مواقف القيادة الفلسطينية من تسارع الأحداث   
الجمعة 1425/4/16 هـ - الموافق 4/6/2004 م (آخر تحديث) الساعة 4:15 (مكة المكرمة)، 1:15 (غرينتش)

مقدم الحلقة:

غسان بن جدو

ضيوف الحلقة:

ياسر عرفات الرئيس الفلسطيني

تاريخ الحلقة:

07/06/2003

موقف الرئيس الفلسطيني من قضية اللاجئين وقمة العقبة
مواقف لاجئي برج البراجنة من خارطة الطريق وقمة العقبة

غسان بن جدو: مشاهدينا المحترمين، سلام الله عليكم العقبة الجميلة في الأردن الأجمل أزالت عقبة، وأبقت على عقبة، وربما راكمت عقبة كما يعتقد القلقون من عواقب العقبة.

حُسن النية لدى العاهل الأردني ملك أرض العقبة بإزالة أية عقبة أمام نجاح قمة العقبة كان واضحاً، فالرجل كان أميناً مع خيارات عمان الاستراتيجية بالسلام مع الإسرائيليين، وتذليل أية عقبة في سبيل تحقيق ذلك، والملك عبد الله أنجز شيئاً ملموساً ظاهراً على الأقل لجهلنا بما خفي، لقد احتضن بلا عقبة قمة في العقبة جمعت السيد محمود عباس و(أرييل شارون). كما والحق يقال ما أعلنه أبو مازن وشارون أزالا من الفهم بعض عقبة، لأن الرجلين كانا صريحين وواضحين، غير أن هذا الوضوح هو لدى البعض بداية عقبة، وما حدث من تظاهرات في بعض الشارع الفلسطيني وما أعلنته حماس بعدئذٍ من تجميد الحوار مع أبو مازن مؤشر على المذكور من مشهد العقبة.

الآن أظن أن الجميع يتساءل باستغراب: أيُعقل أن تقدم بكل ما سلف وتسهو عن ملك الملوك وكبير الكبار والصغار، ومحور حدث العقبة الرئيس (جورج بوش)؟ كلا، طبعاً ليس سهواً، ولا نجرؤ على إغفاله، بل كان احتراماً لبروتوكول العقبة في توزيع الكلمات أمام العالم، الرئيس بوش تحدث الأخير، لأنه في الواقع كان الأول، وصرح بالقليل، لأنه ربما أمر في السر بالكثير، والأهم أنه التزم بأشياء، لأنه يظن أنه يملك كل الأشياء، ولسنا ندري هل فاته وفات غيره أن العقبة الأساسية أمامه وأمام غيره في العقبة وغير العقبة هي أنه لا يملك قرار الشعب الفلسطيني؟ حتى وإن نجح بوش إرضاءً لشارون ووسط صمت عربي في الحقيقة لم يعد محيراً نجح في تغييب الرئيس أبو عمار، هنا طبعاً المغَيَّب الأكبر كان أبو عمار الرئيس ياسر عرفات، فهل يمكن أن يغيب أبو عمار رمز الشعب الفلسطيني والرئيس المنتخب عن المشاهد الفلسطيني هكذا بكل بساطة وفعلاً، أم أن أبا عمار هو الحاضر دائماً في كل حين وفي كل قرار بلا عقبة؟

واللاجئون الفلسطينيون غُيِّبوا هم أيضاً في كلمات العقبة على الأقل، فهل انتهى أمرهم من العقبة؟

ولأننا لسنا عقبة أمام إسماع صوت بعض اللاجئين حوارنا المفتوح اليوم يتحدث إليكم من أحد المخيمات الفلسطينية في لبنان، مخيم برج البراجنة في ضاحية بيروت الجنوبية، أهلاً بكم أيها السادة جميعاً.

طبعاً ضيفنا الكبير في.. في هذه الحلقة هو الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات على الهواء مباشرة من مقره المحاصر في رام الله، لأن الرئيس عرفات غُيِّب، لكنه الحاضر الدائم، لكن سأبدأ مع الرئيس عرفات، أولاً: مساء الخير سيادة الرئيس، وشكراً على تقبُّلك لدعوتنا.

[فاصل إعلاني]

غسان بن جدو: نحن في جورة.. في جورة ماذا؟

الجماهير: الطراشحة.

غسان بن جدو: في جورة الطراشحة في مخيم برج البراجنة في بيروت في ضاحية بيروت الجنوبية.

موقف الرئيس الفلسطيني من قضية اللاجئين وقمة العقبة

سيادة الرئيس أبو عمار، أولاً: مساء الخير من جديد.

سؤالي الأول: أنت الآن تتحدث إلى جزء من اللاجئين الفلسطينيين، ما هي كلمتك لهم، سيَّما وأن الجميع يتساءلون: أي حل لهم بينكم؟

ياسر عرفات: أولاً: هذا سؤال يتكاثر كثيراً في هذه الأيام، ولكن يجب أن يكون واضحاً وضوح الشمس أننا عندما ذهبنا إلى مدريد، ثم إلى أوسلو، ثم إلى واشنطن، ثم إلى كل الزيارات الأخرى في الواي ريفر، وفي شرم الشيخ، وفي القاهرة، وفي طابا، وفي باريس كان فيه شيئاً أساسياً ورئيسياً القدس الشريف واللاجئين، هذه نقطة مهمة نقطتين أساسيتين، أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين، مسرى النبي محمد –صلوات الله عليه وسلم- ومهد سيدنا المسيح –عليه السلام- ورفعته إلى السماء، هذا الكلام يجب أن يكون معروفاً، أما اللاجئين فيجب أن يكون كذلك معروفاً للقاصي والداني ما أحد يستطيع أن يساوم أو أن يطرح جانباً هذا الكلام هنا أو هناك، واللي مش عاجبه يشرب من البحر الميت، هذه نقطة أساسية، ويجب أن يكون معروفاً أن القرار 194 هو أحد القرارات التي ذكرت في مؤتمر مدريد، وقبلها في المؤتمرات الدولية، وبعدها في كل مكان، وكان هذا واضحاً منذ البداية، واللاجئين ينقسموا قسمين، القسم الأول هو (displace refugees) اللاجئين بتوع 67، وهادولا اتفق عليهم فوراً بلجنة رباعية مصرية، أردنية، فلسطينية، إسرائيلية، وقد بدأ البعض منهم يعودون، وفعلاً عادوا إلى المكان التي حاولت إسرائيل أن تطردهم أو طردتهم منها، والباقي –إن شاء الله- على الطريق وإنَّا لها، ثم الـ (refugees) أو اللاجئين عام 48، وهم طبعاً العدد الكبير والأساسي، وهذا الكلام كان واضحاً وأساسياً في كل لقاءاتنا، وفي كل اجتماعاتنا بما في ذلك اجتماع كامب ديفيد، وتروحوا تسألوا الرئيس (كلينتون) أيش حدث بيني وبينه وبوجود (باراك)، واتفقنا أن هؤلاء لا يمكن إطلاقاً أن نتساهل بالنسبة لحقوقهم، فحقوقهم نحن جزءاً من هذه الحقوق، ونحن جزءاً منهم لا يتجزأ، هذا هو شعبنا الفلسطيني في وطنه، وفي أرض الرباط، وفي المهجر، واتفقنا على أن نبدأ وفوراً بعد ما.. بعد كامب ديفيد إنه نبدأ بإخواني وأحبائي اللاجئين في لبنان. قالوا لي: ليش اللاجئين في لبنان؟ قلت لهم: لأنه ظروفهم صعبة، ويجب أن يكون لهم الأولوية في العودة، قال لي: قد إيش عددهم؟ قلت له: والله لما كنت أنا.. لما كنت في لبنان كنت بأعرف إن العدد حوالي 480 ألف أو أكثر، يمكن 485، 487، أما في حدود 480 ألف، أما بعد.. بعد ما تركنا لبنان أو أنا خرجت من لبنان كان فيه محاولات طبعاً كثيرة ضد هؤلاء الإخوة الأحباء، وهؤلاء الفرسان وهؤلاء الأبطال، وحدثت مجزرة صبرا وشاتيلا من شارون السفاح، وبعد ذلك عانوا الكثير في طرابلس، وعانوا الكثير في جنوب لبنان، ولازالوا يعانون، فقلت له هذا.. هذه الأشياء بالإضافة إلى النواحي الحياتية الصعبة اللي بيعيشوها وحاليا حوالي قلت له: عددهم حوالي 320 ألف. قال لي: هذه نقطة، وقلت له: يعني أنا بدي أسألك طلعت له من جيبي "هآرتس" ورقة مقطوعة من "هآرتس" أظن لسه موجودة معايا، قلت له يعني في "هآرتس" مكتوبة 82 في "هآرتس" في 5.. 2 بيعترفوا الإسرائيليين إنه 62% من.. من ممن جاءهم من الاتحاد السوفيتي.. من الاتحاد السوفيتي ليسوا.. ليسوا يهوداً، إنما 90% منهم مسيحيين، وحوالي 10% منهم مسلمين، قلت له: يعني المسلم الروسي إله حق يرجع على.. على.. على يجي على فلسطين، والمسلم الفلسطيني اللي طُرد من.. من.. من أرضه مش حقه يرجع لأرضه؟ والمسيحي الفلسطيني مش حقه يرجع لأرضه، بينما المسيحي الروسي يرجع على هذه الأرض؟ قال: هذا كلام فعلاً إحنا يعني يجب أن يكون في.. في اهتمامنا، ثاني يوم رجع لي، قال لي: أنا سألت رسمياً قد إيش العدد أصبح؟ فقالوا لي: حوالي 220 ألف أو 200 ألف بين 200 ألف إلى 220 ألف، قلت له سواء هيك ولا هيك يجب أن نبدأ بهم، و كان هذا أحد الأسس التي وضعناها، وقد وُوفِق عليها، وتستطيع أن تعودوا لهذا الكلام لمحاضرنا ومحاضرهم، وبعض هذه.. بعض محاضرهم قد نشرت في الصحف الأميركية والإسرائيلية. طيب.

غسان بن جدو: طيب، سيادة الرئيس، لأن الوقت مضغوط، ولن تبقى معنا بعد الموجز، أنتم تعلمون بما حصل في قمة العقبة، وحصلت بعض ردود الأفعال، سمعنا من بعض المسؤولين في السلطة الوطنية الفلسطينية أن سيادتك شخصياً شكَّلت الوفد الفلسطيني إلى قمة العقبة، سؤالنا وسؤال الجميع: هل تقرون ما جاء في بيان السيد أبو مازن؟

ياسر عرفات: لأ يعني يجب أن.. أن يكون واضحاً وجلياً إنه إحنا عندنا هذه الديمقراطية، وبلا شك إحنا ما كناش موجودين في كل مكان مع بعضنا البعض، لأ إطلاقاً، يعني اللي قام وعمل أوسلو أخونا وحبيبنا أبو علاء (رئيس المجلس التشريعي الفلسطيني) وحصلت عليها مشكلة كبيرة، وبعد ذلك وُوِفق على.. ووفق على أوسلو، وجينا وغيرنا أشياء كثيرة في أوسلو بعد ذلك منها على سبيل المثال المجلس التشريعي، ما كانش فيه مجلس تشريعي، وعملنا انتخابات رئاسية وانتخابات للمجلس التشريعي كانوا قايلين 24 واحد بس لجنة عبارة.. لجنة.. لجنة 24 واحد، عملنا مجلس تشريعي بـ 88 بما فيه القدس نوَّاب عنها، وحضروا مشرفين دوليين رئيسهم.. رئيس الجمهورية البرتغالية الرئيس (سوارس)، وأحد اللي كانوا مشاركين معاه (كارتر)، وقادة من أنحاء العالم شرقه وغربه جنوبه وشماله، حوالي أكثر من 2000 مشرف على هذه الانتخابات، فنحن نرجع ونقول: إنه إحنا فيه أشياء بتحدث هنا وهناك، ولكن الخطاب الذي ذكره أخي أبو مازن نُوقش أمس.. نوقش أول.. نوقش أمس.. نوقش أمس في اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية في جلسة سريعة لتسمع من الوفد ما تم في قمتي شرم الشيخ وقمة العقبة، وبما فيها ما قيل عنه، قال: والله إنه بقية الخطاب لم يسمح لي أن أقوله كله...

غسان بن جدو: طيب سيادة الرئيس أرييل شارون تحدث عن أن ثمة احتلالاً، وتحدث أيضاً عن مسألة إقامة دولة فلسطينية، هل تثق في أرييل شارون؟

ياسر عرفات: ما.. ما.. ما تقاطعنيش، أنا لسه ما كملتش كلامي، قلت.. ومع ذلك فإحنا طبعاً قدَّرنا هذا الجهد اللي.. اللي بذلوا الجهد الفلسطيني برئاسة أخي وصديقي ورفيق النضال منذ البداية أبو مازن، هذا الجهد الذي بذلوه في شرم الشيخ، وبذلوه في.. في العقبة، صحيح أنا قلت بعض الأشياء قبل ما يوصل أخي أبو مازن عن الخطاب اللي قاله بوش، اللي ما ذكرش فيه إلا نقاطهم المعارضة الـ 16.. الـ 14 نقطة المعارضة.. آسف مش بوش، شارون.. شارون في خطابه إلا.. إلا الـ14 نقطة أو الـ 16 نقطة اللي هم الإسرائيليين أعلنوها في صحفهم وفي تصريحاتهم وفي مجلاتهم، ولذلك أنا قلت إنه -على سبيل المثال- إنه ما قاله عن المستوطنات قال على شوية كرفانات هنا، وكرفان هنا وكرفان، يعني فيها شوية بوليس بس بيحميهم.

غسان بن جدو: أنا طبعاً لم أقاطعك سيادة الرئيس، كل ما هنالك أن الصوت انقطع من أذني، ولكن أسألك سؤال أخير شارون تحدث عن دولة فلسطينية، هل تثق في أرييل شارون؟

ياسر عرفات: يعني.. يعني هو ما تنسى إنه فيه هذا كلام مذكور مش عنده، هو في الأول قال أنا لا..، أوسلو قد ماتت، والمجازر اللي قام بها 71 ألف، أكثر من 71 ألف شهيد وجريح، وبنيتنا التحتية، وتدمير مؤسساتنا، وتدمير مصانعنا، وتجريف مزارعنا في الضفة وغزة، وسرقة أموالنا لغاية دلوقتي مش عاوزين إيرادات.. الإيرادات أن يدفعوها، رغم إصرار الرباعية وإصرار الرئيس بوش، ونحن نشكره على هذا على أنه سيدفعون هذه الأموال، فلما خرجنا من بيروت مش عمل مذبحة صبرا وشاتيلا، قلت لك قبل شوية، فالدولة الفلسطينية المستقلة مذكورة في خطاب الرئيس (بوش) أول مرة وثاني مرة، وأخيراً في.. في شرم الشيخ وفي العقبة.

غسان بن جدو: طب سيادة.. سيادة الرئيس نحن مضطرون في الحقيقة الآن للتوقف، ولكن سؤال على الهواء: هل أنت مستعد سيادة الرئيس أن تبقى معنا بعد الموجز أم لا؟ لأن الآن مضطرون أن نعود إلى الدوحة؟

[موجز الأخبار]

مواقف لاجئي برج البراجنة من خارطة الطريق وقمة العقبة

غسان بن جدو: للتذكير فقط نحن على الهواء مباشرة من مخيم برج البراجنة في ضاحية بيروت الجنوبية، تحدثنا في الجزء الأول إلى الرئيس ياسر عرفات، لعل أهم ما قاله أنه لن يساوم على قضية اللاجئين الفلسطينيين، نحن الآن بين عدد من اللاجئين الفلسطينيين، تفضلوا أيها السادة أنتم في (حوار مفتوح) تفضل.

حمزة البيشتاوي: مساء الخير.

غسان بن جدو: مساء النور.

حمزة البيشتاوي: حمزة البيشتاوي (أمين سر اتحاد كُتَّاب فلسطين في لبنان).

غسان بن جدو: تشرفنا.

حمزة البيشتاوي: سيدي، نحن ما يهمنا كلاجئين فلسطينيين خارج أرض فلسطين نحن الفلسطينيون المهجَّرون قسراً منذ العام 1948، نقرأ الآن العقبات الناتجة عن قمة العقبة والخارطة التي تتعارض مع خارطة الكفاح الفلسطيني، خارطة الطريق التي تتعارض مع خارطة الكفاح الفلسطيني، هذه الخارطة التي تحاصر شعبنا في الداخل، هذه الخارطة وما سبقها من تسويات، وفي ظل الآلة العسكرية الوحشية الصهيونية التي تحاصر شعبنا معززة بهذا الأداء السياسي الذي نراه نحن كلاجئين فلسطينيين، لا يحاكي وجداننا وطموحنا ودمنا وعرقنا..

غسان بن جدو [مقاطعاً]: عن أي أداء سياسي تتحدث؟ عن أي أداء سياسي؟

حمزة البيشتاوي: أنا أتحدث عن هذا الواقع السياسي، أتحدث عما جرى في العقبة أتحدث عما جرى في شرم الشيخ، أتحدث عن هذا الأداء السياسي الذي يحاصرنا، يحاصر الجميع، يحاصر الشعب، يحاصر القيادة، هذا الأداء السياسي إضافة للآلة العسكرية الصهيونية تحاصرنا.

نحن نقول: أن حق العودة هو حق مقدس، نحتاج إلى آلية كفاحية، الثورة الفلسطينية منذ انطلاقتها انطلقت من هؤلاء اللاجئين الفلسطينيين كي نحرر فلسطين، كي نعود إلى فلسطين، ولكن الحديث عن الـ 194، هذا حديث نحن كلاجئين فلسطينيين مع قرارات الشرعية الدولية، ونطالب بحق العودة استناداً إلى قرارات الشرعية.. الشرعية الدولية، ولكن كي نفصّل هذا الموضوع، نحن شعب يقرأ، نحن شعب يستشهد، شعب يكافح وشعب يقرأ، لسنا أميين، نعرف أن هذا القرار هو قرار صادر عن الجمعية العامة للأمم المتحدة نختار منه الفقرة 11 التي تتحدث..

غسان بن جدو [مقاطعاً]: لأ حتى.. حتى لا.. حتى لا نغوص كثيراً في التاريخ وفي.. في القرارات، من فضلك يعني أعطني بكلمة موجزة جداً: أين السلبية التي تراها في قمة العقبة؟

حمزة البيشتاوي: نعم.. نعم، حين يقف من يتحدث في العقبة ويتحدث عن معاناة الشعب اليهودي متناسياً معاناة الشعب الفلسطيني، متناسياً معاناة شعب الشهداء، حين يتحدث.. حين يتحدث عن تسمية الانتفاضة بأنها عمل عنفي، ويشبهه بالإرهاب، ويتحدث عن وقف المقاومة..

غسان بن جدو [مقاطعاً]: هذا تنظر إليه بالسلبيات.. هذا تنظر إليه بالسلبية نعم.

حمزة البيشتاوي: إذن هذه من أهم السلبيات الذي..

غسان بن جدو: شكراً جزيلاً لك أستاذ حمزة، تفضل.

حسام: حسام من ترشيحة، بأحيي أهلنا في ترشيحة، وبنقول لهم –إن شاء الله- إلهم قادمون وليس إلى القدس فقط، نحن من هذا المكان نقول لأهل العقبة، أن هذه العقبة هي بداية العقبة على الأنظمة وليس على الشعوب، شعوبنا.. إن شاء الله ستنتصر، ولبنان.. ولبنان هو المثال الوحيد لنا، قاوم فانتصر، الحل الوحيد ولا خريطة ولا طريق إلا المقاومة، نقول لأهلنا في الداخل لا تقاوموا إلا الأعداء، لا نريد حرباً أهلية، نكون مع المقاومة وليس إلا المقاومة، وأقول أن اعتراف السلطة تقريباً بكلام جورج بوش بالعقبة بقيام دولة يهودية القومية، ما يعني إلا ترحيل ما تبقى من أهلنا في أراضي 48 هذا المعنى، وفي النهاية. نحن كلاجئين في هذا المخيم نعاني منذ عام 82 من الحرمان والجوع والتقهقر السياسي والمعنوي، ولا أحد يقدم لنا أي شيء، سواء ممثلونا أو غيرهم، ولنا الله. ولنا الله. ولنا الله.

غسان بن جدو: شكراً، تفضلي يا سيدتي.

أنعام عويتي: العفو. اسمي أنعام عويتي.

غسان بن جدو: اتفضلي.

أنعام عويتي: اسمي أنعام عويتي من مواليد مخيم برج البراجنة، الأصل من فلسطين من الجليل من منطقة اسمها أو من بلدة اسمها الكابرة قضاء عكا.

غسان بن جدو: أهلين.

أنعام عويتي: أنا للصدفة هنا، أنا اليوم وصلت من استوكهولم، ليس حباً بالسفر، ولا حباً برؤية البلاد الأوروبية ولكن مجبرة، كنت بطريقة أو بأخرى من الشريك اللدود للأخ أبو مازن اللي هو (شارون) اللي أجبرني على ترك بلدي أولاً وترك المخيم اللي أنا رضيت فيه مؤقتاً، لأصل إلى طريق التحرير، لأرجع لبلدي، كمان ما تركني أعيش في أمان في مخيم برج البراجنة، الآن أنا عم بأحكي على قضية خارطة الطريق، أنا بأعتقد هي.. هي عبارة عن....

غسان بن جدو [مقاطعاً]: طب عفواً سيدتي.. أنت، عفواً سيدتي أنت كنت في استوكهولم؟

أنعام عويتي: نعم.

غسان بن جدو: كنت في استوكهولم؟

أنعام عويتي: أيوه.

غسان بن جدو: ماذا تفعلين هناك؟

أنعام عويتي: ماذا أفعل، لأني أُجبرت على ترك برج البراجنة.

غسان بن جدو [مقاطعاً]: لماذا؟

أنعام عويتي: لأنه بعد حرب.. بعد اجتياح إسرائيل لبيروت 1982 أُجِبرنا على ترك المخيمات، أجبرنا على ترك المخيمات، وطلعت الثورة بطريقة أو بأخرى، والكل يعرف كيف حدث..

غسان بن جدو: أي نعم مفهوم.

أنعام عويتي: وكنا مجبرين بأنه نترك.. حتى المخيم ما تركونا نعيش فيه بأمان، فأنا بأستغرب أي صلح أو أي معاهدة ممكن إنه أي إنسان فلسطيني فيه ذرة من الوعي إنه ممكن إنه يتوقع من شارون إنه يعطينا شيء من.. من.. قسم صغير من بلدنا؟! يعني بيحاولوا يقولوا إنه نعطيهم 50%، 50% من شو؟ 50% من الضفة الغربية أم 22% من الضفة الغربية، أنا بأعتقد إنه مجرد الأخ أبو مازن لما قال قيام دولة فلسطينية، لما الأخ أبو مازن قال قيام دولة يهودية مجاورة لقيام دولة فلسطينية، هو بطريقة أو بأخرى هو تكلم بشكل عنصري، لأنه قيام دولة يهودية هي بطريقة أو بأخرى إعلان لدولة عنصرية. الفلسطينيين (...) الـ 48 اللي عايشين هلا بالداخل، معناته مشروع لطردهم من أراضيهم..

غسان بن جدو [مقاطعاً]: طب أنا.. أود أن..

أنعام عويتي [مستأنفةً]: ثانياً بأحب أقول لك إنه لما الأخ أبو مازن قال إحنا بنحس مع معاناة اليهود، إحنا مش مسؤولين عن المجازر اللي ارتكبوها الأوروبيين باليهود، ليش إحنا ندفع فاتورة الأوروبيين؟ بأي سبب؟

غسان بن جدو [مقاطعاً]: طب أنا أود أن أستفيد، لأنك أنت عايشة بالغرب يعني عايشة هناك في استوكهولم.

أنعام عويتي: تفضل.

غسان بن جدو: في الغرب إجمالاً في أوروبا وفي الغرب بشكل عام، هناك آلية معينة للخطاب، ألا تنظرون أنتم كفلسطينيين موجودين هناك أن الأداء الفلسطيني.. أداء السلطة الفلسطينية، حتى أداء السيد أبو مازن، هذا الخطاب الجديد الذي يحاول أن يدخل إلى البوابة الدولية وربما يحاصر شارون أيضاً البوابة الدولية، ألا تعتقدين بأن الخطاب الفلسطيني يحتاج بعض المرونة، يحتاج بعض الليونة، يحتاج أن يخاطب الغرب بما يفهمه الغرب؟ أنتِ كفلسطينية.. تعيشين في استوكهولم؟

أنعام عويتي: أنا كفلسطينية بأقول إنه الأخ أبو مازن تكلم من شخصه فقط، وما أخذ مرجعية الشعب الفلسطيني..

غسان بن جدو [مقاطعاً]: لأ. اتركيني من أبو مازن، أنا أحدثك عن قضية أخرى، أنت كفلسطينية تعيشين في أوروبا وفي الغرب، بشكل عام ألا تعتقدين بأن الخطاب الفلسطيني ينبغي أن يحاكي الغرب، يتحدث للغرب بما يفهمه الغرب وليس العكس؟

أنعام عويتي: أنا معك، في حال إنه أنا بأشك بأنه إلي حق بأرضي، بس أنا لما أكون على حق وبأدافع عن حق معناته أنا ما بحاجة أتحايل على الغرب لأقنعه بحقي، بأقنعه بحقي لما أنا أكون عارفة طريقي ومتجهة بشكل سليم، بأعتقد إنه الإنسان العربي بيناقش الغرب بمنطقية مختلفة جداً..

غسان بن جدو [مقاطعاً]: يعني واضح.. واضح لأنكِ وُلدتِ في برج البراجنة تقريباً صار لك 21 سنة في استوكهولم. أليس كذلك؟ يبدو أن برج البراجنة تغلَّبت على أوسلو، أو تغلبت على استوكهولم. تفضل سيدي.. شكراً جزيلاً لك سيدتي.

حسني أبو طه: حسني أبو طه من حركة فتح.

غسان بن جدو: أهلين.

حسني أبو طه: واضح بعد كلام سيادة الرئيس واللي من مخيم برج البراجنة إلنا شرف نوجه له تحية، تحية إعزاز لصموده في الموقع المواجه.. الموقع الأول بالدفاع عن القضية العربية، إحنا متمسكين -كما قال الرئيس- وثبت للجميع إنه ما فيه تنازل عن الثوابت، اللي هي إقامة الدولة المستقلة كاملة السيادة وعاصمتها القدس، حق العودة للاجئين وهو بيتكرم علينا وبيقول إنه اللاجئين الفلسطينيين في لبنان، لأنه هو بيعرف معاناتنا، وكل العالم بيعرف المعاناة اللي عم بيعيشها شعبنا بهاي المخيمات وأنت عم بتشوف الأزقة اللي عايشين فيها، إحنا كل ما يطرح من مشاريع..

غسان بن جدو [مقاطعاً]: يعني للعلم فقط حسب ما سألت، مخيم برج البراجنة مساحته لا تتجاوز 5 كيلو متر مربع، ويقطن فيه تقريباً 15 ألف.

حسني أبو طه: صحيح.

غسان بن جدو: نحن صحيح، يعني زرنا في ها الزواريب والأزقة، وأنا بأعرف برج البراجنة منذ فترة، وأتمنى طبعاً، أعتقد إنه المخرج سليمان أبو زيد عم بيعطي للسادة المشاهدين مشهد أعم عن نحن كما نحن جالسين، ولكن مشهد أعم، نحن اخترنا بالفعل أن نكون في الهواء الطلق في هذه الزواريب، بين الأبنية، الأعلام الفلسطينية، الكلمات، الشعارات. المخيم الفلسطيني كما هو، لا كما تمنيناه أو أردناه، تفضل سيدي.

حسني أبو طه: اللي عم بتشوفه من أعلام فلسطينية وصور، دائماً موجودة كل صورة عن القدس، عن علم فلسطين عن أي شعار بيمثل وبيوحي بصورة في الانتماء الفلسطيني الحقيقي هاي إحنا بنحاول نزرع فيها حب الوطن بأطفالنا..

غسان بن جدو [مقاطعاً]: طيب سيدي طالما أنت من فتح، طالما أنت من فتح ووجهت رسالة اعتزاز للرئيس ياسر عرفات، هناك انتقادات الآن طاولت السيد أبو مازن، الحكومة الفلسطينية في العقبة، ما هو رأيك أنت كلاجئ فلسطيني؟

حسني أبو طه: أنا كابن فتح وكلاجئ فلسطيني، ما بأقدر أنا وما بأسمح أتنازل عن حقي بعودتي.. أنا ما بأدوِّر إنه بس، إنه والله أرجع على غزة أو على الضفة الغربية أو.. أنا بدي أرجع على ترشيحة، وبدي على الكابرة وبدي على كل مكان، بدي على كل دول الجليل، على كل بلدان الجليل منطقة الجليل منطقتي..

غسان بن جدو [مقاطعاً]: قلت ما رأيك فيما حصل في العقبة؟ من فضلك.

حسني أبو طه: ما حصل في العقبة لا يرضينا، لا يرضي أحد التنازل عن حقنا في العودة ومشروع إقامة أو الاعتراف.. اليوم إجى بوش وأعطى إملاءاته على الدول العربية إنه بيطلب منهم يطبعوا مع إسرائيل، للسياسيين شأنهم، إحنا بنعتمد وإحنا معتبرين إنه العمل المقاومة هو الطريق.. هو خارطة الطريق الصحيحة، خارطة الطريق الصحيحة اللي بيمثلها طفل الحجارة بأرض فلسطين.

غسان بن جدو: شكراً جزيلاً لك، تفضل.

مصطفى: مصطفى من الجبهة الديمقراطية، يعني أود بالبداية أن أتحدث حول خارطة الطريق باعتبارها مطلباً أميركياً إسرائيلياً، وجاءت قمة العقبة وقبلها قمة شرم الشيخ لتذلل الاعتراضات الإسرائيلية من خلال الخطابات التي ألقيت وأهمها.. أهم تعبير هو أن إسرائيل هي دولة لليهود، خارطة الطريق بشكل أساسي تحاول أن تقدم الأمني على السياسي، باعتبار أن مقدمة هذه الخطة تستند إلى قضية رئيسية هي وقف الانتفاضة والمقاومة تحت شعار مكافحة الإرهاب، وما يستتبعه من خطوات باتجاه إنهاء البنية التحتية للمقاومة..

غسان بن جدو [مقاطعاً]: طيب سيدي العزيز.. سيدي العزيز..

مصطفى [مستأنفاً]: نقطة أخرى بالنسبة إلى خارطة الطريق أنها تعيدنا..

غسان بن جدو [مقاطعاً]: أنا أريد أن أتناقش معك.. أريد أن أتناقش معك سيدي لأن إحنا..

مصطفى: أنها تعيدنا..

غسان بن جدو: من فضلك، نحن نعرف موقف الجبهة الديمقراطية من خارطة الطريق، أود أن أستفيد من وجودك كمسيَّس وكشخص تنتمي إلى فصيل معين، خريطة الطريقة الآن أقرت في الداخل.. داخل الساحة الفلسطينية من قِبَل القيادة الفلسطينية وحصلت قمة العقبة، أرجوك أن تحدثني بعد قمة العقبة، يعني هل ترى أن ما حصل في قمة العقبة يمكن أن يشكل بداية جدية لتسوية معينة، أم بالعكس؟

مصطفى: أنا أقول أن ما جرى في قمة العقبة هو محاولة لإيجاد تسوية، لكنها لا تلبي طموحات الشعب الفلسطيني، طموحات الشعب الفلسطيني بالبرنامج الوطني الذي أجمع عليه شعبنا في إطار منظمة التحرير، هو إقامة دولة فلسطينية كاملة السيادة، حتى حدود الرابع من حزيران عام 67، وبنفس الوقت حق عودة اللاجئين إلى ديارهم وممتلكاتهم التي هُجِّروا منها من فلسطين، خارطة الطريق تعالج قضية اللاجئين وهنا القضية الرئيسية، بسطرٍ محدد أن حل قضية اللاجئين يستند إلى الواقعية والحل العادل والشامل والمتفق عليه، شطبت خارطة الطريق القرار 194، والحل الواقعي طرح في تفاهمات (كلينتون) في خلال قمة كامب ديفيد، الحل الواقعي يعني بشكل أساسي..

غسان بن جدو: أرجوك.. من فضلك يعني..

مصطفى: عودة.. العودة، وما يتحدث عنه..

غسان بن جدو: حدثني كلاجئ يعني..

مصطفى: من عودة للاجئي لبنان..

غسان بن جدو: أستاذ مصطفى، حدثني كلاجئ فلسطيني، لا تحدثني فقط كعضو في.. في فصيل معين، نحن فهمنا خارطة الطريق وكل تحفظاتكم، أنتم الآن، يعني أنت كلاجئ تمثل فصيل أو لا تمثل فصيل، يعني بعد قمته العقبة ماذا ترى؟

مصطفى: صحيح، أرى أن ندعو لحوار..

غسان بن جدو: هل ترى بأن هناك إمكانية كعودة اللاجئين أم لا، شطبت قضيتكم نهائياً؟ ماذا ترى؟

مصطفى: أن نعمل من أجل تشكيل حركة لاجئين مستقلة وليست منعزلة، لأن حركة النضال الفلسطيني لها مكونات رئيسية، الدولة والعودة، حركة اللاجئين المستقلة التي ترتكز على جمهور اللاجئين وتُشغِّل وتُفعِّل طاقات الجماهير واللاجئين من أجل إبقاء قضية اللاجئين بمعزل عن العملية التفاوضية وكنقطة ضغط على الطرف الفلسطيني المفاوض.

غسان بن جدو: قضية مستقلة، تفضل شكراً جزيلاً لك، تفضلي يا حاجة أنت من الشعب الفلسطيني..

مداخلة: مساء الخير..

غسان بن جدو: أهلين.. أهلين يا حاجة مساء النور.

مداخلة: مساء الخير.

غسان بن جدو: مساء النور.

مداخلة: أنا فلسطينية من (الباصة) من سكان برج البراجنة، من قرية اسمها قرية الباصة.

غسان بن جدو: وين الباصة.

مداخلة: في قضاء عكا.

غسان بن جدو: تشرفنا.

مداخلة: نحنا في المخيم هون بنطالب بحقوق اللاجئين والعودة إلى الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف، وما بنتنازل عن القدس –مثل ما قال الرئيس ياسر عرفات -نحنا كل الثوابت الفلسطينية معها ومع رجوعنا إلى الدولة الفلسطينية ومع القرارات اللي.. اللي بتقررها الأمم المتحدة، بشرط إنه نرجع على أرضنا ووطننا، ونكون نحنا دولة مستقلة وعاصمتها القدس الشريف، وعودة اللاجئين الفلسطينيين بالشتات أول شيء.

غسان بن جدو: طيب يا حاجة بفطرتك الفلسطينية العادية الطبيعية، ليست المؤدلجة حصلت، بدك تحكي معاي الفصحى أو لبناني؟ فصحى ما فيه مشكلة، طيب حصلت قمة العقبة.. حصلت قمة العقبة شايفة اللي عم بيحصل، برأيك أنتِ كلاجئة فلسطينية بتشوفي إنه بعد ما حصل في العقبة ممكن هناك إمكانية لحل، وأنت كحاجة أو ربما ابنك يعود في يوم ما إلى فلسطين أم لا؟ برأيكِ أنتِ متشائمة أم متفائلة؟

مداخلة: قمة العقبة هاي ما بتشكل أي شيء بالنسبة إلنا، لأنه هي فاشلة من أساسها، ونحن بنعرف إنه السلطة الوطنية الفلسطينية مش ممكن يعني تبعث بهاي الموضوع بدون ما تفكر فيه، فإسرائيل هي اللي رافضة قمة العقبة، يمكن نحنا الرئيس أبو عمار أو الرئيس أبو مازن مشوا بقمة العقبة لأنهم عارفين إنه إسرائيل رافضة هاي القمة، ما فيه قرار إسرائيل وافقت عليه من يوم ما بَلَّشنا من قبل أوسلو، وعلى كل حال نحنا فيه إخوان قالوا: إنه أوسلو هي غلط، أوسلو هي اللي وصلتنا لفلسطين، وهي اللي خلتنا نحارب اليهود في فلسطين.

غسان بن جدو: شكراً يا حاجة، تفضل.

فادي عايش: بسم الله الرحمن الرحيم، فادي عايش من ترشيحة، كل اللي قاله الإخوان مضبوط وصح وينوافق عليه، بس زيادة على هيك، سألت سؤال كتير مهم للرئيس أبو عمار – الله يحفظه- واللي نتمنى الله يطول عمره حتى الظاهر عم ييجي غيره بيتنازلوا أكتر، يعني إحنا انتقدناه كزعيم، إلنا حق ننتقده على تنازلات معينة، ولكن ما بنخوّنه، ننتقده فقط، سألته سؤال مهم إنه هل تثق بشارون؟ أنا شخصياً ما بدي أحكي عن غيري، لا أثق لا في شارون ولا براعي عملية السلام اللي هي أميركا، اللي هي منحازة، هي هاي أساس المشكلة، الانحياز الأميركي لإسرائيل، يعني فيش توافق بعملية السلام لما بيكون فيه ضغط على الفلسطينيين فقط للتنازل، اللي مطلوب من الفلسطينيين اليوم إنه يتقاتلوا قتال داخلي داخل غزة والضفة، هذا المطلوب من أبو مازن، وعليه ضغط لذلك، أما على شارون ما فيه أي ضغوط، لأنه الراعي لعملية السلام منحاز لشارون وللدولة اليهودية..

غسان بن جدو: هل.. هل أفهم.. هل أفهم من ذلك أنك تتخذ عذراً لحكومة السيد أبو مازن فيما تفعله؟

فادي عايش: أبو مازن فلسطيني، ما فيني أقول أن أبو مازن خاين أو متواطئ أبداً، أبو عمار قائدنا من زمان وفلسطيني، والجميع إخوانَّا وأحبتنا، إذا أخطأوا ننتقدهم فقط، ولكن لا نخوّن، أما المطلوب الآن تقاتُل فلسطيني، وهذا اللي بنحذر منه، شكراً.

غسان بن جدو: مع أنه أنا لم أسمع أحد يخون أي فلسطيني، تفضل سيدي.

عفيف أبو حسان: عفيف أبو حسان (من حي) المهندسين الفلسطينيين.

غسان بن جدو: أهلين.

عفيف أبو حسان: يعني رداً على سؤالك من بعد قمة العقبة هل فيه أمل بتطبيق خريطة الطريق؟ أعتقد أن الجانب الإسرائيلي كل هدفهم هو الوضع الأمني، وما عجزت عنه الآلة العسكرية والجيش العسكري الإسرائيلي بكل جبروته للقضاء على الانتفاضة، يريدون تحويل هذه المعركة إلى صراع فلسطيني فلسطيني، وعندما.. والدليل على ذلك اتهام كل.. معظم التنظيمات المناضلة بأنها إرهابية، وهذه موضة العصر، وأريد.. أريد أن أؤكد على نقطتين القضية الفلسطينية تتألف مثل طائر بجناحين، إقامة الدولة وعودة اللاجئين، وأي مسؤول فلسطيني يتخلى عن عودة اللاجئين ينهي القضية الفلسطينية.

القضية الثانية والقضية المهمة في القانون الدولي والقانون العالمي: لا يحق لأحد التنازل عن أملاك شخصية خاصة بالفرد، هذه أراضي لكل فرد، وهو وحده الذي يوقع ولا أحد مخوَّل له بأعتقد هذه هي واضحة.

غسان بن جدو: شكراً جزيلاً، تفضل.

محمد أبو جردو: اسمي محمد أبو جردو، الأصل من نابلس، أنا بأشوف يعني عمري 43 سنة أنا بأشوف كل هاي الشغلات، يعني كيف بدي أقول لك، يعني هاي الشغلة كله استمرار.. استمرار للنضال الفلسطيني، أبو مازن أو غير أبو مازن، أوسلو وصلنا إلى مرحلة.. حمى حماس، الآن (..) لو.. لو.. لو أوسلو ما حمى حماس يعني حمى.. يعني لو ما فيش السلطة مثلاً.. ما فيش سلطة.

غسان بن جدو: نعم شكراً جزيلاً لك، تفضل.. تفضل.

معاوية مصطفى: معاوية مصطفى، بس السؤال لجميع القاعدين ولحضرة الأستاذ غسان، ليش خريطة الطريق ما انطرحت قبل شن.. شن الحرب على العراق؟

غسان بن جدو: أنت شو رأيك؟

معاوية مصطفى: أنا بدي أسمع رأيك ورأي القاعدين.

غسان بن جدو: أنا لا.. أنا لا أعطي رأياً تفضل يا أخي.. تفضل من هناك.

جميل أبو سمره: جميل أبو سمرة.. جميل أبو سمرة من الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين يعني أنا وجهة نظري ووجهة نظر أيضاً الجبهة الشعبية، إنه خارطة الطريق هي الهدف الأساسي منها هي الوصول إلى اقتتال داخلي فلسطيني.

غسان بن جدو: سيدي عفوا أنا.. أنا أعرف جيداً موقف الجبهة الشعبية من خريطة الطريق، نحن نريد أن نتجاوز كل هذه المرحلة، بعد ما حصل خليني أسألك طالما أنت مسيس الآن بعد ما حصل في.. في العقبة هناك للأسف أحد الأصدقاء هنا تحدث عن أنه إمكانية – لا سمح الله – أو هو يحذر من فتنة داخلية فلسطينية، الآن ما الذي تراه؟ يعني ترى أن الشعب الفلسطيني في الداخل وأنتم أيضاً في الخارج محصنون من هذه الاختلافات أم لا؟

جميل أبو سمرة: يعني نحنا الشعب الفلسطيني عنده قدر من الوعي، يستطيع أن يتجاوز ما يُخطط إله من قِبل الإسرائيليين والأميركان، لأنه نحنا بصراحة نرى أنه خارطة الطريق وضعت بالأساس للوصول إلى اقتتال داخلي، معلش، بعد ذلك لا.. لا.

غسان بن جدو: يعني أنت والجبهة الديمقراطية تعودون بي لخريطة الطريق، قلت والله أعرف رأيكم بخريطة الطريق، ولتذهب خريطة الطريق إما إلى الجنة أو إلى الجحيم، حدثوني ما بعد العقبة من فضلك.

جميل أبو سمرة: بعد العقبة.

غسان بن جدو: أنا سؤالي واضح، هل سؤالي.. سؤالي واضح هل أنتم اللاجئون الفلسطينيون خارج.. خارج فلسطين في المخيمات، هل أنا طبعاً أنا أعرف أنه بينكم تعددية، بينكم تباينات، بينكم اختلافات وجهات نظر وهذا شيء كتير طبيعي وأنتم كفلسطينيين تعتزون به ونحن كعرب نفخر بأن هناك نموذج ديمقراطي، لكن بصراحة هل أنتم في المخيمات الفلسطينية بشكل عام محصنون من أي صراع حقيقي أم لا؟

جميل أبو سمرة: الحقيقة لأ.. غير محصنين.

غسان بن جدو: لماذا؟

جميل أبو سمرة: صراحة يعني غير محصنين، بعدنا حتى هذه اللحظة، أنا أرى أنه لا نمتلك الوعي الكامل والصحيح لمواجهة الأخطار بالمستقبل، صراحة الأخطار كبيرة علينا، نحن محصنين إلى درجة محددة و معينة، لكن فيه خطورات ومؤامرات كبيرة، وتدفعنا صراحة دفعاً إلى الاقتتال الداخلي، جربوا معنا كل الأشكال السياسية والعسكرية والبطش والإرهاب، لم يبق أمامهم إلا الوصول إلى الاقتتال الداخلي لإنهاء قضيتنا الفلسطينية، أنا بأتوجه لكافة كل القوى الحية بداخل الأرض المحتلة، لكتائب شهداء الأقصى، لكتائب عز الدين القسام، كتائب الشهيد أبو علي مصطفى، كتائب المقاومة الوطنية، كل الأجنحة العسكرية إنه يأخذوا من تجربتنا نحن ببرج البراجنة، إحنا كنا مختلفين بالسابق سياسياً، ولكن عندما واجهتنا مشاكل خارجية اتحدنا وبقينا متحدين وواجهنا بهذا المخيم صراحة ودفعنا ثمن غالي وثمن كبير بوحدتنا الميدانية العسكرية صراحة، وبوعي كبير جداً صراحة، لأنه كنا نشعر إنه الشيء أخطر منا، والشيء يطال رؤوسنا ويطال قضيتنا، ويطال تاريخنا ويطال مستقبلنا، وشكراً.

غسان بن جدو: شكراً على صراحتك.

[فاصل إعلاني]

غسان بن جدو: تفضل يا سيدي.

أبو ثائر: بسم الله الرحمن الرحيم أبو ثائر، حركة فتح، بين قوسين الانتفاضة.

غسان بن جدو: أهلاً وسهلاً.

أبو ثائر: أهلين، يعني بدك تطول بالك شوي حتى نوضح بعض الأمور، نحن لا نرفض خارطة الطريق لمجرد الرفض.

غسان بن جدو: نعم.

أبو ثائر: نرفض خارطة الطريق لبعض البنود اللي فعلاً انحكت والتي تمس جوهر القضية الفلسطينية، وإذا سمحت لي خلينا نوضح للناس ما القصد من خارطة الطريق.

غسان بن جدو: لأ أنا ما راح أسمح لك، تعرف ليش؟

أبو ثائر: لا.. لا بدي..

غسان بن جدو: لا.. لا.. لا اسمح لك بسبب.. لأنه سبب بسيط جداً..

أبو ثائر: وهو..

غسان بن جدو: إنه إحنا تناولنا خريطة الطريق أسابيع وأسابيع متعددة، وفتح الانتفاضة تحدثت، وفتح الأخرى تحدثت، والجميع تحدث في هذه النقطة، من فضلك.

أبو ثائر: بس يجب أن نوضح.

غسان بن جدو: اتركوا لي خريطة الطريق،

أبو ثائر: بس يجب أن نوضح للناس ليش؟

غسان بن جدو: لا.. لا أنت.. أنت يا سيدي الآن في مخيم من فضلك، بعد ما حصل في العقبة.. هل.. بعد ما حصل في العقبة أين المشكلة بالنسبة لك؟ هل المشكلة في خريطة الطريق؟ هل المشكلة في الأداء الفلسطيني؟ هل المشكلة في شارون؟ هل المشكلة في الواقع الدولي؟ في بوش؟ في العرب؟ في مَن بالتحديد؟

أبو ثائر: نعم.. المشكلة بالبرامج التي تُطرح سواء بالعقبة أو خارج العقبة، سواء عند القيادة الفلسطينية أو عند غير القيادة الفلسطينية، المشكلة هي بالبرنامج، المشكلة هي بالمشروع، المشروع المطروح في خليج العقبة يتنكر تماماً -بالأقل.. بالأقل إذا كنا وفيين لانتفاضة أهلنا في فلسطين- يتنكر للبرنامج المرحلي التي طرحته قيادة الانتفاضة في فلسطين، والذي يقول: إنهاء الاحتلال الصهيوني عن الضفة والقطاع، إزالة المستوطنات، إقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف، عودة اللاجئين الفلسطينيين إلى قراهم ومدنهم في فلسطين، هذا التنكر لهذا البرنامج من قِبَل قمة العقبة، بالتالي يعني ما بدنا نحكي إنه بمستوى الخيانة، لكن أن نقول أنها تخلِّي عن أماني شعبنا، وتخلي عن حقوقنا الوطنية في فلسطين، هذا الأساس بالمشروع الذي طُرح بالعقبة.

اتنين: الذي طُرح بالعقبة الاعتراف بأن إسرائيل هي دولة يهودية، ودولة يهودية بمعنى أن كل مقيم.. الفلسطينيين.

غسان بن جدو: يعني الاعتراف.. من اعترف بالدولة اليهودية؟ يعني حتى يكون.. من اعترف بالدولة اليهودية؟ بوش تحدث عن دولة يهودية، لكن شارون تحدث..

أبو ثائر: شارون تحدث عن دولة يهودية..

غسان بن جدو: طيب لكن من اعترف؟ لا الأمم المتحدة اعترفت، ولا العرب اعترفوا ولا الفلسطينيون اعترفوا، القول إنهم اعترفوا هذا كلام كبير.

أبو ثائر: الأمم المتحدة.. يا سيدي.. يا سيدي.. يا سيدي.

غسان بن جدو: نعم يطرحون كما يشاءون.. نعم.

أبو ثائر: الأمم المتحدة ومجلس الأمن بانت مسألة فاعليته منذ مسألة العراق واحتلال العراق، كل مجلس الأمن والأمم المتحدة، وكل العالم الذي كان يرى أن الحرب على العراق هي حرب غير مشروعة وغير مبررة، ها.. أميركا وإسرائيل وجدتها مبررة ومشروعة، وخرجت عن الشرعية الدولية، وشنت حرب على العراق، هذه هي الأمم المتحدة، وهذا هو مجلس الأمن، وبالتالي نحن في تجربة خضناها وخاضتها هذه الأمة، وخاضتها هذه الأنظمة من كامب ديفيد إلى أوسلو، وادي عربة، 17آيار الذي أُسقط في لبنان، كل ذلك لم يؤدِّ إلى.. إلى إعطاء شعبنا حقوقه، ولكن الذي ثبت أن المقاومة وحدها هي التي تعيد الحقوق، لماذا لا ننظر إلى هذه التجربة، في جنوب لبنان حيث هُزم العدو الصهيوني من جنوب لبنان، وحررت معظم الأراضي اللبنانية، تجربة الجزائر وثورة الجزائر حُررت بالثورة ولم تحرر بالمفاوضات، ولم تحرر بالتسوية السياسية.

غسان بن جدو: ولكن أيضاً هناك انتفاضة داخل الشعب الفلسطيني، شكراً جزيلاً.

أبو ثائر: نعم لكن..

غسان بن جدو: شكراً.. شكراً تفضل.. لا.. لا من فضلك.. من فضلكِ.. لأن عدد السيدات قليل جداً تفضلي مرة أخرى.

إنعام عويتي: العفو.. العفو بأعتقد قمة عقبة هي نجحت.

غسان بن جدو: تفضلي سيدتي.. تفضلي.

إنعام عويته: العفو.. بأعتقد قمة العقبة هي نجحت بأنه تخلط الأوراق ما بين المقاومة، حق الشعوب بالمقاومة في.. في رد حقوقها والإرهاب، يعني نجحت نجاح رهيب، بأنه تقنع العرب اللي هن صاحبين حق بأنه يخلطوا ما بين الإرهاب العالمي وحق الشعوب في النضال، هذي نجاح القمة العربية.

غسان بن جدو: شكراً جزيلاً تفضل..

عابد منصورة: بسم الله.

غسان بن جدو: تفضل مفتوح تفضل مفتوح يا سيدي تفضل.

عابد منصورة: عابد منصورة لاجئ فلسطيني في لبنان، قمة العقبة أو قمة شرم الشيخ هي نتاج خريطة الطريق، نتاج لخريطة الطريق، وخريطة الطريق وُلِدَتْ ميتة، وُلِدَتْ ميتة باستثناء القيادة الشرعية للشعب الفلسطيني، وباستثناء سوريا ولبنان، نحنا كلاجئين فلسطينيين في لبنان بنطرح ثوابتنا الأساسية، الانتفاضة جزء لا يتجزأ من المقاومة المشروعة لشعبنا، ونهج نضالي متفق عليه من جميع فئات الشعب الفلسطيني، فلسطين للفلسطينيين، عودة اللاجئين حق شرعي ومكتسب، وتنفيذ قرارات الأمم المتحدة 194..

غسان بن جدو: طيب هذا أنا أعرفه، ما الذي يمكن أن تفعلوه أنتم؟ ما الذي يمكن أن تفعلوه يعني تبقون مثلاً تناشدون القيادة في الداخل على أن تفعل لكم شيئاً، هل تناشدون الأمم المتحدة؟ هل تناشدون القادة العرب؟ هل تشكلون -كما تفضل أحد المقترحات- تشكلون عملية حركة نضالية خاصة بكم كلاجئين في الخارج؟ ما الذي يمكن أن تفعلوه لتحقيق هذا الأمر؟

عابد منصورة: نحن نتمسك بقيادتنا الشرعية التي أكدت على حقنا في عودة اللاجئين، وفي القدس الشريف عاصمة لدولتنا الفلسطينية.

غسان بن جدو: نعم.

عابد منصورة: نعم.

غسان بن جدو: شكراً جزيلاً لك تفضل أخي من هناك، أنا سأعطيك.. سأعطيك كلمة قليل من الهدوء من فضلكم.. قليل من الهدوء.

مُداخل: مساء الخير أستاذ غسان.

غسان بن جدو: تفضل.

مُداخل: يعني فاجأتنا بوجود الرئيس عرفات على الشاشة فكنا نتمنى يكون يبقى موجود حتى فيه كتير من الأسئلة كان مفروض نطرحها، لأنه.. كتير من الإجابات يعني.

غسان بن جدو: أنا كنت أيضاً أتمنى لكن. كنت أيضاً أتمنى لكن الرئيس الفلسطيني عرفات عنده.. عنده بعض المشاغل.

مُداخل: كتير من الشباب حكوا.. كتير من الشباب تطرقوا إلى موضوع خارطة الطريق وما راح نتطرق لإلها كتير راح نبتدئ أو نتطرق ما ورد على لسان أبو مازن في.. في العقبة، خطورة ما ورد على لسان أبو مازن في العقبة من إدانة لنضال الشعب الفلسطيني وهون بتكمن المشكلة، المشكلة إدانة أبو مازن لـ.. ما ورد على.. ما ورد على لسان أبو مازن لإدانة الشعب الفلسطيني.. لإدانتة للأعمال النضالية للشعب الفلسطيني، هذا راح يشكل بالمستقبل القريب نوع من الإشكال الداخلي داخل الأراضي الفلسطينية المحتلة، واليوم أبرزت.. أبرزت ما قاله أبو مازن في العقبة أبرز كثير من النقاط داخل الأراضي المحتلة، ونحمد ربنا ونشكره إنه قيادتنا الفلسطينية واعية وتم بإجماع لكل القوى الفلسطينية الموجودة الوطنية والإسلامية حتى حركة فتح بقيادتها تنكرت وتنصلت مما.. مما ورد على لسان أبو مازن، وهذا الشيء كثير عمل التفاف وطني لجميع القوى الوطنية الفلسطينية والإسلامية داخل الأراضي المحتلة.

المسألة الأخرى ما ورد على لسان بوش من تحديد هوية الكيان الصهيوني ويهوديته، هذا.. هذا الموضوع إذا.. إذا تم راح يكون هناك ترانسفير لمليون و 800 أو مليونين لاجئ فلسطيني أو من أراضي 48 ترانسفير خارج هذه الأراضي، والمشكلة تكمن.. المشكلة الأكبر من هيك إنه بعض المحللين السياسيين الفلسطينيين..

غسان بن جدو: نعم، تفضل.. تفضل كَفِّي.

مُداخل: البعض أعطى.. أعطى الحق لأبو مازن للتنازل عن حق الشعب الفلسطيني بالعودة، وهذا لا حق أبو مازن ولا حق أي قائد فلسطيني، الحق حق كل مواطن فلسطيني، حق العودة، أنا حقي إني أرجع لأرضي، حقي إني أرجع لعكا ولحيفا وليافا وللقدس هذا حقي أنا مش حق أبو مازن، أبو مازن ابن صفد، تخلى عن صفد يصطفي هاي مشكلته مش مشكلتنا إحنا، إحنا بدنا.. بدنا نرجع لأرضنا، لا.. لا يحق لأبو مازن ولا غير أبو مازن ولا لأي شخص أن يتنازل عن.. عن حقنا بأرضنا ببيتنا بكل.. بكل ما نملك. شكراً.

غسان بن جدو: نعم، شكراً جزيلاً لك، يعني فقط أود فقط معلش لحظة فقط، يعني أنا أناشد الإخوة في مخيم برج البراجنة وأنا أتحدث على الهواء مباشرة، نحن جئناكم إلى هنا ونقدم هذه الحلقة بشكل عفوي وبشكل على هذه السجية، أرجوكم أيها الإخوة الشباب أن نهدأ بعض الشيء أرجوكم، تفضل سيدي، لكن معلش أنا أود أن.. أن أنقل صورة المخيم كما هو ما فيه مشكلة في هذه النقطة، تفضل سيدي، تفضل.

محمد قندورة: محمد قندورة من ترشيحة، السؤال اللي سألته عن ماذا بعد العقبة، هذا السؤال المركزي اللي سألته، الحقيقة دائماً إحنا بتطرح علينا مشاريع كثيرة ونلقط الطعم ونضيع بهذا الطعم، والكاسب هي إسرائيل، الكاسب هي إسرائيل ومن معها، يعني هون هلا فيه مشروع آخر، إحنا قد أيش نستطيع إنه نستوعب هذه العملية، لأنه فيه موازين قوى حسب موازين القوى تتم القضية، موازين القوى حالياً ليست لمصلحتنا إن كانت إقليمياً أو دولياً، فأنت يجب أن تحاول أن تجعل من نفسك قوة لتستطيع أن تغير المسار لمصلحتك ثانياً..

غسان بن جدو: بمعنى؟ بمعنى.. بمعنى ماذا؟

محمد قندورة: يعني بمعنى إنه أنت هلا تقول حق العودة، القرارات الدولية عم تتغير، أميركا اللي أنشأت الأمم المتحدة خرقت القرار الدولي، فالقرارات الدولية اللي إحنا بنتمسك فيها والقرار 194 وما بأعرف.. عم تتغير مع الزمن فإذن أنت حسب قوتك تستطيع أن تثبت نفسك، لما نقول حق العودة، ماذا حضرنا للعودة؟ العودة ليست استجداء لا من أمم متحدة ولا من قرارات دولية ولا غيره، حق العودة أنت تصنع حق العودة، اليهود بفلسطين..

غسان بن جدو: تفضل..

محمد قندورة: اليهود بفلسطين.. عفواً اليهود بفلسطين ما نظروا أمم متحدة ولا غيره، هم حضروا نفسهم، جابوا سلاح ومكنوا نفسهم لاستطاعوا تغيير الأوضاع كلها في المنطقة، لحد الآن القرارات الدولية ما بينفذونها، فنحن نتمسك بالقديم وبالقرارات وما بأعرف شو، فعلينا إعادة التوازن من جديد، ولكن أهم شيء ألا نتخلَّى عن سلاحنا، أن لا نجعل المشاكل يعني نتمسك بالوحدة الوطنية بقدر المستطاع.

ثانياً: أن نحضر نفسنا ليس فقط في الداخل وإنما في الخارج أيضاً يجب أن نحضر نفسنا، لأنه هايدي معركة ليست معركة بين الضفة الغربية وغزة وإسرائيل، هي معركة بين المنطقة كلها وأعداء المنطقة..

غسان بن جدو: يعني كيف تهيئوا أنفسكم بالخارج؟

محمد قندورة: نهيئ نفسنا، نحضر نفسنا، نكون أول شيء متماسكين..

غسان بن جدو: تهئيون لماذا؟ للقتال.. لماذا؟

محمد قندورة: متماسكين..

غسان بن جدو: لأي هدف؟ للقتال، أو ماذا تفعلونه أو تشاركون.. بماذا؟

محمد قندورة: أن نكون أقوياء.. أقوياء، هلا القوة ممكن أن تكون بالوحدة الوطنية، أن تكون بوحدة القوى الموجودة هون تماسكها مع شعبها، أيضاً تواصلنا مع الداخل، تواصلنا مع مخيماتنا في لبنان، مع كل القوى الموجودة ليس فقط فلسطينياً، مع القُوى الموجودة لبنانياً، هذه كلها عناصر قوة، فيجب أن نهيئ نفسنا لما بعد العقبة، لأنه بعد العقبة – بتقديري – فيه حرب وليس سلام.

غسان بن جدو: نعم، فيه حرب وليس سلام..

محمد قندورة: وليس سلام..

غسان بن جدو: أين الحرب في المنطقة أم داخل الساحة الفلسطينية؟

محمد قندورة: إسرائيل تطرح المشروع دليل على ذلك إنه لم.. لم تكن هناك معارضة في الكنيست.. في الحكومة الإسرائيلية، لم يستقل أحد، دليل ذلك إنه شارون طرحها مناورة للانقضاض بعد ذلك على ما أمامه.

غسان بن جدو: شكراً.. شكراً جزيلاً لك، شكراً على هذه المداخلة، تفضل من جديد.

حمزة البيشتاوي: أستاذ غسان أن هناك إجماع من اللاجئين الفلسطينيين في هذا المخيم على موضوعة حق العودة، نختلف في الآراء السياسية، إنما في موضوعة حق العودة في رفضنا لأي تنازل عن هذا الحق أو أن يكون هذا الحق أو التعاطي معه بشكل غامض هذا ما يرفضه اللاجئون، بالقرب مما تقف منزل الشهيدة دلال المغربي الشهيدة الفلسطينية المعروفة.

غسان بن جدو: طبعاً.

حمزه البيشتاوي: الشهيدة البطلة من حركة فتح، من هذا المخيم في موضوعة حق العودة نحن لا نتحدث فقط عن قرارات، الفلسطيني.. اللاجئ الفلسطيني من رحم مأساته ومعاناته تنبع آلية تطبيق لهذا الحق، من هذا المخيم خرجت مبادرة من إحدى الفصائل الفلسطينية، الجبهة الشعبية -القيادة العامة، والتفت جميع الفصائل وقدمت الفصائل الفلسطينية شهداء على الحدود.. على الحدود اللبنانية بعد أن انتصرت المقاومة في لبنان وأصبحت فلسطين على مرمى حجر أمام هذا اللاجئ الفلسطيني الذي يعيش كما ترى في مخيمات البؤس والحرمان، أُركز على الجانب الإنساني والوجداني، أنا كلاجئ فلسطيني الآن أتحدث حين وقفت على الحدود ورأيت أرضي، رأيت فلسطين أمامي، فلسطيني أيضاً يعيش في فلسطين اقترب مني ومعه هاتف خليوي قلت له أنا من عائلة البيشتاوي أنا فلسطيني من عكا.

غسان بن جدو: الخليو هذا مصطلح في لبنان يعني جوال، نقال.

حمزه البيشتاوي: الموبايل.. الموبايل، نعم سيدي، فقلت له أنا من عائلة البيشتاوي هل تعرف أحداً في عكا من عائلة البيشتاوي؟ نحن خرجنا.. هُجِّرنا في 48 وهناك من بقي في الدار ينتظرنا، في.. في عكا، قال لي أعرف فلان اسمه أبو صبحي قلت له فلتتصل به، قام بالاتصال تحدثت مع زوجته لأنه كان في العمل، قالت لي: من أنت؟ قلت لها: أنا فلان ابن فلان، عمتي فلانة، جدي فلان، قالت لي: نحن في بيت جدك، عمتك أتت إلى هنا وأتجرتنا البيت أو اسكنتنا البيت..

غسان بن جدو: يعني هنيئاً لك، يعني أن بيتك لم يأخذه ولم يسرقه الإسرائيليون.

حمزه البيشتاوي: و.. ومن أُخِذ، والبيوت التي أخذت ستعود، وأنت استمعت إلى أصوات اللاجئين تقول إننا لعائدون بإذن الله.

غسان بن جدو: شكراً، مرة أخرى معلش، سأعطيك الكلمة باختصار شديد.

حسام: بس أنا.. أنا بس بأقول كلمة، بالنسبة للشرعية أنا لا أراهن على الشرعية الدولية، إحنا بزمن.. بزمن ما فيه قانون، بس قبل ما أفوت بها الموضوع بأحب كمقاوم فلسطيني لاجئ في مخيم اللجوء بأحيي المقاومة بالعراق، عشان المقاومة بالعراق هي بداية والمحافظة على المقاومة الفلسطينية عشان أميركا –إن شاء الله – هتنتهي بالمقاومة بقلب الفلوجة، بس أنا النقطة للشرعية ها اللي لغى ميثاق منظمة التحرير ولغى المقاومة وإزالة الكفاح المسلح من الميثاق هو اللي لغى حقنا بالعودة، حقنا العودة مربوط في المقاومة، ولنا.. وليس لنا خيار سوى المقاومة، أما.. أما موضوع أخير خلاص، أما كلاجئين في لبنان نحن مع.. مع بناء رابطة أو حزب غير تنظيماتنا ملينا منها، ملينا منها.. ملينا منها، بهيئة جديدة بتنظيم بحزب لإقام عمل جديد سواءً مقاوم أو غير مقاوم لإثبات وجودنا على الساحة.

غسان بن جدو: شكراً سيدي، تفضل سيدي.. تفضل.

الحاج صلاح حماد: الحاج صلاح حماد من بلدة الكابرة قضاء عكا.

غسان بن جدو: أهلين..

الحاج صلاح حماد: يبدو مختصر، يبدو إننا يجب أن نحفظ أسماء الاتفاقات والمعاهدات السلمية، هذا صعب أن ننسى أسماء شهدائنا، وصعب أن ننسى أسماء قرانا، وأن ندخل في سجالات داخلية وخارجية عن معنى هذا الاتفاق أو ذاك الاتفاق، دم الشهداء أقدس من كل الاتفاقات، ودم الشهداء أطهر من أن نتحدث عن هذه الصفقة في شرم الشيخ أو أوسلو أو القاهرة أو في أي مكان من هذا العالم، حقيقة القضية تكمن في اسم هذا المكان وفي اسم هذا المخيم، إنها بقع سُميت على أسماء بلادنا، العودة حقنا..

غسان بن جدو: يعني شو وضح للسادة المشاهدين ماذا يعني هذا؟

الحاج صلاح حماد: أخي غسان، للسادة المشاهدين للمستمعين القضية لأي لاجئ فلسطيني وبالأخص..

غسان بن جدو: لا.. لا ما أقصد.. لا..

الحاج صلاح حماد: أنا أبدو.. أتحمل مسؤولية كلامي سُرِّب قبل خمس سنوات معلومات خطيرة جداً عن لقاء سري تم عقده في إحدى الدول بين شخصيتين أستطيع أن أُسمي الأولى (دينيس روس) المبعوث الأميركي السابق، وعضو (إيباك) المعروفة، وكان حديثه إن أخطر قضية نواجهها هي قضية اللاجئين وبالأخص في لبنان، لأنهم يستطيعون أن يضعوا أيديهم تحت التراب وينتزعوا السلاح، ويستطيعون أن يضعوا أيديهم في الماء ويحصلوا على المتفجرات ليقاتلوا إسرائيل.

الطرف الثاني -وهذه هي العقدة التي يراها وجه العلمنة في هذا المجتمع الدولي-أي المستوطنين، إنهم عقبة فإذن الفلسطيني اللاجئ ابن الـ 48 والجميع أظن لا يعلم إن ابن كويكات الممسوحة الباقي في فلسطين عام 48 ويحمل الجنسية الإسرائيلية يا إخوان هو لاجئ في مدينة المزرعة الفلسطينية في الـ 48 ولا يحمل سوى جواز إسرائيلي، وهناك ناس تقطن في منطقة كفر ياسين.

إن ما أريد قوله مع احترامي الشديد لكل قوانا السياسية الفلسطينية عبر التاريخ الوطني الفلسطيني حتى الآن نتمنى منهم جميعاً وبكل أطيافهم وبحكم أنني لا أنتمي لأي إطار سياسي أُوَجِّه تحية لكل أخ يعتبر بأن قضية اللاجئين هي قضية مقدسة، لأن القرآن –سبحانه وتعالى- في ديننا سماها الله إنها الأرض المقدسة، الأرض المباركة، فإنها بوابة السماء، ومنها أعرج النبي – عليه الصلاة والسلام – إلى السماء، لذلك أخي غسان.. أخي غسان لذلك مع اختلاف الإخوة في أسمائهم، في قراهم، في انتماءاتهم السياسية نقول لمن.. لمن يشاء أن يسمع حقائق مغايرة لهذا الوجه الفلسطيني الحقيقي أننا أصحاب حق مقدس ولن نتنازل عنه إلا.. إلا بعد أن تأتي المباركة بدماء شهدائنا وجرحانا وأسرانا، وتحية وتحية وألف تحية باسم مخيم برج البراجنة لأنه هذا ما انفتح المجال لنحكي فيها، باسم مخيم الشهداء، باسم مخيم العطاء والتضحية وباسم باقي المخيمات التي قدمت عبر التاريخ آلاف.. آلاف من الشهداء.. آلاف من الجرحى وآلاف من الأسرى، تحية إصرار وتصميم على العودة إلى قرانا، تحية تصميم إلى الصامدين بكل بقعة طاهرة في أرض فلسطين مهما سُمِّيت ومهما كانت ومهما كان عنوانها، نحن معهم ولن نتركهم مهما كلَّف الثمن، نحن جميعاً فلسطينيون إلى الأبد.

غسان بن جدو: شكراً جزيلاً لك.. شكراً جزيلاً لك، أنا أدرك مشاعركم.. لأ، عفواً من فضلكم..من فضلكم.. من فضلكم بعض الهدوء.. من فضلكم بعض الهدوء، أنا أدرك مشاعركم في هذه المسألة، انتهى الوقت تماماً، أرجوك 15 ثانية، لأنك طلبت الكلمة منذ زمن، تفضل 15 ثانية.

إياد شناوي: بسم الله الرحمن الرحيم، إياد شناوي، لاجئ فلسطيني من برج البراجنة.

غسان بن جدو: تفضل.. تفضل.

إياد شناوي: من الذين يطالب فيهم الأخ القائد ياسر عرفات بالعودة إلى فلسطين.

غسان بن جدو: تفضل.

إياد شناوي: أنا بس بدي أذكر بشغلة لكل اللي حكوا ولكل القواد العرب الرؤساء وغيرهم من عرب إنه فارس عودة لما طلع ورمى بالحجر ومات ما فكر ولا بشيء، ما فكر لا بالتنظيم الفلاني، ولا بفلان علتاني، فكر بفلسطين كدولة لإله عايش فيها وبده إياها، يعني إحنا غصباً عن قواد العرب وغصباً عن العرب كلها بدنا فلسطين بأي طريقة كانت.

غسان بن جدو: شكراً.. شكراً.. شكراً جزيلاً لك.. شكراً جزيلاً لك.. شكراًً جزيلاً للجميع من فضلكم، معلش.. معلش أنا.. أنا.. انتهى الوقت أرجوكم اجلسوا.. أرجوكم اجلسوا، انتهى الوقت، أنا أود أن أشكر.. من فضلك أخي.. أنا أود أن أشكر جميع من ساهم في إعداد هذه الحلقة سواءً اللجنة المنظمة هنا في مخيم برج البراجنة، طبعاً الفريق التقني في قناة (الجزيرة) لن أعدد الأسماء هنا في.. في.. في بيروت لأنهم لأن عددهم كبير ولكن أخص بالذكر المخرج سلمان أبو زيد والمنسق خالد موسى، أشكر بخيت الحمد في الدوحة وإسلام حجازي، وطبعاً أشكر شيرين أبو عاقلة في رام الله، مشاهدينا الكرام مع تحياتي وتقديري لكم غسان بن جدو، في أمان الله.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة