الدكتور عباس الجراح   
الاثنين 1425/11/29 هـ - الموافق 10/1/2005 م (آخر تحديث) الساعة 17:09 (مكة المكرمة)، 14:09 (غرينتش)

ضيف الحلقة:

عباس الجراح: رياضي عراقي سابق

تاريخ الحلقة:

11/07/2003

- اهتمامه بكرة القدم وتخصصه في مجالاتها
- أسباب تدني مستوى كرة القدم العربية

- سلبيات بلاد المهجر وأثرها على المهاجر العربي

- إيجابيات بلاد المهجر وتحقيق طموح المهاجر

المعلق: على ضفاف نهر (ساس كاتشوان) تمتد وادعة خلال الصيف والربيع ويلفها برد قارس خلال شتائها الطويل، (أدمنتون) كبرى مدن مقاطعة (ألبرتا) وعاصمتها، الرياح الهابة من جبال الروكي الشاهقة هي التي تتحكم بمزاج هذه المدينة التي تمتلك أكبر الحدائق العامة على مستوى العالم وتحتضن أكبر كم ومزيج من المهاجرين من مختلف الأجناس والأعراق.

قصدها الدكتور عباس الجراح لتكون خاتمةً لترحاله الطويل في بلاد الدنيا وملاعبها والتي ابتدأها من ملعب الكشافة في بغداد حيث الذكريات الأُوَّل.

اهتمامه بكرة القدم وتخصصه في مجالاتها

د.عباس الجراح: كنت دائماً من الصعب أن.. أن أغفل عن أي مباراة رسمية في ملعب الكشافة سواء كان ضمن الدوري الممتاز آنذاك أو ضمن بطولة المحافل الدولية كمنتخبات، منتخب أهلي بغداد أتذكره، كان نادي المصلحة يسموه آنذاك، وأتذكر هناك منتخب العراق، والمنتخب الأولمبي، ونتيجة موقعي بالنسبة للسكن بمدينة الكسرة كانت مدينة أتذكرها رغم فقرها آنذاك، لكن كانت رافد ينبوع يغذي منتخبات العراق باللاعبين مختلف المراكز، من حراس مرمى، من مهاجمين، مدافعين، من لاعبين خط وسط، كانت.. يعني كان هناك عمالقة وإلهم واقع.. واقع ثقيل على كرة القدم، تواجدهم.. تواجدهم في الملعب كان يعني (يثقل) الصحافة العربية أن تتمثل بهم وتكتب عليهم، كمثال أمتلك الآن في مالي مثلاً عندي إحدى الذكريات منتخب العراق إبان 1965 فعلاً هو عصر الكرة الذهبية، أتذكر هناك في هذه الصورة اللاعبين منهم جميل عباس حارس المرمى، أنور مراد، جلبرتو، عمو بابا، عمو بابا هذا الرجل أثرى.. أثرى الملاعب العربية بتواجده، بفنونه، بسحره.. بسحر الكرة، إله لمسات لازلت أتذكرها، كانت عنده.. عنده سمات لحد الآن ما يملكها أي لاعب، ولحد الآن لا أعرف السر إنه كان أبو سامي من يلعب، كان دائماً يحمل حصوة في إيده اليمنى، لا.. لا أعرف.. لحد الآن لا أعرف سرها.

المعلق: خلال فترة احترافه التدريب وتنقلاته في البلاد لم يتنازل عن طموحه في استكمال الدراسات العليا، تحقيقاً لرغبة الإلمام بشمولية التخصصات الرياضية، فبعد حصوله على البكالوريوس من كلية التربية الرياضية بجامعة بغداد سافر إلى بريطانيا للتحضير للماجستير بجامعة (باركود) بلندن، وكان عليه معادلة درجة البكالوريوس التي أتمها بنجاح، وأتبعها بالماجستير، ثم الدكتوراه في تخصص كرة القدم، ثم استكملها بحصوله على الدبلوم العالي في اللياقة البدنية، ومن ثم الدبلوم العالي في تخصص تخفيف الأوزان، وللدكتور عباس الجراح العديد من البحوث الرياضية والدراسات، كان أهمها ما تقدم به للاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) حول بعض التعديلات التي أُدخلت على قانون رياضة كرة القدم.

أسباب تدني مستوى كرة القدم العربية

د.عباس الجراح: لو أردنا الخوض أسباب تدنِّي مستوى الكرة العربية، الكرة العربية تدنَّى مستواها لأسباب عديدة، وكل.. كل.. كل.. هناك العديد من الآراء، كل واحد يحتفظ ويعتز برأيه وأنا كرجل فني، الكرة العربية أرى إنه الملاعب العربية أصبحت سوقاً لترويج اللاعبين اللي يأتون بهم سواءً من إفريقيا أو من أي بلد آخر، سوق لترويج اللاعبين اللي هم دخلوا مرحلة النضوج العمري، أي بالتنازل.. العد التنازلي، هذا.. هذا سبب من الأسباب.

أسباب.. الإدارات لم تكن إدارات متحصنة علمياً مثل.. يعني هناك مثلاً الـmanagement Sport، أعتقد الأندية العربية تفقد ذلك، الأندية العربية هي عبارة عن نزاعات واللي يفوز بالانتخابات يدخل هو كرئيس نادي أو أمين.. أمين سر، وأمين السر وأمين الصندوق وعليه هاي سببين رئيسيين.

السبب الثالث هو عملية العقود الخارجية مع المدربين الأجانب، هي تكمن بسنة يتعاقدون وياه لسنة، هو أولاً جديد من الصعب أن يتأقلم اللاعب العربي على المدرب الأجنبي، يعني هناك عامل زمني دا يُفقد ما بين الترجمة وبين اللغة الأم، أنا وجدت إن هناك مدربين أفضل من المدربين الأجانب وحققوا نتائج إيجابية في مختلف الدول العربية.

وهناك العديد من الأسباب تتبع عدم وضع الرجل المناسب في المكان المناسب، التحقيق الغير مبرمج، فقرهم للبنية التحتية.. منها مثلاً الملاعب النادي يمتلك الملعب الواحد، هو.. هو يقيم عليه مباراة، هو يقيم عليه مراحل التدريب مالته، فنرى الأرضية مالته صفراء، لا.. ما فرق بينها وبين الأرض الصحراوية الصفراء، واللاعب إذا وقع عليها مباشرة شوف يصاب بكدمات تؤدي إلى إبعاده عن الدوري مدة أسبوع أو أسبوعين، هذه.. هذا.. في حين نادي.. نادي امستردام (أياكس امستردام)، من راحت عملت فيه وجدت إنه كمدرسة.. مدرسة يعني لم يكن الفريق الأول، المدرسة عندها ثلاث ملاعب. وترى إحدى الصور اللي قد تظهر على الشاشة، إنه أنا واقف على أحد الملاعب هذا ملعب لمدرسة، وتحيطه ثلاث ملاعب بسيطة جداً عبارة عن أرضية مزروعة ومحددة فقط وبثلاث أربع غرف معمولة من الخيم اللي هي يكون منزع للاعبين.

المعلق: مشواره الرياضي ابتدأه مع الأندية العراقية كلاعب، وأهَّلته الخبرة التي اكتسبها إلى الدخول إلى عالم التدريب وفنونه، وكانت بدايته كمحترفٍ انطلقت من الأردن من خلال تدريبه لناديي (الجيل الجديد) ثم (القادسية) وانتقل بعدها إلى نادي (البرج) اللبناني ببيروت، وبعدها سافر إلى رومانيا لتدريب نادي (دينامو بوخارست) ثم (أسمرلا) الروسي، والخط الثاني بنادي (كييف) الروسي ثم إلى يوغسلافيا وعمل مع نادي (أياكس امستردام) الهولندي ثم كندا التي ختم بها مشوار ترحاله في الملاعب.

بخبرته كلاعب ومدِّرب محترف أدرك خبايا الكرة العربية وواقعها من خلال معايشاته الميدانية لواقعها الحقيقي ومستوياتها وأوجاعها، وكيف يمكن النهوض بمستواها ومن منطلق أكاديمي وموضوعي تخصَّص في مجال كرة القدم وبروح رياضية.

د.عباس الجرَّاح: أنا مدرب مثلاً من ضمن تشكيلة الفريق الموجود عندي، عندي فريق التيم team مالي يتكون من 32 لاعب من ثلاثين لاعب، 25 لاعب، فأجد أنه أكو هناك لاعب مفضَّل، وأجد إنه كأحد اللاعبين هو يكون من السلالة مالتي من العائلة أو شخص ما قد يعني تكلم معي عن هذا اللاعب إنه لابد أن أساعده وأزجه في المبارات أو أزجه في.. في مبارات الدوري أو الدوري المتكامل وهو لم يكن مؤهَّلاً أو.. أو رئيس نادي ما يضغط على.. على هيئة إدارية أو.. أو بحركة بسيطة يوصِّلها للمدرب إنه هذا اللاعب لازم يشرك بالمباراة، هذه.. هذه هي المحسوبية، على أي أساس؟ هناك تشكيلة متجانسة.. متجانسة متكاملة العدد، ما ينقصنا أي شيء، أنا لم أكن غريب عن الأندية العربية، أنا عملت في مجال الوطن العربي، ووجدت هذا الشيء موجود، يفضل لاعب ويفضل مدرب ويفضل إداري، لأ، هناك مبدأ عاصرته بالغرب خلال الهجرة مالتي إنه كل إنسان هو.. كل إنسان مبدع إنتاجي مثمر، لازم واحد يستثمر إمكانياته، هذا اللي شوفته أنا، ما فيه ابن الخالة وابن العم، وهذا محسوب على ذاك وهذا محسوب على عمرو أو زيد من الناس هذا لا يجوز، هنا أحقية، هنا لاعب مثابر مكافح يضحي، هناك لاعبين أوروبيين أغلبهم عاصرتهم أني في أندية إيطالية أو فرنسية أو شيء ضحَّوا بعلمهم، بمراحل علمهم، ضحَّوها من أجل كرة القدم، هذا مو معناه أنه كرة القدم هي لعبة تسلية أو كما يحلو للآخر يشرب لي سيجارة في المقصورة ودا يشاهد فريقه والغضب على المدرب، غيَّر المدرب بثانية واحدة، أو غيَّر اللاعب بثانية واحدة بثانية واحدة هذا.. هذا خطر، كرة القدم فن علم، لماذا كليات التربية الرياضية أعطت التخصُّصات؟ هذا هي يعني إنما نقصد بالمحسوبية والمنسوبية فيه مطبَّقة في كافة أركان.. أركان الأندية سواء على مستوى رئيس النادي، سواء النائب ماله، سواء أمين صندوقه، سواء الهيئة الإدارية، سواء.. سواء، وهذا يسموه فقر.. فقر إداري يؤدي بكارثة إلى الأندية، الأندية.. الأندية لو تضع ملايين الدولارات بالملعب ما.. الفلوس ما راح تسوي شيء بقدر ما يسوي اللاعب ووفاؤه وإخلاصه، الوفاء والإخلاص مبني من حقيقة وهي بعيدة عن محسوبية ومنسوبية، توافر الأرضية المناسبة للاعب هنا ملعب.. ملعبين ثلاثة يلَّلا تقدر تقوم تقوَّم لك لاعب، تقوَّم لك جمهور إسناد، هاي كوارث، هنا بالغرب ما مسموح بها، هنا أني ابني يلعب لاعب سلة، أبوه ما نافد بالدولة، لكن ابني نفد بالدولة، ما إلهم علاقة بها هذه، هذه برامج إعداد رياضية خطرة جداً إذا ما عادت مؤسسات الدولة العربية الرياضية ما تعيد هيكلها من جديد وحساباتها وتقلَّب أوراقها، لا يمكن في يوم ما أن ترتقي الكرة العربية إلى المسؤولية.

يعني كمهاجر دخلت إلى كندا ولاحظت شغلات يعني تستحق أن الواحد ينتبه عليها ويحط استفهام، عبارة عن محطة قطار بسيطة جداً كنفق يربط ما بين دوائر الدولة ومؤسساتها الرسمية ويخفَّف شدة الازدحام بالنسبة للطابق العلوي وهو الشارع العام أو الرئيسي، بينما هاي المحطات تحت الأرض تنقل.. ممكن أن ينتقل شخص من مكان إلى مكان في ظرف خمس دقائق أبعد مكان بالقطار، وهناك 8 محطات رئيسية، لكن هذه الإمكانيات هي متوفرة في الدول العربية لدى.. لحكومات الدول العربية قبل أن تتوفر لدى كندا، كندا دولة حديثة ما مضى عليها 190 سنة، لكن عندما أرى أنه هناك العديد من.. من المشاريع الخدمية اللي جاءت من أجل الشعب إنه توحي لي هنا سؤال أنا أقف أمامه أسير الآن: هل هناك عدم إمكانية مادية بالنسبة للدول العربية لتقيم مثل هذه المنشآت؟

سلبيات بلاد المهجر وأثرها على المهاجر العربي

المعلق: وكغيره من العرب الذين تحتضنهم أوطان المهاجر له ما يؤرِّقه من قلق التبدلات في الزمان والمكان وأثرها على الهوية والمرجعية، هذا القلق الذي يزداد مع وتيرة الأيام، وكلما امتد الجذر عمقاً في البلاد البديلة، قلقٌ له ما يبِّرره في مجتمع كالمجتمع الكندي، حيث تلتقي جميع ثقافات العالم على اختلاف أجناسها وتراثها وتعدُّد هويتها المرجعية على أرضٍ واحدة، وعلى الرغم من طول سِني البعد عن الوطن.. العراق، وتعدُّد محطات الرحلة التي عاشها مرتحلاً في بلاد الله بقي الدكتور عباس الجرَّاح محافظاً على مقوِّمات هويته البغدادية الأصيلة وتراث مجتمعه الذي لازال يشده الحنين إليه.

د.عباس الجراح: عندما ركبت قطار الهجرة أو قاطرة الهجرة واتجهت إلى نورث أميركا، وقطنت في كندا كانت دائماً تلاحقني كلمات الشاعر أداها الفنان كاظم الساهر حينما قال: إيش جابك على المر غير اللي أمر منه، فعلاً أني ما هي الدوافع والأسباب اللي خلتني أترك بلدي؟ جيت هنا كنت دائماً أُفكَّر.. دائماً أفكَّر بأن أقضي على عالم اللي أني فارقت.. يعني تركت العراق من أجله، بس للأسف الشديد كانت المعاناة شديدة هنا، إنه بالعكس أصبحت بديت أعاني من الوحدانية بعيد عن أهلي، بعيد عن قومي، بعيد عن تربتي، بعيد عن مجتمعي، بعيد عن أسرتي كلها ككل، بعيد عن أمي العراق، جيت إلى هنا على كندا، وإلى.. وأصبحت في.. في حالة ميئوس منها، كنت أحمل اختصاصي وجيت إلى كندا وكنت أتوقع إنه سوف أقضي على تلك المعاناة، لكن وجدت المعاناة أصبحت أمَّرين من حيث معاناة إنه أراقب أولادي وهذا الجو تركيبة أو نسيج المجتمع الكندي يختلف عن نسيج مجتمعنا الشرقي، فهاي إحدى المعاناة، ما بين الجامعات (أفتَرّ) على أولادي وما بين المدارس أتفقدهم وبالأسواق، هاي معاناة كُلِّش صعبة جداً، كيف أحافظ على تقاليدهم، كيف أحافظ على مبادئهم، تراثهم؟ فعلاً اختلطوا في أجواء غير جوهم، غير نسيج مجتمعهم العربي، هذه واحدة.

ثانياً: الأم.. الزوجة كانت.. كانت في.. يعني أتت إلى هنا كإنسانة مثقفة خريجة وتمتلك مواهب عديدة فأصبحت مركونة في البيت بسبب بعض القوانين، صعوبة مواكبتها، أنا أتيت كذلك معهم لكنني وجدت أعاني نفسي.. أعاني من.. من العديد من المعاناة، اختصاصي فقدت اختصاصي هنا، ما.. ما يسمح لي أمارس اختصاصي، كوني.. كوني أنا رجل شرقي وأمتلك مواهب عديدة، فسخرت طاقاتي كلها، واشتغلت ما بين الجامعات هنا وبين الاتحادات الرياضية، لكن لم أجنِ شيء..

المعلق: و يبقى الإنسان خلقاً يحار في فهم نفسه، كلما حاول إليها الاقتراب، مبتعداً عن فطرته، مخالفاً بصعوبةٍ طباع الأرض التي من سجايا طبيعتها يتطبع الطبع، تماماً مثلما هو صعب على النرجس صدق الابتسام على غير سفوح الجبال، وعلى زنبق الماء أن يخالف طبعه في الطفو على غير وجه الماء، هو صعب على الإنسان أن يحيا بأرضٍ كلما حاول ودها ترفض أن تعرفه.

د.عباس الجراح: ورسالة صغيرة لكل من يفكر بالهجرة قبل شيء أن يفكر بالمعاناة.. بالمعاناة بالغربة، يا أخي الكريم، يا أخي المستمع أنت هتفقد أهلك، أمك، أبوك، أخوك، أختك، أولادك.. هيفارقون كل شيء، أولادك نسيجهم هيختلف، أدمغتهم هتختلف، هتكون الرؤية عندهم ليس كما أنت تنظر، أولادك هم قطعة من القماش الأبيض فيتأثر بكل اللكع إذا كانت سوداء أو حمراء، فمن الصعب إزالتها يا أخي، فرسالة بسيطة قبل التفكير بشد.. بالرحيل عليك أن تفكر بماذا ستصنع بأولادك بالمستقبل القريب؟

إيجابيات بلاد المهجر وتحقيق طموح المهاجر

المعلق: ما أوسع أفق السماء يبدو، حين يقصر البصر مُرتداً بحسرة، وما أضيق العمر حين يمضي حولاً إثر حول، ولا حصاد غير التلفُّت والبهت بين محطات القلق على الدروب الغريبة، والخطى تتتابع، ولا عنوان غير انقضاء الوقت على إيقاع لا مبالٍ، فضولٌ يحيل أغنية الشوق إلى مفرداتٍ من تلفت تُبهت الساعات، كما انتظار البريد على أمل قد يكسر الشوق المعاند، أو يقتل فينا الحنين المكابر لتُختصر المسافة.

د.عباس الجراح: عندما ذكرنا السلبيات مال الهجرة علينا أن نيجي على الإيجابيات، الإيجابيات في الحقيقة هي جيدة جداً، هي نقطتين أساسية في موجودة يعني بيفكر بها، إيجابيات الهجرة منها: حصولك على الجنسية وهي Citizenship والتعليم، فالـCitizenship يتيح إلك يعني التنقل من بلد إلى آخر دون عناء ودون شقاء عكس ما موجود في البلدان العربية رغم إنه أنت مواطن.. مواطن عربي من أغادر من بلد عربي إلى بلد عربي ثاني لو.. لو أحصل هي يوم المنى إذا حصلت لي فيزا ودخلت على البلد الثاني وهو عربي، ماكو أي اختلاف لا باللغة، لا بالعادات، لا بالتقاليد، لكن هنا Citizenship بالهجرة هو إيجابي، ممكن أن تتنقل إلى أي بلد، وخير دليل إنه تجولت بالدول العربية كلها دون أن استحصل على فيزا، فقط إنني أحمل جواز سفر غير عربي.

المعلق: وتستمر الحكاية على فيض ذات النزيف والذبح المبرمج، جيلاً تلو جيل، فراراً بفتات العمر وبالنزق الأخير من الطموح، هرباً نحو أحلام نجاح يعاش ولا يمتلك، ويبني في حقول الآخرين ويعلي بيدر الآخرين ليزيد وخز شوكات الحصاد فوق جلدٍ ما عاد ما تحته أن يحتمل، ويعلو صراخ السؤال مع كل تكبيرة فجر، ولا صدىً يرجع من شرقٍ أدمن تكرار النمط.

د.عباس الجراح: العامل الثاني الإيجابي هو المهم، وأعتقد -إن شاء الله- يكون هدف كل المهاجرين هو التعليم.. التعليم هنا يختلف عن بلداننا، التعليم هنا يسمح لك بالجامعة، يسمح لك بكل شيء، Support من الدولة مباشرة، آلاف الدولارات، فيه شغلة مسألة غريبة من ناحية التعليم، هنا في كندا الدولة تطلب منك أن تروح تدرس وهي تدفع لك، هي تشجعك تدفع لك مهما يكون يعني الدراسة مالتك، عديدة من العلوم هناك موجود، مهما تكون دراستك، فالدولة هي تغطيك مباشرة بآلاف الدولارات، تؤمن معيشتك، معيشة أطفالك، معيشة بيتك، كل شيء يسددونك إياه دون ثمن، هاي الإيجابيات هي اللي موجودة بالنسبة للهجرة مو أكثر من ذلك، وهناك من المهاجرين العرب استثمروا في البيزنس.. البيزنس موجود حتى في كندا هناك Support من الفيدرال، الحكومة الفيدرالية هي دائماً بآلاف الملايين الدولارات تسدد لك، وتقوم بأعمال المشاريع فخمة، وأكثر الوكلاء الموجودين حالياً بين نورث أميركا ودول آسيا هم عرب، من العراقيين والسوريين والمصريين، رجال أعمال كبار، في حين في بلدانهم كانوا هم معدومين، جوا هنا استثمروا الفرص وعندهم أفكار جيدة، وبدأت الدولة تغطيهم، وأصبحوا هم من رجال الأعمال المعروفين على مستوى نورث أميركا على المستوى العربي.

هاي الفوائد الموجودة بالهجرة، هنا تمتلك الحرية الكاملة بالتعبير عن رأيك سواء كان سلبي أو إيجابي، بالدول العربية محرومين منها، يعني أنا كنت رجل بالدول العربية، أنا ليش جيت.. أتيت إلى كندا، رغبت الهجرة ليش؟ ليش هنا استثمروا طاقاتي وقدمت عدة بحوث ودراسات في..؟ ليش في..في.. في بلدي العراق ما كنت أتمكن؟ شو الأسباب؟ هاي إحدى الأسباب اللي.. اللي ممكن أن يستثمرها المهاجر، لكن هناك من العرب من.. الظروف ما خدمته، إجا كمهاجر وما استثمر يعني لحد الآن، لا يتمكن على الحصول على Citizenship ولا قدر يكمل تعليم، ولا قدر أن يستثمر أي فرصة من، يعني صعبة، لكن أني أرى إنه رغم هذا إنه علينا أن عندما نحزم حقائبنا ونتوجه إلى السفر إلى المهجر علينا أن نفكر.

المعلِّق: قد تتفق الدوافع وتختلف الأسباب للهجرة العربية، ولكن عند تحليلها يبرز للحقيقة وجه واحد تنطق به الوقائع عن بلد استقطب عشرين ألف عقلٍ عربي من حملة الشهادات العليا تحديداً، رقمٌ كفيل بأن يجعل من كندا بلداً يهتم بقوانين الهجرة وحقوق المهاجرين ويمنحهم ما كانوا به يحلمون مع تواضعه كمطلب.

د.عباس الجراح: عجبني من قانون كندا حضارة كندا، كندا حضارتهم هي القانون، القانون هو يرعي.. يرعي المسن ويرعي كل الفئات العمرية، كل الفئات العمرية ويخصَّص لهم رواتب شهرية للمريض، الكهل، الشاب، الطالب، الامرأة، ربة الأسرة، الطفل الرضيع إله راتب ما يعادل 300، 300 دولار بالشهر، يعني العملية مو سهلة، هاي هي حضارة، هاي حضارة، ورغم.. رغم ها الحضارة وها الأبنية الشاهقة اللي عندهم لكن وجدت هنا كبيت يربطني بالعراق:

بلادي وإن جارت عليَّ عزيزة

وأهلها وإن شحوا عليَّ كرام

نعم، هم كرام.. كرام في كل شيء، بطبعهم، بتقاليدهم، بعاداتهم، أنا رجل شرقي أحب العراق، أحب مجتمع العراق، أحب أعيش تحت نخيل العراق، تحت ظلال نخيل العراق، أحب أعيش بين وادي الرافدين دجلة والفرات، وهناك شاعر يذكرني بخيرات بلادي، عندما قال:

يا جماعة والنبي، والله هذه بستان.

مهملة كإنسان

مزروعة بورد السندس والفواكه ألوان.

وإحنا يا وصف أهلها وتاركيها من زمان

طوفها مهدَّم، ومعرعر، والحرامية تعوف

والنواطير النشامى نايمين إيش لونهم ومستريح بمزازيك.

صلوات على النبي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة