توفيق الطيراوي.. التحقيق باغتيال عرفات   
الثلاثاء 6/1/1434 هـ - الموافق 20/11/2012 م (آخر تحديث) الساعة 13:18 (مكة المكرمة)، 10:18 (غرينتش)
جيفارا البديري
توفيق الطيراوي

جيفارا البديري: مشاهدينا الكرم أهلا وسهلا بكم أينما كنتم نرحب بكم في قناة الجزيرة وحلقة جديدة من برنامج لقاء اليوم، يحيي الفلسطينيون هذه الأيام الذكرى الثامنة لرحيل الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات وأيضا البدء بعمليات إجراءات إخراج جثمان الرئيس الراحل وبدء التحقيق،  في هذه الحلقة نستضيف سيادة اللواء توفيق الطيراوي رئيس اللجنة الفلسطينية الخاصة بالتحقيق حول كيفية رحيل الزعيم الفلسطيني، أهلا وسهلا بك سيادة اللواء في قناة الجزيرة. 

توفيق الطيراوي: أهلا.

إجراءات فتح ضريح عرفات

جيفارا البديري: سيادة اللواء، متى سيفتح الضريح وما هي الإجراءات الآن؟

توفيق الطيراوي: يعني للآن ما فيش موعد محدد، الإجراءات اللي موجودة هي إغلاق المنطقة وإغلاق الضريح،  أنت تعرفين أنه أولا إنه في قدسية لياسر عرفات وفي يعني هالة لهذا الرمز الفلسطيني، وبالتالي لا يجوز إنه يكون موجود تحت المشاهد يعني نظر المشاهدين أو تحت نظر وسائل الإعلام وخاصة إنه وسائل الإعلام كثيرا ما تحاول الوصول إلى هذا المكان، بالتالي رأينا إنه ضرورة إغلاق هذا المكان بشكل كامل حتى لا يعني نؤثر سلبا على هالة وقدسية المكان وقدسية الرجل المدفون في هذا المكان.

جيفارا البديري: عفوا ولكن سألتك يعني متى ستبدأ الإجراءات الفعلية بمعنى فتح الضريح إخراج الجثمان وأخذ العينة؟

توفيق الطيراوي: ما فيش، ما فيش موعد محدد للآن لأنه إحنا بننتظر وصول الفرق الفرنسية أو السويسرية أو الروسية، بننتظر لما يكونوا موجودين بتم الإجراءات بشكل كامل.

جيفارا البديري: عداد الوقت يعني يمر بسرعة؟

توفيق الطيراوي: يا ستي يعني هذه أولا قضية وطنية يعني لا تقاس لا بزمن ولا تقاس بساعات، إحنا أهم شي كيف نقيسها بالنتائج، أهم شي كيف ممكن نصل لنتائج لحل اللغز لمعرفة أبناء شعبنا الفلسطيني اللي بنتظر هذا الموضوع منذ عدة سنوات.

جيفارا البديري: يعني ولكن وفق الخبراء الفرنسيين مع نهاية هذا الشهر تنتهي السنوات الثماني المحددة لإمكانية إيجاد مادة البلونيوم، يعني نحن نتحدث يعني عن أقل من أسبوعين؟

توفيق الطيراوي: لا لا هذا غير صحيح لأنه أصلا السويسريين لما حضروا وبلغونا إنه نحن آخر مدة لنهاية البلونيوم بتقدر نقولكم أعياد الميلاد في شهر 12.

جيفارا البديري: حتى شهر ديسمبر القادم؟

توفيق الطيراوي: نعم نعم.

جيفارا البديري: إلى أين سيتم نقل العينة؟

توفيق الطيراوي: يعني لن يخرج، لن يخرج الجثمان من المقاطعة.

جيفارا البديري: والعينة؟

توفيق الطيراوي: العينة ستذهب إلى المختبرات، العينات التي تؤخذ ستذهب إلى المختبرات.

جيفارا البديري: أي مختبرات؟

توفيق الطيراوي: سواء المختبر السويسري أو الروسي أو  الروسي، الفرنسي عفوا لكن لن يتم إخراج أي شيء من المقاطعة سيؤخذ كل شيء في نفس المكان.

جيفارا البديري: ولكن يعني أي مختبر، من الذي سيحدد إلى أي مختبر تنقل فيه العينة؟

توفيق الطيراوي: الفريق الروسي سيحدد شو العينات اللي بدو إياها وهياخذها، الفريق السويسري أيضا نفس الشيء والفريق الفرنسي نفس الشيء، والعينات البعض يعتقد إنه إحنا بدنا نأخذ عينات بنأخذ أجزاء كبيرة هي عبارة عن خزعات يعني لا تكون بحجم نصف سم أو أقل من نصف سم في بعضها هذا هو الشيء اللي ممكن يأخذوه حتى يقدروا يفحصوه ممكن شيء من التربة، ممكن شيء من الهواء اللي موجود في داخل الضريح وداخل القبر.

جيفارا البديري: معنى ذلك أن أكثر من عينة ستأخذ من الرفات؟

توفيق الطيراوي: صحيح، صحيح.

جيفارا البديري: وكل فريق سيأخذ عينة إلى المختبر الخاص فيه؟

توفيق الطيراوي: لأنه إحنا نريد، نحن نريد أن يكون هناك أكثر من فريق يأخذ العينات حتى لا نكون ملزمين بنتيجة واحدة إلى أي فريق من الفرقاء لأنه نحن بصراحة عندنا علامات استفهام كثيرة على سبيل المثال على التقرير الفرنسي وعلى غيره من الأمور لا نريد الآن الكلام عنها.

جيفارا البديري: ما هي؟

توفيق الطيراوي: في المستقبل ممكن نتحدث عنه.

جيفارا البديري: طب في هذا الصدد هل كل الإشكاليات التي تحدثت عنها قبل أيام مع اللجنة القضائية الفرنسية حلت؟

توفيق الطيراوي: بنسبة كبيرة جدا نعم.

جيفارا البديري: ما الذي تبقى؟

توفيق الطيراوي: تبقاش شيء اللي تبقى موضوع فقط هي قضية المقابلات للناس.

جيفارا البديري: استجواب شخصيات فلسطينية؟

توفيق الطيراوي: مش استجواب لأ مش استجواب ولا أخذ شهادات ولا مساءلة، هي مقابلات وهذه نحن نخضعها للقانون الفلسطيني ولا نخضعها لأي قانون موجود في العالم.

جيفارا البديري: لم نفهم هل يمكن تفسر أكثر؟

توفيق الطيراوي: يعني القانون الفلسطيني على الأرض الفلسطينية هو اللي بيحكمنا نحن ما يحكمني أنا لا القانون الفرنسي ولا الروسي ولا أي قانون في العالم وبالتالي ما بحق لأي واحد ييجي يحقق عندي أو يستجوب أو يأخذ شهادات أو مقابلات حتى إلا بموافقة القضاء الفلسطيني اللي موجود وحسب القانون الفلسطيني.

جيفارا البديري: طب وباقي القضايا ما تلك الإشكاليات التي كانت في السابق؟

توفيق الطيراوي: كلها، كلها إحنا حتى ما كنا مختلفين عليه وما اتفقنا عليه يعود إلى القانون الفلسطيني حسب القانون الفلسطيني، اللي حب له ييجي عندنا حسب قانوننا الفلسطيني أهلا وسهلا فيه نتعاون معه نتساعد معه، اللي بيعتقد إنه بدو يطبق قانون دولته وبلده على الأرض الفلسطينية إحنا متأسفين.

جيفارا البديري: هل تثقون باللجنة القضائية الفرنسية خاصة بعد ما صرح به الدكتور ناصر القدوة ابن شقيقة الرئيس الراحل بأنه إذا أرادت فرنسا أن تحقق يجب أن تذهب إلى مستشفى بيرسي حيث أخذت العينة وعندما كان الرئيس الراحل على قيد الحياة؟

توفيق الطيراوي: نحن طلبنا منهم أن يبدأ التحقيق من فرنسا قبل أن يبدأ التحقيق في فلسطين أو يبدأ اخذ العينات في فلسطين وبالتالي قلنا لهم لازم يتحققوا من العينات في بيرسي لماذا أتلفت؟ وهل أتلفت صحيح أو ما أتلفتش؟ وأيضا يبدؤوا عملية البحث بفرنسا وعليهم أن يعطونا أيضا نتائج هذا التحقيق، وإذا لا يريد لم يريدوا أن يعطونا نتائج التحقيق نحن متأسفين نحن مش ملزمين في أي لجنة من اللجان ما لم تكن هذه اللجنة ممكن أن تعطينا كل النتائج وحقيقة هم أقروا في الآخر إنه أن يعطونا نتائج التحقيق بشكل كامل ونتائج الفحوصات الطبية التي ستظهر عندهم.

جيفارا البديري: متى طلبتم ذلك ولماذا التأخير إلى الآن إذا؟

توفيق الطيراوي: لا لا خلال المباحثات بينا وبينهم مش إحنا اللي أخرنا، نحن عندما رفعت الأخت سهى القضية واستجابوا الفرنسيين إحنا مباشرة قلنا لهم أهلا وسهلا، بعثنا رسالتين رسالة مني ورسالة من وزير العدل ورسالتين أيضا بعد تقرير الجزيرة مباشرة للسويسريين، رسالة مني ورسالة من وزير العدل والوقت الذي مر ليس من طرفنا نحن بل من طرف الفرنسيين ومن طرف السويسريين لأنه كان عندهم قضايا وإجراءات وقضايا قانونية إلى آخر كل هذا الكلام بدناش ندخل في هذا الموضوع.

جيفارا البديري: لكن أنت شخصيا هل مقتنع باللجنة القضائية الفرنسية؟

توفيق الطيراوي: أنا مقتنع بأي، بأي لجنة ممكن تيجي وتأخذ عينات تعطيني نتيجة، ولكن أنا لست ملزما بأي نتيجة ممكن يعطوني إياها.

جيفارا البديري: الآن لنفترض أن التحقيق ظهر، وكان هناك تناقض بين التقرير الفرنسي والتقرير السويسري وحتى الروسي وحتى المصري أو في أسوأ الأحوال لم تظهر مادة البلونيوم في العينات، ماذا ستفعلون؟

توفيق الطيراوي: عشان هيك أنا بقولك أنا لست ملزم بالنتيجة، ليه؟ أنا بحقق بناءا على قرائن موجودة عندي ودلائل وبينات موجودة عندي أن الإسرائيليين هم الذين اغتالوا ياسر عرفات مش أنا اللي قلت هذا الكلام هم الذين قالوا هذا الكلام بألسنتهم وبالتالي كل هذه المعطيات الموجودة تجعلني أقول أن ياسر عرفات قد اغتيل واغتاله الإسرائيليون، إذن بالتالي أي نتيجة مهما كانت للمختبرات سواء كانت سلبية أو إيجابية سنستمر بالتحقيق لأنه عندنا قناعات مبنية على قرائن وبينات أنه قد اغتيل اغتيالا.

جيفارا البديري: كيف يعني ما هي الدلائل والبراهين، أليس من حق الفلسطيني بعد ثماني سنوات أن يعرف؟

توفيق الطيراوي: أنا ما قلتش دلائل وبراهين في فرق في القانون بين الدلائل والبراهين يا ستي وبين القرائن وبين البينات.

جيفارا البديري: ولكن الآن قلت دلائل وبراهين أن إسرائيل اغتالت ياسر عرفات؟

توفيق الطيراوي: لأ أنا قلت قرائن وبينات ما قلتش دلائل وبراهين أنتِ قلتِ هذا الموضوع، بالتالي حق المواطن الفلسطيني أن يعرف صحيح ونحن بنحقق حق يعرف صحيح ولكن تقولي لي  بعد ثمان سنوات أنتِ تحاسبنني على سنتين أنا لي سنتين بحقق في هذا الموضوع، في السابق كان فيه لجان هذه اللجان استمرت حققت عفوا جزء منها استمر جزء منها ما استمر لكن أنا لجنتي بتاريخ 19/9/2010 منذ ذلك التاريخ ونحن نعمل بهدوء وبسرية تامة ولولا تقريركم في الجزيرة لما تكلمنا ولما خرجنا للإعلام أصلا.

جيفارا البديري: إلى ماذا توصلتم يعني؟

توفيق الطيراوي: ما بقدرش أقولك إلى ماذا توصلنا ولكن كل يوم نتقدم فيه في التحقيق بزيد عندنا قناعاتنا والقرائن والبينات أن إسرائيل قد اغتالت ياسر عرفات اغتيالا، كل يوم بزيد هذه القناعة لدينا.

جيفارا البديري: هل استجوبتم شخصيات فلسطينية؟

توفيق الطيراوي: لم نترك أحدا دون أخذ شهادته وإحنا ما بنعمل استجواب ولا بنعمل تحقيق إحنا أولا المرحلة الأولى هي أخذ شهادات، أخذنا شهادات كل الناس بغض النظر عن مستوياتها ولكن المرحلة اللي إحنا فيها الآن خرجت من أخذ الشهادات إلى مرحلة متقدمة أخرى هذه المرحلة اللي هي ما يقارب من المرحلة النهائية.

جيفارا البديري: في الداخل أم في الخارج؟

توفيق الطيراوي: في الداخل والخارج.

جيفارا البديري: لماذا طلبتم التدخل الروسي وأيضا المصري ولكن اسمح لي أن تكون الإجابة بعد هذا الفاصل، مشاهدينا الكرام ابقوا معنا نعود إليكم بعد قليل.

[فاصل إعلاني] 

جيفارا البديري: مشاهدينا الكرام أينما كنتم أهلا وسهلا بكم مجددا في هذه الحلقة من لقاء اليوم، نلتقي خلاله مع سيادة اللواء توفيق الطيراوي رئيس اللجنة الفلسطينية الخاصة بالتحقيق حول كيفية رحيل الرئيس الراحل ياسر عرفات.  سيادة اللواء قبل الفاصل سألتك لماذا طلبتم تدخلا مصريا؟

توفيق الطيراوي: مصر دولة عربية شقيقة كبرى وبالتالي نحن نثق فيها وعندها يعني قدرات بعتقد وكفاءات مخبرية وبالتالي طلبنا منها الحضور وهم يدرسون ذلك، وأيضا الروس أصدقاء وعندهم يعني أولا مختبرات وهم خبراء بعلم السموم ، نأمل  إنهم يوافقوا ونأمل أن يكونوا موجودين وأن تكون لديهم نتائج  إيجابية نتيجة الفحوص.  

جيفارا البديري: بالنسبة لمصر يعني تحديدا الآن يعني ليست.. وفق كثير من الخبراء.. ليس لديها القدرة على الوصول إلى مواد إشعاعية ونووية بقدر السويسريين مثلا، فلماذا مصر تحديدا؟

توفيق الطيراوي: يا ستي مصر كبرى الدول العربية إذا بدو يكون في مختبرات أكثر مختبرات ممكن تكون علمية فيها شي متقدم في مصر وبالتالي تحدثنا مع مصر، إذا كان ما عندهمش المختبرات الموجودة بالنسبة للنواحي الإشعاعية بالتالي بيعطونا يعني خبرتهم بساعدونا في كل هذا الأمر وهذا الموضع، ودائما وأبدا نحن نلجأ لمصر من أجل مساعدتنا في كثير من القضايا التي يحصل فيها لبس لدينا.

جيفارا البديري: طيب وبالنسبة للروس يعني خاصة في ظل موقف الشارع العربي من روسيا، يعني لماذا الروس؟

توفيق الطيراوي: يعني أنا لا أنظر لهذا الموضوع من زاوية سياسية، شو موقف الروس في سوريا أو في غير سوريا، أنا أنظر لهذا الموضوع من ناحية مهنية طبية مخبرية، من ناحية فنية فقط أريد أن يكون هناك عندي مساعدة من أجل الوصول إلى الهدف اللي هو حل اللغز.  هلأ علاوة على المختبرين اللي هيكونوا موجودين الفرنسي والسويسري، المهم يكون عندي مختبر ثالث لعل وعسى أن يساعدنا في حل هذا اللغز، وبعدين إحنا مش بندور على البولونيوم على فكرة، لا  قد يكون هناك سموم أخرى، إحنا بنعرفش ممكن أن يخرج علينا غدا شيء آخر إنه سم آخر شو هو إحنا ما بنعرف،  إحنا المهم بدنا هاي المختبرات تعطينا نتيجة شو سبب وفاة ياسر عرفات.

جيفارا البديري: لمن سيكون الحسم.. لأي لجنة؟

توفيق الطيراوي: الحسم الكلام إلهم، ولكن في النهاية حتى لو أعطونا نتائج سلبية نحن غير ملزمين بالنتائج السلبية، لأنه قناعاتنا أيضا، لأنه هم ما عندهم قناعات.. هم عندهم قضايا موجودة، رفات موجود بدهم يفحصوا الرفات من خلاله يطلعوا نتائج.  أنا عندي قناعات وعندي قرائن وعندي بينات أنا من خلال هذه بدي أستمر بالتحقيق لعلني أصل إلى نتيجة وإن شاء الله بصل إلى نتيجة قبل ما يوصلوا هم لفحوصاتهم الطبية.

جيفارا البديري: اسمح لي بالعودة إلى موضوع سير التحقيق الفلسطيني يعني ثماني سنوات وقت طويل ولكن كم أيضا كثير من المرافقين والمقربين الذين كانوا يعيشون مع ياسر عرفات، الكثير منهم لا زال يعمل حتى الآن في داخل الأراضي الفلسطينية مع الرئيس أبو مازن ولكن هناك قلة اختفت، هل وصلتم إليهم وهل هم في دائرة الشبهات؟

توفيق الطيراوي: فش حدا عندنا في دائرة الشبهات، فش حد عندنا حتى أكون واضحا فش حد عندنا في دائرة الشبهات لأني أنا لا أريد أن أتهم أحدا دون أن أصل إلى دلائل بعيدا عن القرائن وبعيدا عن البينات بدي دلائل، بالتالي نحن في طور.. الآن أنهينا الشهادات في طور التحقيق، بعد التحقيق ممكن نقول في ناس مشتبه بهم أو لا على ضوء ما يجري بالتحقيق، أما تقولي لي اختفوا ما حدش اختفى الكل موجود ونحن وصلنا إلى الجميع.

جيفارا البديري: كل المرافقين والمقربين؟

توفيق الطيراوي: كل الناس كل الناس يا سيدتي كل الناس وصلنا لهم في كل مكان، لم نترك مكانا من شرق الأرض إلى غربها باستثناء الولايات المتحدة الأميركية ما قدرناش نوصل.

جيفارا البديري: فقط، وهل لذلك أنت تتعاونون ﺇذا مع الروس والمصريين؟

توفيق الطيراوي: لا لا لا.

جيفارا البديري: هل لذلك أيضا أسرار دبلوماسية؟

توفيق الطيراوي: لا لا ملهاش علاقة، ما لهاش علاقة، أنا بقولك عن الأشخاص، الأشخاص وصلنا إلهم في كل مكان.

جيفارا البديري: وهل وافقوا على أن يتم الاستماع لشهادتهم؟

توفيق الطيراوي: ما حدا رفض، لم يرفض أحد من الذين طلبنا شهادتهم وقال شهادته.

اللحظات الصعبة في فتح قبر عرفات

جيفارا البديري: أرملة عرفات السيدة سهى مع فتح الضريح، السيدة خديجة والدكتور ناصر القدوة أقرباء الرئيس عرفات يرفضون فتح الضريح، أنت شخصيا مع أو ضد فتح الضريح؟

توفيق الطيراوي: قبل ما أقولك مع أو ضد أنا أولا بحترم الأخت سهى والأخت زهوة كزوجة وابنة الرئيس ياسر عرفات، وكذلك الأمر أخي وصديقي الدكتور ناصر والأخت خديجة كما كنا نقول لها دائما وأبدا أم المؤمنين، كل الاحترام إلهم وأنا أحترم رأيهم، أحترم رأي الدكتور ناصر وأحترم رأي الأخت خديجة، ولكن أنا بالنسبة لي يمكن أصعب يوم في حياتي وأصعب لحظة في حياتي عندما أرى قبر ياسر عرفات يفتح، وفي كلام عم بنقال إنه نبش القبر، عيب عيب أن نقول نبش القبر لأنه نبش القبور ليس لا من صفة المسلمين ولا من صفاتنا ولا من الصفات الوطنية ولا الأخلاقية للشعب الفلسطيني، فأنا بقول صعب جدا عليَ هذا الأمر ولكن لأنه هناك قضية وطنية بحاجة الشعب الفلسطيني كله أن يعرفها وأيضا في عندي قرار القيادة السياسية بفتح الضريح وفتح القبر لا أستطيع أنا كلجنة تحقيق ما أكون مع هذا الأمر حتى تنجلي الأمور وتظهر الحقيقة.

جيفارا البديري: التأخير في إبراز النتائج ألا يكون في صالح القاتل، أنت تقول وتؤكد وبرأيك أن ياسر عرفات قتل، هل التأخير أليس التأخير عفوا بنظرك في إبراز كل النتائج التي توصلتم إليها في النهاية تصب في مصلحة من قتل عرفات؟

توفيق الطيراوي: لا، يمكن كل القضايا اللي بتصير اغتيالات لشخصيات كبيرة ارجعي إلى التاريخ صعب أولا تظهر، وتستمر سنوات وبالتالي في ظل دول عندها إمكانيات مخبرية وطبية ومادية ولها علاقات ودول مستقلة إلى آخره، سنوات حتى تكون.. تستطيع أن تظهر النتيجة، نحن ما عندناش كل هذه القضايا اللي قلناها،لا إحنا دولة مستقلة والاحتلال موجود بعيد عنا عشرة متر، ممكن بكرة يطلعوا على المقر اللي إحنا فيه ويحرقون لنا كل المقر أو يعتقلونا جميعا، نحن هون موجودين تحت الاحتلال وبالتالي ما عندناش الإمكانيات لا المخبرية ولا الطبية اللي ممكن تساعدنا من البدايات على هذا الأمر، بقول إنه لأ مش صحيح إنها ممكن أن تكون شيئا سلبيا على قاتل ياسر عرفات، المهم القاتل، اللي وراء القاتل معروف هي.. هو الاحتلال، هو القيادة الأمنية والعسكرية الإسرائيلية، نحن نريد أن نبحث عن الأداة، من هو الأداة الذي أوصل السم لياسر عرفات.. هذا اللي إحنا بنبحث عنه.

جيفارا البديري: هل توصلتم لشيء، يعني الشارع الفلسطيني من حقه أن يعرف؟

توفيق الطيراوي: بس كمان الشارع الفلسطيني عمره في حياته ما كان في لجنة تحقيق بتحقق على الهواء، ما بقدرش أقول لوين وصلنا..

جيفارا البديري: يعني لجان التحقيق لم تصل لشيء؟

توفيق الطيراوي: ما أقدرش أقول لوين وصلنا، لأنه الإسرائيليين بعيدين عنا عشرة متر، بس بقدر أقول إنه إحنا ماشيين بالاتجاه الصح.

جيفارا البديري: إلى ماذا وصلتم؟

توفيق الطيراوي: ربنا يسهل.

كيفية وصول السم لعرفات

جيفارا البديري: هل برأيك يعني في آخر أيام الرئيس الراحل وأنت عشت معه في الحصار، هل وصل إلى ياسر عرفات، أنت بالنهاية رجل أمن قبل أن تكون رئيس لجنة تحقيق، هل وصل بالسم، السم بالدواء أنت تقول أنه قتل بالسم، هل وصل بالدواء بالشوكولاتة التي كان يحبها، سجادة الصلاة، يعني هناك كثير من الأقاويل على مدار السنوات الماضية، كيف برأيك وصل هذا السم خاصة وأننا نعرف الحس الأمني العالي الذي كان يتمتع به ياسر عرفات؟

توفيق الطيراوي: أنا لا أريد الخوض في الحديث  في هذا الأمر ولكن أستطيع أن أقول لكل الشعب الفلسطيني أنا بوعد كل أبناء شعبنا أن أبقى في هذا المكان وفي هذه المهمة حتى لو كلفتني حياتي مع معرفتي العميقة بخطورة هذه اللجنة وخطورة أن أتولاها، بوعد الشعب الفلسطيني أبقى للنهاية حتى أصل إلى الحقيقة وإذا ما فشلت سأقول للشعب الفلسطيني أني فشلت وشو أسباب الفشل، وإذا نجحت إن شاء الله كمان رح نقول للشعب الفلسطيني وبشفافية كاملة.

جيفارا البديري: من أين الخطورة؟

توفيق الطيراوي: خطورة إيش؟

جيفارا البديري: أنت تقول أنك؟

توفيق الطيراوي: من إسرائيل من وين الخطورة يعني أنتِ بتعتقدي إنه إسرائيل أقل ما فيها.. أقل ما فيها.. أقل ما فيها.. ممكن تعمل لك اغتيال السمعة، بلاش الاغتيال الشخصي، ما هي هلأ قاعدة عم تعمل اغتيالات سمعة للقيادة الفلسطينية، اغتيال السمعة أخطر بكثير من الاغتيال الجسدي، الاغتيال الجسدي بطخوه بموت خلص انتهي، أما اغتيال السمعة بكون الميت الحي، بموتوه وهو حي، هذا الخطورة اللي إسرائيل ممكن تعملها فينا، واللي الآن بتعملها في بعض أعضاء القيادة الفلسطينية واللي أنا رأيي هتعلمها أكثر بعد الذهاب للأمم المتحدة، توقعوا توقعوا اغتيال السمعة من إسرائيل على معظم أعضاء القيادة الفلسطينية.

جيفارا البديري: إذن لا تريد الحديث في تفاصيل التحقيق؟

توفيق الطيراوي: على الإطلاق، يعني أنتم مفروض يعني ما تقبلوا إنه حتى لو فكرت أحكي ما تقبلوا وأنا طبعا لا يمكن أحكي.

جيفارا البديري: ولكن أنت تتحدث أيضا لقناة الجزيرة التي أيدتم يعني.. أبرزتم عن يعني الدعم للتحقيق الذي نشرته والوصول إلى مادة البولونيوم وقبل أيام الرئيس أبو مازن قال أن ذلك فبركة إعلامية، لماذا هذا التغيير؟

توفيق الطيراوي: ما قالش فبركة إعلامية، ما قال فبركة إعلامية.

جيفارا البديري: فرقعة إعلامية.

توفيق الطيراوي: ما قالش فبركة، يعني أنا برأيي يعني أنتم كمان يعني ما تأخذوا الأمور بالكلمات، ما هو إذا بدنا نيجي نحاسب ما أنتم عملتوا 500 شغلة أو حدث..

جيفارا البديري: ولكن تحديدا في موضوع الرئيس عرفات..

توفيق الطيراوي: على القيادة الفلسطينية يعني، يعني اللي عملتموه في مكتب الدكتور صائب عريقات كان قليل مثلا.

جيفارا البديري: هذا شيء والآن شيء آخر نحن نتحدث في موضوع آخر.

توفيق الطيراوي: معلش معلش يعني.

جيفارا البديري: ولكن نحن نتحدث الآن مع نهاية الوقت يعني فقط.

توفيق الطيراوي: يا ستي أنتِ بدك تقاطعيني ما تخلينيش أحكي، أنا بدي أقولك شيء أساسي، لا تنظروا إلى الكلمات أنظروا إلى الهدف، الهدف الأساسي اللي قامت فيه الجزيرة مع المعهد السويسري كويس ممتاز مشكورين عليه، خلينا نأخذ هذا الجانب الإيجابي، ما نأخذ الجانب السلبي أو أي جانب آخر، مش كثير نعلق إنه والله الرئيس حكا هذا الكلام، ما أنتم علقتوا على الرئيس وكان في أهداف للحديث حتى يطال بها الرئيس إلى آخره بدناش نفوت فيها.

جيفارا البديري: آخر ثانية، متى نتوقع ظهور نتائج التحقيق؟

توفيق الطيراوي: ربنا يسهل. بس.

جيفارا البديري: ألا يوجد موعد محدد؟

توفيق الطيراوي: بس بوعدكم إنه لازم ينقال للشعب الفلسطيني، يا ستي في للآن عشرات السنين ومئات السنين وخمسين سنة في بعض الحالات ما بينتش للآن، ولكن نحن بنقول أنا مش بدي أقعد لا 100 سنة ولا 50 سنة ولا 20 سنة، بس بقول إنه في النهاية إذا نجحت سأقول للناس نجحت وإذا فشلت سأقول للناس أني فشلت.

جيفارا البديري: سيادة اللواء توفيق الطيراوي رئيس اللجنة الفلسطينية للتحقيق في كيفية رحيل وظروف رحيل الرئيس ياسر عرفات شكرا لك.

توفيق الطيراوي: شكرا.

جيفارا البديري: مشاهدينا الكرام نستودعكم الله وعلى أمل اللقاء معكم في حلقة جديدة قد يكون تمكن خلالها الفلسطينيون وكافة الفرق الخاصة بالتحقيق من الوصول إلى حقيقة كيف رحل ياسر عرفات، شكرا للمتابعة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة