تحدث فيه أيضا عن عملية السلام ردًا على تصريحات توني بلير وأيضا عن الأنباء التي تردَّدت بالنسبة لصحة الرئيس الفلسطيني وما إذا كان الرئيس الفلسطيني قد فارق الحياة، الزميل محمد العلمي معنا من البيت الأبيض محمد.

الولاية الثانية والصراع العربي الإسرائيلي

محمد العلمي : نعم حافظ بالفعل كانت من بين الأسئلة الأولى التي طرحت في المؤتمر الصحفي الأول بعد نهاية الجدل حول الانتخابات ما أشار إليه رئيس الوزراء البريطاني توني بلير حول ضرورة تركيز الانتباه على قضية الشرق الأوسط الأولى الصراع العربي الإسرائيلي، الرئيس بوش كرَّر تقريبا حرفيا ما سبق له أن قاله في أكثر من مناسبة منذ خطابه الشهير في يونيو حزيران عام 2002 حول ضرورة إصلاح الزعامة الفلسطينية وحول دعوته وكونه أول رئيس أميركي يدعو إلى إقامة دولتين إسرائيلية وفلسطينية، من المفارقات لو صحَّت المعلومات أن الرئيس عرفات الذي استبعدته هذه الإدارة كلية منذ مجيئها قبل أربع سنوات آخر ما فعله قبل دخوله في غيبوبة إن صحَّت الأخبار هو متابعته لأخبار وتفاصيل الحملة الانتخابية يوم الاقتراع ويبدو أن قلبه الواهن بالمرض وبالمتاعب السياسية لم يستحمل هذه النتيجة.

حافظ المرازي: محمد كان هناك أيضا سؤال للرئيس بوش في مؤتمره الصحفي حول ما تردَّد بالنسبة للرئيس عرفات وكان السؤال من الصحفي الأميركي حول ما يتردد عن رحيل الرئيس الفلسطيني لنستمع إلى هذا الجانب والإجابة غير التقليدية إن صح التعبير من الرئيس بوش على موضوع غير مؤكد أصلا.

"
سنواصل العمل لإيجاد دولة فلسطينية حرة تعيش بسلام مع إسرائيل
"
           جورج بوش

جورج بوش: إن رد فعلي الأول هو ليرحمه الله ورد فعلي الثاني هو أننا سنواصل العمل على إيجاد دولة فلسطينية حرة تعيش بسلام مع إسرائيل.

حافظ المرازي: هذا رد فعل الرئيس بوش على خبر غير مؤكد لكن ماذا وَرَد للخارجية الأميركية حتى الآن في اتصالاتها مع باريس دعونا ننتقل إلى مقر وزارة الخارجية الأميركية والمتحدث باسمها في مؤتمر صحفي.

ريتشارد باوتشر: هذا شيء عملنا عليه وتعمل عليه الحكومة العراقية ونعتقد أن سنتمكن أن قرار حكومة فيجي بإرسال أشخاص لحماية بعض المواقع للحماية بهذه الطريقة والجورجيين الآن التزموا بعدد كبير من القوات لحماية قوات الأمم المتحدة في الحماية وقلنا دائما أن قوات التحالف ستقوم بكل ما هو لازم لتعمل القوات بأمان.

صحفي: سؤال في يوم مزدحم بالمشاغل هل ستكون تلك جزء من قوات التحالف أم أنها ستكون مثل الهنغاريين الذين لم يشتبكوا فعليا في القتال.

حافظ المرازي: ريتشارد باوتشر المتحدث باسم الخارجية الأميركية يتحدث في بداية مؤتمره الصحفي اليومي سنتابع هذا المؤتمر الصحفي اليومي بالطبع لأي أسئلة تتعلق بالرئيس الفلسطيني ياسر عرفات أو حتى بطبيعة الاتصالات التي تجريها الإدارة الأميركية في هذا الشأن، من المعروف أن ربما نسمع الآن إلى هذا الجانب هناك سؤال يتعلق بهذا الموضوع نستمع نعود إلى ريتشارد باوتشر.

صحفي: هل يمكنك أن تشرح قراركم حول ماسدونيا؟

ريتشارد باوتشر: ربما ننهي الموضوع الأول أولا.

صحفية: هناك أخبار متضاربة حول وضعه تشير إلى السيد عرفات هل سيذهب وزير الخارجية لحضور جنازته إن توفي؟

ريتشارد باوتشر: لا أريد أن أتكهن حول ذلك ولا نعرف ما هي حالته الصحية في الوضع الحالي وعلينا أن ننتظر.

صحفية: السؤال هل سيكون هناك بيان خطي كرد فعل حول وضعه إن عرفتم عن ذلك؟

ريتشارد باوتشر: لن أجيب على أسئلة تبدأ بإن.. بتكهنات من هذا النوع فليس من المناسب لنا في هذا الوقت أن نبدأ بالتحدث عما قد يحدث فإن توفي واعتقد أن هذا شيء بالتأكيد سنتابعه عن كثب.

صحفي: يأتي إلى ذهني أمر أود أن أعرف ما يمكنك أن تقول لنا عما عرفتموه اليوم حول الإفطار.

ريتشارد باوتشر: أريد أن أعرف سنعود إلى مسألة ماسدونيا فيما بعد زميلكم هنا في الصف الأمامي سأل عن ذلك.

صحفي: اعتقد أن هذا.. كم عدد الأشخاص الذين تتوقعوهم وكيف ستقوموا بهذه القائمة هل هؤلاء كلهم الأشخاص الذين يعتبرون وديين أصدقاء؟

ريتشارد باوتشر: في كل عام تستضيف وزارة الخارجية حفل إفطار ووزراء الخارجية المتعاقبين فعلوا ذلك وقد دعا مجموعة منوعة من الناس من الجالية الإسلامية في الولايات المتحدة في بعض الأحيان يكون هناك بعض الزوار ركز الوزير دائما على أشخاص جدد واعتقد أن هناك تركيزا كبيرا هذا المساء على النساء ومشاركة في حفل الإفطار هذا المساء ومجيئهم إلى وزارة الخارجية فهذا بعد كل شيء التزام للشباب في رؤيتهم هذا العمل في أنحاء العالم وما يفعله في حياته الخاصة وهذا موضع تركيزه على حفل الإفطار، لا ليست لدي قائمة أسماء الضيوف ولكن هذا هو التركيز ولكن لا توجد لدي قائمة بأكملها.

صحفي: هل معظمهم من الأميركيين المسلمين؟

ريتشارد باوتشر: يجيب معظمهم من المسلمين الأميركيين.

حافظ المرازي: ريتشارد باوتشر المتحدث باسم الخارجية الأميركية في مؤتمره الصحفي الخميس بالطبع رغم أنه حاول في البداية أن يتحدث عن القوات المشاركة مع القوات الأميركية في العراق إلا أن السؤال طرح من جديد وكما استمعنا الزميلة وجد وقفي مراسلة الجزيرة سألت هذا السؤال بالنسبة لما إذا كانت لديهم أي أنباء بالنسبة للرئيس عرفات وبالطبع الخارجية الأميركية متحفظة جدا في ردها ترفض أي افتراضات وماذا إذا لأن السؤال متعلق ببيان هناك أنباء من الخارجية الأميركية تسربت بأنهم قد حضَّروا منذ أسبوع ومنذ نقل الرئيس عرفات إلى باريس بيانا لنعيِِِِِه هل هذا هو ما ستكتفي واشنطن دون أن يكون هناك مسؤولون للحديث؟ كثير من الأسئلة مطروحة في واشنطن أيضا ربما في الجزء الثاني من إجابة ريتشارد باوتشر تتعلق بدعوة على الإفطار إفطار شهر رمضان المبارك اليوم الخميس في الخارجية الأميركية بحضور وزير الخارجية كولن باول وهو تقليد سنوي بدأ في الفترة الثانية من عهد الرئيس الديمقراطي بيل كلينتون وفي فترة مادلين أولبرايت أيضا احتفظت به إدارة بوش الجمهورية بإيجاد دعوة على الإفطار كل عام للمسلمين الأميركيين أو للصحافة، البيت الأبيض أيضا كان يحرص على هذا التقليد إلى أي حد توقف هذا التقليد مع الشكاوى أحيانا والانتقادات بأن شخصيات من المسلمين الأميركيين والجالية المسلمة الأميركية مرتبطة بما يسمى بالإرهاب أو بمنظمات إرهابية أو بمنظمات فلسطينية على قائمة الإرهاب الأميركية مثل حماس؟ هذه الموضوعات ربما أعود فيها إلى الزميل محمد العلمي لأسال أولا محمد عن الحرص في الخارجية الأميركية على الرد لم يكن يشبهه حرص من جانب الرئيس بوش في طريقة رده على السؤال بالنسبة للرئيس عرفات بحيث يتسرَّع ويقول يرحمه الله.

محمد العلمي: وبين المتحدث المتمرس وبين الرئيس الذي أُخذ على حين غرة إنصافا له في هذه القضية هو المسؤولية هنا يتحملها الصحفي الذي طرح السؤال ولا أذكر الصيغة تقريبا حرفيا قال له ربما لم يكن لديك الوقت لتعرف ذلك ولكن يبدو أن الرئيس عرفات قد رحل فكان أول رد فعل للرئيس بوش هو هل صحيح ليرحمه الله وأكمل الجواب، يبدو أن الرئيس اعتقد أن الخبر وصل للحظة وكان واضحا من صياغة الصحفي أن الرئيس عرفات قد مات بالفعل ولكن بالنسبة لحالة ريتشارد باوتشر متحدث متمرِّس كما تعرف ولا يرفض تماما الجواب على أي أسئلة افتراضية لأنه يدرك أن أي رد منه ستكون له مضاعفات وردود فعل محتملة خصوصا أن الخبر لم يتأكد بعد.

حافظ المرازي: هل الحديث الآن عن فترة رئاسية ثانية لجورج دبليو بوش يثار فيها أسئلة له عن عملية السلام بالمقارنة بالتصريحات التي قالها أيضا توني بلير حين هنئه بالأمس على هذه الفترة الرئاسية الثانية هل يستشف منه أي لغة جديدة أم هي تكرار للِّغة التي تعودنا عليها من جورج دبليو بوش في الفترة الأولى حين يتعلق الأمر بالقضية الفلسطينية؟

محمد العلمي: تكرار حرفي تقريبا لما دأب على قوله لأكثر من ثلاث سنوات وبذلك نسف كل التكهنات والتي يمكن أن توصف بأنها من الأماني السياسية هو أن الرئيس بوش في ولايته الثانية ربما سيكون في حل من الضغوط السياسية من اللوبي المتعاطف مع إسرائيل أو من اليمين المسيحي إلى آخره، الرئيس بوش لا يبدو على الأقل اليوم أنه قد غيَّر موقفه من القضية الفلسطينية نذكر أن رئيس الوزراء البريطاني وفي ذروة دعمه للرئيس بوش أيام الحرب وقبيل الحرب كان الثمن الوحيد الذي يطلبه هو مشاركة فعَّالة للرئيس بوش في عملية السلام وكان يتلقى دائما سرا وعلنا الجواب نفسه هو أن الرئيس بوش أول رئيس دعا لقيام دولتين وأنه مع قيام هذه الدولة وأنه يدعم قيادة جديدة قيادة فلسطينية لا تدعم الإرهاب إلى غير ذلك من التعابير التي ألفناها من الرئيس بوش ومن هذه الحكومة بصفة عامة.

حافظ المرازي: الزميل محمد العلمي معنا من البيت الأبيض بالطبع سنعود إليك محمد لنتحدث عن انتهاء سباق الرئاسة الأميركي والذي كان يجب أن يكون موضوعنا الرئيسي لكن الموضوعات بالطبع متشابكة ومتداخلة، الزميلة وجد وقفي التي سألت السؤال لريتشارد باوتشر في الخارجية الأميركية معنا الآن من خارج قاعة المؤتمر الصحفي ومن داخل الوزارة لتبلغنا عن هذا التحفظ في لغة باوتشر ما الذي يعنيه عدم وجود أي أنباء لدى الأميركيين عما يحدث؟

بوش بين الفوز الجماهيري وحفل الإفطار

وجد وقفي: اعتقد حافظ أنه بالفعل لعدم وجود أية أنباء حيث كنت قد تحدثت مع مكتب الناطق باسم الخارجية هنا وأيضا مع المكتب الصحفي هنا في الخارجية وحاولت وتحدثت مع أكثر من شخص وحاولت أن استفهم عن حالة الرئيس ياسر عرفات وعن أية ردود فعل أميركية ولكنهم أكدوا لي أن الأنباء الواردة إليهم متشابكة ومتضاربة وبأنهم لا توجد لديهم أية معلومات مؤكدة حول حالته وبأنهم مثلما قال وسمعتم من باوتشر على اتصال مكثف ومستمر مع كل من الجانب الفلسطيني وأيضا مع الأطباء الفرنسيين يعني حتى اللحظة لا توجد أية معلومات ولكن حافظ مثلما سمعتم أيضا تحدث باوتشر عن إفطار يقيمه وزير الخارجية هذه الليلة للمسلمين الأميركيين ولا استبعد أن نسمع تعليقا أو رد فعل من وزير الخارجية كولن باول في حال ورود أية أنباء عن صحة الرئيس ياسر عرفات أو وضعه خلال الإفطار الذي يبدأ في الثانية صباحا بتوقيت مكة المكرمة ولكن بالتأكيد سوف أكد لي المسؤولون هنا أنه سوف يكون هناك بيان مكتوب بداية كرد فعل أولي حول وضع الرئيس عرفات وأيضا بيان أو رد فعل معلن أمام شاشات التلفزة لكن لم يذكروا لمن طبعا مثلما تعلمون نائب الرئيس ريتشارد ارمتدش غير موجود في الخارج غير موجود في واشنطن وهو يقوم بزيارة رسمية في الخارج حافظ إليك.

حافظ المرازي: شكرا وجد ربما ليس سرا أن نقول أيضا أنه وجد وقفي مدعوَّه إلى إفطار كولن باول في رمضان باعتبار أن الشعار لهذا العام هو تكريم المرأة والمرأة الأميركية المسلمة، سأعود إليكِ وجد أيضا أنتي تابعتي حملة جون كيري منذ بدايتها تابعتي أيضا سباق الرئاسة الأميركي منذ بدأنا برنامج سباق الرئاسة في شهر يناير كانون ثاني من هذا العام في أيوا، نيو هامبشير ودعوني أقدم لضيوفي في البرنامج مرة أخرى ونحن نتحدث عن نهاية سباق الرئاسة الأميركي ربما لو كانت الأرقام متاحة لنا على الشاشة لقدمناها مرة أخرى، الرئيس بوش فاز 279 من أصوات الهيئة الناخبة والمطلوب للفوز 270 جون كيري المرشح الديمقراطي فاز 252 وبالطبع هذا أقل مما يمكن له أن يحصل عليه لفوز جورج دبليو بوش فاز بـ 51% من الأصوات الشعبية، جون كيري 48% رالف نادر أقل حتى من النصف في المائة أو نصف الواحد في المائة نتحدث عن 392 ألف صوت لرالف نادر فقط بينما جورج دبليو بوش نتحدث عن 59 مليون و142 ألف جون كيري 55 مليون 587 ألف، ربما ديك تشيني حين أعلن الرئيس بوش فوزه يوم الأربعاء خرج ليقول بأن جورج دبليو بوش هو أكثر رئيس أميركي في تاريخ الولايات المتحدة يحصل على أكبر عدد من الأصوات الشعبية في التاريخ، لكن أعتقد أن منتقدي الجمهوريين يمكنهم أيضا أن يستخدموا الأرقام ويقولوا هذا لا يعني بأن بوش حصل على أكبر نسبة تصويت في تاريخ أميركا فيه فرق بين النسبة وبين العدد مع زيادة عدد السكان ومع زيادة عدد الإقبال من الناخبين الأميركيين على التصويت في هذه الانتخابات أكثر من 112 مليون ناخب من الطبيعي أن نجد أن من يحصل على 51% يكون نصيبه 59 مليون، لكن من الجانب الأخر يمكن أن نقول أيضا بأن الرئيس بوش صوَّت ضده أكبر عدد من الأصوات الشعبية يصوِّت ضد رئيس في التاريخ الأميركي 55 مليون إذاً لن ندخل في لعبة الأرقام على أي حال، لكن دعوني أرحب بضيفي أولا اللذين شاركا معنا قي التعليق السياسي على سباق الرئاسة الأميركي منذ بدايته من الحزب الجمهوري رنده فهمي الناشطة في الحزب والمسؤولة السابقة في وزارة الطاقة في إدارة الرئيس بوش ومن الحزب الديمقراطي عبد العزيز عوَّاد المحامي والناشط السياسي أيضا ينضم إلينا في النقاش هنا في الأستوديو المعلق والكاتب والمحلل السياسي الدكتور نجيب الغضبان أستاذ العلوم السياسية بجامعة ولاية أركنسو وكما ذكرت سيبقى معنا من البيت الأبيض الزميل محمد العلمي الذي تابع سابق الرئاسة الأميركي وسافر مع الرئيس جورج دبليو بوش في العديد من جولاته الانتخابية وكانا يراهنا ويكسب الرهان في أنه حفظ أغلب عبارات الرئيس بوش وكان يقولها قبل أن ينطقها الرئيس بوش من كثرة تنقلاته وحفظه لهذه الخطابات والزميلة وجد وقفي معنا من الخارجية الأميركية بعد انتهاء وعودتها من بوسطن ونهاية هذا السباق ليس مع جون كيري، أبدأ معكِ رنده البعض قد يستغرب في أنحاء العالم وفي أوروبا ونصف يمكن الأميركيين ما الذي قدمه جورج دبليو بوش فعلا لهذا الشعب لكي يحصل على هذه الثقة منه وهذه النتيجة رغم مشاكله في العراق رغم مشاكله حتى في اللغة في الرد العفوي على أي أسئلة كما شاهدنا في رده على السؤال بالنسبة للرئيس عرفات وغيره؟

"
الرئيس بوش طرح الكثير من القضايا التي تهم الجماهير في المجالين السياسي والاجتماعي لذلك حصل على أصوات شعبية أكثر من أي رئيس سابق
"
                رندة فهمي

رنده فهمي- ناشطة في الحزب الجمهوري: نعم فيما يتعلق بفوزه أعتقد أنه كان يقدم الكثير من القضايا التي كانت هامة بالنسبة للناس والسياسة الاجتماعية وقد حصل على أصوات شعبية أكثر من أي رئيس سابق في التاريخ فكان ثلاثة ملايين صوت كما أنه كان جذابا للأقليات بحوالي 7% في المجتمعات الناطقة بالأسبانية 2% للجالية الأميركية السوداء والنساء.

 فيما بتعلق بتعليقه على الرئيس عرفات أعتقد أنها كانت حالة من المفاجئة التي قدمتها وسائل الإعلام وشاهدنا ذلك في وزارة الخارجية مع باوتشر أعتقد أنه كان خطأ من الصحفي أن يُعلن خبر لم يُؤكد وقد تفاجأ الرئيس بالتأكيد ومن الواضح أنه لم يعرف أهمية التعليق من الصحفي ولكن التعليق كان مناسبة جدا لو كان الخبر صحيح لقد شاهدنا المفاجأة محاولة لخداعه في السؤال حول ربط قائمة الضيوف على حد الإفطار والأسئلة المتعلقة بمَن هم الضيوف وزير الخارجية كولن باول يعقد دائما مثل هذه المناسبات وقائمة الضيوف هي مجموعة من الأفراد يُختارون من الجالية الأميركية المسلمة وليس من المناسب للصحافة أن تلمح بأن أي شخص على هذه القائمة مشبوه بشكل أو بأخر.

حافظ المرازي: بالطبع سأعود إلى علاقة البيت الأبيض بالمسلمين الأميركيين وإدارة بوش بالمسلمين الأميركيين وهي علاقة ربما لم يحصلوا عليها حتى مع المرشح الذي ذكَّته أغلب المنظمات العربية والإسلامية الأميركية وهو جون كيري، جورج دبيلو بوش الذي دخل المسجد في أعقاب 11 سبتمبر والبعض قالوا بأن بدخوله وبتصريحاته التي ضايقت بعض أنصاره في اليمين المسيحي بأننا نعبد ربا واحدا وغيره قد خفف من بعض حدة جرائم الكراهية رغم ذلك وجدنا جون كيري يرفض أن يدخل مسجدا حين زار كنيسة يهودية وكنيسة في فلوريدا، عديد من النقاط لم يلتقي بالجالية مثلا أو يقبل منها تذكيته حتى عبر الهاتف، هل هذه بعض المشاكل التي تمثل كبوات كيري بأنه راهن على الصوت اليهودي الأميركي الذي هو أصلا معه وخسر أصوات أخرى عبد العزيز عواد؟

عبد العزيز عواد- ناشط في الحزب الديمقراطي: أولا هذا ليس صحيحا هو اجتمع مع قياديين من الجالية العربية الأميركية حتى في أثناء أخر شهرين في ميتشيغين فهو اجتمع معهم..

حافظ المرازي [مقاطعاً]: ربما بعيدا عن الأضواء أو عن الكاميرات يعني خوف سرا.

عبد العزيز عواد: لا لم يكن سرا لا هو قد اجتمع نعم إحنا أردنا أن يكون هناك اجتماعات أكثر مع المرشح ولكنه لم يبعد عن الاجتماع كانت حملة قريبة جدا وواجهنا كثير مشاكل في داخل الحملة ولكن تخطيناها المهم هنا أن نقول أنه الأكثرية العرب الأميركيين والمسلمين صوَّتوا بإجماعهم للسيناتور كيري لأن هناك إجماع بالشارع العربي الأميركي إنه هذه الإدارة لم تنصف العرب والمسلمين ولم تنصف إلى الجالية العربية الأميركية خصوصا بمواقفها في الحرب على الإرهاب وخصوصا مواقفها عن الحقوق المدنية التي نعاني من خروقات تجاهها في هذا البلد ولكن لنعود لماذا أحرز هذا الفوز وهي أشياء إذا سنتكلم عنها.

حافظ المرازي: أعطيني رؤوس الموضوعات في نصف دقيقة ثم أعود إليك وإلى باقي ضيوفي بعد فاصل لمناقشته؟

عبد العزيز عواد: يعني نحن في الحزب سنعيد ترتيب وضعنا بسبب هذه الخسارة الفادحة بالنسبة لنا ولكن المهم أنه استطاع اليمين المسيحي في الولايات المتحدة أن يحسم الانتخابات فخرج أكثر من أربعة ملايين من المتجددين المباشرين المسيحيين ليدلوا بصوتهم لصالح الرئيس بوش بسبب مواقفه تجاه زواج المثليين والإجهاض والحرب على الإرهاب فهنا هناك (Mandate) من اليمين المسيحي في أميركا لتفويض هذه الإدارة باستمرارها بنهك الحقوق المدنية بالأيديولوجية تجاه العالم وما شابه.

حافظ المرازي: طيب سأعود إليك إلى رنده وإلى الدكتور نجيب الغضان وإليكم وأيضا تذكرة بأن اليمين المسيحي لا ليس عدده 59 مليون ناخب لكن على أي حال نناقش هذا بعد هذا الفاصل في الحلقة الأخيرة من سباق الرئاسة الأميركي.

[فاصل إعلاني]

أسباب فوز بوش في السباق

حافظ المرازي: عودة إلى الحلقة الأخيرة من سباق الرئاسة الأميركي الذي انتهى بإعلان جون كيري بعد أربع عشر ساعة من انتهاء السباق ومن انتهاء اليوم الذي كان يجب أن نعلم فيه بأنه قد هنأ الرئيس بوش على فوزه، الرئيس الأميركي جورج دبليو بوش بعد ساعة مباشرة خرج من نفس المكان الذي كان مُعدَّا في الليلة السابقة لكي يعلن فيه فوزه خرج لكي يؤكد على هذا الفوز أمام أنصاره ويؤكد بالطبع على أنه يعبر عن الشعب الأميركي ويحاول أن يؤكد على أنه حصل على تفويض بذلك ومعه بالطبع نائب الرئيس الأميركي ريتشارد تشيني، إلى أي حد هناك في هذا السباق كبوات كثيرة للحزب الديمقراطي وللمرشح الديمقراطي لم يستطع أن يتجاوزها؟ إلى أي حد عرف بوش مواقع التي يمكن أن يلمسها لدى الناخب الأميركي فبغض النظر عن الأخطاء يمكنه أن يكسب وقد كسب بالفعل؟ لعلي أوجه هذا السؤال إلى الدكتور نجيب الغضبان أستاذ العلوم السياسية بجماعة ولاية أركنسو.

"
فاز الحزب الجمهوري في الانتخابات بسبب نجاحه في تنظيم قاعدته واستغلاله لأجواء الحرب السائدة في حث الجماهير على التصويت، والسبب الثالث هو عدم فاعلية الحزب الديمقراطي في الوصول إلى قاعدته
"
نجيب غضبان

نجيب الغضبان- أستاذ العلوم السياسية بجامعة أركنسو: السبب اللي ذكره الأستاذ عبد العزيز صحيح نسبيا وهو قضية أن الحزب الجمهوري نجح في الحفاظ على قاعدته الانتخابية الأكثر تنظيما والتي كانت قادرة على الذهاب والتصويت هناك أسباب هامة أخرى منها قضية أجواء الحرب السائدة واستخدام الحزب الجمهوري لأجواء الخوف حقيقة في حث هذه القاعدة والجمهور الأميركي العام على التصويت، السبب الثالث في رأيي والهام جدا أيضا عدم فاعلية الحزب الديمقراطي في الوصول إلى قاعدته والخطاب على أن مصالحها الاقتصادية مرتبطة بالخطاب الذي تطرحه جون كيري من ناحية من ناحية أخرى على أن يستخدم موضوع الحرب وأن الحرب لا تسير بشكل جيد في العراق هذا تأخر كثير حتى قام كيري باستخدامه وكان من المفروض أن يقوم به قبل ذلك هذا في اعتقادي أهم الأسباب التي تفسِّر النتيجة.

حافظ المرازي: نعم حتى لا أطيل أيضا الانتظار على زملائي الزميل محمد العلمي في البيت الأبيض والزميلة وجد وقفي وأعتقد أن هناك أمطار شديدة في واشنطن حاليا، محمد لو أجملت لنا هذه الفترة التي رافقت فيها حملة جورج دبليو بوش رغم هذا التكرار في الخطابات وغيره لكن 44 زيارة أو أكثر لولاية أوهايو معناها أن هذا الرجل يعلم أين ينفق وقته واستماراته أكثر مما زار مزرعته في كروفت بتكساس؟

محمد العلمي: ويصح الأمر أيضا على ولاية بنسلفينيا وإن خسرها في نهاية المطاف بالتأكيد بالإضافة إلى كل الأسباب التي أشار إليها الزملاء كانت مسألة التخطيط المحكم للحملة الانتخابية كارل روف مدير الحملة أكد مرة أخرى أنه الأفضل على المستوى السياسي الأميركي، إشارة أيضا أخرى ساعدت حملة الجمهوريين كثيرا هي مسألة القيم الرئيس بوش والجمهوريون نجحوا إلى حد بعيد في تصوير المرشح الجمهوري على أنه قريب من قيمهم القيم التقليدية الزواج مؤسسة الزواج التقليدية معارضة الإجهاض على أسس دينية إنجيلية ونجحوا في الوقت نفسه في رسم صورة كاريكاتيرية للمرشح الديمقراطي جون كيري على أنه بمجرد دخوله إلى البيت الأبيض سيهجم الإرهابيون وسيصبح الإجهاض ممكنا وسيصبح زواج المثليين ممكنا في جميع الولايات، أذكر مرة في ولاية تينيسي كان القاسم المشترك بين الجمهور دائما البيض متوسطي العمر من الجنس الأبيض ولكن أثار انتباهي أحد الآسيويين سألته لماذا تدعِّم الرئيس بوش قال لأنه يحمينا أكثر قلت له وهل تعتقد أن كيري سيسمح بمهاجمة أميركا قال لا ولكن قيم جورج بوش قريبة من قيمي وهذا ربما يلخص الكثير من مواقف الناخبين الذين ذهبوا وأبقوا الرئيس بوش في هنا في البيت الأبيض أربع سنوات أخرى.

حافظ المرازي: شكرا جزيلا لك الزميل محمد العلمي المنضم إلينا من البيت الأبيض وأنهينا معه على الأقل سباق الرئاسة الأميركي على الجانب الجمهوري، الزميلة وجد وقفي السؤال من الناحية الأخرى ما هي الأخطاء التي وقع فيها المعسكر الديمقراطي حين بدأنا هذا البرنامج في منتصف يناير وأنتِ كنتِ في ولاية إيوا نيوهامبشير بداية الانتخابات الأولية كان حصان الديمقراطيين هو هاور دين حاكم ولاية فيرمون القوي جدا في انتقاض الحرب في العراق لكن يبدو أن مؤسسة الحزب رأت أن دين ليس لديه فرصة فلنحضر هذا الرجل عشرين سنة من الخبرة في مجلس الشيوخ كيري لعله يفوز ماذا حدث خلال هذه الفترة؟

وجد وقفي: نعم حافظ في البداية التي تحدثت عنها في ولاية أيوا وفي أواخر شهر يناير هاور دين كان يتقدم استطلاعات الرأي بشكل لم يسبق له مثيل من بين ثمانية مرشحين آخرين عن الحزب الديمقراطي للرئاسة ومثلما أشرت موقفه إزاء الحرب على العراق ومعارضته لها وعدم تصويته لصالحها كان استجابة للرغبة آنذاك بانتخاب رئيس لم يصوِّت للحرب بسبب بدء أن في تلك الفترة بدأت تتوالى المعلومات المكثفة حول شدة العمليات ضد القوات الأميركية في العراق وكان هناك حالة غضب لدى الشارع الأميركي لأنها كانت بداية فترة زيادة حدة مثل تلك العمليات فبالتحديد يعني بالنسبة للناخبين الديمقراطيين في تلك الفترة كان أي رئيس ما عدا بوش سواء أكانوا الديمقراطيين أو الجمهوريين وبالنسبة للقاعدة الديمقراطية نذكر أن أغلبهم كانوا ضد الحرب على العراق ولكن في بعد أن حصد كيري وبشكل مفاجئ جدا النتائج الانتخابات الأولية في أيوا ومن بعدها نيو هامبشير وإلى أن وصلنا إلى ما يسمى بيوم الثلاثاء العظيم حيث كان يوم لانتخاب المرشح في عشر ولايات وكان هو اليوم الحاسم لإقرار من هو المرشح الفائز عن الحزب الديمقراطي ليواجه فيما بعد جورج بوش في الحملة كان آنذاك قد علم أن جون كيري هو الذي فاز من بعد يوم الثلاثاء بدأت بدأ كيري يغيِّر من مواقفه ويميل أكثر في محاولة لكسب ود القاعدة الديمقراطية التي كانت تعارض الحرب على العراق علما بأنه صوَّت لصالحها فأراد أن يعني يأتي بمواقف لكسب ود هذه القاعدة الديمقراطية بأن بدأ بالحديث عن أن تلك الحرب كانت خاطئة وما إلى ذلك فبدأ الجمهوريون يتحدثون عن مواقفه المتأرجحة وطبعا أضف إلى ذلك ما ذكره الزميل محمد العلمي حول قضايا كالإجهاض وأيضا كزواج المثليين فهي قيم مهمة جدا ليس فقط عند اليمينيين في الحزب الجمهوري ولكن أيضا عند اليمينيين في الحزب الديمقراطي وهم كثر وليسوا..

حافظ المرازي: المحافظين نعم.

وجد وقفي: نعم، نعم بالفعل.

الأجندة المرتقبة للفترة الثانية

حافظ المرازي: شكرا جزيلا لكي وجد، وجد وقفي منضمة لنا من الخارجية الأميركية بعد أن أنهت جولتها مع مدى هذه الشهور الطويلة مع حملة جون كيري وتغطيتها في سباق الرئاسة الأميركي، لو انتقلت ومع ضيق وقت البرنامج إلى السؤال فترة رئاسية ثانية رنده كثيرون يقولون هذه أسطورة حديثة عن فترة رئاسية ثانية بأنه غير لديه الفرصة أن يفعل شيئا لكن تجربة بيل كلينتون لدى البعض دليل على أن بيل كلينتون استطاع أن يلتفت إلى الشأن الفلسطيني أو القضية عملية السلام بشكل لم يكن متاحا له في البداية، في البداية أحضروا له احتفال أوسلو الذي كانوا قد اتفقوا عليه لكن في آخر عهده أحضر هو الجميع إلى كامب دفيد هل يمكن لجورج دبليو بوش أن يفعل ذلك علما بالدور المتنامي لليمين المسيحي بأجندته أو أجندة بعض الصهيونية التي لم تكن الحال مع كلينتون أو مع بوش الأب؟

رنده فهمي: قطعا أعتقد أن ما يريد الرئيس بوش أن يفعله هو ما وضَّحه في مؤتمره الصحفي هو أن السلام الإسرائيلي الفلسطيني هي بالنسبة له أولوية أولى وهذا لا يعارض أهداف اليمين المسيحي هم يريدون رؤيتي في أمان فإذا بوش في حدود يريد دولتين تعيشان جنبا إلى جنب بسلام أعتقد أن الرئيس سيبذل جهودا كبيرة للحصول على سلام إسرائيلي فلسطيني ولإقامة دولة فلسطينية للشعب الفلسطيني وأعتقد أن الناس في إدارته مثل نائب الرئيس تشيني أو ربما ابنته ابنة تشيني ليز تشيني وهي متمرسة جدا بقضايا الشرق الأوسط قد تشارك في أمر من هذا النوع أعتقد أن الرئيس سيحمل هذا قدما ويرفع مستوى الأهمية ربما لشخص مثل نائب الرئيس ويجمع فريقا كثير الخبرة في الشرق الأوسط ليحاول إقامة دولة فلسطينية وتأمين الأمن والسلام لإسرائيل ودولتان تعيشان جنبا إلى جنب بسلام لأن هذا سيكون مفتاح ليس فقط للسلام في الشرق الأوسط والسلام هناك وإنما أيضا لمشكلة الإرهاب.

حافظ المرازي: لعلي أنتقل إلى عبد العزيز وهنا ربما مع ضيق الوقت ومع انتهاء سباق الرئاسة ربما نحاول أن نجد ما يقرب بيننا هو ما الذي يمكن للتعامل معه مع إدارة بوش في الفترة الثانية خصوصا من المنظمات والمؤسسات الإسلامية والعربية الأميركية التي سواء كانت برعونة أو بحكمة لن أحكم عليها خرجت لتقول نحن مع كيري رغم أن كيري لم يقدم لهم شيئا ما العمل في التعامل مع هذه الإدارة إن كنت تريد أن تنصحهم من جانب الحزب الديمقراطي وربما تنصح نفسك؟

عبد العزيز عواد: ماذا نفعل بالنسبة.

حافظ المرازي: نعم من أين نبدأ من هنا نعم.

"
الانتخابات الأخيرة احتوت على نجاح سياسي للجالية العربية الأميركية حيث أثبتت وجودا متميزا ومنظما في هذه العملية ما سيدعو القوى السياسية لأخذها بعين الاعتبار مستقبلا
"
         عبد العزيز عواد

عبد العزيز عواد: من أين نبدأ من هنا بالنسبة لنا في الحزب الديمقراطي هو أنه هذه الانتخابات كانت ناجحة جدا بالنسبة للجالية العربية والأميركية خصوصا بالعمل السياسي في الشارع مثلما ما رأينا ما فعلنا بميتشيغان ما فعلنا بنيو جيرسي ما فعلنا ببنسلفينيا سجلنا مصوتين خرجنا كنا جزء لا يتجزأ من المحرك لحملة كيري في هذه المناطق فهناك إنجاز تم الاعتراف به من المؤسسة السياسية الديمقراطية في هذه الولايات عن العامل العربي الأميركي والمسلم في هذه الانتخابات فهناك شيئا إيجابي إننا لأول مرة انخرطنا بشدة في هذه الحملة ولكن الذي المهم بالنسبة لنا أن نفعله للسياسة الخارجية أن نعمل مع هذه الإدارة ونقنعها إذا لم تتعامل مع القضية الفلسطينية لن تخدم المصالح الأميركية في المنطقة.

الخوف هنا أن المكافئة لليمين المحافظ والمتشدد في داخل الحزب الجمهوري هو سبب نجاح الحزب في هذه الانتخابات ومكافأته ستكون إيمان أعمى بموضوع إسرائيل نحن يجب أن نقنع هذه الإدارة والمؤسسة السياسة الخارجية سياسة مؤسساتية إنه المصلحة العامة الأميركية في المنطقة وحل موقع موضوع مأزق العراق لن يبدأ إلا بحل القضية الفلسطينية ومن ذلك سنبدأ بإعادة حل المشاكل في المنطقة وحل المأزق العراقي فهذا هو الضغط من طرفنا إحنا الديمقراطي سنحاول نبعث هذه الرسالة من موقف عقلاني وموضوعي يجب أن تتعامل مع القضية الفلسطينية كجزء أساسي من سياساتك الخارجية في المنطقة.

حافظ المرازي: دكتور نجيب الغضبان أنت شاركت معنا مشكورا في تغطية انتخابات ليلة انتخابات الرئاسة ونتائجها ولاحظنا جميعا الاهتمام الإعلامي العربي عموما بهذه الإعلاميون والصحفيون العرب من الخليج من المغرب يسألون عن الهيئة الناخبة كيف لا نعدل هذا النظام ولا يوجد مثلا نقاش لقضايا عربية مما ربما يدعم بعض الاتهامات في الإعلام الأميركي بأنك تشغل نفسك بما يحدث في أوهايو ولا تشغل نفسك مثلا بما يحدث في الإمارات يوم نفس اليوم هناك زعيم عربي توفي هناك مشكلة خلافة التجربة الفدرالية الوحيدة في العالم العربي إن كانت أميركا تجربة فدرالية هي تجربة دولة الإمارات أنت عشت وكنت باحثا في مركز الدراسات هناك إلى أي حد هناك عملية تغييب للمناقشة العربية لأن نناقش أميركا لأنها أأمن؟

نجيب الغضبان: في اعتقادي الاهتمام بالرئاسة الأميركية له سببين السبب الأول هو أن فعلا الرئاسة الأميركية لها يعني نتائج وآثار على كل العمال بما في ذلك المنطقة منطقة المنطقة العربية منطقة الشرق الأوسط وخاصة أن الولايات المتحدة الآن موجودة بقوة وبثقل في الوضع العراقي في الشأن الفلسطيني في أفغانستان في أماكن أخرى، السبب الآخر قد يكون هو هناك نوع من الحقيقة الانبهار بالتجربة الأميركية ونوع من التعويض لفقدان تجارب ديمقراطية في المنطقة العربية وبالفعل كما تفضلتِ يعني إن الآن نشهد نحن عملية تغييرات سياسية في المنطقة العربية على مستويات مختلفة أحدها..

حافظ المرازي [مقاطعاً]: وإن كانت تتم للأسف ليس بصناديق الاقتراع ولكن بصناديق الموتى.

نجيب الغضبان: يعني مع كل أسف هو الآن مثلا في أمامنا عدة حقيقة حالات حالة أمامنا في الحالة دولة الإمارات على الأقل هناك فيه صيغ دستورية لانتقال السلطة أولا تذهب إلى نائب الرئيس لفترة ثم غالبا ما تذهب إلى حاكم أبو ظبي التي هي الإمارة الأكبر في هذا الاتحاد ولكن تجري عملية صراع على السلطة خلف الأبواب وغالبا ما تحسم على قضية ولاية العهد وبالتالي هناك عملية سياسية ديناميكية مثل كل الأنظمة في أماكن أخرى، لكن الظاهرة السلبية الكبرى في العالم العربي في الجمهوريات الملكية التي انتقلت من أن تذهب باتجاه الحصول على الشرعية وانتقال السلطة من صناديق الاقتراع إلى توريث الحكم في هذه الجمهوريات بدأت في سوريا ويبدو أن هناك احتمال أن تجري في دول عربية أخرى، فنقول إنه الحقيقة المنطقة العربية وهذا ذكرناه في تغطيتنا من المهم أن تفهم أنها لن تستفيد من الانتخابات الأميركية إلا إذا بدأت فعلا في تبني العملية الديمقراطية والإصلاح السياسي الذي يعطي للشعوب الحق في اختيار الحكام ومحاسبتهم، أحد أهم نتائج هذه الانتخابات رغم أن بوش فاز بولاية ثانية لاحظنا جميعا كيف وُضع في موضع الدفاع عن كل القضايا في موضع كان يجب أن يشرح كل سياساته وأن يطرح بدائل للإشكالات ولا شك أننا سنرى بعض التعديلات في هذه السياسات وحتى في بعض الشخصيات في هذه الإدارة.

حافظ المرازي: أخذ ربما نصف دقيقة من ضيفيَّ رنده فهمي بالنسبة لقضية الإصلاح في العالم العربي وعلاقة هذه الإدارة بقضية الإصلاح أو وجود زعامات جديدة تتعامل معها.

رنده فهمي: لست واثقة أنها تحتاج إلى قيادة جديدة أعتقد أن سياسات الفترة الثانية ستكون متماشية مع الفترة الأولى وهي أن الإصلاح في العالم العربي يجب أن يأتي من الداخل من الشعوب وتركز على أمور مثل الإصلاحات الاقتصادية وبالتأكيد الإصلاح السياسي لكن الإصلاح السياسي لا يعني بالضرورة تغيير نظام الحكم وإنما قد يعني مشاركة النساء في الانتخاب وهذا هام جدا لهذه الإدارة بالتأكيد فهي تحتاج إلى تغييرات في نواح أخرى مثل التنمية الاقتصادية سياسات التجارية التعليم طريقة جيدة لإصلاح النظام السياسي فإذا هذا لا يتعلق بالضرورة بتغيير أنظمة الحكم ربما في بعض الدول فكما قلت سابقا أن أمرا واحدا لا يناسب للجميع فربما قد يتعلق الأمر بانتخابات جديدة.

حافظ المرازي: نصف دقيقة دكتور عبد العزيز.

عبد العزيز عواد: الديمقراطية في المنطقة يجب أن تركز على موضوع بناء زخم حركة دستورية هناك قاعدة للتغيير السياسي في المنطقة وليست لن تكون بالعنف وليست نشر إرادة الله هي نشر الديمقراطية في المنطقة هذه الإدارة أخذت موقف لاهوتي في موضوع الحرية وهذه المسائل ليس لها علاقة بإرادة الله إنما هي شيء علماني تمخض عن سنوات كثيرة عن مئات السنوات من العمل السياسي في الولايات المتحدة.

حافظ المرازي: شكرا لك عبد العزيز عواد، رنده فهمي نجيب الغضبان على أي حال إرادة الله يبدو أنها هي التي تتولى على الأقل عملية التغيير في المنطقة أو هي التي غيابا عن مراكز أو صناديق الاقتراع أو الهيئة الناخبة التي تضايق البعض في تعقيداتها في النظام الأميركي، على أي حال أشكركم وقد أنهينا بذلك سباق الرئاسة الأميركي وأشكر كل الزملاء الذين لا يسعني الوقت لكي أذكر أسماؤهم هنا في واشنطن والذين ساعدوا في هذه المتابعة لسباق الرئاسة على شاشة الجزيرة منذ شهر يناير في بداية هذا العام وحتى الآن مع تحيات الجميع وتحياتي حافظ المرازي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة