تقسيم العراق إلى فدراليات   
السبت 15/7/1426 هـ - الموافق 20/8/2005 م (آخر تحديث) الساعة 18:41 (مكة المكرمة)، 15:41 (غرينتش)

- محاولات تقسيم العراق ونظرية المؤامرة
- الانفصاليون الجدد ونواياهم

- الفدرالية بين الرفض والقبول

- العراق بين سوط صدام وطائرة بوش


فيصل القاسم: تحية طيبة مشاهدي الكرام, على من يضحك الانفصاليون كعبد العزيز الحكيم وأحمد الجلبي وبدر العامري والطالباني والبرازاني؟ هل يريدون إقامة نظام فدرالي أم تمزيق العراق إلى طوائف ومِلل متناحرة؟ يتساءل كاتب عراقي، ألا يكفي أنهم تآمروا على العراق مع المحتلين ونهبوه وأعادوه إلى القرون الوسطى؟ هل يُعقل أن يصبح العراق لعبة بيدي ثُلة من الصفويين والشعبويين الذين يريدون تجريد العراق من هويته العربية؟ يتساءل آخر, لماذا يرفض الأكراد رفع العلم العراقي في مناطقهم أليس رئيس الدولة كرديا وأيضاً وزير خارجيتها؟ هل يريد الحكيم والطالباني تأمين الاستقلال للشيعة والأكراد أم أنهم ينفذون مخططاً صهيونياً يعود إلى بداية الثمانينات؟ يتساءل آخر ألم يكن التقسيم أحد أهم بنود الغزو الأميركي؟ هل نحن بصدد سيكس بيكو جديدة في العراق لصالح إيران؟ ألم يطالب عبد العزيز الحكيم من قبل بتعويض الإيرانيين مائة مليار دولار عن حربهم مع العراق؟ هل يريد الآن أن يقدم لهم الجنوب والوسط كهدية؟ ألم يطالب البعض بدفن الخميني في النجف؟ ألم يكن صدام حسين على حق عندما تصدى لأصحاب العمائم السوداء ولاحقهم؟ يتساءل كاتب آخر, أم من حق الشيعة والأكراد تشكيل فدراليات تعويضاً عن الظلم الذي لحق بهم في السابق؟ ثم من قال أن النظام الفدرالي سيقضي على وحدة العراق؟ أليس مطبق في أميركا والهند ونيجيريا وسويسرا وغيرها؟ أليست الفدرالية النظام الأنسب لبلد متعدد الأعراق والطوائف كالعراق؟ ألم يكن النظام المركزي ظالماً للكثير من المناطق العراقية؟ ألن ينص الدستور العراقي الجديد على بقاء العراق جمهورية واحدة؟ أسئلة أطرحها على الهواء مباشرة على الكاتب والباحث العراقي الدكتور فاضل الربيعي وعلى الناشط العراقي أبو فراس الحمداني نبدأ النقاش بعد فاصل.

[فاصل إعلاني]

محاولات تقسيم العراق ونظرية المؤامرة

فيصل القاسم: أهلاً بكم مرة أخرى مشاهدي الكرام نحن معكم على الهواء في برنامج الاتجاه المعاكس, بإمكانكم التصويت على موضوع هذه الحلقة, هل تعتقد أن تقسيم العراق إلى فدراليات سيؤدي إلى تفتيته, 86% تقريباً.. انتظر الإنترنت كي تفتح 86% يقولون.. 86.1% يقولون نعم 13.9% يقولون لا, عدد المصوتين صوَّت قبل قليل ثلاثة آلاف وثلاثمائة وستة وثلاثون شخصاً, سيد الربيعي يقول كاتب عراقي إن تواطؤ القيادات الكردية الانفصالية مع التنظيمات الشيعية الطائفية لتقسيم العراق وصلت إلى مستويات متقدمة وكل طرف يعين الآخر ويساعده على طريق التجزئة والفدرلة والأقلمة وهي عناوين القصد منها إنشاء مقاطعات ومشيخات وكيانات هزيلة تخصص البرزاني في أربيل والطالباني في السليمانية والحكيم في النجف والجعفري في كربلاء والجلبي في البصرة وبعد ذلك توزع المحافظات الأخرى على المحاسيب والمحازيب, وإن التحذير واجب مما يدبر للعراق الآن من مخططات ومشاريع والمسؤولية الوطنية والقومية والإنسانية تستدعي من عرب العراق بشيعتهم وسنتهم التصدي بحزم لما ترسمه قيادات الأحزاب الكردية الانفصالية والشيعية الطائفية, فهذه القيادات غير معنية بالعراق ومستقبله وهي مشغولة الآن ببيع العراق بالنقد والتقسيط بالسر والعلن.. يعني أليس من الإجحاف أن تقول مثل هذا الكلام.. يعني تهم جزافاً؟

"
الفدرالية التي يُزعم أنها الحل هي آخر طلقة في جعبة الأميركان بعدما فشلت حربهم اللصوصية في العراق, لإنجاز دستور يعطيهم بقوة القانون ما فشلوا في إنجازه بواسطة الحرب والقوة العسكرية
"
  فاضل الربيعي

فاضل الربيعي- كاتب وباحث عراقي: أبداً ما يجري اليوم هو قسمة لصوصية بين مجموعة من المافيات الكردية والشيعية لتقسيم العراق وتدميره وتحطيمه, لقد تم محو الدولة العراقية وتدمير الشعب العراقي, الآن لم يعد هناك شعب, هناك مجموعة طوائف ومِلل متناحرة ومتخاصمة وهذه المِلل والنِحل والطوائف المتخاصمة هي نتاج طبيعي لحرب لصوصية قادها وخطط لها لصوص ومجرمون محترفون ونفذها مجرمون ولصوص محترفون, ولذلك ما يجري اليوم هو بكل تأكيد محاولة لتأطير هذه اللصوصية في إطار دستوري وقانوني, وما يدعى وما يزعم وما يسمى اليوم بالدستور العراقي هو في الواقع ثمرة سامة من ثمار حرب لصوصية ومجرمه قادها البيت الأبيض والمحافظون الجدد ونفذها الجلبي وعصابات ومافيات الحكيم والجعفري وعبد العزيز الحكيم وما إلى ذلك من تسميات, هؤلاء جميعاً متورطون متواطؤون وهم مسؤولون تاريخيا وأخلاقيا أمام الشعب العراقي وأمام الأمة العربية عما فعلوه ويفعلوه كل يوم بالعراق, الآن دمروا الشعب العراقي جعلوا من هذا الشعب الذي كان متماسكاً تاريخياً ومن هذا البلد الذي كان ذات يوم بلداً قوياً هو بلد العلماء والمثقفين والكتاب والمهندسين وكانوا قوة عسكرية واقتصادية وثقافية كبرى في المنطقة, الآن تحول العراق إلى أنقاض وهم يتحدثون الآن عن فدرالية بوصفها حلاً, الفدرالية التي يُزعم أنها الحل هي في الحقيقة أخر طلقة في جعبة الأميركان بعدما فشلت حربهم اللصوصية في العراق, هم يريدون الآن إنجاز دستور يعطيهم بقوة القانون ما فشلوا في إنجازه بواسطة الحرب والقوة العسكرية, ما يجري اليوم هو محاولة لتشريع ولوضع أسس قانونية ودستورية..

فيصل القاسم[مقاطعاً]: لشرذمة.

فاضل الربيعي[متابعاً]: لِما فشلوا في تحقيقه, كان المخطط الأميركي هو تقسيم العراق إلى ثلاثة مناطق, العودة.. ما يسمى بالفدرالية هو العودة في الحقيقة إلى النظام الذي ابتكره البريطانيون منذ 1917 عندما تخيلوا العراق بوصفه مجموعة..

فيصل القاسم[مقاطعاً]: أقاليم.

فاضل الربيعي[متابعاً]: مجموعة أقاليم.. ثلاث أقاليم وأنه هذه الأقاليم إذا ما أمكن بإيجاد روابط جديدة ملفقة فإن بريطانيا لم يعد يستطيعون البقاء طويلاً في العراق, ثم ثبت بعد ثلاث سنوات فقط عندما بدأت الأحاديث تدور حول.. ما عرف باستفتاء عام 1919 لبيعة الملك فيصل التي قاطعها الإمام الأكبر الإمام الخالصي الكبير عندما قاطعها ودعا إلى مقاومة أي شكل من أشكال..

فيصل القاسم: جميل جداً سيد أبو فراس في الثامن من أزار مارس من العام الماضي أعلن هنري كسنغر عبر برنامج حوار (Hart Toke) في ال(BBC) أن العراق يسير باتجاه مصير يوغسلافيا السابقة, في مرات عديدة بعد احتلال العراق دعا هنري كسنغر وبصورة صلفة لتقسيم العراق إلى ثلاث دويلات كردية في الشمال وسنية في الوسط وشيعية في الجنوب, إذاً نحن لسنا بصدد.. يعني صيحات تطلق عفوياً بل هؤلاء الذين يدعون إلى فدرلة العراق.. ينفذون مشروعاً أميركياً صهيونياً موثق بالوثائق كما يقول الكتاب العراقيون, أنا لا أريد أن أتدخل كيف ترد؟

أبو فراس الحمداني- ناشط عراقي: يعني ما طرح الكثير حقيقة في مقدمتك, وما طرحه الأستاذ الفاضل الآن سؤالك حقيقة عن كسنغر, أنا حقيقة مرجعيتي مو كسنغر, مرجعيتي هو الأحزاب الوطنية والتيارات السياسية اللي ناضلت واللي أسست للعراق الجديد, الحقيقة أنا أريد أن أدخل الموضوع من مدخل آخر, إحنا يا دكتور فيصل حقيقة ورثنا مدرسة شعاراتية حقيقة يعني, أنت اللي كتبت عنها موسم سقوط الشعارات, المدرسة اللي وصلتنا بالحروب وبالقتل فشلت في خلق عقد مواطنة حقيقي لذلك انتهت ورش العمل الوطنية اللي موجودة الآن في الجزائر في السودان في كل الدول العربية لخلق عقد اجتماعي سياسي جديد، هذا النظام الخطابي.. الشعراتي انتهى تحت البساط الأميركي الجديد، اللي حالفوا على صدام حسين وحالفوا على الدولة المركزية وحالفوا على الشعارات شوف أنت غزة اليوم الفلسطينيين أنا أراهم على التليفزيون وأخجل والله العظيم نهايتها غزة ينحطون بمطالب جد مطالب الدوحة والمفتاح بيد إسرائيل وهذا الإنجاز اللي حقنناه من وراء الشعارات, أطب لك بالموضوع, أكو أزمة حكومات عربية, أكو أزمة مواطنة اللي جاي يحصل الآن هو إعادة ترتيب للعقد الاجتماعي السياسي اللي موجود بالعراق, هاي الأزمة أكو عندنا بالدولة العربية بدون وأكو ناس بدون جنسية وأكو ناس هجَّروهم على الحدود وأكو ناس سقطوا النهارده ناس بيدوروا على ضمانات هنا في قطر أعتقد أنت ما تدري أكو ثلاثة آلاف واحد سقطت جنسيتهم هنا في قطر قبل فترة والآن المواطنين القطريين الحقيقة يحسون بإرهاب الدولة لأنه تعارض دولة ملحوظتك يعني خليني اتجه بالاتجاه الآخر على..

فيصل القاسم [مقاطعاً]: طيب بس خليني بالموضوع..

أبو فراس الحمداني [متابعاً]: نبدي في الموضوع العراق بلد..

فاضل الربيعي: أسمح لي..

أبو فراس الحمداني: أنا ما قطعتك أنا ما قطعتكم..

فاضل الربيعي [مقاطعاً]: أنا عندي تعليق بسيط..

فيصل القاسم: بدون مقاطعة بس أرجوك بدون مقاطعة..

أبو فراس الحمداني: أنا ما قطعت أنا عند كلمتي..

فيصل القاسم: بس أرجوك رجاء حار بدون مقاطعة أنا أريد..

فاضل الربيعي: أنا عندي بس تعليق بسيط..

فيصل القاسم: بس دقيقة سيد فاضل أريد شيء لا أريد أي مقاطعة رجاء حاراً..

أبو فراس الحمداني: هذا اتفاقي..

فيصل القاسم: تفضل يا سيدي, خليني بصلب الموضوع..

أبو فراس الحمداني: في صلب الموضوع..

فيصل القاسم: حتى الآن كل كلامك خارج المجال تفضل.

أبو فراس الحمداني: نعم عزيزي, هنالك إرث ورثناه من دولة ثمانين سنة سقطت هذه الدولة لم تشكل أي مشترك وطني لم يدافع عنها أحداً, سقطت بغداد بدبابتين, نقلها الفضاء لا يستطيع لا الشعارات يزورون التاريخ ولا تستطيع الجزيرة تزور التاريخ ولا يستطيع أي إنسان يزور التاريخ..

فيصل القاسم[مقاطعاً]: طيب أدخل لي بالموضوع..

أبو فراس الحمداني[متابعاً]: نقلت على الهواء سقط هذا النظام..

فيصل القاسم: يا أخي لا أحد يشك في ذلك أدخل بالموضوع..

أبو فراس الحمداني: نعم العراق بلد متعدد الأثنيات بلد متعدد الطوائف لذلك نحتاج إلى نظام ملائم لهذا البلد, الشعب العراقي هو سيد الموقف, الشعب العراقي سيصوت بعد شهرين السنة والشيعة والأكراد على مستقبل العراق, من حقهم أن يختارون جمهورية برلمانية, من حقهم أن يختارون فدرالية.. نظام فدرالي, من حقهم أن يختاروا أي نظام ملكي دستوري, من حق الشعب العراقي هو اللاعب الوحيد والباقيين كلهم أقزام, ما طرحته عن الجعفري وما طرحته عن الحكيم وما طرحته.. دول قادة سياسيين انتخبهم الشعب العراقي هؤلاء رضيت أو ما رضيت.. مو أنت العفو من ينقل هذه الصورة, رضي أو ما رضي إنه الطالباني وهاي يمثلون ضمير الأمة الكردية والحكيم والسيستاني والسيد الجعفري يمثلون الضمير الكردي أربعة ملايين ونصف صوت ورائهم اللي يرضى يرضى واللي ما يرضى يضرب رأسه بأكبر حائط واللي ما يرضى يروح وراء أزلامه اللي هاربين على الحدود وهاربين بالحفر ويدورون واللي ما يرضى خليه يشوف له بلد تاني؟

فاضل الربيعي[مقاطعاً]: خليني أرد ما بيصير ذلك..

فيصل القاسم[مقاطعاً]: بس دقيقة..

أبو فراس الحمداني[متابعاً]: (كلام غير مفهوم) الجميع والعراق الجديد قادم إن شاء الله رضى.

فيصل القاسم: جميل جداً بس جاوبني على موضوع هذا الكلام كويس جداً إنه عراق جديد وما عراق جديد, لكن الآن لدي تصويت بالآلاف 86% يعتقدون أن هذه المخططات ستؤدي إلى تفتيت العراق وشرذمته مَن اللي على صح ومَن اللي على خطأ يعني أنت تبشر بكل هذه المشاريع ليش لسه في عراق أنا أريد أن أسألك لسه هناك في عراق؟

أبو فراس الحمداني: ماشي أنا حسب معلوماتي أنت عندك دكتوراه بالأدب الإنجليزي..

فيصل القاسم: نعم.

أبو فراس الحمداني: هل يمكن علمياً أن تسأل ناس وتقول لها ما هو رأيك بالأدب الإنجليزي وما رأيك بالإنجليزية, أنت تسأل مواطنين لم يجربوا لا برلمانية دستورية ولا يجربون حكم ولا اختاروا وزارة ولا اختاروا رئيس ولا يعرفون شيء عن الديمقراطية.

فيصل القاسم [مقاطعاً]: يعني طيب وشو عرفك.. ومن قال لك إن هؤلاء الذين يصوتون لا يعرفون؟

أبو فراس الحمداني [متابعاً]: ما يعرفون شيء.. مجتمعنا العربي.. المجتمع العربي..

فيصل القاسم: بس أنت بتعرف ما شاء الله.

أبو فراس الحمداني: لا عزيزي أنا ما أعرف أنا أتكلم لك حقيقة أرجوك أن تتقبلها, المجتمع العربي لم يختار حكوماته, لم يمارس الديمقراطية, لم يمارس الفدرالية, لم يمارس أي حكم عادل أي حكم .. لذلك هو مجتمع أمي سياسيا..

فيصل القاسم: جميل جداً سيدي, هذا العراق.. هناك عراق جديد..

فاضل الربيعي [مقاطعاً]: هذا العراق الجديد..

فيصل القاسم [متابعاً]: ومن حق العراقيين الجدد أن يفكروا بالطريقة الأمثل.. الطريقة المثلى.

فاضل الربيعي: أنا أريد أسأل فقط دول اللي صدعوا رأسنا بالعراق الجديد, هو هذا عراق جديد نفس هذا عراق أبو غريب ولا غيره, ولا غيره.. بس عايز أفهم يعني, هذا العراق الجديد هو نفسه هو هذا العراق اللي شفنا الفضائح أبو غريب اغتصاب النساء وقتل ال.. اليوم فقط اليوم فاتوا الأميركان على منطقة العلا والحلا يضربون..

فيصل القاسم [مقاطعاً]: جميل جداً بس أدخل لي بالموضوع.

فاضل الربيعي [متابعاُ]: لا سأدخل بالموضوع, أولاً أنا بدي أسأل..

فيصل القاسم: عن الفدرالية.

فاضل الربيعي: عن الفدرالية هم يتحدثون الآن عن فدرالية شيعية, أنا بدي أسأل من هم الشيعة؟ أنا شخصياً أنا شيعي ما حد يزاود عليَّ ما أريد أحد يزاود عليَّ, أنا بأريد أعرف مين هم الشيعية؟ هل هم الشيعة البيت الشيعي اللي يقوده أحمد الجلبي ولا الشيعة هما اللي يقودهم السيستاني الحاخام الأكبر للطائفة ولا يقودها عبد العزيز الحكيم الحاخام الأصغر للطائفة ولا يقودها الجعفري, أنا ما أعرف من هم الشيعة, ولا يقودها مقتدى الصدر. الآن يجب أن يقال بوضوح لا توجد طوائف في العراق توجد مذاهب, تاريخياً هذا خطأ هذا جزء من تلفيق استعماري وكذبة استعمارية روجها البريطانيون وتقول أن العراق مؤلف من طوائف, في الحقيقة تاريخياً لا توجد في العراق طوائف هناك مذاهب هناك مذهب جعفري ومذهب أهل السنة والجماعة ومذهب حنبلي وأيضاً هذه قراءات خمس للإسلام في إطار الإسلام الواحد الموحد وليس الطوائف, هذا أولاً وبالتالي أنا لا أعترف بشيء أسمه طائفة شيعية, بدليل وهذا شيء مهم يجب أن يقال أيضاً إذا كانت الطائفة كما يزعم أن الشيعة طائفة فلماذا يطالبون بفدرالية وهم يقولون نحن أغلبية؟ أنا لا أفهم هم يقولون من جهة عبد العزيز الحكيم صدع رأسي أنا شخصياً.. صدع رأسي وهو يقول إحنا أغلبية, طيب إذا كانت كانوا الشيعة هم أغلبية فلماذا يطالبون بالفدرالية؟ وإذا كانوا طائفة فمعنى هذا أنهم طائفة صغيرة, حتى نعرف وين هي الطائفة هل هم عرب الأغوار؟ هل هم عرب الجنوب بشكل عام؟ هل هم اللي بمدينة الصدر؟ من هم الشيعة؟ من هم السنة؟ أنا ما أعرف هل هم السنة اللي يمثلهم زعيم الحزب الإسلامي محسن عبد الحميد أم السنة اللي يمثلهم حسيب عارف ومش عارف مين بلجنة الصياغة ولا يمثلهم صالح المطلق مين هم السنة؟

فيصل القاسم: عدنان الدليمي.

فاضل الربيعي: ولا عدنان الدليمي اللي يدعوا لي اليوم أنه.. يطلب من الحكومة العراقية توزع مراكز التصويت, الآن فتحت معركة أسمها معركة إسقاط الدستور الاستعماري الذي يراد فرضه على العراق وعلى العراقيين, الآن بدأت المعركة, المعركة الكبرى لإسقاط هذا الدستور بوصفه خلاصة وثمرة حرب استعمارية لصوصية قادها لصوص وخطط لها لصوص وحكم فيها لصوص.

الانفصاليون الجدد ونواياهم

فيصل القاسم: طيب جميل, أنت انتهيت للتو كما أخبرتني من وضع دراسة تاريخية لمرجعيات هؤلاء اللي أنت تسميهم بالانفصاليين, أنا لا أريد أن أتدخل, إلى ماذا توصلت؟ كي ننقل الكلام, باختصار.

فاضل الربيعي: توصلت إلى ما يلي, أولاً هؤلاء هم في الواقع العملي حفنة من الطامعين أولاً بثروات العراق كما تبين أنهم لم يكتفوا بنهب البنوك ولا مؤسسات الدولة ولا المتاحف الآن..

فيصل القاسم: والبترول.

فاضل الربيعي: والبترول, الآن يتحدثون عن ثروات العراق الطبيعية في باطن الأرض, الآن الطالباني والأربعين حرامي اجتمعوا فقط من أيام يناقشون.. الطالباني والأربعين حرامي يناقشون استخراج ثروات العراق وتوزيعها توزيعاً عادلا بين المحافظات, هذا أعجب شيء, أنا أسأل فقط هل الأميركيون الآن في الكونغرس يسمحون.. لممثلين أميركان من أصل أيرلندي أو من أصل جرماني أو من أصل إنجليزي أن يناقشون ثروات الولايات المتحدة الأميركية في إطار دستور, هذا شيء عجيب.

فيصل القاسم: طيب ماذا ما أنت توصلت إلى نتائج ماذا.. إلى ماذا يعودون؟ باختصار.

فاضل الربيعي: باختصار هؤلاء مجموعة من الطامعين الذين ارتبطوا تاريخياً بالاحتلالات الأجنبية وبشكل خاص بالبريطانيين والإيرانيين, وأنا لدي الكثير من الوقائع والحقائق والمعطيات التي تؤكد.. بما في ذلك جهابذة الحوزة الشيعية.. ما يسمى بالحوزة الشيعية, الحاخامات الآن هذه المؤسسة الاستبدادية الديكتاتورية المتعفنة التي عاشت على الفساد المالي وعاشت على التدخل والأصابع الخارجية اللي تعبث فيها وعاشت على الاستبداد الداخلي, هؤلاء مجموعة من اللصوص تكونوا كعملاء تاريخياً.. عملاء لشاه إيران وللبريطانيين منذ 1830 حتى اليوم من أيام الأسرة القاجارية ليسوا الآن..

فيصل القاسم [مقاطعاً]: طيب جميل جداً, سمعت هذا الكلام.. يعني أريد الرجل يقول لك أنه هؤلاء الذين يدعون إلى تقسيم العراق وفدرلة العراق.. يعني انكشفت..

أبو فراس الحمداني [مقاطعاً]: يعني هم مجموعة..

فيصل القاسم [متابعاً]: بس دقيقة..

أبو فراس الحمداني: تفضل حضرتك.

فيصل القاسم: انكشفت أوراقهم تماماً يعني البعض يقول.. يعني كيف تستطيع أن تثق بشخص مثل عبد العزيز الحكيم الذي طالب عندما جاء على ظهر الدبابات الأميركية بأن تعوض إيران مائة مليار دولار على حربها مع العراق, يعني الأميركان الغزاة المحتلون الذين.. يعني أرحم على العراق من عبد العزيز الحكيم لأنهم يريدون.. يضغطون على بعض الدول كما يقول العراقيون طبعاً ليخفضوا من الديون المتراكمة على العراق, بينما أخونا يريد أن يعوض الإيرانيين مائة مليار, والآن يريد أن يقدم لهم الجنوب والوسط كما يقول العراقيون أيضاً كهدية للصفويين والشعوبيين الجدد الذين يسمونهم كيف ترد؟

أبو فراس الحمداني: على العموم طرحت أسئلة كثيرة.. يعني هي جزء من الإعلام العربي, الإعلام العربي يقطع التصريحات الرجل المكتب تصرح أنا متابع يمكن مائة وعشرة تصريح, أنه هو هذا التصريح ما مسؤول عنه وما صرحه, الإعلام العربي أخذ جزئية وبقى يكذب ويعيد ويصقل مائة وعشرة مرة يقول ما مصرح وأنتم تصرون بعد أنه مصرح خلاص مصرح مو مشكلة الأخطر جزء من الشعارات أنه ماكو أنه الفكر الإسلامي..

فيصل القاسم: يا أخي دقيقة جاوب بدون..

أبو فراس الحمداني: أجاوب بدون.. حبيبي يقول ماكو عندنا يعني طوائف ما موجودة بالإسلام طوائف ومن مسلمي الشيعي وهاي خمسين سنة إحنا نقول ما أكو شعوب عربية وبعدين اكتشفنا أنه أكو دولة سميت الدولة القطرية.. أكو دولة وطنية موجودة وأكو شعوب عربية ما أكو شعب عربي..

فاضل الربيعي [مقاطعاً]: شو بتعرف الطائفة..

أبو فراس الحمداني [متابعاً]: يا عزيزي..

فيصل القاسم [مقاطعاً]: بس دقيقة سيد فاضل..

فاضل الربيعي: عرفني شو الطائفة عرفني شو الفدرالية عرفني إياها..

أبو فراس الحمداني:أنا ما قاطعتك..

فيصل القاسم: سيد فاضل, أرجوك رجاء حار بدون مقاطعة, تفضل يا سيدي.

أبو فراس الحمداني: عزيزي الفاضل طرح مجموعة من الشعارات أنه ما أكو بالعراق طوائف لا بالعراق تعدد غني..

فيصل القاسم [مقاطعاً]: بس اختصر لأنه الوقت يداهمنا.

أبو فراس الحمداني [متابعاً]: أختصر بس أنا هأختصر ماشي هو الأخ ما اختصر..

فيصل القاسم: لا بالعكس.

أبو فراس الحمداني: حبيبي أنت طرحت أنه الصفويين والمعزاليين والكذا أنا عندي..

فيصل القاسم: هذا ما يقولونه يعني.

أبو فراس الحمداني: والأخ طرح معلومة أيضاً غير موثَّقة أنه قاطع الانتخابات السيد محمد مهدي الخالصي, أولاً علماء الشيعة ساهموا بالتأسيس الأول للدولة العراقية, أسمع علماء الشيعة من 1919 علماء كربلاء تحت قيادة الشيرازي واضحة جداً شوف شي يقول, يقول أن (كلمة غير مفهومة) قرر رأينا أن نستظل براية عربية إسلامية فانتخبنا أحد أنجال سيدنا الشريف ليكون أمير علينا مقيدا بمجلس منتخب من أهالي العراقي..

فاضل الربيعي [مقاطعاً]: من هذا من هذا اللي قال..

أبو فراس الحمداني [متابعاً]: محمد تقي الحائر الشيرازي, اسمع سيدي في 1919 أيضاً اجتمعوا علماء أنا مسؤول أمام العراقيين عن هاي المعلومات..

فيصل القاسم: جميل جداً تفضل يا سيدي.

أبو فراس الحمداني: في سنة 1919 أيضاً اجتمعوا علماء النجف تحت شيخ الشريعة الأصفهاني، اسمع إيش يقول عبد الكريم الجزائري وجواد المصاحب الجواهر ومهدي كاشف الغطاء كل علماؤنا اجتمعوا, يقول أن يكون العراق.. اسمع انتبه أن يكون للعراق الممتدة حدوده من شمال الموصل إلى خليج فارس حينها لم تكن دول خليجية عربية ولو كان الآن لقال الخليج العربي, أن يكون للعراق الممتدة حدوده من شمال الموصل إلى خليج فارس حكومة عربية إسلامية يرأسها ملك عربي مسلم هو أحد أنجال..

فاضل الربيعي [مقاطعاُ]: عندك حكومة عربية..

أبو فراس الحمداني [متابعاً]: هو أحد أنجال..

فاضل الربيعي: عندك حكومة إيرانية كردية..

فيصل القاسم [مقاطعاً]: أرجوك رجاء بس دقيقة..

أبو فراس الحمداني [متابعاً]: يرأسها ملك عربي مسلم هو أحد أنجال الملك حسين على أن يكون مقيد, هؤلاء علماؤنا, هؤلاء قادة ثورة العشرين أسسوا لعراق عربي إسلامي, التأسيس الثاني للدولة العراقية في سنة 1958 فتوى واضحة وصريحة للسيد الحكيم بمناصرة الثورة, بمناصرة الثوار, بمناصرة عبد الكريم قاسم وكانوا مع التأسيس الثاني وكانوا يعتقدون أنه التأسيس الثاني سيلغي المضمومية اللي كانت موجودة وسيلغي الظلم اللي وقع..

فيصل القاسم [مقاطعاً]: يعني أنت تريد أن تقول أنه الهدف كان فدرالية.

أبو فراس الحمداني [متابعاً]: أنا أريد أن أقول, يا عزيزي خليني أكمل, أنا أقول إحنا ماكو مشروع انفصالي ولا عندنا أحزاب انفصالية ولا عندنا فكر انفصالي ولا عندنا شعار انفصالي ولا عندنا علم ولا عندنا هذه..

فيصل القاسم:هذا كلام جميل, رائع..

أبو فراس الحمداني: يا أخي ..

فيصل القاسم:بس خليني أسأل..

"
ليس لدينا مشروع انفصالي ولا نحمل أفكارا انفصالية ولا شعارا انفصاليا، نريد نظاما يحقق توزيعا عادلا للسلطة بعيدا عن الشعارات
"
أبو فراس الحمداني

أبو فراس الحمداني: نحن نقول نريد نظام يحقق توزيع عادل للسلطة وتحقيق عادل بعيد عن الشعارات, السيد الحكيم انتخبوه، إني أعيدها للمرة الثانية وللعاشرة أربعة ملايين ونصف عراقي, الأخلاق الديمقراطية تحتم علينا نحترم هذا الخيار ما نقول إجا وما نقول إيراني هالعراقي أبوه مجروح ب 1914 السيد محسن الحكيم مجروح في معركة الشعيبة مدافع عن العراق ب 1914 سجلها عندك.

فيصل القاسم: جميل جداً بس خليني أسألك سؤال, أنتم لستم انفصاليين ولا تريدون تمزيق البلد وإلى ما هنالك؟ أنا أسأل وصلني سؤال.. يعني كي نوضح من هو رئيس الدولة العراقية الآن؟

أبو فراس الحمداني: سيد الطالباني.

فيصل القاسم: الطالباني, طيب لماذا يرفض رئيس الدولة العراقية رفع العلم العراقي في كردستان العراق؟ لماذا يرفض البرازاني استخدام اللغة العربية في الأراضي الكردية؟ أنت يعني تهون من الموضوع وتقدمه لسنا انفصاليين, أنت.. مَن الذي يطرد العرب من كركوك؟ مَن الذي يقتل العرب؟ مَن الذي يرفع الشعار الطائفي ويريد أن ينهي العرب السنة في.. يا رجل عندما تستمع لخطاب الذين يمشون وراء الحكيم وجماعته, خطاب.. يعني أقرب إلى الفاشية والنازية كما يقول الكتاب العراقيون, فكيف ترد عليهم؟ هذا مش سؤالي, كيف ترد عليهم؟

أبو فراس الحمداني: يعني أنا متابع للصحافة الوطنية ومتابع لكل الصحافة اللي تصدر بالعراق ومتابع هذا الكلام بعيد، أولا الأكراد لهم تحفظات طرحت أنت لازم إعلامي ومتابع وتصريحات الرئيس البرازاني واضحة, الرجل يقول إحنا اللي العلم طاب علينا وذبحنا وقتلنا وما عليه إجماع اشتراكي ما عليه إجماع وطني أقصد, فإحنا راح نناقش إصدار علم جديد وكذا ويتعلق يعني.. هاي نقطة, نقطة ثانية أنا سبق وقلت, قلت أنا أكو مخلفات للديكتاتورية مخلفات اللي هاي المدرسة الشعاراتية.. أكو أنفار وأكو مقابر جماعية وأكو عدم ثقة بالمركز..

فاضل الربيعي [مقاطعاً]: العراق الآن أكبر مقبرة جماعية..

أبو فراس الحمداني [متابعاً]: العراق يحتاج الأميركان الآن مع صدام حسين ومتحالفين مع صدام حسين.

فاضل الربيعي: العراق الآن أكبر مقبرة جماعية..

فيصل القاسم [مقاطعاً]: انتهى الكلام؟

أبو فراس الحمداني: الاحتلال جريمة صدام حسين وأعوانه اللي انتهى تحت الحصار الأميركي..

فيصل القاسم: جميل جداً بس أنا أسألك سؤال..

فاضل الربيعي: سأقول لك يا حيوان يا كلب..

أبو فراس الحمداني: والله ما هو محترم كلب أدب سيس..

فاضل الربيعي: أنا كلب يا حيوان..

فيصل القاسم: يا سيد أرجوك..

أبو فراس الحمداني: والله مو محترم..

فاضل الربيعي: يا كلب..

أبو فراس الحمداني: أدب سيس ما تضطرني أضربك.

فيصل القاسم: أرجوك أبو فراس احترام النقاش..

أبو فراس الحمداني: هو اللي بدأ بالغلط..

فيصل القاسم: أرجوك.. احترام النقاش, سيد خلينا بالموضوع, السؤال المطروح كيف ترد على الذين يقولون أن النظام الفدرالي هو النظام الأنسب لبلد متعدد الأعراق والطوائف والديانات إلى ما هنالك مثل العراق, هذا النظام الفدرالي مطبق في الكثير من البلدان, لماذا الخشية من أن يطبق في العراق؟ أميركا فدرالية الهند فدرالية نيجيريا فدرالية سويسرا فدرالية وهناك بلدان عربية تفكر بالموضوع, هل تستطيع أن ترد على هذه النقطة؟

فاضل الربيعي: نعم.

فيصل القاسم: كيف؟

فاضل الربيعي: نعم أنا أرد.

فيصل القاسم: أرجوكم احترام النقاش (Please).

فاضل الربيعي: أولاً وين الدولة؟ هي أولاً دعنا نتحدث وين الدولة بالعراق الآن؟ جرى عملياً محو للدولة وتمزيق للشعب العراقي وتحويلها إلى طوائف, الآن المهمة الرئيسية هي إعادة بناء الدولة وليست.. الدساتير لا تستطيع أن تبني دول, الدول يمكنها أن تكتب دساتير, هل من المعقول أن الدولة تنشأ بفعل دستور؟ هل نشأت الولايات المتحدة الأميركية على أساس دستور أم نشأت الدولة بالأساس بعد حرب الاستقلال ضد البريطانيين؟ وعندئذ جلس الأميركيون ليكتبوا الدستور.

فيصل القاسم: جميل.

فاضل الربيعي: الآن نحن كنا في الأصل دولة موحدة وقائمة ومتعايشة فهناك أسس للتعايش التاريخي بين مختلف تعبيرات المجتمع العراقي في إطار إسلام واحد وموحد وفي إطار شعب واحد وموحد في تعبيرات ثقافية في إطار هذا المجتمع عملياً كانت هناك دولة ودولة قوية، الآن هل.. الآن جاء الأميركيون في الحقيقة ليعيدوا تفكيك وتركيب هذه الدولة لأسباب ومخططات بعيدة المدى استراتيجية تتعلق بالصراع العربي الإسرائيلي, والآن دعني أقول لك بصراحة ما يجري اليوم من حديث عن دستور ولجان الصياغة هو في الحقيقة ستار كثيف من الأكاذيب للتغطية على مفاوضات أميركية إيرانية تجري على أرض العراق.. عبد العزيز الحكيم الذي طرح موضوع الفدرالية من أجل الضغط على الأميركان لإعطاء تنازلات بشأن البرنامج النووي الإيراني, الإيرانيون هم الذين دفعوا الحكيم ليطرح موضوع الفدرالية في إطار صفقة شاملة قد تمتد إلى لبنان تشمل حزب الله بإعادة هيكلة حزب الله كحزب سياسي وفي العراق حيث ستصبح مسألة الفدرالية التي طرحها عبد العزيز الحكيم موضوعا للمساومات مع الأميركان هذا باختصار شديد.

فيصل القاسم: طيب جميل بس قل لي بالضبط كيف يختلف العراق عن الدول الأخرى الداخلة في نظام فدرالي كيف؟

فاضل الربيعي: العراق الآن تمزق كمجتمع, وجرى تحطيم وتدمير كل ركائز الدولة الوطنية, الآن لا يمكن البدء من السقف يجب أن.. لا يمكنك أنت أن تبني.. أنت إذا ما أردت أن تبني بيتاً هل تبدأ من السقف؟ الآن عملية ما يسمى إعادة صياغة الدستور أو لجان صياغة الدستور يجب أن تبدأ من إعادة تعريف للدولة وللوطن.

فيصل القاسم: جميل جداً بس إذاً يعني تريد أن.. يعني أليس من الإجحاف أن تقول أن شخص مثل عبد العزيز الحكيم يريد أن يلحق العراق بإيران أن يقدم الوسط.. يعني أليس من الإجحاف أن تقول مثل هذا الكلام؟

فاضل الربيعي: بكل تأكيد هذا حلم إيراني تاريخي لم يكن الإيرانيون ولا في أي مفصل من مفاصل التاريخ الحديث إلا طرفاً في المفاوضات مع الأتراك أيام الاحتلالات الإيرانية التركية المتعاقبة على العراق, وكانوا يساومون ولدينا كثير من الوقائع تقول محادثات التي جرت في جامع أبو حنيفة النعمان قادها أحمد.. السلطان أحمد الذي كان آنذاك بمثابة وزير الدفاع تركي مع نادر شاه..

فيصل القاسم [مقاطعاً]: باختصار.

فاضل الربيعي [متابعاً]: نعم باختصار مع نادر شاه كانت المفاوضات أنه ابقوا على احتلالكم في العراق مقابل أن تعطونا النجف هذا ها هو..

فيصل القاسم: وهناك كلام الآن عن دفن الخميني هذا الدفن الخميني في النجف.

فاضل الربيعي: دفن الخميني ويراد الاعتراف باللغة الفارسية كلغة رسمية وبالجالية الفارسية كجالية رسمية..

فيصل القاسم: جميل جدا.

فاضل الربيعي: الآن أنا أسأل لدينا في العراق منذ 1830 حتى اليوم هناك طائفة اسمها طائفة الهنود, هي بين قوسين يعني هي طائفة الهنود الشيعة, أكثر من عشرة آلاف هندي موجودين في كربلاء والنجف والكاظم الآن لماذا لم يطالبوا أيضا بفدرالية للهنود؟

فيصل القاسم: ناهيك عن إنه البصرة وما بصرة طيب، جميل سيد أبو فراس.

فاضل الربيعي: يطالبون بفدرالية للهنود بس.. هو البلد؟

الفدرالية بين الرفض والقبول

فيصل القاسم: سيد أبو فراس النظام الفدرالي في سويسرا يعني أنتم تقولون وأنتم محقون إنه مثلاً لماذا لا نطبق نظاماً موجوداً في الكثير من البلدان, يعني يأتون بمثال سويسرا إنه النظام الفدرالي في سويسرا قد تم يقولون لكم بين كيانات مستقلة أصلاً وتطمح للوصول إلى الوحدة لتصب أساساً في مصلحة هذه الكيانات وتعزز من قدرتها وتقدمها, في حين أن ما يحدث في العراق عكس ذلك تماما إذ يجري تقسيم العراق الموحد إلى كنتونات مذهبية وعرقية بفعل فاعل لتصب في خدمة مخططات المحتل الكونية وليست تصب في خدمة مصلحة العراق وأهله أو حتى مصلحتها هي، كيف ترد؟

أبو فراس الحمداني: يعني كلام غير علمي طرح الآن واللي طرحته أنت, ألمانيا عندنا بدأت بعد الصفر بعد الحرب العالمية الثانية ألمانيا دمرت وانتهت وبدأت من الصفر وبدأت نظام فدرالي أساسي.

فيصل القاسم: جميل.

أبو فراس الحمداني: سويسرا أيضاً سويسرا يعني أنت تعرف بأوروبا مرت بعصور عصر الدولة القومية سويسرا تتكون من فرنسيين ومن إيطاليين ومن ألمان, شوف إيش لون هذا النظام الفدرالي جمع وخلا السويسري الألماني والسويسري الإيطالي والسويسري الفرنسي يعيشون بوحدة وطنية وما مكث بحالة الاستقطاب اللي حلت بالحرب العالمية الثانية اللي كانت سائدة, أنت تعرف ألمانيا وإيطاليا حاربوا فرنسا, لذلك هاي المساحة اللي من الحرية الثقافية والحرية العقائدية والحرية الفكرية وحرية اللغة ساهمت في كسر الاستقطاب على الساحة السويسرية, لذلك سويسرا حققت أرقى مستوى اقتصادي وحققت أرقى مستوى مواطنة وحققت أرقى مستوى لحقوق الإنسان بالعالم, لذلك أكو أمية عربية أمية سياسية مش شعارات جاية تطرح الآن من غير الكانتونات وراح أتمنى كل عاصمة عربية بتكون كانتونة سويسرية, لأنه أعلى مستوى دخل بالعالم, وأنا أتمنى حقيقةً تحل مشكلة.. أنت قبل فترة عبر الجزيرة.. حقيقة الاتفاق اللي تم بجنوب السودان يعني البشير اللي أخذتوه على الهواء مباشرة.. البشير يقول الآن استقلت السودان مو قبل خمسين سنة, بالنص يقول الآن استقلت السودان لأنها أصبحت مو بلد عربية إسلامية أصبحت متعددة الإثنيات, البلدان المتعددة الإثنيات, إحنا.. أنا أتحداك أن تعطيني تجربة فدرالية بالعالم أدت للانقسام وما خلقت وهن بينما أنا أعطيك عشرات التجارب المركزية أدت إلى الانفصال..

فيصل القاسم [مقاطعاً]: جميل جداً بس..

أبو فراس الحمداني [متابعاً]: لا توجد نية للانفصال كان في.. أهو صدام حسين.. ما هو أنا أريد أن أسرد إليك.

فيصل القاسم: طب بس خليني.. جميل جداً بس، أيوه..

"
إيران وتركيا أمنهما القومي يتهدد بتقسيم العراق, إيران تتكون من قوميات مختلفة تقسيم العراق على المدى البعيد سيقسمها لذلك هي تستتفيد من أن لا يتقسم العراق وعلى ألا ينجح النظام الفدرالي بالعراق
"
أبو فراس الحمداني

أبو فراس الحمداني: ما هو جاي يقول إيران، إيران أمنها القومي يتهدد تماماً هذا الطرح غير علمي كل الطروحات اللي جاي يطرحها غير علمية.. إيران وتركيا أمنها القومي يتهدد بتقسيم العراق, إيران تتكون من سنة ومن شيعة ومن أكراد ومن بلوش ومن.. قوميات مختلفة تقسيم العراق على المدى البعيد سيقسمها لذلك هي تستتفيد من أن لا يتقسم العراق وعلى أن لا ينجح النظام الفدرالي بالعراق لأنها عندها مشكلة كردية عندها مشاكل.. إيش لون إيران يقسم العراق؟ تركيا تقول إذا تقسم العراق أدخل ثانية من كركوك, أكو مشكلة حقيقةً الأخوة ما جاي يتفهمون, إحنا نعاني من نهاية سلطة المركز لذلك نحن بحاجة إلى إعادة ترتيب أوراقنا..

فيصل القاسم [مقاطعاُ]: جميل كلام جميل بس جاوبني..

أبو فراس الحمداني [متابعاً]: إعادة ترتيب أوراقنا نحتاج إلى حسن نية, نحتاج إلى تفاهم, العقد الاجتماعي يحتاج إلى تناغم جميع الأطراف بس الطرف الشيوعي..

فيصل القاسم: جميل كلام جميل بس جاوبني.

أبو فراس الحمداني: لا ما راح أجاوبك لأنه مو هاي تيجي حبيبي مو هاي سرا كمل الفكرة..

فيصل القاسم: بس دقيقة بس الوقت يداهمنا..

أبو فراس الحمداني: تفضل.

فيصل القاسم: بس الوقت يداهمنا والله يا أبو فراس يعطيك العافية بس خليني أسألك سؤال.

أبو فراس الحمداني: تفضل حبيبي.

فيصل القاسم: لم تجبني على موضوع كيف أنه هذه الفدراليات ستتحول إلى.. يعني إلى مناطق حماية إذا صح التعبير؟ لم تجبني على موضوع إنه لماذا يرفض البرازاني والطالباني رفع العلم العراقي في كردستان؟

أبو فراس الحمداني: ما جاوبتك؟

فيصل القاسم: لماذا يرفضون، لا ما جاوبتني كيف جاوبتني؟

أبو فراس الحمداني: أنا جاوبتك جاي بقول لك هذا العلم دخل عليهم بالله أكبر والأنفال وقتل من عندهم 200 ألف ما عندهم كرامة يا عزيزي, هو يقول لك هذا العلم ما يمثل مجتمع وطني, الآن إحنا بالعراق الجديد نحتكم على العلم الجديد..

فيصل القاسم: لكن هذا النظام العراقي البائد سميه ما شئت كان عادلاً في موضوع واحد فقط ألا وهو توزيع الظلم على كل العراقيين.

أبو فراس الحمداني: هاي أكبر كذبة وجهها الإعلام العربي, كان عادلا في توزيع الظلم على معارضيه, يعني تقول لي.. تقنعني إنه تكريت وحاجات شو تسوى، هل المناطق الإسلامية تعرضت للاضطهاد؟ والرمادي تسوى هاي خلينا منصفين المقابر جغرافيا المقابر جماعية أصبحت واضحة الاضطهاد أصبح واضح هذه الكذبة توزيعها مكو..

فيصل القاسم [مقاطعاً]: سؤال أخير كيف ترد على..

أبو فراس الحمداني [متابعاُ]: لا ليش أخير.

فيصل القاسم: لا مش أخير بس بهاي النقطة, كيف ترد على أن.. يعني يقولون أن صدام حسين كان أفضل من فهم أصحاب العمائم السوداء وكان محقا في ملاحقتهم لأنهم الآن يخربون العراق ويبيعونه بالمفرق والجملة؟ هذا سؤال ورد كثيرا في الإنترنت ماذا تقول لهم؟

أبو فراس الحمداني: ماشي أنا أقول صدام حسين يعني من هون عرض بلاده لويلات حتى وهو بهاي الحفرة هاي يكن إيش السبب تبقى هم عملية التشفي وعملية هاي.. كل الديكتاتورية ممارسة طائفية وممارسة شوفينية وقتل وعدم وهاي.. لأن باقي أسماءهم أعلام على الشوارع وهو باقي في حفرة ويسبون كأي إنسان سيئ الآن فأنت صدام أي إنسان منحط بيقولوا له أنت صدام أي إنسان قبيح يقول له أنت صدام.

فيصل القاسم: جميل جداً علي السعدي مشارك من بيروت السيد علي السعدي الكاتب العراقي تفضل يا سيدي.

علي السعدي – الكاتب العراقي : مساء الخير أولاً.

فيصل القاسم: أهلاً وسهلاً تفضل يا سيدي.

علي السعدي: يعني أنا بالبداية لي عتاب بسيط على الدكتور فيصل لأنه هكذا كلام حقيقة ليس جديراً بأن يكون على الهواء والعراقيون ليسوا بحاجة الآن إلى عتابة من نوع آخر.

أبو فراس الحمداني: بالضبط.

علي السعدي: أنا أود أن أقول للأستاذ الربيعي الذي يبدو إنه معبأ بالشعارات إلى درجة أنه لم يتحدث بكلام جديراً بأن يرد عليه, أنصحه بأن يقرأ التاريخ العراقي جيداً وتحديداً منذ قيام الدولة العراقية الحديثة, وسيكتشف إنه لم تكن هناك دولة عراقية بل كانت هناك سلطات عراقية متعاقبة أوصلت العراق إلى ما وصل إليه, وهذه السلطات كانت بالأساس فمنذ البدء أوجدت بحراب الاستعمار ثم بعد ذلك الانقلابات الذي قال عنها الأستاذ علي صالح السعدي جئنا إلى الحكم بقطار أميركي..

فاضل الربيعي [مقاطعاً]: وسيأجوا باي قطار سيأجوا بأي قطار إجوا.

فيصل القاسم [مقاطعاً]: بس دقيقة يا جماعة.

علي السعدي [متابعاً]: لذلك أرجو من الأخ الربيعي أن يعيد النظر في قراءة تاريخ الدولة العراقية الحديثة ليكتشف إنه ليس هناك دولة كانت هناك سلطات قمعية أودت بالعراق وفتكت المجتمع الشعبي..

فيصل القاسم: يا سيد علي السعدي الوقت قصير لدي كثيراً أرجوك تدخل بالموضوع موضوع الفدرالية أشكرك جزيل الشكر على المواعظ بس أدخل بالموضوع الفدرالي.

علي السعدي: موضوع الفدرالية، نعم في موضوع الفدرالي الحقيقة هناك مخاوف اثنين, عدد اثنين من هذه المخاوف, الأولى هو ما عبر عنه عضو في لجنة صياغة الدستور وقال إذا أخذ الأكراد الشمال وأخذ الشيعة الجنوب فماذا يبقى لنا صحراء الرمادي؟ أعتقد هذه نوع من المخاوف المشروعة التي يمكن حلها بالإتفاق على أن تكون الثروات وتوزيع الثروات بيد السلطة المركزية فهذه المسألة ممكن الإنتهاء منها، الشغلة الأخرى يا أخي هل هناك أحد أي كان هذا الأحد ومهما كان اسمه ومهما كان رأيه له الحق بأن يصادر حق الشعب العراقي؟ هذا الشعب الذي دفع الكثير من دماء أبنائه ومن كرامته ومن وطنه ومن ثرواته هل يستطيع أحد أن يفرض وصاية عليه ويتصرف بمنطق أنا روما وروما أنا؟ أصحاب هذا الرأي..

فيصل القاسم [مقاطعاً]: أشكرك جزيل الشكر وصلت الفكرة..

فاضل الربيعي [مقاطعاً]: غير معقول..

فيصل القاسم: من الدانمارك السيد عوني القلمجي تفضل يا سيدي.

عوني القلمجي: يعني أولاً أكو معلومة أصححها بالنسبة للسويسري, الأخ أبو فراس يقول هذه العلاقة بالصراع الحروب العالمية الأولى والثانية, الاتحاد السويسري بدأ قبل 800 سنة لمعلوماته، اثنين يتحدث عن عقد الاجتماعي، ليس هناك.

أبو فراس الحمداني [مقاطعاً]: أنا بأحافظ على الهوية الوطنية أثناء العروبة القومية..

فيصل القاسم [مقاطعاً]: سيد أبو فراس أرجوك تسمع.

أبو فراس الحمداني: ما معلومة بيقولها غلط، تفضل..

فيصل القاسم: تفضل يا سيدي.

عوني القلمجي [متابعاً]: ليس هناك عقد اجتماعي بالعراق وهذا العقد صار لـ 7000، 8000 سنة هاي المعلومة الثانية, أنا عندي سؤال وإجابة عليه هل الفدرالية في العالم كلها اللي تمت في كل دول العالم جرت تحت الاحتلال أم جرت طوعياً؟

أبو فراس الحمداني: في ألمانيا تحت الاحتلال.

عوني القلمجي [متابعاً]: ولذلك الفدرالية بالعراق هي هل جرت طوعياً ولا جرت تحت الاحتلال؟ الاحتلال أد ما إجى للعراق مخطط تقسيم العراق كان يحمل لويها منذ.. قبل الحرب 1991, حافظ الأسد وحسني مبارك في آب 1996 خرجوا في مؤتمر صحفي قال الأسد إن عرض علينا مشروع تقسيم العراق ورحنا رفضناه وخبرنا العراقيين في هذا الموضوع..

فيصل القاسم [مقاطعاً]: باختصار، طيب.

عوني القلمجي [متابعاً]: إذا كان هذا هو مطلب وطني فهي دولة موحدة, الفدراليات عادة بتكون بولايات مستقلة, فإحنا نيجي دولة موحدة نقسمها ونريد نركبها من جديد, هذا أمر مضحك, إذا كان الفدرالية مطلب وطني لماذا لم يتفقوا عليه؟ هذا الدستور قدامهم ورامسفيلد قال لهم تخلصوه يوم 15 ولحد الآن أجلوه أسبوع، محمود عثمان البارحة وعلى شاشة جزيرتكم قال الأميركان بعثوا لنا دستوراً جاهزاً وطلبوا منا التوقيع عليه، اثنين هذا إذا كان مطلب وطني الفدرالية لماذا يرفضها السنة والشيعة وبقية الطوائف الأخرى, السيستاني نفسه عندما صار قرار مجلس الأمن بعث برسالة إلى مجلس الأمن يقول لهم لا تضمنوا الفدرالية في القرار وفعلاً مجلس الأمن استجاب وزعلوا الأكراد على السيستاني, الشيعة الآن ومع الأسف الشيعة والسنة, الصدر رفض الخالصي رفض البغدادي رفض, مَن هم الشيعة اللي يريدوا مثل هذا؟ دائما بس لحظة الله يخليك..

فيصل القاسم: باختصار.

عوني القلمجي: دائماً الفدرالية هي تأتي من أجل القوة والتقدم ولا تأتي من أجل التمزيق, هذا مشروع أميركي, هذا سيقبض, ليش الآن بالذات طرح ما طرح في بداية الاحتلال؟ طرح الآن لأن أميركا في مأزق وقاعدة تنضرب بالبساطيل من قبل المقاومة العراقية، فحتى تجد للخروج من هذا المأزق دخلت في مسألة تقسيم العراق وألا..

فيصل القاسم: أشكرك جزيل الشكر, الشريف زايد بن الحسين الأردن تفضل يا سيدي.

الشريف بن زيد الحسين: دكتور فيصل مساء الخير.

فيصل القاسم: يا هلا تفضل يا سيدي.

الشريف بن زيد الحسين: برنامج رائع يا سيدي وبالتالي بدي يا سيدي تعطيني فرصة في المقولة بالكامل.

فيصل القاسم: تفضل يا سيدي.

الشريف بن زيد الحسين: بالنسبة مع احترامي للأخوان اللي قاعدين عندك أظن ولا واحد منهم ما عارف اللي بيحكي عليه, الأخ الربيعي بيقول عن حاله شيعي, وجاء أقاربه تحت مظلة محمد نجيب الربيعي لانقلاب 1958 والأخ الحمداني عم بيحكي من عقله, العراق مقسم (Already) من اليوم اللي انتهت فيه العمليات العسكرية, وجود رئيس جمهورية كردي, وجود ناس شيعة موجودين بالجنوب عم بيسوا ووسعوا ذمتها السنة.. يعني الجيش الوطني اللي بيحكوا عنه.. الجيش الوطني وبحس وطني والشرطة كلها من الشيعة 99.9% شيعة, فما أعرف ألا أنه أطروحة يعتبر لأن إحنا مش في وقت نقسم البلد..

فاضل الربيعي [مقاطعاً]: حسبي ال،له أنت تعرف تحكي وإحنا ما نعرف نحكي..

فيصل القاسم [مقاطعاً]: بس دقيقة, طيب بس دقيقة, باختصار

فاضل الربيعي: هسة هو هذا الحكي هو هذا, طلعت أنت الفهيم, روح شوف كيانك انتهت وظيفتك التاريخية خيانة..

الشريف بن زيد الحسين [متابعاً]: في الوقت الآن بلدكم واحدة وعلى الوحدة وعلى السنة..

فاضل الربيعي: روح روح..

فيصل القاسم: يا جماعة ..

الشريف بن زيد الحسين: امشي روح يا رجل أنت اللي مش فاهم من والله حاجتك بتسو حاجات..

فاضل الربيعي: أنت ما عرف شو بتحكي..

فيصل القاسم: أشكرك جزيل الشكر للأسف الوقت يداهمنا سيد..

فاضل الربيعي: روح دور على كيانك..

فيصل القاسم: سيد الربيعي خليني بالموضوع..

فاضل الربيعي: هذا مطفي.

العراق بين سوط صدام وطائرة بوش

فيصل القاسم: خلينا بالموضوع أرجوك, طيب.. كيف أنت.. يعني كيف تقول أنه سيقسم وهذا مشروع للتقسيم وللانفصال والفدرالية وإلى ما هنالك؟ يا أخي العراق مقسم على أرض الواقع, هل تستطيع أن تنكر ذلك؟

فاضل الربيعي: نعم.

فيصل القاسم: حتى العراق كان مقسماً أيام صدام حسين حسب خطوط الطول والعرض وما بعرف شو هذا الجنوب مفصول وإلى آخره.

فاضل الربيعي: هذا جزء من حرب بدأت عملياً مع فرض الحصار على العراق منذ عام 1991, عملياً الولايات المتحدة الأميركية بقوة آلتها العسكرية فرضت خطوط الطول والعرض في الجنوب والشمال, الآن الأميركيون بعد ما عجزوا في احتلالهم العسكري لتقسيم العراق فعلياً وتمزيقه, الآن جاؤوا بما يسمى الآن.. لماذا يستعجلون الكلام على الدستور؟ لأن الدستور؟

فيصل القاسم [مقاطعاً]: يعني اليوم بوش اتصل.. امبارح اتصل..

فاضل الربيعي [متابعاً]: هو الذي يؤمن له..

فيصل القاسم: بشكل غاضب جدا.

فاضل الربيعي: غطاء قانونياً لتمزيق.. هذا دستور لصوص, دستور استعماري الهدف منه هو إنجاز ما لم يتمكن الأميركيون من إنجازه في الاحتلال, يجب أن يقسم العراق هذا هو جوهر المخطط يتحدثون عن..

فيصل القاسم: ويقول.. بس دقيقة, هناك مقولة للسياسي العراقي الشهير المعروف غسان العطية يقول لك أن الأميركان كانوا يتعاملون معنا بشكل طائفي قبل الغزو, كانوا يقولون هذا شيعي وهذا سني, إذاً الموضوع مرسوم من مسبق.

فاضل الربيعي: بكل تأكيد, هم أصحاب هذه اللغة الاستعمارية التي تقول عرب الأهوار وعرب الجنوب وشيعة مش عارف ايش, هذه التقسيمات هذه اللغة المرائية الكاذبة المزورة هي نفسها التي استعملها البريطانيون, يجب ألا ننسى عندما جاء البريطانيون عام 1917 كانوا يتحدثون أيضا عن تقسيم العراق..

فيصل القاسم: باختصار.. باختصار.

فاضل الربيعي: أيضا تحدث عن تحرير العراق..

فيصل القاسم: جميل جداً, إذاً سيد أبو فراس يا سيدي لنقل أن هذه الفدرالية نجحت بجهود الشعب العراقي العظيم إلى ما هنالك من هذا الكلام, لكن هل فكر مثلاً عبد العزيز الحكيم أو الجلبي أو العامري أو كذا برأي الدول المحيطة.. يعني الآن بالمناسبة حتى الدول التي دعمت عبد العزيز الحكيم وأخوه اللي قتل بدأت..

أبو فراس الحمداني [مقاطعاً]: استشهد.

فيصل القاسم [متابعاً]: يا أخي استشهد ايه اللي بدك اياه سميه اللي بدك اياه قتل من اللي بدك أياه, المهم بدأت تنقلب حتى الكتاب العراقيين الذين كانوا يطبلوا ويزمروا للاحتلال بدؤوا الآن يكتبوا لصالح الكويت.. يعني هذه مشاهد, أنا لدي مقولة مش مقولة هذه ذكرها جهاد الخازم قبل يومين, يقول دخلت ذات مرة على الأمير جابر الأحمد أمير الكويت فوجدته غاضباً جداً, فسأله لماذا أنت غاضب يا سمو الأمير قال له قبل أن تأتي بدقائق كان عندي محمد باقر الحكيم اللي قتل الذي جاء ليطلب مساعدة الكويت ضد صدام حسين, وقال الأمير أن الحكيم رفع صوته وأساء الأدب مما جعل أمير الكويت يفكر أنه إذا كان الزائر يفعل هذا وهو مشرد وقد لا يرى بلده فماذا سيفعل إذا حكم العراق, ثانياً الصحافة الكويتية اليوم أحمد وغيره تشن هجوماً عنيفاً على عبد العزيز الحكيم, إذاً أقرب المقربين لعبد العزيز الحكيم والذين رحبوا بالغزو وهللوا له بدؤوا ينقلبوا عليه, فكيف تريدون أن تظبطوا الموضوع؟

أبو فراس الحمداني: يعني راح تفشلون في كل المحاولات في إقامة مشكلة بين العراق والكويت أو العراق وجيرانه, العراق الجديد متسامح مع الجميع والمشاكل الحدودية تحصل بين السعودية والبحرين والسعودية وقطر والسعودية وكل هذه وكل هاي شغلات.. هاي النقطة الأولى وهذا جهاد الخازم أساساً هو يشتغل.. الرجال كاتب يشتغل..

فيصل القاسم [مقاطعاً]: بس يا أخي مش هذا موضوعنا, الرجل نقل معلومة وأنا قلت لك أياها..

أبو فراس الحمداني [متابعاً]: حبيبي وأنا أرد عليه شنو المشكلة بالموضوع؟ أنا ما أدري يعني أولاً, ثانياً الأخ اللي تكلم طرح موضوعين من حقي أن أرد عليهم, حكي عن النموذج السويسري وأنا قلت النموذج السويسري خلق هوية وطنية جامعة بين القوميات المختلفة وقفت أمام الحرب القومية اللي كانت بين النازية وبين الفاشية وبينها وهاي الثاني معلومة, النقطة الثانية قال ماكو دولة تحت الاحتلال أقامت فدرالية هاي معلومة أيضاً غير علمية, ألمانيا تحت الاحتلال أقامت فدرالية, وقال ماكو دولة موحدة أقامت فدرالية ألمانيا أيضاً دولة موحدة بس الشعب الألماني.. أختار الشعب الألماني ما أريد أن أقول، أقول أن إحنا نحتاج إلى عقد.. هاي نقطة الصفر إنه أخوانا أشقائنا أبناء عمنا شركاءنا بالوطن اللي عشنا معهم آلاف السنين أخوانا السنة وأخوانا الأكراد المهمة مهمتنا, مشكلة الحصار إحنا دفعناها ومشكلة الحرب إحنا دفعناها وحرب إيران إحنا دفعناها, العرب ما يرضون مصلحة للشعب العراقي, الإعلام العربي يريد يدق إسفين بيناتنا, من حقكم أن تقلقوا على مستقبل العراق ومن حقنا أن نقلق من المركز ومن حق الأخوة الأكراد أن يقلقوا, نحن نعتقد أنه من خلال اجتماعنا ومن خلال الحوار راح نوصل لأن العراق بلد خيراته وايد وبلد مساحته كبيرة..

فاضل الربيعي [مقاطعاً]: هو أهم شيء هذا.

أبو فراس الحمداني [متابعاً]: إن شاء الله أنا أراهن على الشعب العراقي وأراهن على القوى الوطنية اللي نزلت في يوم سقوط الصنم وصاحوا لا سنية ولا شيعية وصاحوا وحدة وطنية ونزل السيستاني ونزلت القوى الوطنية بكل إصرار يدعون للتسامح ويدعون للمحبة ويدعون للحوار ويدعون للديمقراطية أنا فرحان يا أخي..

فيصل القاسم [مقاطعاً]: أسألك سؤال..

أبو فراس الحمداني [متابعاً]: اسمح لي يا أخي..

فيصل القاسم: الآن صار لك ساعتين بتحكي لنا عن الشعارات بالله هذا مش إنشاء..

أبو فراس الحمداني: والله ما شعارات والله العظيم ما شعارات..

فيصل القاسم: مش إنشاء هذا كلام إنشائي يا زلمة بس يا زلمة..

أبو فراس الحمداني: 96% من الأخوان السنة كل القوة السنية..

فاضل الربيعي: يعني مع الأسف هتخليني أقاطعه والله العظيم.

فيصل القاسم: بس دقيقة خليني أسألك سؤال يا زلمة..

أبو فراس الحمداني: نعم قول..

فيصل القاسم: هذا الكلام بتكتبه بموضوع إنشاء في المدارس..

أبو فراس الحمداني: ماشي..

فيصل القاسم: العراق ذهب في ستين ألف داهية لم يعد هناك عراق وأنت عم بتصور لي صورة وردية للعراق..

فاضل الربيعي: كلها أكاذيب..

فيصل القاسم: قسم العراق وانذبح وانسرق حتى التماثيل سرقت من الشوارع..

فاضل الربيعي: أستاذ فيصل والله دكتور فيصل..

أبو فراس الحمداني: إحنا نقول أكو سرق وأكو ناس انتهازيين مثل ما كانوا يسرقون العراق في زمن الديكتاتورية..

فيصل القاسم: أشكرك..

أبو فراس الحمداني: بس خليني أكمل يا أخي أنت تسألني..

فيصل القاسم: بس يا أخي الوقت يداهمنا..

أبو فراس الحمداني: يا عزيزي..

فاضل الربيعي: يا أخ فيصل هذا الوقت مكاني.

أبو فراس الحمداني: وأبناء عمي وأشقائي وأصدقائي أقول ساهموا في صنع العراق لأنه فشل الموضوع الوطن العراقي فشل الدستور العراقي فشل أي نظام حكم يجمعنا سوا معناه الخراب, اسمعوا يا أخوان أكو رأي عام راديكالي جاء تسوي سيارات مفخخة جاي تسوي مفخخ سياسي السيد الحكيم حقيقة هو ركب الموجة السيد الحكيم مقبل على الانتخابات, أكو يمين متطرف جاي بينشأ بالشارع العراقي, نتيجة للإعلام العربي, نتيجة لتشعلة الكراهية. أكو لتصريحات غير مسؤولة..

فيصل القاسم: يا سيد بس خلينا دقيقة ننهي الموضوع..

فاضل الربيعي: ننهي الموضوع..

فيصل القاسم: دقيقة, أليس من المبالغة أن نقول أن عروبة العراق أصبحت في خطر ومهددة وإلى ما هنالك؟

فاضل الربيعي: أحسنت.

فيصل القاسم: جاوبني على هذه النقطة لم بديني فيها.

فاضل الربيعي: هو أصلاً بقى العراق هو ما نتحدث عنه عروبة تهددت فيه, الآن عملية بعد ما جرى تدميره وتحطيمه ومحو الدولة وتدمير وتحطيم ومحو الشعب العراقي, الآن دخلنا المرحلة الثالثة وهي محو الكيان العراقي, الآن لم يعد هناك عراق, ستكون هناك دولة شيعية تمتد حتى تخوم بغداد, وستكون هناك دويلة كردية تمتد حتى مندلي, ما الذي تبقى من العراق؟ هم تآمروا على هوية العراق وعلى العراق ككيان تاريخي, وهذه الحرب التي جاءت بهؤلاء اللصوص والقتلة والأوغاد الذين دمروا العراق يتحدثون الآن عن مفخخات الخراب الذي تركوه الآن..

فيصل القاسم [مقاطعاً]: جميل جداً بس الوقت يداهمنا, باختصار بجملة واحدة صار واضحاً أن المشروع الصفوي الذي تنفذه حكومة الائتلاف الشيعي ضد بغداد العروبة والإسلام ومركز الحضارة والثقافة والإبداع يستند إلى تفكيك هذه المدينة الأبية بأهلها والعاصمة العصية على الوافدين عليها وفتحها أمام عصابات تهريب المخدرات الإيرانية وأفلام الجنس الأميركية والإسرائيلية يرافق ذلك هجمة على أحيائها وملاحقة سكانها, ماذا تقول لهم؟

أبو فراس الحمداني: والله بغداد باقية حاضرة العروبة وبغداد باقية قلب الشيعة النابض وقلب السنة النابض وقلب العراق النابض لن يستطيع واحد أن يفرق بيناتنا اللي يفرقوا بيناتنا التكفيريين والسيارات المفخخة والإرهابيين والقتلة, أنا فرحان الآن بهذا الجهد السياسي الموضوع, أنا فرحان الآن وأطالب أخوانا السنة..

فيصل القاسم [مقاطعاً]: قلت لك جملة باختصار..

أبو فراس الحمداني [متابعاً]: وأخوانا الشيعة إنشاء الله ينجح المشروع العراقي..

فيصل القاسم: قلت لك جملة باختصار..

أبو فراس الحمداني: إن شاء الله ينتهي ويزول..

فيصل القاسم: يا زلمة..

فاضل الربيعي: ويبقى العراق..

فيصل القاسم: يا زلمة سؤال أخير بنصف دقيقة, ماذا تقول للشعب العراقي الآن على ضوء المشروع الفدرالي بجملتين؟

فاضل الربيعي: بجملتين الآن بدأت معركة إسقاط الدستور الاستعماري الذي تريده الولايات المتحدة الأميركية فرضه على الشعب العراقي قاطعوا هذا الدستور وأسقطوه.

فيصل القاسم: جميل جداً بجملة واحدة.

أبو فراس الحمداني: والله العظيم إذا سقط هذا الدستور راح يتقسم العراق وراح تدخل حروب أهلية وراح يتشامتون وكل الشعارات اللي قالوا علينا على هالشاكلة..

فيصل القاسم: أشكرك جزيل الشكر..

أبو فراس الحمداني: وهؤلاء هم القتلة, أن شاء الله العراق قادم بأهله وبسواعد أبنائه..

فيصل القاسم: يا عيني عليك أشكرك, مشاهدينا الكرام هل تعتقد أن تقسيم العراق إلى فدراليات سيؤدي إلى تفتيته 86% يقولون نعم البقية يقولون لا..

أبو فراس الحمداني [مقاطعاً]: قومية سياسية.

فيصل القاسم [متابعاً]: لم يبقى لنا إلا أن نشكر ضيفينا، نشكر ضيفينا السيد فاضل الربيعي والسيد أبو فراس الحمداني, نلتقي مساء الثلاثاء المقبل فحتى ذلك الحين ها هو فيصل القاسم يحييكم من الدوحة إلى اللقاء.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة