ملف استهداف الطائرات والسفن.. الرحلة بين نيودلهي وأثينا ج6   
الأربعاء 1428/9/15 هـ - الموافق 26/9/2007 م (آخر تحديث) الساعة 15:36 (مكة المكرمة)، 12:36 (غرينتش)

- عملية من أجل حفنة دولارات
- القوة من أجل القضية الفلسطينية


القسم السياسي للخارجية الألمانية

الخاطفون أعلنوا بأنها لن تكون العملية الأخيرة

وهي موجهة ضد القوى التي تدعم دولة إسرائيل.

[تعليق صوتي]

بعد العاصفة الكبيرة في صحراء الأردن والتي وصلت أحداثها الدامية إلى قلب العاصمة وسائر الأرجاء في أيلول الأسود من عام 1970 ظلت الساحة هادئة لفترة لكنه على ما يبدو كان الهدوء الذي يمهد لعواصف جديدة.

ملف

استهداف الطائرات والسفن

المدنية والتجارية

[تعليق صوتي]

في الثاني والعشرين من فبراير شباط عام 1972 تلقى مدير عام شركة (LUFT HANSA) في مقاطعة كولونيا في ألمانيا الغربية رسالة بتوقيع منظمة ضحايا الاحتلال الصهيوني تقول سيدي العزيز نبلغك بأن طائرة الجامبو جيت الرحلة 649 والتي كانت في طريقها من نيودلهي إلى أثينا هي الآن تحت السيطرة الكاملة لفدائيينا وقد هبطت بسلام إلى الوجهة التي خططنا لها الطائرة وطاقمها وركابها تحت سيطرة عناصرنا المسؤولة عن سلامتهم ولدى عناصرنا تعليمات واضحة قاطعة بتفجير الطائرة في تمام الساعة التاسعة بتوقيت غرينتش صباح الخميس الرابع والعشرين من فبراير ما لم تتلقى منا تعليمات مخالفة وقد قامت عناصرنا بناء على تعليماتنا بإطلاق سراح جميع النساء والأطفال من الركاب سوف تطلق منظمتنا سراح الطائرة وطاقمها وما تبقى من ركاب فور دفعكم لفدية مقدارها خمسة ملايين من الدولارات وإذا لم تستجب للتعليمات التالية كإجراءات يجب اتخاذها سيتم تفجير الطائرة.


عملية من أجل حفنة دولارات

ليلى خالد - عضو الجبهة الشعبية منفذة عملية TWA في دمشق: يمكن هي شركات الطيران وبعض الدول هي اللي أوحت بالفكرة لهذه العملية بمعنى أنه في البعض تقدم بأنه لا تقربوا على طيراننا نعطيكم فلوس.

[تعليق صوتي]

لا تنكر الأدبيات الفلسطينية أن هذه العملية كانت مالية بحتة ويقول موقع كتائب الشهيد أبو علي مصطفي على الإنترنت أن الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين كانت على وشك عقد مؤتمرها العام الثالث في عام 1972 وكانت الأزمة المالية مستفحلة إلى أبعد الحدود إلى درجة أنه كان من المتوقع طرح قضية وقف نشاط المجال الخارجي خلال المؤتمر نظرا لعدم وجود إمكانية مالية تغطي أي عملية مهما كانت بسيطة تفيد الأدبيات الفلسطينية أيضا بأن وديع حداد مسؤول شعبة العمليات الخارجية والمسؤول المالي في الجبهة لم يقف مكتوف الأيدي لم ينتظر كي يصل الحال إلى ما هو متوقع وتفتق ذهنه عن خطة جهنمية ويقول الموقع أن سبب اختيار ألمانيا كان يكمن فيما تقدمه الحكومة الألمانية وقتها من مساعدة ودعم لحكومة إسرائيل تحت مسميات التعويض عما اقترفه هتلر بحق اليهود أيام النازية وإن إسرائيل كانت تستخدم تلك التعويضات في تعزيز ترسانتها العسكرية التي تقتل بها الشعب الفلسطيني رأى وديع حداد أن هذه التعويضات من حق الشعب الفلسطيني فخطط لاختطاف طائرة ألمانية غربية.

أبو أحمد فؤاد - مسؤول المكتب الإعلامي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين: كان لدينا معلومات في ذلك الوقت أن لوفت هانزا تنقل سلاح يعني لإسرائيل وأصبحت هدف يعني من أهداف يعني اللجنة لجنة العمليات الخاصة أو لجنة العمليات الخارجية.

[تعليق صوتي]

تروي الوثائق الألمانية والغربية التفاصيل راسمة مشاهد أكثر إثارة من أفلام الحركة في هوليوود الأميركية على مندوبكم أن يصل إلى مطار بيروت في التاسعة بتوقيت غرينتش صباح الأربعاء في الثالث والعشرين من فبراير عام 1972 على مندوبكم أن يستقل طائرة خاصة من أيا من الشركات الخاصة التالية حددت الرسالة ثلاث شركات تسير رحلات خاصة منها نوفر بافاريا ودسولدر في ألمانيا واقترحت كبديل أن يغادر مندوب اللوفت هانزا فرانكفورت إلى جدة يوم الثلاثاء في الثاني والعشرين من فبراير الساعة الحادية عشرة وخمس وأربعين دقيقة قبل منتصف الليل بالتوقيت المحلي الألماني على رحلة الخطوط السعودية رقم 790 ثم من جدة إلى بيروت يوم الأربعاء في الثالث والعشرين من فبراير في الثامنة صباحا بالتوقيت المحلي على رحلة الخطوط السعودية رقم 741 ليصل إلى مطار بيروت الدولي الساعة التاسعة صباحا على مندوبكم أن يرتدي بنطالا رمادي اللون وجاكيت أسود فوق كنزة بيضاء وأن يمسك في يده اليسرى بعدد من مجلة النيوزويك وفي اليمنى حقيبة تحتوي على الفدية المطلوبة موزعة على عملات بحسب الجدول المرفق كان الجدول المرفق به تحديد لمبالغ وعملات معينة تراوحت ما بين الدولار الأميركي والمارك الألماني وأيضا السويسري والفرنك الفرنسي والجنيه الاسترليني.

أبو أحمد فؤاد: فيما يتعلق بالفدية والمال وإلى آخره هذا ليس صحيحا لا قدمت أموال لا لوديع حداد ولا للجبهة الشعبية وبالتالي يعني الهدف كان هدف سياسي وكنا محقين في ذلك الوقت فعلا لأنه هذا الدعم المالي كان رهيب من قبل يعني الألمان واللي لازال بحدود معينة قائم لغاية الآن.

ليلى خالد: أي عمل بيحتاج للمال فكانت هذه العملية بهذا الهدف وهي كانت العملية الوحيدة يعني ولم يتم بعدها يعني عمليات من هذا القبيل.

[تعليق صوتي]

مضت الرسالة تقول يجب على مندوبكم أن لا يأتي بصحبة أحد آخر وفور وصوله إلى مطار بيروت الدولي عليه أن يتوجه بمفرده وفي الحال من دون إجراء أو أي اتصالات هاتفية أو غيرها إلى موقف السيارات خارج المطار أنظر الخريطة المرفقة هناك سيجد سيارة مغلقة على واجهتها الأمامية صورة للرئيس اللبناني سليمان فرنجيه وعلى زجاجها الخلفي صورة للرئيس الراحل جمال عبد الناصر ومرفق مع الرسالة مفتاح هذه السيارة في تابلوه السيارة سيجد مندوبكم رسالة باللغة الإنجليزية تحتوي على التعليمات التي عليه اتباعها وفور استلامنا للفدية سنقوم بإبلاغ تعليماتنا إلى عناصرنا المسيطرة على الطائرة كي تزيل كل الأسلحة والمتفجرات من الطائرة وتطلق سراحها والطاقم والركاب وليكن من المعلوم لديكم أن أي تأخير في وصول مندوبكم إلى بيروت عن الموعد المحدد تمام التاسعة من صباح الخميس الرابع والعشرين من فبراير عام 1972 بتوقيت غرينتش سيؤدي إلى قطع فوري للاتصال بيننا الأمر الذي يعني تفجير الطائرة ليكن من المعلوم أيضا أن مندوبكم سيكون تحت مراقبتنا المستمرة وحمايتنا إلى أن يغادر مطار بيروت الدولي هذه الرسالة هي آخر اتصال من ناحيتنا ولن يكون بيننا أي اتصال آخر.

أوليفر مايلز- دبلوماسي سابق في المنطقة: أنا لن ألومهم بمعنى التفكير أن ما يفعلونه خطأ بشكل أخلاقي لكني أرى أنه يجب على الحكومات أن تتدخل وتضع قوانين مختلفة لأنه كما تصف فإنه قد يؤدي إلى حالة تصبح فيها عمليات الاختطاف أمر مربح وتصبح أكثر شيوعا وهذا ليس في مصلحة أي أحد.

[تعليق صوتي]

كانت الطائرة قد اختطفت فوق أجواء الهند وكان على متنها مائة واثنان وسبعون راكبا من بينهم جوزيف كينيدي أحد أبناء السيناتور روبرت كينيدي شقيق الرئيس الأميركي الراحل جون كينيدي هبطت الطائرة في مطار عدن فجر يوم الثاني والعشرين من فبراير.

هليل أفيهاي- باحث في قضايا الإرهاب: منح حبش عمليا لإسرائيل سببا جيدا لتقول للعالم أنها طائراتكم التي تختطف أيضا قال في داخله في اللحظة التي تدعم دولكم إسرائيل أنها تتحول فورا إلى هدف بمعنى أنه صدر الصراع وحوله إلى صراع عالمي ليس فقط صراعا إسرائيليا فلسطينيا بالتالي أصبح للدول ولشركات الطيران سببا للقلق.

[تعليق صوتي]

لم تكن الجبهة الشعبية قد أصدرت يوم الاختطاف بيانا تعلن فيه مسؤوليتها عن العملية وتحدد مطالبها غياب البيان آثار ارتياب السفير الألماني في بيروت فبعث إلى الخارجية في بون برسالة بتاريخ الثاني والعشرين من فبراير يقول فيها أن غياب البيان يشير إلى نقص في التنظيم وانعدام ثقة في التنفيذ لكن الوثيقة تشير أيضا إلى دور لعبته صحفية ألمانية تدعى إيفا شتلتسا يقال أنها كانت مقربة من دكتور جورج حبش والجبهة الشعبية ومنظمة التحرير وأنها شعرت بقلق كبير لدى المنظمتين من عملية الاختطاف وأن المنظمة المنفذة هي منظمة غير معروفة تشير الوثيقة إلى أن منظمة التحرير والجبهة الشعبية وافقت على أن تسافر إيفا شتلتسا إلى عدن فور توفر إمكانية الانتقال كي تكون حلقة وصل مع الخاطفين وقد حصلت من أجل ذلك على بطاقة هوية ووثائق لازمة وطلبت أن يرافقها إلى عدن عضو من الجبهة الشعبية خبير في خطف الطائرات وآخر بارز من منظمة التحرير الفلسطينية وذلك لممارسة تأثيرهما على النحو الذي يضمن حياة الرهائن وسلمتهم.

أبو أحمد فؤاد: لا أعرف بالضبط يعني هل هي صحفية هل هي يعني شخصية سياسية إلى آخره لا أذكر هذا الموضوع جيدا ولم يحصل يعني حوار مع آخرين يعني في عدن حسب معلوماتي لأنه كانت القيادة موجودة في لبنان ووديع حداد كان موجود في لبنان إذا مع من تتصل يعني في عدن أو ما شابه وليش سافر معها حد قيادي إلى عدن يعني هذا الموضوع باعتقد أنه غير صحيح.

[تعليق صوتي]

بحثنا عن السيدة إيفا في جميع أرجاء ألمانيا للحصول على شهادتها ولكنها كانت كمن تبخر في الهواء من دون أي آثر في الأرشيف الألماني وجدنا تقرير القسم السياسي الذي تلقاه وزير الدولة الألماني في الخامس والعشرين من فبراير والذي استند إلى إفادات طاقم الطائرة عقب عودتها بعد انتهاء العملية في هذا التقرير اقترح محرره أن يتولى أحد مصوري مجلة شتيرن الألمانية بصورة ما تجميع معلومات حول عملية الاختطاف التي انتهت وقال سيكون مناسبا بحسب وجهة نظري إرسال الصحفي والمصور هايدمان الذي يبدو أنه طور حسا عاليا بهذا النوع من التحريات وبعد تنسيق مع شتيرن للقيام بتحقيقات إضافية في دلهي وبانكوك إضافة إلى هونغ كونغ هايدمان اكتسب خبرة طويلة في الشرق الأوسط ويعرف عددا من أعضاء منظمة التحرير الفلسطينية من فترة أزمة عمان أنه لا يبالي بالمخاطر يبدو أن كل شهود هذه العملية واجهوا صعوبات مختلفة الحال نفسه انطبق على السيد هايدمان الذي قيل لنا أن أحواله تدهورت للغاية آثر تعرضه لأزمة مالية وشخصية كبيرة في حياته وأنه يعيش الآن مشردا في شوارع برلين من دون عنوان محدد تواصل الوثيقة هنا يتعلق الأمر بإيصال كلمات السر الشهيد أبو طلعت في الوقت المناسب التي أحدثت للخاطفين مفعول أفتح يا سمسم يذكر موقع الشهيد أبو علي مصطفي أن وديع حداد نفسه هو من التقى في بيروت بمندوب شركة اللوفت هانزا وأنه اصطحب معه خبيرا بنكيا في العملات للتأكد من عدم تزييفها وآخر صراف لسرعة العد والحساب وهكذا وصل حداد إلى مؤتمر الجبهة حاملا مفاجأته.

"
الجبهة الشعبية كانت تقوم بعمليات خطف الطائرات لتدعيم موقعها وتأثيرها داخل المنظمة وزعزعة موقع عرفات
"
        إيريك دونيسيه

إيريك دونيسيه - مدير المركز الفرنسي للمعلومات: في هذه الأثناء ما يجب معرفته أن هناك تحديا سياسيا يدور بين الفصائل الفلسطينية وكانت الجبهة الشعبية تقوم بعمليات خطف الطائرات لتدعيم موقعها وتأثيرها داخل المنظمة وزعزعة موقع عرفات.

[تعليق صوتي]

بالفعل تجمع الأدبيات الفلسطينية وخصوصا تلك التي تتناول تطور الفكر السياسي لحركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح على أن أزمة اختطاف الطائرات في سبتمبر/ أيلول عام 1970 شكلت حالة إرباك للساحة الفلسطينية التي كانت تعيش صدامات دامية في الأردن لم تكن اللجنة المركزية موافقة على الأسلوب الذي اتبعته الجبهة الشعبية ولم تكن موافقة على التوقيت والمكان ويوم كان عرفات يتلو بيان اللجنة حول الإفراج عن الركاب أقدمت الجبهة الشعبية على تفجير الطائرات الثلاث ووجدت اللجنة المركزية نفسها في مأزق وأدانت تفجير الطائرات واتخذت القرار بتجميد عضوية الجبهة الشعبية في اللجنة المركزية.

أبو أحمد فؤاد: جرى فعلا هذا الموقف ظنا من بعض الأطراف في الساحة الفلسطينية أن هذا يخفف أي ضغط ممكن أن يتم على الفلسطينيين أو على منظمة التحرير.

يوجين بيرد- رئيس مجلس القضايا القومية: معظم عمليات الاختطاف التي قامت بها منظمة التحرير لم ينتج عنها خسائر كبيرة في الأرواح ففي أشهر ثلاث عمليات اختطاف قاموا بها خرج الركاب بسلام وفجروا الطائرات.

[تعليق صوتي]

بعد أربعة أيام ومع التطورات الميدانية على الساحة الأردنية وضرورات وحدة الصف أصدرت اللجنة المركزية بقيادة عرفات قرارا يقضي بإلغاء قرار تجميد الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين الذي اتخذ بسبب قضية الطائرات ما بين عملية سبتمبر أيلول عام 1970 وعملية لوفت هانزا المالية في فبراير عام 1972 يشير التاريخ المنقح كما يشير الباحث الإسرائيلي أفيهاى إلى محاولتين فاشلتين لتفجير على ما يبدو طائرتين من طائرات العال الإسرائيلية في الأولى يقول الباحث أفيهاى تم العثور على متفجرات في حقائب فتاة بريئة كانت ستستقل الطائرة من روما إلى تل أبيب من دون تحديد لرقم الرحلة وفي الثانية تم اكتشاف قنبلة داخل كعكة كانت تحملها من دون أن تدري فتاة من بيرو وكانت في طريقها إلى طائرة العال المغادرة من لندن إلى تل أبيب من دون تحديد لرقم الرحلة ينسب أفيهاى المحاولتين إلى الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين القيادة العامة أو السيد أحمد جبريل.

هليل أفيهاى: لم يعتبر أحمد جبريل الطائرة وسيلة مقايضة لقد رأى بها الهدف الرئيسي وبالتالي لم يكن سبيل إلا المفاوضات معه لأنه هدفه كان تفجير الطائرات.

[تعليق صوتي]

يشير أيضا التاريخ المنقح إلى سجل استهداف الطائرات المدنية إلى أربع محاولات اختطاف استهدفت طائرات الخطوط الملكية الأردنية عالية جرت خلال أغسطس سبتمبر وأكتوبر عام 1971 وينسبها الباحث أفيهاى إلى حركة فتح انتقاما لأحداث أيلول الأسود.

أبو أحمد فؤاد: الجبهة الشعبية بالذات لم تفكر يوما باختطاف أي طائرة عربية على الإطلاق وحتى فتح حسب معلوماتي لم تفكر يوما باختطاف يعني طائرة عربية لكن فيما يتعلق بهذا الموضوع المحدد يعني لم يتم في تلك الفترة يعني خطف طائرات عالية يعني.

[تعليق صوتي]

يوم الثلاثين من مايو/ أيار عام 1972 وصل إلى مطار اللد في تل أبيب ثلاثة من الشبان اليابانيين حاملين آلات موسيقية ومع أن استقر بهم المقام في صالة الوصول حتى أخرجوا آلاتهم من حقائبها وراحوا يعزفون لافتين أنظار رواد المطار حتى تجمع بعضهم حولهم فجأة وضع الثلاثة آلاتهم الموسيقية جانبا وأخرجوا بدلا منها قنابل وبنادق آلية لحظات وتحول المكان إلى موقعة حربية أسفرت عن سقوط اثنين وعشرين إسرائيليا ومقتل اثنين من المهاجمين واعتقال ثالثهم كوزو أوكاموتو بعد إصابته.

إيريك دونيسيه: الإرهابي هو الذي يقتل بشكل أعمى للدفاع عن قضيته خاطف الطائرة لا يقتل بدون وعي فهو يستولي على الطائرة وفي أغلب الأحيان لا يقتل الركاب.

داني ياتوم- جنرال سابق نائب في الكنيست – حزب العمل: كان الهدف عمليا هو تحطيم دولة إسرائيل أمام القضية الفلسطينية ولكن ذلك لم يحدث.

[تعليق صوتي]

ولأن منفذي عملية اللد كانوا ثلاثتهم من اليابانيين شعرت الحكومة اليابانية بحرج بالغ وسارعت إلى التعبير عن أسف رصدته وثيقة أميركية في رسالة بعث بها السفير الأميركي في تل أبيب إلى نظيره في طوكيو بعد ما يقرب من أسبوع على الواقعة حوكم أوكاموتو محاكمة عاجلة في إسرائيل وصدر الحكم عليه بالسجن مدى الحياة وكان هذا الحكم موضع مراسلات ما بين السفير البريطاني في تل أبيب ووزارة الخارجية في لندن في يوم التاسع عشر من يوليو تموز عام 1972 تلقت الخارجية البريطانية رسالة من سفيرها في تل أبيب ترصد ردود الفعل على النحو التالي لقد سألنا محاميا عن مدة السجن مدى الحياة كعقوبة للقتل فقال أن مثل هذا الحكم لا يخضع لحد نظري لكنه في الممارسة العملية لا يزيد عن عشرين عاما تقريبا أما الإفراج فيتم بمعرفة الرئيس الإسرائيلي قال السفير الياباني أيضا أن كابوسه المخيف هو أن يقوم الفدائيون بأخذ رهينة إسرائيلي خارج إسرائيل على الأرجح ثم يحاولون مبادلته بأوكاموتو.

هليل أفيهاى: أحاول التفكير بعقلية الإرهابي عما يبحث أنه يريد إطلاق سراح رفاقه وأن يحظى بتغطية دولية يطمح إلى تغيير وضع سياسي أنه يستخدم الحادث الاختطاف واحتجاز الرهائن من أجل تحقيق هذه الأهداف.

[تعليق صوتي]

تجسد الفقرة الأخيرة من هذه الوثيقة البريطانية خوفا كان قائما بالفعل عبر عنه السفير البريطاني في تل أبيب في رسالة أخرى بعث بها إلى الخارجية في لندن يوم السادس والعشرين من يوليو تموز جاء فيها السائد هنا أن القضية قد أغلقت ولا شك في أن الخوف ينتاب بعض العقول الرسمية من محاولة تأمين الإفراج عن أوكاموتو بالابتزاز.

أبو أحمد فؤاد: وتم تحريره في أحد عمليات التبادل يعني مع الجنود الإسرائيليين الذين كانوا أسرى لدى يعني فصائل المقاومة الفلسطينية.

[تعليق صوتي]

يختتم السفير البريطاني في تل أبيب رسالته السابقة بفقرة تدور حول عملية أخرى إذ يذكر ستخضع المرأتان الخاطفتان تريز هلسا وريما عيسى طموس للمحاكمة العسكرية في الأول من أغسطس عن دورهما في الاستيلاء على طائرة سابينا في مطار اللد يوم الثامن من مايو لقد تم توجيه الاتهام إلى المرأتين اللتين ستقفان أمام محكمة أوكاموتو نفسها بأربع تهم تتعلق بالاختطاف في ظل أحكام الطوارئ لعام 1945 ما هي قصة الطائرة سابينا.


[فاصل إعلاني]

القوة من أجل القضية الفلسطينية

[تعليق صوتي]

كانت طائرة الخطوط الجوية البلجيكية يوم الثامن من مايو أيار عام 1972 تقل مائة راكب نحو تل أبيب وبعد مغادرتها فيينا وتوقفها في بروكسيل سيطر عليها أربعة من الخاطفين وهبطوا في مطار اللد مطالبين بإطلاق سراح مائة من المعتقلين الفلسطينيين في سجون إسرائيل مقابل إطلاق سراح رهائن الطائرة.

داني ياتوم- جنرال سابق نائب في الكنيست- حزب العمل: عندما تتوفر إمكانية استخدام القوة من أجل إطلاق سراح الرهائن بافتراض أن المخربين غير مستعدين لإطلاق سراحهم بل قاموا باختطفاهم من أجل إجراء تفاوض وتحقيق الإنجازات المتمثلة إما بتحرير مخربين من السجون أو الحصول على تنازلات أخرى من دولة إسرائيل يرتكز المفهوم الإسرائيلي والذي كان رابين رحمه الله هو مؤسسه على أنه في حال توفير إمكانية تنفيذ عملية كوماندوز عسكرية لتحرير الرهائن فأنه يتوجب القيام بها.

[تعليق صوتي]

انتهت عملية سابينا سريعا وهو ما جعل الوثائق التي تتحدث عنها التي تتحدث شحيحة ونادرة ولكننا بقدر الإمكان جمعنا أخبار تلك الواقعة من مصادرها كان هذا الرجل علي طه هو بطل تلك العملية واكتسب طلاقة في اللغات الأجنبية من عمله كمرشد سياحي في الأراضي المحتلة وهو ما أفاد الثورة الفلسطينية كثيرا في الجانب الإعلامي والتواصل مع الغربيين أمدنا الكتاب الذي يحمل اسمه والذي أصدرته ابنته رائدة بتفاصيل العملية حيث تقول نقلا عن القيادي الفتحاوي أبو محمد كان علي مقتنعا بأن هذا النوع من العمليات يجب ألا يتوقف كذلك لم تكن هناك قطعية بينه وبين وديع تعاملنا أنا وعلي مع بعضنا لفترة زمنية قصيرة وكان لديها خيال واسع يقترح أفكار جديدة وعمليات جديدة منها ما نفذ ونجح ومنها ما لم ينجح وكان بارعا في التزوير وأستطيع القول إنه بنى قسم التزوير.

هليل أفيهاي- باحث يفي قضايا الإرهاب: أيلول الأسود بالمناسبة هي المسؤولة عن عملية اختطاف سابينا إلى اللد وهي نفس المنظمة اللي نفذت مجزرة ميونيخ وبلتالي فأن أيلول الأسود تابعة لفتح بشكل تام نحن نعلم ذلك اليوم.

[تعليق صوتي]

يواصل كتاب علي سرد القصة تم القرار بإحضار فتاتين إحداهما من داخل الأراضي التي احتلت عام 1948 عكا وتدعى تيريز هلسة التي كانت تتكلم العبرية بطلاقة وكانت تحمل جواز سفر إسرائيلي والفتاة الثانية هي ريما عيسى طنوس التي كانت على معرفة باللغة الفرنسية على أساس أنها يهودية تعيش خارج إسرائيل وتحمل جواز سفر إسرائيلي مزورا.

تيريز هلسة- مشاركة في عملية سابينا- مطار اللد: خليني أقول الشيء أعرف فيكي إنه أنا أول شيء أردنية الأصل فلسطينية المنشأ وشيء يعني يمكن أتميز فيه عن كثير من المناضلين كمان يعني غير أني أردنية وفلسطينية المنشأ ومسيحية وطبعا بأفتخر جدا كوني أردنية وكوني بالنضال الفلسطيني.

[تعليق صوتي]

يواصل الكتاب سرد القصة لم تكن المجموعة على علم بتفاصيل من الممكن أن تعرض أحدا للخطر تم تجهيز المجموعة في يوم مفاجئ غادروا الشقة توجهوا فورا إلى المطار ليستقلوا طائرة إلى روما بجوازات سفر أردنية مزورة ومن ثم إلى فرانكفورت حيث قضوا ليلة واحدة تم خلالها الاجتماع الأخير وأعطيت من خلاله التعليمات الأخيرة بأدق تفاصيلها وتم توزيع الأدوار انطلق الأربعة على متن الطائرة كعرسان يمضون شهر العسل في أوروبا ووزعت الأدوار وقف تقارب الأعمار ريما وعلي زوجان، وعبد العزيز وتيزيز زوجان كانت هذه رواية السيد تيريز بينما يوضح الكتاب في فصل آخر أن الشهيد علي طه هو من أصر على أن يقود العملية بنفسه بدلا من عبد الرؤوف الذي كان من المفترض وبحسب التعليمات أن يهبط بالطائرة إلى المطار يعطي الرسالة ومن ثم يقلع ثانية ولا يطفي محركات الطائرة إطلاقا وتبقى الطائرة تحلق فوق أجواء المطار إلى أن يتخد الإسرائيليون قرارا بالإفراج عن الأسرى وفي حال مماطلة قرارهم تفرغ الطائرة من الوقود وتسقط منفجرة فوق مطار اللد وكان هذا جزء من عملية الضغط على الإسرائيليين.

"
عملية سابينا هدفها إعلام العالم بقضية فلسطين، والهدف الأساسي إطلاق نحو 200 سجين فلسطيني من سجون الاحتلال
"
         تيريز هلسة

تيريز هلسة: من بلجيكا أخذنا الطائرة كان الطائرة من المفترض أن تنزل في فيينا نزلت في فيينا نزلت ناس وطلعت ناس في أجواء فيينا نحن خطفنا الطائرة، خطفنا الطائرة أول شيء لتعليمنا إلى إعلام كل العالم أنه في قضية فلسطينية في شاب فلسطيني في حقوق فلسطينية في أسرى فلسطينيين وللتشديد على كلمة أسرى فلسطينيين كان هدفنا إطلاق حوالي 200 سجين فلسطيني من سجون الاحتلال.

[تعليق صوتي]

بينما تمدنا الأنباء الصحفية بما هو مغاير كانت التعليمات تقضي بنقل الطائرة المحتجزة مع ركابها من مطار اللد إلى مطار القاهرة او طرابلس ليبيا ومتابعة التفاوض من هناك مع الإسرائيليين على أية حال يبدو أن تغيير ترتبيات الخطة قد أفسح المجال لخدعة ما.

داني ياتوم: طلب المخربون بإطلاق ثلاثمائة وخمسين من أصدقائهم نجحنا في إقناعهم باستعدادنا للاتفاق وبذلك أتاحوا لنا الاقتراب من الطائرة.

تيريز هلسة: القضية كلها كان فيها خدعة يعني حسب اتفاقيات جنيف المفترض أن الصليب الأحمر يدخل أي محل في رهائن فأدخلنا الصليب الأحمر مرة واثنين وثلاثة وكان يطمئن على الرهائن والرهائن كانوا يعني بصحة جيدة وكل كان ممتاز بس الظاهر يعني أنا ما بدي لا أبرر للصليب الأحمر ولا برضه أظلم الصليب الأحمر بس الظاهر أن الصليب الأحمر تعرض للضغوط من قبل إسرائيل بحيث أنه رئيس الصليب الأحمر يكون بجيب كبير بهدف إيصال الطعام والبنزين للطائرة وبهذا يعني بيكون مركب معه جنود إسرائيليين وهذا تم يعني الجيب اللي جاء محمل بنزين ومحمل أغذية كان كثير معبأ جيش إسرائيلي بكامل أسلحتهم طبعا.

داني ياتوم: قامت وحدة سبرت متكال التي كنت نائبا لضابطها ونائب لضابط العملية بالسيطرة خلال 90 ثانية أي دقيقة ونصف على الطائرة قتلت المخربين ألقت القبض على المخربتين وأبطلت وسائل التفجير التي كانت على جسم تلك المخربتين قتلت للأسف الشديد مسافرة واحدة لأنها أصيبت بالرعب وقفزت باتجاه تبادل النيران ما بين المخربين وبيننا.

تيريز هلسة: خلال لما دخلوا صار في إطلاق نار من قبل علي ومن قبل زكريا ومن قبلي استشهد على الفور الشهيد علي طه وزكريا الأطرش أنا أصيبت تصوبت رصاصة في عيني أول شيء مرت من عند عيني بعدين من اليد اليمين بعدين جاءت رصاصة ضربت اليد الشمال ودخلت رصاصة وطلعت من الكتف الثاني هكذا كانت القاضية يعني وبعدها ما عرفش إيش اللي صار بس اللي بأتذكره منيح أنه لما وضعوني على الحمالة جاء واحد جندي إسرائيلي بالبارودة في سكينة من الوراء بالسكينة هذه كمل قطع اليد كلها.

هليل أفيهاي: الإجابة على سؤال إذا ما كانت العملية العسكرية هل الحل دائما هي لا فإنها تأتي بعد فشل الدبلوماسية.

[تعليق صوتي]

عقب استشهاد علي قال الدكتور وديع حداد هذا هو علي هذا هو حماس علي كنت دائما أحاول أن أقيده كي أحافظ عليه لأنني لو كنت تركت له العنان لكنا فقدناه منذ زمن قال هذا بغضب وحزن عارم لماذا ذهب لم يكن الوقت مناسبا لخسارته خسارة .. خسارة، تقول فتحية زوجة علي لم يتركنِ علي كان دائما حاضرا في وجداني وعقلي ولكنه ترك لي رفيقة دربي نيابه عنه ابنتي الكبرى.

تيريز هلسة: بالنسبة علي الله يرحمه والشهيد زكريا الله يرحمه هادول الجثث صار عليهم نضال كبير كثير صار في نضال عليهم إسرائيل مش قابلة تعطي الجثث والأهالي يطالبوا بالجثث بس يعني عدت سنوات طويلة يعني بهيأ لي يمكن ثلاثة أربع سنين أخذوا الجثث.

[تعليق صوتي]

تختتم ابنته رائدة المرفية في كتابها تسكنني وتسيرني كما تشاء أعاتبك أبي أقسو عليك لأنني أتوق إلى وجهك الذي يكسوه دفء الأبوة لكما تريد إن أتيت وملئت جوفي عن معنى البطولة والتضحية لك ما تريد أن تلملم أشلاء حنيني وتوحده مع روحك وتنثر في أجزائي تأنيبك ورفقك أن تكون أبا وتقضي معي وقتا يزحف ببطء وأرسم لك فراشة وبيتا وحقلا.

[تعليق صوتي]

لم تخفض قضية أوكاموتو في يوم العشرين من يوليو تموز عام 1973 وبعد عام من صدور الحكم على أوكاموتو قامت مجموعة قالت إنها تحارب لدعم الشعب الفلسطيني باختطاف طائرة تابعة للخطوط الجوية اليابانية بونج 747 بعد ثلاثين دقيقة من إقلاعها من امستردام وكانت الطائرة قد بدأت رحلتها من باريس إلى امستردام وكان من المفترض أن تواصل رحلتها إلى طوكيو بعد تركها امستردام حلقت الطائرة فوق ألمانيا الغربية، سويسرا، إيطاليا واليونان.

ألكسندر روسناك - خبير إستراتيجي في قضايا الإرهاب: حين نسمع معكم أن اليابانيين اختطفوا طائرة يابانية فأنه بعد كل هذه السنوات يتبدى سؤال ألم تكن هذه العملية حركة تحكم تستغل الحدث بوصفه دافعا إعلاميا كبيرا.

[تعليق صوتي]

في الأرشيف البريطاني جيء على ذكر الطائرة حيث تشير وثيقة الثالث والعشرين من يوليو الصادرة من القنصلية البريطانية في جدة إلى الخارجية في لندن إلى استعدادت اتخذت خشية أن يحول الخاطفون مسار الطائرة إلى السعودية كانت كل من إدارة الطيران المدني والقوات الجوية السعودية في حالة استنفار منذ الإعلان عن اختطاف الطائرة اليابانية تشير الوثيقة أيضا إلى إغلاق مؤقت لمطار الزهران وأن واشنطن كانت على اتصال بالأمير سلطان وزير الطيران السعودي وقتها وطلبت التنسيق مع كل من طوكيو وإسرائيل وأن الأمير سلطان رفض معلنا أن السعودية لن تسمح للطائرة بالهبوط فوق أراضيها.

جاي سايل- ملحق عسكري في القاهرة والكويت: أنا أجده شيئا مقبولا وعادي قد يكون هناك عداء بين الدولتين في كثير من النواحي أو لا تتفقان في السياسات لكن عندما يكون هناك تهديد يؤثر عليهما مثلما جاء في هذه الحالة فأنا كعسكري سابق لا أجد سببا معقولا يجعلهما لا تخططان سوية لإزالة هذا التهديد بعينه.

[تعليق صوتي]

كان الخاطفون قد أجبروا قائد الطائرة اليابانية على الهبوط في مطار دبي في دولة الإمارات جاء في ختام الوثيقة البريطانية إشارة إلى احتمال توجيه نصيحة بريطانية أميركية إلى كل من اليابان ودولة الإمارات لمنع الطائرة من الإقلاع من دبي تشرح وثيقة أخرى من الأرشيف البريطاني ما وراء هذه النصيحة وهي الخشية من أن تكون نية الاختطاف القيام بعمل ما ضد السعودية وإسرائيل وهو ما استتبعه توافق إسرائيلي سعودي لإسقاط الطائرة خشية أن تقوم بعملية انتحارية إما ضد منطقة مأهولة بالسكان في إسرائيل أو ضد منشآت نفطية في السعودية.

أليج بيريسبيكين - رئيس قسم الشرق الأوسط أكاديمية الخارجية السوفيتية: ما خص أن مسألة أن المملكة العربية السعودية وإسرائيل كانتا تنويان تدمير الطائرة المختطفة فيمكن أن أسميها هيستريا فماذا يعني تدمير طائرة مختطفة حقا لدينا الآن حادثة الحادي عشر من سبتمبر عندما تم تفجير طائرتين مختطفتين بالمركز التجاري في نيويورك ولكن ذلك حدث لاحقا.

[تعليق صوتي]

في باريس خرجت صحيفة لوموند بالعنوان الرئيسي الشعب الإسرائيلي كان يخشى غارة انتحارية بالطائرة على تل أبيب.

يوجين بيرد: أعتقد أن إسقاط الطائرة كان سيتسبب في شعور بالمرارة في حلق الجميع حول العالم لأنك لا ترغب في ركوب طائرة قد يتم اختطافها وهذه الطائرة المخطوفة قد يتم إسقاطها من قبل إسرائيل أو أميركا أو السعودية أنا أعتقد أنها فكرة حمقاء.

[تعليق صوتي]

تواصل اللموند أكد شيمون بيريز وزير النقل أنه لم يتم أي اتصال بين الخاطفين والحكومة الإسرائيلية وأن موقف إسرائيل الثابت من عدم الخضوع للابتزاز لم يتغير وأنها ترفض الإفراج كوزو أوكاموتو منفذ مذبحة مطار اللد في مايو عام 1973 مما يجر عليها انتقام المنظمات المتطرفة اليابانية.

أبو أحمد فؤاد – مسؤول المكتب الإعلامي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين: كان هناك قوة ثورية يابانية نذروا نفسهم ليقاتلوا جنبا إلى جنب مع الجبهة الشعبية كأعضاء حتى في الجبهة الشعبية لأنهم يشعروا بمسؤوليتهم كأفراد وكمجموعات نحو يعني الشعب الفلسطيني ونحو أي شعب مظلوم في العالم.

هليل أفيهاي: لم تنحصر الإنجازات فقط بإنجازات جورج حبش منظمات إرهابية أخرى حول العالم مرتبطة وغير مرتبطة بالصراع الإسرائيلي الفلسطيني بدأت أيضا تتبنى نهج اختطاف الطائرات.

[تعليق صوتي]

مع حلول صباح السابع والعشرين من يوليو كانت الطائرة لا تزال قابعة في مطار دبي وحرص السفير البريطاني في الإمارات على رصد كل ما يشير إلى إمكانية تحركها في أيا من اللحظات الليلية أو النهارية متمنيا ذلك على الشيخ محمد بن راشد وزير الدفاع يقول السفير البريطاني إن حاكم دبي استدعاه وطلب من مهدي التاجر السفير الأسبق لدولة الإمارات في لندن أن يقرأ برقية بعث بها الخاطفون عبر مراقبة المطار يكشفون فيها عن هوياتهم وأنهم ينتمون إلى منظمة تطلق على نفسها اسم جماعة بوضيا التابعة لمنظمة أبناء الأرض المحتلة وأنهم الفرع الفلسطيني لمنظمة الجيش الأحمر الياباني.

أبو أحمد فؤاد: هذه العملية كانت عملية بطولية وشجاعة وأكدت أن القضية الفلسطينية هي قضية أممية وقضية عالمية وليست قضية محلية يعني فقط.

[تعليق صوتي]

يقول السفير البريطاني إن مهدي التاجر أعرب عن اعتقاده بوجود تكتيك هدفه الحصول على مال لكنه لا يعرف ما إذا كان الخاطفون يريدون هذا المال من اليابانيين أم من العرب وأن فكرة المال مقابل حياة الركاب ربما تكون البديل الذي ظهر عند عدم تمكنهم من الهبوط في اللد للضغط في اتجاه انقاذ أحد أفراد جماعتهم المحتجز في إسرائيل، يوم الرابع والعشرين من يوليو تلقى أليج دوجلاس هيوم وزير الخارجية البريطانية رسالة من سفيره إلى دبي تفيد بأنه قد سأل الشيخ محمد بن راشد إن كان قد سمع شيئا من الخاطفين يفيد بأنهم يخططون للقيام بعملية انتحارية ضد دولة عربية أو أي دولة أخرى ورد عليه الشيخ محمد بن راشد بالنفي.

أوليفر مايلز - دبلوماسي سابق في المنطقة: ما لفت نظري شيء مهم في هذه الوثيقة التي عرضتها عليه إن الأشخاص في ذلك الوقت كانوا بالفعل يأخذون بجدية فكرة استخدام الطائرة المختطفة كسلاح للقيام بعمل إرهابيا على الأرض منذ فترة كبيرة قبل عام 2001.

[تعليق صوتي]

أسس الشيخ محمد بن راشد وزير دفاع دولة الإمارات لحوار مع الخاطفين عبر برج مراقبة المطار وتم إخلاء جثة واحدة من الخاطفين كانت قد انفجرت فيها قنبلة كانت تحملها إضافة إلى أحد أفراد طاقم الطائرة كان قد قد أصيب من جراء الانفجار نشرت اللموند الفرنسية مقاطع من الحوار نقلا عن الخطوط الجوية اليابانية في بيروت نفت فتح تورط عناصرها في عملية الخطف وهو ما أكدته برقية السفارة البريطانية في بيروت الصادرة في السادس والعشرين من يوليو كما أوردت اللموند الفرنسية إدانات المنظمات الفلسطينية لعملية تحويل الطائرة اليابانية عن مسارها وجاء في بيان صادر عن منظمة التحرير الفلسطينية أن الأجنحة الأمنية للمنظمة ستفتح تحقيقا يستهدف إلقاء الضوء على الواقعة بمبادرة من قادة عدد من المنظمات الفلسطينية في ختام اجتماع عقد في بيروت في صباح الرابع والعشرين من يوليو ينص البيان على أن الاجتماع عقد بهدف فحص الواقعة وجاء فيه أن منظمة أبناء الأرض المحتلة لا تنتمي إلى الكفاح الفلسطيني المسلح ولا تمثل نضال الأرض المحتلة بكل تأكيد كما أن تحويل الطائرة يضر بالقضية الفلسطينية وبسمعتها الشعب الفلسطيني الذي تعرض لأبشع المذابح على يد الإمبريالية وأعوانها لن ينزلقا إلى مهاوي تخالف تاريخه وتراثه المتمسك بالقيم الإنسانية، في اليوم التالي لاحتجاز الطائرة هدد الخاطفون بنسفها وجددوا المطالبة بإطلاق سراح أوكاموتو ونقلت الصحيفة عن شيمون بيريز وزير المواصلات الإسرائيلية وقتها رفضه لمطلب الخاطفين في التاسعة والنصف من صباح اليوم التالي وصل إلى دبي شيزو أسادا رئيس الخطوط اليابانية وبصحبته 28 من المسؤولين في الشركة إضافة إلى ممثلين اثنين للحكومة ورجل شرطة وعدد من الصحفيين ومعهم حوالي طنا من الأغذية والأدوية والملابس رفض الخاطفون التفاوض وغادروا دبي بالطائرة المخطوفة إلى دمشق ومنها إلى ليبيا حيث أطلقوا سراح الرهائن وفجروا الطائرة بعدها جاء في بيان صادر عن منظمة أبناء المناطق المحتلة اليابانية أنه تم تفجير الطائرة انتقاما الحكومة اليابانية والتعويضات التي دفعتها لضحايا الهجوم على مطار اللد عن الخاطفين الأربعة ومصيرهم كتبت اللوموند في السادس والعشرين من يوليو ما زال الغموض يحيط بهوية الفدائيين الأربعة أما عن مصير الأربعة فقد قال خوالد الحميدي عضو مجلس قيادة الثورة إنهم سيخضعون للعدالة وأضاف أن ما حدث ناجم عن طرد الشعب الفلسطيني من أرضه ومحاولة هذا الشعب لفت أنظار العالم إلى محنته.

أليج بيريسبيكين: إن نضال الشعب الفلسطيني العادل لإنشاء دولته وتحرير أراضيه لم يجد الدعم من دول المعسكر الاشتراكي فحسب والدليل أن مجموعة من اليابانيين ومن أجل تأييد الفلسطينيين أخذت على عاتقها القيام بهذه العملية.

[تعليق صوتي]

عندما أفصح الخاطفون عن انتمائهم إلى جماعة تطلق على نفسها جماعة بوضيا التابعة لمنظمة أبناء الأرض كان المقصود هو محمد بوضيا الجزائري الذي أغتيل في باريس مباشرة يوم الثامن والعشرين من يوليو بعد أقل من أسبوع على تنفيذ عملية اختطاف الطائرة اليابانية يورد أهارون كلين القصة في كتاب تصفية حساب الذي يتناول عمليات الموساد خارج إسرائيل استنادا إلى إفادات عدد من العاملين السابقين في الموساد لم يكشف عن أسمائهم مكتفيا بالأحرف الأولى يقول كلين كان محمد بوضيا مثقفا يساريا وممثلا هاويا فقد حارب الحكم الفرنسي في الجزائر في إطار منظمة الجبهة الوطنية لتحرير الجزائر وحكم عليه بالسجن ثلاث سنوات في سجن فرنسي لضلوعه في تفجير مستودعات البنزين في فرنسا ولدى نيل الجزائر لاستقلالها في عام 1968 تم إطلاق سراح بوضيا عاد إلى العاصمة الجزائر وقام الرئيس الجزائري الأول أحمد بن بيلا والذي كان صديقه الشخصي بتعيينه مديرا للمسرح الوطني بعد مرور ثلاث سنوات وعند صعود غريم بن بيلا إلى الحكم هواري بوميدن فر بوضيا إلى فرنسا واتخذ من باريس مركزا له يقول المؤلف الإسرائيلي إن بوضيا تعاون مع الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في التخطيط لعمليات وإن علاقة صداقة جمعت بينه وبين علي حسن سلامة وأثمرت صداقتهما عن عمليات إرهابية قاما بتنفيذها في أوروبا عن التخطيط والتنفيذ لاغتياله يقول أهارون كلين لكل شخص نقطة ضعف تدفع نحو تسليمه في النهاية تسمى هذه النقطة في معجم الموساد نقطة الالتقاط كانت نقطة الالتقاط هذه لدى بوضيا هي سيارته حيث اعتاد ولأسباب غير معروفة قيادة سيارة واحدة رينو 16 رمادية بلوحة ترخيص باريسية ومسجلة باسمه كانت هذه العادة بمثابة فشل أمني كبير عرفت قيصاريه كيفية استغلاله جاء في وصف شاهد عيان للحادث وصل رجل يلبس بذة رمادية دخل إلى السيارة وقام بتشغيلها في حين ما تزال قدمه خارجها وفجأة ابتلعته كرة من النار.

تيريز هلسة: أنتم يا عالم غصب عنكم تسمعوا هذا صوت عالمي بده يقول لكم شو هي القضية الفلسطينية ومن هم هؤلاء الشعب ومن الأسرى اللي موجودين في سجون الاحتلال وهؤلاء الشهداء اللي هم يستشهدوا واحد وارء الثاني أنتم وين؟

[تعليق صوتي]

واستمر فريقنا في البحث في أرشيف هذه المواجهات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة