زاهر الساكت.. الأسلحة الكيمياوية في سوريا   
الثلاثاء 11/7/1434 هـ - الموافق 21/5/2013 م (آخر تحديث) الساعة 14:10 (مكة المكرمة)، 11:10 (غرينتش)
ياسر أبو هلالة
زاهر الساكت

ياسر أبو هلالة: تحول السلاح الكيماوي من حيث الوجود والآثار والتداعيات إلى عنوان من عناوين الأزمة في سوريا، لإلقاء الضوء على هذا الملف نستضيف العميد زاهر الساكت رئيس فرع الكيمياء في الفرقة الخامسة لمعرفة طبيعة السلاح الكيماوي الموجود في سوريا وكيف استخدم إن كان قد استخدم؟

النظام السوري واستخدام السلاح الكيمياوي

زاهر الساكت: أهلاً وسهلاً فيك وبجميع المشاهدين في البداية أترحم على كافة الشهداء وأتمنى الشفاء إن شاء الله لكافة الجرحى والحرية للمعتقلين، أنا العميد الركن المجاز زاهر عبد الرحمن ساكت رئيس فرع الكيمياء في الفرقة الخامسة (ميكا) ومن حلب ومن باب الحديد، السلاح الكيميائي في الفرق البرية يمكن أن نقول إنه هو عبارة عن تدريب وقائي عن المواد السامة والأشعة النووية والوسائط الجرثومية، ولكن يوجد عنا نحن في المستودعات الكيميائية بكافة وسائل الأفرع الكيميائية يوجد المواد السامة المزعجة وهي مثل الكلور البكرين وكلور استوفين، وهذه المادة تستخدم عند فك المظاهرات في كافة دول العالم، وحقيقة قام النظام باستخدام المواد السامة المزعجة باستخدام كلور البكرين لتفريق المظاهرات خلال يومين وثلاثة.

ياسر أبو هلالة: هل هي نفس الغاز المدمع المستخدم عادة بدول العالم أم يختلف عنه؟

زاهر الساكت: لا الغاز المزيل للدموع في كل دول العالم، بداية يستخدموا غاز مسيل الدموع لتفريق المظاهرات ولكن انتقل النظام بمرحلة ثانية إلى استخدام المواد السامة المخرجة وهي موجودة أيضاً في مستودعات خاصة تابعة لإدارة الحرب الكيميائية، المواد الثانية المخرجة للقتال يمكن أن تصيب أيضاً في الموت إذا كان في تراكيز سمية كثيرة دخلت العضوية، ولكن يمكن إن ما دخلت في تراكيز سمية كثيرة يمكن أن تفقد الشخص أو الفرد وخروجه من الساحة أو خروجه نحنا نسميه من أرض المعركة إذا كان هو بأرض المعركة بس مع إنه الناس السكان المدنيين ما بسموا بأرض المعركة يعني خروجه إلى الاستشفاء لمدة 10 إلى 15 يوم، ولكن إذا كان كما ذكرت في تراكيز سمية كبيرة يمكن أن تؤدي إلى الوفاة، استخدم النظام المواد السامة المخرجة للقتال في منطقتين أساسيتين أولاً في منطقة خان العسل ومنطقة الشيخ مقصود.

ياسر أبو هلالة: متى أول مرة استخدم السلاح الكيماوي في الثورة السورية؟

زاهر الساكت: استخدم في منطقة خان العسل ومنطقة الشيخ مقصود في خلال شهر ونص تقريباً من شهر ونص أو أقل من شهر ونص، قرأ هذا النظام العالم بشكل كامل قرأ المجتمع الدولي وتنازعاته وتناقضاته علم النظام أن العالم غير مكترث لدماء الشهداء وغير مكترث لدماء الشعب السوري فانتقل إلى مرحلة أخرى وهي استخدام السلاح المميت المواد السامة المميتة من نوع المواد السامة العصبية ومن نوع غاز الخردل المعروف لدى الجميع بغاز الايبريت يعني يذكرني هذا الشيء بموضوع أساسي، كما انتقل النظام في بداية المظاهرات إنه عندما جاء الرئيس بشار بالحرس الثوري القديم كان يمكن أن يتلافى هذا الموضوع نهائياً ومباشرة أخذوا قرار العنف، قرار العنف كان تدريجي بدءاً من استخدام الأسلحة الخفيفة ثم انتقل للأسلحة المتوسطة ثم انتقل للأسلحة الثقيلة باستخدام الدبابات عربات (بي إم بي) والمدافع وراجمات الصواريخ، وعندما شاف العالم ساكت له نهائياً انتقل لاستخدام الطائرات والحوامات القتالية وانتقل إلى استخدام الصواريخ البالستية وكذلك هو الحال بالأسلحة الكيميائية من المزعجة إلى المخرجة للقتال إلى المميتة.

آلية استخدام الأسلحة الكيمياوية

ياسر أبو هلالة: نريد أن نعرف ما هي طبيعة السلاح الكيماوي الموجود في سوريا؟ هل جميع الفرق فيها فروع كيماوية؟ كيف يتم تجميعها؟ كيف يتم استخدامها؟ من الذي يصدر أمر للاستخدام؟ ما تركيبة المنظومة؟

زاهر الساكت: نعم، يعني في عنا المواد السامة المزعجة الموجودة في مستودعات الفرقة، موجود عند أي رئيس فرق، يعني أنا مثلاً عندي كرئيس فرق عندي مستودعات فيها مواد سامة مزعجة مثل كلور البكرين وكلور الإستوفين وغيره من كذلك الفرق إلا في فرق الحرس الجمهوري والفرقة الرابعة يوجد لديهم مواد سامة مخرجة للقتال وهي أعلى مستوى أعلى مستوى من مستوى الفرق البرية الأخرى، السلاح الكيميائي قرار الاستخدام بالنسبة للمواد السامة المزعجة هو قرار حتما من قائد الفرقة والمنفذ لهذا الأمر هو رئيس فرع الكيمياء بمساعدة مساعديه لذا رئيس فرع الكيمياء لديه مساعديه ولديه وحدات قتالية لديه كتيبة الوقاية الكيميائية في كل فرقة هي التي تقوم بمساعدة رئيس الفرق في تنفيذ الأعمال، هذا بالنسبة للمواد السامة المزعجة أما بالنسبة للمواد المخرجة للقتال أو المواد السامة المميتة لا يأتي بقرار ميداني نهائياً إنما يأتي بقرار سياسي عسكري إستراتيجي، يوجد مكتب لدراسة الأزمات، هذا المكتب يضم من مدير الأمن القومي مدراء وشعب المخابرات العسكرية والجوية ووزير الداخلية ووزير الدفاع ورئيس أركان الجيش ويرفعوا المقترحات إلى القائد العام لجيش القوات المسلحة لاستخدام حتى لو كانت الكمية محدودة لاستخدام هذا السلاح، أي المواد السامة المزعجة بقرار القائد الميداني وهو قائد الفرقة أن المواد السامة المخرجة للقتال والمميتة فهي بقرار من القائد العام للجيش وللقوات المسلحة وأنا عندما أعطيت أمرا للاستخدام طلب مني أن أحضر هذه المواد.

ياسر أبو هلالة: من الذي أصدر الأمر لك؟ وما طبيعة المواد التي طلبت؟

زاهر الساكت: طلب مني في 3 مواقع طلب مني  طلب في منطقة الشيخ مسكين وفي منطقة الحراك وفي منطقة بصرى الحرير وكانت تسمى عامود حوران، كان الطلب من اللواء علي حسن عمار فاتصل بقائد الفيلق وطلب منه إنه استخدام مواد سامة مخرجة من القتال، مخرجة من القتال وهذه المخرجة كما ذكرت عندما يكون لها تراكيز سمية كثيرة في العضوية دخلت في تراكيز سمية في العضوية تؤدي إلى الوفاة، فطلب مني قائد الفرقة بناءاً على أمر مهمة للإنزال واستلام هذه المواد، وقمت بالاتصال مع اللواء طالب سلامة مدير إدارة الحرب الكيميائية للاستفسار عن موضوع الكيفية، كيفية الاستخدام وعن أين؟ ومتى استلم؟ ولم أتكلم بهذا الموضوع نهائياً ولكن المهم استلمت 5 لتر من المواد السامة نوع الفورس جل.

ياسر أبو هلالة: من أين استلمت؟

زاهر الساكت: لا يمكن أن أتحدث بهذا الموضوع، لا يمكن أن أتحدث بهذا الموضوع، يوجد مستودعات خاصة تابعة لإدارة الحرب الكيميائية توجد فيها مواد سامة مخرجة من القتال وعلى المستوى الإستراتيجي يوجد لدى مدير إدارة المخابرات الجوية أشياء تابعة له لم أعلمها كثيراً أنا..

المخابرات الجوية وعلاقتها بالحرب الكيمياوية

ياسر أبو هلالة: يعني ما علاقة المخابرات الجوية في الحرب الكيمياوية؟

زاهر الساكت: المخابرات الجوية هي التي لها علاقة بكافة مراكز البحوث العلمية، ومعلوماتي محدودة جداً فيها أما أنا أحكي ضمن اختصاصي وكيفية العمل وكيف أسند لي العمل باستخدام هذه المادة.

ياسر أبو هلالة: للفهم المخابرات الجوية ما علاقتها في موضوع يعني أين دورها في الحرب الكيمياوية؟

زاهر الساكت: المخابرات الجوية وماذا يتبع لها، كون أن معلوماتي قليلة جداً في هذا الموضوع، أنا أتدخل ضمن عملي وكيف أسند لي العمل وما هو العمل الذي قمت به، أنا داخل موضوع لا أعلم عنه شيء نهائياً عندما أعطي الأمر لي باستلام هذه المواد ذهبت واستلمتها ولكن يعني تأكدت أن هذه المادة التي يمكن أنها إذا استخدمتها يمكن أن تؤدي إلى ضحايا كثر فقمت بطمر هذه المواد في مكان محدد، لو شاءت لجنة التحقيق الدولية أن أحدد لها المكان وعلى الغوغل earth وأدلهم على المكان ويذهبوا للتفتيش وضعتها ضمن أقماع حفر فردية وطمرت هذه الحفرة نهائياً ويوجد دلائل على هذا الكلام، عند أخذ عينات من التربة بوجود الكلور ووجود الأزوت ووجود مادة الكربون هذه دليل على تركيبة المواد السامة حتى الأوكسجين اللي يتطاير حتماً بعض المواد الكيميائية يمكن أن تتطاير في الهواء ولكن تبقى لها أثر في التربة، أنا بعد ما طمرتها أخذت العبوة التي حصلت عليها 5 لتر عبارة عن مادة من الألمنيوم مغطاة ومحكمة اختبرت القناع الواقي وقمت بتفريغها في الأقماع الفردية ثم طمرت الحفرة وغسلت أنا وبعض الناس اللي كانوا معي من المنشقين غسلنا العبوة ووضعت فيها ماء الجافيل يعني ماء الجافيل يجوز معروفين عنا في سوريا هو لتعقيم المغاسل عبارة عن مادة كلور مزعجة شوي يعني لا حدا يتقبلها أنا مباشرة حطيتها هذه المادة في العبوة التي استلمتها من المكان المحدد، وقمت أمام ضباطي بجلب عبارة عن اسطوانة باد اسطوانة اسمها باد 5 معروفة لدى الروس، هذه الأسطوانة سعتها 22 لتر قمت بوضع 5 لتر من ماء الجافيل اشتريتها من حسابي الخاص ووضعتها ضمن الجهاز باد 5 وأضفت عليه كمية من الماء حتى لا يكون مزعج يعني وادعيت أمام الضباط إنه لا أحد يحضر معي تركيبة هذه المادة كونها مزعجة وبخاف عليكم أنا قناعي مختبر في خيم وغرف غاز خاصة فاقتنعوا الضباط الذين شاركوني في العملية وأذكر أسمائهم إذا أردتم.

ياسر أبو هلالة: ما هي أسماء الضباط؟

زاهر الساكت: واحد اسمه المقدم باسل سليمان وواحد اسمه النقيب وسام الدويري، كانوا مشتركين معي في استخدام هذا السلاح، وهم مقتنعون أنني أستخدم هذا السلاح، وكان معي عناصر وجنود كثر يعني أنا كوني رئيس فرع حتى أنا أقنع الآخرين وحتى لا ترفع فينا تقارير تعرف أنت بسوريا كيف عملية التقارير، إنه يقول والله بدل المادة وما بدل المادة، أنا المادة السامة التي استلمتها وضعتها في القمع الفردي وجبت المادة ماء الجافيل اشتريتها من الأسواق من حسابي الخاص حتى يستسهل على المشاهد حتى ما يقولوا من وين جاب صهريج ماء الجافيل ومن وين جاب كذا، أخي لا صهريج ولا شي أسطوانة الباد 5 سعتها 22 لتر حطيت الـ 5 لتر ماء الجافيل وأضفت عليه كمية من الماء ثم أوصلت إلى الضغط، إلى ضغط معين، هذا الضغط الأسطواني لا يمكن أن يخرج إلا بفتح الحنفية وأخذت جهاز الباد مع مجموعة الضباط المرافقين وتقدموا وفتحوا الحنفية عكس تجاه الريح باتجاه بعض المناطق في منطقة الشيخ مسكين وفي منطقة الحراك وفي منطقة بصرى الحرير، قال المشاهد إنه هو يعني سمعت تناقضات كثيرة يقول مرة الجيش الحر مرة الشعب ليش الجيش الحر أمامه الشعب، ليش الشعب كله خرج من المناطق حتى الآن في بعض المناطق فيها السكان المدنيين موجودين ويوجد فيها الجيش الحر يعني عند استخدامك لهذه المواد السامة قد تصيب الجيش الحر وقد تصيب الشعب بأنواعه، وقاموا الضباط المرؤوسين عندي بفتح هذه الأسطوانة الغير سامة ولكن المهم إنه سامة وكان يرتدي الأقنعة الواقية مع مجموعة من الرقباء والعرفاء والجنود وتقدموا إلى عدة أماكن كما ذكرت قلت لك في الشيخ مسكين حسبما أذكر وفي الحراك، يعني قبل نهاية شهر 12 كان هناك هجوم كاسح على الحراك وكانت معركة عامود حوران هي هيك كانت صارت في الشهر الأول، اقتنعت إن هذا النظام سوف ينتقل إلى المرحلة الثالثة، كوني أنا قمت باستخدام المرحلة الثانية، المرحلة الثالثة لا يمكن لأي رئيس فرع أن يستخدمها بيده هي النقطة اللي يجوز المشاهد ما يعرفها، المشاهد ما يعرف يفكر فيها، المرحلة الثالثة وهي موجودة ضمن خزانات خاصة ولها رؤوس متفجرة خاصة تركب على الطائرات والحوامات القتالية ومنها في قذائف مدفعية مجهزة مسبقاً، قذائف مدفعية مجهزة مسبقاً، هي قذائف حالية مجهزة مسبقاً بالمواد السامة ولها خطوط علامات معينة يعرفها قائد الوحدة أو قائد الكتيبة المنفذة إن هذه فيها مواد سامة، أما السلاح الثنائي فهو عبارة عن قذيفتين مدفعيتين مختلفتين عن بعضهما هذه لا تحتوي مادة سامة والأخرى لا تحتوي مادة سامة، ولكن عند التقائهما في نقطة معينة يعني أقدم لك مثال كتيبة نفذت 5 رمايات في منطقة معينة ثم كتيبة أخرى من اتجاه آخر نفذت خمسة رمايات باتجاه آخر يمكن هذه الرمايات أن تتشابك في مناطق وأن تتوحد بعض المواد وتلتصق في بعضها هذه المادة غير سامة نهائياً ولا تؤثر على الأفراد والطاقم وهذه المادة غير سامة لا تؤثر على الطاقم ولكن بإتحادها في نقطة واحدة يمكن أن تشكل سحابات ومواد سامة وتؤثر على السكان بشكل كامل مثل عنا غاز الخردل والمعروف بالإيبريت.

ياسر أبو هلالة: هل استخدمت هذه؟

زاهر الساكت: نعم استخدمت.

ياسر أبو هلالة: أين؟

زاهر الساكت: بدليل أنا لا أقول غير دليل واحد فقط الدليل إنه الآثار اللي عم نشوفها نحن على المصابين مادة الإبيريت في البداية عندما تتساقط على الجلد تظهر احمرارات وحكة وعبارة عن وكأنها حساسية ولكن بعدما تتولد عملية الامتصاص في الخلايا تصبح هناك عبارة عن تقرحات تشبه الحروق، وهذه التقرحات كل متقرح يحتوي على مادة سامة أخرى تنتقل حتى تنتشر إلى كافة أنحاء الجسم ثم هذه التقرحات بالكامل تدافع عنها كريات الدم البيضاء الموجودة في الجسم صحيح، الكريات البيضاء تدافع عن المادة السامة التي دخلت وبالتالي تفقد المناعة نهائياً يعني رشحة وحدة تؤدي إلى الوفاة، غاز الخردل أو الإبيريت المعروف هو عبارة عن مركبات كبريتية مع كلور يعني ما بتهم المشاهد إن رسمت لكم إياها أو CH2CH2Cl علاقة كمان أحادية  CH2CH2Cl هذه المادة تؤدي إلى تقرحات بالجسم، يعني إذا شبهتها مثل عبارة عن عملية جرح أصبح متقيح جداً وهذا التقيح أفرز مادة أخرى من الإبيريت إلى أعضاء الجسم الأخرى يعني ممكن أن تنتقل من قسم ومن عضو إلى عضو، من طرف إلى طرف آخر، هذه المادة استخدمت نعم في منطقة بعلبه وشاهدنا نحنا المصابين وآثارها مولدات البثور، وشاهدنا مادة السارين الموجودة حالياً اللي استخدموها في منطقة العتيبة، السارين هي مادة سامة عصبية وتطلق عندنا في سوريا مادة الزارين وهي مواد سامة عصبية، في البداية الإنسان عندما يتلقى هذه الكمية أو استنشاق هذه المادة مباشرة أول ما يتأثر به أضعف شيء هو العينين وتعرف بحادثة تحدق حدقتي العينين، حتى لاحظتم إن الإعلام كلها بالكامل وجهت الكاميرات على بؤبؤ العينين كيف إنها ضيقت، أصبح هناك تضيق في حدقتي العينيين، هذه من الدلائل الظاهرة وثم تنتقل إلى مرحلة أخرى وهو مرحلة الغثيان ودوارة الرأس ثم تنتقل إلى مرحلة الرجفان ثم تعطل جهاز التنفس، أصبح التنفس بصعوبة، صعوبة التنفس، مما يؤدي إلى الشلل ويؤدي الموت، تمكن النظام من حرق بعض الجثث، من حرق بعض الجثث حتى تخفي آثار الجريمة التي ارتكبها ولكن علمت من أن الجيش الحر الموجود في المنطقة تمكن من الحصول على عينات من التربة ومن الملابس وتمكن من الاحتفاظ في بعض الجثث الموجودة في البرادات يمكن لأي لجنة تحقيق أن تذهب وتستطلع ذلك، هذه دلائل الاستخدام، حالياً أنا أقول باتجاه سياسي آخر كما ذكرت سابقاً يعني أنا قلت لو إنه النظام.. في دلائل على استخدام هذا النظام يوجد 3 دلائل سياسية الأولى عدم السماح للمبعوثين الدوليين للتحقق من الاستخدام أو عدم الاستخدام، إذا كان مو مستخدم فليأتِ، هلأ أنت تقول اليوم أنت ارتكبت جريمة وأنا سأحقق معك بقول لك تعال أهلاً وسهلاً تفضل حقق أنا لست بخائف، اثنان: اتهام المعارضة باستخدام المواد السامة المميتة حتى لا يدقق أمام المشاهد يقول والله مخرجة للقتال ومميتة،  المخرجة تخرج الإنسان عشرة، خمسة عشرة يوما ممكن أن تؤدي إلى الوفاة إذا كان دخلت في تراكيز سمية كبيرة تمام، أما المواد السامة المميتة بمجرد تلقيها أنت حتى مثلاً يكفي لمادة السارين ضمن المنطقة وضمن السحابة تكفي إنه عبارة عن 3 شهيق وزفير تكفي لقتلك، تكفي للقتل ضمن الموجود ضمن منطقة التلوث، لا يمكن للمعارضة أن تستخدم المواد السامة المميتة السارين أو غاز الخردل المعروف بالإيبريت كونها لا تملك وسائط استخدام وحتى أي رئيس فرق قلت لك لا يملك وسائط استخدام، لا يسع في طائرات وليس عندي، وكذلك المعارضة.

ياسر أبو هلالة: لم تكن موجودة عندكم بالفرقة هذه؟

زاهر الساكت: لا في عنا مدفعية وفي عنا راجمات وفي عنا كل شي وفي ذات الوقت يستخدم هذا الكلام يعني إذا استمرت الثورة شهر شهرين سيقوم هذا النظام باستخدام كل شيء، لا يوجد عنده شيء محرم.

التحقيق الدولي حول استخدام الكيمياوي

ياسر أبو هلالة: هل طلب منك معلومات من خلال جهات التحقيق الدولية أو من خلال الأميركان أو أي جهة؟

زاهر الساكت: أنا لم يتصل بي أي شخص نهائياً ولا يمكن أن أقبل نهائياً بهذا الموضوع، ولا يمكن نهائياً، يعني هذا الموضوع ما حدا اتصل معي ولن أدلي بأي تصريح ولن أدلي بأي معلومات، أنا فقط أعلنت بما قمت فيه، أنا أعلنت بما قمت فيه، وكان أحد أسباب انشقاقي يعني ما تتصور إنسان عايش 32 سنة بالجيش يستغني عن زملائه أو يستغني عن أصدقائه أو يستغني عن محبيه صعبة جداً ولكن أنا أيقنت أن هذا النظام سوف يبيد شعب بالكامل من أجل بقائه وليحافظ على بشار الأسد حتى يعني عيب أن أقول لك ذلك على التلفاز أن إخوتي قد خسرتهم واتهموني بأنني خائن.

ياسر أبو هلالة: طيب الآن ما تقديرك إنه الآن كونه لم تتصل بك أي جهة تحقيق دولية كيف تفسر ذلك؟

زاهر الساكت: أخي العالم لا يريد أن يعرف الحقيقة، وأتمنى أن لا يتصلوا بي، العالم لا يريد الحقيقة، كل العالم لا يريد الحقيقة، ذبذبة سياسية تموت كافة السياسات وتبقى المصالح، ولكن أنا أقول كلمة أخيرة إني كإستراتيجي أقول أن هذا النظام سقط بطبيعة تاريخية وسوف تسقطه الولايات المتحدة الأميركية في الربع الساعة الأخيرة وأنا متأكد من هذا الكلام، ولذلك أطلب منه أن يحافظ على المتبقي، وكما سماها أوباما فليوقف هذه اللعبة إلى هذا الحد، والله يا أخي نحنا عايشين نحنا كإسلام سنة وشيعة وعلوية ومسيحية والله عايشين متحابين ومتآخين ولكن عند ظهور هذه المظاهرة البسيطة اللي كان يمكن معالجتها ما في داع لتطويرها، شوية إصلاحات بسيطة وانتهت، تعال لسوريا هي سوريا بلد جميلة جداً بلد الفقير هو الذي قام بتخريبها.

ياسر أبو هلالة: بتقديرك الآن في حال صار هناك تحقيق دولي هل ستتعاون معه وهل لديك من المعلومات التي لم تكشفها لوسائل الإعلام للإدلاء بها إلى جهة تحقيق دولي؟

زاهر الساكت: أنا أقول ماذا جرى معي، أنا أعلم ما هي العمل الذي قمت به وأنا صادق، ويعرف قادتي الموجودين حالياً بقيادة الفرقة الخامسة ونوابه ورؤساء أفرعه إنني صادق في كل كلمة، أنا خرجت حتى لا أرتكب دماً ولا يكون هناك ضحية أمام الله أقف أمامها، أنا علمت أن ذلك سوف يحصل، المواد السامة التي استلمتها كانت ستقضي على الأفراد.

ياسر أبو هلالة: لم يبق لنا سوى أن نشكر العميد زاهر الساكت على هذا اللقاء، ونشكركم على حسن متابعتكم على أمل اللقاء بكم في حلقة أخرى من برنامج لقاء اليوم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة