القدس أرض فلسطين   
الجمعة 1425/4/15 هـ - الموافق 4/6/2004 م (آخر تحديث) الساعة 1:37 (مكة المكرمة)، 22:37 (غرينتش)

مقدم الحلقة:

أحمد الشيخ

ضيف الحلقة:

الشيخ الدكتور يوسف القرضاوي: مفكر وداعية إسلامي

تاريخ الحلقة:

30/03/1997

- (الَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ) .. معان ودلالات
- اليهود وحلم إسرائيل الكبرى

- حكم اتهام المجاهدين بالإرهاب

- التطبيع مع اليهود في ميزان الشرع

- حكم زيارة المسلمين للقدس وهي تحت الاحتلال

- انتفاضة الشعب الفلسطيني.. تأصيل تاريخي

يوسف القرضاوي
أحمد الشيخ
أحمد الشيخ: بسم الله الرحمن الرحيم، مشاهدينا الكرام، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، أهلاً بكم إلى حلقة جديدة من برنامج (الشريعة والحياة)، فما يجري في القدس الآن، تنفطر له قلوب المؤمنين، ولعل أصدق ما يمكن أن يقال فيه قول أو قول أبي العلاء المعري أو كقول أبي البقاء الرندي في رثاء الأندلس:

لمثل هذا يدوب القلب من كمدٍ

إن كان في القلب إسلامٌ وإيمانٌ

فلعمري لكأن تلك الجرافات التي تعيث في أرض القدس تحاول أن تمحو من الدنيا آثار خُطى عمر حين جاء المدينة فاتحاً أو تحاول أن تُزيل من ذاكرة التاريخ حروف العهدةٌ العُمَرية التي أشترطت ألاَّ يساكن أهل إلياءة أحدٌ من يهود، أو تحاول أن تطغى على أسماء أولئك الشهود الأجلاء صحابة رسول الله -صلى الله عليه وسلم- الذي أمهروا العهدة بتواقيعهم: خالد بن الوليد، وأبو عبيده وعمرو بن العاص، فلكم درج على ذلك الثرى الأحمر الذي يزيلون الآن من مجاهد، ولكم روته من دماء ذكية، مازال أصحابها أحياءً عند ربهم يرزقون، ولكم ترددت في تلك الأرجاء من صهلات خيولهم تدق بسنابكها أساطين الباطن وتُثبت في أرض فلسطين راية الحق، ونداء التوحيد والإيمان وتُعيد إليها القُدسية التي أقرها كتابُ الله.

(الَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ) .. معان ودلالات

(سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَى بِعَبْدِهِ لَيْلاً مِّنَ المَسْجِدِ الحَرَامِ إِلَى المَسْجِدِ الأَقْصَى الَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ) فما معنى البركة من حوله؟ وهل تقرر الآية أن أرض فلسطين كلها وقفٌ، كما يقول البعض، وقفٌ إسلامي؟ وهل إن.. أن السيادة لله على الأماكن المقدسة في القدس، أم أن القدس كلها مقدسة والسيادة عليها للمسلمين وحكامهم المستخلفين في الأرض؟

كل هذه الأسئلة سأطرحها على فضيلة الشيخ الدكتور يوسف القرضاوي، أهلاً وسهلاً بك سيدي.

د.يوسف القرضاوي: أهلاً بك يا أخي.

أحمد الشيخ: ولكن قبل أن نبدأ بالأسئلة أود أن ننوه، فضيلة الشيخ، إلى أننا كنا ذكرنا في الحلقة القادمة أننا سنتابع موضوع الحديث عن الحج ولكن بمناسبة أسبوع القدس أو عن.. أو ما يجري الآن في القدس فإننا نؤْثِر أن نخصص هذه الحلقة للحديث عن القدس، ومكانتها في الإسلام، والأوضاع التي تمر بها الآن، ومن خلال الأسئلة التي أثرناها.. في المقدمة ما معنى قوله تعالى: (الَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ) لم يرد في النص الذي باركنا فيه ولكن حوله؟

د.يوسف القرضاوي: بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومن اتبع هداه، وبعد.. فإذا كنا قد وعدنا الإخوة المشاهدين في الحلقة الماضية أن يكون حديثنا في هذه الحلقة حول حج بيت الله الحرام و.. اقتضت الظروف والأوضاع الحالية أن يكون حديثنا حول القدس، فنحن لم نبعُد عن ما وعدنا به الإخوة، لأن الله -تبارك وتعالى- ربط بين المسجدين: المسجد الحرام والمسجد الأقصى، المسجد الحرام هو مبتدأ الإسراء، والمسجد الأقصى هو منتهى الإسراء، المسجد الحرام هو القبلة الأخيرة للمسلمين، والمسجد الأقصى هو القبلة الأولى للمسلمين، والله -تبارك وتعالى- قال في كتابه (سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَى بِعَبْدِهِ لَيْلاً مِّنَ المَسْجِدِ الحَرَامِ إِلَى المَسْجِدِ الأَقْصَى الَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ) ولله -تعالى- حكمة في هذا الربط بين هذين المسجدين و.. أيضاً النبي -عليه الصلاة والسلام- في حديثه الصحيح المتفق عليه ربط بين المسجدين المسجد الحرام والمسجد الأقصى والمسجد الثالث وهو المسجد النبوي كما في الحديث الصحيح: "لا تشد الرحال إلا إلى ثلاثة مساجد، المسجد الحرام ومسجدي هذا والمسجد الأقصى" أي تشد الرحال للصلاة فيها تعبداً كل المساجد سواء، لا تشد إليها الرحال، المساجد التي تُشد إليها الرحال ويسافر الإنسان من أجل الصلاة فيها هي هذه المساجد الثلاثة المسجد الـ.. الحرام الذي في مكة والمسجد النبوي الذي في المدينة.. والذي يضم جزء منه رفات رسول الله -صلى الله عليه وسلم- والذي بناه النبي -عليه الصلاة والسلام- أول ما ذهب إلى المدينة والمسجد الأقصى في فلسطين، أو في القدس، والذي وصفه الله تعالى في قوله (الَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ) فهذا يدل على أن البركة ليست فيه فقط ولكن فيما حوله إذا كان البركة فيما حوله فالبركة فيه من باب أولى يعني لأن الله وصف أرض فلسطين كلها بالبركة في هذه الآية وفي 5 آيات أخرى في القرآن الكريم كما قال الله تعالى عن.. عن سيدنا إبراهيم بعد أن حاول الـ.. المشركون من أعدائه أن يُحرقوه بالنار (قَالُوا حَرِّقُوهُ وَانصُرُوا آلِهَتَكُمْ إِن كُنتُمْ فَاعِلِينَ قُلْنَا يَا نَارُ كُونِي بَرْداً وَسَلاماً عَلَى إِبْرَاهِيمَ وَأَرَادُوا بِهِ كَيْداً فَجَعَلْنَاهُمُ الأَخْسَرِينَ وَنَجَّيْنَاهُ وَلُوطاً إِلَى الأَرْضِ الَتِي بَارَكْنَا فِيهَا لِلْعَالَمِينَ) فالأرض التي بارك الله فيها للعالمين هي أرض فلسطين و.. في أكثر من آية كما قال عن سليمان (وَلِسُلَيْمَانَ الرِّيحَ عَاصِفَةً تَجْرِي بِأَمْرِهِ إِلَى الأَرْضِ الَتِي بَارَكْنَا فِيهَا ) يعني.. فهي أرضٌ مباركة ومن بركتها أن.. أن عدداً من الأنبياء خرجوا منها أنبياء بني إسرائيل وهي فيها.. فيها بركة مادية الخضرة، والنضرة، والأشجار، والأثمار، والزيتون، والفواكه، وهذه الأشياء و.. والبركة المعنوية يعني منها انطلقت هذه النبوات، فهذه أرضٌ مباركة بارك الله فيها للعالمين وزادها بركة أن جعل اللهُ إسراء النبي -صلى الله عليه وسلم- إليها فهي منتهى الإسراء ومبتدأ المعراج، الإسراء انتهى إليها. من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى، والمعراج ابتدء منها.. منها إلى السماوات العلى إلى مستوى سمع فيه النبي -صلى الله عليه وسلم- صليت الأقلام أو صرير الأقلام عندها سدرة المنتهى، (عِندَ سِدْرَةِ المُنتَهَى (14) عِندَهَا جَنَّةُ المَأْوَى (15) إِذْ يَغْشَى السِّدْرَةَ مَا يَغْشَى (16)) ما يغشى.. هذه.. هذا كان للقدس منزلة يعني كبيرة عند المسلمين، كما أشرت في مقدمتك إنه اشترط يعني بطريارك القدس إن الذي يتسلم منه مفتاح المدينة هو أمير المؤمنين عمر، المدن الأخرى فتحها المسلمون أبو عبيده، عمرو بن العاص، خالد بن.. بن الوليد..

أحمد الشيخ: شرحبيل.

د. يوسف القرضاوي: شرحبيل بن حسنة يعني كل واحد فتح المدينة سلمها إلا هذه الرجل قال لابد خليفة المسلمين وأمير المؤمنين هو..، وعندنا صفته في.. في الكتب، وفعلاً أرسلوا إلى عمر وجاء عمر في رحلة تاريخية شهيرة، ووصل وتسلمها وكتب لهم لهذه المعاهدة، أو هذا الميثاق، أو وهذه الاتفاقية، أو هذه العهدة، ومن شروط هذه العهدة، كانوا يسمونها القدس -إلياء- فمن شروط الدخول الياء والصلح مع المسلمين أن لا يساكنهم فيها يهود، جماعة اليهود لا يساكنهم فيها، ومن قبل هذا من أيام الرومان طردوا اليهود وقطَّعوهم في الأرض أُماماً، تشتتوا في ذلك.. الوقت، وكانوا كما قال الله -تعالى- (وَقَطَّعْنَاهُمْ فِي الأَرْضِ أُمَماً) قُطعوا، تفرقوا شذر مذر فكان من شروط هذا الصلح الذي تضمنته هذه العهدة أن لا يساكنهم اليهود فيها، ولا ندري من أي وقت بدأ اليهود.. يتسللون إلى هذه.. هذه القدس ونحن نعلم إنه في عهود.. ضعف الدولة العثمانية، حاولوا أن يدخلوا هذه.. المدينة ويكون لهم كيان فيها وخدعوا المسلمين في بعض الأحياء، وبنوا مستشفى وبنوا من خلال المستشفى بعض بيوت يعني زعموها أنها من مستلزمات المستشفى وهي بدأ الاستيطان لليهود، طبعاً اليهود حاولوا في عهد السلطان عبد الحميد أن يُغروه بالملايين وأن يسمح لهم بالدخول الجماعي في فلسطين فالرجل أبى وهذا مما يكتب للسلطان عبد الحميد ويُحسب له في ميزانه إنه رفض أن يفتح الباب لليهود في فلسطين ولذلك أضمرها له اليهود وكادوا له كيداً ومكروا به مكراً، فكان عندما خُلع السلطان عبد الحميد كان أحد الذين جاءوا سلموه يعني صك الخلع، خلعه، أحد الذين كانوا يفاوضونه في إعطاء عدة ملايين من (….) الذهبية بعضها لنفسه، وبعضها لخزانة الدولة، فجه ليعرفه إن ما رفضت أن تقبله أنت الآن كيف.. انتهيت إلى بكيد اليهود. ومن مكر اليهود.

اليهود وحلم إسرائيل الكبرى

أحمد الشيخ: فضيلة الشيخ، الحقيقة هو السؤال الذي يطرح نفسه دائماً في هذه الحالة هناك بعض الجماعات التي تقول: إن أرض فلسطين كلها وقفٌ إسلامي ولا يجوز التصرف فيها لأي كان، لا يجوز لأحد أن يتنازل عن شبر منها، وهناك -كما تعلم أنت الآن في العالم العربي- من يخالف ذلك وبدليل أن حصل.. حصل صلح واعتُرف بإسرائيل من قِبل كثير من العرب، فما هو الحكم الشرعي في قضية أن أرض فلسطين كلها وقف إسلامي؟

د.يوسف القرضاوي: هو أنا.. أنا لا أركز على قضية الوقف الإسلامي، أرض.. أرض فلسطين سواء كانت وقفاً أم غير وقف هي أرض إسلامية أرض المسلمين، المسلمون هم أصحابها، هم سادتها، وصار لهم فيها أربعة عشر قرناً، ولا يجوز للمسلمين أن يتنازلوا عن شبر واحد من أرضهم أي أرض كانت.

أحمد الشيخ: ليست.. نعم.

د. يوسف القرضاوي: يعني الحكم الشرعي أن أي أرض من أراضي المسلمين لا يجوز التنازل عن شبر منها دي اسمها دار الإسلام فسواء كانت وقفاً أم غير وقف افرض أنها مش وقف، هي وقف فعلاً، يعني ولكن إذا لم تكن وقفاً هل يجوز إن المسلمين يسلمون أرضهم لغيرهم؟ هذا لا يجوز في أي لبلد يعني كان، فكيف في بلد فيه المسجد الأقصى، مسجد الصخرة ومسرى النبي -عليه الصلاة والسلام، وروته دماء المسلمين من عهد الصحابة وعهد صلاح الدين، والقدس بالذات فتحت مرتين، فتحت في عهد عمر، وفتحت مرة أخرى بعد أن احتلها الصليبيون وظلوا وظل المسجد الأقصى أسيراً في أيديهم تسعين عاماً، تسعون سنة والمسجد الأقصى في أيد الصليبيين إلى أن هيأ الله صلاح الدين عماد الدين زنكي أولاً وابنه نور الدين محمود الشهيد المشهور بالشهيد، وتلميذه صلاح الدين الأيوبي هؤلاء أبطال، ولم يكونوا يعني عرباً في.. في الأساس هم من الأكراد، ولكن قضية القدس مش قضية العرب وحدهم دي قضية المسلمين.. المسلمين في.. في العالم، ولذلك نحن نقول للعرب ونقول للمسلمين في أنحاء الأرض قضية القدس قضيتكم، قضية فلسطين عامة، القدس هي رمز فلسطين، يعني حينما نقول يعني القدس لأن هي الرمز هي الدلالة والمعنى، نحن.. لي يعني قصيدة أنشدتها أيام مدريد والسلام والكلام سميتها "سراب السلام" أو "سلام السراب"، فكان من ضمنها قلت: فما معنى فلسطين بلا أقصى ولا قدس..

فلسطين بلا قدس كجسمان بلا رأس، جسم من غير رأس لا يمكن أن يكون له حياة ولا يمكن أن يعيش بهذا، قطعت رأسه من.. من جسده، فهذه القدس..

أرض فلسطين كلها أرض إسلامية لا يجوز التنازل.. التنازل عن شبر منها بحال من الأحوال، وهي أرض موقوفة فعلاً وحتى لو لم تكن موقوفة هي أرض إسلامية لا يجوز لحاكم ولا يجوز لحكومة ولا يجوز لأي هيئة أن يتنازل عن هذه الأرض هذه، وأنا أقول أيضاً إنه أرض فلسطين والقدس خاصةً، هي ليست ملك الفلسطينيين.. الفلسطينيين وحدهم، ده ملك الأمة الإسلامية في جميع أجيالها، يعني ليس من حق هذا الجيل إذا ضعف أو جبن أو تقاعس إنه يبيع حق الأجيال القادمة ويتنازل عنها، ليس من حق جيل أن يتصرف في ملك الأجيال أجيال الأمة كلها لها حق في فلسطين، لو الفلسطينيين ضعفوا يجب على المسلمين جميعاً أن يدافعوا عن.. عن.. عن فلسطين، وأن يدافعوا عن القدس، لأنها حقهم وأرضهم قبلتهم الأولى ومسرى نبيهم، فإذا ضعف الفلسطينيون فهذه أرض الإسلام والمسلمين جميعاً، وإذا ضعف هذا الجيل، لأن هذا الجيل لا.. ليس من حقه أنه يعني يترك هذه الأرض ويتخلى عنها، لأ دي مش ملكك، لأن الأجيال التي ستأتي ستلعنه فهذا هو الذي يجب أن نذكر به دائماً.

أحمد الشيخ: نعم، معنا أول مكالمة للأخ أبو عبد الله محمد من فرنسا.

أبو عبد الله محمد: نعم.

أحمد الشيخ: ألو.

أبو عبد الله محمد: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

أحمد الشيخ: عليكم السلام يا أخي، تفضل.

أبو عبد الله محمد: يا أخي قضية القدس.. الحقيقة لها.. ذاقت قلوبنا، والآن يعني السبب القدس يعني حتى اليهود يعني أخذوه ويعني يعملوا فيه يفعلوا فيه فاعلتهم هذا كله من مسؤولية الحكام العرب. جزاكم الله بخير.

أحمد الشيخ: وهي مداخلة الحقيقة يقول قضية القدس وما نحن فيه هي مسؤولية الحكام العرب.

د.يوسف القرضاوي: والله ده مسؤولية الحكام العرب ومسؤولية المسلمين عامة، هي مسؤولية المسلمين عامةً والعرب خاصةً والفلسطينيين على وجه الأخص، إنما الكل مسؤول عن.. عن هذه القضية، ونحن نعلم إنه حينما حدث حريق المسجد الأقصى في السبعينات، تحرك الملك فيصل -رحمه الله- وكان رجلاً ذا همة وذا عزيمة، وذا بصيرة، ونادى المسلمين أن يجتمعوا في مؤتمر قمَّة ويحاولوا إنقاذ المسجد الأقصى، وكان هذا سبباً في إيجاد منظمة المؤتمر الإسلامي، التي تمثل التضامن الإسلامي على ما بها من هشاشة.

أحمد الشيخ: وضعف.

د. يوسف القرضاوي: ووهن، إنما هي الشيء الذي يمثل المسلمين نحاول أن نقويه وأن نشد عضده وأن نأخذ بيده ليكون أفضل وأفضل، من أجل حريق أصاب المسجد، الآن المسجد الأقصى لا ندري وتحفر الحفريات تحته، ولا ندري يعني متى يعني يصيبه ما يصيبه يعني ليس بعيداً أن نجد في وقت من الأوقات وقد انهار هذا المسجد، وأنا لا أستبعد إن اليهود محددين وقتاً معيناً ليفعلوا هذا، الحفريات بتؤدي عملها وينهار هذا المسجد والمسلمون في غفلة يمكن يعلنوا ذلك في وقت من الأوقات يكون المسلمين مشغولين في بلوة أخرى بشيء من هذا، إلى متى نسكت عن.. عن هذا الأمر؟ فالقضية قضية الحكام أولاً وقضية الشعوب أيضاً، الشعوب يعني مسؤولة، الحكام إفراز الشعوب نحن.. صحيح في إسرائيل تقوم مسيرات ومظاهرات تحتج على ما يجري، ولكن لا يستطيع المسلمون في معظم البلاد العربية أن..

أحمد الشيخ [مقاطعاً]: يحركوا ساكن.

د.يوسف القرضاوي [مستأنفاً]: يحركوا ساكناً، يعني جزى الله قطر خيراً وزارة الخارجية مع اللجنة الفلسطينية وعملت أسبوع الأيه؟

أحمد الشيخ: لدعم القدس.

د. يوسف القرضاوي: القدس لدعم القدس وهيأت الأسباب ومحاضرات وندوات وهذا كله، وتبرع يعني الأمير -حفظه الله- وولي العهد بثلاثة ملايين ريال، وفتحوا الباب للتبرعات هذا ما ندعو إليه المسلمين عامةً، كل بلد يتحرك الناس وعلى المستوى الرسمي وعلى المستوى الأهلي والشعبي، فالقضية ليست قضية الحكام وحدهم، وتستطيع الشعوب أن تنطق بلسانها وتعبر عن نفسها، فالأمر أصبح من الخطورة بحيث لا يجوز السكوت عليه ولا التهاون فيه بحال من الأحوال، هذا الصلف اليهودي وهذا الغرور والتجبر، أنه (نيتنياهو) لا يهمه لا عرب ولا مسلمون ولا أوروبيون وما في رأسه سينفذه، هو قال نحن نقرر والفلسطينيون ينفذون، نحن عبيد عند هذا النتنياهو هذا! فنحن يجب أن نعرفه أننا لسنا عبيداً لأحد، ولا يمكن أن نرضى بالظلم ولعل الله -سبحانه وتعالى- أراد أن يعلمنا بهذا الرجل أنه يعني هؤلاء اليهود لا عهد لهم ولا أمان وهم كما قال الله تعالى في كتابه: (إِنَّ شَرَّ الدَّوَابِّ عِندَ اللَّهِ الَّذِينَ كَفَرُوا فَهُمْ لاَ يُؤْمِنُونَ (55) الَّذِينَ عَاهَدتَّ مِنْهُمْ ثُمَّ يَنقُضُونَ عَهْدَهُمْ فِي كُلِّ مَرَّةٍ وَهُمْ لاَ يَتَّقُونَ) لا ليس لهم عهد، فلابد أن يعني نقف وراء القدس حكاماً وشعوباً وعرباً ومسلمين وأحراراً، حتى أحرار العالم يجب أن يقفوا معنا في هذه القضية، لأنها تهم كل حر وكل إنسان يرفض الظلم ويحق الحق ويكره الباطل.

أحمد الشيخ: نعم، معنا الأخ الشامي إدريس الحقيقة معنا دقيقة ونصف ربما نستطيع أن نأخذ السؤال وإذا أدركنا الوقت نجيب عليه بعد موجز الأنباء أخ الشامي إدريس من هولندا.

الشامي إدريس: نعم، السلام عليكم.

أحمد الشيخ: وعليكم السلام ورحمة الله.

ثامر إدريس: شيخنا لذكر نتينياهو هل يمكن أن نقول إن القبضة النارية الحديدية التي يستعملها رئيس وزراء -هذا- إسرائيل نتنياهو سيكون له فضلين الأول: أن يتحد العرب ويراجع حكام العرب سياستهم مع أميركا، والتاني.. إسقاط مصداقية الولايات المتحدة وكشف عن وجهها الحقيقي وعن عوراتها وأن أميركا أم إسرائيل؟ ثم أقول -إن شاء الله- هل حقاً يوجد باب السما في القدس؟ وهل نزول عيسى في القدس؟ وهل المهدي كذلك؟ والسلام عليكم.

د. يوسف القرضاوي: أما من ناحية.

أحمد الشيخ [مقاطعاً]: الحقيقة فضيلة الشيخ من الأفضل أن نؤجل الإجابة إلى ما بعد موجز الأنباء الذي أصبح يلاحقنا الآن.

[موجز الأخبار]

أحمد الشيخ: فضيلة الشيخ، كنا، الحقيقة، قد أخرنا السؤال من الأخ الشامي إدريس من هولندا عن فوائد التي قد تتحقق نتيجة هذا الموقف المتصلب من نتنياهو، وهي توحيد العرب واضطرار حكامهم إلى مراجعة سياستهم وتعاملهم مع الولايات المتحدة، ثم سأل في السؤال نفسه عن فضائل القدس التي تتحدث عنها الكتب في كثير من الأوقات، وهناك أيضاً فاكس -قبل أن نمضي لنأخذهما معاً لأنهم حول نفس الموضوع- من الأخ مجدي محمد من الدار البيضاء بالمغرب يقول ألا ترون أن كل ما يجري حول القدس الشريف من طرف الصهاينة من تهويد المقدسات ما هو إلا اختبار من الله -عز وجل- لامتحان عباده؟ وهل نحمل -نحن الشعوب- أوزار حكامنا نتيجة موقفهم السلبي يوم القيامة، وإذا نحن تبرأنا منهم وما يفعلون هل هذا أضعف الإيمان؟ وجزاكم الله خيراً.

د.يوسف القرضاوي: شكر الله للإخوة، أولاً: أحب أن أقول: الذي أومن به أن اليهود جميعاً صهاينة، وكلهم يؤمنون بإسرائيل الكبرى، هذه قضية لا يختلف فيها عمل عن ليكود ولا (شامير) عن (بيريز) ولا (رابين) عن (نتنياهو) كلهم سواء في هذه القضية، يعني كما قلت في قصيدتي التي أشرت إليها يعني رابين كشامير فمن نحس إلى نحس

فلا أسوأ عن هذا سوى هذا وبالعكس

أفاعٍ كلها سمٌ

وإن نعمت لدى اللمسِ

فهؤلاء كلهم سواء، ولازلت أذكر أنه رابين يوم اتفاق أوسلو وهو رايح قال: جئتكم من العاصمة الأبدية الموحدة لدولة إسرائيل، هذا يعني الكلام فكلهم يعني سواء فكل.. كل ما في الأمر أنه يختلف يعني واحد يريد أن يأكلنا بأسنانه، وواحد يريد أن يأكلنا بالسكينة والشوكة، إنما كله يريد أن يلتهمنا أن يفترسنا هذه يعني قضية لا أشك فيها، القدس.. إسرائيل الكبرى من الفرات إلى النيل ومن الأرز إلى النخيل، تتمة إسرائيل الكبرى من الفرات إلى النيل ومن الأرز في لبنان إلى النخيل في المدينة وفي خبير في المملكة العربية السعودية، هذا ما يعتقدونه، قد يجعلون ذلك على مراحل، إنما هذا هو الهدف النهائي، كل ما في الأمر إن نتنياهو رجل صريح ولا يعني يطعمنا..

أحمد الشيخ [مقاطعاً]: لا يناور دبلوماسياً.

د.يوسف القرضاوي [مستأنفاً]: السم في الدسم بيدي لنا السم على طول كده، يعني ولا يبالي بأحد، وده من رحمة الله بنا، هنا نقول كما قال العرب قديماً: "رب ضارة نافعة" وكما قال الصوفية: "كم من منحة في طي محنة" فهذه المحنة وراءها منحة، ما أشار إليها الأخ لعلها تنقذنا تنبهنا من.. من غفلة، تحركنا من سكون تعرفنا من هم اليهود وما هي.. أحلامهم، وما هي لأ ده اليهود قومٌ عندهم أحلام توراتية وتلمودية، ويتعاملون من خلالها معنا، ولا يمكن أن يتخلوا عن هذه الأحلام وعن هذه التعاليم الدينية، فالواجب أن نحاربهم بمثل ما يحاربوننا به، هم يتجمعون على باطلهم فلا يجوز أن نتفرق نحن عن حقنا، للأسف استغلوا هم هذا، وربنا وصف اليهود قال لنا (تَحْسَبُهُمْ جَمِيعاً وَقُلُوبُهُمْ شَتَّى)، هذا ما للأسف أول ما ينطبق علينا نحن نحسبهم جميعاً وقلوبهم شتى القضايا المصيرية يجب أن يقف الجميع وقفة رجلٌ واحد هذا وهذا ما نريده، ولكن طبعاً لم نقف الوقفة المطلوبة حتى الآن، يعني أنا أرى من ناحية التصريحات أننا أفضل مما كنا من قبل ووزراء الخارجية مجتمعون الآن في القاهرة، ولعل الموقف يعني يدعوهم إلى اتخاذ قرار قوي لابد من هذا، ولكن أميركا -بطبيعة الحال- رفضت أن يجتمع مؤتمر قمة عربي لا مصغر ولا مكبر، لا قمة موسعة، ولا قمة أقل من موسعة يعني تضم عدداً، و لا قمة حتى مصغرة على الأقل واشنطن ترفض هذا، إذا رفضت واشنطن علينا أن نقول سمعنا وأطعنا! هذا هو الموقف، الآن أميركا هي التي تسند إسرائيل وتشد أزر هذا العدوان يجب أن تتحمل أميركا هذا الأمر، الفيتو يعني تستخدمه الولايات المتحدة مرتين في أسبوع واحد، العالم كله يدين إسرائيل وينكر عليها هذا العدوان وهذا الموقف واغتصاب الأراضي بالقوة واستعمال البلدوزرات ولا تبالي بخلق الله! العالم كله يدينها وينكر عليها، ولكن الفيتو الأميركي يقف بالمرصاد ولا يبالي بصراخ العرب ولا باستنكار المسلمين ولا بدينونة الأحرار لهذا الموقف! أعتقد الأمر وضح أمامنا الآن ولا يمكن أن يعني كما يقول الشاعر "ماحك جلدك مثل ظفرك" لا يمكن أن نعتمد على غيرنا نعتمد على الله أولاً وتوكل عليه ثم على أنفسنا بعد ذلك ونحن -والله- نملك الكثير لو قلنا لا بملء فينا وليكن ما يكون، فهذا هو الذي يعني نريده من أمتنا إن شاء الله.

أحمد الشيخ: نعم، جزاك الله خير فضيلة الشيخ الأخ محمد عبد الله من ألمانيا.

محمد عبد الله: السلام عليكم فضيلة الشيخ قرضاوي نشكر برنامج (الجزيرة) يعني على البرنامج هذا الذي يقدمونه أسبوعياً.

أحمد الشيخ: شكراً يا أخي.

محمد عبد الله: ونشكرك يا فضيلة الشيخ، أردت سؤالاً، يا فضيلة الشيخ، أنا محمد عبد الله من ألمانيا يعني أنا جزائري حبيت فقط نستفسر يعني عن سؤال أحب أن أسألك يا فضيلة الشيخ: ما رأيك في قضية الجهاد يعني في هذه الأحوال.. يعني في تحرير فلسطين عن طريق الجهاد يعني وشكراً يا فضيلة الشيخ، مع السلامة.

د.يوسف القرضاوي: الجهاد لتحرير فلسطين فريضة لا شك فيها هي فريضة على أهل فلسطين أولاً وعلى المسلمين من حولهم وعلى العرب ثانياً وعلى المسلمين في أنحاء العالم ثالثاً، كل، عليه أن يبذل ما يستطيع، هناك من يجهاد بنفسه هناك من يجاهد بماله هناك من يجاهد بلسانه ومن يجاهد بقلمه، كل واحد… علماء المسلمين من القديم قالوا: إذا دخل العدو إلى بلدً مسلم وجب على أهله النفير العام. يصبح الجهاد على أهل هذه البلد فرض عينٍ، ومعنى فرض عين أنه كل واحد يدافع بما يستطيع حتى قالوا تخرج المرأة لتجاهد بغير إذن زوجها والولد بغير إذن أبيه والخادم بغير إذن مخدومه لأنه لا طاعةٌ لمخلوق في معصية الخالق، الحق العام مقدم على الحقوق الخاصة ويجب على الكل.. إذا استطاع أهل البلد أن يكونوا من القوة بحيث يدفعون هذا العدو يبقى الواجب عليهم خاصة، ولكن العدو أقوى منهم يبقى المسلمين الذين من حولهم حتى يشمل هذا المسلمين كافة الأقرب فالأقرب، كما قال العلماء، إلى أن يشمل هذا كافة المسلمين جميع المسلمين، قضية فلسطين هي فعلاً لأن أهل فلسطين لا يستطيعون أن يقوموا الصهيونية والصهيونية يملكون ترسانة نووية، الولايات المتحدة و القوى الغربية التي تعطي السلاح للصهيونيين يقولون يجب أن يكون اليهود أقوى من جميع العرب يعني 250 مليون 253 مليون عربي الآن ولعلهم أكثر آخر إحصاءات عن العرب الـ3 مليون ولا الأربعة مليون يهودي يجب أن يملكوا من الأسلحة ما يفوق كل ما يملكه الكذا وعشرين دولة عربية هذا منطق ده فالفلسطينيون لا يستطيعون أن يقاوموا اليهود والصهيونيين والإسرائيليين وحدهم فلابد أن يعاونهم العرب جميعاً ولابد أن يعاونهم المسلمون جميعاً وأنا أقول أنه لا يمكن أن.. أن يسترد بالكلام ولا بالمفاوضات ولا بالسلام الهش المزعوم ما أُخذ بالقوة، القاعدة المعروفة أنه ما أخذ بالقوة، لا يسترد إلا بالقوة واليهود معروفون بهذا لا يمكن أن يخضعوا لقوة المنطق وإنما يخضعون لمنطق القوة، وإلا هُمَّ يستعملون معنا يقول لك تحكم الذئبٌ يعني فأخضع أيها الحملٌ، تكلم السيف فأسكت أيها القلم، هم بالسيف وبالقوة وبالتدأب علينا يريدون، أن يفرضوا علينا ما يريدون لا نملك نحن إلا أن نعلن الجهاد في سبيل الله لاسترداد أرضنا وحُرماتنا ومُقدساتنا ونبيع أنفسنا لله والذين يبيعون أنفسهم هم اللذين يخيفون اليهود، ماذا يطلب نتنياهو الآن من السلطة الفلسطينية ومن رئيس السلطة الفلسطينية؟ يقول نريد تدمير حماس والجهاد، إذا أردتم السلام دمروها، يريد إنه لا توجد أي قوة قادرة على المقاومة وبعدين يفترس بقى الجميع، والحمد لله إن الفلسطينيين إلى الآن عقلاء والسلطة الفلسطينية لا يمكن أنها تدمر أهلها وشعبها من أجل خاطر نتنياهو، هؤلاء يسمونهم إرهابيين، إرهابيون! عندك سؤال في..؟

أحمد الشيخ: الحقيقة فيه فاكس حول الموضوع من المرسل الأخ جلال عكاري بيقول ما الحكم في من يتهم يتهم المسلمين في فلسطين وجنوب لبنان بالمتطرفين والإرهابيين؟ ويسأل برضوا -فضيلة الشيخ- عن حكم الشرع الإسلامي في التطبيع خاصةً وأنه يوجد بعض العلماء الذين أفتوا بجواز السلام مع إسرائيل؟

حكم اتهام المجاهدين بالإرهاب

د.يوسف القرضاوي: هو من المشكل أن يسمي الذين يجاهدون في سبيل الله ولاسترداد أرضهم وحرماتهم ومقدساتهم أن يسمى هؤلاء متطرفين وإرهابيين أعظم متطرفين وأعظم إرهابيين في العالم هم الإسرائيليون، إسرائيل هي أكبر إرهابي في العالم، لأنه يأخذوا الأرض من أهلها ويغتصبوها أرى في التليفزيون الإخوة في جبل أبو غنيم وفي المستوطنات قبل كده يروحوا الناس ويناموا على أرضهم يجروا البلدزورات وتكنسهم كنساً، هذا هو الإرهابي هذا هو المتطرف، إنما اللي يدافع عن أرضه ويدافع عن حقه ويدافع عن حرمات هذا إرهابي؟! هذا إرهاب مشروع الله تعالى يقول (وَأَعِدُّوا لَهُم مَّا اسْتَطَعْتُم مِّن قُوَّةٍ وَمِن رِّبَاطِ الخَيْلِ تُرْهِبُونَ بِهِ عَدُوَّ اللَّهِ وَعَدُوَّكُمْ) فإرهاب العدو الظالم المعتدي المستكبر مشروع ترهبون به عدو الله وعدوكم، إن كان هذا إذا سميتم هذا إرهاباً والله اللهم أحيني إرهابياً وأمتني إرهابياً واحشرني في زمرة الإرهابيين، يدافع عن حقه إخواننا في حماس وفي الجهاد الإسلامي وفي حزب الله في لبنان يدافعون عن أرضهم وعن أوطانهم تريد أن أسلم لك أرضي وأدعك تعيث فيها فساداً وإذا دافعت عن حقي تسميني..! طب من أنت؟ ماذا كان لليهود في.. في فلسطين أوائل هذا القرن؟ ماذا كان لهم في القدس؟ ماذا..؟ لم يكن لهم شيء، هم جاءوا بمؤامرات ومكايد، واستولوا على أرض غيرهم وأخرجوا منها أهلها بغير حق إلا أن يقول ربنا الله، هم الذين سفكوا الدم، هم الذين شردوا الأهل، هم الذين هتكوا العرض، هم الذين انتهكوا المقدسات، هم الذين داسوا الحرمات، هم الذين لم يرقبوا في مؤمن إلا ولا ذمة ولم يرعوا عهداً ولا حرمة، هؤلاء هم المتطرفون وهؤلاء هم الإرهابيون ولذلك لا يخيف اليهود ولا يخيفهم الإسرائيليين المعتدين الغاصبين الطامعين في أرض غيرهم بغير حق لا يخفيهم إلا هؤلاء الفدائيون، وأنا أعيب يعني على الذين يسمون العمليات الفدائية الاستشهادية يسمونها العمليات الانتحارية، وللأسف بعض الإذاعات وبعض التلفازات العربية وبعض القنوات الفضائية تقول: وقام شباب بعملية انتحارية! يا أخي هذه عملية استشهادية ناس باعوا أرواحهم ووضعوا رؤوسهم على أكفهم وقدموها لله، لا يخيف اليهود إلا هذا، لابد.. وكل هذه الوسائل مشروعة للوقوف ضد هؤلاء، يمكن يقول لك آه ده بس فيه ناس مدنيين، المجتمع الإسرائيلي مجتمع عسكري، وكل واحد فيه مجند في الجيش إذا لم يكن في الجيش الآن في أي لحظة يطلب الرجال والنساء وهم لا يقصدون قتل المدنيين، إنما المعركة من أجل الضرورات.. النبي -عليه الصلاة والسلام- اضطر في بني النضير أن يحرق عليهم نخيلهم وقالوا يا محمد كنت تنهي عن الفساد والآن تحرق علينا النخيل فأنزل الله تعالى -دفاعاً عن رسوله- قول الله تعالى: (مَا قَطَعْتُم مِّن لِّينَةٍ أَوْ تَرَكْتُمُوهَا قَائِمَةً عَلَى أُصُولِهَا فَبِإِذْنِ اللَّهِ وَلِيُخْزِيَ الفَاسِقِينَ) الله هو الذي أذنَ بهذا ليذل ويقهر ويجزي هؤلاء الفاسقين الذين لم يرعوا لله عهداً ولا حرمة، فالجهاد الذي يسأل عنه الأخ الكريم هو فريضة الآن وفريضة على كل المسلمين كل المسلمين يجب أن يجاهدوا. وأي سلام؟ نحن نرحب..

أحمد الشيخ [مقاطعاً]: التطبيع والسلام.

التطبيع مع اليهود في ميزان الشرع

د.يوسف القرضاوي [مستأنفاً]: بالسلام، الإسلام دين السلام فالإسلام.. حتى كلمة إسلام وسلام مشتقة من مادة واحدة، مادة سلم يسلم، ولا يوجد دين يرحب بالسلام وجعل حتى تحية المسلمين بينهم السلام تحيتهم في الدنيا وتحيتهم في الآخرة (تَحِيَّتُهُمْ يَوْمَ يَلْقَوْنَهُ سَلامٌ) ومن أسماء الله تعالى السلام، ولذلك المسلمين انفردوا بين العالم بأنهم يسمون عبد السلام، يقصدون عبد الله عز وجل والجنة دار السلام، نحن دعاة السلام إنما السلام القائم على العدل إنما تغتصب أرضي وتيجي تقول تعالى أسالمك؟! ويقرأ بعض الناس قول الله تعالى (وَإِن جَنَحُوا لِلسَّلْمِ فَاجْنَحْ لَهَا وَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ) متى جنح اليهود للسلم يوماً؟! بقى تأكل حقي وتأخذ أرضي وتنتهك عرضي وتسفك دمي وتشردني في الآفاق وبعدين تيجي تقول لي تعالى لما أصالحك؟! وأنا أعجب لهذا الصلح أو هذا السلام يقولون السلام مقابل الأرض أو الأرض مقابل السلام أرض مين؟ أرضنا نحن مقابل سلامهم يعني إحنا نترك لهم أرضنا نترك أرضنا...

أحمد الشيخ: حتى يصفحوا عنا.

د.يوسف القرضاوي: ويعني ليعيشوا مسالمين! يعني أعجب أنا لهذه المقايضة الغريبة هذه المقابلة إنه نتنازل عن أرضنا.. ممكن نعقد هدنة، صلاح الدين عمل هدنات لمدة تقصر أو تطول إنما اعترف لك بأن أرضي، التي هي أرض الآباء والأجداد وأرض المسلمين، أعترف لك بأنها أصبحت حقك وأصبحت ملكك وأصبح لك السيطرة عليها ولك السيادة الشرعية عليها! أن حيفا ويافا وعكا والرملة والخليل والكذا إن دي أصبحت أرضاً إسرائيلية؟! أنا لا.. لا أعترف بهذا ولا يعترف الشرع الإسلامي بهذا إنما يدخل تحت الهدنة ممكن نعمل هدنة، هدنة معلش إنما اعتراف صكاً أن هذا أصبح حقاً لك أنا لا.. لا أفعل هذا، فالأخ اللي بيسأل عن الجهاد والأخ .. الأخ اللي بيسأل عن التطبيع، التطبيع لا يجوز التطبيع، ما معنى التطبيع؟ التطبيع أن تجعل غير الطبيعي طبيعياً، الشيء اللي غير طبيعي تجعله.. معنى التطبيع إذا كان طبيعي فهو طبيعي إنما لأ أنت تريد أن تجعل غير الطبيعي تجعل العدو صديقاً تجعل سارق داري صاحباً لك، خذ دارك كلها وقعدت تقاتله خمسين سنة أو.. أو أكثر وبعدين جه قال لك تعالى يعني بأعطيك حجرة يعني قطعة تحت بير السلم يعني تعيش فيها أنت وأولادك، ماذا يعطينا اليهود من فلسطين؟ فتاتاً أخذوا فلسطين، وبيدونا وبعدين ادونا أيه؟ وتحت سلطانهم لا يريدون أن تقوم دولة فلسطينية ذات سيادة، سلطة يعني.. يعني ما معنى سلطة؟ سلطة ولا تملك لا حق الدفاع ولا.. لا الخارجية ولا كذا ومحاصرة بالقوات الإسرائيلية زعموا أنه إسرائيل انسحبوا وجه الرئيس ياسر عرفات وقال خدعونا زعموا أنهم انسحبوا وما.. وما انسحبوا، وإعادة الانتشار، شوف التعبير، إعادة الانتشار، يعني أيه إعادة الانتشار؟ يعني تعيد التوزيع تاني للقوات يعني هؤلاء هم الذين يعني يتحكمون كيف نجعل غير الطبيعي طبيعياً؟ لا يمكن أن نطبع، هم يريدون أن نطبع العلاقات الاقتصادية نبيع لهم ونشتري منهم، والعلاقات الاجتماعية نسافر إليهم ويسافروا إلينا تجينا البنات اليهوديات إلى ديارنا ليفسدن الشباب و ينشرن المخدرات وينشرن الإيدز ويذهب شبابنا أيضاً إلى هناك يعني.. يعني يصطادهم السماسرة سماسرة البتاع ويضيع شباب هم يريدون التطبيع الثقافي تيجي أفلامهم إلينا وتعمل.. يريدون أن يُذَّوبوا هويتنا هويتنا ألا تبقى لنا.. هذه عملية خطيرة جداً وهم اليهود أساتذة في هذا، أساتذة في التخريب والإفساد وحتى من أوائل التاريخ يعني فتش عن اليهود في تاريخنا منذ الفتنة الكبرى بين على وعثمان، عبد الله بن..

أحمد الشيخ: سبأ.

د. يوسف القرضاوي: سبأ، انظر للفتن التي كانت في التاريخ الإسلامي كانت اليهود يعني وراءها وهم في.. في عصرنا أيضاً وراء كل فساد وكل فتنة، كيف نطبع هذه العلاقات وأرضنا يعني لازالت في أيديهم واللاجئون لازالوا مشردين والقدس لازالوا يفعلون بها ما يفعلون، هذا التطبيع لا يجوز وأنا الذي أدعو إليه إخواني العرب والمسلمين في كل مكان ضرورة المقاطعة الشيء الذي نملكه هو المقاطعة.. المقاطعة الاقتصادية، والمقاطعة السياسية، والمقاطعة الاجتماعية، والمقاطعة الثقافية، وهذه المقاطعة سلاح في أيدينا وهو يقلق اليهود ويخيفهم، هم يريدون أنه كما قيل أيام (كامب ديفيد) أننا نريد أن نكسر الحاجز النفسي بين الإسرائيليين وبين العرب، ولكن أنا أقول بصراحة إنه رغم الاتفاقية التي كانت بين الحكومة المصرية وبين إسرائيل الشعب المصري لم ينكسر عنده الحاجز النفسي وظل يرفض الذهاب إلى إسرائيل، رغم الطيارات العال دي ولا اسمها أيه اللي كانت تصل من إسرائيل إلى مصر، لم يذهب المصريون، لم يشتروا البضائع الإسرائيلية لأنه هناك حاجز حقيقي وله أسبابه الدينية والنفسية والسياسية، فلابد أن نظل نقاوم ونعارض أي تطبيع ونفرض.. أنا أرى أن من المحرم على كل مسلم بل من الكبائر أن يشتري السلعة اليهودية، لا يجوز لأنه معناها.. اشتراء السلعة اليهودية هذه معناها أنك تعطيهم يعني ما يشترون به قنبلة ليضربوها في ديارنا أو يشترون بها مدفعاً ليطلقوه علينا أو على أطفال الحجارة أو على، يعني أو لاغتصاب أرضنا، لأ نحن نرفض أن نبيع لهم، نرفض أن نشتري.. وهذا أمر بأيدينا وأنا أطالب كل مسلم كل مسلم في أنحاء العالم ألا يشتري السلع اليهودية وأن يقاطع اليهود، وهذا واجب الحكام وواجب المحكومين، إذا ضعف الحكام ورضخوا لاعتبارات معينة فلا يجوز للمحكومين أن يخضعوا وأن يسيروا في الركاب أبداً أبداً وأن يقولوا بملء فيهم: "لا"، هذا ما أطالب به كل مسلم يلتزم بالإسلام.

أحمد الشيخ: جزاك الله كل خير فضيلة الشيخ على هذا الكلام الجميل. معنا الأخ على حوا من سويسرا.

على حوا: السلام عليكم.

أحمد الشيخ: عليكم السلام، شكراً على الانتظار يا أخ علي.

علي حوا: ما مشكلة، نحنا نحيي إخوانا بفلسطين المجاهدين الصابرين على ما أذاهم، ولنا سؤال وهو ما دور السلطة الفلسطينية بمنع المجاهدين حالياً من.. وما شرعيتها ضد إخواننا المجاهدين الذين يقاتلون في فلسطين لتحرير فلسطين؟ وسؤالي الثاني وهو ما سبب الدول العربية لمنع المجاهدين من أراضيها وانطلاقهم من أراضيها لتحرير فلسطين؟ وبارك الله فيك.

د.يوسف القرضاوي: والله يا أخي هذا سؤال صعب الإجابة عنه.. عنه، يعني ما.. أنت تسألني عن دور السلطة الفلسطينية، اسأل السلطة الفلسطينية ما دورهم في.. في هذا؟ أنا أعتقد إن الفرصة الحالية إن هذه الفترة من الزمن نبهت الغافلين وعرفت الإخوة، سواء في السلطة الفلسطينية أو في الدول العربية، أنهم لا يمكن أن ينفعهم إلا أن يتحدوا بعضهم مع بعض، لا نفرق بين سلطة فلسطينية وشعب فلسطين، الأرض للجميع والمحنة محنة الجميع والقضية قضية الجميع، فلسطين ليست ياسر عرفات ولا السلطة ولا كذا.. فلسطين ملك للفلسطينيين ومِلك العرب وملك المسلمين كما قلت، فأعتقد إنه هذه السلطة اليهودية الجديدة والحكومة الصهيونية المتجبرة المستكبرة المغرورة التي لا تبالي بأحد هذه جعلت الجميع يُفيقون، فهذا ما أ رجوه -إن شاء الله- أن السلطة الفلسطينية تعلم أن قوتها بالشعب.

لا يمكن أن تقوى إذا كان الشعب ضعيفاً، والشعب هو هؤلاء بمجاهديه بفدائييه بهؤلاء الابطال، الأبطال دول مش جايين مستوردين، هو أبناء حماس أوأبناء الجهاد وأبناء حزب الله هؤلاء من أبناء الأرض، من تراب الوطن، خرجوا وهم يدافعون عن حقهم وهم مصدر قوة للسلطة الفلسطينية، بالعكس.. أنا أقول للسلطة الفلسطينية يجب أن تقول لهؤلاء أنا لا أستطيع إن أنا.. تخوِّف بهم هؤلاء اليهود، إنما تستجيب لهم؟! يعني أنا أستبعد على هؤلاء الذين حملوا السلاح سنين طويلة وقاوموا اليهود وجاهدوا في سبيل الله، أستبعد أن يرضخ هؤلاء أو أن يحنوا رؤوسهم ويطأطئوا ظهورهم لما تطلبه الحكومة الإسرائيلية، أنا أستبعد من ياسر عرفات وإخوانه أن يفعلوا ذلك، أرجو أيضاً من البلاد العربية أن ينظروا للأمر نظرة كلية، الخطر لم يعد خطراً على فلسطين، أصبح خطراً على الأمة العربية كلها، ولا أدري كيف ضاعت الدراسات.. إسرائيل خطر عسكري، إسرائيل خطر اقتصادي، إسرائيل خطر سياسي، إسرائيل خطر ثقافي، إسرائيل خطر..! كتب، يعني، قام بها الدارسون الباحثون المتخصصون ومركز الدراسات الفلسطينية ومركز دراسات الوحدة العربية، ومراكز قامت من أجل هذا وصدر سنوات طويلة.. عقود من الزمن ونحن نحذر من أخطار إسرائيل، فجأة نجد أن هذه الأخطار زالت، ما الذي تغير.. تغير في إسرائيل؟ إسرائيل خطر على الأمة كلها، فتش في كل مكان، جزيرة حنيش و.. بتاع.. إسرائيل وراءها وراء أفورقي ووراء إريتريا في تحريشها على اليمن، ما يجري في السودان الآن في جنوب السودان أو في شرق السودان فتش عن إسرائيل التي تريد أن تطل على البحر الأحمر وتريد أن يكون لها قدم هناك في البحيرات الكبرى، في بحيرات فيكتوريا وألبرت إدوارد وألبرت نيانزا في أوغندا وهذه.. تسيطر على منابع النيل، في.. في كل بلوى من البلاوي تصيب المسلمين، حتى ما يصيب المسلمين في الهند تجد إسرائيل وراء ذلك متعاونة مع الهندوس، في كل مكان فتش عن إسرائيل، هم يريدون تمزيق هذه الأمة، يجب أن نتنبه لهذا الخطر، وأعتقد إن بدأنا نفيق ولعل هذه الصدمة تجعلنا أكثر تنبهاً، وأكثر وعياً إن شاء الله.

أحمد الشيخ: بارك الله فيك فضيلة الشيخ. معانا الأخ محمد من فرنسا، أخ محمد..

محمد: آلو.

أحمد الشيخ: تفضل يا أخي.

محمد: آلو، السلام عليكم.

د.يوسف القرضاوي: عليكم السلام ورحمة الله وبركاته.

محمد: بارك الله فيك يا شيخ على هذا البرنامج، أقول هل اليهود لهم أرض غير فلسطين؟ وشكراً أستاذي العزيز.

أحمد الشيخ: هل لليهود أرض غير فلسطين؟

د.يوسف القرضاوي: هل لهم أرض غير فلسطين؟

أحمد الشيخ: نعم.

د.يوسف القرضاوي: لأ، اليهود ليس لهم أرض، اليهود مفرقون في أنحاء العالم ونحن لسنا مسؤولين أن نعطيهم أرضنا لأنه ليس لهم أرضاً، حينما وعد (بلفور) في سنة.. نوفمبر 1917 حينما وعد اليهود أن يعطيهم وطناً قومياً في فلسطين علق الإخوة الفلسطينيون على هذا قالوا: من لا يملك وعد من لا يستحق، لا تملك بريطانيا إنها تعطي أرضاً لغيرها، وعلق على ذلك الحاج أمين الحسيني مفتي فلسطين الأكبر والمجاهد العظيم، رحمه الله، بهذا التعليق الجيد حينما قال: "إن فلسطين ليست شعباً بغير وطن حتى تستقبل وطناً بغير شعب، ليست وطناً بغير شعب حتى تستقبل شعباً بغير وطن"، فلسطين شعب.. بلد فيه شعبه، الشعب الفلسطيني هو صاحب هذه الأرض، وإذا كان اليهود ليس لهم أرض فما ذنبنا؟! عُرض عليهم أن يكون لهم أرض في جنوب أفريقيا وفي أماكن فيها سعة وليست فيها مشاكل أبوا إلا أن يقولوا إنه هذه أرضنا وهذه أرض أيه؟ الميعاد، يعني… وقضية أرض الميعاد هذه تحتاج إلى مناقشة يعني طويلة، وقد ناقشها أستاذنا الجليل الشيخ عبد المعز عبد الستار في كتاب حديث له اسمه "اقترب الوعد الحق يا إسرائيل" ناقش هذه القضية بإنه أرض الميعاد وهل ده صحيح الكلام المواعيد التي جاءت في هذه التوراة المحرفة، وهل من عدل الله إنه يعد أناس ليعطيهم أرض الغير؟! يعني ما.. فهذه يعني عجيبة، يملكهم أرضاً لا يستحقونها ويخرجون منها أهلها؟! الله -سبحانه وتعالى- هو الحكم العدل فلا يمكن أن يرضى بالظلم.

أحمد الشيخ: مادام معنا مكالمة من الدوحة فضيلة الشيخ أود أن أسأل الحقيقة سؤال هنا: هناك قضية الآن مطروحة وهي أن بعض المسلمين يسألون دوماً: هل يجوز الآن للمسلم أن يزور القدس؟ لنفترض أن مسلماً حج هذا العام وأراد أن -كما يقولون في فلسطين وغيرها- أن يقدس حجته، هل يجوز للمسلمين الآن وهي تحت الاحتلال؟ هذه قضية شائكة أحياناً وقد يختلف الرأي فيها.

حكم زيارة المسلمين للقدس وهي تحت الاحتلال

د.يوسف القرضاوي: أنا أصدرت فتوى، يعني، مكتوبة ونشرت في الصحف والمجلات يعني من حوالي سنة أو أكثر ولازلت متمسكاً بها، بأقول إنه مادامت إسرائيل.. مادامت القدس تحت حراب الإسرائيليين وتحت سلطانهم والذي يزورها لابد أن يأخذ إذن من إسرائيل ويدخل هناك ويختم عليه، على جوازه، يختم عليه من إسرائيل ويدخل في حمايتهم وتحت أسنَّة رماحهم، فهذا لا يجوز مطلقاً، هذا معناها إن إحنا كأننا نعترف بإن هم أصحاب القدس وهم الذين يملكون زمامها وهم الذين يعطون الإذن ويقبلون من يشاؤون ويرفضون من يشاؤون، لأ.. نحن يجب أن نقاطع ونقول، يعني، كما قال الملك فيصل، رحمه الله، إنه يعني كان يتمنى أن يعيش حتى يرى القدس محررة ويصلي فيها، نحن نعاهد الله بإننا لا نصلي في المسجد الأقصى إلا بعد تحريره من براثن اليهود، القدس المحررة هي التي نسعى إليها، إنما القدس التي بأيدي اليهود لا، إخواننا الفلسطينيون في الداخل لا مانع، إنما لكي يذهب المسلم يأتي من باكستان أو من بنجلاديش أو من إندونيسيا أو من ماليزيا أو من نيجيريا أو من السنغال، ويأتي ليذهب إلى القدس وهي تحت سلطان اليهود ويتحكمون فيها وفي أهلها وفي أرضها وفي مسجدها، حتى المسجد الأقصى أصبح لا يمكن أن تصلي في المسجد الأقصى إلا تحت أسنة حراب اليهود، فهذا لا.. لا يجوز، هذا جزء من قضية وفرع من أصل، الأصل إنه يجب أن نحرر فلسطين عامة والقدس خاصة، وبعد تحريرها نصلي، فالمسلم الذي يريد التعبد والصلاة عندنا مسجدان آخران هما أفضل، لأن الصلاة في المسجد الاقصى بـ 500 صلاة، والصلاة في المسجد النبوي بألف صلاة، يعني ضعف المسجد.. والصلاة في المسجد الحرام بـ 100 ألف صلاة، يعني الذي.. من كان يريد يعني الثواب وكثرة الأجر -عند الله- يصلي في المسجد النبوي أو في المسجد الحرام، ولكن يدخر زيارة المسجد الأقصى حتى يحرر إن شاء الله، وسيحرر إن شاء الله، هذا أملنا وهذا وعد الله لنا، وبشارة رسوله، -صلى الله عليه وسلم- أننا سنحرر هذا المسجد إن شاء الله.

أحمد الشيخ: بارك الله فيك فضيلة الشيخ، معنا الأخ أبو محمد من الدوحة.

أبو محمد: السلام عليكم.

أحمد الشيخ: عليكم السلام ورحمة الله.

أبو محمد: كيف الحال فضيلة الشيخ؟

د. يوسف القرضاوي: يا مرحباً.

أبو محمد: فضيلة الشيخ، لماذا نقول كلمة الانتفاضة بدلاً من كلمة الجهاد؟ هذه نقطة، النقطة الثانية: لماذا المسلمون أو العرب، بشكل خصوصي يعني، لا يملكون قوة نووية؟ هذا السؤالين فقط، شكراً.

انتفاضة الشعب الفلسطيني.. تأصيل تاريخي

د.يوسف القرضاوي: آه أما إنه.. أنا معك يعني كلمة الانتفاضة لا تؤدي المعنى لأن الانتفاضة يعني حركة سريعة زي ما.. كما قال الشاعر:

وإني لتعروني لذكراك هزةّ

كما انتفض العصفور بلَّله القطرُ

انتفاضة العصفور والماء يعني يصيبه الماء فانتفاضة سريعة، إنما الأمر أعمق من مجرد انتفاضة، هم أطلقوا.. هي أول ما قامت هذه الحركة من غزة من الجامعة الإسلامية وانطلقت من المساجد، كان أول الأمر يسمونها ثورة المساجد، ثورة لأنها المساجد منطلقاتها والمصاحف راياتها، خرجوا من المساجد مُهلِّلين مكبرين، شعارها التكبير، راياتها المصحف، أناشيد أطفالها:

خيبر خيبر يا يهود جيش محمد سوف يعود

كانوا يسمونها.. وبعدين لأن كلمة ثورة المساجد دية كلمة خطيرة، فبعض الناس حاولوا يغطوا عليها إعلامياً ويسموها الانتفاضة وانتفاضة الحجارة واستمرت على هذا، إنما هي جهاد في سبيل الله بغير شك ويجب ألا يخدعنا شيء عن كلمة الجهاد كلمة الجهاد لها مدلولها الإسلامي ولها إيحاؤها حتى كلمة.. بعض الإخوة يقولون النضال مثلاً الفلسطيني، كلمة النضال يعني لا تؤدي معنى كلمة الجهاد وليس فيها روحانية كلمة الجهاد ولا إيحاء كلمة الجهاد في النفس، كلمة الجهاد كلمة قرآنية وكلمة نبوية، كلمة إسلامية، كلمة لها إيحاؤها، ولها مدلولاتها فيجب أن نتمسك بها، السؤال الثاني..

أحمد الشيخ: السؤال عن القوة النووية لماذا لا…؟

د.يوسف القرضاوي: آه عن القوة النووية لماذا لم يملك العرب القوة النووية؟

أحمد الشيخ: النووية.

د. يوسف القرضاوي: طبعاً لأنه القوى الكبرى في العالم لا تريد هذا، يعني زمان كان القوى الكبرى كانت قوتين: الاتحاد السوفيتي وأميركا، الولايات المتحدة الأميركية، الآن أصبحت القوة العالمية هي أميركا، هي متفردة في العالم، لم يعد هناك قطبان يتنازعان وأصبح قطب واحد، ودي مشكلة، لأنه كان المسلمون قديماً يدعون يقولون: "اللهم اشغل الظالمين بالظالمين وأخرجنا من بينهم سالمين"، أن ينشغل الظالمون والجبابرة بعضهم ببعض بيهون عليك أنت، المثل العربي يقول: "إذا اصطلح الفأر والهرة خربت دكان البقال"، إنما من فضل الله إن الهرة بتجري ورا الفار والفار بيختبئ من الهرة يعني، إنما لما يصطلحوا مع بعض يعني خطر، الآن مش اصطلحوا.. زالت قوة نهائية وبقيت قوة متفردة، وهذه القوة المتفردة لا.. لا تريد للعرب ولا للمسلمين أن يملكوا أي قوة نووية، العراق -قديماً- عمل مفاعل نووي..

أحمد الشيخ: ضربوه له.

د.يوسف القرضاوي: سُلطت عليه.. ضُرب.. الباكستان من سنين عديدة تريد أن تملك هذه القوة النووية قامت الدنيا. طب إشمعنى الهند سمحتم لها؟ الصين عندها، البوذيون يملكون، واليهود يملكون، والهندوس يملكون.

أحمد الشيخ: جزاك الله..

د. يوسف القرضاوي: والنصارى يملكون، المسلمون وحدهم هم الفئة التي لا يسمح لها بأن تملك هذه القوة النووية.

أحمد الشيخ: بارك الله فيك فضيلة الشيخ، في ختام هذه الحلقة من برنامج (الشريعة والحياة) -مشاهدينا الكرام- أتقدم بالشكر لفضيلة الشيخ يوسف القرضاوي، وإلى أن نلتقي الأسبوع القادم، هذا أحمد الشيخ يحييكم ولكم أجمل المنى والسلام عليكم ورحمة الله -تعالى- وبركاته.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة