الدبلوماسية العربية والبحث عن الدور المفقود   
السبت 1427/7/10 هـ - الموافق 5/8/2006 م (آخر تحديث) الساعة 21:04 (مكة المكرمة)، 18:04 (غرينتش)

- أسباب زيارة وزيري خارجية مصر والأردن ونتائجها
- الدبلوماسية العربية والمواقف المخزية


جمانة نمور: أهلاً بكم، مشاهدينا نحاول في حلقة اليوم التعرف على نتائج زيارة وزيري خارجية مصر والأردن لبيروت والتحركات الدبلوماسية العربية لإيجاد حل للأزمة اللبنانية، نطرح في الحلقة تساؤلين اثنين.. ما الذي يمكن أن تحققه زيارة وزيري الخارجية المصري والأردني على صعيد حل الأزمة اللبنانية وأي دور بقي للدول العربية أن تلعبه لصد العدوان الإسرائيلي على لبنان.

عندما حلا وزيرا خارجية مصر والأردن في بيروت كان القرار الإسرائيلي بتوسيع الهجوم البري صار حقيقة ميدانية، البيت الأبيض أعلن من جانبه أن وقفاً فورياً لإطلاق النار أمر غير وارد في المرحلة الراهنة بل أكد أنه ما من أحد يسير في هذا الاتجاه وهنا أكثر من داع للتساؤل على أي أرض تطأ الدبلوماسية العربية وإلى أي وجهة تلتفت.

أسباب زيارة وزيري خارجية مصر والأردن ونتائجها

[تقرير مسجل]

نصر الدين اللواتي: هو تدافع عربي نحو بيروت إذاً، تدافع اكتسى حتى الآن بدبلوماسية الأمل والتوقعات بعد أن جرّب سابقاً دبلوماسية اللوم عن بعد لوم حزب الله، وزيرا خارجية مصر والأردن لم يشيرا لا إلى مبادرة ولا إلى مقترح واكتفيا بالحديث عن قرب التوصل إلى وقف لإطلاق النار في تصريحات لم يجدا ضرورياً فيها الإشارة إلى زمن هذا الوقف ولا ثمنه، هذا التحرك الدبلوماسية جاء أثر زيارة وزير الخارجية الإيراني منوشهر متكي إلى بيروت الذي تباحث فيها مع نظره الفرنسي فيليب دوست بلازييه أول مناسبة تدرج فيها طهران في نطاق تحرك إقليمي، دبلوماسية تترافق كذلك مع تأكيد وزير الخارجية السعودي سعود الفيصل وجود مساعي ومشاورات لعقد اجتماع وزاري عربي في لبنان لم يتبين سقفه ولا أولوياته ولا حتى توقيت انعقاده، في الأثناء الساعة الواحدة ساعة القرار العسكري الإسرائيلي الذي مر بعده إلى خطة توسيع الهجوم البري، إيهود أولمرت رئيس الحكومة الإسرائيلي ناب عن الدبلوماسية العربية بأن رسم مربع تحركها على أرض المعركة فألحقها بالصف الإسرائيلي عندما قال مخاطباً شعبه وموجهاً حديثه إلى اللبنانيين أن دول عربية عدة تؤيد استمرار الحرب ومنذ اليوم الأول للحرب الإسرائيلية على لبنان سارعت كل من مصر والمملكة العربية والسعودية والأردن المصنفة دول ثقل في المنطقة إلى استخدام أوصاف من قبيل المغامرة غير المحسوبة والحرب بالوكالة وهي تصف موقف حزب الله فيما أعتبر سحباً للغطاء السياسي العربي عن تحرك المقاومة، بعد أيام الجامعة العربية ترى أن القضية ليست من اختصاصها فتصدر الملف إلى مجلس الأمن وتعلن نهاية عملية السلام وترتجل لنفسها تحركاً استحق تسمية دبلوماسية الإهمال والاستبدال، دول عربية أهملت قضية الحرب الإسرائيلية المفتوحة على لبنان واستبدلتها بقضايا أخرى تراوحت بين تقريع حزب الله على انفراده بالقرار وتأمل بوصلة الموقف الإيراني ومناقشة وعود الشرق الأوسط الجديد والتحسر على موسم سياحة أفسد في لبنان، منتبهة في نفس الوقت إلى أداء حزب الله على الأرض مع أنباء متلاحقة عن التضامن مع لبنان في صيغة الدولة مرة بإفادة طائرات المساعدات ومرة بتحريك ودائع نحو بنك لبنان المركزي، قبل أن تمضي السعودية والأردن ومصر إلى شغل مقاعدها في مؤتمر روما لتشهد على تصميم أميركي بأن توقيت وقف إطلاق النار لم يحن بعد، تأكيد مهم من أجل تعديل الساعة.

جمانة نمور: ومعنا في هذه الحلقة من بيروت خليل فليحان المحرر الدبلوماسي لصحيفة النهار اللبنانية ومن القاهرة طلعت رميح رئيس تحرير مجلة إستراتيجيات ومن نيويورك فواز جرجس البروفيسور في العلاقات الدولية بجامعة سارة لورنس، أهلاً بكم ضيوفنا الكرام ولو بدأنا معك من بيروت سيد خليل لنعرف نتائج هذه الزيارة أو الزيارتين لوزيري الخارجية المصري والأردني.

خليل فليحان- المحرر الدبلوماسي لصحيفة النهار: يعني أولاً لم يحملا أي مبادرة إنما تشاورا مع المسؤولين حول ما آلت إليه المشاورات المكثفة التي يجريها الرئيس المصري حسني مبارك مع الإدارة الأميركية ومع مجلس الأمن مع الأمين العام للأمم المتحدة وحتى مع إسرائيل وكذلك بالنسبة للعاهل الأردني والاتصالات أيضاً التي يجريها من أجل وقف الأعمال الحربية تمهيداً لوقف إطلاق النار. ولكن الأفكار التي حملها كل من الوزيرين يعني لا تطمئن بالعكس يعني ليس هناك من مؤشر على احتمال وقف الحملة العسكرية الإسرائيلية على لبنان.

جمانة نمور: لنرى تعليق السيد..

خليل فليحان: إنما.

جمانة نمور: نعم تفضل سيد خليل.

خليل فليحان: إنما ما حمله وزير الخارجية الأسباني الذي توجه إلى دمشق بعد بيروت يعوَّل عليه على أمل أن تساعد دمشق في أفكار أوروبية معينة لعل فتيل الانفجار يتوقف في هذا المسعى الأوروبي ولكن الأجواء على تدهور وأن التصعيد الإسرائيلي طال هذه المرة بيروت وهناك اتصال رسمي لبناني للولايات المتحدة الأميركية للاستفسار عن مدى جدية ضرب بيروت وحتى هذه الساعة لم يرد أي جواب أميركي عن نتيجة المسعى الذي جرى مع الإسرائيليين.

جمانة نمور: دعنا نتحول إلى السيد طلعت في القاهرة، إذاً كما استمعنا من السيد خليل هناك أمال معلقة على زيارة موراتينوس إلى لبنان أكثر من تلك المعلقة على أول زيارتين لوزراء خارجية عرب لبيروت منذ بداية العدوان.

"
بوفاة عملية السلام التي أعلنها عمرو موسى يخشى الآن تصدير الخلافات العربية إلى الساحة اللبنانية، وأن تكون الولايات المتحدة هي اللاعب الرئيسي خلف الستار في هذه الدراما التي نراها الآن
"
طلعت رميح

طلعت رميح - رئيس تحرير مجلة استراتيجيات: نعم للأسف الشديد لأنه الإعلان الذي أعلنه السيد عمرو موسى بوفاة عملية السلام للحقيقة حمل معنى آخر وهو وفاة الدور العربي ووفاة المؤسسة العربية الرسمية الجامعة العربية لأنه في الوقت اللي أعلن فيه وفاة عملية السلام لم يكن هناك أي بدليل وإنما ما يخشى الآن من تصدير الخلافات العربية إلى الساحة اللبنانية، ما يخشى الآن من أن يأتي الدور العربي وهو في هذه الحالة التي لا نقول فقط إنها ضعيفة وإنما هي بالغة السوء أن تكون المحصلة للموقف الرسمي العربي هي ضد التوحيد الذي حدث في المواقف ضد المكتسبات التي اكتسبتها المقاومة اللبنانية ضد الانتصار الذي حققته على الأرض وأن تكون الولايات المتحدة هي اللاعب الرئيسي من خلف الستار في هذه الدراما التي نراها الآن من التدفق..

جمانة نمور: عفواً يعني لو سمحت لي سيد طلعت.

طلعت رميح: المشكلة التي يحملها أي مسؤول عربي.

جمانة نمور: عفواً سيد طلعت لو سمحت لي بأن تفسر لنا ما قصدته من خلال إشارتكم إلى أنك تتخوف من تصدير الخلافات العربية إلى لبنان ما المقصود؟

طلعت رميح: الحادث الآن أنه الساحة العربية التي لم تتمكن حتى من الاتفاق على مجرد عقد قمة وعلى مجرد تواصل بين الرؤساء العرب لإعلان ولو حتى يصل إلى مستوى الموقف الفرنسي الذي طلب بوقف إطلاق النار، هذه الحالة العربية والتلاسن الجاري الآن في المنطقة والتصريحات النارية التي نستأسد فيها على بعضنا البعض هذه الحالة من.. هناك تخوف حقيقي من أن تنتقل من الوضع العربي أو محصلتها تنتقل من الوضع العربي لتكون أحد العوامل المساهمة في إشعال حالة لبنانية مختلفة عن حالة التوحد التي نراها الآن، الوضع العربي يجب أن يكون في كلمة واحدة توفت عملية السلام إذاً نحن مع المقاومة نحن ندعم المقاومة وليس مجرد شعارات وليس مجرد أدوية تذهب وليس مجرد سجاد أحمر ومن العيب والخطورة الحقيقية أن يذهب وزير الخارجية الإيراني والفرنسي وأنا يلتقيا في بيروت قبل أن يذهب أي مسؤول عربي إلى بيروت لزيارتها والشد على يد الشعب اللبناني والشد على يد المقاومة.

جمانة نمور: على كل سيد طلعت وزير الخارجية السعودي تحدث عن مشاورات تجري حالياً لعقد اجتماع لوزراء الخارجية العرب في لبنان وهو أيضاً كان رداً على شكوك أثيرت في شأن موقف المملكة إزاء الأزمة اللبنانية نستمع إليه.

[شريط مسجل]

سعود الفيصل: في الواقع بالنسبة لمن يشكك في موقف المملكة فكل حر في رأيه ولكن نحن ضميرنا مرتاح إن المملكة تقوم بواجبها في هذا الإطار وهذا ما يؤكده اللبنانيين أنفسهم وبالتالي نحن ليس لنا ما نعتذر له في هذا الإطار، القمة في الواقع كان هناك تداول حول عقد القمة واتفق الرأي إنه يجب أن نغير من أي قمة تعقد بأن يكون هناك خطة محددة مرسومة لهذه القمة ومنذ فترة وجيزة كان هناك اجتماع الجامعة العربية اجتماع وزاري وفي منظورنا لو أن القمة ستنعقد سيطلب من الاجتماع الوزاري أن ينعقد لإعداد خطة عمل تعرض على القمة وكان ممكناً.. وطلبنا أن توضع هذه الخطة في ذلك المؤتمر ولم يتم شيء، فإذا كان هناك قمة ستعقد يجب التشاور حولها ويجب الإعداد لها ويجب أن يكون هناك شيء واضح.

جمانة نمور: سيد فواز إذاً لابد وأن يكون هناك خطة مرسومة بحسب ما استمعنا إلى وزير الخارجية السعودية وتحضير لقمة عربية، كيف تقارن وتيرة ما يحصل على الأرض ووتيرة التحركات السياسية الغربية مع وتيرة التحرك الدبلوماسي العربي.


الدبلوماسية العربية والمواقف المخزية

فواز جرجس - أستاذ العلاقات الدولية بجامعة سارة لورنس: في الواقع التحركات العربية الأخيرة في لبنان هي تحركات رمزية وتضامنية مع لبنان وليس لها أي قدرة ناجعة أو فعَّالة على أرض الواقع، ما أعني بذلك أنه ليست مصر ولا الأردن في موقع الآن يؤهلهما من لعب دور فعال في إيقاف العدوان الإسرائيلي على لبنان وما أعني بذلك..

جمانة نمور: ولماذا؟

"
الحكومة الإسرائيلية تصوّر الموقف العربي على أنه داعم لحملتها ضد حزب الله، والولايات المتحدة تحاول تسييس الصراع في لبنان على أنه صراع إيراني سوري
"
فواز جرجس

فواز جرجس: إن المبادرات الفردية العربية لن تؤدي إلى أي نتائج فعالة، إذا كان هناك من مبادرة عربية يمكن أن تكون ناجعة وفعالة هذه المبادرة من المهم أن تأخذ طابعاً جماعياً أن تأخذ طابعاً يمثل الأسرة العربية بأكملها وهنالك سببين لما أتحدث عنه وهما السببين الحقيقة يعني مش عم بتكلم عن أشياء غامضة السبب الأول كما تعلمين مازالت الحكومة الإسرائيلية تصوّر الموقف العربي على أنه موقف داعم ضمنياً للحملة الإسرائيلية ضد حزب الله وما يسمونه بالدور الإيراني تقريباًَ كل يوم تتحدث القيادة الإسرائيلية على أن الدول العربية دول تساهم ضمنياً في محاولة إسرائيل لسحق القدرة الإستراتيجية والتحتية لحزب الله والنقطة الثانية والأهم الحقيقة أن الولايات المتحدة أيضاً تحاول تسييس الصراع الذي يجري على الساحة اللبنانية على أنه صراع إيراني سوري من جهة وأميركي عربي من جهة ثانية وما أخشاه ليس فقط تصدير الصراعات العربية العربية على الساحة اللبنانية، ما أخشاه هو الحقيقة يعني تصدير أو محاولة تحويل الصراع الدائر على الساحة اللبنانية اليوم إلى صراع إيراني من جهة وصراع عربي من جهة أخرى وهي للأسف الموقف العربي الأولي لعب دوراً ولا أعتقد أنه كان دور مباشر أعطى إسرائيل الذخيرة والولايات المتحدة الذخيرة للقول بأن إسرائيل تملك تفويضاً بسحق قوات قدرة حزب الله التحتية والإستراتيجية ومن ثم تصوير الصراع على أنه صراع إيراني وليس عدوان إسرائيلي على لبنان والشعب اللبناني بأكمله.

جمانة نمور: سيد خليل يعني بناء على ضوء هذا التحليل الذي استمعنا إليه من السيد فواز كيف ينظر في لبنان يعني هل هناك من يتفق مع وجهة النظر هذه؟

خليل فليحان: وزير خارجية مصر كان متضايقاً اليوم من الأسئلة الصحفية التي طرحت عليه إن في القصر الجمهوري أو في السراي أو في مقر مجلس النواب، على أساس أن مصر موافقة على الحرب الإسرائيلية على لبنان ورَد على ذلك بعنف وبعصبية وقال أيُعقل أن في العقل العربي أن تكون مصر أو السعودية توافق على مثل هذه الحرب ووصف ذلك بأنه درب من الهزل، بالنسبة لطرح موضوع القمة العربية.. القمة العربية لو اجتمعت ماذا كانت ستقرر هل ستقرر التدخل العسكري من أجل.. ضد إسرائيل بالطبيعي أن يعني الدول العربية تعلم قدرتها العسكرية لو هي كانت في مواجهة مع إسرائيل عسكرياً وأشار إلى ذلك الرئيس المصري، أما إذا كانت ستتخذ موقفاً آخر هناك سلاح النفط هل ستتخذ هذا السلاح وإذا كانت ستطلب مساعدة ليعني ثني إسرائيل عن الاستمرار في حملتها العشوائية ضد لبنان العدوانية هل ماذا كان سيحصل هل ستتجاوب كانوا سيطلبون ذلك من الولايات المتحدة الأميركية والولايات المتحدة الأميركية لا تخجل تقول بأنها هي مع استمرار الحملة العسكرية وأن وقف إطلاق النار لم يحن وقته بعد وأنها تعطي الأسبوع تلو الآخر لإسرائيل للاستمرار في حربها ضد لبنان.

فواز جرجس: ممكن نقطة.

جمانة نمور: يعني تعليق سريع سيد فواز لأنني أريد العودة إلى السيد طلعت.

فواز جرجس: في الواقع يعني يستطيع وزير الخارجية المصري أن يتحدث بأي لهجة يريدها هذا الحقيقة شأن وزير الخارجية المصري، في الواقع ما نراه اليوم على أرض الواقع هو تهميش كامل للدور العربي في لبنان وهذا الحقيقة التهميش ليس جديداً ولكن الحقيقة ساعدت المواقف العربية الأولية بغض النظر يعني عن واقعية هذه التصريحات ساهمت هذه التصريحات في تهميش الدور العربي الجماعي وإعطاء إسرائيل الذخيرة لتصويرها هذا الصراع على أنها تملك تفويضاً ضمنياً من بعض أهم الدول العربية في محاولاتها لسحق حزب الله وقدراته الإستراتيجية ومن ثم الإنسان لا يتكلم عن لا نتكلم عن يعني انعقاد الجامعة العربية نتكلم عن السبب الجوهري والرئيسي في هذا التهميش الذي وصلت إليه المواقف العربية وفي الحقيقة الآن نرى محادثات..

جمانة نمور: نعم دعنا نعود إليك بعد قليل ولكن على ذكر انعقاد قمة عربية واحتمال انعقادها ومشاورات وتحضير لأرضية لهذه القمة كما ذكر الوزير سعود الفيصل، سيد طلعت برأيك هل يمكن فعلاً هذه المرة مثلاً أن تعقد قمة وأن يتم استخدام بعض الأسلحة ربما التي تحدَّث عنها السيد خليل هل هذا وارد؟

طلعت رميح: الحقيقة إنه من الممكن انعقاد قمة عربية بل من الممكن انعقاد عديد من القمم العربية يعني يجوز أن تنعقد قمة عربية لكن بعد أن تنتهي المشكلة أعتقد يعني إنه الوقت اللي سيستغرقه إعداد القمة والوقت اللي سيحتاجه المشاورات والخطط اللي تكلم عنها السيد وزير خارجية السعودية بعد ثمانمائة تسعمائة قتيل شهيد في لبنان وأكثر من ثلاثة آلاف جريح يعني ممكن المشاورات تستمر إلى مرحلة طويلة، لكن القضية ليست.. لا تحتاج حقيقة إلى انعقاد قمة عربية لأنه زي ما تفضل الأساتذة ليس منتظراً إنه في ضوء هذه الحالة العربية لا إنهم يستخدموا سلاح النفط دلوقتي بقى في موضة جديدة اسمها إنه سلاح النفط للتنمية وليس سلاح للاستخدام السياسي وبالتالي الجيوش محايدة وأسلحة النفط محايدة، ما كنا نطلبه فقط إنه إذا لم يكن من الممكن أن يصدر إدانة فورية للعدوان الصهيوني إذا لم يكن من الممكن المطالبة بوقف إطلاق النار على الفور إذا لم يكن هناك إمكانية أن يكون هناك زوار عرب حتى على المستوى الشكلي وحتى على المستوى الدبلوماسي وحتى لا يستغل القادة الصهاينة بعض التصريحات ليشيعوا حالة من الارتباك في الوضع اللبناني، على الأقل أن تكون هناك مجموعة من الإجراءات مجموعة من المطالبات مجموعة من المواقف المبسطة التي لا تحتاج إلى انعقاد قمة، هل وزير الخارجية الفرنسي احتاج لعقد قمة للاتحاد الأوروبي حتى يذهب إلى لبنان ويقول وقف فوري لإطلاق النار، القمة العربية..

جمانة نمور: وهذا ما يعيدنا إلى.

طلعت رميح: برأيي أن انعقادها مثل عدم انعقادها لكن المشكلة الحقيقة الآن والتحركات الحالية الآن أنا أعتقد أن جزء منها يأتي على خلفية قلق شديد من توسع العمليات باتجاه سوريا هذا احتمال ليس كبيراً حتى الآن لكنه احتمال قائم ومن ثم لن يكون هناك إمكانية لدى أطراف عربية غير أن تجيب على سؤال ماذا ستفعل تدخل هذه المعركة أم ينتهي بالفعل كل النظام الرسمي العربي ويكون..

جمانة نمور: على كلٍ موضوع توسع الهجوم الإسرائيلي إلى سوريا لم يستبعدها اليوم وزير الخارجية المصري وقال توسع العمليات العسكرية لا يمكن تجاهلها، أيضاً سيد خليل ما يلفت تعليق كان وزير الخارجية المصري على موضوع ضرب بيروت والتلويح بضرب بيروت من قبل الإسرائيليين يقول إن الخارجية المصرية حظرت من اتساع الصدام وأشارت إلى هذه النقطة تحديداً كيف فُهم في بيروت يعني هذا القول.

خليل فليحان: يعني تقاطعت إنها تقاطعت مع تهديدات رئيس أركان الجيش الإسرائيلي بنفس الموضوع وأن اتصالات حصلت مع واشنطن وكما ذكرت لم يأت أي جواب حتى الآن ماذا كان الرد الإسرائيلي، الآن تضرب بيروت أو لا تضرب شأنها شأن لبنان كلها ولكن الوزيران المصري والسعودي.. المصري والأردني والوزير الإسباني درسوا كيفية الوصول إلى وقف إطلاق النار، هل يمكن وقف إطلاق النار أو ما يريده الأوروبيون وأمين عام الأمم المتحدة وقف الأعمال العدائية والدخول بمفاوضات ثنائية وبعدها يثار إلى إعلان وقف إطلاق النار، هل يتم ذلك بالتوازي أم هناك ضرورة لوقف إطلاق النار أو لوقف الأعمال العدائية، مَن يقنع إسرائيل يعني حزب الله وافق على يعني وقف إطلاق النار والحكومة اللبنانية طالبت منذ اليوم الأول بوقف إطلاق النار وقررت ذلك وحتى أن يوم الأحد الماضي قرّر رئيس الوزراء عدم استقبال أي مسؤول أو عدم البحث بأي تفاوض إذا لم يتوقف إطلاق النار ولكن إسرائيل لا تريد ذلك ولا ترد على هذه الدعوات حتى من الاتحاد الأوروبي أو من بعض دول في الاتحاد الأوروبي وأمس أيضاً اختلفوا وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي على وقف على الدعوة لوقف إطلاق النار وتعلمون بأن فرنسا وأسبانيا هما مع وقف إطلاق النار ولكن بريطانيا وهولندا وغيرها من الدول التي تدين بالولاء إلى الأميركيين رفضوا ذلك نحن نريد وقف الأعمال العدائية إذاً..

جمانة نمور: العسكرية.

خليل فليحان: العسكرية، إذاً كما هو الحال في الدول العربية هو الحال أيضاً في الدول الأوروبية وأن وزير خارجية فرنسا الذي زار بيروت ثلاث مرات في أقل من 15 يوماً يعني لم يتمكن حتى من إحلال الهدنة الإنسانية التي أطلقها رئيس وزراء فرنسا في بيروت.

جمانة نمور: على كلٍ إذا كان..

خليل فليحان: ومع ذلك.

جمانة نمور: إذا كان الأوروبيون إذا لم يتوصلوا إلى نتيجة أعود إليك سيد فواز تتحدث عن تهميش مقصود من الدول العربية أليس أفضل إذاً بالنسبة إليهم دعم خطة السنيورة وهذا الدعم المعنوي والتعريب عن الآمال بدل القيام بتحركات هم يعرفون سلفاً أنها لن يكون لها نتيجة.

فواز جرجس: في الواقع هذا سؤال مشروع وواقعي لأن كما تكلمت هذه الزيارات فضفاضة وتضامنية ورمزية مهمة ولكن ليس لها أي قدرة على تغيير الوضع الميداني أو الإستراتيجي، المهم الآن دعم خطة رئيس الوزراء اللبناني فؤاد السنيورة والحقيقة محاولة وضع البنود السبع على الطاولة لأنها الحقيقة هي الخطة الواقعية الأكثر الموجودة على أرض الواقع هي الخطة الأكثر قدرة على الحياة وعلى النجاح ومن ثم الحقيقة أعتقد وخاصة أنني أتابع السياسة الخارجية وعن قرب بأن إسرائيل يبدو أنها تملك تفويضاً كاملاً من الإدارة الأميركية على يعني محاولة متابعة عملياتها العسكرية ضد حزب الله ولبنان ويبدو أن الإدارة الأميركية قد وافقت على إعطاء إسرائيل ما بين عشرة وخمسة عشر يوماً لأن القيادة الإسرائيلية حاولت تصوير هذه الحملة على أنها تستطيع سحق القدرة الإستراتيجية والبنية التحتية لحزب الله ومن ثم الوضع الآن يبدو أن الإدارة الإسرائيلية عندها ضوء أخضر والموقف العربي يجب أن يكون يعني الموقف العربي إذا كان.. إذا كنا نستطيع أن نتكلم عن موقف عربي موحد أن يدعم خطة الرئيس اللبناني فؤاد السنيورة ومحاولة الحقيقة وضع البنود السبعة يعني موضع التنفيذ.

جمانة نمور: على الطاولة كما ذكرت شكراً لك سيد فواز جرجس شكراً للسيد خليل فليحان وبالطبع شكراً للسيد طلعت رميح وشكراً لكم مشاهدينا على متابعة حلقة اليوم بإشراف نزار ضو النعيم، بإمكانكم المساهمة في اختيار مواضيع الحلقات المقبلة بإرسالها على العنوان الإلكتروني indepth@aljazeer.net إلى اللقاء.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة