العرب وانتخابات الرئاسة الأميركية   
الأربعاء 1425/9/20 هـ - الموافق 3/11/2004 م (آخر تحديث) الساعة 11:40 (مكة المكرمة)، 8:40 (غرينتش)

- موقف الناخب العربي من مرشحي الرئاسة
- تغيير الرئيس وتغيير النظرة للقضايا العربية
- اتجاهات الكتلة العربية في الانتخابات
- بوش وكيري وجهان لعملة واحدة

عبد الصمد ناصر: السلام عليكم وأهلا بكم في حلقة جديدة من منبركم منبر الجزيرة، جورج بوش وجون كيري في الميزان حوالي ستة أسابيع تفصلنا عن انتخابات ستحدد سيد البيت الأبيض خلال السنوات الأربع المقبلة وهي السنوات ذاتها التي قد تحدد مصير قضيتي فلسطين والعراق أهم قضايا العرب وأكثرها تعقيدا من هذا المنطلق تكتسي هذه الانتخابات أهمية خاصة لدى الشارع العربي هذا الشارع الذي ترى كثير من شرائحه أن واشنطن تثير غضبه بانحيازها المطلق لإسرائيل وتغطيتها على جرائمها بحق الفلسطينيين وأججت أيضا هذا الشارع ضدها بشن الحرب على العراق وما نتج عنها من فوضي واضطراب أمني هذا عن التدخل في شؤون يراها المواطن العربي من صميم السيادة الوطنية كالإصلاح وأزمة دارفور في السودان وعلاقات سوريا بدول الجوار ومواضيع أخرى فإذاً كيف ينظر الشارع العربي إلى مرشحي الرئاسة الأميركية جورج بوش وجون كيري وهل هناك فرق بين مواقف المرشحين حيال القضايا العربية وهل للعرب الأميركيين دور فاعل في هذه الانتخابات وإلى أي من المرشحين جون كيري ورالف نادر سيؤول صوت النخبة أو الناخب العربي الأميركي؟ هذه بعض من أسئلة نطرحها للنقاش في حلقة اليوم للمشاركة يرجى الاتصال على الأرقام التالية الهاتف 974 مفتاح قطر الدولي ثم 4888873 الفاكس 9744890865 وكذلك يمكنكم المشاركة عبر الموقع الإلكتروني للجزيرة على الإنترنت
www.aljazeera.net. أول مشارك لهذه الليلة من الولايات المتحدة الأميركية محمد سعيد البوريني، محمد سعيد البوريني حسب علمي أنت تنتمي إلى الحزب الديمقراطي ومرشح أعتقد كما قلت سابقا في إحدى حلقات البرنامج لانتخابات الكونغرس عن ولاية واشنطن أليس كذلك؟

محمد سعيد البوريني: أولا شكرا يا أخ وقبل أن أنسى أريد أن أعزي بوفاة الأخ ماهر عبد الله رحمة الله عليه.

موقف الناخب العربي من مرشحي الرئاسة

عبد الصمد ناصر: بارك الله فيك يا أخ محمد دعنى أسالك بداية أين يقف الناخب العربي بين هذين المرشحين الرئيسيين ويمكن أن أضيف إليهما المرشح الثالث رالف نادر؟

محمد سعيد البوريني: يا أخي الكريم إذا سمحت نعم لم أسمعك وعلى كل حال المسافة بيني وبينك كبيرة جدا جدا ما يزيد عن ست سبع آلاف ميل ولذلك دائما بس أتكلم معك بيجوز أحتاج إلى 15 ثانية أو عشرين ثانية حتى أسمعك أو تسمعني فالشيء اللي بدي أقوله فيما يتعلق أول شيء أنا كنت مرشح عن الحزب الديمقراطي للسيناتور وليس للكونغرس في ولاية واشنطن ولأول مرة في تاريخ الولاية أجبروا الناخبين أن ينتخبوا للحزب وليس للشخص ولهذا الأشخاص اللي صوتوا لي في الأولية بالانتخابات الأولية الأربعاء الفائت كانوا فقط من الحزب الديمقراطي وهذا طبعا هيُلغى إن شاء الله في المستقبل، تصور يا أخي كان شعاري هو أميركا أولا وليست إسرائيل ومع ذلك لم أدفع من جيبي سوى خمسة آلاف دولار وهي الحد الأدنى الذي يجب أن تصرفه وإلا إذا زادت عن خمسة آلاف دولار يجب أن تكتب كل الأشياء اللي صرفتها وكل الأشخاص اللي جاؤوك وتبرعوا لك ولذلك قررت إني أجس النبض فقط ولذلك خمسة آلاف دولار واستطعت أن أحصل على عشرة آلاف صوت يا أخي مع إنه الخصم الذي دخلت ضده سانت ماري دفع تسع ملايين دولار دعنى الآن أجيب على..

عبد الصمد ناصر [مقاطعاً]: محمد سعيد سيد البوريني يعني حتى لا نتفرع في جوانب أخرى قد يراها البعض من زوايا لا تحسب لك لكن دعني أسألك مرة أخرى أين موقف الناخب العربي الأميركي بين هؤلاء المرشحين؟

محمد سعيد البوريني [متابعاً]: نعم دعني أقول لك الفرق بين الاثنين من ناحية يا أخي السياسة الخارجية والتي تتعلق بالصراع العربي الإسرائيلي ليس هناك فرق كبير جدا على الإطلاق بل إنه كيري عين شخص صهيوني كان من الـ (AIPAC) اللي معروف في هاي اللجنة الأميركية الإسرائيلية القومية بيسموها الـ (AIPAC) (American Israeli Public Affairs Committee) كان هو عضو فيها اسمه ميل ليفي هو كان في الكونغرس وهو الآن هو المسؤول عن الـ(Team) عن المجموعة الخارجية لكيري ولكن نحن نؤيد كيري لسبب مهم جدا إنه كيري يعني هو صحيح يدعم الصهيونية ويدعم اليهود هناك في فلسطين ولكن لا يدعم الصهيونية المسيحية وهي مأساة أكبر من الصهيونية اليهودية هاي أولا وأنا اعتقد أن كيري لن يشعل الحرب ضد مثلا إيران أو سوريا أو إلى أخره لأنه سيتعلم من خصمه بوش بأنه ما يعمل هذه الأشياء ولذلك أنا بأؤيد كيري وأنا في نظري إنه الجماعة الإسلاميين الذين يريدون محاربة أميركا وخاصة المتطرفين منهم بيحبوا يجي بوش وليس كيري على أساس إنه يبقوا دائما في صراع ضد أميركا ولذلك إحنا دائما نحاول نقنع العرب في أميركا إنه يؤيدوا كيري وليس بوش والشيء الآخر..

عبد الصمد ناصر: محمد سعيد البوريني هل معني هذا الكلام أنكم تؤيدون كيري فقط لإسقاط بوش وليس تجاوبا وقناعة بأن كيري هو الذي سيكون أقرب إلى مفاهيمكم وطموحاتكم؟

محمد سعيد البوريني: نعم أنا في نظري إنه حتى نتخلص من بوش ويذهب وحتى لأنه بوش أكثر عداء بكثير من كيري وبالنسبة كمان للأمن القومي اللي بيسموها (Patriot Act) لما بتعرف إنه مشاكل هاي الـ(Profiling) وهالأشياء هاي كلها كيري لا يؤيدها تأييد كامل وبوش يؤيدها تأييد كامل وأنا في نظري أي صوت يُعطى إلى رالف نادر هو صوت يؤخذ من كيري ويعطى إلى بوش وأنا من الجماعة المعارضين إلى رالف نادر ونريد أن يخرج من هذه الحملة وأنا إن شاء الله سأذهب وعلى أساس من ناحية كيري أذهب إلى بعض المناطق المتنازع عنها مثل ميتشيغان وأوهايو إلى أخره أحاول أن أقنع العرب والمسلمين ألا يصوتوا إلى رالف نادر ويصوتوا إلى كيري..

عبد الصمد ناصر: شكرا محمد سعيد البوريني الناشط السياسي من الولايات المتحدة الأميركية شكرا لك محمد سعيد، نأخذ اتصال محمد علي من ماليزيا، محمد علي أنت من ماليزيا وماليزيا تدخل في مفهوم الشرق الأوسط ضد الولايات المتحدة الأميركية بعد ما تغير مفهومها للوطن العربي ولم تعد تستعمل هذا التعبير يعني أنتم في ماليزيا من أقرب إلى المزاج مزاج المواطن الماليزي بين المرشحين جون كيري وجورج بوش؟

محمد علي: مساء الخير أخي عبد الصمد.

عبد الصمد ناصر: مساء الخير محمد.

محمد علي: أنا من السعودية بس في إجازة في ماليزيا.

عبد الصمد ناصر: نعم تفضل محمد.

محمد علي: يعني أنا مكاني متواجد الآن في ماليزيا.

عبد الصمد ناصر: طيب أنت أقرب إلى الماليزيين الآن.

"
الانتخابات الأميركية لاتعني شيئا للعرب وللمسلمين ولم نشرب إلا العلقم والسم سواء من الديمقراطيين أو من الجمهوريين
"
          مشارك

محمد علي: في الحقيقة يعني لا فرق بين كيري وبين بوش وشهاب الدين أظرط من أخيه، أميركا عندها (Manual) خطوط حمراء سواء ديمقراطي و(Republican) استعملوها أما هذه المسائل الداخلية هي اللي تحدد الانتخابات أما على صعيد مستوى العالم فعندهم كناش على قولكم في المغرب هم يعني زي بعض وبعدين فيه نقطة ثانية قبل ما ندخل في هذا الموضوع لأني ما هأدخل فيه بالتفاصيل خلي الأخوة من أميركا بس ما نرجو من حال الأخ محمد سعيد البوريني إنه يدخل لنا في قضايا شخصية خاصة به هو شخصيا ما عندنا إحنا غرض في هذه المسائل، الأسبوع الماضي انشغلنا بموت المرحوم ماهر عبد الله وقبلها بيومين كان الأخ حافظ المرازي استقبل السفير الإسرائيلي في أميركا وكان السفير الإسرائيلي بن إيلي أخي حافظ يعني كأنهم أصدقاء في المدرسة في الـ(High school) في البكالوريا مع بعض ونرجو من الجزيرة ومن الأستاذ وضاح خنفر إنه يراجع النظر في الـ(Team) حق أميركا ونفضل ثابت البرديسي إحنا كمشاهدين الـ(Team) كامل أنا بأتكلم على مكتب الجزيرة في واشنطن (DC) بدون استثناء ما عدا ثابت البرديسي وفي نفس اليوم اندهس شاب فلسطيني بسيارة جيب على التروتوار وفي نفس اليوم جبتوا لنا السفير الإسرائيلي اتكلموا كأصدقاء يعني حبايب وما صار ولا شيء هذه نقطة، بالنسبة للانتخابات الأميركية ما تعنينا في شيء كعرب ومسلمين شربنا من نفس الكأس السم على مر العصور المرة الوحيدة سنة 1956 حين العدوان الثلاثي وأُوقِف العدوان الثلاثي من بعد 1956 لم نر إلا العلقم والسم سواء ديمقراطي أو جمهوري وشكرا جزيلا.

عبد الصمد ناصر: شكرا محمد علي على كل حال بالنسبة لزملائنا في البيت.. عفوا في واشنطن كلهم يتحلون بالنزاهة المهنية ولا أعتقد أن لهم ميلا نحو هذه الجهة وأن استضافتهم للسفير الإسرائيلي كما تقول في البرنامج ليس ربما سابقة عندنا هنا نحن الجزيرة هناك مسؤولون عرب يستقبلون بل ويلتقون مسؤولين إسرائيليين حتى بشكل غير معلن نحن استضفنا سفير إسرائيل فقط لإبراز وجهة نظر وليس أكثر، إلى طلال الرمحي من الأردن طلال الرمحي تحدثنا قبل قليل عن مسألة جون كيري وجورج بوش وقال محمد علي قبل قليل بأن بوش وكيري وجهان لعملة واحدة هل تشاطره هذا الرأي؟

طلال الرمحي: سيدي في البداية باسمي واسم الوحداويون العرب أقدم أحر التعازي بالمغفور له بإذن الله الأخ ماهر عبد الله ولكم ولذويه الصبر والسلوان.

عبد الصمد ناصر: جزاك الله خير يا أخي.

طلال الرمحي: أخي عبد الصمد هذا السؤال سؤال مذل يتردد كل أربع أعوام هل سينجح بيريز أو شارون هل سينجح كيري أو بوش من هو الأفضل والأنسب للعرب أي منهم يتمنى أن ينام ويصبح الصباح وإذا الأرض قد ابتلعت جميع العرب والمسلمين أي منهم قد يختلف على أصغر وأكبر القضايا إلا أنهما يتفقا بتصميم وإيمان على تدمير الوطن العربي وانقراض من يعيش على أرضه إذن لماذا هذه المراهنة المذلة واليائسة على هذا أو ذاك؟ المراهنة يا أستاذ عبد الصمد الحقيقية يجب أن تكون كيف يمكن أن نهزم هذا أو ذاك كيف يمكن نعبئ شعوبنا ونحرضها بكل الوسائل والطرق على المواجهة وفرض الإرادة التي لا تعرف الاستجداء والمساومة والنفاق والبيع والثراء والركوع والسجود وتقبيل الأيادي عندها يا أستاذ عبد الصمد إن وطنا بشعوبنا العربية هي الفعل لا رداته سينعكس السؤال وستجد الفضائيات الدولية وفي طليعتها الأميركية هي التي ستسأل سؤالكم هل يا ترى من سينجح حسين جمال حافظ صدام هكذا سيكون السؤال وللجزيرة أحر تحياتي.

تغيير الرئيس وتغيير النظرة للقضايا العربية

عبد الصمد ناصر: شكرا لك طلال الرمحي من الأردن إلى طلال عبد الحي من الأردن أيضا، أخ طلال قبل قليل عفوا صلاح عبد الحي من الأردن طلال قبل قليل بأن سواء كيري أو بوش هذا ليس سؤال بالنسبة إليه مهما لأن هذا السؤال يتكرر مع انتخابات هل ترى بأن تغيير الرئيس في البيت الأبيض سواء كان جمهوريا أو ديمقراطيا يحمل معه أي متغير بالنسبة للسياسة الأميركية حيال القضايا العربية؟

صلاح عبد الحي: السلام عليكم.

عبد الصمد ناصر: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.

"
السياسة الأميركية هي سياسة واحدة تقوم على الاستعمار واستعباد الشعوب وامتصاص خيراتها وتغيير عقليتها وفكرها إلى الرأسمالية الجشعة
"
          مشارك

صلاح عبد الحي: السياسة الأميركية هي سياسة واحدة سياسة تقوم على الاستعمار واستعباد الشعوب وامتصاص خيراتها وتغيير عقليتها وفكرها إلى الرأسمالية العفنة الجشعة فلا فرق بين جمهوري وديمقراطي فالسياسة الأميركية الحقيقة التي يحددها ويرسم معالمها هم أصحاب رؤوس الأموال فقط وهم الذين يمثلون الحزب الجمهوري عادة والحزب الديمقراطي يأتي بالدرجة الثانية وهو تكئة عادة للحزب الجمهوري وإذا حصل وأن نجح الحزب الديمقراطي ولم يعجب الحزب الجمهوري في سياسته الخارجية فإن الجمهوريين يعملون على إسقاطه بقتله أو إيجاد الفضائح له حتى يقصوه عن الحكم وهذا ما حصل مع إبراهام لنكولن منذ البداية ومع جون كيندي ومع كارتر وغيرهم والشواهد على ذلك كثيرة فالسياسة الأميركية تقوم على الاستعمار والاستعباد لملء جيوب هؤلاء الجشعين حتى يتمتعوا بخيرات هؤلاء الشعوب ولكن السؤال المهم والعمل الأهم هو ماذا يفعل العرب والمسلمون للوقوف في وجه هذا الوحش الكاسر هو أن يوحدوا أمرهم وكلمتهم تحت لواء عقيدتهم الإسلامية ويصبحوا أمة واحدة تحت قيادة واحدة يحسب لها حساب وإلا فسيبقون أذلاء تحت أيدي وأرجل الأميركان والإنجليز وغيرهم من دول الكفر والاستعمار وشكرا أخي عبد الصمد.

عبد الصمد ناصر: شكرا لك صلاح عبد الحي، محمد أبو رجاء من موريتانيا يعني أبو رجاء هل ترجو خيرا وتحولا نحو تبني عفوا تفاهم القضايا العربية من أي من المرشحين جون كيري وجورج بوش؟

محمد أبو رجاء: أستاذ عبد الصمد مساء الخير.

عبد الصمد ناصر: مساء الخير.

محمد أبو رجاء: أعزي نفسي وأعزيكم الفقيد المرحوم..

عبد الصمد ناصر: ماهر.

محمد أبو رجاء: ماهر عبد الله.

عبد الصمد ناصر: رحمة الله عليه شكرا أخي بارك الله فيك.

محمد أبو رجاء: أعزيك باسم جميع مسلمي العالم.

عبد الصمد ناصر: جزاك الله خير.

محمد أبو رجاء: فما يتعلق بموضوعك والله ليس (كلمة غير مفهومة) المكالمة لأني أفضل أن ينجح كيري علشان عدد من الدول العربية التي ستحتل في العام القادم أو بداية العام القادم والله ممكن جاي يحتلها قبل ما يكون رئيس يعني في نهاية العام، أعتقد أن بالنسبة لنا كعرب لا يهمنا أي شيء فيما يتعلق ببوش وكيري كلهم (كلمة غير مفهومة).

عبد الصمد ناصر: يعني العرب برأيك فقدوا الثقة في أي المرشحين سواء كان جمهوريا أو ديمقراطيا وبالتالي السياسة حيال الوطن العربي سياسة ثابتة؟

محمد أبو رجاء: والله أنا أثق أكثر في هذا الذي يقول إنه الثالث هذا اللي واله ما أدري شو اسمه اللي يقول إنه من أصل عربي..

عبد الصمد ناصر: رالف نادر.

محمد أبو رجاء: عشان تعرف إننا فقدينها نادر هذا عشان تعرف أننا فقدينها بكل الولايات المتحدة الأميركية وحتى فقدينها بأميركا اللاتينية، عبد الصمد نحن فقدنا (كلمة غير مفهومة) في نفوسنا لكننا ما نفقده هي أميركا وأنا أعتقد أولا قبل كل شيء أقول لك بأن لعنة على الأميركان ما تفعله الأميركان تحقق أهدافها وتحقق أهداف إسرائيل نحن العرب نضحك على أنفسنا واليوم موضوعكم الانتخابات الأميركية هذا لا يفيد المواطن العربي في أي شيء هم مهيمنين علينا مهيمنين علينا..

عبد الصمد ناصر: ربما اخترنا هذا الموضوع لأن هناك دراسة نشرت مؤخرا تقول بأن اتجاهات المواطن العربي في الشارع العربي تفضل جون كيري على جورج بوش هذا كان السبب في اختيار هذا الموضوع على كل حال محمد أبو رجاء شكرا لك معي أم عمر من قطر تفضلي أم عمر.

أم عمر: ألو السلام عليكم.

عبد الصمد ناصر: وعليكم من السلام ورحمة الله وبركاته.

أم عمر: حبيت أعلق على الموضوع نفسه الانتخابات اللي منهم كيري وبوش يعني هو مثل ما قال الأخ اللي قبلي صلاح عبد الحي يعني هي سياسة أميركا واحدة يعني وهاي ضحك على كل العرب وعلى كل المسلمين إن والله هذا ديمقراطي أو شيء، أيشي الديمقراطية اللي وعدوا العراق بها الحمد الله بينت شنو هي الديمقراطية وشنو هم أصلا يعني هذا كلام ما أدري يعني أتمنى من كل العرب وكل المسلمين يكون عندهم وعي سياسي يفهموا شنو هي أصلا أميركا يعني هي أميركا يمكن يختلفون بين بعضهم الجمهوريين أو الديمقراطيين بس سياستهم كخارج بلدهم..

عبد الصمد ناصر: ربما يختلفون في البرامج التي تهم الشأن الداخلي فقط سيدتي؟

أم عمر: أينعم لكن خارجيا سياسة واحدة يعني وبعدين الأخ اللي اتصل محمد البوريني شو اسمه من أميركا يعني أنا ما أعرف السبب من كلامه يقول والله هو بوش يؤيد الصهيونية داخل إسرائيل وما يؤيد الصهيونية المسيحية طب ما هم نفس الملة يعني شنو اللي يؤيدوا يعني ضحك على الناس يعني من أدري الناس أيشي أغبياء يعني في نظرهم بحيث هذا الكلام يصدقوه ما لي أقول إلا الله يهديهم ويهديهم للحق يعني لأنه بصراحة هي أميركا يعني وجهة يعني كلهم عندهم صورة واحدة..

عبد الصمد ناصر: وجهان لعملة واحدة شكرا لكِ أم عمر شكرا لكِ ومعنا أحمد هويس من سوريا أحمد قال قبل قليل أحد المشاركين بأن من يحرك هذه الانتخابات والسياسة الأميركية عموما هم رجال أو رؤساء شركات في قطاعات هامة في الولايات المتحدة الأميركية ومؤسسات عسكرية يعني ونحن نعلم بأن الوطن العربي يرتبط بالولايات المتحدة الأميركية بمصالح كثيرة وهناك هذه المصالح نتساءل لماذا لا تُراعى حينما يتم التعامل مع الدول العربية برأيك كيف يمكن أن نحسس نحن كعرب الولايات المتحدة الأميركية بأهمية المصالح التي تربطها بالوطن العربي؟

أحمد هويس: أخي عبد الصمد تحية لك وللمشاهدين الكرام.

عبد الصمد ناصر: ولك أيضا أخ أحمد تفضل.

أحمد هويس: بالنسبة لواقعنا مع أميركا هو غزل من طرف واحد فأميركا لا تسأل عن الوجدان العربي ولا تحترم مشاعر العرب وبأسلحتها في العراق وفي فلسطين يقتل أبناؤنا ونفس الطيارة الأباتشي اللي ترتكب الفظائع والمجازر في غزة ورفح وشرم الشيخ وخان يونس هي نفسها اللي ترتكب في الفلوجة وفي النجف وفي مدينة الصدر، بالنسبة للتنافس بين كيري وبوش كلاهما مرتبطين ماسونيا بالحزبين الديمقراطي والجمهوري مرتبطين بمنظمة (AIPAC) وكذلك حزب العمال البريطاني والحزب الجمهوري أيضا الحزب الديمقراطي فإذا سواء كيري أو بوش سيملى عليه تصرفات ماسونية صهيونية حتى مصلحة الشعب الأميركي لا يُنظر إليها، أخي عبد الصمد أنا صديق للشهيد ماهر العبد الله..

عبد الصمد ناصر: رحمة الله عليه.

أحمد هويس: وفجعت بوفاته فكتبت قصيدة أعتقد أنها وصلتكم رثيت بها أخي ماهر العبد الله إلى روح الشهيد الغالي تغمدك الله برحمته ورضوانه وجنته أتقدم بأحر التعازي لأسرته الكريمة وأهله وذويه ولقناة الجزيرة أم الشهداء الأبرار طارق أيوب وماهر عبد الله نعي..

عبد الصمد ناصر: ورشيد الوالي أيضا كذلك رشيد الوالي زميلنا في العراق رشيد الوالي رحمة الله عليه.

أحمد هويس: أيوه والله نعي تهادى بهول الحزن والغضب هد الجزيرة من البركان..

عبد الصمد ناصر: أحمد هويس.

أحمد هويس: نعم.

عبد الصمد ناصر: عفوا أقاطعك القصيدة معنا على كل حال حتى نفسح المجال لمشاركين آخرين في البرنامج شكرا لمشاعرك ولتعزيتك نحن كذلك نعزي أنفسنا شكرا لك أخي أحمد، سيد محمد من موريتانيا تفضل، سيد محمد من موريتانيا إلى أن يجهز محمد نأخذ براق من الإمارات تفضل.

براق: مساء الخير.

عبد الصمد ناصر: مساء الخير أخي.

براق: أخي الكريم أعتقد إنه في سؤالك قبل قليل تكلمت عن إنه السياسة الأميركية تجاه المنطقة هي ثابتة يبدو أن العكس هو الصحيح بأن السياسة الأميركية تجاه المنطقة هي متغيرة وأن السياسة العربية في المقابل هي الثابتة في التعامل مع الإدارات الأميركية على المدى البعيد.

عبد الصمد ناصر: كان السؤال إن كانت ثابتة.

براق: هي متغيرة لكن يعني لو أخذنا يعني جزءا بسيطا من هذه السياسة وهو ما بدأته الإدارة الحالية من المعروف أن هذه المخططات الأميركية في العالم وُضِعت في عهد الإدارة السابقة والإدارة السابقة لثمان سنوات هي ديمقراطية والديمقراطيين لا يختلفوا مع الجمهوريين إلا في التوجهات أو التكتيكات كما أضاف أحد الأخوة وكما تلاحظ أنه من عهد انهيار الاتحاد السوفيتي في طريقه لقيادة العالم وفي طريقه للعولمة تزداد الهيمنة يوما بعد يوم فلابد من مراجعة العلاقة الاستراتيجية هل ستبقى علاقة رد الفعل أم سيكون هناك مجال للفعل من الجانب العربي في السياسة الدولية، شكرا.

عبد الصمد ناصر: شكرا لك براق من الإمارات نأخذ فاصل ونواصل بعده منبر الجزيرة.

[فاصل إعلاني]

اتجاهات الكتلة العربية في الانتخابات

عبد الصمد ناصر: أهلا بكم من جديد في منبر الجزيرة نأخذ قبل أن نواصل هناك فاكس من دكتور شكري الهزيل من ألمانيا كعادته دائما وفي البرنامج بالفاكسات يقول لقد راهن بعض العرب وخاصة أنظمة الحكم العربية العاجزة والمرتبطة بأميركا دوما على تغيير السياسة الأميركية من خلال تغيير واستبدال رئيس أميركي برئيس آخر ولكن سياسة النظام الأميركي الداخلية والخارجية ثابتة ومتفق عليها بين الحزبين وترتكز على مناصرة إسرائيل من جهة وعلى عداء سافر وفتاك للعرب من جهة ثانية وبالتالي سواء ذهب بوش أو أتى كيري سيبقى العرب والمسلمون بمثابة العدو الاستراتيجي لأميركا وإسرائيل وللمثال اللي حصل لقد دمر بوش العراق والقضية الفلسطينية والسؤال المطروح ماذا سيفعل كيري لو صار رئيسا؟ الجواب كما يقول الدكتور شكري الهزيل سيسير على طريق بوش في عملية يقول ذبح العالم العربي، معنا إخلاص موسى من الولايات المتحدة الأميركية سيدة إخلاص يعني لمن سيصوت العرب في أميركا وهل هناك فعلا كتلة انتخابية عربية.

إخلاص موسى: مساء الخير.

عبد الصمد ناصر: مساء الخير سيدتي.

إخلاص موسى: أنا إلي حق التصويت بأميركا وأنا بآمن في مثل عربي بيقول من الدلف لتحت المزراب يعني بمعني آخر بالنسبة إلينا أتنينتهم نفس الشيء ومش راح يكون فيه ولا أي تأثير حتى بعد ما يختار واحد فيهم مش راح يكون في ولا أي تغيير بالسياسة الخارجية الأميركية تجاه الدول العربية أو القضية الفلسطينية أو قضية العراق لهذا السبب أن بآمن إنه من الأفضل إنه المنتخب العربي على الأقل يعبر عن شعوره وارتياحه يكون ينتخب إنه يستخدم حق الانتخاب الحق الكبير هذا اللي لإليه إنه يعبر عن رأيه ويختار رالف نادر حتى لو إنه عارفين إنه رالف نادر مش راح ينتخب لكن على الأقل بيبين على إنه هذا هو الشخص اللي ممكن يمثلني ويقوم بالأشياء اللي أنا بآمن فيها بس في..

عبد الصمد ناصر: يعني تقصدين سيدة إخلاص أن يتوحد الناخبون العرب وراء رالف نادر حتى يثبتوا قوتهم الانتخابية في الولايات المتحدة وبأن لهم وجود وليسوا من سقط الأصوات في الانتخابات؟

إخلاص موسى: بالضبط بس فيه إلي طلب ثاني لكل العرب الموجودين بأميركا بما إنه انتخابنا إحنا مش راح يعمل تأثير كبير على نتائج الانتخابات لأنه هي هي زي ما قلت إنه اللي بده يطلع مش راح يؤثر فينا لكن الطلب هو إنه كل شخص كل عربي موجود بأميركا بيقدر يعمل إيشي واحد اللي هو يوعي الشعب الأميركاني على قضايانا لأنه إذا وعاهم على قضايانا الشعب الأميركاني بيفهم لكنه جاهل لأنه ما بتتقدم له الـ(Media) ما بتعطي له اللي لازم يسمعه بتعطي له إيش أميركا معنية إنها تسمعه أو إيش الصهاينة معنيين إنه يسمعوه فإذا إحنا العرب اللي موجودين بأميركا بنحاول نوعي اللي حولينا نحاول نوعي الشعب الأميركاني بهذا بنكون خدمنا أوطاننا وخدمنا قضيتنا.

عبد الصمد ناصر: ولكن سيدة إخلاص هناك بعض من العرب الأميركيين يقولون بأن العرب الأميركيين ليسوا قوة واحدة منقسمون بين عرب أميركيين مسلمين وعرب أميركيين مسيحيين والمسلمون ربما سيصوتون بكثافة لصالح كيري ضدا على بوش وليس بقناعة لكيري والمسيحيون منقسمون بين الكاثوليك وبين البروتستانت والأرثوذكس الذين عادة ما ينحون نحو الحزب الجمهوري يعني كيف يمكن أن يصل العرب إلى تشكيل قوة على شاكلة اللوبي الصهيوني في الولايات المتحدة اليهودي في الولايات المتحدة؟

إخلاص موسى: لست أدري من أين لك هذه الأخبار ولكن أقول لك بصراحة إني أنا عربية مسيحية أرثوذكسية أؤمن بالقضية العربية والشيء الوحيد اللي بيهمني هو السياسة الخارجية الأميركية تجاه وطنا أو تجاه كل شيء بيهمنا وما أظن وما بألاحظ هذه التفرقة إنه فيه إسلام ومسيحية ومنقسمين وفيه كثير مؤسسات وجمعيات ومنظمات المنظمات اللي بتقوم على التوعية الشعب الأميركاني مثل (APC) وغيرها منظمات كثيرة بتشتغل هون وموجود بينتهم إسلام ومسيحية بيشتغلوا مع بعض من أجل هذه القضية أنا ما بأشوف تفرقة أبدا.

عبد الصمد ناصر: شكرا لك سيدة إخلاص من الولايات المتحدة الأميركية، محمد عبد التواب من إيطاليا تفضل.

محمد عبد التواب: السلام عليكم أخ عبد الصمد.

عبد الصمد ناصر: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.

محمد عبد التواب: والله في الحقيقة قد يكون موقفي يعني مغايرا لجميع مواقف المشاهد العربي فبالنسبة لي هو في الواقع ليس فرق بين بوش وكيري رغم أن الأنباء أحيانا تعطي بأن السيد كيري قد يكون أكثر تصهينا ولكن في الحقيقة أنا بالنسبة لي شخصيا أؤيد بوش لأن السيد بوش لقد حسم لنا السيد بوش ومع الأسف بغباءته الحمقاء حسم لنا المعركة بإدخال أميركا ومن حالفها إلى مستنقع العراق وبهذه الطريقة يسنح لنا لكل من عادا أميركا أن يشرب كأس من الدم الأميركي ردا على الظلم والقهر الذي تسلطه أميركا وإسرائيل على المسلمين أجمع يعني بصراحة هذه فرصة أعطاها للجهاد ولجميع المسلمين للرد المباشر على جميع تصرفاته المتصهينة تجاه العرب والمسلمين وبإدخال السيد بوش أميركا إلى المستنقع العراقي هو يعني رب ضارة نافعة يعني أدخلنا قرب لنا المعركة في أرضنا يعني بهذه الطريقة..

عبد الصمد ناصر: وأين توازن القوى يا محمد فيما تقول حتى لو سلمنا بأن فرضيتك هذه صحيحة؟

محمد عبد التواب: نعم؟

عبد الصمد ناصر: سألتك حتى لو افترضنا أن نظريتك هذه صحيحة أين هو توازن القوى حتى نواجه قوة كالولايات المتحدة الأميركية؟

محمد عبد التواب: أكثر مما نشاهده أخ عبد الصمد أميركا تنزف وسوف تكون نهاية أميركا على السيد بوش فإن انهزم بوش فستُنقذ أميركا وإن بقي بوش فستُهزم أميركا فيصير لها أكثر مما صار في فيتنام.

عبد الصمد ناصر: نعم شكرا لك أخ محمد عبد التواب من إيطاليا هذا رأيك على كل حال، كمال العيشي من فرنسا أخ كمال يعني معظم الأصوات التي تحدثت قبل قليل سواء من دول عربية أو خارجها لا ترى فرقا بين بوش وكيري حيال الوطن العربي حيال القضايا العربية هل أنت مع هذا الرأي؟

كمال العيشي: السلام عليكم أخ عبد الصمد.

عبد الصمد ناصر: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.

كمال العيشي: والسلام على كل الجزيرة ورحم الله أخانا وصديقنا ماهر عبد الله.

عبد الصمد ناصر: بارك الله فيك يا أخي.

كمال العيشي: قد يكون منطقي توجه الأخوة في النظر إلى بوش وكيري لأنه لو أردنا العودة أربع سنوات إلى الوراء ما بين بوش ومنافسه في تلك الفترة كانت كل المجموعات اليهودية معادية لبوش ومساندة لمنافس بوش ولكن بعد الانتخابات مباشرة جميع العرب فوجؤوا بالدعم الكبير الذي قدمه جورج بوش الثاني للدولة الصهيونية والمسيحية الصهيونية داخل الولايات المتحدة الأميركية وكان أول من تطاول على تقريبا جميع العالم الإسلامي وشن حرب كبيرة شاملة قوية جدا ضد هذا العالم الإسلامي فلذلك أرى أنه التعويل الحقيقي ليس على من سيفوز داخل الولايات المتحدة الأميركية بالنسبة للإنسان العربي وهذا لأنه شأن أتصور هو يهمنا جميعا ولكن ما يهمنا أكثر وبالدرجة الأولى الآن هو التعويل على أنفسنا داخل دولنا العربية والإسلامية كيف سنتحول بها من حالة اللاوعي الحاصلة في الوقت الحاضر إلى حالة الوعي الحقيقي وكيف في يوم من الأيام هي التي تختار رئيسها مثلما الآن الأميركان يختاروا رئيسهم ومثل الآن كل أميركي له الحق أن يختار رئيسه في أميركا كيف يمكن للإنسان العربي في يوم من الأيام ولأي مواطن عربي من حقه أن يختار رئيسه رئيس بلاده والرئيس الذي يحكمه هذه أول، شيء ثاني حاجة يعني الفرق ما بين كيري وبوش الآن غريب جدا مفخرة كيري الكبيرة هو أنه يوم من الأيام كان غازيا في فيتنام وهي مفخرته الأولى أمام كل الشعب الأميركي ومفخرة بوش بنفس الطريقة هو أنه غازيا الآن داخل العالم الإسلامي في أفغانستان والعراق وفلسطين إلى غير ذلك ويهدد باقي الدول العربية والإسلامية مثل السودان وسوريا وإيران وإلى غير ذلك فكلاهما في النهاية محارب وكلاهما غازيا وكلاهما مجرما تجاه العرب والمسلمين وغيرهم من الشعوب فكيف سيكون تعويلنا على هذا أو ذاك فإن هربنا من غازيا وقعنا في حقل غازي أخر فأرى أنه الحقيقة التي يجب أن نتفطن إليها هو أن نتقدم بوعي الإنسان العربي من أجل إنه يوم من الأيام يختار رئيسه بحرية كاملة ومطلقة حتى يعيش الأمن في بلاده ويمكن أن ينشر الأمن في العالم عوض أن يتهمنا كل العالم بالإرهاب ونحن برأء من ذلك وجزاكم الله خيرا والسلام عليكم.

عبد الصمد ناصر: شكرا لك أخ كمال العيشي، عبد الرحمن الشمري من السعودية تفضل أخ عبد الرحمن، عبد الرحمن الشمري.

عبد الرحمن الشمري: مرحبا يا أخ عبد الصمد.

عبد الصمد ناصر: مرحبا سيدي.

عبد الرحمن الشمري: نعزيك على أخ ماهر عبد الله ونعزي أسرته وأهله ومحبيه.

عبد الصمد ناصر: بارك الله فيك يا أخي.

عبد الرحمن الشمري: وأحسن الله عزاءكم وجبر الله ثوابكم.

عبد الصمد ناصر: جزاك الله خير يا أخي.

عبد الرحمن الشمري: بالنسبة لكيري وبوش أعتقد إن الكلب نجس إن كان أبيض وإن أسود..

عبد الصمد ناصر: أخ عبد الرحمن رجاء بدون هذه اللهجة.

عبد الرحمن الشمري: نعم خلاص انتهينا من هذه ولكن يا ليت طرحت سؤالك عن من الزعيم العربي الذي يقود الأمة ويفرض إرادتها بحكم موقعها واستراتيجيتها التجارية ومشكلتنا في قادتنا وزعمائنا وإحنا مثل الفقير الذي يرجو صدقة البخلاء فالعرب الأميركيين انتخبوا بوش صوتوا لبوش وانقلب عليهم ولا ترجوا لا من بوش ولا من كيري ولا من أي مسؤول أميركي خلق إسرائيل في قلب الأمة العربية أن ترجو منه حل أو إنقاذها فالأمة هي التي تحمي نفسها والأمة تقاس بقادتها فإذا تخاذل القادة انهزمت الأمة وأُذِلت وركعت كما هو حالنا اليوم يُقتَّل إخواننا في العراق ولا كلمة تصدر احتجاج ولا استنكار ولا تأييد الآن الأميركان نعم وللشرعية الدولية الظالمة التي تختار العالم العربي لتجربة أسلحتهم يختارون أطفالنا ونساءنا وشيوخنا في فلسطين ولا أحد يرفع صوت والله الذي لا إله إلا هو لو بوش عين قضاة في العالم العربي من قادة إسرائيل لقبلوا قادة العرب بذلك وتحياتي للجميع.

عبد الصمد ناصر: شكرا لك عبد الرحمن الشمري، علي أبو صامد من سوريا أخ علي تفضل.

علي أبو صامد: مساء الخير لكم للأحرار في الوطن العربي والعالم أخي عبد الصمد.

عبد الصمد ناصر: مساء الخير أخي.

علي أبو صامد: أولا أريد أن أبدي استغرابي الشديد من بعض اهتمام وسائل الإعلام ومن معها من أنظمة عربية وغيرها التي تسوق لوجود فروق بين مرشح جمهوري أو ديمقراطي حيث أن أميركا المتغطرسة الطاغية يحكمها نهج ومشروع بعيد المدى يحدد لها مصالحها وتحالفاتها مع المشروع الصهيوني والقوى المستبدة في العالم من أنظمة فردية أو ملكية أو غيرها، ثانيا بالنسبة للشارع العربي والشباب العربي أعتقد أن الأهم من متابعة فوز بوش أو كيري هو متابعة شؤون النهوض بأمتهم عبر التصدي لرسم ملامح مشروع نهضوي عربي في مواجهة المشروع الأميركي الصهيوني المتغول ليس ضد الوطن العربي وحسب بل ضد كل أمة أو قارة أو شعب يود الوقوف على قدميه مستقلا عن الحذاء الأميركي وما يحصل مثلا لشافيز في فنزويلا ذاك الرجل الشجاع أصدق دليل على ضرورة صرفنا النظر عن من سيفوز ولا أعني بكلامي هذا عدم متابعة الانتخابات الأميركية ومعرفة ما يحصل في الولايات المتحدة على الأقل من باب الالتزام بالمقولة المعروفة أعرف عدوك أما بالنسبة للعرب الأميركيين فأعتقد أن الأفضل لهم خلق المزيد من اللُحمة والتكتل مع الأميركيين الشرفاء المناهضين للعولمة والاستعمار في مواجهة اللوبي الصهيوني والمتصهينين الجدد والسلام عليكم.

بوش وكيري وجهان لعملة واحدة

عبد الصمد ناصر: شكرا لك أخي علي شكرا لك، موسى القرني من السعودية أخ موسى يعني هل ترى بأنه من المضيعة كما قال قبل قليل علي أبو صامد وآخرون من قبله المفاضلة بين أي من المرشحين جون كيري أو جورج بوش لأن كما قلنا سابقا وكما قالت أم عمر قبل قليل من قطر بأنهما يبقيان في نهاية الأمر وجهان لعملة واحدة؟

موسى القرني: عبد الصمد مساء الخير.

عبد الصمد ناصر: مساء الخير.

موسى القرني: رحم الله ماهر عبد الله وأسكنه فسيح جناته.

عبد الصمد ناصر: رحمه الله بارك الله فيك.

موسى القرني: أخي الكريم أعتقد فعلا أنه من المضيعة المقارنة بين الاثنين لأنهما وجهان لعملة واحدة، يا سيدي الكريم نحن والانتخابات الأميركية أشبه باثنين وعشرين تلميذا يجلسون في ذلك الفصل البائس وينتظرون مَن المدرس الذي سيدخل عليهم أيا كان ذلك المدرس فلن يحمل في يده سوى تلك العصا الكبيرة جدا وتلك الجزرة الصغيرة جدا فأيا كان كيري أو بوش لن يغيروا سياستهم الخارجية تجاه ابنتهم المدللة إسرائيل والغريب والعجيب فعلا أن أولئك التلاميذ الاثنين وعشرين الذين يجلسون في ذلك الفصل البائس لم يفهموا بعد أن هذه السياسة لن تتغير أبدا فعجبا لهؤلاء التلاميذ الذين مازالوا في خانة الانتظار دائما كل أربع سنوات، يا سيدي الكريم تتغير السياسات ويتغير الرؤساء في أميركا ويفهمون سياسات العالم العربي فلا يجهدوا أنفسهم بوضع خطط جديدة لأن ما أمامهم معروف سلفا من سابقيه فهذا رأيي يعني مهما كان كيري أو قبله كلينتون أو بوش أو أيا كان ستظل سياسة العصا الكبيرة والجزرة الصغيرة في الوطن العربي تحديدا ومع هؤلاء التلاميذ النجباء الذين يحسنون تنفيذ أوامر العم الأكبر سيظلون سبحان الله العظيم لا يحسنون سوى الإنصات والإنصات الدائم وعدم مجاراة تغيرات السياسة وتغيرات العالم من حولهم هذا رأيي، أنا أتفهم بالمناسبة أنا أتفهم أنه كان كيري أو بوش في أميركا قد يؤثر هذا كثيرا قد يؤثر والأميركان عندما يصوتوا هم يصوتوا بدراية وبدقة متناهية وليتنا نتعلم من الأميركان في كل مرة تقام هذه الانتخابات كيف الـ(Marketing) هذا التسويق الهائل لخططهم حتى لو كانت خاطئة أنا أتمنى أن نتعلم هذا الشيء ولو على سبيل المثال شكرا يا لك يا أخي.

عبد الصمد ناصر: شكرا موسى القرني من السعودية، هناك فاكس من أحد المشاركين يقول فيه إنه لن يكون من المجدي أن نميز بين بوش أو كيري أو غيره لأنه كلما جاء رئيس أميركي تفوق على سابقيه كما يقول في الولاء للصهاينة وموالاة الكيان الصهيوني، المشارك الموالي حمزة الغامدي من السعودية هل تتفق مع هذا الأخ في هذه في هذا الرأي؟ حمزة الغامدي.

حمزة الغامدي: يا أخ عبد الصمد سلام عليكم.

عبد الصمد ناصر: وعليكم من السلام ورحمة الله وبركاته.

حمزة الغامدي: أول شيء رحم الله ماهر عبد الله ورحم الله أمواتنا في فلسطين والعراق وثاني شيء أنا أرشح المستقل في أميركا وسؤالي أنا أوجهه لكم في الجزيرة متى العرب سوف يصوتون لرئيس واحد واحد إن شاء الله في المستقبل وجواز واحد وبطاقة واحدة؟

عبد الصمد ناصر: شكرا لك حمزة الغامدي من السعودية، فارس محمد من السعودية أيضا فارس تفضل.

فارس محمد: ألو.

عبد الصمد ناصر: تفضل أخ فارس.

فارس محمد: يا دكتور عبد الصمد نحن أفضل حالا من ذاك الأعرابي الذي خُيِر بين السحابة البيضاء والسحابة السوداء فاختار السوداء لأنه اعتقد أنها أكثر مطرا وأكثر خيرا، نحن الصورة أمامنا واضحة لدينا خيار بين السيئ والأسوأ أيهما السيئ وأيهما الأسوأ؟ عندما نقارن الرئيس بوش الآن ونقول أننا اخترنا الأفضل في السابق لأن المعادلة التي اخترنا عليها كانت خاطئة المعادلة كانت السيئ والأسوأ هل ما حصل من الرئيس بوش يعتبر السيئ أم الأسوأ بمعنى هل لو نجح المنتخب المرشح الآخر سوف تكون في وضع مشابه أم أفضل أم أسوأ؟ أعتقد أنه المقارنة سوف تكون بين الحال الآن وحال أسوأ فالإشكالية ليست إشكالية من هو الأفضل أو الأسوأ الإشكالية بين من هو السيئ ومن هو الأسوأ هل ينتخب..

عبد الصمد ناصر: أخف الضررين يعني؟

فارس محمد: نعم هل ينتخب الناخب العربي الأميركي على هذا المعيار أعتقد أنه إذا لم يكن هناك جيد فلابد من إدلاء الصوت لأنه عدم التصويت للسيئ معناك أنك تتيح الفرصة لظهور الأسوأ وبالتالي فانا أؤيد أن يصوت الناخب الأميركي العربي لمن يراه على الأقل هو السيئ وشكرا لك.

عبد الصمد ناصر: شكرا لك فارس محمد من السعودية نبقى في السعودية أيضا حميد المطيري تفضل أخ حميد، حميد مطيري، محمد أبو جهاد من مصر تفضل محمد أبو جهاد إذاً في انتظار أن نتواصل بمشاركات أخرى هناك مشاركة عبر الإنترنت من عبد العظيم فهمي قدارى المراغي من مصر يقول أعتقد أنه لا فرق بين أي رئيس يتم اختياره لأميركا فمعظمهم إن لم يكن كلهم يطبقون ما يخدم سياسة إسرائيل دون عمل أي اعتبار لنا نحن العرب فسواء بوش أو كيلي.. أو كيري يعني يقصد أو غيره فجميعهم سواء كانت هذه المشاركة الأولى وأعتقد أن هناك خلل في الإنترنت لأنني لم أتلق مشاركات أخرى، آخذ إبراهيم الهوازي من إيران إبراهيم الهوازي تفضل.

إبراهيم الهوازي: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

عبد الصمد ناصر: وعليكم من السلام ورحمة الله وبركاته.

إبراهيم الهوازي: تحية لك أخ عبد الصمد وأحسن الله عزاكم بوفاة الإعلامي الرامق ماهر عبد الله.

عبد الصمد ناصر: جزاك الله خير.

إبراهيم الهوازي: نسأل الله أن يغمده فسيح جناته.

عبد الصمد ناصر: جزاك الله خير.

"
السياسات الأميركية الخارجية معروفة بالنسبة للوطن العربي وكيري هاجم السعودية هجوما عنيفا فالأميركيين أعداء للعرب والمسلمين
"
مشارك
إبراهيم الهوازي: أما أخي الفاضل بالنسبة إلى الموضوع الآن يعني إن السياسات الأميركية خاصة الخارجية معروفة بالنسبة إلى الوطن العربي بشكل عام وخاصة كيري بالمرحلة الأخيرة عندما كان يهاجم المملكة العربية السعودية هجوما عنيف وهذا يدل على إنهم أعداء للعرب والمسلمين فإذاً كما قال أحد الإخوة إنها وجهان لعملة واحدة فلا يختلف اتجاه أو قضايا الأميركيين تجاه العرب بشكل كامل ونرى الآن ما يحدث في العراق وخاصة ما يكون داعم لهم في إسرائيل عفوا وهذه أمور كثيرة التي تسير ولابد أن نكون نحن بصدد هذا الأمور حتى نعرف ما يدور في عالمنا الإسلامي وعالمنا العربي والسلام عليكم.

عبد الصمد ناصر: شكرا لك إبراهيم من إيران، فلاح الدخيل من أميركا أخ فلاح أنت في أميركا يعني لماذا سيصوت هذا الناخب أو ذاك لبوش أو لرالف نادر الناخب العربي أقصد؟

فلاح الدخيل: السلام عليكم.

عبد الصمد ناصر: وعليكم من السلام ورحمة الله وبركاته.

فلاح الدخيل: بالنسبة حضر إلى الولاية اللي نحن فيها الخميس اللي فات..

عبد الصمد ناصر: لم أسمع جيدا أخ نعم.

فلاح الدخيل: عفوا.

عبد الصمد ناصر: لم أسمع جيدا ما قلت ارفع صوتك قليلا أخ فلاح.

فلاح الدخيل: فبالنسبة أنا أتحدث بالشارع الموجود يعني عندنا هنا فهم تقريبا يفضلون كيري لأن كيري يعبر عن الطبقة الوسطى وبالنسبة لفضائح بوش وبالعراق وببعض دول الخليج وأنا أنصح المشاهدين أن يشاهدوا الفيلم الوثائقي اللي هو فهرنهايت هذا دليل على.. ولا زال يُعرض هنا فهم يفضلونه عموما..

عبد الصمد ناصر: ألا ترى بتصويت عفوا عن المقاطعة فلاح بتصويت العرب أو بتوجههم نحو كيري ربما يكررون نفس السيناريو الانتخابات السابقة وربما قد يقعون في الخطأ نفسه كما يقول بعضهم؟

فلاح الدخيل: هذا أفضل الأسوأ عموما يعني أفضل الأسوأ هم يعني هم هذا..

عبد الصمد ناصر: نعم فلاح انقطع.. عفوا طاهر البديري تفضل.

طه البديري: طه البديري.

عبد الصمد ناصر: نعم؟

طه البديري: طه البديري.

عبد الصمد ناصر: طه تفضل أخ طه أمامك خمسون ثانية فقط.

طه البديري: مرحبا يا دكتور عبد الصمد.

عبد الصمد ناصر: مرحبا سيدي.

طه البديري: إلى متى يبقى الوطن العربي ينتظر من أميركا الحل والمساعدة في مشاكله الخارجية والداخلية هنا في اليونان على سبيل المثال لم أشاهد محطة تلفزيونية أو صحف محلية تتحدث أو تهتم بالانتخابات الأميركية، في فرنسا في ألمانيا في كل العالم لم يفكر أحدا بما يجري في الولايات المتحدة الأميركية إنها مسألة داخلية سيأتي بوش أو سيأتي آخر ليخدم الولايات المتحدة الأميركية إلى متى يبقى الزعماء العرب والعرب ككل يتمنون ويدعون ويصلون لرئيس قادم يحل مشاكلهم؟

عبد الصمد ناصر: نعم لننهي البرنامج أخ طه بهذا التساؤل على كل حال شكرا لك وشكرا لكل من ساهم معنا في حلقة اليوم نلتقي في حلقتنا القادمة في الأسبوع القادم في الموعد نفسه بإذن الله.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة